شارك في مهرجان “طريق الشعب”، بدورته السابعة، (10-11 تشرين الثاني الجاري)، عدد مميز من الشخصيات الاعلامية والعامة، والصحف والمجلات العريقة. وكان لهؤلاء المشاركين انطباعاتهم الخاصة وتعليقاتهم الايجابية والمميزة على هذا الكرنفال، الذي استأنف بعد انقطاع دام ثلاث سنوات، بحيوية وبفعاليات تركت اثرا لدى حضوره.

قريبة من الشارع

اعتبر الدكتور والأكاديمي، شاكر كتاب، ان “جريدة طريق الشعب من اقدم الصحف العراقية، ومن يحمل طريق الشعب يحمل معها شرفا كبيرا من الاحساس بالوطنية، والتقدمية”. واثنى على المواضيع الوطنية في طريق الشعب، التي تستقطب جمهورا شعبيا، كونها تركز في هذه المواضيع على القضايا التي تلامس الشارع والمرتبطة بمصير الشعب، حيث ان اغلب الصحفيين والعاملين تطورت قدراتهم المهنية باحتكاكهم مع الشارع والناس”.

استشارات طبية وقانونية

وفي خيمة الاستشارات الطبية والقانونية المجانية، قال الدكتور، فاضل المندلاوي: “شاركنا في خيمة محلية المثقفين ضمن مهرجان طريق الشعب على مدار يومين، أشرف عليها الكادر الطبي في هيئة الاطباء وبحضور ومساهمة عدد من الرفاق لتقديم الاسعافات الاولية، من قياس الضغط وتقديم الادوية الخاصة بالألم والالتهابات وارتفاع درجات الحرارة مجانا، بالإضافة الى منح استشارات قانونية، ساهم فيها عدد من المحامين الشيوعيين والقانونيين المختصين”. ورأى المندلاوي، ان “الحيوية هي أكثر صفة امتاز بها المهرجان، من حيث الخيم المشاركة والمساهمات المتنوعة”.

 اعمال فلكلورية

 ومن محافظة ديالى، تحدث منسق التيار الديمقراطي، سامي ابو ريا: “شاركنا في خيمة للأعمال الفلكلورية، التي تحاكي تراث جمال العاصمة بغداد، ونطمح لان تتوسع مشاركتنا في المهرجانات القادمة، بأعمال يدوية وتراثية مميزة أكثر، وان يكون لهذا المهرجان حضور في بقية المحافظات”.

“طريق الشعب” المبادر الاول

وعدّ الكاتب والصحفي ماجد زيدان: “المهرجان هو ظاهرة حضارية من حياة الثقافة العراقية والاعلامية، حيث لم نلمس لاي صحيفة مبادرة لإقامه فعاليات وندوات وتقديم عروض وحفل فني وتوزيع الكتب”.

ويلفت زيدان في حديثه لـ”طريق الشعب”، الى ان “المهرجان هو فسحة مألوفة للقاءات وتبادل الآراء وتذكير الناس بالصحافة الورقية وقيمتها”.

ونوّه زيدان بدور الرفيق الراحل “الاستاذ عبد الرزاق الصافي فهو اشهر صحفي عراقي، عمل لأكثر من خمسين عاما في مجال الصحافة”.

جريدة الزمان

ويرى حمدي العطار (وهو محرر في جريدة الزمان)، ان “هذه مبادرة جيدة من جريدة طريق الشعب رغم امكانياتها المتواضعة، لكنها تسهم في اعادة النهوض للمشروع الثقافي بدعم من بقية الجرائد الرصينة، من ضمنها جريدتنا التي كان لها حضور في كل مهرجانات طريق الشعب”.

جريدة ريكاي كردستان

فيما يقول رئيس تحرير جريدة ريكاي كردستان للحزب الشيوعي الكردستاني، الرفيق عبد الله خالد، ان “مشاركتنا في مهرجان طريق الشعب هو كالعهد علينا، فمن خلالها يمكن ان نبني مستقبلا للصحيفة الورقية من خلال تركيز الاهتمام عليها”، معتبرا انه “ تقليد مهم بان تستمر فيه طريق الشعب “.

جريدة الحقيقة

“المبادرة بلم شمل عدد كبير من الصحف والشخصيات الاعلامية الكبيرة، فرصة كبيرة كانت للنقاش وتوحيد الرأي، لأجل العمل الانعاش الاعلام الحقيقي والابتعاد عن الصحافة الصفراء”، بحسب ما يرى، الصحفي في جريدة الحقيقة عدنان الفضلي.  ويضيف في حديثه لـ”طريق الشعب”، ان “الحقيقة من الصحف الداعمة للفكر اليساري وللحزب الشيوعي العراقي تحديدا، باعتباره مرأة تعكس مطالب الطبقات الكادحة، ونحن مع هذا التوجه دائما”.

جريدة الدستور

اما سكرتير تحرير جريدة الدستور، ياسر باسم، فيقول ان” تنظيم المهرجان ممتاز لذلك رأينا حضورا ملفتا ومميزا “، مضيفا “ نحن كصحفية شاركنا من قبل في هذا المهرجان لدعمنا واهتمامنا بالصحافة الورقية”.

على الرغم من انحسار القراء للصحف الورقية من بعد 2003، الا ان جريدة “طريق الشعب” بتاريخها الطويل عبر الصحفيين الكبار مثل فائق بطي، عبد الرزاق الصافي وغيرهما من الاسماء الرصينة، استطاعت الحفاظ على قرائها المميزين، بحسب ما أردف باسم.

مجلة الشرارة

اما من محافظة النجف فشاركت مجلة الشرارة ضمن هذا الكرنفال، ويذكر رئيس تحريرها، نعمة ياسين، ان “المهرجان انطلق بنسخته السابعة وبمشاركة مجلة الشرارة التي تصدر من محافظة النجف، وتعتز بمشاركتها في هذا المهرجان منذ انطلاقته الاولى”.

وزارة الثقافة تحضر وتشارك

 ومن وزارة الثقافة تحدثت منى الربيعي لـ”طريق الشعب”، عن حضورها للمهرجان: “هذا الكرنفال تظاهرة رائعة جدا صوبت تركيزها على احياء الصحافة الورقية، لمسنا فيها مشاعر الالفة والمحبة والتسامح بين جميع المكونات”.  واشارت الى انه “نحن كعلاقات ثقافية عامة في وزارة الثقافة، شاركنا في عدة فعاليات ضمن المهرجان من عزف “اوكسترا” السلام العراقية، وامسية شعرية اضافة الى حفل توقيع كتاب. ونأمل ان تكون هناك استمرارية لهذا المهرجان ولبقية الفعاليات التي تحمل نفس الهدف”.

عرض مقالات: