العدد 52 السنة 80 الاثنين 20 تشرين الأول 2014

 

تصفح بي دي اف

 
 

 

ص 1
 
نازحة: نعاني البرد فوصلتنا ملابس صيفية!
أسبوع ماطر اغرق مخيمات النازحين.. ومطالبات بـ"سقف ثابت"!
 
بغداد- علي عبد الخالق
واجهت نحو نصف مليون عائلة ساكنة في مخيمات النازحين، أسبوعاً قاسياً بسبب هطول الأمطار وانخفاض درجات الحرارة، خاصة تلك المخيمات التي تمتد من إقليم كردستان وصولاً إلى مناطق متفرقة من محافظة ديالى.
 
وبحسب أرقام هيئة الأنواء الجوية العراقية، فإن معدل كميات الأمطار التي هطلت في عموم المنطقة الشمالية تتعدى 19 ملم، وهو أمر يعني أن حالة النازحين في المخيمات ستسوء أكثر، مع توقعات بهطول أمطار أشد في الأيام المقبلة.
وفي الأثناء، تصاعدت مطالبات شعبية، قادها نشطاء مدنيون، بتوفير "سقف ثابت" للنازحين، بدلا عن الخيام التي تهاوت أمام هطول الامطار، وهو شأن من اختصاص لجنة متابعة ملف النازحين.
وقالت الناشطة المدنية بشرى سليمان لـ "طريق الشعب"، يوم أمس، أن "أوضاع النازحين لا تبشر بخير، هناك الكثير مما يحزن من الأخبار في المخيمات".
وأضافت سليمان التي عايشت أوضاع النازحين لـ 45 يوما في احدى المخيمات قائلة أن "احدى النازحات الشابات التي تعرضت لأبشع الانتهاكات قبل أن تهرب من داعش، أصبحت تواجه الآن وضعاً مأساوياً آخر جراء غرق المخيم الذي يؤويها بمياه الامطار".
اما مخيم باجد كندال في زاخو، والذي يسكنه نحو 40 ألف نازح، فيؤكد النازحون انقطاع المساعدات في هذه الظروف بشكل شبه تام.
تقول إحدى النازحات في باجد كندال "لم نحصل على شيء، باستثناء بعض الملابس الصيفية المستعملة، قطعتين أو ثلاثة لكل عائلة". واضافت "نريد ان نتظاهر ونخاف ان يضربوننا كما في المرة الماضية".
وفي ديالى، افادت مصادر هناك، بان الامطار الغزيرة خلال اليومين الماضيين،  اغرقت مخيمات النازحين في خانقين شمال شرق بعقوبة.
ووفقاً لتقارير الارصاد الجوية، فان هذه المناطق تعد من اغزر مناطق البلاد امطاراً في هذه الفترة من السنة، وهي معروفة بارتفاع معدلات سقوط الامطار.
كما اعلنت دائرة الانواء الجوية في محافظة كركوك ان المدينة سجلت خلال الـ 24 ساعة الماضية هطول امطار تقدر بـ 26 ملم، وتوقعت استمرار هطولها ضمن حزام المطر في خانقين و كلار في ديالى، ومحافظات كركوك والسليمانية واربيل ونينوى ودهوك، وكل هذه المناطق عدا نينوى، تضم العديد من المخيمات التي تؤوي النازحين من صلاح الدين والموصل ومناطق اخرى.
بدوره، أعرب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري عن امله بمتابعة معاناة النازحين، وقال "طلبنا تخصيص 70 مليار دينار عراقي لتوفير "كرفانات" لحماية النازحين من الظروف الجوية القاسية، ووصلتنا الموافقات بهذا الشأن، وهناك لجان فنية لانجاز الامر".
ويبدو ان الجبوري قد تحسس حدة الاتهامات بشان التلاعب بأموال لجنة النازحين، حيث نوه خلال مؤتمر صحفي عقده امس في مجلس النواب الى ان "لجنة النازحين الحكومية ستعطي تقريرها النهائي بخصوص الشبهات في الاموال المصروفة"، مبينا ان "البرلمان ناقش الموضوع، ووصل الامر الى حد الاستجواب ولن يتراخى المجلس مع كل مقصر، ومع كل من يتلاعب باموال الشعب وخصوصا النازحين منهم".
 
 
*-*************
 
ديوان الرقابة المالية: الشركات المنفذة لمشاريع الكهرباء لم تكن رصينة
بغداد – طريق الشعب
أعلن ديوان الرقابة المالية، أن الشركات المنفذة لمشاريع الكهرباء لم تكن رصينة، مشيرا إلى أن نسب الانجاز فيها لم تتعد 48 في المئة، فيما أكد انه تم استيراد نسبة 12 في المئة، و 17 في المئة من الإنتاج الكلي للطاقة.
وقال الديوان في بيان أطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "الديوان أجرى عملية تقويم أداء لسياسة وزارة الكهرباء في زيادة إنتاج الطاقة الكهربائية"، مشيرا إلى انه "تم تشخيص مجموعة من المعوقات التي يعاني منها هذا القطاع وأهمها انخفاض نسب الانجاز الفعلي لمشاريع الطاقة والتي تراوحت بين 48 في المئة و 44 في المئة للسنوات 2011 � 2013 رغم إنشاء محطات جديدة بعد عام 2003".
وأضاف الديوان أن "الشركات المنفذة لمشاريع الكهرباء لم تكن رصينة، إضافة إلى عدم توافر الوقود والغاز الطبيعي ورداءته وكثرة الأعطال وعدم إجراء الصيانة الدورية بالشكل المطلوب"، مبينا انه "تم استيراد نسبة 12 في المئة و 17 في المئة من الإنتاج الكلي للطاقة للسنوات (2011 - 2013) لأغراض سد النقص في إنتاج الطاقة الكهربائية".
ص 2
 
**********
 
زيباري: قريبا انجاز موازنة 2014 ومن ثم 2015
سليم الجبوري: ننتظر الموازنة.. وسنمضي باستجواب المسؤولين
بغداد – مهدي محمد كريم
أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، يوم أمس، أن المجلس ينتظر مشروع قانون الموازنة من الحكومة، لإقرارها والتصويت عليها. وفيما قال أن الرقابة على أداء الحكومة ستنطلق بشكل "كبير وموسع" وفقاً للقانون والنظام الداخلي للبرلمان، شدد على ضرورة فتح الملفات واستخدام كل الوسائل المتاحة من استجواب واستضافة للمسؤولين. وقال الجبوري في مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس النواب، وحضرته "طريق الشعب" إن "الموازنة كمشروع ليست في إدراج مجلس النواب حالياً "، مبيناً أن "ذلك لا يعني عدم متابعتها أو التنصل عن مسؤوليتنا".
وأضاف الجبوري "نحن وجهنا بضرورة استقدام مشروع الموازنة إلى مجلس النواب بوقت أسرع لأننا نشعر أن الموازنة هي القضية الثانية في مهامنا والتي ينبغي إنجازها خلال المدة المقبلة".
وتابع الجبوري "نحن لا نستطيع أن نمضي باتجاه التصويت أو الإقرار إذا لم نأخذ رأي الحكومة النهائي التي ينبغي عليها تجسيد المشروع "، مشيراً الى أن "المجلس بانتظار المشروع لإقراره والتصويت عليه".
وكان وزير المالية هوشيار زيباري قد أكد في وقت سابق من يوم أمس، ان وزارته ستسرع بإنجاز موازنة 2014 وإرسالها إلى مجلس الوزراء، لإقرارها في أقرب وقت.
وقال زيباري في تصريح عقب أدائه اليمين الدستوري كوزير للمالية في حكومة حيدر العبادي، إن "الوقت قد حان لبدء العمل بعد اكتمال حكومة العبادي".
وبين أن الوضع المالي والاقتصادي للبلاد هو أساس عمل أي حكومة تريد النهوض بالبلاد، "لذلك سنعمل سوية على إقرار الموازنة".
وأضاف زيباري "سنعمل على إكمال إعداد موازنة عام 2015، بعد إقرار الموازنة للعام الحالي".
وعلى صعيد منفصل، قال رئيس البرلمان سليم الجبوري في مؤتمره الصحفي إن "مسألة الرقابة ستنطلق بشكل كبير وموسع"، مؤكداً انه  "لن يكون هناك حاكم في مسيرة الرقابة على الحكومة ومؤسسات الدولة بصورة عامة إلا القانون والنظام الداخلي والصلاحيات المنوطة بنا".
وأضاف الجبوري، "لن نتوانى عن فتح كل الملفات وستمضي باتجاه كل الطلبات سواء استجواب أو استدعاء أو استضافة".
وتابع الجبوري "سيكون المزاج السياسي بعيداً كل البعد عن ممارسة المهام الطبيعية التي ينبغي أن يؤديها مجلس النواب"، مبيناً أن "هناك طلبات عدة بهذا الخصوص وهي قيد تحديد المدة الزمنية أيّاً كان المسؤول أو الشخص".
 
 
*******
 
العبادي: سندافع عن العراقي مهما كان دينه وقوميته
 
بغداد - وكالات
أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس، أن حكومته ستدافع عن المواطن العراقي مهما كانت هويته ودينه وقوميته، معتبراً أن من تصدر المسؤولية واقسم بالالتزام بالدستور والدفاع عن الشعب العراقي ولم ينفذ ذلك لا يستحق الموقع الذي هو فيه. وقال العبادي في كلمة ألقاها خلال لقائه العاملين في مؤسسة الشهداء إن "أفضل معالمنا في مواجهة الإرهاب الذي يهدد وجودنا وقيمنا والمبادئ التي نسعى من اجلها هو أن نكرم شهدائنا"، مشيراً إلى "أننا سندافع عن المواطن العراقي مهما كانت هويته دينه وقوميته لأنه يقع تحت سلطتنا في حدود هذا الوطن". وأ?اف العبادي أن "كل شخص تصدر المسؤولية وأقسم على الالتزام بالدستور والدفاع عن الشعب العراقي ولم ينفذ ذلك فانه قد حنث بيمينه ولا يستحق الموقع الذي هو فيه". وكان العبادي تعهد في عيد الاضحى الماضي، ببذل كل ما في وسعه من أجل أن تشهد الفترة المقبلة نقلة نوعية في مختلف القطاعات، داعياً السياسيين الى وحدة الصف والكلمة والتعاون على تنفيذ البرنامج الحكومي.
 
 
**********
 
الكويت: امن واستقرار بغداد ركيزة اساسية لاستقرار المنطقة العربية
العربي: المواجهة مع داعش يجب أن تكون شاملة والعراق يسير نحو الإمام
 
بغداد – طريق الشعب
اكد الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، امس الاحد، ان العراق تخطى عنق الزجاجة وهو يسير الى الامام، مؤكدا ان التحديات والمشاكل التي تواجه العالم هي مسؤولية العالم كله.
وفيما اكد العربي على ضرورة أن تكون المواجهة مع داعش عقائدية شاملة ولا تقتصر على إطلاق النار، مشيرا الى أن إجراءات الدول العربية بدأت فعليا في إيقاف تدفق المقاتلين الى العراق.
واستقبل وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، امس الأحد، وزير الخارجية الكويتي صباح خالد الحمد الصباح ووزير الخارجية الموريتاني أحمد ولد تكدي والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الذين وصلوا الى بغداد في زيارة رسمية.
وبحث الوفد الوزاري العربي برئاسة النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية صباح خالد الحمد الصباح، امس الاحد، مع رئيس الوزراء حيدر العبادي آخر المستجدات على الساحة العراقية.
وذكرت وزارة الخارجية الكويتية في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان الوفد العربي استعرض تطورات الاوضاع في العراق وسبل تقديم الدعم للحكومة والشعب لمواجهة الاعمال الارهابية في ضوء التداعيات الامنية والتصعيد الراهن الذي يتطلب تضافر الجهود ايضا لاعادة الأمن والاستقرار فيه.
والتقى الوفد ايضا رئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم.
وذكرت وكالة "كونا" الكويتية الرسمية ان ذلك جاء بمناسبة زيارة الوفد الوزاري العربي لبغداد لتقديم الدعم للحكومة والشعب العراقي لمواجهة الاعمال الارهابية التي تهدد امن العراق والمنطقة.
وشارك في الاجتماع وزير الخارجية والتعاون في الجمهورية الاسلامية الموريتانية أحمد ولد تكدي والامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي وعدد من مسؤولي الدول العربية المشاركة في الاجتماع والامانة العامة لمجلس الجامعة العربية. وقال الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري، ووزير الخارجية الكويتي صباح خالد الحمد ووزير الخارجية الموريتاني احمد ولد تكدي، عقده ببغداد وتابعته "طريق الشعب"، إن "العراق تخطى عنق الزجاجة وهو بلد قوي ويسير نحو الامام"، مشير? الى أن "التحديات والمشاكل التي تواجهه مسؤولية العالم كله".
واعرب العربي عن امله في ان "يتقدم العراق لان له وضع خاص في قلب الامة العربية"، مبينا أن "اغلب الدول ساهمت مع التحالف الدولي ضد عصابات داعش الارهابية ووافقت على الضربات ضد تلك العصابات".
واوضح ان "المنطقة تعيش اليوم مرحلة تفكير عقيم لا يستقيم مع القرن الحادي والعشرين"، مبينا "إننا نعيش مرحلة حرجة ولا أحد يعرف من أين أتت هذه الموجة".
واضاف العربي أن "المواجهة العسكرية جزء من مواجهة الارهاب والفكر المتطرف"، مشددا على ضرورة ان "تكون المواجهة عقائدية وفكرية واقتصادية شاملة".
وتابع العربي ان "هذه المواجهة لا تقتصر على اطلاق النار فقط"، لافتا الى ان "اجراءات الدول العربية بدأت بالفعل في إيقاف تدفق المقاتلين الى العراق".
واكد أن "جامعة الدول العربية معنية بالدفاع عن جميع الدول العربية أمام خطر تقدم تنظيم داعش".
وقال العربي في مؤتمر مشترك عقد مع وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري، ووزير الخارجية الكويتي صباح خالد الحمد الصباح، وحضرته "شفق نيوز"، ان "الجامعة العربية تهتم بسيادة الدول العربية وترفض اي تواجد اجنبي على اراضيها ومنها العراق"، مستدركا القول ان "لكل دولة ظروفها الخاصة ونحن نحترم هذا الامر".
من جهته، ثمن وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، موقف الدول العربية المشاركة في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية للقضاء على المجاميع الإرهابية في العراق.
وقال وزير الخارجية الكويتي صباح خالد الحمد الصباح، في المؤتمر الصحفي نفسه، إن "استقرار العراق ركيزة اساسية في امن المنطقة والدول العربية ونحن حريصون على أمنه"، مبينا أن "الخطر ليس على العراق فقط بل علينا جميعا".
واضاف الصباح أن "مؤتمر جدة كان لدعم الحكومة العراقية سياسيا وتقديم المساعدات الإنسانية للشعب العراقي"، مشيرا الى أنه "كان هناك دعم لتواجد السفارات العربية في بغداد".
وتابع الصباح أن "الكويت تدعم العراق في مواجهة هذا الفكر الإرهابي المتطرف"، لافتا الى أنه "في الاجتماع القادم لوزراء خارجية العرب سيتم مناقشة أوضاع العراق وان اللجنة العليا المشتركة بين العراق والكويت ستعقد اجتماعها نهاية العام الحالي لبحث الملفات العالقة بين البلدين".
من جانبه، قال وزير الخارجية الموريتاني احمد ولد تكدي، "بحثنا مع الحكومة العراقية المواضيع الأمنية وما يمكن ان تقدمه الجامعة العربية للعراق"، موضحا "إننا جئنا لنعبر عن التضامن معه".
وأكد تكدي أن "العراق ركيزة أساسية في العالم العربي ويجب أن نساعده في هذه المرحلة لإخراجه من الأزمة".
 
 
**********
 
ص 2
 
 
محافظ السليمانية: استقبلنا 160 ألف نازح من داخل العراق
 
 
 
 
 
السليمانية - وكالات 
أعلن محافظ السليمانية بهروز محمد، أمس الأحد، أن عدد النازحين في المحافظة من شمال ووسط وغرب البلاد بلغ 160 الف نازح منذ سيطرة تنظيم (داعش) على مناطقهم. وقال بهروز محمد لوكالة "المدى برس"، إن "المحافظة استقبلت خلال الأشهر الأربعة الماضية نحو 160 الف نازح من المحافظات التي سيطر عليها تنظيم (داعش) ومن العاصمة بغداد ومحافظة بابل"، مبيناً أن "غالبية النازحين موجودون في مخيمات خصصت لهم". وأضاف محمد، أن "المحافظة استقبلت أيضاً خلال الأيام الماضية نحو 130 أسرة نزحت من منطقة كوباني السورية بسبب الأحداث التي تشهدها المنطقة"، مشيراً إلى أن "إدارة المحافظة خصصت مخيم باريكة للنازحين من كوباني". وتابع محمد أن "العدد الكلي للنازحين في المحافظة وصل إلى 260 الف نازح منذ العام 2003"، مبدياً استعداد المحافظة "لاستقبال المزيد من النازحين وايصال المساعدات لهم". وبحسب المصادر الرسمية فإن الاقليم يأوي مليوناً ونصف المليون نازح والذين توزعوا على مدنه الرئيسة والمخيمات التي تم تأسيسها بعد احداث الموصل في الـ (10 من حزيران الماضي)، حيث ادت سيطرة تنظيم (داعش) على محافظة نينوى والمحافظات السنية الاخرى الى نزوح مئات الآلاف من مواطني هذه المحافظات نحو المناطق الآمنة في كردستان.
 
**********
 
 
مكتب العبادي يؤكد سفره لإيران ويعلن برنامجه
ترحيب محلي ودولي باكتمال التشكيلة الحكومية
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
حظي تصويت البرلمان امس الاول السبت، على ما تبقى من وزراء الحكومة الجديدة، بترحيب داخلي ودولي.
ففي الوقت الذي رحبت الأوساط السياسية باكتمال الكابينة الحكومية بعد التصويت على مرشحي الوزارات الشاغرة والتي كانت تدار بالوكالة، اكدوا ان البلاد مقبلة على مرحلة جديدة.
 
 
 
وحيث رحب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف باكتمال عملية تشكيل الحكومة العراقية، عدت وزارة الخارجية الامريكية، ذلك خطوة مهمة ضمن حملة طويلة الامد لهزيمة تنظيم داعش الارهابي، متعهدة بالالتزام تجاه العراق على المدى الطويل.
وكان مجلس النواب قد صادق امس الاول السبت، على المرشحين لمناصب وزيري الداخلية والدفاع والوزراء الكردستانبيين، وأدى جميع الوزراء الجدد اليمين القانوني لتكتمل بذلك حكومة حيدر العبادي بعد مرور اكثر من شهر على اعلان تشكيلها.
وقال النائب عن التحالف الوطني محمد الصهيود، في تصريح لوكالة "الزوراء" امس، ان "عملية التصويت على جميع الوزارات الشاغرة لاسيما الحقائب الامنية خطوة بالاتجاه  الصحيح وسوف تسهم في بسط الامن والاستقرار في البلاد"، مضيفا ان "العملية السياسية تشهد في هذه الدورة تقاربا في وجهات النظر بين مختلف الكتل السياسية، وهذا الاستقرار السياسي سينعكس ايجابا على الملف الامني الذي يرتبط به ارتباطا وثيقا".
وتمنى الصيهود "من الوزراء الجدد ان يكونوا على قدر المسؤولية في عملية ادارة الملف الامني لانه من اهم التحديات التي تواجه البلد في المرحلة المقبلة".
بدورها، قالت النائب عن التحالف الكردستاني آلا طالباني، امس، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "منصبي وزيري الدفاع والداخلية مهمين في الحكومة العراقية الجديدة لانهما يخصان  الشعب العراقي باجمعه"، مبينة ان "قدوم الوزراء الكرد الى بغداد بداية لفتح صفحة جديدة لحل الملفات العالقة وبلورة رؤى أخرى وآلية جديدة لحل المشاكل والتخطيط للمستقبل الواعد".
واضافت الطالباني أن "وضع الحكومة الحالية يختلف عن الحكومات السابقة،  لوجود عدو مشترك وهو داعش ولدينا الملايين من النازحين ونحتاج الى توحيد الجهود حتى نعمل على حل تلك المشاكل"، مشددة على ضرورة "ترك الخلافات جانبا من أجل وضع الحلول لها لكي نستطيع ان نعمل على المشتركات التي هي أكثر من الخلافات الموجودة في الساحة السياسية".
من جانبها، قالت النائب عن  اتحاد القوى الوطنية نورة البجاري، ان "الحكومة الجديدة تخلصت من موضوع الوكالة والتي هي من اهم الانتصارات التي حققها العبادي في حكومته الجديدة"، مضيفة ان "العبادي يسير الان بخطى جدية في عملية ادارة الحكومة الجديدة لاسيما وانه اعطى الوزراء الامنيين كافة الصلاحيات في عملية ادارة الملف الامني في المرحلة المقبلة".
واشارت البجاري الى ان "الحكومة الحالية لا تواجه اية اعتراضات من شركاء العملية السياسية وهذا سيعطيها دافعا لتقديم افضل الخدمات لكي  يلبوا طموحات الشارع العراقي في المرحلة المقبلة".
من طرفه، قال زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، امس، في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إنها "خطوة مهمة أخرى نحو تحسين الوضع السياسي والأمني والخدمي ألا وهي نجاح الحكومة الحالية بتسمية  الوزراء الأمنيين بعد فشل الحكومة السابقة بالوصول إلى ذلك"، مبيناً أن "ذلك يعني ولو بنسبة معينة، أبوية الحكومة الحالية، وتقديمها المصالح العامة على الخاصة على عكس ما عودتنا عليه سابقاتها من التهميش والإقصاء".
وأعرب الصدر عن تمنيه على هذه الحكومة أن "تجعل من نجاح الوصول الى اتفاق بخصوص هذه الوزارات باباً لتحرير المحافظات المغتصبة التي وقعت بين فكي التشدد لنثبت للعالم قوة الجيش العراقي والأجهزة الأمنية الأخرى".
دوليا، قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "الامم المتحدة ترحب بالاتفاق الذي تم التوصل إليه يوم أول من أمس (السبت) لشغل الحقائب الوزارية الشاغرة المتبقية لوزراء كل من الداخلية والدفاع والسياحة والهجرة وشؤون المرأة، فضلا عن مناصب نائب رئيس الوزراء ووزير الدولة والثقافة والمالية، وأداء اليمين الدستوري لوزراء التحالف الكردستاني".
واضاف ان "هذه خطوة هامة أخرى نحو جمع شمل البلاد معا، وإنني أشجع الحكومة على المضي قُدماً وبسرعة لمعالجة التحديات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي يواجهها العراق"، مستطردا "تحظى حكومة وشعب العراق اليوم بدعم المجتمع الدولي في قتالهم ضد داعش".
واكد ملادينوف، أن "الأمم المتحدة سوف تواصل تقديم الدعم إلى العراق لبناء دولةٍ ديمقراطية تتسم بالشمولية ويسود فيها احترام حقوق جميع العراقيين".
من جهتها، قالت المتحدثة  باسم وزارة الخارجية الامريكية، جين بساكي، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، انها "تهنئ الشعب العراقي وممثليه في مجلس النواب على اختيار سبعة وزراء جدد للحكومة"، مشيرة الى ان "هذه الحكومة تمثل تنوع العراق".
واضاف البيان ان "استكمال تشكيل الحكومة الشاملة التي يقودها حيدر العبادي هي المرة الاولى بشكل ملحوظ منذ عام 2010 التي يكون للعراق مجلس وزراء كامل"، مشددا على ان "تصويت المجلس هو خطوة مهمة اخرى لهزيمة تنظيم داعش الارهابي واعادة الاستقرار الى العراق".
وعبر البيان عن تطلع الولايات المتحدة الى مواصلة تعزيز شراكتها مع العبادي وحكومته والشعب العراقي وجميع الوزراء الجدد في العديد من المجالات في اتفاقية الاطار الاستراتيجي بين الجانبين بما فيها التعاون الامني والاقتصادي والتعليمي والثقافي.
واكد البيان ان التزام واشنطن تجاه العراق هو على المدى الطويل، لافتا الى ان الحكومة الجديدة التي تمثل جميع الطوائف داخل العراق هي خطوة رئيسة في طريق التغلب على "داعش".
الى ذلك، ذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء ان زيارة العبادي الى ايران، والتي تستمر يوما واحدا ستتضمن اللقاء بالمسؤولين الايرانيين ضمن الجهود التي يبذلها لتوحيد جهود المنطقة والعالم بمساعدة العراق في حربه ضد تنظيم داعش الارهابي بالاضافة الى تعزيز التعاون في العديد من المجالات.
واشار المكتب الاعلامي إلى انه سيتم خلال الزيارة مناقشة السبل الكفيلة لتعزيز العلاقات الثنائية في مجالات الطاقة و الإسكان  والاعمار والمجالات الأخرى.
 
 
 
 
***********
 
 
حدد أسباب شح المياه في النهرين.. واتهم "الصحة" بعدم الاهتمام بالخدمة في مستشفياتها
ديوان الرقابة المالية: الشركات المنفذة لمشاريع الكهرباء لم تكن رصينة
 
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
أعلن ديوان الرقابة المالية، أن الشركات المنفذة لمشاريع الكهرباء لم تكن رصينة، مشيرا إلى أن نسب الانجاز فيها لم تتعد 48 في المئة، فيما أكد انه تم استيراد نسبة 12 في المئة، و 17 في المئة من الإنتاج الكلي للطاقة.
وقال الديوان في بيان أطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "الديوان أجرى عملية تقويم أداء لسياسة وزارة الكهرباء في زيادة إنتاج الطاقة الكهربائية"، مشيرا إلى انه "تم تشخيص مجموعة من المعوقات التي يعاني منها هذا القطاع وأهمها انخفاض نسب الانجاز الفعلي لمشاريع الطاقة والتي تراوحت بين 48 في المئة و 44 في المئة للسنوات 2011 � 2013 رغم إنشاء محطات جديدة بعد عام 2003".
وأضاف الديوان أن "الشركات المنفذة لمشاريع الكهرباء لم تكن رصينة، إضافة إلى عدم توافر الوقود والغاز الطبيعي ورداءته وكثرة الأعطال وعدم إجراء الصيانة الدورية بالشكل المطلوب"، مبينا انه "تم استيراد نسبة 12 في المئة و 17 في المئة من الإنتاج الكلي للطاقة للسنوات (2011-2013) لأغراض سد النقص في إنتاج الطاقة الكهربائية". وأوصى الديوان في تقريره "وزارة الكهرباء بدفع المبالغ المالية وفق الطاقة المنتجة الفعلية والمستقرة والقيام بدراسة فنية لإنتاج الوقود وفق المواصفات الفنية وبالتعاون بين وزارتي الكهرباء والنفط والجامعات العراقية والتعامل مع شركات رصينة وإعادة تأهيل المحطات البخارية القديمة عن طريق الإحلال والتجديد وإنشاء محطات كهربائية بعيدة عن المساكن وكذلك تحوير المحطات الغازية ذات الدورة البسيطة إلى محطات الدورة المركبة للاستفادة من طاقة الغازات العادية لتوليد بخار دون استهلاك وقود إضافي".
و في شأن آخر، أعلن ديوان الرقابة المالية، عن أجراء "تقويم أداء" لسياسة وزارة الموارد المائية بخصوص انخفاض مستوى المياه وشحتها في نهري دجلة والفرات.
وقال الديوان في بيان ثان له، انه "باشر بإجراء تقويم أداء لسياسة وزارة الموارد المائية بخصوص تدني كميات تدفق مياه نهري دجلة والفرات وتحديد أسباب شح المياه"، مبينا أن "من أهم الأسباب عدم التزام الدول المتشاطئة بالاتفاقيات الدولية التي تحدد الحصص المائية وقلة السدود والخزانات للاستفادة منها عند الحاجة". وأضاف الديوان انه "تناول أيضا عزوف المزارعين عن استخدام تقنيات ري حديثة وعدم القيام بإجراءات صحيحة لكري الأنهر مما أدى إلى ظهور الجزرات وسط النهر"، مشيرا إلى أن "عدم تنفيذ السدود المطلوبة على وفق الخطة الخمسية لوزارة الموارد المائية ساهم في تفاقم المشكلة  اذ بلغت نسبة تنفيذ السدود 11 بالمائة  من أصل 45 سداً، فضلاً عن عدم استكمال التصاميم ودراسات الجدوى لبعضها".
وأكد انه "تم اقتراح مجموعة من المعالجات منها تفعيل الاتفاقيات الدولية للحصص المائية وإعداد دراسات لإنشاء السدود وتأمين مكائن وآلات الكري الحديثة وتوعية المزارعين باعتماد تقنيات الري الحديثة". وتبلغ حاجة العراق السنوية من المياه نحو 50 مليار متر مكعب، في حين يتوقع مختصون أن تبلغ الاحتياجات المائية له حتى العام 2015 ما يقرب من 77 مليار متر مكعب مقابل انخفاض الواردات إلى أقل من 43 ملياراً. وفي الشأن الصحي، اتهم ديوان الرقابة المالية، وزارة الصحة بعدم الاهتمام بالخدمة الصحية في مستشفياتها الجديدة وبتغطية الدواء التي بلغت 6 في المئة. وقال الديوان في بيانه أن "الديوان اجرى عملية تقويم اداء لدائرة المشاريع والخدمات الهندسية في وزارة الصحة"، مبينا انه "تم تأشير بعض الجوانب السلبية ومنها عدم اعتماد المواصفات والمعايير المعتمدة في انشاء المستشفيات الامر الذي ينعكس على جودة الخدمات المقدمة وعدم تطابق مواصفات المستشفيات المنفذة مع المعايير المعتمدة إذ تراوحت نسب التطابق مابين  14 بالمائة  و  57 بالمائة  ". وتابع الديوان ان "تصاميم المستشفيات جاءت مشابهة لتصاميم اي مبنى آخر دون الالتفات الى متطلبات الوقاية والخدمة الصحية، فضلاً عن تدني نسبة انجاز الابنية اذ تراوحت مابين 10بالمائة  و 66.4بالمائة رغم انتهاء المدة التعاقدية".
وأضاف الديوان ان "هناك تباين في عملية توفير الادوية والمستلزمات الطبية للمؤسسات الصحية وتأخر وصولها من المنافذ الحدودية الى المخازن وتدني نسبة التغطية للصناعات الدوائية في العراق إذ بلغت 6بالمائة من الحاجة الفعليـة مقارنـة مع نسب التغطيـة لدول الجوار مثل سوريا والتي تصل بحدود 80بالمائة-90بالمائة"، مشيرا الى "وجود شحة في ادوية الامراض المزمنة والمستلزمات الطبية وأدوية التخدير وغسيل الكلى رغم امكانية التعاقد مع الشركات العالمية المتخصصة وتوفير التخصيصات اللازمة لها".
وأوصى الديوان وزارة الصحة  بضرورة اعتماد المعايير الهندسية عند تشييد المؤسسات الصحية وتأهيل المستشفيات القائمة لتتناسب مع الخدمات المقدمة، وتنسيق الجهود مع الجهات ذات الصلة لتوفير الاراضي مع الابقاء على المناطق الخضراء للمحافظة على البيئة، وكذلك ضمان توفير جميع الادوية والمستلزمات الطبية وتأمين وصولها من المنافذ الحدودية، فضلاً عن تشجيع الصناعات الدوائية وإنشاء شبكة منظومات الكترونية تربط بين الاقسام الاستيرادية في (كيماديا) مع المخازن والمستشفيات وقطاعات الرعاية الصحية لضمان مراقبة الوضع الاستيرادي والرصيد في المخازن.
 
 
 
*********
 
 
تقرير...
 
 
 
مجلس الانبار يشيد بدور العشائر في صد هجوم داعش على ناحية البغدادي
دبابات ودروع "متطورة" بقيادة وحدات خاصة تصل حديثة وعامرية الفلوجة
 
 
بغداد – طريق الشعب
أعلن مجلس محافظة الأنبار، امس الأحد، عن وصول "تعزيزات عسكرية" الى قضاء حديثة غربي الأنبار والى ناحية العامرية جنوبي الفلوجة لصد هجمات داعش وحماية المدنيين، كاشفا عن أن قوات الجيش وبغطاء طيران التحالف نجحت في تطهير طرق الامداد القتالي للقوات الأمنية التي كانت مستهدفة من قبل تنظيم داعش، فيما اشاد مجلس محافظة الانبار، بـ"المواقف البطولية" التي ابداها ابناء عشائر ناحية البغدادي غربي الرمادي، بعد ان تمكنوا من الوقوف بجانب القوات الامنية بصد هجوم عناصر التنظيم الارهابي على ثلاثة محاور من الناحية.
 
 
وقال عضو مجلس محافظة الأنبار عذال الفهداوي، لوكالة "المدى برس"، إن "الحكومة الاتحادية ارسلت عبر الطرق البرية والقوات الجوية تعزيزات عسكرية الى قضاء حديثة غربي الأنبار والى ناحية العامرية جنوبي الفلوجة لصد هجمات داعش وتطهير محيط المناطق التي يسيطر عليها الجيش والشرطة".
وأضاف الفهداوي، أن "التعزيزات العسكرية التي وصلت تضم عدداً من الدبابات والدروع ومقاتلين من وحدات خاصة وأجهزة ومعدات عسكرية وقتالية متطورة".
وأشار الفهداوي الى أن "التعزيزات العسكرية التي وصلت الى الأنبار جيدة، لكننا بحاجة الى تعزيزات أكثر ومتواصلة لضمان تطهير جميع مناطق مدن الأنبار بالكامل".
وبين عضو مجلس محافظة الانبار، إن "القوات الأمنية نجحت في تطهير طرق الإمداد القتالي والعسكري في منطقة الثرثار، شمالي الرمادي، التي كانت مستهدفة من قبل تنظيم (داعش) منذ نحو شهر إضافة إلى تأمين طرق آمنة لدعم قوات الجيش والشرطة برياً في قضاء الكرمة وناحية العامرية والخالدية مع ايجاد طرق آمنة لمرور الدروع والدبابات والأسلحة والذخيرة لضمان وصولها للقطعات البرية المتمركزة في تلك المناطق".
وأضاف الفهداوي أن "تنظيم داعش كان يخطط لفصل مناطق مدن الأنبار عن بعضها عبر قطع واستهداف طرق الإمدادات العسكرية لقوات الجيش والشرطة لكنه فشل بكل مخططاته الإرهابية"، مشيراً إلى أن "هناك تقدماً للقطعات البرية بإسناد طيران التحالف لتطهير المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش".
من جهته، قال قائد عمليات الجزيرة والبادية اللواء الركن ضياء كاظم، امس، لوكالة "السومرية نيوز"، إن "الطيران الحربي للتحالف الدولي نفذ، ظهر (امس)، وبالتنسيق مع قيادة عمليات الجزيرة والبادية عملية قصف استهدفت احد ابرز مواقع داعش في منطقة الخسفة، ( 15كم غرب قضاء حديثة)، غربي الانبار، ما أدى الى مقتل العشرات من عناصر داعش وتدمير أربعة عجلات لهم".
وأضاف كاظم، ان "القصف جاء بعد ورود معلومات استخباراتية دقيقة مكنت الطيران الحربي من قصف الموقع وقتل من فيه من الارهابيين".
من طرفه، اكد مدير شرطة الأنبار اللواء الركن كاظم محمد الفهداوي، إنه تسلم  مهامه "مديراً لشرطة المحافظة"، مؤكداً أن "هناك دعماً من قبل القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، ووزارة الداخلية لنا، ولعناصر الشرطة، ومقاتلي العشائر".
الى ذلك، نوه رئيس مجلس محافظة الانبار، صباح كرحوت، الى ان "ابناء عشائر ناحية البغدادي وقفوا وقفة بطولية مشرفة مع القوات الأمنية من الجيش والشرطة عندما صدوا هجوما لعناصر تنظيم داعش على ناحية البغدادي، (90 كم غرب الرمادي)، ومن ثلاثة محاور".
وأضاف كرحوت، ان "القوات الأمنية والعشائر الساندة لها، استطاعت قتل العشرات من إرهابيي داعش وتدمير العديد من العجلات التابعة لهم وهروب العناصر المهاجمة الى نقطة انطلاقهم".
 
 
 
 
***************
 
ص3
مفوضية الانتخابات توزع اجور موظفي الاقتراع الاسبوع الحالي
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، امس الاحد، انها ستباشر بتعزيز ارصدة مكاتب المحافظات الانتخابية هذا الاسبوع لغرض توزيع اجور موظفي الاقتراع حسب خطة توزيعها على مصارف المحافظات. وقال رئيس الادارة الانتخابية صفاء الموسوي في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "مفوضية الانتخابات ونظراً لقيام وزارة المالية بإطلاق جزء من المبالغ المخصصة لانتخاب مجلس النواب والمتضمنة قسماً منها مستحقات الافراد والجهات الدائنة للمفوضية، ستباشر بتعزيز ارصدة مكاتب المحافظات الانتخابية هذا الاسبوع لغرض توزيع اجور موظفي الاقتراع حسب خطة توزيعها على مصارف المحافظات". واضاف الموسوي أن "مكاتب المحافظات ستقوم بإعلان اسماء المصارف التي ستتولى الصرف لمراكز الاقتراع المخصصة لكل مصرف". يُذكر ان انتخابات مجلس النواب العراقي وانتخابات مجالس محافظات اقليم كردستان العراق قد جرت في (30/4/2014)، وبلغ عدد موظفي الاقتراع الذين شاركوا بالعمل في مراكز الاقتراع ما يقارب 300 الف موظف في عموم العراق، فيما حظيت الانتخابات العراقية بتقدير واشادة منظمات المراقبة المحلية واالاقليمية والدولية.
 
 
.................................
 
 
ضبط عشرة أطنان من اللحوم "الفاسدة" وإتلافها في كركوك
 
 
 
كركوك – وكالات
أعلنت دائرة صحة كركوك، أمس الأحد، عن ضبط عشرة أطنان من اللحوم "الفاسدة" في منزل وسط المدينة، خلال حملة تفتيش مشتركة للجهات الرقابية المعنية. وقال آوات كاكئي، مدير إعلام صحة كركوك، لوكالة (المدى برس)، إن "مفرزة  من الرقابة الصحية ودائرة صحة كركوك وشرطة مكافحة الجريمة الاقتصادية، ضبطت، اليوم، عشرة أطنان من اللحوم المستوردة مجهولة المصدر قبل تصريفها في أسواق المحافظة من دون فحص الجهات الصحية المعنية".
وأضاف كاكئي، أن "الفحوصات المختبرية أثبتت أن تلك اللحوم فاسدة وغير صالحة للاستهلاك البشري"، مشيراً إلى أن تلك "اللحوم ضبطت في منزل بحي تسعين، وسط كركوك، وتم نقلها إلى منطقة الطمر الصحي لإتلافها".
وكانت فرق الرقابة الصحية في دائرة صحة كركوك، أعلنت في (29 من آب 2014)، عن ضبط 1750 كغم من المواد الغذائية الفاسدة واتلافها، وإغلاق أحد المسابح خلال حملات صحية مشتركة في مركز المحافظة.
 
 
................................
 
 
استشهاد عنصري أمن بتفجيرين انتحاريين استهدفا القوات المتوجهة إلى المصفاة
اشتباكات عنيفة قرب مصفى بيجي.. وقائد شرطة صلاح الدين يعود الى ارض "المعركة" بعد إصابته
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
اندلعت اشتباكات ومعارك عنيفة، بين القوات الامنية وارهابيي داعش قرب مصفى بيجي شمال مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين.
 
 
 
وفيما أعلن قائد شرطة صلاح الدين اللواء الركن حمد النامس، امس، عن عودته الى أرض المعركة الجارية حاليا لتحرير مناطق شمال تكريت من نفوذ تنظيم داعش بعد تلقيه "علاجا بسيطا" نتيجة اصابته بجروح طفيفة في وقت سابق من امس، دعا منتسبي الشرطة والتشكيلات الأمنية الأخرى من اهالي صلاح الدين إلى الإلتحاق في وحداتهم للمشاركة في طرد داعش.
ونقلت وكالة "شفق نيوز"، عن مصدر امني، وصفته بالمسؤول، إن "ارهابيي داعش شنوا منذ فجر اليوم (امس) هجوماً على مصفاة بيجي شمال تكريت، واشتبكت مع قوات حماية المصفاة".
واضاف المصدر ان "الاشتباكات لازالت مستمرة الى الآن، من دون معرفة حجم الخسائر بين الجانبين".
وقالت القيادة المركزية التابعة للجيش الامريكي، الجمعة الماضية في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن طائرات ضربت اهدافا لداعش قرب بلدة بيجي، والتي تضم اكبر مصفاة للنفط شمال العراق، ولم يذكر البيان اسماء تلك الدول.
وتدور معارك قرب مصفى بيجي شمال مدينة تكريت بين الارهابيين والقوات العراقية، وبحسب خبراء ان هذا المصفى يسد ما نسبته 25 بالمئة من احتياجات العراق من وقود وزيوت للسيارات.
وتوقف المصفاة عن العمل وتم إجلاء بعض الموظفين الأجانب منها جراء المعارك الدائرة هناك.
من جانب ثان، قال قائد شرطة صلاح الدين اللواء الركن حمد النامس، امس، لوكالة "السومرية نيوز"، "تلقيت علاجا بسيطا لجروح طفيفة جدا بذراعي خلال معارك اليوم"، مبينا "عدت الى المناطق التي تشهد عمليات ومعارك تحرير في شمال تكريت وعاودت عملي بعد الأصابه".
وكان مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، افاد صباح امس، بأن "سيارتين مفخختين يقودهما انتحاريان انفجرتا، صباح اليوم (امس)، مستهدفتين رتلاً للقوات الأمنية يضم قائد شرطة صلاح الدين اللواء الركن حمد النامس وقائد عمليات صلاح الدين وقائد الفرقة الثانية في جهاز مكافحة الإرهاب لدى مروره في منطقة الحجاج، جنوبي قضاء بيجي،( 40 كم شمالي تكريت)، مما أسفر عن مقتل اثنين من عناصر الشرطة وإصابة قائد الشرطة بجروح متفاوتة".
وأضاف المصدر، أن "القوة كانت متوجهة إلى قضاء بيجي ضمن عملية تطهير مناطق شمال تكريت، من سيطرة تنظيم (داعش)"، مشيراً إلى أن "النامس نقل إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج وجثتي القتيلين إلى دائرة الطب العدلي".
وأضاف النامس "احب أن أؤكد أن المعركة مع الارهاب مستمرة حتى تحرير آخر شبر من أرض محافظة صلاح الدين لتطهيرها من دنس داعش الأرهابي"، مشيرا إلى أن "النصر قريب واصبح قاب قوسين أو أدنى".
ودعا قائد شرطة صلاح الدين "ابنائنا المنتسبين في الشرطة والتشكيلات الأمنية الأخرى من اهالي محافظتنا صلاح الدين الذين لم يلتحقوا إلى الألتحاق في وحداتهم العسكرية والأمنية للمشاركة في طرد داعش وتطهير ارض صلاح الدين".
يشار إلى أن القوات الأمنية وبمساندة الطائرات العراقية والتحالف الدولي، بدأت منذ، يوم الجمعة، (17 تشرين الاول 2014)، عملية عسكرية واسعة لتحرير مناطق شمالي تكريت وقضاء بيجي من تنظيم داعش.
 
 
 
................................
 
 
وزير النقل يتعهد بالمضي في تشييد ميناء الفاو الكبير وتتويج البصرة عاصمة اقتصادية
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
تعهد وزير النقل باقر جبر الزبيدي، امس الاحد، خلال حفل بمناسبة ذكرى تأسيس الشركة العامة للموانئ في محافظة البصرة بالمضي قدماً في تنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير، مؤكدا أن المشروع سيعزز من المكانة الاقتصادية للبصرة التي توقع تتويجها رسمياً كعاصمة اقتصادية.
وقال الزبيدي في كلمة له بمناسبة ذكرى تأسيس الشركة بحضور عشرات العاملين فيها، وتابعتها "طريق الشعب"، إن "قطاع الموانئ مقبل على الكثير من التغييرات والتطوير، وميناء الفاو الكبير سيكون في صدارة أولوياتنا لأهميته الاقتصادية الكبيرة، إذ نحن عازمون على المضي في بناء الميناء"، مبيناً أن "ميناء الفاو الكبير ومشاريع أخرى لتطوير قطاع النقل في البصرة هي خطوات فعلية باتجاه جعل المحافظة عاصمة اقتصادية للعراق".
ولفت وزير النقل الى أن "الكثير من الوزراء في الحكومة الحالية تعهدوا بتتويج البصرة عاصمة اقتصادية، والقانون المتعلق بهذا المشروع الحيوي تأخر كثيراً، ولكن من المؤمل أن يفعل خلال الدورة الحالية لمجلس النواب"، مضيفاً أن "فريق عمل سيتم تشكيله لغرض تقديم كل ما يمكن أن تقدمه وزارة النقل للبصرة كجزء من الوفاء لها".
من جانبه، قال مدير الشركة العامة للموانئ عمران راضي، لوكالة "السومرية نيوز"، إن "الموانئ احتفلت للمرة الأولى بذكرى تأسيسها، وبهذه المناسبة تم تدشين عدد من القطع البحرية التخصصية الجديدة، كما تم إفتتاح برج متطور للإتصالات البحرية في ميناء أم قصر"، موضحاً أن "ميناء الفاو الكبير سوف يجعل من البصرة عاصمة اقتصادية بإمتياز، ليس للعراق فحسب، وانما عاصمة اقتصادية للمنطقة برمتها".
وأشار مدير الشركة الى أن "الميناء عندما ينجز سيكون هناك 1000 قطار و100 ألف شاحنة تنقل البضائع بين أوربا وشرق آسيا عبر الأراضي العراقية".
بدوره، قال مدير قسم الإعلام في الشركة العامة للموانئ أنمار الصافي، إن "كاسر الأمواج الشرقي لميناء الفاو الكبير الذي تقوم بإنشاءه شركة يونانية بلغت نسبة إنجازه أكثر من 70%"، فيما باشرت قبل فترة وجيزة شركة كورية جنوبية بإنشاء كاسر الأمواج الغربي الذي يمتد بطول 16 كم"، مضيفاً أن "المشاريع اللاحقة في موقع الميناء تشمل بناء أرصفة خدمية وحفر حوض الميناء والقنوات الملاحية المؤدية له".
 
 
........................
 
 
البيشمركة تستعيد السيطرة على اجزاء واسعة من السعدية وجلولاء.. والايزيديون يصدون هجومين لداعش في سنجار
 
 
 
بغداد – طريق الشعب
كشف مجلس محافظة ديالى، امس الاحد، عن ان قوات البيشمركة تسيطر على اجزاء واسعة من ناحيتي السعدية وجلولاء وحققت تقدما كبيرا في عملياتها ضد ارهابيي داعش، كاشفا عن خطة شاملة لتطهير الناحيتين قريبا من محاور عدة.
فيما افاد مصدر امني في نينوى، امس، ان ارهابيي داعش شنوا هجومين متعاقبين للسيطرة على معبر ستراتيجي جنوب غرب سنجار، مؤكدا تصدي المقاتلين الايزيديين لهم وتكبيدهم خسائر بالارواح.
وقال رئيس اللجنة الامنية، في مجلس محافظة ديالى صادق الحسيني، لوكالة "شفق نيوز" ان "داعش بات يسيطر على اجزاء من السعدية وجلولاء بعد نجاح البيشمركة في تحرير اجزاء واسعة من الناحيتين وفرض السيطرة عليها بشكل تام"، مؤكدا "انحسار قدرات تنظيم داعش الارهابي القتالية وعجزه عن التقدم في مناطق حوض حمرين بفعل العمليات العسكرية والضربات الجوية".
كما كشف الحسيني عن "خطة شاملة لاستعادة وتطهير السعدية وجلولاء بشكل تام من عدة محاور بمشاركة الجيش العراقي والتشكيلات الامنية وبالتنسيق مع الپيشمركة خلال الفترة القليلة القادمة".
واضاف ان "ديالى ستطهر قريبا من عصابات داعش الارهابية بشكل تام"، لافتا الى ان "القوات الامنية ستقضي على اوكار داعش في مناطق شمال المقدادية والمنصورية واجزاء اخرى من المحافظة تمهيدا للانتقال الى تطهير مناطق اخرى في محافظة صلاح الدين". من جانب اخر، قال مصدر امني، ان مسلحين من داعش نسفوا 4 منازل في منطقة شروين 10 كم شرق المنصورية تعود لعناصر في الصحوات، مشيرا الى ان المسلحين هددوا الصحوات وبعض العشائر بنسف المنازل في حال عدم الانسحاب من القوات العشائرية التي شكلتها قبيلة العزة لمقاتلة داعش.
وتواصل قوات عشائرية عملياتها القتالية ضد تنظيم داعش في قرى شرق المنصورية بدعم واسناد التشكيلات الامنية فيما يسيطر تنظيم داعش على عدد من القرى الزراعية شرقي المنصورية ضمن حدودها مع قضاء المقدادية 35 كم شمال شرق بعقوبة.
واستولى ارهابيو "داعش" على ناحيتي السعدية وجلولاء بعد قتال عنيف مع قوات الپيشمركة وحول اغلب المباني والمدارس الى مقار ومراكز عسكرية للتنظيم بعد نزوح غالبية السكان الى خانقين ومناطق كوردستان والمحافظات الاخرى.
وفي الموصل، نقلت وكالة  "شفق نيوز"، عن مصدر امني في نينوى، قوله، ان "المقاتلين الايزيديين تصدوا لهجومين متعاقبين خلال الساعات الماضية على معبر شلو الستراتيجي (12 كم جنوب غرب سنجار)"، لافتا الى "تكبيد الارهابيين خسائر بالارواح"‎، من دون ان يحدد اعدادهم.
وكان ارهابيو داعش قد اجتاحوا في الثالث من آب الماضي، مناطق سنجار وزمار  ذات الاغلبية الكوردية الايزيدية بعد انسحاب القوات الامنية المكلفة بحمايتها، وجاء هذا الهجوم بعد شهرين من قيام الارهابيين باجتياح مناطق واسعة من نينوى ومنها مدينة الموصل ومحافظات صلاح الدين وكركوك وديالى.
 
 
 
.......................
 
 
تظاهرة في المحاويل لباعة الفواكه والخضر
 
 
بابل- محمد المحاويلي
تظاهر عدد من باعة الفواكه والخضر في سوق مركز قضاء المحاويل أمام مبنى المجلس البلدي مطالبين بتخصيص سوق نموذجي لهم لافتقار القضاء لمثل هذا السوق، حيث تم تبليغهم بإخلاء الساحة المخصصة لهم لأنها غير نظامية، وتم توجيه إنذار لهم وفي حالة عدم التنفيذ تصادر بضاعتهم، حسب المتظاهرين.
واكد المتظاهرون على أن معظمهم عاطلين عن العمل، ومارسوا المهنة لإعالة عوائلهم، مطالبين الحكومة المحلية تأمين مكان مناسب لهم وعدم قطع أرزاقهم وإيجاد الحل الملائم لحالتهم.
 
...................
 
 
اسبانيا تعتزم ارسال 300 جندي الى بغداد للتدريب
1300 سلفي اردني يقاتلون في العراق.. وقوات خاصة في الموصل لمواجهة داعش
 
بغداد – طريق الشعب
قال رئيس الوزراء الاردني الاسبق معروف البخيت، ان نحو 1300 سلفي تكفيري اردني يقاتلون في صفوف تنظيم داعش في العراق قتل منهم ما يزيد عن 200 عنصر حتى الان.
 
 
وفيما كشفت مصادر سياسية رفيعة المستوى أن السفارة الأميركية في بغداد عقدت اجتماعين منفصلين مع مسؤولين محليين في محافظتي الموصل والأنبار، للبحث في تشكيل قوات أمنية جديدة لمواجهة التنظيم بإشراف أميركي، أعلن وزير الدفاع الاسباني خلال زيارة لواشنطن ان بلاده سترسل في نهاية العام جنودا الى العراق لتدريب قواته على قتال تنظيم داعش.
وقال رئيس الوزراء الاردني الاسبق، معروف البخيت في محاضرة في عمان مساء امس الاول السبت ان "التقديرات الاقرب للواقعية تشير الى ان ما بين الفين الى اربعة الاف سلفي اردني ينتمون للتيار التكفيري ويقاتل نحو 1300 في العراق قتل منهم ما يزيد عن مئتي عنصر".
واضاف في تصريحات اوردتها وكالة الانباء الاردنية الرسمية، ان "هناك احتمالات لتطور الازمة العراقية ضمن اربعة سيناريوهات، اولها قيام رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بعملية سياسية سلمية، تقود لمصالحة مجتمعية بين مكونات العراق الرئيسة، تضمن مشاركة السنة فيها".
واشار الى ان "داعش هو صنيعة مجموعة دول"، مستبعدا في الوقت نفسه قيام التنظيم بشن هجوم على الاردن.
من جهة ثانية، قالت صحيفة "الحياة" اللندنية، ان مصدرا سياسيا، ابلغها، إن "وفدين من المسؤولين في نينوى والأنبار عقدا خلال اليومين الماضيين اجتماعات منفصلة مع مسؤولين اميركيين، بينهم السفير في بغداد تناولت الأوضاع الأمنية في المحافظتين اللتين يسيطر داعش على مساحات شاسعة فيهما".
وأوضح المصدر أن الاجتماع تناول ضرورة ايجاد "تشكيلات امنية جديدة بصرف النظر عن اسمها والبدء بتدريبها وتسليحها تسليحاً جيداً ويتم اختيار عناصرها من سكان هاتين المحافظتين حصراً لتكون هذه التشكيلات نواة القوة التي ستقتحم معاقل التنظيم في كلا المدينتين".
وأشار المصدر الى أن المسؤولين الأميركيين أكدوا أنهم "سيشـــرفون على تدريب هذه القوات وتسليحها، وأعطوا ضمانات الى مسؤولي الأنبار والموصل بعدم عرقلة جهود تشكيلها من أي طرف"، في اشارة الى تحفظات بعض المسؤولين الشيعة عن تشكيلها، بينهم نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي.
ووصل الخميس الماضي 100 مستشار أميركي الى الأنبار وتوزعوا في قاعدتَي الحبانية وعين الأسد، على ما أعلن مسؤولون في المحافظة.
وقال المصدر إن الاجتماع "تناول اختيار المكان المناسب لتدريب هذه القوات اذ يجب أن يتمتع بالحماية الكافية للمستشارين والجنود الأميركيين، وتم اختيار قاعدة الحبانية الواقعة قرب الرمادي، وتم استبعاد قاعدة عين الأسد لبعدها عن بغداد واحتمال محاصرتها من تنظيم داعش".
الى ذلك، قال وزير الدفاع الاسباني بيدرو مورينيس، للصحفيين غداة لقائه في واشنطن نظيره الاميركي تشك هيغل، ان البرلمان الاسباني سيصوت هذا الاسبوع على ارسال 300 جندي الى العراق لتدريب القوات العراقية.
واوضح ان الجنود الاسبان سيدربون القوات العراقية على تنفيذ المهمات الخاصة ونزع الالغام والتعامل مع المتفجرات، مردفا بالقول "يمكننا ان نبدأ في نهاية العام لان العملية برمتها تتطور بسرعة، على مدار الساعة، كل يوم. علينا ان نكيف قدراتنا وما يمكننا ان نقدمه على ضوء هذا التطور".
واضاف مورينيس ان مدريد ستسمح للعسكريين الاميركيين باستخدام قاعدتي مورون وروتا العسكريتين في جنوب اسبانيا لتنفيذ عملياتهم في شمال العراق.
 
***************
 
ص 4
 
 
لبنان يغلق حدوده رسميا أمام اللاجئين السوريين
 
 
 
 
 
 
بيروت- وكالات:
قال وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس أن لبنان لم يعد يستقبل رسميا أي لاجئ سوري، باستثناء الحالات الإنسانية بسبب عدم قدرته على استقبال مزيدا من اللاجئين.  ونقلت صحيفة الأخبار عن الوزير قوله إن لبنان "لم يعد يستقبل رسميا، أي لاجئ سوري". بيد أنه قال إن هناك استثناءات، وأوضح "يجب أن يكون هناك سبب إنساني يسمح له (اللاجئ) بالدخول، وهذا الأمر تبته وزارتا الداخلية والشؤون الاجتماعية". وأضاف الوزير "أوقفنا اللجوء، وأبلغنا مفوضية شؤون اللاجئين أننا لم نعد قادرين على استقبال اللاجئين". وهو ما أكدته نيتيت كيلي ممثلة المفوضية في لبنان، قائلة إن بيروت زادت من قيودها على دخول السوريين.  وأضافت "ما شهدناه مؤخرا هو زيادة القيود بشكل كبير، ورأينا أن أعدادا أقل تأتي إلينا للتسجيل، وهو ما يؤشر على التشديد على الحدود". وأشارت إلى عدم وجود أرقام دقيقة عن أعداد اللاجئين الذين يسمح لهم بدخول لبنان. ويدخل العديد من السوريين لبنان عبر العديد من الطرقات الحدودية التي يصعب ضبطها. ويستضيف لبنان أكثر من 1.2 مليون لاجئ سوري ما يشكل ضغوطا كبيرة على البلد الذي لا يتجاوز عدد سكانه أربعة ملايين شخص.
 
 
 
**********
 
 
مسلحون حوثيون يسيطرون على معبر مع السعودية
 
 
 
صنعاء- وكالات:
سيطر مسلحون حوثيون على منفذ "الطوال" الحدودي في محافظة حجة على الحدود الشمالية لليمن مع السعودية، وسقط عدد من القتلى والجرحى في اشتباكات بين الحوثيين ومسلحي قبائل بمحافظة إب. وطالب مدير الجمارك في المنفذ ومدير فرع البنك المركزي اليمني في دائرة الجمارك بعدم توريد العائدات المالية مركزيا إلى العاصمة صنعاء، وإبقائها في الجمرك حتى إشعار آخر، بحسب ما نقلته مصادر إعلامية. ونشرت صحيفة "اليوم" السعودية، السبت الماضي، تصريحا للمدير العام لحرس الحدود السعودي اللواء عواد البلوي تعهد فيه بالتصدي "لكل من يفكر في العبث بأمن الوطن"، مؤكدا أن الحدود الجنوبية للمملكة سواء البرية أو البحرية آمنة. من جانب آخر، قال مصدر في محافظة إب إن سبعة أشخاص قتلوا في مواجهات بين الحوثيين وقبائل المنطقة، موضحا أن المدينة شهدت السبت حرب شوارع بعد اقتحام الحوثيين منزل محام وقتلوا ابنه وابن أخيه. وينتشر المسلحون الحوثيون منذ صباح الأربعاء الماضي في محافظة إب، وأقاموا نقاط تفتيش في شوارع رئيسية فيها، دون مقاومة من قوات الأمن. وأدت الإضرابات التي تشهدها المحافظة إلى توقف الدراسة في جامعة إب، ودفعت مدير أمن المحافظة إلى تقديم استقالته من منصبه.
 
 
***********
 
 
سلة الاخبار ...
 
 
22 قتيلا بأمطار غزيرة في نيكاراغوا
 
وكالات:
اعلنت حكومة نيكاراغوا ان 22 شخصا لقوا مصرعهم في امطار غزيرة هطلت لعدة ايام، وشردت اكثر من 32 الف شخص آخرين. وقالت الناطقة باسم الحكومة روزاريو موريو ان تسعة من القتلى سقطوا في سيول جرفت اربعة اكواخ على اثر انهيار سد صغير. واضافت ان 4544 منزلا تضررت او دمرت في الفيضانات او تم اخلاؤها لضمان سلامة السكان.
 
اتفاق تجاري بين كوبا وكوريا الشمالية
 
وكالات:
اعلنت وسائل الاعلام الكوبية ان كوبا وكوريا الشمالية وقعتا عدة اتفاقات تجارية في مؤشر على "العلاقات الوثيقة التي تجمع" البلدين. وقالت صحيفة غرانما الناطقة باسم الحزب الشيوعي في كوبا ان وزير التجارة الخارجية والاستثمارات الاجنبية رودريغو مالمييركا وسفير كوريا الشمالية الجديد في هافانا باك شانغ يول وقعا هذه الاتفاقات التي لم تكشف قيمتها.
 
مصر تواصل حفر "السويس 2"
 
وكالات:
أعلن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس أن الحكومة وقعت عقودا مع ست شركات عالمية لتنفيذ أعمال الكري بمشروع قناة السويس الجديدة. وأضاف أن "الشركات ستبدأ العمل هذا الأسبوع في المشروع الذي بدأ في آب، وينتهي في آب العام المقبل". وقال "سنستعين بكراكات عملاقة، لأن كمية التكريك المطلوبة في المياه كمية كبيرة جدا".
 
مقتل أكثر من 50 ليبياً في بنغازي
 
طرابلس- وكالات:
ارتفعت حصيلة العمليات الانتحارية والهجوم الذي يشنه اللواء المتقاعد خليفة حفتر على الميليشيات الإسلامية المتطرفة في بنغازي شرق ليبيا الى 57 قتيلا على الأقل. وقتل ثلاثة أشخاص على الأقل واصيب آخرون في هجوم انتحاري، هو الثالث من نوعه، بسيارة مفخخة استهدف ليلة السبت حاجزا أمنيا يقيمه شبان مسلحون موالون للجيش وقوات حفتر في منطقة بوهديمة وسط بنغازي.
 
 
*********
 
 
خوف اسرائيلي.. وفرصة في المتناول لفلسطين
كيف سيستفيد عباس من الانتخابات الدورية لمجلس الامن؟
 
 
نيويورك- وكالات:  
يسبق الانتخابات الدورية لاستبدال الاعضاء "غير الدائمين" في مجلس الامن الدولي، خوف اسرائيلي من فقدان البلدان الصديقة، في المقابل، تبدو هذه فرصة سانحة للرئيس الفلسطيني محمود عباس لطرح قضية انهاء الاحتلال والاعتراف بدولة فلسطين على مجلس الامن، في الدورة المقبلة.
 
وتقول صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية أن "ما سيحدث في مجلس الأمن الدولي في مطلع كانون الثاني القادم، سيضر إسرائيل لأن تركيبة مجلس الأمن ستتغير".
وترى جهات سياسية أن "دولا صديقة لإسرائيل ستغادر مجلس الأمن لتحتل مكانها عدة دول تعادي سياسة تل أبيب مثل ماليزيا وفنزويلا".
وقد يكون حينها ممكناً، ان يتوجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى مجلس الأمن لطلب إنهاء الاحتلال والاعتراف بدولة فلسطين.
وسيؤدي التغيير الذي سيطرأ على تركيبة مجلس الأمن إلى إضعاف موقف إسرائيل بشكل ملموس على الحلبة الدبلوماسية، ومن بين الدول الصناعية التي ستدخل مجلس الأمن، إسبانيا ونيوزيلندا، بدلا من أستراليا ولوكسمبورغ، وفي أمريكا الجنوبية ستحل فنزويلا محل الأرجنتين.
وهذا يعني توجيه ضربة سياسية لإسرائيل. بعد ان قطعت فنزويلا علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل.
بالاضافة الى هذا، من غير المتوقع حصول إسرائيل على دعم من آسيا وإفريقيا، في مجلس الامن، فماليزيا ستستبدل بكوريا الجنوبية، و أنغولا ستستبدل برواندا التي تعتبر حليفا إفريقيا قريبا لإسرائيل.
ويبدو من التغييرات المتوقعة، ان تركيا لن تنجح في ضمان مقعد لها بمجلس الامن، رغم الجهود الكبيرة التي بذلتها، ولم تنجح في الحصول على عدد كاف من الأصوات وخسرت الجولة امام اسبانيا.
وبينما تسود المخاوف اروقة السياسة الاسرائيلية بعد هذا التغيير، ستحتاج المساعي الفلسطينية الى 9 اصوات من اصل 15 لتأييد الاعتراف بدولة فلسطين.
وتشير مصادر إلى أن إسرائيل كانت تملك دائرتي حماية، الأولى تمثلت في غياب الأغلبية المؤيدة للدولة الفلسطينية، والثانية تتمثل بالفيتو الأمريكي.
ومن المتوقع أن تخسر إسرائيل الدائرة الأولى بعد التغيير المقبل في تركيبة مجلس الأمن، وتخشى فقدان الفيتو الأمريكي بعد انتخابات الكونغرس في الشهر المقبل.
وأضافت أن دخول ماليزيا وفنزويلا وأنغولا يمكن أن يمنح الفلسطينيين أغلبية مؤيدة للاعتراف في مجلس الأمن، كما قد يؤدي تدهور العلاقات مع دول مثل نيوزيلندا إلى دعمها لخطوة الفلسطينيين، أو الامتناع عن دعم إسرائيل. وعلى الرغم من معارضة بريطانيا وفرنسا وإسبانيا في السابق للطلب الفلسطيني، إلا أنها ستحدد موقفها هذه المرة، وفق الاعتقاد السائد، بناء على صيغة الطلب الفلسطيني وحجم الضغط الذي ستمارسه الولايات المتحدة.
ويتكهن دبلوماسيون إسرائيليون بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيسارع بعد تغيير تركيبة مجلس الأمن، إلى مطالبة المجلس الاعتراف بفلسطين. ويعتقد دبلوماسيون أن التغيير في تركيبة مجلس الأمن سيشكل دعما لعباس ويحفّزه على المضي حتى النهاية، أي عدم الاكتفاء بطلب الاعتراف بالدولة، وإنما التوجه الى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي.
 
 
********
 
 
ذعر في الغرب من انتشار فيروس إيبولا
 
 
متابعة "طريق الشعب"
تسود حالة من الذعر في الغرب من تفشي فيروس إيبولا على الرغم من الدعوات إلى الهدوء وفرض اجراءات مراقبة مشددة في الكثير من الدول في المطارات والمدارس والمستشفيات. و بينما دعا الرئيس باراك أوباما الاميركيين إلى "عدم الاستسلام للذعر"، قال خبير الامراض النفسية في منظمة اطباء بلا حدود نيكولا فيو "نواجه خوفًا وادراكًا بأنه (الفيروس) يمكن أن يعبر الحدود"، مشيرًا إلى "خلل أو شكل من الانفصال بين الواقع والخوف من العدوى". وتابع "شهدنا مثل هذه الحالة مطلع الثمانينات في بداية انتشار الايدز"، داعيًا إلى "توجيه" افضل حول طرق انتقال الفيروس الذي اودى بحياة 4555 شخصاً حتى الآن من اصل 9216 اصيبوا بالمرض خصوصًا في ليبيريا وسيراليون وغينيا، حسب ارقام منظمة الصحة العالمية. وفي أوروبا، تحتل اسبانيا الاولوية اذ أن اول اصابة بالمرض خارج افريقيا سجلت فيها لممرضة عالجت مبشرين توفيا بالحمى النزفية بعد اعادتهما من ليبيريا وسيراليون.
وطلب مستشفى كارلوس الثالث في مدريد، الذي ينقل اليه الذين يشتبه باصابتهم بالمرض، من وسائل الاعلام عدم نشر صور المرضى الذين يقتربون من النوافذ. والسبب هو سيل من الاتصالات من اشخاص عبروا من قلقهم من احتمال انتقال الفيروس في الهواء. وفي كل مكان في الغرب، تثير أي عوارض تشمل التقيؤ إلى آلام في البطن وحتى زكام بسيط خوفًا كبيرًا. ولكن في كل مكان ايًضا، المصابون هم مواطنون افارقة أو جاؤوا من الدول المتضررة أو مسافرون أو صحافيون خصوصًا العائدين من تلك المنطقة.
 في ايطاليا اطلق انذار صحي مطلع الاسبوع عندما اصيب صومالي لم يغادر البلاد منذ عامين برعاف وبتوعك صحي في مكتب الهجرة، حيث قام بتجديد وثائق اقامته. وكان الامر في الواقع حالة صرع.
واغلقت مفوضية للشرطة في ضاحية باريس ابوابها بعدما تقدم اليها رجل قادم من نيجيريا قال إنه يعاني من تقيؤ. لكن المخاوف تبددت بسرعة اذ انه لم يكن مصابًا بحمى وعاد إلى فرنسا قبل ثلاثة اشهر أي متجاوزًا فترة حضانة المرض التي تبلغ 21 يوماً. وللمرة الاولى طبقت اجراءات مراقبة على الركاب القادمين من العاصمة الغينية كوناكري على متن رحلة لشركة الطيران الفرنسية ايرفرانس عند وصولهم إلى مطار شارل ديغول، باستخدام ميزان حرارة يعمل بالليزر. ونقلت امرأة اربعينية مصابة بارتفاع في الحرارة إلى مستشفى بيشا الباريسي. ويسود الخوف خصوصاً في المطارات كما في تركيا حيث احصيت اكثر من عشرة انذارات تبين أنها خاطئة في مطار اسطنبول.
في الجمهورية التشيكية طارد  فريق طبي امني طالبًا غانيًا افلت الاثنين من المراقبة الصحية في مطار براغ. وضبط الفريق الذي ارتدى افراده البزات الواقية الشاب وقام بنقله إلى المستشفى.
في بلجيكا رفض حمالو الحقائب في مطار بروكسل افراغ أي طائرة قادمة من غينيا بالكامل أو جزئيا. اما في فرنسا حيث يتم تداول الانذارات الخاطئة على شبكات التواصل الاجتماعي، فقد رفض آباء الاسبوع الماضي توصيل اولادهم إلى مدرسة في بولوني بيانكور بالقرب من باريس بسبب وجود تلميذ عاد من غينيا مؤخرًا.
 
 
**********
 
 
بوكو حرام تهاجم قريتين في نيجيريا بعد الهدنة مع الحكومة
 
 
لاغوس- وكالات
أعلن سكان قريتين ومسؤول عسكري أمس أن مسلحين يشتبه في انتمائهم لجماعة بوكو حرام أطلقوا النار على قريتين في شمال شرق نيجيريا خلال نهاية الأسبوع، بعد ساعات من الإعلان عن وقف لإطلاق النار بين الجماعة والحكومة.
وقال مسؤول عسكري إن نحو 20 من مقاتلي بوكو حرام توجهوا إلى قرية ميكاديري في ولاية بورنو بشمال نيجيريا على متن شاحنات ليلة أمس الأول الجمعة، ثم بدأوا "في إطلاق النار على منازل السكان".
وقال ادام كولو أحد أفراد قوة محلية للحماية، إن الحركة تعمل بحرية في البلدة، وهذه الهجمات تظهر أنه لا يوجد وقف لإطلاق النار .
وقال أحد السكان ويدعى إليجاه مشيلزا إن ثمانية أشخاص قتلوا في الهجوم الذي وقع أمس السبت في قرية شافا بجنوب ولاية بورنو، بعدما هاجم مسلحو بوكو حرام القرية، وأطلقوا النار بدون تفرقة.
وقال إن كثيرا من سكان القرية فروا إلى المناطق الريفية. وأفادت صحيفة فانجارد إن عدد ضحايا الهجومين بلغ 18 قتيلا .
 
*********
 
 
توتر مغربي جزائري بعد حادث إطلاق النار على الحدود
 
 
 
الرباط- وكالات
أدانت الحكومة المغربية إطلاق الجيش الجزائري النار على عشرة مدنيين مغاربة على الحدود بين البلدين ما تسببت في إصابة "بليغة" لأحدهم.
وطالبت الحكومة المغربية، في بيان لها من الحكومة الجزائرية "تحمل مسؤولياتها" طبقا لقواعد القانون الدولي وموافاة الرباط بملابسات هذا الحادث. وتطرق البيان إلى تفاصيل الواقعة بالقول "أطلق عنصر من الجيش الجزائري 3 عيارات على عشرة مدنيين مغاربة على مستوى الشريط الحدودي لدوار أولاد صالح، التابع للجماعة القروية بني خالد (30 كلم شمال شرقي مدينة وجدة)، شرقي البلاد على الحدود مع الجزائر.
وأسفر إطلاق النار عن إصابة مواطن مغربي يدعى "الصالحي رزق الله" بجروح في وجهه، وصفها البيان بـ"البليغة والحرجة"، والمصاب يرقد بقسم العناية المركزة بالمستشفى الإقليمي الفارابي بوجدة.
وأضاف البيان أن الحكومة "تدين هذا التصرف غير المبرر والذي ينتهك أبسط قواعد حسن الجوار ويتناقض والأواصر التاريخية وروابط الدم التي تجمع الشعبين الشقيقين".
 
 
 
*********
 
 
رهانات أردوغان الخاسرة مع "داعش"
 
 
 
محمد السعيد ادريس
يعرف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جيداً ما يريد من الحرب الدائرة الآن ضد ما بات يعرف ب"الإرهاب الإسلامي" . وهو عندما يشترط موافقة التحالف الدولي - الإقليمي الذي يحارب هذا الإرهاب على فرض إقامة "منطقة عازلة" في شمال سوريا كي يعطي قراره بالمشاركة في الحرب ضد تنظيم "داعش"، وبالذات التدخل البري في منطقة "عين العرب" (كوباني)، فإنه يعرف أيضاً ما يريد، بل إنه يعرف أكثر دوافعه لتأخير أي نية للتدخل، ودوافعه لما قد يعتبره البعض "تلكؤاً" وهو في الواقع موقف مدروس جيداً .
 وقبل هذا كله كان أردوغان يعرف ما يريده من "داعش" عندما ألقت القبض على عدد من الأتراك كانوا في القنصلية التركية في الموصل كانت كل مواقفه مدروسة ومحسوبة جيداً نحو "داعش" وما زالت .
فصمت أردوغان على اختطاف "داعش" للرهائن الأتراك من مقر قنصليتهم في الموصل كانت وراءه حسابات دقيقة من جانب أنقرة، بدليل كل هذا الاحتفاء التركي بعملية إطلاق سراحهم، والحرص على نفي وجود أي "فدية" قدمتها .
افتخار الرئيس السابق عبدالله غول بعملية الإفراج، ومن بعده الرئيس الحالي أردوغان يؤكد أن خيوطاً ما ومصالح ما تربط بين تركيا و"داعش"، هي التي منعت تركيا من أن تكون طرفاً مؤسساً للتحالف ضد "داعش" وجعلتها حريصة على أن تنأى بنفسها عن القتال في صفوف الحلفاء ضد إرهاب هؤلاء التكفيريين، وهي التي فرضت على تركيا ضبط النفس إزاء اختطاف "داعش" للرهائن الأتراك، لكن الأهم هو أن هذه المصالح هي التي تفرض على تركيا أن تتظاهر بالتردد كي تحافظ على موقفها الراهن من مخطط "داعش" للسيطرة على منطقة عين العرب (كوباني) الحدودية مع سوريا .
وعندما أراد أردوغان أن يتنصل من مطالب التحالف وخاصة مطالب الإدارة الأميركية بالتدخل عسكرياً لحماية "عين العرب" من السقوط، ربط الاستجابة لهذا الأمر بمطالب تبدو مستحيلة وبالذات إقامة حظر جوي و"منطقة عازلة" شمال سوريا، وأن يكون من أساسيات دور التحالف إسقاط نظام الرئيس بشار الأسد، وإعادة مليون ونصف المليون لاجئ سوري مقيمين الآن على الأراضي التركية إلى بلادهم .
كانت هذه المطالب الثلاثة أبرز عناوين خطاب أردوغان أمام البرلمان التركي الذي انعقد ليقول كلمته في طلب الحكومة على مشروع قرار يجيز للجيش التركي أن يتدخل في الحرب الدائرة في سوريا ويسمح لتركيا الانضمام إلى التحالف الدولي، وكان أردوغان يدرك أن قرار الحكومة بالانضمام للتحالف في الحرب ضد "داعش" سيلقي أغلبية كاسحة في ظل ربطه بالشروط الثلاثة، لكنه كان يعرف أن هذه الشروط تعني بالنسبة للتحالف وبالذات للأميركيين وللأطراف العربية الرفض، ويبدو أن هذا هو ما يريده ويخطط له أردوغان .
هو يريد أن يحتمي بإرادة شعبية، ويريد أن يقول إن قرار تركيا بالمشاركة في الحرب ضد "داعش" قرار مشروط، بالمطالب الثلاثة، وهو يعرف أن الواقع الدولي والإقليمي لا يسمع، فروسيا ومعها الصين سوف ترفضان أي قرار بالحرب ضد نظام الرئيس السوري بقرار لا يصدر إلا عن مجلس الأمن الدولي، وأنهما سوف تستخدمان حق (الفيتو) إذا قدم مشروع قرار إلى المجلس بهذا الخصوص، أما منطقة الحظر الجوي فالكل يعرف أهدافها الحقيقية . الكل يعرف أطماع تركيا في شمال سوريا وبالذات في المنطقة الواقعة من حلب إلى الحدود السورية مع تركيا، هذه المنطقة معروفة تاريخياً بأنها منطقة أطماع لتركيا . (...)
ولأن أردوغان يعرف أن الكل يعرفون ذلك وأنهم سوف يرفضون مطالبه فإنه أصرّ على هذه المطالب لأن ما يريده هو الرفض كي يبرر قراره بعدم المشاركة أو بعدم التدخل لإنقاذ "عين العرب" من السقوط في أيدي "داعش" للقضاء نهائياً على أية فرصة لأكراد سوريا لإقامة منطقة حكم ذاتي تكون في المستقبل حافزاً ودافعاً لأكراد تركيا لتصعيد مطالبهم بحق تقرير المصير وإقامة الدولة الكردية، أو تكون ملاذاً آمناً لحزب العمال الكردستاني التركي المعارض بزعامة عبدالله أوجلان، يشجعه على رفع سقف مطالبه، أو عندما يعود للقتال ضد تركيا انطلاقاً من المنطقة الكردية السورية .
معنى ذلك أن أردوغان كان يخطط ويدبر لموقف يجعله الفائز الأول من تشكيل التحالف سواء في حالة القبول بشروطه أو في حالة رفضها . فهو فائز في حالة الموافقة بتحقيق كل ما كان وما زال يحلم به، وبالذات إسقاط نظام بشار الأسد وأن يكون صاحب الكلمة العليا في سوريا، وأن يؤسس لحوار تركي مع "إسرائيل" يجعل من تركيا وليس إيران القادرة على إدارة مستقبل الصراع العربي - "الإسرائيلي" . وفي حالة الرفض يدرك أن الفرصة ستكون متاحة ل"داعش" لتدمير حلم أكراد تركيا في تأسيس منطقة حكم ذاتي في شمال سوريا، كما أنه يخطط لأن يكون الحليف الأول ل"داعش" في العراق وسوريا وأن يكون المستفيد الأوحد من تصدير نفط الحقول العراقية والسورية الواقعة تحت سيطرة "داعش" .
لم يختلف الموقف البريطاني كثيراً عن الموقف الأميركي، أما الموقف الإيراني فكان الأوضح حيث أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم "استعداد إيران لتقديم الدعم اللازم بشأن كوباني المحاصرة لو طلبت الحكومة السورية ذلك" موضحة أن "المعيار لإيران في هذا الشأن هو تلقي طلب رسمي من الحكومة السورية"، المعنى واضح فإيران تقول أولاً إنها موجودة ولن تترك لتركيا أن تكون صاحبة قرار، وثانياً أن صاحب القرار الأول بشأن أي تدخل هو الحكومة السورية .
(انكشف سحر أردوغان وعاد ليواجه، كعادته، الفشل برهاناته الخاسرة).
ــــــــــــــــــــــــــ
"مقتطفات"
"الخليج" الإماراتية
 
 
 
*******


ص 5
 
 
مشكلة متجددة للفلاحين مع كل موسم لجني التمور
 
 
 
عاصي دالي
يواجه الفلاحون وفي شهر تشرين الأول من كل عام مشكلة متجددة لم تجد الجهات المعنية ولغاية الآن حلول لها، وحينما يبدأ موسم جني محصول التمر وذلك للاسباب التالية:  - تسويق التمور يتم عن طريق مديرية الزراعــة والأفضل لو تم التسويق عن طريق الشركة العامة للتمور لانها صاحبة الاختصاص في التسويق والتصنيع، وهي الجهة المعنية بهذا الامر.
- يتم استلام المحصول وفتح المخازن في نهاية تشرين الثاني أو بداية كانون الأول، وبهذا الوقت يكون الفلاح قد تعرض للكثير من الاستغلال والعروض في بيع محصوله من قبل تجار التمور الذين يشترونه بثمن زهيد. كان من الأجدر لو تم  فتح المخازن واستلام التمور عند جني الفلاح لمحصولـه في تشرين الأول من كل عام.
- تسعيرة التمور يتم الإعلان وتحديدها بوقت متأخر جدا ، ما يضطر الفلاح لبيع محصوله باسعار أقل من السعر الذي تحدده الدولة بكثير، وذلك لتلافي تكبده الخسائر المالية بسبب التأخير وتلف المحصول.
 
 
************
 
 
 
ردان من قسم الاعلان والاتصال الحكومي
 في وزارة التجارة
 
� نشرت جريدتكم بعددها 32 الصادر في 15/9/2014 تحت عنوان (صلاح الدين: التجارة متلكئة في تجهيز آمرلي بمفردات البطاقة التموينية) نود توضيح الآتي بخصوص ذلك:
- قامت الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية/ فرع كركوك بتجهيز مفردات البطاقة التموينية لقضاء طوزخورماتو وناحية آمرلي اذ تم  تجهيز مفردات البطاقة التموينية للاشهر (أيار، حزيران، تموز، آب) وتم تجهيز حصة شهري (حزيران، تموز) لناحية آمرلي علماً ان المواد تشمل (الرز، السكر، الزيت) وان تأخر وصول المواد جاء نتيجة التوترات التي شهدتها الناحية في الفترة الاخيرة.
 
� نشرت جريدتكم بعددها (140) في 20/8/2014 تحت عنوان (الى انظار وزارة التجارة: اهمال ام فساد) نود توضيح الآتي بشأن ذلك:
- وزارة التجارة ومن خلال الشركة العامة لتجارة الحبوب تعمل على توفير المخازن اللازمة خلال فترة تسويق محصولي الحنطة والشعير ونود الاشارة ان كمية (1900) طن حنطة المتضررة المعلنة للبيع كعلف حيواني والمشار اليها في الصحيفة هي جزء من كمية اصابها ضرر الامطار الغزيرة في شتاء عام 2013 وكانت بحوزة الفلاحين وتنفيذاً لقرار مجلس الوزراء الموقر المرقم 188 لسنة 2013 تم استلامها من قبل مراكز الشركة التسويقية ودفعت اقامها للفلاحين باسعار الحنطة غير المتضررة تعويضاً لهم.
فوزية حميد عباس
مدير قسم الاعلام  والاتصال الحكومي
 
 
 
*********
 
 
أكول ...
 
 
 
بعض أصحاب المولدات.. يتفننون في محاربة المواطن
 
يبدو الافتقار سمة بارزة لمعظم مقومات الحياة الخاصة بالمواطن العراقي من ماء وكهرباء وخدمات اخرى.
وقد باتت قضية الكهرباء وكثرة ساعات الانقطاع دون ايجاد حلول للمشكلة المتكررة بالظاهرة الواضحة التي يصاحبها تمرد اصحاب المولدات وعدم الالتزام بالقانون وقلة حيلة المواطن في محاسبته وردعه نتيجة لضعف دور الرقابة وغياب المحاسبة من قبل الحكومة اضافة الى غياب قانون حماية المستهلك العراقي.
الحكومة السابقة وعدت المواطن بتحسين التيار الكهربائي ومضاعفة ساعات الخدمة. اذ بقى يتطلع وينتظر الى صدق وزارة الكهرباء في هذا الجانب لكنها نجحت في القول وفشلت في العمل وتنفيذه على ارض الواقع الفعلي
ومن حسن حظ الحكومة ان العراقيين لم يتظاهروا ولم يحتجوا على سوء الخدمات المقدمة اليهم لهذا الصيف لانشغالهم بالتداعيات الأمنية الخطيرة الحاصلة واستباحة مدن البلد من قبل عصابات داعش، حيث اقتصرت مطالبيهم على الأمان ومساعدة النازحين من المناطق الساخنة.
ونقول يكاد لا يخلو بيت في البلد  من حاجته الماسة الى الكهرباء والماء نظرا لضرورتهما الاساسية في الحياة اليومية، الا ان الكهرباء استمرت بأن تكون ضيفا خفيف الظل في فصل الصيف رغم التحسن البسيط خلال فترة ما بين الموسمين،  فيما بعض أصحاب المولدات يحاربون المواطن ويتفننون في تلاعبهم لاجل استغلاله واستنزاف امواله، وكل هذا يحصل بشكل علني وواضح وبدعم حكومي لعدم وجود حلول ناجعة للمشكلة، بالاضافة الى غياب المحاسبة والمراقبة من قبل المجالس البلدية والمحلية رغم معرفة المسؤولين بالدور السيئ الذي يلعبه اغلب أصحاب المولدات من تحديد أسعار الامبيرات وفق أمزجتهم وعدم التزامهم بضوابط التشغيل وتوقيتاته.
لم تبال الحكومة طوال السنوات العشر الماضية بتلبية احتياجات الفرد من خدمات الكهرباء، اذ لم تكن من أولوياتها التخفيف عن كاهل المواطن المثقل بهمومه اليومية جراء شح الخدمات وارتفاع الاسعار وغياب فرص العمل والبطالة والازمات المتوالية وغيرها. وبدلا من التفكير بالمعالجات والحلول الناجعة التي ينبغي ان تكون من أولى مهامها، نراها تتمادى وتتجاهل كل ذلك وتنشغل بمصالحها  ومكتسباتها الفئوية الضيقة من المناصب الادارية والوزارية في الحكومة.
 اخيرا هل ستضع الحكومة الحالية  هموم المواطن على طاولة عملها وتناقشها باهتمام لتنهي معاناته اليومية ام ستكون مثل حال الحكومات السابقة؟
 
انتصار الميالي
 
 
 
***********
 
 
مناطق المسؤولين"عال العال"
الشطرة.. معاناة متواصله لسوء الخدمات البلدية
 
 
 
عماد شريف
يعاني اهالي حي المعلمين في قضاء الشطرة التابع لمحافظة ذي قار بشكل كبير من سوء الخدمات البلدية المقدمة من قبل الجهات المعنية، الامر الذي جعل من حيهم السكني في بعض أجزائه وكأنه أشبه بمقاطعة لاصطياد الطيور البرية والخنازير والواوية وغيرها على حد تعبيرهم الساخر جراء واقعهم المؤلم! ونظرا لنمو الاعشاب الضارة اضافة الى القصب والبردي التي زحفت من اهوار تلك المحافظة الى مدنها السكنية بسبب الاهمال الواضح من قبل الدوائر المسؤولة عن متابعة تردي الخدمات في القضاء، اضف الى ذلك انعدام شبكات الصرف الصحي ومياه الامطار ما يراكم معاناة اهالي المدينة والى اضعافها.
 
 
 
الحالة بائسة جدا
 
وعن هذا الوضع اللاإنساني الذي يعيشه القضاء بصورة عامة وحي المعلمين خاصة، يقول احمد لطيف مدرس من اهالي المنطقة: ان الحالة بائسة جداً والاهالي يشعرون بيأس كبير من تردي الخدمات بكافة اشكالها، فالمقاولون يتعمدون تعطيل المشاريع وارجاع اسباب ذلك الى تأخير اقرار الموازنة. ويتساءل احمد عن المشاريع في السنوات الماضية: الم تكن هناك ميزانية مخصصة لغرض تنفيذ بعض المشاريع الخدمية؟  والتي تصب في مصلحة المواطن قبل ان تؤول الامور الى ماهي عليه الان؟ ويتابع بحرقة لو كان هناك عضو من المجلس البلدي او المحافظة من سكنة المنطقة لما تم اهمالها بهذه الصورة المتعمدة. في إشارة واضحة لما يتم تداوله بين الاهالي من ان المنطقة التي يسكنها احد المسؤولين في المؤسسات الخدمية يدخلها الاعمار بشكل اكبر من غيرها.
مناطق المسؤولين والخدمات
 
ويبيّن المواطن عادل الغزي ان المناطق التي يسكنها موظفو المجلس البلدي لا تجد امامها او خلفها اي مظهر من مظاهر سوء الخدمات على العكس من المناطق التي تخلو من مسؤول، حيث تجدها عائمة بالاوساخ وقلة الاهتمام. وعندما تشكو من مشكلة خدمية وتؤدي الى هذا  التدهور البيئي الكبير لدى الدوائر المسؤولة فانهم يقومون بتمريرك على اكثر من خمسة موظفين والكل يردد عبارة واحدة وهي: (مو يمي الشغلة هاي!). ويضيف هناك بعض الموظفين في الدوائر الخدمية يستخدمون آليات الدائرة لاغراضهم الشخصية، خوفا من ان يتكبدوا اموالاً اجرة اصحاب الشفلات.
 
وعود (المسؤولين) الانتخابية
 
ويعود المواطن نبيل ناصر بذاكرته الى الوراء قليلاً ليتكلم عن وعود المسؤولين ايام انتخابات مجالس المحافظات وكيف يروجون لانفسهم بأساليب غير حضارية لجعل الناس تنتخبهم، إذ يقول انهم طالما يدعون الناس الى بيوتهم لتناول وجبات الطعام مقابل منحهم اصواتهم في الانتخابات، وبعد فوزهم لا يعثر "الناخب" المواطن حتى على ارقام هواتفهم، كما يتنصلوا بحرفية من مسؤولياتهم اتجاه مواطنيهم، اما شماعة تأخير اقرار الموازنة فهي الحاضرة لعرقلة انجاز المشاريع، وكأنهم في السنوات الماضية كانوا يعملون بكل طاقاتهم.
 
بيئة ناقلة للامراض
 
وتخشى المواطنة كلثوم ناصر � ربة بيت - على اطفالها من تلك البيئة القذرة، فهي لا تستطيع ان تمنعهم من الخروج، كذلك لا تستطيع ان تجد حلولاً لما يحيط ببيتها او حيها السكني من بيئة غير صحية وناقلة للأمراض.. وتتساءل عن مستقبل هؤلاء الاطفال الذين يترعرعون في تلك المناطق وتأثيرها على نفسيتهم وتصرفاتهم مستقبلاً.. وتطالب المجلس البلدي في القضاء بان يكونوا اكثر جدية في التعامل مع مثل هكذا قضايا ضارة على صحة الانسان ونفسيته.    
 
قالوا عن تدهور الخدمات في مدينتهم
 
* اسعد وليد: اخبرني احد سائقي اللوريات الذين يعملون بمنطقة الحي الصناعي التي تعاني من اهمال كبير، انه ذهب لجلب الـ (حصو) لغرض صب المجاري، وعندما وصلت قال لي المهندس المسؤول عن المشروع: "سايقنا بلا زحمة عليك، روح خلي هذا الحصو يم بيتي".
* عصام كاظم الزاملي قال: المقاولون تتم بينهم صفقات بيع وشراء لاستلام العمل.
 * حيدر فريد الخفاجي يقول: في ما يخص النفايات فان البلدية لا تتحمل كل المسؤولية، وتعاون الموطنين ضروري في هذا الجانب.. ويضيف الخفاجي ان البلدية قامت بتوزيع حاويات للنفايات.. وهو يتساءل عن مصيرها؟ 
في الختام يناشد الاهالي مدير بلدية الشطرة والعاملين فيها بضرورة تحشيد جهود كوادر البلدية في مناطق: " العراكة، الشعلة، العباسية، حچام، جانبي شط الشطرة، منطقة السوق العصري، شارع دبي، شارع العدل، شارع جسر مشعل الحرّية، وغيرها، لغرض رفع اوساخ السواقي واستعداداً لموسم الشتاء وهطول الامطار.
 
 
 
********
 
 
همسة ...
 
 
 
ومن الروتين ما قتل!
 
* ومن الروتين ما قتل:
قال مصدر محلي في محافظة صلاح الدين لوكالة 0السومرية نيوز) ان موظفين اثنين يعملان في مصفى بيجي توفيا اثناء الانتظار في صفوف استلام رواتب موظفي مصفى بيجي وشركة مصافي الشمال في الشارع العام الرابط بين كركوك واربيل. واضاف المصدر ان الجهة  المسؤولة عن توزيع الرواتب اختارت مكاناً صحراوياً مققفراً واتبعت اجراءات مشددة ما اجبر الموظفين على الوقوف تحت  اشعة الشمس لاكثر من 10 ساعات متواصلة وفي صفوف طويلة. نقول الى متى يبقى الروتين معشعشاً في دوائر الدولة ومؤسساتها؟
* بيروقراطية:
نشر مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في العراق التابع للامم المتحدة (اوتشا) وثيقة بعنوان «نظرة عامة على الاحتياجات الانسانية في العراق». وذكر في الوثيقة ان العقبات البيروقراطية تؤثر على جهود الاغاثة، على سبيل المثال، قافلة مكونة من 12 شاحنة محملة بـ 200 ألف جرعة من لقاح شلل الاطفال فضلاً عن علاج السل والعقاقير وغيرها من الادوات الطبية قد منعت من العبور من قبل السلطات المحلية في كركوك الى الموصل. الغريب في الامر منع دخول جرعات لقاح شلل الاطفال والعقاقير الاخرى بمنتهى البيروقراطية، منها تلك اللقاحات والادوية. محافظ كركوك طبيب استشاري يدرك تماماً اهمية لقاح شلل الاطفال والعقاقير الاخرى للمدنيين المحاصرين من قبل عصابات داعش ربما لم يسمع بممارسات الجهات الحكومية في كركوك ودوائرها الغارقة في البيروقراطية والروتين القاتل.
* لا ابالية:
أصدرت وزارة التعلم العالي والبحث العلمي تعليمات القبول المركزي للجامعات العراقية، وقد نصت احدى الفقرات انه يتوجب على الطلبة الدارسين في المحافظات التي تشهد عمليات عسكرية لمواجهة الجماعات الارهابية 0نينوى وصلاح الدين والانبار) ان يتقدموا في كليات ومعاهد محافظاتهم حصراً.
هذا قرار مجحف بحق طلبة المحافظات الساخنة الذين تعرضت بيوتهم للدمار ومعظم الطلبة يسكنون خارج مناطقهم لان الاوضاع الامنية متردية جداً فيها.
يا سادة يا كرام انصفوا طلبة المحافظات الساخنة وقدموا لهم كل التسهيلات الاستثنائية لاكمال دراستهم في هذه الظروف الاستثنائية جداً بدلاً من زيادة معاناتهم  ومعاناة عوالئهم.
 
كفاح محمد مصطفى
 
 
 
***********
 
ص 6
 
كتاب عن الراحلين من الأدباء العراقيين
أصدرت "دار الثقافة الكردية" كتابا عن الراحلين من الأدباء العراقيين الكبار، الذي حمل وقائع الحفل الاستذكاري للأدبـاء الراحلين "فلك الدين كاكائي, عبدالستار ناصر, شيركوبيكه س, حبيب النورس". وذلك بتاريخ 14/9/2014 وتحت عنوان "نجوم في سماء الغياب"
وقد ألقى وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي كلمة بهذه الاحتفالية، أشاد فيها بدور هؤلاء الأدباء, "بما تركوه وما يتركونه في حياتنا الثقافية والأدبية".
وقال الاتروشي "نحن في جلسة استذكار لمن هم أصلا مسكونون في الذاكرة العراقية, لقد منحونا مؤقتا فرصة الحديث عنهم بعد ان ملؤوا تضاريس هذا الوطن بالحديث والجمال والآفاق".
 
***********
 
«محمود صبري» يعود حياً
(1-2)
جاسم المطير
بدءاً أقول إنني واجهتُ، في تشرين أول الماضي، أياماً كثيرة  وساعات كثيرة، لمتابعة سيرة ذاتية فريدة ومميزة، أدخلت البهجة إلى أعماقي، فقد انشغلت بقضية كبرى من القضايا التي وصلتْ عندي إلى حدٍ يمكن أن أصفه بـ "الانجاز الثقافي الأعظم" القائم على احترام وسائل كشف مظاهر ومصادر الإبداع في الفن التشكيلي العراقي محمولة على كتاب مرسوم بقلم  الكاتب العراقي المقيم في عمان � الاردن الدكتور حمدي التكمجي الذي بلغ قمتين إبداعيتين:  قمة "احترام الذات" وقمة "احترام الذات الأخرى" من خلال خبرته التحليلية بعرض وإيجاز الجو الفني � الاجتماعي- السياسي عن سيرتيْ حياة شخصيتين عراقيتين ناشطتين في الفن العراقي.فقد وصلني?بالبريد من لندن كتابان، هدية من الصديق العزيز حمدي الذي عرفت كتاباته كلها  تمر بمصانع الكلمات المتقنة من دفاتره الشخصية الصغيرة، كي تتحول الى سجلات كبيرة، بصناعة فكرية متميزة، بنسيج ساطع اللون، في الكشف المرئي عن نماذج الموهبة والعطاء لدى فنانين عراقيين او كتــّاب عرفوا بالعطاء المتنور المثمر.  
يتعين عليّ القول، أولاً،  إنني وجدتُ في هذين الكتابين المرسلين، من نظرتي الأولى عليهما، ومن خلال تصفحهما أن مؤلفهما ومصممهما وطبـّاعهما قد بلغوا ،جميعا ، صناعة  هذا الانجاز الأعظم في إصدارات الكتاب العراقي بمستوى حر، مستقل،  جابه الصعاب بنفسه منتصرا عليها. لم يكن المساهمون بهذا الكتاب مجرد فنانين في فنون الكتابة، والرسم، والخط،  والطباعة فحسب، بل كانوا مطوّرين حقيقيين لصناعة النشر في العراق، شكلاً وعلماً، لأن كل واحد من المشاركين في صنع هذين  الكتابين كان يحترم ذاته مثلما يحترم ذوات الآخرين سواء  القراء أو? الذين وردت أسماؤهم ومقالاتهم ومشاركاتهم في مضامين الكتابين.
 
أضواء جديدة على مشاهد قديمة
 
تميز عندي هذا كله بمتابعةِ نشاطٍ وفعاليةٍ من نوعٍ خاص حين أكملتُ، بشغفٍ واهتمام، قراءة كتابين، كبيرين، جميلين، بحجم الرافدين العظيمين ليسجلا عنوانيهما في المكتبة الوطنية بأنهما أكبر وأجمل كتابين عراقيين مالئين العرش الفارغ في كتب الفن العراقي الملون. الكتابان من إعداد وتأليف الدكتور حمدي التكمجي. كان الأول عن الفنان المفكر محمود صبري. الثاني عن الفنان الطبيب قتيبة الشيخ نوري. وجدتُ مؤلف الكتابين قد سعى، بجهد عظيم،  لكسر الصمت الاعلامي، الفني، الثقافي، عن شخصيتين فنيتين عراقيتين توالدت فعالياتهما الريادية ف? الفن التشكيلي العراقي منذ عقودٍ عديدة، لكن  أبعدتهما عن الأضواء ممارسات السلطات الثقافية الرسمية في زمان القهر والعدوان الذي مرّ بالعراق، خاصةً زمان  صدام حسين. بهذين الكتابين أوجد حمدي التكمجي بديلاً فعــّالاً لمواجهة الصمت بتحدٍ ثقافي كبير إذ  استطاع أن يُنبت في مكتبة الثقافة العراقية روضتين مخضرتين بالنشاط الفني. كان ميـّالا نحو توفير علاقة متناسقة بين شخصيتين فنيتين، والتاريخ الفني العراقي،  على أساس من النظرة الجماعية، التحليلية، لفنون ونشاط محمود صبري وقتيبة الشيخ نوري لكشف جوانب هامة من تراث الفن ا?تشكيلي العراقي المكتوم.  بجهود جميلة وعظيمة في تاريخ الفن العراقي استطاع كاتبنا التكمجي أن يُدخل إلى  المكتبة العراقية مثل هذا الحدث الذي أنجزه، وهو ثمانيني العمر، مستخدما تكنيك الشباب الحر، بشوق حار وبإصرارٍ متحمس.  بل وجدتُ التكمجي يتجوّل ويتحوّل  في ظل أسلوب ثقافي � فني متميز قادراً على ان  يقدم للجيل الفني � الثقافي العراقي الجديد قيماً فنية � فكرية تخص السيرة الذاتية لأثنين من الرسامين العراقيين الأكثر ذكاء ووعياً في فهم "الحرية" وشروطها المسبقة المتعلقة بـ "الوعي" أولا وقبل كل شيء.
 
مفاهيم عن قضية الحرية
 
بالرغم من أن الموت قد أنهى حياة الفنان قتيبة قبل الأوان، وأنهى حياة محمود صبري ربما  في أوانه، إلا أن حمدي التكمجي مؤلف الكتابين أراد تأكيد حقيقة ان "الموت" ليس نهاية كل شيء طالما أشياء هذين الفنانين كانت معنية بقضية "الحرية" ثم جعلهما بمبادرته وبقلمه معنيين بقضية "الخلود" من خلال ما اتصف به وعرف عنه من وفاء ليس لأصدقائه فحسب، بل لشعب العراق كله . لقد أراد حمدي إعادة بناء مفاهيم الحرية الحقيقية في الفن العراقي،  أراد أن يكون منصرفا لتحريض آخرين من الكتــّاب والفنانين والسياسيين العراقيين ليعلنوا خطابهم الم?تتر عن كل ما هو مخبوء أو مختزن في الذاكرة الثقافية العراقية . بدا لي بوضوح تام أن المؤلف بما يملكه من وثائق، وأرشيف صحفي،  وذكريات شخصية، ومعلومات خاصة وعامة،  فسح المجال أمامه لسرد الاحداث والوقائع والأفكار من ثم في إخراج ذلك السرد الجميل، كله،  بشكل فني متميز برقيّ الطباعة والتصميم والتلوين يليق بمستوى علمين مرفوعين على أعلى صاريتي هذين الكتابين بما يجذب ويوسّع  أفق  القارئ عن "الحرية"  من خلال  الاطلاع على التجربة الوجودية العملية لبعض جوانب مكونات الفن العراقي متجلية في ميادين أفكار ولوحات محمود صبري و?تيبة الشيخ نوري.
في هذا السياق ابدأ، أولاً،  في مقالتي الأولى هذه، بتقريب القارئ من الكتاب الأول الذي ركز فيه الأضواء الكاشفة على الفنان محمود صبري، المفكر، المبدع، الإنسان. لا أدري كيف يمكنني تصنيف هذا النوع من تناول سيرة فنان في كتاب يريد التميز بالوصول إلى أعلى مستويات الطباعة والتلوين والإخراج؟. هل أصنفه في خانة الكتابة عن "سيرة فنان ذاتية"  يكتبها صديقه.. أم أصنفه ضمن كتب التوثيق، أم أصنفه ضمن تمجيد النشاط، النوعي أو الكمي،  لفنان مناضل من خلال ما كتبه الفنان نفسه أو ما كتبه الآخرون عنه من نقاد وصحفيين ومؤرخين ومفكرين?، في الحقيقة يمكنني القول أن الأساس في منظور المؤلف � المعد "الدكتور حمدي التكمجي" هو جمع كل هذه الأساليب في تجربة متلاحمة الجوانب ومتداخلة الأزمان والأمكنة ليقدم لقرائه كتاباً من نوع جديد بأسلوب فني، هارموني،  مشوق ومذهل،  ساهم أو يساهم في تقدم المنهج البنيوي في ركن هام من اركان الثقافة العراقية مما يستحق عليه عظيم الشكر والامتنان.
 
تجارب محمود صبري
 
ركز حمدي التكمجي في هذا الكتاب على مسألة التحديث النوعي للمعلوماتية التي يملكها وذلك  بلجوئه الى الامتثال في استخدام كل تقنيات الطباعة الحديثة لإصدار كتاب امتلأت متونه بتوافق تام مع امتلاء حياة وفنون ونضال الاسم الخالد المحمول على عنوان الكتاب. هذه هي فرضية أولى وأساسية لدى التكمجي فأِن الفنان المسكوت عنه ينبغي ان يعطى امتيازا خاصاً،   باستخدام منجزات ونظرات ومكتسبات ليس فقط في كتابات ولوحات محمود صبري نفسه ، بل في ضوء الدراسات والمقالات المكتوبة من قبل أصحابه ونقاد فنونه في ضوء مناهج فنية � تشكيلية من وجه? نظر معرفية بأبعادها الليبرالية � العلمانية.  فتح التكمجي بكتابه عن الفنان محمود صبري باب المعلومات المنغلقة عن جوانب كثيرة في الفن التشكيلي  العراقي  وعن سلطة الفلسفة في التأثير عليه. كما جعل القارئ والباحث أمام نقاش دقيق وأمام تفسيرات تقدم جواباً حاسماً عن مستويات التطور في فن الرسم العراقي، التي بلغها محمود صبري بتوافقه التام مع الوضع الاجتماعي والسياسي ضمن واقع  الطغيان الحاكم، وتجارب نضاله داخل وطنه وضمن خارطة معاناة الغربة خارجه.
 
لوحة وطني
 
تضمن الكتاب المعنون:"محمود صبري ..حياته وفكره وفنه" الصادر بجهود فنية راقية من مطابع دار الأديب العراقية في عمان � الأردن بتصميم رائع أنجزه كفاح الشبيب بـ334 صفحة  مخصصة باللغة العربية وبـ 17 صفحة باللغة الإنكليزية قياس  كبير. بقياس خاص ومبتكر، مربع الأبعاد، وبمظهر بدا لي بمستوى عال، رفيع، كانت قد  بلغته، من زمن بعيد،  دور النشر العالمية في لندن وباريس وبرلين وغيرها. بدأ الكتاب بعرض لوحة "وطني" التي باشر برسمها  محمود صبري في بغداد وأكملها في موسكو وبراغ وهي من لوحات المسيرة النضالية العراقية.. أبطالها الن?س بمختلف مستوياتهم الاجتماعية. يفترض ان تكون نهاية عرض هذه اللوحة ذات يوم في المستقبل بموقع متميز في احد شوارع بغداد أو منتدياتها أو قاعاتها لتكون إضافة فنية جديدة عالية المستوى في طقس بغداد الفني، لأنها في جوهرها ذات رمزية نضالية وذات شعبية لا تقل عن شعبية "نصب الحرية"  لجواد سليم بما تمثله من امتثالية واسعة  وعميقة.
 
انطلاقة تقدمية
 
في هذا الكتاب انطلق المؤلف من عرض التجربة الشخصية لمحمود صبري، التي ظلت حاضرة في مفهوماته الفنية والسياسية والاجتماعية من ايام شبابه حتى رحيله في الغربة. وقد كانت هذه التجربة نموذجاً فنيا فريدا جعلها قادرة على تحقيق ظاهرة الاندفاع نحو تكوين وإنشاء الأنظمة العلمية في الفن العراقي لوضعها في متناول الأجيال الفنية الجديدة بصور متطابقة بين فن الماضي والفنون الحاضرة في تجارب الفنانين التشكيليين العراقيين، التي كانت قد انطلقت في تلك الفترة انطلاقاً، طبيعيا، تلقائيا، في العراق من دون تدخل السلطات الحاكمة بذاتها وب?ا حملته من اخطار اجتماعية وفنية حين تدخلت  مثلاً، سلطات صدام حسين في شؤون الفن والثقافة عموما من خلال مخطط تطبيقي لضمان تبعية الثقافة والفنون للحكومة وأجهزتها لتكون صدى لنداءات جنرال الحروب الداخلية والخارجية التي جعلت ارض العراق خراباً، كما جعلت كثيرا من فنونه رسوماً لتفسير خطابات الفوهرر العربي صدام حسين.
 
جماعة الطريق
 
في الصفحات الأولى  كتب التكمجي مقدمة وافية عن محمود صبري كاشفاً فيها حقائق عديدة وكثيرة  غير متوقعة من قبل القارئ إذ عرض فيها تفاصيل متنوعة، بحسٍ وطني، سليم وخالص،  عن الروح  الشبابية الوطنية اليسارية ،التي ملأت أعماق هذا الفنان . ثم مواصلته هذه الشبابية إلى آخر يوم في حياته من دون أن يفترق عن ذات الطريق، التي بدأ منها في النضال والمعرفة والفعالية الفنية من أجل الجمهور والوطن والبقاء. وقد كشف التكمجي عن نوع من العلاقة بين ثلاثة اصدقاء كانوا يشعرون بأمان نسبي من جانب ،وبروح الفعالية المشتركة من جانب اخر، وب?لإصرار على عمل فني يخدم بنهاية المطاف مصالح الناس المحبين للحرية والمندفعين نحوها. اطلق حمدي التكمجي على هذا النوع من علاقة صداقة ثلاثية جمعت محمد صالح العبللي ومحمود صبري وحافظ التكمجي اسم "جماعة الطريق" التي توسعت في ما بعد لتضم عددا من الأصدقاء والمعارف. نتطلع هنا الى أن اختيار التكمجي لكلمتي "جماعة الطريق" لم تكن عفوية او اعتباطية بل كانت "الطريق" جديرة بالثناء لهذه الجماعة الثلاثية ليوفر منذ البداية بداهة مقنعة تتعلق بمشترك عام وخاص يجمع، ببساطة، هؤلاء الشخصيات الثلاث على سجادة واحدة ذات أهداف مشتركة ?لى وفق فكر مشترك وجدوا أنفسهم مجمعين على نشره بين الناس.
 
 
 
 
 
 
*************
 
 
الجنةُ في أول أيام عمري
 
بلقيس الملحم*
 
قدسيّةٌ
يا رائحة النهر الخالد
عباءة خضراء
ملفوفة
بخصر عذراء � موصليّة
بهمس هلالاتٍ فضيّة
تحاكي رقصة الشموع،
شموع زكريّا،
والطاسات
والبخور
حين يبتهل
لذات اللهِ
ان ينسفَ الجوع
والغرباء..
أن ينبت الشموعَ
مرايا من كوثر
زخارف من ديباج
بطاقةَ دعواتٍ
للأفراح
لتراتيل الفلاح
لإغماءةِ صوفيٍّ
أخذ بذكر الله..
قدسيّةٌ
رائحة الخصر الخالد
شلالٌ
من تفاح ناضج
مبرقش بإغواءة آدم
مقطر
بعطر الوردة الأولى
حيث رقصة
الخريف والنغم
ـــــــــــــــــ
* شاعرة من السعودية
 
 
***********
 
تحولات المعنى في الأشكال الأدبية
 
زهور كرام*
عندما تحدث "ميلان كونديرا" في كتابه "فن الرواية" عن أفق الرواية، وعلاقتها بالمستقبل، وإلى أي حد تنتصر لعالم الأزمنة الحديثة، فإنه كان يتحدث عن علاقة الأشكال الأدبية بالعالم الذي يشبهها. أو ما عبَر عنه بقوله" عن معنى موت/ اختفاء الرواية باعتبارها نموذجا لعالم الأزمة الحديثة: إنها لا تختفي، وإنما تقع خارج تاريخها، يحدث موتها إذن بهدوء، دون أن يراه أحد، ودون ان يثير استغراب أي إنسان". ويضيف "إذا كان على الرواية ان تختفي فليس لأنها قد استنفدت قواها، وإنما لأنها تتواجد في عالم لم يعد عالمها".
وعندما نعود إلى الناقدين "لوكاتش" و"باختين" وموقفهما الجدلي حول حياة الرواية، ومستقبلها، بين انتهائها بانتهاء الطبقة البورجوازية، واستمرارها التاريخي، بفعل قدرتها على احتضان المحتمل والممكن، سنلاحظ ان التفكير التنظيري لجنس الرواية، كان يركز على علاقة شكل الرواية بشكل العلاقة بين الذات والواقع/ العالم. بهذا المعنى، تصبح الأشكال الأدبية عبارة عن رؤى للعالم، تختصر المعنى الوجودي في مرحلة تاريخية. ويشكل تمثيلها الرمزي للأحداث والوقائع، استراتيجية معرفية لتأويل العالم.
 ان كل تحول ابستيمي للشكل الأدبي، يُنتج مقاربة جديدة للمعنى الوجودي، من خلال إعادة ترتيب مكونات العملية الإنتاجية الأدبية، على غرار ترتيب مواد العالم. لا تشبه الأشكال التعبيرية بعضها، كما لا تشكل قطيعة معرفية فيما بينها، إنما تعد صيرورة في التشكَل والاستمرارية، تستفيد من تطور بعضها، وتتجاوز ـ في ذات الوقت- إكراهات أفق بعضها.
للاقتراب أكثر من حياة المعنى في الأشكال الأدبية، باعتماد عنصر التحولات التي يعرفها المعنى مع كل شكل أدبي، يمكن الانتباه إلى المقاربة الجديدة للمعنى التي تعرفها المعرفة الأدبية مع تجربة النص الأدبي في شكله الترابطي، وذلك بالنظر إلى وضعية المعنى في الطروحات والنظريات المعرفية السابقة، مثل التاريخية والرومانسية والاجتماعية وعلم النفس، وغيرها من المقاربات التي كانت تعتبر الكتابة إما خلقا "الرومانسية باعتماد مفهوم مثالي مثل الإلهام"، أو التاريخي الذي يعتبر الكتابة أثرا للحظة تاريخية مضت، ومن ثم يتحدث عن مفاهيم ?لشرح والتفسير والانعكاس، أو الاجتماعي الذي يعتبر الكتابة تعبيرا عن مضمون اجتماعي لفئة، أو جماعة اجتماعية .إضافة إلى اعتماد هذه الطروحات على مبدأ الإعلاء من شأن الكاتب والمؤلف في مقابل وضع القارئ في حيز ضيق، وجعله مجرد عنصر تابع، أو ملحق لفعل سابق "فعل الكاتب". ولهذا، فإن وظيفة القارئ � مع هذه المقاربات � تبقى وصفية، تتمثل في إعادة شرح أو تفسير معنى سابق. يتحول القارئ باتجاه الماضي، لكي يبحث عن المعنى الذي تقوله الكتابة، ولا تحيل عليه، أو توحي به، وهذا ما جعل مفهوم التأويل يتعطَل مع هذه الطروحات.
شكلت هذه التصورات وضعا محددا للمعنى، باعتباره منجزا خارج الكتابة التي تعمل على إعادة تصريفه تخييليا. ولذا، هيمنت ثقافة العودة إلى الماضي، والإعلاء من قيمته، والبحث في أرشيفه التاريخي أو الاجتماعي، طمعا في إعادة إحياء المعنى الجاهز. كما ان هذا الشكل في قول الأشياء، والتعبير عنها، كان يختزل رؤية موجودة في الواقع، تنتصر لمفهوم الحقيقة الواحدة، عبر تجليات فلسفة الصوت الواحد، والحزب الواحد، والزعيم. وهي كلها مظاهر تعبر عن كون معنى الحقيقة موجود في جهة واحدة، ولدى صوت واحد. وقد عبرت الكتابة الروائية عن هذا الاتج?ه، مع هيمنة تقنية السارد العالم بكل شيء، والموجود في كل مكان "السارد العالم"، والذي يمنح المعنى للأشياء والعالم، ويُطُالب الآخرين بقبولها، وإعادة إنتاجها، مما انعكس على طبيعة حضور ملفوظات الشخصيات، التي جاءت ـ في كثير من الأعمال- مقيَدة بتدخلات هذا السارد العليم/ العالم.
ولأن مواد العالم غير ثابتة، وتتصف بالحركية التاريخية، فإن التحولات تحدث، ومعها يتغير معنى العالم. ومن ثم، تظهر تصورات جديدة تمنح للإنسانية معنى جديدا لوجودها. تأتي البنيوية وتتجاوز مفهوم المعنى القبلي، وذلك عندما تم الإعلان عن موت المؤلف لدى كل من "رولان بارت" سنة 1968 و"ميشال فوكو" سنة 1969، والذي يعني نقديا، استبعاد المؤلف في عملية الوعي النقدي بالنص الأدبي، وهو نفس المفهوم الذي سيتم تطويره مع منظري النص الترابطي، كما نجد عند الناقد "جورج لاندو" سنة 1997. في مقابل القتل النقدي للمؤلف، يتم الإعلان عن مفهو? النص، والرفع من شأنه باعتباره تشخيصا لغويا للعالم، وليس انعكاسا له. مع إعطاء النص الفهم اللغوي، ومنح قيمة وظيفية للقارئ باعتباره شريكا في إنتاج المعنى، وانتقال العلاقة مع النص من الشرح والتفسير إلى المقاربة والتأويل، ينتقل المعنى من اليقين إلى الشك، ومن الواحد إلى التعددية . يصبح للنص تعددا في المعنى، بدل المعنى الواحد، المنجز مسبقا. كما سيتم تجاوز مفهوم الخلق، باعتماد مفاهيم جديدة مثل التناص، وتعدد اللغات والأصوات، وهي مفاهيم تجعل كل نص عبارة عن طبقات نصية ولغوية وأسلوبية. انتقلنا إذن ، من مفهوم المعنى ب?عتباره إنجازا مسبقا في الماضي، إلى المعنى باعتباره إمكانية من الإمكانيات المتعددة التي ينتجها القارئ في علاقته بالنص. يتطور دور القارئ، كما يتطور مفهوم الكتابة.
تشكل كل هذه الخلفيات النظرية المستوحاة من طريقة بناء الشكل الأدبي، مرجعا للكتابة الجديدة التي تأتي في علاقة بالثقافة التكنولوجية، ونعني بها الكتابة الرقمية التي تعتمد المنطق الترابطي، في بحثها عن مفهومها للمعنى.
مع الكتابة الرقمية ندخل عالما جديدا في التعبير، ومختلفا جوهريا في طبيعة دعامته التكنولوجية، وتقنياته الجديدة التي تفتح المجال أمام ظهور لغات جديدة، من أجل تحقيق ما يسمى باقتصاد المعرفة. يغادر النص مع الرقمي المفهوم اللغوي للنص، لأنه حالة تتشكَل من المواد التي تؤلف هيئته "اللغة، الصوت، الصورة، الاشتغال بالوثائق والملفات، ملتيميديا، البرامج المعلوماتية…"، في الحدود المفتوحة مع القارئ "خيارات خاصة، قرارات فردية، وضعيات نفسية وذهنية، سلوك اجتماعي وثقافي". سيعرف المعنى تحولا بنيويا مع تجربة الكتابة الرقمية. وبا?وقوف عند مفهومين اثنين، يُهيمنان على الكتابة الرقمية مثل التفاعل والرابط، يمكن ملامسة وضعية المعنى الجديد الذي تتبناه الكتابة الجديدة. يتضمن التفاعل مفهوم القراءة، لكن بشكل إلزامي- إلى حد ما- لأن طبيعة تركيبة الكتابة الرقمية، تدفع القارئ لكي يتفاعل معها، والتفاعل واجب نصي، وضرورة تقنية، من أجل تحقيق النص أو الكتابة. فالنص غير موجود إلا بإنجاز القارئ لفعل التفاعل، ولأن الرابط الذي يعد تقنية خاصة بالكتابة الرقمية، هو إجراء ضمني، ومُكون نصي لن يتحقق واقعا، إلا حين يقوم القارئ بتفعيله. ولهذا، نكون أمام ما يسمى?باقتصاد الكتابة. وما على القارئ إلا ان يحقق الكتابة باعتبارها انتشارا للمعنى، غير انه انتشار غير ثابت، انتشار متغير باستمرار، ليس فقط على مستوى القراءة، إنما أيضا على مستوى القارئ الواحد. مع تجربة كل تفاعل "حالة ثقافية، مزاج نفسي.."، يُنتج القارئ شكلا للمعنى. لهذا، يصبح النص نسيجا من العلامات التي لا تجعله يخضع لوضع قائم وثابت، وإنما نصيته تتحقق من حيويته ولا اكتماله، ومن تجربة التفاعل. القراءة/ التفاعل هي أفق تحقيق نصية النص الرقمي، باعتباره آخر تطورات الحالة التعبيرية الرمزية. يأخذ المعنى مع الرقمي مفهوم?الاحتمال.
الاقتراب النقدي من كل شكل أدبي جديد، هو اقتراب من المعنى الجديد الذي تقترحه العلاقة بين الشكل الأدبي وشكل العالم.
ــــــــــــ
* كاتبة مغربية
 
 
 
**************
 
ص 7
 
هل نجحت الدولة العراقية الحديثة في تحقيق الوحدة الوطنية؟
 
(1-2)
د.عبد العظيم جبر حافظ
ان المجتمع العراقي واحد من المجتمعات التي تتسم بالتعدد والتنوع (القومي والديني والمذهبي والاثني واللغوي)، والمشكلة التي يتصف بها المجتمع العراقي فضلاً عن  ملامسته لقيم الثقافة في العصر الحديث، لكنه ظل يحمل الكثير من ترسبات (البداوة) والعصبية، فضلا عن طبيعة الانظمة السياسية التي لم تدرك هذا التعدد وتنوعه وتحولاته ومواكبته عن عمق، ولم تدر اختلافاته بشكل عقلاني وموضوعي (وقد يكون هناك قصد)! كيف؟ لأن تشكل الدولة العراقية الحديثة لم يات وفقاً لظروفها الذاتية والموضوعية الداخلية، بل بشروط خارجية املتها الإرادة الخارجية (المملكة المتحدة) مع مساعدة الإرادة السابقة (الداخلية) والتي كانت في اغل?ها مرتبطة (بالعهد العثماني) والتي استمرت في نهجها التمييزي ما بين الانتماءات الاجتماعية والدينية والمذهبية والعرقية والإثنية(1).
وسيادة مجموعة من العسكريين والمدنيين وبعض الشخصيات المرتبطة بالإدارة العثمانية سابقا، وتعاونت مع الاحتلال البريطاني بعد ذلك. ولم تعر اهتماما ذا بال إلى شريحة واسعة من الشعب العراقي للمشاركة في الإدارة والحكم.
يمكن القول، ان أول بادرة خلقت فجوة كبيرة بين الدولة العراقية والشعب في العصر الحديث، كانت تنصيب (فيصل) ملكا على العراق.!! والسؤال الذي يثار هنا، هل ان العراق كان عاجزا عن ايجاد (رئيس أو ملك) من العراق لحكمه؟ لاسيما وان هناك عددا من الشخصيات الوطنية العراقية طرحت نفسها للترشيح أو ان هناك من الشخصيات العراقية التي من الممكن ان تصبح حاكمة على العراق، لكن الإرادة الخارجية مع الإرادة الداخلية (الضيقة) وقفت في وجه ترشيح (عراقي) لرئاسة العراق، ويعد ذلك أول افتراق في تأسيس الدولة والمجتمع*.
وامتازت الحقبة الملكية من تاريخ العراق السياسي الحديث، بميل شديد إلى عد (السياسة) وسيلة لتاديب الشعب وضمان امتثاله لرؤية النظام السياسي (قمع حركات الفرات الاوسط، قمع قبائل الجنوب، الاشوريين) بدلا من ان تكون السياسة أداة لاحتواء واستيعاب التعددية والتنوع، فكان (فيصل) ميالا إلى (المركزية) لاعتقاده بانها السبيل إلى وحدة المجتمع والدولة. وتبرز هنا، ثلاثة عوامل مترابطة تشير إلى ميادين مختلفة للعمل السياسي والاجتماعي في العهد الملكي، يتمثل العامل الأول: في النظام الوراثي: مع كل ما يشتمل عليه في تنظيم السلطة، وفي?العلاقة بين البنى الاجتماعية والدولة، فقد كان لشبكات الاسياد وازلام السلطة دور حاسم في التاريخ السياسي للدولة، بدءا من الاشخاص الذين تعاونوا مع (النظام الملكي)، وانتهاء بالجماعات المتحلقة حوله، واقترنت هذه العملية بصعود السياسات القبلية.. فشكل النظام الوراثي طريقة لضمان التماسك، نظرا لكون الاشخاص المنتمين إلى هوية الحاكم أو المعتمدين عليه إلى حد كبير سوف يشاركون مصيره، وهذا ما يفسر سبب بذل مجهود كبير للحفاظ على تلك الرابطة، كما يسهم في اثبات ان سياسة الهوية لا ترتكز على أسس معيارية، بل هي متاصلة في فرص حيا?ية (براغماتية). اما العامل الثاني: تمثل في الاقتصاد السياسي في العراق، حيث تعاظمت أهمية العائدات النفطية التي وضعت نفوذا ماليا وغير مسبوق بايدي القائمين على الدولة في ذلك الوقت... بما عززت اشكالا في النظم الوراثية التي ضمنت اعتماد الأقلية في الحكم. والعامل الثالث: وهو يرتبط بالعاملين السابقين، ويكمن في الدور الذي أداهُ العنف في تاريخ العراق السياسي، فالنظام السياسي تحدى القيم والمصالح واستخدام القوة والقمع والاكراه، ومن ثم فان السيطرة على وسائل العنف كانت إحدى الاغراءات التي استمالت من وضعوا أيديهم على جها? الدولة العراقية(2).
وشكل العنف جزءاً مهماً من تاريخ العراق السياسي، وعلى الرغم من ان طبيعة النظام السياسي العراقي (الملكي) كان ديمقراطيا وبرلمانيا (بحسب القانون الأساس لعام 1925) لكنه كان ديمقراطيا وبرلمانياً شكلا وليس مضمونا. فان سمة البنية السياسية والمجتمعية كانت - طائفية- وعشائرية- وهي بذلك تتقاطع مع فكرة الديمقراطية، ولان النخبة الحاكمة كانت (الأقلية) والتي حاولت الاهتداء إلى مشروع وطني بغية تهدئة الأوضاع، لكن العوامل العرقية والطائفية كانت من المحددات الرئيسة لذلك التوجه، مما خلق أوضاع التذمر والفرقة بين الحكم والشعب*. وهذا ما يفسر صعود الأفكار الراديكالية لاسيما في جنوب العراق (الشيوعية، الإسلامية، القومية) بسبب التخلف الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، والاستبداد السياسي الذي رزح تحته العراقيون، الأمر الذي أدى إلى ضعف روح المواطنة، وضعف في مفهوم الوعي بالدولة، والتباس الهوية، مما أنتج من ثم  صراعات سياسية/ ايديولوجية شهدت آثارها في الحكومات الجمهورية المتعاقبة (1958-2003).
نعود إلى القول، حتى بداية القرن العشرين، لم يكن العراق (موحدا) في (دولة عراقية) لها وحدة سياسية نظرا للتعدد والتنوع في مجتمعه، ولم يدفعهم وعيهم الاجتماعي والسياسي إلى تشكيل (أمة/ دولة)، تستقطب مشاعرهم وانتماءاتهم وولاءاتهم وتوحدهم في هوية وطنية واحدة، وهو ما أدى إلى نمو روح (المحلية) القوية في المدن والريف وحماية نفسها، وكقاعدة عامة كان سكان (المحلة) في المدن يعيشون في عالم خاص بهم، فلم يكن عندهم وعي وفهم حقيقين لمفهوم (الدولة/ الوطن/ الهوية)، وأوضح مثال على قوة (العقلية المحلية)، واستمرار روح العصبية القب?ية فيها، هو (اعلان دستور محلة "البراق" في النجف واستقلالها عن الحكم التركي علم 1915) الذي يمثل حالة تاريخية في منتهى الدلالة على حالة التعدد والتنوع والتجزؤ الحضاري الذي كانت تعيشه الجماعات المحلية، كما يعكس التكوين المجتمعي العراقي للمدن العراقية(3). واعلان عريضة (الفيدرالية) للبصرة عام 1921 (كما مر في الفصل الأول)، بمعنى ان العراقيين لم يعرفوا معنى الدولة الحديثة كما ظهرت في اوربا في العصر الحديث، أي دولة تقوم على تفاعل وتلاحم شرائح المجتمع عبر مؤسسات المجتمع المدني، وحق التعبير الحر واحترام الآخر المختل?، وفي الوقت ذاته خلق آلية التفاعل بين الدولة وأفراد المجتمع المدني.
وعندما دعي (فيصل) ليكون ملكا على العراق، كانت مرجعيات الخلاص التي سادت آنذاك، تتمثل في (نظرية الحاكم العادل) التي قامت على أساس (العقل السني)، وانتظار الإمام الغائب في (العقل الشيعي). فالى أي مدى كان فيصل يدرك اهمية العمل لبناء دولة ومجتمع. يبدو انه عجز عن ذلك، (ما عدا تأسيسها النظام الإداري بمساعدة الإدارة البريطانية) لتامين مصالحها. والدليل على ذلك (المذكرة) التي قدمها إلى الحكومة العراقية في 15/ اذار/ 1932 قبل وفاته بوقت قصير، والتي دعا فيها إلى اقامة روابط ثابتة من المشاعر المشتركة بين العناصر المختلفة?في محاولة تشكيل (شعب عراقي). وبعيدا عن الخوض في تفاصيل هذه المذكرة فانها تعد أول محاولة لكشف المشكلات الاجتماعية والسياسية والدينية والمذهبية/ الطائفية. ويمكن القول ان دعواته أو نداءاته للحكومة (فيصل) باشراك (الأغلبية) (الشيعة) في الدولة، وكذلك هو الأمر بالنسبة إلى (الكورد) قد جاء متاخرا جدا. لماذا؟؟
أولا: لانه من غير الممكن ان يعي هذه المشكلة الخطيرة بعد (12) عاما، والمشكلة كانت ماثلة للعيان.
ثانيا: انه كان جزءا من المخطط البريطاني بابعاد (الأغلبية) من الحكم وتاييدا من - الأقلية- ولان الانكليز رأوا ان - الشيعة- هم الخصم العنيد لبريطانيا، فقرروا حرمانهم من الاشتراك بالسلطة.
ثالثا: اما عن ما قيل بان - الأغلبية- الشيعة لم يكونوا مؤهلين أو لم يحملوا مؤهلات دراسية وعلمية وفنية في إدارة الدولة، فتلك أسباب واهية وشاذة، خلقتها الإدارة البريطانية- والمتعاونون معهم من الطبقة الحاكمة، وكأنه لا يعرف والانكليز كذلك، بان المراكز العلمية والحوزات تزدهر بالعلم والمعرفة والثقافة منذ عقود طويلة، وتخرج فيها الأعداد الكبيرة من العلماء والأدباء والمؤرخين.
رابعا: برزت اولى مظاهر الاستحواذ على السلطة في أول تشكيلة وزارية برئاسة (عبد الرحمن النقيب) عام 1921، والتي ضمت (9 وزراء) (سبعة سنة وواحد يهودي، وواحد شيعي) وشمل التمييز أغلب الوظائف الحكومية (القضاء، التعليم، الشرطة، الجيش)، وفي مجلس النواب حيث كان يجري ترشيح نواب من محافظات وطوائف لمحافظات الوسط والجنوب، فطيلة العهد الملكي لم يشغل سوى (5) رجال شيعة مناصب رسمية لمدة أقل من (3) سنوات. وكذلك الأمر بالنسبة للعهد الجمهوري (1958-2003) فقد شغل - رئاسة الوزراء- ثلاثة (شيعة) فقط، (ناجي طالب لمدة عشرة اشهر) في عهد?عبد الرحمن عارف والثاني (سعدون حمادي) من حزب البعث لمدة ستة اشهر بعد انتفاضة اذار/ 1991، وبعدها (محمد حمزة) لمدة قليلة من الزمن كإجراء شكلي.
خامسا: ان أول وضوح (لافتراق طائفي/ مذهبي، حصل في الدولة العراقية الحديثة، ما جاء في المذكرة، من ان (العراق مملكة تحكمها حكومة عربية سُنّية). وهذا اعتراف واضح وصريح (وان كان - يحمل مظهر- الوصف) بان هناك تمايزا واضحا بين أفراد الشعب العراقي، أي ان الأقلية هي التي تهيمن على جميع مناصب الدولة، من جهة، واعتراف (بالأغلبية) من جهة أُخرى.
سادسا: لما كان (الملك) راعي الدولة العراقية، لزاما عليه ان يعمل بالمساواة، فلماذا لم يخف هواجسه من (الشيعة والكورد)، بانهم خصوم سياسيون؟ اذن هناك مشكلة تتعلق بحقوقهم وحرياتهم، وعدم تكافؤهم مع الآخرين، وَلَما لمْ يجد علاجا قبل هذا الوقت؟ بل هو عالجه بالقمع والقتال!
سابعا: وعلى الرغم من ذلك، فإن (فيصل) عندما عرض (مذكرته) على شخصيات سياسية حكومية لمعرفة الوضع السياسي والاجتماعي والاقتصادي وايجاد سبل لمعالجته، لم يطرح المشروع (المذكرة) للنقاش في البرلمان ولا في مجلس الوزراء، ولا في وسائل الاعلام، بل وحتى الردود القليلة جدا كانت مجرد امنيات واعتراف بالواقع، بل والأكثر من ذلك (رفض جعفر العسكري) تأسيس مدرسة لاعداد الموظفين تخرج طلابا مؤهلين لتولي وظائف في اجهزة الحكومة، ولما كان الانتساب إلى المدرسة المذكورة سيجري على أساس النسبة السكانية لكل محافظة، فانه سيترجم عمليا بقبو? (65%) من الأغلبية و(2%) من الاقليات الأُخرى، وهذا مالا يمكن ان يتصوره (العسكري) وغيره، مدعيا الأنسب والأفضل ان تجعل الحكومة نفسها فوق القومية والطائفية، وان تترك مسألة التوظيف إلى الكفاءة الشخصية، بمعنى بقاء وحصر الوظائف للمحاباة والانتماء الطائفي، وكذلك هو الأمر بالنسبة إلى قبول الطلاب في الكليات العسكرية(4). فضلا عن إفشال تجربة اول جامعة عراقية (جامعة آل البيت) التي تأسست عام 1924، وانتهت الدراسة فيها عام 1930، التي لم ترضِ أطراف داخلية وخارجية، غير ان اسمها اقترن (بال البيت)(5).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) للمزيد ينظر: تشارلز تريب: صفحات من تاريخ العراق المعاصر، المصدر السابق، ص32-38. وأيضا: فيليب ويلارد ايرلاند: العراق لدراسة في تطوره السياسي، المصدر السابق، ص46 وما بعدها. وأيضا: غسان العطية: نشاة الدولة؛ المصدر السابق، ص257-278. وأيضا: البرت م. منتشاشيفلي: العراق في سنوات الانتداب البريطاني، ت/ د. هاشم صالح التكريتي، مطبعة جامعة بغداد، 1978، ص175-194.
* من المفهوم والمشاع ان اختيار النظام الملكي كان استجابة لمطلب الاستفتاء الشعبي في العراق، والحقيقة كانت هناك مطالبة بالنظام الجمهوري في اوساط المثقفين ظهرت في أواخر سنة 1914، وقبل بدء الحملة البريطانية، وكذلك أيضا الوسط العشائري في بعض المحافظات والمناطق (النجف، ابو صخير، الشامية)، ومقالات في الصحافة وسياسيين عراقيين، لكنها تراجعت أمام الإرادة البريطانية، نقلا عن: جاسم المطير: الجدل مستمر حول الديمقراطية منذ 3000 سنة، دار امل الجديدة، ط1، دمشق، 2013، ص127-132.
(2) للمزيد ينظر، محمد زكي ابراهيم: الديمقراطية الغائبة (مئة عام من تاريخ العراق المعاصر)، دار الرافدين، ط1، لبنان، 2002، ص5، وأيضا: تشارلز تريب: صفحات، مصدر سبق ذكره، ص36-37. وأيضا: د. عبد الوهاب حميد رشيد: التحول الديمقراطي في العراق، المصدر السابق، ص143-147. وأيضا: ستيفن لونكريك وفرانك ستوكس: العراق منذ فجر التاريخ حتى ثورة تموز 1985. ت/ مصطفى نعمان أحمد، مؤسسة مصر مرتضى للكتاب العراقي، ط1، بغداد، 2009، ص81-112. وأيضا: حنا بطاطو: العراق (الطبقات الاجتماعية والحركات الثورية في العهد العثماني حتى قيام الجم?ورية، ت/ عفيف الرزاز، الكتاب الأول، المصدر السابق، ص29-55.
* حول الطائفية في العراق، ينظر، يسار صالح: العراقيون والدولة المذهبية، دار الحكمة، لندن. د.ت.
(3) ينظر، ابراهيم الحيدري: الشخصية العراقية، ج1، (البحث عن الهوية)، دار التنوير، للطباعة والنشر، ط1، بيروت، 2013، ص198.
(4) للمزيد ينظر، د. صلاح عبد الرزاق: مشاريع ازالة التمييز الطائفي في العراق من مذكرة فيصل إلى مجلس الحكم (1932-2003) منتدى المعارف، ط2، بيروت، 2012، ص15-36 وأيضا: عبد الكريم الأرزي: مشكلة الحكم في العراق من فيصل إلى صدام، د. ت، ص1، وأيضا: جعفر العسكري: مذكرات، تحقيق: نجدة فتحي صفوت، دار السلام، لندن، 1988، ص191-199. و: توفيق السويدي: وجوه عراقية عبر التاريخ، دار رياض الريس، لندن، 1987، ص24.
(5) للمزيد ينظر، سيار الجميل: جامعة آل البيت في العراق (1924-1930)، مشروع تأسيس جامعة عراقية إسلامية اجتهادية (المصداقية والفشل)، دار ضفاف، دمشق، 2012.
 
 
 
**************
 
مجلس الامن الدولي يرفع من شأن التنظيمات الارهابية الى مستوى الدول ذات السيادة
هادي عزيز علي
(قرار جورج بوش بالحرب على الارهاب خطأ" جديا على المستويين المعياري والبراغماتي ,  فعلى الصعيد المعياري يكون قد رفع من شأن هؤلاء المجرمين الى مصاف اعداء الحرب , وعلى الصعيد البراغماتي , لا نستطيع ان نقول حربا اذا كان مصطلح "الحرب" لا يزال يحتفظ بمعنى معين) - يورغن هابر ماس � (1) .
بيّن مجلس الامن الدولي  بقراره المرقم 2170 في 15 / آب / 2014 انه (يتصرف بموجب الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة), واعاد الكرة في قراره الاخير المرقم 2178 في 24 / ايلول / 2014  بالمضمون السابق نفسه، ولما كانت نصوص الفصل السابع خاصة وميثاق الامم المتحدة عامة قد وضعت لاعتبارات دولية متجسدة برؤية المنظمة الاممية في ايجاد نظام قانوني يحفظ السلم والامن الدوليين على اثر انتهاء الحرب العالمية الثانية والاثار المترتبة عليها، فضلا عن التشريعات اللاحقة التي رافقت الحرب الباردة, ولم تكن من ضمن تلك النصوص احكام مختصة?بالتعامل مع الارهاب لكون الاخير لم تكن يومها قد ظهر على مسرح الاحداث
، ولم يدر في خلد المشرع الدولي انذاك ما سيقع مستقبلا من الممارسات الارهابية، وباختصار ان ميثاق الامم المتحدة خلا من نصوص تتعامل مع مثل هذه النشاطات،  وكان يجدر بالمشرع الدولي بعد بروز ملامح الارهاب ان يتخذ ما يلزم من اجراءات  تشريعية لمواجهة الخطر القادم، ولا يكتفي بالاحكام الواردة في ميثاق الامم المتحدة التي اصابها التقادم جراء التحولات الكثيرة في العلاقات الدولية، ليتفاجأ بالارهاب وقد رمى بثقله على الساحة الدولية كاشفاً عن تقادم احكام القانون الدولي الكلاسيكي بشكل عام وليجعل العالم في مواجهة عوز تشريعي ف?لي.
 فميثاق الامم المتحدة يتعامل مع الدول ذات السيادة باعتبارها الاشخاص الدولية الاساسية للقانون الدولي العام وهي المقصودة بميثاقها, لذا فان الاخير حرص على (مبدأ المساواة في السيادة بين جميع الاعضاء) المادة (الثانية / 1) من الميثاق, اي ان الميثاق يخاطب الدول المستقلة ذات السيادة وهي الاشخاص الدولية المشمولة بنطاق سريانه.
ففي اي نزاع  يهدد السلم والامن الدوليين فان الميثاق رسم الآلية القانونية للتعامل مع ذلك التهديد، اذ تبدأ الخطوة الاولى باحكام الفصل السادس الذي الزمت نصوصهالاطراف الدولية, المتنازعة ان يلتمسوا حله بطريق المفاوضة والتحقيق والوساطة والتوفيق والتحكيم والتسوية القضائية، المادة (الثالثة والثلاثون) من الميثاق. وفي حالة الاخفاق وانغلاق كل سبل الحل تتم معالجة الامر على وفق احكام المادة (السابعة والثلاثون) من الميثاق التي تنص على: (اذا اخفقت (الدول) التي يقوم بينها نزاع من النوع المشار اليه في المادة الثالثة والثلا?ين، في حله بالوسائل المبينة في تلك المادة وجب عرضه على مجلس الامن) - ونحن هنا لم نزل في احكام الفصل السادس - وان مجلس الامن الدولي اذا وجد ان احكام الفصل السادس لم تجد نفعا مع استمرارية النزاع الذي يشكل خطرا على السلم والامن الدوليين فيتصرف والحالة هذه على وفق احكام الفصل السابع من الميثاق.
مما تقدم من نصوص تضمنها ميثاق الامم المتحدة يمكننا ان نستنتج امرين: 
الاول � لا يجوز الذهاب الى احكام الفصل السابع والتصرف بموجبه الا بعد استنفاد الاجراءات المطلوبة في احكام الفصل السادس من مفاوضة اووساطة اوتحكيم وسواها من وسائل التسوية، ولما كانت المنظمات الارهابية لا تصلح ان تكون محلا  للتفاوض او الوساطة او التحكيم او التوفيق وغيرها، لانها ليست من اشخاص القانون الدولي, ونظراً لعدم وجود مرجعية قانونية دولية للتعامل معها  سواء في ميثاق الامم المتحدة او في اي نص آخر يعود للاحكام العامة للقانون الدولي العام ، لذا فهي مستبعدة اصلا من احكام هذا الفصل، وعليه فان التصرف على وفق ا?كام الفصل السابع المشار اليه في القرارين المنوه بهما في اعلاه يعد قفزا على النصوص القانونية الدولية فضلا عن كونها عملية لَي عنق تلك النصوص لكي تتماهى مع الاحداث الارهابية. وسلوك مجلس الامن هذا يعبر عن فشل المؤسسة الدولية للتعامل مع الارهاب من الوجهة القانونية،وهذا ما أكده الرئيس الاميركي (اوباما) في خطابة الاخير في الامم المتحدة بتاريخ 24 / ايلول / 2014 اذ قال بالحرف الواحد :(فشل مبادىء الامم المتحدة في التصدي للارهاب).
الثاني � ان النصوص الواردة في احكام الفصل السابع والنصوص الاخرى كافة التي تضمنها ميثاق الامم المتحدة تتطلب ان تكون اطراف النزاع "دولا"، وان تكون دول ذات سيادة على وجه التحديد، وليست دولا تحت الوصاية او الانتداب. وبذلك فلا وجود قانوني للتنظيمات الارهابية في نصوص الفصل السابع، اذ انهم مجرد مسلحين لا توصيف قانوني لهم على وفق النصوص المذكورة،  اي ان ميثاق الامم المتحدة وضع للتعامل مع الدول وان احكام الفصل السابع تطبق على دول ذات سيادة  ومن الامثلة التي  تعامل بها مجلس الامن مع الدول على وفق احكام الفصل السابع ?ي, العراق بعد غزوه للكويت آب / 1990 او المحكمة الدولية المشكلة لمحاكمة قتلة رفيق الحريري رئيس وزراء لبنان السابق او التدخل في يوغسلافيا السابقة  وسواها من الحالات الاخرى، اذ لا يجوز قانونا اضفاء وصف على الارهاب من دون مرجعية قانونية، ولما كانت التنظيمات الارهابية ليست دولا مستقلة وليست من اشخاص القانون الدولي العام فلا يصح والحالة هذه شمولها باحكام الفصل السابع من الميثاق لعدم وجود السند القانوني لذلك. اي لا يجوز الصعود بقوى مجهولة الى مصاف الدول وهنا يقول جاك دريدا : (من الآن فصاعداً لن ياتي التهديد من دو?ة بل من قوى مجهولة...) (2).
ومع ذلك فاننا امام حالة تهدد السلم والامن الدوليين وبشكل خطير وغير مسبوق وبنتائج كارثية فهل نقف مكتوفي الايدي عند غياب النصوص الدولية التي تتصدى لذلك الخطر وعجز المنظومة التشريعية للامم المتحدة عن معالجتها؟ من الوجهة القانونية، الجواب كلا بالطبع فعلى الامم المتحدة ان تفكر جديا في هذا الموضوع وان تعيد النظر بجميع نصوص القانون الدولي الكلاسيكي التي اصابها التقادم، وان تتعامل بجدية امام جميع المتغيرات في العلاقات الدولية ولا بأس ان تعد قرارات مجلس الامن المتعلقة بالارهاب التالية مبادرة اولية للتعامل مع الارها?  وهي: 1267 لسنة 1999 و1373 لسنة 2001 و1618 لسنة 2005 و1624 لسنة 2005 و2983 لسنة 2012 و2129 لسنة 2013 و2133 لسنة 2014 و2161 لسنة 2014 و2170 لسنة 2014 واخيرا وليس اخرا القرار 2178  لسنة 2014 الذي صدر قبل ايام. اذ هذه القرارات رغم عددها المذكور لا تلزم الدول الاعضاء باصدار قوانين لمكافحة الارهاب فقد بقي القسم الغالب من تلك الدول تتعامل مع الارهاب وفقا لقوانين العقوبات العادية لديها اي ان الجريمة الارهابية  في احكام تلك القوانين مناظرة  لجريمة القتل التي يرتكبها الرجل دفاعا عن عشيقته.
القرارات تلك التي اصدرها مجلس الامن الدولي لا تتناسب وحجم الضرر الذي يلحقه الارهاب بالمواطنين, وان الحشد الدولي الذي التأم اخيرا لمكافحة الارهاب كان تحت المظلة الدبلوماسية اكثر مما هو تحت المظلة التشريعية، وعلى المنظمة الدولية ان لاتكتفي بذلك بل يجب ان تبادر وعلى وجه السرعة بايجاد نظام تشريعي فاعل وملزم للجميع مصحوباً بجهاز تنفيذي قادر على ان يضع القرارات الدولية موضع التنفيذ وبالجبر اذا لزم الامر، وان يتصدر التشريع مبدأ جديداً ينص على: (الارهابي مدان حتى تثبت براءته).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) و (2) – كتاب- الفلسفة في زمن الارهاب – حوارات مع يورغن هابر ماس وجاك دريدا -  الباحثة الامريكية – جيوفانا بورادوري – ترجمة – خلدون النبواني – بيروت 2013
 
 
************
 
ص 8
 
 
باتت ظاهرة بحاجة إلى وقفة مسؤولة
التسول.. عالم مليء بالغرائب والأحزان
 
 
 
 
(1-2)
 
 
 
الحله- طريق الشعب
ليس خافيا إن ظاهرة التسول باتت تشكل مرضا مستعصيا على الحل فقد أصبحت من الظواهر الملفتة والباعثة على القلق وضرورة الوقوف عندها مليا  والتمعن في أسبابها ومبررات الإدمان عليها من قبل البعض، إلا إن الغريب هو هذه اللا مبالاة الواضحة والسكوت المريب اتجاهها من قبل الجهات الحكومية، وعدم وجود ما يشير إلى إمكانية الالتفات لهذه الظاهرة التي تخدش ضمير المجتمع العراقي. في المقابل، فإن هذه الظاهرة باتت تكرس قيما سوداوية في مجتمعنا وتوقع أضرارا معنوية كبيرة، وتشكل شرخا واضحا في بنية المجتمع الذي كان وما يزال يرفض هذا الانحدار نحو قيم الاستجداء والمسكنة والذل والاهانة، لكن المسألة يجب أن ينظر لها من زاوية أخرى تخص هذا الخراب المعنوي الممنهج الذي بات يشكل معلما مأساويا. فعندما يصبح الفساد المالي والإداري منهجا وسلوكا للمسؤولين على مستوى عال فلا غرابة أن تكون ظاهرة التسول والاستجداء هي الأخرى سلوكا ومنهجا في حياة البعض، رغم إقرارنا بأن الحاجة والعوز والفقر والحرمان ظواهر تزخر بها حياتنا الاجتماعية والاقتصادية، إلا أن التكاثر في أعداد المتسولين وهذا الزخم من النساء المتلفعات بالسواد والنقاب، والشيوخ والأطفال الذين يجوبون الشوارع والمنعطفات والساحات العامة، الأسواق وهم يفترشون الأرض ويمدون الأيادي مقرونة بعبارات الإشفاق والتوسل، لوحة بائسة تجدها في جميع محافظات العراق، وفي العاصمة بغداد.
 
 
 
 
 
إن هذا يشكل جرس إنذار يجب أن يلتفت له المسؤولون، وليس خافيا أن هناك من يدفع باتجاه ان تأخذ هذه الظاهرة مديات أكبر لأنها ببساطة تعكس انحرافا شديدا وتثير قلقا مشروعا، مما يدعونا لرفع شعار " لا للتسول "، ولا ننكر ان التسول بدأ يمثل، من جهة أخرى إفرازا لحالات التخمة والكسب غير المشروع الذي أخذ يتحكم بمفاصل المؤسسة الحكومية وأصبحت هي الأخرى تابوات مشاعة لحفنة من الفاسدين الذين لا يرعوون من أي منكر يعملونه في الحصول على اكبر المنافع المادية على حساب الشرائح الاجتماعية المهمشة التي تقع في أسفل الهرم الاجتماعي.
 بعض المتسولين يحصلون على أموال شهرية تزيد على رواتب الموظفين من الدرجة الوسطى، ومنهم من لديه حسابات مصرفية بمبالغ طائلة ولكنه متمسك بهذه المهنة لما فيها من أرباح!
 
التسول في الموروث الشعبي
 
يقال في موروثنا الشعبي "إبليس اشتغل بكل شغله يوم، وبالكدية اربعين يوم"، وكذلك يتردد هذا المثل الشعبي:" مجدي وعليجته قديفة "، و" مجدي وخنجره بحزامه"، و"مجدي ويعلچ علچ"، و" مثل فلس المجدي "، كذلك جاء في الحكايات التراثية الوضعية أن أحد أبناء  الأغنياء ارتكب جريمة قتل، وعندما أرادت أسرته دفع الدية قالت عشيرة القتيل ان قاعدتنا في دية القتيل أن يقوم القاتل بالاستجداء حتى يجمع المبلغ المطلوب، وفعلا قام ابن الغني بالاستجداء في مدينة بعيدة عن مدينته الأصلية حتى لا يعرفه أحد فيها، وبعد شهور أرسل المبلغ المطلوب لأسرته مع رسالة يقول فيها انه لن يعود لوالديه لأنه وجد في الكدية مهنة مربحة دون تعب! 
ومن نداءات المتسولين: وين اليرحم الفقير؟
المال مال الله والصخي  حبيب الله.
الصخي حبيب الله والبخيل عدو الله .
عطايا قليلة تدفع بلايا كثيرة.
هنيالك يا فاعل الخير .
يا كريم ... يا الله .
وين اليرحم الضرير بليلة الجمعة.
الصدقة تدفع القضا والبلا .
دفعة بلا عنكم وعن أولادكم .
 
أساليب التسول
 
يبلغ تعداد المتسولين في العراق  آلاف من المواطنين، أكثرهم وجدوا في هذه المهنة فرصة للكسب السريع الذي لا يحتاج الى "صرمايه"، كما يقول أحد سواق "الكيا"، وأكثر هؤلاء يحملون عاهات مصطنعة، وبعضهم يتصنع المرض أو الحاجة.
وقد اتخذ التسول أساليب مختلفة، ويبتكر المتسولون طرقا جديدة في الاستجداء، فكثيرا ما شاهدنا أحدهم وهو يعرض أمام المارة وصفة طبية، وهناك من تتوسل المارة مدعية بأن لديها أيتاما، فيما أبتكر البعض طريقة أكثر لياقة حيث يبدو بمنظر خارجي لا يوحي بفقره ويدعي أنه أضاع نقوده ولا يطلب غير أجور السفر، أو انه بحاجة لعملية جراحية تستدعي نفقات لا يستطيع الوفاء بها، بل قام بعضهم باتخاذ ركن في شارع تكثر فيه المارة واضعا لافتة صغيرة يعلن فيها عن حاجته للعطاء، وبعضهم يستدر العطف من خلال قراءة ايات من الذكر الحكيم أو ترديد روايات عن واقعة ألطف، فيما هناك أصحاب المهن التقليديين ممن يستعطفون المارة بأساليب الاستجداء المعروفة، مرددين اللازمة التقليدية:" يا الله أعطونا من مال الله" أو" حسنه قليلة تدفع بلايا كثيرة"، الى غير ذلك من أساليب تمرسوا بها.
وبعضهم يستعمل كرسي المعوقين مدعيا العوق، وقائمة ابتكار أساليب ألتسول تطول.
 يقول "ابو عباس"، مواطن:" أنه شاهد رجلا في العقد الخامس من العمر جالسا في عربة معوقين  يستجدي الناس، وقد غطى قدميه ببطانية ليخفي عوقها، وعندما نظرت الى وجهه وجدت عليها علامات الصحة والعافية، فتسرب الشك إلى نفسي وبقيت أراقبه، وعندما شاهدني أحد الأصدقاء أسير على مقربة منه، لفت ذلك انتباهه فسألني عن الأمر فبينت له شكي في الرجل، وكان صديقي صاحب نكتة ومقالب فقال لا عليك سأعرف الأمر بعد قليل ولكن إذا ظهر على غير ما ظننت فعليك دفع 25 ألف دينار تعويض له، فقلت تعويض عن أي شيء، فقال على المقلب الذي سأعمله لأعرف حقيقة أمره، وافقت وتركني صديقي وبعد قليل جاء فتى من معارفنا حاملا كلبا صغيرا رماه على المتسول، وعندما سقط في حضنه انتفض راكضا تاركا عربته في مكانها وظهر انه سليم من العوق!. 
  وهناك من تحمل طفلا بعمر الورود مدعية انه ابنها توفي والده وتركها  دون معيل فيما يحمل بعضهن أطفال معوقين او لديهم عاهات ظاهرة لاستدرار عطف الناس من خلالهم، بل أن بعضهم يفتعل عاهة أو يدعي مرضا.
وهناك طريقة مبتكرة للتسول يمارسها أطفال من كلا الجنسين، باستغلالهم للعشاق أو المتنزهين من الجنسين، فإذا رأى أحدهم شابا يساير فتاة ويحدثها بأحاديث الشباب يقتربون منه طالبين المساعدة، مقسمين عليه بحبيبته أو صاحبته التي يسير معها فإذا أعطاهم نقودا قليلة  أو نهرهم يرموه بالبخل أو أنه لا يحب الفتاة التي معه فيدفع صاغرا خشية الإحراج.
والتسول فن برع فيه البعض ولجأوا الى طرق مبتكرة في استدرار عطف الناس، فهناك أطفال للإيجار تستأجرهم المتسولات ويطفن بهم الشوارع للحصول على العطايا بحجة أنهم مرضى أو معاقين أو أيتام يستحقون العطف، ويقال ولا ادري صحة ما يقال، أنهم يسقون الأطفال شرابا مخدرا حتى يناموا حتى ولا يثير بكائهم الشك لأن الطفل يعرف والدته ويأنس إليها وقد يبكي إذا حملته امرأة غريبة.
وكان لمواد البطاقة التموينية مكانها في عالم التسول وخصوصا عندما كانت أسعار المواد الغذائية عالية، فقد اتخذ بعض المتسولين منها مجال للكسب فيطوفون على البيوت يستجدون الطعام، فيعطيهم الناس السكر والشاي والزيت والرز والطحين وغيرها، ولكن بعد أن تقلصت البطاقة التموينية وانخفضت أسعار موادها ترك المتسولون كدية الأطعمة وباتت طلبات بعضهم تقتصر على الزيت أو السكر لارتفاع ثمنه نسبيا.
 
التجارة شطارة
 
  وكما أن التجارة شطارة كما يقول أصحاب المهن فالمتسولون أبدوا براعة في هذا الجانب حيث تكاثرت الشركات الخاصة بالمتسولين، فقد شاهدنا من خلال تجوالنا في أماكن متفرقة من المحافظة أن هناك وجوها غريبة لا تمت لمناطقنا بصلة، وهناك متسولات كثيرات غير مألوفات لدينا وبعد التحري من أصحاب المهنة المحليين قيل لنا أن هناك مافيات أو متعهدين يقومون بتجميع المتسولين وجلبهم بسيارة كبيرة نوع "ريم" من محافظة الناصرية على سبيل المثال، ويوزعوهم على المدن الواقعة على الطريق بين الناصرية والحلة، فيستجدي قسم منهن في السماوة أو الرميثة أو الحمزة الشرقي أو عفك أو الديوانية، وكذلك في السنية والطليعة والقاسم والهاشمية حتى الوصول لمركز الحلة، وقبيل العصر تعود السيارة أدراجها وتجمعهم من تلك المدن لتعود بهم الى الناصرية وهكذا، والطريف أن توزيع المستجديات على المدن يتغير بين مدينة وأخرى فالمتسولة التي تعمل في الديوانية اليوم تذهب في اليوم الثاني للحلة والتي في السماوة تكون في الرميثة وهكذا.
 
غرائب في دنيا التسول
 
الغريب في عالم التسول أن بعضهم يعتمد مكانا معينا لا يتغير، وهذا المكان في عالم المهنة ملك صرف لهذا المتسول له حق بيعه أو استئجاره لآخرين كما يقول أحد المطلعين على عالم التسول، بل أن هناك جهات فاعلة لها هيمنتها وسلطتها في هذا العالم الغريب فهم شركاء لهؤلاء المتسولين يتقاسمون معهم أرباحهم مقابل حمايتهم من الطارئين أو رجال الأمن عند قيام السلطة بمطاردتهم أو منعهم أو محاولة إرسالهم إلى دور العجزة، بل أن بعضهم يرفض حتى راتب الحماية الاجتماعية مقابل ترك مهنتهم الرابحة.
وهناك متسولون يرفضون المبالغ الصغيرة، بل قد يتلفظ  أحدهم بكلمات غير مقبولة يقول "أبو محمد": ذات يوم جاء أحد المتسولين طالبا المساعدة فأعطيته 250 ديناراً ويبدو انه استقل المبلغ فقال لي بشرفك أبنك يقبل هذا المبلغ. فيما ذكر احدهم أن احد المتسولين أعاد عليه العملة القليلة قائلا "قابل أنه مجدي".
   ويتجرأ بعض المتسولين على التلفظ بألفاظ نابية إذا رفض الناس إعطائهم المال، أو إذا أعطاهم  طعاما أو مواد غذائية فهم يطلبون النقود فقط لأنها أسهل حملا وأكثر قيمة.
 
تجمعات المتسولين
 
ولا تخلو تقاطعات الشوارع في مدينة الحلة من هؤلاء المتسولين وتتكاثر النساء بأعمار مختلفة وبنات بعمر الورود يستعطفن المارة طالبات العون والمساعدة، وهناك فتيان بأعمار تزيد على العشر سنوات يمسكون بقطعة قماش أو ممسحة صغيرة و"مرش شامبو سيارات" يقومون بتنظيف زجاج السيارات مقابل أعطيات قليلة من السواق مستغلين توقف السيارات عند الإشارة الضوئية، ولهؤلاء متعهدين كبار يتقاسمون معهم الإرباح يوميا مقابل حمايتهم ودفع الضر عنهم.
وكان لـ"طريق الشعب" جولة في الأماكن العامة التي يتكاثر فيها المتسولون للاطلاع على خفايا المهنة: تقول المتسولة التي قالت أن اسمها أم أحمد:" أنها فقدت زوجها اثر حادث إرهابي، وهي أم لثلاثة أطفال، أكبرهم دون السابعة من العمر، وعائلتها فقيرة، ولا يمكنها أن تقدم لها المساعدة، فيما زوجها  وحيد أبويه، وهم بحاجة للمساعدة، فاضطرت أمام ذلك للتسول بعد أن سُدَّتْ في وجهها الأبواب، وقلت لها لماذا لم تراجعِ الجهات المعنية لاستحصال راتب زوجك أو مراجعة الرعاية الاجتماعية لاستلام راتب الأرامل، ادعت إنها قدمت طلبا للرعاية ولم يظهر اسمها ومعاملة زوجها لا زالت تراوح مكانها.
   والتقيت بامرأة متلفعة بالسواد لا يظهر منها غير عينيها المنبئتان عن عمر لا يزيد على الثلاثين عاما تستجدي ركاب السيارات، ولمعرفة حقيقتها تحدثت  معها متسائلا عن أسباب تسولها ومن أين هي، فادعت أن زوجها قتل في أحد التفجيرات وهي أم لثلاثة أطفال، ولم تكتمل معاملة التعويض لحد الآن فاضطرتْ للاستجداء لإعالة أطفالها، فعرضتُ عليها العمل في تنظيف البيوت عند إحدى العائلات المتمكنة التي ستدفع لها يوميا مبلغا يقيها غائلة الفقر ولكنها رفضت خوفا من استغلالها من قبل أهل الدار، وعندما أفهمتها أن الدار التي تعمل بها لا تسكنها غير عجوز كبيرة السن وعليها خدمتها ساعات من النهار رفضت أيضا قائلة إن عملها هنا يوفر لها ما يحتاجه أطفالها!.
تقول امرأة كبيرة السن تتسول في الأحياء السكنية التي يسكنها الميسورون:" أصبت بمرض مزمن يستدعي علاجا غالي الثمن، وكنت ربة بيت وأم لأسرة، ولكن بناتي تزوجن وانصرفن لرعاية أسرهن وابني أهملني لأنه تزوج وسكن مع أهل زوجته، وأنا الآن وحيدة دون معيل فأخرج يوميا أجوب الأحياء وأطرق الأبواب لأحصل على ما يكفي لعلاجي وطعامي، وحماية لأسرتي أخفي وجهي حتى لا يعير ابني وبناتي بعملي، رغم أنهم أهملوني ولكني لا زلت أحافظ على سمعتهم واسمهم، "وڰلبي على ڰلب ولدي وڰلب ولدي من صخر"، ولو وجدت عملا فراشة أو عاملة لتركت الاستجداء والتذلل للناس.
   التقينا بطفل قال أن اسمه كرار تجاوز العاشرة بقليل وسألناه هل أنت في المدرسة، فقال وأين لي الدخول الى المدرسة وأنا لا أملك المال فقد تركنا والدي مع والدتي وتزوج من أخرى، فامتهنت العمل مضطرا في التقاطعات للحصول على ما أعيش منه مع والدتي، رغم ما أتعرض له من مضايقات ممن هم أكبر مني سنا، وأضاف: انه ليس "مكدي" بل عامل أحصل على أجري من خلال تنظيف زجاج السيارات لأنه أسهل من الأعمال الأخرى، رغم إني أخرج من البيت قبل السابعة صباحا وأعود عصرا.
   أما "عامر" فهو يستجدي من خلال الوقوف في تقاطع مجسر الثورة وهو يردد لازمة تعلمها أو علمه إياها من سخره لهذه المهمة "ساعدوني الله يساعدكم يتيم ومالي والي" ويدعي أن والده توفي وتزوجت والدته وطرده زوجها ولا يزيد عمره على العشر سنوات، فلم يجد غير الرصيف مأوى والشارع مكانا للاستجداء.
 وفي احد التقاطعات شاهدت امرأة لم تتجاوز الثلاثين عاما ترتدي ملابس فاخرة وتدفع عربة فيها طفل يبدو بأحسن حال وهي تطلب من الناس مساعدتها فتقدمت منها ومنحتها خمسة آلاف دينار مشروطة بالإجابة على سؤالي لماذا تستجدين وأنت بهذا المظهر الحسن، فردت بجواب معجز: أفضل من سلوك الطريق الآخر!.
وفي تقاطع نادر شاهدت رجلا كبير السن وهو في أرذل العمر يضع على عينيه نظارة سوداء تخفي ما خلفها ويدفع عربة فيها طفل يزيد عمره على العام، فلفت نظري وجود الطفل لأن هذا الطفل لا يمكن أن يكون أبنه، فأعطيته ألف دينار لأنه على ما يظهر لا يرى  ليعرف مبلغ العملة وسألته "حجي هل هذا ابنك"؟، قال لا، أنه ابن ابنتي، ماتت أمه  وتركه والده وتزوج أخرى فاضطررت لإعالته وأنا لا أعمل وليس عندي راتب فاضطررت للاستجداء لإعالته.
 
آراء المواطنين
 
في لقاءات عديدة مع بعض المواطنين، اتضح تباين الآراء، فأحد المواطنين يشكو من بعض المتسولين الذين يهاجمون السيارات ويلحون بالطلب، وبعضهم يستعمل ألفاظ نابية عند عدم إعطائه المال فيما نشاهد بعض النسوة يحملن أطفالا رضع ربما قمن بسرقتهم أو استئجارهم أو هم أبناؤهن فعلا ولكن استغلالهم بهذه الطريقة مدعاة لإيجاد الطرق الكفيلة بالحد من هذه الظاهرة.
  فيما يرى المعلم عباس حسين  أن بعض المتسولين من المحتاجين فعلا، وبعضهم وجدوا في الكدية مهنة مربحة، وهناك من هم مجبرين من قبل عصابات تعمل في هذا المجال، ولعل عصابات التسول بدعة استقاها العراقيون من الأفلام المصرية أو من رواية نجيب محفوظ "زقاق المدق" التي تتحدث عن هذا العالم العجيب وما فيه من عوالم هي اقرب للخيال!. 
ومن الشائعات عن المتسولين أيام النظام السابق اتهام البعض منهم بالعمل في الأجهزة الأمنية يقول المواطن "ابو حسين": يأتي ألينا يوميا عشرات المتسولين، وكنا نعطيهم فئات نقدية صغيرة، وكان أحد "المڰاديه" يبدو للناظر بعيدا عن هذه المهنة  لما يبدو في ملامحه أنه ابن جاه، وكلن يحمل بين يديه "منقلة" فيها فحم مشتعل يرمي فيها حبيبات "الحرمل" فندفع له كلما يأتي لمحلي، وكنا أصحاب المحلات نتوجس منه خشية أن يكون من رجال الأمن بناء على منظره، فكنا نقطع أحاديثنا أثناء وجوده ونتحاشى طرده أو قطع ما نعطيه، وبعد سقوط النظام فقدنا ذلك الرجل ولم يظهر حتى اليوم مما يؤكد أنه كان عينا للسلطة.
 
رأي المسؤولين
 
في سؤال لنائب رئيس مجلس محافظة بابل السيد عقيل الربيعي عن معالجاتهم لهذه الظاهرة ورؤيتهم للسبل الكفيلة بحلها قال: عملنا في مجلس المحافظة على تفعيل قانون الرعاية الاجتماعية، والاهتمام بالطبقات الفقيرة وشمولهم بالقانون من أرامل وكبار سن وذوي احتياجات خاصة، وزرت شخصيا  مديرية الرعاية الاجتماعية في بابل وتابعت سير العمل فيها، ومسؤولية وزارة العمل والشؤون الاجتماعية كبيرة في هذا المجال وعليها فتح وتفعيل مراكز التشغيل التابعة لها لاستيعاب القادرين على العمل من هذه الفئات، لما لتلك المظاهر من آثار سلبية واجتماعية ونفسية على المجتمع.
 واضاف: بعد تطبيق القانون الخاص بالمحافظات سيكون لنا مجال أوسع في إصدار التشريعات المنصفة التي تعالج الكثير من الجوانب الحياتية والاقتصادية لأن إناطة هذه الأمور بالوزارات حدت من فاعليتنا في اتخاذ القرارات وتطبيقها، وفي النية إقامة دورات مهنية للأرامل والمطلقات والمحتاجين بشكل عام في تعلم المهن التي يمكن أن تخفف من حاجتهم وتضمن لهم مصدرا ماليا، وتطبيق التعليم الإلزامي الذي يحد من تسرب الطلبة ويضمن وصولهم لمراحل متقدمة في التعليم بدلا من العمل في مهن لا تتناسب وأعمارهم، وإيجاد برامج هادفة تساعد الأرامل على الزواج.
   ولابد من الإشارة في هذا المجال إلى إن بعض المتسولين يمنحون رواتب الرعاية الاجتماعية، وبعضهم لديهم رواتب تقاعدية ولكنهم وجدوا في هذه المهنة المذلة طريقا للربح السريع وبعضهم يحصل على نقود تزيد على رواتب العاملين في دوائر الدولة.
 
 
 
 
/***********
 
ص 9
 
في تموز 2014 انقضت 90 سنة على ولادته
"قراءات في ذاكرة عزيز محمد- مسيرة ونضال"
 
(2-5)
صدر اخيراً عن "دار الرواد المزدهرة" في بغداد كتيّب يضم حواراً ضافياً مع الرفيق عزيز محمد، السكرتير السابق للجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، اجراه الباحث د.سيف ارحيم القيسي. ويغطي الحوار حوالي 100 صفحة من القطع المتوسط، يتكون منها الكتيب الذي يحمل عنوان "قراءات في ذاكرة عزيز محمد - مسيرة ونضال".
"طريق الشعب" تعيد نشر هذا الحوار المهم، اعتباراً من اليوم، وحتى الخميس المقبل على حلقات.
مهنئة في هذه المناسبة الرفيق السكرتير السابق بعيد ميلاده التسعين، الذي حلّ اخيراً، ومتمنية له دوام العافية وطول العمر.
 
مجزرة سجن الكوت 1953
 
لقد تم نقلي إلى سجن بغداد المركزي، ومن ثم إلى سجن نقرة السلمان الصحراوي. وبعد مناشدات الأهالي بضرورة نقل أبنائهم إلى أماكن قريبة بسبب صعوبة الوصول إلى سجن نقرة السلمان، تم  نقلي إلى سجن الكوت المركزي في عام 1953، في الوقت الذي تفجرت فيه المواجهات في حزيران 1953 بين السجناء الشيوعيين وإدارة السجن في سجن بغداد جراء رداءة الأحوال داخل السجن، مما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى. ولا يختلف الوضع في سجن الكوت كثيراً عن سجن بغداد؛ أي المعاملة السيئة التي عومل بها السجناء الشيوعيين رغم كونهم سجناء سياسيين. لقد?قدمت مجموعة من السجناء عريضة إلى ادارة السجن تطالب بتحسين معاملتهم، وعلى إثرها وصلت محكمة خاصة جاءت من بغداد في 27 تموز 1953، وقامت بتوجيه التهمة للشيوعيين بقراءة الأناشيد الثورية الممنوعة بدلاً من الإستماع إلى شكواهم، وكنت من ضمنهم حيث تمت قراءة أسمي بأسم مسعود محمد في تلك الدعوة.
ولم تكتف إدارة السجن بتهديد السجناء فحسب، بل بدأت بقطع مياه الشرب والطعام والكهرباء في صيف تموز اللاهب. مما دفعنا الى حفر بئر للماء الذي عمل السجناء جميعاً على حفره. ولكن محاولاتنا للحصول على الماء الصالح للشرب باءت بالفشل بسبب ملوحة مياه البئر. وفي ظل تلك الظروف، حاولت إدارة السجن التخفيف من المواجهة معنا بسبب موجة الاستنكار التي عمت البلاد بعد أحداث سجن بغداد. ولكن السجناء أصروا على إضرابهم وعلى عدم التعاون مع إدارة السجن. ولكن إدارة السجن سرعان ما غيّرت موقفها. فعلى الرغم من مطالبة الشيوعيين بفك الحصار ?عد الإعياء الشديد الذي أصاب الشيوعيين جراء قطع الطعام والماء والذي استمر حتى الثاني من ايلول 1953، قامت إدارة السجن بتفتيش السجن بحجة البحث عن الأسلحة. وبعد عملية التفتيش، طلبت ادارة السجن استدعاء عدد من الشيوعيين لنقلهم إلى سجن آخر، وكنت من ضمن تلك القائمة. ونتيجة لرفضنا ذلك القرار، بدأت قوات الشرطة بالهجوم على السجناء الشيوعيين وهم عزل من أية وسيلة للدفاع عن أنفسهم. ونتج عن ذلك مقتل عدد من الشيوعيين وإصابة العديد بجروح. ومن ثم تم نقلنا إلى سجن بعقوبة المركزي.
 
ثورة 14 تموز 1958
 
أحدثت ثورة 14 تموز نقلة نوعية بالنسبة للقوى الوطنية، ومن بينها الحزب الشيوعي العراقي الذي شهد بدوره مرحلة انتقال من الكبت السياسي إلى النشاط العلني في تلك المرحلة. وتبنى الحزب الشيوعي موقفاً مؤيداً للثورة وأصبح مدافعاً عن أهدافها وتوجهاتها. 
لقد كنا نمضي فترة محكوميتنا في سجن بعقوبة عند قيام الثورة. ولم يكن لدينا علم بموعدها الحقيقي. وعرفت فيما بعد أن قادة الحزب في الخارج كانوا على علم بموعدها المحدد. وفي صبيحة 14 تموز 1958 وعند سماع صوت إطلاق النيران في محيط السجن، أغلق الحرس علينا الأبواب بعد أن كنّا متجمعين في قاعة السجن. وفي منتصف النهار وصلتنا أخبار الثورة وأخبار قادة الثورة وصور لقادة الثورة عبدالكريم قاسم وعبدالسلام عارف بواسطة حراس السجن، مما جعل مدير السجن يرضخ للأمر الواقع بعد تخوفه من حدوث اضطرابات داخل السجن. فطلب مدير السجن منا عد? خرق أنظمة السجن حتى استجلاء الموقف.
وكخطوة تعبر عن حسن النية من قبل قادة الثورة، تم إطلاق سراح جميع السجناء الشيوعيين الذي قبعوا في المعتقلات لسنوات عديدة بتهمة الشيوعية. وكنت من بين من أطلق سراحهم وذلك في آب 1958. وبدأت مرحلة جديدة من حياتي السياسية باعتباري أحد كوادر الحزب القدامى. وفي اجتماع موسع للجنة المركزية والكادر الحزبي المتقدم للحزب الشيوعي عقد في أيلول 1958، تم انتخاب اللجنة المركزية التي جرى توسيعها بإضافة العديد من الكوادر القيادية، ومعظمهم من الذين أطلقت الثورة سراحهم. فأصبحت عضواً في تلك اللجنة وعضواً في لجنة فرع كردستان. وفي ?ام 1960، أصبحت مسؤولاً لفرع كردستان للحزب الشيوعي العراقي، وكان الفرع يضم محافظات أربيل والسليمانية وكركوك. وعند الاستفسار عن أن مسؤوليتي لفرع كردستان نابع من انحداري القومي، عُد هذا الاستفسار بالأمر الغريب لكون الحزب الشيوعي العراقي حزباً أممياً يضم كل القوميات. لقد اصبحت مسؤولاً بحكم معرفتي بطبيعة تلك المنطقة وطباع سكانها.
وعند الحديث عن أهداف الحزب الشيوعي العراقي الذي آمنت به وعن ضرورة تطبيق الاشتراكية بعد التحولات الجديدة، فيجب الإشارة إلى أن التمسك بشعار الاشتراكية لا يعني تنفيذه في وقت محدد. لقد تعاملنا مع عبدالكريم قاسم باعتباره شخصية وطنية، ولم ندعو إلى بناء الاشتراكية كمهمة آنية. علماً إننا كنا القوة الرئيسية التي وفرت الدعم لعبد الكريم قاسم، فحتى في فترة افتراقنا معه بقينا نحن المدافعين عن الجمهورية.
بدأ الحزب الشيوعي العراقي في ظل نشوة نشاطه العلني في أقامة المهرجانات والفعاليات الحزبية في المدن العراقية تحت مسمى (مهرجان السلم)، وبتأييد من عبدالكريم قاسم. وأصبح الحزب القوة التي أستند عليها عبد الكريم قاسم بعد انفضاض القوميين عنه. لقد كانت الموصل من ضمن فعالياتهم لإقامة مهرجان أنصار السلام. فبدأ الشيوعيون يعدون العدة لإقامة ذلك الاحتفال دون الأخذ بنظر الاعتبار طابع مدينة الموصل الديني القومي المحافظ ومحدودية نفوذ الحزب في تلك المدينة. ولكن يبدو أنها كانت محاولة لإظهار مكامن قوة الحزب المؤيَد من قبل قاس?. ولا أرى بأنه كان من الضروري الإقدام على اقامة الاحتفال هناك، خصوصاً في ظل ما تشهده المنطقة من وضع متوتر والتي أدت فيما بعد
 إلى انفجار الوضع. لقد ساهمت الحكومة في هذا التفجير من خلال فسح المجال لوصول المشاركين في الاحتفال وتوفير وسائل النقل وتوفير القطار لوصولهم، على الرغم من درايتها باحتمال تفجر الوضع في أية لحظة. وهو ما تحقق عند قيام عبد الوهاب الشواف بحركته الانقلابية في آذار 1959، حيث اتخذ من وجود الشيوعيين في الموصل ذريعة للقيام بانقلابه بحجة أن الشيوعيين يسيطرون على مفاصل الدولة، وبات من الضروري استخدام القوة للتخلص منهم. وحدث ما حدث بعد ذلك من إفراغ كل طرف جل غضبه على الطرف الأخر من خلال القتال والسحل، والتي أنتقدها الح?ب بشدة فيما بعد لكونها منافية لمبادئه.
 
مظاهرات الأول من أيار عام 1959 والمطالبة بالمشاركة في الحكم
 
في الأول من أيار، نظم الحزب الشيوعي العراقي احتفالا جماهيرياً لم يشهد تاريخه مثل ذلك الحشد الجماهيري. وقُدر عدد المشاركين في المسيرة بالمليون. وكان ذلك تعبيراً عن كونه ممثل الطبقة الطبقة العاملة العراقية، وفي الوقت ذاته يعد استعراضاً مدنياً لقوة ذلك الحزب الذي مد أذرعه في جميع مفاصل التنظيمات المهنية. وقد جمعت المناسبة الطبقة العاملة والفلاحين . وكان على رأس المشاركين في الاحتفال قادة الحزب الشيوعي العراقي. ثم بدء المشاركون في المسيرة بترديد هتاف: "عاش زعيمي عبدالكريمي ......حزب
الشيوعي بالحكم مطلب عظيمي"، وفي كركوك خرجنا في مظاهرات مماثلة نظمها الحزب لنحيي نفس المناسبة ولكننا لم نرفع ذلك الشعار. ولكن في بغداد رفع هذا الشعار دون أن يكون مدروساً من قبل قيادة الحزب. علماً أن قيادة الحزب لم تمنع ترديد هذا الشعار الذي رُفع في بغداد، وبالرغم من وجود أغلب قادة الحزب في الاحتفال ووجود سلام عادل بالقرب من مكان التظاهر. أعد مسبقاً لهذا الهتاف. وقد نظمنا بدورنا في كركوك مظاهرة للحزب الشيوعي العراقي، و لم نرفع هذا الشعار ولم نطالب به.
إن مطالبة الشيوعيين الاشتراك في الحكم تعود لتنامي قوتهم على الساحة العراقية. فبعد انسحاب القوى القومية من الحكومة، وجد الحزب إن الوقت قد أضحى مناسباً للمطالبة بذلك. وأخذت صفحات جريدة "اتحاد الشعب" بدورها تناقش هذا المطلب الذي اعتبرته من بُنات أفكار الجماهير. كانت الغاية من مطالبتنا بالمشاركة في الحكم هي تطوير النظام، ومن ثم التمكن من تحقيق هدفنا الذي أعلناه وهو الاشتراكية. إن الخطوة التي اتخذها عبد الكريم قاسم بإستيزار نزيهة الدليمي لم يكن بالشيء الكثير بالنسبة للحزب، بالرغم من كونها أول امرأة تتبوأ منصباً?وزارياً في الوطن العربي. ولكن ذلك لم يكن بمستوى طموح الحزب في إشغال منصب واحد لوزارة البلديات.
 
أحداث كركوك ونقطة الافتراق مع عبد الكريم قاسم
 
 لم تكد تنتهي أحداث الموصل حتى طفت على السطح أحداث كركوك والتي كانت بداية تحجيم نشاط الشيوعيين على جميع الأصعدة. بدأ الحزب الشيوعي يحشد جماهيره للاستعداد للاحتفالات بالذكرى الأولى لثورة 14 تموز 1958. وكان الحزب الشيوعي العراقي يتمتع بنفوذ قوي في كركوك، ولكن لم يقتصر النفوذ على الشيوعيين فقط. فقد تمتع الحزب الديمقراطي الكردستاني بمركز قوي وكان للقوميين التركمان وجود فعال في كركوك. ولا يمكن مقارنة مدينة كركوك بالموصل المعروفة بميولها الدينية والقومية. فكركوك تحتضن أتباع أديان وقوميات متعددة من العرب والكرد و?لتركمان. وعاش هذا الخليط غير المتجانس المشاحنات التي رافقت نشاط القوى الحزبية في تلك المنطقة، حيث سعى كل طرف إلى أن يبدو وكأنه يملك صنع القرار السياسي على ارض الواقع. فبدأ الانقسام يدب في ذلك الخليط، وهو ما لمسته عندما كنت في كركوك إبان الأحداث. وأجرينا اتصالات مع القوى الاخرى، وقدمنا مقترحاً لتوحيد المظاهرات والخروج بشعارات موحدة. ولكن تم رفض المقترح من جانب الكرد والتركمان. فخرجت مظاهرات في صبيحة 14 تموز عام 1959، وشاركت فيها القوى الثلاث؛ أي الحزب الشيوعي والحزب الديمقراطي الكردستاني والتركمان.
وعندما انطلقت مسيرتنا لم يخطر في بالنا أن يحصل ما حصل. وكان من المقرر أن تسير المظاهرة باتجاه ساحة الشركة. وشارك في المظاهرة الكثير من النساء والأطفال. وبينما كانت المسيرة تشق طريقها في شوارع المدينة، وتحديداً عند دار السينما في كركوك، سمعنا صوت إطلاق للنيران على المظاهرة. ولم يُعرف مصدر اطلاقها. كنت في العادة أحمل معي مسدسي الشخصي، ولكن من قبيل الصدفة لم يكن معي لكوننا لم نتوقع تفجر الوضع ولم نسع إليه. هذا بالرغم من معرفتنا بحساسية الوضع في كركوك، خصوصاً التوتر بين الكرد والتركمان ودور شركات النفط التي أخ?ت تلعب دوراً خطيراً بعد مطالبة الشيوعيين بضرورة تأميم الشركات النفطية. فعملت هذه الشركات جاهدة بدورها على تجنيد بعض الأشخاص لتفجير الوضع، لكي تصبح الطرف الوحيد المستفيد. وقد سادت حالة من الفوضى في صفوف المتظاهرين، ولم نتمكن من السيطرة على الموقف خاصة بعد الانفلات الذي حدث والهلع الذي طغى على جموع النساء والأطفال وهم في وسط المتظاهرين. وأدى كل ذلك إلى موجه هستيرية من العداء بين القوى المتناحرة وخصوصاً بين الكرد والتركمان، مما أدى إلى وقوع عدد من الضحايا وخاصة في صفوف التركمان. وألصقت بالحزب الشيوعي العراقي ?بالحزب الديمقراطي الكردستاني تهمة التسبب في حوادث القتل، علماً أنه سقط عدد من الشيوعيين وضحايا أخرى، ومن بينهم رئيس البلدية وأخوه حسين البرزنجي وهما أبرياء.
لقد نفى الشيوعيون نفياً قاطعاً لأي ضلوع لهم في أحداث كركوك، وقدموا مذكرة إلى عبدالكريم قاسم بتاريخ 15 تموز 1959 مؤكدين على ضرورة عدم تكرار مثل هذه الأعمال الاجرامية. وقد أشاروا فيها إلى:" إننا نرجو من سيادتكم الوقوف بحزم ضد العناصر المتآمرة وإجراء تحقيق شامل للكشف عن كل الرؤوس، وإحالة المعتدين للقضاء لينالوا عقابهم العادل". ولكن بغض النظر عن حقيقة ما حدث وعن المذنب الحقيقي في هذه الأحداث، فقد أدت أحداث كركوك إلى انفراط عقد تأييد عبد الكريم للشيوعيين ونفض يده عنهم بعد خطابه الشهير في كنيسة مار يوسف، حيث ندد?بالأحداث الدامية التي جرت في كركوك، وأشار بطرف خفي إلى مسؤولية الشيوعيين دون أن يسميهم بالاسم قائلاً:"لو لم اشجب هذه الأعمال في كلمتي في كنيسة مار يوسف فان كرامتنا كانت ستهدر في الخارج، وكانت ستثار ضجة حولنا على الصعيد الدولي".
ولم يكتف عبد الكريم قاسم بالتنديد، بل بدأ بموجة من الاعتقالات طالت الكثير من الشيوعيين، وحُكم على البعض منهم بالإعدام. وبقي هؤلاء في السجون حتى انقلاب الثامن من شباط 1963 حيث تم اعدامهم على يد قادة البعث. ويبدو أن قاسم وجد في أحداث كركوك الفرصة للتخلص من نفوذ الشيوعيين الذين هيمنوا على الشارع العراقي، على غرار تمكنه من إقصاء التيار القومي بعد أن أزاح عبدالسلام محمد عارف في تشرين الأول 1958، وتلاه إحباط مؤامرة رشيد عالي الكيلاني الذي ألتف حوله القوميون، وكانت نهايتهم مع مؤامرة الشواف في الموصل التي أدت إلى ?قصاء القادة من ذوي الميول القومية. أما هذه المرة فالحملة موجهة ضد الشيوعيين بعد الأقاويل التي بدأت تتردد عن محاولة الشيوعيين الانقضاض على السلطة، وخصوصاً في الخامس من تموز 1959.
 
الصراع داخل الحزب الشيوعي وكتلة الأربعة
 
دخل الحزب الشيوعي العراقي في نقاش حول ضرورة تسلم السلطة من قاسم بعد أن توفرت الوسائل اللازمة. فقد هيمن الشيوعيون على المنظمات الشعبية وتعاظم نفوذهم في
الجيش والشرطة. ومع تراجع العلاقة مع عبد الكريم قاسم، دار نقاش في المكتب السياسي واللجنة المركزية بين رأيين، الأول ويتبناه سلام عادل ويسانده جمال الحيدري، والذي يدعو إلى إزاحة قاسم لكونه يمثل الطبقة البرجوازية ولا يمكن الأمان منه في المستقبل. أما الرأي الآخر فيمثله عامر عبد الله وزكي خيري وبهاء الدين نوري ومحمد حسين ابو العيس، والذين عرفوا بكتلة الأربعة، التي انتقدت سلام عادل واتهمته بالتطرف في محاولة لعزله من سكرتارية الحزب الشيوعي العراقي. وفي الحقيقة كنت لا أتصور أن هناك من هو أجدر من سلام عادل لتولي منص? سكرتارية اللجنة المركزية. وبالمناسبة فإن هذا التوتر والتكتل داخل الحزب الشيوعي العراقي لم يكن بمعزل عن تناقضات الوضع الدولي والخلافات داخل الحركة الشيوعية والعمالية وبروز الموقف الصيني المتشدد.
لقد كانت مسألة التنظيم الحزبي الشيوعي في صفوف الجيش من ضمن القضايا المختلف عليها داخل اللجنة المركزية. فقد دعا المعارضون إلى حل التنظيمات في الجيش لكونها تثير مخاوف قاسم من الحزب الشيوعي العراقي. وكان سلام عادل مع الرأي بالإبقاء على التنظيمات العسكرية. وبعد الأخذ برأي أغلب أراء أعضاء اللجنة المركزية، جرى الاتفاق على إستشارة بعض الجهات الصديقة في الموضوع ، وكان رأيها ضد الحل. وبعد سفر سلام عادل وجمال الحيدري إلى موسكو ومن ثم عودتهما إلى بغداد، نوقشت قضية الكتلة من جديد لاسيما بعد احداث كركوك والموقف الذي ات?ذه قاسم من الحزب الشيوعي، الذي غيّر ميزان القوى لصالح سلام عادل. فتم مناقشة الأمر من جديد في اجتماع اللجنة المركزية عام 1962، والذي تقرر فيه تنحية كل من عامر عبد الله وبهاء الدين نوري من مراكزهم الحزبية وتجميد عضويتهما في الحزب، وتجريد زكي خيري من منصبه في المكتب السياسي ونقله للعمل في منظمة الفرات الأوسط، إضافة إلى تنحية محمد حسين أبو العيس من اللجنة المركزية لكونه كان مؤيداً للكتلة. وجاء إقصاء تلك الكتلة بعد تغير قناعة الكثير من الرفاق لصالح رأي سلام عادل ووجهة نظره.
 
ثورة ايلول 1961
 
بعد سياسة التقارب بين القوى السياسية العراقية التي شهدها العراق في ثورة 14 تموز 1958، والسعي لجذب القوى السياسية بمختلف اتجاهاتها وميولها إلى جانب الثورة، كانت من ضمن الأولويات معالجة القضية القومية الكردية. كان للكرد نصيب من سياسة الانفتاح بعد الثورة، فقد صدر قرار بالعفو عن الملا مصطفى البارزاني بعد الحكم عليه بالإعدام إثر انهيار حكومة مهاباد في كردستان إيران عام 1946، ولجوئه إلى  الاتحاد السوفيتي. وبعد عودته حظي باستقبال وحفاوة من قبل الحكومة العراقية. وجرى تخصيص راتب شهري له وإسكانه في دار نوري السعيد. ?من ثم أُقر الدستور العراقي المؤقت بحقوق الشعب الكردي وجعله القومية الثانية في العراق بعد العرب.
إلاّ أن سياسة التقارب بين الجانبين؛ الحكومي والحزب الديمقراطي الكردستاني لم تدم طويلاً بسبب مطالبة الكرد بالحكم الذاتي الذي لم يكن مطروحاً في ذلك الوقت على جدول أولويات الحكومة. وهذا ما دفع الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى إعلان ثورته في أيلول 1961 ضد الحكومة العراقية. نحن كحزب شيوعي لم نكن ميالين للمواجهات المسلحة، بل حتى بعض أقطاب الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يؤيدوا بدورهم قرار المواجهة المسلحة. فناقشنا أنا وسلام عادل هذه القضية مع وفد يمثل الحزب الديمقراطي الكردستاني، وأبدا أعضاء الوفد رفضهم لقرار المو?جهة. ولكن الرأي كان يعود بالدرجة الأساس للملا مصطفى البارزاني الذي اختار طريق الكفاح المسلح. وقمنا على إثر ذلك بإصدار بيان يحمل شعار"السلم في كردستان والديمقراطية للعراق". وبدأنا بتثقيف الجماهير بذلك الشعار من اجل نزع فتيل الحرب. ولكن ذلك لم يؤد إلى نتيجة تذكر جراء إصرار الطرفين على حمل السلاح.
ويتحمل عبدالكريم قاسم بدوره جزءاً من مسؤولية تفاقم الأزمة. فهو لم يحاول رأب الصدع بين الجانبين وإرسال التطمينات للكرد، بل راح يحشد الجيش في كردستان. وبهذا فرط عبد الكريم قاسم بالتحالف مع الأكراد. كان موقفنا في البداية التزام الصمت، لمعرفتنا أن الكثير من الاقطاعيين الكرد كانوا ينادون بالحرب ضد الحكومة، وهو موقف معروف مناهض للحكومة بعد إقرارها قانون الإصلاح الزراعي. فطرح سلام عادل الموقف الذي ينبغي على الحزب الشيوعي العراقي اتخاذه من تلك القضية على الوجه التالي:"إننا مع الشعب الكردي والبارزاني في مطالبتهم بح?وق الشعب الكردي، ومع الحكومة ضد الإقطاعيين". كنا نعتقد إن الثورة الكردية سوف لا تدوم طويلاً، ولكنها استمرت لسنوات وأدت الى إهدار خزينة الدولة. وتكبد الطرفان خسائر فادحة في الأرواح. لقد كان من الممكن حل القضية عبر الحوار. وفي ظل استمرار المواجهات المسلحة ، بدأنا كحزب نفكر بضرورة حل المسألة الكردية على أساس الحكم الذاتي في إطار الدولة العراقية. ولكن موقفنا تغير بعد ذلك في ظل الافتراق مع عبدالكريم قاسم، فأيدنا الثورة الكردية، وعملنا في صفوفها بعد انقلاب شباط عام 1963.
 
الموقف من سياسة عبد الكريم قاسم
 
لم يكن الإعداد لانقلاب الثامن من شباط بالحدث المفاجئ. فقد سبقت هذا الانقلاب محاولات مستمرة للقيام بانقلاب يطيح بحكومة عبد الكريم قاسم من قبل القوى القومية وبدعم من قبل الجمهورية العربية المتحدة. وبدأت هذه المحاولات بحركة عبدالسلام عارف مروراً بحركة الشواف، ومن ثم محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم في تشرين الأول عام 1959. وبدأت القوى القومية تخطط بنشاط للإجهاز عليه بعد أن تحقق لها نهاية شهر العسل بين قاسم والشيوعيين بعد خطاب عبد الكريم قاسم في كنيسة مار يوسف، والإجراءات التي اتخذها بحق جميع الضباط من ذوي الميول?اليسارية، حيث تم إبعادهم عن مواقعهم أو إحالتهم على التقاعد.
إن هذا الخطاب يعد نقطة الافتراق بين عبد الكريم قاسم والشيوعيين. فقد بدأت الشكوك تراود ذهن عبد الكريم قاسم حول نوايا الحزب الشيوعي العراقي. وأخذ يتخبط في سياسته، فقام بإطلاق سراح القوميين المتآمرين من السجون، وقرّبهم إليه بالرغم من معرفته بنواياهم. وبهذا خسر عبد الكريم قاسم الأصدقاء ومن ضمنهم حزبنا، حيث أغلقت صحيفته وطورد أغلب كوادره واعتقل العديد منهم. ولكن بعد محاولة اغتياله، زرناه في المستشفى وأعلنا دعمنا له والدفاع عنه. ولكنه كما يبدو كان قد اتخذ قراراً قطعياً وهو أن لا عودة لتلك القوة التي كان يتمتع به? الشيوعيين. ومن ثم دخل عبد الكريم قاسم في صراع مع القوى الكردية في عام 1961، ووجّه الجيش إلى شمالي العراق للحرب ضد الكرد. وبذلك أصبحت الفرصة سانحة للانقضاض على نظام حكمه لوجود أكثر من جبهة ضده، وهي القوى القومية الكردية والمحيط العربي، لاسيما بعد مطالبته بضم الكويت، إضافة إلى ذلك القوة المحركة للانقلاب المتمثلة بشركات النفط بعد أن بادر عبد الكريم قاسم إلى إجراءات التأميم الجزئي لها، ومن ورائها الولايات المتحدة وبريطانيا وحلفائهما في المنطقة.
وبالرغم من محاولاتنا لرأب الصدع مع قاسم، إلاّ أنها لم تجد نفعاً بعد أن رفض منح الإجازة للحزب الشيوعي العراقي، في حين أنه منحها لداود الصائغ ليشكل حزب كارتوني يدور في فلكه، وغايته إضعاف الحزب لأنه على معرفة  من الخلاف بيننا وبين الصائغ، علماً أنه على يقين بأن داود الصائغ ليس لديه قوى شعبية مؤيده لحزبه. وقد اخترقنا حزب داود الصائغ من خلال دخول العديد من كوادرنا في صفوف حزبه كي نتمكن من الاستفادة من موقعه وجريدته. فقد كانت كل المقالات  المنشورة في جريدة داود الصائغ تكتب من قبلنا، ما عدا المقال الافتتاحي الذي ?ان يكتبه هو. لقد كانت غاية قاسم على ما يبدو هو تجريد الحزب من قيادته المعروفة.
إننا لا نتحدث عن وطنية عبد الكريم قاسم ولا عن نزاهته، ولكن عن الأخطاء في سياسته، علماً إننا لم نكن أبرياء من الأخطاء. فإننا لم نقرأ عبدالكريم قاسم كما يجب، ولم نشخصه جيداً كي نتعامل معه بشكل مناسب. ولربما كان قاسم بمواقفه تلك أراد أن يظهر للعالم أن العراق غير منحاز للاتحاد السوفيتي، وإنه ليس "كيرنيسكي" العراق، كما كانت تروج لذلك الصحف الغربية. إننا كحزب لنا أخطاءنا، وجميع الأحزاب والقوى الأخرى لها أخطاءها. ولهذا السبب تمكن الانقلابيون  في 8 شباط عام 1963 من تحقيق هدفهم بعد أن كان الحزب الشيوعي العراقي يمثل?حجر عثرة على طريقهم. وتحقق لهم ذلك بإزاحتنا بعد موقف قاسم السلبي تجاهنا كحزب جماهيري.
كانت فترة 14 تموز من أجمل الأيام التي عاشها حزبنا. ولكن بعد ذلك عشنا حياة الاختفاء والمطاردة، حتى اضطررنا إلى تسليم اثنين من كوادرنا المعروفة وهم مهدي حميد وحمزة سلمان الجبوري لعبد الكريم قاسم تجنباً للاصطدام به. علماً إن مهدي حميد كان من المساهمين في مقاومة حركة الشواف . وتعرض هؤلاء الرفاق للتعذيب وتم تصفيتهم بعد انقلاب الثامن من شباط 1963.
 
 
 
 
 
 
****************
 
ص10
اكتشاف حفرية نوع نادر من الديناصورات في تونس
 
 
تونس – وكالات
اكتشف فريق من العلماء من جامعة بولونيا الإيطالية حفرية نوع نادر من الديناصورات بمحافظة تطاوين الواقعة في الجنوب التونسي. ونقلت وكالة تونس الحكومية عن الباحث فريدريكو فانتي المختص في علوم الديناصورات والحفريات قوله ان "هذه الحفريات التي تم اكتشافها تشير إلى وجود هذا النوع النادر من الديناصورات بالجهة منذ حوالي مائة وخمسين مليون سنة."
وجاء الاكتشاف بعد حفريات استمرت ثلاث سنوات (من 2011 إلى 2013) بجبل "طويل المراع" من بمحافظة تطاوين الجنوبية.
وقال الباحث الايطالي لويجي كونتيلي في مؤتمر علمي بتطاوين يوم الجمعة الماضي ان "هيكل هذا الديناصور الفريد يحمل تجاويف بقطعه العظمية تعود ربما لاستخدامها في خزن الهواء بما يوحي بأن وزنه كان خفيفا رغم كبر حجمه على خلاف الأنواع الأخرى."
وأطلق العلماء تسمية "تطاوين هانيباليس" على هذه الفصيلة من احفورة الديناصورات في مزج بين اسمي تطاوين والقائد العسكري التاريخي هنبعل.
 
.............................
 
 
خطأ من "آبل" يتسبب بكشف مواصفات أجهزة "آيباد" الجديدة
أتلانتا – وكالات
رغم أن شركة آبل تحاول على الدوام المحافظة على سرية معلوماتها ومنتجاتها الجديدة، إلا أن الشركة ذاتها قررت هذه المرة بأن تفسد مفاجأتها بتسريب معلومات عن جهاز "آيبود" الجديد، عن طريق الخطأ.
إذ قامت الشركة بنشر معلومات أساسية عن جهازها الجديد في موقع "iTunes"، كما عرضت صورا تُظهر دليل استخدام "iPad Air 2" و "iPad Mini 3" الجديدين في موقع "iBooks" التابع للشركة، وذلك قبل يوم من المؤتمر السنوي الأساسي لآبل.
وأظهرت الصور التي حذفت لاحقاً كيفية تشغيل جهاز "iPad" لمستخدمي نظام تشغيل "iOS 8".
وأوضحت الصور التي نشرها موقع "9to5Mac" بأن الأجهزة اللوحية المحمولة الجديدة ستحتوي ميزة بصمات الأصابع التي تقتصر حاليا في منتجات آبل على هاتفها الذكي "iPhone"، كما بينت اللقطات بأن التحديث على نظام تشغيل أجهزة الشركة سيكون تحت مسمى "iOS 8.1".
 
 
..........................
 
 
في ضوء سرقة المعلومات الشخصية لأكثر من 150 مليون مشترك
طريقك إلى الاستخدام الآمن للإنترنت
 
 
لندن – بي بي سي
من المستحيل أن تكون آمناً بنسبة 100 بالمائة على الإنترنت، لكن كما يوضح كولن باراس الكاتب والمحرر في موقع "بي بي سي"، هناك بعض الحيل التي تجعل معلوماتك أكثر أماناً. لكن لماذا يكترث أحدنا بمسألة أمن معلوماته الخاصة على الإنترنت؟
 
 
 
قد نرغب في الافتراض أن الشركات الكبيرة أو المشاهير هم فقط من يتعين عليهم الحذر من تسرب ما يضعونه على الإنترنت من معلومات تخصهم . فمعلوماتنا الشخصية كالصور مثلاً لا تفتح شهية قراصنة الانترنت (أو الهاكرز) كما هو الحال مع صور مشاهير مثل جينيفر لورانس أو غيرها من ممثلي هوليوود الكبار، لكن الأمر ليس بالضبط على هذا النحو.
حقيقة الأمر أننا جميعاً لدينا معلومات وصور ورسائل نحرص على ألا يطلع عليها الآخرون. كما أننا نرغب في ألا يطلع أحد على معلومات من قبيل تفاصيل بطاقات الائتمان البنكية الخاصة بنا.
وحسب ما صدر عن كل من شركة "مكافي" لبرمجيات الأمن ومركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن، فقد سرقت المعلومات الشخصية لأكثر من 40 مليون شخص في الولايات المتحدة العام الماضي، ومثلهم 54 مليون شخص في تركيا، و20 مليون في كوريا، و 16 مليون في ألمانيا ، و أكثر من 20 مليون في الصين.
وبينما يعتبر من الخطأ الاعتقاد أن المعلومات التي نخزنها على الإنترنت آمنة بنسبة 100 بالمائة، فإنه من الخطأ أيضاً الافتراض بأننا لا نستطيع جعل بريدنا الإلكتروني بما فيه من معلومات وصور نحتفظ بها في "التخزين السحابي" (كلاود) على الإنترنت أكثر أمناً، ولو أدى ذلك الى إزعاجنا قليلاً.
 
أنا لا أخزن شيء في "كلاود"
 
كثير من المشاهير الذين تسربت معلوماتهم ربما فكروا بنفس الطريقة.
فبينما تشهد خدمات "كلاود" لتخزين المعلومات اتساعاً ملحوظا، بات من الشائع بالنسبة للهواتف الذكية على سبيل المثال تحميل معلومات المستخدم على خوادم (سيرفرات) موجودة في أماكن نائية.
فإن كنت تخشى من وقوع بعض الصور الشخصية التي تحتفظ بها على هاتفك في أيدي أناس غير أبرياء، فلعلها فكرة جيدة أن تذهب إلى الإعدادات في هاتفك الذكي التي تسمح بتخزين المعلومات بطريقة تلقائية على "كلاود"، و أن تقوم بالتالي بتعطيل هذه الخاصية.
مع ذلك، لا يمكن إنكار الفائدة الكبيرة لتطبيق "كلاود"، حيث يمكن لمن فقد جهازه أو تعطل جهازه لسبب ما أن يسترجع ما فيه من صور وأرقام الهواتف المخزنة.
ولحسن الحظ ان هناك خطوات أخرى يمكنك القيام بها للمحافظة على معلوماتك على "الآي كلاود" في مأمن. ومن أهم هذه الخطوات أن تختار لنفسك كلمة مرور آمنة وقوية.
 
كيف تختار كلمة مرور قوية؟
 
للمبتدئين، يقول بعض خبراء أمن أجهزة الكمبيوتر، يعد طول كلمة المرور أكثر أهمية من صعوبتها، ما يعني أن كلمة مرور مكونة من 16 خانة (من أحرف أو أرقام) يكون تخمينها أصعب من تخمين كلمة مرور من 8 خانات. مما يعني أن البرمجية التي يستخدمها القراصنة في تخمين كلمات المرور تحتاج إلى وقت أطول بكثير في تجريب كل الاحتمالات للوصول إلى كلمة المرور الصحيحة.
وكشفت الأبحاث عن أن 22  بالمائة من كلمات المرور المكونة من 8 خانات ومركبة من أرقام وحروف يمكن التعرف عليها بعد 10 مليار محاولة تخمين، بينما أمكن التعرف على 12 بالمائة فقط من كلمات المرور المكونة من 16 خانة.
 
حسناً، لقد قمت بتغيير كلمة المرور لبريدي الالكتروني، هل أنا آمن الآن؟
 
مع الأسف، لا. لكنك بالتأكيد جعلت مهمة القراصنة أكثر صعوبة. وتوجد حيلة أخيرة يمكنك إتباعها لكي تضيف ساتراً أمنياً إضافياً. إذ يتبع العديد من مقدمي خدمة البريد الإلكتروني الآن أسلوب تحقق مضاعف للتأكد من الهوية.
فتوصيل جهازك بالإنترنت باستخدام شبكة واي فاي غير محصن بكلمة مرور، يجعل من السهل على أحد المختلسين الذي يستخدم نفس التقنية أن يطلع على كل ما تقوم به على الإنترنت، وأن يعرف كلمة المرور الخاصة بك.
من الأفضل إذن أن يقتصر نشاطك على الإنترنت على التصفح الأولي البسيط، وأن تؤجل الدخول إلى بريدك الإلكتروني أو تحميل معلومات على شبكة "كلاود" إلى أن تعود إلى البيت وتستخدم الواي فاي الخاص بك، أو تستخدم الشبكة الآمنة المزودة بخدمة الانترنت على هاتفك، فقط عليك التأكد من رمز 3G أو 4G على شاشة الهاتف.
وبإمكانك أن تخطو خطوة إضافية من أجل تصفح أكثر أمناً. أضف إلى هاتفك تطبيق (VPN)، وافتحه عندما تدخل على شبكة الإنترنت، وستجعل تصفحك أكثر أمناً. إذ يقوم التطبيق بتشفير كل المعلومات بما فيها كلمة المرور الخاصة ببريدك الإلكتروني. لكن هذا التطبيق ليس مجانياً. فالخصوصية لها ثمن.
 
حسناً، قمت بكل ما سبق. هل أنا في مأمن الآن؟
 
مع الأسف، لا. لكنك بالتأكيد جعلت مهمة القراصنة أكثر صعوبة. وتوجد حيلة أخيرة يمكنك إتباعها لكي تضيف ساتراً أمنياً إضافياً. إذ يتبع العديد من مقدمي خدمة البريد الإلكتروني الآن أسلوب تحقق مضاعف للتأكد من الهوية.
وبتفعيل هذه الخدمة، فإن مجرد إدخالك لكلمة المرور الصحيحة الخاصة بك لا يسمح لك بالمرور إلى حسابك في الحال، بل ترسل رسالة نصية إلى هاتفك النقال، وربما مكالمة هاتفية مسجلة، تطلب منك إدخال رقم سري لإكمال عملية الدخول إلى الحساب.
الفكرة من ذلك هي التأكد أنك أنت الشخص صاحب الحساب المقصود.
 
هل ستصبح معلوماتي الشخصية أكثر أمناً؟
 
قالت مجلة الإيكونوميست مطلع هذا العام "تأمين الفضاء الإلكتروني مهمة صعبة، لأن تصميم الإنترنت قائم على تشجيع التواصل وليس الأمن والخصوصية."
وهذا سيصبح أكثر صعوبة في السنوات والعقود القادمة، مع تعدد و انتشار استخدام الإنترنت، حيث ستصبح الأجهزة المنزلية والسيارات والأجهزة الطبية متصلة بالإنترنت.
تضيف الإيكونوميست "إذا كانت طريقة إصدار برمجيات جديدة ثم طرح تعليمات لجعلها أكثر أمناً يؤدي إلى تسرب بعض المعلومات فقط، فإنه يمكن التسامح في ذلك. لكن إذا أدى استخدام هذه البرمجيات إلى اختراق الحسابات، وبالتالي إلى تهديد السلامة الشخصية فإن الجمهور سيكون أقل تسامحاً."
وإذا كنا نرغب في أن تهتم الشركات بتصميم برمجيات أكثر أمناً للمحافظة على معلوماتنا، فانه من باب أولى أن نتخذ نحن أنفسنا التدابير الكافية لحماية معلوماتنا من التسرب وحساباتنا من الاختراق.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*يمكن قراءة الموضوع الكامل باللغة الإنكليزية على موقع BBC Future.
 ****************
ص11
  بوتشيتينو: لعبنا مباراة سيئة
 
 
وكالات
أكد الارجنتيني مارسيلو بوتشيتينو المدير الفني لنادي توتنهام الانجليزي على ان فريقه لعب مباراة سيئة للغاية أمام مانشستر سيتي في الجولة الثامنة من الدوري الانجليزي الممتاز، في المباراة التي لعبت على ملعب الاتحاد.
توتنهام كان قد تعرض للهزيمة بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف وحيد، في مباراة شهدت تألق من جانب اللاعب الارجنتيني اجويرو واحرازه الى اربعة اهداف في هذه المباراة.وقال المدرب �لقد لعبنا مباراة سيئة للغاية، ولم يحالفنا الحظ في العديد من الكرات، اتمنى في ان نتمكن من العودة الى الطريق الصحيح في الفترة القادمة�.
 
......................
 
 
اختتام بطولة كأس الاتحاد العربي للدراجات
 
 
 
الجزائر - خليل البهادلي
أختتمت في مدينة عنابة الجزائرية منافسات البطولة الثالثة لكاس الاتحاد العربي للدراجات لفئة الشباب من كلا الجنسين والتي اشتملت على ثلاث مراحل بمشاركة عراقية متميزة .
 
 
وفي منافسات المرحلة الأولى التي شاركت فيها فرق تمثل خمس دول عربية هي  العراق، الجزائر، المغرب، مصر قطر، لقطع مسافة 81 كلم فقد احرز الفريق الجزائري المرتبة الأولى فرقيا وجاء ثانيا الفريق المغربي وأحتل العراق المركز الثالث بعد ان تألق في هذه المرحلة المتسابقان محمد لفته محمد ومراد فرهاد جودت حيث بقيا قريبين من النهاية ولكن المتسابقين الجزائريين والمغاربة تمكنوا من حسم المنافسة باحرازهما المركزين الاول والثاني  على التوالي.
وفي منافسات المرحلة الثانية التي جرت صباح يوم امس الاول السبت فقد شاركت فيها فرق ثمثل  الجزائر، العراق، مصر، المغرب، قطر، لقطع مسافة 91 كلم وحلت الجزائر بالمرتبة الأولى فرقيا وجاء بعدها الفريق المغربي ثانيا ثم مصر التي حل فريقها بالمركز الثالث بينما احتل الفريق العراقي المركز الرابع، وفي المنافسات الفردية فاز المتسابقون وحسب أوقاتهم، المتسابقان الأول والثاني من الجزائر والثالث من المغرب وحل المتسابق العراقي محمد لفته محمد بالمركز الرابع في هذه المرحلة من البطولة وقد تالق فيها مع زميله المتسابق محمد فاضل.
أما المرحلة الثالثة لقطع مسافة 77 كلم والذي جرى يوم 19 امس الاحد وهو من السباقات الصعبة جدا حيث فيه الصعود الى أعلى جبل في مدينة عنابة وهو على إرتفاع 900متر عن مستوى سطح البحر وطول الجبل يبلغ 13 كلم ويتطلب الدوران من حوله فقد قطع المتسابق محمد لفته المسافة بجدارة وقوة وصبر ومعه زميله المتسابق محمد عبد الله عباس مع ان كافة المتسابقين العراقيين كانوا بحق أبطالا وقد شارك في هذا السباق فرق تمثل الجزائر، المغرب، العراق، مصر، وقد إنسحبت فرق دول السعودية وتونس وقطر من هذا السباق وقد حقق المتسابق محمد لفته محمد الميدالية البرونزية والمركز الثالث بالفردي وجاء العراق بالمركز الرابع فرقيا .وقال موسى محسن ياسين مدرب منتخب الشباب العراقي أن هذه النتائج تحتسب لصالح الفريق العراقي بسبب الإجهاد والتعب الذي نال من  المتسابقين نتيجة التسابق المكثف على مدى ثلاثة ايام متتالية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
 
 
..............................
 
 
أوديشو: علينا متابعة المشوار المحلي
 
وكالات
قلل مدرب فريق أربيل العراقي لكرة القدم أيوب أوديشو من فوز القادسية بلقب كأس الاتحاد الآسيوي.
وقال أوديشو في المؤتمر الصحفي بعد مباراة فريقه أربيل والقادسية، والتي حسمها الاخير بفارق الركلات الترجيجة بأربعة اهداف مقابل هدفين، أن «القادسية لم يقدم أفضل من أربيل في المباراة النهائية».
وأضاف أن ركلات الترجيح ابتسمت للقادسية، وعليه ان يلتفت للاعبيه لعلاج آثار الهزيمة، ومتابعة المشوار في البطولات المحلية.
ورفض أديشو ما يطلقه البعض عن العقدة الكويتية للاندية العراقية، بالقول «علينا العمل من جديد لتحقيق لقب البطولة الآسيوية».
وبرر اوديشو تراجعه امام الاصفر الكويتي في الشوط الاول، لرغبته في انهاك الأصفر بدنيا ومن ثم التفوق عليه، وهو ما نجح فيه من وجهة نظره، حيث كان اربيل الاخطر في الشوط الثاني، لكنه لم يترجم تفوقه لأهداف.
 
كامل زغير: مباراة مصر مازالت غير مؤكدة
 
وكالات
أكد عضو اتحاد الكرة كامل زغير، أن المباراة التجريبية للمنتخب الوطني المقترحة أمام منتخب مصر مازالت غير مؤكدة، مبينا أن الاتحاد ينتظر رد الجانب المصري لتحديد موعد المباراة، فيما أشار إلى أن أي شيء رسمي يخص مدة عمل الاتحاد لم يصل من الفيفا.
وقال كامل زغير "، إن "المباراة الودية المقترحة للمنتخب الوطني امام نظيره المصري والتي حدد سقفها للمدة بين الـ20 إلى الـ30 من تشرين الاول الحالي مازالت غير مؤكدة"، مبينا أن "الاتحاد بانتظار رد نظيره المصري بعد اقتراح المباراة بطلب رسمي".
وفي سياق غير ذي صلة أكد زغير أن "أي شيء رسمي يخص تحديد مدة عمل اتحاد الكرة والبت فيها بين سنة واحدة او أربع سنوات لم يصل من الاتحاد الدولي"، لافتا إلى أن "الاتحاد لديه مخاطبات مع نظيره الدولي بشان القضية لكنها مازالت قيد الانتظار ولم تحسم بعد".
 
ليايتش : قدمنا اداءً هائلاً
 
وكالات
في تصريح للاعب الصربي ادم ليايتش لاعب نادي روما ومنتخب صربيا عقب مباراة فريقه امام نادي كييفو فيرونا والتي انتهت بفوز روما بنتيجة ثلاثة اهداف مقابل لا شيء في مباراة الجولة السابعة من الدوري الايطالي.
وقال اللاعب �قدمنا اداء هائلاً خلال هذه المباراة، وهذا الامر يجعلني اشعر بالسعادة للغاية، واتمنى ان نحقق كل ما نريد خلال المباراة القادمة والتي ستكون في غاية الاهمية لنا�.وتابع حديثه �بايرن ميونخ هو واحد من اقوى الاندية في اوروبا، ولكن لعبنا دائماً هو الفوز، لذلك ستكون مباراة مثيرة�.
 
 
..............................
 
 
مورينيو : هازارد لديه موهبة لا تصدق
 
وكالات
اشاد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي تشيلسي الانجليزي باللاعب البلجيكي ايدين هازارد لاعب الفريق عما يقدمه مع البلوز خلال هذه الفترة.تشيلسي قد حقق بالامس الفوز على حساب نادي كريستال بالاس بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد، ضمن مباراة الجولة الثامنة من الدوري الانجليزي الممتاز في هذا الموسم.وقال مورينيو �هازارد لديه موهبة لا تصدق، فاللاعب يقدم اداء رائعاً للغاية مع الفريق، واتمنى ان يستمر على هذا الاداء، وسعيد للغاية من اجل حصولنا على الثلاث نقاط ومحافظتنا على صدارة الدوري�
 
 
.........................
 
 
كان بإمكانه ان يستفيد من خدماتهم بأسعار زهيدة
أرسنال فرط في أفضل نجوم العالم بسبب بخل وسوء تصرف مدربه فينغر
 
 
وكالات
نشرت صحيفة "الميرور" البريطانية تقريراً مفصلا تناولت فيه تشكيلة من أغلى وأفضل اللاعبين في العالم خلال العشرية الأخيرة كان بإمكان نادي أرسنال ان يستفيد من خدماتهم بأسعار زهيدة لولا بخل و سوء تصرف مدربه الفرنسي ارسين فينغر الذي فرط فيهم وأبرم صفقات آخرى بمبالغ طائلة دون ان ينجح في إنهاء حالة الصيام التي تؤرق جماهير النادي منذ عام 2004.
 
 
 
ويؤكد تقرير الصحيفة بأن المدرب فينغر يفتقر إلى الجرأة  في التعامل مع سوق انتقالات اللاعبين مما جعله يفوت على فريقه صفقات مجانية مع نجوم كبار كان بإمكانهم أن يدروا أرباحاً ضخمة على خزينة النادي لو رحلوا واثراء سجله ببطولات عديدة لو استمروا في ملعب الإمارات  و هو ما جعل معاناة المدفعجية تتواصل رغم المحاولات الفاشلة التي يقوم بها فينغر من خلال تعاقداته ورغم انفاقه عليها أموالا كبيرة على غرار صفقتي الألماني مسعود اوزيل القادم من ريال مدريد والمهاجم الشيلي اليكسيس سانشيز القادم من برشلونة.
فعلى مستوى حراسة المرمى المركز الذي يعاني منه الأرسنال منذ رحيل حارسه الألماني يانز ليمان اتيحت فرصة كبيرة للمدرب الفرنسي ليتعاقد مع الحارس الإيطالي العملاق لنادي يوفنتوس وتحديداً عندما كان  حارساً لنادي بارما جيانلوجي بوفون غير ان فينغر فضل عليه الإسباني مانويل المونيا الذي كان أكبر سنا منه ، والذي لم يمكث طويلاً في لندن بسبب تراجع مستواه.
و على مستوى خط الدفاع اتيحت لفينغر فرصة للتعاقد مع اقوى مدافعي القارة العجوز بداية بالمدافع الإسباني لاعب برشلونة حالياً جيرارد بيكي عندما كان لا يزال في مدرسة لاماسيا غير ان عدم تحمس فينغر للاعب جعل الإدارة تتأخر في استخراج رخصة العمل التي تسمح له بالانتقال إلى إنكلترا قبل ان يخطفه مانشستر يونايتد، مما اضطر أرسنال باللجوء  إلى المدافع السويسري فيليب سانديروس ،  كما كان بإمكان المدفعجية التعاقد مع المدافع البلجيكي فنسنت كومباني � اللاعب الحالي لمانشستر سيتي �عندما كان لا يزال في ناديه اندرلخت البلجيكي مقابل خمسة ملايين يورو فقط ، إلا أن فينغر اعتبر السعر مبالغ فيه فصرف النظر عنه ، بينما أصبح اللاعب حالياً يساوي اضعاف ذلك المبلغ ، قبل أن يلجأ فينغر لاحد البدائل ويتعاقد مع يوهان دجورو .
وبدوره كان بامكان الظهير البرازيلي روبيرتو كارلوس تقمص ألوان ارسنل قبل ان ينتقل إلى غلطة سراي التركي عندما انتهت إقامته في ريال مدريد .
وكما اضاع ارسنال فرصة امتلاك أغلى وأفضل وأقوى خط وسط في تاريخه و تاريخ الأندية في العالم لدرجة انه النادي الوحيد الذي كان بإمكانه ان يجمع في تشكيلته أغلى لاعبين في العالم حالياً الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعبين في العالم منذ عام 2008 .
فرونالدو و عندما كان لا يزال لاعباً في سبورتنغ لشبونة البرتغالي عام 2003 كان على وشك الانتقال إلى لندن للعب مع الأرسنال مقابل ثلاثة ملايين جنيه استرليني فقط ، حيث من فينغر على قميص للنادي و عليه الرقم الذي يحمله ، غير ان تأخره جعل السير اليكس فيرغسون يخطفه منه لصالح مانشستر يونايتد بعدما عرض على إدارة ناديه البرتغالي 11 مليون جنيه  إسترليني.
كما لاحت الفرصة لفينغر أن يجلب مع الإسباني سيسك فابريغاس كل من بيكي وأيضاً ميسي غير انه اكتفى بفابريغاس وتغاضى عن البرغوث بسبب تأخر إجراءات استخراج رخصة العمل ورفض منح عائلته الإقامة في لندن.
كما اتيحت للمدرب الفرنسي فرصة تعزيز وسطه بالإسباني تشابي ألونسو عندما قرر مدرب ليفربول رافائيل بينتيز التخلي عنه عام 2008 مقابل 15 مليون جنيه إسترليني فقط لإفساح المجال أمام قدوم الإنكليزي غاريث باري ، غير ان تأخر فينغر في حسم الصفقة مع إدارة الريدز جعل المدرب الإسباني يتراجع و يقرر تمديد اقامة الونسو في الأنفيلد رود لموسم آخر قبل ان يعود إلى بلده و اللعب لريال مدريد.
و اتيحت الفرصة ايضا لفينغر لجلب لاعب الإرتكاز المتعدد الوظائف يحيى توريه نجم منتخب ساحل العاج في عام 2003 أي عندما كان لا يزال في عنفوان شبابه لكن فينغر تأخر في القيام بالاجراءات الضرورية خاصة رخصة العمل لإتمام الصفقة مما جعل توريه يدير ظهره للأرسنال و يستفيد منه برشلونة ثم حالياً مانشستر سيتي حيث أصبح صانعاً لأفراحه.
 
 ***************
ص12
الاقتصاد وظاهرة الاحتباس الحراري
 
عن المنظمة العربية للترجمة صدر أخيرا كتاب "الاقتصاد وتحدي ظاهرة الاحتباس الحراري". وهو من تأليف تشارلز س. بيرسون وترجمة هيثم غالب الناهي.
يبحث الكتاب في مكامن خطر الاحتباس الحراري وأثره على المناخ، ويحدد المناطق التي يتفاقهم فيها، ويصل في نهاية المطاف إلى التعريف بالمسؤول عن هذه الظاهرة وكيفية معالجتها.
يقع الكتاب في 381 صفحة من القطع الكبير.
 
..............................
 
 
"وعد حسنة"
 
بعد أن تصورت ان عبيد آل مبارك قد مات وان الله منّ عليّ بالخلاص من هذه "الطرگاعة".. وقف أمام منضدتي وأنا أجلس في منتدى البيت الثقافي واستغرق في الضحك بصوت عالٍ.. حتى انتابته نوبة من السعال  وهو يؤشر باصبعه قائلاً: شوف الله اشسوه بيك.. من مكتب.. ودلة گهوه.. وقوري چاي وجيب هذا واخذ ذاك لنك مثل حال "جيش راهي" الچان ما ينگحم والناس اتخاف منه.. والله ابمحلها وياك..
قمت لاستقباله وأنا كاره وجوده.. قائلاً: "اهلاً ابو مالك.. أي ريح عصفت بك هذا اليوم؟"
قال: والله جابتني عليك الشماته وارد افوّخ گلبي واضحك اشويه..
- الشماتة على أي شيء؟
قال: هل نسيت من گتلي قابلت مسؤول گبل ونطاك وعد بالمساعدة بأن يدرس ابنك بروسيا على الماجستير والدكتوراه وتالي لابو علي ولا مسحاته.. حيل والله مستاهل؟!
قلت: المهم اني اديم  دراسة ولدي بجهدي ولا فضل لأحد، سواء دولة او حرامي او مسؤول، عليّ!
اسمع يا عبيد في الحرب العالمية الثانية المارشال "تيتو" قائد يوغسلافيا  حينما تأخرت عليه المساعدات السوفيتية قاتل بالممكن وانتصر ولما سُئل لماذا لم تنتظر؟ قال: "حتى لا يكون لأحد فضل علينا مستقبلاً"..
قال عبيد تدري ان احد المواقع كشف  عن ان هذا المسؤول أحد اغنى اغنياء العالم ضمن مئتي شخصية ويأتي اسمه بعد الوليد بن طلال بن عبدالعزيز. ولهذا كيف تطلب منه أن يساعد طالب متفوق ابوه "أنت"! ثم أعاد السؤال بدقة الريفي الذي يريد أن يقول قولته.. قلت والله وعدني ولكن.. واحترمت وعده.. زفر عبيد مرتين ثم قال:
 هذا العمر ما ريده ولا احيه
 بسبب ما ظل خجل عدهم ولحيه
 تشوفه امعدّل وخيّر ولحيه
 لچن حچيه وحچي "حسنه" سويه.
 
عريان السيد خلف
 
 
 
..............................
 
 
شبيبة بابل تحتفل بعيدها الـ 63
 
 
 
الحلة � طريق الشعب
أقام فرع اتحاد الشبيبة الديمقراطي في محافظة بابل، الجمعة الماضية، حفلا جماهيريا في مناسبة الذكرى الـ 63 لتأسيس الاتحاد.
 
 
 
حضر الحفل الذي أقيم على حدائق شط الحلة، حشد من أعضاء الاتحاد وأصدقائهم، وافتتح بالوقوف دقيقة صمت اكراما لشهداء الاتحاد والحركة الوطنية، ثم الاستماع إلى نشيد "موطني".
الناشط فضل الدين علي ألقى كلمة الاتحاد بالمناسبة، التي تطرقت إلى الدور المهم والحيوي لشريحة الشباب، ولفتت إلى الضرورات الملحة لاستمرارية نشاط الشبيبة بما يخدم قضايا الوطن ويواجه التطرف والفكر الطائفي.
بعد ذلك ألقى الناشط أمين قاسم كلمة رواد الشبيبة التي أشير فيها إلى الحراك الجماهيري ودور شريحة الشباب في قيادته من أجل مواجهة الظروف الصعبة والعسيرة. كما تطرقت الكلمة إلى الهموم التي يحملها الشباب والتي يواجهونها لشق طريقهم نحو المستقبل.
وساهم فرع اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق بمحافظة بابل، في الحفل بمعرض تشكيلي شارك فيه كل من الفنانين ماهر زاهد، غادة أحمد، ريام ظافر، مروان عقيل، والطفلة الموهوبة ضي ساطع. ثم استمع الحضور إلى قصائد تغنت بالوطن والحب صدحت بها حناجر الشعراء سلام المرشدي، مصطفى الموسوي، محمد كريم، ايفان جواد، احمد الجبوري، علي العتابي، محمد الغريباوي ، ومريم عبد عون.
وعلى هامش الحفل قرئت برقيات تهنئة في المناسبة وردت من عدد من المنظمات المدنية والاحزاب السياسية والمؤسسات الثقافية والاعلامية في محافظة بابل، وهي كل من النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين، اتحاد الشعراء الشعبيين، منظمة بابل لحقوق الانسان، منظمة داري للرعاية الصحية، التيار الديمقراطي العراقي، اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في بابل، منظمة البناء والعمل الخيري لرعاية الارامل والايتام، اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق، نائب رئيس مجلس محافظة بابل عقيل الربيعي، وتهنئة من قبل بعض النازحين الذين حضروا الحفل.
واختتم الحفل بتوزيع شهادات التقدير على المشاركين من قبل سكرتير فرع الاتحاد بهجت الجنابي.
 
 
 
...............................
 
 
استذكار الفيلسوف د. حسام الآلوسي في النجف
 
 
 
النجف - نعمة ياسين
في مناسبة الذكرى السنوية الثانية لرحيل الفيلسوف د. حسام الآلوسي، أقام فرع الاتحاد العام للأدباء والكتاب في محافظة النجف، جلسة استذكار حضرها جمع من المثقفين والأكاديميين والأدباء.
أدار الجلسة القاص أحمد الموسوي، أحد طلبة الفقيد، الذي استهل حديثه بتقديم السيرة الذاتية للآلوسي، ذاكرا انجازاته على مستوى الفلسفة والفكر، ومتطرقا إلى بعض محطاته الأكاديمية في مجال تدريس الفلسفة. بعد ذلك ألقى الشاعر فارس حرام كلمة فرع الاتحاد في المناسبة، أعقبه د. سامي الميالي بقراءة كلمة قسم الفلسفة في كلية الآداب بجامعة الكوفة.   ثم توالت شهادات بعض أساتذة الفلسفة الحضور، من زملاء الفقيد وطلبته، وهم كل من د. علي رسول حسن، د. جواد سماري، د. وسام تويج، د. حيدر الخزاعي، ود. رائد عبيس. وتطرقت جميع الشهادات إلى أفكار الآلوسي ومنجزاته البحثية، ومؤلفاته المطبوعة التي تجاوزت الثلاثين عنوانا.
 وأشار الأساتذة إلى ان الفقيد أصدر ديوانا شعريا، ومجموعات قصصية لم تطبع بعد، وطالبوا الجهات المعنية بأن تعيد طباعة جميع مؤلفاته، وتنشر مخطوطاته غير المطبوعة.
 
 
............................
 
 
المرأة وصناعة القرار في ندوة نقاشية
 
 
 
بغداد – غالي العطواني
أقام فريق التوعية المدنية العراقي التابع لمنظمة "المنقذ" لحقوق الانسان، صباح أول أمس السبت، ندوة نقاشية عن المرأة ودورها في أماكن صناعة القرار.
حضر الندوة التي أقيمت على قاعة منتدى "بيتنا الثقافي" في بغداد، جمع من الناشطين المدنيين والمثقفين، وأدارها المدير التنفيذي للمنظمة أحمد جابر عباس الذي قدم نبذة عن عملهم المدني، وقال: "ان فريق التوعية المدنية هو منظمة مستقلة غير ربحية تأسست في العام 2005، وتهدف إلى نشر ثقافة حقوق الانسان ومبادئ الديمقراطية بين شرائح المجتمع كافة، وتفعيل دور المرأة والشباب لبناء بلد مدني ديمقراطي".
وتابع قائلا: "يعمل الفريق وفق برنامجه الهادف إلى تأهيل وتمكين النساء قبل وصولهن إلى أماكن صناعة القرار. وإن هذا البرنامج اقليمي، وجرى تنفيذه في أربع دول، وهي: العراق، الأردن، مصر، وتونس، وهو يساهم بتفعيل دور المرأة ومشاركتها في المجتمع على الأصعدة كافة".
وأشار عباس إلى ان البرنامج الذي يشرف على تنفيذه الفريق، يأتي برعاية منظمة "المنقذ"، وبالتنسيق مع مركز التربية المدنية الأردني، وبدعم من منظمة "سيدا" السويدية.
بعد ذلك قدمت مجموعة من الناشطات حوارات ومناقشات عما يخص المرأة ومشاركتها في المجتمع، وكيفية تفعيل دورها في أماكن صناعة القرار.
وفي الختام وقع الجميع على بيان حملة يشرف عليها الفريق، تسعى إلى الضغط على الحكومة من أجل العمل على زيادة التمثيل النسوي في أماكن صناعة القرار.
 
 
 
 
..........................
 
 
في تجربتها الأولى
سما اطيمش تدون انفعالات الانسان
 
 
بغداد - قاسم المعموري
احتضنت قاعة الفنون التشكيلية في المركز الثقافي البغدادي بشارع المتنبي، صباح الجمعة الماضية، المعرض الشخصي الاول للتشكيلية سما جليل اطيمش.
جاء المعرض بعنوان "التجربة الاولى"، وضم 50 لوحة فنية جسدت الواقع الاجتماعي في العراق، إلى جانب موضوعات تتعلق بالذات الانسانية.
"طريق الشعب" التقت التشكيلية سما اطيمش فتحدثت لها عن تجربتها قائلة : "في البدء لا بد من الاشارة الى ان المعرض جاء برعاية رابطة المرسم الحر التي تقدم الطاقات الشبابية للجمهور وتعرف بإبداعاتهم التشكيلية. اما في ما يخص أعمالي، فقد تعددت افكارها ورؤاها. إذ تناولت في اغلبها وجوه الانسان والمدلولات الحسية التي تعبر عن فرحه أو حزنه، واستخدمت الالوان المائية والزيتية ومادتي الفحم والحبر في اشتغالي الفني".
وبينت الفنانة سما انها سعت في معرضها إلى الوصول إلى هدفين مهمين بالنسبة لها، الأول يتعلق بالاتصال الحسي بين الانسان واللوحة، ويساهم بمعرفة مدى تفاعل المتلقي مع العمل. أما الهدف الآخر فهو توجيه رسالة إلى الشباب الذين يمتلكون الموهبة في المجالات الفنية، تدعوهم إلى تقديم ابداعاتهم ونتاجاتهم للناس، وعدم انشغالهم بأمور اللهو التي تبعدهم عن المساهمة في تطوير الحركة الفنية الثقافية في العراق.
واختتمت سما حديثها قائلة: "يجب علينا كنساء عراقيات ان نتحدى كل الضغوطات التي يفرضها علينا المجتمع، ونواجه التطرف الذي يمنعنا  من المساهمة  في النشاطات الفنية، ونتجاوز جميع العقبات التي تحول دون الوصول إلى جادة الجمال والفن العريق".
 
 
.
................................
 
 
محطات في تأريخ الحزب الشيوعي العراقي
 انتفاضة هور الغموكة
 
 مواصلةً لاحتفالات الذكرى  الثمانين لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي، وبعد الاحتفال بذكرى انتفاضة مدينة الحي الباسلة عام 1956 ( في الحي ذاتها )  وذكرى استشهاد القائد سلام عادل (في مدينة النجف، حيث أفتتح في المناسبة شارع بأسمه ) والاحتفال بذكرى سجناء سجن نقرة السلمان وعامة السجناء السياسيين (في موقع سجن النقرة نفسه) كذلك الاحتفال بذكرى تأسيس حركة أنصار السلام وذكرى إضراب عمال الزيوت النباتية في بغداد..
نتوجه حاليا للاحتفال (اواخر تشرين الثاني  او اوائل كانون الاول القادمين) بذكرى انتفاضة هور الغموكة بمحافظة الناصرية) والنضال المسلح عموما للشيوعيين في الاهوار.)
لذلك نتوجه الى الشيوعيين واصدقائهم المتابعين هذا الموضوع، والى الاعلاميين والباحثين والكتاب والمواطنين الآخرين المعنيين كافة، راجين رفدنا (على عنوان جريدة "طريق الشعب") بما يتوفرون عليه من كتابات وصور وشهادات وأية مواد اخرى توثيقية  او غيرها، تتعلق بالانتفاضة ووقائعها ومسارها والمشاركين فيها - الراحلين منهم والاحياء، وغير ذلك.
 
لجنة الاحتفالات المركزية