العدد 59 السنة 80 الأربعاء 29 تشرين الأول 2014

 

تصفح بي دي اف

 
 

 

 

 

ص 1
 
مجلس النواب يجتمع اليوم لحسم تسمية رؤساء اللجان
نزاع بين الكتل على رئاسات لجان الامن والدفاع والقانونية
 
 
بغداد - مهدي محمد كريم
افاد نائب عن كتلة الاحرار النيابية بان هناك نزاعات بين الكتل السياسية حول تسلم رئاسات اللجان المهمة، فيما  كشف نائب عن ائتلاف دولة القانون ان رئاسة البرلمان ستعقد اليوم الأربعاء، اجتماعاً مع رؤساء الكتل لحسم ملف رئاسات اللجان النيابية الدائمة.
 
 
وكان من المقرر أن يحسم مجلس النواب، ملف رؤساء اللجان البرلمانية الدائمية في جلسته التي عقدها أمس الثلاثاء، إلا أن الخلافات بين الكتل منعت من إدراجها على جدول أعمال المجلس.
وفي حديث مع "طريق الشعب" أمس الثلاثاء، قال النائب ضياء الاسدي رئيس كتلة الاحرار في مجلس النواب، ان "انتخاب رؤساء اللجان البرلمانية لحد الآن هو موضوع نقاش بين الكتل السياسية، وسوف ننتهي منه خلال هذا الاسبوع".
وبين الاسدي أن "هناك نزاعات بين الكتل حول تسلم رئاسة اللجان المهمة، وخصوصا اللجنة القانونية التي هي محل نزاع بين الكتل لتسلم رئاستها، وكذلك لجنة الامن والدفاع "، مشيرا إلى انه "تم حسم رؤساء لتلك اللجان وسوف يطرح الموضوع خلال الايام القريبة القادمة".
من جهته، كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، أمس، ان رئاسة البرلمان ستعقد اليوم الاربعاء، اجتماعاً مع رؤساء الكتل لحسم ملف رئاسات اللجان النيابية الدائمة، مؤكداً ان البرلمان سيتوجه الى انتخاب رؤساء تلك اللجان في حال فشل الاجتماع.
وقال البياتي في تصريح صحفي، إن "رئاسة البرلمان ستعقد اليوم الاربعاء المصادف الـ 29 من تشرين الاول 2014، اجتماعاً مهماً مع رؤساء الكتل السياسية لاختيار رؤساء اللجان النيابية الدائمة".
واضاف البياتي ان "هذا الاجتماع هو الاخير وفي حال الاخفاق باختيار الرؤساء فإن المجلس سيتوجه لانتخاب رؤساء اللجان بدون توافقات سياسية".
إلى ذلك، اكد النائب عن التحالف الوطني هشام السهيل ان " الخلافات بين الكتل السياسية حالت دون تسمية رؤساء اللجان المستقلة ورؤساء اللجان الدائمية في البرلمان". وقال السهيل في تصريح صحفي، ان "الخلافات السياسية بدأت تظهر بشكل كبير في البرلمان، حتى انها انعكست على ادائه وعمله "، لافتا الى انه " لم يتم تحديد سقف زمني لاختيار رؤساء اللجان الدائمية في البرلمان".
يشار الى ان مجلس النواب العراقي اخفق في انتخاب رؤساء اللجان الدائمية في البرلمان العراقي ما استدعى تنصيب العضو الاكبر سنا في كل لجنة رئيسا مؤقتا لها.
وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري قد اكد، في 19 تشرين الاول الحالي على ضرورة الإسراع في حسم ملف رئاسات اللجان البرلمانية، وذلك لتذليل المعوقات التي تواجه المسار التشريعي للمجلس.
 
 
**********
 
 
البيئة: فرنسا  مستعدة للمساعدة في تحسين واقع الاهوار في العراق
 
بغداد - طريق الشعب
اعلنت وزارة البيئة، أمس الثلاثاء، عن استعداد فرنسا لتحسين واقع الاهوار في العراق، معتبرة ان تحسين الواقع البيئي يعتبر من اولويات الوزارة للعام الحالي.  وقال وزير البيئة قتيبة الجبوري في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه ان "فرنسا اعلنت استعدادها لدعم جهود الحكومة العراقية الرامية لتحسين واقع الاهوار".
واضاف الجبوري ان "تحسين الواقع البيئي يعتبر من اولويات الوزارة للعام الحالي 2014".
 
 
*********
 
مقتل الرجل الثاني في داعش بعد البغدادي
 
بغداد - طريق الشعب
أعلن قائد شرطة قضاء الفلوجة العميد فيصل الزوبعي، أمس الثلاثاء، عن مقتل الرجل الثاني في تنظيم "داعش". وقال الزوبعي إن "القوات الأمنية  تمكنت من تنفيذ عملية تعرضية في أطرف عامرية الفلوجة، أسفرت عن مقتل العديد من الدواعش، بينهم الارهابي المدعو صلاح الزوبعي".  وأضاف الزوبعي أن "هذا المجرم يعد الرجل الثاني بعد أبو بكر البغدادي في البلاد"، مؤكدا أن "هناك إرباكا كبيرا بين الدواعش على خلفية قتله".
 
 
**********
 
قرر اخلاء دور الدولة في المنطقة الخضراء اذا اقتضت الضرورة
مجلس الوزراء يصادق على تقرير يوثق جرائم داعش
 
 
بغداد - طريق الشعب
صادق مجلس الوزراء، أمس الثلاثاء، على تقرير أعدته لجنة حكومية يوثق جرائم تنظيم "داعش" من أجل التحرك الدولي استنادا إلى قرار مجلس الأمن.
وفيما قرر المجلس، اخلاء الدور العائدة للدولة في مجمع القادسية والمنطقة الخضراء ببغداد من شاغليها بعد "انتهاء الاسباب الموجبة للتخصيص اذا اقتضت الضرورة". وافق على تخويل وزير الخارجية ابراهيم الجعفري صلاحية التفاوض والتوقيع على مشروع اتفاقية اعفاء حاملي جوازات السفر الدبلوماسية او الخدمة من سمة الدخول بين العراق و ارمينيا. وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن "مجلس الوزراء عقد يوم أمس، جلسته الاعتيادية السادسة في بغداد برئاسة حيدر العبادي"، مشيرا إلى أن "المجلس صادق على التقرير المعد?من قبل اللجنة المشكلة بموجب الأمر الديواني رقم (28) لسنة 2014 بشأن وضع الخطط والبرامج الهادفة لنشر مبادئ القانون الدولي الإنساني وتطبيقه على الصعيد الوطني".
وأضاف أن "هذا التقرير يوثق جرائم عصابات داعش الإرهابية لغرض التحرك الدولي استنادا إلى قرار مجلس الأمن الذي صدر بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة".
وتابع مكتب رئيس الوزراء أن "مجلس الوزراء وافق على إيقاف العمل بالفقرة رقم (2) من قرار مجلس الوزراء رقم (497) لسنة 2013 ولحين تحسن الظروف الأمنية". وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء إن "مجلس الوزراء عقد، أمس الثلاثاء، جلسته الاعتيادية السادسة في بغداد، برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي. واضاف انه "بناء على القرارات الصادرة من مجلس الوزراء بشأن الدور العائدة للدولة في مجمع القادسية والمنطقة الخضراء، تقرر العمل باخلائها من شاغليها بعد انتهاء الاسباب الموجبة للتخصيص، وشمولهم بقرار الاخلاء ومباشرة الاجراءات الل?زمة وفق الضوابط".
وأضاف البيان ان "المجلس قرر الموافقة على تخويل وزير الخارجية ابراهيم الجعفري صلاحية التفاوض والتوقيع على مشروع اتفاقية اعفاء حاملي جوازات السفر الدبلوماسية او الخاصة او الخدمة من سمة الدخول بين حكومة جمهورية العراق وحكومة جمهورية ارمينيا استنادا الى احكام المادة (80 / البند سادسا) من الدستور".
وأشار إلى أن "الجلسة تضمنت الموافقة على قيام وزارة الخارجية باعداد وثيقة التخويل اللازمة باسم حكومة جمهورية العراق لوزير الخارجية وفقا للسياقات المعتمدة، ورفعها الى الامانة العامة لمجلس الوزراء من اجل استحصال توقيع رئيس مجلس الوزراء"
 
 
*************
 
مجلس بابل يعقد جلسة في جرف الصخر ويقرر تغيير إسمها إلى "جرف النصر"
 
 
بغداد - طريق الشعب
عقد مجلس محافظة بابل، أمس الثلاثاء، جلسته الاعتيادية في ناحية جرف الصخر، شمال الحلة، بعد تحريرها من تنظيم داعش، وقرر خلال الجلسة تغيير إسم الناحية الى "جرف النصر" تقديراً للنصر والبطولات التي حققتها القوات الأمنية العراقية، فيما أكد إنه سيناقش خططا وتصورات لتطوير الناحية خدمياً وإعادة إعمار بناها التحتية من جديد.
وقال نائب رئيس مجلس محافظة بابل عقيل الربيعي لوكالة "المدى برس"، إن "مجلس محافظة بابل قرر في جلسته الاعتيادية التي عقدت في ناحية جرف الصخر تغيير إسم ناحية جرف الصخر الى ناحية جرف النصر تقديراً لهذه الناحية البطلة التي جسدت البطولات وحققت النصر الكبير على مسلحي تنظيم داعش على يد قواتنا المسلحة ومجاهدي ومقاتلي الحشد الشعبي".
وأضاف الربيعي، أن "الجلسة خصصت بالكامل لوضع التصورات والخطوات العملية لتقديم الخدمات والمشاريع بجميع أنواعها وإعادة إعمار البنى التحتية من مدارس ومراكز صحية ودوائر".
 
 
**********
 
البنك المركزي يلغي استيفاء الغرامة على استبدال العملة التالفة
 
 
بغداد - طريق الشعب
قرر البنك المركزي العراقي، أمس الثلاثاء، إلغاء استيفاء الغرامة على النقود التالفة لغرض استبدالها بأخرى جديدة.
وقال البنك في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب" على نسخة منه، إنه " قرر الغاء استيفاء الغرامة المقررة على الاوراق التالفة من العملة، بهدف تشجيع المصارف والمؤسسات المالية على تسلم الاوراق النقدية التالفة والمتضررة والمحترقة من الجمهور".
وأكد البنك أنه يسعى الى "تنظيف سوق التداول من الاوراق النقدية التالفة والمحترقة والمتضررة ".
وتتعرض العملة النقدية الورقية في العراق الى التلف، بسبب نوعية الورق المستخدم في صناعتها، بحسب مختصين في الطباعة، حتى ان هؤلاء يؤكدون ان الجهات المسؤولة عن عملية طباعة العملة العراقية لا تمتلك الخبرة في هذا المجال.
 
**********
 
قوات من البيشمركة اتجهت أمس إلى كوباني
طائرتان مجهولتان تخترقان أجواء الاقليم
 
 
بغداد - طريق الشعب
اخترقت طائرتان مجهولتان، صباح أمس الثلاثاء، أجواء إقليم كردستان حيث جابت مناطق خواكورك وجبل قنديل. ورجح مصدر من منطقة خواكورك، في تصريح لموقع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، أن تكون تلك الطائرتان اللتان حلقتا فوق تلك المناطق تابعتان لطيران الجيش التركي. وأضاف المصدر، أن "الطائرتين قصدتا أيضاً جبل قنديل عقب تحلقيها فوق منطقة خواكورك"، مبيناً، أنه "بالرغم من عدم قيام الطائرتين بأية عمليات قصف أو غيرها لكنهما ولدتا مخاوف لدى المدنيين القاطنين في تلك المنطقة". وفي الاثناء، غادرت قوة من بيشمركة إقليم كردستان الع?اق أمس، باتجاه مدينة كوباني الكردية السورية التي تتعرض لهجمات عنيفة منذ أكثر من شهر من قبل ارهابيي داعش بحسب ما أفاد ضابط في البيشمركة. ونقلت وكالة "شفق نيوز" عن الضابط الذي اشترط عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول بالتصريح، إن "قوة من البيشمركة غادرت الإقليم باتجاه كوباني". ولم يشر الضابط إلى عدد تلك القوات في ضوء تقديرات تشير إلى ان الاقليم سيرسل نحو 150 من قواته الى شمال سوريا لتقديم دعم مدفعي للمقاتلين الكرد المدافعين عن كوباني. وستسلك القوات الكردية الأراضي التركية للوصول إلى كوباني المحاصرة من الشرق والجنوب ?الغرب.
 
 
**********
 
ذي قار تفتح باب التقديم لاختيار 19 طياراً
للخطوط الجوية العراقية
بغداد - طريق الشعب
أعلنت محافظة ذي قار، أمس الثلاثاء، عن فتح باب التقديم لاختيار 19 طيارا من أبناء المحافظة للعمل ضمن الخطوط الجوية العراقية، فيما أكدت أن المتقدمين الذين سيتم قبولهم سيشاركون في دورة تدريبية في أكاديمية "أكسفورد" البريطانية. وقال محافظ ذي قار يحيى الناصري في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن "وزير النقل خصص 19 طيارا لمحافظة ذي قار من بين 328 طيارا للعمل ضمن الخطوط الجوية العراقية"، لافتا الى أن "المتقدمين الذين سيتم قبولهم سيشاركون في دورة تدريبية في اكاديمية اكسفورد في بريطانيا".
وأضاف الناصري أن "التقديم يكون عبر الموقع الالكتروني الخاص بالمحافظة ومن خلال ملء الاستمارة الخاصة بالتقديم"، مبينا أن "آخر موعد للتقديم هو يوم الثلاثاء الموافق 15 تشرين الثاني 2014".
وتابع أن "ادارة المحافظة ستقوم بإجراء قرعة للمتقدمين لغرض اختيار العدد المطلوب من بينهم".
يذكر أن الخطوط الجوية العراقية أقامت، في حزيران الماضي، دورة تدريبية ضمت 200 طيارا، وأكدت أن جميع المتدربين من خريجي الدراسات الاعدادية والجامعات العلمية.
 
 
******
 
العبادي لعشائر الأنبار: العالم لن يقاتل نيابة عنكم وقواتنا قادرة على دحر داعش
رئيس الوزراء يؤكد أن هناك "تركة ثقيلة" من الفساد يجب تنظيفها
بغداد - طريق الشعب
قال رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، نحن على استعداد لتلبية كل طلبتاكم التي جئتم بها، من الأمور الخدمية والصحية والأمنية، بالتنسيق مع الوزارات المعنية وبخاصة وزارتي التربية والصحة، فيما أشار إلى وجود "تركة ثقيلة" من الفساد، مشددا على "محاربتها" و"تنظيفها".
وأكد رئيس الوزراء أثناء لقائه يوم أمس الأول الاثنين مع وفد أبناء الانبار،  ان القوات الأمنية من الجيش والشرطة وبمساندة مقاتلي الحشد الشعبي وابناء العشائر قادرون على مواجهة تنظيم داعش والقضاء عليه "بوقت قياسي".
وكان العبادي يتحدث الى وفد عشائري من الانبار في تسجيل بثته قناة العراقية الفضائية، وتابعته "طريق الشعب"، قائلاً "نحن نستطيع التغلب على داعش بوقت قياسي"، مجددا رفضه لأي تواجد بري اجنبي على الاراضي العراقي لمقاتلة التنظيم الارهابي.
وقال ايضا، "نرحب بأي جهد ومن اية دولة كانت تساعدنا على التصدي لهذا التنظيم".
ولفت إلى أن "هناك وجهاء و سياسيين اسهموا بما نحن عليه من وضع الآن قد يكون بعضهم اشتبه عليه الامر، والبعض الآخر عن سوء نية ساعد المجاميع الارهابية بالتمدد".
وأشار العبادي إلى أن "هناك قلة فاسدة تسيء إلى المؤسسات العسكرية والأمنية يجب القضاء عليها"، وهناك تركة ثقيلة من الفساد والإفساد والتجاوز ليس في مرحلة واحدة وعلينا تنظفيها وعلينا هيكلة الجيش ومحاربة الفساد".
وتابع العبادي "لا نحتاج لمقاتل يقول لنا انا محاصر ساعدوني سوف اموت، بل نحتاج الى مقاتل مستعد للمواجهة".
ومضى إلى القول، "دول العالم ليست مستعدة ان ترسل ابناءها للدفاع عن الشعب العراقي"، مستدركاً القول "نعم هم يساعدوننا في مواجهته بطرق اخرى".
وانتقد بعض السياسيين الذين ينتمون لمحافظات جنوبية لرفضهم ان يذهب ابناء محافظاتهم للدفاع وتحرير المدن والمناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش في المحافظات الاخرى.
واشاد العبادي بتصدي مقاتلي العشائر واهالي بعض المناطق في محافظة الانبار لتنظيم داعش الارهابي.
وقال العبادي خلال لقائه بمكتبه في بغداد وبحضور قائد عمليات الانبار الفريق رشيد فليح واعضاء من الحكومة المحلية في محافظة الأنبار "نحن ضد فكرة جلب قوات برية اجنبية لان الدول الغربية لا تريد ذلك رغم ان بعضها عرضت مثل هذا الامر ومنها دول مجاورة كالاردن وتركيا وربما قد تقدم دول اخرى طلبا مماثلا ومنها ايران والسعودية ودول الخليج باسم دعم العراق والدفاع عن أمنه".
وأكد العبادي "ترحيبه بأي جهد دولي واقليمي أو من يقف معنا لمساعداتنا بما لا يمس سيادة العراق ولكننا نعتمد بالاساس على قدراتنا الذاتية وهذا الامر نقوله لدول صديقة واخرى معارضة في المنطقة كانت لا تعتبر داعش خطرا ووقفت موقف المتفرج من الأزمة ولكنها الآن غيرت موقفها بعد تهديد داعش لأمنها".
وقال رئيس الوزراء ان "كل الضربات الجوية للتحالف الدولي تتمم بموافقتنا ونعتب على بعض الدول التي روجت بالاعلام عن هذا الدعم دون ان تترجمه فعليا على أرض الواقع لكن في الآونة الاخيرة زادت وتيرة غاراتها على داعش".
وكشف العبادي عن "وصول معدات عسكرية الى العراق من الخارج وان اخرى ستصل تباعا".
وأضاف "طلبنا معدات سريعة من الخارج بعضها وصلت واخرى ستأتي قريبا وسيتم توزيعها على القطعات العسكرية وفق حاجة كل منطقة وقاطع عمليات".
ورحب رئيس الوزراء بدعوة وفد الانبار "في تشكيل قيادة عمليات لعامرية الفلوجة وقضاء حديثة "مشددا في الوقت نفسه "على ضرورة الاسراع باستعادة هيت من داعش"لافتا الى ان "الشائعات التي يطلقها العدو أخطر من السلاح الكيماوي".
وأشار الى ان "المدن التي صمدت يجب اعطاؤها كل المساعدات التي تعزز صمودها وضرورة تفعيل هذا الامر من خلال الوزارات المعنية بالتنسيق مع مجالس المحافظات".
واعرب العبادي عن "تفاؤله الكبير في التغلب على داعش بوقت قصير"مضيفا ان "هذا التفاؤل ليس أمنيات بل حقيقة".
ووصف العبادي زيارته للاردن أمس "بالايجابية جداً وان مسؤوليها بما فيهم ملك الأردن قالوا انهم يشعرون بالخطر وان لا تحفظ لديهم في دعم العراق وكذلك الموقف من ايران واكدوا احترامهم لسيادة العراق واعتبروا حكومته الحالية شرعية ولا يمكن تتجاوزها في التعامل مع العراق".
 
 
**********
ص 2
 
رئاسة البرلمان تقرر استضافة وزير العلوم والتكنولوجيا في الجلسات المقبلة
 
 
 
 
بغداد - طريق الشعب
قررت رئاسة مجلس النواب، أمس الثلاثاء، استضافة وزير العلوم والتكنولوجيا فارس ججو في الجلسات المقبلة التي سيعقدها المجلس.
وذكر مصدر برلماني في حديث مع "طريق الشعب" امس، ان "رئاسة مجلس النواب قررت في جلستها التي عقدت أمس الثلاثاء، استضافة وزير العلوم والتكلنوجيا فارس ججو عند قراءة قانون مشروع مكتب الاستشارات العلمية والفنية القراءة الثانية".
يشار الى ان مجلس النواب قد قرأ، في جلستة التي عقدها يوم أمس الثلاثاء. القراءة الاولى لمشروع قانون مكتب الاستشارات العلمية والفنية في وزارة العلوم والتكنلوجيا.
 
 
*********

 
تعزيزات لعامرية الفلوجة والقوات الأمنية تستعد لمعركة فاصلة
فصائل عشائرية تهاجم سيطرات لداعش.. والداخلية تشكل قوة عسكرية في الانبار
 
 
 
بغداد - ناطق محمد
بعد هزيمته في جرف الصخر، يحاول تنظيم داعش الارهابي السيطرة على عامرية الفلوجة في خطوة يراى مراقبون أمنيون أن داعش يسعى من ورائها لرد الاعتبار، فيما تهيئ القوات الأمنية لخوض معركة فاصلة لإلحاق الهزيمة بداعش
وتزامن وصول تعزيزات عسكرية إضافية من قبل الجيش العراقي لمنطقة عامرية الفلوجة، مع قيام فصائل عشائرية باستهداف سيطرات للتنظيم في مناطق متفرقة من محافظة الانبار، الأمر الذي أسهم في تغيير موازين القوى في المحافظة التي يسعى داعش الارهابي لفرض سيطرته عليها.
وأعلن رئيس المجلس المحلي لناحية عامرية الفلوجة شاكر محمود، أمس الثلاثاء، عن وصول فوجين مدرعين الى الناحية لتعزيز القوات الأمنية فيها، فيما اكد ان القوات الأمنية تحشدت تحضيرا لخوض معركة رابعة مع تنظيم "داعش".
وقال محمود في تصريح صحفي إن "فوجين مدرعين وصلا الى ناحية عامرية الفلوجة ، لتعزيز القوات الأمنية والعشائر الساندة لها في معركتهم المرتقبة مع التنظيم الإرهابي".
وأضاف محمود أن "القوات الأمنية من الجيش والشرطة وبمساندة العشائر تحشدت تحضيرا لخوض معركة رابعة ضد عناصر تنظيم داعش الإرهابي في الناحية"، مبينا أن "تلك القوات انتشرت على جميع السواتر لصد أي هجوم محتمل لداعش على عامرية الفلوجة".
وفي حديث مع "طريق الشعب" امس الثلاثاء، قال احمد السلمان النائب عن محافظة الانبار ان "عشائر الانبار منذ فترة وهي تقاتل عصابات داعش الارهابي، وبالذات عشائر منطقة حديثة وعامرية الفلوجة والخالدية رفضاً منها لتواجد الإرهاب على أرضها"، مطالبا "الحكومة بالدعم الكامل لهذه العشائر التي تقف اليوم في وجه اي تهديد من قبل الإرهاب على أرضها، ولن تتراجع عن موقفها بالدفاع عن الوطن".
وأضاف السلمان، ان "إمكانيات العشائر محدودة جدا في مواجهة إمكانية داعش الإرهابي، لذا اتخذوا أسلوب حرب العصابات باستهداف سيطرات تابعة لداعش و أفراد داعش"، محذرا من "ترك هذه العشائر تقاتل بمفردها ونفاد أسلحتهم وبالتالي يبادون جماعيا من قبل عصابات داعش الارهابي لموقفهم الرافض لتواجد الإرهاب"، في إشارة إلى جرائم ارتكبها تنظيم داعش الارهابي في ناحية الفرات بالقرب من هيت. واكد النائب عن محافظة الانبار، ان "هؤلاء العشائر لديهم ما يكفي من المقاتلين لصد والوقوف بوجه اية هجمة إرهابية في حال توفير الدعم لهم بالسلاح والاحتياجات"، مشددا على "ضرورة وصول تعزيزات لهذه العشائر لانقاذهم وانقاذ مناطقهم من سيطرة ارهاب داعش". وفي الاثناء، قال رئيس المجلس صباح كرحوت في تصريح صحفي، إن "وزارة الداخلية وافقت على تشكيل لواء من 5000 مقاتل من متطوعي ابناء العشائر في محافظة الانبار"، مبينا ان "اللواء سيحمل اسم قائد شرطة المحافظة السابق احمد صداك الدليمي".
واضاف كرحوت أن "مهام اللواء ستنحصر في تحرير مدينة الرمادي وحماية مجلس محافظة الانبار والمباني والدوائر الحكومية ومبنى ديوان المحافظة وقيادة شرطة الانبار وجميع المراكز الامنية"، مشيرا الى انه "يتدرب الان في قاعدة الحبانية لمدة 20 يوما، بدأ منذ يوم امس (الأول)".
وتابع كرحوت أن "المقاتلين يتدربون الان على استخدام الاسلحة الحديثة لمكافحة الارهاب وحرب الشوارع والقيام بعمليات هجومية ضد تنظيم داعش". بدوره، قال عضو لجنة الامن والدفاع النيابية ماجد الغراوي ان "هناك عشائر بالانبار شكلت فيما بينها جماعات مقاتلة لمواجهة داعش الإرهابي والدفاع عن أرضهم ومناطقهم من الإرهاب وهذا امر جيد ودليل على أصالة هذه العشائر"، لافتا الى انه "مهما كان للقوات الامنية من دور في تحرير المناطق من الإرهاب الا ان للعشائر دور أساسي في الدفاع عن المحافظة  واستتباب الامن فيها".
وأضاف الغراوي في حديث مع "طريق الشعب" امس، ان "محاولات داعش بالهجوم على عامرية الفلوجة، ليست بالجديدة، وكانت هناك محاولات سابقة لهم ولكن لم يستطيعوا فعل شيء بفعل وقفة القوات الامنية والقوات المساندة لها من ابناء العشائر"، مطالبا " الحكومة العراقية باسناد هذه العشائر التي تدافع عن ارض العراق وتقديم الدعم اللوجستي لها ". واشار الى ان "القوات الامنية والعشائر المنتفضة معها بإمكانها صد اي هجوم محتمل على عامرية الفلوجة، لان إحساس القوات الأمنية المتواجدة في هذه المنطقة بوقوف العشائر، تقاتل إلى جنبهم، يعطيهم دعما  لمحاربة الإرهاب ودحرهم". الى ذلك، رأى هشام الهاشمي المحلل الاستراتيجي، ان "الحرب على داعش من قبل القوات الامنية هي حرب شوارع ومدن، وهذه العمليات تحتاج الى تحرير من قبل قوات خاصة، اما عملية مسك الارض فهذه تحتاج الى السكان المحليين، باعتبار أنهم الأعرف  بطبيعة مناطقهم"، مشيرا الى ان "من الصعب على عصابات داعش الارهابي السيطرة على عامرية الفلوجة حتى وان حاولت شن هجوم عليها، ولا سيما بعد ارتفاع معنويات العشائر بعد الانتصارات التي تحققت في ناحية جرف الصخر". واضاف الهاشمي في حديث مع "طريق الشعب" امس، ان "اليوم وصلت امدادات عسكرية وبشرية الى عامرية الفلوجة، وهذا يعني أن هناك استعدادا  لأي هجوم من قبل عصابات داعش الإرهابي"، لافتا الى ان "هناك اهمية كبيرة لزيادة القوات الامنية بهذه المناطق لان العشائر المنتفضة بوجه داعش لم تكن بالاحترافية المطلوبة بالقتال بالاضافة الى ان  الكثير منهم ضعفت معنوياتهم بسبب القتال الذي استمر اشهراً طويلة".    
 
 
 
*******
 
 
بعد موجة تفجيرات عنيفة..
محافظة بغداد: وصول 100 كلب بوليسي من الولايات المتحدة
 
بغداد - طريق الشعب
أعلنت محافظة بغداد، أن الأسبوع المقبل سيشهد قدوم الدفعة الأولى من 100 كلب بوليسي تم التعاقد عليها مع الولايات المتحدة الأميركية في شهر أيلول الماضي، بالاضافة الى كاميرات متطورة لتحصين مداخل ومخارج الأحياء السكنية، وفقا لخطط جديدة تسعى وزارة الداخلية الى تطبيقها في الأيام المقبلة، بغية الحد من الاعتداءات المسلحة التي تشهدها العاصمة".
ويأتي هذا الإعلان، بعد موجة تفجيرات عنيفة تعرضت لها العاصمة بغداد، منها تفجير ساحة الواثق وسط بغداد، مساء أمس الأول الاثنين، حيث أفاد مصدر في الشرطة، بأن تسعة اشخاص استشهدوا ، فيما اصيب 27 آخرون على الاقل حصيلة انفجار السيارة المفخخة بمنطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد. فضلا عن احتراق عشرات السيارات المدنية.
وقال جاسم موحان البخاتي النائب الأول لمحافظ بغداد في تصريح صحفي إن "الأسبوع المقبل سيشهد قدوم الدفعة الأولى من الكلاب البوليسية التي تعاقدت عليها المحافظة مع الجانب الأميركي في شهر ايلول الماضي"، مؤكدا أن "ذلك سيتم بالتنسيق مع وزارة الداخلية".
وأضاف البخاتي أن " تعداد تلك الكلاب يبلغ 100 و ستجهز بها نقاط التفتيش المنتشرة في مداخل الأحياء السكنية في العاصمة بغداد"، مشيرا الى أن "المحافظة ستقوم ايضا بتجهيز نقاط التفتيش بكاميرات متطورة، بهدف مراقبة مداخل ومخارج المدن من أجل تطوير الجهد الاستخباري ورفع كفاءته".
يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان وزير الداخلية محمد سالم الغبان، الأسبوع الماضي، عن خطة ورؤية جديدة يتبناها رئيس الوزراء حيدر العبادي بشأن الأمن، معتبرا أن العراق في حرب شرسة مع الارهاب، وأن الوضع المضطرب تسبب بفقدان الوزارة 60 ألفاً من منتسبيها بين قتيل وجريح ومعاق.
يشار الى ان مجلس النواب العراقي صوت في (18 تشرين الأول الحالي)، على اختيار مرشح التحالف الوطني محمد الغبان كوزير للداخلية بواقع 197 صوتاً.
وكان محافظ بغداد علي التميمي قد طالب في وقت سابق القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي برفع السيطرات كافة من شوارع العاصمة بغداد، واصفاً اياها بـ"عديمة الفائدة"، مبينا "اننا لم نسمع في يوم ما قد تمكنت احدى السيطرات من مسك ارهابي او سيارة مفخخة".
وأشار الى أن تلك السيطرات تحولت لارض خصبة وجاذبة للارهابيين بسبب الازدحامات الشديدة التي تحصل فيها، وانها أصبحت مصدر ازعاج للمواطن كون اجراءاتها كلاسيكية وغير منتجة»".
وأضاف التميمي "لأن محافظة بغداد غير مسؤولة عن الملف الامني لذلك نطالب القائد العام للقوات المسلحة برفع السيطرات كافة من شوارع بغداد والاستعانة بالجهد الاستخباراتي وتطويره والسيطرات المتحركة وتجهيزها بمعدات تقنية متطورة في الكشف عن المتفجرات".
يشار الى ان الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية عدنان الاسدي، قال أيضا في وقت سابق "على اثر وصول معدات حديثة للمراقبة فان الوزارة قد باشرت على الفور بفتح دورات تدريبية للمنتسبين ليتمكنوا من استخدام هذه المعدات لمواجهة الارهاب وحماية المواطنين".
وأكد "انها ستوضع في بوابات المدن ومداخل المناطق السكنية، اضافة الى ان قسما منها سيكون جوالا ومتحركا لرصد وكشف العجلات المفخخة والانتحاريين والمخدرات".
واوضح الاسدي "نحن مع رفع السيطرات وان رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يفكر  جديا برفعها من بغداد لعدم جدواها، والاستعاضة عنها بالاجهزة المتطورة الحديثة".
وأشار الى ان "هذه السيطرات ذات طابع عسكري وليس امنيا، اذ انها ترتبط بقيادة عمليات بغداد، وان التقصير اذا ما حصل فيها، فانه يسجل علينا، لذلك اقترحنا مرارا وتكرارا بان يتفرغ الجيش لمسك حدود ومحيط بغداد، ويترك الداخل للقوى الامنية التابعة لوزارة الداخلية".
وغالباً ما تشهد العاصمة بغداد تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة تنفذها مجموعات ارهابية، وتسعى القوات الأمنية من خلال اقامة العديد من نقاط التفتيش في شوارع العاصمة الى الحد من هذه الهجمات وتجنيب السكان وقوع المزيد من الاضرار في الارواح والممتلكات.
 
 
 
***********
 
 
المالية البرلمانية: الموازنة في مجلس الوزراء وستكون نقدية
 
بغداد - سلام علي افاد عضو في اللجنة المالية البرلمانية، أن قانون الموازنة لم يصل إلى مجلس النواب، ومازال قيد الدراسة في مجلس الوزراء. فيما كشف مصدر مطلع أن مجلس الوزراء لم يناقش في جلسته التي عقدها أمس الثلاثاء قانون الموازنة، لعدم اكمال اللجنة الوزارية الخاصة دراسة القانون الذي كلفت به. وفي حديث مع "طريق الشعب" امس الثلاثاء، قال النائب مسعود حيدر عضو اللجنة المالية في مجلس النواب، ان "موازنة 2014 لحد الان في مجلس الوزراء، وكان من المفترض ان تكون اللجنة الوزراية التي تم تشكليها في الايام السابقة قد اعدت تقريرا متكاملا عن الوضع الاداري والمالي  للدولة العراقية".
واضاف حيدر، ونتيجة الحرب ضد داعش ارتفعت مصاريف بعض الوزرات"، مشيرا إلى أنه "سوف يتم تقديم موازنة 2014 على شكل وارادات وصرفيات ويتم حسمها والتصويت عليها".
واما فيما يتعلق بالمشاريع الاستثمارية، بين عضو اللجنة المالية، أنه "تم صرف بعضها، وكذلك الدرجات الوظيفية هناك نية لاطلاقها ضمن موازنة 2015". وأكد حيدر أن "الموازنة الاتحادية لعام 2014 سوف تكون موازنة نقدية، حيث سيتم درج النفقات والايرادات وكذلك العجز ان كان هناك عجزا فيها ". وفي سياق متصل، قال مصدر مطلع ان "مجلس الوزراء لم يناقش في جلسته ليوم أمس الثلاثاء مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2014". ونقلت وكالة "كل العراق" عن مصدر مطلع قوله؛ ان "المجلس لا يناقش الموازنة لعدم اكمال اللجنة الوزارية الخاصة باعادة ترتيب أولوياتها اعمالها".
وكانت اللجنة الوزارية الخاصة لاعادة ترتيب أولويات الموازنة الاتحادية لسنة 2014 أكدت في اجتماعها أمس الأثنين على ضرورة تقليص النفقات غير الاساسية في تخصيصات وزارات وهيئات الدولة والضغط على النفقات قدر المستطاع لتفادي تفاقم الازمة المالية والسيولة النقدية ". كما بحثت اللجنة "عددا من الخيارات المتاحة امام الحكومة لتمويل العجز من عدد من المصادر المتوفرة للفترة الباقية من السنة المالية". وكان عضو اللجنة المالية النيابية فالح الساري استبعد امكانية اقرار مشروع قانون الموازنة لعام 2014. وقال الساري في تصريح صحفي، إنه "من الصعوبة جدأ ان تكون هناك موازنة لعام 2014 لعدة أسباب أهمها ان حجم الايرادات المالية من الواردات النفطية منخفض لتوقف صادرات كركوك واقليم كردستان، اضافة الى انخفاض اسعار النفط العالمية، وبالتالي فالايرادات الفعلية التي حصلت عليها الخزينة العامة للدولة  قليلة ولا تلبي اعداد قانون بالموازنة، لان القانون يعني التزاما تصاحبه عمليات دفع للمبالغ".
وأشار الى ان "اعداد موازنة لعام 2014 مستبعد وهذا ما سيدخل الاقتصاد والدولة العراقية في أزمة نقدية حقيقة لا يمكن ان تتحملها الخزينة العامة وسيكون هناك عجز مالي كبير جدا".
 
********
 
 
تقرير...
 
البيشمركة تعتزم تحرير تلعفر.. وخمسة آلاف مقاتل عشائري يتهيأون لمحاربة التنظيم الارهابي
داعش يستدعي مقاتليه من سوريا لتعزيز مواقعه في الموصل

بغداد - طريق الشعب
كشف زعيم قبلي في مدينة الموصل التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي منذ أشهر، عن ان التنظيم استعان بعناصر "النخبة" في سوريا واستقدمهم بعدما بدأ بفقدان السيطرة على مواقعه.
وفيما شنت طائرات التحالف الدولي غارات جوية عنيفة على مواقع تنظيم داعش غربي الموصل موقعة عشرات القتلى والجرحى فضلا عن تدمير عدد من الآليات التابعة له، أكد النائب عن ائتلاف الكتل الكردستانية محسن السعدون أمس الثلاثاء ان "قوات البيشمركة حررت بالكامل ناحية زمار شمال غرب مدينة الموصل من عصابات داعش الارهابية".
وقال سعد البدران، وهو أحد شيوخ عشائر الموصل، إن "عناصر داعش بدأوا يشعرون بفقدان السيطرة على المدينة الواسعة، بعد الضربات الجوية الموجعة التي تلقاها التنظيم خلال اليومين الماضيين".
وأوضح أن "عناصر التنظيم بدأوا التحصن في مواقعهم وتغيير معسكراتهم بعد غارة جوية استهدفت يوم الجمعة أكبر تجمع له في منطقة الكندي، وأعقبها حملة اغتيالات لعناصره".
وكشف أن "داعش جلب المئات من مقاتليه من النخبة من سوريا وغالبيتهم من جنسيات عربية وأجنبية إلى الموصل، لضبط الأوضاع فيما لوحظ اختفاء عناصر التنظيم من العراقيين، كما تقلص عدد عناصره الذين يراقبون الأسواق والشوارع ويحاسبون النساء اللواتي لا يرتدين النقاب".
وأشار إلى أن "التنظيم واصل اعتقال عدد من سكان المدينة، خصوصاً ضباط الجيش والشرطة وموظفين وأساتذة جامعات وأطباء، وأعدم عدداً منهم، بتهمة العمالة وإعطاء معلومات إلى الحكومة والولايات المتحدة".
ونقلت وكالة "شفق نيوز" عن ضابط في قوات البيشمركة يحمل رتبة نقيب، قوله؛ ان "طائرات التحالف الدولي شنت غارات جوية عنيفة على مواقع تنظيم داعش الارهابي جنوبي قضاء سنجار، واطراف قضاء البعاج غرب الموصل".
واضاف "تم توجيه ضربة جوية الى مواقع التنظيم في  مجمع سيباشيخدر جنوب سنجار، وقرية ابو خويمة جنوب المجمع نفسه اسفرت عن مقتل واصابة العشرات منهم".
وبحسب المصدر ذاته فان "طائرات اخرى شنت غارات جوية عنيفة على مواقع داعش في مجمع الرسالة ومنطقة تل خليل غرب البعاج، اسفرت عن مقتل واصابة العشرات مع تدمير 3 عجلات تحمل احاديات ومقتل من فيها".
ويشن التحالف الدولي ضربات جوية متتالية على مواقع وتجمعات تنظيم داعش في كل من العراق وسوريا منذ عدة اسابيع.
ويأتي تحرير ناحية زمار شمالي العراق بعد ايام من تحرير ناحية جرف الصخر وسط العراق مما يبشر بتطهير الاراضي العراقية بالكامل من عصابات داعش االارهابية
وأضاف السعدون لوكالة "كل العراق" أمس، ان "قوات البيشمركة تعتزم وبعد تحرير كامل ناحية زمار التقدم نحو قضاءي تلعفر وسنجار وتطهيرهما من الارهابيين".
وتخوض قوات البيشمركة معارك ضد عصابات داعش في مناطق بمدينة الموصل ومنها زمار وسنجار فيما كثف طيران التحالف الدولي في الايام الماضية غاراته على مواقع الارهابيين في الموصل والحق بهم خسائر في الارواح والمعدات.
إلى ذلك، قال عضو مجلس شيوخ نينوى محمود الجغايفة، إن 5000 متطوعا من شباب مدينة الموصل على أهبة الاستعداد لقتال عصابات داعش الارهابية وتطهير مدينة الموصل، مؤكدا أنهم بحاجة إلى الدعم المادي والمعنوي والتسليح الجيد، فضلا عن التدريب استعداداً لدحر الدواعش .
وأضاف الجغايفة لـ"IMN"، أن "عدة فصائل من شباب الموصل اتصلوا بي لغرض تنظيم تطوعهم ، والاتصال بالجهات الحكومية والأمنية ، للتنسيق حول دعمهم وتسليحهم وتدريبهم، استعدادا لتطهير مدينة الموصل من سيطرة عصابات داعش الارهابية ".
وأوضح أن " المئات من منتسبي الشرطة السابقين في الموصل ، أتصلوا بي مؤكدين إستعدادهم وجاهزيتهم للقتال ضد الدواعش، وهم بأنتظار الدعم الحكومي لهم، لطرد كل ارهابي داعشي من محافظة نينوى".
ودعا مجلس عشائر نينوى، في وقت سابق، إلى تفعيل الضربات الجوية على مواقع عصابات داعش الارهابية داخل المدينة ، شريطة ألا تستهدف المواطنين العزل، مؤكدا أن لدى الدواعش 31 موقعا ستراتيجيا، أغلبها مساجد ومدارس.
 
 
 
*******
ص 3
 
 
علماء دين يبحثون طرق احتواء التطرف الديني في الاقليم
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
في مسعى للوقوف على أسباب التطرف الديني في كردستان وسبل معالجتها، نظم اتحاد علماء الدين الاسلامي في كردستان وكلية العلوم الاسلامية بجامعة صلاح الدين في اربيل ندوة فكرية بعنوان (ظاهرة التطرف الديني ، اسبابها وسبل معالجتها).
وسبق لحكومة الإقليم أن أعلنت عن التحاق العشرات من الشبان الكرد بتنظيم داعش الذي يقاتل الكرد في العراق وسوريا وتوعدت بملاحقتهم ومن يقوم بتجنيدهم.
وقال رئيس اتحاد علماء الدين الاسلامي في كردستان عبد الله ملا سعيد، لوكالة "شفق نيوز" إن الندوة تهدف لدراسة التطرف الديني وظهورها في كردستان العراق، مبينا ان "كردستان بشكل عام تتجه نحو الوسطية ولكن حدثت ظواهر من هنا وهناك والتحق بعض الشباب الكرد بالجماعات المتطرفة ولهذا رأينا ان نبحث عن الحلول ونقطع الطريق امامهم بتوضيح ما فهموه بشكل خاطئ".
وشارك في الندوة مجموعة من الاكاديميين والمفكرين والمختصين في الفكر الاسلامي من اقليم كردستان وتركيا وبعض الدول العربية.
 
 
 
********
 
 
 
نائب: اعادة عمال الاجور اليومية بعد اقرار الموازنة
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
اكد النائب عن كتلة المواطن سليم شوقي، امس الثلاثاء، أن اصحاب الاجور اليومية الذين اوقفوا عن العمل، بسبب عدم وجود تخصيصات مالية سيعودون لعملهم بعد إقرار الموازنة العامة.
وقال شوقي لوكالة "الغد برس"، إن "الكثير من العاملين بالأجور اليومية في دوائر الدولة، كان مؤملا ان يتم تثبيتهم بشكل رسمي، لكن تأخر الموازنة وقله تخصيص الكثير من الوزارات ادى الى اقالتهم بدلا من تثبيتهم شأنهم شأن اصحاب العقود".
واضاف ان "بعض اصحاب الأجور تم فسخ عقودهم، بسبب عدم وجود الموازنة، لكن بعد اقرارها سيتم اعادتهم الى عملهم مرة اخرى"، مؤكدا ان "التعيين الفعلي سوف يكون على سنه 2015 والحكومة وعدتنا بان موازنة 2015 ستسلم لنا نهاية السنة اي بداية شهر كانون الثاني ليباشر بها البرلمان على اعتبار اغلب الأزمات التي كانت تعيق اقرار الموازنة تم تصفيتها من خلال الوثيقة السياسية ومن خلال اتفاق القوة الوطنية".
 
 
 
**********
القوات الامنية تستعيد طريقا استراتيجيا في اتجاه القضاء وتفجر 14 مفخخة
محافظ صلاح الدين يؤكد: تحرير بيجي اصبح قريبا
 
بغداد – طريق الشعب
اكد محافظ صلاح الدين، ان تحرير قضاء بيجي اصبح قريبا بعد ان تمكنت القوات الأمنية، امس الثلاثاء، من تحرير طريق استراتيجي يربط بين منطقة الحجاج وقرية المزرعة شمالي تكريت، واصبحت قريبة من مدخل قضاء بيجي، فيما كشفت مصادر عن قيام قوات الجيش بتفجير 14 سيارة مفخخة كانت مهيأة من قبل ارهابيي تنظيم داعش لمهاجمة قطعات الجيش المتقدمة باتجاه بيجي.
ونقلت وكالة "السومرية نيوز"، عن مصدر امني في محافظة صلاح الدين، قوله، إن "القوات الأمنية نفذت، في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، عملية أمنية واسعة النطاق شمال تكريت، أسفرت عن تحرير الطريق الاستراتيجي العام الرابط بين منطقة الحجاج وقرية المزرعة شمال تكريت، بعد تفكيك عشرات العبوات الناسفة".
وأضاف المصدر، أن "القوات الأمنية وصلت الى محطة وقود الزوراء، بالقرب من تقاطع هونداي المؤدي الى ناحية الصينية غرب قضاء بيجي"، مشيرا الى أن "تلك القوات باتت على بعد 1 كم عن قرية المزرعة والتي تبعد عشرة أمتار عن سيطرة مدخل قضاء بيجي الجنوبية".
من جهة ثانية، نقلت وكالة "شفق نيوز"، عن مصدر امني في المحافظة، قوله، إن "قوات الجيش تمكنت بواسطة الدبابات اضافة الى طيران الجيش منذ بدء عملية تحرير قضاء بيجي من تدمير 14 سيارة مفخخة كانت مهيأة لمهاجمة القطعات المتقدمة باتجاه القضاء لاعاقة التقدم".
وأوضح المصدر ان "قوات الجيش تتحرك ببطء بإتجاه مركز قضاء بيجي بعد تلقيها معلومات استخبارية من مصادر مطلعة من داخل القضاء تؤكد تلغيم ارهابيي داعش للطريق الرئيسة والابنية الحكومية وبعض دور المدنيين".
الى ذلك، نقلت وكالة "اين" عن مصدر في محافظة صلاح الدين، قوله، ان "محافظ صلاح الدين تفقد القطعات العسكرية في قرية الحجاج واكد خلال لقائه بالضباط والجنود ان تحرير قضاء بيجي من الدواعش بات قريبا".
يشار الى ان القوات المسلحة في صلاح الدين وبابل والانبار احرزت تقدما كبير في ميادين المعركة، بعد ان كبدت عصابات داعش الارهابية خسائر مادية وبشرية كبيرة وطهرت ناحية جرف الصخر في بابل وقرية البو طعمة في صلاح الدين.
 
 
 
 
********
الجامعيون منهم طالبوا بمنحهم دورا ثالثا "دون قيد او شرط"
تظاهرات طلابية في كركوك والبصرة تطالب بإعادة القبول المركزي

 
كركوك/ البصرة - ايبك اغلار، وكالات
اعتصم طلاب من خريجي الإعداديات بفرعيها العلمي والادبي وطلاب المعاهد و الجامعات امام مبنى جامعة كركوك وداخل مباني بعض المدارس صباح الاحد، احتجاجا على القبول المركزي في الجامعات العراقية، معتبرين انها جاءت بصيغة عشوائية وغير دقيقة ومنصفة للطلاب ووضعهم الحالي وعدم شمول معظم الطلاب بالامتحانات التكميلية ( الدور الثالث) للصفوف غير المنتهية، بالاضافة الى عدم قبول جامعة كركوك استضافة الطلاب النازحين من المناطق الساخنة والاعتداء عليهم بالسب والشتم من قبل عمادة الكليات وكوادرها التدريسيين وطردهم من الاقسام الداخلية، حسب ما ذكره عدد من الطلاب لمراسل "طريق الشعب" في كركوك. وناشد الطلبة، الحكومة الاتحادية، بالتدخل الفوري لحل هذه الازمة وفتح ابواب الجامعات امام الطلاب وتسهيل امورهم واعادة النظر في القبول المركزي للطلبة وتحسين معدلاتهم وشمول جميع الطلاب الراسبين باداء امتحان الدور الثالث التكميلي، داعين الى قبول واستضافة الطلبة النازحين وفتح ابواب كليات جامعة كركوك لجميع الطلبة دون تفرقة او تمييز. وفي البصرة، تظاهر صباح امس، خريجو الدراسة الاعدادية في البصرة للمطالبة بتقليل الحدود الدنيا للقبول المركزي في الجامعات. ونقلت وكالة "أين"، عن مراسلها، قوله، ان"العشرات من خريجي الدراسة الاعدادية تظاهروا امام مبنى ديوان محافظة البصرة للمطالبة بانصافهم في القبولات الجامعية" . وكانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اعلنت الخميس نتائج القبول المركزي للجامعات والمعاهد العراقية للعام 2014 /2015. هذا و قد طالب العديد من طلبة جامعة البصرة بالسماح لهم بأداء امتحان الدور الثالث دون قيد او شرط. وقال احد منظمي التظاهرة حيدر سعد، لاذاعة محلية، ان هدف التظاهرة يكمن في الضغط على رئاسة جامعة البصرة لمنح الطلبة دورا ثالثا اسوة ببقية المحافظات التي عملت بالصلاحيات الممنوحة لها في هذا المجال. ونوه سعد الى ان الطلبة لم يشملوا بـ "الكيرف" لحد الآن وان عدم تفعيل رئاسة الجامعة لصلاحياتها في هذا المجال سيسبب ضررا كبيرا لاعداد كبيرة من الطلبة حسب قوله.
 
 
 
**********
 
 
 
الموارد المائية تحذر من خطورة سد الجزرة التركي على مياه العراق
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
أكدت وزارة الموارد المائية أن التخوف في الوقت الحالي على مصادر ومنابع المياه ليس من سد (أليسو) التركي وإنما من سد الجزرة في الدولة ذاتها. وقال مدير عام المركز الوطني في الوزارة علي هاشم، لوكالة "المدى برس"، انه "في السنوات الماضية كانت هنالك هواجس ومخاوف من نية الحكومة التركية المباشرة في اكمال بناء سد (أليسو) المطل على منابع المياه التي تورد الى العراق من قبل نهر دجلة لكن تلك المخاوف اختفت لأن سد (أليسو) لا يؤثر في كمية أو نوعية المياه بحسب  التصاميم الأولية له والتي نشرت في مواقع مختلفة، و تبيّن انه معد لأغراض توليد الطاقة الكهربائية أكثر مما يستخدِم لأغراض الإرواء".
وأضاف هاشم انه "في حال تم استخدام سد (أليسو)لأغراض الطاقة فإنه ستكون هنالك إطلاقات مائية مستمرة ممكن أن تستثمر من قبل الجانب العراقي من خلال تخزينها في سد الموصل لاسيما إذا ما كان هنالك تعاون مشترك  بين العراق وتركيا في إعطاء صيغ وطرق تشغيل السد بحيث نعرف كميات الإطلاقات المائية".
وأشار الى أن "تأثير سد (أليسو) ليس بأهمية تأثير سد (الجزرة)، الذي تسعى الحكومة التركية الى بنائه بسبب كونه يستخدم لأغراض الإرواء والتوسع في مساحات زراعية كبيرة وهذا الأمر يتطلب اطلاقات مائية كبيرة ومستمرة نشك أن تقوم تركيا بإطلاقها للعراق من سد الجزرة لذا فإن التخوف يجب أن يركز على هذا السد وإمكانية التحرك بشأنه من قبل الجهات المعنية".
 
 
 
**********
 
 
تقرير...
 

في ندوة ادارها مهدي الحافظ وتحدث فيها مهدي العلاق
خبراء ومختصون يناقشون الجانب الاقتصادي في برنامج حكومة العبادي

 
متابعة «طريق الشعب»
يواصل "معهد التقدم للسياسات الانمائية " عرض ومناقشة القضايا والملفات الإستراتيجية المهمة في مفاصل التنمية. وفي هذا الاطار اقام المعهد ندوة موسعة خصصت لمناقشة برنامج حكومة العبادي وآليات تنفيذه اذ ضيف المعهد الدكتور مهدي العلاق مدير عام مكتب رئيس الوزراء للحديث عن البرنامج بين "الالتزام السياسي وتحديات المرحلة " التي يمر بها العراق .. وشارك في الندوة مسؤولون كبار ووزراء سابقون ونخبة كبيرة من خبراء الاقتصاد والمال ورجال الاعمال و الاكاديميين والاعلاميين المعنيين بالمشهد الاقتصادي.
وفي مستهل الندوة تحدث عضو مجلس النواب الدكتور مهدي الحافظ الذي ادار الندوة قائلا: ان التطورات الاخيرة افضت الى تغيير جوهري في نمط الحكم والعلاقات بين الجهات والقوى السياسية المحلية والاقليمية والدولية، ذلك ان التشكيلة الوزارية الجديدة اثارت ردود فعل متعارضة او غير منسجمة على اقل تقدير. وما يهم الآن ليس اعطاء تقييم لما جرى على اهميته، بل البحث في منطلقات وتوجهات الاداء الرسمي التي يعرضها رئيس الوزراء والتي تغطي كامل السياسات العامة وفي مختلف الحقول، لافتا الى ان رئيس الوزراء ومن خلال البيان الذي قدمه لنيل الثقة في مجلس النواب العراقي عرض عددا من القضايا المهمة  تتعلق بالاطار العام للبرنامج الحكومي 2014 � 2018   وكذلك وثيقة الاتفاق السياسي بين الكتل السياسية ووضع الاولويات الستراتيجية في خطة عمل الوزارات.
ومضى الحافظ الى القول: ومع ذلك فهنالك بعض الجوانب المثيرة للقلق كالتأكيد على دور الدستور كأنه الجامع الوطني، في الوقت الذي تطالب الغالبية من المعنيين بالشأن العام ان يجري تعديله كما ورد في المادة 142 من الدستور. وجاء هذا التعديل في نقاط الاتفاق السياسي للقوى المشاركة في الحكومة الحالية. كما ان التشديد على اهمية "التوازن" في بناء الدولة هو الآخر مدعاة لعدم الارتياح طالما ان هذا المفهوم قد ترجم عمليا للتوزيع الطائفي بالدرجة الاولى ولا يستجيب لمقتضيات الأخذ بقواعد الكفاءة والخبرة وتكافؤ الفرص بين المواطنين.
ثم تحدث بعد ذلك الدكتور مهدي العلاق مدير مكتب رئيس الوزراء مستعرضا منطلقات برنامج عمل الحكومة التي تتركز في تفعيل الادارة اللا مركزية على المستويين الاداري والاقتصادي، واعادة رسم العلاقة بين الدولة والنشاطات الاقتصادية و الادارية والخدمية على اساس الدولة المُنظمة بما يقتضي من اعادة النظر بالادوار والمهمات والسلطات والصلاحيات لصالح المحافظات من جهة، ولصالح القطاع الخاص والاستثمار من جهة اخرى، وفقا لمبادئ الدستور والقوانين النافذة.
وتحدث العلاق عن خطة الشهور المتبقية من العام الحالي التي تتلخص في صياغة وإقرار خطة الحكومة للسنوات الأربع 2015- 2018 في ضوء ما يتضمنه الإطار العام للبرنامج الحكومي، و إقرار النظام الداخلي لمجلس الوزراء بما يتفق مع الدستور ويؤكد الإلتزام بالآليات الديمقراطية في اتخاذ القرار. يرافق ذلك اعداد خطة عمل طارئة، في ضوء ما يتوفر من تخصيصات للمدة المتبقية من العام لمعالجة مشكلة الأسر النازحة. وتناط بلجنة يرأسها أحد نواب رئيس مجلس الوزراء مهمة الإشراف على الخطة اعداداً وتنفيذاً، بالتنسيق مع الحكومات المحلية ذات العلاقة تكون الاولوية فيها لتأمين التحاق التلاميذ والطلبة بدراستهم في مراحلها المختلفة.
وعن اولويات خطة الاربعة اعوام المقبلة، اوضح العلاق ان الخطة تتضمن عددا من الاولويات الاساسية ومنها عراق آمن ومستقر والارتقاء بالمستوى الخدمي والمعيشي للمواطن وتشجيع التحول نحو القطاع الخاص وزيادة إنتاج النفط والغاز لتحسين الاستدامة المالية والإصلاح الاداري والمالي للمؤسسات الحكومية وتنظيم العلاقات الاتحادية � المحلية. كما تحدث العلاق عن التحديات التي تواجه تنفيذ البرنامج الحكومي ومنها انخفاض الكميات المصدرة من النفط وكذلك انخفاض أسعار النفط عالمياً، بالاضافة الى ظروف احتلال المناطق من قبل الإرهابيين ومتطلبات معالجة الموقف، وملف النازحين والقدرة على التعامل مع الخطط والستراتيجيات، مشيرا الى ان من اولويات الاستراتيجية للبرنامج الحكومي المقترح 2015- 2018، العمل على تحقيق أمن العراق واستقراره وحماية منشآته، الارتقاء بالمستوى الخدمي والمعيشي للمواطن وزيادة إنتاج النفط والغاز لتحسين الاستدامة المالية، فضلا عن تنظيم العلاقات الاتحادية � المحلية، والإصلاح الحكومي من خلال تبنّي منهج واسع للإصلاح المؤسساتي والإسراع بإنجاز برنامج الإصلاح الإداري وإنجاز الإصلاح الاقتصادي والمالي، وكذلك مكافحة الفساد وتشجيع التحول نحو القطاع الخاص وهذا يتحقق بواسطة إعادة تأهيل الصناعات المملوكة للدولة والتحول التدريجي نحو القطاع الخاص وتوفير البنى التحتية (كهرباء، نقل، إتصالات)، وضمان بيئة تمكينية للنهوض بالقطاع الخاص من خلال التجارة والتمويل والصيرفة والقوانين والتشريعات الأخرى.
وبين العلاق ان البرنامج الحكومي يسعى الى النهوض بمتطلبات التنمية البشرية  التي تشمل التعليم  والصحة واستدامة البيئة وزيادة كفاءة خدمات الأمان الاجتماعي وتعزيز دور المرأة في المجتمع والعمل على تفعيل دور منظمات المجتمع المدني، مؤكدا ان الحكومة وضعت آليات مناسبة لتقويم الاداء الحكومي وتكامل الادوار وهذه الآليات تعتمد على نظام ديوان الرقابة المالية والمتابعة المركزية للمشاريع (وزارة التخطيط)  ونظام متابعة مكاتب المفتشين العموميين.
واشار العلاق الى آفاق التعاون العربي والإقليمي والدولي من خلال تطوير العلاقات مع الدول وزيادة أواصر التعاون البّناء مع منظمات الأمم المتحدة والمنظمات العربية والدولية الأخرى. وعلى المستوى الوطني هناك آليات لتنسيق العمل بين الحكومة والسلطات الاخرى التي تشمل مجلس النواب ورئاسة الجمهورية والسلطات القضائية وحكومة اقليم كردستان والحكومات المحلية في المحافظات.
ثم ادلى عدد من الخبراء والمختصين بآرائهم بشأن الموضوع. اذ اوضح رائد فهمي وزير العلوم والتكنولوجيا الاسبق ان الكثير من الاصلاحات تصطدم بمقاومة كبيرة، داعيا الى تحقيق حشد اعلامي وجماهيري وسياسي من اجل التهيئة لقبول الاصلاح لان التكنوقراط وحده لا يكفي لاجراء الاصلاح المنشود. واشار فهمي الى ان التحول نحو اقتصاد السوق لا يعني الجانب التقني وحسب انما يتعلق بآليات كثيرة ومتعددة وفق تشريعات قانونية ودستورية.
السيدة حمدية الجاف، مدير مصرف العراق للتجارة، دعت في مداخلتها الى ضرورة ان تكون اللا مركزية مطبقة في القطاع المصرفي الذي يعاني من سوء الاداء بسبب التعقيد والروتين وكثرة الاجراءات.
اما الدكتور عبد اللطيف رشيد،  كبير مستشاري رئيس الجمهورية، ووزير الموارد المائية الاسبق، فقد اكد ان البلد يمر في ظروف صعبة ومعقدة تتعلق بملف الامن الداخلي لذلك فالمطلوب توحيد الجهود والامكانات لمواجهة هذا التحدي الخطير.
رئيس اتحاد رجال الاعمال العراقيين. راغب رضا بليبل، اشاد بالبرنامج الحكومي معتبرا ان البرنامج جاء متكاملا لاسيما فيما يتعلق بدور القطاع الخاص، متمنيا ان تجد فقرات البرنامج التطبيق على ارض الواقع وتذليل العقبات التي تواجه تنفيذها.
الى ذلك اشار المهندس الاستشاري، هشام المدفعي، ان المرحلة الحالية تعد مثالية للبدء بعملية الاصلاح التي يجب ان ترافقها عملية تخطيط دقيقة للمستقبل من خلال إعادة النظر بالخطة الخمسية وإشراك النقابات المهنية والقطاع الخاص في عملية التخطيط والاصلاح.
من جانبه، بين الخبير الاقتصادي باسم جميل انطوان، ان البرنامج الحكومي بحاجة الى كفاءات عالية لتنفيذه على ارض الواقع، داعيا الى الاهتمام بالقطاع الخاص ليكون فاعلا وشريكا في تنفيذ هذا البرنامج.
ودعا الدكتور حسن الجنابي، السفير ورئيس دائرة حقوق الانسان في وزارة الخارجية، الى اعادة النظر بالكثير من القوانين النافذة التي لم تعد تتلاءم والظرف الحالي للعراق، مشيرا الى ان بعض الحالات التي ترهق كاهل المواطن ومنها الحصول على البطاقة المصرفية وتسجيل السيارة الجديدة وهذا يتطلب جهدا ومالا ووقتا من المواطن لانجازها مما يسبب له ارهاقا مستمرا.
الخبيرة القانونية هناء الخفاجي، افادت ان الواقع الحالي للاقتصاد العراقي غير واضح المعالم فهو اقتصاد ندرة، مبينة ان البرنامج الحكومي واسع وشامل ولكن يجب الاخذ بنظر الاعتبار تطوير القدرات البشرية لتكون قادرة على تطبيق البرنامج.
المستثمرة العراقية زينب الجنابي، دعت الى ضرورة الاهتمام بالمناطق الصناعية في اطار البرنامج الحكومي لان هذه المناطق تمثل حلما اصبح حقيقة.
و رأى الدكتور سمير ليلو ان قوانين العهد الملكي لا تزال سارية وهي بحاجة الى دراسة لتحريك القطاع الخاص، موضحا ان تدفق السلع الاستهلاكية من الخارج من شأنه تحطيم الاقتصاد لانها تستنزف العملة الصعبة للبلد.
اما الخبير الاقتصادي الدكتور ماجد الصوري، فقد اكد ان البرنامج الحكومي واضح جدا ولكنه بحاجة الى آليات لتنفيذه، مشددا على ان العراق يمر اليوم بمرحلة في غاية الخطورة مما يتطلب ايلاء الملف الامني الكثير من الاهتمام فالأمن هو مفتاح كل شيء، داعيا الى تشكيل غرفة عمليات لادارة الملف الاقتصادي ليكون منسجما مع الملف الامني.
واشار الخبير الاقتصادي توفيق المانع، الى ان الجانب التنفيذي بعد عام 2003 كان ضعيفا رافقه عدم اهتمام او متابعة لما تقدمه الندوات والمؤتمرات من توصيات وافكار مهمة لمعالجة المشاكل التي تواجه التنمية في البلاد.
وفي الختام اجاب الدكتور مهدي العلاق على التساؤلات والتعليقات التي ابداها المشاركون.
 
 
 
******
ص 4
 
 
مطالبات بنشر تسجيلات إطعام قسري لمعتقلين في غوانتانامو

 
واشنطن- وكالات:
طالبت 16 وسيلة اعلام اميركية، ادارة الرئيس أوباما بنشر تسجيلات فيديو تظهر خضوع معتقلين في غوانتانامو مضربين عن الطعام لعمليات إطعام قسرية وهو ما ترفضه الادارة بدعوى ان نشر هذه الاشرطة قد يعرض الامن القومي للخطر. وكان القضاء الفيدرالي في واشنطن قد أمر الادارة مطلع تشرين الاول بان تنشر 28 شريطاً تصور عمليات إطعام معتقلين في غوانتانامو بواسطة الأنابيب الأنفية � المعدية، ولكنها عادت ووافقت على طلب الحكومة إرجاء النشر مدة 30 يوما ريثما يتسنى للادارة استئناف القرار. وقال الكولونيل البحري كايل كوزاد قائد القوات المشتركة في غوانتانامو في وثائق الدعوى انه "يصعب ان يكون هناك توصيف للعملية المستخدمة اكثر وضوحا مما يمكن العثور عليه في أشرطة الفيديو هذه".وعلى سبيل المثال تصور اشرطة الفيديو موضوع الدعوى عملية ادخال واخراج الانابيب الانفية � المعدية في حالة المعتقل السوري ابو دياب. وخلال هذه العملية يظهر في الشريط الطاقم المشرف عليها في المعتقل والحجرة حيث تجري، وهي مشاهد قال كوزاد انها "حساسة او سرية".
 
 
 
************
 
 
لافروف: سنعترف بانتخابات انفصاليي أوكرانيا
 
 
 
موسكو- وكالات:
أعلنت روسيا أنها ستعترف بنتائج الانتخابات التشريعية والرئاسية التي سيجريها في الثاني من تشرين الثاني المقبل الانفصاليون في المناطق الخاضعة لسيطرتهم في أوكرانيا.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع صحيفة ازفستيا الروسية، امس الثلاثاء، "نأمل في أن تجرى الانتخابات في موعدها المقرر، ومن المؤكد أننا سنعترف بنتائجها".
وعبر لافروف عن أمله في "أن يعبر الشعب عن رأيه بحرية، وألا يحاول أحد من الخارج التشويش عليها"، مؤكدا أهمية تلك الانتخابات في إضفاء الشرعية على السلطات القائمة.
ولم تشارك المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا في الانتخابات التشريعية التي أجريت الأحد الماضي في بقية أنحاء أوكرانيا. ووعدت السلطات الانفصالية بإجراء انتخاباتها في الثاني تشرين الثاني القادم.
 
 
 
********
 
 
سلة الاخبار ...
 
 
مقتل 250 يمنيا في رداع
 
وكالات:
قالت مصادر أمنية يمنية، إن نحو 250 شخصا قتلوا في معارك رداع بمحافظة البيضاء خلال الأيام الثلاثة الأخيرة.
وأضافت المصادر أن اشتباكات اندلعت في منطقة المناسح بين الحوثيين ومسلحي القبائل و"القاعدة".
من جهة أخرى قالت مصادر قبلية محلية إن مسلحيها يزحفون من ثلاث جهات نحو مناطق استولى عليها الحوثيون في وقت سابق بالمنطقة.
 
لبنان: هدوء في باب التبانة بعد المعارك
 
وكالات:
خيم الهدوء على منطقة باب التبانة في مدينة طرابلس شمالي لبنان، بعد 3 أيام من الاشتباكات بين الجيش ومسلحين، قتل خلالها 11 عسكريا و5 مدنيين.
وعاد السكان، الذين فروا من المنطقة، لتفقد الأضرار التي لحقت بمنازلهم، من جراء المعارك مع مسلحين موالين لجبهة النصرة.
واستكمل الجيش اللبناني سيطرته على أحياء المنطقة، وداهم الاحياء بحثا عن المطلوبين الفارين طرابلس.
 
تبرعات لمواجهة"ايبولا"
 
وكالات:
جمع معهد سكريبس للأبحاث المتخصص في علم المناعة، في كاليفورنيا بالولايات المتحدة، تبرعات عبر الإنترنت تجاوزت 100 ألف دولار، لتسريع وتيرة الأبحاث المتعلقة بوباء إيبولا، ودفع ثمن جهاز التحليل السريع لفصل الأجسام المضادة البروتينية وتحليل تركيبها.
وقالت متحدثة باسم المعهد، إن الجهاز سيحلل عينات الأجسام المضادة لإيبولا المأخوذة من أشخاص عولجوا من المرض.
 
مصر: الجيش يحمي المنشآت
 
وكالات:
قرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تشريع قانون يسمح للجيش لمدة عامين بمعاونة الشرطة في حماية المرافق والمنشآت العامة ويوكل للقضاء العسكري محاكمة المتهمين بالاعتداء عليها.
وقال بيان ان "القرار سيتبع بقانون يستهدف حماية المنشآت العامة والحيوية للدولة، مثل محطات وشبكات وأبراج الكهرباء وخطوط الغاز وحقول البترول وخطوط السكك الحديدية وشبكات الطرق وغيرها من المنشآت الحيوية، ضد أي أعمال إرهابية".
 
مساع لإحباط انفصال كتالونيا
 
وكالات:
اتخذت الحكومة المركزية في اسبانيا الخطوة الاولى لوقف ما يعرف باسم "مشاورات المواطنين" التي يعتزم اقليم كتالونيا اجراؤها الشهر القادم لتحل محل الاستفتاء على الاستقلال عن اسبانيا الذي منعته محكمة. ويسعى رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي لمنع المبادرة إذا ثبت عدم مشروعيتها وطلب من مجلس الدولة إبداء الرأي بشأنها، وهي الخطوة القانونية الاولى نحو منع التصويت.
 
 
 
********
 الجبهة على حالها منذ نحو أسبوعين
التحالف الدولي يقصف مواقع داعش شرقي كوباني

 
دمشق- متابعة طريق الشعب:
تواصلت الضربات الجوية التي تنفذها طائرات التحالف الدولي على مواقع تنظيم داعش شرق مدينة كوباني- عين العرب السورية، في ظل دفاع قوي من وحدات حماية الشعب الكردية.
ودمرت أربع غارات نفذت على عين العرب عدداً من الآليات وبناية يستخدمها عناصر التنظيم.
في سياق متصل، قالت مصادر فيما يعرف بالجيش السوري الحر ان "عناصر من الجيش الحر تتأهب لدخول كوباني لمحاربة مسلحي التنظيم".
وقالت مصادر كردية سورية من داخل بلدة عين العرب إن الاشتباكات تواصلت على مختلف المحاور لا سيما المحور الشرقي لجهة حي الصناعة والمحور الجنوبي قرب المركز الثقافي بين مسلحي داعش والقوات المدافعة عن البلدة تخللها قصف بمدافع الهاون من مواقع داعش استهدف الأحياء الداخلية للمدينة.
وتدافع وحدات حماية الشعب وهي الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي عن كوباني ضد ارهابيي داعش منذ شهر.
 
تركيا ترضخ وتسمح بعبور مقاتلين
 
تتردد تركيا في الانضمام إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في مواجهة تنظيم داعش الارهابي المنشق عن تنظيم القاعدة.
ولكن بعد ضغط من جانب الحلفاء الغربيين قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن بعض مقاتلي البيشمركة من العراق سيسمح لهم بالانتقال إلى كوباني عبر تركيا
وقال مسؤول تركي إن "مقاتلي البيشمركة الكردية العراقية لهم الحرية في الانتقال عبر تركيا إلى سوريا "بمجرد أن يكونوا جاهزين" بعدما اتهم زعيم كردي سوري أنقرة بالمماطلة في تنفيذ اتفاق يسمح لهم بالمرور إلى مدينة كوباني السورية الحدودية المحاصرة".
وقال صالح مسلم الرئيس المشارك لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي إن مقاتلي البيشمركة مستعدون منذ ثلاثة أيام للدخول إلى كوباني التي يدافع عنها أكراد سوريا.
وأضاف " لكننا لا نعرف ما يدور بينهم وبين تركيا، التأخير سببه تركيا"، وقال "كان يجب أن يصلوا أمس. حتى الآن يبدو أن تركيا تضع بعض الصعوبات".
ونفى مسؤول تركي أن تكون أنقرة تمنع البيشمركة وقال إن تركيا أعطت موافقتها من حيث المبدأ وإن المحادثات جارية.
وقال متحدث باسم البيشمركة إن المقاتلين لن يشتركوا في معارك مباشرة في كوباني ولكن سيوفرون دعما بالمدفعية.
واشار مسؤولون أكراد عراقيون إلى أن قضايا فنية هي التي تسببت في التأخير ولكنهم لم يعطوا مزيدا من التفاصيل.
 
كلفة الغارات الامريكية تتصاعد
 
أعلنت وزارة الدفاع الامريكية أن الغارات الجوية التي تشنها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا تكلف الخزينة الاميركية 8,3 ملايين دولار يوميًا، وهي كلفة تتضمّن زيادة عن الكلفة التي اعلنتها واشنطن سابقًا.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية الكوماندر بيل اوربان، إنه منذ بدأت الولايات المتحدة غاراتها الجوية ضد مسلحي التنظيم المتطرف في العراق في 8 آب ، ثم في سوريا، بلغت كلفت هذه العمليات العسكرية الاميركية 580 مليون دولار.
ويمثل هذا الرقم زيادة عن ذلك الذي اعلنه البنتاغون سابقًا، والذي بلغ حوالي سبعة ملايين دولار يوميًا. وبحسب مسؤول في الوزارة طلب عدم ذكر اسمه فإن السبب في ارتفاع التكلفة هو تكثيف عمليات الولايات المتحدة ضد التنظيم المتطرف في الاسابيع الاخيرة.
غير أن محللين مستقلين يرون أن هذه التكلفة هي ادنى بكثير مما هي عليه في الحقيقة، ومن هؤلاء تود هاريسون الخبير في "مركز التقييمات الاستراتيجية والموازنية" في واشنطن، والذي يقدر كلفة هذه العمليات العسكرية الاميركية بما بين 2,4 و3,8 مليارات دولار سنويًا.
واوضح هاريسون في تقرير نشره في نهاية ايلول أنه في حال زادت الولايات المتحدة من وتيرة غاراتها ضد التنظيم المتطرف، فإن هذه الكلفة سترتفع لتتراوح ما بين 4,2 و6,8 مليارات دولار سنويًا.
وأضاف أن "الكلفة الاكبر في العملية في العراق وسوريا تذهب الى طلعات طائرات الاستطلاع".
وعلى سبيل المثال، فإن طلعة تنفذها طائرة استطلاع من طراز بريدايتور او ريبر تكلف الف دولار في الساعة، ولكن هذه الكلفة ترتفع لتصل الى سبعة آلاف دولار في الساعة عندما يتعلق الامر بطائرة غلوبال هوك التي يمكنها الطيران على ارتفاعات اعلى بكثير من سابقتيها.
وتمول هذه العمليات العسكرية من ميزانية البنتاغون المخصصة للحروب، وهي مستقلة عن الموازنة الاساسية للبنتاغون وتشبه الى حد ما "بطاقة ائتمان" في جيب البنتاغون يستخدمها لدفع تكلفة الحروب التي تخوضها الولايات المتحدة.
وكان الكونغرس رفع سقف هذه الموازنة الى 85 مليار دولار للسنة المالية التي انتهت في ايلول الا أن البنتاغون يتوقع انخفاضًا كبيرًا في ميزانيته للسنة المالية الجارية.
 
 
 
*******
 
 
"النهضة" تعترف بالهزيمة وتهنئ "نداء تونس".. والأخيرة تعلن انفتاحها على كل الأطراف
 
 
تونس- وكالات
أشارت النتائج الاولية غير الرسمية للانتخابات التونسية، إلى فوز حزب نداء تونس في الانتخابات البرلمانية، فيما اعترفت حركة النهضة بخسارتها الانتخابات بعدما جاءت ثانياً، مهنئة حركة نداء تونس على فوزها.
وهنأ الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون تونس باجراء الانتخابات البرلمانية وقال "إنها خطوة حاسمة من اجل مستقبل البلاد". وقال بيان للأمم المتحدة إن "الانتخابات التي اجريت الاحد الماضي، تشكل حجر زاوية في عملية التحول الديمقراطي". وأقرت حركة النهضة بهزيمتها امام نداء تونس في الانتخابات البرلمانية، حيث قال المتحدث باسم النهضة زياد العذاري "لدينا تقديرات ليست نهائية تفيد بأن حزب نداء تونس متقدم بحوالي عشرة مقاعد"، موضحا "حصلنا على حوالي 70 مقعدا وحصلوا "نداء تونس" على حوالي 80" من إجمالي 217 مقعدا في البرلمان التونسي.
وقال لطفي زيتون، القيادي في حركة النهضة، "نقبل نتيجة الانتخابات، ونهنئ حزب نداء تونس الفائز"، داعيا إلى "تشكيل حكومة ائتلافية جديدة بمشاركة النهضة".
ووفقا لوثيقة قالت "سي ان ان بالعربية" انها حصلت عليها من مصدر من حزب رفض الكشف عن هويته، تظهر حصول حزب حركة "نداء تونس" على 85 مقعدا، النهضة 69 مقعدا، الجبهة الشعبية 12 مقعدا، الاتحاد الوطني الحر 17 مقعدا، آفاق تونس تسعة مقاعد، فيما توزعت البقية على بقية الأحزاب والتشكيلات.
بينما أعلن رفيق الحلواني، المنسق العام بشبكة مراقبون الدولية، مساء الاثنين، في ندوة صحفية بالعاصمة  النتائج الاوّلية للإنتخابات التشريعية  خلال عملية فرز سريعة قامت بها الشبكة  بحسب العينات التي  تحصلت عليها و كانت  على النحو التالي : (حركة نداء تونس 37.1 في المئة، حركة النهضة 27.9 في المئة، الإتحاد الوطني الحر 4.4 في المئة، الجبهة الشعبية 3.7 في المئة، المؤتمر من أجل الجمهورية 2 في المئة، - التيار الديمقراطي 2 في المئة، الحزب الجمهوري 1.6 في المئة، تيار المحبة  1.1 في المئة).
و تتنافس هذه الاحزاب على 217 مقعدا بالبرلمان الذي سيقود البلاد لمدة خمس سنوات في اوّل تحوّل ديمقراطي حقيقي في تاريخ تونس و العالم العربي أيضا .
و أشار في ذات السياق  المنسق العام لشبكة مراقبون  بأنّ  نسبة الأوراق البيضاء  قدرت  2 في المئة اما الملغاة بلغت نسبتها 3 في المئة موضحا انّ هذه النسب متشابهة مع  انتخابات 2011 بحسب تعبيره .
وفي مؤتمر صحفي سابق، قال كل من باجي قايد السبسي، رئيس حركة نداء تونس التي تشكلت عام 2012، وأمينها العام الهادي البكوش، إنّ الأرقام الأولية التي حصلوا عليها تشير إلى تقدم واضح. ولاحقا بدأت صفحات الحزب الرسمية تنشر تباعا ما قالت إنه نتائج عمليات فرز في غالبية مكاتب الاقتراع داخل تونس وخارجها، متوقعة أنّ لا يقلّ نصيب الحزب عن 80 مقعدا.
وظلت حركة النهضة تتزعم حكومة ائتلافية منذ تصدرها انتخابات المجلس الوطني التأسيسي عام 2011 عقب الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي.
لكن الحركة أجبرت في مطلع العام الحالي على القبول بتولي حكومة تصريف أعمال إدارة شؤون البلاد حتى إجراء الانتخابات العامة.
وبينما سيطر الجدل حول دور الإسلام في السياسة في انتخابات 2011، يبدو أن قضايا العمل وغلاء الأسعار والنمو الاقتصادي ومواجهة متشددين إسلاميين استحوذت على اهتمام التونسيين هذه المرة.
 
 
 
 
*********
 
 
 
تقرير...
 
هزيمة قاسية للأسواق المالية العالمية
البرازيل.. روسيف  تفوز ثانية برئاسة الجمهورية
 
 
رشيد غويلب
فازت رئيسة جمهورية البرازيل "ديلما روسيف"  في جولة الانتخابات الثانية التي جرت يوم الأحد الفائت، وتمكنت روسيف وهي مرشحة تحالف اليسار، الذي يقوده حزب العمل البرازيلي من الحصول على 51.64 بالمئة من الأصوات،  فيما حصل منافسها "ايسيو نيفيز" مرشح الحزب الاجتماعي الديمقراطي البرازيلي المدعوم من اوسع تحالف لقوى اليمين، ومن الاسواق المالية العالمية ، على 48.6 بالمئة من الأصوات. وبلغ فارق الأصوات بين المتنافسين 3.4 مليون صوت، وهو اقل فارق بين متنافسين على الرئاسة في تاريخ الانتخابات في البرازيل. وبهذا ستقود روسيف البرازيل في فترة رئاسية ثانية تمتد الى عام 2020 .
وحققت "روسيف" افضل نتائجها في ولايات شمال شرق البرازيل، وهي الولايات الافقر في البلاد،  فيما حصل منافسها على نتائج جيدة في ولايات الجنوب البرازيلي. وفي اول خطاب لها لتوجيه الشكر للناخبين بعد اعلان انتصارها، عبرت رئيسية الجمهورية عن استعدادها للحوار، وعن قناعتها بوحدة البرازيل قائلة " أعتقد أن هذه الانتخابات أنتجت، في العديد من الأماكن أفكارا ومشاعر مختلفة، لكنها أوصلتنا إلى شعور مشترك في البحث عن مستقبل أفضل". ووعدت الزعيمة اليسارية، باعطاء الأولوية للإصلاح السياسي في برنامج الحكومة الجديدة، ومواجهة الفساد بشدة. من جانبه هنأ مرشح اليمين المهزوم في مكالمة هاتفية روسيف على انتصارها. وفي كلمة قصيرة له في مسقط رأسه، شكر نيفيز ناخبيه وقال: "لقد كافحت بشكل جيد". وخاض المتنافسان معركة انتخابية شرسة، على خلفية استقطاب سياسي واجتماعي شديد الحدة شهدته البلاد غداة وأثناء الحملات الانتخابية. وفي الأيام الاخيرة  حاولت مؤسسات الاعلام التي يهيمن عليها اليمين وتمتلك نفوذا هائلا، والمدعومة من الولايات المتحدة الامريكية، حاولت بواسطة حملة واسعة من الاتهامات التأثير على التفوق النسبي الذي تمتعت به رئيسة الجمهورية في آخر استطلاعات للرأي الامر الذي دفعها الى تحفيز قوى اليسار والتقدم، وطلب مساعدتها في هذه المعركة الفاصلة، والتي حددتها على النحو الآتي: اما العودة الى سنوات الليبرالية الجديدة والتحالف مجددا مع الولايات المتحدة الامريكية، ، وبالضد من مصالح اكثرية البرازيليين، واما الانتصار والاستمرار في تعميق التجربة التقدمية التي بدأها حزب العمل وحلفائه منذ 12 عاما. وقد دفع نداء "روسيف" الكثير من نقادها في معسكر اليسار، والحركات الاجتماعية التقدمية الى تجاوز نقاط الخلاف والنزول بقوة الى الشارع. وفي هذا السياق اصدر اكثر من 3 آلاف شخصية سياسية وثقافية نداء للتصويت لصالح رئيسة الجمهورية، وشمل طيف الموقعين على النداء قادة سياسيين، واكاديميين، وشخصيات من حركة "لاهوت التحرير"، وممثلين بارزين في الحركات الاجتماعية ذات التأثير الكبير في الشارع السياسي.
 وفي جميع انحاء البرازيل احتفل انصار "روسيف" ومؤيدوها بهذا الانتصار الهام، وتجمع الآلاف في مركز مدينة "ساوباولو، وقالت احدى المشاركات في التجمع الاحتفالي: "ان نيفيز يمثل طغمة اليمين في البلاد، ولهذا خسر الانتخابات".
وكانت اولى التهاني بالانتصار الانتخابي قادمة من الرئيسة الارجنتينية كريستينا فرنانديز كريشنر، والرئيس البوليفي ايفو موراليس ، ورئيس جمهورية الإكوادور رافاييل كوريا، والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الذي وصف الانتصار بأنه انتصار لشعوب أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي. وكذلك  هنأ روسيف والشعب البرازيلي رئيس جمهورية  السلفادور سلفادور سانشيز سيرين، معتبرا يوم الانتخابات "عيدا للبرازيل وامريكا اللاتينية"، واضاف "لقد قررت شعوبنا مواصلة بناء رفاهيتها وسعادتها". وستواجه رئيسة الجمهورية المنتخبة صعوبات في التعامل ، مع الاكثرية اليمينية في البرلمان. وهي مشكلة قديمة جديدة عانت منها التجربة البرازيلية منذ انطلاقتها الاولى عام 2002 بقيادة زعيم حزب العمل، ورئيس الجمهورية السابق لولا، وكانت احد اهم الاسباب في عدم تحقيق منجزات اعمق لصالح ملايين من فقراء وشغيلة البلاد.
 
 
*********
ص5
ابو سفن في الجدول الغربي ـ كربلاء.. بلا كهرباء!
 يعاني سكنة منطقة ابوسفن في ناحية الجدول الغربي التابع الى محافظة كربلاء، انقطاع التيار الكهربائي عنها وبشكل يومي، حيث يبدأ القطع عند الساعة السادسة صباحا ويستمر لغاية الساعة الثامنة مساء، ثم تجهز المنطقة بساعة واحدة فقط وبعدها تنقطع الى ساعة متأخرة من الليل. وهذه الحالة مستمرة ومنذ عشرة ايام مضت. فيما الاهالي حيارى لا يعرفون ما الذي يفعلونه حيال المشكلة التي بدأت تؤرقهم، وبخاصة مع بدء العام الدراسي الجديد والحاجة الماسة لتوفير التيار الكهربائي للطلبة، عليه يطالب اهالي ابي سفن الجهات المعنية في مجلس المحافظة التحقق من الموضوع ومعرفة الاسباب وذلك لايجاد حلول سريعة للمشكلة لغرض تجهيزهم بالكهرباء وحسب البرمجة المقررة.
 
عنهم/عاصي دالي
 
 
*****************
المطاعم في بغداد والمحافظات
غابت عنها النظافة وهجرتها الرقابة والمتابعة الصحية
عماد شريف
تنتشر في مدينة بغداد والمحافظات الآلاف المطاعم الشعبية والسياحية، الكبيرة والصغيرة، فيما معظمها يفتقر الى ابسط مقومات النظافة، وبخاصة ملابس العاملين الرثة وغير النظامية، اذ لا يرتدون أغطية الرأس او بدلات العمل والتي تناسب عملهم، كما معمول به في اغلب دول العالم، اضف الى ذلك انبعاث الروائح الكريهة وغير المحببة من كل ركن من اركان المطعم، ما تجعلك تشعر بعدم الارتياح ابداً.
 الامر المحير الذي يتبادر الى الذهن، بالرغم من قذارة اغلب المطاعم الا ان روادها في ازدياد؟ كذلك يزداد عددها وبصورة عجيبة. وآخر إحصائية قامت بها وزارة السياحة والآثار عن عدد المطاعم المنتشرة في بغداد وحدها بينت تجاوز العدد  الـ 400 ألف مطعم! ورغم كثرتها الا ان أسعارها عالية ولا تتناسب مع ما يقدمونه من أكلات التي تنقصها الكثير من النظافة وقلة الذوق. والادهى من ذلك تجد بالقرب من احد المطاعم اكواماً من النفايات او ترعة من المياه الآسنة او ان يكون المطعم مليئاً بالذباب، بسبب غياب الرقابة الصحية والمتابعة من قبل الجهات المسؤولة.  
صفحة "حياة الشعب" التقت مجموعة من المواطنين ممن يرتادون تلك المطاعم لتناول الطعام  حيث يقول احمد لطيف: معظم اصحاب مطاعم الاكلات السريعة لا يستعملون الادوات المناسبة في تقديم الطعام. فالكثير منهم يستخدمون أياديهم في تقديم الطعام دون ان يشعروا باي حرج! واي اعتراض منك حول طريقة التقديم تلك تجعله منزعجاً. ويضيف: قليلة هي المطاعم النظيفة بسبب ضعف الجهاز الرقابي الصحي، الذي كان سابقاً يتضمن شروط ومعايير لمنح  اجازة فتح المطعم، اما اليوم فيتم منح الاجازة بلا ضوابط منها لجنة الكشف على المطعم .
ويروي لطيف: بانه شاهد في احد المطاعم بمدينة الكوت وبالتحديد (مطعم......)، احد العمال وهو يقوم بتنظيف المغاسل بيديه العاريتين، وحين رمت بطلب الطعام فوجئت بالعامل نفسه (ابو المغاسل)، يسألني عن اي طعام ارغب! ناهيك عن اللحوم المستوردة التي لا تعرف مصدرها كأن تكون تالفة او ما شابه ذلك. كما نوه الى ان الكثير من الشباب العاملين في المطاعم بعد ان يتركوا عملهم يتمازحون حول كيفية عمل بعض الوجبات بطريقة لا تمت الى النظافة بصلة.
ويؤكد وعد سامي الموظف في وزارة الصحة على ان الرقابة الصحية تكاد تكون شبه معدومة، بالرغم من وجود موظفين مختصين بهذا الشأن، ففي السابق كانت الرقابة الصحية تعمل بشكل جيد وتقوم باغلاق المطاعم والمحال المخالفة للشروط الصحية، اما الآن فلا شيء يذكر حول الموضوع.
المحامي عباس التميمي ينقل عن احد العمال الذين يعملون في احد المطاعم المشهورة والراقية في منطقة الكرادة ببغداد قوله: صدقني لو أتيحت لك الفرصة لمشاهدة العمال وكيف يطهون الطعام، لما دخلت الى اي مطعم مرة ثانية. ويضيف التميمي: ان اصحاب المطعم لا يشرفون على عمل العمال في المطابخ لذلك  لا يوجد اي اعتناء بما يقدم من طعام من ناحية النظافة، بالاضافه الى استخدام اللحم المستورد "الهندي" وتقديمه للزبائن على انه عراقي وبأسعار مضاعفة. 
علي الفتلاوي عامل فني لاجهزة التدفئة والتبريد قال: تكاد تكون مسألة النظافة في المطاعم لا سيما الشعبية منها ومطاعم الطرق الخارجية، مسألة ثانوية لا يعيرها أصحاب هذه المطاعم والعاملين فيها أهمية تذكر. إذ عادة ما يتم التركيز على نظافة الواجهات الأمامية للمطاعم أكثر من نظافة الادوات والأطعمة المقدمة ونظافة العاملين الذين يعدونها ويقدمونها للزبائن. بل لا يتحرج اغلب أصحاب المطاعم من وجود حشرات طائرة كالذباب داخل المطعم ومدى تأثير ذلك على صحة رواد المطعم، فيما بعض اصحاب المطاعم يتعمدون إلى اجبار العاملين على لبس زي موحد، غير ان هذه الملابس غير كافية لإظهار المطعم بمظهر الذوق والنظافة. إذ يلاحظ أن اغلبها متسخ وبشكل لا فت ما يدل على ان أصحاب المطعم لا يراعون مسألة النظافة بقدر كاف.
وبيّن كاظم الزاملي- سائق -: بأن اغلب مطاعم الطرق الخارجية تفتقر لشروط الصحة والنظافة سواء من خلال قذارة المكان أو العاملين فيه. حيث يجد المسافر نفسه مضطرا إلى تناول الأطعمة في هذه المطاعم الخالية من شروط النظافة نتيجة لطول الطريق وانعدام المنافسة لعدم وجود مطاعم كافية. إضافة إلى إجبار سائق المركبة للراكبين على تناول الطعام في مطعم معين نتيجة لوجود اتفاق بينه وبين أصحاب المطعم.
وختاماً طالب الجميع وزارة الصحة والجهات المسؤولة عن هذا الامر، للقيام بعملها بشكل جدي من خلال فرقها الرقابية والتأكيد على النظافة في المطاعم لتلافي أية حالات تسمم تصيب روادها بسبب قلة النظافة، وعدم مراعاة ابسط ضرورات التنظيف. إلى جانب تفعيل إجراءات فرض الغرامات المالية الكبيرة على المطاعم المخالفة لشروط الصحة والنظافة وعقوبات أخرى تصل إلى غلق المطاعم المخالفة لتدارك الاحتمالات الأكيدة للإصابة بالأمراض جراء انعدام النظافة في أغلبها.    
 
****************
دعوة لانصاف الطلبة المتفوقين
 
هذه دعوة لرئيس الوزراء ووزير التعليم العالي للتدخل في تصحيح نتائج القبول المركزي انصافا للطلبة المتفوقين. إذ قال سبحانه وتعالى في محكم كتابه (هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون) صدق الله العظيم .
الطلبة والطالبات المجدون والمثابرون سهروا الليالي وعوائلهم ضحت بالغالي والنفيس لأجل أن تقر عيونهم بأبنائهم وهم يحققون حلم التفوق. وهذا ما حصل لأبنائنا وبناتنا بعد أن تخطوا معدل الـ 90 بالمائة بعدد متفاوت من الدرجات. وجاء ذلك نتيجة جهدهم ومثابرتهم.ألا أن الذي حصل هو الغاء الكثير من نتائج الأمتحان في مناطق بأكملها. هذا لم يمنع الميسورين والأغنياء (الجدد) والمترفين ممن أثروا على حساب الشعب من أن يشتروا الأسئلة لأبنائهم لكي يحققوا معدلات ينافسون بها أبناءنا المساكين الذين لا تسمح لهم تربيتهم بان يسرقوا جهود غيرهم.
ومن هنا ندعو جميع الغيارى والمظلومين من عوائل الطلبة والطلبة انفسهم ومنظمات المجتمع المدني لمطالبة رئاسة الحكومة ووزارة التعليم العالي بأعادة النظر في القبول المركزي فمن حقق معدل فاق الـ 90 بالمائة اكتشف ان هذا المعدل الكبير لا يؤهله لدخول المجموعة الطبية! أيعقل ذلك وهي دعوة موجهة لرئيس الوزراء ولوزير التعليم العالي لأن يعيدوا النظر أو يفتحوا باب أمل جديد للطلبة المتفوقين كي يحققوا طموحاتهم، من خلال زيادة عدد القبول أو فتح كليات مسائية بأسعار تناسب محدودي الدخل لأجل أن  يحقق أبناؤهم ما يطمحون اليه سيما وأنهم متفوقون وحققوا نتائجهم بجهدهم ومثابرتهم وتضحياتهم هم وعوائلهم، فلا تسمحوا بسرقة فرحتهم .. والله الموفق.
 
عماد عاشور حمزة
والد أحدى الطالبات المتفوقات
 
 
*****************
حكايات أبي زاهد ...
لو اسمك منتوش أحسن
 
من المعاناة المريرة التي ينوء بأعبائها العراقيون هي الأسماء. فالكثير من العراقيين تتشابه أسماؤهم وتتوحد ألقابهم، ولا يوجد بيت يخلو من الأسماء المعروفة التي بنيت على قاعدة خير الأسماء ما عبد وحمد،  والملايين منا أسماؤهم على أسماء الأولياء والأنبياء وما اشتق من لفظ الجلالة، لذلك قاد هذا التشابه الى مشاكل كثيرة، منها ما يحدث لي في المطارات عند السفر خارج البلد، وما يتطلبه الامر من التأخير للتدقيق والتحقيق  او عندما قدمت معاملة لإنشاء شركة «اتحاد الشعب» سارت أول الأمر بسلاسة ولكن سفينة المساكين وقفت ثلاث سنوات في وزارة الداخلية - مديرية تقييم الشركات الأمنية والخاصة لأن هناك ما يشابه اسمي من المجرمين المطلوبين للعدالة ولخشيتي من مراجعة الوزارة الكريمة ظلت المعاملة نائمة لحد الآن رغم أني لم أرتكب جرما أو ادخل مركزا للشرطة طيلة عمري المديد.
وحين شكلت مع مجموعة من الزملاء جمعية للشعر الشعبي وسارت المعاملة بشكل اعتيادي حتى وصلت الى لجنة المساءلة والعدالة وهناك برزت ظاهرة تشابه الأسماء وظلت بين أخذ ورد حتى اليوم، ولا أدري لماذا لم تعتمد الوزارة أو هيئة المساءلة والعدالة المعلومات الأخرى مثل محل السكن والعمر واسم الأم والصورة وما إليها، ما يمكن الاستدلال به لمعرفة الحقيقة، وهكذا ضاع العمر بين المساءلة والداخلية.
ضحك سوادي الناطور حتى استلقى على قفاه وقال: لو أسمك منتوش بن حتروش أهواي أحسن چان خلصت من هاي الطلايب ومشت معاملاتك زين، وانتم الافندية تعيبون علينه لأن اسماءنا صخيل وعجيل وجكارة وصلبوخ، الف رحمة على روح حبوبتي الي چانت تعرف اللي راح يصير بينة من ورة الاسماء، وسمتني سوادي لو سمتني دريد لو نبيل لو محمود چا صار بيه اللي صار بيك، وعجايز كبل يفتهمن يكولن المرة الما يعيش الهة اولاد اتسمي ابنها باسم مكروه حتى التابعة ما تجيه ولو امك من ذني النسوان چا ما صار بيك هذا اليصار، بس بروح ابوك أنته تصدك الوزارة رجعته على الاسم، خاف يدرون بيك شيوعي وما رادوا يطوك الاجازة، وكاموا يدورون هاي المسلكات!!! 
 
محمد علي محيي الدين
 
 
****************
همسة ...
 بعد فوات الأوان
 
* قال جبار ياور الامين العام لوزارة البيشمركة ان التنسيق بين بغداد وقوات التحالف والاقليم في الحرب ضد الارهاب ليس بالمستوى المطلوب اذ ان الحرب تحتاج الى جهد عسكري كبير ومستمر فضلاً عن تنسيق عالي المستوى مع بغداد لافتاً الى ان التنسيق بين التحالف واقليم كردستان في مواجهة داعش هو اكثر مما هو عليه بين بغداد والتحالف الدولي. وتابع ياور ان الكرد والتحالف الدولي لم يصلوا بعد الى مرحلة التنسيق المشترك مع الحكومة الاتحادية وعلى الاخيرة التعاون مع الاقليم والتحالف الدولي بشكل افضل لمواجهة داعش.
والسؤال الآن اذا كانت نصف مساحة العراق تقريباً خارج سيطرة الحكومة المركزية وتلعب بمقدراتها عصابات داعش الارهابية وما زال التنسيق بين بغداد وقوات الاقليم وقوات التحالف الدولي دون المستوى المطلوب فمتى يا سادة يا كرام يصل التنسيق الى المستوى المطلوب، متى متى متى؟
* قال عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية خالد العبيدي قبل توليه منصب وزير الدفاع ان قائد عمليات الانبار رشيد فليح تحدث اثناء استضافته في لجنة الامن والدفاع عن حقائق خطيرة ومزعجة تتعلق بمجزرة الصقلاوية والسجر ومسبباتها التي حمل فيها وزارة الدفاع والقيادات الامنية الميدانية المتواجدة في ارض معركة الانبار المسؤولية الكاملة عما حصل وامتنع العبيدي عن الادلاء بمعلومات اخرى عن نوع تقصير وزارة الدفاع فيما يخص مجزرة الصقلاوية قائلاً ان من الصعب التحدث عن كل المعلومات الخطيرة التي تخص المؤسسة الامنية والعسكرية لوسائل الاعلام مستدركاً بالقول ان لجنتنا اصبح لديها تصور دقيق ومفصل عن الموضوع.
يا سيدي خالد العبيدي ان التصور الدقيق والواضح جداً بعد مجزرة الصقلاوية هو ان وزارة الدفاع ورغم كارثة محافظتي نينوى وصلاح الدين ينطبق عليها المثل الشعبي (نفس الطاس ونفس الحمام) وهذا هو الخطر الحقيقي يا سيدي والسؤال هنا: من يغير الحمام ويغير الطاس من؟
 
كفاح محمد مصطفى
 
 
**************
عين الصفحة ...
 معاناة الحملات الصحية
 
تستمر الفرق الصحية بحملاتها التلقيحية بين فترات واخرى ومنها تلقيح شلل الاطفال الاخيرة وقد اتسم عمل هذه الفرق بالمهنية العالية في الاداء العملي لغرض انجاح الحملة الانسانية والوطنية والتي تخدم صحة اطفالنا الاعزاء، مع العلم بان عناصر هذه الفرق هي نسائية واللواتي تحملن مشاق ومتاعب ومعاناة التجوال امام رفض بعض العوائل التي تفتقر الوعي الصحي للتعاون مع الاجهزة الصحية باستقبالها بل تمتنع من فتح ابوابها .
ندعو وزارة الصحة والجهات المشرفة على هذه الحملات الصحية ان ترافقها الارشادات والنصائح والتعليمات عبر وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة قبل اسبوع من مباشرة عملها كما نرجو مشاركة المنظمات الانسانية والمدنية ورجال الدين في هذه المهمة الانسانية، ولكي لا نهدر الساعات لفرق تتحلى بالروح الوطنية والمهنية والانسانية امام تعنت وجهل بعض العوائل رغم انها المتضررة الاولى لكون الحملة خصصت لحفظ سلامة وصحة اطفالها.
تعقيب على تصريح
 
اطلعنا اخيرا على اعلان امين بغداد بالوكالة والمتضمن بان مديرية الاسالة بصدد زيادة تسعيرة الماء الصافي حسب التكلفة مع اضافة ارباح بسيطة وذلك لهدف زيادة واردات الامانة وللمساهمة في تنفيذ مشاريعها الاستراتيجية والتي تحتاج الى اموال لتنفيذها خدمة لاهالي بغداد وقد اعتمدت الاسعار وفق التعرفة المعتمدة في الكثير من دول العالم .
 نحن لا نعترض على اعلان السيد وكيل امانة بغداد الذي يتحمل مسؤولية دائرته بكل مفاصلها فهو الاعلم بسير عمل مؤسسته وفق صلاحياته القانونية المخولة له لكننا نتساءل لماذا لم يتخذ السيد المسؤول اجراءات ومتابعة ميدانية لتنفيذ الكثير من المشاريع الخدمية التي لم تنجز وتوقفت بعد ان تم صرف اموال طائلة لانجازها؟
ومن حقنا ان نذكر السيد المسؤول بان تدفق الماء الصافي للدور السكنية شحيح جداً حتى ونحن مع اطلالة فصل الشتاء. اما في الصيف فحدث ولا حرج في كون مضخات سحب المياه يتسابق اصحاب الدور بتشغيلها بساعة ابكر من الاخرين لغرض ايصال الماء الصافي لمنزله، وذلك لشحة المياه الواصلة لمئات العوائل ولساعات النهار حتى ساعات الليل. وبسبب الانابيب المكسورة تهدر المياه ليلاً ونهاراً في الازقة لضعف المتابعة والمعالجة من قبل الدوائر المعنية، اما الماء الصافي والذي يصل للعوائل فهو غير صافي اطلاقاً ومنذ اعوام اذ فقد لونه وطعمه ورائحته.
دعوة الى السيد وكيل امانة بغداد معالجة شحة المياه والاهتمام والمتابعة لمشاريع تصفية مياه الشرب واكمال المشاريع الخدمية المتوقفة ومد الانابيب للدور السكنية بعد ان تم انجاز الانابيب في كافة الازقة ولم يتم ايصال الماء او اكمال العمل بمد الانابيب للدور الاخرى، ومراعاة الظروف المعيشية الصعبة للعوائل التي تعاني العوز والفاقة وعدم قدرتها على شراء الماء الصافي المعبأ بالقناني البلاستيكية ونتساءل هل نقترح الاعتماد على المشاريع الاهلية في تصفية المياه وايصاله للبيوت على غرار المولدات الكهربائية الاهلية، ام غير ذلك؟
عباس رحمة الله
 
 
ص 6
 
قراءات في الرواية النسوية العربية
صدر حديثاً عن "دار فضاءات للنشر والتوزيع" � عمان كتاب  نقدي جديد، يحمل عنوان:" قراءات في الرواية النسوية العربية" للناقد سليم النجار، ويتمحور الكتاب حول موضوع النسوية العربية والرواية النسوية" التي تتمظهر تجلياته في الأعمال الرواية لعديد من الروائيات المعنيات بقضايا المرأة العربية في أماكن شتى من عالمنا العربي.
وإن ما يجمع  بين مجموعة الروائيات اللواتي يتناولهن الكتاب كونهن جميعاً ينحدرن من أصول عربية. ولا يخفي المؤلف انحيازه الفكري إلى ما أطلق عليه تعبير " النسوية التأويلية"، التي تقضي بإعادة قراءة النص الروائي قراءة نسوية جديدة، تطمح إلى دحض القراءة الذكورية للرواية.
 
 
*******
آدم
 
زاهرة محمد
 
موسيقاك
ترنُ  كأجراسٍ ميتةٍ
وأنا
أُحصي
خطاك الممتدةَ في شارعِ الأمسِ
يجلدني الخوفُ بسوطِ الليلِ
فألوذُ بقلبِ دميتِكَ
وأغفو
نبعُ قلبي
ينسكبُ نهراً
رغمَ أمواجِ الظمأ في عينيكَ
 بماذا
أُحدثُ الضوءَ الذي ينكسرُ حبراً
على ورقِ وجودكَ
وممحاةِ فنائي؟
_ عن مدنِ العتمةِ 
بأيِّ رائحةٍ أغرقُ؟
_ أغرقُ بفنجانِ البحرِ
وأذوبُ 
حين أهربُ
خيوطُ الشمسِ
بين الأصابعِ كم تشبهني
وهي ترسمُ الأفقَ بطائرةٍ ورقيةٍ
وتنقشُ ملامحَكَ وطناً من الأغنيات
أحتاجُ وتراً
لأكونَ ناياً تغرقني بالعزفِ نجمةٌ بعيدة
وتقول : ....
..............
فتتحررُ الذكرياتُ من جسدي
آدم
أتُراكَ كبرتَ
أنظرْ لنفسِكَ في المرآة
تراني
أتذكرُ
وأنا على صليبِ الصبرِ
جدتَكَ ترتدي الفجرَ
وتنحني كمنجلٍ لتحصدَ الوجوهَ من تيهِ الحقولِ
و قلبُها رغم مواسم اليباسِ يُمطرُ قمحاً
جدُكَ حلمٌ يغفو في الغيمِ
وما زالتْ تتلو صوتَهُ تراتيلُ الماءِ
كنتُ أُريدكَ منارةً
حين تأرجحتُ بحبلِ التجاربِ كرمحٍ يهربُ بعيداً في الخاصرةِ
و العمرُ مرَ كنيزكٍ هاربٍ من وحشة السفنِ و النوافذِ التي تثيرُ القلقَ في مخيلةِ الطرقات
أسألُ
النارَ, الطينَ , الماءَ
الوجوهَ, الإشاراتِ, المدنَ 
الأوطانَ, العواصمَ, والطرقَ البعيدةَ
..............
عني
كمسروقٍ يبحثُ عن محفظةٍ تائهةٍ في قرى الغجرِ
المحطاتُ
لا تنتظرُ أَحداً
الخيالاتُ نجومٌ نائيةٌ
الشمسُ طفلةُ يديكَ
تنثرُ حولك الضوءَ و الدعاء كأنكَ ضريح
و أنا سيجارةٌ تُنفثُ آخرَ أنفاسها
لأنكَ .........
 
 
*******
 
ماركس وجدلية المسرح
زياد أبو عبسي*
لم يكن دور كارل ماركس دوراً عادياً في تاريخ الفلسفة، بل كان دوره مؤثراً وناقلاً إياها من "التفسير" إلى "التغيير"، كما أتى محورياً في تاريخ الفكر البشري بشكل عام. لقد أوقد مفهوم الاقتصاد السياسي وأثر على مفهوم الدولة وكان له دور فعال جداً في شتى ميادين المعرفة وفي سوسيولوجيا الأدب وفن المسرح. يمكننا في هذا المقال أن نفسر مفهوم جدلية الفن بشكل عام وفهم مفهوم الجدلية بحد ذاته لما له من أثر، وتأثير، على تقويم الفكر البشري وشحذ الفكر العلمي الذي صار طاغياً في أيامنا هذه.
 
كثيرة هي الكتابات التي صدرت في العالم حول فكر كارل ماركس وحول الفن بعامة، والمسرح بخاصة.
تكمن بذرة هذا الفكر في ما كتبه كارل ماركس في "المدخل إلى الاقتصاد السياسي". بعض من السطور لكنها تكشف بين طياتها ما يؤثر وما يغني. ولعل ما يلفت اليه ماركس في كلماته ما يدل على أمرين. أولهما، أن الفن يُعبر عن طبائع العصور، وثانيهما، أن الفن يتغير اذ ما تغيرت طبائع العصور. يضعنا ماركس هنا امام جدليتين. الأولى، هي جدلية الحاضر، اما الثانية، فهي جدلية التاريخ، والتاريخ يتغير وفيه أكثر من حاضر.
الحاضر هنا هو الحقبة الزمنية التي يحدث فيها ما هو مختلف، ولو جزئيا، عن الحقبات الأخرى. يضعنا ماركس أمام حقبتين في مدخله إلى الاقتصاد السياسي، وهما الحقبة الكلاسيكية اليونانية، والثانية هي حقبة الجزء الثاني من التاسع عشر. يفيدنا ماركس بأن المرتكزات الفكرية المؤسسة للإبداع الفني مختلفة في الحالين. لذلك، تأتي النتائج الفكرية مختلفة حتماً وبالضرورة.
في الحقبة الإغريقية أتى العمل المسرحي موجهاً ومدفوعاً من الاعتقادات الاجتماعية السائدة في بلاد الإغريق في ذلك الوقت. اعتقد الإغريق أن ما يحصل في الأرض ناتج عن الإرادة الإلهية. هنا أُقدم بعض التفسيرات. هذه الإرادة تُعبر عن رضاها أو عن عدم رضاها من الناس. في مسرحية "اوديب الملك". تبدأ المسرحية بتذمر الناس من الجفاف الحاصل وأن الأرض جدباء لا تنتج الزرع. يعزو المجتمع الإغريقي هذا الأمر إلى أن الآلهة غير راضية عن الملك لأنه خالف إرادتها. يظهر فيما بعد أن اوديب الملك فعلا خالف الإرادة الإلهية ظناً منه أنه بإمكان? أن يقرر مصيره بحكمته. إنه لا يفلح، لذلك صبت الآلهة جام غضبها على مجتمع ذلك الملك بأسره.
أما النصف الثاني من القرن التاسع عشر هو زمن متغير. يشير ماركس إلى أن زمن التلغراف والقطارات والثورة الصناعية لا يمكن للإنسان إلا أن يراعي هذا المشهد الاجتماعي العام. إن الفكر الإنساني مرتبط حتما بما يحيط به من تقدم في الصناعة والمواصلات والاتصالات. هذا التقدم هو الركيزة الفكرية التي تُحدد وتحكم سلوك البشر وأفكارهم في الحقبة حيث يعيشون، لذلك فإن الأدب المسرحي، والمتميز بأنه حدث، يأتي نتيجة مرتكزات العصر الخاصة بها.
إن الأعمال الفنية وخاصة الأدبية والمسرحية تأتي مُعبرة عن طبع العصر الذي نشأت منه. في هذا تأكيد على أن الإبداع مربوط بمعطيات منظورة، يختزنها العمل ويحللها ويستنتج منها فينتج أعماله. وبهذا فالعمل الأدبي، والمسرحي، يدخل في جدلية ماركس ليصارع للتغيير وليس للتفسير، أو لرسم عالم طوباي يُفقد الأدب والمسرح منطق التحليل والاستنتاج لإنتاج أعمال لمجرد الإنتاج.
ـــــــــــــــــــ
* كاتب لبناني
 
 
*******
 
وضع الثقافة العراقية ما بعد التغيير
 
جواد وادي
التغيير الذي حدث في العراق بعد سقوط النظام السابق ودخول القوات الأجنبية وما تخلف عن ذلك من متغيرات كبيرة في بنية المجتمع العراقي وفي كل مناحي الحياة العراقية، سياسيا ومجتمعيا وأمنيا وثقافيا وما إلى ذلك، أحدث وضعا جديدا بكل ايجابياته وسلبياته، وكان نصيب الثقافة العراقية من هذا التغيير لا يقل أهمية عن باقي مفاصل الوضع العراقي، من حيث كسر جدار الخوف والمراقبة الصارمة والتوجهات في إخضاع الثقافة كتابع ولسان حال السلطة وما تفرضه من خطوط لا ينبغي تجاوزها حيث كانت الثقافة العراقية آنذاك مدجنة وموجهة وسلعة رثة، لا تتعدى التغني بالقائد وانتصاراته?الجوفاء، فعملت  على تجنيد العديد من الكتاب ليكونوا صوت السلطة لتصب كل كتاباتهم في هذا المسار دون غيره، الأمر الذي حدا بالعديد من المثقفين من كتاب ومبدعين الاختباء تحت جلودهم خوفا من سياط الجلاد لئلا تسول لهم أقلامهم بالكتابة خارج ما مرسوم له وهم مطوقون بعيون راصدة حتى من زملائهم والمقربين لهم بعد أن جند النظام كل شرائح المجتمع العراقي لمراقبة بعضها للبعض الآخر، إضافة إلى هروب المئات منهم ليتوزعوا في منافي الكون خشية من سيف الجلاد، لهذا جاء التغيير متنفسا لشم نسيم الانعتاق من المحاصرة المخيفة،  وباتت حرية ا?تعبير بكل أبعادها متحررة من قيد السلطة الصارم لتنطلق الأصوات مغردة في كل اتجاه وبشتى صنوف مكونات الثقافة والإبداع، رافق ذلك ظهور العشرات من الفضائيات منها الموجهة من الأحزاب، ومنها الحرة وخارج سطوة القرار السياسي، مع صدور العشرات من الصحف ذات الاتجاهات والأهداف والانتماءات المختلفة، والمجلات الثقافية المتخصصة الخارجة عن سلطة الرقيب، ثم إطلاق حركة النشر والإصدارات بشكل واسع وخارج رقابة الممنوعات التي كانت سائدة في عهد ما قبل التغيير، حين وصلت قسوة الرقيب إلى اضطرار العديد من الكتاب الذين تحاصرهم وتوخزهم رغب? الكتابة الجادة والمبدعة عهدذاك أن يصدروا كتبهم وابداعاتهم بطريقة الاستنساخ وتوزيعها بشكل سري رغم المحاذير الخطيرة لهذا الفعل الموجب للقتل والتصفيات الجسدية، لاعتبار السلطة مثل هذه الانشطة مروقا وخروجا عما هو مرسوم لهم، فلا غرو إذن أن يجد المبدع نفسه في هكذا أجواء من الانفتاح والحرية المطلقة للكتابة والإبداع حيث يجدها حالة غير مألوفة ليطلق العنان لمبادراته في العطاء في كل أجناس الإبداع الفكري والأدبي والفني، إلى جانب تفعيل وتكثيف ظاهرة النشر وتعدد دورها ومؤسساتها خارج رقابة سلطة ما بعد التغيير، تلك السلطة ?لتي انشغلت في تكريس الطائفية والتطاحن فيما بين الكتل السياسية على الامتيازات والاستحواذ على المناصب وتوزيع الكعكة العراقية، تاركين الحبل على الغارب الا فيما ندر، وهذه «نعمة» نزلت على المبدع، مع ظهور بعض السلبيات في جدية العمل المنشور، يلازم ذلك كأمر طبيعي لغياب سياقات العمل المبرمج والمخطط له بمهنية العارف، انفلات نوعية المنشور من الكتب والاصدارات، رغم معاناة الكاتب في النشر وما يتطلبه من تكاليف سيما ان سلطة الثقافة في العراق متمثلة بوزارة الثقافة وأقسامها التي لا تعرف بمجملها من التخصص الا النزر القليل، ق?نت النشر المجاني لتخضعه للزبونيات والعلاقات الشخصية الا فيما ندر طبعا، شأن ما يعانيه المبدع العربي في هذا المضمار من اشكالات في النشر والبحث عن طرق لا تمت للابداع بصلة.
من هنا نجد كثافة الحراك الثقافي وسعي المثقفين لخلق مؤسسات تعنى بالبحث والإبداع وتنظيم ملتقيات ووضع برامج، إلى جانب المؤسسات الموجودة أصلا مثل الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق الذي خرج من شرنقة المحاصرة الظالمة وبدأ مرجل الحراك  الثقافي بشكل مكثف ويومي ليفتح المجال للابداعات بشتى أجناسها للتقرب من المتلقي بتنظيمه لملتقيات واصبوحات واماسٍ، والاحتفاء بالمبدعين وخصوصا المغتربين منهم وهم العدد الأكبر، والتحمت وشيجة المبدعين العراقيين، رغم تحسس بعض الأحزاب والمنظمات من هذا الفعل الثقافي الذي هو أشد ما يخي?هم، بالرغم من أنهم كانوا مطاردين من النظام الفاشي المنهار، ولكن الحراك الفكري يعني خلخلة خططهم في الاستحواذ على مفاصل الثقافة في العراق شأن بقية الحراك السياسي والتربوي والاقتصادي وغير ذلك، وهذا أمر له وجهان من حيث فهم المراقب، يثيران الاستغراب والاستهجان، أولهما أنهم هم ذاتهم كانوا ملاحقين ليناصبوا العداء للمثقف الطليعي، وثانيهما الممارسات التعسفية والتي تصل حتى البطش بالمفكرين وعن طريق مليشيات قتل مجرمة، كما حدث للمفكر التقدمي كامل شياع والإعلامي المعروف هادي المهدي اللذان تمت تصفيتهما بدم بارد لأنهما صو?ان حران يزعجان ظلاميي بعض الاحزاب، شأن العديد من المفكرين والأكاديميين والإعلاميين الذين وصلت إليهم أيادي الجريمة المنظمة ليصبحوا شهداء الكلمة الحرة والفكر النير الذي لا يرتضيه خفافيش الظلام وسدنة القتل من التابعين للأحزاب الطائفية.
ورغم كل هذه التجاوزات الخطيرة التي كانت تظهر يوما بقوة لتختفي وقتا وتظهر ثانية وكل ذلك خشية هذه الأحزاب من تمكن هذه العقول الحاملة لمشاعل الحرية من أخذ زمام المبادرة وسحب البساط من تحت أقدام الظلاميين والسعي الحثيث للمطالبة بتأسيس دولة مدنية ديمقراطية تحترم الإنسان كرأسمال حقيقي للتغيير وتسعى لتطبيق حقوق الإنسان التي انتزعها العراقيون من اعتى نظام فاشي كوني، وبالتالي خلق نظام علماني من شأنه ان يطيح بكل رؤوس الفساد والنهب والسحت الحرام، دون أن ننسى الخيوط الخفية والمعلنة للتدخل الأجنبي واملاءاتها لتلك الملي?يات في تنفيذ مسلسل المضايقات والتي وصلت الى حد التصفيات الجسدية.
يظل نضال المبدع العراقي في عدم إضاعة فرصة الانعتاق هذه وإطلاق المبادرات واستمرارها على أوسع نطاق وفي شتى مجالات التعبير والإبداع أمرا كيانيا لا يمكن ان ينتزعه القادمون الجدد من السياسيين وأنصافهم، ليظل المثقف العراقي يقاتل بكل ممكناته للحفاظ وتطوير هذا الاستحقاق الهام، وعليه نجد ان الحراك الجماهيري الواسع وسط المثقفين ابعد إلى حد ما شبح السياط وتكميم الأفواه، فنجد انتشارا واسعا وحركة دؤوبة للانشطة الثقافية التي قد تفوق في كمها ونوعها العديد مما يحصل في بقية البلدان العربية، فنلاحظ هذا الحراك جليا وبشكل يوم? في الكتابة الإبداعية بشتى أجناسها والمحاضرات والملتقيات وعشرات المقالات اليومية لكتاب ومفكرين نيرين في الصحف ووسائل الإعلام ومعارض التشكيل والانتاج السينمائي والمسرحي والموسيقي وغيرها، مع ظاهرة انتشار البيوتات الثقافية في عموم العراق، وهذه الأنشطة بمجملها يلاحظها المتابع العراقي والعربي بشكل جلي وواضح، ومن أهمها عدد الجوائز التي يحصدها المبدعون العراقيون باستمرار كمؤشر لما ذهبنا اليه، ومع ذلك لا نجد الدعم الكافي من المؤسسات الثقافية العربية للمثقف العراقي وعراكه اليومي من أجل إزاحة الظلام الذي خيم على الع?اق لأكثر من أربعة عقود، ليبقى بعض الغبش قائما اليوم والذي بإمكانه أن يزيحه نهائيا الإسناد الأخوي من الأشقاء العرب عبر مؤسساتهم الفكرية وتحديدا منها اتحاد الكتاب العرب، والمؤسسات الإعلامية، ومنظمات المجتمع المدني الثقافية، لانه من غير المعقول ان يترك المبدع العراقي في عراكه المستمر مع قوى التخلف دون وجود ظهير له من الإخوة العرب ممن تعنيهم الثقافة العراقية بعطاءاتها وتجددها وتأريخها الحافل، خدمة لحركة الإبداع العربي برمته كونه عملية تكامل لإزاحة المعوقات وتوحيد الرؤى وتقوية أواصر العلاقات لتصبح من الصعوبة بم?ان على أعداء الفكر والإبداع من النيل منها.
تبقى نقطة أساسية لا بد من التأكيد عليها، تلك هي سعي ذوي الشأن الثقافي بفتح مراكز ثقافية خارج العراق، وفعلا فقد تم افتتاح العديد من المراكز الثقافية في عواصم مختلفة من العالم، وما يهمنا في المغرب نحن المثقفين العراقيين المقيمين في المغرب، السعي الحثيث لفتح مركز ثقافي في العاصمة الرباط بتنصيب كفاءات فكرية ومعرفية للإشراف عليه ليكون جسرا لتقريب الثقافتين العراقية والمغربية وإيجاد صيغ عديدة للتعاون بين البلدين، نتمنى صادقين أن يتحقق هذا المطلب الهام لخلق تعاون وتبادل تجارب وإيجاد وشائج باتت من الأهمية بمكان، م? تقديرنا واعتزازنا بالمنجز الثقافي المغربي بشتى أجناسه للاستفادة منه في بناء مشهد ثقافي عراقي يستمد خبرات الأشقاء المغاربة التي أثبتت جدارتها وكفاءتها وحضورها في الفعل الثقافي العربي والدولي.
وللحديث بقية..
 
**********
 
لوحات علي البزاز: تكثيف للوجود والزمن
محمد الشيكر*
يحتضن المركز الثقافي الهولندي في الرباط معرضا متميزا للفنان العراقي علي البزاز، في الفترة الممتدة بين23 تشرين الاول و7 تشرين الثاني. ومدار هذا المعرض الفني هو فينومينولوجيا الأثر وجماليات المتلاشيات والزوائد.
يقول علي البزاز في سياق سالف:"الأثر هو فكرة حياة وموت، تعاقب وديمومة"، كما يصرح في اكثر من مقام بأننا "كلنا وجه وأثر"، حضور وغياب.
يَفِدُ الفنان العراقي علي البزاز على جماليات التشكيل من سجل الكتابة، ومن مختبرها المُشرَع على التجريب، والمنذور لارتياد مجاهيل المعنى. فهو شاعر وكاتب، وناقد فني متميز؛ يتنقل بحدسه بين حقول جمالية مختلفة بسلاسة وتمكُّن نادرين. ومعرضه التشكيلي الراهن، ينهل من هذه السجلات الجمالية والمعرفية الرافدة، وينهض على موضوعة إستيسيقية تشكل محور تقاطع لفيف من الحقول الإبيستمولوجية والإبداعية وهي: موضوعة الأثر. وكصنيعه المعهود مع كثير من الإشكالات والقضايا التي يثيرها، يقارب علي البزاز قيمة الأثر مقاربة متوغلة، رشيقة وم?حة، لا تمجُّ الذوق ولا تخيب حدس المتلقي.
سبق للفنان أن لامس سؤال الأثر في سياقات نظرية سالفة، خاصة في معرض مساءلته للذاكرة والنسيان والتراث والخردة وما إليها. وفي معرضه الحالي يجسد هذه المساءلة فنيا، وينقلها من صعيد الكتابة إلى مستوى التشكيل، ويترجمها إلى شعرية اللون والحركة والمادة والخطوط والأحجام.
الأثر في المنجز الفني لعلي البزاز لا يحيل على تلك البقية الباقية من زمن مضى وانقضى، ولا يومئ، عنده، إلى وجود عفَّ عليه الزمن ولم يبق منه غير رسوم دارسة. إن الأثر في أعماله الفنية ينضح على العكس من ذلك، بالحركة، وينبض بالحياة، ويكثف الوجود والزمن، ويعمل على مَشْهَدَة تفاصيل الذاكرة في مرايا الهوية والغيرية والحضور والغياب. ويجعل الفنان والشاعر علي البزاز من الأثر محض تأثيث لعالمه الفني أو سنداً خارجياً من أسانيده، بل يطمح، أبعد من ذلك، إلى تحويل الأثر إلى عمل فني، ومأثرة جمالية. يقول كانط "الفن، ليس تمثيلا ?شيء جميل، بل هو تمثيل جميل لشيء ما". واللمسة الفنية الباذخة لعلي البزاز تكمن في هذا التمثيل الجميل للشيء/ الأثر، وفي تحويل أشياء معينة، عادمة متلاشية وغفل من كل قيمة إلى أثر فني وقيمة جمالية. فالأبواب والنوافذ والزوائد التي تخلص منها أصحابها، لأنها فقدت وظيفتها اليومية الجارية، تتحول بين أنامل البزاز إلى منجزات فنية، تدل على زمنها الخاص "زمن الأثر" وعلى زمن الذات المبدعة "زمن الأثر"، وتتعالق عبرها ألوان وصيرورات الحاضر والماضي.
 يتعقب الفنان علي البزاز تحولات الأثر، ويحرص على القبض عليها فينومينولوجياً في الحدود الملتبسة بين الذاكرة والنسيان والحضور والغياب.
ولا يكتفي بالتوسل بأيقونات دالة على الأثر بوصفه معطى مادياً محسوساً "الأبواب، المفاتيح، القطع النقدية…" بل يعتمد أيضا، لتبئير دلالاته، على بلاغة الخدوش والنتوءات، وعلى شعريات اللون التي تؤجج في العين والقلب توقاً نوستالجياً إلى زمن هارب وتطلعا إلى وجود إنسيابي طالته يد المحو والغياب.
 وعبر تجريد الألوان من إحالتها الواقعية المرجعية والبحث عن الماهية الثاوية خلف المادة وإظهار ما ليس شيئيا خلف هوية الأشياء المحسوسة، عبر كل هذا وسواه يقدم إلينا البزاز الأثر، ليس كما خلفه الزمن وعف عليه، بل كما برَتْه يده الماهرة وأبدعه خياله الشفيف، وألهبه حدسه ورؤاه الشعرية المرهفة، ويقدم الأثر ككتابة تشكيلية أصلية تنمحي فيه الفواصل بين الثنائيات الضدية: الأنا/الآخر، الحاضر/ الماضي، الذاكرة/ النسيان، الوجه/ القفا، الظهور والغياب، ويخلف فينا، من خلال مخلفاته، بهجة فائقة، ودهشة خلاقة.
ـــــــــــــــــــــ
* باحث من المغرب
 
 
 
**********
ص 7
 
حزام كاشية
 
صدر عن دار الضياء للطباعة في محافظة النجف كتاب يحمل عنوان "حزام كاشية" للكاتب عبد علي الخليفة وهو من منشورات مجلة الشرارة.
وقال المؤلف ان كتابه ضم مجموعة من المقالات التي تتناول المعانات اليومية للكثير من المواطنين والمواضيع الاجتماعية والسياسية التي تهم الناس خاصة مواضيع ما يمر به المواطن البصري من مصاعب في حياته اليومية وما يمر به البلد من أزمات والتعبير عنها من خلال الامثال الشعبية، مشيراً الى ان الكتاب يتألف من 64 صفحة وهو من القطع الصغير.
 
 
**********
 
مؤشرات التصريف الاساسية
 
عن دار لامبرت للنشر الألمانية  صدر كتاب جديد للدكتور رحيم علي الفوادي بعنوان: "أحد مفاتيح عالم العربية الشاسع- التصريف: مؤشرات التصريف الاساسية". والكتاب باللغة الروسية. يهدف الكتاب إلى إعادة التصنيف العالمي للغات على أساس القواعد العلمية التي وضعها العلماء العرب وخاصة نظام القواعد التصريفية. ويقع الكتاب في ثلاثة فصول الأول كان مدخل تصنيفي ، اما الفصل الثاني فقد تناول المؤلف فيه مبادئ تكامل المستويات اللغوية التصريفي. في حين تطرق في الفصل الثالث الى موضوع التصنيف على أساس التصريف. حيث تم اعتماد الهيكلية ال?صريفة كأساس للتصنيف كلغات تامة التصريف كالعربية وهي لغة مقننة نزلت بها نصوص سماوية أصلية. ثم تلتها اللغات منصفة التصريف كالانجليزية والروسية، ثم العازلة كالصينية.
 
 
*******
التفاعل النصي في «جرة أسئلة»
مالك مسلماوي
آثرت قراءة «جرة أسئلة»، المجموعة الشعرية  للدكتور  عارف الساعدي من زاويتين, الأولى : التفاعل النصي, والثانية: تفكيك بنية النص على المستويين اللغوي والدلالي.. والتفاعل النصي هو: بناء النص على نص آخر, فهو وجه من أوجه التناص.. وانه لولا النص الأول لما نهض النص التالي موضوع البحث, كونه سببا في وجوده.. وهذا التالي يتداخل أو يتفاعل أو يتعقب النص الأول.. وأعتقد أن أي نص شعري لا يخلو من عملية التفاعل هذه مع وجود الاختلاف في شكل وطبيعة هذا التفاعل..
في «جرة أسئلة» يظهر هذا التفاعل جليا في النصوص الأول: ادم, ملل, جرة أسئلة, أول أيام الخلق, انتظار, الطوفان... هذا إضافة إلى عنوان المجموعة.. وهو تفاعل مع  موضوعة النص المثيولوجية.
يوظف الشاعر جانبا من المثيولوجيا الشعبية في صناعة  العنوان, لخلق فضاء دلالي مطلق .. فمن العادة ان يقوم الناس في بعض مناطق العراق -  بكسر الجرار أمام بيوتهم  في زمن معين من السنة الهجرية إيذانا بالتحول الزمني , وهم يرددون بتفاؤل:» راح صفر جانا ربيع يا محمد يا شفيع». وقد استلهم الشاعر تلك الممارسة وما تنطوي عليه من رغبة في تجدد الحياة, ليكسر جرته المليئة  بالأسئلة المؤجلة أملا في تحول الذات الى كينونة قائمة على الوعي المنظم بالزمن حاضرا وماضيا..
وأعتقد ان العنوان جاء موفقا لغناه الدلالي والفني, فإضافة جرة إلى أسئلة «إضافة نكرة الى نكرة» فيه تحرر من الحصر الذي هو من طبيعة الاسم المعرفة. و من جهة ثانية هو أيضا «إضافة مادي الى معنوي».. المادي  هو الحاضر/ الموصوف/ المألوف الذي «يحتوي» المعنوي/ المجهول/ المؤجل, وكسر المادي هو تحرير للمعنوي/ ذات الشاعر المعبر عنها  بالأسئلة.. فهو تحرير للذات في لحظة زمنية محددة.
 ان هذه الاستعارة للثيمة المثيولوجية والتفاعل معها ينسجم مع فضاء النص المطلق الذي تتلاحق فيه الأسئلة المائرة في الذات المتطلعة الى زمن آخر «معقول», والخروج من عالم الشك الى عالم اليقين:
«سأعترف الآن
إني كسرت على بابكم
جرة الأسئلة.
يبدأ النص بالاعتراف:"سأعترف",  والاعتراف يحيل الى ذنب..  وهنا افتراق عن دلالة الممارسة الجمعية المتناص معها، المرتكزة على الرغبة الخيرة في حياة جديدة.. فهي إشارة خفية الى ان كسر جرة أسئلة يحمل في طياته ريبة ومساءلة, لا يثيرها كسر جرة الماء.. يؤكد ذلك مستهل النص:
«ياه
اشك وأؤمن
اشك وأؤمن
أ أنت هنا ؟
أ أنت هناك ؟...»
هذا النص مرتكز على عبارة «أشك وأؤمن» المؤكدة مرتين  لفظيا, وهي عبارة عن عطف النقيض على النقيض. ومن ثم دعمها بمرادفات معنوية: أحب/ أكره, حية/ ملاك، بينما يأتي «كسر الجرة» بصيغة الماضي «اني كسرت»  ليفيد  تحقق ونفاذ الحدث, مع التوكيد بالحرف «إن» المتصدر للعبارة, للدلالة على حضور القصد والإرادة المؤكدة... ثم يخلص النص من الشك الى الحيرة كنتيجة متوقعة, فالشك لا يؤدي إلا الى الحيرة  او هو الحيرة ذاتها:
يؤكد عارف ألساعدي في «جرته» على المقولة المجمع عليها في إن الشعر- أولا وأخيرا - هو سؤال.. سؤال  يأتي صريحا مرة ومضمرا مرة أخرى, ويمكن في هذا السياق عد النقد محاولة دائبة للوصول إلى وضع إجابة عن ذلك السؤال.. وفي جرة عارف  سيل من أسئلة لا تنتهي يمكن جمعها تحت عنوان  «وجودي».. مع تنوعها بين القريب والبعيد الممكن والمستحيل والمجدي وغيره.. ولكن الحصيلة إننا أمام ذات مأزومة مشتتة متشككة.. تخرج من راهنها المعقد الى التاريخ بعده المعادل الموضوعي لتلك الذات المنقسمة  حاضرا.. فهي تقف بين القبول والرفض,  بين الإيمان ?العصيان. بين اليقين والشك. ومما يفضح هذه الذات ركونها الى مفهوم محايد  تبرزه لفظة «النصف» مثلا, التي وردت بشكل لافت  في بعض النصوص:
«وقد تذكرت أني  نصف ذاكرة
 مليئة  بالوصايا والمجانين
وإنني نصف إنسان  ونصف فم
وفي دماي غفا نصف المطاعين
لم أكتمل بعد لكني  تركت  لكم
نصف القصيدة اشكوها فتبكيني»
 
تفتتح المجوعة بنص قصير تحت عنوان «ادم». ضم ثمانية أسئلة, منها خمسة أسئلة بأداة الاستفهام «هل», وموضوع «هل» التصديق, والإجابة عليه إما بالإيجاب أو السلب / نعم , لا.. بمعنى أن السائل يريد إثبات حقيقة أو نفيها لبحثه عن اليقين الذي لا يجتمع مع الشك فقد حضر الشك وغاب اليقين  , والمتحصل من مديات النص إقصاء  للسردية التاريخية/ الدينية  وتفسيرها المفصل في كيفية خلق الكون  وخلق الإنسان  «وكل شيء فصلناه تفصيلا» الآية:
«أبتي يا أبتي آدم
 ماذا أحسست
 وأنت تفتح عينيك لأول مرة
 كي تكتشف العالم
 وبماذا كنت تفكر يا أبتي
....
....
هل كنت صبيا مثلي في يوم ما؟
هل مرت فيك مراهقة وحشية؟
وتحتشد الأسئلة ذاتها في النصوص اللاحقة وبخاصة «الطوفان» حيث التناص مع قصة الطوفان وصنع السفينة, ونستشف بوضوح حالة الإنكار والاعتراض وعدم الرضا على مصير الإنسان:
«ناديته, وخيوط الشمس ترتفع
هل في السفينة يا مولاي متسع
ناديتهم,  كلهم هل في سفينتكم
كأنهم سمعوا صوتي وما سمعوا
ويغوص النص عميقا في دلالات الواقعة التاريخية:
«أنا صغيرك أقنعني وخذ بيدي
أم أنت بالموت والطوفان مقتنع 
ويسمو النص فنيا كلما حفر في عمق الواقعة .. والبحث عن خيط الحكمة من الموت الذي يبدو انه يؤرق الشاعر ماضيا وحاضرا:
«وهل ستذكر قبل الموت كيف دنا
عيني تضيق,  وعين الموت تتسع....».
ومع القنوط وعدم الجدوى بالرجوع الى  الأصل.. الى البداية التي لا تتوفر على إجابات شافية,  تنقلب رؤية الشاعر الى النقيض, حيث ان الخلاص من الواقع المدان  إلى غيره أمر مستحيل, نجده  في نهاية النص دعوة الى طوفان أخر يطهر الحياة ويعيد صياغتها من جديد:
«نحتاجك الآن......  للطوفان ثانية                فربما نصف  طوفان....... وننتفع
فاصنع سفينتك الأخرى وخذ بيدي                 فأنني الآن بالطوفان  ........مقتنع»
إن إنهاء النص بالانقلاب عليه:»فإنني الآن بالطوفان مقتنع». يبدو وكأن الشاعر يخذل نصه وقارئه, وينسف ما أسس عليه منذ البيت الأول. لكنه يريد ان يضعنا إزاء طوفان ثان, بعد إن عجز الطوفان الأول عن التطهير:
«ماذا صنعت وهذي الناس ثانية                    من كل ليل الى سوءاتهم رجعوا.»...
ويمكن تصنيف الأفكار التي اقيم عليها التفاعل النصي في «جرة أسئلة» كما يلي:
1- فكرة الخلق الأول.
2- فكرة الخطيئة الأولى.
3-  فكرة الطوفان.
4- فكرة الانتظار.
والفكرة الأخيرة «الانتظار», يضعها النص ضمن دائرة الشك, لكنه يبدأ  بسؤال يضيق عليه هذه الدائرة:
« من أنت
عفوا
 أيها المنتظر
أسئلة في الروح لا تختصر
سامح فتاك الغر يا سيدي
عجينة الشك نمت
فاختمر...».
هي مخاطبة «الوجود المجهول». وهي حالة ملتبسة تحيلنا إلى «اشك وأؤمن» مرة أخرى.. ولكنها هنا بصدد فكرة «المنقذ» المعروفة.. «من أنت».. وينعطف النص من الطلب الى الإخبار, ومعه يتغير الإيقاع,  حيث يصف النص حال المؤمنين «المنتظرين»:
«غفت مدن فيهم
وجفت شطوطهم
ولكنهم ظلوا دلاء لمائه
ومروا حفاة
يغزلون انتظارهم
وصرة أزمان تشد بيائه..».
هنا حشد من الصور المكثفة الممتلئة بالدلالة للامساك بالمعنى المقصود كله.. وعلى درجة غاية في الاختزال تعكس تمكن الشاعر من لغته, ورسم الصورة ضمن إطارها الواقعي موظفا الكناية والاستعارة ابلغ توظيف.. وحري بالقارئ أن يقف متأملا  قوله:» ظلوا دلاء لمائه», و»صرة أزمان تشد بيائه»..  أي «ياء» المهدي, المنقذ.
وتضم المجموعة قصائد كثيرة غير ما ذكر, تفترق عنها من حيث الموضوع والفضاء الذي يتحرك فيه النص.. وإذا كانت القصائد التي مر الحديث عنها تتداخل وتتفاعل مع النص المقدس  والتاريخ والميثولوجيا, وتنحو منحى فلسفيا وجوديا وذا ملمح صوفي أحيانا.. فان القصائد الأخر جاءت تسير على الأرض وتنشغل بتفاصيل الحياة الحاضرة.. وانفتاح الذاكرة.. لكني لا أرى فرصة للحديث عنها  ضمن هذه القراءة.. إلا إني أجد عارفا  ينماز بالقدرة على فتح  النص في الخروج بالقصيدة العربية المثقلة بنظامها المحكم وموضوعاتها التقليدية  إلى فضاء واسع تشتبك في? الذات مع الموضوع.. ويتجلى الواقع من جهاته المختلفة.. فهو- اعني الشاعر- قادر على تحريك أشيائه بأي اتجاه يريد.. يدعم ذلك لغة سلسة محتشدة بالإيحاء والإشارة والانزياح, ورسم الصور الشعرية. ولذا أجد «عارفا» من بين ألمع شعراء قصيدة شعر...
 
 
********
 
شجرة القبيلة
 
هلال كوتا
 
إقدام نازحة من الحجاز
وبدو نفقت شياهُهم ..
يتناسلون كأودية
حكمتهم عند ذاك
كل الطرق تؤدي
الى ذلك البحر البعيد
ومن الضواري يتخذون أسماءً لنطفهم
دخان يخالط راحة القهوة وهدير ضحكاتهم
هذا ما قالته شجرة القبيلة
وتُضيف أيضا
أنهم عاشوا حطبا للحرب
أغصان تتشابك
تدخل المدينة وتخرج بيضاء اليد
ما لم تَقله تلك الشجرة
أنني لم أكن جادا في تدوين أسمي
ما كنت لأصبح مدادا يؤرشف نزواتهم
أو قامة تؤكد انتصاب فحولتهم
لا ..
لم أكن حتى على الاخضرار الكافي
في ان اكرر تلك الجذور المتأصلة بالخيبات
فقط ..
كنتُ تواقا
لأصبح ثمرة هذه الشجر
التي ستسقط على رأس نبي
عَلَهُ يجد ..
علة التصاق الأرض بنا
او حلا لهذا الـكم من الخراب..
 
******
 
«سارقة الكتاب».. آخر عروض نادي سينما الشباب
 
عبد العزيز لازم
إقترن ظهور نادي سينما الشباب بيوم الشباب العالمي 12/8/2014 بشكل مبادرة شبابية حرة غير مقيدة بأفكار مسبقة سوى فكرة الثقافة التنويرية، وتأخذ على عاتقها اعادة إنعاش الثقافة السينمائية التي تعيش تراجعا في ظروفنا الحالية وصولا الى تطوير ذائقة فنية متنورة تخاطب الوعي الشعبي بتغذيته بالحقائق الانسانية المستمدة من ظروف المجتمع المتحركة.
يقول السيد أحمد علاء أحد ناشطي النادي: أن هناك لجنة متخصصة تقوم باختيار عنوانات الأفلام العالمية عالية النوع  على اساس الجمع بين الجودة الفنية وعمق الفكرة, ويضيف السيد علاء بان نشاط النادي يهدف الى استقطاب المتخصصين الشباب في مجال الفن السينمائي لمناقشة وسائل تطويرالانتاج وخلق علاقة جديدة بين الجمهور والسينما. وأوضح بان هناك جهودا تستهدف  الحصول على دعم مؤسسات الدولة الثقافية والتعليمية لدعم النادي وخاصة الموافقة على اتاحة الفرصة لاقامة عروضه في صالاتها خاصة وزارة الثقافة والتربية ووزارة التعليم العالي ووز?رة الشباب، خاصة وإنها تضم قطاعات شبابية واسعة. لكن النادي يعتمد اليوم في عمله على التنسيق مع ادارة بيتنا الثقافي في الاندلس لعرض الافلام التي يختارها وهناك تعاون مع اتحاد الادباء والكتاب في العراق في هذا المجال ويسعى النادي الى تطوير مستوى ونطاق نشاطه مستقبلا ليشمل مجالات نوعية أخرى.
"سارقة الكتاب" أو "لصة الكتاب" كما تقتضي الترجمة الحرفية لعنوان " The book thief" أو كما يرد في ترجمة الحوار في الفيلم هو في الاصل عنوان لرواية كتبها الأمريكي ماركوس زوساك استمدت منها أحداث العمل السينمائي. ففي الرواية تبدو البطلة سارقة للكتب لتبيعها ، بينما في الفيلم تؤكد "ليزل" بطلة الفيلم التي تقمصت دورها الممثلة "صوفي نيلسي" أنها تستعيرها ولا تسرقها كما أنها استعارت كتابا واحدا "دون معرفة أصحابه" وليس كتبا للبيع ثم اعادته الى صاحبة المنزل التي كانت اطلعتها عليه اثناء ايصالها الغسيل الى العائلة بعد ان ت?تهي والدتها بالتبني من انجازه. أحداث الفيلم تجري قبيل الحرب العالمية الثانية واثنائها في  بلدة عمالية فقيرة معزولة خارج مدينة ميونيخ . إن استبدال السرقة بالاستعارة ربما يناسب الدرس التربوي الذي اراد المخرج براين بيرسيفال ان يؤكده في بيئة عمالية كادحة ، فهؤلاء رغم ظلم ظروفهم التي خلقها المستغلون يأنفون الاستحواذ على املاك غيرهم لأنهم جربوا الاحساس بالقسوة الناتجة عن تعرضهم للسرقة من قبل أرباب العمل. ويشير الفيلم الى ان العائلة التي تبنت ليزل بعد أن فقدت والدتها الشيوعية متعاطفة مع الضحايا  "الشيوعيين واليهو?" الذين تلاحقهم السلطات النازية ولعب دوري الأب والأم فيها الممثلان جيوفري راش وإميلي واتسون .استطاعت ليزل تعلم القراءة والكتابة بسرعة بمساعدة والدها بالتبني وبالقراءة المتواصلة للكتب التي تقع في يديها. حاول المخرج الابتعاد بفلمه عن الدعاية السياسية، فالقذائف التي تسببت في قتل عائلة لزلي وصديقها في الطفولة هي قذائف بريطانية وليست المانية بينما تكلف النظام النازي باساليب القمع الأخرى التي عرف بها. حاول الفيلم تشريح النظام القمعي النازي من خلال مواقف عائلة لزلي الانسانية ومن خلال مواقف خارجية. فعائلة لزلي الت? سحقها الققر والعوز اضطرت الى تقديم العون الى مطارَد يهودي يطلبه الغستابو كالتزام اخلاقي لرد الصنيع على عائلته التي سبق وإن قدمت خدمة الى الاب. آوت عائلة لزلي الشاب اليهودي في سرداب البيت لاخفائه عن انظار الغستابو فكانت سلسلة من موجات القلق والترقب أقّضت حياة العائلة ليلا ونهارا. في ظروف هيمنة الدكتاتورية الفاشية تبرزآفتان تنقضّان على حياة الناس هما الحرب والقمع البوليسي وكلاهما يتغذيان على الإجرام. لكن الضحايا لديهم جواب آخر،  فكيف عالج المخرج مجريات الاحداث التي تحركها مواقف الطرفين؟
يمكننا تأشير ثلاثة محاور فنية وجهت اليها الكاميرا أولها عنصر المفارقة وثانيهما الرفض الشعبي للحرب واللمسات الانسانية التي لم تستطع الحرب والفاشية طمرها. ومن المفارقات ذات الدلالة النافذة هي ان الفلم ابتدا بمحرقة هائلة للكتب نفذتها الاجهزة القمعية بدعوى "تنظيف" عقولهم من الافكار الغريبة، وتدخل هذه الحادثة في تناقض مع عنوان الفيلم "سرقة كتاب واحد" استطاع ان يساعد لزلي التي اقدمت على  إنقاذ كتاب محترق  في ذلك الجحيم النازي على تجاوز جهلها في القراءة والكتابة. إن خطوتها تلك كانت ستؤدي بها الى الموت فهي تدخل ضم? حالات التمرد والرفض ضد النازية الفاشية، لكن والدها بالتبني ساعدها على تجاوز ذلك. يعد ذلك إحدى عقد التوتر الكثيرة التي ترسم صورة الرعب التي يصنعها القمع الجائر. لكن السكان ابتكروا طرقهم الخاصة للحفاظ على انسانيتهم عبر رفضهم للظلم. تفجر ذلك من قبل لزلي وصديقها الفتى رودي، وقفا على منصة نهرية وسط الخضرة وهتفا بأعلى صوتيهما: "أكره هتلر!" وتردد الصوت الشبابي المدوي في أرجاء المكان. كذلك اقدم الشاب اليهودي على الخروج من منزل العائلة بعد ان شعر ان وجوده معهم قد يسبب الاذى لهم في موقف تضامني مشتق من الموقف العام ?لذي خلقته العائلة المسحوقة. بل ان السكان المغدورين ابتكروا وسائلهم للسيطرة على رعبهم، فكانت لزلي داخل الملجأ  تروي الحكايات على المحتمين به من الغارات وكانوا هم يستمعون اليها بشغف بل يطالبونها بالمزيد سعيا منهم لنسيان الرعب، وكانت تلك الحكايات التي اقتبست لزلي  قسماً منها من الكتب التي اطلعت عليها وقسماً آخر ابتكرتها مخيلتها الخصبة سلاحا معنويا استطاع الناس استخدامه للحفاظ على رباطة الجاش لديهم وكان ايضا ردا انسانيا على همجية الحرب الغاشمة.
المخرج استخدم الكاميرا المحايدة، اي انه لم يجعلها تقترب بلقطات "كلوز" من الملامح البشرية للشخوص لاكتشاف تعبيرات استثنائية. لا تسمح طبيعة الاحداث المتلاحقة وما رافقها من لمسات انسانية تشكل الهوية الآدمية للضحايا بظهور تفسيرات قابلة للجدل قد تصورها لقطات الكلوز فالحرب هي حالة اسثنائية بينما تكون حالة السلم وحياة الصداقة هي القاعدة وستحرز تفوقها على قوى الحرب. وهذا ما حصل في النهاية، حيث انتهت الحرب وانتهت معها النازية، وتزوجت لزلي من الشاب اليهودي الذي جاء مع القوات الدولية المنتصرة وانجبت ثلاثة أولاد في حيا?ها الجديدة، في إشارة إلى تجدد الحياة والاصرار على حياة السلم والكرامة الإنسانية.
 إن تجارب الشعوب متكاملة في دروسها فما اشبه ما جرى في احداث الفلم بما جرى في بلادنا إبان الحكم الدكتاتوري المباد قبل سقوطه المدوي عام 2003 بعد سلسلة حروبه ليس ضد الشعوب الاخرى فقط بل وضد شعبه ايضا، ولعل دخول رجل الشرطة النازي الى بيت العائلة للبحث عن طريدهم ومن ثم طلبه من الاب الانتماء الى الحزب النازي كي يحسن ظروفه المعيشية ، مثال مطابق تماما لما كان يفعله ازلام النظام السابق مع  أبناء شعبنا. فهل يتعلم القائمون على امور الناس الجدد من الدرس؟
 
 
*************
 
علم الجمال وأهميته في العرض المسرحي
 
زكي عطا
عندما أتحدث عن علم الجمال المسرحي، فان أهميته وتأثيره كبيران في العرض المسرحي، حيث أن كل عرض مسرحي  يصل الى نقطة الاستحسان والإيجاب يقتضي وجود حلقة اتصال حسية وجمالية، بين العرض المسرحي والجمهور بحيث تصبح حلقة الاتصال الحسية والجمالية، قمة الإحساس وذروة المشاعر الإنسانية التي تصل بنا الى نقطة الشعور بالتطهير النفسي، والنقاء الذاتي وحالة الشعور بالاندماج بالعرض المسرحي وتأكيد المشاعر والأحاسيس الدقيقة من حولنا والتي تفتح أمام حواسنا ومشاعرنا قوة عاطفية ووجدانية سامية والتي من خلالها يحقق العرض المسرحي القيم الجمالية والفكرية والثقاف?ة والاجتماعية.
وفي العرض المسرحي يتم الإدراك من خلال الصورة البصرية للمشاهدة الأولى للشكل المرئي وتحليل هذه المشاهدة إلى عواملها وصولاً إلى إدراك الصورة التي تثير فينا انفعالاً جمالياً.
لذا فان العرض المسرحي بمقوماته الحركية والبصرية والسمعية وما تقرره من معطيات تشكلية وجمالية وفكرية كلها تقع ضمن هذه التحديات التي تتم خلال الرؤية، وهذا ما ينبغي أن يؤكده العرض المسرحي، لكي يتمكن من الوصول الى ما هو رائع جمالياً ومثيراً للانفعال ، ذلك لأن كل مكونات الطبيعة وليست الفنون المسرحية حصراً، تشتمل على قيم جمالية بنسب معينة. غير أن ما تمتاز به الأعمال الفنية من خصوصية إبداعية وجمالية يمكن أن تضفي قيماً جمالية خاصة بالنوع والشكل الفني.
فالناقد الفني "فلايف بي" يقول:" إن الصفة المميزة لكل الروائع الفنية العظيمة وبغض النظر عن أصولها تكمن في الشكل المعبر ففي مثل هذه الأشكال تتحد الخطوط والألوان لتخلق هيئة تثير انفعالاتنا الجمالية وهذه الصفات المميزة تشترك فيها كل الأعمال الفنية الرائعة".
واننا نجد في عرض التمثيل الصامت  "البانتوماين" وهو فن مسرحي تندمج فيه إيقاعات الحركات والإشارات والإيماءات وإيقاع المجموعات اندماجاً تاماً بالايقاع الموسيقي قد أعطى جرعة جمالية جديدة للمسرح حيث أن شكلاً من الأشكال يظهر في العرض المسرحي وفق صور وترتيبات خاصة ثم يتحول هذا الشكل بفعل ما أو نتيجة أو مظهراً آخر إلى شكل ثان لابد وأن تتحول معه النتائج الحسية والجمالية والاستقبالية لدى الجمهور المسرحي لتقوم بتغيير لابد من حدوثه ووصول إحساس التغيير به احساساً جمالياً جديداً أو مغايراً عن ذي قبل.
ويجب التأكيد بأنه كلما كان العرض المسرحي على مستوى عال كلما ارتفعت الجماليات في العرض المسرحي فالجمال يعني الحياة، والحياة نعني بها حياة الواقع ذاته.
إن العرض المسرحي الذي يؤكد على القيم الجمالية والفكرية والفلسفية يقوم بمهمة ابتكارية سامية، إنها مهمة إعادة وصياغة الجوانب الهامة في المسرحية حيث يلقي بأضوائه على العلاقات الكبرى فيها، ويضيء مؤشراتها الجمالية والفكرية والفلسفية، طارحاً بذلك الأداء والأفكار الأصيلة والعميقة والدقيقة حول عالم الإنسان كله، والإنسانية جمعاء.
 
****************************
 
ص8

بعد أن تقطعت بهم السبل
مقر الشيوعيين يحتضن نازحين من سهل نينوى
 
 
اربيل – طريق الشعب
ما أن تسمع بتهديد الجماعات المسلحة التابعة لتنظيم "داعش" الارهابية للمواطنين العراقيين، من معتنقي الديانة المسيحية بدفع "الجزية" او "اعتناق الإسلام" أو "الخروج من المدينة، حتى تشعر بغصة ومرارة وغضب، كيف يحدث هذا لمكون عراقي عريق وأصيل؟، ومنذ متى تعرض المسيحي العراقي  الى هذا النوع من الارهاب وهو المتآخي والمتعايش بسلام ومحبة مع بقية أخوته من المكونات العراقية الأخرى؟، ولكن ماذا نسترجي من الارهاب غير الجرائم والفتن واثارة النعرات؟، حقا انها مأساة تجلب الكثير من المآسي، فبعد القتل الجماعي والاعتداءات برزت ظاهرة العائلات النازحة، من مسيحيين وغيرهم، وبدأت معاناة هذه الأسر تتفاقم، خصوصا مع اقتراب موسم الشتاء، حيث البرد القارس والأمطار، الى جانب شحة المساعدات الغذائية، ناهيك عن معاناة الأطفال والنساء والشيوخ، وتوقف العملية التعليمية، والعيش في مخيمات وكرفانات أو في العراء. قضية تحتاج الى علاج سريع، ووقفة وطنية، واجراءات سريعة.
 
 
 
صور تختلط
 
في الطريق إلى ناحية عينكاوا في اربيل تنتابك مشاعر مختلطة بين حزن عميق ونقمة على كل الذين يقتلون فرح الطفولة، لاسيما وأنت تستعيد في ذاكرتك أحداث سنوات خلت، تذكرت أيام الأنفال سيئة الصيت وتذكرت هجرة الآلاف عبر الطريق الجبلية للهروب من الموت الذي كانت تنثره عصابات النظام المباد بعد انتفاضة 1991، كل هذا اختلط بالصور التي بثتها شاشات التلفاز عن هروب العراقيين من الموصل وسنجار والرمادي، ويبدو أن رفيقي الذي يقود السيارة تعمد أن يجعلني أرى بعض شوارع هذه المدينة التي فارقتها منذ عام قبل أن أصل إلى مقر الحزب الشيوعي الكردستاني، فقد انتشرت فيها الآن محلات بيع الخضروات والفاكهة بشكل ملفت للنظر.
 
 مخيم الحديقة 
 
من أول خطوة عبر باب مقر لجنة الكلدو � أشور التابعة للحزب الشيوعي الكردستاني، تواجهك على اليسار خيمٌ نصبت على مساحة الحديقة التي تقدر بـ 400 متر مربع، تفصل بعضها عن بعض ممرات ضيقة، وفي الجهة اليمنى من المقر ترى الافرشة وقد تم نشرها من أجل أن تبخر حرارة الشمس الرطوبة منها، فقد مرت خمسة أيام ماطرة على أربيل، وتبللت الأفرشة والأغطية.
 ثمة أطفال تجمعوا عند خلفية أحدى الخيم، وقد أخبرني الرفيق "وليم"، مسؤول اللجنة أنهم اعتادوا التجمع عند زيارة أي ضيف لهم من أجل أن يلتقط لهم صورا، وبالفعل ذهبت بالقرب منهم وألتقطت لهم أكثر من صورة، وقبل أن نجلس لنحتسي الشاي سألت "وليم" كيف عالجتم وضعهم إثناء أيام المطر؟، فأجاب: أفرغنا غرف المقر وأسكناهم فيها رغم قلة هذه الغرف!.
 
منظمتا الطلبة والشبيبة
 
وقبل أن ننتهي من احتساء كؤوس الشاي، دخل شاب بعمر الورد، لم أتعرف عليه من قبل، وقدم نفسه "مسؤول فنار"- مسؤول اتحاد الطلبة، وكان على معرفة من أننا سوف نزور المقر من أجل الكتابة إلى جريدة "طريق الشعب" عن "ضيوف المقر"، هذه التسمية لرفاقنا، سألته عن قناعتي بأن لمنظمة الطلبة والشبيبة دور في عمل هذا المخيم، أجابني بخجل المتواضع، نعم نحن جمعناهم هنا ونصبنا لهم هذه الخيم، فقد كانوا يسكنون في الشارع الذي تقع فيه الكنيسة وحالتهم يرثى لها، لهذا قمنا بالاتفاق مع رفاقنا في المقر وبالطبع شجعونا على ذلك، والتقينا بالمنظمات الإنسانية من أجل أن تزورهم، وبالفعل زارتهم بعض هذه المنظمات وقدمت لهم بعض المساعدات البسيطة، ولكننا في البداية قدمنا لهم وما زلنا كل ما نستطيع تقديمه.
 
السلب في السيطرات
 
حين أردنا أن نلقي الضوء على ما جرى من أحداث مأساوية في الموصل، أقترح علينا الرفاق أن نلتقي بالسيدة "ندى" وهي طبية أعشاب، كانت تعيش بين الموصل وقره قوش، سألتها عما حدث وكيف؟، فقالت: عندما دخلت قوات داعش الإرهابية الى الموصل كنت وقتها في قره قوش، حينها لم نسمع بأي شيء سوى أن الجيش والشرطة العراقية قد انسحبت من الموصل وليس هناك أية حالة حرب، والوضع آمن جدا، ولم تمر عشرة أيام حتى رأينا جميع المسيحيين يهربون من الموصل وقد تم تجريدهم من جميع أموالهم وحلي النساء وأخذ العديد من بناتهم حتى بعمر الخمس سنوات ناهيك عن الشابات، كانوا حفاة لا يملكون غير الملابس التي يرتدونها.
وأضافت: في بداية دخول داعش إلى الموصل قالوا للمسيحيين عليهم أن يطمئنوا فأنتم في حمايتنا ولكن بعد أيام استلموا رسائل التهديد بالخروج من الموصل، دون أن يحملوا معهم أي شيء، لهذا عندما خرج المسيحيون من الموصل كانت هناك سيطرات "داعش" تنتظرهم وقامت بسلب كل يملكون منهم:" سيارات، ذهب، فلوس، وبنات شابات".
وبينت "ندى" أنهم تركوهم يمشون حفاة، وهناك امرأة عمرها ثلاثون عاما جاءت من الخارج لزيارة أهلها انتزعوها من عائلتها رغما عنها، أما البيوت فقد تم سلب أثاثها وقسم اخر سكنوا بها أما بالنسبة لنا نحن الذين نسكن "قره قوش" فقد اضطررنا للهرب وذلك بسبب سقوط قذائف الهاون على بيوتنا، فقد قتلت عائلة بكاملها، وكذلك قتلت امرأة كبيرة في السن وجرح زوجها، فطلبت منا مفارز الحماية حفاظا على أرواحنا الخروج في الليل من "قره قوش" والعودة نهارا، فاضطررنا للمبيت في العراء، ولكن في الصباح رأينا الجميع يهرب باتجاه أربيل، وحين وصلنا جسر "الخازر" كانت هناك الآلاف من العائلات النازحة، ونتيجة للزحام الشديد انتظرنا حتى الساعة الثالثة ليلا، عندها جاء أحد أفراد "البيشمركَه" وقال لنا اتركوا كل شيء لآن داعش قريبة جدا، وبالفعل سمعنا صوت الاطلاقات، فتركنا كل شيء وعبرنا بأنفسنا، ومن المفارقة أن قوات البيشمركة تمكنت عند سيطرة الخازر من اعتقال ثمانية أشخاص ارهابيين من قوات "داعش"  كانوا يريدون العبور معنا.
وأضافت "ندى": عند وصولنا إلى "عينكاوا" بقينا شهرا كاملا نسكن في المتنزه، إلى أن جاء الإخوان من الشيوعيين ونقلونا إلى مقرهم، وقدموا لنا كل الخدمات التي نحتاجها.
 
التواطؤ وسلوك القوات الأمنية
 
أما السيد عماد عبد الأحد، وهو من سكنة الموصل ويملك محلا لبيع المواد الغذائية فيقول: عندما دخلت قوات داعش إلى الموصل ارتاحت الناس كثيرا في الأيام الأولى وذلك لما كانوا يتعرضون له من أهانة على يد القوات الأمنية، وكذلك كثرة السيطرات والزحام الشديد في الشوارع، فقد كان يستغرق الوصول إلى مركز المدينة أكثر من ساعتين، أما بعد دخول داعش فقد كان الوصول بالسيارة إلى مركز المدينة لا يتجاوز الخمس دقائق لأنهم رفعوا جميع هذه السيطرات!، ثم أن "داعش" طمأنت الناس من أنها سوف تقدم لهم الخدمات كافة، وبالفعل، فقد توفرت الكهرباء بشكل جيد وكذلك الماء والغاز، وقد تعاون الكثير من أهالي الموصل معهم، ويبدو أن هناك من كان يتعاون معهم قبل دخولهم إلى الموصل، والدليل على ذلك أنهم كانوا يعرفون بيوت "المسيحيين والايزيدين والشيعة" بشكل جيد، ثم هناك سبب آخر هو عدم ارتياح الناس  للقوات الأمنية من شرطة وجيش سابقا، أما بالنسبة لنا نحن المسيحيين فقد زاروا كنيستنا في الموصل وطلبوا في رسالة إلى المطران المجيئ إلى الموصل للتفاوض، وحددوا شروطهم الثلاثة:" الدخول في الإسلام، أو دفع الجزية، أو الخروج من دولة الخلافة الإسلامية"!، وقد كان الموعد هو يوم "خميس"، وطبعا رفض نيافة المطران الحضور وطلب من المسيحيين الخروج من الموصل، ولكن سيطراتهم قطعت علينا الطريق وسلبت كل شيء منا.
 
الدعم غير كاف
 
لم يحصلوا على الدعم اللازم، هكذا بدأ حديثه الشاب "فنار"، وأضاف: والمساعدات التي نحصل عليها لهم هي قليلة، وغالبا ما نحصل عليها من منظمات المجتمع المدني، فنعتمد على ما نقدمه لهم نحن.
وبين "فنار" أن النازحين الذين كانوا يسكنون هنا وصل عددهم في البداية الى 134 شخصا تقريبا، أما الآن، فقد تقلص العدد إلى 98 شخصا، وهم يؤلفون أكثر من عشرين عائلة نازحة، والحقيقة أن ما نحصل عليه من هذه المنظمات تحديدا هو مواد غذائية بسيطة، وبقية احتياجاتهم نقدمها لهم نحن، لأن الكثير من هذه المنظمات قد توقفت عن الدعم، وقد سمعنا أخيرا من أن الكنيسة سوف تقدم بطاقة تموينية أسبوعيا لكل عائلة، ولكن إلى الآن لم يتحقق شيئا.
 الرفيق "وليم" تدخل في الحوار وأشار إلى أنهم، وبمساعدة جميع الرفاق يسعون إلى توفير ما تحتاجه هذه العائلات النازحة من مساعدة، فأضاف الرفيق "وليم": إلى أن هناك مشكلة كبيرة ستواجهنا في الأيام القادمة، وهي مشكلة انخفاض درجات الحرارة ، لهذا اقترحنا على الكنيسة أما أن تؤجر لهم بيوتا أو تشتري لهم كرفانات، وإلى الآن لم نستلم أي جواب على مقترحاتنا. ونحن نسعى بكل جهودنا من أجل تخفيف الحالة  الصعبة التي يعيشونها.
 أما النصير أبو زينة مسؤول لجنة دعم النازحين في رابطة الأنصار الشيوعيين العراقيين،  فقال: أنهم زاروا هذا المخيم وقدموا ملابس لأطفال سكنته، كما أن فروع الرابطة في الخارج تقوم بحملة تبرعات لدعم النازحين ولكن العدد كبير جدا لهذا هناك محدودية في طبيعة دعمنا،بعد أيام لنا زيارة وتقديم دعم إلى النازحين من سنجار.
 
منحة الدعم الحكومي وإشكالاتها
 
  بعد أن بدأت عملية النزوح القسرية كان على  مجلس النواب أن يتحمل مسؤولياته ويساهم في التخفيف من هذه المعانات الانسانية لمواطنين عراقيين يتعرضون للتهجير والنزوح، لهذا تقرر تشكيل لجنة يقع على عاتقها متابعة وضع النازحين أمنيا ومعيشيا، مثلما تقرر أن تقدم هذه اللجنة منحة قدرها مليون دينار مع سلة من الأغذية،  ويبدو أن هذه المنحة إلى الآن تسير على قدم واحدة، فالعائلات العشرين الذي التقينا بهم لم تستلم منهم هذه المنحة سوى خمس أسر فقط.
 السيد "عماد عبد الأحد" يقول: قدمتُ المعلومات للمرة الثالثة يوم أمس، وصرفت ما يقارب من 400 ألفا دينارا عراقيا أجور نقل وإلى الآن لم نحصل على هذه المنحة.
 أما الشاب "منهل" نذير فمعاناته لا تختلف عن "عماد" سوى أن في كل مرة يقدم المعلومات ويطلبون منه المراجعة في الأسبوع القادم، وعند المراجعة يخبرونه بعدم وجود اسم له في الكومبيوتر، ويضيف قائلا: هذه الحالة تشمل العديد من النازحين، رغم وجود ثلاثة مراكز دعم في اربيل.
 
نرفض الانتقال إلى علب السردين
 
 في ظل الأوضاع الجوية المتردية كان هناك أكثر من مقترح لمساعدة النازحين، ومن هذه المقترحات هو تجميعهم في كرفانات يضم الواحد خمسة عشر شخصا، ورغم أن هذا المقترح يبدو للبعض معقولا إلا أن أغلب الذين التقينا بهم يرفضونه، أو في الحقيقة هم يرفضون العدد، ويطالبون بأن يكون لكل عائلة كرفان، تقول السيدة "ندى" كيف يتسنى لخمسة عشر شخصا أن يعيشوا في كرفان مساحته عشرة أمتار مربعة؟، لاسيما والشتاء على الأبواب والأمراض التي تصيب الأطفال لا حصر لها في هذه الأوضاع، فإذا مرض أحدهم يعني إصابة الأطفال الآخرين بنفس المرض، ناهيك عن عدم الانسجام بين العوائل، لهذا نحن نفضل البقاء في الخيام ولا نذهب للعيش في "علب السردين" التي يريدون حشرنا بها.
 
مدرسة المحبة والسلام
 
مبادرة مميزة للنصيرة "عايدة" التي قدمت من السويد، فقد قامت بتأسيس مدرسة لأطفال المخيم في مقر لجنة الكلدو- أشور التابعة للحزب الشيوعي الكردستاني، وقد أطلق الأطفال عليها أسم مدرسة المحبة والسلام،  ويبدو أنها قامت بتدريب اثنتين من الشابات لمواصلة العمل في هذه المدرسة، الشابة الأولى هي "مريم نشوان" التي قالت: أن عدد التلاميذ هو ثلاثة عشر تلميذا تتراوح أعمارهم بين السابعة والثالث عشرة سنة، والدوام يوميا من الساعة التاسعة صباحا حتى الثانية عشرة،  وتضيف الشابة  الثانية أراء إسحاق: هناك العديد من المشاكل التي نعاني منها في تعليم الأطفال، مثلا ليس لدينا منهاج معين، وتعليمنا لهم يقتصر على رسم الحروف العربية والإنكليزية، فعدد الأطفال الموجودين في هذا المخيم هو 28 طفلا وأعمارهم مختلفة، وتضيف "مريم" رغم أننا نبذل جهدا من أجل تعليمهم بشكل جيد، إلا أن الصعوبات التي نعاني منها تجعل النتائج غير جيدة، ورغم أننا طلبنا المساعدة من المنظمات التي زارت مخيمنا إلا أن هذه المساعدة كانت شحيحة جدا.
 
أعداد تتناقص
 
تشير الإحصاءات إلى أن المسيحيين كانوا أكثر من مليون و400 ألف وتضاءل عددهم إلى 300 ألف بعد 2003 ليتضاءل أكثر بعد تهديدهم من قبل المتطرفين من عصابات "داعش" المجرمة. وبحسب تقارير العديد من المنظمات الإنسانية فان ما يُقارب 300 ألف مسيحي تبقوا في العراق بعد أحداث 2003، لكن الإحصائيات التي أٌعلنت خلال السنوات بين 2003 � 2014، تُشير إلى هجرة مئات آلاف المسيحيين إلى أميركا ووأوربا.
وكان عدد المسيحيين يصل إلى مليون و400 ألف مسيحي قبل سقوط النظام السابق، لكن العدد تناقص بعد ذلك ليصل إلى نصف مليون مسيحي خلال عام 2004، وهذا الرقم تراجع إلى 300 ألف مسيحي في وقت ازدادت فيه معدلات الُعنف في العراق.
كما تعرض ما يقرب من 70 كنيسة بين عامي 2003 � 2012 إلى الاستهداف، ما اضطر أغلب المسيحيين إلى الهجرة إلى خارج العراق، مدينة الموصل التي تضم نحو 30 كنيسة يعود تاريخ بعضها إلى نحو 1500 سنة، قامت التنظيمات الارهابية بهدمها أو إحراقها ونهبها، ومنعت المسيحيين من الوصول إليها. فاضطرت العائلات المسيحية الى الخروج من مدينة الموصل واتجهت لإقليم كردستان العراق، باعتباره المكان الأكثر أمناً.

ص9
تداعيات أزمة الموصل و متطلبات النصر على داعش
 د.عودت ناجي الحمداني
يتفق المحللون وخبراء الامن و دوائر الاستخبارات الامريكية والاجنبية على ان العراق يمر بمرحلة خطرة تهدد مصيره, ويعيش في حالة من التدهور المستمر .ان تقهقر قوات الجيش امام عصابات داعش الارهابية واستيلاء داعش على الموصل وتمددها نحو صلاح الدين  والانبار وبعض الماطق الاخرى شكل انتكاسة كبيرة وسابقة خطيرة في تاريخ الجيش العراقي المعروف بشجاعته وبسالته,  كما  شكل  صدمة قوية  واحباطا شديدا لكل عراقي غيور على بلده . ان  هذا التدهور والتراجع  المشين للقوات العسكرية  دليل لا يقبل الشك على  فشل  المؤسسة العسكرية ونظام المحاصصة الطائفية في ادارة الدولة والملف الامني بشكل خاص .
وقد تنبه الحزب الشيوعي العراقي منذ وقت مبكر الى هذه الاوضاع واشار في صحافته وفي بياناته من ان بقاء الاوضاع على حالها دون معالجات جدية وسريعة سوف تخرج الامور عن السيطرة وتحل الكارثة. وفي مناسبات اخرى اشار الحزب الى المخاطر المتوقعة التي تنتظر البلد,واكد ان عدم التصدي للازمات المستفحلة سوف يجعل العراق مفتوحا على شتى الاحتمالات.
 و قد طرح الحزب رؤية متكاملة لاخراج البلد من نفق الازمات العميقة التي انهكت العراقيين. فنظام المحاصصة الذي يرفضه الاسلام السياسي في العلن ويصر على الالتزام به في السر هو سبب البلاء والوباء وهو المولد  للازمات الدورية التي  يعيشها العراق.
ولم يكن سقوط الموصل مفاجا للمتابعين في الشان العراقي, فالقوى الارهابية تفرض هيمنتها على الموصل منذ عام 2006  والدولة وسلطتها لا وجود لها الا اسما وشكلا. وعناصرالقاعدة  تفرض الضرائب والاتاوات على الشركات والمحلات التجارية وعلى التجار والمقاولين وعلى بعض العسكريين وبعض موظفي الدولة،وتمارس الاختطاف والقتل والاعتقال  وتعمل ما تشاء دون رادع في ظل غياب سلطة الدولة،
ولهذا ختارت داعش الموصل مركزا لعملياتها الارهبية لأعتبارات كثيرة ومنها ان الموصل من المناطق الساخطة على السلطة في بغداد وتتمتع ببيئة اجتماعية محافظة.
 
بيئة الموصل
 
توصف البيئة الاجتماعية للموصل قبل ان  تسقط بيد داعش بانها بيئة دينية وقومية محافظة, و تتميز تاريخيا بانها مدينة للتآخي وتعايش المكونات العراقية من مختلف الاديان والمذاهب والقوميات. وبعد سقوط النظام الصدامي في عام 2003 اصبحت الموصل مرتعا خصبا لنشاط العصابات الاجرامية من القاعدة والقوى الارهابية  الاخرى كجيش النقشبندية الذراع الايمن لحزب البعث العفلقي والجيش الاسلامي وجيش المجاهدين وانصار السنة وغيرهم. وبالاضافة الى ذلك تحتضن الموصل اعدادا كبيرة من عناصر النظام المقبور من الحرس الجمهوري والقوات الخاصة والاجهزة المخابراتية واغلب هؤلاء الضباط يعادون العملية السياسية سواء لاسباب عقائدية او طائفية او بسبب فقدانهم لوظائفهم. ويضاف الى ذلك اعداد كبيرة من الناس الساخطين على الحكومة المركزية. وبسبب محاذاة الموصل مع سوريا فانها  تتاثر  بشكل مباشر بالاوضاع القائمة في سوريا،كما ان حدود الموصل شبه مفتوحة مع سوريا  وهي حدود غير مؤمنة  بصورة جيدة من الناحية العسكرية،مما  جعل الموصل منطقة عبور  لتسلل داعش والقاعدة وحصولها على حاضنات حليفة او مساندة لها  من قوى الارهاب المحلية.
 ان سيطرة داعش على الموصل بهذة الصورة الدراماتيكية وتمددها بسرعة فائقة الى تكريت و الانبار مقابل تراجع غير منظم  لقوات الجيش يؤكد حقيقة  فشل المنظومة الامنية التي بنيت على الولاءات الطائفية والقومية وعدم ولائها للوطن.
 
الخلفية الفكرية لداعش
 
ان ايديولوجية داعش كمنظمة ظلامية بربرية خليط من الفكر الوهابي والتراث الجاهلي وهما وجهان لعملة واحدة،وكل منهما  يفسر الاسلام على اهوائه وآرائه في التفكير والتشريع وفي تكفير الاخرين الذين يخالفونه في الرأي والفكر والعقيدة.
وعصابة داعش  في الواقع حركة همجية متعطشة لسفك الدماء وتمثل نموذجا دمويا  للمغول والتتر وهولاكو, فما ان يدخل المغول مدينة او منطقة حتى يقوم بابادة جماعية لسكانها ويصادر اموالهم وممتلكاتهم ويغتصب النساء ويجبر الجميع على الاستسلام وعلى مبايعته. ووفقا لشريعة داعش الاجرامية فان كل انسان لا يبايعها وينضم تحت لوائها  يصبح  في حكم  المرتد عن الشريعة الاسلامية ويستحق الموت بأبشع صورة. ومن الاجندة المعلنة لعصابات داعش هو سعيها  لاقامة الخلافة الاسلامية التي هي في الواقع العملي عبارة عن نظام مستبد يقوم على نشر الجهل والتخلف وقطع الرؤوس و الايدي واستباحة النساء ومحاربة العلم و الحضارة وتحريم التعايش بين الاديان والقوميات واجبار الناس على التخلي عن معتقداتهم واديانهم وفرض القوانين التي لا يقبلها العقل ولا المنطق ولا الاديان السماوية. كنكاح الجهاد وختان النساء والحجاب الافغاني وتهجير الاقليات من غير المسلمين واجبار المسلمين على مبايعتها وتفجير مراقد الانبياء والكنائس والجوامع في محاولة لخلق بنية فكرية واجتماعية  جديدة تتماشى مع عقيدتها المتوحشة ومع قيم الجهل والتخلف التي تدور في فلكها.
أن فلسفة داعش تقوم على معتقدات سلفية وهابية وعلى حشد كبير من الفتاوي التكفيرية التي  تؤيد قتل الأسرى وسبي النساء وفرض الجزية وأخذ الغنائم. فقد اعتمدت  عصابة داعش على فقه الوهابية باختيارها آية السيف وحديث الفرقة الناجية. وهناك ترابط وثيق  بين الوهابية السعودية وفكر داعش, ويتضح ذلك من قيام داعش بتدريس الكتب والمناهج الدراسية السعودية في المناطق التي تسيطرعليها  في الموصل وفي بعض مناطق سوريا .
 وعليه حتى  لو فرضنا ان أيديولوجيا داعش من صُلب الإسلام وانعكاسا لتاريخه القديم فانها لم تعد صالحة في العصر  الحديث وفي  زمن العولمة وحقوق الإنسان والحريات والدولة الحديثة، وحقيقة الأمر أن النموذج الذي تقدمه داعش لا يختلف كثيرا عما تقدمه الحركات الارهابية الاخرى كالقاعدة والنصرة، وأنصار بيت المقدس، وأنصار الشريعة. أن فقهاء داعش ينتقون من الآيات القرآنية  والأحاديث النبوية ما يدعم بنيتهم الفكرية ويتجاهلون عشرات الآيات التي تدعو الى التسامح  والمجادلة بالتي هي أحسن.
ومن بين الاهداف المعلنة لداعش هي اسقاط الانظمة القائمة واقامة  ما يسمى بنظام الخلافة الاسلامية بدعم تركي وقطري مفضوح. وقد اعلن زعيم  عصابة داعش  ابو بكر البغدادي ان هدف خلافته الاسلامية هو ازالة الحدود بين الدول العربية وقد اعلن  في احدى  خطبه  ان العراق  ليس للعراقيين وسوريا  ليست  للسوريين. لان العراق وسوريا اراضي اسلامية وستكون للمسلمين فقط. و المسلمين من وجهة نظره هم السفاحون والمأجورون والارهابون وآكلو لحوم البشر من المتخلفين فكريا والمحبطين نفسيا واجتماعيا  الذين يأتون من كل العالم لاشباع شهوتهم في القتل والنهب والاغتصاب و تدمير البلدان واحتلالها. وبهذه الاساليب الدموية فرضت داعش سلطتها وجعلت  الموصل مركزا لادارة عملياتها الارهابية. 
وعليه فان داعش في الواقع  ليست كما يتصورها البعض عصابة معزولة ويمكن محاصرتها والقضاء عليها بسهولة. فقد اثبتت الوقائع  ان داعش تنظيم ارهابي  دولي يمول دوليا واقليميا بالمال والسلاح والمقاتلين لتنفيذ اجندات دولية واقليمية بهدف ترتيب اوضاع المنطقة العربية بما يخدم الاهداف والمصالح  الخارجية. ان داعش  تتمتع  بقدرات  بمستوى  قدرات دولة،من تخطيط وتمويل وتجنيد واعلام  وقوة عسكرية وعقيدة قتالية بربرية.
 
اسباب  تراجع القوات العسكرية
 
يمكن تلخيص الهزيمة المذلة للقوات العسكرية المرابطة في الموصل امام عصابات داعش وترك اسلحتها  بصنوفها المختلفة وعتادها لاسباب وعوامل محلية وخارجية كثيرة واهمها: 
1- الاسباب المحلية وتتلخص في: عزلة النظام السياسي على الصعيدين  العربي والاقليمي بسبب  اتهامه بكونه نظاما سياسيا  يتبنى المحاصصة الطائفية وتحكمه الاغلبية الشيعية المعبر عنها بالائتلاف الشيعي مما ولد العداء للنظام من اغلبية الانظمة العربية والاقليمية. وجرى استغلال هذا الوضع من قبل الدول الاقليمية  للضغط على الحكومة العراقية المهزوزة اصلا  لتعزيز نفوذها السياسي والاقتصادي في العراق. كما ان  فشل الدولة  في بناء جيش مهني مسلح بعقيدة الولاء والانتماء للوطن ادى الى خلق تشكيلات ووحدات عسكرية  ذات ولاءات طائفية وقومية مقيتة واضعف  وحدة الجيش وقدرته على القتال والدفاع عن الوطن. وان عدم وجود هيئة اركان مهنية  للقوات المسلحة ادى الى تفرد رئيس الوزراء  السابق  بقيادة القوات المسلحة بكافة وزاراتها وهيئاتها وهو ما  يتناقض كليا مع ابسط مباديء العلوم العسكرية التي تتطلب الكفاءة والمهنية  والتخصص في القيادة والتخطيط.  بالاضافة الى  اندساس  قيادات بعثية  في المراكز العليا للقوات المسلحة التي تهدف الى  تخريب العملية السياسية،ومن غير المستبعد ان تتعاون مع القوى الارهابية وتعمل على تسريب الاسرار العسكرية للمنظمات الارهابية. و الى جانب ذلك فان منح العديد من الرتب العسكرية العالية الى عدد كبير من العناصر التي تفتقر الى معايير الكفاءة المهنية  ادى الى خلق قيادات ميدانية غير مؤهلة عسكريا وسياسيا  في مجابهة القوى الارهابية. وان نقص المعدات العسكرية المتطورة  وخصوصا سلاح الجو  باعتباره  احد العوامل الحاسمة في المعركة قد  اضعف القدرة العسكرية على القتال .
2- الاسباب الخارجية: وتتلخص في محاولة الاطاحة بنظام الحكم في العراق وهو احد اهدف جهد اقليمي - دولي  يهدف  الى اخونة الانظمة العربية لخدمة مصالح دول بعينها و ضمان امن اسرائيل. وتتضح معالم هذا المشروع  من التدخل الامريكي والقطري والتركي وغيره الفظ في شؤون مصر وسوريا تدخلا مباشرا لدعم الاحزاب الاخوانية الحليفة للقاعدة. والهدف الاساسي   لبعض دول الخليج وبعض دول المنطقة  من تمويل داعش والقاعدة في العراق بالمال والسلاح هو  محاولة جادة لابقاء العراق في دوامة من العنف والقتل والصراعات, وفي سبيل ابقائه دولة فاشلة بلا اقتصاد ولا تنمية حتى  لا يكون منافسا قويا في اسواق النفط العالمية وحتى يبقى سوقا رائجة  لتصريف البضائع الاجنبية. والى جانب ذلك هناك  بعض القوى المحلية التي تتناغم مع مشاريع القوى الارهابية  كبعض شيوخ  العشائر في الانبار وعدد من المشاركين في مؤتمر عمان ومؤتمر الضباط البعثيين الذي عقد بعد احداث الموصل. كما ان الادارة الامريكية غير جادة في الوفاء بتعهداتها مع الحكومة العراقية وفقا للمعاهدة المعقودة بين الطرفين  التي تفرض التزاما على  الولايات المتحدة الامريكية في الدفاع عن العراق عند تعرضه للخطر والتهديد والتعامل انطلاقا من مصالحها واولوياتها السياسية.  فقد استولت داعش على الموصل  وتمددت في صلاح الدين والرمادي وفي مناطق شمال بابل واقتربت من بغداد والادارة الامريكية تنتظر جمع المعلومات وتحديد الاهداف. حتى ان  التحالف الدولي الذي انشأته امريكا وضرباته الجوية  لم يقدم دعما مؤثرا واضحا  لحد الآن  ..
ونستنتج من ذلك ان الهدف الرئيسي من الدعم المتعدد الاوجه للارهاب في العراق هو  اجهاض العملية السياسية  واعادة العراق الى ما قبل عام 2003. اي اعادة نظام البعث الصدامي  الى الحكم  باعتباره حليفا استيراتيجيا  للانظمة و القوى الرجعية في المطقة.
تداعيات الازمة :
 خلقت ازمة الموصل تداعيات سياسية واقتصادية واجتماعية متداخلة اثرت بشكل مباشر في زيادة حدة التأزم الذي يعيشه العراق  ومن التداعيات الابرز ما يلي:
اولا-: التداعيات السياسية: شكل سقوط الموصل والمدن الاخرى  والهزيمة المخجلة التي لحقت بالجيش احراجا سياسيا كبيرا للحكومة العراقية على الصعيدين المحلي والدولي. وذلك لسببين الاول: فشل الحكومة في حماية البلد من الاعداء الخارجيين والمحليين.  والثاني: ان الجيش الذي انفقت الدولة على اعادة بنائه عشرات المليارات من الدولارات انهار امام عصابة حقيرة  قبل بدء المعركة. وقد ادى انكسار الجيش والقوات الامنية الاخرى الى تعميق الازمة السياسية الملتهبة اصلا  في البلد وخلق مازقا سياسيا حادا للمالكي مما عجل بازاحة المالكي عن الولاية الثالثة.وقد سيطرت داعش على اكثر من 40بالمئة من مساحة  الاراضي العراقية التي يسكنها نحو خمسة ملايين عراقي  واصبحت  خارج سيطرة الدولة وتتحكم في مصيرها العصابات الاجرامية.
ثانيا: التداعيات الاقتصادية:  للتداعيات الاقتصادية  تاثيرات كثيرة  ليس فقط على مناطق الموصل  والمدن المغتصبة الاخرى وانما على صعيد العراق. فقد استولت داعش   على اكثر من خمسة عشر بئرا نفطيا من بينها اربعة ابار نفطية منتجه  تقوم  باستثمارها في تمويل عملياتها  العسكرية والسياسية والاعلامية،ويقدر ما تحققه داعش من مبيعات النفط باكثر من مليون دولار في اليوم  .وجرى الاستيلاء على  430 مليون دولار في فرع البنك المركزي العراقي في الموصل وعلى اكثر من  12,5 مليار دينار عراقي من المصارف الاخرى التي وقعت في قبضتها.  ووفقا لمصادر الحكومة العراقية فان خسائر الجيش من الاسلحة والعتاد والمعدات العسكرية التي استولت عليها داعش  تقدر بنحو  20 مليار دولار. اضافة الى الخسائر البشرية والمادية الاخرى. وقد ادى التهديد الذي خلقته داعش في المناطق الغربية والشمالية الى هروب الشركات الاستثمارية وشركات التنقيب عن النفط وبعض البنوك الاجنبية من منطقة اربيل .و تاثرت سياحة الاقليم وخصوصا منطقة اربيل بشكل سلبي  وذلك بتناقص عدد السياح المحليين والاجانب وادى ذلك الى تقليص حجم الواردات المالية التي يحققها قطاع السياحة في الاقليم. واصيبت  حركة التجارة بين العراق وتركيا  بالشلل  فتوقف الصادرات  التركية الى العراق  والمقدرة باكثر من  10,5 مليار دولار في السنة. ومثلها الصادرات الاردنية  المقدرة بنحو 100 مليون دولار شهريا. ونتيجة لغياب سلطة الدولة قامت داعش بمصادرة بيوت وممتلكات الناس ونهب مدخراتهم المالية والمادية  في المناطق التي فرضت فيها سلطتها .
ثالثا التداعيات الاجتماعية. فقد تركت الاعمال والسلوكيات التي  قامت وتقوم بها داعش ذعرا ورعبا بين كافة المكونات  فاعلنت  نكاح الجهاد و ختان النساء والحجاب الافغاني ونظام المحرم وغير ذلك من القوانين التي تعيد عصر العبودية واذلال المراة. وتسعى  داعش  باعمالها الاجرامية الى  اذلال  الناس  واستعبادهم واخضاعهم لارادتها ومشيئتها. وتعرضت الاقليات  غير المسلمة الى ابادة جماعية فبلغ عدد الايزيديين الذين تعرضو للابادة اكثر من 420  شخص وشمل التهجير الطوائف المسلمة وغير المسلمة. ويقدر عدد المهجرين والنازحين من المكونات المختلفة باكثر من مليونين  ونصف  المليون نسمة. وقد عملت داعش على اعادة نظام الرق الذي سحقته الحضارة الانسانية  وفتحت اسواقا  لبيع النساء العراقيات في الموصل .وقامت بحملات منظمة للاعتداء على المعتقدات والرموز الدينية للمكونات المسلمة وغير المسلمة عبر تفجير وتدمير المراقد الدينية والكنائس والمعابد والحسينيات  ونبش القبور وغير ذلك من الاعمال الهمجية. وبذلك  قضت على أي شكل من  اشكال  حرية وحقوق الانسان في المناطق التي تخضع  لسيطرتها.
 
كيفية دحر داعش وتحقيق النصر
 
ان دحر القوى الارهابية  وتحرير الموصل و بقية المدن  العراقية الواقعة تحت سيطرة الارهابين واعادة سلطة الدولة وفرض النظام يتطلب صياغة استيراتجية وطنية تتضمن جانبين, سياسي وعسكري.
في الجانب السياسي:  ان اخراج العراق من ازماته العميقة ووضعه على طريق التطور والتقدم المنشود وضمان الامن والاستقرار الدائم لا يتحقق بالشعارات والمهاترات الطائفية والمتاجرة بالوطنية  من اجل المال والجاه والمناصب وانما ببناء دولة مدنية على اساس المواطنة التي تضمن للجميع الحقوق المتساوية. فالدولة المدنية هي دولة العدالة الاجتماعية التي يتمتع بها كل عراقي بحقوقه الكاملة بغض النظر عن الدين والمذهب والقومية واللون والشكل.
وفي المدى المنظور يتطلب:
 
1- نبذ أي شكل من اشكال الطائفية على مستوى الدولة  واشاعة روح التسامح والتاخي بين المكونات المختلفة .
2- تحقيق الاجماع الوطني والخطاب الوطني الموحد في مجابهة داعش والقوى الارهابية الضالعة في فلكها.
3- توسيع الحريات السياسية  والمدنية وتعزيز الديمقراطية واشاعة اجواء الاطمئنان والكف عن المداهمات التي لا مبرر لها .
4- عقد مؤتمر وطني تشارك فيه الاحزاب والقوى الوطنية الفاعلة في العملية السياسية  لرسم خارطة طريق محددة بسقف زمني محدد والزام الحكومة بتنفيذها لاخراج البلد  من ازماته المتفاقمة.
5- تعزيز مبدأ المصالحة الوطنية مع القوى والاحزاب العراقية المعارضة التي تنبذ وتدين الارهاب.
6- تنفيذ المطالب المشروعة التي  تطرحها بعض القوى العراقية  خصوصا في المناطق الغربية والتي اقرت الحكومة بشرعيتها.
7-اطلاق سراح المعتقلين غير المتورطين باعمال الارهاب واعادة الاعتبار لهم واعادتهم الى وظائفهم .
8- تنشيط الدبلوماسية العراقية والانفتاح على العالم واقامة  افضل العلاقات المتكافئة مع مختلف البلدان لضمان موقفها في دعم العراق في معركته مع الارهاب.
 
اما  في الجانب العسكري  فيتطلب :
 
1- تشكيل هيئة مهنية لقيادة القوات المسلحة وابعاد العناصر الفاسدة من القوات المسلحة, وبناء جيش مهني يقوم على مبدأ العقيدة الوطنية والولاء للوطن .
2- تطبيق مبدأ الخدمة الالزامية في الجيش ليكون بديلا عن عقود التطوع  وقطع الطريق امام اقامة جيش ذي نزعة طائفية .
3 - اعداد القادة العسكريين على اساس المهنية والنزاهة والوطنية, واعتماد مبدأ تعدد مصادر تسليح الجيش  وتزويده  بالسلاح والتكنولوجيا المتطورة.
4- تنسيق العمل العسكري والاستخباري بين القوات الاتحادية وقوات اقليم كردستان في محاربة القوى الارهابية وتبادل المعلومات.
5-الانفتاح على العشائر في المناطق الغربية وكسبها لمقاتلة قوى الارهاب في سبيل تحرير مناطقها.
6- تحريم أي شكل من اشكال التشكيلات العسكرية خارج اطار الدولة ومنع المظاهر المسلحة التي تقوم بها بعض التشكيلات الميليشياوية.
وعليه فان المشهد العراقي يلفه الغموض والالتباس فالضربات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي لن تكون في جميع الاحوال الا  عاملا مساعدا  وعليه فان من متطلبات تحقيق النصر على داعش وغيرها من المنظمات الارهابية وتوفير الامن والاستقرار يكمن في بناء منظومة امنية مهنية بعيدة عن الطائفية تحمي الشعب وتدافع عن الوطن.
 
ص10
يتقدمن الصفوف الأمامية لضرب داعش
المقاتلات الكرديات يسطرن ملحمة نسوية في كوباني
كوباني/ اربيل - وكالات 
مشهد "المرأة والسلاح" تجدد في معارك مدينة كوباني ضد داعش نتيجة مشاركة فوج نساء كردستان، وبعد حادثة انتحار المقاتلة "بيريفان ساسون"  أو "الحسناء الكردية"، كما تصفها  وسائل الإعلام الدولية، اثر مقتل أفراد مجموعتها، ما دفعها لإنهاء حياتها بآخر طلقة معها خشية وقوعها أسيرة في أيدي داعش، حيث اختتمت رسالتها بـ "وداعا".
بيريفان، وكما تقول عنها صديقتها المقاتلة جوانا رفيقة صديق: دائما ما كانت توجهنا بضرورة الاستعداد، واختارت ألا تقع فريسة تحت أيدي عصابات (داعش) حفاظا على كرامتها.
قيادية كردية أخرى في وحدات حماية المرأة التابعة لوحدات حماية الشعب الكردي، عمدت إلى تفجير نفسها بقنبلة بعد نجاحها في اقتحام تجمع لعناصر داعش والاشتباك معهم عند أطراف مدينة كوباني الكردية، لتفجر ما كان بحوزتها من قنابل، ما تسبب في وقوع عدد من القتلى والجرحى بين صفوفهم.
آمرة سرية الفوج النسائي التابع لقيادة قوات البيشمركة، الرقيب جوانا صديق،لم يسعها سوى أن تحترم قرار رفيقاتها بقتل أنفسهن، قائلة: لم يرغبن أن تنتهك كرامتهن على أيدي عصابات بربرية لا تحترم الإنسانية ولا القوانين العسكرية، مضيفة: النساء المقاتلات يفضلن الموت بأيديهن على أن يقعن بأيدي داعش.
المقاتلة جوانا خسرت مؤخرا صديقتها راندين (25 عاما) وهي متزوجة وأم لطفلتين، والتي تمكنت رغم صغر سنها من أن تتولى منصب نائب آمر الفوج الذي عادة ما يتكون من 450 مقاتلة، خلال مواجهات بالأسلحة الثقيلة في المواقع الأمامية بـ«كازا» محور محافظة كركوك، إثر إصابتها بشظية في رأسها عقب قصف بالهاونات على موقعهن العسكري لتودي بحياتها.
التناقضات التي حملتها الصورة من تحويل جسد المرأة إلى سلاح خلال أربعةِ أعوام من بدء الثورة السورية، ظل لغزا محيرا ما بين صور سيدات «داعش» وهن يتوشحن عباءات سوداء و متحزمات بالسلاح والأحزمة الناسفة، وبين مجندات البيشمركة اللاتي أنهين تدريبات عسكرية شاقة وحملن الأسلحة الخفيفة والثقيلة مرابطات في الصفوف الأمامية.
العقيد ناهدة أحمد آمر فوج وإحدى أوائل نساء قوات البيشمركة والتي أسهمت في تأسيس القسم النسائي في جيش البيشمركة عام 1996، قالت في حديثها: لا يوجد فرق بين النساء والرجال، فالمقاتلة تشارك بكل المواقع و المهمات التي يتم تكليف الرجل بها، ورغم بُعد زوجها عن العمل العسكري، فإن العقيد ناهدة، وهي أم لابنة واحدة، تؤكد ضرورة تعاون الزوج مع المرأة العسكرية، مبيّنة: لا بد من دعم الزوج للمرأة لتستمر في المشاركة العسكرية.
الروح القتالية والمشاركة في حماية الوطن، بحسب الرقيب جوانا، التي أمضت تسعة أعوام في العسكرية، لا تختلف عما هي عليه لدى الرجل، قائلة: لقد اخترت المشاركة في السلك العسكري بمبادرة مني لخدمة وطني، فما كان من أسرتي سوى أن تحترم رغبتي، فكنت مصرة على خدمة بلدي في السلك السياسي العسكري.
الرقيب جوانا صديق (40 عاما) ومتزوجة من ضابط برتبة عميد لا ترى أي تأثير على البعد العاطفي لدى المرأة يمنعها من المشاركة العسكرية، قائلة انه قليلا ما تؤثر العاطفة على عملها، وفي النهاية فهي تحارب من أجل وطنها.
وفيما يتعلق بزواج المجندات الكرديات تقول: عادة ما يتم تخييرهن من قبل المتقدمين للزواج بين الانتقال للعمل المدني والعمل العسكري، إلا أنها تختار في النهاية العسكرية على الزواج.
جبار ياور، الأمين العام لوزارة البيشمركة، أكد أن الشروط المفروضة لانخراط الرجال في السلك العسكري هي نفسها للسيدات، وهي بلوغ المتقدم 18 عاما، وسلامة الحالة الصحية، والخلو من أية عاهات جسدية. واعتبر مشاركة المرأة في القطاع العسكري بإقليم كردستان، ليست مستغربة، فالمجتمع الكردي، بحسبه، لا يفرق بين المرأة والرجل في الأعمال.. فهناك سائقات سيارات أجرة ومطاعم تديرها نساء، إلى جانب مختلف الأعمال المدنية الأخرى.
وبشأن أعداد المقاتلات الكرديات، أفاد أمين عام وزارة البيشمركة بأن المشاركات في إقليم كردستان هو فوج واحد مكون من 600 مقاتلة، مضيفا: وجود شهيدات مقاتلات يعني أن مقاتلاتنا في الصفوف الأمامية، وموضحا: لقد خسرنا 3 مقاتلات في مدينة كوباني، منهن من انتحرت حتى لا تنتهك حرمتها على أيدي (داعش) ويتم سبيها.
 
*************
كلمة الصفحة ...
 إلى كم تصبرين أيتها الأبية؟
 
أُترع الكأس ولم يعد في قوس الصبر منزع، ولا بد لهذا الحيف الجائر من نهاية تنصف في النساء الصابرات على المدى، فقد أصبحن وبلا مسوغ أو مبرر، يزدردن الهم والحزن بلا انقطاع.. حيث لا فسحة من فرح، أو سرور، أو يسر، تخفف عنهن هذا العبء المرهق من القلق المستدام والانتهاك الصارخ لإنسانيتهن و أنوثتهن وشغفهن بالتمسك بكل حق شرعي، وإنساني. فحقهن في الاختيار مكفول إنسانيا في كل القوانين الوضعية والدساتير السماوية، لكن واقع الحال يشي بغير ذلك وعكسه. فبيعهن إماءً، في دكاكين الرذيلة الداعشية، أرجع للأذهان ما كنا نراه في صبانا من أفلام تروي ما كان يحدث في أزمان الجاهلية، والتخلف، في مجتمعنا العربي خاصة وفي أوربا القرون المظلمة قبل أن يشهد العالم تلك الثورة الصناعية، والفكرية، في القارة البيضاء، وانتقلت تلك الثورة إلى مجتمعنا العربي، والشرقي، بداية القرن الماضي، فانفرجت في جدار العزل الخانق للمرأة كوة أتاحت لها تنفس النور ملء رئتيها.
و قد ظهرت في بلدنا نجوم سطع نورها ولا زال على العالم المتمدن فأتحفت البشرية جمعاء بإبداع، وإنجاز، حارت لروعته العقول. كيف لا وقد أكدت الأكاديميات، العلمية الهندسية البريطانية، أن تلك المبدعة العراقية المذهلة زها حديد استطاعت وبجدارة أن تكون أول امرأة في العالم تتفوق على الرجال في مجال الهندسة المعمارية، إذ حصلت على جائزة أفضل إنجاز معماري في العالم، ما أهلها للحصول على أعلى تكريم من ملكة بريطانيا بحصولها على لقب فارس.
وبكل تأكيد ان الدعم الكامل من الأهل والوسط الذي تعيش فيه، ساهم في كسر وتحطيم كل الحواجز المادية والمعنوية التي من شأنها أن تقف حجر عثرة في طريق التقدم والإبداع والإنجاز. إنها العائلة، والبيئة، والوسط، بلا شك. 
 اتساءل متى يفسح المجال للآلاف من العراقيات اللائي يمتلكن المؤهلات والإمكانيات التي تؤهلهن أن يبدعن، وينجزن أروع الإنجازات لو أتيحت لهن الفرصة. ولا أقول ذلك انتقاصا من قدر تلك المفخرة والصرح الشامخ، ولكن الحق ينبغي أن يقال. 
 
ثائر فاضل
 
 
 
 
***************
حملة  " دفيني" تطلقها رابطة المرأة العراقية فرع هولندا
 
مع اقتراب فصل الشتاء, نازحون يعيشون ظروفا اقتصادية وانسانية قاسية وشاقة وهم يسكنون المخيمات وارصفة الطرق..يترقبون بخوف برد وامطار الشتاء علهم يجدون من ينتشلهم من خطر البرد و الجوع والموت.
الاخوات والاخوة الكرام
معونة الشتاء تعيد انفاسها وتدعوكم لتلبية نداء رابطة المرأة العراقية في هولندا  بحملتها " دفيني"
انضموا وشاركوا بمساهماتكم  لجمع المساعدات والتبرعات العينية والمادية (الملابس بمختلف انواعها والأحذية والاغطية )مع المساهمة ببعض المبالغ النقدية لشحن المواد.
 : ولمزيد من المعلومات يمكن الاتصال بالارقام التالية
بشرى 0633982326
او خانم زهدي 0616803026
رقم حساب رابطة المرأة العراقية في هولندا
NL19 INGB 0004 4443 15
Stichting Iraqi Women League- Nederland
beresteinlaan 66
2542 KC den Haag
ننتظر مساهماتكم مع جزيل الشكر والتقدير
رابطة المرأة العراقية في هولندا
 
 
***************
رابطة المرأة العراقية - فرع بريطانيا تعقد مؤتمرها الثامن
 
 
لندن - طريق الشعب
تحت شعار  " لنعمل معاً من اجل رفع صوت التضامن مع المرأة العراقية ضد الهجمة الشرسة لقوى التخلف والرجعية " عقدت رابطة المرأة العراقية في بريطانيا مؤتمرها السنوي الثامن بتاريخ 19 الشهر الجاري وبحضور كوكبة من الرابطيات المتواجدات على الساحة البريطانية.
أُفتتح المؤتمر بالترحيب بالحضور من قبل الهيئة الادارية، تلاه الوقوف دقيقة حداد على روح الفقيدة كلير مشعل، التي سمّي المؤتمر باسمها تخليداً لدورها في رابطة المرأة العراقية في بريطانيا، وأرواح شهيدات الرابطة والحركة الوطنية العراقية.
بعد ذلك قدمت إحدى الاخوات  نبذة مختصرة عن أهم نشاطات الرابطة في الوطن، مما فسح المجال للحديث عن وضع العراق الحالي وما يعانيه الشعب والمرأة على وجه الخصوص من انتهاكات من قبل ارهابيي داعش وعصاباته.
وبعد إقرار شرعية المؤتمر وانتخاب اللجان تم استعراض التقرير الانجازي الخاص لنشاطات الفرع  الذي أعدته الهيئة الادارية عن نشاطاتها السابقة، وقد فسح المجال للحضور في تقديم الملاحظات والمقترحات لغرض تعزيز النشاط في الفترة القادمة. بعدها تم إقرار التقرير الانجازي بموافقة الأغلبية. ثم قدمت الأخت مسؤولة اللجنة المالية تقريراً مفصلا عن مالية الفرع، وبعد المناقشة تم إقرارها.
أنهى المؤتمر أعماله بانتخاب هيئة إدارية جديدة تتألف من 5 زميلات، وإقرار العديد من المقترحات والأفكار للدورة الجديدة، منها تفعيل دور الشابات وتوسيع العلاقة من المنظمات النسوية وإعلاء صوت التضامن مع قضية المرأة العراقية.
 
****************
إنتاجية العنف: نساء غير منتجات
 
علياء الانصاري*
يتصدر العراق، اليوم.. لائحة الدول التي تنتج العنف للنساء.
هل سمعتهم بهكذا لائحة من قبل؟!
اعتقد نحن بحاجة الى هكذا لائحة، لنرى كيف تعيش النساء في العالم وما هي الظروف التي تتحكم في مصيرها.
وسأمهد في هذا المقال لتلك اللائحة من خلال القاء نظرة سريعة على اوضاع النساء في العالم العربي/ الاسلامي بشكل عام، والعراق بشكل خاص، لأهمية هذا الأمر وخطورة تداعياته على الحياة بابعادها المختلفة، فالحديث عن النساء لا يخص النساء وحدهن، بل يتضمن الحديث عن الأسرة والتربية وانتاج افراد المجتمع ورسم ملامح التغيير في ذلك المجتمع ومدى قابلياته للتطور والانتاج. كذلك يتعلق برسم السياسات وتحديد مناهج الاقتصاد لكل بلد.
ما يهمني الإشارة اليه في هذا المقال، هو العنف المنتج ضد النساء في العالم، وما اقصده من (المنتج)، هو القصدية والبرمجية لهذا العنف، اي هو عنف مقصود بذاته وليس حدثا عرضيا ناتجا لظروف معينة قد تكون بإرادتنا او خارج هذه الإرادة.
وهذا العنف منتج، لانه ينتج لنا عنفا! ينتج لنا واقعا مترديا يساهم في افشاء العنف وتحويله الى ظاهرة طبيعية.. وهذه الظاهرة تنتج لنا عنفاً آخر.. وهكذا دواليك.
ما تعانيه النساء اليوم في العالم بشكل عام، هو عنف من هذا القبيل. فلو ألقينا نظرة على أوضاع النساء في العالم العربي الإسلامي في مجالات: التعليم والصحة والثقافة والسلامة النفسية والأمن والسياسة والاقتصاد والنشاط المجتمعي، لوجدنا النساء في مراحل متدنية جدا، كما أنهن مازلن يعشن في دوامة الاستبداد السياسي والديني** هذا المثلث الاستبدادي الذي حولهن الى إنسان مستهلك، جاهل، حائر، اتكالي، خائف، متردد، لا يملك القدرة على اتخاذ القرار او صناعة التغيير في الحياة، أي هنّ (كائن غير منتج).
فالعنف لا يشمل فقط ما هو متعارف عليه من أنواعه (الجسدي/ النفسي/ والجنسي و...)، العنف ايضا يشمل الاهمال من قبل الدولة في تغييبها للمرأة في المشاركة والمساهمة في صناعة القرارات او اقصاؤها من المناصب التنفيذية والتشريعية المهمة في الدولة، وكذلك تضييق فرص حصولها على أمكانية القيادة والريادة في المجتمع، ويشمل ايضا عدم وجود تشريعات وقوانين عادلة ومنصفة تضمن حقوقها وحماية حقها في الحياة الكريمة، او تساعد على تمكينها من ممارسة دورها الريادي والقيادي في سياسة البلد على مستوى التشريع والتخطيط او على مستوى التنفيذ.
المرأة في العالم العربي الاسلامي، تم عزلها واقصاؤها وتفريغها من القيمة الانتاجية التي تجعل منها انسانا، لتبقى قيمة إغوائية باعتبار جسدها الانثوي... وهذا لعمري، أشد انواع العنف الذي وجه اليها والذي للأسف الشديد لا يشار اليه ولا يصنف ضمن انواع العنف التي تدرس وتعطى في كل مناهج التدريب والتأهيل في العالم والتي تناهض العنف ضدها وتعمل على التقليل منه.
هذا العنف، الذي اسميته في هذا المقال بـ (العنف المنتج) هو أخطر انواع العنف ما يتطلب في العاملين في مجال حقوق المرأة ان يناهضوه ويضعون الخطط والبرامج لاجل التقليل منه، لانه الجذر الاساس في شجرة العنف ضد المرأة، وهو المؤسس لبقية أنواع العنف والمنتج لها.
وهذا الكائن غير المنتج، يعاني اليوم نوعا آخر من العنف، عنف الحياة! الذي يصادر منهن الحياة، سواء حياتهن او حياة ذويهن من الرجال والاطفال، عنف يغتال مصادر الامن في حياتهن، فالرجل سواء كان ابا او اخا او زوجا او ابنا، يشكل مصدرا للامن في حياتهن، وبفقدان هذا المصدر تصبح المرأة كساحة حرب مكشوفة يمكن لأي عدو ان يجتاحها وبسهولة!
وقد تم اجتياح الساحة المقدسة للمرأة العربية المسلمة وهتك حرمتها!
النساء في بلداننا العربية والاسلامية يتعرضن للعنف المنتج بقسوة وشراسة، أمام انظار المجتمع الدولي الصامت غير المبالي، والأدهى من ذلك، أمام أنظارنا نحن.. جل ما نفعله، التحليل والنقد وعقد المؤتمرات واقامة ورش عمل واصدار بيانات استنكار والسعي للحصول على منح دولية لاجل سد احتياجات حياتية آنية للنساء واسرهن والامتنان يغمرنا بان هناك من يعطينا خيماً او معونات او ينشر في نشرته الاخبارية صوراً عنا!!
أي مهزلة نعيشها! النساء مع أطفالهن في العراء.. يلتحفن السماء ويفترشن الخوف، يطاردهن الموت والاغتصاب والفقر والمجهول، واموال المسلمين تصرف على الفضائيات والعهر وشراء السلاح ومؤتمرات الموت. النساء يقتلهن الخوف والفقر ووجع فقدان الحبيب، وبترول العرب يستثمر في تقدم التكنولوجيا في العالم الغربي وانتاج العنف لنا! يشربون بترولنا ويسقوننا الموت!
يا ترى كيف سنخطط لاجل مناهضة العنف المنتج ضد نسائنا!
وما هي برامجنا للتقليل من هذا العنف على مدى السنين القادمة؟
علامة استفهام كبيرة ومهمة ترتسم على الافق امام الناشطين في مجال حقوق المرأة والعاملين على انصافها وتأمين حقها في الحياة الكريمة.
ومهمة حياتية ذات اولوية في جدول اعمال أنفسهن، فلا يمكن ان يحدث اي تغيير بمعزل عنهن  وبعيدا عن أرادتهن.. العنف المنتج لا يمكن مناهضته إلا بإرادة النساء انفسهن.. ورغبتهن في الحياة كإنسان منتج لا كائناً مستهلكاً.
 
«مقتطفات»
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
* كاتبة وناشطة في مجال حقوق المرأة.
** الاستبداد الديني: المقصود منه هو استبداد الخطاب الديني والمفسرين له، فهناك دينان: دين الله القيّم الذي اوصله الينا عن طريق رسوله وحبيبه محمد (ص)، ودين الاصنام الذي يقوده مجموعة من الاشخاص الذين نصبوا انفسهم اوصياء الله على خلقه، وجاءوا بدين من عند انفسهم. وهؤلاء هم الان من يقود الخطاب الديني الحالي. وكذلك هم دعامة الاستبداد السياسي وشركاء له.
*******************
خارج النسق ...
 المرأة في الريف عمل شاق ودخل زهيد
 
إن المرأة العراقية عانت كل ظروف الاستعباد والاستغلال والتخلف التي عاشها شعبنا العراقي المجيد وعانت بالإضافة إلى ذلك  ظروف سيئة أهدرت إنسانيتها وعطلت مساهمتها الحرة الواعية المبدعة, في الحياة الاجتماعية لذلك فان المرأة تحتاج الى عناية خاصة للانتقال بها لأوضاع جديدة هي هدف أساسي من أهداف عملية التغير الاجتماعي وتحريرها من ترسبات النظرة القديمة التي كانت تتعامل وكأنها مجرد متاع أو مواطن من الدرجة الثانية
وقد تعرضت للاستغلال بشكل عام , لكن المرأة في الريف عانت من العبودية والإقطاعية والقبلية , ومن الجهل والأمية والاستغلال الطبقي والإقطاعي ومن الفاقة المذلـة لكرامة الإنسان بشكل خاص , وأصبحت المرأة الريفية تعاني اضطهادا مزدوجاً , الأول من قبل الإقطاع الذي يستغل الفلاح بشكل عام والثاني من قبل الفلاح  الذي تعمل معه ويستغلها , وبعد قيام ثورة الرابع عشر من تموز 1958 وصدور قانون الإصلاح الزراعي رقم 30 لسنة 1958والذي بموجبة تم توزيع الأراضي على الفلاحين , كانت نسبة توزيع الأراضي على المرأة الريفية لا تتجاوز 5 بالمائة  وتختص فقط بالمرأة التي فقدت زوجها وأصبحت هي المسؤولة عن العائلة
ورغم كل ذلك لم تعد قضية اشتراك المرأة في الحياة العامـة ولاسيما في مجالات العمل والإنتاج موضوع نقاش او ريبة, كما كانت في السابق تثار عواصف من الاعتراضات مقابل كل خطوة تخطوها المرأة على طريق التحرر من قيود عبودية البيت , والتخلص من الحجر الذي فرضته عليها أنظمة الاستغلال الطبقي والاجتماعي.
 
فلاح
 
ص11

تيفيز : سعيد بالعودة الى المنتخب
 
 
 
وكالات
عبر اللاعب الارجنتيني كارلوس تيفيز مهاجم نادي يوفنتوس الايطالي ومنتخب الارجنتين عن سعادته الشديدة من اجل العودة من جديد الى تشكيلة المنتخب الارجنتيني وذلك بعد غياب دام لاكثر من ثلاث سنوات.وقال اللاعب �سعيد للغاية من اجل العودة من جديد لصفوف المنتخب، اشعر بالفخر بهذا الامر، واتمنى ان اقدم كل شيء للتانجو خلال الفترة القادمة�.
وأضاف �على أمل في ان اقدم كل ما يطلبه المدرب لي خلال الفترة القادمة، وان تكون عودة قوية�.
 
 
..........................
 
 
في الدور نصف النهائي لكأس العرب للناشئين
العراق بمواجهة جيبوتي وقطر يلتقي السعودية
 
 
 
الدوحة ـ كريم قحطان*
تأهل منتخب العراق للناشئين بكرة القدم الى الدور نصف النهائي لبطولة كأس العرب تحت سن 17 سنة بعد ان حقق فوزا ثمينا على نظيره الفلسطيني بهدفين مقابل لاشي.
في اطار منافسات الدورالاخير من منافسات المجموعة الثانية والمقامة حاليا في الدوحة وسجل هدفي العراق اللاعب حسام محمود في الدقيقة 54 وعزز أمير صباح النتيجة بالهدف الثاني في الدقيقة 90 بعد ان انتهى شوط المباراة الاول بالتعادل السلبي ليكسب الفريق العراقي ثلاث نقاط مهمة تصدر من خلالها مجموعته برصيد سبع نقاط من فوزين وتعادل يليه المنتخب السعودي بخمس نقاط من فوز وتعادلين فيما جاء المنتخب السوداني بالترتيب الثالث برصيد ثلاث نقاط وفلسطين بالمركز الاخير بدون نقاط.
 
تشكيلة المنتخب العراقي
 
لعب المنتخب العراقي الذي ارتدى الملابس الخضراء بتشكيلة ضمت محمد عباس لحراسة المرمى ، مصطفى كريم ، رامي رحيم (حيدر علي) ، حسام حسن ، صفاء هادي ، محمد عبد الهادي ، حسن عاشور ، كرار فالح ، علي يوسف (امير صباح ) ، محمد حسين علي ( كريم دلي ) ، مصطفى عباس.
 
الخميس العراق يواجه جيبوتي في نصف النهائي
 
وسيواجه منتخب ناشئة العراق نظيره الجيبوتي ثاني المجموعة الاولى في الدور نصف النهائي غد الخميس  الساعة  6.45 مساء على ملعب نادي قطر فيما يواجه المنتخب القطري نظيره السعودي 4.10 مساء نفس اليوم  بعد ان منحت اللجنة المنظمة الفرق الاربعة راحة يومي الثلاثاء والاربعاء.
 
قالوا بعد المباراة
 
احمد جمعة
 
قال مساعد مدرب منتخب الناشئين: ان مباراتنا مع فلسطين كانت صعبة حيث اجرينا بعض التغييرات في تشكيلة الفريق من اجل منح الراحة لمجموعة من اللاعبين الذين شاركوا في مباراتي السودان والسعودية  لغرض اعدادهم لمباريات الدور الثاني وقد لعبنا بطريقة 4-2-3-1 وقد بان ضغط لاعبينا على المرمى الفلسطيني واضاع لاعبونا الكثير من الفرص بسبب الاستعجال وسوف نعمل على وضع اسلوب خاص لمباراتنا في دور الاربعة مع جيبوتي ثاني المجموعة الاولى  بعد ان تصدر منتخبنا المجموعة الثانية ونصحح الاخطاء ونعمل على استشفاء اللاعبين بسبب التعب والارهاق الذي اصابهم للرطوبة العالية ونحاول ان نحد من خطورة المهاجم الجيبوتي كما سنقوم بتحديد واجبات كل لاعب داخل الملعب وان شاء الله سنواصل تحقيق النتائج الايجابية والتاهل الى المباراة النهائية.
 
حسام حسن... الافضل
 
حصل لاعب منتخبنا للناشئين حسام حسن محمود على  جائزة افضل لاعب في مباراة منتخبنا امام فلسطين واستطاع حسام من كسر الحاجز وتسجيل الهدف الاول للعراق في الدقيقة 54 من عمر المباراة حيث قام مدير البطولة علي المفتاح بتسليم الجائزة بعد نهاية المباراة , واعلن حسام عن فرحته الغامرة لاحرازه الهدف الاول في مرمى فلسطين بعد عدة محاولات وفرص اضاعها مع زملائه واضاف بانه استطاع ان يرفع النحس الذي لازم الفريق طيلة وقت الشوط الاول  وان حصوله على جائزة افضل لاعب في المباراة سيعطيه الحافز لتقديم المستوى الاحسن في مباراتنا امام جيبوتي في الدور نصف النهائي والخروج بنتيجة ايجابية ليساهم في صعود المنتخب الى المباراة النهائية.
 
تكريم اللاعبين
 
اعلن رئيس الوفد يحيى زغير بان الاتحاد قرر تكريم اللاعبين والكادر التدريبي بمبلغ 200 دولار لكل لاعب للمستوى الكبير الذي قدموه خلال مباريات منتخبنا امام السودان والسعودية وفلسطين والنتائج الايجابية التي خرج بها الفريق ما اهله الى خوض مباريات نصف النهائي واضاف زغير بان الفريق سيحصل على تكريم اخر في حال فوزه بكأس البطولة.
 
رئيس اللجنة الاولمبية يتصل هاتفيا
 
اجرى رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية رعد حمودي اتصالا هاتفيا مع رئيس الوفد يحيى زغير مهنئا بالفوز الذي حققه ليوث العراق على المنتخب الفلسطيني ووقوفهم على راس المجموعة مشيدا بالمستوى الرائع الذي قدمه ابطال العراق في المباريات التي خاضوها متمنيا ان يكون اللاعبين في احسن حالاتهم ليقدموا مستوى متميزا امام جيبوتي في نصف النهائي ويحققوا الفوز في المباراة والصعود الى المباراة النهائية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
*موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
 
 
 
...................................
 
 
شغب الملاعب ..
من زاوية اخرى  !!
 
احداث الشغب بالملاعب الرياضية ليست جديدة ولن تنتهي،ولن تقف عند حدود معينة،وما يحدث منها في العراق يعد شيئا منطقيا منسجما مع تداعيات الانفلات الامني والفساد الاداري وهجمات الارهاب وغياب المركزية وضعف مسوغات الردع لدى الاجهزة الحكومية مع محدودية امكانيات الاتحادات والاولمبية والاندية اتجاه وقائع تكون بنت لحظتها وتخرج من حدود التعقل،لتنذر بواقع خطير نتيجة فعل جمعي وهيجان عاطفي هستيري. هيجان يفترض ان تكون معالجته قبل انفلاته من عقاله وليس بعد انفجاره وتفجره.
 حدث ما حدث في ملعب الجوية،ووقع ضحية له حكمنا الشاب المتألق زيد ثامر،ممن ينتظره دور كبير في مستقبل التحكيم،الذي تعده لجنة الحكام لأخذ مكانة دولية متميزة.  وهو فعلا يمتلك الكثير من المقومات المهنية والاخلاقية والاجتهادية في عمله. وقد تعرض الى اعتداء لا يمت للرياضة والتشجيع المثالي باي صلة، وكان منظره محزناً جدا وهو يركض مرعوبا في الساحة ويطارده البعض بحجة كونه سبب سوء اداء فريق الجوية،الذي يمثله في هذا الموسم خيرة اللاعبين وينتظره موسم رائع  لا يحتاج الا قليلاً من الصبر من جمهور الجوية الاعزاء، على مدربهم ولاعبيهم وحكامنا. فالحياة لا تأخذ غلابا، بقدر ما ينظر للاجتهاد والصبر والتخطيط والتعلم وانتظار الانجاز بعد تهيئة مستلزماته المطلوبة..
الحدث قد حدث ولن يكون الاخير في ظل اجراءات فاشلة. ولا يفترض ان يقع نادي القوة الجوية العريق وجماهيره ضحية لعمل هستيري قام به البعض،وما يتطلب اليوم من اتحادنا ، ان لا يصدر عقوبات بالجملة، لا طائل منها. الا ايقاع الضرر ربما بجهات ليست معنية مباشرة بالحدث سواء في ملعب الجوية او في السليمانية. وانما يفترض التحرك من قبل الجميع لعقد اجتماعات على مستوى عالي الهمة،للوقوف على الاسباب والتداعيات. فهذهِ ليست وليدة تلك اللحظة او القرار التحكيمي او نتيجة المباراة او  هيجان هستيري،بل ان ما حدث يشكل بيئة رياضية تشجيعية غير صحية وعلى الجهات المعنية ان تقف وقفة مسؤولة،للحد من تلك الظواهر ومحاولة التاثير الايجابي فيها،لتخفيف المخاطر التي نعيش اليوم اقل كلفها، وقد وقانا الله حتى الان،من خطر شرورها المتوقعة، وكل الخشية ان تمر الاحداث،بمجرد صدور بيان اتحادي يتضمن عقوبات على ناديي القوة الجوية والسليمانية،اللذين لا يتحملان هما ولا جماهيرهما مسؤولية ما حصل. فالعلة كلها في الاجراءات الحكومية وجهاتها المعنية المتعددة،التي لم تتخذ خطوات احترازية مسبقة برغم التنبيه اليها. والان عليها ان تباشر بدراسة وحلحلة هكذا ظواهر والتصدي لها بحكمة وعقلانية واجراءات رادعة على الارض قبل الحدث. وليس بعده، فان العقوبات بالجملة لا طائل منها الا تعطيل وخراب اندية والحاق الضرر بشرائح جماهيرية ربما ليست لها علاقة بأي مما جرى .. والله ولي التوفيق .
 
حسين الذكر
 
 
 
............................
 
 
 
توريس: سأقدم الافضل لميلان
 
وكالات
أكد اللاعب الاسباني فيرناندو توريس مهاجم نادي ميلان ومنتخب اسبانيا على انه واثق من انه سيقدم الكثير لفريقه خلال الفترة القادمة من الدوري الايطالي.توريس كان قد انضم الى ميلان خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية قادماً من نادي تشيلسي الانجليزي على سبيل الاعارة لمدة موسمين. من اجل تعزيز خط هجوم النادي اللومباردي.
وقال اللاعب �واثق من اني ساقدم الافضل لميلان خلال الفترة القادمة، وعلى أمل في ان اتكييف سريعاً على الدوري الايطالي�.
 
 
 
.......................
 
 
المشجع المثالي
 
 
 
عبد الرحمن فليفل
عرفته منذ منتصف الثمانينيات عاشقاً لفريق الزوراء ويرافقه في حله وترحاله وحتى المباريات التي تجري على ملاعب محافظاتنا العزيزة. يمتاز رحيم علي كاظم بالاعتدال وتشجيعه للعبة الحلوة والابتعاد عن التعصب النادوي الضيق وكثيرا ما كان يهدىء من روع بعض الجماهير التي تحاول الاساءة الى الفريق الخصم والحكام.
لاعبه المفضل احمد راضي محلياً وعالمياً زين الدين زيدان وينصح كل جماهير الفرق بالابتعاد عن التعصب والتطرف في التشجيع كونه يرى ان اي تقدم في مستوى الفرق العراقية ينعكس بالايجاب على مستوى فرق منتخباتنا الوطنية التي يراها فوق الميول والاتجاهات.

ص12

عزيز علي.. شاغل الناس
 
عن مجلة "نهرايا" البغدادية التراثية الفصلية، صدر أخيرا كتاب "عزيز علي: العبقري الذي ملأ الدنيا وشغل الناس". وهو من تأليف الكاتب والاعلامي قحطان جاسم جواد.
يقدم الكتاب محطات من سيرة فنان المونولوج الراحل عزيز علي، ويضم مجموعة من الحوارات الصحفية التي أجراها معه المؤلف في فترات متفرقة من حياته الفنية، وقد ألحقت به مجموعة من الصور.
يقع الكتاب في 104 صفحات من القطع الصغير.
 
.............................
 
 
الذباحون أنفسهم..
 
المختار الثقفي (1هـ - 67هـ)، قائد عسكري طالب بدم الامام الحسين وثار فقتل جمعاً من قتلته ممن كانوا في الكوفة. ولد في الطائف، وأبوه هو أبو عبيد الثقفي قائد جيش المسلمين في معركة الجسر. نشأ في المدينة متأثرا بالامام علي بن أبي طالب وأصبح من محبيه. عُرف عنه أنه كان فارسا شجاعا، وقد ورث هذا عن أبيه. بايع الحسن بن علي بالخلافة عام 40 هـ، مثل سائر أهل العراق.
في عام 60 هـ، ارسل الامام الحسين ابن عمه مسلم بن عقيل إلى الكوفة قبل أن يتوجه إليها، فأسكنه المختار داره وأكرمه. كان والي الكوفة حينئذ النعمان بن بشير الأنصاري والد زوجة المختار عمرة، فعزله يزيد بن معاوية وولّى عبيد الله بن زياد على الكوفة، ليقتل مسلم بن عقيل، ويلاحق من بايعه. وحبس المختار ووقعت معركة (الطف) وهو سجين، فبعث إلى نسيبه عبد الله بن عمر بن الخطاب يسأله أن يشفع فيه عند يزيد، ففعل وأطلقه.
توجه المختار إلى الحجاز فبايع عبد الله بن الزبير، ثم تركه وقصد العراق، فسجن، ومن سجنه عرّف نفسه للتوابين أنه هو الذي أمره ابن الحنفية بطلب ثأر الحسين، وثانية يشفع له نسيبه وهذه المرة عند ابن الزبير فيخرجه من السجن ليبايعه جمع كبير، ويخرج على الناس ويطرد عامل ابن الزبير من الكوفة، ويتولى الحكم فيها، فيقتص من كل مَن شارك في قتل الامام الحسين، ومنهم: عمر بن سعد بن ابي وقاص، شمر بن ذي الجوشن، عبيد الله بن زياد، حرملة بن كاهل الأسدي، عبد الرحمن بن سعيد بن قيس الكندي، سنان بن أبي أنس، خولي بن يزيد الأصبحي، والحصين بن نمير، ثم يلحق بمصعب بن الزبير ومحمد بن الأشعث، فلا يجدهما، فيهدم داريهما، ويبني بلبنها وطينها دار الشهيد حجر بن عدي الكندي.
في سنة 67 هـ ولى عبد الله بن الزبير أخاه مصعب على العراق، وطلب منه أن لا يبقي للمختار وأصحابه باقية، وبعد مناوشات ومعارك متفرقة، هنا وهناك، سار جيش مصعب إلى الكوفة، ليحاصر المختار في قصره لأربعة أشهر، فأراد "المختار" من أصحابه أن يخرجوا معه للقتال خارج أسوار القصر، لكنهم رفضوا، فلم يعد أمام المختار من خيار سوى الخروج من القصر لمقاتلة محاصريه، فاغتسل وتحنط ثم وضع الطيب على رأسه ولحيته وخرج في تسعة عشر رجلاً للقتال، فقاتلوا حتى قتلوا، وبعد قتله، قطعوا كفه وسمروها على باب المسجد، ثم قطعوا رأسه.
أما أصحابه الذين آثروا السلامة، وكان عددهم سبعة آلاف وفي أضعف الروايات أربعة آلاف مقاتل (وليس 1700)، فقد أخرجوهم صفا فصفا، وقطعوا رؤوسهم واحدا واحدا، في فاجعة نستطيع أن نقول بأنها (سبايكر) عريق.
 
ابراهيم الخياط
 
 
 
...........................
 
 
كولومبيا.. صورة غارسيا ماركيز على العملات الورقية
 
 
 
بوغوتا – وكالات
يبدو أن طيف الروائي العالمي غابرييل غارسيا ماركيز لم يفارق ذاكرة الكولومبيين على الرغم من رحيله، ومازال اسمه محفورا في ذاكرة العالم بأكمله. وفي كل مرة يذكر فيها اسمه أو تتجلى صورته، نطلق العنان لخيالنا ونستعيد ذكريات عشناها في الماضي مع أحداث �الحب في زمن الكوليرا� و�مئة عام من العزلة� المصنفة ضمن أهم أعماله الأدبية، والتي أثنى عليها الكثير من النقاد والأدبيين والباحثين. وسبق للشاعر التشيلي بابلو نيرودا أن وصفها: �بأنها أعظم انجاز في تاريخ اللغة الاسبانية منذ كتابة ثيربانتس لروايته "دون كيخوت"، في بداية القرن السابع عشر�.
فقد أفادت وكالة الأنباء الكولومبية  بأن اللجنة الثانية في مجلس النواب الكولومبي، وافقت على مشروع قانون يسمح بوضع صورة الكاتب غابرييل غارسيا ماركيز، الحائز على جائزة نوبل في الآداب عام 1982، على العملات الورقية والمعدنية الجديدة التي سيتم سكها من قبل البنك المركزي الكولومبي.
وأشارت الوكالة إلى مطالبة وزراء التربية والتعليم، والثقافة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بوضع سياسة وطنية من أجل رد الاعتبار للروائي الكولومبي الشهير، عبر وضع برنامج للحفاظ على الأصول والأماكن ذات الأهمية الثقافية في أراكاتاكا، مسقط رأسه. وينص مشروع القانون كذلك على إنشاء مركز دولي لتراث غابرييل غارسيا ماركيز، وفضاء صحفي وثقافي، وسياحي في مدينة كارتاخينا.
وأخير، سيتم وضع برنامج للمنح الدراسية باسم هذا الكاتب الروائي  والصحفي والمنتج السينمائي، لتشجيع الشباب الراغبين في تعلم الصحافة والسينما.
 وينتظر أن يبدأ مجلس النواب في مناقشة أخرى لمشروع القانون من أجل الشروع في إقراره وتنفيذه.
 
 
.............................
الموصل وتحديات الاحتلال والفكر التكفيري
 

بغداد - عامر عبود الشيخ علي
عقدت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان، السبت الماضي، ندوة حوارية بعنوان "الموصل.. تحديات الاحتلال المسلح والفكر التكفيري".
حضر الندوة التي أقيمت على قاعة فندق بغداد، عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي والنائب جوزيف صليوه ود. مظهر محمد صالح والخبير الاقتصادي ماجد الصوري والعديد من المثقفين وممثلي الجمعيات والمنظمات المدنية ووسائل الاعلام والفضائيات. 
عضو الجمعية ماجدة البابلي، افتتحت الندوة بكلمة جاء فيها: "نجتمع هذا اليوم لنؤكد ان الثقافة التي تدفقت من نينوى يمكن ان تكون أداة قوة معنوية ومادية ضد التخريب الذي مارسته المجموعات الإرهابية المسلحة وعلى رأسها داعش، خاصة وان المقاومة البطولية في كوباني وآمرلي والضلوعية قدمت دروسا عن المرأة والانسان المقاوم الذي يمتلك ذخيرة من الوطنية لدحر وحوش الارهاب".
بعد ذلك ألقى وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي كلمة تحدث فيها عن التحديات التي تواجه بناء الدولة المدنية الديمقراطية العابرة للتخندق الحزبي والطائفي. وقال: "ان العراق من اكثر الدول فشلا في تطبيق لائحة حقوق الانسان، فهو يوقع ويصادق، ولكن لم نر اي تفعيل لهذه المواثيق الدولية".
بعد ذلك قدم المحاضرون محاورهم في الندوة، وكان أولهم الخبير الاقتصادي باسم جميل انطوان، الذي قدم ورقة بعنوان "الموصل اقتصاديا.. ماضيها وحاضرها ومستقبلها في ظل داعش"، تطرق فيها إلى موقع الموصل الجغرافي وثرواتها النفطية واراضيها الخصبة وانتاجها الحبوب، والتي دفعت القوى المستعمرة في الماضي والقوى التكفيرية في الوقت الحاضر الى استهدافها وسرقة آثارها لتمويل تنظيمها الارهابي. وأشار انطوان الى دور الدول والشركات في شراء النفط من داعش باسعار منخفضة، "وما هو معروف من كل خمسة براميل يستخدم برميل واحد وتحتكر اربعة براميل لغرض المضاربات المالية لهذه الدول والشركات".
الكاتب حسب الله يحيى تحدث عن الجانب التربوي والاجتماعي وتأثير داعش في الموصل، وقال: " لم يكن سقوط مدينة الموصل بأيدي التنظيم الارهابي التكفيري (داعش) طارئاً في حياتها، ذلك ان هذه المدينة سبق وأن شهدت جملة من الاستباحات والمذابح والهيمنة والاحتلال وصلت الى 21 مرة بدءاً من عام 1261 حتى الآن" .
وتابع قائلا: "في مقدمة الاسباب التي تكمن وراء احتلال الموصل مراراً، كونها مدينة عريقة بتجاربها وموقعها الجغرافي وتمتعها بأراضٍ زراعية شاسعة"، مضيفا " ان الموصليين، شديدو الحرص على التمسك بالدين الاسلامي، مع حرصهم على احترام الاديان الاخرى التي تعيش بينهم بسلام كالمسيحية والايزيدية والمندائية، ولم تشهد هذه المدينة خصومات على المذهب او القومية او المناطقية. وإنما ظل المجتمع الموصلي يبحث عن حياة آمنة مستقرة" .
وكان آخر المتحدثين الكاتب والصحفي عبد المنعم الأعسم الذي تحدث عن "داعش كوثيقة للغزاة عبر التاريخ"، أشار فيها إلى ان "داعش حركة احتلال وغزو كلاسيكي، وهي وريثة كل الحركات والغزو في التاريخ، ولا تختلف عن كل القوى الظلامية على امتداد العصور".
واضاف قائلا: "عندما نتحدث عن داعش كبرابرة جدد فللتشابه بينهم وبين البرابرة الذين تحدثت عنهم المدونات الاغريقية، وهم يشبهون المغول الذين تفننوا في التنكيل بالسكان المدنيين".
 
 
 
..............................
 
 
بغداد تفوز في مهرجان مسرحي بصري
 
 
بغداد – وكالات
فازت مسرحية "مسار" للمخرج علاء كريم، من بغداد، كأفضل عمل متكامل في مهرجان "جماعة المسرح المعاصر" الذي افتتح في مدينة البصرة، أخيرا، واستمر على مدى خمسة أيام.
وشارك في المهرجان الذي أقيم على قاعة عتبة بن غزوان وسط مدينة البصرة، ومسارح كليتي الفنون الجميلة والآداب بجامعة البصرة والبيت الثقافي البصري، 13 عملا من محافظات بغداد وذي قار والمثنى والديوانية وبابل وكربلاء وواسط.
وحصل المخرج مصطفى الركابي من محافظة ذي قار، على جائزة أفضل إخراج عن مسرحيته "تحويل". وهي من تأليف علي عبد النبي الزيدي. أما جائزة أفضل سينوغرافيا، فقد حلت مناصفة بين صفاء الناشي من محافظة الديوانية عن مسرحيته "ثامن أيام الاسبوع"، وأحمد عبد الواحد من البصرة عن مسرحيته "الصرخة". كما حصلت مسرحية "الضفة الأخرى" التي ألفها وأخرجها مهند ناهض الخياط من محافظة بابل، على جائزة أفضل نص.
أما جائزة أفضل ممثل فقد كانت من حصة الفنان حسين درويش من محافظة بابل عن مسرحية "دعوة للحب"، وجائزة أفضل ممثلة قطفتها شروق الحسن من بغداد عن مسرحية "مسار". وكانت جائزة أفضل مؤثرات صوتية مناصفة بين مسرحيتي "ثامن أيام الأسبوع" و"شيزوفرينيا" من محافظة كربلاء. وحصلت الفنانة سهيلة علوش على جائزة أفضل ممثلة واعدة، فيما حصل الفنان سلام الفرطوسي على جائزة أفضل ممثل واعد، وعلي السوداني قطف جائزة لجنة التحكيم كأفضل فنان تقني.
 
 
............................
 
 
إعادة أنتاج هيكلية المحاصصة
 
«1»
النزول إلى ماء النهر يبدو للوهلة الأولى مخيفا ومحاطا بجملة من النتائج غير المتوقعة، مادامت حالة المجهول هي التي تتحكم بكل تفاصيل المفاجآت التي قد تحدث. ولكن بعد أن تبتل القدمان تتضح بشكل جلي  الخطورة من عدمها، وعند انعدامها (أي الخطورة) تستطيع أن ترسم ملامح فرحك على شرفة نافذة الأمل الذي وضعته نصب عينيك حين تراءت لك بارقة التغيير المرتقب، ونشرت تهاليل ذلك الفرح على سطوح المنازل في غفلة من إيمانك الساذج بالحكام. ويبدو أن للسذاجة في روحك أكثر من منفذ، حتى ظننت أن القادم لا بد وأن يكون هو الأفضل ونسيت أو تناسيت عندها عبارة يرددها الأقدمون عند تحديد مسار أي حدث (أخذ فالهه من أطفالهه). وفألها كان هذه المرة من عربة رئاسة البرلمان حيث تم عندها أعادة أنتاج التحاصص، رغم محاولة البعض إضفاء تعددية من خلال ترشيح أنفسهم، وجاءت الصدمة الثانية في الإعلان عن التحاصص على رئاسة الجمهورية، حتى جاءت الثالثة في تحاصص رئيس الوزراء ونوابه وامتدت إلى الوزراء أنفسهم، عند ذلك اتضحت معالم الصورة كاملة، فكان الصمت سيد الموقف لا سيما وداعش بدأت تمتد أذرعها إلى رقاب جميع العراقيين.
«2»
الصمت كائن من حجر، أحيانا يرسم ملامحه العابرون عليه، وهو في شغل دائم عن الجميع. ولكن حين تتحرك أوصاله وتدب الحياة في ملامحه يتحول إلى هالة من الدخان الأسود، فيصرخ في حروف الكلمات التي لا تقال لكي يبرهن على مقولة مبتكرة ومحورة: أنا أصمت إذن أنا موجود!!
«3»
عبر كل مسارات التاريخ كانت للصمت مكانة يعبر من خلالها عن الحكمة، وكان أحيانا يعبر فيه عن الزهد في الكلام، وهو حقا من معدن نادر، ولكن في حالتنا العراقية ليس للصمت غير عنوان واحد هو القبول بما  حدث وما سوف يحدث. وحسنا نزع ملابسه في الآونة الأخيرة وعبر إلى الضفة الأخرى وصرخ بأعلى صوته كلا لإعادة إنتاج هيكلية المحاصصة.
«4»
إعادة أنتاج هيكلية المحاصصة ترسم ملامحها إجراءات جديدة، وأول هذه الإجراءات تأخذ بعدا قانونيا وذلك عبر تشكيل مجلس من الأحزاب المتنفذة ينظر في توزيع الدرجات الوظيفية الخاصة بين هذه الأحزاب. ولابد أن تمتد أذرع هذا المجلس لتصل في مسعاها التحاصصي لتوظيف حتى المستخدمين وفق النسب المحددة لهذه الأحزاب!!
«5»
ليس لهذا العراق غير أن ينتظر أكثر من «داعش» وبأشكال متعددة، لكي ينفض الصمت- الكسل عن ملابسه ويصرخ عبر نافذة الأمل أن المحاصصة والفساد حاضنتان طبيعيتان لنشوء داعش في كل يوم.
 
ئاشتي
 

...........................
 
رابطة المرأة في مهرجان لقاء الأشقاء
 
 
بغداد – انتصار الميالي
شاركت رابطة المرأة العراقية، في مهرجان لقاء الأشقاء الحادي عشر للهوايات والحرف المتنوعة، الذي أقامته وزارة الثقافة في الفترة من 22 ولغاية 25 تشرين الأول الجاري، على قاعات المحطة العالمية لسكك حديد العراق في بغداد.
المهرجان الذي أقيم تحت شعار "لنصدح عاليا لبغداد الحضارة والسلام"، شارك فيه فنانون هواة ومحترفون من بغداد والمحافظات الأخرى، وحضره جمع من المثقفين والاعلاميين.
سكرتيرة الرابطة وعضو اللجنة التحضيرية للمهرجان شميران مروكل، تحدثت لـ "طريق الشعب" عن المهرجان، وأشارت إلى انه أقيم في ظروف استثنائية وصعبة يعيشها البلد. وقالت: "ان المهرجان مناسبة كبيرة تجسد وحدة العراق وتعزز مكانته عربياً وعالمياً، وهو يحتضن المواهب والطاقات الواعدة، ويعد من المهرجانات السنوية التي يقيمها الهواة والمبدعون بمشاركة منظمات المجتمع المدني، للتعبير عن طموحاتهم وطاقاتهم الخلاقة، ومد جسور الصداقة بين المشاركين وتقوية صلة روابطهم". وتضمن المهرجان إضافة لمعارض الحرف اليدوية، جلسات للشعر والخطابة وعروضا مسرحية وموسيقية وبعض الألعاب السحرية والاعمال الفنية والشعبية.
ولم تقتصر إقامة الفعاليات في المحطة العالمية للسكك، بل انتقلت إلى شارع المتنبي على حدائق مبنى القشلة والمركز الثقافي البغدادي، واختتمت في مقر اتحاد الاذاعيين في الصالحية،  حيث تم توزيع ألواح الإبداع والشهادات التقديرية على المشاركين، و حصلت رابطة المرأة على المرتبة الثانية لمساهمتها الفعالة في المهرجان ولدورها المميز في الترويج له إعلاميا.
هذا وبرز ضمن فعاليات المهرجان عدد من المعارض لمبدعات من ذوات الاحتياجات الخاصة، بضمنهن الفنانات  أيسر عبد الوهاب من محافظة كركوك، ونضال شعوني وحنان خليل من بغداد.