شهد عدد من مدن البلاد احتجاجات مستمرة تطالب بتوفير فرص العمل والخدمات، فيما يواصل المئات من خريجي الكليات والمعاهد اعتصامهم المفتوح امام شركة نفط ذي قار، مطالبين بتوفير فرص العمل.

ذي قار والبصرة

وقال مراسل “طريق الشعب”، ان “اعتصام الخريجين مستمر منذ 5 اشهر امام ابواب شركة نفط ذي قار، وسط تجاهل مستمر من قبل المسؤولين لمطالب المحتجين”، مشيرا الى ان “الخريجين مستعدون الى العمل بآلية الاجور اليومية لحين توفير درجات وظيفية لهم ضمن الموازنة العامة”.

واضاف ان “العشرات من أهالي منطقة الحمَّام جنوب مدينة الناصرية، قطعوا طريق المرور السريع وسط المدينة بالإطارات المحترقة، احتجاجا على تردي واقع الخدمات في مناطقهم والمطالبة بتحسينها”، مبينا ان “المنطقة تعاني من غياب التبليط ومشاريع المجاري وسط غياب تام للجهود الحكومية في معالجة اوضاع المنطقة المتردية”.

وفي محافظة البصرة، واصل العشرات من العاملين ضمن الـ 30 ألف درجة وظيفية في دائرة صحة البصرة، اعتصامهم أمام باب الدائرة لليوم الرابع، مطالبين بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة.

وذكر مراسل “طريق الشعب”، ان “اصحاب العقود اغلقوا احد الشوارع المحاذية لمبنى الصحة، احتجاجا على المماطلة والوعود الكاذبة من قبل دائرة الصحة التي وعدت في وقت سابق بصرف مستحقاتهم المتأخرة”.

واشار الى ان “العشرات من أهالي منطقة دور النفط نظموا وقفة احتجاجية ضد تحويل المتنزه الواقع في منطقتهم إلى قطع أراض سكنية، وللمطالبة بشمول منطقتهم في مشاريع البنى التحتية”، منوها الى ان “الاهالي استنكروا قيام وزارة النفط بتحويل المتنزه الى 12 قطعة ارض سكنية، كونه المتنفس الوحيد للعوائل في المنطقة”.

واضاف ان “الاهالي طالبوا الحكومة المحلية في البصرة بالالتفات إلى المنطقة وانقاذها من سوء الخدمات والاهمال عبر شمولهم بالخدمات ووقف إزالة المتنزه الوحيد في منطقتهم”.

في غضون ذلك، اعلن الحراك الشعبي في قضاء الزبير غربي البصرة عن موعد انطلاق تظاهرة كبرى وقطع جسر الزبير الرابط بين مركز محافظة البصرة والقضاء صباح اليوم، من اجل الضغط على الحكومتين المحلية والمركزية، لحل مشكلة مشروع المجاري وتقديم افضل الخدمات للقضاء.

ميسان والمثنى

الى ذلك، جدد عدد من خريجي كليات التربية في محافظة ميسان، تظاهراتهم امام مديرية تربية المحافظة للمطالبة بتوفير وظائف لهم في وزارة التربية عن طريق تفعيل درجات الحذف والاستحداث، او شمولهم بالتعاقد اسوة بالمحاضرين المتعاقدين مع التربية وفقا للقرار 315.

وافاد مراسل “طريق الشعب”، ان “اعداد خريجي كليات التربية  العاطلين عن العمل في المحافظة، لا تتجاوز 5 الاف خريج من كلا الجنسين”، مشيرا الى ان “تظاهراتهم تجددت بعد اقل من شهر واحد على تنظيمهم اعتصاما امام مديرية التربية”.

في الاثناء، قطع العشرات من اصحاب العقود في شركة اشور في محافظة المثنى، الطريق السريع الرابط بين 3 محافظات، مطالبين بتعديل رواتبهم وفقا لقرار مجلس الوزراء رقم 315.

وبيّن مراسل “طريق الشعب”، ان “العشرات من اصحاب العقود في الشركة، قطعوا الطريق السريع الرابط بين محافظات (القادسية وذي قار والبصرة)، للمطالبة بتحسين رواتبهم وفق القرار 315، وتثبيت المستحقين منهم على الملاك الدائم”.

بابل وديالى

وفي محافظة بابل، تظاهر العشرات من خريجي كليات التربية للمطالبة بتوفير فرص العمل.

وأفاد مراسل “طريق الشعب”، بان “عددا من خريجي كليات التربية نظموا تظاهرة أمام مبنى تربية بابل، للمطالبة بتعيينهم بصفة عقد او ملاك دائم وفتح درجات الحذف والاستحداث”.

في المقابل، اغلق العشرات من الخريجين في محافظة ديالى، بوابة تربية المحافظة، مطالبين بتوفير فرص العمل.

ووفقا لمراسل “طريق الشعب”، فإن “العشرات من خريجي كليات التربية من غير المحاضرين نظموا تظاهرة امام بوابة تربية ديالى، وسط بعقوبة، للمطالبة بتوفير وظائف لهم من خلال الاسراع بإجراءات الحذف والاستحداث والتقاطع الوظيفي”.

واضاف ان “المحتجين اغلقوا بوابة تربية ديالى، كرسالة احتجاجية بضرورة الانتباه لأوضاع شريحة تعاني منذ سنوات بسبب البطالة والفقر”.