تصاعدت حدة الاحتجاجات المطلبية خلال الفترة الماضية في متخلف مدن البلاد، للمطالبة بايجاد فرص العمل، ودعم قوت الفقراء عبر تخفيض اسعار الطحين وتوفير والخدمات ومحاسبة الفاسدين وغيرها. وفي ذات الوقت، شهدت الايام القليلة الماضية تواصل الاحتجاجات الفلاحية، اعتراضاً على الخطة الزراعية وعدم توفير المياه الكافية للسقي، وغياب الدعم الحكومي في تسويق المنتجات بالإضافة الى فتح باب الاستيراد على مصراعيه ما جعل المنتج المحلي يعاني من صعوبات كثيرة.

 

قطع للطرق في الناصرية

من جانبهم، قطع العشرات من خريجي الكليات والمعاهد، جسر النصر وسط الناصرية، احتجاجا على عدم توفير فرص عمل لهم.

وقال مراسل “طريق الشعب”، ان “العشرات من خريجي الكليات والمعاهد قطعوا جسر النصر وسط مدينة الناصرية، للمطالبة بتوفير فرص العمل”، مبينا ان “المحتجين يتظاهرون منذ عدة أسابيع دون اية استجابة من قبل الجهات المسؤولة، ما دعاهم للتصعيد وقطع الجسر الرئيس في المدينة من أجل إيصال رسالتهم”.

ودعا المحتجون الحكومتين المركزية والمحلية إلى التعامل الجدي مع تظاهراتهم والاستجابة لمطالبهم المشروعة.

وقطع العشرات من أهالي حي الغدير في قضاء سوق الشيوخ التابع إلى محافظة ذي قار، تقاطع الجهاد وسط القضاء، احتجاجا على عدم المباشرة بمشروع البنى التحتية المخصص للحي بكلفة تجاوزت 9 مليارات دينار على الرغم من الحصول على جميع الموافقات الوزارية قبل عدة أشهر.

وبيّن المتظاهر علي خشن لـ”طريق الشعب”، ان “الاهالي يعانون من نقص كبير في الخدمات، وأن المنطقة بحاجة ماسة إلى هذا المشروع الذي مازال غائبا عن التنفيذ من دون معرفة الأسباب التي تقف وراء ذلك”.

الى ذلك، تظاهر العشرات من موظفي وزارة الموارد المائية في المحافظة، للمطالبة بالعدول عن قرار دمج مديرياتهم. ورفض المتظاهرون أمام مبنى ديوان المحافظة قرار دمج ثلاث مديريات في المحافظة بدائرة واحدة، معتبرين أن “القرار مخالف لقانون 50 لسنة 2008”.

وبيّن المتظاهرون ان “القرار يقضي بدمج الهيأة العامة لمشاريع البزل والري والهيأة العامة لصيانة مشاريع الري والبزل ودائرة المصب العام، داعين إلى العدول عن القرار الصادر، كونه يربك العمل الإداري في الوزارة”.

 

تظاهرات امام المالية والنفط

وشهدت العاصمة بغداد، تظاهرتين احتجاجيتين للمطالبة بتوفير فرص العمل.

وافاد مراسل “طريق الشعب”، بأن “العشرات تظاهروا امام بناية وزارة المالية، للمطالبة باطلاق التخصيصات المالية والتعيينات المصادق عليها في موازنة 2021 من قبل البرلمان”.

واضاف ان “عددا من خريجي معهد التدريب النفطي لعام 2019 في عموم المحافظات تظاهروا امام مقر وزارة النفط، للمطالبة بإصدار اوامر تعيينهم المتوقفة منذ سنة ونصف السنة”. وتواصل احتجاج اصحاب العقود دوائر الكهرباء في المثنى، للأسبوع الثاني، للمطالبة باحتساب رواتبهم على السلم السابق الذي يشمل الزوجية والأطفال، وصرفها بتوقيتات محددة.

 

تظاهرة للفلاحين

ذكر مراسل “طريق الشعب”، شاكر القريشي، ان “المئات من المزارعين والفلاحين توافدوا على تقاطع قضاء الزبيدية وعلى الطريق الرابط بين كوت - بغداد، وبمشاركة اتحاد نقابات عمال واسط، احتجاجا على ما وصفوه بالقرار غير المدروس من قبل وزارتي الموارد المائية والزراعة، بمنع تدفق المياه بمشاريع السقي والماء الصالح للشرب”.

ونوه القريشي الى ان “مطالب المحتجين تتلخص بفتح المياه مجددا، وصرف مستحقات الفلاحين للموسم الماضي، وتخفيض اسعار المبيدات والأسمدة من سماد/ الداب واليوريا، وتجهيز الفلاحين من البذور من 5 كغم الى 50 كغم لسد حاجة المزارعين، واعفاء الفلاحين من اجور الاراضي والكهرباء، زيادة اسعار المحاصيل الاستراتيجية الحنطة والشعير”.