العدد 56 السنة 80 الاحد 26 تشرين الأول 2014

 

تصفح بي دي اف

 
 

 


ص 1
 
عدّه صيغة "ملطفة" لشرعنة تقاسم الدرجات الوظيفية
الشيوعي العراقي ينتقد تكريس المحاصصة الطائفية عبر "التوازن"
 
بغداد- علي عبد الخالق
انتقد الحزب الشيوعي العراقي، اللجوء الى "التوازن" في توزيع المناصب الحكومية، معتبرا هذه الدعوات صيغة "ملطفة" للمحاصصة الطائفية. فيما دعا إلى اعتماد مبدأ المواطنة والكفاءة والنزاهة كمعايير في اختيار من تسند إليهم مهام في إدارة المناصب الحكومية.
وفي حديث مع "طريق الشعب" أمس السبت، قال د. صبحي الجميلي عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، إن الحكومة السابقة كانت قد طرحت موضوع "التوازن بصورة تكرس المحاصصة الطائفية، وتؤدي إلى استبعاد الملاكات الكفؤة وتهميشها، واحتكار  حتى الوظائف الثانوية، فأساءت بذلك إلى الوظيفة العامة وعملت على ترسيخ المحاصصة المقيتة.
وبين الجميلي أنه "إذا كانت الحكومة الجديدة بطرحها قضية التوازن مجددا، تنوي السير في أثر الحكومة السابقة، وشمول وكلاء الوزارات مثلا والمدراء العامين وعموم الدرجات الخاصة بالمحاصصة، فأنها ستلحق ضرراً بالغا في مؤسسات الدولة وادائها لمهامها، وسيعني ذلك عملياً التخلي عن مبدأ المواطنة، وابعاد المئات من الكوادر المؤهلة والمجربة تحت عنوان "التوازن".
واضاف الجميلي أن "تشكيل مجلس الوزراء والرئاسات الثلاث وفقاً للمحاصصة الطائفية لا يعني ولا يبرر سحب المحاصصة الى باقي تشكيلات ومؤسسات الدولة. خاصة وأن المحسوبية والمنسوبية والمناطقية والعشائرية والحزبية الضيقة، ستدخل هنا على نطاق واسع، فضلا عن الفساد حيث كثيرا ما جرى الحديث عن شراء المناصب سواء في مؤسسات الدولة المدنية ام العسكرية".
وبين عضو المكتب السياسي للشيوعي العراقي، أن "المنطق السليم، والحاجة الى بناء دولة المؤسسات، يتطلبان اسناد الوظيفة العامة على وفق معايير النزاهة والكفاءة والمهنية والاخلاص للتجربة الديمقراطية في عراقنا الجديد. واذا كان حصل تمييز سابقا واقصاء وتهميش وابعاد، فان العلاج لا يكمن في تكريس ما هو خاطيء وسيء، ونعني المحاصصة التي هي اساس البلاء والداء".
وخلص الجميلي إلى القول؛ إن  "العلاج اولاً واخيراً، يبقى في التعامل وفقاً لمبدأ المواطنة وتساوي العراقيين في الحقوق والواجبات، وفي توفير الفرص المتكافئة للجميع".
ويرى مراقبون سياسيون أنه بعد الانتهاء من ملف الوزارات الامنية، تجس الكتل السياسية نبض بعضها البعض بشأن الدعوات لتشريع قانون يضمن لجميعها، "حصصا ثابتة" من غنائم اصغر!، وفيما كان الحديث يجري عن تقاسم الاحزاب النافذة لوزارات، اصبح الوضع الحالي، هو الالتفات الى مناصب الدرجات الخاصة ووكلاء الوزارات نزولاً لمنصب المدير العام في اية دائرة حكومية!
ويبدو ان رئيس الوزراء العبادي، قد شكل لجنة تتكون من زعماء الكتل ونواب رئاسة الوزراء والامين العام لمجلس الوزراء، لكتابة تصورات اولية عن قانون يجمع المراقبون انه سيثبت حصصا للمكونات، والطوائف والاثنيات داخل سلك الوظيفة في الدولة، الامر الذي سيخلف "كانتونات" وتخندقات مغلقة، بحسب قولهم.
ويتضح من المفاوضات الماراثونية لتشكيل الحكومة، أنه قد تمخض عنها ما سمي فيما بعد بـ"وثيقة العهد الوطني" او الورقة الوطنية، التي حددت بموجبها الحصص، لتدخل مفردة التوازن في سياسة التوظيف العامة بتشريع قانون "الهيئة العامة لضمان التوازن"، يتبعها تصويت البرلمان على قانون مجلس الخدمة الاتحادية خلال ستة أشهر.
"طريق الشعب"، حاولت الاتصال بنواب ورؤساء الكتل داخل البرلمان من المعنيين بملف قانون التوازن، لكنها لم تحصل على رد.
على الجانب الآخر، قالت مصادر قانونية وقضائية لـ"طريق الشعب"، ان " القانون قد يخلص الى تأسيس "هيئة" للتوازن، مستقلة تتربع على قمة الهرم الاداري للدولة مزودة بصلاحيات ذات قواعد آمرة لكافة دوائر الدولة، بما فيها المؤسسات العسكرية والامنية وحتى القضائية".
وتفسر هذه المصادر، القصد من مفردة التوازن بالقول، ان "مبدأ التوازن في ادارة البلاد يعني التوازن الوطني والسكاني، وبعبارة اخرى، هو التوازن الطائفي والاثني والعرقي داخل دوائر الدولة".
ويرجح قانوني آخر ان يفرز القانون، تدخلاً في تعيين كل موظفي الدولة، "بما يضمن توزيع الادوار بحسب الملل والطوائف".
وتسرد المصادر تفسيرات اخرى للقانون "قد يصل الامر بنا الى ان تكون المختبرات العلمية في دائرة ما، مقسمة بحسب الطائفتين مثلاً، بحث علمي للطائفة السنية، يقابله بحث آخر للطائفة الشيعية وهكذا! ".
يذكر ان قانون التوازن في دوائر الدولة، كان احد مطالب اتحاد القوى الوطنية � ضمن مطالب اخرى- للمشاركة في الحكومة، وهم ليسوا الوحيدين من أيد الفكرة لاحقاً، اذ تزايدت الآراء من مختلف الكتل لتضمن مناصب اخرى داخل دوائر الدولة.
 
*********
 
أكد قدرتها على مسك الأرض وقطع طرق الامدادات للارهابيين
خبير أمني: انتصار القوات الأمنية في جرف الصخر سيثير الخوف في صفوف داعش
 
بغداد - سلام علي
شدد خبير امني، على ضرورة مسك الارض بعد تنظيم داعش، معتبرا ان سيطرة القوات الأمنية على منطقة جرف الصخر ستكون مختلفة من ناحية تعزيز تواجد القوات الأمنية فيها ومسك الارض بقوة .
وقال هشام الهاشمي الخبير في شؤون الجماعات المسلحة في حديث مع "طريق الشعب" أمس، إن "المشكلة التي تعاني منها القوات الاتحادية هي مشكله عدم القدرة على مسك الأرض بعد التحرير، وهذه التنظيمات تستغل نقطة الضعف هذه فتلملم جراحاتها بعد كل هزيمة ثم تعاود السيطرة على بعض هذه المناطق"، مستدركا أن "هذه المرة كان مسك الارض في منطقة جرف الصخر يختلف عن غيرها من المرات، فالقوات الاتحادية ومن يساندها من الحشد الشعبي والقبائل؛ تستطيع ان تقطع الطرق الرئيسية وتمنع امداداتها عن داعش، وهذا دليل على ان القوات العراقية ادركت كيف ت?اجه اساليب هذه الجماعات الارهابية".
واضاف الهاشمي ان  "القوات الامنية حررت ايضا مناطق اخرى في صلاح الدين وهناك تعاون مع القرى التي تحررت باسناد من القوات الامنية، في جرف الصخر ايضا هناك تجاوب واضح من قبل العشائر، هذه الخطوات جيدة نحو النصر وطرد الارهاب"، مبينا ان "الانتصارات التي تحققها قواتنا الامنية وسرايا الحشد الشعبي سيكون لها اثر  يخلق الخوف والرعب بين صفوف عصابات داعش مما يحد من انتشارها في هذه المدن مرة اخرى".
 
 
*******
 
العبادي الى الاردن في زيارة قد تستغرق عدة ساعات
بغداد - ناطق محمد
كشف نائب عن التحالف الوطني، أن زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي التي سيجريها اليوم الأحد، جاءت بعد لقاءات أجراها رئيس مجلس النواب سليم الجبوري مع رئيس البرلمان الاردني في جنيف. فيما أكد مراقبون سياسيون على ضرورة انفتاح العراق على محيطه الاقليمي والعربي. وذكر مصدر مطلع ان �رئيس الوزراء حيدر العبادي سيزور الاردن اليوم الاحد.
وذكر المصدر في تصريح صحفي ان زيارة العبادي للعاصمة الاردنية عمان ستكون سريعة وتستغرق ساعات. وأشار المصدر الى ان "رئيس الوزراء سيبحث مع المسؤولين الاردنيين وعلى رأسهم الملك عبد الله الثاني تطورات المنطقة والعلاقات الثنائية وسبل التعاون المشترك في القضاء على الارهاب".
 
 
**********
التربية تخصص أموالا لإعادة إعمار مدارس دمرتها حرب داعش
بغداد - طريق الشعب
أفادت وزارة التربية، أمس السبت، بأنها خصصت مبالغ مالية لاعادة اعمار الابنية المدرسية التي دمرت بشكل جزئي او كلي في محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى بعد تحرير المدن من تواجد عناصر داعش الارهابية.
وقال مدير عام التخطيط في الوزارة نايف ثامر لـوكالة "شفق نيوز"، إن "الوزارة خصصت مبلغ 250 مليون دينار لإعادة اعمار الابنية المدرسية التي تعرضت الى ضرر جزئي بنسبة 20 بالمئة، ومليار ونصف المليار دينار للأبنية المدرسية التي تعرضت الى ضرر كلي".
واوضح ثامر ان "المباشرة بإعادة اعمار الابنية المدرسية التي تعرضت الى اضرار جزئية او كلية ستبدأ بعد ان تتمكن قوات الجيش من السيطرة على المناطق وتأمينها بشكل كامل"، لافتا الى ان "الوزارة تعمل بكل طاقتها لإنهاء المشاكل التي تواجه العملية التربوية هذا العام". واعلنت وزارة التربية في الحكومة الاتحادية عن تسجيلها اكثر من 60 الف طالب وطالبة نازحين الى محافظات اقليم كردستان، مشيرة الى انها اتخذت جميع الاجراءات لإنهاء المشاكل المتعلقة بالأبنية المدرسية.
كما سجلت الوزارة اكثر من 26 الف طالب وطالبة نازحين الى محافظات بابل والنجف وكربلاء، مؤكدة تهيئة الاحتياجات الضرورية لمباشرة الطلبة في المدارس التي تهيأ لهم.
 
 
********
 
داعش يرتكب مجازر مروعة بحق اهالي ناحية الفرات في هيت
بغداد - طريق الشعب
تتحدث مصادر مطلعة من محافظة الأنبار أن تنظيم داعش الارهابي ارتكب مجازر مروعة بحق سكان ناحية الفرات التابعة إلى قضاء هيت، والتي تسكنها قبيلة "البو نمر" التي تعد من القبائل التي قاومت تنظيم داعش الارهابي منذ عدة أشهر. وتفيد المصادر التي تحدثت إلى "طريق الشعب" أن تنظيم داعش الارهابي، قام بعد سيطرته على الناحية بقتل اعداد كبيرة من المواطنين على طريقة الاعدام الجماعي، فضلا عن اقدامه على هدم بيوت ومضافات لشيوخ قبيلة البو نمر وهي من كبريات عشائر محافظة الانبار.
وسيطر ارهابيو تنظيم داعش على ناحية أخرى في محافظة الانبار في استمرار للتقدم الذي يحققونه على مدى الأسابيع الماضية بحسب مصادر من داخل المحافظة الواقعة في غرب العراق.
وقالت المصادر إن ارهابيي داعش سيطروا على ناحية الفرات التابعة لقضاء هيت غرب الانبار والتي تقطنها عشائر البونمر التي ينخرط أبناؤها بكثافة في جهاز الشرطة والصحوات.
وأشارت الى ان ناحية الفرات الواقعة شرق هيت كانت محاصرة قرابة شهر من قبل داعش الذي ضيق الخناق عليها ودخلها دون قتال بعد التفاوض مع ابنائها.
وأضاف ان ابناء الناحية تركوا المنطقة وتوجهوا الى جهة مجهولة تاركين الناحية بيد التنظيم الذي استولى على الدوائر الرسمية وبيوت ومضايف شيوخ البونمر.
وفي مكان آخر من الانبار، كشف مصدر أمنى كبير في المحافظة، أمس السبت، عن مقتل اكثر من 100 عنصر من ارهابيي داعش في "اكبر عملية" يشنها عناصر الجيش ورجال العشائر في عامرية الفلوجة. وقال مدير شرطة عامرية الفلوجة الرائد عارف الجنابي، في تصريح صحفي، ان العملية اسفرت عن تدمير 8 مدرعات وحرق اكثر من 10 سيارات ذات الدفع الرباعي مع الاحاديات المثبتة عليها، مشيرا الى تقدم القوات المشتركة نحو منطقة البهوة الواقعة بين ناحية العامرية وقضاء الفلوجة من الجهة الجنوبية والتي يتمركز فيها ارهابيو داعش. واضاف ان القوات الامنية وم?اتلي العشائر تمكنوا من استعادة السيطرة على عدة مناطق وتم التقدم اكثر من نصف كلم باتجاه الفلوجة، لافتا ان المعارك مستمرة من دون توقف منذ قرابة الاسبوع. في حين، أعلن مجلس ناحية العامرية بمحافظة الانبار شاكر محمود، أمس، عن اعتقال 11 عنصرا من تنظيم "داعش" لدى محاولتهم استهداف الناحية بقذائف الهاون، مبينا ان هؤلاء حاولوا استهداف ناحية عامرية الفلوجة. وقال رئيس المجلس محمود لـوكالة "السومرية نيوز"، إن "القوات الأمنية وبالتعاون مع مقاتلي العشائر في ناحية العامرية جنوب الفلوجة، ألقت القبض على 11 مسلحا من تنظيم داع? حاولوا استهداف الناحية بقذائف الهاون"، مبينا ان "هؤلاء هم من أهالي منطقة زوبع ومنطقة جرف الصخر وهربوا من المنطقتين بسبب العمليات العسكرية بالمنطقتين".
وأضاف محمود أن "عملية الاعتقال تمت بعد ورود معلومات استخباراتية دقيقة تفيد بمحاولتهم إطلاق قذائف هاون بالقرب من مجمع العامرية السكني وسط الناحية"، لافتاً إلى أنه "تم نقل المعتقلين إلى مركز أمني للتحقيق معهم ومعرفة الجهات التي تقف ورائهم".
 
 
*******
 
ألغى عددا من الكليات ونفذ اعدامات جماعية لمواطنين مدنيين
داعش يفرض الزي الافغاني على طلبة الموصل
بغداد - طريق الشعب
يستمر تنظيم داعش الارهابي، بفرض احكامه التعسفية ضد ابناء المناطق التي يفرض سيطرته عليها. ففي الوقت الذي يرغم التنظيم الارهابي، طلبة المدارس في محافظة الموصل على ارتداء الزي الافغاني والطالبات على ارتداء النقاب، متوعدا المخالفين بالمعاقبة.
أفاد مصدر أمني بأن تنظيم داعش رفع "أسم جمهورية العراق" من الكتب الرسمية، وألغى عدداً من الكليات والأقسام التابعة لجامعة الموصل، مشيرا إلى أن التنظيم أعلن بدء الدوام الرسمي في الجامعة أمس السبت.
في حين أكدت مصادر من داخل الموصل، قيام تنظيم داعش الارهابي بتنفيذ حملات اعدام للعشرات من المواطنين.
ويقول احد الطلبة من الموصل يبلغ الثالثة والعشرين من العمر، رفض الكشف عن اسمه قال إن "التنظيم ابلغ اهالي الطلاب من الجنسين، في الجامعات والمدارس، بأن عليهم ارتداء الزي الافغاني الرجالي بالنسبة للطلاب والنقاب بالنسبة للطالبات".
واضاف ان "العديد من العوائل يحجمون عن ارسال ابنائهم للمدارس، خاصة وان التنظيم بدأ بتغيير المناهج الدراسية، ولعلم الاهالي بأن الظروف الحالية في المحافظة مؤقتة ولن تستمر طويلا".اما ذنون يوسف وهو مشرف تربوي من الموصل فقد اكد أن ما يسمى بـ "ديوان التعليم" في تنظيم الدولة، اصدر تعميما يطالب فيه جميع ادارات المدارس في مدينة الموصل ( ثاني اكبر مدينة بالعراق بعد العاصمة بغداد) بضرورة التقيد بتعليمات التنظيم وقراراته خاصة ما يتعلق منها بارتداء الطلاب للزي الافغاني، والنقاب للطالبات، في المدارس والجامعات، متوعدا الم?الفين بأشد العقوبات".
 مضيفا بأن التنظيم "لديه عدد واسماء وعناوين كل الكوادر التدريسية بالمحافظة، ويعقدون اجتماعات معهم بين فترة واخرى"، مستطردا "هناك اجتماع بين ديوان  التعليم في التنظيم والاساتذة والمدرسين الاسبوع القادم".
إلى ذلك، قال مصدر في محافظة نينوى، إن "ما يعرف بديوان التعليم في داعش، أصدر بياناً يحدد فيه ضوابط بدء الدوام الرسمي في جامعة الموصل ابتداء من يوم السبت المقبل، وإلغاء بعض الكليات والأقسام والمناهج الدراسية وفصل الذكور عن الإناث".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن داعش "ألغى عدداً من الكليات والأقسام التي عدها غير شرعية مثل كلية الحقوق والعلوم السياسية والفنون الجميلة والآثار والتربية الرياضية وقسم الفلسفة وقسم إدارة المؤسسات السياحية والفندقية".
وأوضح  المصدر أن "ديوان التعليم ألغى أيضاً عدداً من المواد التي عدها غير شرعية مثل الديمقراطية والثقافة والحريات والحقوق والرواية والمسرحية لأقسام اللغة الانكليزية والفرنسية والترجمة، وعدم وضع أسئلة خاصة بالمبادئ الوطنية أو العرقية أو الوقائع التاريخية المزيفة والتقسيمات الجغرافية والتي تخالف الشرعية الإسلامية".
وبيّن المصدر أن "البيان نص على فصل الذكور عن الإناث في الجامعة، ورفع اسم الجمهورية العراقية، من المخاطبات الرسمية واستبدالها بالدولة الإسلامية وشطب جملة وزارة التعليم العالي واستبدالها بديوان التعليم في الكتب الدراسية"، مشيراً إلى أن "ديوان التعليم ألزم ملاكات جامعة الموصل والمعاهد من التدريسيين والإداريين والموظفين بالدوام بدءاً من السبت المقبل".
وقد اعلن مصدر حكومي عراقي الجمعة أن أكثر من 20 شخصا بينهم ضباط أعدموا على يد مسلحي تنظيم داعش الارهابي رميا بالرصاص في الموصل.
وقال المصدر إن مسلحي تنظيم داعش أعدموا اليوم أكثر من 20 شخصا رميا بالرصاص بينهم خمسة كانوا ضباطا في شرطة محافظة نينوى قبل سيطرة داعش على الموصل في العاشر من حزيران الماضي.
واعدم تنظيم داعش منذ العاشر من حزيران الماضي المئات من العراقيين خاصة عناصر الاجهزة الامنية دون تمييز بين مكونات دينية ومذهبية.
 
 
**********
 
ص2
تربية كركوك: وجهنا بقبول جميع الطلبة النازحين في مدارس المحافظة
 
 
 
بغداد - طريق الشعب
أعلنت المديرية العامة لتربية محافظة كركوك، أمس السبت، أنها وجهت إدارات المدارس بقبول جميع الطلبة النازحين بمدارس المحافظة.
وقال مدير قسم التعليم العام خزعل درويش لوكالة "السومرية نيوز"، إن "تعليمات وزارة التربية التي عممتها المديرية العامة لتربية كركوك على إدارات المدارس تقضي بقبول جميع الطلبة النازحين بمختلف المراحل الدراسية بعد التأكد من معلومات الطالب"، لافتاً إلى أن "تربية كركوك قدمت تسهيلات كبيرة في هذا المجال ولدينا أكثر من أربعة آلاف طالب نازح خلال الفترة الماضية".
وأضاف درويش، أن "التربية بحاجة إلى بناء مدارس إضافية لغرض استيعاب الأعداد الكبيرة للطلبة لان هناك أسر نازحة تسكن المدارس"، منوهاً إلى أن "المديرية تسعى إلى نقل تلك الأسر إلى مخيم للنازحين في ناحية ليلان بالاتفاق مع إدارة المحافظة ومجلسها".
 
 
 
.......................
 
 
التحالف الوطني: الزيارة تأتي بعد لقاء الجبوري و رئيس البرلمان الاردني
العبادي اليوم إلى عمّان في زيارة "سريعة"
 
 
 
بغداد - ناطق محمد
كشف نائب عن التحالف الوطني، أن زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي التي سيجريها اليوم الأحد، جاءت بعد لقاءات أجراها رئيس مجلس النواب سليم الجبوري مع رئيس البرلمان الاردني في جنيف.
 
 
 
فيما أكد مراقبون سياسيون على ضرورة انفتاح العراق على محيطه الاقليمي والعربي.
وذكر مصدر مطلع ان �رئيس الوزراء حيدر العبادي سيزور الاردن اليوم الاحد.
وذكر المصدر في تصريح صحفي ان زيارة العبادي للعاصمة الاردنية عمان ستكون سريعة وتستغرق ساعات.
وأشار المصدر الى ان "رئيس الوزراء سيبحث مع المسؤولين الاردنيين وعلى رأسهم الملك عبد الله الثاني تطورات المنطقة والعلاقات الثنائية وسبل التعاون المشترك في القضاء على الارهاب".
وفي حديث مع "طريق الشعب" امس السبت، قال سليم شوقي النائب عن التحالف الوطني ان  "زيارة العبادي الى الأردن والى جميع دول المنطقة جاءت بعد زيارة وفد عراقي برئاسة رئيس البرلمان سليم الجبوري الى مؤتمر دولي في جنيف، وبعد المؤتمر حدثت لقاءات جانبية مع عدد من مسؤولي دول عربية وأجنبية ومن ضمنها رئيس البرلمان الاردني الذي اظهر رغبة بالتعاون مع العراق في محاربة الإرهاب، وظهرت منها بادرة الزيارة"، مشيرا الى ان "الأردن هو الآخر مهدد بالإرهاب بعد سوريا والعراق، ولا سيما وانه يعيش أوضاعا امنية غير جيدة، لان هناك من يهدد صفو الامن فيه".
وأضاف شوقي ان "بعد عودة وفد العراق من جنيف عقدت الرئاسات الثلاث اجتماعا لبيان رغبة الدول في هذه المرحلة في التعاون مع العراق، وبعدها انطلقت الرئاسات الثلاث بهدف واحد نحو تحسين العلاقات الخارجية من خلال الزيارات المتبادلة والتعاون في القضاء على الإرهاب"، مؤكدا ان "زيارات السيد العبادي لا تقتصر على هذه الدول فقط وانما ستشمل جميع دول المنطقة".
وكشف شوقي عن "زيارات اخرى مرتقبة من السيد العبادي الى السعودية وتركيا ودول اخرى، بهدف تحسين العلاقات الخارجية مع الجميع وعدم الاعتماد على التحالف الدولي فقط، ولا سيما ان واشنطن لديها مواقف في عدم الالتزام بالاتفاقيات مع العراق مثل الاتفاقية الامنية". 
بدوره، قال حسن شويرد عضو لجنة العلاقات الخارجية ان "السيد العبادي بعد فوزه برئاسة الوزراء ظهرت له مقبولية واسعة على مستوى دول العالم، وعلى السيد العبادي استغلال هذه المقبولية بما يخدم العراق وعودته الى الساحة العربية والدولية، ولا سيما وان العراق لاعب أساسي بالمنطقة"، مشيرا الى ان "زيارته الى الأردن وتحسين العلاقات معها امر مهم جدا باعتبار الأردن دولة حدودية مع العراق ولدينا معها علاقات اقتصادية سابقة بالاضافة الى ضرورة الانفتاح على جميع الدول".
وأضاف شويرد في حديث مع "طريق الشعب" امس، ان "العراق بدأ في هذه المرحلة بالتوجه الى تحسين العلاقات الخارجية مع جميع الدول لما له من ثاثير ايجابي على البلاد ووضعه الأمني والاقتصادي"، مبينا ان "انطلاقة العبادي باتجاه جميع الدول بغض النظر عن مواقفها السابقة دليل على كفاءة رئيس الوزراء في حل المشاكل بعيدا عن التصريحات الإعلامية وانما عن طريق تشخيص المشاكل وتحميل الجهة المقصرة مسؤولية خطئها".
الى ذلك، راى المحلل السياسي واثق الهاشمي ان "تبادل الزيارات بين الدول ولا سيما مع الدول الاقليمة مهم جدا لاستغلال الحشد الدولي الكبير الذي لم يشهده العراق سابقا"، مؤكدا على "ضرورة انطلاق العراق من منطلق ان السياسية ليس فيها عداء دائم مع اية دولة، وانما  هناك مصالح دائمة".
وأضاف الهاشمي في حديث مع "طريق الشعب" امس، ان "زيارة العبادي ستحمل معها ملفات مهمة، وعلى رأسها مجال مكافحة الإرهاب على اعتبار أن الأردن اليوم مهدد بالإرهاب، فتوافق عمان مع بغداد في هذا المجال امر ضروري جدا، بالاضافة الى الملف الاقتصادي؛ فالأردن بحاجة الى الاقتصاد العراقي"، معربا عن اعتقاده بأن "علاقة العراق مع الأردن ستشهد مرحلة ايجابية جديدة في ظل تغير حكومة جديدة وبرلمان جديد".
وأوضح ان "الحكومة والكتل السياسية بدأت بصحوة متأخرة في التوجه الصحيح نحو العلاقات الخارجية للعراق مع دول المنطقة، بعد ان كانت كل كتلة سياسية لها علاقاتها الخارجية الخاصة بها".
 
 
 
 
.........................
 
 
اجتماع تشاوري لقوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج
ادانة الارهاب والوقوف الى جانب جيش وطني غير مسيس
 
 
 
كوبنهاغن - طريق الشعب
عقدت  تنسيقيات التيار الديمقراطي بالخارج، تحت شعار العراق يستحق الأفضل،  اجتماعها التشاوري الثالث في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن للفترة من  17 ولغاية 19 تشرين الأول (اكتوبر) 2014 الجاري، وصدر بيان ختامي عنه، جاء فيه:
وفدَ الى البلد المضيف عدد من اعضاء التنسيقيات العاملة في بلدان مختلفة، التي تتوزع على ثلاثة عشر بلدا خارج العراق. وحضر حفل الافتتاح ممثل سفارة جمهورية العراق في كوبنهاكن، وممثلون للأحزاب ومنظمات المجتمع المدني العراقي.
افتتح الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء الحركة الوطنية الديمقراطية في العراق، ثم انشد المجتمعون النشيد الوطني العراقي. بعدها تليت كلمة افتتاح الاجتماع من قبل التنسيقية المضيفة جاء فيها: «كانت رسالتنا دائما، كما اليوم رسالة حب، لم يبخل حاملوها بالعطاء في كل مكان من العراق من جنوبه وحتى كردستان. إن أدوارنا، سواء كانت تمارس المعارضة أو الرقابة ، باعثها الحقيقي أننا عراقيون، يهمنا أن نعيد العراق الى أهله الطيبين المخلصين من أجل إعادة بنائه على أسس العدالة والديمقراطية».
ثم القيت كلمة المنسق العام للتيار الديمقراطي في الداخل الزميل رائد فهمي نيابة ، عبر في مستهلها عن «ثقته بما سيخرج به الاجتماع من توجهات وخطط وبرامج عمل تساهم في تعزيز عمل التنسيقيات والارتقاء بنشاط التيار».
بعد ذلك القيت كلمة سفير جمهورية العراق في كوبنهاكن، القاها نيابة الاستاذ وليم أشعيا عوديشو، وكلمة مكتب السلام العالمي، ومنظمة الحزب الشيوعي العراقي. وجمعية بين النهرين، ومؤسسة الحوار المتمدن. وتلقى المجتمعون عددا من البرقيات من المنظمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني. والقى الزميل الشاعر فلاح هاشم في حفل الإفتتاح عددا من القصائد، وقصيدة بالمناسبة للشاعر خلدون جاويد، القيت نيابة.
إبتدأت  الجلسة الأولى بتعارف الوفود، وانتخاب هيئة رئاسة، وهيئات اخرى ضرورية لتسيير اعمال الإجتماع، وتم اقرار جدول العمل ونظام إدارة الجلسات.
ناقش المجتمعون؛ التقرير العام المقدم من التنسيقية المضيفة، والذي تضمن استعراضا وتحليلا للوضع السياسي في الوطن، خصوصا فيما يتعلق بتنامي قوى الإرهاب وتهديدها للأمن الوطني. واستعرضوا الإسباب المؤدية للإنهيار الأمني والأختراقات العسكرية وسيطرة (داعش) على مدن رئيسية واراض واسعة من العراق، وارتكابها جرائم بربرية بحق المسيحيين والأزيديين وبقية المكونات. وطالبوا بالكشف عن القوى المتواطئة وأسباب هذا التواطؤ، واعلنوا وقوفهم مع جيش وطني غير مسيس. وانهاء المظاهر المسلحة للمليشيات والأفراد وحصر السلاح بيد الدولة.
واستعرض المجتمعون الوضع المعيشي وضعف البنى التحتية في البلاد، وذلك لإرتباطها الوثيق بالحالة الإقتصادية المتردية في العراق، ولخصوا الأسباب المؤدية لإنهيارها الشامل. وركز التقرير على مصطلح المواطنة الذي استخدم كتزيين انشائي للمتاجرة السياسية في الخطاب الرسمي. وطالب بتشريع قوانين من شأنها الحد من الطائفية السياسية، وقانون الأحزاب، وقانون النفط والغاز، وقانون الإنتخابات، وقانون الأحوال الشخصية الذي يستوجب رفع الإنتماء الديني والعرقي من أية وثيقة رسمية.
وأقترح المجتمعون نقاطا محددة لتفعيل عمل التيار الميداني بين العراقيين، ومواد اخرى تتعلق بالعلاقة مع تنسيقيات الخارج والهيئة التنفيذية للتيار في الداخل.
في الجلسة الثالثة تم استعراض انشطة التيار في الخارج، وقدمت أوراق عمل من قبل التنسيقيات تناولت تجارب عملها وخططها المستقبلية، ومواد اخرى  لإغناء العمل في جوانبه المختلفة. من بينها دراسة بعنوان «نحو حل مشاكل التعليم في العراق » وورقة «اتساع عمل التيار في اقليم كردستان».
وفي الجلسة الرابعة قدم ممثلو التنسيقيات افكارا جديدة، من شأنها تفعيل الأداء الديمقراطي الميداني والعملي للتيار في الخارج. وتوصلوا الى اقرار عدد من القرارات والتوصيات بموجب ما ناقشه المجتمعون خلال فترة انعقاد الاجتماع  التشاوري، واقرار البيان الختامي.
 
 
 
......................
 
 
ماذا بعد استكمال الكابينة الوزارية؟
 
اخيرا تم استكمال تشكيلة الوزارة الجديدة ، واستلم الوزراء الكردستانيون مقاعدهم الوزارية ، وتمت تسمية وزيري الدفاع والداخلية ، وشكل ذلك خطوة اخرى الى امام كي تتفرغ الحكومة بكامل طاقهما للمهام  المتعددة التي تنتظرها في ظروف استثنائية بكل المقاييس .
فالحكومة الجديدة ورثت عن سابقتها ملفات عديدة عالقة وشائكة، ورطتنا فيها بسبب سوء ادارتها ، وهي جميعا تتطلب العلاج  وبعضها لا يقبل الانتظار ، فيما تبقى اكثر من 40 في المائة من اراضينا مغتصبة من قبل التنظيم الارهابي. فضلا عن عدم اقرار موازنة 2014 ،  التي لم يبق منها سوى ارقام  مجردة يراد لمجلس النواب الجديد المصادقة عليها ، ومعرفة مجالات صرف اكثر من 100 مليار دولار، هي عائداتنا من النفط لسنة 2014 ،  في وقت يتحدث فيه وزير المالية الجديد عن خواء الموازنة وسوء الادارة السابقة لها.
ومع مباشرة الوزيرين الامنيين مهامهما واعلانهما عن توجهاتهما ، مركزين عن حق على محاربة الفساد في وزارتيهما ، نكون قد ابعدنا احد الاسباب التي يشار اليها عادة عند الحديث عن الملف الامني  المتدهور ، وحيث يقضم داعش المزيد من الاراضي في الانبار ، فيما تحرز نجاحات ضده في صلاح الدين وديالى والموصل وشمال بابل .
فالملف الامني لا بد ان تكون له الاولوية عند الحكومة ، ولا بد ان ينظر اليه بشمولية. ذلك ان  اي خرق في اية مدينة  او محافظة يشكل انتكاسة لكل الملف الامني. مثلما النجاح في اية بقعة عراقية يسجل له ، وللقائمين عليه والمسؤولين عنه . هذا الملف له متفرعاته العديدة ، واذ تكبر القناعة ان لا نجاح فيه مع وجود الفاسدين والمرتشين والخاملين والمنتفعين وغير الكفوئين ، والمعادين اساسا للعملية السياسية بابعادها الديمقراطية ، فان العلاج لا بد ان يسير في خطوط متوازية لتغطية كافة المتطلبات ذات العلاقة ، وسد النواقص والثغرات العديدة التي بانت  بجلاء بعد الانتكاسة السياسية والامنية في حزيران الفائت. وفي المقدمة يأتي حسن اختيار المسؤولين والقادة الميدانيين ، لما لهم من دور كبير مؤثر وحاسم  في اللحظات الحرجة ، كما حصل في الموصل وغيرها من المناطق .
ويبقى مهما في هذا الشأن ان يراعى عامل الوقت ، فهو كالسيف كما يقال ، والبلد ليس  في اوضاعه الطبيعية وهو يواجه التحدي كل يوم. فاي ابطاء او تردد يترجم حالا الى خسائر على الارض ، خسائر بشرية ومادية. والامل ان يكون هذا هو هاجس الحكومة والقائد العام للقوات المسلحة والوزيرين الجديدين .
ويحتاج الملف الامني الى تضبيط كل الروافد ذات العلاقة ، ومنها ما له صلة  بالحشد الشعبي وبابعاد العناصر التي تسللت واساءت اليه ، مثلما جرى الحديث عن ذلك اخيرا من قبل رئيس الوزراء. كذلك تفعيل مسالة الحرس الوطني ، واعادة هيكلة الجيش ، وفتح باب التطوع من جديد لسد النقص الذي حصل فيه بعد احتلال داعش  للموصل ، وإبعاد الاسماء الوهمية وما بات يعرف بـ « الفضائيين « . 
  ان الامن والاستقرار يبقيان الهاجس الاساس ، وبدونهما  يصعب التفكير بنجاحات في المجالات الاخرى ، التي هي الاخرى بحاجة ماسة الى تفعيل ما يخصها في برنامج الحكومة وورقة الاتفاق السياسي. ويبقى من المهم  الاشارة الى اهمية الاصلاح السياسي ، واتخاذ القرارات الجريئة لمعافاة الوضع ، والتخلص  نهائيا من سياسة التهميش والاقصاء والتفرد واثارها التي ابتلينا بها .
 
محمد عبد الرحمن
 
........................
 
 
وزير الداخلية: التحالف الدولي لم يشارك في العملية النوعية
القوات الأمنية تمسك بجرف الصخر وتطارد فلول داعش
 
بغداد - طريق الشعب
في تقدم نوعي جديد للقوات الأمنية العراقية مسنودة بفصائل الحشد الشعبي، استطاعت هذه القوات طرد تنظيم داعش الارهابي من منطقة جرف الصخر شمال محافظة بابل. فيما اكد وزير الداخلية محمد الغبان، أمس السبت، ان قوات التحالف لم تشارك بضربات جوية في معركة جرف الصخر.
 
 
 
ورأى الخبير في شؤون الجماعات المسلحة هشام الهاشمي، أن "خسارة تنظيم الدّولة لجرف الصخر وما حولها من مناطق البحيرات والشاخات والفاضلية وبستان الجنابيين.. يعني؛ خسارتهم لتحريك منطقة جنوب بغداد طائفيا".
وأضاف الهاشمي، أن "خسارتهم منعتهم من التقرب لمناطق اليوسفية وناحية الرشيد وخصوصا منطقة القره غول والغرير والسيافية والزنبرانية والمحطة الحرارية والطريق الدولي".
ولفت إلى أن "خسارة داعش لمعركة منطقة الحامية في جرف الصخر التي كان يريد منها التقرب لسدة الهندية وأن خسارته منعته ايضا من وصول مناطق عامرية الفلوجة والعويسات بجرف الصخر".
واشار إلى أن ما يسمى بـ"ولاية الجنوب وولاية الأنبار وولاية بغداد (بحسب تسميات يطلقها داعش) كلها أشتركت في معارك جرف الصخر، وخسارتهم تعني خسارة قوات النخبة في تنظيم الدولة".
إلى ذلك، قال وزير الداخلية محمد الغبان في مؤتمر صحافي عقد في محافظة كربلاء وحضرته "طريق الشعب"، إن "الحرب مع تنظيم داعش حرب إعلامية ويجب ان نعطي دعما كبيرا للإعلام وان يكون هناك اعلام ميداني داخل المعارك"، مشيرا الى أنه "لا يمكن القضاء على داعش إلا بعد تجفيف منابع تمويل الارهاب".
وأكد الغبان أن "قوات التحالف لم تشارك بأية ضربات جوية بمعركة جرف الصخر يوم امس (الأول)"، مشيرا الى أن "هناك إعادة نظر ومراجعة لكل ما يتعلق بتشكيلات وهيكلية الوزارة والترهل والتقاطع في اداء المهمات".
من جهته، أعلن محافظ بابل صادق مدلول السلطاني، أمس السبت، إن القوات الأمنية والحشد الشعبي تقوم ولليوم الثاني بتحرير ما تبقى من مناطق جرف الصخر، شمال بابل، فيما اشار مجلس المحافظة إلى ان الساعات القليلة القادمة ستشهد "اكتمال النصر" وعودة الحياة الطبيعية للناحية.
وقال محافظ بابل صادق مدلول السلطاني لوكالة "المدى برس"، إن "العمليات العسكرية مستمرة وتحقق نجاحات كبيرة ولليوم الثاني لتطهير وتمشيط  ما تبقى من مناطق جرف الصخر شمال بابل، بعد تحرير اكثر من 80 بالمائة من الناحية".
وأضاف السلطاني أن "قوات مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية والأجهزة الاتحادية وقوات الحشد الشعبي بكافة انتماءاته تحقق انتصارات مهمة، وهي الان تقوم بتطهير الإحياء السكنية من العبوات الناسفة والمنازل المفخخة، تمهيدا لاستقرار الناحية وعودة السكان إليها بعد تحرير مركز ناحية جرف الصخر، ورفع العلم العراقي على جميع البنايات".
واشار السلطاني إلى أن "عملية تطهير جرف الصخر تتم من أربعة محاور رئيسية"، مؤكدا أن "الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري ووزير الداخلية محمد الغبان وحكومة بابل المحلية وقيادة عمليات بابل تشرف على تطبيق خطة تطهير جرف الصخر"
وتابع السلطاني أن "العشرات من عناصر تنظيم داعش سقطوا بين قتيل وجريح بسبب قوة الضربات العسكرية"، لافتا إلى أن "العشرات من عناصر التنظيم سلموا انفسهم الى القوات الامنية بعد ان ضاق الخناق عليهم، بالاضافة لهروب جماعي لمسلحي داعش من ارض المعركة  بسب الضربات القوية والاندفاع الكبير من القطعات العسكرية".
من جانبه، قال رئيس مجلس محافظة بابل رعد الجبوري، إن "مجموع أعداد عناصر الحشد الشعبي البطلة المتواجدة في الناحية تتجاوز الـ6 ألاف مقاتل يقودهم رئيس منظمة بدر هادي العامري، إضافة إلى إعداد كبيرة من القطاعات العسكرية وعناصر الشرطة".
واوضح الجبوري أن "المجمع الحكومي في مركز الناحية هو الآن تحت قبضة قواتنا الامنية والحشد الشعبي وتم رفع العلم العراقي على جميع البنايات الحكومية فيه"، لافتا إلى أن "الحكومة المحلية متواجدة في جبهات القتال وفي الصفوف الأمامية لشد أزر المقاتلين والوقوف على احتياجاتهم، وتحاول تقديم كل الإمكانات المادية والمعنوية لهم".
واشار الجبوري إلى أن "المعركة شرسة مع العدو بسبب استعماله أساليب قذرة لا تمت للإنسانية بصلة، ولكن صلابة وعزم المقاتلين أدت الى فشل كل أساليبهم القذرة"، مؤكدا ان "الساعات القليلة القادمة ستشهد اكتمال النصر وعودة الحياة الى طبيعتها في هذه الناحية".
وتابع الجبوري أن "العملية النوعية لتطهير مناطق جرف الصخر مستمرة الان حيث يقوم الجهد الهندسي بتطهير الطرق والبيوت من العبوات الناسفة، حيث تم تفكيك 600عبوة ناسفة  مما سهل وصول القطعات العسكرية الى الأهداف المرسومة لها بسرعة".
 
****************
ص 3
 
الهجرة: أعداد النازحين فاقت طاقتنا والعراق بحاجة  للمزيد من الدعم
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
كشف وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد الجاف، امس السبت، عن وجود مباحثات تجريها الحكومة المركزية في بغداد لتخصيص جزء من ميزانيات محافظات صلاح الدين والانبار والموصل لإغاثة النازحين منها، وفيما أكد أن أعداد النازحين باتت فوق طاقة العراق، طالب بالمزيد من الدعم الدولي لهم. وقال الجاف في مؤتمر صحفي عقده في أربيل، وتابعته "طريق الشعب"، إن "هناك مباحثات تجريها حكومة المركز لتخصيص جزء ميزانيات محافظات صلاح الدين والانبار والموصل لإضافة مبالغ أخرى لإغاثة النازحين من تلك المحافظات"، مؤكدا انه "وضع برنامج عمل ميداني لمتابعة أوضاع النازحين أولا بأول".
وأضاف الجاف، أن "كميات من الكرفانات وصلت الى العراق وأخرى ما زالت في الطريق ستخصص لإيواء النازحين"، مطالبا بـ"توفير دعم دولي أكبر، لان حجم النازحين بات بالملايين، وهو فوق طاقة العراق".
ووصل وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد الجاف، امس السبت الى أربيل للاطلاع على أوضاع النازحين.
 
 
 
********
 
 
مشروع نصب العدادات المائية يكتمل نهاية العام والمتجاوزون غير مشمولين!
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
اعلنت امانة بغداد ان نهاية العام الحالي سيشهد اكتمال مشروع نصب العدادات المائية بهدف السيطرة على هدر الماء الصالح للشرب.
وقال مدير عام دائرة العلاقات والاعلام في الامانة حكيم عبد الزهرة، لوكالة "الغد برس"، ان "دائرة ماء بغداد التابعة للأمانة تعاقدت قبل نحو عامين مع شركة المانية متخصصة لاستيراد ونصب عدادات مائية متطورة وحديثة"، مبينا ان "الدائرة بدأت العمل بنصب تلك العدادات قبل نحو عام في عموم مناطق العاصمة كما هو الحال مع منطقة الكرادة والمنصور".
واضاف "من المؤمل ان يتم الانتهاء من المشروع نهاية العام الحالي "، منوها الى ان نصب العدادات سيكون في المناطق المفروزة عند الامانة اي لا تنصب في المناطق غير السكنية، اي المتجاوزين".
واضاف عبد الزهرة ان "الهدف من تلك العدادات هو تنظيم عملية انتاج الماء الصالح للشرب في عموم العاصمة وعدم هدره حيث ان السنوات الماضية كان هنالك هدر كبير للماء وبشكل عبثي".
 
 
 
********
 
 
صيغ بطريقة خطرة وتضمن قيودا تكبل الحريات المدنية
صحفيون يعدون قانون "حرية التعبير" اعتداء على الديمقراطية وحقوق الإنسان النيابية: لن يمرر بصيغته الحالية
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
اكدت جمعية عراقية معنية بالدفاع عن حرية الصحافة ان المسودة الحالية لمشروع قانون "حرية التعبير عن الرأي والاجتماع والتظاهر السلمي" تتضمن قيودا تكبل حرية التعبير، وتمس بشكل سلبي جوهر الديمقراطية في العراق.
 
 
 
وفيما بينت لجنة حقوق الانسان البرلمانية، انها حريصة على الأخذ بكل الملاحظات الانتقادية التي قدمتها منظمات المجتمع المدني والنشطاء والخبراء القانونيين على مسودة القانون، شددت على أن مشروع القانون لن يمرر في مجلس النواب ما لم يكن مرضيا لجميع الأوساط المعنية.
وحيث عد كاتب صحفي القانون بصيغته الخالية اعتداء على "جوهر الحراك الشعبي والمدني والحريات العامة"، رأى ان صياغته تمت بطريقة "مموهة وغير منصفة وخطيرة"، واصفا القانون بانه قانون "لحماية السلطة التنفيذية"، اكثر منه قانون "للحريات العامة".
وكان مجلس النواب بدورته السابقة، قد جمد مشروع قانون "حرية التعبير عن الرأي والاجتماع والتظاهر السلمي"، التي قدمتها حكومة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، بسبب ضغوط كبيرة مارسها صحفيون وجمعيات ونقابات صحفية، بسبب ما عدوه من انتهاك صريح للدستور العراقي والقانون الدولي ولحرية التعبير والديمقراطية في العراق.
وقالت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة، في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، انها "تفاجأت بتقديم ذات المسودة التي تم رفضها لمشروع القانون، في جدول اعمال مجلس النواب يوم الاثنين الماضي، وتمت قراءته قراءة اولى".
واعلنت الجمعية "وقوفها بقوة بوجه المساعي الرامية إلى تشريع القانون، دون إجراء تعديلات عليها بما ينسجم مع الدستور العراقي والقوانين الدولية ومبادئ الديمقراطية الحقيقية"، منبهة الى أن مشروع القانون بصيغته الحالية "هو مشروع للتصدي وبقوة لكل اشكال حرية التعبير عن الرأي والتظاهر، وخنق للحريات المدنية، كما أنه مشروع قانون للاعتداء على جوهر الحراك الشعبي والمدني في العراق".
ودعت الجمعية " مجلس النواب ومنظمات المجتمع المدني والنشطاء والصحفيين إلى العمل على منع تمرير المسودة المذكورة للقانون، التي تحمي السلطات أكثر مما تحمي حرية التعبير".
من جهتها، قالت عضو لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب، اشواق الجاف، ان "الحكومة وبطلب من اللجنة ارسلت مسودة قانون (حرية التعبير عن الرأي والاجتماع والتظاهر السلمي) إلى البرلمان لغرض قراءتها ومن ثم تشريعها"، مطمئنة بأن "مشروع القانون لن يبقى على صيغته الحالية التي تمت قراءتها في مجلس النواب"، وأن لجنتها "حريصة على الأخذ بكل الملاحظات الانتقادية التي قدمتها منظمات المجتمع المدني والنشطاء والخبراء القانونيين على مسودة القانون، في الدورة السابقة".
ونوهت، بحسب ما نقله بيان الجمعية عنها، الى ان "التعديلات التي أجريت على المسودة سابقاً، ستضمن في المسودة قبل تشريعها"، مؤكدة أن "مشروع القانون لن يمرر في مجلس النواب ما لم يكن مرضيا لجميع الأوساط المعنية".
بدورها، دعت النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين، في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، "مجلس النواب الى إجراء تعديلات جذرية على مسودة قانون حرية التعبير عن الرأي والاجتماع والتظاهر السلمي المعروضة عليه"، واصفةً هذه المسودة بانها "تسعى الى تقييد هذا الحق الذي كفله الدستور، فضلاً عن تعارضها مع مبادئ وأحكام المواثيق والشرائع الدولية التي قبلت بها الدولة العراقية".
من جانبه، كتب الكاتب والصحفي مشرق عباس، على صفحته الشخصية في "فيسبوك"، ملاحظات تفصيلية بشأن مسودة قانون حرية التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي، قائلا ان "هذا القانون يمس ويعتدي على جوهر الحراك الشعبي والمدني والحريات العامة، وان صياغته تمت بطريقة (مموهة) و(غير منصفة) و (خطيرة) وهو في الحقيقة قانون لحماية السلطة التنفيذية، اكثر منه قانوناً للحريات العامة".
ومن بين الملاحظات التي ثبتها عباس ضد القانون، ان "القانون يدمج بشكل (مريب) بين قضايا منفصلة، فيما ان المطلوب هو فصل التفاصيل التي وردت في قوانين منفصلة وعلى سبيل المثال حرية الحصول على المعلومة يرتبط بقانون الحكومة الالكترونية مثلما يرتبط بقانون حرية الصحافة، ولا يرتبط مع الاجتماعات والتظاهر. كما انه يقحم الاجتماع الانتخابي في خضم التظاهر السلمي والحصول على المعلومة مع انه من المفترض ان يكون منصوصا عليه في قانون الانتخابات الدائم!".
واضاف ان "التظاهر السلمي هو قانون منفصل لا يجوز ربطه بالاجتماع العام كما لا يجوز ربطه بقانون "تجريم الطائفية والعنصرية" التي وردت في المادة 7 من الدستور"، مشيرا الى انه "يدمج مصطلحي (التظاهر) و(الاجتماع العام) بشكل غير واضح وهو بذلك يريد تمرير القيود الحكومية على حق التظاهر كما انه يسعى الى تقويض حق الاجتماع العام".
ونبه عباس الى ان "القانون يتم تحويله الى مادة مرعبة من العقوبات تتراوح بين السجن سنة الى 10 سنوات من دون رؤية وتوضيح لكيفية فرض العقوبة واسبابها وتعريف الموارد التي انشغل فيها، ما يدخله في قانون العقوبات وليس (حرية التعبير) والفصل الخامس من القانون بدوره يحتاج نص قانون يندرج ضمن قانون (حظر العنصرية والطائفية)".
وتساءل "كيف وعلى اي اساس يمكن ان يصنف نشر او رأي باعتباره دعاية للحرب او الكراهية (المادة 5 تحضر (الدعاية للحرب او الاعمال الارهابية او الكراهية القومية او العنصرية او الدينية او الطائفية .) و( الطعن في الاديان والمذاهب والطوائف والمعتقدات والانتقاص من شأنها او من شأن معتنقيها)"، مسترسلا "من هي الجهة المعنية بتقدير ان هذا الرأي محرض او غير محرض" و"كيف يطعن المواطن او المؤسسات في تحول هذا النص الى اداة لتكميم الافواه وتصفية الخصوم"؟
 
 
 
**********
 
 
البيشمركة تبسط سيطرتها على بلدة زمار بالكامل
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
تمكنت قوات البيشمركة الكردية، امس السبت من بسط سيطرتها على بلدة زمار شمال غربي الموصل، ويأتي هذا التقدم النوعي للوحدات الكردية تحت غطاء ومساندة جوية لطائرات التحالف الدولي.
واستعادت قوات البيشمركة الكردية، مدعومة بضربات جوية من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، السيطرة على بلدة زمار شمالي العراق بعد أسابيع من المعارك العنيفة مع تنظيم داعش، بحسب مسؤول ميداني في هذه القوات.
ونقلت وكالات انباء عالمية عن مسؤول محور زمار في البيشمركة، كريم أتوتي، قوله، إنه و"بعد اشتباكات بدأت فجر اليوم (امس) وبدعم جوي أمريكي، تمكنا من طرد مسلحي داعش من مركز ناحية زمار و11 قرية في أطراف البلدة"، مضيفا  "حاليا قواتنا متواجدة في مركز الناحية". وتقع زمار على مسافة 60 كلم شمال غربي الموصل، كبرى مدن شمال العراق.
وسبق لقوات البيشمركة أن دخلت منطقة زمار بعد انسحاب القوات العراقية إثر ذلك الهجوم، إلا أن تنظيم داعش شن هجوما مجددا في آب، وتمكن من السيطرة على زمار، وانسحبت قوات "البيشمركة" إلى أربيل، كبرى مدن إقليم كردستان.
من جهته، كشف مصدر امني مطلع في نينوى، امس السبت، ان قوات البيشمركة تقوم حاليا بازالة العبوات الناسفة وتفكيك المنازل المفخخة في البلدة بعد اكثر من شهرين على سيطرة الارهابيين عليها.
ونقلت وكالة "شفق نيوز"، عن المصدر قوله، ان قوات البيشمركة تمكنت بعد معارك ضارية استخدمت فيها مختلف انواع الاسلحة وبمساندة جوية من طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة من دخول مركز ناحية زمار بعد تطهير كافة القرى المحيطة بها من ارهابيي تنظيم داعش.
ولفت الى ان الارهابيين قاموا قبل فرارهم من الناحية بزرع عبوات ناسفة في الطرق والشوارع الرئيسة فيها، اضافة الى تفخيخ عدد كبير من المنازل لاعاقة تقدم قوات الپيشمركة، مستدركا ان وحدات الهندسة التابعة للبيشمركة تقوم حاليا بازالة تلك العبوات وتفكيك المنازل المفخخة بعد تطهير كامل الناحية من سيطرة الارهابيين.
ولم يشر المصدر الى اعداد القتلى والجرحى في صفوف الارهابيين خلال العملية ولا الى تضحيات وخسائر الپيشمركة فيها.
وشرع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في الثامن من آب، في شن غارات جوية ضد مواقع تنظيم داعش لا سيما في شمال العراق، قبل أن تتوسع الحملة لتشمل مواقع التنظيم في سوريا المجاورة.
ولا يزال التنظيم يسيطر على مناطق واسعة في شمال العراق، حيث يخوض معارك مع قوات البيشمركة الكردية على جبهات متعددة.
 
 
**********
 
 
الغبان: اعادة التحقيق في صفقة "السونار" وقريبا سنتسلم اجهزة كشف اميركية حديثة
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
اكدت وزارة الداخلية ان ملف التحقيق في صفقة اجهزة الكشف عن المتفجرات سيعاد من جديد لمحاسبة المقصرين، كاشفة عن ان اجهزة امريكية حديثة لكشف المتفجرات ستصل العراق الشهر الحالي، فيما طالب محافظ كربلاء بمحاكمة العراقيين والأجانب الذين استوردوا جهاز كشف المتفجرات المستخدم حاليا في سيطرات التفتيش.
وقال محمد سالم الغبان، وزير الداخلية، في مؤتمر صحفي عقده في محافظة كربلاء، وتابعته "طريق الشعب"، ان "ملف التحقيق في صفقة اجهزة الكشف عن المتفجرات سيعاد من جديد لمحاسبة المقصرين ".
من جهته، قال الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية عدنان الاسدي في المؤتمر ذاته، إن "أجهزة أمريكية حديثة لكشف المتفجرات على شكل أشعة كاشفة ستصل العراق الشهر الحالي".
وأضاف الاسدي أن "الوزارة ستخصص مبالغ مالية خاصة لمحافظة كربلاء لشراء هذه الأجهزة".
من جهته، قال محافظ كربلاء عقيل الطريحي، لوكالة "السومرية نيوز"، إن "جهاز الـ ID لا يناسب هذه المرحلة ولا يناسب التحديات التي يواجهها العراق بالإضافة إلى شبهات الفساد التي تشوبه".
وبين أنه قدم اعتراضا "بشكل مباشر إلى هيئة النزاهة والمحاكم العراقية ورئاسة الوزراء عندما كنا في مفتشية وزارة الداخلية على استيراد هذا الجهاز ولكن لم يؤخذ بكلامنا آنذاك".
ودعا الطريحي الى "محاكمة كل شخص استورد هذا الجهاز سواء كان عراقيا أم أجنبيا لأنها عملية تزوير كبرى شابها فساد مالي كبير".
وطالب الطريحي بـ"استيراد أجهزة للكشف عن المتفجرات من مناشئ معروفة".
وتابع "طرحنا في بداية تسلمنا مسؤولية محافظة كربلاء على مجلس المحافظة نصب منظومة الكترونية للمراقبة وفيها مناطيد، يرافقها جهد استخباري مواز لها، لكن للأسف جوبه هذا المشروع بالرفض من بعض الأعضاء".
 
 
 
********
 
 
تقرير...
 
 
 
دولة القانون يدعو الى عدم تغيير مدير عام أو وكيل وزارة مر على تعيينه 5 سنوات!
 "توازن" في توزيع الدرجات الخاصة ام تكريس فاضح للمحاصصة الطائفية؟
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
أجمع نواب يمثلون ثلاثة كيانات سياسية، على خضوع التعيينات الخاصة برئاسة الهيئات المستقلة ووكلاء الوزارات والمديرين العامين، إلى "التوافق والمحاصصة والاستحقاق الانتخابي"، على غرار ما تم في تشكيل الحكومة.
 
 
 
وفي حين دعا ائتلاف دولة القانون لأن يشمل التغيير المناصب الجديدة وليس "التعيينات القديمة"، نفت كتلة الاحرار اي اتفاق بين الكتل السياسية حتى الآن بشأن تلك المناصب ومن سيشغلها، بينما توقع تحالف القوى الوطنية حدوث تغييرات "بسيطة وغير جذرية ببعض المواقع".
وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون، محمد الصيهود، لوكالة "المدى برس"، إن "التعيينات في الهيئات المستقلة والمديرين العامين ووكلاء الوزارات ستخضع للمحاصصة والاستحقاقات الانتخابية، على غرار ما حدث عند تشكيل الحكومة، عاداً أن "قضية التوازن في التعيينات غير مقنعة، والمطالبين بها يريدون العودة بالبلاد إلى نقطة الصفر".
ورأى الصيهود، أن من "غير الصحيح أن يتم تغيير مدير عام أو وكيل وزارة مر على تعيينه خمس سنوات أو أكثر وأكتسب خبرة"، عاداً أن "التوازن ينبغي أن يتم في المناصب الجديدة ولا يشمل التعيينات القديمة".
وأضاف، أن "الجهات الرسمية التي كانت تدار بالوكالة يمكن أن تخضع للتوازن، لكن من الخطأ التفكير بتغيير تلك التي كانت تدار بوزير أو مسؤول أصيل"، مؤكداً على ضرورة "اعتماد الكفاءة والمهنية لا المحاصصة والانتقائية في أي تعيين جديد".
بدوره، قال عبد العزيز عبد النور، نائب عن كتلة الأحرار، ان "تعيين وكلاء الوزارات والمديرين العامين سيتم عن طريق الاتفاقات السياسية على وفق مبدأ التوافق، كما حدث في تشكيل الوزارات، لأن الكتل السياسية ستطالب باستحقاقاتها"، نافياً وجود أي "اتفاق بين الكتل السياسية حتى الآن بشأن تلك المناصب ومن سيشغلها".
وأوضح عبد النور، للوكالة نفسها، أن "حسم موضوع الوزارات الأمنية سيفتح الباب لعقد اجتماعات بين الكتل السياسية بشأن خارطة توزيع المناصب المتبقية".من جانبها، قالت ناهدة الدايني، النائب عن تحالف القوى الوطنية، إن "أغلب وكلاء الوزارات والمديرين العامين لم يغيروا منذ عام 2005 وحتى الآن"، عادة أن ذلك "خطأ دستورياً لأن التغيير يشكل ضرورة في ظل وجود وجوه جديدة وكفوءة قادرة على أداء مهامها بمهنية".وذكرت الدايني، أن "التعيينات في المناصب العليا سواء كانت وزارية أم سيادية، خاضعة لمبدأ التوازن والتوافق والمحاصصة بين الكتل السياسية"، متوقعة "حدوث تغييرات بسيطة وغير جذرية ببعض المواقع".
وتابعت، أن "الكثير من وكلاء الوزارات والمديرين العامين الحاليين لم يغيروا برغم شبهات الفساد التي تطولهم، بسبب دعم الكتل السياسية التي ينتمون إليها"، لافتة إلى أن "البرلمان مصمم على عدم تعيين أي وكيل وزير أو مدير عام أو أصحاب الدرجات الخاصة من دون التصويت عليه في البرلمان، للتأكد من مهنيته وكفاءته".
 
 
 
********
 
ص4
الجيش الليبي يعلن سيطرته على معسكر كبير للإسلاميين في بنغازي
  
بنغازي- وكالات:
قال مسؤولون عسكريون إن الجيش الليبي وحلفاءه سيطروا على واحد من أكبر معسكرات القوى الإسلامية في مدينة بنغازي في شرق ليبيا.
وستمثل السيطرة على المعسكر وهو أول معسكر تقيمه المعارضة المسلحة التي ساعدت على الإطاحة بالقذافي في عام 2011 تقدما كبيرا آخر للجيش بعد السيطرة على المطار في بنغازي.
وبدأ الجيش والقوات المتآلفة معه المدعومة بالشباب هجوما ضد إسلاميين مثل جماعة أنصار الشريعة التي سيطرت على معسكر 17 شباط (فبراير) ومناطق أخرى من مدينة بنغازي، ويقول مسعفون إن أكثر من 120 شخصا قتلوا.
وقال أحمد المسماري وهو متحدث باسم الأركان العامة إن الجيش يقوم الآن بتأمين المعسكر الذي كان الإسلاميون يسيطرون عليه. وقال إن قوات الجيش تقوم بتطهير المعسكر. وأكد محمد الحجازي المتحدث باسم اللواء المتقاعد خليفة حفتر المتحالف مع الجيش الأمر نفسه.
 
**************
مقتل اثنين من الارهابيين في اشتباكات مع الجيش اللبناني
 
بيروت- وكالات:
قالت مصادر أمنية لبنانية إن الجيش اشتبك مع مسلحين من المتشددين في مدينة طرابلس شمال البلاد، ما أسفر عن مقتل اثنين على الأقل من المتشددين. وشهدت طرابلس بعضا من أعنف الاشتباكات المرتبطة بالحرب السورية، وتسببت في اشتباكات مسلحة وتفجيرات وأعمال خطف في أنحاء البلاد. ولم تتضح على الفور الجماعة التي ينتمي إليها المتشددون أو ما إذا كانوا سوريين أو لبنانيين.
وتزايد التوتر في الصيف عندما سيطر مسلحون إسلاميون من سوريا على بلدة عرسال الحدودية اللبنانية لفترة قصيرة واشتبكوا مع الجيش وقتلوا حوالي 20 جنديا وانسحبوا ومعهم رهائن لا يزال كثيرون منهم محتجزين. ووقع اشتباك الجمعة بعد يوم من مقتل ثلاثة رجال على أيدي جنود لبنانيين واعتقال عدد آخر في مداهمة لشقة سكنية في بلدة عاصون الشمالية.
وقالت المصادر الأمنية إن ستة جنود على الأقل بينهم ضابط أصيبوا في اشتباكات يوم الجمعة.
 
***************
مصر تعلن الحداد العام وتفرض الطوارئ في سيناء
35 قتيلاً وجريحاً  من الجيش والسيسي يجتمع بـ"الدفاع الوطني"
القاهرة- متابعة طريق الشعب:
سقط عشرات الجنود من أفراد الجيش المصري بين قتيل وجريح، بهجوم استهدف نقطة أمنية لعسكريين في محافظة شمال سيناء الجمعة الماضية. وأكدت رئاسة الجمهورية، في بيان لها، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي دعا مجلس الدفاع الوطني لعقد اجتماع عاجل مساء الجمعة، لمتابعة التطورات في سيناء، عقب الحادث، الذي وقع بمنطقة الشيخ زويد، شمال سيناء.
وتضاربت التقارير الرسمية الأولية حول حصيلة وهوية الضحايا، فقد نقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مصدر أمني قوله إن "الهجوم أدى الى مقتل سبعة جنود على الأقل، وإصابة 20 آخرين"، بينما قال مصدر طبي في شمال سيناء، أن "الحصيلة الأولية للضحايا 28 قتيلاً و26 جريحاً".
واجتمع الرئيس السيسي بمجلس الدفاع الوطني، لمتابعة التطورات في سيناء، عقب التفجير، الذي وقع بمنطقة الشيخ زويد، وأسفر عن مقتل 17 من رجال الأمن.
 
السيسي: سنرد بعمليات امنية في المنطقة الحدودية
 
وقال الرئيس المصري في مؤتمر صحفي عقب اجتماعه مع مجلس الدفاع الوطني، ان "العملية الارهابية لم تكن لتحدث لولا وجود دعم خارجي لهذه الجماعات الإرهابية".
وأضاف ان "الجنود الذين سقطوا مؤخراً لم يكونوا آخر ضحايا هذه العمليات ولن يكونوا آخر من يسقط، لأن مصر تقاتل في حرب وجود".
وقال "في كل يوم يتم تصفية العشرات من الارهابيين جراء العمليات الامنية للجيش المصري، نحن نقاتل الارهاب على مدى الشهور الماضية، المئات من الارهابيين تمت تصفيتهم، سيناء كانت كتلة من الارهاب على الارض، المعركة في سيناء ممتدة لن تنتهي في مدة منظورة".
"أخذنا إجراءات في اطار التطور الذي حصل، وسنبدأ بعمليات امنية واسعة في المنطقة الحدودية الفاصلة بين مصر وقطاع غزة ورفح".
وأورد موقع "أخبار مصر"، نقلاً عن مصدر عسكري أن "انتحارياً كان يقود سيارة مفخخة" هاجم حاجزاً للجيش في منطقة "الخروبة"، قرب مدينة العريش، مشيراً إلى قيام مسلحين بإطلاق النار على الموقع عقب الانفجار، ما ضاعف من عدد الضحايا، كما أكد أن الانفجار أدى إلى تدمير مدرعتين للجيش أثناء نقلهم للجنود.
فيما قال وزير الصحة المصري، ان الحصيلة النهائية للتفجير ستعلن لاحقاً، وذلك بعد وورد معلومات ان اصابات بالغة لحقت بالجرحى، ما يرجح ارتفاع الحصيلة.
 
إعلان الحداد العام
 
وبعد انتهاء اجتماع مجلس الدفاع الوطني أصدر الرئيس السيسي قراراً جمهورياً بإعلان "حالة الحداد العام" في جميع أنحاء الجمهورية، لمدة ثلاثة أيام، على أرواح "شهداء الوطن"، اعتباراً من صباح السبت، وحتى غروب شمس الاثنين المقبل.
ليس الاستهداف الاول
 
وتشهد شبه جزيرة سيناء، المحاذية للحدود مع قطاع غزة وإسرائيل، حالة من "الانفلات الأمني"، دفعت الجيش المصري إلى شن عدة حملات عسكرية لملاحقة عناصر مسلحة، شنت سلسلة من الهجمات على أفراد الجيش والشرطة، كما قامت بتفجير خط نقل الغاز الطبيعي بشمال سيناء عدة مرات. وعادةً ما تتبنى هذه الهجمات جماعات إسلامية "متشددة" تنتمي إلى تنظيم "القاعدة"، منها جماعة "أنصار بيت المقدس"، وجماعة "أجناد مصر"، وتزايدت الهجمات، التي تستهدف عناصر الجيش والشرطة، في أعقاب "عزل" الرئيس الأسبق، محمد مرسي.
 
الجيش المصري يرد
 
أعلن الجيش المصري ارتفاع حصيلة القتلى في عملياته في منطقة الشيخ زويد شمالي سيناء إلى 13 قتيلا "من العناصر التكفيرية وإصابة 7 آخرين".
وكان الناطق باسم الجيش أعلن في وقت سابق عن 7 قتلى، في العمليات التي يشنها بدعم من سلاح الجو في المنطقة، ونقل موقع أخبار مصر عن المتحدث العسكري الرسمي للقوات المسلحة العقيد أحمد محمد، أن عدد القتلى والمصابين اتضح بعد متابعة نتائج القصف الجوي لمنازل تابعة "للعناصر التكفيرية شديدة الخطورة الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية."
واستهدف القصف الجوى الليلة الماضية أربعة منازل "تابعة لعناصر تكفيرية بجنوب الشيخ زويد" بحسب المتحدث العسكري، وأسفر عن "مقتل وإصابة العناصر التكفيرية أثناء إجتماعهم بمنزل سليمان أدهميش الشهير بأبي عمر، وأضاف المتحدث أنه "تم تدمير المنازل الأربعة إلى جانب عربة دفع رباعى مجهزة برشاش مضاد للطائرات عيار 14.5 ملمترا.
 
*******************
سلة الاخبار ...
 مقتل 3 مسلحين بغارة في اليمن
 
وكالات:
قالت مصادر قبلية إن طائرة أمريكية بدون طيار قتلت ثلاثة أشخاص يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة في اليمن يوم الجمعة قرب جبهة قتالهم مع منافسيهم الرئيسيين من جماعة الحوثيين. وقالت المصادر إن الطائرة بدون طيار استخدمت في منطقة المناسيح ضد انصار الشريعة وهو جناح محلي للقاعدة في شبه جزيرة العرب.
 
اسرائيل تقتل صبياً فلسطينياً في رام الله
 
القدس- وكالات
توفي فتى فلسطيني متأثرا بجراح أصيب بها في رأسه جراء إطلاق الجيش الاسرائيلي الرصاص على متظاهرين خلال مواجهات وقعت في بلدة سلواد شرقي مدينة رام الله في الضفة الغربية. ويأتي مقتل الفتى فيما تشهد القدس الشرقية مواجهات منذ عدة أيام بين المواطنين الفلسطينيين والشرطة الاسرائيلية. وذكرت المصادر الطبية وذوي القتيل أن "الجيش الاسرائيلي منع طواقم الاسعاف الفلسطينية من تقديم الاسعاف الطبي اللازم له لاكثر من ساعة قبل السماح لهم بنقله الى مستشفى رام الله الحكومي حيث فارق الحياة".
 
أمريكيون يرفضون لقاء "يعالون"
 
وكالات:
قالت تقارير صحفية إن مسؤولين أمريكيين كبار رفضوا لقاء وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون في واشنطن.
وأضافت المصادر أن بين المسؤولين جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي ووزير الخارجية جون كيري ومستشارة الأمن القومي سوزان رايس. وتأتي الخطوة الأمريكية ردا على تصريحات سابقة ليعالون انتقد فيها وزير الخارجية الأمريكي بشأن التسوية السلمية مع الفلسطينيين.
 
مقتل 16 عامل صيني في انهيار منجم
 
وكالات:
ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" إن 16 عاملا قتلوا بعد انهيار منجم فحم في منطقة شينجيانغ غرب الصين. ونقل تقرير الوكالة عن مسؤولين محليين قولهم إن "الحادث وقع في مدينة أورومتشي عاصمة شينجيانغ ليل الجمعة عندما كان 33 عاملا تحت الأرض". وقالت الوكالة إن "11 عاملا أصيبوا ونجا ستة آخرون".
 
**************
عشية انطلاق الانتخابات التونسية
قوى الامن تجهز على وكر ارهابي
تونس - عذراء فائق
اجهز رجال الحرس الوطني في تونس العاصمة على خلية ارهابية ينتمي افرادها الى تنظيم "انصار الشريعة" المحظور، وجاء ذلك اثر تحقيقات سريعة جرت في مدينة قبللي الواقعة على بعد 500 كيلومتر جنوب العاصمة التونسية .
وافادت مصادر مطلعة ان التحقيق في اطلاق النار على الحارس الامني في المدينة المذكورة صالح بن حمد الناصري لم يغلق بالقاء القبض على العناصر التي نفذت الاعتداء، والتي اظهر التحقيق انتماءها الى  "انصار الشريعة"، وبتحويل المتهمين الى المحاكم الجنائية. فقد كشف التحقيق ايضا عن وكر خلية متحصنة في العاصمة تونس، وبهذا انتقلت القضية من قبللي الى العاصمة، وتحديدا بوادي الليل .
وقد افاق حي شباو بوادي الليل فجر الخميس الماضي على صوت تبادل كثيف لاطلاق النار مع العناصر الارهابية المتحصنة  في منزل مع عوائلها، وبضمنهم اربع نساء وطفلان.  واسفرت الساعات الاولى من اطلاق النار المتبادل عن استشهاد احد رجال الحرس الوطني، تلت ذلك ساعات من المفاوضات امتدت الى يومين، قبل ان يحسم الموقف بانزال عسكري على المنزل الذي تحصن فيه المسلحون. وافادت  المعلومات ان النساء شاركن في اطلاق النار، بل ان احداهن استخدمت طفلها كدرع بشري! وانتهى الاشتباك العنيف بقتل 6 من الارهابيين، بينهم خمس نساء، وجرح اثنين وطفلة رضيعة .
واعقب ذلك لاحقاً انفجار لغم في ساقية يوسف شمال البلاد على دورية عسكرية، في اشارة الى تواصل العمليات الارهابية التي قد تنشط بغية خلخة العملية الانتخابية، التي بدأت في تونس صباح اليوم الاحد.
هذا وكانت تونس قد دخلت امس السبت يوم الصمت الاعلامي بعد انتهاء الحملة الانتخابية مساء الجمعة، بينما استمر التصويت  في الخارج لينتهي اليوم مع انتخابات الداخل .
 واحتضنت فرنسا اكبر نسبة من الناخبين التونسيين في الخارج، حيث بلغ عددهم 80 الف ناخب، يتوجهون الى صناديق الاقتراع لانتخاب 10 من اصل 18 نائبا في البرلمان الجديد يمثلون التونسين المقيمين بالمهجر .
***************
معارك عنيفة في كوباني و12 غارة دولية جديدة
 دمشق- وكالات:
خاضت الفصائل الكردية قتالا عنيفا مع تنظيم داعش في مدينة عين العرب "كوباني" شمالي سوريا, في حين واصل التحالف الدولي غاراته الجوية على مواقع التنظيم بالمدينة لترجيح كفة الأكراد. وقالت مصادر من داخل عين العرب شمال شرق مدينة حلب، إن اشتباكات عنيفة دارت في عدة أحياء بالمدينة تزامنا مع قصف مدفعي لتنظيم الدولة على محيط معبر مرشد بينار حيث تتحصن القوات الكردية.
وأضافت أن طيران التحالف الدولي شن غارتين جويتين على مواقع لتنظيم الدولة في حي كاني عربا شرقي المدينة. وخلال يومي الخميس والجمعة شنت طائرات التحالف اثنتي عشرة غارة على الأقل على مواقع للتنظيم.
ودخلت المعارك في المدينة أسبوعها السادس, وتسببت هي والغارات الجوية في مقتل مئات من عناصر تنظيم داعش والفصائل الكردية, وعلى رأسها وحدات حماية الشعب الكردية.
من جهتها، قالت مصادر سورية إن اشتباكات عنيفة دارت أمس في سوق الهال وفي محيط مقر البلدية, وكذلك الجهة الجنوبية للمدينة.
وأضافت أن "التنظيم قصف محيط معبر مرشد بينار بالقذائف, وفتح نيران الرشاشات على المقاتلين الاكراد في تل شعير غربي المدينة"، لكن الفصائل سرعان ما عادت لاستعادة تل شعر الاستراتيجية من سيطرة داعش.
ووفقا للمصدر نفسه فإن "عناصر داعش فتحوا نيران رشاشات باتجاه الجانب التركي من الحدود ما دفع القوات التركية للرد.
وقال مسؤولون أميركيون إن جبهات القتال بين تنظيم الدولة والقوات الكردية لم تتغير منذ أسبوع، مع هذا فان الدفاع القوي للمقاتلين والغارات الجوية أوقفت تقدم داعش.
***************
 
جرائم اليمين المتطرف تتواصل في فنزويلا
الحزب الشيوعي: غلاة الرجعين يحاولون تخويف القوى الثورية
 
رشيد غويلب
يتفاقم إرهاب اليمين المتطرف في فنزويلا، ضد قوى التحالف اليساري الحاكم، فبعد افتعال التظاهرات، واستخدام العنف ضد قوات الشرطة، ومؤيدي حكومة الرئيس مادورا، وفشل حملة افراغ السوق المحلية من الحاجات الآساسية للناس. بدأت هذه القوى باللجوء الى عمليات القتل المباشر، واحراق الأبنية العامة.
وفي هذا السياق جرى في الاول من الشهر الحالي،اغتيال النائب عن الحزب الاشتراكي الموحد في البرلمان الوطني، وشريكة حياته في دارهم،و قامت عصابة اجرامية مجهولة رسميا، في الحادي والعشرين من تشرين الاول الحالي، بإحراق احد المقار الرئيسية للحزب الشيوعي الفنزويلي في العاصمة "كاركاس"، والذي تتواجد فيه ايضا القيادة الوطنية للشبيبة الشيوعية. وحسب تقارير اعلامية كان يتواجد في المقر ساعة تنفيذ الجريمة خمسة من اعضاء الشبيبة، الذين كانوا يعدون لنشاط اعلامي، ورفيقان من الحزب الشيوعي، وقد اصيب احدهم بجروح، ونقل على اثرها للمستشفى، فيما ادت الجريمة الى احراق المبنى بالكامل، وتدمير محتوياته.
وكما جاء في تصريح صحفي للحزب الشيوعي الفنزويلي،فقد استطاع المتواجدون في البناية حماية انفسهم من النار والدفاع عن البناية لحين وصول قوات الشرطة وفرق اطفاء الحرائق. وحمل  "ارنستو فيليغاس"، رئيس الحكومة المحلية للعاصمة الفنزويلية، ونائب سكرتير منظمة العاصمة في الحزب الاشتراكي المتحد، على موقعه في التوتر، المعادين للشيوعية، واليمين القومي مسؤولية الجريمة، ووعد بتوفير الاموال اللازمة لاصلاح المبنى. واعلن ان رئيس الجمهورية "نيكولاس مادورا" اصدر قرارا سريعا باجراء التحقيق اللازم، واضاف "اننا متأكدون ان ما حدث هو حلقة جديدة في سلسلة جرائم الفاشيين ضد الشيوعيين في تاريخ فنزويلا"، وعبر عن قناعته ان هذا الهجوم جاء ايضا لان "الحزب الشيوعي عزز ارتباطه بالافكار والممارسات الثورية الجارية في البلاد".
من جانبه قارن "كارلوس فلمير" ،سكرتير لجنة العلاقات الاممية في قيادة الحزب الشيوعي، ما حدث بهجوم الفاشيين الأوكرانيين على مقر النقابات العمالية في مدينة أوديسا في الثاني من آيار الفائت، والذي ادى، وفق المعلومات الرسمية الى وفاة 40 نقابيا. وفي بيان لاتحاد الشبيبية الشيوعية اكد على "ان هدف هذه الجريمة هو اثارة الخوف في صفوف الناشطين من الشبيبة والطلبة الثوريين"، واضاف البيان الذي نقلته وسائل الاعلام الرسمية، ان المسؤولين عن هذا الهجوم هم من" المرتزقة والمليشيات المسلحة العاملة في خدمة اليمين المتطرف"، والتي قامت الاشهر الفائتة بتنفيذ جرائم متنوعة.
يذكر ان التحقيقات التي جرت بعد مقتل نائب البرلمان اليساري وشريكة حياته كشفت، وبموجب اعترافات منفذي الجريمة، انهم نفذوا جريمتهم لصالح مليشيات  يمنية مسلحة ناشطة في كولومبيا المجاورة، ولهذا يربط الكثير من المسؤولين الرسميين، والمتابعين بين جريمة الاغتيال وعملية حرق المقر الشيوعي.
وكان المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الفنزويلي قد اصدر بيانا ضافيا شرح فيه تفاصيل الحادث، وركز على التحليل، الذي خرج به اجتماع مشترك للمكتب السياسي للحزب، وسكرتارية اتحاد الشبيبة، عقد في اليوم الذي تلا وقوع الجريمة ومما جاء فيه"ان هذه الجريمة تؤكد ما كرره الحزب في مناسبات عدة بخصوص خطط القوى الاكثر تطرفا ورجعية في صفوف اليمين ، الهادفة الى تخويف القوى الثورية، واضعاف معنويتها، وبالتالي الانقضاض عليها". وطالب المكتب السياسي الجهات المسؤولة بالبدء بتحقيقات سريعة، لتحديد الجناة ومعاقبتهم. ودعا المكتب السياسي منظمات الحزب، واتحاد الشبيبة، وجميع ثوريي البلاد للوقوف صفا واحد للدفاع عن وتعزيز التغييرات الثورية الجارية، والتحلي باليقضة الثورية القائمة على القناعة بعدالة القضية التي يستمر النضال من اجلها.
*********
 
ص 5
 
الموازنة العامة.. والحفاظ على المصالح الاقتصادية والاجتماعية لشعبنا وكادحيه
 
 
 
 
عدنان الصفار
لا يزال الجدل قائما حول الموازنة وتأخرها وتوقف اغلب المشاريع في البلاد نتيجة عدم التصويت عليها، خاصة وان العراق يمر في حرب مصير مع التنظيمات الإرهابية في عدة محاور من بلادنا.
لقد أكد المعنيون من خبراء اقتصاديين وقوى سياسية وأعضاء في مجلس النواب أن تأخر الموازنة المالية العامة للدولة، للعام 2014، سبب رئيس في تعطيل اغلب مشاريع البلاد، وترك ذلك تاثيره على  الحياة الاقتصادية للشباب والقضاء على طاقاتهم وأحلامهم، إضافة إلى أن تأخر الموازنة لأكثر من عشرة اشهر واعتماد الدولة على نظام ( 1/ 12 )، في الصرف أدى إلى تراكم الديون.
 لذا قال خبراء ومختصون بالشؤون الاقتصادية ان تأخر إقرار مشروع الموازنة قد ادى  الى صعوبات  اقتصادية عديدة. هذا التأخير رمته الحكومة السابقة على البرلمان السابق، ومجلس النواب الحالي يكشف ان سبب التأخر هو ان مشروع الموازنة لا يزال في إدراج الحكومة ولم يصل الى البرلمان. بالمقابل أكدت الحكومة ان المشروع سيصل الى البرلمان في أقرب وقت ( تأجيل مستمر! ). 
ان اغلب مشاريع الدولة متوقفة على المستحقات المالية لعام 2014، إضافة إلى أن هناك الكثير من الشركات الاستثمارية ما تزال تعمل وفق نظام السلف الحكومية والتي سيتم ايقافها قبل انتهاء العام الجاري، كون المصارف  مرتبطة بقانون البنك المركزي الذي لا يتيح الصرف من دون وجود علامات استقدام للأموال التي لا تقع ضمن إيداعاته خارج المصارف الحكومية، وان الحكومة ستواجه مشكلات اخرى كبيرة خلال الأشهر المتبقية نتيجة عدم اقرار الموازنة.كما أكدت الحكومات المحلية  بان اغلب الشركات الاستثمارية ستخرج على المدد القانونية الملزمة بها لانجاز أعمالها في المشاريع الإستراتيجية للبلاد. 
 بإقرار الموازنة العامة ستحل بعض المشاكل الأساسية لأنها متعلقة بقوت المواطن والملف الاقتصادي ،  وان عدم اقرار الموازنة يهدد النمو الاقتصادي في العراق مع توقف المشاريع الاستثمارية الجديدة، ما قد ينعكس سلبيا على الحياة العامة للمواطن العراقي.  وتأخيرها يقود  الى ضعف في استكمال وتنفيذ المشاريع، خاصة الخدمية منها،  فيما الموازنة ستأخذ وقتا لحين المصادقة عليها ومن ثم إطلاق التخصيصات المالية للوزارات والحكومات المحلية  بعد ان  شارف  الفصل التشريعي على الانتهاء.
ومن جانب اخر نرى   الإفراط في الاعتماد على سياسة الاستيراد الخارجي، و ذلك لان البنى التحتية للدولة دمرت بسبب الاحتلال والانفلات الأمني والإرهاب وهشاشة استقرار الوضع السياسي العام وضعف او انعدام التعاون بين حكومة المركز والحكومات المحلية وانتشار ظاهرة الفساد الإداري والعصابات المنظمة والافتقار  لسياسة اقتصادية للدولة او اي مؤشر تنموي واضح للعيان لبناء المشاريع الاقتصادية الخدمية منها والإنتاجية في القطاعات الاقتصادية كافة،  فضلا عن انتشار ظاهرة البطالة وعجز القطاع الخاص الصناعي عن القيام بمهامه ودوره الاستثماري في الإنتاج المحلي  وكذلك السماح من دون رقابة او سياسة كمركية باستيراد البضائع الأجنبية لتصبح بذلك أسعارها اقل من السلع العراقية وذلك كله بسبب غياب السياسة الكمركية وخطط الاستيراد التي تهدف الى رعاية الإنتاج الوطني،كما ينعدم وجود نظام ضريبي علمي يعنى بدراسة دخل الفرد والناتج المحلي للقطاع الخاص الذي يراد له ان يضطلع بالمهمة الأساسية لإعادة بناء الاقتصاد العراقي  الذي ما زال دون الطموح، وغياب وجود قطاع مختلط ناضج كما ان هناك زيادة حادة في نسبة التضخم حيث كان ارتفاع الأسعار قد حدث من جراء زيادة الرواتب وعدم وجود سياسة وطنية لتحديد الأسعار والأجور،فضلا عن اقتصار دور الحكومة العراقية على تحويل واردات النفط الى نفقات تشغيلية(رواتب موظفي القطاع العام).ان البرنامج الحكومي الذي قدمه رئيس الوزراء الحالي يؤكد على ان القطاع الخاص سيكون له الأولوية في إعادة بناء الاقتصاد العراقي دون الاهتمام بالقطاع العام وما يمتلكه من أرث في الكفاءة والإنتاج، وان الموقف السليم  لا يمكن في خصخصة هذا القطاع، بل في بلورة منهجية واضحة، تتيح التغلب على آليات النهب وسوء الإدارة التي تعرض لها ولا يزال، وإجراء تقييم شامل وموضوعي لمؤسساته، قبل الإقدام على أي خطوة لتغيير ملكيته، فهو يمثل بمجموع منتسبيه وخبراتهم المتنوعة التخصصات، وبأصوله المادية كتلة اقتصادية كبيرة تضم موارد بشرية ومادية مهمة معطلة الآن كلياً أو جزئياً، في حين يمكن ان يقدم مساهمة جدية في تنشيط الاقتصاد الوطني ومكافحة البطالة، اذا ما تمت إعادة تأهيله وتحديثه وتمكينه من استعادة عافيته وقدرته الإنتاجية من أجل تقديم أفضل الخدمات لحماية حقوق مصالح شعبنا العراقي.
 
 
 
********
 
 
الأستاذ عبد الاله النصراوي يلتقي
وفد الاتحاد العام لنقابات عمال العراق
 
 
 
التقى صباح اليوم السبت 18 / 10 / 2014 وفد من المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات عمال العراق مع الأستاذ عبد الاله النصراوي الامين العام للحركة الاشتراكية العربية في مقرها ببغداد.
قدم الأخ علي رحيم علي رئيس الاتحاد العام شرحاً مفصلاً عن آخر مستجدات العمل النقابي  والحركة النقابية في بلادنا وما تتعرض له من تدخلات غير مبررة في شؤونها الداخلية ومحاولة البعض النيل من الحركة النقابية العمالية العراقية بتشويه سمعتها وتحريف نهجها وتاريخها الوطني.
كما تم استعراض نتائج اجتماع المجلس المركزي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب و نتائج المجلس المركزي للاتحاد العام والأسباب التي دعت إلى تغيير اسمه والبرامج والسياسات التي وضعها الاتحاد للمرحلة القادمة من أجل الدفاع عن حقوق ومصالح عمال العراق.
كما قدم وفد الاتحاد العام شكره وتقديره لقيادة الحركة الاشتراكية العربية على دعمها المتواصل للحركة النقابية العمالية العراقية في مختلف المجالات.
 ومن جانبه رحب الأستاذ عبد الاله النصراوي بوفد الاتحاد العام وأكد على دعم الحركة الاشتراكية للاتحاد العام وللحركة النقابية العمالية ولعمال العراق في نضالهم من أجل الدفاع عن حقوقهم ومصالحهم ,من اجل ضمان عدم التدخل في شؤونها الداخلية و على استقلاليتها وحريتها باعتبارها طليعة في مسيرة الحركة الوطنية العراقية. وهنأ الاتحاد العام ومكتبه التنفيذي على نجاح أعمال المجلس المركزي الذي عقد مؤخراً.
كما استعرض الأستاذ النصراوي آخر المستجدات السياسية التي يمر عراقنا ومحاولات أعدائه  من داعش وغيرها في النيل من استقلاليته وحرية أبنائه ورفض سياسة المحاصصة.. فالعراقيون  هم القادرون  على الدفاع عن وطنهم وهم أهل لذلك بتاريخهم ونضالهم وكفاحهم وقدراتهم الوطنية.
وأكد الأستاذ الامين العام للحركة الاشتراكية العربية على مواصلة دعم نضال وكفاح الطبقة العاملة العراقية وحركتها النقابية.
يأتي هذا اللقاء ضمن برنامج الاتحاد العام لنقابات عمال العراق للمرحلة القادمة في زيارة السادة ممثلي الحركة الوطنية العراقية ومسؤولي السلطات التنفيذية والتشريعية لعرض آخر مستجدات العمل النقابي في العراق ودور عمال العراق في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
 
 
 
********
 
 
فريدرش إيبرت ومركز المعلومة ينظمان
ورشتي عمل تدريبية للملاكات النقابية العمالية
 
 
تحت شعار ( وعي نقابي.. نقابات عمالية فاعلة ) نظمت مؤسسة فريدرش إيبرت الألمانية بالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير والاتحاد العام لنقابات عمال العراق للفترة 20 ــ 24 / تشرين اول / 2014 ورشتي عمل في بغداد تضمنتا تمكين العاملين في النقابات العمالية من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومنظومة الاتصالات الحديثة وكذلك الاطلاع على أهم القضايا المتعلقة بالعمل والعمال ومنها : الإطار القانوني للعمل النقابي، معايير العمل الدولية والعمل اللائق، خصائص المنظمات النقابية، المفاوضات الجماعية في التشريعات العراقية، سوق العمل، الحملات النقابية، التخطيط للعمل النقابي.
قدم السيد احمد عوض مدير مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلومات محاضرات مهمة حول أهم القضايا العمالية للتأكيد على دور الحركة النقابية الفاعل في المجتمع وأهمية الوعي النقابي في تنشيط التنظيمات النقابية.
شارك في ورشتي العمل الكوادر النقابية في الاتحاد العام والنقابات العامة وكوادر نقابية في محافظات بابل، ديالى، كربلاء.
 
 
********
 
 
زيارة ميدانية لوفد الاتحاد العام لنقابات عمال العراق الى محافظات واسط وميسان والبصرة وذي قار
 
 
 
زار مؤخراً وفد من قيادة الاتحاد العام لنقابات عمال العراق ضم السيدين علي رحيم علي رئيس الاتحاد وهادي علي لفته نائب الرئيس إلى الاتحادات العمالية في محافظات واسط، ميسان، البصرة وذي قار  للإطلاع على واقع العمل النقابي والنهوض به من اجل الدفاع عن حقوق ومصالح عمالنا وضمان مستقبلهم والتأكيد على حرية التنظيم النقابي وحركته النقابية بعيدا عن المصالح الذاتية والنفعية ومن اجل تعزيز المفاهيم النقابية الحقيقية في صفوف العمال.
وتم خلال الزيارة الميدانية الإطلاع على ما أنجزته الاتحادات العمالية في هذه المحافظات رغم الصعوبات غير القليلة التي تعترض عملها. واستمع الوفد إلى أراء وملاحظات القادة النقابيين وما تقوم به هذه الاتحادات من انجازات وتطوير لعملهم نحو الأفضل.
وأشاد القادة النقابيون وكوادر الاتحادات العمالية في المحافظات ببرنامج المرحلة القادمة الذي وضعه المكتب التنفيذي للاتحاد العام والعمل على تنفيذه بروح نقابية عمالية للدفاع عن حقوق ومصالح العمال وتعزيز قدرات تنظيمنا النقابي
 
 
 
**********
 
 
دعوة للتجمع من أجل وقف العنف القائم على الجندر في العمل.. دعم اتفاقية منظمة العمل الدولية
 
 
 
ينظم الاتحاد العام لنقابات عمال العراق يوم الجمعة المصادف 31 / 10 / 2014 وقفة تضامنية في ساحة القشلة / شارع المتنبي من أجل التضامن مع حملة " وقف العنف القائم على المرأة العاملة في مكان العمل " و لوضع اتفاقية دولية جديدة بشأن العنف القائم على الجندر في مكان العمل ز ونشير الى العنف القائم على الجندر في العمل، سواء في مكان العمل الفعلي أو على الطريق من وإلى العمل، يتخذ أشكالا متعددة، وتشمل :
ــ الإيذاء الجسدي بما في ذلك الاعتداء والضرب ومحاولة القتل والقتل
ــ العنف الجنسي بما في ذلك الاغتصاب والاعتداء الجنسي
ــ الإساءة اللفظية
ــ البلطجة
ــ التنمر
ــ الإيذاء والترهيب النفسي
ــ التحرش الجنسي
ــ التهديدات بالعنف
ــ العنف المالي والاقتصادي
ــ المطاردة
يعد العنف القائم على الجندر مظهر من مظاهر علاقات القوة غير المتكافئة بين الرجل والمرأة ويعمل على إدامة حالات عدم المساواة  وبغض النظر عن مكان حدوث العنف.ان للعنف القائم على الجندر القدرة على التأثير في مكان العمل. فالمرأة التي تكون ضحية بعيدا عن مكان العمل من قبل شريكها الحميم، تتم مطاردتها من قبل المجرم في مكان عملها، وتهديد سلامتها وسلامة الآخرين في مكان العمل. بالإضافة إلى ذلك، فقد تكافح للحفاظ على تواصلها بمكان العمل بسبب سوء المعاملة، وربما تتغيب أيام عن العمل أو قد يتأثر أداؤها. أخيرا، إذا تمت الإساءة في مكان العمل،من قبل زميل آخر، أو مشرف أو عميل، فقد لا يشعر العامل بالأمان في العمل. وفي جميع هذه الحالات، قد يحتاج العامل إلى أخذ إجازة من العمل ليتعافى من إصابات جسدية، وللحصول على المشورة لإصابات نفسية، وحضور إجراءات المحاكم المدنية أو الجنائية لمواجهة العنف.
وتدعو نقابات العمال لوضع اتفاقية دولية جديدة بشأن العنف القائم على الجندر في مكان العمل، ودعت مجلس إدارة منظمة العمل الدولية لوضع الموضوع على أجندة لجنة مؤتمر العمل الدولي وفي أقرب وقت ممكن. وعلى الرغم من تعبير مجموعة العمال وعدد من أعضاء الحكومات في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية عن دعمهم لمثل هذا المعيار، الا انه لا تزال هناك أصوات  تعارضه، بما في ذلك مجموعة أصحاب العمل. وسيجتمع مجلس إدارة منظمة العمل الدولية مرة أخرى خلال شهر تشرين الثاني 2014، وسيقرر إدراج أو عدم إدراج بند وضع المعايير بشأن العنف القائم على الجندر على أجندة مؤتمر العمل الدولي القادم.
وإذا ما أردنا تحقيق اتفاقية منظمة العمل الدولية للتصدي للعنف القائم على الجندر في عالم العمل كحقيقة واقعة، على نقابات العمال في جميع أنحاء العالم ممارسة الضغط على حكوماتها وعلى أصحاب العمل الأعضاء في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية دعم هذا المعيار. 
الاتحاد العام لنقابات عمال العراق يوجه دعوة عامة لنلتقي في ساحة القشلة  / المتنبي صباح يوم الجمعة 31 / 10 من أجل المساهمة في هذه الحملة تضامناً مع المرأة العاملة العراقية وفي أرجاء العالم.
 
 
 
*******
 
 
يناضلون من اجل اجور زهيدة
 كمبوديا.. تحالف عالمي جديد من اجل اجور افضل لعمال صناعة الألبسة
 
 
 
متابعة " طريق الشعب"
تأسس اخيرا تحالف عالمي جديد من أجل انصاف العاملين في قطاع صناعة النسيج والألبسة، واشترك في التحالف ممثلون عن الشركات،  والنقابات، والمنظمات غير الحكومية. ويسعى التحالف الى تنظيم حملة من اجل تحسين ظروف العمل، وزيادة الاجور، التي لا تسد رمق الجائعين، وللحد من عمالة الاطفال،  ومنع استخدام المواد الكيميائية القاتلة في عملية الإنتاج. وانضم الى  هذا التحالف، لحد ألآن، 30 شركة، ولم تدعم فكرة التحالف الشركات الغربية الهامة في هذا القطاع، مثل KiK, Otto, Lidl oder H & M. ويصف رئيس اتحاد نقابات العمال الالماني "راينر هوفمان" المبادرة بـ" الخطوة المهمة لتحسين الظروف المعاشية للملايين من السكان".
 
 
 
واصبحت ظروف الانتاج في مصانع الألبسة والنسيج في بلدان عديدة، معروفة بعد انهبارات المصانع المميتة، التي شهدتها العديد من البلدان ألاسيوية في السنوات الاخيرة، ومنها كومبوديا.
وفي كمبوديا يناضل عمال الألبسة والنسيج من اجل راتب شهري لا يتعدى 177 دولاراً. وتنتج هذه المصانع بضاعة للشركات الغربية بتكاليف زهيدة، تقوم الاخيرة ببيعها في البلدان الاوربية، وبلدان اخرى باسعار مربحة جدا. وفي كومبديا فان الـ 177 دولاراً، هي دخل، يضمن بالكاد بقاء العاملين على قيد الحياة، في وقت تعتبره ادارات الشركات الأم، مطلباً خيالياً، على الرغم من ان عشرات العاملين قدموا حياتهم ثمنا لاقل من هذا الدخل. وتطالب الحملة "من اجل ملابس نظيفة" بـ "دخل يضمن الحياة".
ويقوم وفد نقابي  يمثل "الإئتلاف الكومبودي - الاتحاد الديمقراطي لعمال اللبسة"، بزيارة الى العواصم الاوربية، ومنها العاصمة الالمانية برلين، وقدم الوفد تقارير ومعلومات هامة عن ظروف العمل في مصانع الألبسة، والتي تقوم الخياطات في ظلها بالعمل لمدة 12 ساعة يوميا لصالح شركات Levi's, Adidas وغيرها، بدون الحد الدنى من شروط السلامة الصناعية مقابل 100 دولار شهريا، والتي يطلقون عليها "اجور الجوع"، لانها لا تكفي لسد حاجتهم من الغذاء.
وكما اشارت احدى عضوات الوفد، فان هناك دراسة تؤكد ان الكثير من عمال النسيج والالبسة في كومبوديا يعانون من سوء التغذية. واضافت "الكثير من الخياطات يصبن بحالات اغماء ويتوجب عليهن دفع تكاليف المعالجة الطبية من اموالهن الخاصة، وكذلك تستقطع اجور ايام الاجازة المرضية من رواتبهن". وتظاهر في الشتاء الفائت 50 الفاً في العاصمة الكمبودية " فنوم بنه" من اجل رفع الحد الأدنى للاجور. وقد قامت لجنة حكومية بتحديد مبلغ  177 دولاراً شهريا، في حين طالب اتحاد "تحالف طريق اسيا" النقابي العالمي بحد ادنى للاجور مقداره 360 دولاراً شهريا.
وتعارض الحكومة والشركات هذا المطلب، على الرغم من انه يمثل حد الكفاف لا أكثر. وفي بداية هذا العام ارسلت الحكومة وحدات القوات الخاصة لكسر اضراب العمال وتفريقهم. ونتج عن ذلك قتل 4 من العمال المضربين على الاقل، واصابة 38 آخرين. ويقول الوفد الزائر " ان النقابيين يتعرضون لضغط هائل"، ويضيف "الكثير منهم ما يزالون رهن الاعتقال، ويواجهون تهديدات ارباب العمل باقامة دعاوي قضائية ضدهم". وتقول منظمة حقوق الانسان  INKOTA ان الحكومة تتحمل مسؤولية خرق حقوق الانسان، وكذلك الشركات، التي تهدد بنقل مواقع الانتاج الى بلدان اخرى، اذا لم تواجه الحكومة نشطاء النقابات بيد من حديد. وكان من المفترض ان تبدا محادثات لرفع الحد الادنى من الاجور في بداية الشهر الحالي، ولكن الموعد يؤجل دائما الى  اجل غير مسمى. وتقول النقابات: "اذا لم يتم الاتفاق، فسنعود ثانية الى التظاهر والإضراب، حتى اذا اطلقوا النار علينا مجددا". وتعفي الشركات نفسها من المسؤولية، مدعية ان عملية رفع الاجور هي مهمة الحكومة، والمستهلكون غير مستعدين لدفع اسعار اعلى.
وتطالب حملة "ملابس نظيفة" الشركات بالضغط على الحكومة، لإلزام ارباب العمل بدفع اجور مجزية، والسماح بممارسة العمل النقابي، وضمان حق الاضراب والتظاهر. ويقول "بيرند هيزمان" من منظمة INKOTA لحقوق الانسان: "في بداية ايلول الفائت وجهت بعض الشركات رسالة الى الحكومة"، وجاءت هذه الرسالة نتيجة لضغط الرأي العام على الادارات المركزية لهذه الشركات. ويقول الوفد النقابي الزائر انه التقى ببعض ممثلي الشركات الأم في اوربا، ولكنه لم يحصل على اجابات ملموسة، وكرر ممثلوا هذه الشركات ذات التبريرات المعروفة.
ولا تنحصر ظروف العمل السيئة لعمال قطاع النسيج وألألبسة في كومبوديا وحدها، بل تشاركها في ذلك بلدان اخرى مثل باكستان، بنغلادش، واندنوسيا.
 
 
********** 
 
ص 6
 
المجتمع المدني وعملية التحول الديمقراطي
صدر عن "مكتبة الأهرام للتوزيع والنشر" في القاهرة كتاب جديد بعنوان: المجتمع المدني وعملية التحول الديمقراطي، للكاتب أيمن السيد عبدالوهاب، ويتناول الكتاب ربط عملية التحول الديمقراطي في أي مجتمع بعاملين رئيسيين، الأول يتعلق بمصفوفة القيم الأساسية للديمقراطية، مثل المواطنة، والمشاركة وحقوق الإنسان، والآخر يرتبط بالمجتمع المدني الذي تقع على عاتقه التوعية والتنشئة الديمقراطية للقاعدة الشعبية. وفي إطار هذه المعادلة، ويذهب الكاتب لدراسة تجربة المجتمع المدني في المملكة المغربية بهدف إدراك الموقف المغربي الرسمي السا?ي لتحقيق مناخ أكثر ملاءمة لتنشيط آليات تلك المنظمات الأهلية باتجاه بعض الأنشطة، في الوقت الذي تتسم فيه الممارسات الحكومية بالتردد، رغم اعترافها بأهمية المشاركة الشعبية.
 
 
***********
 
في الذكرى الأربعين لرحيل الدكتور محمد مهدي البصير
 
د. وليد جاسم الزبيدي
 من باب المصادفة أن تلتقي أفكار المؤرّخ الدكتور طه حسين بأفكار المؤرخ الدكتور البصير، من نوابغ القرن العشرين. كيف؟
تكادُ  تكون أدوارُ حياتهما متشابهة حد التطابق أحياناً وفيها بعض أوجه التضاد والتناقض حيناً آخر؛ فالولادةُ بعيداً عن المدينة الكبرى "العاصمة"، في مناطق أقرب ما تكون الى الريف والتعايش مع عامّة الناس البسطاء الفقراء؛ وأصيبا بذات العاهة منذ الصغر، وكانتِ النشأةُ في مجتمعٍ ديني، وثقافة دينيةٍ، وعانا من شظف العيش والحرمان، وكانت المدرسة الدينية هي الرائدة آنذاك وهي صاحبة الصوت والسطوة والقرار, وكانت السياسة تجري في عروقهما والإنتماءُ للأحزاب السياسية، فكان الدكتور طه حسين تاريخه السياسي في تاريخ الأحزاب المصرية?حيث كان متنقلاً بينها ومعها "حزب الوفد،حزب الأحرار، حزب الأمة"، والدكتور البصير ودوره في تأسيس الحركات والأحزاب منها حزب حركة الاستقلال وحزب الوطني، والمشاركة في التحريض والثورة على النظام السياسي والتعليمي والإداري، فكما كانت ثورة 1919م في مصر وتأثيراتها وما ألقت بظلالها على الشعب المصري، كانت ثورة 1920م في العراق حيثُ كان البصيرُ شاعرَها وخطيبها؛ ومعاناتهما في المطاردة، وقد كانت حصة البصير منها هي الأوفر في السجون والنفي الى جزيرة هنجام خارج العراق، والطرد من الوظيفة، وحرمانهما من حقوقهما.
كما تلقيا علومهما وحصلا على شهادتيهما العليا في فرنسا، مونبليه وباريس، فكانت سفرة الدكتور طه حسين الأولى الى فرنسا سنة 1913م، وبعدها سنة 1915م، وكان سفر الدكتور البصير سنة 1930م الى مصر أولاً ومن ثم فرنسا. ولكن المفارقة في تسجيل عنوان الإطروحة، فكانت أطروحة الدكتور طه حسين الأولى في مصر "ذكرى أبو العلاء" في الجامعة المصرية القديمة، وفي فرنسا كانت أطروحة الدكتوراه "فلسفة ابن خلدون الاجتماعية"؛ في حين واجه الدكتور البصير عاصفةً من الاعتراض على تسجيل الموضوع لكونه لا يتماشى مع أفكار وآراء وفلسفات الإستشراق ال?رنسي؛ لذلك سجّل موضوعه الآخر تحدياً في الأدب الفرنسي، وفي شخصيةٍ خطيرة وعلماً من أعلام العصر الذهبي لآداب فرنسا، "شعر كورني الغنائي" ونال أعلى درجة في جامعة مونبليه "درجة مشرف جدا".
إلتقاءٌ في أفكار واهتماماتِ المؤرخ الدكتور طه حسين بالمؤرّخ الدكتور البصير يصاحبه إلتقاءٌ بين كورني وديكارت أيضاً. بدءاً إختار المؤرخ الدكتور طه حسين الفيلسوف ديكارت في دراسته واعتنقَ أفكاره المتمثلة بفلسفة "مبدأ الشك في الشك" وعليهِ أسّس أطروحاته وأفكاره الخاصة بكتابه الشهير والخطير "في الشعر الجاهلي" الذي أحدثَ زوبعةً في عالم الفكر والأدب والتاريخ. واختار المؤرخ الدكتور البصير الشاعر والمسرحي الكبير "كورني". ومعلومٌ أنّ "كورني" و"ديكارت" هما من جيلٍ واحدٍ غُذّيَ بذكريات ماضٍ قاتم وهزّات حاضر قلق، وهكذا ت?دهما في نتاجهما الأدبي والفلسفي يمجّدان الإرادة.
وهكذا تجدُ الغرابةَ والمصادفة بين العملاقين "البصير" و"طه حسين"، فهما درسا في فرنسا وفي نفس البيئة ونهلا العلم من ذات المنهل ومن ذات الفكر والفلسفة ومن ذات المستشرقين وأفكار الإستشراق الفرنسي، وتزوجا من امرأتين فرنسيتين،وتأثرا بشخصيتين من ذات العصر "القرن السابع عشر" كورني وديكارت.
وجعلا من التعليم منبراً لإيصال رسالتهما وأفكارهما التنويرية، كما استوزر بل شرّفَ الدكتور طه حسين وزارة المعارف "سنة 1950م" حيث سعى فيها لتطبيق أفكاره وجعل التعليم مجاناً، وأن يكون التعليم مثل الهواء والماء لكل الناس؛ وتمّ انتداب الدكتور طه حسين في الجامعة العربية ليرأس اللجنة الثقافية سنة 1955م؛ ومن ثمّ أُنتُخِبَ سنة 1963م بالإجماع ليكون رئيساً لمجمع اللغة العربية.
واستخدما وسائل الإعلام والمحاضرات لطرح أفكارهما، فكانت الإذاعة وسيلةُ الدكتور البصير "كتابهُ نهضة العراق الأدبية"، وكانت الصحف وسيلة الدكتور طه حسين، وعلى سبيل المثال لا الحصر، كتاب حديث الأربعاء وكتاب من حديث الشعر والنثر، الذي كان زاوية في الصحف ومن ثم أصبحَ كتابا مطبوعاً بأجزائه الأربعة.
لديهما أيمانٌ قوي بالتاريخ حيث كانت قراءتهما قراءةً جديدةً، سواء في تاريخ الآداب أو التاريخ السياسي، فقد درس وبحثَ الدكتور طه حسين في التاريخ القديم والتاريخ الروماني ودعا إلى إدخال التاريخ اليوناني في منهج الجامعة المصرية. وكانا في صراعٍ بين القديم والجديد،فلم ينظرا الى القديم نظرة تقديس. وكانت متعة العقل والروح في النتاج التاريخي والفلسفي والفكري والأدبي "فلسفة أبي العلاء في الحياة والفكر والدين؛ فلسفة ابن خلدون الجديدة في قراءة وكتابة التاريخي بإطار فلسفي جديد عبر إطاره الإجتماعي؛ فلسفة كورني"؛ كما عبّر? الدكتور طه حسين عن أهمية التاريخ في فهم الفلسفة والأدب من خلال مقولته:"لن يفهم القارئ شعر كورني أو راسين أو جيته إلاّ إذا قرأ قبل ذلك هوميروس وسوفوكليس ويوربيدس، ولن يتعرّف على جوانب الفلسفات الحديثة ما لم يكن قد درسَ من قبل فلسفات اليونان".
  أمّا التكريم للشخصيتين الخطيرتين المهمتين في الفكر والتأريخ والأدب العربي، فقد كرّمت الدولة المصرية الدكتور طه حسين مثالاً للمثقف فمنحتهُ قلادة النيل من الدرجة الأولى في احتفال عيد المعلم؛ وقبيل وفاته كرّمتهُ الأمم المتحدة بمنحه جائزتها فامتدت شهرتهُ وأعماله الى العالمية؛ بفضل توصية الحكومة المصرية والمؤسسات الثقافية المصرية.
أمّا الدكتور البصير، فقد كرّمتهُ الإرادة الملكية بوسام الرافدين المدني من الدرجة الثالثة عرفاناً بإنجازه الفكري والثقافي سنة 1938.
ولعل في هذه الذكرى تلتفت المؤسسات الثقافية ووزارة الثقافة ومنظمات المجتمع المدني لإحياء ذكرى هذا الرجل فيتم تكريمه وإعادة طبع جميع مؤلفاته ليطّلع عليها شباب اليوم.
 
******************
 
 
الشعرية الوامضة في «تلويحة»
علوان السلمان
النص الشعري الوامض أفق متسع الرؤى بتجاوزه المبنى والمعنى منطلقا من قول النفري "كلما ضاقت العبارة اتسعت الرؤيا".. انه نصاً الواقع المتسارع الذي يخلق التساؤلات بخوضه غمار المغامرة التعبيرية ذات الوظيفة الجمالية والدلالية فيسجل موقفا إزاء حركة الكون والوجود والمحيط..
و"تلويحة" النص الومضي الذي نسجته أنامل الشاعرة حذام طاهر يوسف وأسهمت صحيفة الزمان في نشره وانتشاره.. كونه نص يتميز بنزعة سردية موجزة.. ومقصدية رامزة.. فضلا عن التزامه الاقتضاب وتجنبه الوصف والمبالغة في الإسهاب مع تجاوز ما هو مجازي..
ربما ستقودني قدماي
لذلك الرصيف الأعرج
ربما ستعدم صوتي الانفجارات
ربما سأفقد إحدى يديّ
لكني سأبقى ألوح لك
ربما يمكنني احتضانك بيد واحدة
فلا احتاج معك إلا لبعضي
فالشاعرة تفتتح نصها بضمير المتكلم "أنا" كي تمنحه دلالة مزدوجة بالفعل والحركة وتحقيق الأنا الشاعرة المتأطرة في فضاء النص الذي يحمل بين طياته عمق الدلالة النفسية.. لذا فهي تؤثثه بالرؤى والتيمات المنبعثة من إرهاصات الواقع المتشظي واعتماد تقانة الفعل الدرامي من خلال التداعي الصوري الموشوم في الذاكرة لتفعيله حاضرا..وهو معبأ برؤية حياتية تتجلى بمواقف حدثية وفكرية  وانسانية تكشف عنها الشاعرة بتعابير موحية.. متوترة.. وهي تجمع ما بين الواقعي والذهني باعتماد الموقف الذي يصور الشعرية المنطوية على الحياة الاجتماعية عب? أسلوب فكري جمالي.. متميز بانسيابية الصورة الانزياحية بمشهدية وامضة  عبر جملة سردية في وظائفها الحكائية المتفردة بخاصية الحركة وسمة التوتر الناتج عن اتساع مساحة الجملة الفعلية "تقودني/ تعدم/ أفقد/ أبقى/ أحتاج..."، على جسد النص وانتشارها بين ثناياه ابتداء من مستهله الذي يعد بؤرة إشعاع نامية نموا تصاعديا بأحداث مشهدية تعتمد اللغة اليومية المقترنة بعلاقات انسانية وشعورية.. مع اعتماد تقنيات سردية وحوارية وزمانية ومكانية بناء ونسقا تعبيريا.. فضلا عن ان الشاعرة تؤنسن الجماد "الرصيف الأعرج"، المجرد الذي يتحول الى?قناع رمزي قائم على التشخيص الاستعاري والمفارقة الموحية التي تحمل دلالات إنسانية تشكل علامة سيميائية في مسار النص بأبعادها لتحقيق فكرة معمقة تسهم في تحريك الخزانة الفكرية للمستهلك "المتلقي".. إضافة إلى مزجها الفكر بالوجد عبر مقومات الأسلوب الجمالي والنزعة التفاؤلية التي تحيط امتداد النص الذي يصور البؤس الحياتي للواقع العياني.. من خلال بنية مركزة متقابلة مع تداخل فعلي الشعر والاستدلال الذي يؤدي إلى الانفعال الشعوري بلغة تتسم بالقصدية والإيحاء.. وتكنيك فني متمثل بالصورة الشعرية  والمفارقة التصويرية.. فضلا عن ?مع الشاعرة بين المعنيين الحسي والذهني بوحدة موضوعية دينامية الحركة "الفقد/ الامتلاك".. والذي يجر الذاكرة للوقوف على بطل ارنست همنغواي "سانتياغو" في الشيخ والبحر.. والذي يعي انه "لا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة"..
وبذلك قدمت الشاعرة نصا يحيل متلقيه على بنيتين دلاليتين: أولهما الذات الشاعرة وثانيهما المكان المؤنسن برؤى متعددة ومواقف تعتمل  في نسق بنيته الشعرية التي اتكأت على التكرار الذي يعد ظاهرة صوتية تحتضن دلالة نفسية وعاطفية خارج الذات  لتحقيق التوازن الموسيقي عبر الـ "ربما" الحرفي.. للتأثير في المعنى وخلق موسقة شعرية تخفف من حدة المأساة من جهة والتعبير عن الحالة النفسية القلقة التي تعانيها الشاعرة من جهة أخرى...
   لذا فهي تقدم لقطات سيمية غير مكتملة المشاهد التي تحتمي بـ "أنا" و"أنت".. لكنها مليئة بالدهشة والإثارة.. كونها تعتمد شعرية تمركزت فيها العاطفة الإيحائية بمستويات وتراكيب وصور ودلالات متعددة مع اشتغال بعمق معرفي يوظف جماليا ودلاليا حتى أنها تثير الأسئلة من ركامات الوجود بكل تناقضاته وتوتراته.. بشعرية تستمد من الذاكرة والمشاهدات اليومية.. بحكم المؤثرات والظروف الموضوعية والذاتية التي تمزج بينها الشاعرة لإبراز الإحساس بالواقع التراجيدي للحياة الإنسانية..
 
 
************
 
نبيل الربيعي في ضيافة اتحاد أدباء الديوانية
عن تاريخ اليهود في الديوانية
 
عادل الزيادي
ضيَّف اتحاد الأدباء والكتاب في الديوانية بالتعاون مع قصر الثقافة والفنون، عصر الجمعة قبل الماضية، الكاتب نبيل الربيعي في أمسية ثقافية حضرها جمع غفير من الأدباء والمثقفين وتحدث فيها عن تاريخ اليهود في المنطقة العربية وما تعرضوا له من سبي زمن الآشوريين والسبي البابلي الأول والثاني الذي ذهب ضحيته عشرات الالوف مما اضطر الكثيرين منهم الى الهجرة الى شمال مصر وكونوا جماعات سميت "يهود الشتات".
وتحدث الربيعي عن امتداداتهم الوطنية وانخراطهم في الأحزاب وتقلدهم مناصب قيادية ولا سيما في العراق. لذا تعاملت معهم الحكومات على أساس وطنيتهم قبل دياناتهم فكان اول شهيد شيوعي عراقي عام 1946 في احدى التظاهرات يهودياً، كما اعدم احد الرفاق اليهود مع الرفيق فهد. وكان أول وزير مالية في العراق من اليهود وهو الذي فاوض شركات النفط البريطانية. وتناول الكاتب نبيل الربيعي: المهن التي امتهنها اليهود وهي الزراعة � التجارة � الصياغة � التعليم، وكان معظمهم ذوي نفوذ اقتصادي متميز ومنهم في الديوانية اسحق موسى وساسون سلمان ون?يم اسحق والياهو معلم ويوسف قوجمان.. وآخرون. كما انشأوا في الديوانية معملا للطابوق الفني ولكن سلطات البعث آنذاك صادرت المعمل بحجج واهية ومن ثم استحوذت عليه مقابل مبلغ زهيد. كما واشتهر الكثير منهم في الفنون والشعر والطرب وترك البعض ارثا معماريا لا يزال حاضرا مثل  "طاق خضوري" في محلة الجديدة ولا يزال يحتفظ بمعماريته الفنية الراقية. واشار المحاضر الى ان اليهود تم تسفيرهم من الديوانية أسوة بحملات التسفير من المدن العراقية الأخرى في أواخر أربعينيات القرن الماضي وأوائل الخمسينيات مرغمين إلى وطن آخر. وجرى التعريج ?ي الندوة كذلك على بعض من عاداتهم وتقاليدهم الدينية التي يمارسونها في معابدهم وفي حينها كانوا يتمتعون بحرية ممارسة طقوسهم بشكل يرضيهم.
 
*********
 
لقاء مع نخبة من مثقفي ومبدعي مدينة السماوة
التقى الرفيق رائد فهمي والرفيقة هاشمية محمد يوم الجمعة 10 تشرين الاول الجاري مع نخبة متميزة من المثقفين والمبدعين الشباب في مدينة السماوة،  في جلسة حوارية لتبادل الرأي ومناقشة واقع الثقافة والمثقفين في العراق ودورهم في مواجهة التحديات الخطيرة التي تواجه البلاد.
عرض الرفيق رائد فهمي في اللقاء بعض الأفكار والتصورات للمناقشة والتداول، وهي تنطلق أساسا من تقدير لخطورة المرحلة التي يمر بها العراق ، وهو يخوض صراعا شاملاً بالغ العنف والشدة ضد الهجمة الارهابية الوحشية التي تقوم بها داعش. وستكون لطريقة خوض الصراع ومآله انعكاسات وآثار كبيرة على تحديد ملامح ومعالم شكل وجود عراق المستقبل. وتوقف بشكل مكثف عند الدلالات والمعاني والحقائق التي كشفها واكدها سقوط الموصل،  ثاني مدن العراق، من دون مقاومة تذكر والانهيار التام للقوات العسكرية المكلفة بالدفاع عنها. وقدم هذا الحدث الكارث? دليلا ساطعا على فشل عملية بناء قواتنا المسلحة، والاسس التي اعتمدتها عملية البناء هذه والتي جرت وفق قواعد المحاصصة الطائفية والأثنية.
وذكر الرفيق أن هدف اللقاء والتركيز على الجوانب المتعلقة بالبعد الثقافي لهذا الصراع. فداعش تجتاح مدنا واراض، وتحز الرقاب وتسبي النساء وتصادر الممتلكات وتقتل وتهجر الأهالي بالاستناد إلى فكر تكفيري "يشرعن" ابشع الأعمال والممارسات اللاانسانية. وان الحديث عن الفكر وعن تقبله والايمان به والاستعداد للانتحار من أجله من قبل آلاف الشباب ، نساء ورجالا، لا في مجتمعاتنا المأزومة وحسب، وانما في البلدان المتطورة والمتقدمة اقتصاديا واجتماعيا وحضاريا في امريكا واوروبا واستراليا وغيرها، يجرنا إلى ساحة الثقافة والى التحري عن?أسباب هذا التراجع  والارتداد في منظومة القيم الثقافية والاجتماعية الانسانية الداعية إلى احترام الانسان وحقوقه الاساسية والى الاعتراف بالآخر المختلف، والى التسامح والتعايش والنظر إلى التنوع كمصدر اثراء وإغناء.
وهنا يكمن دور الثقافة والمثقف ، بمعنى منتجي الثقافة بمجالاتها المختلفة، في خوض هذا الصراع من أجل النفاذ إلى عقول وقناعات البشر، وللارتقاء بمستوى الوعي لديهم  وإشاعة قيم ومفاهيم حضارية متقدمة. وفي العراق ، يتفق الكثيرون على أن المواجهة والصراع لهما بعد ثقافي ، ولكن المثقف العراقي يعاني من التهميش وغياب الدعم الرسمي وضعف وقلة البنى التحتية الثقافية، ومن عدم اصلاح ما تهدم منها. كما تحاصره المؤسسات الاجتماعية التقليدية وتضيق على نتاجه ومجالات ابداعه. وتترك اجواء التعصب بمختلف اشكاله، القومي والطائفي والعشائري ?المناطقي والحزبي الضيق، آثارها السلبية على الثقافة والانتاج الثقافي والمثقفين، وتساهم في تعطيل الدور الفاعل والمؤثر للمؤسسات المعنية بالشأن الثقافي للدولة، وبدرجة اقل للمجتمع المدني، وتتضاعف المصاعب والقيود بالنسبة للمرأة المثقفة والمبدعة.
ومن جانب آخر وعلى الرغم من كل هذه المعوقات، توجد الكثير من البؤر المضيئة في المشهد الثقافي العراقي، وهناك حيوية وحراك متميزان في جميع صنوف الابداع الثقافي والفني، تشهد على ذلك المهرجانات الثقافية والمعارض التشكيلية والمهرجانات السينمائية والأعمال المسرحية والنتاجات القصصية والشعرية والأدبية، وكذلك في مجالات العلوم الانسانية المختلفة. وفي الغالب تقف وراءها مبادرات فردية او من جماعات صغيرة لاتحظى إلا بالقليل من الاسناد والدعم الحكوميين. وما يبعث على الأمل والثقة والتفاؤل بالمستقبل الدور البارز للمثقفين والمب?عين الشباب الذين  باتوا يفرضون حصورهم على الساحة ويحرز الكثيرون منهم الجوائز في المهرجانات الثقافية والمعارض الفنية والمسابقات الأدبية.
 
مداخلات وتعليقات
 
بعد حديث الرفيق فهمي توالت مداخلات ومساهمات الحضور حول مختلف محاور الحديث وقدموا العديد من المقترحات الملموسة. فالقاص والاديب زيد الشهيد قدم لمحة قصيرة عمّا قام به شخصيا في مجال جمع الادباء الشباب وعقد الجلسات المنتظمة لقراءة ومناقشة نتاجاتهم وتقديم المساعدة لهم لنشرها في الصحافة والمجلات الثقافية داخل وخارج العراق، وأكد اهمية الأخذ بيد الادباء الشباب. ودعا إلى أن يلعب اتحاد الادباء و الجهات الأخرى، بمن فيها الحزب الشيوعي دورا أكبر في تنظيم اللقاءات والفعاليات الثقافية المنتظمة التي تجري فيها استضافة المبد?ين والمثقفين وعرض نتاجاتهم ومناقشتها. ومن جانبه، اكد الاديب والمربي الدكتور عبد الجبار بجاي ، رئيس فرع اتحاد الادباء والكتاب في السماوة، على مراجعة واصلاح مناهج وطرق التعليم، متوقفا عند اهمية تعليم اصول القراءة الصحيحة، لأنها تمثل البداية  في عملية تشكيل الوعي. وبعد استعراض تجربة فرع اتحاد الادباء في السماوة، اقترح أن تتشكل كوكبة من الشباب تحمل مشروعا ثقافيا وطنيا وتتولى اقامة نشاطات ثقافية لاشاعته.
واعرب الدكتور علي حنوش والدكتور غازي الخطيب، عضوا مجلس المحافظة، عن استعدادهما لدعم المشاريع والبرامج الثقافية التي تقدم للمجلس، لا سيما وان  المحافظة تمتلك طاقات كبيرة وفيها مثقفون كبار لايزال التعامل معهم يتسم بالجفاء. وشدد د. غازي الخطيب على ضرورة تحرك المثقفين  اصحاب الشأن للمطالبة بدعم الثقافة والنتاج الثقافي. 
واشرت الاديبة القاصة السيدة سعدية ناجي إلى افتقار مدينة السماوة إلى منتدى ثقافي يفتح ابوابه لحضور ومشاركة الكتاب والادباء والشعراء من الرجال والنساء، وهذه الحاجة قائمة بالنسبة للنساء بصورة خاصة نظرا لعدم وجود اماكن لقاء عامة متاحة لهن كالرجال، وفي هذا الصدد طرح اقتراح اقامة منتدى ثقافي نسوي. ودعا  الشاب اسامة الزهيري الذي انشا صالون يحي السماوي الأدبي، مجلس محافظة المثنى إلى اقامة  مهرجان ثقافي سنوي، يحمل اسم احد الرموز الثقافية البارزة للمحافظة، ما سيساهم في دعم وتشجيع  وتنشيط الحركة الثقافية في المحافظة.?ورأى الكاتب والصحفي النشيط والمبدع عامر موسى أن المثقف العراقي فاعل ، وتثبت ذلك مشاركته في تظاهرات ساحة التحرير عام 2011 وانطلاق الكثير من المبادرات التي تذهب بالفعل والنشاط الثقافيين إلى الشارع، كبعض المهرجانات التي اقيمت في السماوة في السنوات الاخيرة، ولكن هذه النشاطات بحاجة الى تفعيل ودعم مؤسسي واعلامي. لذا دعا إلى تبني فعاليات ثقافية مدروسة ، كاقامة مهرجان مسرحي ونقله الى المحافظات ، باعتبار المسرح قناة وشكل تعبير وتواصل مقبول ومؤثر على المستوى الشعبي العام. كما اقترح اقامة مركز سينمائي في السماوة وانش?ء صناديق ثقافية وجائزة دولة ثقافية من شأنها تشجيع منتجي الثقافة والمبدعين.
 ولفتت مساهمات أخرى الانتباه إلى مسؤولية المثقفين  انفسهم عن تضييق دائرة تأثيرهم، حيث ان الكثير من نتاجاتهم ، ان لم يكن معظمها، موجه للنخب الثقافية وغير مؤثر في عامة الناس الذين يجدون صعوبة في فهمها او لأنها تبدو لهم بعيدة عن همومهم المباشرة. لذا على المثقفين مواجهة مسألة الوصول إلى الناس وزيادة عدد القرّاء. فالساحة الآن يشغلها الدعاة والخطباء والمنبريون الذي يستخدمون خطابا مؤثرا يمس حياة الناس اليومية ومشاكلهم ولكن من دون أن يرتقي بوعيهم. وجرى تأكيد ايجاد طرق سليمة لدعم الانتاج الثقافي تحول دون اضطرار الك?تب او الشاعر الى تحمل تكاليف طباعة ونشر نتاجه.
وتناولت المداخلات ايضاً ضرورة التصدي للحرب النفسية التي تشنها داعش والاوساط الداعمة لها، وذلك بتفكيك وتفنيد خطابها والاشاعات التي تطلقها وتروج لها، ويمكن للمثقفين ان يتولوا هذه المهمة  بتحليل ودحض الاشاعات والخطاب المضلل.
وقيّم المشاركون ايجابيا مبادرة محلية الحزب الشيوعي في محافظة المثنى، واقترحوا عليها اقامة فعاليات ثقافية دورية. كما اقترحوا  على منظمات المجتمع المدني والناشطين الشباب اقامة ندوات حول طريقة القراءة السليمة، مؤكدين فائدة تكرار مثل هذه اللقاءات.
 
***********
 
ص 7
 
مشفى في حمص
صدر عن دار "اي- كتب" للنشر والتوزيع دمشق رواية جديدة بعنوان:" مشفى في حمص" للروائي الدكتور خالد شبيب، وتمثل الرواية صورة واقعية للكثير مما انطوت عليه الحرب الأهلية في سوريا من آلام وفظائع ومآسٍ.
الرواية "المشفى في حمص" تمثل النقطة التي تنتهي عندها تلك الحرب، في ذلك المكان. فالقتلى والجرحى من كلا طرفي النزاع إنما ينتهون الى هذا المكان ليكشفوا عن النزيف الذي أصاب البلد برمته. ونهر الدماء الذي كان يسيل، فعليا، حتى على سلالم المشفى، كان بحد ذاته، يقول الكثير.
 
**********
 
دور الأجهزة الرقابية فى مكافحة الفساد
 
صدر عن "مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية" في القاهرة كتاب جديد بعنوان: دور الأجهزة الرقابية فى مكافحة الفساد وتعزيز الشفافية للكاتب: عبد الفتاح الجبالي، ويتناول هذا الكتاب ظاهرة الفساد والشفافية حيث يتناول بالدراسة والتحليل دور الأجهزة الرقابية في مكافحة الفساد والأجهزة الرئسية المنوط بها القيام بهذه المسالة وهى الرقابة الإدارية وهيئة الرقابة المالية الموحدة والجهاز المركزي للمحاسبات ولجنة الخطة و الموازنة في مجلس الشعب وذلك بغية الوقوف على فهم المشكلات والصعوبات التي تقابلها أثناء العمل والآلي?ت للأزمة لتطوير عملها وتعزيز دورها فى الشفافية و مكافحة الفساد.
 
 
**********
 
نصوص
 
فرات أسبر
 
لي أخوة ٌ
ما همٌ بالأعداء،
لكنهم كروم خريف،
أشواقهم لا تزهر
و شوقي نهرٌ
لكن طريق الحرير طويل
قوافلٌ من ذهب وفضة
وما بيدي من سوارٍ
غير معصم شوق، يشدُّ عليها،
كعصا عجوز، غالبه شوق القرى
فطاف إليها بدمع مملح.
**
سيقانها قصب الريح
تلك الخائنة ـ أحلامي ـ
أراها..
نساءً تسافرُ
أو وجوهاً تغادرُ.
**
لا أشواق عندي،
أطّيرها.
الحمام، هاجر من فوق المدينة
ورأسٌ بحجم مئذنة
لا ينام.
لا حمام فوق المدينة
هاجرت،
من خضرتها الألوان
قلبي تحت أدراجها
قلعة مسحورة ،
ينام فيها العنكبوت.
**
تنام ُ المدينة على كتفي،
طفلتي ،
أهدهدها قبل أن تنا م ،
جراحاتٌ تملأُ صدرها
بالقروح ..
**
غداً على مشارف المدى
سينبتُ الأقحوان
وتبتسم " كوباني" لتظهَر ،
امرأة من جمال
لها علامة في ثغرها الدامي
من شقائق النعمان .
في كل زهرةٍ
نرى نساء
عائدات مع الريح
والحصاد
مع القصائد التي كُتبت
بدمهن والنار.
غداً على مشارف المدى
بكل اللغات :
نساء كوباني ساحراتٌ من نار
يصعدّن على درجِ الإله
حاملات جراحهن
والقلبُ على البلاد .!
**
أهٍ من يقظة ٍلم تأت لنا إلا بالجثث
الأرضُ ابتلعت أولادنا في ربيع الوحوش
كيف ستغني الطير في أرض لا غايات لها
من سيسمعُ هديَر النهرِ الغاضبِ من طفل ٍأضَاع كتابَ القراءة .
الأولادٌ على مسرح ِ الحرب يلعبون أدواراً ليست لهم
يهتفون لبلاد ٍتوقظهم على نشيد الصباح
والرثاء بكل اللغات حزين .
**
شمسٌ أنا
وفي فلكي أدور
أمرُّ على المتصوّف، في حكمة العاقل
وتيه المجنون .
ذائقةٌ نفسي الموت
أي طعم لفم ٍ حائر؟
***********
 
سيرة الشاعر في «النازلون على الريح»
علي حسن الفواز
تضعني قصائد محمد على شمس الدين عند شبق الإنصات، والتلذذ بشجن ما يثيره هذا الإنصات من غواية شاقة، والرغبة بتتبع حمولاتها التعبيرية الضاجة بشهوة ما يتساقط من سوانح التأويل، تلك التي قد يختلط فيها الحياتي مع التاريخي والسري مع الفاضح.. ولعلي أدرك خطورة ان يكون الشاعر صانعا للتآويل أو مغنيا أو مفارقا للمألوف، إذ ليس بالضرورة ان يظل هذا الشاعر حاملا لصناديق السحر، أو حتى متورطا بصناعة الاحجيات، فحكمته تدفعه ايضا إلى المناورة مع قرّائه، بعيدا عن التلبس الاضطراري بأقنعة الشاعر المعرفي، أو شاعر التقية بالعصيان، أو الشاعر المفرط في بلاغته والتقنّع بشفرات الغموض أو التورية، أو جرّ الاستعا?ات إلى مناطق مفخخة..
قصائد شمس الدين تحرض على مجاورة الوضوح، الوضوح الأنيق، والشهي المندفع للغناء والشجن، مثلما هي قصائد موحية بحكمتها اليومية الباذخة وطراوة تركيبها. جملته الشعرية جملة تصويرية، تشفّ استعاراتها الحسية عن مقاربة للطبيعة، وللوجود والزمن والجسد والمكان مثلما تستكنه أهمية ان تكشف عن وعي صياغي/لساني، وعن رؤيا تتوغل في المتن اللغوي لاستحضار وتشكيل الكثير من المباني التي تلامس فائض المعنى كما يسميه ريكور، فضلا عن مقاربة المثير والفاجع في ان معا ..
في كتابه الشعري «النازلون على الريح/ دار الاداب/ بيروت نهاية 2013» تبدو قصيدته الرائية وكأنها قصيدة لرثاء الزمن/ العمر، والجسد، إذ هي شهادة على زمن بات يفارق اطمئنانه، ويضعه كثيرا عن السهو، والهروب مع الريح. يضع الشاعر جملته الشعرية أو صورته الشعرية في سياق التعبير الصوفي عن هذه الشهادة، تلك التي تندفع أمام تفجرات تعبيرية، تستجمع اليومي والحسي والكوني في نسق وجودي، يقابل نسق الذات الشعرية التي تعيش قلقها التعبيري الوجودي والاستعاري.
عنونة الكتاب عتبة نصية باعثة على الايحاء، والهاجسة بسيمياء ما يمكن ان يتكشف من علامات للنسق المضمر في القصائد، فالنزول استعارة إلى ملامسة الأرضي، واليومي. مثلما هو مجاورة للاشتباك مع محمولات هذا الأرضي الفجائعي. و»على الريح» شبه جملة تقوم على المفارقة، فحرف الجر يدلّ على العلو، لكنه العلو الغاوي بالتشبث بالمكان الرجراج والمفتت، و»الريح» هي الجوهر الثيمي والاستعاري للقلق، والذي يقارب فيه الشاعر فكرة المتنبي الوجودية «على قلق كأن الريح تحتي».
هذا العنوان السيميائي، يحيل إلى اسباغ فكرة القلق الوجودي الذي يساكنه الشاعر على قصائد الكتاب، وعلى خلق إيحاء داخلي بحمولاتها النفسية، وأجوائها المسكونة بالكثير من الأسئلة.. أسئلة الوعي الشقي، أسئلة الرؤيا، أسئلة الشاعر الرائي الباحث عن وهم الاكتمال، الشاعر الفاقد لاطمئنانه، والواقف عند عتبة المتاهة..
كلّما أوغلتُ في البحر نأى الشاطئ عنّي
ولكي أسترجعَ الشاطئ في البحر أغنّي
كلّما امتدّت إلى النجم يميني
كان برقٌ خاطفٌ أسرع منّي
كلّما أوضحتُ ما كانت تقول الشجرة
خَذَلتني سوسةٌ نائمةٌ في الثمرة
هكذا نبدأ من حيث انتهينا
لا لنا شيءٌ ولا شيءٌ علينا.
تهجس هذه القصيدة بالفقدان، والإحساس بالخواء، وربما الإيهام بأن لعبة الشاعر باصطياد الزمن عبر اللغة هي لعبة هازئة، وان الشاعر لم يعد يملك روح برومثيوس الاسطوري، إذ اصيب بهوس فقدان النار/القوة، والاستعانة بالأقنعة، ورهاب البحث عن استعارات أكثر تعبيرا عن محنته..فـ «برق خاطف أسرع مني» و»خذلتني سوسة نائمة في الثمرة» كلها موحيات استعارية بالفقدان، والإحساس بروح الكائن المطرود والمخذول والمكتفي بالرؤيا..
إحساس الشاعر بخيبة كائنه الشعري، يعني الاندفاع في بحثه الاستيهامي عن التعويض، عن الإشباع، عن الهاجس المضاد في رمزيته وفي امتلائه. ولعله وجد عبر استعادته لصور المنزل والأب، وجد الجد، أو ثيمة الطائر الغريب نوعا التقابل بالإحساس بوهم الامتلاء الوجودي، الامتلاء المضاد للهشاشة والفقدان..
في المنزل الذي ولدتُ فيه كان طائر،
يعيش مثلما نعيش في أمانْ
ورثه أبي عن جدّه
عن جدّ جدّه، عن الحبيب، مثلما يقولْ
وحينما سألته عن سرّ هذا الطائر الغريبِ
كيف عاش هذه القرونْ؟
أجاب أنّ سرّه في صمتِهِ..
سر الطائر قد يكون هو سر الشاعر، وقد يكون قناعه لرؤيته العميقة لعالم مهدد دائما بالموت الوجودي والرمزي، وحتى شفرة «نعيش في أمان» تحمل معها هذا الإحساس المقابل للموت، لأن الحياة هي دائما وجه مباح للصخب، وللبحث عن التجاوز والتغاير، ولاستكناه مخبوءات صوره واستعاراته، وحتى أشكاله التعبيرية. وأحسب ان استعادته لصورة «محمد الماغوط» هي استعارة لقناعه، قناع الشاعر الاحتجاجي والساخر والمسكون بالمرائر والباحث عن وجه آخر للحياة، إذ يحمل هذا القناع الكثير من هواجس روح الشاعر الملتاعة، والضاجة بأسئلة الخيبة والفقد والعجز?.
هل تدور الأرضُ
أم أنّ الذي كان يدورْ
حَجَلُ الوقتِ
وسيّاف الزهور؟
باحثاً عن عشبةٍ
يودِعُها جوفَ الفلاةْ
عشبةٍ
كنّا نسمّيها الحياةْ.
قصائد هذا الكتاب � رغم كل مكرها الشعري- تظل قصائد شخصية جدا تدفع باتجاه الخروج العلني من متن الوجود/ الأمان، إلى هامش التأمل/ القلق، هامش الاكتفاء بما يتساقط من الرؤيا، وبما يثيره من استنفارات تدفعه لاستجلاب قاموس تعويضي استعاري وتصويري على المستوى اللغوي، ونفسي على المستوى الايحائي، فضلا عن تلذذه بمرقابه الذي يرصد من خلاله العالم وهو في نوبة انتهاك مرعب، أو التلذذ الايهامي الكلكامشي بعشبة الحياة. وأحسب ان اعتماد الشاعر القصيدة التفعيلية توحي باندفاعه إلى نوع من التلذذ بهاجس الاستعادة، أي استعادة الطلل، وا?تعادة رموزه وأسمائه، مثلما ان اعتماده قناع «الغزالي» في قصيدة «آلات الفجر» تكشف عن محنة الشاعر المقابلة لمحنة الغزالي المعرفية، فضلا عن استعادة الشفرة الصوفية بوصفها تمثلا عرفانيا لبحثه عن الخلاص، هذا الخلاص الذي يتدفق في مجرى لعبة الشاعر عبر تقانة «النداء» تلك التي تمثل أيضا استعادة متعالية للحلول في وجود أحبته القتلة..
محمد علي شمس الدين يكتب في هذا الكتاب الشعري قصيدة مزاجه، أو قصيدة قلقه وهو ينخرط في سيرة الراكض خلف سنواته الذاهبة باتجاه اللامعنى، والنازلة على أصابع الريح تلذذا بهاجس ذلك الشغف الذي يأخذ الشاعر إلى غواية الحضور، وعرفانية الغياب..
 
************
 
كائنٌ حي
من بلاد سومر
 
بلقيس الملحم*
 
في اليباب الداكن،
في حضرة النشور،
قبيل غفوة الحقول،
في المهد المبلل..
يتسلق وحيداً معي..
يسرقني كتفاحة طائرة..
يقضمني بلذة باء الحب،
فتنعس سمرتي..
حنطة على سرير المسافة
أطلُّ.. كعصفور مدجّجة
باغاني الريفيات السمر
لا انكسارات الشمس المودّعة
ولا نافورة البلود والورد،
كفيلة باحتلام الفرح..
وحده مطر الله يلونني،
جداول لسعته الفاتنة
حيث الرغيف شامة سمراء
فهي سلوى العطش
فكيف للوردة بعد هذا الصمغ.
أن تنام على جفن التجاسد،
حين تغفو الرجفة،
برعشات الحليب
فتصلب في جذوعي
يعصرني بخيوط ظلَّهِ
أغصان تسيل على جدران كاس وفيٍّ
فراتٌ ورديٌ من خمرة المعارك
يصبُّه على جسده الشفاف
فأُسيمُ خدَّ الريح حُمرتي
ــــــــــــ
* شاعرة من السعودية
 
 
**********
 
أورهان باموق: عندما تتحدث المدينة من خلالك
 
 
مصعب النميري*
في عام 1972، أي في العشرين من عمره، وبعد سجال طويل مع أمه -التي كانت تنشر ورق اللعب على مفرش الطاولة لتقرأ الطالع- حول ضرورة تخليه عن الرسم، وإكمال دراسته الجامعية في كلية الهندسة، خرج أورهان باموق من المنزل، كما يقول، إلى شوارع اسطنبول الخلفية والمظلمة في تلك الليلة الباردة. تجول في بيه أوجلو، وعلى طول سور «ضولمه باهتشة»، مفكرا في مستقبله الغامض، الذي يدفعه إلى الشجار كثيرا مع أمه. كان يريد أن يصبح فنانا، ولكن بعد جدالات طويلة معها، أظهرت له فيها كم من الصعب أن يعيش الفنان في مدينة لا تقدّر الفن آنذاك، وكم على الفنان أن يتملق الأثر?اء لتسويق أعماله. رأى حبه للرسم يتلاشى مما جعل الخواء يغزوه شيئا فشيئا. لا أحد يعرف إن كانت أمه قد رأت ذلك في ورق اللعب: يقول أنه عاد في تلك الليلة بعد تجوال طويل في الشوارع القذرة، ليكتب على قصاصة من الورق أمامه ما يلي:»لا أريد أن أكون رساما، سأكون كاتبا».
بعد ذلك بسنوات طويلة -كتب فيها العديد من الروايات، وذاع صيته في الغرب والشرق، بعد أن حاز على العديد من الجوائز الأدبية وآخرها جائزة نوبل في 2006- سيذكر فضل الرسام على الروائي، الذي علمه الكثير من التفاصيل الضرورية، وأرشده إلى تكنيكه الخاص، حيث لا ينبغي أن يبدأ الكتابة قبل أن يمتلك مشهدا قويّا، وأن لا يبحث عن الكمال والتناسق كي لا يقتل الحياة في العمل، ناظرا إلى العالم عبر عينَيّْ الشخصية، و غير آبه في الابتداء من الجزء الثانوي للقصة:»الرسام والروائي أصبحا أكثر صحبة يوما بيوم».
باموق الذي دشن مشواره الأدبي بـ «جودت بيك وأولاده»- «كانت منشورة باسم الظلام والنور، وفازت بجائزة ميليت للرواية في 1979 مناصفة مع رواية لمحمد أورغلو»، قدم فيها صورة عن تاريخ اسطنبول الحديث عبر ثلاثة أجيال لأحد العائلات الغنية، تمتد من أيام ضعف الخلافة العثمانية، إلى ما بعد الثورة. تنبأت النيويورك تايمز بعد صدور روايته «القلعة البيضاء» ببزوغ نجم جديد في الشرق الأوسط. كتب «البيت الصامت» بأسلوب جديد، قامت فيه شخصيات العمل بالحديث عن نفسها وعن الشخصيات الأخرى، واستخدم ذات الأسلوب في عمله الأثير «اسمي أحمر» دون?أن يقتصر ذلك على البشر، فالكلب والشيطان والرسمة والجثة والحبر الأحمر يتحدثون بالتناوب في هذه الرواية، التي نال باموق صدى كبيرا على إثرها وحصل على جائزة نوبل، شاحنا إياها بالمعلومات التاريخية عن حياة النقاشين، وعن الحياة الاجتماعية المرافقة لأحداثها الدائرة في مدينة اسطنبول الحاضرة بطبقاتها الاجتماعية وتياراتها المتصارعة في كل أعماله التي سيكون في آخرها «الحياة الجديدة» «اختيرت كأكثر الكتب مبيعا في تركيا» ومن ثم «متحف البراءة»- «افتتح بعدها متحفا بذات الاسم في اسطنبول لعرض المقتنيات التي استعملها أبطال الرو?ية في الواقع».
اسطنبول، التي شغلت كتابها بها، المدينة التي تقع في المرتبة الثانية في العالم من حيث التعداد السكني، كان باموق يراقبها بعينه التي حرص جاهدا أن لا ترفّ. سقطت الامبرطورية تاركة إرثها في اسطنبول مقسوما بين الراغب في نفخ الروح فيه مرة أخرى، وبين الداعي إلى ترك هذه الجثة وراء ظهره بحثا عن قالب جديد لكي تنصهر فيه المدينة بروح العصر، واختار باموق مكان الراصد القريب لكي لا يفوته شيء من هذه المعركة الطويلة. لم يغادر اسطنبول، بعد ما صار معروفا كأهم الكتاب فيها، إلا بعد أن صرح وأشار إلى المجازر التي ارتكبتها الدولة سا?قا بحق الأرمن والأكراد، ورُفعت ضده الدعاوى القضائية ولوحق بتهمة إهانة الهوية التركية، وما تبعها من تهديدات بالتصفية الجسدية دفعته إلى المغادرة مكرها بعد ما كان قد أصبح لسان المدينة، الذي يخاطب العالم، عارضا له تفاصيلها الدقيقة: «عُرف كتاب مثل كونراد ونابوكوف ونايبول، بهجرتهم بين اللغات والثقافات والبلاد. تغذت أخيلتهم على الاغتراب. غذاء لا يأتي عبر الجذور، بل عبر اقتلاع الجذور. إلا أن خيالي يتطلب أن أعيش في المدينة نفسها، وفي الشارع نفسه، وفي المنزل نفسه، محدّقا بالمنظر نفسه. إن قدر اسطنبول هو قدري».
ـــــــــــــــ
* كاتب ومترجم سوري
 
 
****************
 
قصة قصيرة
المفاجأة
رمضان ابراهيم*
كل شيء بدا وكأنه عادي، فتحت الأم له الباب.. دخل.. نظر إلى الأولاد وقال: 
- يا إلهي...! لقد كبروا!
ربما أن ذلك هو العزاء الوحيد الذي يخفف في نفسه تقدمه بالعمر واقترابه من الشيخوخة... بعد حين سيكبر الأولاد وستنبت بذور المحبة والوفاء والتضحية في تربة حياته.
ريم ابنته الكبيرة، رند الابنة الصغيرة والشقية، سر سعادته في هذه الحياة تقتلان في نفسه كل الضجر والملل والشقاء. كم يتمنى أن يكبر بسرعة ويصل إلى الشيخوخة حتى يراهما نجمتين متلألئتين في سماء ليله المظلم المثقل بالهموم والحسرات...!
دخل وتخلص من بزته التي تفرض عليه بعض المستلزمات...! قالت ريم:
- الحمد لله على سلامتك يا أبي. وطبعت على وجهه قبلة أتبعتها ابنته الصغيرة رند بالقول:
- اشتقنا لك.. وطبعت الأخرى قبلة دافئة على وجهه جففت عرقه وأنسته التعب.
همس في سره:
- الأولاد يكبرون ويكبر همهم معهم (هكذا كانت تقول أمي). وسرح مع ذاكرته قليلاً تذكر من خلال ذلك شيئاً ما، لكنه لم يتبين ما هو...! شهق وتنفس بعمق، اقتحمت الأم صمته وهي تتفحصه:
- الحمد لله على سلامتك.
كانت تخشى عليه كثيراً لأنها تعلم أنه يعاني منذ زمن طويل من آلام عديدة لم يستطع الطب رغم تقدمه أن يجد له دواءً مناسباً، لقد قالوا له إن عليه أن يتأقلم مع تلك العذابات.
- ماذا بك...؟!
- لاشيء... لا شيء على الإطلاق؟
ابتسم بألم ثم تنهد بعمق وانصرف من أمامها كي لا يفتضح أمره... كانت الأم قد أمضت نصف النهار في إعداد الطعام، وتحضير مستلزمات المفاجأة، فهي تعرف ماذا يفضل من مأكولات مع أنه دائماً كان يقول لها: فليكن الطعام كما يشتهي الأولاد.
جلس الجميع حول المائدة وبدأت الأم توزع الصحون والملاعق وهي تتفحصه.. لم يأكل كالمعتاد... هنا أدركت حقيقة الأمر. إنه مريض "يا إلهي لو كان في استطاعتي أن أخفف عنه العذاب والألم". قالت الصغيرة رند:
- لقد أعددنا لك مفاجأة يا والدي.
قال لها وهو يبتسم:
وما هي يا حبيبتي.؟
قالت وهي تضحك بدلال البنات المعهود:
- إذا أخبرتك فإنها لم تعد مفاجأة.
قبلها وضمها إلى صدره فيما وقفت الأم تراقب ما يجري محاولة التأكد فيما إن كان مريضاً حقاً، نظر إليها مبتسماً وقال:
- لقد كبرت.. وراقبها وهي تمضي إلى الصالون للعب مع أختها، فيما دخلت الأم إلى المطبخ لإعداد الشاي الأخضر، ما إن انتهوا من تناول الشاي حتى عاد الأولاد لمتابعة اللعب بينما انشغلت الأم في المطبخ...!
حاول أن يقتل الألم ويسترخي على الفراش اللعين.. الفراش الذي لم يستطع على الرغم من الصحبة الطويلة أن يخفف عنه المعاناة.. ساعة من النوم أو أكثر.
استيقظ فوجد أفراد عائلته بجانبه.. أقلقته نظراتهم البريئة... اضطرب وخاف أن يصدق حس الأولاد وان يكون القدر قد خبأ له ما يمنعه من أن يعرف ما هي المفاجأة...!
رن جرس المنزل ودخلت أخته التي تكبره بضع سنوات.. لم تكن في أحسن حال منه رغم تظاهرها بالسعادة. قرأ في عينيها ما لم يستطع أن يبوح به.. قالت له بعد أن احتضنته:
- اليوم عيد ميلادك يا أخي.. كل عام وأنت بخير.
وفي الوقت نفسه كان قالب "الكاتو" قد تصدر منتصف الطاولة.. صفت حوله الكؤوس والصحون.. آه.. الآن علم ما هي المفاجأة.. قرأ الفرح في عيون أطفاله وزوجته المضطربة.... لم يستطع أن يخنق دموعه..حاول الاختباء وراء ضحكة شاحبة!. أشعلت الأم شمعة واحدة وطلب منه الحضور أن يطفئها.. تعالت الأصوات المباركة له بعيد ميلاده، بدأ الجميع يتقاسمون قالب "الكاتو" كما يتقاسم معه المرض لحظاته الجميلة..!
تنهد بعمق.. حاول أن يضحك... لكنه فشل في ذلك.. عندها، قال وهو يحدق في السكين التي لم ترحم قالب "الكاتو":
- هل كان علي أن أنتظر بضعاً وثلاثين سنة كي أحتفل بعيد ميلادي الأول؟!
ــــــــــــــــــــــ
* قاص من سوريا
 
 
*********
 
ص 8
 
 
زراعية ديالى: الامن الغذائي مهدد والفقر الحاد يجتاح سلة طعام المحافظة
 
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
أكد مجلس محافظة ديالى، أن الامن الغذائي داخل المحافظة بات مهددا بفعل الاوضاع الامنية منذ احداث حزيران الماضي، فيما بين أن الاحداث أوقفت 70 بالمئة من أنشطة القطاع الزراعي والفقر الحاد يجتاح سلة طعام المحافظة. وقال رئيس اللجنة الزراعية في مجلس المحافظة حقي اسماعيل الجبوري، لوكالة "السومرية نيوز"، إن "الاضطرابات الأمنية التي عصفت بأجزاء واسعة من محافظة ديالى عقب شهر حزيران الماضي تسببت في إيقاف أنشطة القطاع الزراعي بنسبة 70 في المئة ما يعني بان الامن الغذائي بات مهددا بشكل واضح".
وحذر الجبوري من "تنامي معدلات البطالة بشكل لافت وتأثيرها في ارتفاع نسب الفقر الحاد باعتبار ان الزراعة تستقطب اكثر من 70 بالمئة من الايادي العاملة وهي مصدر رزق آلاف الاسر"، موضحا أن "الامن ابرز العوامل التي تحدد أنشطة القطاعات الحيوية ومنها الزراعة".
وبين الجبوري أن "الفقر الحاد يجتاح سلة طعام ديالى وقطاع الزراعة من اكثر القطاعات تضررا بفعل الازمة الامنية وستكون لها تداعيات خطيرة في الفترة القادمة".
 
 
 
 
*********
 
 
الرقابة المالية: قطاع السكك الحديد تعاقد مع شركات غير متخصصة
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
كشف ديوان الرقابة المالية، ان قطاع السكك الحديد التابع لوزارة النقل تعاقد مع شركات غير متخصصة. وقال الديوان في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "معوقات عديدة يعاني منها هذا القطاع (النقل) من بينها عدم انجاز المشاريع المتعاقد عليها ضمن الخطة الاستثمارية وعدم استغلال التخصيصات المرصودة بشكل مثالي". وبين أن "السكك تعاقدت مع شركات غير متخصصة اضافة الى سوء التخطيط في عملية ادراج المشاريع في الخطة الاستثمارية، فضلا عن عدم توافر المواد الاحتياطية لصيانة (القاطرات) وخطوط السكك الحديد مع عدم توعية المواطن للحد من التجاوز على خطوط السكك الحديد"، مبيناً أن "اعلى نسبة للتنفيذ المالي للسنوات 2004- 2013 بلغت 60 بالمئة في عام 2006". وأوصى الديوان وزارة النقل بـ "ضرورة تقديم دراسات الجدوى الاقتصادية ووضع الخطط المدروسة لربط خطوط سكك العراق مع الدول المجاورة والتعاقد مع الشركات الرصينة في هذا المجال واتخاذ الاجراءات القانونية بحق الشركات المتلكئة، مع اشراك العاملين في دورات تدريبية اضافة الى توعية المواطن بعدم التجاوز على خطوط السكك الحديد واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتجاوزين".
 
 
 
*********
 
 
 
وقفة اقتصادية ...
 
 
 
 
الاستراتيجية الوطنية للتخفيف من الفقر
 
كان الفقر وما يزال قضية رأي عام شغلت بال ليس فقط الطبقات الفقيرة وهي المتضررة بشكل خاص من السياسات الحكومية المبتذلة على مدي اجيال بل قرون ولكن أيضا من الحكومات التي حاولت بشتى الوسائل الهاء الناس من خلال  ادخال البلاد في دوامة من المشاكل وأكثرها خطرا الحروب مع دول الجوار ناهيك عن الحروب الداخلية التي استنزفت الموارد البشرية  والمادية ، ما ادت الى زيادة فجوة الفقر . وانطلاقا من هذه القضية الضاغطة فقد اصدر مجلس الوزراء في اجتماعه في تشرين الثاني من عام 2011 قراره المرقم 409 بتشكيل لجنة عليا في وزارة التخطيط تتمثل فيها كافة الوزارات  وحكومة اقليم كردستان ، لوضع استراتيجية التخفيف من الفقر وخفض نسبة الفقر من 23 بالمئة الى 16 بالمئة خلال الفترة 2010 � 2014  .
   لقد بينت الوثائق التي اعتمدتها اللجنة كمعطيات اولية لرسم استراتيجيتها ، ان معدل نسبة الفقر في العراق 23  بالمئة تشمل الحضر والريف وكانت نسبة الفقر في الريف 39,3 بالمئة ، اما في المدينة فكانت النسبة 16,1 بالمئة  وان فجوة الفقر كانت 4.5 بالمئة ، وهذه النسب تتفاوت بين محافظة وأخرى ورأت اللجنة ان تحقيق هذا الهدف يمر من خلال ستة محصلات اساسية وهي دخل اعلى من العمل ،وتحسن المستوى الصحي ،ونشر وتحسن التعليم  ،وبيئة سكن افضل ،وحماية اجتماعية ، وتفاوت اقل بين النساء والرجال  . ولكن اللجنة لم يفتها ، وهي محقة في ذلك  ، التنويه الى ان هذه الاستراتيجية تواجه تحديات حقيقية ينبغي معالجتها من خلال ضمان الامن والاستقرار  ، وتحقيق الحكم الرشيد ، وعدالة في توزيع الدخل ، وتنويع مصادر النمو والتخفيف من الآثار السلبية للإصلاح الاقتصادي على الفقراء وكانت تقصد بالإصلاح الاقتصادي وقتها ما يتعلق بالضجيج حول الانتقال الى اقتصاد السوق والتسريع في اعادة هيكلة الشركات الصناعية وما الى ذلك من محاكمات غير واقعية لمعالجة الامراض الاقتصادية المتفاقمة التي لا تكمن اسبابها في وجود القطاع الحكومي ، بل في السياسات الحكومية المتهورة في هذا الميدان ،  ليس فقط في ظل النظام السابق بل وبعد سقوط ذلك النظام .
  وبعد  ، هل حققت هذه الاستراتيجية اهدافها ؟ ، وما هي التحديات التي اعاقت التنفيذ ؟ اعلنت وزارة التخطيط اكثر من مرة ان نسبة الفقر قد انخفضت الى 19 بالمئة وعلاوة على ان الخطة لم تحقق اهدافها ونحن في العتبة الاخيرة من عام 2014 ،  السنة الاخيرة للخطة ،  إلا ان هذه النسبة  ذاتها تفتقر الى الدقة لان التحديات التي اشارت لها الخطة  اصبحت اشد وطأة مما كانت عليها الحال عند اعلان الخطة ولان الجهات المكلفة بتنفيذ الخطة لم تفشل في دورها في هذه الاستراتيجية فقط  بل فشلت  ايضا في النهوض بمهماتها المحكومة بالخطة التنموية للأعوام 2010 � 2014 ولان كل الخطط والاستراتيجيات لم تصدر بها قوانين ملزمة من قبل مجلس النواب . ولأجل التخفيف الجاد من ظاهرة الفقر في العراق نقترح ما يلي :
1. مع مراعاة الظروف الصعبة التي يمر بها العراق في الظرف الراهن  وما يتطلب التركيز في الانفاق على مستلزمات  الحرب إلا ان هذا الهدف لا يلغي الاهداف الاجتماعية الاخرى وبضمتها التخفيف من ضائقة الفقر الامر الذي يتعين اعادة النظر بالاستراتيجية وربطها بالإستراتيجية التنموية للفترة 2014� 2017 وعرضهما على البرلمان واستصدار تشريع قانون بهما لتكونا ملزمتين بالتنفيذ .
2. ضرورة اتخاذ اصلاحات ذات طابع سريع � سياسة اطفاء الحرائق � من خلال التوجه للقيام باجراءات وخطوات ذات مردود سريع يشعر المواطن باستجابة الحكومة لمطالبه ويطمئنه بجدية مشروعها الاصلاحي .
3. تحقيق توزيع اكثر عدلا للثروة والدخل والعناية بالفئات الاجتماعية الاكثر فقرا والأكثر تضررا وان يشمل الاصلاح الاطر والتشريعات والآليات المنظمة للنشاط الاقتصادي في الجوانب السياسية والحقوقية والإدارية والمالية  ، والتعجيل بتشريع قانون العمل وقانون الضمان الاجتماعي من اجل تنظيم سوق العمل ومعالجة ظاهرة البطالة .على طريق تحسين ظروف معيشة العوائل الفقيرة .
4. اتخاذ اجراءات ملموسة في مكافحة الفساد ، وتحطيم اعمدته الرئيسية ، والاعتماد على المنظومات الاجتماعية في مكافحته من منظمات مجتمع مدني ونقابات واتحادات طلابية وشبابية وعمالية وفلاحيه ونسوية ، وتشديد الدور الرقابي للجماهير ،  والإصغاء بجدية الى مطالبها ، والمعلومات التي تعكسها وسائل الاعلام على اختلافها .
 
ابراهيم المشهداني
 
 
 
********
 
 
بفضل زيادة الانتاج في حقول الجنوب
ارتفاع صادرات النفط العراقية في تشرين الأول
رغم الاضطرابات الامنية
 
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
ظلت صادرات النفط العراقية من المرافئ الجنوبية قريبة من مستويات قياسية مرتفعة في تشرين الأول بينما يتصاعد مستوى الشحنات الكردية في علامة جديدة على أن القتال لا يحول دون نمو الإمدادات من ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).
 
 
 
وبعد أربعة أشهر على صعود أسعار النفط إلى 115 دولارا للبرميل بفعل تقدم تنظيم داعش في شمال العراق لم تتسبب الاضطرابات في تقليص صادرات البلاد من الجنوب حيث المنفذ الرئيسي لتصدير الخام العراقي إلى الأسواق العالمية.
وأظهرت بيانات ملاحية، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز"، أن صادرات مرافئ جنوب العراق بلغت 2.55 مليون برميل يوميا في المتوسط على مدى أول 23 يوما من تشرين الأول. وقدم مصدر بالقطاع يتابع حركة الصادرات تقديرات مماثلة.
وفي ضوء ارتفاع إمدادات العراق وتعافي الإنتاج في ليبيا رغم الصراع الدائر هناك تزيد الصعوبات التي تواجهها منظمة أوبك المقرر أن تعقد اجتماعا يوم 27 تشرين الثاني لبحث سياسة الإمداد.
وتراجعت أسعار النفط كثيرا عن مستواها المرتفع في حزيران لتهبط إلى أدنى مستوياتها في أربع سنوات عند 82.60 دولار للبرميل هذا الشهر بفعل وفرة المعروض وهو ما قلص دخل أعضاء أوبك من صادراتهم الرئيسية.
وقال كارستن فريتش المحلل لدى كومرست بنك في فرانكفورت "حتى الآن لم تبد أية دولة استعدادها للخفض... لذا سيكون من الصعب على أوبك التوصل لاتفاق شامل".
وتزيد صادرات الموانئ الجنوبية العراقية منذ بداية تشرين الأول قليلا عن متوسطها البالغ 2.54 مليون برميل يوميا في أيلول بأكمله وتقترب بشدة من متوسط أيار البالغ 2.58 مليون برميل يوميا والذي كان الأعلى منذ عام 2003 على الأقل.
ووصل إجمالي صادرات الموانئ الشمالية والجنوبية في العراق إلى مستوى قياسي بلغ 2.80 مليون برميل يوميا في شباط. لكن الصادرات الشمالية من خام كركوك متوقفة منذ الثاني من آذار جراء هجمات على خط الأنابيب الممتد إلى تركيا وهو ما يبقى على إجمالي الصادرات دون طاقتها القصوى.
ومع استمرار توقف صادرات كركوك وصعوبة عودتها قريبا يصدر إقليم كردستان العراق كميات متزايدة من النفط بشكل مستقل عن بغداد عبر ميناء جيهان التركي.
وقالت وكالة الطاقة الدولية إن متوسط صادرات كردستان بلغ 180 ألف برميل يوميا في أيلول. وذكر مصدر بالقطاع يتابع حركة الشحنات إن هذا المتوسط ربما وصل إلى 200 ألف برميل يوميا في تشرين الأول.
علاوة على ذلك يبيع ارهابيو تنظيم داعش كميات صغيرة من الخام بعد أن سيطروا على حقول نفط في شمال العراق في حزيران ينتجون منها نحو 28 ألف برميل يوميا.
وقدرت شركة آي.اتش.إس للأبحاث هذا الأسبوع أن تنظيم الدولة الإسلامية كان ينتج ما بين 50 ألفا إلى 60 ألف برميل يوميا قبل الضربات الجوية التي قادتها الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة وذلك من حقول تشمل حقول النفط التي سيطر عليها التنظيم في سوريا.
وقالت آي.اتش.إس إن قيمة هذه المبيعات تبلغ نحو مليوني دولار يوميا إذ يباع النفط في السوق السوداء بخصومات كبيرة عن أسعاره العالمية ليتراوح سعره بين 25 و60 دولارا للبرميل.
 
 
 
*********
 
 
المالية النيابية تعتزم استضافة زيباري لبحث "زيادة الرواتب" وترجح اقرار "موازنة نقدية"
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
تعتزم اللجنة المالية النيابية، استضافة وزير المالية هوشيار زيباري للتباحث معه حول زيادة رواتب الموظفين، فيما رجحت عدم اقرار الموازنة الاتحادية لعام 2014، واللجوء الى اقرار موازنة نقدية لمدة شهرين، فيما اشارت الى ان المشاريع الاستثمارية سيتم ترحيلها لعام 2015.
وقال عضو اللجنة مسعود حيدر، لوكالة "دنانير"، ان "وزير المالية وكالة في الحكومة السابقة صفاء الدين الصافي اكد للجنة المالية النيابية بان هناك زيادة في رواتب الموظفين وسيتم اطلاقها في مطلع العام المقبل وباثر رجعي، لكن بعد هذه التصريحات حصلت هناك متغيرات كثيرة منها تأخر اقرار الموازنة وانخفاض اسعار النفط العالمية".
واضاف ان لجنته "تعتزم استضافة وزير المالية في الحكومة الجديدة هوشيار زيباري لتبحث معه اهم القضايا المالية ومنها زيادة رواتب الموظفين والآلية التي سيتم اتباعها في ظل المتغيرات الحاصلة، لتكون هذه الزيادة مبنية على اسس جيدة بحيث لا تؤثر على اقتصاد البلد".
من جهة ثانية، ذكر حيدر، ان "الموازنة هي خطة مالية تطرحها الحكومة لتحديد ايرادات ونفقات الدولة وتحديد سقف زمني لهذه الايرادات لكي تلتزم مؤسسات الدولة بهذا السقف"، مشيرا الى ان "موازنة عام 2014 مضت عليها اكثر من 10 اشهر ولم يتم المصادقة عليها".
واردف ان "الفترة المتبقية من العام الحالي لا تستوجب اقرار موازنة كاملة وانما سيتم اقرار موازنة نقدية على قدر شهرين يتم اعدادها بالاتفاق بين وزارة المالية والبنك المركزي من خلال معرفة الايرادات والنفقات التي تحققت خلال الفترة الماضية لكي يتم تحديد العجز المالي".
ولفت الى ان "الحكومة سترسل الموازنة النقدية الى مجلس النواب خلال الفترة القليلة الماضية لغرض مناقشتها والتصويت عليها"، مبينا ان "المشاريع التي كانت مقررة في موازنة 2014 سيتم ترحيلها الى موازنة العام المقبل".
 
 
 
******
 
 
اليابان: شاركنا بـتسع شركات في معرض بغداد ونأمل ان ندخل سوق العراق بقوة
 
 
 
بغداد � طريق الشعب
اكدت سفارة اليابان في العراق ان تسع شركات شاركت في معرض بغداد الدولي وانها تأمل ان تدخل سوق العراق بقوة.
وقال سفير اليابان في بغداد كازويا ناشيد، لوكالة "الغد برس"، خلال تجواله في جناح بلاده في معرض بغداد الدولي في دورته الـ 41، ان "العراق بلد فيه من الخيرات التي ترغب أي شركة ان تستثمر فيه كما ان الحكومة اليابانية دائما ما تنصح شركاتها بضرورة الاطلاع والمشاركة في الاعمال التجارية والصناعية في العراق"، مضيفا ان "حكومة اليابان تعمل جاهدة من اجل اعادة اعمار العراق وهي ساعدته في الكثير من المجالات كمنحها للقروض التي سجلت نقاطا مميزة ومشرفة في اعمدة بناء البنى التحتية للكثير من القطاعات واليوم تشارك شركاتنا في محفل اقتصادي كبير ممكن ان ينعكس ايجابيا على الاقتصاد العراقي".
واكد ناشي ان "نحو تسع شركات تشارك في معرض بغداد الدولي ولديها رغبة كبيرة بأن تدخل السوق العراقي والمشاركة في تطبيع العلاقات والاستثمارات المختلفة، وتلك الشركات متخصصة بالتكنولوجيا والبناء والتخصصات الكهربائية والطاقة المختلفة".
من جانبه، أكد ممثل مؤسسة (جيترو) اليابانية لمنطقة دبي والشرق الاوسط ماسايوشي واتنابي، ان "العراق بلد مهم بالنسبة لليابان كما ان المؤسسة حريصة على تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية مع البلد"، مشيرا الى ان "اليابان تحتاج الطاقة وان العراق يوفرها لها من خلال صادراته النفطية". وأكد أن "حجم التبادل التجاري بين البلدين لا يمكن حصره برقم محدد"، مستطردا ان "اليابان تسعى من خلال مشاركتها هذا العام الى دخول السوق العراقية والارتقاء بمستوى العلاقات التجارية الى ما يتناسب مع العلاقة المتميزة بين البلدين الصديقين".
 
 
*******
 
 
 تقرير...
 
 
 
دور المصارف في التنمية الاقتصادية
 
 
 
ايمان جواد علي التميمي
ان المؤسسات المالية لها دور اساسي من خلال ما تقوم به من دور وسيط بين المودعين الذين يشكلون جانب عرض الأموال في القطاع الاقتصادي والمقترضين الذين يشكلون جانب الطلب على هذه الاموال.
يمثل النظام المصرفي ميكانيكية هامة لجمع المدخرات وتحويلها الى استثمارات وبهذه العملية يساهم في عملية خلق النقود، حيث ان القطاع المالي يساهم بطريقة فعالة في عملية التنمية الاقتصادية من خلال توفير الموارد اللازمة لتلبية الاحتياجات الأساسية اما بشكل مباشر او غير مباشر لان القطاع المالي يهتم بتوفير الموارد المالية اللازمة للتنمية الاقتصادية من خلال النظام المصرفي.
القطاع المصرفي في العراق هو القطاع المهيمن على الوضع المالي العراقي اذ ان مصرف الرافدين ومصرف الرشيد هما المصرفان التجاريان الوحيدان في الساحة المصرفية العراقية،   اضافة الى المصارف الاختصاصية (الصناعي والزراعي والعقاري) وكل هذه المصارف حكومية وتابعة لوزارة المالية.
ومن الجدير بالذكر أن الساحة الاقتصادية كانت تخلو من مصارف القطاع الخاص حيث كانت بدايات تكوينها في مطلع التسعينات من القرن الماضي ابتداء من المصرف العراقي الاسلامي وهكذا بدأت عجلة مصارف القطاع الخاص بالنمو الى ان بلغ عددها ما يقارب (40) مصرفاً بالاضافة الى وجود عدد من فروع المصارف الأجنبية تعمل حالياً في العراق، وكل هذه المصارف سواء كانت تعمل في القطاع الحكومي او القطاع الخاص او فروع المصارف الأجنبية كلها مجازة رسمياً من قبل البنك المركزي العراقي.
كما ان القطاع الحكومي لبى الحاجة الملحة لوجود مصرف جديد مختص بالتعاملات الخارجية والصيرفة التجارية الشاملة وتمخض ذلك عن ولادة المصرف العراقي للتجارة (TBI) في نهايات عام 2003.
كما نود الاشارة الى ان المصارف قد ساهمت بشكل كبير في تنمية الاقتصاد العراقي حيث تم تطوير الخدمات المصرفية المقدمة للزبائن بالاضافة الى تطوير انظمة الادارة واعتماد انظمة الصيرفة الشاملة وذلك بربط فروع المصرف المتواجدة في الساحة العراقية بالنظام الموحد الذي يخدم العملية المصرفية. وعلى مدى العقدين الماضيين من الزمان حاولت مصارف القطاع الخاص ان تصل الى مستوى مصرف الرافدين الذي يعتبر الجامعة الاكاديمية والعملية لتخريج الكوادر المصرفية التي رفد بها جميع مصارف القطاع الخاص اذ لا يخلو اي مصرف خاص من الكوادر المتقدمة من موظفي مصرف الرافدين السابقين.
كما يجدر بنا ان نتطرق في هذه  المقالة الى نبذة بسيطة عن مصرف الرافدين الذي يعتز به جميع الكوادر الذين عملوا في اروقته ونهلوا من مناهله العذبة في مختلف المعاملات المصرفية سواء على مستوى المعاملات الداخلية او المعاملات الخارجية اذ كان حقاً جامعة الجامعات في العقود الاربعة المنصرمة حيث انه المصرف الوحيد الذي اصبح من بين افضل مصارف العالم.
لأنه يضم من ضمن هيكله التنظيمي عددا من المديريات العامة التي هي على سبيل المثال لا الحصر المنطقة الشمالية والوسطى والجنوبية والرصافة و الكرخ والدائرة الدولية على رأس كل واحدة من هذه الدوائر موظف بدرجة مدير عام للمصرف رئيس وله ثلاثة نواب وللامانة العلمية يجدر بنا ان نتطرق الى ما كانت تقدمه الدائرة الدولية في مصرف الرافدين من خدمات جليلة كان يلمس تأثيرها على الساحة الاقتصادية العراقية القاصي والداني اذ كان هناك في الدائرة الدولية العديد من الشعب (شعبة الحوالات الخارجية، شعبة الكفالات الخارجية، شعبة الاستثمارات الخارجية، وشعبة التسهيلات الخارجية وشعبة العلاقات الخارجية، وشعبة البرقيات، وشعبة حسابات المصارف الخارجية، شعبة حسابات الفروع الخارجية، وشعبة المحاسبة، وشعبة شيكات المسافرين، وشعبة الادارة العامة). كان مصرف الرافدين في هذه الدائرة قد دعا الى جعل تنفيذ المعاملات الخارجية مركزياً من خلال نافذة واحدة تطل على الصيرفة العالمية حيث ان الحوالات الخارجية المسحوبة علينا اصبحت تنفذ من قبل شعبة الحوالات الخارجية في الدائرة الدولية (حصرا) ويتم قيد مبالغ تلك الحوالات الى حسابات المستفيدين بموجب اشعارات متبادلة بين الدائرة الدولية وفروع المصارف الأخرى، وهذا بالاضافة الى تنفيذها للحوالات الخارجية المبتاعة والمباعة، ومن الشعب المهمة الأخرى هي شعبة الكفالات الخارجية اذ كانت مسؤولة عن اصدار الكفالات الخارجية لأمر الجهات العراقية (المستفيدة) بناء على طلب جهات خارجية وبهذا قد تكون شعبة الكفالات الخارجية قد لعبت دورا مهماً في خدمة الاقتصاد العراقي على كافة المستويات في تنفيذ مقاولات او مشاريع البنى التحتية او تجهيز معامل او مقاولات لدوائر الدولة كافة، أما شعبة الاستثمارات فكانت مسؤولة عن ادارة ارصدة مصرف الرافدين في الخارج ومراقبة الحسابات المفتوحة بالعملات الاجنبية وكذلك ربط الودائع الثابتة ومتابعة تواريخ استحقاقها والفوائد المتحققة عنها. اما بخصوص شعبة التسهيلات الخارجية فأنها كانت تعنى بمنح الائتمان بمختلف انواعه للشركات الأجنبية العاملة في العراق، اما شعبة العلاقات الخارجية فانها تعنى بعلاقات المصرف الخارجية مع المراسلين في الخارج وعقد الاتفاقيات في  فتح الحسابات الجارية وتبادل الارقام السرية كذلك نشرة التواقيع بالاضافة الى بقية الشعب الأخرى التي كانت مساندة لهذه الشعب في الدائرة الدولية، حيث اصبحت حالياً احد اقسام الادارة العامة ويعرف بالقسم الدولي. ومما تقدم فأن لمصرف الرافدين الدور الريادي في المساعدة بدفع عجلة الاقتصاد العراقي للسير قدما نحو الافضل بخدماته او بكوادره التي انجبها واصبحت من الكوادر المتقدمة للمصارف الأخرى.
 
 
******
 
ص9
 
هل نجحت الدولة العراقية الحديثة في تحقيق الوحدة الوطنية؟
 
  د.عبد العظيم جبر حافظ
ان الطائفية - ولا زالت- واحدة من المعوقات التي تقف في وجه الوحدة الوطنية العراقية، ولا زالت محاولات التشكيك بعروبة/ أو عراقية (الأغلبية) في العراق التي اضرت بالشعب العراقي، والا كيف نفسر ان يكون العراقي من عشيرة شمر (السُنّي) (عراقي/ عربي)، والاخر نفسه من عشيرة شمر (الشيعي) غير عراقي؟ وغير عربي؟ وعلى الرغم من عمليات الاحتجاج ومحاولات تصحيح المسار الطائفي في العراق (مشروع محمد حسين ال كاشف الغطاء، ميثاق النجف 1935، مشروع محمد رضا الشبيبي/ 1965) لكنها لم تلق آذاناً صاغية( 1).
اما في العهود الجمهورية، فقد اتصف العهد الجمهوري الأول (عبد الكريم قاسم) بالناي عن التمييز العرقي والديني والطائفي، محاولا تجاوز العرف الذي كان سائدا ومعمولا به في العهد الملكي، لذلك عدت هذه السياسة خروجا عن المالوف من قبل غلاة الطائفية والطائفية السياسية والمستفيدين منها، الأمر الذي أدى إلى التحالف بين القوميين وقوى سياسية أُخرى (الكورد) إلى الاطاحة بـ(عبد الكريم قاسم)( 2). وفي عهد (عبد السلام محمد عارف) فقد أعاد العمل بالعزل المذهبي في العمل السياسي والحكومي وبالهوية العرقية الطائفية علنا( 3).
وفي عهد (النظام السياسي السابق) (1968-2003)  بلغت الطائفية حدا لم يسبق لها مثيل وفي المدة التي تبوأ فيها رئيس النظام المخلوع (صدام حسين)، رئاسة الجمهورية وانفراده بالمناصب الكبرى في الدولة، وما يؤكد طائفية هذه الدولة في عهده،  تصفية الكثير من أعضاء (حزب البعث) من (الشيعة) وهم أكثر كوادره ومؤسسيه (مثلا فؤاد الركابي)... وقد أشار (جواد هاشم) في كتابهِ المرسوم (مذكرات وزير في عهد البكر وصدام) إلى الكثير من الممارسات الطائفية في قيادة حزب البعث (علما انه حزب علماني)( 4).
ان التعدد والتنوع ليسا سبة، بل هما مدعاة  للفخر والتآخي والوحدة في بوتقة الوحدة الوطنية، والولاء للوطن، واثراء المجتمع لو احسن التعامل مع هذه التعددية بعقلانية وعدالة، والمساواة في الحقوق والواجبات والتكافؤ في الفرص، لاشعار الجميع بانهم مواطنون من الدرجة الأولى، وليس مواطنين على درجات متباينة. فسمة الطائفية التي سادت بين أفراد الشعب العراقي عززها التميز الطائفي من  السلطة الحاكمة، وغياب العدالة، ومحاباة طرف على آخر، واستئثار فئة واحدة بالسلطة والنفوذ والمال. فمن الطبيعي ان تسود حالة من التذمر والتقاطع مع السلطة السياسية ومعارضتها. هذا ما تعاملت به الحكومات المتعاقبة في الدولة العراقية بدءا من تأسيسها. إذن لم تعمل الدولة العراقية على بناء دولة المواطنة والقانون، وبذلك فقد أخلت وهددت بناء أسس الوحدة الوطنية العراقية.
يرى (هنتنغتون) إن أساس الصراع في العالم الجديد لن يكون (إيديولوجيا واقتصاديا) فحسب، وإنما هناك انقسامات بين الناس وان السمات الطاغية في هذه الانقسامات هي الثقافة، فالصراع سوف يكون بين أمم وجماعات ذات حضارات متباينة؛ ويضم المجتمع مجاميع بشرية ذات انتماءات متعددة  ثقافيا، ان بقاء الأفراد عاكفين على تحديد هوياتهم من منطلقات عرقية ودينية من المحتمل ان يظلوا يرون ان هناك علاقة بين (نحن) و(هم) وهناك رابطة بينهم وبين الذين يختلفون عنهم من حيث الانتماء العرقي أو الاثني، ومن الممكن ان تؤدي هذه الفروق الثقافية إلى ظهور خلافات حول حقوق الإنسان والتجارة والبيئة(5). ففي موضوع الأقليات والاثنيات منذ تشكيل الدولة العراقية1921، لم تتمثل هذه الانتماءات في الإطار الثقافي العام للمجتمع، وإنما واجهت سلسلة من التحديات والتوترات، وهذا ما عزز تكتلها في العمل السياسي مثل (الكورد، التركمان، المسيحيون، الصابئة، الايزيدية) وبما إن الدولة العراقية قد بنيت على أساس طائفي، فقد سلمت إدارة الحكم العليا إلى العرب (السنة) أكثر من غيرها من الأقليات والاثنيات، لقد أعطى هذا البناء الاجتماعي للمجتمع العراقي أفضلية لبعض الجماعات أكثر من غيرها الجماعات من الجماعات الأُخرى، هذا ما خلق نوعاً من التمحور الاثني والطائفي في المجتمع العراقي من جهة، واستقطاب حكومي نخبوي أدى إلى إثارة الخلافات بينهما، واستخدام القوة لصهرها عندما أرادت اثبات هويتها، (سيما الكورد)، لذلك ظهرت النزاعات المسلحة طيلة عقود طويلة إلى عام1991 مع الحكومة العراقية(6). فعملت الحكومة العراقية على طمس الهويات باستخدام القوة، مما دفعهم في الإيغال في المطالبة باستقلالهم مثال (الكورد)، إما الأقليات الأُخرى فقد تعرضت للاضطهاد وبتهم (غير العربية والشعوبية والطائفية) الأمر الذي دفعها إلى الهجرة، أو وقعت تحت طائلة الاعتقال والتعذيب والسجون، أو تغيير قوميتها حتى. لقد كان للعامل السياسي/ الإيديولوجي في ظل النظام (حزب البعث) أثر سلبي في الاندماج الاجتماعي، فقد أنتج نظاما اختزل المجتمع والدولة بشخصية وحزبه وأتخذ قرارات مهلكة أضرت بالدولة والمجتمع العراقي ايما اضرار. وكرد فعل مضاد انصرف المواطن العراقي إلى الاحتماء بالعنوانات الفرعية (قبيلة، عشيرة، مذهب، دين، أقلية، إثنية) بدلا من الانتماء الوطني، فافرغ النظام السياسي السابق مفهوم الوطن والمواطنة من محتواها الحقيقي (علما لا يوجد أصلا مفردة -المواطنة- في قاموس النظام ولا حزبة)(7 )، والحاكم والزعيم الأوحد والمنقذ والبطل لا يحاور ولا يسال. والمرؤوس يطيع، لذلك فان هذا التصور السلطوي وقف حاجزا أمام الحوار(8). وفي ظل انتفاء المساواة تبرز صيغة الأمر بالقسر، وتلك من خصائص الدكتاتورية، كما إن شيوع المفاهيم البدوية والقبلية في العراق يعد متغيرا في نزعة التفرد، فقيم البداوة تنبذ الدولة (العقلانية)، ولكن حين يكون حاملها جزءا من السلطة أو في رأس السلطة، يعمل على إفشاء روح التفرد والزعامة والدكتاتورية لان قيم القبيلة تسكن في ذهنه، وتغيب عنه القيم الحضارية، ولان الحضارة تتميز بوجود دولة المؤسسات، فكانت ظاهرة غياب المؤسسات حاضرة في ذهنية الدكتاتورية، فالفرد العراقي كان واقعا تحت تأثير القيم التقليدية والزعامة القبلية/ السياسية، وكلأهما معوقان أمام طريق تأسيس القيم والثقافة الديمقراطية وبناء الوحدة الوطنية. فعندما تحرم الأقليات من التمتع بحقوقها وحرياتها وتغيب هويتها تلجا إلى الاعتراض والمعارضة أو محاولة الاستقلال/ الانفصال، عن الكل الاجتماعي الوطني(9). ونجد ذلك في ظل الهيمنة المركزية للدولة العراقية، فلم تمنح الحكومات العراقية المتعاقبة الشكل والمضمون القانوني والدستوري والسياسي الحقيقي، في حق الاقليات والإثنيات في التعبير عن هويتها وثقافتها (حتى وان سطرت الدساتير ذلك)، لانها كانت فاقدة للمضمون العملي والتطبيقي، فلم تذكر الا - القومية الكوردية- ففي الدستور العراقي المؤقت لعام 1958 وردت في المادة / الثانية (العرب والاكراد شركاء في هذا الوطن)، وفي دستور 1964/ المادة التاسعة (يقر الدستور الحقوق القومية للاكراد)، وفي دستور 1968/ المادة الخامسة/ ب، (يتكون الشعب العراقي من قوميتين رئيسين هما القومية العربية والكردية ويقر هذا الدستور حقوق الشعب الكردي والحقوق المشروعة للاقليات كافة ضمن الوحدة العراقية، والدستور 1990/ في المادة السادسة/ النص السابق نفسه(10).
غير ان هذه النصوص الدستورية لم تكن تدخل حيز التنفيذ على أرض الواقع، فما معنى الشراكة؟ وهم مواطنو الدولة؟ كما ان النظام السياسي السابق فرض على الاقليات الالتزام بايديولوجية الحزب والدولة، وخطوطها الدعم والانتماء للحزب الحاكم، والمشاركة في التعبئة القومية، وأي تهاون يقع تحت طائلة العقاب الصارم(11).
جدير بالذكر ان "الأقلية" لا تعني الانتقاص من حقوقها وأهمالها، فهم مواطنون كباقي المواطنين، والفارق هو (العدد) فمثلها تتمتع الأغلبية بحقوقها وحرياتها، تتمتع الأقلية أيضا بها.
والحديث عن الطبقة الوسطى متغير مهم في احداث التحول الديمقراطي، فانها كانت غير متجانسة، بسبب ضغوط السلطة ودورها في اضعافها، عبر سيطرتها على الثروة، فجعل منها راضخة ومطواعة، وفاقدة لأي استقلال، فشهدت عملية خلع واسعة صعب تقديرها(12). الأمر الذي منعها من المطالبة بالحقوق والحريات للمجتمع واشاعة روح الوحدة الوطنية.
اذن. هل توجد أمة عراقية؟ وهل توجد وحدة وطنية عراقية؟ هل سقطت جدران العزلة والتمايز بين الاقليات والاثنيات؟ هل نجحت الدولة العراقية على تذويب الفوارق بين الاقليات والاثنيات منذ العهد الملكي وانتهاء بعهد البعث؟
ان عملية تشكيل شعب واحد من هذه الكتل البشرية، التي لا نرى أي نظرة احترام وتقدير لتباينها، هي أولى خطوط تشكيل (أمة متخيلة) بالقسر والاكراه ليس إلا. وبهذا الصدد فقد راى (فالح عبد الجبار) في كتابه (العمامة والافندي): (ان عمليات التوحيد أي بناء الأمة العراقية اتصفت باتباع سياسات دمج قسرية... كانت مرحلة الدمج العنيفة هي التي ميزت عشرينات القرن الماضي وثلاثينياته، فلقد شن الجيش حملات واسعة وحاسمة ضد المتمردين!! الاكراد والاشوريين واليزيدين والقبائل الشيعية في الجنوب)(13) وبطبيعة الحال فان عمليات التوحيد أفضت إلى صناعة دولة قومية سعت دائما إلى عسكرة التجانس بين الاقليات والاثنيات عبر ايديولوجية قومية ذات ملامح خاصة، حاول معها العهد الملكي وسائر العهود التي تلته بنحو أو بآخر، التي كانت أبرز ملامح حدتها العهد البعثي (1968-2003). ولقد كان من ضحايا هذه "الأمة المتخيلة" بدولة قومية، راعية لهذا التخيل هم (شيعة العراق) الذي اقصوا وهمشوا من الحياة السياسية في العهود كافة، على الرغم من كونهم أحدى القوة الرئيسة التي صنعت وقادت ثورة العشرين  (1920) ولولاها لما وجدت (الدولة الوطنية العراقية الحديثة). وفي الحقيقة ان ايديولوجية الدولة القومية لم تطل الشيعة فحسب، بل طالت اليهود والكرد والمسيح والاشوريين(14 ).
اذن، اتضح لنا بان الدولة / السلطة السياسية هي المرتكز الرئيس عن شرعنة العنف من جهة، وعن شرعنة النسيان والغفران لاجل الخروج من الذاكرة الموتورة، ومن ثم فان المسؤول عن تطبيق وإدارة (حكمة الاستعراق) التي دعا اليها الكاتب العراقي (ميثم الجنابي) هي الدولة المعاصرة القائمة بعد عام 2003، لانها وضعت بشكل عام القاعدة الرئيسة لهذه الأمور كلها عبر الحكم الديمقراطي. ان اذكاء الصراع والعنف يعود لعاملين، الأول: ضعف روابط المجتمع المدني، أي ضعف المنظمات والتنظيمات المدنية النامية قبل مجيء الدولة الحديثة، والثاني: ضعف الدولة الجديدة والعاجزة عن تطبيق المساواة أمام القانون، وتامين المشاركة الديمقراطية، والحماية من العنف والتمتع بالخدمات لسائر مواطني تلك الدولة بلا تمييز(15 ).
وفي الحقيقة، ان هذين العاملين هما اللذان كانا متحكمين بالمشهد السياسي العراقي منذ تأسيس الدولة العراقية، ولقد مهدا بشكل منظم وغير معهود لعمليات من النهب المنظم للثروات ولعمليات احتكار السلطة، وقهر وسلب حقوقها، ولطائفة على حساب الاقليات والاثنيات والطوائف العراقية الأُخرى. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) ينظر، د. صلاح عبد الرزاق: مشاريع ازالة التمييز الطائفي، المصدر السابق، ص39-76.
(2) ينظر، د. عبد الخالق حسين: الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق، دار ميزوبوتاميا، ط2، 2010، ص174.
(3) للمزيد ينظر، ليث عبد الحسن الزبيدي: ثورة 14 تموز 1958 في العراق، دار الرشيد للنشر، بغداد، 1979، ص404-405، وأيضا: هاني الفكيكي: اوكار الهزيمة: دار رياض الريس، لندن، 1993، ص213.
(4) نقلا عن د. عبد الخالق حسين: الطائفية السياسية، المصدر السابق، ص186.
(5)ينظر، فرانك جي لنتشز وجون بولي: العولمة (الطوفان أم الإنقاذ) ت/فاضل جكتر، بيروت،2004،ص59.
(6) ينظر، أ.م صبيح عبد المنعم أحمد: الانساق الإثنية وطبيعة البناء الاجتماعي للمجتمع العراقي، في: واقع ومشكلات الاثنيات والاقليات في العراق، بيت الحكمة، ط1، بغداد، 2012، ص45-48.
(7) ينظر، رسل، جيه دالتون: دور المواطن السياسي في الديمقراطيات الغربية، ت/ د. أحمد يعقوب، دار الرشيد، ط1، عمان، 1996، ص99.
(8) ينظر، د. صالح حسن سبع: أزمة الحرية السياسية في الوطن العربي، (دراسة علمية موثقة)، ط1، القاهرة، 1988، ص438.
(9) ينظر، د. علي الوردي: دراسة في طبيعة المجتمع العراقي، منشورات سعيد، ط1، قم، 2005، ص27 وأيضا: د. علي الوردي: شخصية الفرد العراقي (بحث في نفسية الشعب العراقي على ضوء علم الاجتماع الحديث)، دار الحوراء، بغداد، 2005، ص45. كذلك: د. عادل عبد الحسين شكاره: نظرية هابهاوس في التنمية الاجتماعية، وتطبيقاتها على بنية المجتمع العشائري في العراق، دار السلام، بغداد، 1974، ص424.
(10) ينظر، المعهد الدولي لحقوق الانسان، الدساتير العراقية (دراسة مقارنة بمعايير الحقوق الدستورية الدولية)، ط1، كلية الحقوق، جامعة دي بول، 2005، ص57.
(11) جوزيف ياكوب: ما بعد الاقليات: ت/ حسين عمر، المركز الثقافي العربي، ط1، بيروت، 2004، ص181.
(12) ينظر: فالح عبد الجبار: المجتمع المدني والتحول الديمقراطي، مركز ابن خلدون، القاهرة، 1993، ص126.
(13) ينظر، فالح عبد الجبار: العمامة والافندي، (سوسيولوجية خطاب وحركات الاحتجاج الديني) ت/ امجد حسين، منشورات الجمل، ط1، بيروت، 2010، ص86-87.
(14) ينظر، رشيد الخيون، الاديان والمذاهب بالعراق، منشورات الجمل، ط2، بيروت، 2007، ص145-149.
(15) غاريث ستاتفيلد: الانتقال إلى الديمقراطية (الارث التاريخي والهويات الصاعدة والميول الرجعية)، في: (المجتمع العراقي: حفريات سوسيولوجية في الاثنيات والطوائف والطبقات) معهد الدراسات الاستراتيجية، ط1، بيروت، 2006، ص349.
 
***********
نـظرة قـانونية
المسؤولية الفردية والتضامنية للحكومة وأعضائها
 
د. فلاح إسماعيل حاجم
أثار موضوع مسؤولية الحكومة، وما يزال يثير، اهتماما كبيرا، ليس فقط بين الفقهاء ورجال الدولة والمتخصصين في القانون الدستوري، بل أنه أصبح مادة  للنقاش في أوساط واسعة من المواطنين، الذين يعتبرون الطرف الأهم في العلاقات الاجتماعية، التي تكون الحكومة طرفا أساسيا فيها .
وتكتسب مسألة مسؤولية الحكومة أهمية استثنائية في دول الديمقراطيات الناشئة، وتلك التي تعيش ظروف المرحلة الانتقالية من الأنظمة التوتاليتارية (الشمولية)، التي يكون من بين أهم سماتها ضعف، وحتى غياب، المسؤولية التضامنية والفردية للحكومة، ذلك أن مصير الحكومة وأعضائها عادة ما يكون خاضعا لمشيئة الدكتاتور وحزبه القائد. فيما توفر ظروف الديمقراطية غير المقننة وسيادة بدائل الدولة (الطائفة والقبيلة والحزب ...الخ) أرضية خصبة لتفشي ظواهر سلبية، مثل الفساد والتجاوز على القوانين وارتكاب المخالفات، التي ترقى في بعض الأحيان إلى مستوى الجرائم. وربما تمثل الحالة العراقية الراهنة مثالا ساطعا لذلك، حيث تشكل المحاصصة الطائفية المعتمدة في تشكيل الحكومة سببا مهما في ضعف الرقابة البرلمانية على عمل الجهاز التنفيذي للدولة، وهو الأمر الذي يؤدي بالضرورة إلى توفير الغطاء المناسب لارتكاب المخالفات القانونية من قبل الحكومة ووزرائها، وتوفير الحماية لهم.
وترتبط المسؤولية الفردية والتضامنية للحكومة بالمخالفات التي ترتكب من قبل أعضاء الحكومة منفردين خلال قيامهم بمسؤولياتهم كموظفين لدى الدولة، أو كأشخاص عاديين. وإذا كان الوزراء في الحالة الثانية، يتحملون المسؤولية عن مخالفاتهم الشخصية، التي لا ترتبط بنشاطهم الوظيفي، شأنهم شأن المواطنين الآخرين، فإنهم يتمتعون في بعض البلدان، وخصوصا (النامية) منها بالحصانة الوزارية، حيث يحال الوزير المخالف إلى القضاء فقط بقرار من البرلمان، فيما تتم مقاضاته أمام محاكم خاصة. من هنا تهافت الكثير من المسؤولين، وأعضاء البرلمان، الذين لم يحالفهم الحظ في الحصول على تفويض نيابي من الناخبين تحديدا، في الكثير من البلدان، وسعيهم للحصول على موقع وزاري، أملا في التخلص من المساءلة القانونية، أو على الأقل تعقيد إجراءات تفعيلها بحقهم. 
ويمكن أن تكون مسؤولية الحكومة عن المخالفات القانونية التي ترتبط بالواجبات الوظيفية، وكذلك عن الجرائم الجنائية ، مثل الخيانة وغيرها، بالإضافة إلى الإخلال بأنظمة العمل وشروطه، وحتى عن التلكؤ في العمل وعدم القيام بالواجبات الملقاة على عاتقهم كما ينبغي. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الكثير من النظم البرلمانية تدرج المخالفة الأخيرة ضمن الخروقات السياسية، الأمر الذي تجلى بشكل معاكس وبوضوح جلي في التجربة العراقية الراهنة، حيث أصبح تعمد تأخير، أو عرقلة انجاز مشاريع إعادة أعمار البلاد أحد أدوات الصراع بين أقطاب العملية السياسية، فيما أصبحت مقاطعة جلسات الحكومة والانسحاب منها، لهذا السبب أو ذلك، أمرا طبيعيا في الحياة الوظيفية العراقية، لا يترتب عليه أي تبعات قانونية، أو نوازع أخلاقية.
ويذهب فقهاء القانون إلى تصنيف المسؤوليات إلى سياسية وجنائية ومدنية وانضباطية. وعادة ما تخص المسؤولية السياسية للحكومة بكاملها، أو  الوزراء منفردين أمام البرلمان، أو رئيس الدولة، وكذلك رئيس الوزراء.  وينتج عن المسؤولية أمام البرلمان سحب الثقة من الحكومة، أو الوزراء منفردين، على أنه لابد من الإشارة هنا إلى أن طلب سحب الثقة في هذه الحالة ممكن أن يتم بطلب من الحكومة ذاتها، الأمر الذي يترتب عليه حل الحكومة، أو إقالة الوزير (أو الوزراء) المعنيين. وربما يكون مفيدا الإشارة إلى أن مسؤولية الحكومة تكون، في أغلب الأحيان أمام غرفة البرلمان السفلى، في برلمان المجلسين (الغرفتين)، أو أمام برلمان الغرفة الواحدة. لكن ذلك لا يمنع من تدخل مجلس البرلمان الأعلى من التدخل ومحاسبة الحكومة في حالات نادرة. ففي ايطاليا، على سبيل المثال، تتحمل الحكومة المسؤولية أمام غرفتي البرلمان، لكن قرار إعلان سحب الثقة الأخير عن الحكومة، أو إقالة الوزراء منفردين، تعتبر من الاختصاصات الحصرية لغرفة البرلمان العليا (مجلس الشيوخ). أما في العراق فقد أكدت المادة (83) من الدستور على أن "تكون مسؤولية رئيس مجلس الوزراء والوزراء أمام مجلس النواب، تضامنية وشخصية".
ومن الممكن أن تكون المسؤولية السياسية للحكومة والوزراء أمام البرلمان تضامنية، أو فردية، حيث يترتب على الأولى إقالة الحكومة بكامل أعضائها، حتى في حالة سحب الثقة عن أحد وزرائها فقط (فرنسا، اسبانيا، كوبا). فيما تعني المسؤولية الفردية تسريح الوزير، الذي يقرر البرلمان سحب الثقة منه. على أنه من المفيد الإشارة إلى أنه من الممكن تفعيل شكلي المسؤولية، الفردية والجماعية على حد سواء. لكن مراجعة بسيطة لتشريعات مختلف الدول حول هذا الموضوع تشير إلى التوجه نحو تعقيد الإجراءات المرافقة لإعلان سحب الثقة عن الحكومة والوزراء، وتتمثل تلك الإجراءات في اشتراط جمع عدد كبير من تواقيع أعضاء البرلمان لاقتراح مناقشة موضوع سحب الثقة عن الحكومة، أو أحد وزرائها (ربع أعضاء البرلمان في جمهورية التشيك، ما لا يقل عن ثلث أعضاء البرلمان في بيلاروسيا، بالإضافة إلى القيام بعمل تحضيري معقد والقيام بمحادثات طويلة بين البرلمانيين ومرجعياتهم السياسية...الخ).
من جهة أخرى، وبموازاة السعي لتعقيد إجراءات سحب الثقة من الحكومة، يمكننا أيضا ملاحظة انتشار ظاهرة اللجوء إلى إقالة الحكومة وأعضائها، مع بعض الشروط، حتى في الدول التي اتخذت من الجمهورية الرئاسية شكلا للحكم، إذ يمكن ملاحظة ذلك في بعض دول أمريكا اللاتينية مثل كوستاريكا وفنزويلا والاورغواي وغيرها. غير أنه لابد من التـأكيد هنا بان سحب الثقة في هذه الحالة يتخذ ضد وزراء منفردين، ذلك أن الحكومة في البلدان المذكورة مؤلفة من كابينة رئيس الجمهورية ذاته.
إن المسؤولية السياسية أمام رئيس الدولة عادة ما تكون في الجمهوريات الرئاسية، وشبه الرئاسية، التي تسمى أيضا نصف برلمانية أو نصف رئاسية (جورجيا وأوكرانيا بعد التعديلات الدستورية لعام 2004، روسيا، كولومبيا، الاكوادور، البيرو ... وغيرها)، وكذلك في الملكيات المزدوجة، وشبه المطلقة (الأردن، المغرب، الكويت، البحرين، عمان، قطر، الأمارات العربية المتحدة). وعادة ما يقوم الملك أو الرئيس في الدول التي اعتمدت هذه الأشكال من الحكم بإقالة رئيس الوزراء، الأمر الذي يترتب عليه تسريح الحكومة. وينبغي التأكيد هنا على أن مسؤولية الحكومة أمام رئيس الدولة غير موجودة في الملكيات البرلمانية (بريطانيا، النروج، السويد، الدنمرك، اسبانيا ... وغيرها). وربما يكون من المفيد التذكير بأن أول رئيس لروسيا الاتحادية بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، بوريس يلتسين، استخدم صلاحيته في إقالة رئيس الوزراء، ونتيجة لذلك الحكومة بالكامل، ست مرات خلال سنة ونصف فقط من فترة حكمه.
أما المسؤولية السياسية أمام رئيس الوزراء فإنها عادة ما تكون في الملكيات والجمهوريات التي اتخذت من البرلمانية شكلا للحكم، حيث يكون رئيس الوزراء قائدا للحزب، أو الكتلة الأكبر في البرلمان. وتتلخص المسؤولية السياسية في هذه الحالة بطلب رئيس الوزراء من الوزير المعني تقديم استقالته في حال بروز اختلافات جوهرية حول عمل وسياسة الحكومة. ففي ألمانيا، على سبيل المثال، أقدم المستشار الألماني أكثر من مرة على إقالة بعض وزرائه بسبب تصريحاتهم السياسية غير المنسجمة مع سياسة حكومة المستشار وحزبه الحاكم. ويمكن لرئيس الوزراء في الجمهوريات شبه البرلمانية وشبه الرئاسية (نصف الرئاسية ونصف البرلمانية) إقالة الوزراء فقط من خلال رئيس الجمهورية، باعتبار أن تعيين الوزراء يدخل في اختصاص الرئيس، وبالتالي فان مسألة إقالتهم تعود إليه أيضا.
وكما تنوعت أشكال المسؤولية السياسية للحكومة ووزرائها، اختلفت تصنيفات المسؤولية الجنائية للوزراء عن الجرائم التي ترتبط بتأدية الوزير لمسؤولياته الوظيفية. ففي بعض البلدان من الممكن إقالة رئيس الوزراء، أو الوزير، من قبل البرلمان، تماما مثلما يقال رئيس الدولة المتهم بارتكاب جرائم جنائية، قبل مقاضاته وإدانته من قبل المحكمة. في حين لا تمنح تشريعات البعض الآخر من الدول جهاز الدولة التشريعي (البرلمان) حق إقالة الرئيس، مكتفية بمنحه توجيه الاتهام فقط (فرنسا وبولونيا)، فيما تقوم المحاكم الخاصة بمقاضاته وإصدار الحكم بحقه. أما عن الجرائم العادية، التي ليس لها علاقة بوظيفة رئيس الوزراء، أو الوزير فان المتهم يحاكم أمام المحاكم العامة، شأنه شأن المواطنين العاديين. وربما يكون من المفيد التأكيد أنه في حال امتلاك رئيس الوزراء أو الوزير للحصانة، فان إجراءات توجيه الاتهام والإحالة إلى القضاء عادة ما تبدأ تحت قبة البرلمان.
ومن بين مسؤوليات الحكومة التضامنية والفردية تلك التي ترتبط بالدعاوى المرفوعة ضد الحكومة والوزراء بسبب الأضرار التي تلحق بالأشخاص الاعتباريين والمعنويين في حال خرق القانون، أو التطبيق الخاطئ للتشريع من قبل الحكومة، أو الوزراء منفردين، وكذلك في حال تلكؤأو تقصير الحكومة في معالجة آثار الكوارث الطبيعية والحروب (ايواء النازحين وحمايتهم، على سبيل المثال).
 وهنا تجدر الإشارة إلى أن عدد تلك الدعاوى عادة ما يكون مرتفعا في البلدان التي يتمتع مواطنوها بمستوى عال من الثقافة القانونية، مع وجود الآليات التي من شأنها مساعدة المواطنين وتسهيل عملية التقاضي أمام المحاكم المختصة. وربما كان لمنظمات المجتمع المدني، والمنظمات غير الحكومية، مثل النقابات وغيرها، دور هام في تفعيل حق المواطنين في التقاضي للدفاع عن واستعادة الحقوق التي تنتهك بسبب الإهمال الوظيفي، أو بسبب خرق الموظفين لتشريعات العمل وشروطه وانتهاك حقوق المواطنين.
       ومن بين مسؤوليات أعضاء الحكومة، التي يرى الكثير من المتخصصين بالقانون الدستوري أنها فردية وترتبط بالمخالفات التي ترتكب من قبل هذا الوزير أو ذاك، هي المسؤوليات الانضباطية، الناتجة عن الإهمال أثناء تأدية عضو الحكومة لواجباته الوظيفية، مثل التغيب عن العمل، أو عدم الانتظام في حضور اجتماعات الحكومة ونشاطاتها... الخ. لكن التجربة العراقية، والواقع الذي فرضه نظام المحاصصة الطائفية في تشكيل الحكومة، تدفعنا إلى الاعتقاد أن ليس بالضرورة أن تكون تلك المسؤوليات مجرد فردية، وأنها من الممكن أن تكون تضامنية أيضا، شأنها شأن المسؤوليات السياسية والمدنية. فالانسحاب المتكرر لممثلي الكتل السياسية من جلسات الحكومة ومقاطعتها، بشكل جماعي، بسبب الخلافات السياسية، يزيل عن تلك المسؤولية صفة الفردية، الأمر الذي يضعنا أمام واقع ينبغي التفكير إزاءه بوضع تصنيف نظري لهذه الظاهرة.
إنني أرى أن انجاز شروط المرحلة الانتقالية في بناء الدولة، والعمل على إرساء أسس ديمقراطية حقيقية يتطلب تعزيز الرقابة البرلمانية على عمل السلطة التنفيذية، وتفعيل المسؤولية التضامنية والفردية للحكومة ووزرائها، الأمر الذي لا يمكن القيام به في ظل نظام المحاصصة، التي باتت تشكل العقبة الكأداء في طريق بناء الدولة الحديثة. 
*******************
 
ص10
مشاكل النوم والرضاعة عند حديثي الولادة
 
 
د. مزاحم مبارك مال الله
 
رضاعة الوليد ومشاكلها
علينا أن ندرك حقيقتين:
 
� أن الوليد لايعرف كيفية إستعمال فمه من أجل الرضاعة، وهذه هي مهمة الأبوين ،فانه حينما كان في رحم أمه، كانت تغذيته تأتيه جاهزة من خلال الحبل السري.
� يجب أرضاع الطفل كل(2ـ4) ساعات، وحينما نقول(يجب) فهذا يعني أرضاع الطفل حتى لو بأيقاظه من النوم أذا كان نائماً.
أن معدة حديث الولادة صغيرة، أي أنها تمتليء بسرعة وبكمية قليلة من الحليب، وأيضاً تفرغ من الحليب بسرعة، خصوصاً وان الحليب الجاف أسرع إمتصاصاً من حليب الأم،ولكن ليس أكثر فائدة منه، فحليب الأم هو الأفضل والأنقى والأغنى بالمواد التي تفيد الرضيع، بل هو جاهز دائماً، وننصح الأم بأرضاع وليدها (اللبأ)، والذي يسمونه الناس بالـ(صمغ)، وهوأول أفراز للثدي بعد الولادة وربما يبدأ بالظهور خلال أول 24 ساعة بعد الولادة تبعاً للتوازنات الهورمونية، وبعد ذلك يبدأ الحليب بالنزول خلال فترة لا تتجاوزالـ 72 ساعة في أحسن الأحوال.
اللبأ مهم جدا ًللرضيع كونه يحتوي على مضادات العديد من الأمراض.
قلنا أن الوليد لا يعرف كيف يستعمل فمه، وهذه واحدة من أهم المشاكل التي تعاني منها الأم، ولكن المشاكل الأخرى يمكن أجمالها بمايلي:
� كيفية جعل الرضيع أن يستدل على حلمة الثدي، وذلك من خلال المحاولات المتكررة ولحين أن يربط الرضيع بين طريقة حمله من قبل أمه وبين البوابة التي تدرعليه الحليب(الحلمة)، وطريقة حمل الرضيع يجب أن تكون بشكل مائل بزاوية 45 درجة مع الاهتمام البالغ بإسناد رأس الرضيع كونه أثقل جزء في جسمه.
� تأخر نزول الحليب من الثديين، وأحياناً هناك اختلاف بنزول الحليب بين ثدي وأخر (وكذلك هناك إختلاف بين امرأة وأخرى)، كل ذلك له علاقة بالدورة الهورمونية فحينما تستقر نجد أن الحليب يدر بشكل اعتيادي.
� قلّة كمية الحليب، وهذه الحالة تعتمد على صحة الأم، وبنائها الجسماني، وكذلك على تغذيتها، فكلما كانت تغذية النفساء أفضل كلما كانت كمية الحليب كافية، علمأً أن العامل الوراثي يلعب دوراً لدى بعض العوائل، أحياناً تكون هذه الحالة سبباً في أقتناع طبيب العائلة في ارشاد الأبوين الى الحليب المعلب(الجاف)، والذي لاننصح به كثيرا إلا في الحالات المحددة.
� تشوهات الحلمتين، تلعب دوراً مهماً في عرقلة عملية الرضاعة الطبيعية، وكذلك في أدامة در الحليب، فالعلماء قد وجدوا أنه كلما أستمر الرضيع بالرضاعة، كلما أستمر أنتاج الحليب في الثدي ينول غاية ما لايقل عن سنة ونصف تقريباً، وبالتالي سيشبع ويحيا السكينة والنوم، أن تشوهات الحلمة أوالحلمتين، عديدة ولكن أكثرها شيوعاً هو عدم بروزها الى أمام، ومع ذلك فقد تمكنت التكنولوجيا الطبية اختراع وسائل تساعد على أرضاع الوليد الذي تعاني أمه من هذه المشكلة.
� تشوهات شفة الرضيع مع أو بدون شق اللهاة(ما يعرف بشفة الأرنب)، وهذا التشوه بحاجة الى تقنية خاصة في الرضاعة وعلى الجهات الطبية أن تعتني بتدريب الأم على أرضاع طفلها بقنينة خاصة.
أن الرضاعة الطبيعية هي علم بحد ذاته تستوجب دراية ومعرفة وممارسة وضوابط، ويمكن تلخيص ذلك بما يلي :
� تتطلب المعرفة بوضعية جلوس الأم والطفل بين يديها، خصوصاً أذا كانت قد اجريت لها عملية قيصرية (والتي لا تكون عائقاً أمام أرضاع الوليد من صدرها).
� الأهتمام الكلي بنظافة الثديين والنظافة العامة.
� تغذية الأم تغذية غنية بالسوائل وبكل عناصر الغذاء المهمة.
� أن لا تعاني الأم من فقر الدم.
� هناك أدوية ربما توصف للأم ومنها ما يفرز مع الحليب، فيجب أن تكون على دراية بذلك.
� الرضاعة الطبيعية تساعد وتعجل في إفراز هورمون "الأوكسيتوسين" الذي يعيد الرحم الى حجمه الطبيعي وكذلك يمنع قدر المستطاع فقدان المزيد منا لدم منا لأم.
� أنها حالة غير مَرَضية حينما تحصل حالة خروج للرضيع في كل رضعة طبيعية، ومع ذلك فأن أستشارة الطبيب مهمة، بينما أذا كانت رضاعة الرضيع من الحليب المجفف فأن الأخراج المتكرر يتطلب أستشارة الطبيب.
� كل وجبة رضاعة طبيعية تستغرق10ـ15دقيقة لكل ثدي.
� أن نوعية وجودة حليب الأم تعتمد على نوعية تغذيتها وعلى استمرارالإرضاع.
أما أذا اضطررنا الى أعطاء الطفل الحليب الجاف، فأن ذلك له ضوابط أيضاً وأهمها نظافة القناني ودرجة حرارة الحليب المهيأ، ونوعية المنتوج وحفظه، وأسعاره(في الوقت الحاضر أصبحت جائرة أيضاً)، ناهيك عن عدد نقاط الحليب الواجب نزولها من حلمة القنينة، والتي يجب أن تكون نقطة واحدة كل ثانية، إن عدم التأكد من النزول الأنسيابي للحليب من حلمة القنينة ستجعل الرضيع يتعب وبالنتيجة تمتلىء معدته بالهواء.
أن رضاعة الطفل هي الوجبة الغذائية التي ينتظرها، لذلك يجب توفير كل الأجواء المناسبة لذلك، ولايجوز أعطاء الماء للرضيع ولغاية عمرستة أشهر، كون الماء الذي يحتاجه متوفر بالحليب وهو كافٍ تماماً، علماً أن أفضل مؤشر لنمو الرضيع هو زيادة وزنه. 
بعض الرضّع يعانون من ارتفاع بدرجة الحرارة ولأي سبب كان (ومنها بسبب اللقاحات)،هذه الحالة تجعلهم يبكون ويمتنعون عن الرضاعة، وهي علامات تشير الى حصول خللٍ ما والتي تتطلب مراجعة الطبيب.
وكثير من الأمهات يشتكين من حصول حالة التقيؤ لأطفالهن،أن أسباب ذلك تكمن في :
� وجود خلل في ميكانيكية الرضاعة، والتي غالباً ما تكون على شكل (شفط) هواء من قبل الرضيع.
� عدم حمل الرضيع على الكتف لغرض أخراج الهواء من معدته (أي جعله يتجشأ)، وهذه الحالة غالباً ماتحصل حينما تجد الأم أن وليدها قد نام، فلا يجوز وضع الرضيع في مهده قبل أن يتجشأ مهما طالت الفترة الزمنية التي تتطلب ذلك.
� التقيؤ مع أرتفاع حرارة الرضيع دليل على حصول حالة مَرَضية له.
� حالة التقيؤ المستمر وأسلوب التقيؤ (من ناحية كميته، ومسافة قذفه من فم الرضيع)، اضافة الى عدم أكتساب الوزن، فهذا مؤشر على حالة مَرَضية.
وحينما يبلغ الطفل عمر ستة أشهر في توجب تغذيته بمواد غذائية أضافية، فلم يعد الحليب وجبة غذائية متكاملة كما كان طيلة الشهور الست الماضية، لم تعد (متكاملة) كون نمو جسم الطفل أصبح بحاجة ماسة الى مواد وعناصر غذائية لا تتوفر جميعها في الحليب، فالطفل اضافة الى زيادة وزنه وحجمه فهو سيبدأ بالتسنين، اضافة الى الجلوس والزحف ومن ثم المشي، وهذا يتطلب تحضير الهيكل العظمي لمثل هذه الوظائف ناهيك عن تطور وتخصص أعضاء وأجهزة الجسم المختلفة وخصوصاً الدماغ، وكل هذا يعني أضافة مواد غذائية أخرى الى وجبات الحليب المهمة بطبيعة الحال.
تنويع تغذية الطفل، لا يعني مطلقاً (الفِطام)، وكذلك فأن (الفِطام) لا يعني قطع الحليب عن الطفل، إنما الفِطام هو تغيير طريقة أعطائه الحليب ليس إلاّ. حينما يبلغ الطفل عمر سنة فهذا يعني أنه قد بدأ بتناول جميع أنواع الأطعمة وأهمها السمك والشجر(الكوسة) وكل أنواع الخضر واللحوم.
 
.......................
 
 
مستشفى الأمل لمعالجة الأورام
 
كان اسمها قبل فترة ليست بالبعيدة «مستشفى الإشعاع والطب النووي»،ولكن يبدو أن هذه التسمية لا تشير الى الشعور والأحساس بالأمل في الحياة لمن يحمل هذه الأمراض وهمومها النفسية والاجتماعية، فتم تبديل تسميتها الى مستشفى «الأمل» ، وحقيقة أجدها التفاتة جيدة وبمحلها.
فأن سر شفاء المريض أو أبقائه أطول فترة ممكنة على قيد الحياة، يكمن في منحه الأمل كعامل مساعد من أجل انحسار مرضه بغية القضاء علية، إضافة الى استخدام المواد الكيمياوية والإشعاعية وغيرها التي تقترب من إحاطة الأورام أو الأمراض منعاً من انتشارها وبالتالي السير باتجاه تحجيم المرض أو القضاء عليه.
مستشفى الأمل لمعالجة الأورام تعد من المستشفيات التخصصية المهمة جداً والتي يتم فيها تشخيص ومعالجة مختلف الأورام السرطانية، ولكن المهم في الموضوع هو الإمكانات الفعلية والواقعية التي تمتلكها، فهناك جملة من المعطيات يجب توفرها في مثل هذا النوع من المستشفيات، إبتداءً من طاقتها الاستيعابية، الأجهزة والأدوات والمواد التشخيصية (وهي بطبيعة الحال ذات خصوصية خاصة)،الكادر الطبي والصحي التخصصي والعام، الكادر الخدمي،العلاجات ..الخز
وبالرغم من الجهود التي يبذلها المنتسبون الاً أن هذا النوع من المستشفيات يبقى بعيداً تماماً عن حاجة البلد من حيث عددها ومن حيث أعداد الحالات وأنواع تلك الأمراض.
الكثير ممن ابتلوا بهذه الأمراض، يعانون من نفاد المادة الكيمياوية التشخيصية أو من عدم توفر العلاجات باستمرار (علماً أن الغالب من الأمراض تحتاج لعلاجها عدة مواد وليست مادة واحدة، ويجب أن تؤخذ جميعاً مرة واحدة ووفق قرار الطبيب المختص طبعاً)، فالمعروف أن هذه الأمراض تحتاج عادة الى جدولة علاجها وفق جلسات متعددة وقد تطول، علماً أن المواد التشخيصية أو العلاجية تمتاز بارتفاع أسعارها الى أرقام خيالية كونها تُستخلص من عناصر إشعاعية أو من مواد بالغة التعقيد في التركيب الكيمياوي، ولكن في بلد مثل العراق هل تتأثر ميزانيته بارتفاع أسعار هذه المواد فيما لوكانت الجهات التشريعية والتنفيذية تعمل وفق مبدأ الوطن والشعب أولاً؟!
الميسورون يتمكنون من السفر الى بلد آخر وتتاح له فرصة المعالجة بأمكانات متطورة، ولكن غيرهم من المرضى (وهم الغالبية)، ماذا يفعلون؟
أطباؤنا كفوئين، وأراضي العراق شاسعة يمكن إنشاء العديد من هذا النوع من المستشفيات عليها، إستقدام الكوادر الطبية والصحية وارد، ومرضانا كثيرون ..أذن نحن بحاجة ماسة الى إنشاء مستشفيات «أمل» كثيرة، ليعود الأمل الى نفوس العراقيين، ولينتعش الوطن بروح ونَفَس أبنائه وهم يعيشون محنة البقاء أوالموت.
الدراسات والبحوث في مجال الأمراض السرطانية المتنوعة بلغت مدىً بعيداً في أستخدام أنواع وطرائق جديدة من العلاج فدخلت علوم(النانو) كجزء حيوي ومتقدم في هذه العلاجات والتي أصبح من الواجب أدخالها في برامج العراق العلاجية للأورام السرطانية وهذا يعني القيام بثورة حقيقية في بلادنا في هذا المجال والتي تتطلب أولاً أعداد خطة استراتيجية علميةـ تقنية حديثة لتنفيذ البرنامج الوطني لعلاج الأورام بما فيها أنشاء المراكز التشخيصية والعلاجية المجهزة بأحدث المستلزمات مع توفير الكادر المتخصص والمتدرب أضافة الى القيام بحملات التوعية الصحية لدرء الاصابة قدر المستطاع بمثل هذه الأمراض، فالقيام، على سبيل المثال، بحملة وطنية شاملة ضد التدخين من شأنه أن يقلل الى حدٍ كبير الاصابة بسرطانات الجهاز التنفسي.
أملنا كبير في الحلّة الجديدة لوزارة الصحة أن تراجع كل المؤشرات السلبية في عمل الوزارة سابقاً كخطوة لابد منها نحو الانطلاق باتجاه عراق تتدنى فيه أرقام المصابين بمثل هذه الأمراض الى حدودها الدنيا.
 
د.  سلام يوسف
 
 
 
 
...................................
 
 
 
إعادة البصر الى مكفوفين بزرع خلايا جذعية في عيونهم
 
 
 
وكالات
شارك 18 مكفوفا فقدوا بصرهم إثر اصابتهم بالتنكس البقعي في اختبار زرع خلايا جذعية في العيون ومتابعة نتائجها على امتداد ثلاث سنوات للتأكد من ان زرع خلايا جذعية جنينية يمكن ان يعيد لهم بصرهم.
 وأعلن العلماء الأميركيون ان عمليات الزرع تكللت بالنجاح وكشفوا ان أكثر من نصف المرضى شعروا بتحسن كبير في حالتهم. وأشاد خبراء بالاختراق الطبي الجديد الذي يمنح أملاً لملايين فقدوا بصرهم بسبب التنكس البقعي قائلين انه "إنجاز كبير".
 وأكد البروفيسور ستيفن شوارتز رئيس رؤساء فريق البحث الذي أجرى الاختبار من معهد جولز ستين لأمراض العيون في لوس انجلس "ان النتائج التي توصلنا إليها تشير الى ان زرع الخلايا الجذعية طريقة أمينة وواعدة لتغيير فقدان البصر المتقدم في أشخاص مصابين بأمراض تنكسية ، ويشكل خطوة مثيرة نحو استخدام الخلايا الجذعية مصدرا اميناً للخلايا من اجل علاج امراض مختلفة".
 
 
العلماء يحددون اخيراً الجينات المسؤولة عن الطول
 
 
وكالات
حتى أيام قليله خلت لم يكن العلم يفسر تماماً ما الذي يجعلك أطول أو أقصر من أخيك، إلا أن دراسة هي الأضخم في التاريخ تمكنت أخيراً من تحديد الجينات المسؤولة عن الطول، وفهم علاقة التغذية والطعام بقامة الإنسان. ويبدو بحسب الدراسة أن التغذية تلعب دوراً ملحوظاً في الفروقات في الطول حتى بين الأخوة، إذ أنها مسؤولة مع العوامل البيئية الأخرى على حوالي 20% من الفروقات في الطول، في حين يبقى للمادة الوراثية -الـ DNA- الدور الأكبر في تحديد طول الإنسان، بنسبة تصل إلى 80%. وتمكن الباحثون في الدراسة التي شملت على أكثر من ربع مليون شخص من تحديد حوالي 700 نسخة جينّية مسؤول عن طول الإنسان، تختلف هذه الجينات من شخصٍ إلى آخر في حوالي 400 موضع من مادته الوراثية وبالتالي يختلف طول الإنسان، وهو اكتشاف يشكل خطوة غير مسبوقة في فك شيفرة المادة الوراثية للإنسان وفهم دورها في تحديد هيئة الإنسان وشكله. وتلعب هذه الجينات -التي لم تكن وظيفتها معروفة سابقاً- دوراً في تنظيم نمو العظام وبكثافة مادة "الكولاجين" التي تتكون العظام منها، وتسهم بالتالي في تحديد طول الإنسان وفي توقف نمو العظام حينما يصل الإنسان للطول المحدد.
 
 
 
************
 
ص11
ماريو مطلوب في ارسنال
 
 
 
وكالات
اكدت الاخبار الانجليزية على ان نادي ارسنال الانجليزي يأمل في الحصول على خدمات اللاعب البرازيلي ماريو فيرنانديز لاعب سيسكا موسكو الروسي خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة من اجل تدعيم صفوف الفريق للموسم الحالي.وذكرت الاخبار الى ان ادارة نادي ارسنال تتمنى الحصول على خدمات اللاعب، خصوصاً وان اللاعب يقدم اداء متميزاً في هذه الفترة رفقة فريقه.ويعتبر اللاعب مطلوباً في العديد من الاندية الاوروبية أمثال ميلان الايطالي و مانشستر يونايتد الانجليزي.
 
 
 
............................
 
منتخب ناشئة العراق يتعادل مع السعودية ويلتقي اليوم فلسطين
 
 
 
الدوحة ـ كريم قحطان
يلتقي منتخبنا للناشئين بكرة القدم يوم الاثنين على ملعب الوكرة مع منتخب فلسطين في اخر مباريات المجموعة الثانية لبطولة كاس العرب تحت سن 17 سنة والتي تستضيفها قطر، وكان المنتخب العراقي قد تعادل امس الاول سلبيا في لقائه مع السعودية بينما تعرض المنتخب الفلسطيني الى خسارة ثانية وكانت هذه المرة امام السودان صفر � 2 لتنهي امال الفلسطينيين للحصول على احد المقاعد في نصف النهائي.
 
 
استغراب اثار قرار الحكم الجزائري غربال مصطفى باشهاره البطاقة الصفراء الثانية بوجه لاعب منتخبنا يوسف نبيل زكي استغراب كل من حضر مباراتنا امام السعودية والتي جرت امس الاول على ملعب سحيم بن  في نادي قطر ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الثانية لبطولة كاس العرب للناشئين تحت سن 17 سنة والجارية منافساتها في العاصمة القطرية الدوحة والتي انتهت نتيجتها بالتعادل السلبي.
 
عبد الجليل صالح: علينا تحقيق الفوز في مباراة فلسطين
 
الفريق كان مصمماً ان يحصل على نتيجة جيدة في هذه المباراة الا ان المشكلة التي حصلت من قبل حكم المباراة الذي اعترف بانه قد تسرع باشهار البطاقة الثانية بوجه اللاعب يوسف نبيل زكي ما ادى الى طرده من المباراة فكان لزاما على المدرب ان يجري تغييرا في تكتيك الفريق مما جعله يفكر في طريقة الخروج من المباراة من دون خسارة لان وكما يعرف الجميع المنتخب السعودي تم اعداده  قبل ثلاث سنوات وعلى مستوى عالٍ وقد اشترك في نهائيات اسيا وجاء للمشاركة في هذه البطولة مباشرة لذلك كان الفريق جيداً لكن ذلك لم يمنع لاعبينا من تشكيل الخطورة على مرمى السعودية عندما كان المنتخب العراقي يلعب باحد عشر لاعبا الا انه وبعد طرد اللاعب اصبحت المسالة معنوية للفريق السعودي وبنفس الوقت فان لاعبينا هم باعمار صغيرة ولم يستوعبوا الحالة ولكن بوجود المدرب قحطان جثير استطاع ان يعطي تكتيكاً معيناً من خلال توجيه اللاعبين باللعب من مسافات قريبة للاعبين السعوديين حيث لم يتمكن الفريق السعودي من اختراق المدافعين وتمكن منتخبنا في شوط المباراة الثاني من الوصول الى مرمى السعودية اكثر من ثلاث مرات او اربع وكانت محاولات خطرة لكن لاعبينا لم يتمكنوا من انهاء اللمسة الاخيرة بصورة صحيحة. والحمد لله المباراة انتهت بالتعادل تمكنا من خلاله ان نكسب نقطة ثمينة والمنتخب يلعب بعشرة لاعبين وعلى العموم فان على لاعبينا التركيز على مباراتنا المقبلة امام فلسطين وتحقيق الفوز فيها لضمان التاهل الى الدور نصف النهائي وهذا ما سنعمل عليه مع الكادر التدريبي 
 
مؤتمر صحفي للمدرب قحطان جثير
 
قال مدرب منتخبنا للناشئين قحطان جثير خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في قاعة المركز الاعلامي للبطولة بنادي قطر : المباراة كانت كبيرة بين العراق والسعودية وان حساباتنا قد اختلفت بعد حالة الطرد حيث كنا نهاجم في بداية المباراة الى ان جاءت الدقيقة 37 والتي شهدت طرد اللاعب يوسف نبيل و التي  اثرت على حالة الفريق الا اننا تمكنا من التعامل مع المباراة بصورة واقعية حيث ان المنتخب  السعودي فريق مهاري يمتلك حلولاً فردية عالية ويجب التعامل معه وفق معطيات المباراة فقمنا باجراء بعض التغييرات في الشوط الثاني واستطعنا اللعب بتكتيك عالٍ دفاع المنطقة حيث تم غلق المنافذ على لاعبي الفريق السعودي وبالتالي الحصول على نقطة ، وفي ظل طرد لاعب واكمال المباراة بعشرة لاعبين تعتبر نتيجة جيدة ، واضاف جثير بان لكل مدرب حساباته ولديه استراتيجية معينة ونحن لو لا حالة الطرد التي حصلت لفريقنا لكان من الممكن ان  نزيد من القوة الهجومية كما تعاملنا في مباراتنا مع السودان عندما كانت النتيجة التعادل واعتقد بان اللاعبين بدأوا يستجيبون لارشادات المدرب وما تتطلبه المباراة وهذا ما اسعدنا لان الفريق يستطيع ان يلعب في حالات الهجوم بعشرة لاعبين واستطاع ان يطبق ما مطلوب منه وهذا ما كنا نتمناه للفريق العراقي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
 
 
 
.......................
 
 
إنسجام ثلاثي مطلوب  !
 
منذ سنوات خصوصا في حقبة جاسم محمد جعفر وزير الشباب والرياضة السابق لدورتين تعد طويلة ، ظل الوضع على ما هو عليه بين المؤسسات الرياضية الاهم في البلد ، (وزارة الشباب والرياضة من جهة واللجنة الاولمبية العراقية من جهة ، واتحاد كرة القدم من جهة اخرى ) ، فقد كانت التقاطعات المعلنة في اغلب وسائل الاعلام ، صفة بارزة  بشكل لا يستطيع احد اغفالها واخفاءها ، علما بان وفوداً  وابرز وجوه المؤسسات الثلاث يلتقون ويتزاورون بشكل دوري وربما يومي ، والاموال تتدفق بانسيابية بين المؤسسات التي بدت بانها تعمل بمعزل تماما عن الاخرى، الا من ناحية  توزيع المال في سنة وانتظار المال للسنة الثانية، بلا رقابة حقيقية وبلا حساب وبلا كتاب.  فلا سلطان لاحد على احد ، في ظل نظام الفوضى الضارب حد الاطناب في مؤسسات الدولة عامة وليس المذكورة فحسب، حتى وصل الحد لانتشار مقولة شهيرة مفادها : (ان المال السائب يشجع على السرقة والفساد والخراب وامراض عصرية عديدة)، هي بالفعل تنخر الان بجسد رياضتنا تحت عناوين وسبل شتى.
***
اليوم ومع وصول عبد الحسين عبطان وزير الشباب والرياضة - الذي على ما يبدو يواجه وصوله لسدة حكم وقيادة القطاع الرياضي  فرصة افضل مما توفرت لسلفه جعفر.  وهذا  يتطلب من الجميع التكاتف والتعاون لانجاح مهمته ، من اجل قيادة رياضتنا الى شاطىء الامان ، بكل معانيه المعروفة ، وليس  لقاءات تستهدف بالمقام الاول زيادة غلة الاموال المتدفقة من خزينة الدولة بغير وجه حق ، الى جيوب منتفخة مع انتشار افواه جائعة ومشاريع معطلة .
***
اليوم نطالب بتنظيم العلاقة الادارية والقانونية  والاحترافية والوطنية والرياضية ، بين  جميع مفاصل العمل المنطوية تحت عنوان وزارة الشباب والرياضة، القائد الفعلي للقطاع الرياضي الذي لا نريده مجرد اسم بلا فاعلية او من دون سلطة حقيقية.  فلا يجوز ان تتحول المؤسسات الى مملكات لها قوانينها الخاصة المحمية ، بهيآت ادارية وهيآت عامة بعيدة كل البعد عن التوصيفات القانونية المطلوبة. وهذا يتطلب الاسراع باقرار القوانين المعطلة ، ومنها قانون الاولمبية النائم منذ سنوات ، وقانون الاندية، وقانون الاحتراف، وقانون الاستثمار الرياضي وغير ذلك الكثير، وان يفعّل العمل بقانون وزارة الشباب والرياضة ، وان تفتح اطر العمل المؤسساتي المتدرج المتصل المتراتب الانسيابي المتعاون المحكوم بالقانون اولا واخيرا ، لا اجتهادات ولا عشوائيات ولا شخصنات ولا فرديات، وذلك في ظل وجود القانون الذي سيكون هو الطريق الانسب لبلوغ مرحلة الاصلاح الحقيقي والتطور وتحقيق الانجاز بالتعاون مع جميع الجهات، خصوصا اهل البيت الرياضي غير المتحقق لهم فرص العمل خلال سنوات عشر خلت. فضلا عن الاعلام والصحافة وكل الجهات الساندة ، لا سيما في ظل عهد وحركة وجدية ومنهجية عبطان في التعاطي حتى الآن مع الملفات التي فتح ذراعه فيها وينتظر مصافحة الاخرين الذين يجب الاسراع بفتح اذرعهم وصدورهم لخطواته ، بسبل قانونية عملية ميدانية لا شعاراتية لا تمت للواقع الرياضي باي صلة وان تلبسها ورفعها البعض عشر سنوات خلت.  فقد آن  الاوان ان تزال الشبهات ونحن معا على طريق نتمنى ان يكون قد تلمس خطاه الاولى الصحيحة.
 
حسين الذكر
 
 
 
............................
 
رشح للفوز بجائزة بوشكاش لأفضل هدف في العام
هدف لاميلا الرائع ينال الإعجاب ويشغل الملايين على الإنترنت
 
وكالات
شغل هدف الارجنتيني اريك لاميلا نجم توتنهام الانكليزي في مرمى استيراس تريبوليس اليوناني الخميس الملايين على شبكة الانترنت، حتى انه وصف بهدف العام.
 
 
وساهم المهاجم الارجنتيني (22 عاما) بفوز توتنهام على استيراس تريبوليس بخمسة اهداف مقابل هدف، سجل منها لاميلا هدفين في الدقيقتين 30 و66 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة لمسابقة الدوري الاوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ).
واحدث احد هدفي لاميلا ضجة كبيرة حيث لف قدمه اليسرى حول ساقه اليمنى لتسديد كرة رائعة من نحو 20 مترا استقرت في الزاوية اليسرى للمرمى.
ووضعت مكاتب المراهنات هدف لاميلا مباشرة في صدارة الترشيحات للفوز بجائزة بوشكاش التي يقدمها الفيفا لافضل هدف في العام.
واكد مهاجم توتنهام بنفسه انه قد يكون افضل هدف له على الاطلاق بقوله "اجل، اعتقد ذلك".
وتابع "لقد سجلت اهدافا مماثلة عندما كنت العب مع فريق ريفر بلايت للشباب، لقد حصل الامر بومضة"، مضيفا "لم اكن افكر في القيام بشيء من هذا القبيل، اردت فقط ان اسجل، وكان الهدف الاكثر فعالية وتحقق بطريقة مريحة".
واوضح لاميلا ايضا "انه امر سأتذكره دائما لانه مختلف عن اي هدف آخر سبق ان سجلته"، معتبرا ان "اهدافا كهذه هي مجرد امر فطري، وقد كنت محظوظا بذلك، فربما قدمي اليمنى ليست جيدة جدا ولذلك كان علي استعمال اليسرى".
من جهته، اشاد مدرب توتنهام، الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بالنجم الارجنتيني الذي تعاقد معه النادي مقابل مبلغ قياسي بلغ 30 مليون جنيه استرليني (48 مليون دولار، 38 مليون يورو)، برغم بدايته البطيئة في الدوري الانكليزي الممتاز.
وقال بوكيتينو "لقد كان هدفا كبيرا جدا، هدفا رائعا ولا يصدق، وانا سعيد من اجله"، مشيرا الى انه قد يكون اجمل هدف يسجله احد لاعبيه.
واضاف "انه يتدرب على ذلك كل يوم، انه هدف يسجله فقط لاعب بمثل موهبته".
وقد اذهل لاميلا رفاقه في الفريق ايضا، اذ علق المهاجم الاخر هاري كاين الذي سجل ثلاثية امس على هدف زميله قائلا "كان الامر مجنونا، كان الامر مهما بالنسبة له لتحقيق ذلك في بطولة على مستوى كبير".
وكتب مهاجم منتخب انكلترا السابق مايكل اوين على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي "كان هدف لاميلا مذهلا!".
اما المهاجم الدولي الانكليزي الاخر الذي يعمل معلقا تلفزيونيا حاليا فعلق بدوره قائلا "في حال وجود هدف آخر هذا الموسم افضل من هدف اريك لاميلا فانا لا استطيع الانتظار لرؤيته".
وكان الارجنتيني الاخر ريكاردو اينفانتي اول من سجل هدفا بهذا الشكل عام 1948، كما قام الارجنتيني الاسطورة دييغو مارادونا والايطاليان روبرتو باجيو وجيانفرانكو زولا بذلك ايضا.
وفي حين ان لاميلا واجه صعوبات كبيرة لنيل رضا مشجعي الفريق منذ قدومه اليه من روما الايطالي العام الماضي، فان هدفه امس وضعه في دائرة الاهتمام على شبكة الانترنت اذ ان الملايين شاهدوا الاعادة.
وأمل لاميلا ان يحسن هذا الهدف وضعه مع مشجعي توتنهام بقوله "الهدف كان مهما بالنسبة لي لانني كنت بحاجة لتسجيل اي نوع من الاهداف"، مضيفا "انا سعيد لتسجيل هذا الهدف ولتحقيق الفوز، وآمل ان نستمر على هذا النحو ولكنها مباراة واحدة فقط بالنسبة لي".
 وختم "يجب التفكير في القيام بأمور اخرى بشكل جيد وبمواصلة التطور".
ووضع هذا الفوز توتنهام في صدارة المجموعة مع بشيكتاش التركي الذي حقق بدوره فوزا برباعية نظيفة على مضيفه بارتيزان بلغراد الصربي.
 
 
 
........................
 
استون فيلا قد يقوم بشراء كليفيرلي
 
وكالات
أكدت الاخبار الانجليزية ان نادي استون فيلا قد يقوم بشراء اللاعب الانجليزي توم كليفيرلي خلال الفترة القادمة من اجل تدعيم صفوف الفريق في الموسم الحالي.وذكرت الاخبار ان اللاعب الذي يلعب في صفوف الفريق على سبيل الاعارة ، وان فريقه سيقوم  بشراء عقده بشكل كامل من نادي مانشستر يونايتد خلال الفترة المقبلة.
ويأمل نادي استون فيلا في الحصول على ثمن مناسب للاعب من أجل الحصول على خدماته واتمام انتقاله بشكل كامل.
 
****************'
 
ص12
في ظلال السنديانة الحمراء
 
عن "دار الفارابي للطباعة والنشر والتوزيع" في بيروت، صدر أخيرا كتاب "في ظلال السنديانة الحمراء"، من تأليف مجموعة من الباحثين.
يضم الكتاب محطات من سيرة المناضل الشيوعي اللبناني الراحل محمد دكروب. وجاء في مقدمته: "ازدحم عالم محمد دكروب بالناس والأحلام، وامتلأت خوابيه بالأفكار والعلوم والآداب والفنون، وهو الذي أدرك باكراً أنّ الغمد لا يتّسع لسيفين، وأن العبور إلى الضفّة الأخرى لا يليق إلا بأولئك المؤمنين باجتياز الحواجز الصعبة من أجل تحقيق أحلامهم التي سقوها بعرق جباههم ونتاج عقولهم، المصرّين على رسم الدرب نحو الغد الأفضل".
يقع الكتاب في 144 صفحة من القطع المتوسط.
 
......................
 
 
مسوّدة سوداء
 
مرّة ثانية أعاد مجلس الوزراء مسوّدة (مشروع) قانون حريّة التعبير الى البرلمان.
لا أعرف هل ان التوقيت والإنشغال بالشأن الأمني له علاقة أم لا، هل هناك من اختار هذا التوقيت بعناية؟.. سؤال لا يغيب ابداً ويحتاج الى إجابة.
لكن اللافت للنظر أن المسوّدة هي ذاتها التي كان مجلس الوزراء السابق قد رفعها الى البرلمان، وجرى ردّها كونها تتعارض مع الدستور(نصّاً وليس روحاً فقط) وفيها ما يضيّق من حرية التعبير وحق التظاهر ويفرغ النص الدستوري  من روحه ويحد من سقف الحريات التي ضمنها الدستور. نقول ضمنها ولم يمنحها لأن الدستور تعامل معها كأساس لا جدل فيه لدولة ديمقراطية.
صحيح أن القانون كلّه والقرار في معظمه هو الآن في يد مجلس النواب، وصحيح أنه يمكن لمجلس النواب أن يغيّر في نصوص المشروع قدر ما يريد وقدر ما تجتمع عليه إرادة الكتل النيابية، لكن إعادة نسخة مرفوضة بلا تغيير الى البرلمان هو أمرٌ محبط للغاية.
هذا يفتح الباب أمام التخمين بأن إرادةً بعينها داخل أروقة مجلس الوزراء، وداخل الأمانة  العامة وبالأخص في الدوائر القانونية التي لا تتغير بطبيعة الحال بتغيّر الحكومة، إنما تهدف الى إشاعة عُصابية تدّعي الحرص على النظام العام من (خطر) سقف الحريات!
لهؤلاء نقول مذكرين، إن تظاهرات شباط 2011 مُنعت وقمعت تحت ستار الخطر الأمني، فيما نفذت جهات بعينها تظاهرات مُضادة مدفوعة ومحمولة بالعربات الحكومية لتواجه متظاهري المطالب الخدمية بالعصي والدرنفيسات! و لم يكن هناك من خطر أمني على المتظاهرين سوى هؤلاء الذين حملوا العصي، وانهالوا على الناس ضرباً تحت نصب الحرية.
إن كان الهدف هو تطويق حريّة التعبير الدستورية بالنصوص بدلأً من (متظاهري العنف)الذين قيل حينها انهم، عشائر فهي محاولة غير موفقة.
لقد أثبت رئيس الوزراء أنه يعمل بتناغم وتنسيق عالي المستوى مع البرلمان، وانه تمكن من نيل دعم البرلمان لحد الآن في قضايا مصيرية. لكن حرية التعبير وحق التظاهر السلمي قضية مصيرية أيضاً لا ينبغي التعرض لها بأي طريقة إلتفافية مهما كانت عناوين الحرص ومهما كان عليه الظرف الأمني.
البرلمان مدعو اليوم الى قراءة روح الدستور واستلهامها، بينما هو يعد ويصحح وينقح مسودة القانون الواردة من مجلس الوزراء. ذلك ان تظاهرات شباط 2011 لم تستأذن أحداً حينها واوصلت صوتها ضد الفساد والمحسوبية بما لم تتمكن عصي القمع من منعه.
 
قيس قاسم العجرش
 
 
.......................
 
 
في كربلاء
"عزاء العباسية.. قضايا وآفاق"
 
 
كربلاء- عبد الواحد الورد
عقدت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة كربلاء، امس الأول الجمعة، ندوة بعنوان"عزاء العباسية.. قضايا وآفاق"، حضرها جمع من الشيوعيين واصدقائهم ومواطنين آخرين.
تحدث في الندوة سكرتير اللجنة المحلية سلام القريني، عن موكب عزاء طرف العباسية في مدينة كربلاء، وتاريخه الوطني، ودوره في تبني مطالب الجماهير، مشيرا إلى ان الموكب يجتذب الكثير من أبناء المدينة لا سيما من الشخصيات الوطنية والشيوعيين، ويخرج في عاشوراء من كل عام مذكرا بمآثر الإمام الحسين (ع) في إعلاء كلمة الحق.
وبين القريني في حديثه ان الحزب الشيوعي العراقي في كربلاء، دأب كل عام على المشاركة في موكب طرف العباسية، والمطالبة بحقوق الجماهير عبر أهزوجات وطنية تندد بالفاسدين والسراق، وتدعو الحكومة إلى تأمين العيش الكريم لأبناء الشعب.
 
 
 
...........................
 
 
في الكوت
ندوة عن تاريخ الحزب الشيوعي العراقي
 
 
الكوت – طريق الشعب
عقدت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في مدينة الكوت، الثلاثاء الماضي، ندوة بعنوان "تاريخ الحزب الشيوعي العراقي في واسط 1934-1985"، حضرها جمع من الشيوعيين واصدقائهم وممثلون عن المنظمات المدنية في المحافظة.  أدار الندوة الرفيق فتاح طه دخيل، وقدمها الباحث رائد عبد الحسين السوداني الذي سرد نبذة  عن أبرز محطات الحزب الشيوعي العراقي، وتاريخه الحافل بالنضال الوطني والتضحية، وعلاقته بالجماهير ودوره المؤثر في تطوير الحركة السياسية. وتطرق السوداني إلى النواة الأولى للشيوعيين في مدينة الكوت، ونضالاتهم وتضحياتهم في سبيل وطنهم وشعبهم، ومآثرهم البطولية، وما تعرضوا له من سجن وتعذيب على أيدي الحكومات الدكتاتورية.
وقد شهدت الندوة مداخلات قدمها عدد من الشيوعيين الرواد، تحدثوا فيها عن سيرهم النضالية، واعتصاماتهم وتظاهراتهم في سبيل شعبهم، وعن ملحمة سجن الكوت وانتفاضة مدينة الحي الباسلة.
 
 
.....................
 
 
جاسم الحلفي عن دور المثقف في التصدي لـ داعش
 
 
 
بغداد – صبيحة شبر
قال عضو المكتب التنفيذي للتيار الديمقراطي العراقي جاسم الحلفي، ان "المثقف هو صوت المواطن وضميره والعين التي تبصر الأحداث، وان الثقافة لا تقتصر على منتجي الابداع في الأدب والفن وحسب، بل تشمل كل من له دور في تطوير الحياة العامة للناس".
 
 
جاء ذلك في ندوة بعنوان "دور المثقف في التصدي لداعش"، أقامها ملتقى الخميس الابداعي في الاتحاد العام للأدباء والكتاب، الاسبوع الماضي، وقدمها الحلفي أمام حشد من المثقفين والناشطين المدنيين والأدباء.
الندوة التي أقيمت على قاعة الجواهري في بمنى الاتحاد، أدارها الموسيقي ستار الناصر، الذي قدم سيرة الحلفي، مشيرا إلى انه حاصل على شهادة الماجستير في العلوم السياسية، وهو ناشط مدني في مجال حقوق الانسان وعضو بارز في التيار الديمقراطي العراقي.
وفي معرض حديثه أشار الحلفي إلى ان المعركة مع داعش يمكن أن تحسم على المستوى العسكري، ولكنها تطول على المستوى الفكري والثقافي.
واضاف قائلا: "يبقى المثقف أول الداعين إلى الحرية والسلام وصناعة الجمال رغم ما يعانيه من تهميش وما يعترضه من عقبات، وهو الذي ينشغل بحياة أبناء شعبه، ويحرص على مصلحتهم".
 وتساءل الحلفي عن دور المثقف في المعركة ضد عصابات داعش، وكيفية تعزيز قدرته على استنهاض الشعب، وزرع الأفكار التنويرية في أذهان الشباب وترسيخ الهوية الوطنية لديهم من أجل مواجهة التعصب والتطرف الفكري، لافتا إلى ان المعركة ضد داعش لن تحسم إلا إذا حسم المثقف دوره في التصدي لإيديولوجياتها الظلامية، ونشر قيم الحرية والديمقراطية والسلام الأهلي.
وتابع قائلا: "ان داعش وقواها الظلامية ترفض وجودنا كمواطنين، وان احتلال الموصل يعطينا دروسا وعبرا  كثيرة، من أهمها ان نظام المحاصصة الطائفي فاشل وغير قادر على بناء البلد وتطويره وانقاذه من الخطر الخارجي والداخلي".
وأشار الحلفي إلى ان "العراق يجب أن ينطلق من رؤية وطنية شاملة، فكرية وسياسية واجتماعية وعسكرية، ويجب أن يتصدى للإشاعات والأخبار الملفقة التي تثير القلق لدى المواطن"، مبينا "ان داعش ليست قوة خارقة لا يمكن مواجهتها. فهناك العديد من المدن استطاعت أن تصمد في وجهها، من بينها آمرلي، وكوباني، والضلوعية".
وشارك عدد من الحضور بتقديم المداخلات، وهم كل من القاص حسب الله يحيى، الناشط فوزي بريسم، السيد بشار الساعدي، الاعلامي غالي العطواني، الناشط فاروق بابان، القاص سالم الحميد، الشاعر والصحفي طارق حسين، الإعلامي عباس الكعبي، والناشط محمد السلامي.
 وفي الختام قدم القاص حسب الله يحيى باسم الاتحاد العام للادباء والكتاب لوح الجواهري لجاسم الحلفي.
 
 
 
......................................
 
حزن سنجار وبعض القطط !
 
مررت بوعكة صحية، لا أتمناها لمحب. وصلت أخبارها لكل الاصدقاء، وفي مقدمتهم صديقي الصدوق أبو سكينة ،الذي رغم اوضاعه الخاصة، لم يكتف بأطمئنانه على مشاكل الكلى بالهاتف، بل جاء بنفسه ومعه أبو جليل يتكئان على بعضهما البعض.
جليل، الذي جلبهما بسيارته، قال:» صديقة طبيبة اخبرتني مرة، أن حجم الالام التي يسببها خروج رمل او حصاة من الكلى، دون مساعدة طبية، تعادل آلام الولادة عند المرأة». ضحك أبو سكينة،وقال بصوته الاجش:»يعني قصدك، أن صاحبنا...» وقطع كلامه سعال مفاجيء لكننا فهمنا تلميحاته وشاركناه الضحك، على الاقل لنخرج من أجواء الحزن التي تخلفها بيننا نتائج التفجيرات المتكررة التي استهدفت مدننا العراقية، وسقط جراءها شهداء وجرحى  بينهم معارف لنا. قالت سكينة : «أخبار جيدة من المنطقة الغربية، فطلعات طيران التحالف الدولي قتلت الكثير من مرتزقة داعش الذين يهرب بعضهم من مناطق القتال، ومدن كردية تصمد ببسالة أهلها». قال أبو جليل، وكان صامتا طول الوقت : «ما تقولين صحيح يا ابنتي، لكن  الذي يعذبني هو احوال النازحين، والشتاء قريب، الموضوع لا يسر. فلا هو حصاة وألمها الصعب ساعات ويزول، ولا المسؤولين يتحركون ويخففون الوجع . اوضاع النازحين حزن يفطر القلب».  كنت قرأت لهم كعادتي، بعض ما حملته الصحف من تقارير، بل وحكيت لهم عن ما كتبه احد الاخوة المناضلين على صفحات فيس بوك عن مأساة طفل، من سنجار، فقد افراد عائلته ويعيش مع أحدى قريباته في ظروف صعبة. أثارت القصة السؤال عن حجم حزن أهالي سنجار؟ قال أبو سكينة:»شوف الفرق بين ما يكتبه مناضل بسبب أحساسه بالام الناس، وبين ما يكتبه عتوي مطابخ تعلم الوقوف على رجليه شلون ما تكون سقطته؟».
أبو سكينة، هنا يذكرنا بحكاية الذي أمتهن الصحافة، متلونا حسب ما تقتضي مصلحته، وبدل ان تكون مهنة خدمة الحقيقية والناس، وظفها لمسح الأكتاف حسب الحاجة. يزور الوقائع، يتعكز على نصف الحقائق فيخلطها بالاكاذيب ليكون مناضلا فذا، ويتباكى على الشهداء، لينال رضا من ينخدعون بإنشائه المعسول. مرة شبهنا هؤلاء بسلوك القط الذي يسقط دائما على قدميه، ويرجع الى وضعيته الاولى. ويومها أعجب أبو سكينة بما ذكرته دراسة علمية بينت أن الأطراف الخلفية للقط تعود إلى الخلف ليتمكن من السيطرة على نفسه في الهواء، تتبعها حركة مفاصل الكواحل ليسقط في النهاية على قدميه بعد أن ينفخ العمود الفقري مثل أي مظلة لتخفيف الصدمة. وقال: هؤلاء القطط من أسباب مصايبنا، لا يعرفون نبل احزان الناس، يعرفون فقط الدجل والكذب ومسح الجوخ، وبعد كل سقطة عندهم الوقاحة الكافية للوقوف وكأن شيئا لم يكن !
 
يوسف أبو الفوز
 
 
 
.................
 
 
بمساعدة السلطات الإيطالية
العراق يستعيد قطعاً أثرية مسروقة من متاحفه
 
 
روما- نهلة ناصر
أقامت سفارة العراق في إيطاليا، الاثنين الماضي، حفلاً بمناسبة تسلّم خمس قطع أثرية مهمة سبق وان سرقت من المتاحف العراقية، واستعيدت بجهود السلطات الإيطالية.
افتتح الحفل سفير جمهورية العراق سيوان البارازاني بكلمة ضافية، شكر فيها السلطات الإيطالية، وخصّ بذلك الشرطة العسكرية الإيطالية الـ(كاربنييري) وقسمها الخاص بحماية الاثار. مشيراً الى ان العراق هو مهد الحضارات، وان ثرواته المنتشرة في مواقع اثارية مختلفة، تمثل إرثاً وملكاً تراثياً عالمياً.
وقيّم البارازاني مساهمات إيطاليا في عمليات التنقيب والتدريب وحماية الاثار، وذكر ان هناك اكثر من 14 ألف قطعة أثرية سرقت أو فقدت من المواقع والمتاحف الآثارية في العراق بعد 2003، وجرت استعادة ما لا يقل عن 3500 قطعة منها بمساعدة الدول الصديقة.
ثم قدم السفير ممثلاً عن قيادة الشرطة العسكرية الذي ألقى كلمة تحدث فيها عن الجهود التي بذلها قسمه الخاص بالآثار،  والتي استمرت لسنوات من التعاون مع الانتربول، وإجراء التحقيقات للوصول ووضع اليد على هذه القطع الآثارية الثمينة.
بعد ذلك جرت مراسيم تسليم القطع الخمس إلى السفير، من قبل ممثل الشرطة العسكرية الايطالية.
وحضر الحفل ممثلون عن السفارات والملحقيات الدبلوماسية في إيطاليا ووزارة الخارجية الإيطالية.
 
 
 
........................
 
مهرجان شعري وغنائي دعما للقوات الأمنية
 
 
 
بغداد – اسراء شاويس
دعما للقوات الأمنية في حربها ضد الإرهاب، واستنكاراً لجرائم عصابات داعش, وبهدف تعميق اواصر الثقافة بين العرب والكرد، اقامت دار النشر والثقافة الكردية الخميس الماضي، مهرجاناً شعرياً وغنائياً شاركت فيه نخبة من الشعراء العرب والكرد والتركمان.
مدير عام الدار وكالة، السيدة ليلى خزعل، افتتحت المهرجان بكلمة، أعقبها وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي بكلمة أخرى.
بعد ذلك استمع الحضور إلى قصائد تغنت بحب الوطن، ودعت إلى التآخي والمحبة بين أطياف الشعب العراقي، ألقاها كل من الشعراء سالم خماني, د.نجاح العطية, د.صباح عبد الله كركوكلي, زينب الصافي, ايهاب المالكي, ظاهر فيلي, جاسم غريب, سلوى البدري، رنا الطائي, خالد الشاطئ، واحمد المندلاوي.
وفي الختام قدمت "فرقة دار السلام للتراث العراقي"، وصلات غنائية ومقطوعات موسيقية ودبكات كردية وعربية.