تتواصل الاحتجاجات المطلبية في بغداد وعدد من المحافظات للمطالبة بتوفير الخدمات وصرف مستحقات أصحاب العقود. فيما جدد عدد من طلبة الدراسات العليا مطالبتهم بتوسعة المقاعد الدراسية المخصصة لهم.

 

تظاهرات للطلبة والحشد

وقال مراسل “طريق الشعب”، ان “المتقدمين للدراسات العليا نظموا تظاهرة كبيرة امام مبنى وزارة التعليم في العاصمة بغداد، وبمشاركة طلبة من مختلف المحافظات، للمطالبة بتوسعة المقاعد الدراسية”، مشيرا الى ان “المتظاهرين برروا مطلبهم بسبب ارتفاع المعدلات نتيجة لاعتماد التعليم الالكتروني ما أضر بالعملية التنافسية بين الطلبة”.

في الاثناء، تظاهر عدد كبير من منتسبي حشد الدفاع، أمام بوابة المنطقة الخضراء في الجادرية، للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة، بعد تظاهرة  لمنتسبو الحشد المفسوخة عقودهم.

 

الرميثة تطالب بالخدمات

وفي قضاء الرميثة، التابع الى محافظة ذي المثنى، تظاهر عدد كبير من المواطنين، للمطالبة بدعم الواقع الصحي وتحسين الخدمات الطبية في مستشفى القضاء. 

وذكر مراسل “طريق الشعب”، أن “مستشفى القضاء يعاني من عدم توفر الكثير من الأجهزة والمستلزمات الطبية”، مبينا ان “المتظاهرين دعوا الجهات المعنية إلى الالتفات لمعاناتهم والأخذ بنظر الاعتبار حاجة السكان لبناء مستشفى جديد أو زيادة القدرة السريرية للمستشفى الحالي”.

 

تظاهرات لأصحاب الاجور

من جانبهم، تظاهر عدد من أصحاب الأجور اليومية ضمن الـ 30 ألف درجة وظيفية المنسّبين على فرع هيئة التقاعد الوطنية في محافظة البصرة، مطالبين بتحوليهم إلى عقود وزارية وصرف مستحقاتهم.

وأغلقت الهيئة أبوابها على خلفية احتجاج أصحاب الأجور، بسبب عدم تسلمهم لمستحقاتهم المالية كاملة، عدا ثلاثة أشهر فقط من العام 2019، مشيرين الى ان عددهم أكثر من 600  موزعين على جميع الأفرع في المحافظة.

وطالب المتظاهرون بالالتفات الى معاناتهم، وصرف مستحقاتهم وتحويلهم الى عقود وزارية.

 

احتجاج في كركوك

الى ذلك، تظاهر عدد من المفسوخة عقودهم على نظام ( بترودولار) بمعية مجموعة شام التي تعنى بالحقوق المدنية، أمام مبنى محافظة كركوك.

وطالب المتظاهرون بإعادة التعاقد معهم، مشيرين إلى أن عددهم الكلي يبلغ 7 آلاف متعاقد، مستنكرين قرار انهاء خدماتهم دون تقديم بديل لهم.