تواصلت الاحتجاجات المطلبية في مناطق عديدة من محافظات البلاد، وكانت حصة الأسد منها للخريجين العاطلين عن العمل، المطالبين بتوفير فرص عمل لهم، بعيدا عن الإجراءات الترقيعية.

ذي قار.. احتجاج يتواصل

وفي محافظة ذي قار، عاود المئات من شريحة الكسبة والخريجين تظاهراتهم وسط مدينة الناصرية، مطالبين بتوفير فرص العمل.

وقال مراسل “طريق الشعب”، ان المئات من شريحتي الكسبة والخريجين في محافظة ذي قار، جددوا تظاهراتهم المطلبية في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية، مطالبين بتوفير فرص العمل، مشيرا الى ان المتظاهرين شكوا من التهميش والاقصاء وعدم الاستجابة لمطالبهم من قبل الحكومتين الاتحادية والمحلية في ذي قار، برغم مرور اشهر على تظاهراتهم واعتصاماتهم امام الدوائر والمؤسسات الحكومية بالمحافظة.

في الاثناء، جدد أهالي قضاء سيد دخيل تظاهراتهم المطالبة بإقالة قائممقام القضاء.

وذكر مراسل “طريق الشعب”، ان “الأهالي اقدموا على اغلاق طريق ناصرية - جبايش بالإطارات المشتعلة للمطالبة بإقالة قائممقام القضاء حيدر الإبراهيمي من منصبه”، مبينا ان الأهالي يتهمون الابراهيمي بالفشل في تقديم الخدمات وتكرار الازمة المائية في سيد دخيل.

المثنى.. غلق الشوارع

من جانبهم، تظاهر العشرات من أصحاب الأجور اليومية في محافظة المثنى، مطالبين بتحويلهم الى نظام العقود.

وأشار مراسل “طريق الشعب”، عبد الحسين السماوي الى ان “العشرات من أصحاب الأجور اليومية في دائرة صحة المثنى نظموا تظاهرة للمطالبة بالتعاقد معهم وفق قرار مجلس الوزراء رقم 315 لسنة 2019”.

وأضاف ان “العشرات من ذوي المهن الصحية والتمريضية نظموا وقفة احتجاجية أمام مبنى دائرة الصحة، للمطالبة بإصدار الأوامر الإدارية الخاصة بتعيينهم وإطلاق مباشرتهم العاجلة في المؤسسات الصحية”، مشيرا الى تنظيم العشرات من عمال النظافة “الاستقطاب” في دوائر محافظة المثنى، تظاهرة طالبت بزيادة أجورهم من 140 ألفا الى حد الأجر المقرر لموظفي العقود، الذي يصل إلى 350 ألف دينار.

وتابع ان “العشرات من الخريجين اغلقوا الشارع الرئيس المؤدي إلى الإدارة المحلية وسط السماوة، مطالبين بتوفير فرص العمل”، مشيرا الى “تظاهرة أخرى نظمها العشرات من الكوادر التدريسية أمام مقر الحكومة المحلية، للمطالبة بشمولهم بتوزيع قطع الأراضي، أسوة بباقي الشرائح”.

خريجو ميسان

وفي ميسان، اغلق العشرات من خريجي كليات التربية، طريق الشركات النفطية في المحافظة.

وبيّن مراسل “طريق الشعب”، ان “خريجي كليات التربية اقدموا على اغلاق طريق مشرح بزركان من خلال وضع إطارات محترقة على الطريق، احتجاجا على عدم شمولهم بالتعاقد، وتضمينهم في قانون الأمن الغذائي”، مشيرا الى ان “الخريجين اكدوا ان تصعيدهم هذا هو اجراء احتجاجي على تجاهل مطالبهم برغم احتجاجهم المستمر منذ فترة أمام مديرية التربية وديوان المحافظة”.

النجف وبابل

من جانبهم، تظاهر العشرات من خريجي الجامعات في محافظة النجف، مطالبين بتوفير فرص العمل. واكد مراسل “طريق الشعب”، احمد عباس ان “المتظاهرين اقدموا على اغلاق عدد من شوارع المحافظة، احتجاجا على تجاهل مطالبهم”. وأضاف ان “المحاضرين في المجان وأصحاب العقود والأجور نظموا بدورهم تظاهرات احتجاجية امام مجلس المحافظة ومديرية التربية، مطالبين بإنصافهم”.

الى ذلك، تظاهر العشرات من الخريجين في محافظة بابل، للمطالبة بتوفير فرص العمل، مشيرين الى ان تخصيص الف درجة وظيفية لكل محافظة “لا يمكن له معالجة مشكلة الالاف من العاطلين عن العمل”.

بغداد وديالى

وتظاهر العشرات من خريجي كليات التربية امام ديوان محافظة بغداد، مطالبين بتوفير فرص العمل.

وأفاد مراسل “طريق الشعب”، بان العشرات من الخريجين التربويين والاداريين نظموا تظاهرة امام ديوان محافظة بغداد مطالبين بالتعاقد معهم وفق قرار مجلس الوزراء رقم 315”. وشهدت محافظة ديالى، احتجاجات ليلية على تردي الخدمات، لا سيما تجهيز الكهرباء. وقال مراسل “طريق الشعب”، ان متظاهرين أقدموا على قطع طريقي بعقوبة والمقدادية باتجاه محافظات اقليم كردستان، من قبل اهالي منطقة جيزاني شمال شرقي بعقوبة، مشيرا الى ان تلك المناطق تشهد انقطاعا في التيار الكهربائي لساعات طويلة، في ظل ارتفاع درجات الحرارة”.