تواصل منظمات الحزب الشيوعي العراقي في مختلف أرجاء البلاد، تنظيم النشاطات الإعلامية الميدانية بغية تعريف المواطنين بمواقف الحزب السياسية الراهنة، وتزويدهم بآخر البيانات والتصريحات الصادرة عنه في هذا الشأن.

وفي الوقت ذاته، نظم المئات من المحتجين في الشطرة والبصرة، تظاهرات طالبت بالتغيير الشامل. 

الشطرة: معاً للتغيير

وتحت شعار “معاً للتغيير وهزيمة قوى المحاصصة والفساد” نظمت القوى المدنية والديمقراطية ومنظمات وحراكات تشرينية في مدينة الشطرة وقفة احتجاجية، الخميس الماضي، للمطالبة بمعالجة حالة الانسداد السياسي وتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل وتحسين المستوى المعيشي للمواطنين.

وخلال الوقفة القى الرفيق عماد شذر، كلمة للحزب جاء فيها: “بعد مرور اكثر من ١٠ اشهر على اجراء الانتخابات لم تشكل الحكومة واشتد الصراع بين القوى السياسية المتنفذة، متناسين مشاكل العراق من انعدام السيادة وشح المياه، وانتشار افة الفساد، وتواصل الاحتجاجات المطالبة بتوفير فرص العمل”.

وطالب المحتجون بضرورة إعادة الانتخابات خصوصا بعد اشتداد الصراع السياسي لكن وفق شروط منها تعديل قانون الانتخابات وكذلك تفعيل قانون الأحزاب وتعديل مواد الدستور التي عليها خلافات منها انتخاب رئيس الجمهورية وكذلك تحديد الكتلة الأكبر وذلك من خلال تشكيل حكومة انتقالية تأخذ على عاتقها تنفيذ هذا المهام المحددة خلال فترة محددة. 

البصرة ترفض نهج الحكم الفاسد

وفي البصرة، نظمت تنسيقية التيار الديمقراطي في المحافظة وقفة احتجاجية يوم الجمعة الماضي، في شارع الفراهيدي للثقافة والكتاب.

ووسط حضور حاشد من الديمقراطيين والشيوعيين والقوى المدنية الأخرى وبعض القنوات الفضائية، رفع المحتجون لافتات تعبر عن آرائهم كما وزع الشيوعيون نسخاً من بيان الحزب بهذا الأمر.

ورفض المشاركون في الوقفة استمرار حالة الاستعصاء السياسي، وفشل منظومة الحكم في إدارة البلاد. 

فعاليات محليات الحزب في بغداد

اللجنة المحلية العمالية في الحزب، واصلت خلال اليومين الماضيين جولاتها الميدانية، وجاب فريقها الإعلامي منطقة الكرادة بالقرب من بدالة العلوية وشارع الأطباء، بالإضافة إلى شارع النضال وساحة الواثق، سيرا على الأقدام.

ووزع الفريق على المواطنين والعمال وأصحاب المحال التجارية والصيدليات ومراجعي العيادات الطبية، نسخا كثيرة من بيان الحزب الموسوم “الرجوع الى إرادة العراقيين كفيل بنزع فتيل الازمة”. وشرح لهم مضمون البيان، وعرّفهم بمواقف الحزب السياسية الأخيرة، ورؤيته للخروج من الأزمة المستعصية.

وبحسب الرفيق عامر عبود الشيخ علي، عن اللجنة المحلية، فإن الفريق تحدث للمواطنين عن تبني الحزب شعار التغيير الشامل للخلاص من الطغمة الفاسدة والمحاصصة المقيتة، مؤكدا أن المواطنين تفاعلوا مع بيان الحزب، وشددوا على أهمية عدم مشاركة الأحزاب التي لديها جماعات مسلحة، في الانتخابات القادمة. كما أعلنوا تضامنهم مع القوى المدنية، وفي مقدمتها الحزب الشيوعي العراقي الذي يقف دوما إلى جانب الكادحين وسائر أبناء الشعب، داعين إلى أن يكون دور هذه القوى كبيرا وموحدا من أجل عراق مدني ديمقراطي.

وشكلت منظمة الحزب في الشعلة/ اللجنة المحلية في الكرخ الأولى، فريقا قام برفع العديد من الشعارات التي تجسد مواقف الحزب السياسية، في منطقتي الشعلة ورحمانية الشعلة.

وقال الرفيق عدنان جاسم عن اللجنة المحلية، أن الفريق وزع على المواطنين نسخا من بيان اللجنة المركزية الأخير. وأوضح لهم موقف الحزب من حالة الانسداد السياسي التي يمر بها البلد، وما يطرحه من حلول إزاء ذلك.

وفي مدينة الأعظمية، وزعت لجنة عمار جابر الأساسية للحزب/ اللجنة المحلية في الرصافة الثانية، نسخا من بيان اللجنة المركزية على المواطنين. ورفعت عددا من الشعارات في الأماكن العامة.

فيما نظمت اللجنة المحلية في الرصافة الثالثة، جولة راجلة في حي أور، وزعت فيها على المواطنين نسخا من “طريق الشعب” ومن بيان اللجنة المركزية.

وحظي البيان بتفاعل المواطنين، الذين أبدوا تضامنهم مع الحزب ومواقفه السياسية. وقد لمس الرفاق عدم ثقة الناس بالعملية السياسية برمتها، وبالقوى المتنفذة التي حكمت العراق منذ 2003.

وفي المحافظات

وقامت اللجنة المحلية للحزب في المثنى، برفع العديد من الشعارات التي تعبر عن موقف الحزب من الأزمة السياسية الأخيرة، في كورنيش مدينة السماوة وفي العديد من الأحياء السكنية. 

وقال مراسل “طريق الشعب” في السماوة، عبد الحسين ناصر السماوي، أن المواطنين تفاعلوا مع محتوى الشعارات، مشيرا إلى أن شيوعيي السماوة قاموا أيضا برفع شعارات مماثلة في قضاءي الخضر والوركاء.

كذلك شكلت تنظيمات الحزب في محافظة نينوى مجموعات عدة من الرفاق، قامت بتوزيع بيان اللجنة المركزية المعنون “الرجوع الى إرادة العراقيين كفيل بنزع فتيل الازمة”، على المواطنين في الشوارع والأسواق بمدينة الموصل وبلدات بعشيقة وألقوش وتللسقف. وقام الرفاق برفع العديد من الشعارات المعبرة عن مواقف الحزب السياسية الأخيرة.