قال سكرتير الحزب الشيوعي الكردستاني الرفيق كاوه محمود، ان مطالب الطلبة المتظاهرين في الاقليم «محقة» كونهم يطالبون بحقوقهم المشروعة.

وذكر محمود في تصريح خص به «طريق الشعب»: «نعتقد ان حكومة الاقليم تأخرت في تنفيذ واجبها وتخصيص المبالغ الكافية للطلبة بما يؤمن الحياة الكريمة لهم، لغرض اكمال دراستهم، فهم القوة الاساسية في تنمية المجتمع وبنائه».

وتابع الرفيق «نحن في الحزب الشيوعي الكردستاني ندعم المطالب الطلابية ونشارك فيها من خلال الطلبة الشيوعيين ومنظماتهم الديمقراطية والمنظمات الحزبية كافة، وسنستمر في ذلك»، مضيفاً ان وجهة الحزب الأساسية في كافة الفعاليات الجماهيرية هي وجهة مدنية تؤكد على الديمقراطية، وعلى السلم الاجتماعي والحفاظ على الممتلكات العامة وتجنب الفوضوية»، محذراً «من استغلال هذه الاحتجاجات في عملية الصراع السياسي بين الاحزاب».

وشدد سكرتير الحزب الشيوعي الكردستاني، على ضرورة «اطلاق سراح كافة المعتقلين بدون املاء أية تعهدات من قبل السلطة او الحكومة وأجهزتها الامنية، كون ذلك يتعارض مع حقوق الانسان وحق التظاهر السلمي».

عرض مقالات: