العدد 49 السنة 80 الاربعاء 15 تشرين الأول 2014

 

تصفح بي دي اف

 
 

 

ص 1
 
داعش يحاول دخول بغداد بالتفجيرات الارهابية والشائعات
خبراء أمنيون: محاولة الاقتحام "معركة خاسرة"
 
 
بغداد - علي عبد الخالق
كثف تنظيم داعش الارهابي من عمل ماكينته الإعلامية، بإطلاق شائعات تفيد باقترابه من مناطق تطل على العاصمة بغداد، تمهيدا لاجتياحها بحسب ما رصدته "طريق الشعب" من اخبار وتقارير كانت أقرب للشائعة.
وفيما تبدي القوات الامنية استعدادها للتصدي إلى أية محاولة للتنظيم الارهابي بتحويل العاصمة إلى ساحة صراع، بعث القادة الأمنيون رسائل تطمين لأهالي بغداد ، أكدوا فيها سيطرتهم على الموقف الميداني، نافين في الوقت نفسه حدوث أية اشتباكات بالقرب من الحدود الغربية للعاصمة.
ويقول مراقبون للشأن الأمني، أن "تنظيم داعش لا يجد مناطق تؤويه بالقرب من بغداد، لتنسيق هجوم كبير على العاصمة".
المحلل الأمني مشتاق إبراهيم يرى ان "بغداد مركز البلاد السكاني والاقتصادي والسياسي والثقافي، سيحتاج داعش الى عدد كبير من المقاتلين ان فكر بالسيطرة عليها"، وقدر العدد بـ 200 الف لخوض معركة "طرق أبواب بغداد".
فيما يشير الخبير في شؤون الجماعات المسلحة هاشم الهاشمي إلى أن البقاء في وضع الدفاع لن يجدي نفعاً، بل الحاجة لعمليات واسعة بالصدمة والتطهير، عبر هجمات مباغتة في عمق أوكار المسلحين، ومن ثم تحرير المناطق الإستراتيجية، وإتباع سياسة مسك الأرض باستخدام باقي القطعات العسكرية.
ولفت الهاشمي إلى أن "تنظيم (داعش) يُعد  الحدث الأكثر أهمية إخبارياً في هذا الوقت، وبالتالي ليس هو من يبث هذا الرعب بل من ينقل أخباره ومن يصنع له الأخبار، وأصبحت بعض وسائل الإعلام تؤسس وتجسد لتنظيم ( داعش) صورة إعلامية تصب في مصلحة حربه ضد المدنية".
وأن صحت المعلومات والتقارير الأمريكية بشأن مسعى داعش لاقتحام بغداد، فأنه من المهم الإجابة عن تساؤلات عديدة بشأن نتائج الضربات الجوية الدولية على مواقع المسلحين في العراق، ومدى "إضعاف" هذه الغارات لقدرات داعش، وكيف تملص المسلحون منها، حيث تورد التقديرات ان نحو 200 غارة نفذها طيران الجيش العراقي خلال الاسابيع القليلة الماضية، فيما كانت الطلعات الجوية الدولية والضربات الصاروخية عبر المدمرات الامريكية في الخليج العربي قرابة 400 غارة.
 
 
**************
 
لجنة النازحين تطلب من الدفاع أسماء المغدورين في قاعدة سبايكر

بغداد - طريق الشعب
طالبت اللجنة العليا للنازحين، أمس الثلاثاء، وزارة الدفاع بتزويدها بأسماء الضباط والمراتب المغدورين والمفقودين في قاعدة سبايكر لغرض صرف منحة مالية قدرها 10 ملايين دينار لكل عائلة من عوائلهم.
وقال مكتب رئيس اللجنة ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن "اللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين طالبت وزارة الدفاع بتزويدها بأسماء وعناوين المراتب والضباط المفقودين والمغدورين من منتسبي قاعدة سبايكر لغرض صرف منحة مالية قدرها 10 ملايين دينار لكل عائلة وحسب الأصول والقانون".
وأضاف أن "رئيس اللجنة صالح المطلك أكد أن هذا الأمر جاء بعد مناقشة قرار مجلس الوزراء المرقم 27 لسنة 2014 والقاضي بتوفير الرعاية اللازمة لجميع شهداء جريمة سبايكر"، مبينا أنه "تم مناقشة عدد آخر من القضايا المدرجة على جدول أعمال اللجنة واتخذت القرارات المناسبة بشأنها ومن بينها المصادقة على خطة عمل توزيع المنحة الشهرية المقترحة عبر مصارف وزارة المالية للعوائل النازحة والمسجلة في وزارة الهجرة والمهجرين".
وتابع المكتب أنه "تمت الموافقة على إنشاء مراكز صحية خيرية في أماكن إقامة النازحين في محافظات إقليم كردستان على أن يتولى المكتب التنسيقي لوزارة الصحة في اربيل مسؤولية توفير الكوادر الطبية من النازحين أنفسهم إن أمكن وتجهيزهم بالمستلزمات الكافية لهذا الغرض".
 
**********
 
البرلمان البريطاني.. أغلبية كاسحة لصالح "دولة فلسطين"
 
متابعة "طريق الشعب"
صوت مجلس العموم (البرلمان) البريطاني بأغلبية كاسحة لصالح مذكرة تطالب الحكومة البريطانية الاعتراف بفلسطين دولة مستقلة.
وحصلت المذكرة على تأييد 274 عضوا في مجلس العموم، فيما رفضها 12 عضوا فقط.
وتقول المذكرة "هذا المجلس يعتقد بأنه يجب على الحكومة أن تعترف بدولة فلسطين إلى جانب دولة إسرائيل باعتبار ذلك إسهاما في ضمان تطبيق حل الدولتين عبر التفاوض".
ويرى محرر الشؤون البريطانية لدى "بي بي سي" روب واتسون أن التصويت يعكس مشكلة أوسع لإسرائيل في الرأي العام والأوساط السياسية في الكثير من الدول الأوروبية.
واقترح المذكرة البرلماني غراهام موريس، وهو عضو في حزب العمال المعارض، بتأييد عدد من النواب المنتمين لمختلف الأحزاب.
وقال موريس إنه من المهم أن يناقش البرلمان البريطاني قضية الدولة الفلسطينية ويعكس الاهتمام العام بالنزاع في منطقة الشرق الأوسط.
ولا تلزم نتيجة التصويت الحكومة البريطانية. وامتنع وزراء الحكومة عن المشاركة في عملية التصويت.
وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قبل إجراء التصويت إن نتيجته لن تؤثر على سياسة حكومته.
لكن وزير الشرق الأوسط توبياس إلوود قال، خلال النقاش، إن بريطانيا لها الحق في الاعتراف بفلسطين كدولة عندما "يكون ذلك مناسبا لعملية السلام".
وكانت الحكومة السويدية أول دولة في الاتحاد الأوروبي تعلن عزمها الاعتراف رسميا بالدولة الفلسطينية.
وانضمت السويد إلى 100 دولة أخرى تعترف بدولة فلسطين.
وأثار قرار الحكومة السويدية غضب إسرائيل. كما انتقدته الولايات المتحدة واصفة إياه بأنه قرار "غير ناضج".
ووافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة على منح الفلسطينيين صفقة "دولة مراقب" عام 2012، لكن بريطانيا امتنعت حينها عن المشاركة في التصويت مع 40 دولة أخرى.
وعلى صعيد متصل، اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ان "فرنسا ستعترف بدولة فلسطين في حينه، الا ان هذا القرار يجب ان يكون مفيداً للسلام وليس رمزيا فحسب"، لافتاً الى أنه "عندما نقول بضرورة وجود دولتين اسرائيلية وفلسطينية، سيكون هناك بالضرورة اعتراف بالدولة الفلسطينية، وهذا امر بديهي ومنطقي".
 
*********
 
عشرات القتلى والجرحى في صفوف "داعش"
شمال تكريت

بغداد - طريق الشعب
أفاد مصدر امني في محافظة صلاح الدين، أمس الثلاثاء، بأن عشرات العناصر من تنظيم "داعش" سقطوا بين قتيل وجريح في اشتباكات "عنيفة" مع القوات الامنية شمال مدينة تكريت، لافتاً الى أن الاشتباكات ما زالت جارية حتى الآن. وقال المصدر لـوكالة "السومرية نيوز"، إن "مسلحي تنظيم داعش شنوا، مساء اليوم (امس)، هجوماً عنيفاً على القوات الأمنية في قضاء بيجي شمال تكريت"، مضيفاً أن "مسلحي التنظيم اطلقوا عشرات قذائف الهاون قبل ان يفجر انتحاري سيارة مفخخة".
واضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، ان "القوات الامنية تمكنت من صدر الهجوم واوقعت عشرات القتلى والجرحى بصفوف داعش في مواجهات مازالت مستمرة لغاية الآن".
يشار الى ان القوات الأمنية تمكنت الجمعة 23 ايلول 2014 من احباط هجوم "عنيف" على مصفى بيجي شمال تكريت، أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من تنظيم "داعش"، بحسب مصدر امني.
 
************
 
 
24 شهيداً بينهم برلماني و 54 مصاباً
حصيلة انفجار جديد في الكاظمية

متابعة "طريق الشعب"
لليوم الثالث على التوالي، انفجرت سيارة مفخخة يقودها انتحاري في منطقة الكاظمية، مساء أمس، واوقعت 24 شهيداً و 54 مصاباً، بينهم النائب عن ائتلاف دولة القانون أحمد الخفاجي.
وبحسب مصدر أمني فإن "التفجير وقع في نقطة تفتيش بمنطقة عبد المحسن الكاظمي في مدخل مدينة الكاظمية". يذكر أن النائب احمد الخفاجي كان يشغل منصب وكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات قبل أن يصبح نائباً عن كتلة بدر خلال دورة مجلس النواب الحالية.
وهذا هو التفجير الثالث على التوالي الذي يقع في منطقة الكاظمية، حيث استهدفت التفجيرات الثلاث سيطرات مداخل المدينة.
إلى ذلك، استشهد ثلاثة مدنيين وجرح سبعة آخرون، أمس، بتفجير عبوة ناسفة شمالي بغداد. وقال مصدر امني إن "العبوة كانت موضوعة في شارع الحدادين بحي القاهرة شمالي بغداد".
فيما سمع دويا تفجيرين في منطقتي بغداد الجديدة ومدينة الصدر، دون معرفة الخسائر أو مكان وقعوهما تحديداً.
 
************
 
شددوا على تسمية الوزراء الأمنيين وتمرير الموازنة
نواب يعتبرون جلسة البرلمان يوم أمس غير موفقة

بغداد - مهدي محمد كريم
اعرب نواب من كتل مختلفة عن خيبة أملهم لعدم تمكن مجلس النواب من طرح القضايا المهمة كتسمية وزيري الدفاع والداخلية وقانون الموازنة في جلسة يوم أمس الثلاثاء.
وفيما عزا نائب عن ائتلاف دولة القانون عدم قدرة المجلس على حسم القضايا المهمة إلى انشغال رئيس مجلس النواب سليم الجبوري في مؤتمر دولي، اعتبر نائب عن التحالف الكردستاني جلسة الأمس غير موفقة، ملقيا اللائمة على المحكمة الاتحادية التي قيدت عمل البرلمان.
وفي حديث مع "طريق الشعب" أمس الثلاثاء، قال النائب عن دولة القانون جاسم محمد جعفر، إنه "بسبب غياب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وحضوره مؤتمرا في جنيف، كان جدول اعمال جلسة اليوم خالياً من اقرار قضايا اساسية، ومنها استيزار وزيري الدفاع والداخلية وكذلك بعض القضايا التي تتعلق بالموازنة الاتحادية لعام 2014". واضاف جعفر أنه "تم تأجيل اقرار تلك القضايا المهمة الى يوم (غد) الخميس أو السبت القادم، لحين عودة رئيس مجلس النواب"، مشيرا إلى ان "جدول اعمال جلسة اليوم (أمس) ليس على ما يرام وان طرح مثل هكذا جدول الى الجمهور?هو ردة فعل قد تكون مخيبة لآمالهم بمناقشة قضايا مهمة، سيما وان البلد يمر بهجمة داعشية وهناك تحالف دولي اجتمع اليوم لضرب تلك الجماعات". وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون ان "من ضمن جدول اعمال الجلسة هو التصويت على اللجان البرلمانية وتخصيص رؤساء لها، ومما اثار الاستغراب اليوم ان اغلب اللجان البرلمانية لم تكمل كافة استعداداتها بتعيين رؤساء لها، حيث ان لجنة التوازن المعنية بتوزيع تلك اللجان لم تكن قد هيأت تخصيص رؤساء الى اللجان، وهذه خيبة امل اخرى نمر بها".
وبين ان "ما طرح داخل الجلسة أمر مستغرب وهو كيفية طرح اسماء لرؤساء اللجان وان يكون لكل رئيس لجنة فترة سنتين لترؤسه، وبعدها يتسلم النائب الآخر الممثل لكتلة سياسية اخرى الرئاسة، حتى تصبح جميع الكتل الخمسة الكبيرة ممثلة في رئاسة اللجان، وهذا التقسيم والطرح يثير الاستغراب"، مشددا على ان "يكون الطرح بعيدا عن تقسيمات الكتل الكبيرة والصغيرة".
بدوره، قال امين بكر النائب عن التحالف الكردستاني، ان "ما طرح اليوم من فقرات في جدول اعمال الجلسة لم يكن بمستوى الطموح ولا التحدي سيما وان البلد يمر بهجمة شرسة من داعش والجماعات الارهابية".
ورأى  بكر في حديث مع "طريق الشعب" أمس، ان "السبب الرئيس لتلكؤ مجلس النواب هو المحكمة الاتحادية التي سلبت ارادته وجعلت منه ينتظر مشاريع القوانين من الحكومة، وهذا تقييد لعمله وواجبه كممثل عن الشعب".
وبين أن "البلد يعاني من مشكلتين اساسيتين، نحن نعاني امنيا وان داعش يهدد الجميع ولا يقتصر على طائفة او جهة معينة، وكذلك اصبح مجلس النواب مسلوب الارادة من خلال انتظاره لمشاريع القوانين من الحكومة"، موضحا ان "ما يحصل اليوم هو خارج ارادتنا، لكن نحن نبحث عن ثغرات من اجل ان نشرع بعض القوانين، وسوف نلجأ الى رئاسة الجمهورية في ارسال القوانين في حال تعثر مجلس الوزراء بإرسالها".
وأردف "نحن سوف نسعى الى الضغط على رئاسة الجمهورية بارسال القوانين".
من جانبها، قالت جميلة العبيدي النائبة عن اتحاد القوى الوطنية، ان "الوضع الامني المتأزم الحالي والموازنة وعدم اقرارها لحد الآن، هي التي يجب ان تكون من اولويات هذه المرحلة، وكذلك كان من الاجدر ان تتم تسمية وزيري للدفاع والداخلية وكذلك الدرجات الوظيفية والمشاريع المتوقفة في المحافظات".
وأضافت العبيدي قائلة "نحن في حيرة كيف سنقنع مواطنينا بعد الوعود لهم باننا بعد فترة عطلة العيد سوف نقر الموازنة ونصوت على وزيري الدفاع والداخلية"، مردفة أن "هذا سيخلق فجوة بيننا وبين مواطنينا".
وأوضحت أنه "كان من الاجدر بنا نحن النواب هو ان نهتم بالاهم، وهو اقرار الموازنة وتعيين وزيري الدفاع والداخلية ومناقشة الهجمة الارهابية من داعش على البلد حتى نثبت باننا ممثلون حقيقيون للمواطن".
 
**********
 
ص2
القضاء الأعلى: الإفراج عن أكثر من أربعة ألاف متهم بالإرهاب خلال تسعة أشهر

بغداد – وكالات
أعلن مجلس القضاء الأعلى أمس الثلاثاء ان المحاكم افرجت خلال الاشهر التسعة الماضية عن اكثر من اربعة الاف متهم بالارهاب لم تثبت إدانتهم. وذكر بيان لمجلس القضاء الأعلى أن "محكمة التحقيق المركزية أعلنت عن معدلات انجازها منذ بداية العام الحالي، مؤكدة حسم ملفات 11 ألف و516 موقوفا خلال الأشهر التسعة الماضية".
وبين انه" تم الإفراج منذ بداية العام حتى نهاية أيلول الماضي عن اربعة الاف و224 متهم بالإرهاب لم تثبت إدانتهم "، فيما ذكر أن المحكمة أحالت 2414 متهما إلى محكمة الجنايات المركزية، و413 إلى محكمة الأحداث المركزية".
و أضاف أن "عدد المحالين على المحاكم الأخرى 2665 وحسب الاختصاص"، بينما أكد أن"مجموع المتهمين المحسومة قضاياهم بلغ 11516 خلال هذه الفترة".
 
 
اتحاد القوى متفق على مرشحيه.. والتحالف الوطني لم يحسم أمره بعد
نواب يرجحون حسم الوزارات الأمنية غداً الخميس

بغداد - ناطق محمد
توقع نائب عن التحالف الوطني، حسم ترشيح وزراء الحقائب الأمنية يوم الخميس المقبل.
وفيما لفت إلى أن اتحاد القوى الوطنية حسم اختيار مرشحه لوزارة الدفاع، بين أن الكتل المنضوية في التحالف الوطني متفقه  على تولي مرشح كتلة بدر لحقيبة الداخلية، معربا عن خشيته من أن رئيس الوزراء قد يدفع بأسم مرشح جديد للداخلية بعيدا عن اختيار التحالف الوطني.
في حين رأى نائب عن اتحاد القوى طرح مرشح اتحاده لوزارة الدفاع للتصويت في مجلس النواب منفرداً قد يزيد المشكلة تعقيداً، مبديا رفضه لتمرير ملف الوزارات الأمنية وفق السلة الواحدة.
وقال نائب عن التحالف الكردستاني أن غياب الوزراء الأمنيين احد اسباب زيادة التفجيرات التي ضربت محافظات العراق وتردي الوضع الامني في البلاد.
وفي حديث مع "طريق الشعب"، أمس االثلاثاء، قال حسن خلاطي  النائب عن التحالف الوطني ان "حسم الوزارات الأمنية من اهم المواضيع السياسية التي يجب ان تحظى باهتمام خاص وجدي من قبل مجلس النواب ورئيس الوزراء"، مبينا ان "موضوع الوزارات الامنية سيحسم يوم الخميس فالأجواء تشير الى ان هناك توافقا من قبل اتحاد القوى بشأن وزارة الدفاع على مرشحيهم، اما وزارة الداخلية فهناك اتفاق أولي بين الكتل المنضوية في التحالف الوطني على انها تكون لكتلة بدر"، وأردف "ربما سيتولاها هادي العامري".
واضاف خلاطي ان "عرض الأسماء على البرلمان للتصويت عليها يتوقف على  حضور رئيس الوزراء الى اجتماع التحالف الوطني لمناقشة الأسماء المرشحة لحقيبة وزارة الداخلية، وحضور العبادي للتحالف لا يتوقف  على وقت محدد لأنها جلسة داخل الكتلة".
 مشيرا الى ان "في حال طرح رئيس الوزراء اسماء غير المتفق عليها من قبل الكتل السياسية سيكون الامر صعبا جدا للتصويت عليهم داخل مجلس النواب".
وتابع ان "هناك تخوفات من أن رئيس الوزراء ربما يقدم اسماء غير متفق عليها من قبل الكتل السياسية، ولان وجهة نظره هي البوابة الاخيرة لعرض اسماء المرشحين للوزراء الأمنيين"، موضحا ان "التفجيرات الأخيرة التي ضربت بغداد وتردي الوضع الامني احد أهم أسبابه هو غياب الوزراء الأمنيين".
بدوره، قال صلاح الجبوري النائب عن اتحاد القوى الوطنية،  ان "اتحاد القوى الوطنية قدم مجموعة أسماء للسيد العبادي وهو بانتظار الموافقة عليها، ولكن التحالف الوطني حتى الان لم يحسم أمره بشأن وزارة الداخلية"، مشيرا الى ان "الأوضاع الأمنية والظروف التي يمر بها العراق  جعل الكتل السياسية تضغط على رئيس الوزراء والتحالف الوطني للتعجيل بحسم الوزارات الأمنية".
وأضاف الجبوري في حديث مع "طريق الشعب"  امس، ان "عرض مرشح وزارة الدفاع للتصويت وترك وزارة الداخلية لحين إجراء توافق امر غير ممكن  حتى لا تكون مشاكل داخل مجلس النواب، ولا سيما ان العراق يمر بوضع سيئ ولا بد من تمرير الوزارتين الأمنيتين معاً"، مبينا ان "التصويت على الوزراء الأمنيين بسلة واحدة امر مخالف للدستور، ونحن لا نريد ان تكون هناك مواقف متشنجة بين الكتل السياسية لان البلاد تمر بوضع حرج".
الى ذلك، قال بنكين بزوري النائب عن التحالف الكردستاني ان "تأخير التصويت على الوزراء الأمنيين له تأثير سلبي كبير على الوضع الامني الذي يمر به العراق، ولكن غياب التوافق السياسي ادى الى هذا التأخير".
لافتا الى ان "يجب ان يكون التصويت على الوزراء كل وزير على حدة والتصويت بسلة واحد امر مخالف للدستور".
وأضاف بزوري  في حديث مع "طريق الشعب" امس، ان "ملف الوزراء الأمنيين سيحسم في الايام القريبة القادمة، لان الجميع متفق على ضرورة استقرار الوضع الأمني الذي يمر به العراق"، مشيرا الى ان "غياب الوزراء الأمنيين احد اسباب زيادة التفجيرات التي ضربت محافظات العراق وتردي الوضع الامني في البلاد".
 
 
واشنطن تبحث عن اسم مقبول للعملية العسكرية ضد داعش

بغداد - طريق الشعب
كشفت مصادر عسكرية أمريكية أن وزارة الدفاع قررت إطلاق اسم على العملية العسكرية التي تخوضها على رأس تحالف دولي ضد"داعش"، مضيفة أن واشنطن حريصة على أن يكون الاسم "مقبولا" في سائر اللغات، وألا يتسبب بمشاكل عند ترجمته.
وقالت المصادر، إن وزارة الدفاع "بنتاغون" ستعلن عن الاسم قبل نهاية الأسبوع الجاري، وذلك بعد صدور "أمر تنفيذي" بنشره بمقتضى قرار من قيادة الأركان الأمريكية.
وتعتبر عملية تسمية العمليات العسكرية "إجراءا بيروقراطيا" ولكن أهميته تتزايد بحال كانت العملية واسعة النطاق، إذ تسمح التسمية بتسهيل الإشارة إلى العملية في الوثائق الرسمية ومناقشات الكونغرس والميزانية، وكذلك في توزيع الميداليات التذكارية على المشاركين بوقت لاحق.
ومن المنتظر أن يشير "الأمر التنفيذي" إلى كل هذه التفاصيل، كما سيحدد هوية الجهة المسؤولة عن قيادة العملية وطبيعة الهدف المنشود منها، أما الموعد المحدد لصدور "الأمر التنفيذي" فهو الأربعاء، إذ من المتوقع أن يخرج إلى العلن بعد الاجتماع الذي تستضيفه واشنطن الثلاثاء لقادة أركان أكثر من 20 دولة تشارك في التحالف الدولي ضد داعش.
و ذكرت المصادر أن واشنطن حريصة على أن يكون اسم العملية "مقبولا" في سائر اللغات عند ترجمته عن الإنجليزية، وألا يتسبب بالإساءة لأية جهة.
ويبدو أن تسمية العملية لا تقل أهمية عن تحديد واشنطن لاسم الجهة التي ستقاتلها، إذ يطلق البعض على التنظيم اسم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، في حين يستخدم البعض الآخر اسم "الدولة الإسلامية"، إلى جانب التسمية الثالثة للتنظيم وهي "داعش".
 
 
 
طيران التحالف الدولي يكثف طلعاته فوق هيت
عمليات الأنبار تحصّن "عين الأسد"
وتعززها بقوات اضافية

بغداد - طريق الشعب
كشف مصدر مطلع في قيادة عمليات الأنبار، أمس الثلاثاء، عن انشاء ساتر ترابي حول قاعدة (عين الأسد) غرب الرمادي، وزيادة عدد ابراج المراقبة والرصد لصد هجمات داعش، فيما اشار الى وصول  تعزيزات عسكرية الى القاعدة . وقال المصدر إن "معلومات استخباراتية لدى قوات الجيش تفيد بوجود تحرك وتخطيط لتنظيم داعش لاقتحام قاعدة عين الأسد غرب الرمادي، خلال الأيام القليلة المقبلة، مما دعا القوات الأمنية الى انشاء ساتر ترابي حول قاعدة عين الأسد الواقعة بالقرب من ناحية البغدادي التابعة لقضاء هيت غرب الرمادي".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل القوات الأمنية، هي وضع ساتر ترابي حول محيط القاعدة"، مبيناً أن تعزيزات عسكرية وصلت الى القاعدة ونشرت في البوابات الرئيسة لها، مع زيادة عدد التحصينات وابراج المراقبة والرصد". وأشار المصدر أن" تنظيم داعش سيهاجم في أيّ وقت قاعدة عين الأسد".
وأفاد مصدر في شرطة قضاء هيت بمحافظة الانبار، أمس،
 بأن "الطيران الحربي للتحالف الدولي كثف، منذ الساعات الأولى من صباح يوم أمس، طلعاته الجوية فوق جميع مناطق مدينة هيت، غرب الرمادي، لتحديد مواقع تمركز عناصر داعش فيها تمهيدا لقصفها".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الطائرات الحربية لم تقصف لغاية الان أي هدف للجماعات الإرهابية في هيت". وكان مصدر في قيادة عمليات الانبار أفاد، امس الأول الاثنين، بأن "داعش" سيطر على معسكر هيت غربي المحافظة، بعد انسحاب تكتيكي لقوات الجيش.
إلى ذلك، طالب النائب عن محافظة الانبار غازي فيصل، أمس الثلاثاء، بتدخل المرجعيات الدينية وقادة الدول العربية لانقاذ اهالي المحافظة وعشيرة البونمر بشكل خاص من جرائم داعش.
وقال فيصل خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان وحضرته "طريق الشعب"، إن "ما تشهده محافظة الانبار من عمليات ارهابية لداعش المجرم، تتطلب تدخلاً سريعاً من المرجعيات الدينية والحكومة وقادة الدول العربية لانقاذ المحافظة وإسناد عشائر البونمر الذين يقاتلون بكل بسالة رغم قلة السلاح والغذاء والدواء"، مبينا ان "هؤلاء باتوا مهددين من قبل داعش بالتصفية والانتقام".
 
مجلس الوزراء يكلف الوزارات الخدمية بصيانه شبكات تصريف مياه الامطار قبل موسم الشتاء

بغداد – طريق الشعب
كلف مجلس الوزراء، أمس الثلاثاء، الوزارات الخدمية وأمانة بغداد والحكومات المحلية بانجاز حملة لتأمين خدمات تصريف مياه الامطار قبل موسم الامطار.
وقالت الامانة العامة لمجلس الوزراء في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه إن "مجلس الوزراء قرر خلال جلسته الاعتيادية الخامسة التي عقدت، أمس، برئاسة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، قيام وزارات (البلديات، الاعمار والاسكان، والموارد المائية) وأمانة بغداد وبالتنسيق مع الحكومات المحلية وخلية الأزمة المدنية بانجاز حملة لتأمين خدمات تصريف مياه الامطار على ان تنجز الحملة قبل موسم الامطار مع وضع خطة لمتابعة الخدمة على مدى الشهور المطرية.
وأضاف البيان أن المجلس "أقر توصية لجنة شؤون الطاقة، بشأن الاقتراض من البنك الياباني للتعاون الدولي(JBIC) والبنوك التجارية اليابانية بضمان مؤسسة(NEXI)، لصالح وزارة الكهرباء من اجل انشاء محطات كهربائية ثانوية من قبل شركة(TOYOTA TSUSHO) اليابانية".
وتابع البيان أن المجلس "وافق على تخويل وزارة التجارة بالتفاوض المباشر لتامين المواد التموينية مع الشركات المنتجة او المصنعة حصرا او وكيلها الحصري، ضمن السقف المحدد في قرار مجلس الوزراء رقم(37) لسنة 2011".
 
 
تقرير...
أكدوا الحاجة إلى عدم البقاء في وضع دفاعي
مراقبون: محاولة داعش لاقتحام بغداد "معركة خاسرة"

بغداد- علي الجاف:
يرى مراقبون أمنيون ان تنظيم داعش، حتى وان تواجد بالقرب من الحدود الإدارية لبغداد، لن يستطيع أن يخترق الحزام الأمني حول العاصمة، في وقت تؤكد فيه تقارير أمريكية وشهادات سكان، ان مسلحي التنظيم هاجموا مواقعاً على بعد نحو 20 كيلو متراً من مطار بغداد.
هل هي اشاعة؟، "حتى الآن هي كذلك، حتى إذا حاول تنظيم داعش سنستطيع صدهم، سنكون بانتظارهم"، هذا ما يقوله أحد المنتسبين الأمنيين لـ"طريق الشعب".
ويضيف المنتسب الذي يرابط في إحدى المناطق السكنية بالقرب من الطريق السريع القريب من مطار بغداد الدولي، "هناك تعزيزات في الطريق... المطار مؤمن بالكامل".
لكن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية مارتن ديمبسي، قال في وقت سابق، خلال لقاء متلفز، أن "مروحيات الاباتشي الأمريكية اضطرت للتدخل لصد هجوم لمسلحين ضد القوات العراقية على بعد 20 كيلو متر من مطار بغداد". وكان قائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الأمير الشمري قد قال في تصريحات صحفية أمس على هامش زيارته للقطعات العسكرية في قضاء أبي غريب، إن "ما تناقلته بعض وسائل الإعلام بوجود توتر أمني في مناطق أطراف بغداد، بسبب تقدم عصابات (داعش) غير صحيح والمناطق مؤمنة لاسيما الغربية منها"، مبيناً أن "الأمن مسؤولية الجميع ?على جميع المواطنين التعاون مع الأجهزة الأمنية والتبليغ عن المشتبه بهم وأن لا يصدقوا الشائعات".
ويقول مراقبون للشأن الأمني، أن "تنظيم داعش لا يجد مناطق تؤويه بالقرب من بغداد، لتنسيق هجوم كبير على العاصمة".
المحلل الأمني مشتاق إبراهيم يرى ان "بغداد مركز البلاد السكاني والاقتصادي والسياسي والثقافي، سيحتاج داعش الى عدد كبير من المقاتلين ان فكر بالسيطرة عليها"، وقدر العدد بـ200 الف لخوض معركة "طرق أبواب بغداد".
ويعود المحلل الامني مشتاق ابراهيم للقول ان "تنظيم داعش لجأ ايضاً الى بث شائعات دخوله في قتال في محيط المطار وفي مناطق حزام بغداد، لخلق حالة من الارباك فيها، وإشاعة الخوف بين الاهالي والتأثير على معنويات القوات الامنية".
لكن مطلعين آخرين على الوضع الامني، يؤكدون ان مثل هذه المعارك خاسرة، قبل ان تبدأ، وان بعض المجاميع الصغيرة من المسلحين، تتعرض من حين لآخر لقطعات الجيش في اطراف العاصمة فقط، هذا فضلاً عن الوضع الامني المقلق لبعض المناطق جنوبي بغداد وغربها.
الخبير في شؤون الجماعات المسلحة هاشم الهاشمي يشير إلى الحاجة، لعمليات واسعة بالصدمة والتطهير، عبر هجمات مباغتة في عمق أوكار المسلحين، ومن ثم تحرير المناطق الإستراتيجية، وإتباع سياسة مسك الأرض باستخدام باقي القطعات العسكرية.
"وعلى كل حال، لا يمكن البقاء في موضع دفاعي، بأنتظار هجمات متفرقة لداعش هنا وهناك، بوجود تفجيرات متفرقة في بغداد، لخلخلة اي جهد ضد الارهاب، ومشاغلته، بعد استغلال الضعف، والمناطق الرخوة أمنياً"، حسبما يقول الهاشمي. ولفت الهاشمي إلى أن "تنظيم (داعش) يُعد  الحدث الأكثر أهمية إخبارياً في هذا الوقت، وبالتالي ليس هو من يبث هذا الرعب بل من ينقل أخباره ومن يصنع له الأخبار، وأصبحت بعض وسائل الإعلام تؤسس وتجسد لتنظيم ( داعش) صورة إعلامية تصب في مصلحة حربه ضد المدنية".
وأن صحت المعلومات والتقارير الأمريكية بشأن مسعى داعش لاقتحام بغداد، فأنه من المهم الإجابة عن تساؤلات عديدة بشأن نتائج الضربات الجوية الدولية على مواقع المسلحين في العراق، ومدى "إضعاف" هذه الغارات لقدرات داعش، وكيف تملص المسلحون منها، حيث تورد التقديرات ان نحو 200 غارة نفذها طيران الجيش العراقي خلال الاسابيع القليلة الماضية، فيما كانت الطلعات الجوية الدولية والضربات الصاروخية عبر المدمرات الامريكية في الخليج العربي قرابة 400 غارة.
ويبقى من المسلم، ان الجهد "الحربي" هو الآخر بحاجة الى مراجعة جذرية، واستغلال زخم الحشد الشعبي، وفهم الاليات التي تتبعها الجماعات المسلحة في تجنب الغارات الجوية العراقية والدولية، فبحسب ضباط سابقين في الجيش فأن "خندق شقي بعمق متر ونصف، سيكفي عناصر داعش لتجنب اية صواريخ وقذائف مدفعية من شتى الاعيرة".
 
 ***************
ص3
ديوان الرقابة: التربية انجزت 85 من أصل 1531 مدرسة

بغداد – طريق الشعب
أعلن ديوان الرقابة المالية، امس الثلاثاء، ان وزارة التربية انجزت 85 مدرسة فقط من مجموع 1531، عازيا اسباب تدني نسب الإنجاز لوجود "نقاط خلل" في إجراءات التعاقد مع شركات "غير مؤهلة".
وقال ديوان الرقابة في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "وزارة التربية أنجزت 85 مدرسة فقط لغاية 31/5/2014 من مجموع 1531 مدرسة". وعزا الديوان "تدني نسب انجاز المدارس يعود الى وجود نقاط خلل في إجراءات التعاقد مع شركات غير مؤهلة لتوفير البناء الجاهز، وانعدام المنافسة والشفافية والعلنية عند إبرام العقود، واعتماد أسلوب الدعوة المباشرة وزيادة مبالغ السلف التشغيلية لعقود الأشغال العامة من 20 بالمئة الى 60 بالمئة من دون انجاز فعلي".
واضاف ديوان الرقابة المالية أن "وزارة التربية صرفت مبلغ (تريليون وخمسة مليارات و562 مليون دينار) دفعة مقدمة من أصل (تريليون 746 ملياراً و386 مليون دينار)"، مشيراً ان "بعض شركات المقاولات تقوم بتوقيع عقود مشاركة من دون الرجوع إلى وزارة التربية".
 
 
النجيفي للسفير الايراني: متفائل بالعبادي ولدينا اتفاق يضمن الشراكة

بغداد – طريق الشعب
اعرب نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي، امس الثلاثاء، عن امله بان ينفذ رئيس الحكومة العراقية الحالي حيدر العبادي اتفاقا سياسيا مبرما معه يضمن الشراكة الحقيقة لجميع المكونات ويحقق التوازن في مشاركتها بصنع القرار وبمؤسسات الدولة ودوائرها.
وقال النجيفي في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، خلال لقائه سفير ايران لدى العراق حسن دانائي فر إنه متفائل وداعم لحكومة العبادي، وهناك اتفاق سياسي يشمل معالجة الأخطاء السابقة ويضمن الشراكة الحقيقية والتوازن ونأمل أن يطبق الاتفاق وضمن السقف الزمني المحدد لكل فقرة من فقراته".
من جهته، شدد السفير الايراني على "ضرورة تعاون شعوب المنطقة، وأن يكون لها رأي فيما يحدث فهي معنية بالتحالف الدولي المضاد لداعش وفي صياغة هذا الجهد وأساليبه المتبعة".
 
 
تسريبات تفيد بتجاوب نسبي من وزارة التعليم العالي مع مطالبهن
تظاهرة للطالبات احتجاجا على فصل 3 كليات للبنات من جامعة بغداد: قرار سيئ من كل النواحي

بغداد- علي عبد الخالق
ترك الوزير السابق للتعليم العالي والبحث العلمي علي الاديب وراءه جملة قرارات، - صدرت في الايام الاخيرة لشغله المنصب- لم تنل رضا شريحة واسعة من قطاع الطلبة، الذين اكدوا مراراً ان الوزارة لم تستشرهم في الامر، كونهم المعني الاول بقرارات الوزير.
وانهالت الردود الرافضة لقرارات الوزارة، ابتداءً من قرار نقل كلية العلوم التطبيقية وفصلها عن الجامعة التكنولوجية، وانتهت امس الثلاثاء بالكشف عن قرار فصل كليات العلوم للبنات وكلية التربية الرياضية للبنات وكلية تربية البنات من جامعة بغداد، وإلحاقها بجامعة حديثة التأسيس، "للبنات فقط" تسمى جامعة بغداد للبنات.
واحتجاجا على القرار الاخير تظاهر العشرات من الطالبات في جامعة بغداد، امس الثلاثاء، مطالبين بالغاء هذا القرار.
"طريق الشعب"، أطلعت على بيان لتظاهرة الطالبات جاء فيه، ان "اسباب رفض القرار هي جعلنا تحت رعاية جامعة جديدة، وهو ما يعني حرمان الطلبة من الدراسات العليا لمدة 10 سنوات اي تخرج دورتين على الاقل، ولهذا فأن تطبيق القرار دون استشارة، يعني عدم احترام للطالب"، مطالباً بـ"تنظيم استفتاء لضمان حقوق المعارضين والمؤيدين للقرار".
أغلب الآراء المعارضة، تتحدث عن تصنيف الجامعة الجديدة، ومقارنته بالجامعة العريقة وكلية التربية التي تأسست في الثمانينيات، غصون احمد طالبة كلية التربية الرياضية اعتبرت القرار "استهانة بعقولنا وتضييع لما درسناه في السنوات الماضية وسيحرمنا من الدراسات العليا لعشر سنوات مقبلة، اذا ما قبلنا تطبيقه".
بالاضافة لهذا، تجتمع اسباب عدة لرفض قرار النقل، اولها بعد المسافة، وتحمل طريق التنقل ذهاباً واياباً. احدى المشاركات في التظاهرة قالت ان "رفض القرار لم يكن فقط بسبب صعوبة التنقل للجامعة الجديدة في منطقة الزعفرانية، رغم سوء الوضع الامني، بل لاستبعادنا من الدراسات العليا، وبالتالي ضعف الاعتراف بشهادتنا البكالوريوس وضياع حلم الوظيفة ايضاً".
الطالبات لم يتظاهرن لوحدهن، منتسبات الجامعة شاركنهن التظاهر، وسط دعوات الاستمرار بالاعتصام او الاضراب عن الدراسة اذا ما تم الاصرار على تطبيق القرار من قبل الوزارة.
لكن تسريبات نُقلت الى الطالبات، تفيد بتجاوب الوزارة النسبي مع مطالبهن، وربما تعليق تنفيذ القرار، خاصة بعد اتصال عمادة كلية التربية ورئيس جامعة بغداد بشأن التظاهرة، بعد الاضراب النسبي للطالبات.
وتشرح طالبة اخرى، "جامعة بغداد "للبنات" المؤسسة حديثاً، لن تمتلك الحق بابتعاث طالباتها خارج البلاد، من يعرف جامعة اسمها "بغداد للبنات" تأسست في 2014؟، ومن يعترف بها دولياً".
قرار الوزير السابق علي الاديب، لم يشمل فصل الاناث عن الذكور بجامعة جديدة، بل نص على ان يكون الكادر التدريسي والوظيفي من الاناث حصراً!
قرار تقسيم جامعه بغداد وجعلها جامعه بغداد للبنات التي تضم تربية وعلوم للبنات ويكون سنة التأسيس 2014 والشهادة غير معترف بها الا بعد 10سنــــوات ودراسات عليا لا توجد، وبُعد موقع الجامعة الجديد الكائن بالزعفرانية، كل هذا يعني مستقبلا مجهولا. كما تقول هديل الطالبة في المرحلة الثالثة بكلية التربية.
المشاكل لا تنتهي الى هذا فحسب، طبقاً للطالبات، فان كليات العلوم والتربية الرياضية في حال تطبيق فصلهما عن جامعة بغداد، ان الافضلية ستكون لكليات الشباب في مسائل التعيين والوظيفة، ما يخل بالمساواة، رغم التشابه في الاختصاص والمعدل.
يذكر ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي السابقة، قررت فصل كلية التربية للبنات وكلية التربية الرياضية للبنات وكلية العلوم للبنات من جامعة بغداد، وذلك لاستكمال نصاب تأسيس جامــعة جديدة تلحق بها هذه الكليات.
 
 
داعش يعدم صحفيا آخر
والمختطفون خمسة
 
بغداد – طريق الشعب                         
بعد ثلاثة ايام على اعدام تنظيم داعش المصور الصحفي رعد العزاوي في صلاح الدين، أقدم التنظيم على قتل صحفي آخر يعمل في قناة الغد الموصلية الفضائية، واختطاف صحفيين آخرين في مدينة الموصل، ليرتفع عدد المخطوفين لدى التنظيم إلى 5 صحفيين.
وقال بيان لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، انه وبحسب نشطاء في الموصل اتصلت بهم الجمعية، فأن "مسلحي داعش، قاموا ظهر يوم أمس (الاول) الاثنين، باختطاف صحفيين اثنين من داخل مدينة الموصل، واقتادوهما إلى جهة مجهولة، فيما أعدم التنظيم الصحفي مهند ذنون العكيدي رمياً بالرصاص، بعد اعتقاله وتعذيبه منذ أكثر من شهر".
وبحسب النشطاء فأن التنظيم سلم بعد ظهر أمس الاول، جثة العكيدي إلى ذويه، وعليها أثار تعذيب فضلاً عن ثلاث اطلاقات نارية في منطقة الرأس، وطلب منهم عدم إقامة مجلس عزاء.
واختطف تنظيم داعش منذ أكثر من شهر، الصحفي مهند العكيدي من أمام منزله، وانقطعت أخباره عن أهله منذ ذلك الحين. وكان الشهيد مهند يعمل مقدما لبرامج ثقافية ومنوعة في قناة الغد الموصلية الفضائية وعدد من وكالات الانباء المحلية.
وأرتفع عدد الصحفيين الذين اختطفهم داعش ولا يزالون مجهولي المصير إلى خمسة صحفيين بحسب بيان الجمعية.
ودانت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة، "جرائم داعش بحق الصحفيين وذويهم"، مطالبة "الحكومة والبرلمان ومنظمات المجتمع المدني المعنية، بالعمل على إنقاذ حياة الصحفيين المختطفين، وضمان حقوق من استشهد منهم".
 
 
الجهات المعنية بررت "التفليش" بكون البناء فوق انبوب نفطي
مواطنون يتظاهرون في كركوك احتجاجا على هدم منازلهم في منطقة "1 حزيران"

كركوك – كريم العزي
تظاهرة نحو 200 مواطن في كركوك، امام مركز العدالة، احتجاجا على اجراءات الحكومة المحلية بتهديم بيوتهم التي بنوها بشكل عشوائي بسبب الاوضاع الامنية الراهنة ونزوح اغلبهم من مناطق ساخنة خاضعة لسيطرة المسلحين، مؤكدين انهم ان جميعهم من الطبقة الفقيرة سواء كانوا من النازحين او من سكان المدينة الذين لا يملكون مأوى للسكن، رافعين لافتات تطالب ادارة المحافظة بايقاف عملية الهدم، لان مصيرهم سيكون في العراء.
مراسل "طريق الشعب"، تجول في منطقة "1 حزيران" العشوائية، ونقل امتعاضهم من قرار ازالة المنطقة.
المواطن رافد ابو رواء، عامل بناء، يقول لـ "طريق الشعب"، "نزحت من ناحية الرياض خوفا من العمليات العسكرية وسكنت في هذه المنطقة كوني لم املك مالا لإيجار دار لي وعائلتي تتكون من 5 افراد والآن انا حائر ماذا اعمل بعد اجراء الجهات الحكومية ازالة المنطقة وهدمها"، مطالبا "بايقاف هدم المنازل خصوصا ونحن مقبلون على فصل الشتاء".
اما المواطن عبد ابو احمد، من مهجري ناحية الرشاد، يذكر لـ"طريق الشعب"، انه يعمل في القطاع الخاص، قائلا "يوم اعمل وعشرة ايام بدون عمل لا املك اي مال لايجار دار خصوصا في هذه الازمة الخانقة التي تمر بها المحافظة وهناك اكثر من 60,000 عائلة نازحة ومهجرة، بالاضافة الى ارتفاع سعر الايجارات الى مبالغ طائلة لا استطيع معها استئجار منزل".
وحسب تصريحات العميد عدنان مسؤول لجنة التجاوزات في قوة ادارة التجاوزات في المحافظة، ان هذا المكان الذي تم فيه انشاء العشوائيات من قبل المواطنين يمر تحته انبوب ناقل للنفط، لذا نحن مجبرين على هدم العشوائيات في المنطقة".
الا ان مواطنين يؤكدون لـ"طريق الشعب"، انه رغم محاولاتهم لتوضيح وضعهم واتصالهم بالمسؤولين في ادارة كركوك، لم يحصلوا "على الجواب الشافي مما اضطررنا الى تشكيل وفد لمقابلة المسؤولين لتوضيح وضعنا الذي نعيشه لكن لم تتم الاستجابة لمقابلتنا".
واعتقلت القوة الامنية ثلاثة مواطنين كانوا قد وقفوا امام المكائن (الشفلات) التي تقوم بتهديم عشوائياتهم.
 
 
رايتس ووتش: سجل جرائم التنظيم المروعة في تصاعد
داعش يتباهى بسبي نساء الايزيديين وبيعهن "جواري"

بغداد – طريق الشعب
اعترف تنظيم داعش في مجلة "دابق" التابعة له والتي تصدر باللغة الإنكليزية، بإقدامه على سبي عدد من نساء الإيزيديين بعد سيطرته على عدد من القرى الإيزيدية في مناطق سنجار غربي مدينة الموصل. ويأتي هذا الاعتراف بعد سيل من الأخبار ضجت بها وسائل الإعلام في الأشهر المنصرمة حول قيام "أسواق للرقيق" في شوارع الموصل والرقة السورية.
وقالت مجلة "دابق"، في عددها الجديد إن نساء الايزيديين واطفالهم غنائم حرب بعد وقوعهم في قبضة مقاتلي داعش، بعدما اجتاح عناصر التنظيم بلداتهم وقراهم في شمال العراق في آب الماضي. وهذه هي المرة الأولى التي يؤكد فيها داعش الاتهامات الموجهة اليه باعتقال نساء ايزيديات واستغلالهن جنسيا.
وكان عشرات الآلاف من الايزيديين العراقيين هُجروا عندما اجتاح داعش منطقة سنجار في شمال العراق. وقال ناجون إن الرجال كانوا يُذبحون والنساء والأطفال يُعتقلون. 
وأكدت منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الانسان في تقرير جديد أن داعش كان يعزل الشابات والفتيات الايزيديات عن عائلاتهن. ونقلت "واشنطن بوست" عن المستشار الخاص في المنظمة فريد ابراهامز قوله ان "سجل جرائم داعش المروعة ضد الايزيديين في العراق يواصل نموه".
وتوثق المنظمة في تقريرها حالات 366 ايزيدية محبوسات في سجون التنظيم، لكنها قالت إن معتقلات جرى الاتصال بهن هاتفيًا تحدثن عن أكثر من 1000 سجينة.
وكانت الحكومة العراقية اعلنت أن 1500 امرأة وقعن في قبضة داعش حين اجتاح منطقة سنجار التي يقطنها مسيحيون ايضًا.
وقالت ايزيدية في الخامسة عشرة من العمر لمنظمة هيومن رايتس ووتش بعد هروبها إن مقاتلًا فلسطينيًا في التنظيم اشتراها مقابل 1000 دولار. وكتبت مجلة دابق أن النساء والفتيات وُزعن على المقاتلين وفق الشريعة الاسلامية، على حد زعمها.
وأضافت بحسب ما ترجمه موقع "ايلاف"، ان "الجنود يبيعون العائلات الايزيدية المستعبدة الآن"، مشيرة إلى أن المسيحيين واليهود يُمنحون فرصة دفع جزية أو دخول الاسلام، لكنّ الايزيديين يمكن استعبادهم إذا أُسروا خلال الحرب لأنهم "مشركون".
ومضت المجلة تبرر استعباد الايزيديات وبيعهن رقيقًا وفق تفسير التنظيم لأحكام الشريعة، متباهية بأنه نفذ أكبر عملية "استعباد جماعي" منذ سنوات الاسلام الأولى.
وقالت "دابق" على المرء أن يتذكر أن استعباد عائلات الكفار وأخذ نسائهم سبايا وجه ثابت من اوجه الشريعة، فمذهبهم منحرف عن الصواب، حتى أن المسيحيين أنفسهم الذين يعبدون الصليب عدُّوا الايزيديين على مدى العصور من عبدة الشيطان".
وذهبت المجلة إلى أن رفض الرق يقود إلى الزنا والفحشاء، لأن الرجال الذين لا يستطيعون الزواج لضيق ذات اليد يجدون أنفسهم محاطين بأسباب الغواية. وكتبت دابق تقول: "إذا كانت المرأة جارية فالعلاقة تكون شرعية".
وقالت ايزيدية تحدثت لمنظمة هيومن رايتس ووتش إنها شاهدت عرائس أخذهن مقاتلو داعش من المدرسة والسجن، "بعضهن كنّ صغيرات لا تتجاوز اعمارهن 12 أو 13 سنة، وتعيّن عليهم أن يجروا بعضهن بالقوة، وكانت بعض النساء متزوجات لكن من دون اطفال، فلم يصدق مقاتلو داعش انهن متزوجات".
 
 
تقرير...
خوف من مصير مماثل لمصائر من تعرضوا للأسر والذبح
صحفيون اجانب في حيرة من التعتيم الإعلامي في مناطق سيطرة داعش.. ويؤكدون: انها حرب بدون شهود

بغداد – طريق الشعب
باتت المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش في سوريا والعراق، والتي تحفل بعمليات الخطف والاعدامات وبالكراهية للصحفيين الغربيين، مناطق يسود فيها تعتيم اعلامي يوقع المراسلين في حيرة من أمرهم.
وقال جان بيار بيران، كبير مراسلي صحيفة ليبيراسيون الفرنسية، لوكالة "فرانس برس"، في تقرير نشرته امس الاول الاثنين، واطلعت عليه "طريق الشعب"، "لا نعرف ماذا يحصل في الفلوجة (500 الف نسمة) والرمادي والموصل (مليونا نسمة). وهي مدن كبيرة وفق التصنيف الفرنسي".
واضاف بيران على هامش تسلمه جائزة بايو- كالفادوس (فرنسا) للمراسلين الحربيين التي منحت السبت الماضي، "انها حرب بدون شهود. التاريخ يتعرض للتزوير. والشهادات التي ستتوفر لاحقا لن تكون لها القيمة ذاتها (للنقل المباشر الحيني). فالذاكرة تغير كل شيء".  وحتى المصور البلجيكي المستقل لوران فان در ستوك الذي حصل مرارا على جوائز لتحقيقاته في سوريا في 2012 و2013، والمعروف بشبكات علاقاته الميدانية، "لن يذهب" الى منطقة يسيطر عليها تنظيم داعش.
واقر جان فيليب ريمي، الصحفي في لوموند الذي انجز تحقيق 2013 في سوريا مع لوران فان در ستوك ب "فشل" التغطية، مضيفا "عندما يتحول الصحفي طريدة او يستخدم في آلة دعاية، يصبح الامر بالغ التعقيد".
ومنذ آب، قطع تنظيم داعش رؤوس اربع رهائن غربيين منهم صحفيان اميركيان.  وقال كريستوف ديلوار الامين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، ان "تنظيم الدولة الاسلامية يبني قسما من اسطورته على العنف الذي يمارسه على الصحفيين، والتعتيم على ما يحصل في الداخل"، مستطردا "للأسف لم يعد ممكنا تغطية النزاع إلا من خلال مصادر غير مباشرة".
واعترف رئيس لجنة تحكيم جائزة بايو 2014 الصحفي الاميركي جون راندال الذي كان مراسلا حربيا لصحيفة واشنطن بوست طوال ثلاثين عاما، بأنه "يشعر بالتشاؤم الشديد".
وقال "لا يقتصر الامر على عدم قدرتنا على الذهاب الى ارض المعركة، بل ان هذه المجموعات المتطرفة باتت تتحكم في جميع وسائل الاعلام الحديثة وشبكات التواصل الاجتماعي".
من ذلك ان "ريبورتاجا" انجز في "الخلافة" التي اعلنها التنظيم المتطرف في سوريا والعراق، تم بثه على موقع فايس نيوز الاخباري في نيويورك. لكن هذا الشريط الوثائقي الذي انجزه الصحفي البريطاني-الفلسطيني مدين ديرية اثار جدلا.  واكد لوران فان در ستوك "انه شريط دعائي"، مردفا بالقول ان الشريط يجعلنا "احيانا نشعر ان تنظيم الدولة الاسلامية نفسه هو الذي يصور المشاهد" و"هذا يعني انه لم يسمح إلا لصحفيين يشاطرونه عددا من القيم بدءا بالدين بالذهاب معه" الى الميدان لتصوير الشريط.
ومن اريتريا الى منطقة بلوشستان في باكستان مرورا بأفغانستان التي يتعذر الوصول الى بعض مناطقها الا بعد شهر من المشي، لا يعتبر "التعتيم الاعلامي" مسألة جديدة، كما تقول منظمة مراسلون بلا حدود. لكن "ثمة تحول ايديولوجي" كما يقول جان بيار بيرين الذي نقل وقائع الحرب في افغانستان منذ فترة الاحتلال السوفياتي.  واوضح ان "التنقل مع مجاهدين لم يكن ينطوي على مخاطر تزيد عن تلك الملازمة للحرب كأن يقتلك الجيش السوفياتي او ينفجر لغم تحت قدميك او تسقط ضحية عمليات قصف. لكنه لم يكن يعني بالضرورة ان تتعرض للخطف والضرب والتعذيب ?الاعدام. لم يكن الصحفي يعتبر عدوا".
ولاحظ جان فيليب ريمي الظاهرة في الصومال.  وقال "مررنا بمرحلة اولى كانت تنطوي على كثير من المخاطر، لكنها مخاطر مقبولة من نوع زعماء حرب اشرار يطلقون النار بسبب او بدونه. لكن عندما ظهر البعد الايديولوجي وبدأت حركة الشباب الاسلامية بالتمدد، قالوا لم نعد نريد التحدث الا مع صحفيين من الافضل ان يكونوا صوماليين، مسلمين، ونعرفهم منذ فترة طويلة، آنذاك انتهى كل شيء. ولهذا السبب، اختفت المقالات العميقة القيمة الجديرة بالقراءة".
 ***************
ص 4
 
الطيران السوري يضاعف غاراته على ادلب
 
 
دمشق- وكالات:
قال نشطاء سوريون وتقارير صحفية إن سلاح الجو السوري ضاعف ضرباته على مناطق وسط وشمالي البلاد، فيما قال شهود عيان إن قوات التحالف الدولي قصفت مواقع "داعش" في مدينة الميادين. وأضافت تقارير صحفية سورية، امس الثلاثاء، أن "سلاح الجو السوري نفذ نحو 40 ضربة جوية في مناطق مختلفة من محافظتي ادلب وحماه شملت "إسقاط براميل نفط مليئة بالمتفجرات والشظايا"، مشيرة إلى أن "القوات السورية تنفذ عادة أكثر من 12-20 غارة يوميا".
الى ذلك، قصف طيران التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ليلة امس الثلاثاء مواقع "داعش" في مدينة الميادين بريف محافظة دير الزور الشرقي.
ونقلت وكالة "سانا" السورية عن شهود عيان في المدينة قولهم إن الغارات استهدفت مواقع التنظيم في أطراف المدينة من جهة سوق الغنم و مصفاة النفط البدائية في بادية المدينة.
 
***********
 
ليبيا: ارتفاع حصيلة المعارك حول " ككلة " إلى أكثر من 35 قتيلا
 
طرابلس- وكالات:
ارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات في محيط بلدة ككلة الجبلية جنوب العاصمة طرابلس إلى أكثر من 35 قتيلا و 115 جريحا.
و نقلت وسائل إعلام ليبية عن صبحي جمعة ، المتحدث باسم القوة الوطنية المتحركة المشاركة في القتال ضمن ما يعرف بقوات "فجر ليبيا" أن القتلى ينتمون إلى عدد من المدن الليبية هي الزاوية و غريان و يفرن والقلعة.
وأشار جمعة إلى وقوع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة في منطقة الرابطة الواقعة بين مدينتي غريان و ككلة، مضيفا أن قوات "فجر ليبيا" تمكنت من استعادة هذه المنطقة وأجبرت قوات الزنتان التي سيطرت عليها في وقت سابق على التراجع إلى منطقة القواليش.
وتحاول قوات "فجر ليبيا"، التي سيطرت في ايلول الماضي على مطار طرابلس الدولي بعد معارك عنيفة مع قوات تابعة لمدينة الزنتان، تحاول التقدم بمساعدة مقاتلي مدن في الجبل الغربي في المنطقة بهدف تعقب قوات الزنتان واستكمال السيطرة التامة على منطقة غرب ليبيا.
 
 
*********
 
سلة الاخبار ...
 
تخفيض 40بالمئة من المساعدات للسوريين
 
وكالات:
أعلنت الأمم المتحدة البدء بتخفيض المساعدات الغذائية التي تقدمها للاجئين السوريين بنسبة 40%، وذلك بسبب نقص الموارد المالية.
وقالت مساعدة المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة اليزبيث راسموسين إن "المنظمة قررت تقليص التمويل المرصود للبرنامج، متعهدة في نفس الوقت بتوصيل الغذاء للجميع، إلا أن حصة الفرد منه ستقل بنسبة 40% تقريبا".
                 
قصف تركي على "العمال الكردستاني"
 
وكالات:
أفادت صحيفة "حريت" التركية بأن الطيران التركي هاجم أهدافا لحزب العمال الكردستاني جنوب شرقي في أول غارة منذ بدء عملية السلام قبل عامين.
وأضافت أن "الغارة جاءت بعد قيام حزب العمال الكردستاني بقصف موقع عسكري في إقليم هكاري قرب الحدود العراقية على مدى ثلاثة أيام"، ولم يُصدرْ الجيش تعليقا رسميا على هذا النبأ.
 
                 
زلزال يضرب السلفادور ونيكاراغوا
 
وكالات:
ضرب زلزال بقوة 7,4 درجات سواحل أمريكا الوسطى المطلة على المحيط الهادئ وشعر به سكان السلفادور ونيكاراغوا على ما اعلنت سلطات البلدين، وأصدرت السلطات تحذيرا من وقوع تسونامي.
وأعلنت وزارة البيئة في السلفادور ان الزلزال حدث قرب سواحل مقاطعة اوسولوتان في جنوب البلاد، من دون ذكر حصيلة عن ضحايا او أضرار مادية.
 
لندن تعتقل متطرفين
 
وكالات:
قالت الشرطة البريطانية إنها اعتقلت ثلاثة رجال وسط لندن، في إطار تحقيق أمني، للاشتباه في ارتباطهم بارتكاب أعمال إرهابية أو الإعداد لها أو التحريض عليها.
واشارت الى انها قامت بعمليات تفتيش جرت في أربعة أماكن في شمال غرب لندن.
و في الأسبوع الماضي ألقت الشرطة القبض على خمسة رجال في حملات شاركت فيها الشرطة المسلحة، لإحباط مخطط لمهاجمة أهداف بريطانية.
 
ترجيحات بإلغاء استفتاء كتالونيا
 
وكالات:
أفادت تقارير بأن حاكم إقليم كاتالونيا الإسباني أرتور ماس قد يفكر بإلغاء الاستفتاء على الاستقلال عن إسبانيا، المقرر في الشهر المقبل.
وأوضحت أن "حاكم الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي شرقي إسبانيا سيبحث عن بدائل بالتشاور مع الكتالونيين من خلال آليات أخرى".
وعلق القضاء الإسباني الاستفتاء، ولم يقرر رئيس منطقة كاتالونيا المضي بالتصويت من عدمه.
 
*********
 
 تقدم "طفيف" لوحدات الحماية الكردية في كوباني
قادة جيوش 22 دولة يبحثون في واشنطن وقف تقدم داعش
 
واشنطن- وكالات:
يجتمع القادة العسكريون من دول التحالف الدولي المناهض لتنظيم "الدولة الإسلامية" في واشنطن لبحث سبل وقف تقدم مقاتلي "داعش" في سوريا والعراق.
 
و سيكون هذا أول لقاء من نوعه منذ تشكيل التحالف الدولي العربي بقيادة الولايات المتحدة التي تشكل في شهر أيلول الماضي.
وأعلن البيت الأبيض أن كبار المسؤولين العسكريين، بينهم مارتن ديمبسي رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة ونظراؤه من 22 دولة، سوف يلتقون بالرئيس الأمريكي باراك اوباما في قاعدة أندروز التابعة للسلاح الجوي الأمريكي خارج العاصمة واشنطن.
ونقل عن الكولونيل إد توماس، المتحدث باسم رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكي، قوله إن المسؤولين العسكريين " سيبحثون رؤية مشتركة بشأن الحملة المناهضة لداعش وتحدياتها وسبل التقدم بها للأمام".
وتشن قوات التحالف منذ حوالي شهرين غارات جوية على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.
و كانت تحذيرات دولية و إقليمية قد نهبت إلى أن التنظيم لا يزال يتقدم خاصة في العراق رغم الضربات الجوية.
ويشارك في اجتماع قاعدة اندروز مسؤولون عسكريون من السعودية ومصر والبحرين والعراق والأردن وقطر والإمارات والكويت وتركيا.
ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكي قوله "هؤلاء قادة عسكريون وليسوا صناع سياسات، ولا يجب أن يتوقع أحد إعلانات جديدة من هذا المؤتمر."
لا يزال مسلحي تنظيم "داعش" يحققون تقدماً على الأرض في العراق رغم غارات التحالف الجوية.
وتقول تقارير إن فرنسا تدفع باتجاه قرارات محددة.
ونقل عن الكولونيل جلي جارون، المتحدث العسكري الفرنسي قوله إن باريس تريد "التوصل إلى اتفاق بشأن قضايا رئيسية تتعلق بالسياسات و"المشاركة في تطوير خطة عمل مشتركة بشأن المواضيع محل الاهتمام في المنطقة". ويشارك من الدول الغربية أيضا ألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وهولندا وإسبانيا.
وفي مدينة عين العرب "كوباني"، وقالت مصادر في قيادة ما يعرف بوحدات حماية الشعب الكردي في مدينة كوباني لموفد بي بي سي على الحدود التركية السورية إن تلك الوحدات تمكنت من تحقيق تقدم باتجاه تل الشعير، وسيطرت عليها. و تبعد تل الشعير نحو أربعة كيلومترات غرب المدينة، وقد ساعدت غارات التحالف الدولي على المنطقة القريبة من السياج الحدودي مع تركيا في السيطرة عليها، بعد أن كانت تحت سيطرة داعش.
وشن التحالف الدولي غارات مكثفة على مواقع داعش في مدينة كوباني عين العرب وعلى أطرافها خلال الليل وساعات الصباح. وأفادت مصادر من داخل المدينة لبي بي سي أن اشتباكات عنيفة دارت على مختلف محاور المدينة وأن قصفا عنيفا تعرضت له الأحياء السكنية مما أدى إلى وقوع إصابات. وكانت تركيا قد دعت إلى عملية برية "للقضاء على داعش في العراق وسوريا"،
و قالت إن الضربات الجوية وحدها لا تنهي التنظيم المتشدد.
 
 *******
 
دعوات للتظاهر في صنعاء ضد الحوثيين
 
صنعاء- وكالات:
دعت عدة أحزاب ومنظمات يمنية المواطنين إلى الخروج في عدة مظاهرات في العاصمة صنعاء وعدد من المدن للتنديد بممارسات الميليشيات الحوثية في العاصمة.
ويطالب المتظاهرون بإخراج الميليشيات الحوثية من العاصمة، وفقا لبنود اتفاق السلم والشراكة وملحقه الأمني الذي ينص على انسحاب المسلحين الحوثيين من العاصمة ومحيطها بمجرد تسمية رئيس الحكومة.
كما دعت قوى الحراك الجنوبي إلى مظاهرات ضخمة في عدن بمناسبة ذكرى ثورة 14 أكتوبر/ تشرين الأول للتأكيد على مطالب الحراك باستقلال الجنوب.
وأعلنت اللجنة التحضيرية للمظاهرات رفضها استقبال قيادات من الحركة الحوثية وصلت مساء الاثنين إلى مدينة عدن للمشاركة في مظاهرات الحراك الجنوبي ودعم انفصال الجنوب.
وعبرت قيادات جنوبية عن رفضها لما صفته بالعنف الذي تنتهجه الحركة الحوثية، مؤكدة أنها ستستمر فيما سمته نضالها السلمي عبر الطرق المشروعة لاستعادة دولة الجنوب بعيدا عن منطق القوة والعنف.
وكان زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي دعا في خطابه الأخير قيادات الحراك الجنوبي المقيمة خارج اليمن للعودة إلى صنعاء والتوجه منها إلى محافظة صعدة حيث يقيم للقائه ومناقشة الخيارات المطروحة لاستقلال الجنوب وحل القضية الجنوبية.
وتتهم الرئاسة اليمنية إيران بدعم الحراك الجنوبي للوصول إلى فصل جنوب اليمن عن شماله بهدف التحكم في مضيق باب المندب الاستراتيجي والحيوي لتحكمه في مسار التجارة الدولية البحرية وحركة ناقلات النفط إذا هاجمت دول غربية إيران. وعادت مطالب قوى الحراك الجنوبي إلى واجهة المشهد السياسي اليمني بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء وسط دعوات لقيادات جنوبية بإسقاط مدن الجنوب وإعلان الاستقلال عن الدولة المركزية.
 
*********
 
 اولى شحنات مواد البناء تدخل قطاع غزة
 
 
القدس- وكالات:
عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن أسفه الشديد للدمار الواسع في قطاع غزة خلال أول زيارة يقوم بها للقطاع بعد الحرب مع إسرائيل، مشيرا إلى أن الوضع "يتجاوز القدرة على الوصف" وحث على بذل جهود حثيثة لإعادة البناء.
وأعلن بان "السلطات الاسرائيلية سمحت بدخول أول شحنة من مواد البناء إلى القطاع الذي تحاصره اسرائيل وتشدد مصر من اجراءاتها الامنية على حدوده منذ ما قبل اندلاع الصراع بين الفصائل الفلسطينية المسلحة وعلى رأسها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل".
وفي زيارة قصيرة وسط حراسة أمنية مشددة تفقد بان المناطق التي تعرضت للقصف الاسرائيلي الكثيف خلال الحرب التي استمرت خمسين يوما وقتل فيها أكثر من 2100 فلسطيني معظمهم مدنيون و67 جنديا إسرائيليا وستة مدنيين.
وقال بان في مؤتمر صحفي "أقف هنا بقلب مثقل، إن الدمار الذي شاهدته هنا يتجاوز القدرة على الوصف"، موضحا أن "الدمار الحالي يتجاوز ذلك الذي شاهده في الحرب الماضية بين عامي 2008 و2009".
ويعيش أكثر من 1.8 مليون فلسطيني في قطاع غزة الذي يبلغ طوله 40 كيلومترا فقط ولا يتعدى عرضه نحو 10 كيلومترات.
ودمرت الحرب نحو 20 ألف منزل أو تضررت بشكل كبير جراء القصف فضلا عن اصابة محطة توليد الطاقة الكهربائية وغيرها من منشآت البنية التحتية في القطاع.
ويقول المقاولون إن إعادة البناء قد تستغرق سنوات.
وتعهدت الدول المانحة في مؤتمر عقد في القاهرة يوم الأحد بتخصيص مبلغ فاق التوقعات بلغ 5.4 مليار دولار لإعادة إعمار غزة على الرغم من أن جزءا كبيرا من هذا المبلغ سيذهب لدعم الموازنة الفلسطينية.
 
*********

تقرير...
 
 في ثاني انتخابات تشهدها امريكا اللاتينية خلال اسبوع
بوليفيا ..الرئيس موراليس يكتسح الانتخابات الرئاسية مجددا
 
رشيد غويلب
جددت اكثرية الناخبون البوليفيون ثقتها للمرة الثالثة على التوالي، برئيس الجمهورية، ومرشح "حركة من اجل الاشتراكية" اليسارية "ايفو موراليس". وحصل موراليس في الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد الاحد الفائت، كما كان متوقعا، على 61 في المائة من اصوات الناخبين، بعد عد 94 في المائة من مجموع المصوتين، وبهذا حسم الزعيم الاشتراكي الانتخابات في جولتها الاولى، وسيستمر في ادارة البلاد الى عام 2020.
 ولإول مرة يشارك المهاجرون البليفيون، البالغ عددهم 272.058 الف، والذين يتوزعون على 33 بلدا، في عملية التصويت.
وانتخب موراليس لإول مرة في عام 2006 ، وهو اول رئيس للبلاد  ينتمي الى الهنود الحمر سكان امريكا اللاتينية الاصليين. ومن ابرز انجازاته، ضمن امور اخرى،  تأميم ثروات  النفط  والغاز، وتوسيع الخدمات والبرامج الاجتماعية، واعتماد سياسة خارجية تقدمية، مضادة للامبريالية.
واحتفل بفوزه الثالث، عشرات الآلاف من انصاره مساء الاحد في العاصمة "لاباز". وحيا الرئيس من شرفة القصر الرئاسي الجموع المحتفلة بالقول "نعم للوطن"، ولا للاستعمار. هنا تواجه نموذجان، التاميم، والخصخصة، وفاز انصار التأميم بأكثر من 61 في المائة".
واهدى موراليس انتصاره الى قائد الثورة الكوبية فيدل كاسترو، والرئيس الفنزويلي الراحل هوغو شافيز، والى "جميع القادة، الذين يعتمدون نهج مواجهة الامبريالية والرأسمالية".
وحل ثانيا بفارق كبير أقوى خصومه صاحب شركات الإسمنت، مرشح، اهم احزاب المعارضة، حزب "الوحدة الديمقراطي" اليميني، بحصوله على 25.1 في المائة، وحل رئيس البلاد السابق "خورخي توتو كوير" ثالثا بحصوله على 9.6 في المائة فقط. وجاء رابعا مرشح "حركة بلا خوف" الاجتماعية الديمقراطية، والمحافظ السابق للعاصمة بحصوله على 2.9 في المائة، وحل خامسا مرشح الخضر بحصوله على 2.7 في المائة. وحصدت "الحركة من اجل الاشتراكية"، وفق وكالة الانباء الرسمية،  ثلثي مقاعد السلطة التنفيذية ايضا، اذ حصلت على 24 مقعدا، من اصل 36، في مجلس الشيوخ، وفي البرلمان احتلت الحركة 80 مقعدا من اصل 130.
وأكد مراقبون عالميون ان سير العملية الانتخابية كان طبيعيا. وقال رئيس احد مجموعات المراقبة" يسرني ان اهنأ محكمة الانتخابات على جهدها التنظيمي". واكد على اتساع الفضاء الديمقراطي في بوليفيا البلد الذي شهد اكبر عدد من الانقلابات العسكرية  في العالم. واكدت شهدات منظمات مراقبة أخرى على "حرية، واستقلالية، والطريقة الواعية، التي جرت فيها الانتخابات". وقال البرازيلي" أليخاندرو توليو"، رئيس لجنة مراقبة "إتحاد دول أمريكا الجنوبية": "بوليفيا كتبت صفحة جديدة في تاريخها الديمقراطي". وامتدح رئيس اللجنة الانتخابية في البلد الجار الارجنتين سير عمليات التصويت بالقول "لقد كان وعي المواطنين عاليا بأهمية التصويت".
ومن المعروف ان بوليفيا تعيش حالة استقرار لم تعرفها في تاريخها الحديث، فليس غريبا ان يسمى مقر رئيس الجمهورية "القصر المحروق"، نسبة الى قيام المنتفضين في عام 1875 باشعال النار في المبنى، الذي كان مقرا لاحد ادارات الاستعمار الهامة حينها. و ياتي الثناء، حتى من الولايات المتحدة، فلقد اطلقت جريدة "نيويورك تايمز" على الرئيس البوليفي، البالغ من العمر 54 عاما، نوصيف "الرئيس الصلب". ويعود ذلك لان موراليس هو الرئيس البوليفي، الذي قاد بلاده لاطول فترة زمنية، مقارنة بتاريخها الحديث، الذي شهد 83 حكومة، منها 36 لم تعش لاكثر من عام واحد، و37 سلطة دكتاتورية.
وتلقى الرئيس البوليفي التهاني، بمناسبة انتخابه مجددا، من العديد من زعماء الحكومات التقدمية واليسارية في امريكا اللاتينية. وقال رئيس الأورغواي "خوسيه موخيكا" مهنئا، هذا زمن "الثوار والمقاومين"، ونيابة عن الشعب الارجنتيني قدمت رئيسة البلاد "كريستينا كرنشنر" التهاني بهذا "الانتصار الرائع"، ووصف الرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورا" على صفحته في التويتر نتائج الانتخابات البوليفية بـ"انه انتصار رائع لبلدنا الأم امريكا الجنوبية". وبعث الرئيس نيكاراغوا "دانيل اورديغا" بتهانيه القلبية، وكذلك الرئيس الكوبي راؤول كاسترو، الذي اعتبر النتائج  اعترافا بقيمة التنمية الجارية في بوليفيا، وتلقى موراليس تهاني مماثلة من بقية قادة الحكومات التقدمية واليسارية في القارة.
 
*********
ص 5
 
اهالي الهندية يشكون إهمال الكورنيش وتلكؤ مشروع تبليطه
 
عاصي دالي
كثير من المواطنين ممن يستخدمون الشارع العام الذي يربط مناطق ناحية الجدول الغربي وناحية الخيرات والمناطق التابعة لها بقضاء الهندية وبالتحديد من منطقة حي الصناعي إلى مدخل القضاء قرب مرقد ( أبو هاشم )، يشكون من تلكؤ مشروع تبليط الشارع، دون معرفة اسباب ذلك ، عليه يطالبون الجهات المعنية الاسراع في تنفيذ المشروع، خاصة ونحن على أبواب فصل الشتاء  وما تسببه الأمطار من هموم مضاعفة للمواطن بسبب غرق الشوارع وتحولها الى طرق تعلوها الاوحال والاطيان، ما يتعذر عليهم  الخروج من منازلهم وقضاء اعمالهم .
 كما يعاني اهالي مدينة الهندية التي يشطرها نهر الفرات الى قسمين، وعلى الضفة اليمنى يوجد كورنيش، الانه مهمل ولم يدرج ضمن اولويات الجهات المعنية باعادة ترميمه وتأهيله ، رغم انه المتنفس الوحيد لابناء المدينــة، لذا يطالبون الجهات المسؤولة الاعتناء به وإعادة تأهيله بما يليق بهم ، وخدمة لصالح الاهالي .
 
**********
 
حكايات ابي زاهد ...
 
راح تجينا عجاجتها!
 
كانت محافظات الوسط والجنوب بمنأى عن الإرهاب، والعمليات الحربية، واعتبرت آمنة بشكل من الأشكال، رغم بعض الخروقات البسيطة، والعمليات الصغرى التي حدثت، لعدم أمكانية تسلل الإرهابيين إليها، بفضل تماسك أهلها، وعدم تمكن الإرهابيين من أيجاد ملاذات آمنة لهم، وأصبحت هذه المحافظات، محسودة من المدن العراقية التي  طالتها يد الإرهاب، لتمتعها بالأمان، وخلاصها من المفخخات والعبوات الناسفة.
  ورغم حدوث بعض الحوادث المتفرقة،  والمواجهات الخفيفة، ألا أن ذلك لم يمنع عنها صفة المحافظات الهادئة نسبيا، ولكن بدأت تلوح في الأفق بوادر انجرار هذه المدن إلى هاوية العنف، فقد أخذت تظهر هنا وهناك، مجاميع أوجدت لها ركائز في بعض المناطق، مما جعل الحوادث تطفو على السطح، وتحدث بعض العمليات التي تستهدف المواطنين، أو رجال الشرطة والأمن، وبدأ يظهر في الأفق ما يوحي بأن هذه المناطق ستكون ضمن دائرة العنف، لازدياد الحوادث بشكل مضطرد، يثير الحيرة والتساؤل عن أسباب هذا التحول الخطير، فالأجهزة الأمنية ذاتها، والسكان لا زالوا بتركيبتهم السابقة، فما حدا مما بدا، حتى تظهر هذه الحوادث المتفرقة!!
  ولكن ربما كان لسوادي رأي آخر، فالتفت إليه متسائلا، خوفا من وخزاته الأخيرة، وادعاءاته بتهميشه، وعدم إعطائه المجال ليقول ما يريد، فقال:تريد الصدگ، هاي ألشغله تدوخ، طول أعمارنه عايشين لا إرهاب ولا كباب، لا مفخخات لا عبوات، ولا طلايب ولا حرايب، لا قيل ولا قال، وكل أحنه واحد يعرف الثاني، واللي مو گريب  نسيب، وإذا مو نسيب صديج، لو معرفه وما بينه الغريب، لكن هاي منين أجت وشلون أجت ما أدري، ولا تسمع حچي اللي يگولون المهجرين، تره هاي حچايه تعبانه، وراهه دگه ودحلبه، وذوله»فوگ درد الله ضربها بميجنه»فوگ تهجولهم وضيمهم وقهرهم، يگولون عليهم هيچ، وهمه كلهم فلح وعمال وكسبه وما بيهم اللي»مفضل من عشاه للسحور»، وسالفتنه مثل ذاك التاجر، يگولون:چان أكو تاجر يهودي بالشورجه، يوم من الأيام دز أبنه لخانقين يجيبله ديون من واحد من تجار خانقين، ولمن چان أبنه هناك، وگعت منارة  جامع خانقين، لمن رجع لبغداد، سولف لبوه عالمناره، گاله أبوه «راح تجينه عجاجتها» تعجب الولد من أحچاية أبوه وسأله:بويه شلون راح توصلنه عجاجتها وأحنه أبغداد، گله أنتظر وهسه تشوف، بعد چم يوم أجه جابي الحكومة للتاجر وگله، وگعت منارة  جامع خانقين، وأنته من التجار اللي يگول الوالي يدفعون تبرعات ألبنيانها، وعليك عشر ليرات، أنطاه الليرات العشره والتفت لأبنه وگله (هاي عجاجتها) وأحنه إذا ما كطعنه راس ألحيه، توصلنه عجاجة الإرهاب، وتطير كل بوارينه...!!!
 
محمد علي محي الدين
 *********
 
إشعار الادارة العامة لمصرف الرشيد لفروعه يستغرق شهرين واكثر
ألأيتام والأرامل يشكون بطء الإجراءات
 
ماهر حميد
بسبب الروتين الممل والإجراءات الادارية البطيئة من قبل مصرف الرشيد يتوجب على الأرامل والأيتام الانتظار لمدة شهرين من اجل وصول اشعار الادارة العامة للمصرف الى فروعه المنتشرة في بغداد لغرض صرف راتب المتقاعد المتوفى لورثته.
 هل هذا معقول في ظل الفقر وشظف العيش الذي نعاني منه؟ سؤال كثيرا ما يتردد  من قبل المراجعين وبخاصة الارامل والايتام. فأين هي الحكومة الالكترونية التي وعدنا بها؟ اين التخطيط السليم الذي ينقذ المواطن من الإجراءات المعقدة البطيئة؟ اليس من المفترض ان تختزل الآليات الادارية بمثل هكذا حالات، كونها تهدد حياة عوائل واطفالهم بسبب العوز. وذلك لان الراتب التقاعدي هو المصدر الوحيد لمعيشة هؤلاء الايتام، فهل تناست الادارة العامة في مصرف الرشيد استخدام التكنولوجيا الحديثة في التعجيل بالامور الادارية لغرض مساعدة الارامل والايتام وانجاز معاملاتهم بالسرعة الممكنة؟
ولغرض معرفة المزيد التقت طريق الشعب بعض الارامل والايتام وكان الحوار التالي:
المواطنة نوال (ام حنين) تقول: راجعت الهيئة الوطنية للتقاعد العامة في بغداد �القسم العسكري لغرض تحويل الراتب التقاعدي لزوجي المتوفى الى الورثة. حيث قمت بجلب النسخة الاصلية لشهادة الوفاة، لكنهم طلبوا مني تصديق القسام الشرعي (صحة صدور)الذي لم يمض على اصداره سوى ثلاثة ايام فقط، في محكمة الكرخ. وتتابع بقولها، وهنا الامر يتطلب الاجابة عليه وايصاله بواسطة المعتمد من قبل المحكمة المذكورة، لذا اضطررت الى مراجعة المحكمة ودفع اجور ايصال صحة الصدور الى المعتمد لعدم توفر آليات نقل مخصصة لهذا الغرض، حتى لا تتأخر الاجابة وقتاً اطول. وتضيف بعدها ارسلت الى الادارة العامة لمصرف الرشيد لغرض ايقاف الصرف البطاقة الذكية التي يمتلكها زوجي، حيث كان يتقاضى راتبه من احد فروع المصرف في منطقة المأمون في بغداد وتستدرك قائلة: وهنا المشكلة حيث ابلغتني الادارة العامة لمصرف الرشيد، بمراجعة مصرف المأمون بعد شهرين او اكثر كون الاشعار من قبلهم يتأخر هذه المدة الطويلة.  وهي تتساءل؟ هل فكر المسؤولون في المصرف كيف سيعيش الورثة خلال هذه المدة بعد تاخر استلام الراتب التقاعدي لوالدهم، اما كان عليهم استخدام الوسائل الحديثة للمخاطبات الرسمية؟
فيما يقول ابو سلام: توفيت زوجتي التي كانت تتقاضى راتبها التقاعدي بواسطة البطاقة الذكية وعند مراجعتي للهيئة الوطنية للتقاعد في بغداد واكمال الوثائق المطلوبة (قسام شرعي وصحة صدور وشهادة الوفاة وكافة الوثائق الاخرى)، ذهبت الى الادارة العامة لمصرف الرشيد لغرض الغاء البطاقة الذكية لزوجتي المتوفاة وبعد تقديم كافة الوثائق مضمنة بكتاب رسمي من الهيئة. ابلغتني الادارة العامة في المصرف بمراجعة المصرف الفرعي الذي كانت زوجتي تستلم منه راتبها التقاعدي بعد شهرين او لحين وصول الاشعار من قبلنا لغرض اعادة الرواتب غير المستلمة بصكوك للهيئة العامة للتقاعد. وبين ابو سلام اذا كان الغرض هو استحصال الفائدة فليأخذوها قبل هذا الموعد، ليس لدينا اعتراض في ظل الفوضى. فالتأخير بصرف الراتب سيدفعنا للاقتراض لكون معيشة عائلتي تعتمد على الراتب التقاعدي. واخيرا  ومن خلالكم اناشد الحكومة أتخاذ اجراءات سريعة بهذا الشأن لكون المصرف حكومي.
اما الارملة فضيلة (ام رشيد) فتقول: اين نحن من التطور الذي يحصل في العالم، لقد سمعت بان اصدار جواز سفر  في دول اخرى لا يتأخر غير ثلاث دقائق، اما في بلدنا فيتطلب ايصال اشعار من مصرف حكومي مثل الرشيد الى احد فروعه في بغداد عدة اشهر. واضافت ام رشيد الم تفكر ادارة المصارف بالفقير الذي لديه ايتام من اين يأكلون في هذه الشهور بعد تأخر صرف رواتبهم التقاعدية؟ واشارت فضيلة بان هذه الاجراءات بطيئة وغير منصفة ولو كان الامر به مصلحة لهم لكان نفذ خلال دقائق معدودة.
الطفل اليتيم رشيد يقول: لم نستطع شراء ملابس العيد انا وأخواتي بسبب عدم صرف الراتب التقاعدي لوالدي المتوفى حيث توقفت رواتبه لحين اشعار ادارة المصرف لأحد فروعه. وبعدها يتم اصدار الهوية التقاعدية الجديدة لوالدتي كونها هي الوصية علينا. واضاف الطفل بقوله ساخرا: العالم وصل للمريخ خلال ساعات واشعار مصرف الرشيد الى احد فروعه يصل لمدة شهرين او اكثر. وتبدي الارملة ليلى المياحي رأيها بالموضوع بقولها: بصراحة فرحنا وقلنا (فرجت) عندما طلبوا منا التوجه الى الادارة العامة لمصرف الرشيد، لكننا فوجئنا بأن هذه المبالغ المتراكمة سترسل بصكوك بعد شهرين من قبل الادارة ثم المصرف الفرعي الى الهيئة الوطنية للتقاعد العامة ومن ثم تصرف الهوية التقاعدية، ما يعني انتظاراً لشهرين اخرين لغرض صرف الرواتب واضافت المياحي، انها فعلا معاناة لا تطاق اناشد الحكومة لايجاد آلية افضل واسرع.
وبدورنا نناشد الادارة العامة لمصرف الرشيد الاسراع بأشعار مصارفها وايقاف العمل بالبطاقة الذكية للمتوفين. واعادة المبالغ غير المستلمة الى الهيئة الوطنية للتقاعد العامة.
 
**************
 
 طريق ناحية الشحيمية
اوحال في الشتاء واتربة في الصيف
 
علي احمد التميمي
يفرح المواطنون في الاحياء والمناطق السكنية حينما يشاهدون آليات وعمال الشركات المنفذة للمشاريع الخدمية في مناطقهم، وذلك لان الامر يدل على تنفيذ مشروع خدمي يصب في مصلحتهم وللتخفيف عن بعض معاناتهم جراء شح الخدمات المقدمة لهم وافتقار البعض الاخر من المناطق لها. وهو ما ينطبق على حال مواطني ناحية النصر، حين بدأ العمل باصلاح جسر النصر المشيد على نهر الغراف في ناحية النصر بمحافظة ذي قار والذي يربط المحافظة بالعاصمة بغداد والمحافظات الاخرى، ولاجل تخفيف حدة الازدحامات الحاصلة في الطرق، الا ان العمل توقف ومنذ اكثر من عام ونصف العام، في حين يتلخص العمل بتبديل أربعة عبارات متضررة في الجسر، وللعلم ان نصب هذه العبارات الموجودة في موقع العمل لا يستغرق غير شهر واحد فقط في أكثر الأحوال!
يا ترى من المسؤول عن تلكؤ العمل والتسبب في الحوادث المرورية وعرقلة سير المركبات، هل هي وزارة الاشغال والاسكان ومديرية الطرق والجسور أم محافظة ذي قار؟
لذا يطالب الاهالي في الناحية الجهة المسؤولة عن التلكؤ الحاصل في المشروع، الإيعاز ببدء العمل مجددا وإكماله باسرع وقت ممكن.
 ********
 
التماس طالبة جامعية من وزير التعليم العالي والبحث العلمي 
 
اني الطالبة (نورتاك نصر الله عبد الله حسين) في المرحلة الثالثة بكلية الصيدلة في جامعة تكريت.  التمس من وزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد حسين الشهرستاني الموافقة على نقلي او استضافتي في الدراسة المناظرة في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية، وذلك بسبب تردي الاوضاع الامنية في محافظة صلاح الدين. ولكوني في المراحل الاخيرة من دراستي الجامعية واستحالة دوامي هناك في المحافظة، حيث سبق وان تمت محاصرتنا نحن الفتيات في الاقسام الداخلية لجامعة تكريت من قبل الجماعات الارهابية، وقد نجونا منهم باعجوبة بالغة الصعوبة. ولهذا كله  اكرر مناشدتي الى السيد الوزير والرأفة بحالي كوني فتاة وقدراتي ضعيفة امام غول الارهاب، وقبول طلبي  لاكمال دراستي الجامعية.. مع التقدير.
 
*****
  رسائل من محافظة النجف
 
* انارة الشوارع
 
يشكو المواطن صالح مهدي سكنة محافظة النجف من حالة العتمة التي تخيم ليلا على العديد من شوارع وازقة النجف والاحياء السكنية منها بشكل خاص، مما يتسبب في حصول حوادث مختلفة، كالسرقات وغيرها.
عليه يطالب الجهات المعنية في المحافظة الايعاز الى انارة الشوارع والاحياء وتوفير مصابيح الضوئية مع توفر الاعمدة الكهربائية وعدم شمول هذه الانارة بجدول القطع المسائي، خدمة للصالح العام.
 
* مطالب حي الوفاء
 
اهالي حي الوفاء يعانون من انعدام الرقابة على الافران والمخابز من خلال التلاعب بالوزن والعدد ناهيك عن نوع مادة الطحين المستخدم في الخبز، ويطالبون بتشكيل اللجان الرقابية الخاصة بعمل الافران والمخابز وفق المحددات البيئية والصحية لعمل المخابز. ومحاسبة المخالفين منهم .
 كما يناشدون هيئة النقل الداخلي القيام بجولات ميدانية لمراقبة عمل سواقي المركبات ومحاسبة المقصرين والمتجاوزين على التسعيرة المحددة من قبل الهئية  اذ بين الحين والاخر يقومون بالتلاعب باجور النقل المقررة ، وبنفس الوقت يطالبون بترسيم مسار الخط مرورا بشارع 20 مقابل الجامعة عبر الفلكة خلف مدرسة الشفق للبنات / ذهابا وايابا.
 
*سوق عصري في حي الجزائر
 
يناشد اهالي حي الجزائر الجهات المعنية الايعاز الى بناء سوق عصري خصوصا وان هنالك قطعة ارض مخصصه له، لتقليل المصاعب الكثيرة التي يتكبدها اصحاب العوائل وربات البيوت من اجل تلبية حاجات العائلة المنزلية من الغذاء اليومي، وكون الحي يبعد مسافة ليست بالقليل عن اقرب سوق عصري في الاحياء المجاورة.
عنهم المواطن / رياض الحمداني
 
* امام انظار السيد مدير صحة النجف
 
يعاني مواطنو ناحية العباسية من عدم وجود جهاز سونار في مستشفى الامام السجاد (ع) مما يدفعهم للذهاب الى العيادات الاهلية المكلفة عليهم خاصة وان اغلبهم من ذوي الدخل المحدود، لذا فهم يطالبون بتوفير هذا الجهاز لرفع من معاناتهم المضاعفة.
عنهم / منصور رزاق
 
 
**********
ص6
 
اضاءات في نظرية الدراما
 
صدر عن "دار الشؤون الثقافية العامة" مؤخرا كتاب بعنوان:"اضاءات في نظرية الدراما"، تأليف سافرة ناجي وحمد حماد.
 جاء في مقدمة الكتاب "أن أثر الصراع في حياة الإنسان كان أحد الأسباب التي أدت إلى أن يقيم طقوسه الدينية، ومن جدلية الدراما نتج الدين، وهذا موقف معرفي تحول بالفكر البدائي الأول إلى أن يصيغ له رموزا تمثل صراعه الميتافيزيقي.
 "وفي باب آخر نقرأ: "تعد الدراما من الفنون العقلية- الحسية التي تستبطن سؤالاً إشكالياً حول ماهية الوجود الإنساني وحركية تفاعله معه وتعاطيه وما ينتج عن هذا التعاطي من موقف جديد".
 
************
 
إطلالة ثقافية ...
 
أين حقي*
 
محمد صالح بحر العلوم
رحت أستفسر من عقلي وهل يدرك عقلي
محنة الكون التي استعصت على العالم قبلي
ألأجل الكون أسعى أنا أم يسعى لأجلى
وإذا كان لكل فيه حق: أين حقي؟!
***
فأجاب العقل في لهجة شكاك محاذر
أنا في رأسك محفوف بأنواع المخاطر
تطلب العدل وقانون بنى جنسك جائر
إن يكن عدلا فسله عن لساني: أين حقي؟!
***
أنا ضيعت كما ضيعت جهدا في هباء
باحثا عن فكرة العدل بكد وعناء
وإذا بالناس ترجوا العدل من حكم السماء
وسماء الناس كالناس تنادي: أين حقي؟!
***
إن أنا أذعنت للخلق وحاولت التعامي
كان شأني شأن من يطلب غيثا من جهام
فنظام الخلق لا يعرف وزنا لنظامي
ونظامي لم يزل يصرخ مثلي: أين حقي؟!
***
ما لبعض الناس لا يحسب للتفكير فضلا
ومتى ناقشته الرأي تعداك وولى
زاعما إبقاء ما كان على ما كان أولى
من جديد يعرف الواقع منه: أين حقي؟!
***
بان هذا الثوب مشقوقا لأرباب البصائر
فاستعار القوم ما يستر سوءات السرائر
هو ثوب العنصريات وهذا غير ساتر
وصراخ الأكثريات تعالى: أين حقي؟!
***
كيف تبقى الأكثريات ترى هذى المهازل
يكدح الشعب بلا أجر لأفراد قلائل
وملايين الضحايا بين فلاح وعامل
لم يزل يصرعها الظلم ويدعو: أين حقي؟!
***
أمن القومية الحقة يشقى الكادحونا
ويعيش الانتهازيون فيها ناعمونا
والجماهير تعانى من أذى الجوع شجونا
والأصولية تستنكر شكوى: أين حقي؟!
***
حرروا الأمة إن كنتم دعاة صادقينا
من قيود الجهل تحريرا يصد الطامعينا
وأقيموا الوزن في تأمين حق العاملينا
ودعوا الكوخ ينادى القصر دوما: أين حقي؟!
***
يا قصورا لم تكن إلا بسعي الضعفاء
هذه الأكواخ فاضت من دماء البؤساء
وبنوك استحضروا الخمرة من هذي الدماء
فسلي الكأس يجبك الدم فيه: أين حقي ؟!
***
حاسبيني إن يكن ثمة ديوان حساب
كيف أهلوك تهادوا بين لهو وشراب
وتناسوا أن شعبا في شقاء وعذاب
يجذب الحسرة والحسرة تحكي: أين حقي؟!
***
كم فتى في الكوخ أجدى من أمير في القصور
قوته اليومي لا يزداد عن قرص صغير
ثلثاه من تراب والبقايا من شعير
وبباب الكوخ كلب الشيخ يدعو: أين حقي؟!
***
وفتاة لم تجد غير غبار الريح سترا
تخدم الحي ولا تملك من دنياه شبرا
وتود الموت كي تملك بعد الموت قبرا
وإذا الحفار فوق القبر يدعو: أين حقي؟!
***
ليس في وسعي أن أسكت عن هذي المآسي
وأرى الأعراف والأعراف من دون أساسِ
بين مغلوط صحيح وصحيح في التباس
وكلا العرفين لا يفهم منه: أين حقي؟!
***
خطأ شاع فكان العرف من هذا الشياع
أصواب حكم العرف عليه بالضياع
وسواد الشعب مأخوذ بخبث وخداع
لقطيع يلحق الذئب وينعى: أين حقي؟!
***
ليس هذا الذنب ذنب الشعب بل ذنب الولاة
وجهوا الأمة توجيه فناء لا حياة
وتواصوا قبل أن تفنى بنهب التركات
وإذا الحراس للبيت لصوص: أين حقي؟!
***
دولة يؤجر فيها كل أفاك عنيد
أجره لا عن جهود بل لتعطيل الجهود
لم يواجه نعمة الأمة إلا بالجحود
وإذا النعمة تغلي في حشاه: أين حقي؟!
***
من فقير الشعب بالقوة تستوفى الضرائب
وهو لم يظفر بحق ويؤدي ألف واجب
فعليه الغرم والغنم لسراق المناصب
أيسمى مجرما إن صاح فيهم: أين حقي؟!
***
من حفاة الشعب والعارين تأليف الجنود
ليكونوا في اندلاع الحرب أخشاب وقود
وسراة الشعب لاهون بأقداح وغيد
وجمال الغيد يستوجب منهم: أين حقي؟!
***
عائشاً عيشة رهط لم يفكر بسواه
همه أن ينهب المال لإشباع هواه
أين من يفتح تحقيقا يرى عما جناه
ويريه بانتقام الشعب جهراً: أين حقي؟!
***
أيها العمال هبوا وارفعوا هذي البراقع
عن وجوه ما بها غير سحاب ومصانع
واصرفوها عن عيوب عميت عن كل دافع
وتراني صادقا عنها بقولي: أين حقي؟!
***
أيها العمال أين العدل من هذي الشرائع
أنتم الساعون والنفع لأرباب المصانع
وسعاة الناس أولى الناس في نيل المنافع
فليطالب كل ذي حق بوعي: أين حقي؟!
***
كيف يقوى المال أن يوجد في غير جهود
أين كان النقد لولا جهد صناع النقود
ومتى يقدر أن يخلق طيرا من حديد
فلهذا الجهد أن يدعو جهرا: أين حقي؟!
***
أين كان المال قبل الجهد أو قبل الطبيعة
وهما قدس بها في غابر العهد شروعه
وإذا بالمال لا يذكر للعهد صنيعة
وإذا بالجهد يستجدي صبانا: أين حقي؟!
***
لم يؤثر بيقيني ما أقاسي من شجون
فشجوني هي من أسباب تثبيت يقيني
ولتكن دنياي ما بين اعتقال وسجون
وليكن آخر أنفاسي منها: أين حقي؟..
ــــــــــــــ
«مقاطع من القصيدة»
 
 
***************
 
سعد سعيد .. جلسة إحتفائية
صبيحة شبّر
أقام الاتحاد العام للأدباء في العراق جلسة احتفائية بمنجز الروائي  سعد سعيد، وذلك صباح الجمعة 26 أيلول على قاعة جواد سليم في المركز الثقافي البغدادي في شارع المتنبي..
أدار الجلسة الروائي صادق الجمل الذي  أشار إلى أن المحتفى به من أعضاء اتحاد الأدباء النشطين، وله عدد من الروايات نحتفي بها اليوم.
 تحدث سعد سعيد عن أهمية اللقاءات الثقافية في التعريف بالمنجز الإبداعي  وان أهم نعم الكتابة هي المتعة التي يجنيها الكاتب وهو يحول أفكارا صرفة إلى نصوص أدبية ممتعة، وان الإبداع هو الخلق، وبما أننا لا يمكن أن نستحدث كلمات جديدة، فيمكن ان نستحدث علاقات جديدة من الكلمات.
 وأضاف الروائي سعد انه لا يمكن للكاتب ان يقدم أجمل ما عنده إلا حين يحب ما يمارس من فعل الكتابة، وأن يضمن الاستمتاع للقارئ، كما أن الطقوس التي نمارسها تجعلنا نرتبط بالكتابة ارتباطا روحيا،  لأن الكتابة اختيار لمنطق الإنسان، وعند نجاحها يمكن أن تنطلق كلمة ارخميدس "وجدتها"، وهذه اللذة لا تقل عن لذة لقاء الحبيب، فالكاتب يعتمد  في وجوده على القراء، ونصيحتي للشباب الا يقوموا بقراءة كتاب لا يجدون المتعة  فيه..
 من جانبه قال الروائي شوقي كريم ان كاتب الرواية العراقية عليه ان يفكر بعمله دون الاعتماد على الآخر،  لقد بدأ الروائيون العراقيون يعون ان تقليد الرواية الأوربية والأمريكية لن يجدي مع الرواية العراقية، فالعقلية العراقية شفاهية، وان الكتابة تشبه لحظة المخاض.
 وبين شوقي كريم انه سعيد  بالرواية العراقية التي قدمت أسماء كبيرة، ولكننا عاجزون عن تسويق أنفسنا إلى الخارج، لعدم قدرتنا على إيجاد مؤسسة فاعلة تقدم المثقف العراقي وتعنى بالثقافة العراقية بعيدا عن المحاصصة الطائفية..
 القاص خالد الوادي قال  إن الإعلام في بلادنا بعيد عن الثقافة، لهذا يجب على المثقفين العراقيين تسليط الضوء على الأنشطة الثقافية العراقية التي تجد من يهتم بها خارج العراق. وقال الناقد أحمد فاضل: إن المحتفى به بدأ كتابة الرواية متأخرا لهذا يريد ان يتقدم خطوة مع كل رواية جديدة، وانه يرى ان  الكتابة رسالة توصل للقارئ ما يريده الكاتب من مواقف وأفكار..
 الفنان عمر مصلح  قال ان المحتفى به عازم على تأسيس مشروع روائي طموح وانه ملتزم، وان الالتزام يعني حرية الاختيار النابعة من الأعماق وانه أساس العلاقة بين الكاتب والقارئ وهو مشاركة الأديب الناس في همومهم وآلامهم، ونجد الكاتب سعيد يشتغل وفق الالتزام بوظيفة الكتابة وجمالها وانه دون التاريخ سرديا، فكل الأرقام التي وردت في كتاباته هي تواريخ  لحوادث مر بها العراق...
 الروائي حسن البحار قال ان السرد العراقي يحظى باهتمام المثقف العربي فالسرد العراقي له لغة خاصة ويمكن ان ينافس على مستويات عالمية، كما قال انه علينا ان نعتمد على أنفسنا في إصدار كتبنا..
 وقال القاص علي الحديثي: إن سعد سعيد يبث روح البطل في القارئ، وله القدرة على استيعاب  الآخر.
 في الختام قدم الناقد فاضل ثامر شهادة تقديرية للروائي سعد.
 
 
***********
 
الواقعية النقدية في خطاب «البحث عن اللون»
 
خليل مزهر الغالبي
كان لعنونة مجموعة" البحث عن اللون" القصصية للقاص حسن البصام� امتثالاً واضحاً لرؤية جيرار جنيت- كون العنونة هي النص الموازي للخطاب الأدبي، وكما في دالة كلمة البحث، وهي المطالب المتعددة اللون والموزعة على نصوص المجموعة، ومنه حضرت العنونة في  خاصية ومواصفات كل قصة باستقلال المتن الحكائي لها وغير مستقل عن محور الثيمة العامة للمجموعة، وقد اعتمد القاص في تعبيره لغة شديدة البأس، كما في مواءمة ملائمة ملفوظات السرد الموازية والملبية لقوة الخطاب وجرأة انتقاء وتصوير المتن الحكائي في النصوص وماهية الهم الفكري لها، وفق مؤججات الفكر، إضافة لمحددات?بنائه الفني وفق إعتبارات سردية ملائمة لنسبية خاصية طقوس كل نص، ومنها زمكانية وأطباع ومواصفات الشخوص والأحداث المحكية المنسجمة مع الإطار الفكري العام، وقد كان للأسطرة النسقية الكاتبة للمجموعة فعل جمالي في معتمد لغتها الشعرية الإيحائية البعيدةعن المباشرة والأطناب من جهة اُخرى، بمثلية الشرح والتسطح الإيضاحي المهلك لفن القص الادبي وخاصيته التعبيرية في ايصال خطابها، ومن خلال معتمد الإيجاز في المجازية اللغوية وإنتقائية الأحداث المرمزة بدلالتها، وكان لبعض التوضيح المختصر تعميق منضج لخطابها الفكري، وكما فاض مائز ا?سرد مقدماً في القصة المعنونة لذات المجموعة" البحث عن اللون"  واللاحق في بقية القصص، وما لها من سبك واضح في تكوين ورسم وإحضار متعلقات المكمل الفني الجمالي العامل للتلقي القرائي الذي تؤكده ضرورات وميزات الكتابة والتأليف الأدبي ولكل اجناسه.
لم تشتغل المجموعة وفق الحوار المخفي، بل كان حواراً مكشوفاً أزال الكثير من الغطاءات الساترة للظواهر السلبية وكشفها والداعي لإلغائها او تعديلها كسلبيات مهلكة لطموح الانسان، ومن شجاعة المحكي وسرده الواضح، وكان إحضاراً واقعياً للاحداث والوقائع الدالة ذات العلاقة في تناولة الشديد الخطاب ،وهو يشاكس ويعارض السكوت المهلك لحياةالانسان اليومية كحقوق وواجبات، ومنه يحرك ويحذر من ذلك اللامرئي والخطر لهم واللاصق المجانب فيهم، ليشعروا ويشاهدوا الرداءات حد السلوكيات الاخلاقية المفروزة والخطرة وهي تعيش وتعتاش بهم ويتنفسوها?كممارسات يومية للمواطن، وهي من لزومات الحمولة الفكرية المضمنة والمؤنسنة للخطاب والمجانبة لمشروط جمالية الايصال الفني لفحوى الخطاب العام لمجموعة النصوص المتمحورة والحافظة له كحضور متواصل يبصم جسد جميع النصوص، إضافة لتلبية الإدهاش الملبي للتلقي ومن خلال عوامل الدلالة القابلة للتأويل، ولما ذهبت اليه الحداثة الجمالية لإشراك القارئ في كتابة النص ثانية وان خالف المؤلف وفق معتمد قرائتها للامرئي  في إيحائية الكتابة الادبية ومنها المجاز والتشبيه والانزياح اللغوي، وهو المعتمد الأكثر حضوراً في السردية، لنجد في مكونات?المجموعة الجديد المنبه وبقوة لإيصال منبهاته للوجودات الحياتية لملاصقة لنا، ولابد من تبيان ذلك الخطر المحذر منها، ليكون المحكي تنبه مؤثر وفق جمالية صانعة للتلقي القني وما بخلفه كمؤنسنات للخطاب الأدبي الفاعل والنافع.
كانت موضوعة اللون موضوعة واحدة امتدت وتعددت وتنوعت وفق التعدد القصصي للمجموعة،لتنضيج ماهية اللون كموضوعة في محكيات السرد و من تعدد حالات الاحداث والوقائع المسرودة وشخوصها.
ومنه كان المكون السردي تأكيداً لمنهجية الخطاب العام للمجموعة في نهجها للغرض"اللوكانشي"الواقعي النقدي المطالب للتغيير وبناء الانسان.
 وقد اتسمت قصة "المعلم" مثلما النصوص الأخرى بشجاعة التصريح والمتمثل في رفض المعلم القديم والعتيد"عدنان كعكة" لأسلوب التعليم وسلوكية المعلم وكما في الحوارية هذه "استاذ عدنان...لماذا لا تعود الى الوظيفة، مثل أقرانك الذين سبوا العنب، اجاب بسؤال، ما الذي اختلف، السلة ام العنب؟، أجبته:السلة والعنب، قال: إذن اسب السلة والعنب".. كدليل على رداءة وجهي مفصلي التعليم، وكان عدنان ذلك المعلم الذي فصل من وظيفته في السابق، بسبب تعليقة على ربطة عنق الرئيس آنذاك. وهو المدير لمدرستين في آن واحد ويمتنع بشدة ان يبيع قلماً او ?فتراً من اعدادها الكثيرة ليسد حاجة عائلته في زمن الحصار الصعب.
وكما مرور سردية "خارطة الذئاب" وهي معمول لمتخيل القاص لتوصيف الزمن  الصعب للحياة العراقية وبحثهم عن التدبير المخلص، وهو بحث عن لون ذلك الحل المنقذ لعبورهم متأزم ايامهم وصعبها المتعب لها، وكما في محكي الشكوى للوضع الصعب في بدء القصة "من الممكن أن يكون البيت بلا أبواب... ذلك أن أكف الحروب أطبقت على أعناق المعوزين... فباعوا حليهم التي توارثها الكثير منهم، حلي موشاة بملامح أمهاتهم ..."، والمشابه المعمق كمونودراما لمشهد الحالة الحياتية للإنسان العراقي الحاكية عن الجوع الثقيل الوطأ في قصة "ثقب طري" ما حدث يا إمر?ة استغفر الله ما الذي دعاك لتقبيل يدي- أتوسل إليك ان تجي لتأخذ الباب معي، لم استطع حمله بنفسي- أي باب؟ سألتها مستغرباً �ارغب في بيع الباب الثالث لك ولكنه استعصى علي.. كانت مطرقة والتوسل يغسل وجهها".
 ويمكن للمتلقي ان يقرأ هذه القصة كاستقراء مقارن بين الزمن الما قبل التغيير السياسي في البلد وما بعده من المرجو المنتظر في التغيير العراقي الكبير.
واخذ بنا النص الآخر"سقوط نخلة" امام التساؤل المفتوح في وصفيته "كان الجدل عقيماً، لمن توصل إلى أتفاق في الرأي ونحن نقف إزاء النخلة التي هوت ساقطة على الباب الرئيس لبيت الحاج عبدالله، وسط عاصفة مشبعة بالأتربة ..."هذه النخلة بدلالتها العراقية كشموخ يهوي الى الأسفل وقد شابك مخيال القاص وقع قتل الشاب سعد كهاوية اخرى وهو يلوح بحنانه العاشق.
ومن الوقع الغرائبي السلوك في  حدث قصة"الرجل الملثم" والذي يشير فيه النص الى ظاهرة ترك الفرض الوظيفي في الدائرة لقضاء الفرض الخاص الديني خارج الدائرة ،ومنه ترك المراجعين المزدحمين امام مكتب الموظف المتدين الذي ترك العمل لغرض فرضه الديني، ومنه ذلك المدير المحاط بهالة المقدسين المتقربين المتزلفين وتركهم للدائرة والذهاب الى ذلك الجامع غير عابئين بالآخرين المنتظرين لقضاء شغلهم، وما أدى طفح الكيل الى تلك السلوكية المعنفة للمدير المبجل  بالضرب من احد المراجعين.
وفي قصة"إعتراف رجل خارج المستطيل" نرى ذلك الشخص المتمرد في تساؤلاته المحتجة بشدة ومن خلال تهشيمه لذلك المستطيل المقرر لحبسه فيه، وهو مستطيل لدلالة ارادها مخيال القاص هنا وفق المرفوضات المحيطة العامة في حياته، كما هي بناءات وتكوينات سردية "قصة الصيف" لماهية  رجل جامع القمامة وما يريده القاص في فراغه مما ارادته المرأة والتي اندفعت بقوة الى الخارج وهي مذعورة في هروبها الى الشارع كدلالة عن خواء الأتي وعدم تحقيقة للحلم الطبيعي المنتظر.
 وترسم لنا قصة - الهاتف- ذلك الرجل المجنون الذي يبحث عن شخص ليكلمه عبر هاتف دائرة البريد والهاتف، ليضع القاص مأمورة البدالة ومن خلال تدبير تضامني لها كصوت نسائي يفرح المجنون بمؤنثه المشتهى، ليخرج بعدها مسرعاً بسعادته بعد بحثه وسماعه الصوت المؤنس واللذيذ له.
وتمر قصة � قصة لم تكتمل- لتتناول حالة معينة نمذجها القاص عن  البحث عن المال ومن خلال ترك ابناء لوالدتهم وهي تصارع  الموت في احدى المستشفيات الخاصة ويعودا بعد ايام للسؤال عنها لغرض الحصول عن الورث المالي، والتي تضعنا إزاء سايكولوجية طمعية خالية من العرف الطبيعي والاجتماعي.
ويمكن القول هنا لقد وفق القاص في مخياله المنمذج للشخوص الباحثة والمتسائلة والمتجرئة بإحتجاجها كسلوكيات وفق مفهوم رد الغعل - الفيد باك � لتراكمات الجوع بمعناه الانساني العام وانسياقه مع الخطاب المسرود ومنها المسكوت عنه كمعاناة طويلة تتسربل من قامة الناس المتعبين..‏ وامتثل القاص في مجموعته هذه لوجوبية فن القصة عند الكاتب الإنجليزي "هـ. تشارلتون" وامتثل القاص هنا للزومية الجمالية  في فن القصة حيث اللغة الشعرية بمثلية تداخل شعري مع النسق الكتابي للسرد، وبمثلية رغبة تماهي أجناس الأدب المؤدي للتلاقح اللغوي بينها? وبما يوفر قيم الجمال التعبيري للسرود النثرية.
 
 
*******************
ص 7
 
في ثنايا القصائد
صدر مؤخرا ً عن "دار ضفاف" في الدوحة مطبوع جديد يحمل عنوان "في ثنايا القصائد" للفنان المسرحي والإعلامي قاسم ماضي. وهو عبارة عن مجموعة من القراءات النقدية لعدد من الدواوين الشعرية التي أصدرها شعراء من مختلف الأجيال.  وقد إنعكس هذا الإختلاف في تعدد أنماط القصائد وأغراضها، وقد حاول المؤلف الغوص في أعماق تلك الدواوين الشعرية المختلفة لسبر أغوارها من ناحية التناول الفكري للشاعر والمتمثل بطبيعة "ثيمات"  القصائد وكيفية توظيفها في القوالب الشعرية المتاحة ضمن الآليات الفنية المعروفة في عالم الشعر المعروفة فضلا ً عن ?عض العناصر الجمالية والإستخدامات التقنية التي تم إستخدامها من الشعراء.
 
 
********
 
الريشة الملونة
 
عن "مؤسسة بابل للثقافة والإعلام" صدرت مجموعة قصصية للأطفال بعنوان: الريشة الملونة، للكاتب  جاسم محمد  صالح.. والرسوم للفنان محمد سمير الطحان والتصميم والاخراج الفني للدكتور نعيم راضي العتابي.  المجموعة صدرت بالتعاون مع جمعية الوان للمسرح والفن وتضمنت السلسلة القصصية 15 قصة قصيرة للطفل: "الديك والحمار ومعلم الغابة - الفأر الصغير - الديك الملون � البلبل والغراب � الفأر والقط الرمادي � الاسد ملك الجميع � قفزة الضفدعة � المهر الصغير � الأشواك � الريشة الملونة � السنجاب وشجرة التفاح � الزهرة الصفراء � الكلب الذ?ي � الريشة الجميلة � العسل اللذيذ".
 
****************
 
المتنبي يستنطق النخوة والقيم في قصيدته «على قدر أهل العزم»
 
د. سليم الجصاني
يعوز تحليل النص الشعري طائفة من المسائل والمباحث تحدد ملامح فهمه والتوصل إلى مغزاه وترسم معالم هذا الكائن الذي يكتنز في داخله روح المعنى المتجذرة في أحشاء النتاج الشعري, التي تظهر بخطوات عدة تفهم من الفكرة المهيمنة والخيال الشعري الذي يُظهر لوحات ثلاث، فضلا عن لغة النص بمستوياتها الصوتي والصرفي والتركيبي  للوصول إلى ثمرة القصيدة.
إذ تتمحور القصائد حول طائفة من الأفكار تنساب في الكائن الشعري محملة إياه فكرة رئيسة تقوم عليها البنية العميقة للنص وتوظف لها جلّ الأدوات الشكلية والمضمونية وما تثيره المصطلحات النقدية كأفق التوقع وشفرات الخطاب النصي والبنى الأسلوبية وغيرها مما يدعم هذه الفكرة ويقوي أساساتها في بناء مشيد يحيط بأهدافه؛ ويضاف إلى هذه الفكرة الرئيسة أفكارا ثانوية أخرى تتنوع بتنوع احتياجات الملقي والمتلقي, وهذا التنوع عرفت به القصيدة العربية منذ عصرها الجاهلي حتى العصور المتأخرة, وعصر المتنبي واحد من هذه العصور التي نسج شعراؤها?قصائدهم فضمّنوها أفكارا وموضوعات متعددة كالغزل والطلل والخمريات والمديح والهجاء والفخر وغيرها من الأغراض التي عرفها الشعر العربي.
وليست قصائد المتنبي ببعيدة عن هذا التنوع فهو يقول للفخر ومعه يذكر العتاب أو المديح, أو أنه يأتي بالمديح ثم يرفد بوصف الطبيعة أو غير ذلك من التنوع الذي فرضته البيئة بتنوعها وتنقله فيها, فضلا عن البدائية التي ورثت عن الشعر القديم.
لذا فالتنوع في الأفكار وتعدد الأغراض في القصيدة حتى العصر العباسي هو أمر طبيعي, ولا يكاد شاعر يخرج عن الأفكار الفسيفسائية التي تتعاور على القصيدة، ولكن الأمر مختلف هذه المرة في قصيدة «على قدر أهل العزم» التي حشد الشاعر لها طاقاته الفكرية واللغوية ووظفها في خدمة مدح سيف الدولة الحمداني, والقصيدة على كثرة أبياتها لم تغادر المديح لرجل ارتبط به الشاعر ارتباطا وثيقا حتى راح النقاد يصفون العلاقات القائمة بينهما بأنها من أعمق العلاقات الإنسانية في تاريخ الشعر.
وقد وظّف الشاعر جل طاقاته وطاقات القصيدة بفضائها لهذا الغرض الذي سخر له الفاعلية النفسية والفاعلية المعنوية بإنساق بنيوية ماج فيها الإيقاع راسما ملامح نتاج أدبي ظل يمور في أحشاء الأدب ليكون في مقدمة النصوص الخالدة, ويدل على ذلك تأجج ملامح الفروسية والقوة التي تتطور صعودا من بيت إلى آخر لتصنع فارسا شجاعا يستقر في مخيلة المتلقي ولا يغادرها, وحسب ذلك قوله في القصيدة:
على قدر أهل العزم تأتي العزائم
وتأتي على قدر الكرام المكارم
هل الحدث الحمراء تعرف لونها
وتعلم أي الساقيين الغمائم
سقتها الغمائم الغر قبل نزوله
فلما دنا منها سقتها الجماجم
وقفت وما في الموت شك لواقف
كأنك في جفن الردى وهو نائم 
تمر بك الأبطال كلمى هزيمة
ووجهك وضاح وثغرك باسم
تجاوزت مقدار الشجاعة والنهى
إلى قول قوم أنت بالغيب عالم
وغيرها من الأبيات التي وردت في القصيدة وهي تحمل سمات المديح التي تلحظ جلية في صياغات اللغة بمستوياتها الصوتية والصرفية والتركيبية والدلالية التي تذكر في حينها وحسبنا منها ضمير المخاطب الكاف وكذلك التاء اللتان لحظتا في قوله «وقفت- كأنك- وجهك- ثغرك- تجاوزت- ضممت...» وغيرها مما يكثر وروده في هذا النص الشعري.
لذا فالقصيدة تحمل غرضا شعريا واحدا وتسيطر عليها فكرة مهيمنة واحدة ليس أكثر, والذي يطفو من هذه الفكرة هو عنوان المدح الذي ظل لصيقا بالقصيدة من أولها إلى آخرها, وهي فكرة ظاهرة على السطح في المعنى الأول؛ ولكن معنى المعنى الذي يظهر من تتبع شفرات النص يشير إلى دلالة ثانية قابعة خلف المعنى الظاهر تؤججها خلجات الشاعر وارهاصاته التي راحت تستنهض معاني البطولات العربية وأمجادها التي تظهرها الألفاظ تارة, وتارة أخرى تنساب من البنى المتحولة عن اللغة واستنباط المعاني في القصيدة ومنها قوله:
هنيئا لضرب الهام والمجد والعلى
وراجيك والإسلام أنك سالم  
ولم لا يقي الرحمن حديك ما وقي
وتفليقه هام العدى بك دائم
وخلاصة الفهم للفكرة هي كونها فكرة مهيمنة واحدة قائمة بذاتها لا تنصرها أفكار ثانوية, وظاهر هذه الفكرة وما جاءت له القصيدة وهدفها هو مدح سيف الدولة ولكن باطنها الماكث بتجذر هو التفاخر بالمجد العربي واستنطاق التوحد بين مكونات المجتمع الذي ظهر انفراط عقده في عهد المتنبي فتحول إلى دول تتقاسمها الأعاجم, وتحتوشها القوميات غير العربية كالرومية والفارسية والمماليك وغيرهم, مما دفع الشاعر إلى أن يجعل سيف الدولة رمزا للعروبة ووحدتها, وأن يصوره مظهرا من مظاهر قوتها وشجاعتها ولاسيما أن الممدوح الرمز ينتمي إلى قبيلة بني ?مدان التغلبية العربية.
ليتبين ان للقصيدة ثمرة واحدة تدلت من قصدية الشاعر في استنطاقه للهمم العربية والاسلامية, بعد أن أدرك مخاطر تمزق الحضارة العربية على يد الطامعين بها والحاقدين عليها, فراح الشاعر يحشد طاقاته الصورية التي نوعّ في آليات رسمها بين الخيال والسرد, ووظّف لها أدوات اللغة بمستوياتها الصوتية والصرفية والنحوية بغية إنتاج نص متماسك ذي هدف واحد: ظاهره مدح سيف الدولة ولكن استبطاناته تطفو بإظهار مغزاه العميق في إعلان نداء التوحد العربي, والتفاخر بقيم الحضارة الإسلامية التي ضمت في أحشائها قيم الشجاعة والرفعة والكرم والتضحية?وجميع معالم الخير والفضيلة؛ وكان الشاعر قد رمز لهذه المعالم بسيف الدولة فجاءت القصيدة على شكل لوحة شعرية صيغت ملامحها بأنامل شاعر نسج من خياله وفكرة شرايين العروبة.
 
************
 
عقوق
 
مالك مسلماوي
 
أمس ذهبنا إلى السوق
فاشترى صاحبي
 قبرا،
أما أنا
فاشتريت طائرة
ورقية.
**
أمس أوصاني أبي :
كن مثلي ..
لكني نسيت ..
**
كيف لي أن أوفق
بين عشقي وعقوقي ؟!
**
لافتة في باب السوق
العشق عقوق
الشعر عقوق
النسيان عقوق ..
**
أبي علمني الأسماء
فنسيت اسمي !
**
قال: يا غراب
هل يروق لك هذا الجنوب؟
هل يروق لك
هذا الخراب؟
في رأسك طريق
وتحت قدمك حريق
وخلفك كنز لا يفنى
**
أصدقائي كلهم كاذبون
لذا لم يصدقني أحد
حتى
كلبي!
 
************
 
طريقة في الغناء.. طريقة في الكتابة
 
(2-2)
حميد حسن جعفر
 
"4"
القارئ، لما يكتب "ريسان الخزعلي"، لابد له من أن يتعرف على السياسي الذي لا يدعو إلى التماهي خلف سواه، السياسي الملتزم الذي يشكل الطرف الأرجح لمعادلة يكون طرفها الآخر السياسي الانتهازي.
 السياسي الملتزم في "طريقة للغناء" كائن انساني يشتغل على صناعة المعرفة إذا عرف القارئ إن السياسي الآخر يشتغل على تجهيل القارئ � صناعة الجهل �
لذلك وبسبب الوعي المعرفي والفكر الذي لا يدعو إلى صناعة النسق الشاطب فإن الشاعر يتحرك بعيداً عن سلطات السياسي النرجسي، حيث يحاول هكذا سياسي مؤدلج أن يدفع بالمثقف/ الشاعر إلى الوراء، إلى حيث يكون بعيداً عن عين الكاميرا.
الشاعر في طريقته في الغناء هذه لم يستطع الفكر الشاطب أن يحوله إلى تابع، بل إن الإبداع المتبادل ما بين السياسي والمثقف والشاعر الملتزم يكاد يشكل علامة بارزة، بل إن جميع القصائد � قصائد ريسان الخزعلي � غناء قد يعزف على أوتار الماضي ولكن لن ينسى قراءة "النوطة الموسيقية"/ السلم الموسيقي المعاصر.
الغجر الذين مروا ذات مرة بقرية الشاعر ما كانوا يغنون وفق اتفاق أو توافق مسبق، الفطرية في الأداء ما كان معتمداً على "التون ونصف التون وربعه"، وما كان معترفاً بالـ "سي، فا، صول"، ما كان معتمداً على دوزنة الآلة الموسيقية التي بين أيديهم.
كانت البدائية هي قانون الحياة الوحيد الذي يقود قوافلهم في حلهم وترحالهم، كما تقودهم حاجتهم للهواء والماء والطعام والعمل والبحث عن خيمة يستظلون بها.
غير إن الرجال الذين استبدلوا عاداتهم في الوصال استطاعوا أن يتخلصوا من سلطة الفطرة الأولى، استطاعوا أن يمسكوا بالموازين/ بالسلم الموسيقي. استطاعوا أن يكتبوا وأن يقرأوا وأن يضحي الكثيرون منهم من أجل لحظة ينفخ عبرها في بوق القيامة.
***
واذا ما كانت قصيدة الومضة أو القصيدة المختزلة/ الاقتصادية كما يمكن أن يسميها البعض من المهتمين بالأشكال الشعرية بالشذرة أو القدحة. إذا ما كان هذا النوع/ البنية المعمارية لبناء القصيدة يعتمد على الاقتصاد باللغة، وعلى الكثافة ومن ثم المفارقة أو المفاجأة أو الصدمة فإن "ريسان الخزعلي" وهذا ما سوف يتابعه القارئ الذكي � إن الشاعر يكتب القصيدة الطويلة المعتمدة بالأساس على تدمير التراتبية أو السكونية، وتفكيك القراءة التابعة حيث تكون هذه القراءة معتمدة على ازدراد الجملة أو العبارة.
القارئ هنا سوف يتمتع بقراءة القصيدة من جهة وباستبدال المفاجأة/ الضربة الأخيرة للقصيدة من جهة أخرى. بل إن مفصل الصدمة أو المفاجأة من الممكن أن يستقبلها القارئ عند نهاية المقطع الواحد، وليس عند نهاية القصيدة فحسب.
أي إن هذه القصيدة تعتمد على مجموعة وحدات/ نصوص شعرية قصيرة/ مجموعة شذرات.
فالكتابة إذن وسط هكذا فضاء يعتمد على سحب القارئ من جهة إلى فضاء القصيدة واستفزازه عند آخر أبيات النص مرة أخرى. هكذا كتابة تشكل ملمحاً مهماً من طرق الكتابة/ الغناء التي لا تعتمد بالأساس على استغفال القارئ. بل إن القارئ لدى الشاعر من الممكن أن يكون مصدراً لإشكالات القراءة.
***
هل من الممكن أن يثير القارئ المتابع لكتابات "ريسان الخزعلي" ضمن فضاء الشعر الشعبي/ العامي، واهتماماته بالمنجز الإبداعي لهكذا مفصل تدويني يتخذ من اللهجة العامية وسيلة للقول.
قد يكون الجواب بنعم، وقد يكون بكلا. إلا أن الواقع يقول إن "ريسان الخزعلي" من الممكن أن يشكل امتداداً واضحاً لتجربة رائدة واسعة يتقدمها الشاعر الكبير "مظفر النواب". ومن الحق القول إن شاعرنا وفي كل من وجهي العملية الكتابية يجده المتابع وقد حشد كل ما يمتلك من معارف وتقنيات وبحث عن المغايرة، من أجل كتابة هذا النص العامي، أو هذا النص الفصيح. وربما وبسبب قدرته التي تنتسب الى المقدرة في كتابة القصيدة الشعبية يراه المتابع يغدق على نصه الآخر الكثير من المحبة، والكثير من الاهتمام؛ حتى تبدو اللغة الأم/ الفصحى أكثر قد?ة على احتواء اللعبة الشعرية.
وإذا ما كان هناك شخص ما، امرأة/ رجل، أو الشاعر نفسه في القصيدة العامية فإن "الخزعلي" يعمل على صناعة نسيج شعري قادر على تشكيل خيمة واسعة تضم اليها كل المعارف والأصدقاء، بل وحتى العديد من الخصوم.
فقصائد "طريقة في الغناء" فضاءات مفتوحة على الخارج، قصائد من غير أسوار؛ ولكن حين الدخول اليها، لابد للقارئ من استحضار الذاكرة، أو استعادة الذاكرة، أو صناعة ذاكرة. هذا الخزين هو مجموعة المفاتيح التي تفكك أبواب الصحراء، وأن تحيل الضباب والعواصف الترابية والنسيانات إلى صفاء مذهل، ليتمكن القارئ من خلاله الاطلاع على عالم مشحون بالأماني، كما هو مشحون بالانتهاكات.
فالشاعر يعمل على توظيف حبات الغبار/ الذكريات المندرسة لإعادة تشكيل كتلة الحياة/ الحجر التي كثيراً ما حملت بصمات من اتكأ عليها، أو من حفر على سطحها اسمه واسم حبيبته، أو من حفر عليها قلباً تخترقه مجموعة سهام نافذة.
الشاعر بطبيعته كائن تجميع، كائنٌ منسقٌ، كائنٌ جامعٌ للتناقضات، كائن صانع للحياة.
هذا الشاعر/ الكائن هو من يمسك بخناق/ بياقة "ريسان الخزعلي"، ليحوله في الكثير من الأحايين إلى سارد/ إلى نسّاج حكايات، الى صانع للماضي الذي مازال يحمل ذاكرة حية.
***
هل من الممكن أن يتحول الشاعر إلى مؤرخ رغم اعتماده على المتخيل واعتماد المؤرخ على الواقع الثابت؟
 "طريقة في الغناء" تقول كل شيء من الممكن أن يكون. "لا مستحيل تحت الشمس"، أو "لا جديد تحت الشمس" كما ينقل عن "نابليون بونابرت".
أعتقد أن "ريسان الخزعلي" ليس بحاجة الى مفاتيح سواه للدخول الى بوابات قصائده.
قد تكون على غير ما يتوقع القارئ، إلا أن اللحظة الشعرية التي تمتلكها القصيدة هنا يمكن أن تنفتح على مصاريعها � كما يقال � وإن يقرب القارئ أنامله من ورق الكتاب الشعري.
فالشاعر ليس لديه ما يخفيه، أو يتماهى خلفه، بل يبدو عليه انه يعمل على الكشف عن الممنوعات وليس على صناعتها. يعمل على فتح صندوق القصيدة بعيداً عن تحويل النص الشعري الى شبكة لصيد الفراشات.
 
"5"
هل من الممكن أن تستدرج القراءة المتلقي ليطلق سؤاله الذي من الممكن أن يشكل المفتاح السري لما يشبه المغاليق. وإذا ما استطاعت القراءة ذلك، هل يتحول القارئ إلى باحث عن الجذور؟
هل من الممكن أن يكون سؤاله هكذا؟
هل كان "ريسان الخزعلي"، ذلك الغجري الذي زرع الخراب في قناعات الرجال وفي أرحام النسوة؟
إذا ما وضع القارئ هذا/ تلك الأسئلة في ذهنيته، إن هناك قريةً، أو منظومة اجتماعية تخيم عليها المحافظة والركون الى السكون.
وهناك رجال ونسوة داجنة، وهناك قيم ومبادئ بعضها ثابت وبعضها مهتز، اذا كان كل هذا متوافر، فإن الجميع سوف يكون هدفاً للاختلاف؛ لأن عملية التأثير والتأثر تكاد تشكل مرتكزاً مهماً من مرتكزات التبدل.
***
"ريسان الخزعلي" في عامة قصائده، يعمل على تفكيك القناعات، سواء على المستوى الفردي أو الجمعي، بل إن قصيدته ذاتها تحمل في طياتها/ ثناياها رغم وضوحها الشديد حشداً من التساؤلات المتبقية من احتفالات الماضي. حيث الذاكرة التي مازالت تنبض معطيةً ثمارها التي قد لا تكون من ذهب. هذا الوضوح المعتمد بالأساس على مفصل السرديات حيث يكون للفعل الدور الأول في تشييد النص الشعري، ودفعه الى القارئ الذي مازال يحمل الكثير من القراءات الروائية.
وإذا ما كان الشعر سابقاً ديوان العرب، فإن الرواية في يومنا هذا هي دواوين العرب. إذ على يديها/ فضائها يتعلم القارئ أوليات القراءة وألف باء الاستقبال. لأنها استطاعت أن تسحب الى جانبها المتلقي الذي كان مستمعاً للحكواتي أو "للقصة خون"، وليتحول الى متلقٍ قارئ. وبذلك ربحت الرواية الكثير من القراء الذين يمتلكون أوليات كثيرة عن الحكاية والرواية والقصة، والذي كان معظمها شفاهياً، مثل "ألف ليلة وليلة" و"الزير سالم" و "علي الزيبق" و"كليلة ودمنة"، وأيام العرب في الجاهلية والإسلام، والتي تعتبر من أكثر المصادر حضوراً في ?هنية المتلقي/ المستمع، الذي أصبح قارئاً فيما بعد.
 "ريسان الخزعلي" يمتلك من التجارب ما يمكنه من تحويل اللاشعرية الى شعرية فائقة أثارت الانتباه.
***
وليحضر سؤال آخر: هل كان "ريسان الخزعلي" يخطط للدخول � بقصدية � الى حقول إبداعية مجاورة، كالسرد مثلاً؟ أو التاريخ! أم كانت القصيدة هي التي كانت تسحب شاعرها نحو حقول أخرى، لتزيد من ثراء التجربة الشعرية التي يشترك الانسان/ الشاعر والقصيدة في إثارتها، فالقارئ من الممكن أن ينقاد الى النص الشعري، بعيداً عن المحاكمة.
قد يكون ذلك ضمن القراءة الأولى. فتكسرات خط القراءة يمثل ملمحاً مهماً، وعلى القارئ أن يكون مستعداً لأن يضع يديه بيد القصيدة، لا من أجل أن تضع بين يديه مجموعة مفاتيح، بل إن المعرفية هي التي ستكون بين يدي القارئ. قد تكون المعرفية الجمعية للتاريخ � تاريخ اليسار خاصة � هي التي تكون مجموعة من البؤر التي توفر لهذا القارئ متعة البحث أو الاستقصاء أو التساؤل عن تاريخ طويل عريض لشريحة أو طبقة اجتماعية أو حزب سياسي، أو منظمة أو تجمع جماهيري.
"ريسان الخزعلي" لا يكتب عن تجربة شخصية فحسب، بل إنها التجربة الجمعية، التي تنتمي الى شعب أو قوم أو امة. وبالتالي فإن القارئ مطالب بأن يكون مواطناً أولاً، بعيداً قليلاً أو قريباً قليلاً عن الانتماءات بكل أشكالها ومللها.
واذا ما كان الغجري في "طريقة في الغناء" من غير ملامح أو هوية، فإن الشاعر هنا لا يبخل على القارئ بسيميائيته، التي دشن بها طفولةً شديدة الارتباط بالماء واليابسة.
السيمياء المعتمدة على رفض الثابت والقناعات، وتدعو � تلك السيمياء � الى الخروج الى العالم، رغم ضيق افقه، وانعدام تعددية الرغبات والأماني. فالطفولة كائن بدائي، غير مدجن، غير مهيأ لاستقبال الأحلام. إنه الاستقبال التلقائي لكائنات الأراضي المنخفضة، حيث دوام الحياة هو الهدف الأول.
 
"6"
القارئ لغناء الشاعر "ريسان الخزعلي" المشغول باللغة وجمالياتها، ولن يشغله الفعل/ حراك النص وتحولاته، لن يكون معنياً بـ "الكلمة معناها".
هذا القارئ لن يجد نفسه إلا وسط غابة من الأفعال المنتمية الى الماضي، حيث تنشط الذاكرة لتتحول الى لحظة آنية. إنها الحلم، وليس الكابوس الذي لا يمكن الخلاص منه إلا عبر الصراخ والفزع. جميع الأحلام تتمتع بهدوء اسر. والمتابع لمفهوم الحلم، والذي بمستطاعه أن يستعيد بعض أحلامه سيجدها أفعالاً لا تنتمي الى الفعل، إنها مجرد أوهام. الأحلام لا يمكن أن تنتمي الى الواقع، بل لا مكان لها، ولا حاضنة تطلقها سوى اللاواقع.
هل معنى هذا إن "ريسان الخزعلي" يتحدث عن اللاواقع؟ من الممكن أن يكون الجواب بالإيجاب، لأن الواقع حتى وإن كان كابوساً، وبسبب تقادم الزمن، سوف يفقد جميع خصائصه، ليتحول الى فعل وهمي/ الى كائن من غير حدود. وهذا الكائن قد يدفعنا الى استحداث أفعال أخرى. أما هو � الكابوس/ الكائن � من الجائز قلعه وتفكيكه، أو تدميره.
إن قصائد مثل 1. ذاكرة مائية، قصائد أقرب للوضوح. وما بعد تلك الأيام من أيام، وسواها من القصائد، ليس من السهل أن تتسلل الى خارج الفعل القراءاتي من غير أن تترك وراءها رواسبَ؛ فلابد للقارئ من العودة اليها.
فالغناء لم يعد فعلاً يختص به أولئك الغجر، واذا ما كان الغجري يعيش يومه أولا وبعيداً عن التخطيط والخطط المستقبلية، حيث الخصوبة والمجانية والحنجرة وما نطلق من أصوات، فإن طريقة "ريسان الخزعلي" في الغناء لا يمكن أن تتشكل عبر هكذا ظواهر تنتمي للمصادفة والفطرة؛ بل إن الغناء ذاته ما عاد فعلاً ينتمي للامية أو الفوضى، بعد أن تحولت الأصوات الى إشارات ولغة.. وباتت قراءتها تتطلب أفعالاً لا تتوفر للجميع.
قد لا يغني "ريسان الخزعلي" على طريقة الشعراء الكبار، ولكنه يصر على الغناء ضمن حالة من التفرد والاختلاف.
 
****************
 
 ص 8
 
تكثر في المناسبات والأعياد والعطلة الصيفية
ألعاب العنف.. مخاطر تهدد الطفولة العراقية
 
قسم التحقيقات
احتار أحد الآباء وهو يحاور ابنه الصغير، 12 سنة، عن نوع الهدية التي يحبذها، فمع سلسلة طويلة من الخيارات "السلمية"، أصر الطفل على هدية "عنفية"، بدءاً من المفرقعات النارية وانتهاء بالبندقية "أم الصجم"!، أما بقية الهدايا فلا يجيب عنها سوى بابتسامة باهتة تعني شيئا واحدا: لا!.
 
المفرقعات والألعاب النارية باتت أبرز وأخطر وسائل اللهو التي تعود عليها الطفل العراقي في الآونة الأخيرة، دون أدنى شعور بالاضرار التي تسببها له بشكل مباشر او غير مباشر، سواء بالحروق او الاختناقات او التحسس منها، ناهيك عن الحرائق التي تحصل باحجام متفاوتة بسبب تلك المفرقات.
 
تعلم أساليب الجريمة
 
لقد تطورت أدوات وأساليب اللعب في الوقت الحاضر عما كانت عليه في الماضي فظهرت المفرقعات النارية والأجهزة والألعاب الاليكترونية. وكانت البداية بسيطة كجهاز والعاب ذات مغزى وهدف جيد لغرس مبادئ التركيز وقوة الملاحظة والتخطيط مثل أجهزة الاتاري في السابق وبعض الأجهزة القديمة المعروفة التي تحتوي ذاكرتها أكثر من 50 لعبة محفوظة وما على اللاعب سوى ضغط زر تغيير اللعبة التي تتضمن ألعاباً مثل كرة التنس والضفدع الذي يتجاوز الشارع وغيرها من الألعاب المبسطة. ومما لا شك فيه ان تلك اللعبة تخاطب موطن الإبداع والقدرات العقلية وتؤكد على أهمية المهارات الذهنية كونها محرك وباعث ذلك الإبداع.
أما أحدث الألعاب فعدا عن أنها قد تعلم أساليب الجريمة أو فنونها وحيلها فإنها كذلك تنمي في العقل قدرات ومهارات آلتها العنف ونتيجتها الجريمة. وهذه القدرات المكتسبة من خلال الاعتياد على ممارسة تلك الألعاب يمكن أن توجه إلى أعمال الخير أو الشر لأنها مجرد قدرات. ولكن مكمن الخطورة هو ما يعتاد عليه الطفل أو الشاب منذ نعومة أظفاره. إن الواقع الافتراضي الذي تقدمه تلك الألعاب متطور بشكل منقطع النظير من ناحية بناء فكرة اللعبة وأهدافها وتسلسل خطواتها ومراحلها، أو تدرج اللاعب في تشربها خلال اللعب، أو على مستوى الخيارات الواجب تنفيذها من قبل اللاعب سواء قتل شخصيات محددة أو مهام تفجير وتدمير واحتلال وتخريب أو سرقة.
ولا يخفى أن السبب في ظهور هذه الألعاب هو بالدرجة الاولى الكسب المادي، وهو هدف واضح وصحيح في الظاهر وذلك لأن الزبون هو الطفل الذي لا يكاد يمل من اللعب وهكذا يتم تدمير أبنائنا بأموالنا وتحت أنظارنا.
ويلاحظ خلال السنوات الأخيرة انتشار محلات بيع الألعاب الالكترونية بشكل كبير بمختلف أشكالها وأحجامها واستعمالاتها، ويقابل هذا الانتشار طلب متزايد من قبل الأطفال لاقتناء هذه الألعاب الالكترونية. فازاء مطالب وإصرار الطفل يرضخ الأب وألام لتلبية ذلك، حتى أصبحت غرف الأطفال تعج بالألعاب، منها ما يعمل بالكهرباء، وأخرى تعمل بالليزر، أو الذبذبات، وبالتالي يقع الطفل تحت تأثير إشعاعات تلك الألعاب الخطرة. إن معظم أولياء الأمور لا يدرك مخاطر وعواقب هذه الألعاب خصوصاً عندما يصاحب ذلك سوء استخدام من قبل الطفل. كما أن غياب الرقابة على محلات البيع أدى إلى وجود العاب لها آثار صحية وسلوكية سيئة على المستخدم وقد أثبتت الاحصاءات الصادرة من بعض الجهات الدولية المتخصصة أن آثار هذه الألعاب على صحة وسلوك الطفل، تقع ما بين الادمان على ممارسة هذه الألعاب، وبين الاصابات المختلفة لأعضاء الجسم، إلى غير ذلك من الآثار ، على شخصية الطفل.
أما الجانب السلوكي للأطفال فيتأثر سلباً بما يشاهده من العاب الفيديو والأقراص المدمجة عبر شاشات التلفزيون والكمبيوتر، مما جعل سلوك الطفل يميل إلى العنف والعدوانية والتقليد، وغير ذلك من مظاهر السلوك المكتسب من هذه المشاهدات المتنوعة المثيرة.
ولقد سمعت من احد أولياء الأمور وهو يشكو حالة أطفاله ممن أصيبوا بهوس اقتناء تلك الألعاب الالكترونية والإدمان عليها، من وجود بعض المشاكل الصحية والتربوية بين اطفاله، بالاضافة إلى أنه من بين تلك وجد أن الآثار السلبية الناتجة من الافراط الشديد بهذه الألعاب الالكترونية تدمع العينين، وضعف النظر، والصداع والدوار إلى ضعف التحصيل الدراسي، وكذلك العزلة عن الناس وانتشار السمنة بين الاطفال.
فكثير من أولياء الأطفال يرى في اقتناء هذه الألعاب الالكترونية بعض الفوائد كأن تحد من خروج الطفل خارج المنزل أو كبديل لأخذ أبنائه في نزهة ميدانية للحدائق أو للبراري، نظراً لأنه مشغول ولديه الكثير من الارتباطات، وبالتالي يحرص على توفير كل ما يريده الطفل، وما علم هذا الاب بأنه يعمل على غرس مبدأ الكسل والخمول في أبنائه ويصرفهم عن التحصيل الدراسي ويقودهم إلى اكتساب سلوك وحالات مرضية نتيجة الالتصاق الشديد بهذه الألعاب الخطرة. كيف لا والطفل يبقى لساعات طويلة مشدود الذهن وربما مفزوعاً وخائفاً ومتوتراً امام شاشة التلفزيون او الكمبيوتر، علاوة على ما تسببه هذه الألعاب الالكترونية من أضرار نتيجة ما تفرزه من إشعاعات وذبذبات على جسم الطفل، وما يصاحب ذلك لاحقاً من تهيؤات واحلام مفزعة أثناء الليل لبعض الأطفال خصوصاً وان تلك الألعاب، والقصص، والمشاهد المرعبة المتوفرة على الاقراص المدمجة تؤدي ايضاً إلى اطلاق العنان لخيال الطفل في امور متناقضة.
 
خطر.. خطر
 
إحد مخاطر تلك المفرقات هو ما حل بالقرب من احد مكبات النفايات في ثاني أيام العيد، حين اشتعلت تلك النفايات بسبب إحدى المفرقعات وتسببت بحريق ازدادت خطورته لكونه اشتعل تحت شبكة كبيرة من أسلاك إحدى مولدات الكهرباء الأهلية مما أدى إلى حدوث تماس كهربائي بين اغلب تلك الأسلاك. وزاد الطين بلة رجوع التيار الكهربائي إلى بورد المولدة وكان قد يؤدي إلى كارثة بعد اندلاع النار في "البورد" لولا إسراع أصحاب المولدة الى إطفائها ،وحاول الناس اطفاء الحريق دون جدوى الى ان جاءت سيارة اطفاء الحريق لإخماده بعد اتصالنا بها".
 
أمراض ومخاطر بالجملة
 
 يقول الطبيب الاختصاص في الأمراض الجلدية محمد هاشم ان المفرقعات والألعاب النارية التي تباع وتنتشر خلال فترة المناسبات والأعياد هي من اكثر الأشياء التي تعرض حياة الأطفال للخطر وربما في بعض الاحيان لعوائلهم أو البيوت المجاورة.
وأضاف:" ان الأدخنة والروائح المنبعثة من تلك المفرقعات تمثل جزءا من التلوث الكيميائي فضلا عن كونها قد تسبب لدى الاطفال اعراض للحساسية على الجلد او على هيئة ضيق بالتنفس كأزمات ربو جراء تلك الروائح في حالة قربهم منها ،اضافة إلى ذلك يعتبر الشرر المتطاير من تلك المفرقعات عاملا ضارا للعين سواء للجزء الامامي لها او من خلال التأثير المباشر على قاع العين والشبكية والقرنية".
وأوضح: ان "الرماد الناتج عن عملية الاحتراق يمثل عاملا ضارا بالجلد والعين إذا ما تعرض له الطفل بشكل مباشر، إذ تصاب العين بحروق في الجفن والملتحمة، وقد يحصل تمزق في الجفن أو قد يؤدي اللعب بهذه الألعاب النارية إلى دخول أجسام غريبة في العين مما يتسبب في انفصال في الشبكية وربما يؤدي الأمر إلى فقدان كلي للبصر".
المواطن محمود الجميلي ابو اسعد (43 عاما) يقول : ان المفرقعات هي ظاهرة سلبية في مجتمعنا العراقي وكانت لها آثار سلبية كبيرة على بهجة المناسبات والأعياد.
وأضاف انه في كل مناسبة او عيد يحرص بشكل كبير على متابعة ولديه الصغيرين اسعد و اركان وقد منعهم بشكل نهائي من شراء هكذا العاب خطرة او حتى الخروج إلى الشارع ومشاركة باقي اطفال المنطقة في تلك الألعاب.
وأضاف أن "هذه الألعاب، إضافة لكونها ذات ضرر وأخطار كبيرة على الأطفال فأنها تخلق روح عدائية وسلوكيات للعنف وهي لا ترتقي الى مستوى العقلية النموذجية للبناء العقلي للطفل في هذه المراحل من حياته".
وأوضح أن: "هنالك الكثير من حالات تعرض بعض الاطفال للحروق بسبب تلك المفرقعات اضافة لحصول حرائق في بعض المنازل او الساحات التي تجمع فيها النفايات بسبب سقوط الشرر عليها"، مبينا ان "هذه الأعمال هي جرائم ولا أريد لأطفالي ان يكونوا جزء من هذه السلوكيات الإجرامية".
المواطن تيسير ابو نورس (31) عاما، وهو صاحب محل لبيع لعب الأطفال بين ان الأطفال يتهافتون على محلة خلال فترة العيد لشراء هذه الالعاب بشكل كبير.
وقال إن "أكثر ما يباع خلال فترة العيد هي المفرقعات النارية أو الأسلحة البلاستيكية كالبنادق والمسدسات وهي مورد للكسب الكبير لكن بصراحة هي إشارة للسلوكيات العدوانية التي يكبر عليها هؤلاء الأطفال وربما تكون سببا في حصول الكثير من الجرائم مستقبلا".
وأضاف:" ان الشوارع أمام محل عمله أو بيته أو باقي الشوارع خلال طريق عودته إلى منزله تتحول خلال العيد الى جبهات بين أطفال يحملون الأسلحة ويركضون خلف بعضهم بها أو أصوات المفرقعات بشكل يجعلك تشعر بأنك في ساحة قتال وليس في مدينة".
منتسب الشرطة المحلية وسام سعد أشار الى ان اصوات المفرقعات الكثيرة تجعلنا لا نستطيع التمييز بينها وبين أصوات الاطلاقات النارية خاصة صوت المسدس الشخصي ،بالتالي ربما يستغلها بعض المجرمين والإرهابيين لتنفيذ عمليات اغتيال في الشوارع دون الانتباه لهم.
وقال:" قبل كل مناسبة نتحرك الى محال بيت المفرقعات ونحذرهم من بيع تلك الاشياء خلال فترة العيد أو المناسبات بسبب مخاطرها واستغلالها لتنفيذ عمليات إرهابية لكن بعد هذا نجد ان كل تلك التحذيرات والوصايا تذهب إدراج الريح ويبقى العامل المادي والمكسب هو الأساس لديهم دون مراعاة للمخاطر التي يتعرض لها بعض الأبرياء بسبب تلك العادة السيئة".
وأوضح ان "المفرقعات التي يستخدما الأطفال هي بارود ومواد متفجرة بالتالي فهي خطرة وقد تعرض حياة بعضهم للخطر ونستغرب صمت العوائل عن هكذا العاب وسماحهم لأبنائهم باللعب بها رغم وجود العديد من الألعاب الجميلة والمفيدة لهم والتي لا تسبب اية مخاطر عليهم".
 
تجاوزت حدودها
 
ام ياسر، (ربة بيت) قالت: ان ابنتها تشعر بالخوف وتركض الى داخل المنزل ولا تخرج وتبدأ بالبكاء عند سماع أصوات المفرقعات ظنا منها ان هنالك قتال حقيقي.
وأضافت:"ان ظاهرة المفرقعات النارية تجاوزت حدودها بل ان البعض منها يطلق اصواتا مخيفة  كصوت القنابل وتسبب لنا الخوف وليس فقط للأطفال ولا ندري ما هي الأسباب التي تمنع الحكومة من إصدار قرارات حازمة بتجريم كل من يتعامل بها أو يبيعها وتمنع استيرادها".
وأوضحت ان "هناك من الآباء من يشتري لأبنائه تلك الألعاب وهو غافل عن خطورتها بل وقد يشعل فتيلها لأبنائه بنفسه لذا لابد من بث التوعية الاجتماعية في الأسرة بمخاطر تلك الالعاب على الابناء، وتوضيح ذلك لهم، وتوجيه الأطفال بالابتعاد عن استخدامها وعدم تداولها كما انه يقع على الأسرة دور متابعة أبنائهم وردعهم عن استخدام هذه الألعاب ومحاسبتهم على كيفية إنفاق النقود التي تعطى لهم والمراقبة الدائمة على مشترياتهم". 
 
 
*****
 
ص9
القانون 35 لسنة 1983.. مراجعة مطلوبة
لعودة الاراضي الزراعية لمن يزرعها
 
الدكتور جاسم محمد حافظ الساعدي
شهد التأريخ المعاصر لبلادنا اشتداد الصراع الإجتماعي في الريف، بعد ان عمدت سلطات الإحتلال البريطاني على تسجيل اراضي العشيرة الخصبة  باسم الشيوخ، و حرمت فئات كبيرة من ابنائها من حق ملكية الارض وصيرت بذلك طبقة الاقطاعيين، الذين ارتبطت مصالحهم الإقتصادية بالمستعمرين  وبالنظام الملكي الذي تشكلت حكومته الأولى في أواخر آب من عام 1921، وكان لهذه الطبقة دوراً هاماً في تشديد القبضة على الحكم لمنع النشاطات الشعبية المناهضة  لمصالح المستعمرين وحلفائهم الاقطاعيين ورؤساء العشائر. ولذلك اصدرت الحكومة قانون اللزمة رقم  51 لسنة 1932 ، بناء على مقترحات الخبير البريطاني بشؤون الاراضي (السير آرنست داوسن )، وكان الهدف منها حماية هذه المصالح وحصنت الإراضي الممنوحة لهم باللزمة � حق التصرف بالاراضي الاميرية الصرفة لمدة من الزمن  � من البيع او الحجز إلا بموافقة الحكومة، وبذا تغيرت العلاقات بين افراد القبيلة وتحول غالبيتهم الى عمال زراعيين او مستأجرين ليس لهم حقوق في ملكية الارض، خاصة بعد ان تجاوزت العملية الانتاجية مرحلة الاكتفاء الذاتي ( العائلي او المناطقي )  ودخلت مرحلة التسويق والتبادل النقدي.
    ان الإطلاع على محتوى الكم الكبير من القوانين ، المدرجة في الجدول رقم (1) أدناه، التي اصدرتها الحكومة بدعوى تنظم حيازة الاراضي واستغلالها، يبين لنا بان اغلبها صيغ لحماية مصالح الاقطاعيين وبرجوازيي المدينة المستثمرين في الريف  ولتكريس سيطرتهم على الاراضي الزراعية ولإضفاء الشرعية المزيفة على امتلاك واستحواذ روؤساء العشائر دون سواهم على الاراضي الاميرية بكل اصنافها ( المفوضة بالطابو- الممنوحة باللزمة - الاميرية الصرف �وغيرها ) والتي بلغت مساحتها حوالي 98بالمائة والاراضي الموقوفة حوالي 1.2بالمائة ، في حين كانت الاراضي الزراعية المملوكة ملكا صرفا حوالي 0،8بالمائة فقط، لذا فان كفاح الفلاحين
 
كما في جدول رقم (1)
 
العراقيين تصاعد مع تدهورمستوى المعيشة في الريف العراقي، الى جانب أسباب أخرى، مما أسهم ذلك كله في إنضاج الظروف الموضوعية لضرورة أحداث اصلاح زراعي جذري، بدأ مسيرته في صدور اول قانون للاصلاح الزراعي وهو قانون رقم 30 لسنة 1958  بعد نجاح ثورة 14 تموز الوطنية باسابيع ، لمواجهة ما ورثه النظام الجديد من وضعٍ كان فيه حوالي" 68بالمائة من الاراضي الزراعية تعود ملكيتها الى 2بالمائة فقط من مجموع مالكي الاراضي، في حين ان حوالي  86بالمائة  منهم يملكون 10،5بالمائة من الاراضي الزراعة " 3 ((خليل ابراهيم الخالد � تاريخ احكام الاراضي في العراق � وزارة الثقافة والاعلام � دار الرشيد � بغداد � 1980 � ص 142 ))
 ان مشرعي قانون رقم 30 لسنة 1958 كانوا يأملون منه، في ظل ظروف الثورة المعقدة، التمهيد لإرساء الأسس الضرورية لتقويض الركائز المادية للنظام الإقطاعي، وكذلك تطوير وتنمية الإقتصاد الوطني وبالاخص القطاع الزراعي من خلال وضع حد للعلاقات الانتاجية الاقطاعية الإستغلالية بتحديد الملكية الزراعية واحترام حقوقها وفق ما نصت عليه المادة الاولى للقانون المشار اليه اعلاه، بان لا يزيد الحد الاعلى للمكية الزراعية عن (1000) دونم من الاراضي المرويه سيحاً او بالواسطة ، وعن ( 2000) دونم من الاراضي الديمية، ويحق لصاحب الارض المستولى عليها  وفقاً لهذا القانون إختيارالقطعة التي يريدها، وضَمَنَ القانون له الحق في التعويض حسب صنف الارض، لكن هذه التشريعات افضت في نهاية الامر الى " إبقاء حوالي 60بالمائة من الاراضي الزراعة الجيدة بيد الملاكين السابقين فيما حصلت الدولة على 40بالمائة من تلك الاراضي"3 (( عبد الرزاق زبير � محاضرات في الإصلاح الزراعي � ص 31 � 33 )) وشكلت بذلك مأخذاً على القانون وما شابه من ضعف وقصور كبيرين،  نجم عنه اجراء اكثر من 40 تعديل، وشكلت هذه الثغرات بمجملها،  الحلقة الضعيفة التي نَفَذَت من خلالها القوى المتضررة من هذا القانون وكذلك المناهضة له، مصطفةً في إطار حلف سياسي مدعوم إقليمياً ودولياً لعرقلة التنمية الإقتصادية في عموم البلاد والزراعة منها بالتحديد، ومن ثم الإجهاز على التجربة الوطنية الوليدة، خاصة وأن  قانون رقم 30 لسنة 1958 اختص باقامة وتنظيم الجمعيات التعاونية على اراضي الاصلاح الزراعي، كاسلوب إنتاجي بديل لاساليب الانتاج الاقطاعية وشبه الإقطاعية كما ورد ذلك في الباب الثاني منه،
إن موقع العراق الجيوسياسي الاستراتيجي ووفرة مصادر الطاقة الحيوية � البترول� لديه، افقده الإستقرار السياسي وفرض عليه تعاقب الأنظمة الإستبدادية  لإدارة شؤونه، وجعله في عين العاصفة وهدفاً لمحاولات التدخل الأجنبي المتكرره لضمان التحكم في قراراته السياسية واتجاهات تطوره الاقتصادي، وعرقلة محاولات الشعب العراقي في حشد قدراته المادية والبشرية  لإنجاز مهمة التخلص من التاثيرات الخارجية المناهضة لتطلعاته في الحرية والعيش الكريم ،ونيل إستقلاله الوطني الناجز، وتسخير ثرواته الطبيعية لصالح استراتيجيات التنمية المستدامة ومكافحة الفقر وتحقيق أحلام الناس  في العدالة الاجتماعية والمساواة، ولذا كان ولا زال من الاهمية بمكان اجراء دراسة وتحليل الواقع الموضوعي للزراعة في بلادنا والعمل على تغيره لضمان نقلها  الى موقع اكثر تقدماً، وان ذلك لا يتحقق بعيداً عن تحليل اسباب نشوء وتطور القوانين الناظمة للعلاقات الاقتصادية والاجتماعية في الزراعة ، وبالاخص قوانين الأصلاح الزراعي.
  وانطلاقاً من هذه الرؤية الديالكتيكية فقد لاحظنا الاسباب الموجبة لاصدار القوانين  السابقة المشار اليها اعلاه وعلاقتها السببية بطبيعة النظام السياسي السائد في وقتها. أي بحجم ودور القوى الأجتماعية النافذة في السلطة ، غير ان تلك القاعدة لا تفقد قيمتها العلمية كمنهجية صحيحة لمواصلة تحليل اسباب اجراء تعديلات تناسب الظروف الموضوعية السائدة محلياً ودولياً في بداية السبعينيات من القرن المنصرم،  تلك الظروف التي ارغمت الاجنحة اليسارية من البرجوازية الصغيرة في الايام الاولى  لسلطة البعث البائدة على اصدار قانون الإصلاح الزراعي رقم 117 لسنة 1970، لتحسين محتوى قانون 30 لسنة 1958، عبر تاكيده على اهمية تطوير القطاع التعاوني في الزراعة واقامة المزارع الجماعية، وذلك لطمأنة المجتمع العراقي من مخاوف النهج الإستبدادي الذي عرفت به عام 1963، فقضى القانون المشار اليه اعلاه بان يكون الحد الاعلى للملكية في الاراضي الديمية من 1000- 200دونم - بناء على درجة خصوبة الاراضي وموقعها من خط سقوط الامطار، اما في الاراضي المروية فان الحد الاعلى لملكيتها حصره القانون ما بين 300-600 دونم - لوافرة الخصوبة وتسقى بالواسطة-  ولوافرة الخصوبة وتسقى سيحاً، وما بينهما، وان اقل مساحات الحد الاعلى هو 50 دونم في الاراضي التي تسقى سيحاً وتزرع تبغاً في شمال الوطن، كما عالج القانون الجديد مشكلة  العلاقة بين صاحب الارض وصاحب واسطة السقي والفلاح ، تلك العلاقات التي لم يجد لها قانون رقم 30 حلاً، كما اعطي القانون الجديد للمجلس الزراعي الاعلى الذي شكل بموجبه، حق الإستيلاء على المضخات  الزراعية التي تسقي أرضاً للإصلاح الزراعي أو تحت إدارته، أو اذا اعتذر صاحبها عن تشغيلها بدون سبب مشروع. ثم اعقب ذلك صدور قانون 90 لسنة 1975 الخاص بمنطقة الحكم الذاتي في كردستان ، التي اوصى بضرورة الإعتماد على الطوعية في الإنتماء الى عضوية الجمعيات التعاونية وقد قدم كثير من الفلاحين اعتراضهم على هذا القانون لاسباب تعكس طبيعة العلاقات القبلية في المنطقة ، وعدم ارتياحهم لتملك رؤساء قبائلهم الاراضي بواعز ديني او عشائري، كما ان هذا القانون جاء في سياق اوضاع سياسية معقدة كجزءٍ من جولات الصراع بين بغداد والحركه التحررية الكردية انذاك . ومما تقدم يتضح ان القوانين السابقة اقرت بتعدد اصناف الارض وتعدد مراكز الحقوق القانونية تبعاً لتعدد هذه الاصناف، علماً ان غالبية اصنافها تعود رقبتها للدولة، ولذا اقتضى الامر اصدار قانون  رقم 53 لسنة 1976 قانون توحيد اصناف اراضي الدولة.
  ان تاميم شركات النفط في العراق في أوائل السبعينيات من القرن الماضي، وما رافقها من إيرادات طائلة نتيجة لما اطلق عليه بالفورة البترولية حينها بسبب زيادة اسعار النفط، الى جانب بعض الاستقرار السياسي النسبي، ضمن استراتيجية إلتقاط الانفاس، التي انتهجها حزب البعث لتثبيت سلطته بطمأنة المجتمع العراقي عبر  تحالفات سياسية قدر لها ان تكون مؤقتة وغير موفقة -  مع الحركة الكردية، ومن ثم مع الحزب الشيوعي العراقي - في محاولة لتغيير ما علق في الذاكرة الجمعية للشعب العراقي من صورٍ للجرا ئم البشعة الي ارتكبها هذا الحزب بحقه في عام  1963، ولذا سرعان ما اهتز هذا الاستقرار مع إنفراط عقد هذه التحالفات، وانعكس ذلك بشكل واضح على التوجهات الاقتصادية والإجتماعية للبرجوازية الطفيلية، التي نمت وترعرعت في رحم هذا الحزب الحاكم واختبأت تحت عباءته بعد ان أمنت لنفسها السلطة ووضعت تحت تصرفها ثروات العراق الطائلة، فتغيرت تبعاً لذلك التركيبة الطبقية لقياداتها نتيجة لإثرائها غير المشروع، وانجبت نظاماً دكتاتورياً آلت فيه الامور كلها الى الجناح المتطرف والمغامر من اليمين القومي الفاشي، وتجندت تحت قيادته  كافة  العناصر المتفسخة طبقياً من الشقاوات وقطاع الطرق والعناصر الإنتهازية والوصولية، مما ادى ذلك كله الى إتباع نهج استبدادي دموي، الغى بعض الالتزامات والمواثيق الداخلية والخارجية  خدمة لمصالح القوى الراسمالية العالمية والرجعية الاقليمية، فَساقَ البلاد الى حروب عبثية، لا زال يئن الشعب العراقي تحت وطأة ثقل بشاعة ما نجم عنها من خرابٍ الى يومنا هذا.
  وبعد ان واصلت حرب الخليج الاولى مشوارها الدموي الرهيب، وتبادل الطرفان تدمير البنى التحتية والمنشآت الحيوية لبعضهم،  وسيق مئات الألوف من عاثري الحظ من القوى العاملة ومختلف فئات الشباب الاخرى الى جبهات القتال، تاركين وراءهم الحقول والمصانع عاطلة، دون ان تدار دواليب الإنتاج فيها، مما نجم عن ذلك كله تدهورٍ اقتصادي تدنت فيه كافة المؤشرات الإقتصادية والإجتماعية، وانخفضت بسببه القيمة التبادلية للدينار العراقي وارتفعت معدلات التضخم، واستنزف الاحتياطي النقدي، وانتشر الفقر والاوبئة.
ولمواجهة ما سينجم عن ذلك من زعزعة حتمية للوضع الداخلي، عمدت الدولة الى توسيع ودعم نفوذ طبقة البرجوازية الطفيلية في المدينة والريف وذلك بإصدار تشريعات وقوانين أمنت لها حقوق مزيفة، ووسعت لها طريق العودة لإستغلال الفلاحين، كقانون 35 لسنة 1983 المختص بإيجار اراضي الاصلاح الزراعي للشركات الزراعية والافراد،  وما تلته من قوانين وقرارات كثيرة، تلك التي مهدت لتداعيات خطيرة وشكلت قيداً على امكانيات تنمية وتطور المجتمع الريفي الى يومنا هذا. ثم تلته جملة من القرارات الصادرة عن مجلس قيادة الثورة ( المنحل ) ، لمواصلة نهج تكريس حماية مصالح الطبقة الطفيلية المشار اليها سابقاً واعدت صِياغات تلك القرارات بلغة قابلة للتأويل في بيئة ادارية فاسدة،  وكان ذلك كله مستوحى مما جاء به التقرير السياسي للمؤتمر القطري التاسع لحزب البعث(المحظور) المنعقد في سنة 1983، والذي حسم تحديد إتجاهات سياسات البعث الزراعية المعبرة عن حقيقة أديولوجيته الديماغوجية، بدعوته للتمهيد الى خصخصة منفلتة في القطاع الزراعي، لا تراعي مقتضيات العدالة الاجتماعية، وكما جاء لاحقاً على لسان رأس النظام البائد في اجتماعٍ مجلس الوزراء بتاريخ  30/ 10/ 1986، بالقول " لابد ان تنسحب الدولة ...احياناً ونهائياً من هذا القطاع وتوكله للقطاع الخاص." وكان هذا وغيره من الاجراءات استجابة لشروطٍ ملزمةًٍ  لمنح العراق القرض الامريكي حينها.
وهكذا انطوت قصة الترويج  لخديعة نهجٍ اشتراكي مزيف  استمر سنوات عجاف طوال، حيث اعتبر المؤتمر المشار اليه اعلاه، بان من بين اهم اسباب تخلف القطاع الزراعي هو اقامة المزارع الجماعية ومزارع الدولة وانتشار التعاونيات الزراعية، التي بلغ عددها (2125) تعاونية و(37 ) مزرعة دولة تجاوزت مساحات بعضها مئة ألف دونم عام1976، متجاهلاً هذا المؤتمر ابان الحركة التعاونية تعرضت في بلادنا الى المسخ تحت قيادة البعث، فاخرجت من وظيفتها الاقتصادية، وفُرضَ عليها نظاماً داخلياً ألزم الأعضاء في باب واجبات العضو "الدفاع عن اهداف الثورة والحزب القائد " وغدت مؤسسة سياسية تدور في فلك الاجهزة الامنية للدولة، وقد الحق ذلك كله بسمعتها وكفاءتها الإنتاجية افدح الأضرار. 
إنني أعتقد ان الإستمر في العمل بقانون 35 لسنة 1983 ياتي في إطار التمهيد لمشروع خصخصة الزراعة، التي تدعوا إليها الحكومة الجديدة في برنامجها الزراعي الى تمليك الاراضي الزراعية كما ورد  في " الفقرتين ( 12 و13 )بدعوتهما الى تمليك الأراضي الزراعية " وهذا يتناقض مع الرغبة الشعبية العامة للفلاحين في ضرورة إصدار قانون جديد للاصلاح الزراعي، يستجيب لإستحقاقات التحول الديمقراطي � المتعثر - الجاري في بلادنا ومقتضيات إستراتيجية مكافحة الفقر وتحقيق العدالة الإجتماعية، وان اجراء كهذا يخالف الشرع - كما اكد ذلك في اكثر من موقع الشهيد الصدر الأول في مؤلفه إقتصادنا � ويخالف القانون الذين اعتبر أن ملكية الأرض تابعة للدولة كما أشرنا الى ذلك سابقاً،  وانه سيطلق يد بعض النافذين في الدولة والعشائر في الإستحواذ على مساحات واسعة من الأراضي الزراعية تتجاوز ما نجم عن تأجير الاراضي وفق قانون 35 لسنة 1983 كما تشير معطيات الجدول رقم (2) لذلك، ويعد ذلك عودة خطيرة لمظاهر الإستغلال في الريف، التي تحدد ملامحها المستقبلية دراسة وتحليل معطيات الجدول،
� وزارة الزراعة / دائرة الاراضي الزراعية ( المعلومات تحدث سنوياً)
والتي تشير الى ان هناك بوناً شاسعاً بين مساحات الاراضي المتعاقد عليها، حيث بلغت ملكية احد المتعاقدين ( 50.503) ألف دونم اي أنه يمكن لاكثر من (631) عائلة فلاحية ان توفر لها فرصة التعاقد اذا ما افترضنا بان المعدل العام لمساحة العقد الواحد حوالي (80) دونم في حين ان حوالي (34بالمائة ) من المتعاقدين بلغ معدل مساحة  الاراض المتعاقد عليها كل فلاح حوالي (10،7) دونم، وان حوالي (68بالمائة ) من مجموع المتعاقدين بلغ معدل مساحة كل عقد حوالي (23،8 ) دونم .
إنني اعتقد ان المصلحة الوطنية العليا تقتضي عقد مؤتمر وطني للعاملين في القطاع الزراعي من الأكاديميين والفنيين وممثلي الفلاحين ، لتحديد الإتجاهات الرئيسية للقطاع الزراعي وتحديد أشكال إدارة الإنتاج فيه لضمان رفع مساهمته في تكوين رأس المال والدخل الوطني،ولتامين التطور المتوازن والمستدام وفق رؤية وطنية مستقلة بعيداً عن الأوهام وتجاهل الواقع الموضوعي للقطاع الزراعي في بلادنا، كدولة نامية يناهز عدد الأميين فيها تسعة ملايين امي - نسبة الإلتحاق بالمدارس في ريفها بلغ حوالي 29بالمائة - وبلغت نسبة العطلين عن العمل فيه 30بالمائة  ، قدرت نسبة النساء العاملات في القطاع الزراعي حسب تخمينات منظمة الغذاء والزراعة الدولية ب ( 59بالمائة ) لإمتهان الرجال اعمالاً غير زاعية في المدن والقصبات القريبة من الريف ، فضلا عن غياب القوانين واللوائح الناظمة للعلاقات الإقتصادية والإجتماعية في الريف وخاصة فيما يتعلق بتنظيم الحيازات وانماط الإنتاج الإجتماعي وضعف امكانيات الدولة في تطبيق النافذ منها على ارض الواقع مما شكل عقبة كأداء في وجه الاستثمار الزراعي، إن غياب تطبيق التعريفة الكمركية والروزنامة الزراعية افقد المنتوج الزراعي الوطني الحماية وادى الى اغراق السوق بالمنتجات المستوردة ، ان الطريق الى ازدهار الزراعة يمر من خلال إعادة نشاط الحركة التعاونية الزراعية واعتماد مشاريع التكامل الصناعي � الزراعي واعطاء الدولة دوراً اكبر في العملية الانتاجية في إطار مشاريع الإقتصاد المختلط الذي يعتبر اصلح المناهج الاقتصادية لواقع بلادنا الإقتصادي والإجتماعي.
  ......................
 
 التعذيب يلاحق اللاجئين حتى في بلدان المهجر؟ ألمانيا نموذجاً!
 
 كاظم حبيب
تتفاقم الصراعات والنزاعات السياسية وتتدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في عدد متزايد من دول الشرق الأوسط على نحو خاص تليها في هذا المضمار الكثير من الدول الأفريقية. ويتعرض المزيد من سكان هذه الدول إلى شتى أنواع انتهاك حقوق الإنسان...
 
 
...لكل ذلك كان الهروب من تلك الأوضاع واسعاً جداً بحيث وصل عدد الهاربين إلى عدة ملايين نسمة.
وغالباً ما يتوجه اللاجئون إلى الدول المجاورة ومنها إلى أوروبا إما عبر الأمم المتحدة أو عبر عصابات الجريمة المنظمة التي تمارس تهريب الناس لقاء مبالغ طائلة وعبر وسائل نقل لا ضمان للنجاة فيها والوصول إلى الهدف المبتغى. وقد مات عبر هذه الأساليب من تهريب البشر على وفق تقارير الأمم المتحدة أكثر من 40 ألف إنسان خلال الفترة الواقعة بين 2000-2014. وهذا يعني أن معدل وفيات السنة الواحدة وصل إلى 2857 فرداً، وهو عدد كبير حقاً. والأرقام السوداء الفعلية أكثر من ذلك بكثير
تحتضن أوروبا الكثير جداً من اللاجئين السياسيين أو الهاربين من جحيم الحروب الداخلية والإرهاب والقمع السياسي والبطالة والجوع والحرمان، سواء أجاءوا من دول في منطقة الشرق الأوسط الغنية بالنفط، أم من دول أفريقية فقيرة أتى الاستعماريون القدامى والجدد على ثرواتها الأولية. ولكن ليس كل هؤلاء يحصلون على حق اللجوء في أوروبا، إذ غالباً ما يعاد الكثير منهم إلى أوطانهم. ومن يقبل منهم يوضع في دور خاصة مؤقتة طويلة الأمد إلى أن تحسم قضاياهم وأحياناً يوضعون في معسكرات واسعة لا تتوفر فيها الرعاية الضرورية. وهناك دول أوروبية تعاني أكثر من غيرها بسبب وقوعها ضمن حوض البحر الأبيض المتوسط مثل اليونان وإيطاليا التي يصلها اللاجئون عبر البحر ويموت الكثير منهم غرقاً بسبب نقلهم بسفن لا تمتلك مقومات حمولتها البشرية الكبيرة وهي غير مصانة من مخاطر البحر الذي يكون هائجاً أحياناً غير قليلة وأغلبها قديم وبالي وركوبها مغامرة كبيرة أدت إلى موت الكثير جداً من طالبي الهجرة واللجوء.
وخلال الأعوام المنصرمة تعرضت الكثير من دور اللاجئين المؤقتة إلى اعتداءات وتعذيب من جانب المسؤولين عنها. وقد كشف أخيراً عن ثلاث دور تابعة لشركة خاص منح لها مهمة العناية باللاجئين وبشكل خاصة ببورباخ بولاية نوردراينلاند ويستفاليا وظهرت صور التقطتها عدسة الحراس أنفسهم الذين مارسوا التعذيب والتي تقترب من صور التعذيب التي تعرض لها السجناء في سجن أبو غريب بالعراق على يد الحراس الأمريكيين في العام 2005 وكانت فضيحة كبرى حقاً وجريمة بشعة لا تقارن إلا بما كان يمارسه جلاوزة صدام حسين ونظامه بالعراق. ....
كما إن هناك معلومات تشير إلى أن هذه الحالة ليست مقتصرة على تلك الدور الثلاث التي  حصلت فيهن هذه الاعتداءات المصورة بل توجد دور أخرى في ولاية ساكسن وغيرها من الولايات الألمانية التي يحصل فيها مثل هذه التجاوزات على حقوق الإنسان. كما يشار إلى وجود غرف خاصة في تلك الدور يمارس فيها التعذيب والعقوبات بحق اللاجئين ومنعهم من التبول والتغوط مما يجبرهم على التغوط على أنفسهم والتبول من الشبابيك. إنها السادية والجريمة بعينها بحق حقوق الإنسان في بلد يحترم الشرعية وحقوق الإنسان. والسؤال الذي يدور بالبال هو: هل هذه ظاهرة فردية في المجتمع الألماني، أم إنها تشير إلى واقع حال آخر لا بألمانيا فحسب بل وبالدول الأوروبية الأخرى؟
من يعيش بألمانيا ويتابع أحوال الأجانب واللاجئين السياسيين يدرك وجود ظاهرتين متباينتين (ألمانيا نموذجاً)، وهي تشمل بقية دول الاتحاد الأوروبي بما في ذلك بريطانيا:
الظاهرة الأول: تشير إلى احتضان الشعب الألماني لمزيد من اللاجئين سنوياً الذين يتمتعون بشكل عام بالاستقرار والراحة والدعم والقبول العام، وهي الأمور التي لم يتمتعوا بها في بلدانهم بأي حال، بل كانوا معرضين لشتى صنوف انتهاك حقوق الإنسان والمخاطر الجمة. وهي الظاهرة العامة والإيجابية لهؤلاء اللاجئين الذين حياتهم لا تكون في خطر.
الظاهرة الثانية: تشير إلى تنامي ظاهرة العداء للأجانب من سنة إلى أخرى منذ العقد التاسع من القرن الماضي بشكل خاص حتى الوقت الحاضر، إذ ارتفعت نسبة الخشية منهم أو الرغبة في عدم وجودهم بألمانيا والخلاص منهم بإبعادهم عن ألمانيا. وإذا كانت هذه الظاهرة عامة وليست بألمانيا وحدها بل بكل أوروبا، فأن حساسيتها بألمانيا أكبر بسبب اختلاطها مع معاداة السامية والتجاوزات المتزايدة على الأجانب وتاريخ ألمانيا. كما لا تزال التحقيقات جارية في تلك المجموعة النازية الجديدة أو المنظمة السرية التي قتلت 9 مواطنين من أصل تركي ويوناني إضافة إلى شرطية ألمانية بخلفية عنصرية ومعاداة للأجانب والتي لم ينته التحقيق بها حتى الآن وبروز معطيات ومعلومات جديدة تزيد من دائرة المشاركين في هذه الجريمة أو الذين سكتوا عنها. من يعيش بألمانيا يكون شاهد عيان على اتجاه يميني تنامى في السياسات الداخلية والخارجية لألمانيا والذي تجلى أيضاً في سياسات غالبية الأحزاب والتي يشعر بها المواطن أو المواطنة بشكل خاص أثناء الحملات الانتخابية المحلية والعامة حيث تبرز شعارات شعبوية لكسب اليمين موجهة ضد الأجانب أو المطالبة بتشديد شروط قبول اللاجئين أو تعقيد إمكانية حصولهم على عمل..الخ.
لا شك في أن كثرة اللاجئين يساعد في نشوء مثل هذه الأجواء غير الودية ولكنها ليست الظاهرة الأساسية في المجتمع الألماني، رغم تزايد تأثير ودعايات اليمين القومي المتشدد والقوى النازية الجديدة ضد الأجانب وضد وجودهم بألمانيا.
إن المشكلة بالأساس تكمن في غياب إستراتيجية ألمانية واضحة لاحتضان اللاجئين والأجانب عموماً رغم حاجة ألمانيا الماسة للأجانب الشباب الذين يساهمون في تجديد الهرم السكاني بألمانيا والذي يميل إلى تراجع سن الشباب وارتفاع نسبة كبار السن إلى مجموع السكان. إن الأجانب يساهمون سنوياً بنسبة عالية في زيادة عدد الشباب، إذ أن عدد الولادات في صفوف الأجانب أعلى كثيراً مما هي عليه في صفوف الشعب الألماني.
كما إن الأجانب القادمين من دول مختلفة يحملون معهم مأساة بلدانهم ومشكلاتها وظروفها وجهل الكثير منهم بعادات وتقاليد الشعب الألماني وعدم احترام البعض الكثير لتلك التقاليد والعادات والالتزام بالقوانين المرعية، إضافة إلى وجود كثرة نسبياً من المسلمين المتشددين الذين يسعون إلى كسب الناس لدينهم أو إقلاق راحة المسلمات بالدعاية لارتداء العباءة والحجاب الذي يقود إلى نشوء مشكلات أو إلى سوء تفاهم وتجلياتها ذلك في رفض وجود الأجانب كجزء من العوامل الفاعلة في هذا الصدد. ولا بد لنا من الإشارة الى أن 450 من الشباب المسلم المتطرف والمتشدد قد غادر ألمانيا ليساهم في تنظيم داعش الإجرامي بالعراق وسوريا وقد نشروا صوراً لهم وهم يتهددون الناس بالذبح بالسكين!!!
إن الواقع الذي مرت به ولاية نوردراينلاند ويستفاليا يجب أن لا يتكرر. ولكي لا يتكرر لا بد من وجود استراتيجية احتضان اللاجئين وتغيير أسس وأساليب العمل الجارية في دور اللاجئين إلى ألمانيا من خلال نظام العمل والقوى العاملة فيها وأساليب وأدوات العمل والرقابة الحكومية ومنظمات المجتمع المدني على هذه الدور ووجود جهات معينة يمكن تقديم الشكاوى إليها لمعالجة المشكلات التي تنشأ فيها. كما يفترض أن لا تكون هذه الدور محل جني أرباح من جانب الشركات الأجنبية على حساب اللاجئين التي تحقق اليوم أرباحاً كثيرة بسبب تقليصها للعاملين في هذه الدور وسوء المواد الغذائية التي تقدم وتعيين أناس لا شهادات لديهم ولا معرفة أو خبرة بأسس التعامل مع الأجانب، إضافة إلى كون بعضهم معروف بنزعته صوب العنف في تعامله مع الآخر.
إن الإدانة الشديدة من جانب الحكومة الألمانية والمسؤولين في الولاية وفي وسائل الإعلام يفترض أن يأتي أكله من خلال إجراء تغيير جذري في هذه الدور وهو أقل ما يمكن عمله، إضافة إلى ضرورة تقديم هؤلاء الذين مارسوا العنف وانتهاك كرامة الإنسان اللاجئ إلى المحاكمة لينالوا الجزاء العادل ليكونوا درساً رادعاً لغيرهم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
"مقتطفات"
 
***********
 
ص10
جائزة المرأة الشجاعة لعضوة مجلس النواب فيان دخيل
بغداد -  وكالات
فازت النائبة الايزيدية في البرلمان العراقي فيان دخيل بجائزة "أنا بوليتكوفسكا" للنساء في مناطق الصراع لعام 2014  وذلك لمطالبتها بحماية الايزيديين واللاجئين والمحاصرين في شمال العراق من جماعات داعش الإرهابية .
و فيما يخص الجائزة تقول الناشطة " ناتالي لوسكولت" وهي من الجهة المانحة للجائزة إنها "تمنح للذين يخاطرون بحياتهم دفاعاً عن النساء في العالم" حيث أثنت ناتالي على شجاعة دخيل "المذهلة" ووصفتها بـ "امرأة رائعة.
وقد جذبت دخيل أنظار العالم إليها في آب الماضي عندما حثت الحكومة العراقية على إنقاذ مجتمع الايزيديين من اضطهاد المتشددين ومطالبة البرلمان بتقديم المساعدة، وقالت إن 30 ألف أسرة محاصرة في جبل سنجار من دون طعام ولا ماء وبعد ذلك بوقت قصير تحطمت طائرة دخيل التي كانت تنقل إمدادات الإغاثة إلى المنطقة يذكر أن جائزة أنا بوليتكوفسكايا أطلقت إحياء لذكرى صحفية التحقيقات الروسية "بوليتكوفسكايا" التي قتلت بالرصاص في موسكو في عام 2006 بعد مقال كشفت فيه عن فساد حكومي وانتهاكات للحقوق خاصة في الشيشان.
 
رابطة المرأة العراقية تستعد للمشاركة في مهرجان لقاء الأشقاء الحادي عشر
انتصار الميالي - خاص
بدأت الاستعدادات والتحضيرات من قبل رابطة المرأة العراقية لغرض المشاركة في مهرجان لقاء الأشقاء الحادي عشر للهوايات والحرف المتنوعة ، إذ ستحتضن بغداد فعاليات المهرجان للفترة من 22 � 25 تشرين الأول 2014 وبمشاركة عشرات المشاركين من بغداد والمحافظات بالإضافة إلى المشاركة العربية رغم الظروف التي يمر بها بلدنا العراق ولتجسيد وحدته وتعزيز مكانته عربيا وعالميا وبما يليق ببلدنا الحبيب في احتضان المواهب والطاقات الواعدة. و قد جاءت الاستعدادات في هذا العام بجدية وفعالية أكثر من العام الماضي و ذلك لحصول رابطة المرأة العراقية على المرتبة الثانية في الموسم الماضي لمساهمتها الفعالة في فعاليات المهرجان إضافة لدورها في الترويج عن المهرجان إعل?ميا..
يذكر  ان المهرجان من المهرجانات السنوية التي يقيمها الهواة والمبدعون من الفنانين والمثقفين والإعلاميين وبمشاركة منظمات المجتمع المدني ومؤسسات الدولة المعنية وبرعاية وزارة الثقافة.
 
بين الموروث القديم والتقدم الحضاري
الرجل أم المرأة ؟ .. سؤال مازال يتردد
محمد موزان الجعيفري
ايهما افضل الرجل ام المرأة ؟  سؤال ما زال يتردد منذ القدم وحتى يومنا هذا دون العثور على الجواب الشافي الذي يحسم المسألة لصالح احد الطرفين.
فالرجل المجرب لا يجرؤ ان يجزم بانه افضل من المرأة نظراً لمعرفته الاكيدة بقدراتها الظاهرة وما تخفيه في داخلها من قوة كامنة. كما ان المرأة وان كانت قد تنازلت للرجل عن دفة القيادة الا انها لا تقر له بالافضلية بما يمثله الرجل في حياتها ومجتمعها من اهمية تؤهله الى تصدر المشهد الاجتماعي. فضلا عن ان للمرأة قدراتها المتعددة التي  لا يمتلكها الرجل، وهي قدرات اثبتت الوقائع فاعليتها ودورها المهم  في المجتمع، علماً انها تشكل نصف المجتمع والمكمل له. لقد طرحنا السؤال اعلاه على مجموعة من كلا الجنسين لمعرفة آرائهم بهذا ال?صوص، وكانت الردود كالتالي :
تقول السيدة وصال اسماعيل ( 28 سنة - معلمة) : المرأة ضحية تراكمات تاريخية وظروف وتقاليد موروثة نصبت الرجل وصيا عليها وجعلتها تابعة له، فقد مرت التجمعات البشرية باداوار عدة حسب رأي الدارسين، كان الرجل فيها يترأس القبيلة والاسرة وله الكلمة الفصل في كافة الشؤون والتصرف باسرته كيفما يشاء كما يحق له الزواج من اربع نساء وله حق ارتياد النوادي والاختلاط والتجارة والتصرف بالمال والاملاك والبيع والشراء بينما ظلت المرأة مكانها البيت ترعى الرجل وتحرس ممتلكاته وتنجب له الابناء وتخدمه، لكن الصراع الخفي بين الرجل والمرأة ?ل قائما متمثلا بسعي كل منهما في اظهار مهارته وجدارته وهما يجدان الخطى معا على درب الحياة، فقدرات المرأة الان لاتقل عن قدرات الرجل بل انها تفوقت عليه في مجالات كثيرة خاصة تلك التي تتطلب الصبر والمطاولة لبلوغ الغاية والنجاح، فالرجل لايمتلك صبرها ودقتها كما ليس بامكانه السيطرة على غرائزه واهوائه مثلها، المرأة تفكر بروحها وقلبها وعواطفها لكنها تتصرف بعقلها اما الرجل بصورة عامة فمندفع وراء غرائزه تتحكم به اهواءه حتى لو قادته الى التهلكة.
ويذكر السيد هاشم ظاهر (52 سنة -  موظف) ان السؤال يذكره بقصة طريفة وهي انه في حفل ضم عدد من الرجال مع زوجاتهم وطلب عريف الحفل ان يرفع الازواج الخائفون من زوجاتهم ايديهم، فرفع الجميع ايديهم الا واحدا وحين ساله العريف الا تخاف من زوجتك فاجابه بلى فقال ولم لم ترفع يدك ؟ فرد عليه زوجتي امرتني الا ارفع يدي !، وهذه القصة الطريفة ان دلت على شيء فانما تدل على مدى اهمية المرأة في حياة الرجل ومدى تاثيرها على قرارته، ويتابع بقوله : من وجهة نظري اعتبر المرأة  هي المهندس الذي يخطط لحياة الرجل وهو غالبا ما ينفذ هذا التخط?ط الرائع لحياته لما تمتلكه المرأة من قدرات، فحساباتها لا تشمل الواقع فحسب بل تتعداه الى المستقبل وعلى المدى البعيد وهذا ما تلمسه في مجالات كثيرة بعدما تغير العالم وتقدم العلم وتيسرت المعرفة، وانا اتقين بان للمرأة مستقبل افضل فيه المساواة حقيقية مع الرجل.
وتؤكد السيدة شذى جواد (45 سنة - ربة بيت) ان الرجل والمرأة يكملان بعضهما البعض الاخر ولايمكن لحياة احدهما ان تسير دون الاخر واستثني من ذلك البعض من الطرفين الذي قرر تعطيل جانبا مهما من غرائزه وقدراته واثر العزوبية والعزوف عن الحياة الزوجية والتي هي الحياة الطبيعية فانزوى وحيدا او اجبرته الظروف على هذا النمط من الحياة كالرجل الذي ظل دون زواج او العانس والارمل والمطلق من كلا الجنسين اللذان لفظهما قطار الرحلة عند محطة مهجورة ليكابدان في نهاية المطاف وحشة الوحدة والفراغ القاتل.
ويقول الطبيب محمد حسن صبيح ( 61 سنة) ان خشونة الرجل ومقدرته على مواجهة الظروف الصعبة التي مرت بها البشرية من حروب واقتتال وصراع مكنته من التفوق في مقابل نعومة المرأة وهشاشة بنيتها، كل هذا جسّد قيم تفوق الرجل التي تراكمت وتفاقمت حتى أصبحت واقعا ثابتا. لكن المستقبل سينهي أسطورة تفوقه ويجرف معه كل القيم والأعراف التي مكنته في الارض، فالتقدم المعرفي الهائل الذي بدأ يكتسح كل ماهو متعارف عليه من ثوابت، اضافة الى التقدم الالكتروني الذي يتجلى في عمل الآلة التي تحقق التعويض والاستغناء عن قدرات الرجل البدنية وربما ب?أت تتسبب في ضمور عضلاته واندثار خشونته، فتصبح المنازلة بين الرجل والمرأة على الاولوية والصدارة متكافئة. ويؤكد استاذ علم الاجتماع ضياء عبد الكريم ان ما تقوله الاديان بان المرأة والرجل خلقا من طينة واحدة فيه الكثير من الصحة، فالرجل والمرأة اذا ما تناولناهما من الناحية الفسلجية والتشريحية يتشابهان في كثير من الخواص مع وجود بعض الاختلافات التي حصلت اثناء مراحل النمو والتطور. اما من الناحية الاجتماعية فان الرجل والمرأة يؤديان معا رسالة واحدة هي استمرارية الحياة وتطويرها، ولكن لكل منهما دورا يؤديه بطرق مختلفة حس? تركيبتهما الجسدية، ولايمكن للحياة ان تستمر او تقوم بوجود احدهما دون الاخر، فهما يكملان احدهما الآخر ويمتلكان فرصة متساوية في الحياة.
 
 
كلمة الصفحة ...
العنف ضد الطفل..  ضرورة تحريمه قانونياً
 
يمكن لاي مهتم بشأن تربية الطفل وتمتعه بحقوقه التي نصت عليها المعاهدات الدولية أن يشير الى ان معظم المجتمعات لا تخلو من ظاهرة ممارسة العنف ضد الاطفال،  وما لها من انعكاسات سلبية ضارة على الطفل والاسرة والمجتمع على حدٍ سواء. ويعرّف العنف بانه  الاستخدام المتعدد للقوة والطاقة البدنية ضد اي طفل من قبل اي فرد او جماعة، يؤدي الى ضرر فعلي او محتمل لصحة الطفل او لبقائه على قيد الحياة، او لنموه او كرامته.
فالاطفال معرضون لجميع اشكال العنف  التي تمارس ضدهم وبخاصة حينما يكون من قبل شخص يثقون به مثل الآباء والامهات وافراد الأسرة والمعلمين. وقد يحدث العنف ضد الاطفال في اي مكان وفي اي وقت، بل يمكن ان يحدث في دور الايتام والمدارس وحتى  في المنزل.
وتعد ظاهرة العنف ضد الاطفال في بلدنا من المشاكل الاجتماعية، التي نادرا ما يتم التبليغ عنها. فيما تشير معلومات هنا وهناك الى أنها موجودة على نطاق واسع. وحسب تقارير اليونسيف لعام 2009 فأن تأديب الاطفال باستخدام العنف في اعوام 2005 -2007 في العراق وصلت نسبته الى 84 بالمائة بين الاطفال من عمر 2 الى 14 سنة. كما ذكرت ان نسبة الاطفال بين عمر 2 الى 14 سنة الذين تعرضوا الى تعنيف نفسي بلغت  15 بالمائة، اما نسبة الذين تعرضوا لكلا النوعين من العنف فقد بلغت 4 بالمائة، وتعرض 30 بالمائة منهم للضرب على الوجه والرأس والأذن?بشكل مستمر وعنيف.
وفي عام 2006 نفذ الجهاز المركزي للاحصاء، استبيانا بمشاركة عينة من 12789 طفلا ما بين سنتين الى 14 سنة حول الأساليب المستخدمة لتأديب الأطفال داخل الأسرة، وكانت النتائج بان نسبة 83,7 بالمائة عانوا من العقوبة البدنية القاسية.
عليه ولاجل الحد من ظاهرة العنف ضد الأطفال لا بد من تشريع قانون لهذا الغرض، حيث لا يوجد قانون لتجريم العنف ضد الأطفال بكافة أشكاله وخاصة العنف الأسري. بل ان قانون العقوبات 111 يجيز في مادته41 ممارسة العنف ضدهم من قبل الاب والام واعتباره ممارسة حق. يضاف الى ذلك ان الحاجة ملحة الى برنامج توعية بمخاطر العنف الاسري ضد الاطفال ومساعدتهم على الوصول الى العدالة واستخدام وسائل الاتصال المتاحة للإبلاغ عن حالات العنف التي يتعرضون لها.
 
نورس حسن عزيز
 
في المثنى .. رابطة المرأة توزع ملابس العيد للأطفال الأيتام
عبد الحسين ناصر السماوي
أقامت رابطة المرأة العراقية فرع محافظة المثنى حفلا بهيجا خاصا ، وذلك مساء يوم السبت الماضي بمناسبة عيد الأضحى وعلى حدائق مقر الرابطة الواقع في مدينة السماوة.  وقد حضر الحفل عدد من الاطفال الأيتام وعوائلهم الساكنين في منطقة التجاوز في حي الرسالة التابع الى محافظة السماوة ، حيث تم توزيع الملابس الجديدة على الايتام بالاضافة الى توزيع الهدايا على عدد من الاطفال الفقراء، وكانت الغاية من الحفل للمساهمة  في تقديم المساعدة الممكنة ورسم بسمة على شفاه الاطفال المعوزين أيام العيد.
عوائلُ الاطفال الأيتام شكرت الناشطات النسويات في رابطة المرأة العراقية على الحفل البسيط الذي اضفى جوا بهيجا لفرحة الاطفال الايتام بالملبس فضلا عن شكرها للذين ساهموا برعاية الحفل من الناشطين المعراقين المغتربين في لندن وارسالهم  المعونات لهم .   الجدير بالذكر ان رابطة المرأة العراقية قامت بزيارات تفقدية للعوائل النازحة في السماوة، وقدمت هدايا وملابس ومعونات مادية للأطفال النازحين  في المحافظة.
 
 
المرأة ودورها في النضال الديمقراطي
بغداد – طريق الشعب
نظمت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في مدينة الثورة (الصدر)، أخيرا، سفرة عائلية إلى مدينة الألعاب في بغداد.  شارك في السفرة جمع من العائلات وأطفالهم حيث تجاوز عدد الحاضرين حوالي 70 شخصا، وقد حضرت الناشطة النسوية شميران مروكل التي ألقت كلمة سلطت فيها الضوء على أهمية ترسيخ دور المرأة في النضال الديمقراطي.  وكان للنساء الحاضرات مداخلات ونقاشات حول الأوضاع الأمنية المضطربة التي يمر بها البلد، واهمية تقديم مساعدات للعائلات النازحة من المناطق الساخنة.
 
 
قرأنا لكم  ...
تونس.. كيف هزمت المرأة المتطرفين؟
عبدالرحمن الراشد
في تونس، الذي تجرأ ونزع علم تنظيم جماعة متطرفة من فوق مبنى كلية الآداب والعلوم الإنسانية، لم يكن صبيا، بل فتاة تونسية، خولة الرشيدي التي تصدت لعناصر سلفية متطرفة وحافظت على العلم التونسي مرفرفا. والذي وقف ضد وزير العدل في الحكومة وأفشل مشروعه، لم يكن رجلا، بل القاضية كلثوم كنو، رئيسة جمعية القضاة التونسيين، التي شنت حملة ضد الوزير المنتمي إلى حزب النهضة، ونجحت في منعه من إخضاع القضاء لأغراض جماعته وحزبه. في القضاء، أفشلت النساء مشاريع «النهضة» التغييرية، مثل القاضية روضة القرافي، وكذلك القاضية روضة العبيدي، التي تتبوأ رئاسة نقابة?القضاة.
لهذا عجزت الجماعات عن تغيير الوضع في تونس، ولا تزال تونس البلد العربي الوحيد الذي يمنع الزواج تحت سن 17، ويحظر التعدد، ويجيز الإجهاض. وحتى في ظل وجود «النهضة» الإسلامي على رأس السلطة وافق البرلمان، ودون اعتراض الأعضاء الإسلاميين، على المساواة في الميراث، وغيرها.
 لم يكن بيد المتطرفين مواجهة المد الاجتماعي المدني، تتقدمه فئة النساء، اللاتي يقُدن الكثير من الجمعيات والمؤسسات المختلفة. هذا يُبيّن صلابة الأرضية التي بُنيت في العقود الماضية، ويفسر لماذا فشل المتطرفون في تونس، ونجحوا في دول ثورات الربيع العربي الأخرى.
في تونس قائمة طويلة للنساء الفاعلات في مجالات مهمة، مثل القضاء والمحاماة والعمل السياسي. هناك سهير بلحسن رئيسة فيدرالية الدولة لحقوق الإنسان، واجهت الحكومة واتهمتها بالفاشية، وأن حزب النهضة يمثل خطرا على الديمقراطية وحقوق الإنسان. ولم يستطع خصومها الطعن في تاريخها لأنها نفسها كانت معارضة شرسة لنظام الرئيس الأسبق بن علي.
وعلى العكس منها سياسيا، المحامية عبير موسى، كانت تنتمي إلى الحزب الدستوري الديمقراطي من العهد السابق ومع هذا تمكنت من كسر محاولات تهميشها، فصارت تقود الائتلاف الثلاثي، وتعارض عمليات العزل والإقصاء. وهناك محامية كانت في حزب النظام السابق، ومع هذا لم تنجح حملات الأصوليين وسعيهم لتشويه سمعتها، وهي الطبيبة آمنة منيف التي قادت جمعية مدنية ضد المتطرفين، فاتهموها بالماسونية والتغريب. ولم يكفّ المتطرفون أذاهم حتى عمن كان يدافع عنهم في الماضي مثل المحامية راضية النصراوي التي كانت تدافع عن الإسلاميين في العهد السابق? فتصدت للتعذيب في سجون حكومة «النهضة»، أيضا..
تونس ليست بلدا عربيا أو إسلاميا عاديا، بل يسبق غيره بسنوات ضوئية بعيدة. والمرأة علامة دالة على تميز المجتمع التونسي، حيث لعبت دورا فاعلا في مواجهة القوى السياسية التي حاولت الاستيلاء على البلاد، مثل حزب النهضة الإسلامي، وحزب التحرير. ونجحت أخيرا، مع بقية القوى التونسية المدنية، في منع تكرار التجارب الدينية الفاشية في الحكم، مثل «الإخوان» المصرية بعد الثورة.
 (...)
حزب النهضة، رغم تحالفاته وهيمنته على مفاصل القرار، فشل في مواجهة الجماعات النسوية، التي أثبتت أن تراث الحبيب بورقيبة أقوى من تأثير زعامات الجماعات الإسلامية السياسية، بما فيها التي عادت من أوروبا، وسعت لإعادة المرأة إلى البيت والمطبخ. أما لماذا نجحت المرأة في تونس وفشلت في 20 دولة عربية، رغم المسار التحديثي لنحو نصف قرن، فإنه سؤال يستحق نقاشا أطول وأعمق، وفي رأيي أنه فشل تحديثي بشكل عام، وليس خاصا بالمرأة.
ــــــــــــــــــــ
"مقتطفات"
"الشرق الاوسط"
11/10/2014
 
حكاياتهن ...
هموم طالبة جامعية
«23»
 
أي سر ببغداد هذه؟ لماذا يحبها الناس كل هذا الحب؟ هل هو سحرها الخالد منذ أن وطأتها قدم الانسان أم هو النهر الذي يقسمها إلى نصفين مختلفين في كل شيء سوى في حبهما لبغداد، لو كنت شاعرة لقلت أحلى القصائد في هذا الجميل، أضحك في داخلي وأقول هل أستطيع أن أكتب أجمل من قصيدة( يا دجلة الخير) فقد حفظت هذه القصيدة كاملة منذ زيارتي الأولى لبغداد، وأكثر ما أعجبني بها البيت الذي يقول (يا أم بغداد من ظرف ومن غنج.....مشى التبغددُ حتى في الدهاقين)، وحقا دجلة أم بغداد، أراها صباحا تحتضن بغداد بحنان أم، وربما تبكي على دماء أبنا?ها التي تسفك بالمجان في أغلب الصباحات...أنا الفتاة التي ولدت ونشأت في مدينة جنوبية صغيرة ولم اتصور في يوم ما أنني اهاجر من هذه المدينة..تراني اليوم عاشقة لبغداد، فقد وصلتها منذ يومين مع أمي وأبن عمي بعد فراق لم يدم أكثر من شهرين، وحين عبرنا جسر ديالى امتلأت رئتاي بهواء بغداد فتوردت وجنتاي وخشيت أن يفضحني فرحي لاسيما أبن عمي يعرف بما في داخلي من شوق، هل هو لبغداد فقط؟ أم لمنْ يسكن بغداد، ربما الاثنان معا، ولكنني اتصلت بمن أهوى منذ وصولي وليس هناك من جواب، بنيامين الذي كان يكتب لي في كل يوم عشرات الرسائل على?التلفون، انقطع عني منذ أكثر من عشرة أيام، لهذا اضطررت للذهاب إلى الكلية مع أبن عمي عبدالله الذي رافقني هذه المرة ليس حرصا بل لكي يلتقي بـ وصال التي تعرف بكل تحركاتنا، رأيناها هناك تنتظرنا في نادي الكلية، وبعد السلام والترحاب تركتهم لوحدهم وذهبت إلى بعض أقسام الكلية، لعلني التقي به أو بمن يعرف عنه شيئا، وفعلا التقيت بطالب اسمه جوزيف وهو يسكن بغداد ويعرف بنيامين، رغم انه في المرحلة الرابعة، وحين سألته بشكل عام عن أوضاعهم، قال أن الكثير من العوائل المسيحية قدمت على اللجوء إلى فرنسا ومن ضمنهم عائلة زميلك بنيام?ن، عدت إلى النادي وأنا ضائعة في بحر من الأسئلة، لم يقرأ منها عبدالله ولا وصال سوى دمعة واحدة تحجرت على رمش عيني.   
 
حنان عبد الحسين
 
 *****************
ص11
بنفيكا لا يريد بيع لاعبه المتميز
 
 وكالات
أكدت الاخبار البرتغالية ان نادي بنفيكا البرتغالي لا ينوي ترك مدافعه البرازيلي لويزاو يرحل عن صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة.وعلى الرغم من ان نادي يوفنتوس الايطالي يريد الحصول على خدمات المدافع الا ان ادارة ناديه تنوي ابقاء اللاعب في صفوف الفريق لفترة طويلة قادمة.
ويقدم المدافع البرازيلي اداء رائعاً مع ناديه البرتغالي، ولهذا الأمر فإن الادارة لا تفكر في جعل اللاعب يرحل عن صفوف الفريق وينضم الى فريق اخر.
 
 ..............................
 
 
في منافسات البطولة العربية
العراق يحتل المركز الرابع للمتقدمين والنساء في سباق ضد الساعة فردي
 
 
الجزائر ـ خليل ابراهيم البهادلي*
إحتل الفريق العراقي للمتقدمين في السباق ضد الساعة فردي المرتبة الرابعة في منافسات البطولة العربية بالدراجات بقطع مسافة 30 كم التي جرت في مدينة عنابة الجزائرية  وكان المتسابقان: سعد علي ياسين وعلي عبد الخضر طعين قد شاركا في السباق وقد إحتل المتسابق علي عبد الخضر طعين المرتبة الرابعة في السباق بوقت   37:14 د وقد فازت الجزائر ببطولة هذا السباق بوقت 36:27 د وجاءت الجزائر ثانيا أيضا بوقت 37:03 د وإحتلت المغرب المركز الرابع  بوقت 37:04د .
 
 
وقال مدرب منتخبنا لوطني سمير راجي عبيس حول البطولة لموفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية انه يعتبر هذه النتيجة جيدة قياسا لما تحقق لنا من تحضيرات قليلة في المعسكرات الداخلية والخارجية واللقاءات و البطولات الثلاثية والثنائية ولكن طموحنا الفوز بالميداليات في السباقات القادمة وأضاف سمير بأن الفوارق الزمنية  القليلة جدا هي دليل أكيد على منافستنا  لأبطال عرب إفريقيا : الجزائر والمغرب وتونس الذين هم متقدمون جدا في هذا المضمار إضافة إلى عودة فريقي قطر والإمارات العربية المتحدة من البطولة الدولية التي جرت في إسبانيا مؤخرا والدورة الآسيوية التي جرت في كوريا الجنوبية والمعسكرات ورغم كل ذلك الفرق بيننا وبينهم بالنسبة للاستعدادات والتهيؤ لهذه البطولة كبير جدا وحققنا الشيء الكثير فيها.
وفي منافسات البطولة النسوية لقطع مسافة 15 كم ضد الساعة فردي التي جرت بعد إنتهاء بطولة المتقدمين وشاركت فيها المتسابقتان  زريان عطا قادر  و سوزي دلشاد سليمان حل فريق العراقي رابعا في هذه البطولة حيث إحتلت اللاعبة سوزي دلشاد سليمان المركزالرابع بزمن قدره 24:01 د . 
وجاء فريق الأردن أولا بزمن قدره 22:50د وإحتلت مصر المركز الثالث بزمن 23:13د وتونس حصلت على الميدالية البرنزية بزمن قدره 23:05:06.
وتعقيبا على ماتحقق قال مدرب المنتخب النسوي كنعان إسماعيل أحمد انه  راض  على هذه النتيجة لان استعداداتنا لم تكن كافية  والإحتكاك مع الفرق الأخرى يكاد يكون معدوما أو قليلاً جدا ورغم هذا فإن منافساتنا مع الخصوم تحتسب بالثواني ولدينا طموح بالفردي العام ووضعنا خطة مناسبة لمنافساتها وسباق الفردي العام هذا هو سباق المدرب و ليس سباق المتسابق مع اننا نعاني من نقص كبير في الدراجات الهوائية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
*موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
 
 ........................
 
 
اين نحن من رياضة آسيا؟
 
انتهى قبل ايام الحدث الرياضي الاسيوي الاهم والذي خرجنا منه بغلة متواضعة ونتائج بائسة وانجازات لاتشفي ولاتسمن ولاتتوازى مع مانقول وندعي لقد قلنا الكثير قبل الاولمبياد الاسيوي وعملنا الكثير من المعسكرات لفرقنا .. ولكن ؟ لماذا حصل ذلك؟ اعتقد ان الكثير من قادة المؤسسات الرياضية سيتحدثون عن وقفة وعن دراسة واعادة نظر وخطط جديدة ثم ينحني هذا البعض امام العاصفة وما ان تمر وتهدأ النفوس يعود الجميع الى مواقعهم دون حساب او كتاب ! في عام 1960 حصل الرباع البصري الراحل عبد الواحد عزيز على اول وسام اولمبي في دورة روما الاولمبية.
كيف حصل هذا البصري الوطني الراحل على هذا الوسام ؟ لقد حصل على هذا بفضل الاجتهاد والتدريب والحس الوطني العالي وحب اللعبة والادارة الناجحة والمجتهدة التي ساهمت معه فنيا واداريا.
لقد كانت ادارات الامس تحب العراق اولا وعندما تجد نفسها غير قادرة على العطاء تترك الميدان للقادرين وان من يقود المؤسسات الرياضية لايفكر بالسفر والرحلات ومبالغ الايفاد ولابالوجاهة والزعامة بل الكل يفكر بالوطن والرياضة والانجاز.
اما اليوم فالامر مختلف تماما فالجميع (الا ماندر) يفكر بالسفر والترحال بواسطة الرياضة ومؤسساتها (لينظر كل مسؤول اتحادي واولمبي بصدق لجواز سفره ويتحدث مع ضميره) والاغلب يبحث عن الايفاد والسلف والمال المتحقق من عمله الرياضي (ليحسب كل مسؤول اتحادي واولمبي المبالغ المتحققة من عمله في المجال الرياضي) لقد وجدنا تزاحما على المناصب الرياضية فالبعض يعمل رئيسا لاتحاد فرعي في محافظته ورئيسا لاحد الاندية فيها ورئيسا في ممثلية اللجنة الاولمبية هناك وياتي الى بغداد قائدا ومسؤولا في اتحاد مركزي وربما عضوا في المكتب التنفيذي باللجنة الاولمبية اضافة الى وظيفته الام مدرسا او معلما او استاذا جامعيا او مهندسا او طبيبا وغيرها . بالله عليكم كيف يستطيع هذا العبقري ان يقسم ال 24 ساعة في يومه بين هذه المهمات؟ ومع كل هذا العمل نجدهم يتزاحمون على المناصب ويتقاتلون على المواقع ويسقط البعض بعضهم الاخر دون خجل او حياء! ياسادة: العمل الرياضي يحتاج الى جهود وتفرغ ودراسة واجتهاد وصراحة مع النفس وهو ليس عملا لاشغال الفراغ والوجاهة والسفر والترحال وكسب المال . فلونظرنا الى انديتنا الرياضية لوجدناها تعاني التراجع والفشل بسبب سوء الادارات وعدم تفرغ قادتها وانشغال الكثير منهم بوظائف لاعلاقة لها بالرياضة والاندية ومن هؤلاء نحصل على قادة الاتحادات الرياضية التي بدأت تتراجع فولتية اداء زعمائها لانهم بعيدون عن الاختصاص ومنشغلون بامور اخرى وليذهب الاتحاد الى الجحيم! وان توفر ناشط اتحادي متخصص فنجده مندفعا نحو الاولمبية ومكتبها التنفيذي وقيادتها المغرية وليبتعد عن اتحاده ويهجر عمله لانه مشغول بالعمل الجديد ! اذن الرياضة العراقية تعاني اولا من ضعف وفشل اداري اكدت الايام مانقوله اما الشيء الثاني فغياب قوانين المؤسسات الرياضية مما ابقى ابواب تلك المؤسسات مفتوحة لكل من هب ودب. الامر الثالث هو حق العاملين في المؤسسات الرياضية بجمع المناصب وباي عدد كان دون حذر او خوف او تحديد قانوني.
والامر الرابع والمهم هو غياب مبدأ الثواب والعقاب في الرياضة العراقية وان توفر فهو الثواب فقط وهذا الامر يدفع بقادة المؤسسات الرياضية الى عدم الخوف والتمادي اضافة الى امور اخرى وهذه المظاهر الاربعة هي التي ادت بالرياضة الى الضياع والغياب من على منصات التتويج . ولنا عودة.
 
منعم جابر                                                                  
 .....................................
 
 
قانون الاتحاد الآسيوي يحرم منتخبنا الشبابي
من التأهل إلى دور الثمانية
 
 وكالات
حرمت آلية الاتحاد الاسيوي منتخبنا الشبابي من التأهل الى دور الثمانية من نهائيات كأس اسيا من خلال اعتماد نتائج المواجهات المباشرة رغم إحرازه فارق الاهداف بما يؤهله على حساب منتخب كوريا الشمالية.
وقال الاتحاد العراقي لكرة القدم في بيان تسلمت "أوان"، نسخة منه إن "الاتحاد الاسيوي اعتمد آلية نتيجة المواجهات المباشرة وهي مباراتنا مع كوريا الشمالية التي خسرها المنتخب بهدفين لهدف".
وأضاف البيان أن "المنتخب كان سيكون متأهلا باحتساب آلية فارق الاهداف لولا اعتماد آلية المواجهات المباشرة بين العراق وكوريا"، لافتا الى أن "منتخب شباب العراق أصبح خارج البطولة فيما تأهل منتخبا قطر وكوريا الشمالية".
 
 ............................
 
 
ايسلندا تقهر هولندا وتتشبث بالصدارة وإيطاليا تهزم مالطا
 
 
وكالات
قهر منتخب ايسلندا لكرة القدم ضيفه الهولندي ثالث مونديال 2014 في البرازيل بفوزه عليه 2-صفر في ريكيافيك في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الاولى للتصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس اوروبا 2016 في فرنسا.
 
 فعلى ملعب لوغاردال سفولور، افتتح اصحاب الارض التسجيل في وقت مبكر من ركلة جزاء احتسبها الحكم الاسباني كارلوس فيلاسكو كاربايو اثر خطأ ارتكبه ستيفان دي فريي ضد بيركير بياماسون ونفذها بنجاح جيلفي سيغوردسون في اسفل الزاوية على يمين الحارس ياسبر سيليسن (10).
وعزز سيغوردسون تقدم اصحاب الارض قبيل نهاية الشوط الاول بالهدف الثاني يتسديدة من داخل المنطقة وضع منها الكرة في سقف الشبكة (42). واصل المنتخب الايطالي وصيف بطل النسخة الماضية انتصاراته بفوز هزيل على مضيفه المالطي المتواضع 1-صفر الاثنين في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثامنة للتصفيات المؤهلة الى كأس اوروبا 2016.
وكان المنتخب الايطالي الذي لم يذق طعم الهزيمة للمباراة الثالثة والاربعين على التوالي في التصفيات (في كأس اوروبا وكأس العالم)، استهل مشواره الرسمي مع مدرب يوفنتوس السابق انطونيو كونتي بالفوز على مضيفه النروجي (2-صفر) وضيفه الاذربيجاني (2-1)، ثم اضاف اليوم فوزه الثالث بقيادة لاعب الوسط السابق غراتسيانو بيليه الذي بدأ مشواره بفوز ودي هام جدا على هولندا ثالثة مونديال البرازيل 2014 (2-صفر).
ورفع المنتخب الايطالي رصيده الى 9 نقاط في المركز الثالث بفارق الاهداف خلف كرواتيا التي اكتسحت اذربيجان بسداسية نظيفة سجلها اندري كراماريتش (11) وايفان بيريسيتش (34 و45) ومارسيلو بروزوفيتش (45) ولوكا مودريتش (56 من ركلة جزاء) ورشاد ساديغوف (61 خطأ في مرمى فريقه)، وثلاث نقاط امام النروج التي تغلبت على ضيفتها بلغاريا بهدفين للمغربي الاصل طارق اليونسي (13) وهافارد نيلسن (71)، مقابل هدف لنيكولاي بودوروف (43).
وبدأ كونتي اللقاء بمنح مهاجم ساوثمبتون الانكليزي الجديد غراتسيانو بيليه مشاركته الاولى مع "الازوري"، مفضلا اياه على مهاجم ساسوولو سيموني زازا الذي اهدر مع مهاجم دورتموند الالماني تشيرو ايموبيلي عددا كبيرا من الفرص في المباراة السابقة امام اذربيجان والتي حسمها مدافع يوفنتوس جورجيو كييليني بتسجيله هدفي بلاده وهدف الضيوف ايضا عن طريق الخطأ. وكان بيليه عند حسن ظن كونتي اذ سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 24، وهو لعب في خط المقدمة الى جانب ايموبيلي كما اشرك كونتي لاعب وسط باريس سان جرمان الفرنسي ماركو فيراتي اساسيا على حساب المخضرم اندريا بيرلو العائد مؤخرا من الاصابة، ولاعب وسط لاتسيو انتونيو كاندريفا الذي كان خلف الفرصة الاولى لبلاده بعد اقل من دقيقة على صافرة البداية من كرة عرضية وصلت الى ايموبيلي الذي سيطر عليها ثم التف على نفسه وسددها بجانب القائم الايمن (1).
ورد المضيف بتسديدة بعيدة من كلايتون فايلا مرت قريبة من القائم الايسر لمرمى جانلويجي بوفون (15) ثم حصل بيليه على فرصة رائعة لافتتاح رصيده مع "الازوري" من كرة رأسية صاروخية لكن الحظ عانده بعدما وقفت العارضة في وجهه (18) قبل ان ينجح الدفاع في تشتيت الكرة الى ركنية كادت ان تثمر عن هدف لكن القائم وقف هذه المرة في وجه رأسية كييليني (19). ولم ينتظر بيليه كثيرا ليعلن عن نفسه ويصل الى الشباك في مباراته الاولى بقميص المنتخب الوطني اثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى وصلت الى رأس ليوناردو بونوتشي الذي اصطدم بتألق الحارس لكن الكرة سقطت امام افضل هداف في فيينورد روتردام الهولندي خلال الموسمين الماضيين (27 في 29 مباراة و23 في 28 على التوالي) فتابعها في الشباك (24).
******************
ص12
العدد الثاني من "نشرة العمال"
 
عن المختصة العمالية في اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي بمحافظة بابل، صدر أخيرا العدد الثاني من مطبوع "نشرة العمال".
يضم العدد الجديد الذي جاء في 12 صفحة، مقالات تتعلق بالشغيلة ومعاناتهم ومطالبهم وتاريخ حركاتهم السياسية والنقابية في العراق.
 
 ............................
 
قافلة "لا للعنف" الشعرية
 من السياب في البصرة إلى المتنبي في بغداد
 
بغداد – طريق الشعب
يستقبل شارع المتنبي في بغداد صباح بعد غد الجمعة ، قافلة "لا للعنف" الشعرية، التي ستحط رحالها فيه، بعد أن جابت مدن الجنوب، مقارعة قبح الارهاب والعنف بالجمال والمفردة الطائفية بالمفردة الشعرية العذبة.
وكانت القافلة قد انطلقت السبت الماضي من نصب الشاعر بدر شاكر السياب في مدينة البصرة، رافعة شعار "لا للعنف من السياب إلى المتنبي"، وحاملة نخبة من الشعراء الشباب والرواد، الذين رأوا أن "الارهاب لا يواجه بالسلاح وحسب؛ فهو لكونه قبيحا يواجه بالجمال والشعر والأدب والابداع".
وحلّت القافلة وهي في طريقها من البصرة، في مدن الناصرية والسماوة والديوانية والنجف، حيث استقبلتها فروع اتحاد الأدباء والكتاب هناك، وانضم إليها شعراء المدن المذكورة، لينزلوا جميعهم إلى الشارع ويلقوا قصائدهم التي تندد بالعنف والإرهاب والتفرقة، وتعلي قيم التسامح والمحبة لجميع العراقيين بكل انتماءاتهم.
 وبعد أن وصلت القافلة عصر أمس الثلاثاء إلى محافظة النجف، ستكون على موعد هذا اليوم الأربعاء مع شعراء وأدباء وجماهير كربلاء، وغدا ستحط رحالها في مدينة الحلة، ثم تتجه صباح الجمعة إلى شارع المتنبي ببغداد، حيث ينتظرها ممثلو المركز العام لاتحاد الأدباء والكتاب قرب تمثال الشاعر المتنبي على نهر دجلة ومعهم شعراء وأدباء بغداد.
ويتوقع أن تحيل القافلة شارع المتنبي إلى ما يشبه سوق عكاظ، ولكن هذه المرة احتفالا بالشعر وبدوره في الوقوف بوجه الإرهاب والعنف.
ورأى مثقفون ان قافلة "لا للعنف" التي تأتي والبلد يستباح من قبل رسل العنف والإرهاب الممثلين بداعش وأعوانها، ستعكس إرادة الشعراء والمثقفين وكل أبناء الشعب في رفض التطرف والوحشية بحق الانسان والمواطن البريء.
 
 .......................
 
 
"الاطلال".. عراقية
 
الأطلال..عدّها النقاد تاج الاغنية العربية واروع اغنية عربية في القرن العشرين. تبدأ كلماتها بـ "يا فؤادي لا تسل أين الهوى" وفي الأصل "يا فؤادي رحم الله الهوى"، وهي توليفة قصيدتين للشاعر نفسه، وعدد أبياتها 125.
شاعرها د.ابراهيم ناجي (1898ـ 1952)، طبيب مصري، وكان وكيلا لمدرسة أبولو الشعرية، واجه نقداً عنيفاً عند صدور ديوانه الأول.  د. طه حسين وصف شعره بأنه "شعر صالونات لا يحتمل أن يخرج إلى الخلاء فيأخذه البرد من جوانبه". وقد أزعج هذا النقد الشاعر فسافر إلى لندن. له من الدواوين: وراء الغمام، ليالي القاهرة، في معبد الليل، الطائر الجريح.
ملحنها رياض السنباطي (1906 - 1981)، موسيقار لحن لـ 120 شاعرا. في صغره استمع اليه الشيخ سيد درويش فأعجب به. بدأ مع ام كلثوم عام 1935 بأغنية "على بلد المحبوب وديني"، ثم قدم لها نحو 90 لحنا. تميّز في تلحين القصيدة الفصحى، ونال جائزة اليونسكو ليكون العربي الوحيد من بين خمسة موسيقيين من العالم حصلوا عليها.
أنشدتها أم كلثوم (1898 - 1975)، وهي المغنية الشهيرة .. "كوكب الشرق" و"سيدة الغناء العربي". يذكر لها أنها بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، حين غنت قصائد لأحمد شوقي، منها "ولد الهدى"، وصل طلب من القصر الملكي بتغيير كلمة "الاشتراكيون" في البيت:
الاشتراكيون أنت إمامهم
لولا دعاوى القوم والغلواءُ
لكن السيدة لم تستجب.
في سنة 1966 غنت "الأطلال" بعد عام واحد من غنائها "انت عمري" من ألحان محمد عبد الوهاب. فجاءت "الاطلال" ردا من السنباطي على "انت عمري" التي حققت نجاحا كبيرا.
أجمل وصف لحفلات السيدة جاء على صفحات مجلة "لايف" التي كتبت تقول إن تغييرا في حياة الناس في الشرق الأوسط على اختلاف طبقاتهم وأعمارهم وعقائدهم، يحدث مرة في كل شهر، ودائما في العاشرة من مساء أول خميس. فالمرور في القاهرة يكاد يتوقف، وفي مقاهي الدار البيضاء تختفي الطاولة، وفي بغداد يترك الأغنياء تجارتهم والمثقفون كتبهم، وتفرغ الشوارع من المارة، وكلهم آذان تنصت لإذاعة القاهرة في انتظار أم كلثوم.
في 3 شباط 1975 اندمجت اذاعات "الشرق الأوسط" و"البرنامج العام" و"صوت العرب" في موجة واحدة، وظهر يوسف السباعي في تمام السادسة مساءً ليلقي نبأ الرحيل, بينما وقف المهندس سيد مرعي رئيس مجلس الشعب دقيقة حداد. وأرسل الأمير عبد الله الفيصل لترات من ماء زمزم كواجب أخير. وكانت جنازتها مهيبة جداً بل عُدت من أعظم  8 تشييعات في العالم، حيث زاد عدد المشيعين على 4 ملايين شخص. ولا غرابة، فمصر فقدت هرمها الرابع.
وعندنا، بعد تشكيل حكومة د. العبادي، جلس الشاعر "ابن والي الساعدي" على رصيف اتحاد الادباء، وهو يئن ويدندن بأطلال السيدة:
وانتهينا بعد ما زال الزعيق
وأفقنا ليت أنا لا نفيق
فاذا الوضع على (حطته)
واذا الاحزاب كلّ في طريق !!
 
ابراهيم الخياط
 .......................
 
العراق المنهوب.. العراق المسروق
 
«1»
يتنفس الحزن في رئتيك كل صباح، ما دام للزمن في حياتك أكثر من مساحة للشماتة والتشفي، تحاول أن تستعيد توازن الوطن في روحك، تهرب اليقينية من بين أصابعك فتضيع في سراب الشك، أنت المحمول على كف الوضوح والشفافية مثلما تدعي، لا ترى غير بريق زائف لغيوم تحلق بعيدا في سماء غير سمائك على ما يبدو، لا مطر يأتي ولا إبل ترعى في صحراء وطنك، فالعراق منهوب .. العراق مسروق وليس لك من أمر غير أن تستعيد بقايا الضوء في نهاية هذا النفق.
«2»
لماذا صار العراق مركبا يطفو في بحيرة من نفط؟ لو كان مزرعة كبيرة للبطاطا لما توارثنا الحزن منذ نشوء الدولة العراقية، قد نستحق عطف العالم علينا، ولكننا لم نر ثروات وطننا التي يسلبها ويسرقها وينهبها ويتلاعب بها ويشتري الذمم بها ويتكرم بها الأبناء العاقون ممن يدعون حرصهم على العراق! أنهم يدعون التقوى ويخبئون ثروة العراق في أماكن خارج العراق! أي مأساة أن تعرف كل هذا السوء الذي يجري في وطنك وليس هناك من يعاقب عليه؟ وكأن العراق مباح للنهب والسرقة من أبنائه والأغراب على حد سواء.
«3» 
سيدي محي الدين بن عربي كم أنت صائب في قولك «أنسَ ما علمتَ وأمحُ ما كتبتَ وأزهد في ما جمعتَ» ترى هل ينفع قولك هذا مع أصحاب التقوى؟ أم أنك تغني خلف البحار؟
 
«4»
ليل العراقيين بات طويلا، وأضحت مدنهم مسروقة وأرضهم منفى، منهوبة من سارقين أجلاف لا يميزون بين النخلة وشجيرة الدفلى، كل شيء بالنسبة لهم يجب أن يشمله الدمار، رعاع  تجمعوا من بلدان تجاوزت الخمسين بلدا. وأرضهم منفى لهم لا يعرفون لهم مستقرا بها، ترميهم زرافات في خيام ببقاع جرداء، وثروات وطنهم يهربها الأبناء المخلصون إلى خارج العراق حتى يكونوا في مأمن من العقاب، رغم قناعتهم أن ليس هناك من يعاقبهم، فالجريمة واحدة والفاعل واحد بصيغة الجمع.
 
«5»
الجريمة واحدة في شكلها ومضمونها والفاعل واحد بصيغة الجمع في المسؤولية والموقع في دفة الحكم، فمن يستطيع أن يسرق أكثر من مليار دولار  ونصف المليار نهارا جهارا، إذا لم يكن صاحب قرار في الحكم؟ ومن يستطيع أن يتعاون معه (اقرأ معهم) إن لم يكن مطمئنا على حماية نفسه من أية مساءلة قانونية؟
والخاسر واحد وحيد متفرد في خسارته، أنه العراق المنهوب، العراق المسروق!
 
ئاشتي
 ..............................
 
 
مسابقة شعر وقصة للشباب الموهوبين
 
بغداد – طريق الشعب
أطلق منتدى "بيتنا الثقافي" في بغداد أخيرا مسابقة للشعر والقصة القصيرة للشباب الموهوبين، ينظمها بالتعاون مع صفحة أصوات في "طريق الشعب".
ويشترط منظمو المسابقة ألا يتجاوز عمر المشارك فيها 40 عاما، وأن يكون النص مخصصا للمسابقة وغير منشور سابقا في وسائل الاعلام، وأن يطبع على ورق أو قرص مدمج. وان تسلم المشاركات إلى الناقد عبد العزيز لازم، مسؤول صفحة "اصوات"، أو ترسل إلى البريد الالكتروني
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
علما ان آخر موعد لتسليم المشاركات هو يوم 30 تشرين الثاني المقبل. وستعلن النتائج وأسماء الفائزين الثلاثة الأوائل في المسابقة، في حفل خاص يقام على قاعة منتدى "بيتنا الثقافي".
 ...........................
 
فنانو كربلاء يقيمون معرضا للبوستر السياسي
 
كربلاء - غانم جاسور
أقامت جماعة "الفن للفن"، أخيرا، على الشارع العام الرابط بين محافظتي كربلاء وبابل بمدينة الهندية، معرضا للبوستر السياسي، تضامنا مع القوات الأمنية في حربها ضد الارهاب.
ضم المعرض الذي حضره جمع من الشيوعيين والفنانين والمواطنين الآخرين، 42 بوسترا عبرت عما يدور في الساحة السياسية من أحداث، وما يشهده الوطن من تدهور في الجانب الأمني.
الشاعر والفنان حاتم عباس بصيلة المشرف على المعرض وأحد المشاركين فيه، قال ان هذه المبادرة تهدف إلى تعزيز الوحدة الوطنية بين أبناء الشعب، وتدعو إلى نبذ الطائفية المقيتة.
وشارك في المعرض بالإضافة إلى حاتم عباس بصيلة، كل من عامر الشيباني، فاضل السلطاني، ثامر الشيباني، حسين صاحب، فائز الجاسور، حيدر صاحب، وسمير رشيد.
 ........................
 
مجدا كوباني
 
طارق حسين
 
كوباني الحره ..هاها
يا رمز الثوره..هاها
عشتي..أولاعاش..هاها
حلم الأوباش..هاها
حي الله أرجالك..هاها
وبنتك وعيالك..هاها
هيه الحريه..هاها
محتاجه أشويه..هاها
عشاك أصحاح..هاها
وغيرة فلاح..هاها
يتمسك بأرضه..هاها
وبماله وعرضه..هاها
الأرض الطيبه.. هاها
ما تنتج خيبه.. هاها
هو الإنسان ..هاها
من غير ايمان..هاها
ما عاد انسان..هاها
ونردد ثاني..ها ها
مجدا كوباني..هاها
 ...........................
 
 في ألمانيا
ندوة تضامن مع شعبنا وقواه الديمقراطية
 
ماينز- طريق الشعب
أقامت منظمة الحزب الشيوعي الالماني في مدينة بادكرويتس ناخ الالمانية، أخيرا، ندوة ضيفت فيها الرفيق رشيد غويلب الذي تحدث عن التطورات التي تشهدها الساحة العراقية، ورؤية وموقف الحزب الشيوعي العراقي منها.
وقد رحب عضو قيادة الحزب الشيوعي الألماني فوكر ميرتس بالحضور وبالرفيق غويلب الذي قدم عرضا لقراءة الحزب الشيوعي العراقي للاحداث الجارية ومواقفه منها، والحلول الملموسة التي يطرحها باستمرار لمواجهة الارهاب، منها تجاوز نظام المحاصصة الطائفية - الاثنية، واقامة الدولة المدنية الديمقراطية كبديل. وأشار غويلب في حديثه إلى الترابط الوثيق بين ارث الدكتاتورية البعثية المنهارة وحروبها، وما خلفته من خراب شامل، مع تداعيات الاحتلال، والدولة الفاشلة التي اقامتها الكتل المتنفذة بعد 2003، عارضا اسباب ما حصل في الموصل، وما تبعها من احداث، والسبل التي يراها الحزب لإخراج البلاد من هذا المأزق.
ثم طرح الحضور عديدا من المداخلات والاسئلة، وحيوا الصمود البطولي لمواطني مدينة كوباني ، وادانوا موقف حكومة اردوغان المتماهي مع اجندة الارهاب.
وجرى على هامش الندوة جمع تبرعات لدعم احدى منظمات المجتمع المدني المشاركة في تقديم العون للنازحين داخل العراق.