انتقد الاتحاد العام لنقابات عمال العراق، الاجراءات الحكومية الوقائية، مشيرا الى انها خلفت “نتائج كارثية على الفقراء وذوي الدخل المحدود”.

وقال الاتحاد في بيان تلقت “طريق الشعب”، نسخة منه، ان “اصرار الحكومة واللجنة الوطنية للصحة والسلامة على نهجها، والإخفاق في اتخاذ الإجراءات الحكومية الوقائية، خلف نتائج كارثية على ذوي الدخل المحدود والفقراء، بعد ان أدت إلى تسريح لآلاف العاملين، والاضرار الكبيرة التي  طالت أرزاقهم”.

واضاف الاتحاد، ان “العاملين في القطاعين الخاص وغير المنظم، يتعرضون لخسائر جديدة من جراء قرارات الحظر”، مؤكدا ان “نتائجها ستكون  أصعب وأكثر ضرراً اذا ما استمرت هذه الاجراءات”.

وانتقد البيان “غياب التنسيق المشترك بين الحكومة والجهات المختصة وخاصة الاتحادات والنقابات العمالية”.

واكد الاتحاد “رفض الاجراءات التعسفية للحكومة، التي أخفقت في جميع الجوانب الأساسية الخدمية والأمنية والتربوية والاقتصادية”، مؤكدا ان “الفقراء هم الأكثر تضررا من الحظر”.

وقال البيان كان على الحكومة قبل ان تدشن تلك الاجراءات الكارثية أن تبادر عبر وزارة التجارة الى “توزيع مفردات البطاقة التموينية على المواطنين، بنوعية وكمية جيدتين”.

وخلص الاتحاد في بيانه الى ان “الموت من الجوع أو من جائحة كورونا يشكل معضلة حقيقية، يوجهها الالاف من العمال في القطاع غير المنظم”.