اشاد نيافة الكاردينال لويس روفائيل ساكو، بموقف القضاء العراقي ورد الدعوى الكيدية المقامة ضده في محكمة تحقيق الكرخ. وقال ساكو في تصريح خص به “طريق الشعب”، ان “القضاء العراقي هو الجهة الوحيدة التي تطمئن الشعب بان الانسان المظلوم يأخذ حقه، وان قرار القضاء برد الدعوى هو احقاق الحق”. وشدد على “ضرورة ان تكون الحكومة منتبهة، وألا تقبل الاساءة الى سمعة الرموز، وبالنهاية هذه الإساءة ليست لشخص ساكو انما لكل المكون المسيحي”. 

وعبر بطريرك الكلدان في العراق والعالم، عن استغرابه من طريقة الاستدعاء غير الحضارية والمخاطبات الموجودة فيها، والتي كانت خادشة للحق الشخصي.

كما ابدى اسفه لنقل وسائل اعلام محلية هذا الخبر دون توخي الدقة والموضوعية.

وقدّم الكاردينال ساكو شكره لجميع الذين تضامنوا معه. وقال: اخص بالذكر سكرتير الحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي والقيادي في الحزب جاسم الحلفي.

وصدر امس قرار من محكمة تحقيق الكرخ جاء فيه “لدى التدقيق والمداولة فقد وجدت المحكمة أن القرار المطعون به تمييزاً من قبل محامي المشكو منه، وما ادعاه المشتكي، غير صحيح ومخالف للقانون. لذا قررت المحكمة رفض الشكوى وغلق الدعوى نهائياً استناداً لأحكام المادة 130 /أ الاصولية وصدر القرار بالاتفاق استناداً للمادة 265 / الاصولية وأفهم في 5 أيار 2021”.