نظم طلبة في كلية القانون بجامعة المثنى، وقفة احتجاجية أمام مبنى رئاسة الجامعة ضد قرار نقل كليتهم من المجمع الحالي إلى قضاء الرميثة.

وبيّن الطلبة، أن أسباب اعتراضهم تعود إلى بعد المسافة بين مركز المحافظة والبناية الجديدة للكلية، مشيرين الى ان نقل الكلية سيؤثر على الطلبة من سكنة مناطق جنوب المحافظة من الجانب الاقتصادي وصعوبة الوصول بسبب مشاكل الطرق.

في المقابل، نظم العشرات من طلبة الجامعات والكليات في محافظة السليمانية، تظاهرة للمطالبة بزيادة المنح المالية المخصصة لهم من قبل حكومة اقليم كردستان، واعادة تأهيل الاقسام الداخلية.

ولخص الطالب أحمد محمد، مطالبهم بتحسين المنح المقدمة لهم من قبل حكومة اقليم كردستان والبالغة خمسين الف دينار للطلبة ممن يسكنون السليمانية ومئة الف دينار للطلبة الذين يسكنون خارج المدينة.

وأضاف احمد، أن الأقسام الداخلية تشهد نقصا في الخدمات الاساسية، خصوصا تلك المتعلقة بمستلزمات فصل الشتاء من وقود وطاقة كهربائية.

وأشار إلى أن تظاهراتهم ستستمر لحين استجابة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة اقليم كردستان لمطالبهم.

 

اعتداءات على النشطاء

وفي محافظة النجف، نظم عدد من المواطنين مسيرة راجلة صوب قيادة شرطة المحافظة، احتجاجا على الاعتداءات التي تطال نشطاء الحركة الاحتجاجية في المحافظة.

واشار مراسل “طريق الشعب”، احمد عباس، الى ان “المتظاهرين طالبوا بالتحقيق  في قضايا الاعتداء على النشطاء (كرار الاسدي، وعادل ابوعراق، ومازن محبوبة)”، منوها الى ان “المحتجين اكدوا ضرورة حفظ امن المواطنين وردع المعتدين”.

 

احتجاجات متفرقة

من جانبهم، جدد عدد من أسرى حرب الخليج الثانية عام 1991 التظاهر أمام مديرية شؤون المحاربين في البصرة، للمطالبة بصرف مستحقاتهم التقاعدية.

وطالب المتظاهرون، رئيس الوزراء بتفعيل الأمر الديواني الخاص بشمولهم بالمستحقات التي صرفت لأقرانهم من الأسرى، مهددين بتنظيم وقفات احتجاجية اخرى في العاصمة بغداد.

من جهتهم، نظم عدد من المحامين وقفة أمام مبنى دائرة ضريبة ميسان، للمطالبة بعودة الدائرة الى مبناها القديم في منطقة قطاع شعبان وسط مدينة العمارة، بعد أن تم نقلها إلى الجانب الآخر من المدينة.

وبرر المحامون اعتراضهم بأن نقل الدائرة إلى الجهة الأخرى من المدينة لا يخدم عملهم كون اغلب الدوائر الحكومية التي لها صلة بعمل الضريبة تقع في هذا الجانب من المدينة.

وفي محافظة الديوانية، نظم عدد من موظفي دوائر الكتاب العدول وقفة احتجاجية لعدم شمولهم بقطع الاراضي اسوة بباقي شرائح الموظفين.