العدد 47 السنة 80 الاثنين 13 تشرين الأول 2014

 

تصفح بي دي اف

 
 

 

ص 1
 
لا جلسة مخصصة لقانون الموازنة في مجلس الوزراء
مصدر مسؤول: المشكلات مع الاقليم في طريقها إلى الحل

بغداد - طريق الشعب
أفاد مصدر مسؤول في مجلس الوزراء، بأن مجلس الوزراء لم يقرر عقد جلسة مخصصة لمناقشة قانون الموازنة الاتحادية، لافتا إلى ان إدراج الموازنة ضمن اعمال الجلسة الاعتيادية ليوم غد الثلاثاء، لا يعني تمريرها و ارسالها إلى مجلس النواب.
وفيما بين أن المشكلات العالقة بين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية في طريقها إلى الحل، حمل نائب عن التحالف الكردستاني الحكومة  مسؤولية تأخير اقرار قانون الموازنة.
وفي حديث مع "طريق الشعب" أمس الأحد، قال مصدر مطلع انه "لا صحة للتصريحات بشأن عقد جلسة تعويضية  لمجلس الوزراء يوم (أمس الاحد) والانباء حول تخصيص الجلسة للموازنة"، مبينا انه "يوم الثلاثاء القادم، ستكون هناك جلسة لمجلس الوزراء وربما تدرج الموازنة على جدول الاعمال، بالاضافة الى قضايا اخرى ".
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته،  ان "هناك خلافات بسيطة بين الحكومة المركزية والاقليم في بعض المعطيات والأرقام الواردة في مسودة الموازنة، لكن جميع هذه المشاكل في طريقها الى الحل، وهناك اشارات جيدة من الاقليم والمركز لإيجاد حلول تفاهمية لهذه المشكلة"، مشيرا الى ان "ارسال الموازنة الى مجلس النواب يعتمد على جلسة ادراجها ونتائج المناقشة عليها".
ولفت الى ان "على الحكومة القيام بجميع واجباتها للسيطرة على الاوضاع العسكرية والامنية حتى تستطيع القضاء على الارهاب تجاه النازحين والمهجرين من حيث الاغاثة والتربية والتعليم ".
بدوره، قال امين بكر عضو اللجنة المالية النيابية ان "اللجنة طالبت الحكومة في مرات عدة الاسراع بارسال الموازنة الى مجلس النواب وفق ما ينسجم مع الواقع الجديد والتغيرات التي حدثت على الساحة"، محملا الحكومة الاتحادية مسؤولية "تأخير الموازنة وعدم ارسالها الى البرلمان".
واضاف بكر في حديث مع "طريق الشعب"، امس، ان "تأخير الموازنة اثر بشكل كبير على الشعب واوقف آلاف الدرجات الوظيفية والقى بظلاله على المشاريع الاستثمارية مما له تأثير على التنمية الاقتصادية والانتعاش الاقتصادي في البلاد"، لافتا الى ان "الخلافات بين الاقليم والمركز شبه منتهية اذا رفعت الحكومة الفقرات العقابية من مشروع الموازنة، بالاضافة ان الوضع في العراق اليوم يمر بظروف غير اعتيادية يجب ان تؤخذ بنظر الاعتبار والعمل على الاسراع باقرار الموازنة".
الى ذلك، قال هلال السهلاني عضو اللجنة البرلمانية المؤقتة لاقرار الموازنة، أنه "كان من المقرر أن يعقد مجلس الوزراء جلسة تعويضية "(أمس الاحد) لمناقشة الموازنة حتى ترسل الى البرلمان في الأيام القليلة المقبلة، بعد ان يتم اخذ كل الملاحظات التي تم التصويت عليها من قبل مجلس النواب"، مبينا انه "بعد ارسال الموازنة من الحكومة الى البرلمان تتم مناقشة الموازنة والتصويت عليها".
واضاف السهلاني في حديث مع "طريق الشعب" امس  ان "موازنة 2014 فيها عجز كبير للنفقات التشغيلية يجب ان يؤخذ بنظر الاعتبار قبل ارسالها، بالاضافة الى الأخذ بنظر الاعتبار ميزانية الأمن والدفاع والنازحين والتي يراد لها مبالغ كبيرة"، مشيرا الى ان "اغلب المشاكل بين الاقليم والمركز متفق على حلها، خصوصاً بعد الورقة الوطنية التي تم تشكيل الحكومة في ضوئها".
واوضح عضو الجنة المؤقتة لاقرار الموازنة، أن "هناك مطالبة من قبل مجلس النواب للحكومة بأن تستكمل الحكومة موازنة 2015"، لافتا الى ان "بعض الوزارات الحكومية بدأت بإعداد خططها لعام 2015".
 
 
********
 
على طريق الشعب ...
في التصدي لإرهاب داعش ودحره
 
ما زالت تعقيدات وتداعيات انتكاسة 10 حزيران الماضي، السياسية والعسكرية، تتفاعل. فقد تمكن داعش الارهابي من السيطرة على محافظة الموصل، والتمدد في محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى والانبار واطراف بغداد وشمال محافظة بابل. وارتكب الارهابيون خلال ذلك وبعده جرائم وحشية مروعة، دللت على همجية وظلامية هذا التنظيم، وكونه يقع خارج التاريخ. وقد شمل باجرامه العرب والكرد والتركمان والايزيديين والمسيحيين وغيرهم، واضطر مئات آلاف المواطنين الى ترك منازلهم، والنزوح بحثا عن الامان في اوضاع مأساوية  ومعاناة مستمرة رغم ما يقدم ل?م من مساعدات. فهذه لا تفي بالحاجة، خصوصا مع قدوم فصل الشتاء والاضطرار الى اخلاء المدارس، الامر الذي يتطلب معالجة انسانية عاجلة.
ولم يكن ما حصل في 10 حزيران  من دون اسباب  ومقدمات سياسية وعسكرية واجتماعية، كما لم يكن بعيدا عن النهج الخاطيء الذي كان معتمدا في ادارة البلد،  وفي طريقة التعامل مع القوى السياسية ومع المحافظات، والاسس التي بنيت عليها المؤسسة العسكرية والامنية، وحالة التشنج والقطيعة بين الحكومة الاتحادية والاقليم .
و قد حفز ما حصل عوامل جديدة في المشهد، فرضت نفسها كعوامل نشطة في التصدي لهذا السرطان.  فكانت جموع الحشد الشعبي، ونشاط البيشمركة، والتحرك الدولي الداعم، التي ساعدت جميعا على وقف التدهور في المعنويات، خصوصا في صفوف القوات الامنية. كذلك  فعلت فعلها حالات الصمود من جانب بعض القطاعات والمدن، ولاحقا دحر داعش في العديد من المناطق، ومنها آمرلي والضلوعية وربيعة، رغم ما يقوم به  داعش من اختراقات هنا وهناك واستنفار لقواه، الامر الذي لا يؤشر ثقة بالنفس قدر ما يوحي بالضيق وبالسعى من ثم لفتح جبهات جديدة، تخفف من الضغط ا?حاصل في مناطق اخرى.
 
نص المقال كاملاً على الصفحة الثالثة
 
 
**********
 
حمودي يترأس جلسة البرلمان غداً.. والتصويت على وزراء الكردستاني
بغداد - طريق الشعب

قال مقرر مجلس النواب، أمس الاحد ، ان جلسة يوم غد الثلاثاء ستشهد اعادة التصويت على الوزراء الكرد المستبدلين، لافتا إلى أن النائب الاول لرئيس مجلس النواب سيترأس الجلسة نيابة عن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري.
واضاف عماد يوخنا ياقو لوكالة "أين" ان "حمودي سيترأس جلسة البرلمان ليوم غد الثلاثاء، "مرجحا" حضور الوزراء الكرد لجلسة يومي الثلاثاء او الخميس المقبلين".
وبشأن الوزراء الكرد اوضح يوخنا "كان هناك استبدالا في موقعي نائب رئيس الوزراء ووزير المالية وسيتم اعادة التصويت عليهما في جلسة البرلمان ومن ثم تأدية اليمين الدستورية لهما".
وكانت رئاسة مجلس النواب قد حددت الثلاثاء المقبل موعدا لاستئناف جلسات البرلمان بعد انتهاء عطلة عيد الاضحى.
يشار الى ان البرلمان صوت على الوزراء الكردستانيين في حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي، إبان التصويت على التشكيلة الوزارية في الثامن من ايلول الماضي، فيما لم يباشر الوزراء الكردستانيون مهامهم الى حين تسوية الخلافات بين الاقليم والحكومة الاتحادية.
وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، وصل يوم الجمعة الماضية على رأس وفد نيابي إلى مدينة جنيف السويسرية للمشاركة في الدورة 131 للاتحاد البرلماني الدولي الذي انطلقت اعماله اليوم ويستمر الى الخميس المقبل.
 
*********
 
اغتيال قائد الشرطة وفرض حظر للتجوال
والبنتاغون: الانبار في مأزق

بغداد - طريق الشعب
تشير افادات مسؤولين ومتابعين للوضع الأمني في محافظة الانبار إلى "صعوبة" الوضع الأمني داخل المحافظة، بعد سيطرة داعش الارهابي على مناطق واسعة فيها، فيما يشن التنظيم الإرهابي عمليات أخرى للسيطرة على مناطق جديدة، يقابلها صمود لبعض القوات الامنية مدعومة بأبناء العشائر للحيلولة دون سيطرة  داعش على مدن مهمة في المحافظة.
وفي حين أرسلت الحكومة المحلية في الانبار نداءات عديدة لمد المحافظة بقوات اضافية، وجهت في المقابل انتقادات شديدة اللهجة للقيادات الامنية وتقاريرها التي تتحدث عن تقدم للقوات العراقية، لافتة إلى أن ما يحصل على أرض الواقع غير ما يقدم من تقارير.
وحذر نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي من أن المحافظة قد تسقط في غضون 15 يوما بيد "داعش" ما لم يتم تكثيف الطلعات الجوية لطيران التحالف الدولي، مشددا في الوقت نفسه على أهمية التدخل البري "الذي صار ضرورة ملحة"، على حد قوله.
فيما أعلن مجلس محافظة الانبار، أمس، عن فرض حظر شامل على التجوال في الرمادي على خلفية مقتل قائد شرطة المحافظة اللواء الركن احمد صداك الدليمي بانفجار عبوة ناسفة شمال المدينة.
 
**********
 
ميلادينوف يدعو الكرد للالتحاق بالحكومة الاتحادية.. ونيجيرفان البارزاني يزور بغداد هذا الاسبوع
 
بغداد – طريق الشعب
حث نيكولاي ميلادينوف مبعوث الأمين العام الامم المتحدة الى العراق، امس الاحد قادة الإقليم على التحاق الوزراء الكرد بالحكومة الاتحادية تمهيدا لحل المشاكل العالقة بين الطرفين.
فيما كشف التحالف الكردستاني، امس، ان رئيس حكومة الاقليم  نيجيرفان البارزاني يعتزم زيارة بغداد قريبا لبحث القضايا العالقة بين المركز والاقليم، لافتا الى انه سيناقش مع رئيس الحكومة حيدر العبادي موازنة الاقليم ورواتب قوات البيشمركة والمادة 140.
ووصل ميلادينوف قبل ظهر امس، الى اربيل وزار مبنى برلمان الاقليم  وعقد اجتماعا مع رئيس البرلمان والوفد البرلماني الذي زار مدينة كوباني الكردية السورية قبل ايام والتي تتعرض لهجوم واسع النطاق من قبل ارهابيي داعش.
وقال ميلادينوف في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس البرلمان يوسف محمد، تابعته "طريق الشعب"، "أحمل رسالة مهمة وهو أنني على اطلاع ان هناك رغبة جدية في بغداد لحل جميع المشاكل العالقة  مع الكرد".
وأضاف أنه "لحل هذه المشاكل من المهم ان يتوجه الوزراء الكرد الى بغداد وبالأخص نائب رئيس الوزراء ووزير المالية لإيجاد الحلول للمشاكل بين بغداد واربيل".
وتابع "نحن في الامم المتحدة سخرنا كل الطاقات لحل هذه المشاكل وان اقتضت الضرورة سنشكل مجموعة لجان للعمل على هذه المواضيع او خلق اجواء لكي نستطيع معالجة المشاكل بين بغداد واربيل".
 **********
 
الدفاع تعلن تنفيذ 522 ضربة جوية على مواقع داعش في أربع محافظات
 
بغداد - طريق الشعب
أعلنت وزارة الدفاع، أمس الأحد، عن تنفيذ 522 ضربة جوية على مواقع وأهداف محددة لتنظيم "داعش" في أربع محافظات، فيما أكدت وقوع خسائر فادحة في صفوف التنظيم.
وقالت الوزارة في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "عدد الضربات الجوية التي نفذت خلال الأسبوع الماضي على مواقع وأهداف محددة لتنظيمات داعش الإرهابية في قواطع عمليات الانبار وصلاح الدين و ديالى ونينوى بلغ 522 ضربة بواقع 161 نفذها سلاح القوة الجوية البطلة و 361 ضربة لسلاح قيادة طيران الجيش البطلة". وأشارت الوزارة إلى أن "تلك الضربات أوقعت خسائر فادحة بالإرهابيين".
 
**********
 
رغم وجود "السونار".. تفجيرا الكاظمية والشعلة نفذهما عراقيان بـ 800 كغم متفجرات

بغداد - وكالات
مع تصاعد الاعتداءات الإرهابية بواسطة الانتحاريين يتساءل كثيرون عن دور أجهزة الكشف عن المتفجرات المنتشرة في الحواجز الأمنية ببغداد.
وفي ظل انتشار كثيف ووسط اجراءات امنية مشددة يتمكن الارهابيون من السير بسياراتهم المفخخة والمحملة بشتى انواع المتفجرات.
ولا يعرف بالضبط فيما اذا كانت السيارات تجتاز السيطرات وهي ملغومة ام تدخل المنطقة المستهدفة نظيفة ويتم تفخيخها لاحقا حتى تسهل عملية التنقل لتتحاشى حواجز التفتيش.
وقال تنظيم داعش الارهابي في بيان بثته مواقع تابعة له اطلعت عليه "شفق نيوز" إن تفجير الشعلة نفذه انتحاري يدعى ابو الوليد الانصاري عند حاجز للتفتيش في منطقة الشعلة.
وقال إن الانتحاري كان يقود سيارة ملغومة محملة بـ600 كغم من المتفجرات.
واشار الى ان الانتحاري "أبو الزبير الأنصاري" فجر سيارة ثانية كان يقودها محملة بـ200 كغم من المتفجرات في منطقة الكاظمية شمالي بغداد.
والانصاري هي مفردة كثيرا ما يطلقها داعش على الانتحاريين العراقيين المحليين. واستشهد واصيب ما لا يقل عن 100 شخص بينهم نساء واطفال في التفجيرين الداميين اللذين وقعا مساء امس كما لحقت اضرار مادية بعشرات السيارات المدنية.
 
 ********
 
ص2

مجلس الوزراء يقرر اعتبار العام الدراسي الماضي سنة عدم رسوب

بغداد - طريق الشعب
قرر مجلس الوزراء اعتبار العام الدراسي 2013-2014 سنة عدم رسوب لطلبة جميع المراحل الدراسية المنتهية وغير المنتهية .
وقالت سلامة الحسن المتحدث باسم وزارة التربية لوكالة "أين" ان " المديرية العامة للتقويم والامتحانات اوضحت في اعمام لها لجميع المديريات العامة للتربية في المحافظات كافة ان ماجاء بالفقرة 2 من قرار مجلس الوزراء المرقم 335 لسنة 2014 والمبلغ بكتاب الامانة العامة للمجلس في 8-7-2014 فقد تقرر اعتبار العام الدراسي 2013-2014 سنة عدم رسوب لجميع تلاميذ وطلبةالصفوف المنتهية وغير المنتهية". واضاف ان " القرار جاء بسبب الظروف التي يمر بها العراق وخصوصا المناطق الساخنة التي تعرضت الى العديد من الهجمات الارهابية من قبل اعداء?الانسانية وقوى الظلام التي تريد النيل من مستقبل طلبتنا وشعبنا ". يشار الى ان الوضع المتردي الذي يشهده العراق اثر بشكل سلبي على الوضع الدراسي في البلاد وعلى اداء الطلبة.
 
 
مطالبات بقوات اضافية للحيلولة دون سيطرة داعش على الرمادي
اغتيال قائد الشرطة وفرض حظر للتجوال .. والبنتاغون: الانبار في مأزق

بغداد - طريق الشعب
تشير افادات مسؤولين ومتابعين للوضع الأمني في محافظة الانبار إلى "صعوبة" الوضع الأمني داخل المحافظة، بعد سيطرة داعش الارهابي على مناطق واسعة فيها، فيما يشن التنظيم الإرهابي عمليات أخرى للسيطرة على مناطق جديدة، يقابلها صمود لبعض القوات الامنية مدعومة بأبناء العشائر للحيلولة دون سيطرة  داعش على مدن مهمة في المحافظة.
وفي حين أرسلت الحكومة المحلية في الانبار نداءات عديدة لمد المحافظة بقوات اضافية، وجهت في المقابل انتقادات شديدة اللهجة للقيادات الامنية وتقاريرها التي تتحدث عن تقدم للقوات العراقية، لافتة إلى أن ما يحصل على أرض الواقع غير ما يقدم من تقارير.
وحذر نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي من أن المحافظة قد تسقط في غضون 15 يوما بيد "داعش" ما لم يتم تكثيف الطلعات الجوية لطيران التحالف الدولي، مشددا في الوقت نفسه على أهمية التدخل البري "الذي صار ضرورة ملحة"، على حد قوله.
فيما أعلن مجلس محافظة الانبار، أمس، عن فرض حظر شامل على التجوال في الرمادي على خلفية مقتل قائد شرطة المحافظة اللواء الركن احمد صداك الدليمي بانفجار عبوة ناسفة شمال المدينة.
وكان قائد شرطة الأنبار أحمد صداك الدليمي أعلن قبل مقتله بساعات، أن "تنظيم داعش منهار وأغلب قادته وأمراء التنظيم قتلوا في معارك التطهير التي يتواصل زخمها  ودعمها من قبل قوات الجيش وإسناد مقاتلي العشائر".
وقال نائب رئيس مجلس المحافظة فالح العيساوي، إن "المجلس قرر فرض حظر شامل للتجوال في الرمادي من هذه الساعة وحتى إشعار آخر".
واضاف العيساوي ان "القرار جاء على خلفية مقتل قائد الشرطة اللواء الركن احمد صداك الدليمي وعددا من المنتسبين بانفجار عبوة ناسفة شمال المدينة".
وقال العيساوي في تصريح صحفي إنه "من المخجل أن تتحدث بعض القيادات الأمنية في المحافظة عن تقدم للقوات الأمنية والعسكرية هنا أو هناك في المحافظة بينما العكس هو الصحيح".
وأكد العيساوي أن "الجيش لا يتقدم بل يحاصر من قبل داعش وهذه مأساة تتحملها القيادات العسكرية والأمنية التي يتوجب عليها إيضاح الحقائق للناس لا الاستمرار في كلام لا رصيد له على أرض الواقع"، مشيرا إلى أن "داعش تمكن في غضون الأسبوعين الماضيين من إسقاط واحد من أكبر أقضية المحافظة وهو قضاء هيت وناحية كبيسة ومن ثم تمدد نحو عامرية الفلوجة وهو ما أدى بنا إلى أن نتقدم رسميا كمجلس محافظة وشيوخ عشائر بضرورة أن يكون هناك تدخل بري لحسم الأمر". وحول ما إذا كان هذا الطلب قد تم تقديمه إلى الأميركيين مباشرة أم إلى الجهات الرس?ية العراقية، قال العيساوي "لقد قدمنا الطلب كمجلس محافظة مشفوعا بتواقيع نحو 100 شخصية سياسية وعشائرية بهذا الخصوص إلى البرلمان العراقي لكي نوضح موقفنا وذلك من باب تحمل المسؤولية لأنه من دون قوات برية أجنبية بات من الصعب تماما السيطرة على تمدد داعش في الأنبار".
وفي الوقت نفسه انتقد العيساوي "تراجع الطلعات الجوية لطيران التحالف التي كانت قد تكثفت خلال الفترات الماضية ومنعت داعش من التقدم بينما نرى الآن أن هناك تراجعا في الطيران".
من جهته، طالب رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت، أمس الأحد، وزارتي الدفاع والداخلية بإرسال تعزيزات عسكرية عاجلة لصد هجوم واسع شنه تنظيم "داعش" على مدينة الرمادي من ثلاثة محاور، فيما أكد أن القوات الأمنية المتواجدة في الانبار بحاجة للسلاح والعتاد.
وقال كرحوت لـوكالة "السومرية نيوز"، إن "تنظيم داعش الإرهابي شن، ظهر (أمس)، هجوما واسعا من ثلاثة محاور على مدينة الرمادي"، داعيا وزارتي الدفاع والداخلية الى "ضرورة إرسال تعزيزات عسكرية عاجلة الى الانبار لصد الهجوم".
وأضاف كرحوت، أن "القوات الأمنية المتواجدة في الانبار قليلة وبحاجة الى أسلحة واعتدة لتفادي سقوط الرمادي بيد الإرهابيين".
وفي الاثناء، قال وزير الدفاع الامريكي تشاك هاغل ان القوات العراقية تسيطر بشكل كامل على بغداد، مؤكدا ان الحرب ضد داعش ستكون "صعبة و طويلة و معقدة".
واضاف هاغل في تصريح صحفي من العاصمة التشيلية، سانتياغو ان"قوات الامن العراقية تسيطر بشكل كامل على بغداد وان الولايات المتحدة ستستمر في مساعدة القوات العراقية في تعزيز مواقعها هناك".
وحول الوضع في الانبار قال هاغل ان "محافظة الأنبار في مأزق، ونحن نعلم بذلك"، مؤكدا ان "الجيش الأمريكي سيواصل مساعدته للقوات العراقية من خلال الضربات الجوية والمساعدات اللوجستية والمستشارين العسكريين".
 
 
الصحافة العالمية: تقديرات متباينة بشأن الضربات الجوية لداعش

بغداد – قيس العجرش
في تقرير" للزمان توداي" التركية عن الوضع الأمني في العراق وسوريا، جاء إن المشاكل التي يواجهها الجيش العراقي المُطوق بمعضلة القيادة ومظاهر الفساد جعلت من تأثير الضربات الجوية الاميركية والحليفة الأخرى غير ذات أثر في  الواقع على  الأرض، وان القليل فقط يمكن أن ينجز من السماء. وأضافت أنه مازال تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام يتمدد، بل إنه تمكن من إنتزاع بلدات عراقية جديدة من قبضة القوات العراقية ، وإن الإستثناء الوحيد كان هو أداء قوات البشمركة  التي نظمت نفسها وتمكنت من الإستفادة من الغطاء الجوي الذي يوفره طيران التحالف وطلعا?ه المسلحة.
صحيفة "الغارديان" البريطانية ابرزت قول وزير الدفاع التركي عصمت يلماز أن" ليس لأحد  ان يتوقع انخراط تركيا في عمليات عسكرية على الأرض قريباً "،و  تأتي تصريحات الوزير يلماز غداة تصويت البرلمان التركي لصالح تفويض الجيش التركي اتخاذ الإجراءآت المناسبة لدفع تنظيم داعش بعيداً عن الأراضي التركية، بما في ذلك العمليات العسكرية خارج الحدود التركية، وهو أمر يعني عملياً اطلاق يد حكومة اردوغان للتدخل في سوريا والعراق عسكرياً.
الجريدة تحدثت ايضاً عن تقرير مفوض الامم المتحدة لحقوق الإنسان زيد الحسين الذي اتهم فيه القوات العراقية باستخدام القصف العشوائي ومليشيات غير منضبطة خلال المواجهات مع داعش وانصارها.
كما دعا العراق للتوقيع على اتفاقية المحكمة الجنائية الدولية التي تتيح ملاحقة أي متسبب بهذه الجرائم الفضيعة وبصورة خاصة جرائم تنظيم داعش حسب وصف التقرير.
 
 
 
نازحو نينوى يستغيثون بالحكومة لتوفير السكن
 قبل حلول الشتاء

بغداد – وكالات
اطلق نازحو نينوى المتواجدون في معسكرات الإيواء المنتشرة في كردستان وباقي انحاء العراق، أمس الاحد، نداءات استغاثة للحكومة المركزية والمنظمات الانسانية والمجتمع الدولي لايجاد "حلول سريعة" لتوفير سكن يقيهم امطار الشتاء القادمة، حملوا حكومة نينوى المحلية وقياداتها الامنية المسؤولية.
وقال أحد سكان مجمع الخازر للنازحين قرب اربيل ويدعى ابو أيسر لوكالة (المدى برس) ، "انا وعائلتي وكافة سكان المعسكر متخوفون من هطول الامطار كوننا نعيش في خيم قماشية لاتقينا من شيء"،  مؤكداً ان "الاطفال وكبار السن سيكونون اول ضحايا البرد الذي يتزامن مع هطول الامطار في العراق".
من جهتها قالت النازحة (حليمة)، ان "اطفالها الثلاثة لن يستطيعوا الصمود امام درجات الحرارة المنخفضة وتساقط الامطار"، محملة حكومة نينوى المحلية وقياداتها الامنية "مسؤولية ما أسمته "سكننا في العراء" .
من جانبه، قال المهجر صادق احمد "لا جدوى من النداءات والكلام طالما ينعم مسؤلو نينوى بالرفاهية والسكن في افخم المناطق وفي بيوت فارهة لا يعرفون الجوع والعطش والخوف والبرد والحر هم وعوائلهم"،  متسائلا "كيف سيفكرون بنا في هذه الظروف".
وشهدت محافظة نينوى أزمة نزوح كبيرة لم يسبق لها مثيل في حزيران الماضي خلال سيطرة تنظيم (داعش) على مناطق واسعة من المحافظة، مما اجبر حكومة إقليم كردستان ومنظمات دولية على افتتاح معسكرات لإيواء اللاجئين في محافظات إقليم كردستان فضلا عن توفير بعض الاحتياجات اللازمة لهم.
 
 
 
تقرير...
التنظيم الارهابي افتتح مكتبا لبيع النساء في سوق الموصل
فتيات إيزيديات هربن من قبضة داعش يتحدثن عن معاناتهن

بغداد - طريق الشعب
بعد قيام مسلحين من تنظيم مايسمى "الدولة الإسلامية"، والمعروف اعلاميا بـ"داعش" باختطاف حوالي خمسة آلاف من النساء الإيزيديات، تمكنت خمس فتيات من الهروب من قبضة التنظيم، تحدثن عن معاناتهن على مدى 23 يوما.
الخجل والارتباك يبدو على الفتيات الخمس اللواتي تعرضن للاختطاف من قبل مقاتلي تنظيم "داعش" على مدى ثلاثة أسابيع. وتنحدر هؤلاء الفتيات من قرية كوجو من جبال سنجار، الفتاة سيلان هي أصغرهن سنا وعمرها عشر سنوات وزهرة هي أكبرهن سنا وعمرها عشرون سنة.
ذكرت الفتاة زهرة أن المسلحين اجتاحوا قريتهن في أوائل شهر (آب الماضي) وقالت: "وضعوا سكان القرية بين خيارين، إما اعتناق الإسلام أو الموت. ولكن الأهالي لا يريدون التحول إلى الإسلام. أدخلونا إلى مدرسة وقسمونا إلى مجموعتين، واحدة للرجال والأخرى للنساء. وكان والدي مع الرجال، غير أننا لم نره بعد ذلك إلى يومنا هذا."
لقد تم طرد نحو 400 ألف من الإيزيديين من قراهم وبلداتهم في شمال العراق خلال الأسابيع الأخيرة، كما تم قتل المئات، وحسب آخر المعلومات تم ترحيل حوالي 5 آلاف امرأة إلى الموصل، واكد هذه الأرقام أيضا دبلوماسيون غربيون ومنظمات الإغاثة.
وقام مقاتلو تنظيم "داعش" الإرهابي بقتل الإيزيديين رجالا ونساء وخطف الفتيات، ومنهن الفتاة زهرة وأخواتها الأربع، كل الذين تمكنوا من الهروب من طغيان مقاتلي "داعش" عبروا جبال سنجار باتجاه المنطقة الكردية شبه المستقلة شمال العراق.
وجه العديد من النازحين الإيزيديين خلال الأسابيع القليلة الماضية إلى معبد لاليش، مكانهم المقدس الذي يقع في منطقة جبلية شمال غرب مدينة الموصل في شمال العراق.
النازحون الإيزيديون، وهم أتباع الديانة القديمة المنحدرة من الزرادشتية والمنتشرة في شمال العراق، وجدوا في معبد لاليش ملاذا آمنا لهم فنصبوا فيه الخيام للبقاء هناك إلى أجل غير مسمى.
"أين يمكن الذهاب عندما يحل الشتاء؟" تسأل إحدى النازحات، في حين يرد عليها زوجها: "يجب أن نرحل إلى ألمانيا، فلا يمكننا العودة إلى قرانا لأنها الآن في قبضة تنظيم "داعش".
على مر الزمن عانى الإيزيديون حمامات 73 مذبحة كما يقول الشيخ بابا، الزعيم الديني للإيزيديين، ويضيف قائلا: "لكن المذبحة الحالية هي الأسوء". ويبدو أن الصاعقة التي نزلت على الإيزيديين أثرت على الشيخ بابا، وجعلته يبدو شاحبا أكثر من أي وقت مضى، فهو يحاول استيعاب الضرر الذي لحق بأهالي عشيرته ومعاناتهم منذ فترة طويلة.
 
اختطاف النساء
 
في الماضي عانى أتباع الديانة الإيزيدية، التي تعود جذورها إلى ما قبل ظهور المسيحية من كراهية المسلمين المتطرفين لهم، وتناقل هؤلاء أساطير وحكايات عنهم بلا إسناد موثق، حيث يتهم الإيزيديين بعبادة الشيطان، وأن طاووس ملك الملائكة الذي يعظمه الإيزيديون هو الشيطان إبليس.
ويعتقد بعض هؤلاء المتطرفين أن هذه التصورات تجاه الديانة الإيزيدية والغنية بالأساطير والميثولوجيا لا تتطابق مع المفاهيم والتصورات الإسلامية.
وتتذكر الفتاة زهرة قائلة: "نمنا في الليلة الأولى ساعتين فقط"، وتضيف في قولها: "وعلى الساعة الرابعة صباحا جاؤوا ليأخذونا إلى الموصل، وأمر أحدهم أختي الصغيرة بخلع نقابها فأجابته أمي غاضبة: لماذا تطلب من ابنتي ذلك؟ فرد عليها أنه يجب عليها خلع الحجاب وإلا فسيقتلها. ولم تتماسك والدتي وبدأت تبكي، فضربها وأخذها معه."
في الأيام الأولى من اختطافها بدأت الفتاة زهرة تقوم بتعداد المختطفين وكيف اختفوا بدون أثر وهم في طريقهم إلى الموصل. 65 امرأة مسنة و 165 فتاة غير متزوجة و400 رجل.  وقالت: "لم نكن نعرف مصير هؤلاء الرجال، سمعنا في إحدى الليالي وابلا من الطلقات النارية، سألت أحد مقاتلي تنظيم "داعش" عما يجري، فأجابني: فقط طلقات نارية على سيارة مجهولة. وفي وقت لاحق أخبرونا بأنهم قتلوا مختطفين." وفي صباح اليوم التالي قام مقاتلو "داعش" بنقل النساء إلى مدينة الموصل معقل ما يسمى بخلافة تنظيم "الدولة الإسلامية"، والتي سقطت في أيدي إرهابيي تنظيم "الدولة الإسلامية" في شهر (حزيران 2014)، حيث تباع النساء في سوق تم إنشاؤه داخل بناية هناك. وحسب عدة شهادات يمكن للرجال شراء هؤلاء النساء كسبايا.
 
خوف الضحايا من وصمة العار
 
تقول سوزان عارف الناشطة البارزة في مجال حقوق الإنسان في العراق  إن تنظيم داعش قام بإنشاء مكتب في السوق، حيث يمكن للراغبين التطلع على صور النساء وأسعارهن"، وتضيف قائلة إن "أسعار المسيحيات أعلى من أسعار الإيزيدييات، نــــحن نعرف ذلك من خلال نساء مكثن هناك لفترة طويلة في قبضة مقاتلي داعش، وعدن بعد ذلك إلى ذويهم. وتتعرض النساء في غالب الأحيان إلى الاغتصاب مباشرة بعد الاختطاف. فالجهاديون يغتصبون النساء ويبيعوهن في الموصل ثم يعيدون الكرة مع نساء أخريات".
من أصل 5 آلاف امـــــرأة مختطفة عادت منهــــن 43 امرأة فقط. أما عن كيفية عودتــــــهن إلى ذويهن فإن ذلك غير واضح. وقد يكون شيوخ القبائل في الموصل والفلوجة قد قاموا بالتوسط للإفراج عنهن مقابل دفع مبالغ مالية. وليس من المستبعد أن يكون الإفراج عن الأخوات الخمس المختطفات قد تم بهذه الطريقة.
فهن لا يفصـــــــحن عن ذلك مخافة وصمة العار وإقصائهن من طرف المجتمع الإيزيدي التقليدي.
أمـا بالنسبة للفتاة زهرة فيقع على عاتقها الآن مسؤولية كبيرة بعدعودتها من الاختطاف إذ يتوجب عليها أخذ مـــكانة والديــــها والإعــــتناء بأخــواتها الصــــغار ممــا سيثقل كاهلها مستقبــــلا ولاشك.
 
 ****************
ص3

زخات مطر وغبار يومي الثلاثاء والاربعاء

بغداد – طريق الشعب
توقعت الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي، امس الاحد، ان يكون الطقس غائما جزئيا الى غائم مع تساقط زخات مطر خفيفة تكون رعدية خلال الايام المقبلة وتصاعد الغبار في الوسط والجنوب الاربعاء المقبل. وذكر تقرير للهيئة، اطلعت عليه "طريق الشعب" "لا يتوقع حدوث تغيير في الحالة الجوية غدا (الاثنين) عن اليوم السابق اما درجة الحرارة الصغرى المتوقعة في مدينة بغداد23مْ ودرجة الحرارة العظمى 37مْ". واضاف ان "تاثير المنخفض الجوي سيستمر ليكون الطقس يوم الثلاثاء المقبل في المناطق كافة غائما مع تساقط زخات مطر خفيفة في أ?اكن متفرقة من البلاد اما درجات الحرارة فتبقى مقاربة لليوم السابق". وبين ان "تاثير المنخفض الجوي القادم من البحر الاحمر سيزداد الاربعاء المقبل ليكون الطقس في المناطق كافة غائما جزئيا الى غائم مع تساقط زخات مطر خفيفة تكون رعدية أحياناً كما يتصاعد الغبار في المنطقتين الوسطى والجنوبية اما درجات الحرارة فسترتفع قليلاً عن اليوم السابق". وعن طقس يوم الخميس المقبل فان  "تاثير المنخفض الجوي المذكور سينحسر  ليكون في المناطق كافة بين الصحو والغائم الجزئي مع غبار خفيف اما درجات الحرارة فتنخفض قليلاً ".
 
 
الخامس من الشهر المقبل امتحانات الدور الثالث لـ"المنتهية"

بغداد – طريق الشعب
حددت وزارة التربية، امس الاحد، الخامس من الشهر المقبل موعدا لاجراء امتحانات الدور الثالث لطلبة الصفوف المنتهية.  وقالت الوزارة في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إنه "تم تحديد الخامس من الشهر المقبل موعدا لإجراء امتحانات الدور الثالث للمراحل المنتهية (السادس الابتدائي - الثالث المتوسط - السادس الإعدادي)". من جهة ثانية، قالت المتحدثة باسم الوزارة سلامة الحسن، في تصريح اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "أخباراً غير دقيقة ومعلومات مغلوطة انتشرت في الآونة الأخيرة في بعض المحافظات وخاصة نينوى بشأن إشراف وزارة التربية ?لى الامتحانات فيها وان الأسئلة قد وصلت من بغداد وان التصحيح سيكون فيها وان السنة الماضية اعتبرت سنة عبور". وأوضحت أن "قرار الوزارة هو امتداد لقرار الحكومة التي اتخذت قرارا واضحاً بتحديد إجراء الامتحانات لطلبة الموصل خارج المحافظة إما في الإقليم أو محافظة كركوك او اي محافظة اخرى وملتزمة به". وأضافت أن "الوزارة قررت أيضاً عدم محاسبة طلبة الموصل وصلاح الدين والانبار والمناطق خارج سيطرة الحكومة بتوقيتات الدوام وإنها ستعمل على اعتماد الامتحان النهائي من 100 بالمئة لكل طالب في نهاية العام الدراسي الجديد تقديراً ?لظرف الراهن".
 
 
كشف عن حمله رسالة تؤكد رغبتها في حل جميع المشاكل مع اربيل
ميلادينوف يدعو الكرد للالتحاق بالحكومة الاتحادية ونيجيرفان البارزاني يزور بغداد هذا الاسبوع

بغداد – طريق الشعب
حث نيكولاي ميلادينوف مبعوث الأمين العام الامم المتحدة الى العراق، امس الاحد قادة الإقليم على التحاق الوزراء الكرد بالحكومة الاتحادية تمهيدا لحل المشاكل العالقة بين الطرفين.
فيما كشف التحالف الكردستاني، امس، ان رئيس حكومة الاقليم  نيجيرفان البارزاني يعتزم زيارة بغداد قريبا لبحث القضايا العالقة بين المركز والاقليم، لافتا الى انه سيناقش مع رئيس الحكومة حيدر العبادي موازنة الاقليم ورواتب قوات البيشمركة والمادة 140.
ووصل ميلادينوف قبل ظهر امس، الى اربيل وزار مبنى برلمان الاقليم  وعقد اجتماعا مع رئيس البرلمان والوفد البرلماني الذي زار مدينة كوباني الكردية السورية قبل ايام والتي تتعرض لهجوم واسع النطاق من قبل ارهابيي داعش.
وقال ميلادينوف في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس البرلمان يوسف محمد، تابعته "طريق الشعب"، "أحمل رسالة مهمة وهو أنني على اطلاع ان هناك رغبة جدية في بغداد لحل جميع المشاكل العالقة  مع الكرد".
وأضاف أنه "لحل هذه المشاكل من المهم ان يتوجه الوزراء الكرد الى بغداد وبالأخص نائب رئيس الوزراء ووزير المالية لإيجاد الحلول للمشاكل بين بغداد واربيل".
وتابع "نحن في الامم المتحدة سخرنا كل الطاقات لحل هذه المشاكل وان اقتضت الضرورة سنشكل مجموعة لجان للعمل على هذه المواضيع او خلق اجواء لكي نستطيع معالجة المشاكل بين بغداد واربيل".
وشدد بالقول إنه "لحل مشاكل رواتب موظفي الاقليم يجب ان يتوجه الوزراء الكرد الى بغداد".
وهناك خلافات عالقة منذ سنوات طويلة بين الاقليم  والحكومة الاتحادية تتصل بإدارة البلاد والثروة النفطية ومناطق متنازع عليها.
واكد مبعوث الامين العام للامم المتحدة الى العراق، على ضرورة التعاون بين وزراتي البيشمركة والدفاع العراقية لمواجهة خطر داعش، قائلا "للاسف نسمع أنباءا سيئة من الناحية الامنية وبالاخص في محافظة الانبار ولهذا نرى ضرورة التعاون بين وزارة البيشمركة ووزارة الدفاع العراقية".
وقال المبعوث الأممي إنه "يجب تجفيف منابع التمويل العالمية لداعش ووقف توجه المواطنين من جميع دول العالم الى المناطق الخاضعة لسيطرة داعش للمشاركة معهم في العمليات العسكرية".
من جهة ثانية، قالت النائب عن التحالف الكردستاني، نجيبة نجيب، لوكالة "السومرية نيوز"، أن "رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان البارزاني سيزور بغداد خلال هذا الاسبوع على رأس وفد كردي رفيع المستوى لبحث المسائل العالقة بين المركز والاقليم".
واضافت ان "البازراني سيلتقي خلال زيارته الى بغداد، رئيس الحكومة الاتحادية حيدر العبادي لحل الخلافات بين بغداد واربيل"، مشيرة الى ان "الزيارة تهدف الى التوصل الى قرارات نهائية وحاسمة". وتابعت نجيب ان "الوفد الكردي برئاسة البارزاني سيناقش مع بغداد عددا من القضايا اهما موازنة الاقليم والرواتب المتوقفة وموازنة قوات البيشمركة والمادة 140 من الدستور"، موضحة ان "الكرد اشترطوا مشاركتهم بالحكومة مقابل تنفيذ مطالبهم واعطوا مهلة لا تتجاوز ثلاثة اشهر".
وكشف النائب عن التحالف الكردستاني ريبوار طه، في (7 تشرين الاول 2014) ان حكومة الاقليم ستزود حكومة بغداد بارقام صادرات النفط الى الخارج، فيما لفت الى ان رواتب موظفي الاقليم المتوقفة سيتم اطلاقها بعد ذلك.
يذكر ان رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال زيارته الى الاقليم، في (19 ايلول 2014) حث حكومة الإقليم على اتخاذ ما أسماها "قرارات صعبة"، كالتي ستتخذها الحكومة الاتحادية لحلحلة المشاكل والاتفاق حول النفط.
 
 
22 شهيدا و120 جريحا حصيلة تفجيرات قره تبه.. وداعش يتبناها: تركي والماني وجزراوي نفذوها

بغداد – طريق الشعب
كشف مجلس محافظة ديالى، امس الأحد، عن بلوغ حصيلة التفجيرات التي ضربت مركز ناحية قره تبه شمال شرق بعقوبة 22 شهيدا و120 جريحا بينهم عناصر أمنية وسياسية وحكومية وشخصيات عشائرية.
وفيما أعلن داعش الارهابي، امس، عن تبنيه التفجيرات، كاشفا عن هوية منفذي العملية من جنسيات تركية والمانية وجزراوي (سوري او تركي).
وقال عضو المجلس عمار مزاحم الجبوري، لوكالة "السومرية نيوز"، إن "حصيلة التفجيرات التي استهدفت المربع الامني والحكومي في وسط ناحية قره تبه (112 كم شمال شرق بعقوبة) بلغت 22 قتيلا بينهم شيخ عشيرة اللهيب في ديالى مصطاف اللهيبي، إضافة الى عناصر امن وعضو في المجلس المحلي، فيما أصيب اكثر من 120 شخصا اغلبهم من المدنيين النازحين الذين كانوا في طور اكمال معاملاتهم الرسمية في الدوائر الحكومية لحظة الاستهداف".
وأضاف الجبوري أن "التفجيرات هي الاعنف التي تضرب ناحية قره تبه"، لافتا الى أن "الاجهزة الامنية تفرض حاليا اجراءات مشددة في محيط الحادث".
وتعرضت ناحية قره تبه، امس، لثلاثة تفجيرات عنيفة، الأول بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، والثاني بسيارة مفخخة مركونة، والثالث بواسطة انتحاري يرتدي حزاما ناسفا، واستهدفت التفجيرات المربع الأمني والحكومي وسط الناحية.
من جهته، أعلن داعش الارهابي، امس، عن تبنيه التفجيرات التي ضربت ناحية قره تبة في ديالى.
وجاء في بيانات عاجلة لمواقع تابعة لداعش الارهابي، نقلتها وكالة "شفق نيوز"، انه "نفذ هجوما بسيارة مفخخة يقودها الانتحاري (أبو محمد الجزراوي) على مقرين متجاورين لقوات البشمركة في ناحية قرة تبة بمحافظة ديالى"، مبينا ان "الانتحاري (أبو تراب التركي) قام بتفجير حزامه الناسف وسط تجمعات عناصر الپشمركة أثناء محاولتهم إخلاء قتلاهم وجرحاهم من مكان التفجير الاول".
واضاف انه "تم تنفيذ عملية انتحارية بسيارة مفخخة يقودها (المهاجر) الانتحاري (أبو ساره الألماني) على مبنى قاعة المؤتمرات التابعة للأحزاب الكردية والعربية.
وتقع ناحية قره تبه (110كم شمال مدينة بعقوبة ) غربي قضاء كفري بالموقع الجغرافي الحيوي في سلسلة مرتفعات حمرين، وهي من أقدم القصبات الادارية وتتبعها (62) قرية يسكنها الكرد والعرب والتركمان ومن الناحية المذهبية يسكن فيها السنة والشيعة وتبلغ مساحتها 350 الف دونم .
 
 
عزوا رسوبهم للظروف الاجتماعية والامنية الصعبة
العشرات من طلبة الكليات يتظاهرون امام مبنى وزارة التعليم مطالبين بدور ثالث

بغداد - ابراهيم قره غاني
تظاهر العشرات من طلاب الجامعات العراقية امام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لمطالبتها بشمول جميع الطلاب بالدور الثالث بعد صدور تعليمات من الوزارة تؤكد على منح الدور الثالث للطلبة الذين لم يؤدوا الامتحان في الدور الاول والثاني فقط بدون قيد او شرط والسماح للطلبة الراسبين بمادة او مادتين بالغياب بنظام  العبور.
ويقول الطالب وسام عبدالله، من كلية هندسة المعلومات في جامعة النهرين، لـ"طريق الشعب"، انه من الطلبة العشرة الأوائل في السنوات السابقة ولكن هذه السنة تم ترسيبه بمادة واحدة لتجاوز غياباته الحد القانوني، مشيرا الى انه كانت هناك تطمينات من الكلية بان تكون تلك المادة (محملة ) ولكنه يقول انه تفاجأ بقرار الوزارة القاضي باعادته  السنة واعتباره راسبا بالرغم من نجاحه في المواد الباقية. ويتساءل عبد الله "هل من المعقول اعادة سنة دراسية من اجل مادة واحدة!؟".
بدوره، يقول الطالب حسام علي شريف، في كلية طب الاسنان في الجامعة المستنصرية، لـ"طريق الشعب"، انه راسب بثلاث مواد، ويطالب بشموله بالدور الثالث بسبب رسوبه في السنة السابقة، واذا لم يمتحن سيرقن قيده من سجلات الكلية.
ويضيف حسام "مررنا بظروف صعبة خلال الامتحانات في الدور الاول والثاني لصعوبة الوضع الامني خلال الفترة السابقة".
اما الطالب نبيل حازم، وهو طالب صيدلة في كلية اليرموك الجامعة، يذكر انه في المرحلة الخامسة، وانه ادى الامتحان الوزاري، لكن (حسب قوله) بسبب ان مناهج كليته تختلف عن مناهج الجامعات الحكومية، حيث الاسئلة كانت لا تطابق المناهج التي يدرسوها في كليتهم الاهلية ما ادى الى رسوبه في اربع مواد. حسب قوله.
ويلفت حازم في حديثه مع "طريق الشعب"، ان هناك 58 طالبا في قسمه، يشبهون حالته، ويعلق ان "الدور الثالث اذا تحقق سوف يعطي فرصه كبيرة للنجاح ومواكبة المسيرة الدراسية".
طلبة نازحون، من بين المتظاهرين اكدوا لـ"طريق الشعب"، ان الدور الثالث مهم بالنسبة لهم، لأن مناطقهم تعرضت الى هجوم من عصابات داعش الارهابية حيث اغلبهم الآن في كرفانات وخيم وان الدور الثالث يعتبر مهما، ويمنحهم املا بمستقبل افضل. وكانت وزارة التعليم العالي قد اتفقت مع وزارة التربية في 30 ايلول الماضي، على اقرار امتحانات طلبة الصفوف المنتهية للدور الثالث في جميع المحافظات، بالإضافة الى اعتبار العام الدراسي (2013- 2014)، سنة عدم رسوب.
 
 
على طريق الشعب ...

في التصدي لإرهاب داعش ودحره

ما زالت تعقيدات وتداعيات انتكاسة 10 حزيران الماضي، السياسية والعسكرية، تتفاعل. فقد تمكن داعش الارهابي من السيطرة على محافظة الموصل، والتمدد في محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى والانبار واطراف بغداد وشمال محافظة بابل. وارتكب الارهابيون خلال ذلك وبعده جرائم وحشية مروعة، دللت على همجية وظلامية هذا التنظيم ، وكونه يقع خارج التاريخ. وقد شمل باجرامه العرب والكرد والتركمان والايزيديين والمسيحيين وغيرهم ، واضطر مئات آلاف المواطنين الى ترك منازلهم، والنزوح بحثا عن الامان في اوضاع مأساوية  ومعاناة مستمرة رغم ما يقدم?لهم من مساعدات. فهذه لا تفي بالحاجة، خصوصا مع قدوم فصل الشتاء والاضطرار الى اخلاء المدارس، الامر الذي يتطلب معالجة انسانية عاجلة.
ولم يكن ما حصل في 10 حزيران  من دون اسباب  ومقدمات سياسية وعسكرية واجتماعية، كما لم يكن بعيدا عن النهج الخاطيء الذي كان معتمدا في ادارة البلد،  وفي طريقة التعامل مع القوى السياسية ومع المحافظات، والاسس التي بنيت عليها المؤسسة العسكرية والامنية، وحالة التشنج والقطيعة بين الحكومة الاتحادية والاقليم .
و قد حفز ما حصل عوامل جديدة في المشهد، فرضت نفسها كعوامل نشطة في التصدي لهذا السرطان.  فكانت جموع الحشد الشعبي، ونشاط البيشمركة، والتحرك الدولي الداعم، التي ساعدت جميعا على وقف التدهور في المعنويات، خصوصا في صفوف القوات الامنية. كذلك  فعلت فعلها حالات الصمود من جانب بعض القطاعات والمدن، ولاحقا دحر داعش في العديد من المناطق، ومنها آمرلي والضلوعية وربيعة، رغم ما يقوم به  داعش من اختراقات هنا وهناك واستنفار لقواه، الامر الذي لا يؤشر ثقة بالنفس قدر ما يوحي بالضيق وبالسعى من ثم لفتح جبهات جديدة، تخفف من الضغط ا?حاصل في مناطق اخرى.
ولا شك في ان الدعم الدولي كان له دوره في هذا السياق، وهو حاجة فرضها تطور الاحداث   وتلاقي المصالح. فداعش لم يعد خطرا محليا او اقليميا مجردا، بل غدا يهدد الكثير من الدول في عقر دارها.  لذلك نشهد الآن  لحظة توافق دولي كبير، جاء منسجما مع قرارات مجلس الامن ذات الصلة، فضلا عن انه تم اصلا بناء على طلب من الحكومة العراقية، التي تعرف جيدا الحاجة الى هذا الدعم والاسناد، في التدريب والتجهيز والمعلومات الاستخبارية، وفي الغطاء الجوي الذي نعاني من نقص واضح فيه. علما ان المطلوب هو بقاء هذا الدعم محددا في سياقات وآليات ?اهداف معينة وواضحة، مع بقاء الامور بيد الحكومة العراقية، وبما يحفظ للعراق سيادته وقراره المستقل .
وفي هذا السياق وانسجاما مع قرارات مجلس الامن، هناك الكثير مما يتوجب على العامل الدولي فعله، ومنه التوجه الجاد لتجفيف منابع الارهاب والقضاء على مصادر تمويله  وتسليحه، والحؤول دون تنقل عناصره بيسر واستخدام ذلك  كاوراق سياسية  ضاغطة في لعبة المصالح، على حساب الناس والآمهم ودمائهم .
على ان الحكمة والادارة الكفؤة  تتجسدان في مدى تفعيل العوامل الوطنية العراقية الداخلية، للاستفادة الامثل من هذا الدعم الواسع والمتعدد، الاقليمي والدولي. فللعوامل المذكورة الاولوية في هذا الحراك المتصدي المتنامي، بما يدعم الجهد الوطني العراقي . وبدون ذلك قد يطول الامد، وقد تكبر الخسائر وتتكرر الخروقات المؤلمة. لذلك فالحاجة ماسة الى تكاتف الجبهة الداخلية، وتعظيم الاستفادة من الحشد الشعبي، وضبط ايقاعاته ضمن خطط الدولة وتوجهاتها  ، والسير بخطوات مدروسة نحو المصالحة الحقيقية، وتنفيذ البرنامج الحكومي بشأن معالجة ?ضايا المساءلة والعدالة ، وتشكيل الحرس الوطني على اسس واضحة ، كونه رديفا للجيش والشعب في معركته ضد الارهاب، وليس بمعزل عن مؤسسات الدولة. واصبح من الواجب والملح رعاية ودعم عناصر المقاومة المتنامية في المناطق التي يسيطر عليها داعش، خصوصا وان الغالبية العظمى من ابناء تلك المناطق تعاني الامرين على يد التنظيم الارهابي، وباتت تدرك على نحو متزايد حقيقته ومراميه ، وهي التي تتطلع الى حياة طبيعية آمنة .
ويبقى في المقدمة  واجب السعي الى بناء نظرة استراتيجية شاملة للمؤسسة العسكرية � الامنية، ولاعادة بنائها وتخليصها من ثغراتها ونواقصها ، واقامتها على اسس سليمة تجسد الكفاءة والوطنية والاخلاص للتجربة السياسية. وهذا لن يتم من دون ان تبعد عنها العناصر الفاسدة والمرتشية وغير الكفؤة، ومن دون تسليحها بالعقيدة الوطنية وابقائها بعيدة عن التعصب الطائفي والعنصري، والتفكير في تهيئة مستلزمات العودة الى التجنيد الالزامي. وفي هذا السياق يتوجب تشجيع ودعم الدعوات الى حصر السلاح بيد الدولة، والتصدي للنشاط المنفلت من طرف بعض ا?تشكيلات المليشاوية المسلحة  .
ان داعش خطر داهم يهدد الجميع، وان التصدي له يتطلب الانفتاح على تشكيل اوسع جبهة تناهضه، وبناء تحالف وطني داخلي متين، وتفعيل آليات التشاور مع مختلف القوى السياسية الحريصة على مسيرة البلد وأمنه واستقراره، عبر عقد مؤتمر وطني يكون وعاءً ومرشدا لتحقيق مصالحة حقيقية، وتكون قوى العملية السياسية الاساسية سداه ولحمته.
وفي هذا السياق تاتي آنية الحاجة الى معالجة ملف العلاقة بين الحكومة الاتحادية والاقليم، ومعالجة الملفات العالقة وفي المقدمة اطلاق رواتب موظفي الاقليم، التي ليس هناك ما يبرر حجبها كونه عقوبة للناس. كما ان المعركة المحتدمة ضد داعش تستوجب دعم البيشمركة، والتعاون والتنسيق العسكريين الامنيين الميدانيين على مختلف المستويات. وهذا كله يستدعي تفعيل الحوار بين الطرفين .
ولا بد ، ونحن نتحدث عن تفعيل عناصر القوة في التصدي لداعش ومخاطره ، من الاشارة الى اهمية استكمال تشكيلة الكابينة الوزارية، وملء الفراغات فيها وبالذات في وزارتي الدفاع والداخلية، واسناد المسؤولية الى عناصر كفؤة ومهنية. واملنا ان لا يتقيد الاختيار بالمحاصصة المقيتة والتحزب والانانية الضيقة .
ويتوجب خوض معركة فكرية - سياسية - اعلامية على الصعد كافة، لفضح داعش ودوافعه والتصدي لدعاياته ومنهجه التدميري. فهزيمته على هذا الصعيد ذات اهمية اساسية في الاجهاز النهائي عليه .
ان  الاولوية الوطنية لا بد ان تكون لوقف تمدد داعش، وللتضييق المتواصل عليه وصولا الى دحره والخلاص من شروره.  وان عوامل الانتصار متوفرة شرط تفعيلها وتنسيقها في  استراتيجية وطنية متكاملة.
 
**************
ص 4
 
مسيرات جديدة في سانت لويس الأمريكية احتجاجا على عنف الشرطة
 
 ميزوري- وكالات
شارك المئات في تظاهرة ضد عنف الشرطة، بعد مقتل شاب اسود على يد رجل شرطة أبيض في فيرجسون بولاية ميزوري الأمريكية في مسيرة مع مئات المحتجين في منطقة سانت لويس في إطار احتجاجات مزمعة ضد عنف الشرطة. وقتل ضابط شرطة كان خارج نوبة عمله، شابا أسود ثانيا بالرصاص في المدينة، الاربعاء الماضي. ودعت منظمات الحقوق المدنية وجماعات الاحتجاج الناس من أنحاء البلاد للمشاركة في الوقفات والمسيرات في منطقة سانت لويس والتي تستمر من الجمعة إلى الاثنين. وتعهد توري راسل أحد مؤسسي جماعة (ارفعوا أيديكم واتحدوا) بمواصلة الضغط على الشرطة لتغيير طريقة تعاملها مع الشبان السود. وقال إنه يتوقع أن تكتسب هذه الحركة الجماهيرية التي نشأت بعد إطلاق النار في فيرجسون قوة دفع. وقال راسل في الحشد إن الضغط "لن يتوقف حتى يحدث تغيير في تعامل الشرطة مع الشبان السود."
ويطالب المحتجون باعتقال ضابط الشرطة دارين ويلسون الذي قتل براون ومحاكمته.
 ********
 
 
روسيا تتلقى دعوات للعودة إلى مجموعة العشرين
 
سيدني- وكالات:
اعلنت استراليا، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مصرّان على مشاركة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قمة مجموعة العشرين. وقال وزير المالية الأسترالي جو هوكي للإذاعة الأسترالية "تحدثت إلى وزير المالية الروسي، وأكد أن الرئيس بوتين سيأتي إلى قمة قادة مجموعة العشرين في بريزبين" الأسترالية في تشرين الثاني . وأضاف هوكي "إن الموقف الحازم للرئيس الأمريكي والمستشارة الألمانية وقادة آخرين هو أن يشارك في القمة". وأوضح "أعتقد أنه سيجري خلال القمة حوار شامل وصريح مع الرئيس بوتين". وفي نهاية أيلول أعلن البيت الابيض أن روسيا تنوي المشاركة في قمة مجموعة العشرين التي ستعقد في تشرين الثاني من العام الحالي. وكانت أستراليا أعلنت نهاية أيلول أن بوتين سيشارك في القمة بناء على رغبة عدد كبير من دول مجموعة العشرين بالرغم من التوتر الناجم عن الأزمة في أوكرانيا.
 *********
 
هاغل: الوضع في عين العرب "خطر جداً"
معارك مستعرة بين المقاومين الكرد وداعش في كوباني
 
متابعة "طريق الشعب":
تستمر المعارك العنيفة في مدينة كوباني السورية على الحدود مع تركيا بين تنظيم الدولة الإسلامية داعش و المقاتلين الأكراد، وبحسب مصادر كردية رسمية فإن المعارك تدور رحاها في جنوب المدينة وشرقها. ورغم الغارات الجوية لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، تبقى الميلشيات الكردية تكافح زحف داعش لوحدها.
 من جهته، اعترف وزير الدفاع الامريكي تشاك هاغل، بصعوبة القضاء على تنظيم الدولة الاسلامية.
وقال "نحن نعمل ما بوسعنا من خلال غاراتنا الجوية للمساعدة في صد داعش، في الواقع، هناك بعض التقدم تحقق في الميدان، و لكن المشكلة صعبة جداً، وأريد أن أعيد ما قلته سابقاً، أن محاولة تدمير داعش هي جهد طويل الأمد".
 
الدبابات التركية تراقب!
 
وبينما تتصاعد أعمدة الدخان في كوباني، وكذلك أصوات إطلاق النار، يراقب الجيش التركي الوضع من الجانب التركي للحدود، حيث تتمركز بدباباته في البلدة التركية الحدودية مرسيتبنار.
 
ماذا يطلب الأكراد بالتحديد من الأتراك؟
 
ويطالب ناشطون اكراد في سوريا من التركية، فتح الأبواب أمام المساعدات الإنسانية للمدنيين وكذلك المساعدات للعسكريين والسماح للشباب الكرد -ومنهم 200 ألف من الأكراد النازحين المنتشرين في تركيا وأيضا الأكراد الأتراك- بالدخول من تركيا إلى كوباني لمساعدة إخوانهم في الدفاع عنها ودحر "داعش".
على الجانب الآخر يقول الناشطون، ان العديد من اهالي كوباني يريدون العودة إلى منطقتهم، وإلا فإن سقوط المدينة سيؤدي إلى مجازر كون عدد المقاتلين الموجودين فيها كبير، كما أنه لا يزال هناك مدنيون عالقون على الحدود.
 
اشتباكات للسيطرة
على معبر مرشد بينار
 
وأكدت مصادر كردية من داخل مدينة عين العرب، أن حدة الاشتباكات مع مقاتلي "داعش" خفت منذ الليلة الماضية على الجبهتين الشرقية والجنوبية للمدينة.
وقالت مصادر صحفية، إن :معبر مرشد بينار الحدودي مازال تحت سيطرة المقاتلين الأكراد".
وكانت معارك عنيفة اندلعت أمس بين عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" ومقاتلين أكراد حول المعبر، مع تسجيل محاولات اختراق لاحياء بالمدينة من قبل مجموعات صغيرة من مسلحي "داعش"، من جهة أخرى أغارت طائرات التحالف على مواقع لداعش في الجنوب الشرقي للمدينة. وسبق ان أفادت تقارير من المدينة، بأن الجبهة الشمالية الغربية حاليا هي الأكثر سخونة في خط المعارك بعين العرب، مؤكدة أن مسلحي التنظيم لم يتقدموا نحو قلب المدينة وأنهم لا يزالون قرب المربع الأمني شرقها.
ويؤكد قائد كردي من داخل عين العرب أنه تم نصب كمين محكم لمسلحي "داعش" على الجهة الشرقية للمدينة، ما أسفر عن سقوط العشرات في صفوفهم.
‏وأشار الى أن الاشتباكات دارت في عين العرب على نحو متقطع وعلى محاور ثلاثة، وأن أكثر من 60 بالمئة من المدينة لا يزال تحت سيطرة المقاتلين الأكراد.
وكانت مصادر كردية أكدت في وقت سابق أن تنظيم "الدولة الإسلامية" عزز خطوطه الأمامية في مدينة عين العرب "كوباني" بالدبابات والمدفعية الثقيلة.
 ******
 
سلة الاخبار ...
 
 مقتل 21 متمردا في باكستان
 
وكالات:
اكد الجيش الباكستاني الاحد انه قتل 21 متمردا اسلاميا على الاقل في غارات جوية على معاقل طالبان في المناطق القبلية في الشمال الغربي المتاخم للحدود مع افغانستان.
وقال مسؤول عسكري لوكالة فرانس برس ان عمليات القصف التي استهدفت مناطق قبلية في خيبر، مركز الحراك الجهادي في المنطقة اسفرت عن مقتل عشرة متمردين.
 
تظاهرة افغانية ضد "داعش"
 
وكالات:
تظاهر نحو 200 شخص ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" في كابول الاحد واحرقوا علما اسود كتبوا عليه كلمة "داعش" وفوقها صورة جمجمة.
وسار المتظاهرون ومعظمهم من النساء في وسط كابول تلبية لدعوة حزب التضامن الافغاني.
وكتب المتظاهرون على لافتة "اميركا والاطلسي يدعمان التطرف الديني في كابول وكوباني" البلدة الكردية السورية القريبة من الحدود التركية والتي يحاصرها تنظيم "الدولة الاسلامية".
 
انتخابات في البوسنة وسط توترات
 
وكالات:
أدلى الناخبون في البوسنة باصواتهم، في اقتراع رئاسي عام يجري في ازمة اقتصادية قد تستمر لفترة طويلة وسط خطاب قومي وانفصالي.
وفتحت 5400 مكتباً اقتراع، لحوالي 3,3 ملايين ناخب لانتخاب اعضاء الرئاسة الجماعية الثلاثة (كرواتي وصربي ومسلم) ونواب البرلمان المركزي وبرلمان جديد لكل من الكيانين الصربي والكرواتي المسلم اللذين يشكلان البوسنة من الحرب الاهلية (1992-1995).
 
تونس: اعتقلنا الف "جهادي"
 
وكالات:
قال رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة عن اعتقال نحو 1500 "جهادي" يشتبه في صلتهم بالإرهاب، منذ بداية العام كما أوضح أن بيانات الحكومة تقدر عدد المقاتلين التونسيين في سوريا بنحو ثلاثة آلاف شخص عاد منهم المئات بالفعل لتونس.
وأضاف جمعة ان "هؤلاء المعتقلين سيمثلون أمام القضاء في الأشهر المقبلة من بينهم حوالي 500 سيمثلون امام القضاء هذا الشهر".
 
20 جريحاً في إعصار جنوب اليابان
 
وكالات:
إرتفعت حصيلة جرحى إعصار �فونغفونغ� الذي يضرب أرخابيل أوكيناوا أقصى جنوب اليابان، إلى 20 شخصا، حيث يوصل تقدمه باتجاه الجزر الكبرى.
وقالت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية إنه "كان يتمركز على بعد نحو مئتي كيلومتر عن ناها كبرى مدن أوكيناوا"، مخفضة من شدته "من بالغ القوة الى قوي", بسرعة رياح تتجاوز، 230 كلم في الساعة.
 
 ********
 
الحوثي يدعو إلى سرعة تشكيل الحكومة اليمنية
 
 صنعاء- وكالات:
دعا زعيم جماعة الحوثي "أنصار الله" عبد الملك الحوثي، إلى ضرورة تنفيذ بنود اتفاق السلم والشراكة الذي وقع في 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، بعد سيطرة مسلحيه على العاصمة صنعاء، وعلى رأسها اختيار رئيس الحكومة وتشكيلها.
وقال الحوثي إن "الرئيس اليمني سيكلف اليوم شخصا كفؤا ومتفقا عليه لرئاسة الحكومة".
لكنه حذر من أي تأخير، وقال إنه سيكون مشبوها، موضحا أن "تأخير تشكيل الحكومة ليس لمصلحة أحد، وكأن البعض يريد أن يعطي للخارج فرصة أكبر للتدخل في شؤون البلد".
على صعيد آخر، اتهم الحوثي الأجهزة الأمنية بالتساهل في العملية الانتحارية التي استهدفت تجمعا لأنصاره الخميس الماضي، التي راح ضحيتها 53 قتيلا وعشرات الجرحى.
وقال الحوثي إن "الأجهزة الأمنية كان لديها معلومات عن العملية ولم تتحرك"، مشيرا إلى أن "المؤسستين الأمنية والعسكرية مخترقتان من قبل عناصر إجرامية تعمل لمصلحة الخارج".
وأضاف "الأجهزة الأمنية كان لديها خبر بوجود عملية تفجير تستهدف أنصاره، ومع ذلك تساهلت وتعاطت بلا مسؤولية"، وأشار إلى أنه " تجلى بوضوح من خلال التفجير الأخير أن الورقة الأمنية في اليمن ورقة خارجية، والقاعدة ورقة خارجية، والمستفيد من ورقة القاعدة في اليمن هي أميركا".
ودعا الحوثي في كلمته إلى "عملية تطهير وتصحيح للأجهزة العسكرية والأمنية حتى لا تبقى تلك العناصر التي تخدم الخارج"، حسب وصفه.
 
*****
 
انطلاق مؤتمر اعادة اعمار غزة في القاهرة
 
 القاهرة- وكالات:
تعهدت الولايات المتحدة، أمس الأحد، بتقديم 212 مليون دولار مساعدات لغزة ضمن الجهود الدولية لإعادة إعمار القطاع الذي دمرته الحرب الإسرائيلية الأخيرة. وقال كيري في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لمؤتمر إعمار غزة في القاهرة إن التحديات الإنسانية "هائلة" مضيفا أن "شعب غزة بحاجة ماسة إلى مساعدة ليس غدا وإنما الآن".  واعتبر كيري أن وقف إطلاق النار والحفاظ عليه سيوفر الأمن للفلسطينيين والإسرائيليين. بدوره، حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في كلمته من أن الوضع في قطاع غزة لا يزال قابلا للاشتعال، واصفا غزة بـ "برميل بارود".
فيما اعتبر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن إعمار غزة مرتبط بشكل أساسي باستدامة التهدئة وبسط سيطرة السلطة الفلسطينية على القطاع.
وأضاف السيسي أن بلاده "تعمل على إعادة إعمار غزة وتوفير المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني"، ودعا إسرائيل إلى إنهاء الصراع وإعادة حقوق الفلسطينيين.
من جانبه، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمته، "سنعمر القطاع ونعيد بناءه وسنضمد الجراح".
وقال إن "الفلسطينيين يعولون على دعم الدول لإعادة إعمار غزة وفق خطة الحكومة الفلسطينية، مشيرا إلى أن جهود إعادة الإعمار ستتكلف 4 مليارات دولار".
ويشارك في المؤتمر ممثلو أكثر من 50 دولة و30 منظمة دولية، سيبحثون سبل إزالة أثار الدمار والخسائر التي خلفتها الحرب على القطاع، التي دمرت المساكن والمصانع والأراضي الزراعية
 
*****
 
تقرير...
 
 
تونس .. الوصول الى قصر قرطاج بموازين مختلفة المكاييل
 
تونس - عذراء فائق
ينطلق السباق للوصول الى قصر قرطاج (قصر الرئاسة التونسية) بموازين مختلفة المكاييل،  وبحظوظ غير متساوية.
فالبعض يتولى مناصب عليا في الدولة، مما يمنحه مزايا يتقدم بها على بقية المترشحين، مثل رئيس الجمهورية منصف المرزوقي ورئيس المجلس التأسيسي (مجلس النواب) مصطفى  بو جعفر.
 فالمعلوم ان القانون والدستور التونسيان لا يمنعان من يتولى احدى الرئاسات الثلاث (الجمهورية، البرلمان، الحكومة) او حتى منصبا وزاريا، من الترشح في الانتخابات التشريعية او الرئاسية، ولا يفرضان تقديم الاستقالة كشرط اساسي لذلك. وهذا ما اتاح للمرزوقي ولـ بن جعفر كليهما الترشح لرئاسة الجمهورية، دون تجاوز على القانون.
الا ان ذلك جاء مغايرا لما نصت عليه خارطة الطريق، التي جسدت ارادة الاطراف السياسية في الخروج من الازمة التي سببتها الحكومة السابقة بزعامة حزب النهضة الاسلامي. فهذه الخارطة التي وضعتها الهيئة الراعية للحوار الوطني والمتكونة من الإتحاد العام التونسي للشغل والإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والهيئة الوطنية للمحامين والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، قضت بعدم امكان ترشح رئيس الحكومة واعضائها للانتخابات التالية، كذلك رئيس المجلس التأسيسي ( مجلس النواب ) ورئيس الجمهورية. لهذا كانت الاستقالة قبل الترشح ضرورية للمرزوقي وبن جعفر بغية محو اي نقطة سوداء يمكن ان تنال من نزاهة الانتخابات الرئاسية، وهي الاولى من نوعها في تونس.
من هنا اثار بعض السياسيين  زوبعة، رافضين قبول ترشح الرئيسين من باب الاخلاقيات السياسية، رغم ان السياسة تقوم على القوانين والدساتير الى جانب الاخلاقيات، وفي حدود تمنع السب والثلب والشتم وتؤكد احترام المتنافس، ولا تجيز استغلال المنصب للقيام بدعاية انتخابية متميزة. وهذا ينطبق على بن جعفر والمرزوقي، اللذين ما زالا في منصبيهما الرئاسيين، مما يمكن ان يمنحهما حظوظا اوفر في العملية الانتخابية بدورتها الاولى في 23 من الشهر المقبل .
ان هذا التباين في الحظوظ، الناجم عن استغلال المنصبين السياديين في الحملة الانتخابية وفي الترويج الاعلامي والجماهيري، يتجلى منذ الآن في زيارات المرزوقي وابن جعفر الى الولايات التونسية، وفي استقبالهما شخصيات وطنية واجنبية، بالاضافة الى الاموال التي تحت تصرفهما (رغم ان بن جعفر توقف عن استلام منحته من المجلس التأسيسي منذ بداية ايلول الماضي). هذا في حين تغيب صور بقية المترشحين ولا تظهر على شاشات التلفزة الا في ما ندر .
هذا في حين يجد المتابع للحوار الوطني الذي جرى قبل عام تقريبا، انه عندما طرحت مسألة استقالة رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي، اصر هذا على ان لا يسلم "مشعل الرئاسة" الا لرئيس منتخب قانونيا. كما تمسك مصطفى بن جعفر بمنصبه، لكنه لوح بامكانية الاستقالة في شهر تموز الماضي، ثم تراجع خوفا على البلاد من فراغ السلطة الناجم عن استقالة احدهما، كما قال .
اخيرا تجدر الاشارة الى ان القانون الانتخابي التونسي ينص على حق كل ناخبة او ناخب تونسي الجنسية منذ الولادة ودينه الاسلام، في الترشح لمنصب رئيس الجمهورية، الى جانب بعض الشروط مثل السن الدنيا والتزكيات والضمان المالي. وعلى الهيئة المستقلة للانتخابات بعد ذلك ان تضع قواعد تنظيم الحملة الانتخابية واجراءاتها، وفقا للقانون المذكور. فالفصل 51 منه اسند لها مهمة ضبط تلك القواعد، ومن بينها مراقبة تطبيق مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحين، كذلك ضمان منع استعمال الوسائل والموارد العامة لفائدة قائمة مترشحة او مترشح او حزب معين .
 
 
**********
ص 5
 

الحي الصناعي في بابل..  معاناة لا تنتهي
 
فرات حسين
يشكوا أبناء الطبقة العاملة في الحي الصناعي في محافظة بابل من تراكم النفايات بكميات كبيرة  وذلك بسبب عدم مجيء عمال النظافة بصورة مستمرة  من اجل رفعها بشكل يومي ورميها في الأماكن المخصصة وهي مناطق الطمر الصحي، مما اضطر أصحاب المحال إلى جمع النفايات وحرقها عشوائيا الامر الذي يتسبب بانبعاث الدخان الخانق وحصول اختناقات تنفسية.وفي لقاءٍ مع عدد من أصحاب المحال  طالبوا مديرية بلدية الحلة إرسال سيارات البلدية من اجل حمل النفايات كما طالبوا مديرية مجاري بابل القيام بحملة لتنظيف وفك الانسدادات في المجاري تحسبا لفصل الشتاء القادم لأن المياه تتجمع بكميات كبيرة في الحي الصناعي مما تسبب في عرقلة أعمالهم، وعدم وصول الزبائن اليهم.
 
 *******
 
قضاء القاسم بلا مكتبة عامة!
 
القاسم- طريق الشعب
المكتبات العامة  وكثرتها علامة من علامات التقدم والرقي وفوائدها كثيرة ومعلومة للجميع، فلا تخلو مدينة من مدننا منها، سوى مدينة القاسم التابعة الى محافظة بابل والتي تفتقر لهكذا صرح ثقافي ومعرفي، فقد أنشئت فيها مكتبة عامة كبيرة في سبعينيات القرن الماضي وبعد أحداث 1991 نهبت المكتبة وحولت الى مقر لحزب البعث، وبعد سقوط النظام هيمنت عليها جهة سياسية ولا زالت تستخدمها مقرا لها. ويبدو ان المعنيين بالامر في المدينة لا يروق لهم وجود مكتبة تسهم في نشر الوعي بين الناس رغم ان المدينة أنشئت فيها جامعة وأصبحت قضاء ويقطنها مئات الآلاف من السكان لذلك نطالب الجهات المسؤولة السعي لإنشاء مكتبة عامة تسهم في نشر الثقافة وتنمية الوعي لدى المواطن.
 
 
********
 
أكول ...
 
 
أصوات استغاثة من زنازين سجن طوارئ كربلاء
 
نزلاء سجن طوارئ كربلاء يستغيثون بأصوات عالية من داخل زنازينهم، لإنقاذهم من معاناتهم المستمرة بسبب سوء المعاملة نتيجة المضايقات والاهانات المتواصلة وإسماعهم الكلمات غير اللائقة من بعض حراس السجن، وكثيرا ما تصل الحالة الى اهانة السجين عن طريق الضرب وفرض العقوبات غير المبررة ومنها التعداد الليلي والوقوف بالصف لفترة معينة، وفي بعض الاحيان  وعندما يكون النزلاء في حالة السبات ليلا يدخل الحارس الى زنازين الاعتقال متعمدا او من خلف باب الزنزانة ويأمرهم بالاستيقاظ والنهوض من النوم بحجة التعداد الليلي او التفتيش علما ان هذا الإجراء مزاجي، الغاية منه الاهانة فقط والاستخفاف بالسجناء وبكرامتهم وإذلالهم. ويصفون تلك التصرفات بالسلبية والمزاجية المصحوبة بالحقد والكراهية من قبل بعض السجانين، فضلا عن مخالفتها للدستور العراقي وتحديدا المادة 37 التي تؤكد على احترام حقوق الفرد مهما كان ورعاية مصالحه ومشاعره.
بيد ان معاناة أولياء وأقارب المعتقلين في سجن طوارئ كربلاء تتمثل بيوم المواجهة حيث  يلتقي الأهل بأولادهم السجناء، اذ لا تراعي ادارة السجن بعد المسافة التي تصل حوالي 500 كم، والتي يستغرق قطعها عدة ساعات من اجل وصول السجن، وما يتخللها من مصاعب ومشاق كثيرة يتحملها اهل السجين من اجل لقاء ولدهم في هذا اليوم،  حيث حددت الإدارة وقتا لا يتعدى 15 دقيقة، ما يعني ان الاهل يلقون التحية فقط على ولدهم «السلام عليكم اشلونك .. مع سلامة». وقياسا ببعد المسافة والانتظار الصعب والمعاناة الكبيرة. اما كان من الاجدر لو قامت ادارة السجن بزيادة الوقت الى ساعة واحدة من مبدأ انساني واخلاقي كي يتمكن ذوو السجناء  من لقاء اولادهم نزلاء السجن ، وكذلك مراعاة لحقوق السجناء وهذا ما تؤكد عليه المعاهدات الدولية في كل بلدان العالم.
اقول رأيي بالموضوع، بانه يتطلب من الجهات المشرفة على ادارة السجون تصحيح اسلوب التعامل مع المعتقلين والمحكومين في سجون البلد ومعتقلاته، وعلى وزارة حقوق الانسان التحرك الفعلي اتجاه هذه المسألة وذلك من خلال زيارة السجون والمعتقلات لغرض توفير الاماكن الصحية للمعتقل والسجين وان الفيصل بين المدعي والمدعى عليه هو القانون وليس السجان او ادارة السجن.
 
عماد الجابري
 ********
 
 همسة ...
 
 مبادرات رائعة
                 
* اكد سياسيون ورجال دين وشيوخ عشائر خلال مؤتمر عقده المجلس السياسي في البصرة على اهمية إشاعة ثقافة التعايش السلمي ونبذ العنف والتطرف مطالبين الحكومة بتبني برامج وتنفيذ مشاريع وترسيخ مفاهيم التعايش السلمي. وقال رئيس المجلس السياسي في البصرة محسن حامد لوكالة (السومرية نيوز) ان المؤتمر الذي شارك فيه عشرات السياسيين وشيوخ العشائر ورجال الدين يعد خطوة باتجاه إشاعة ثقافة التعايش السلمي بدل ثقافة الكراهية والتحريض. مبيناً ان المشاركين في المؤتمر خرجوا بتوصيات منها مطالبة الحكومة بوضع استراتيجية متكاملة للتعايش السلمي تشمل تدريس هذه الثقافة في المدارس والمعاهد والكليات.
واكد ناشطون وممثلو طوائف دينية في ميسان ان المحافظة كانت ولا تزال منطقة آمنة تحرص على التعايش السلمي بين مكوناتها وحفظ حقوق الانسان والاقليات داعين العراقيين كافة الى الحفاظ  على اللحمة الوطنية ونبذ الخلافات والفتن. جاء ذلك خلال (مهرجان السلام) الذي نظمته (منظمة الاحرار لحقوق الانسان) في المعبد المندائي على ضفاف نهر دجلة  وسط العمارة بحضور عدد من الناشطين ورؤساء منظمات المجتمع المدني والمسؤولين الحكوميين. وقال مدير منظمة الاحرار في ميسان  حكيم زاير في حديث الى (المدى برس) ان المهرجان اقيم للعام الثاني على التوالي ايماناً من المنظمة بالوحدة الوطنية ولنبذ اشكال الفتن الطائفية كلها والدعوة للتعايش السلمي. مشيراً الى ان مهرجان  السلام يدعو العراقيين كافة الى الحفاظ على وحدة البلاد والايمان بالتعايش الحر والكريم بين ابناء الشعب ليكونوا دعاة سلام يؤمنون بنحو حقيقي بان مسلمات الحياة المدنية تتطلب سيادة السلام وحماية حقوق الانسان. واضاف زاير ان رسائل  سلام ومحبة واخوة من ناشطين واعلاميين وسياسيين ميسانيين من مختلف الاديان والطوائف ارسلت عبر جناح الحمام الذي حلق من المعبد المندائي على ضفاف نهر دجلة ليوصلها الى باقي المحافظات العراقية.
* اعلن ناشطون كربلائيون عن تشكيل فريق (كلنا مواطنون) لتعزيز المواطنة والتنوع الخلاق وتثبيت اسس التعايش السلمي وشددوا على ضرورة تغيير ثقافة رفض والغاء الآخر وسيادة مكون على شآخر التي خلقتها الدكتاتوريات التي حكمت العراق.
مبادرات رائعة عسى ولعل ان تصل مضامينها الرائعة الى القوى السياسية المتنفذة لتنشر ثقافة التعايش والتسامح والمحبة والتآخي والسلام في بلادنا الحبيبة وهذا ما يأمله كل شرفاء واحرار الشعب العراقي.
 
كفاح محمد مصطفى
 
**********
 
 بعضها يتأخر سنوات ومعظمها لا يُنجز في الموعد
ما هي اسباب تأخر انجاز المشاريع عن  موعدها  المحدد ؟!
 
لويس فؤاد العمار
باتت مسالة تأخر المشاريع الخدمية والعمرانية عن موعدها المحدد في مختلف القطاعات وتحت إشراف مختلف الوزارات والهيئات الحكومية , هي السمة البارزة التي تؤطر سير العمل في تلك المشاريع . بحيث أصبح من النادر أن يكتمل مشروع وفق السقف الزمني المحدد له ،ودون حصول تأخير أو تلكؤ ينعكس سلبا على راحة المواطن  في البلد واستحقاقه في الحصول على خدمات من شانها أن ترفع مستوى معيشته على كافة الصعد والاحتياجات .
 
يرى المهندس المدني  نبيل التميمي أن البيروقراطية الموروثة من حقبة النظام السابق تعتبر من أولى العقبات التي تقف وراء تأخر انجاز المشاريع بمختلف أنواعها في الموعد المرسوم لها , معتبرا أن البيروقراطية أصبحت وسيلة يستغلها المفسدون للحصول على مكاسب غير مشروعة على حساب وقت ونوعية المشاريع , داعيا إلى ضرورة التخفيف من الحلقات الزائدة وغير الضرورية التي أضحت عراقيل بوجه المقاول أو الشركة المنفذة للمشروع.
ويذكر التميمي مثالا بسيطا عن بعض العراقيل المتعمدة التي يتعكز عليها الفاسدون في أماكن القرار ويضعونها للحصول على مكاسب غير مشروعة , وهي  ما يخص نوعية المواد الأولية الداخلة في تنفيذ مفاصل المشروع المختلفة حتى وان بدت بسيطة وغير مهمة من الناحية الفنية ولا تؤثر مطلقا على جودة الجزء المنفذ من المشروع ونوعيته، مبينا أن دائرة المهندس المقيم ودائرة المختبرات تطالب المقاول المنفذ بضرورة تجهيز مواد أولية قد تصل الى حد المثالية في المواصفات � بحسب قوله- وهو أمر لا يمكن تحقيقه قياسا إلى المتوفر من المواد في السوق وقياسا إلى أسعارها وقيمة المشروع من جهة أخرى � كما يشير-...
مواطنون من جهتهم يرون أن أسباب تأخر انجاز المشاريع عن موعدها المحدد تكمن في افتقار الشركات المنفذة للخبرة المطلوبة في أصل وطبيعة المشروع المنفذ والذي قد يكون بعيدا عن اختصاص الشركة وطبيعة عملها.
فيما يرى المواطن علي نصيف أن ضعف الإشراف والمتابعة من قبل الدوائر الحكومية ذات الصلة ومجالس المحافظات على سير الأعمال إلى جانب المحسوبية والفساد هي السبب الذي يدفع بالمشروع إلى التأخر عن موعد الانجاز المحدد سلفا.
مواطن اخر هو - محمود نجم عبد- عزا الأسباب إلى ضعف إمكانيات الشركات المنفذة للمشاريع من قبيل الآليات الإنشائية التخصصية وقلة أعدادها واستهلاكها قياسا إلى حجم المشروع المراد تنفيذه وطبيعته الفنية والهندسية , معتبرا أن التأخير في الانجاز واقع لا محالة بالاستناد إلى هذه المعطيات.
البعض من المواطنين أشاروا في حديثهم عن أسباب تأخر انجاز المشاريع عن موعدها,المحدد إلى  قلة ساعات العمل اليومي واقتصاره على ساعات محددة من النهار على الرغم من حجم المشروع الكبير الذي يتطلب لانجازه في الموعد المحدد له العمل ليل نهار كما في مشاريع المجسرات وغيرها، معتبرين أن  فقدان الأمن هو من أهم  الأسباب التي تساهم في تأخير انجاز المشاريع بوقت قصير وخلال المواعيد المحددة لها .
الموظف ميثم هلال يرى أن قيام الشركة الأم التي استلمت المشروع  ببيعه إلى شركات ثانوية ومقاولين ثانويين لا يمتلكون الإمكانيات المطلوبة لسرعة العمل وانجازه في الوقت المحدد هو من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حصول التلكؤ والتأخير.
وعلى الرغم من وجود شركات أجنبية تنفذ بعض المشاريع يفترض أن لديها الإمكانيات المادية والبشرية التي تؤهلها إلى انجاز أعمالها في الوقت المحدد إلا أنها هي الأخرى لاتستطيع الانجاز في الوقت المحدد نتيجة لبعض الأسباب التي استعرضناها أعلاه لتصبح في نهاية المطاف أشبه حالا بغيرها من الشركات المحلية المتلكئة.
لقد أصبحت مسألة تأخر انجاز المشاريع عن موعدها المحدد وعلى وفق المواصفات الفنية والهندسية المطلوبة,  هما جديدا يضاف إلى باقي هموم العراقيين  في مجالات نقص الخدمات والبنى التحتية والمشاريع العمرانية الكبيرة..
 

***********
 
ص 6
 
الشعر والقصة في الأدبين الأندلسي والأوروبي
 
ضمن سلسلة أوراق المأمون، صدر عن دار المأمون للترجمة والنشر في وزارة الثقافة كتاب  بعنوان:"الشعر والقصة في الأدبين الأندلسي والأوروبي علم التأصيل والأدب المقارن  ترجمة وتحرير " كاظم سعد الدين".
تضمن الكتاب سياحة ممتعة في حقول الأدبين العربي والأوروبي وأثر الأدب العربي وفنونه الشعرية والروائية في الأدب الغربي وهو الأثر الذي تفجر في الأندلس العربية وظهرت ملامحه في كتابات عدد كبير من أدباء أوروبا منذ قرون طويلة من الزمان.
تسلط هذه الأوراق الضوء على الأثر الذي أحدثه الشعر والمقامة والحكاية الشعبية في مثيلاتها من الفنون الأدبية الأوروبية.
 
************
 
أدحرج حياتي
أمامي وأسير
 
 
زهير بهنام بردى*
 
وأنا جالس
 كـ "أيوب" ينتظر "غودو"
 في مركبة "نوح"
في مبنى جمعية الثقافة الكلدانية
في عنكاوة
أدحرج حياتي أمامي وأسير
وحين تركتها
وكنت أهمُّ بعبور النبض الى حافة منجل
ومن دقات جاكوج إلى مار عودا
تذكرت حياتي التي تركتها فوق رفّ مكتبتي
وكانت مجموعتي
ما تزال تعزف في القيثارة البابلية
نشيد الجسد
 في اليوم الثالث عشر
وكان "إبراهيم الخياط"
 يناولني من جمهورية البرتقال
برتقالة
 أهداها له ملك من حضارة اشنونا
وكنت في برج حظي
 لأن
 "ألفريد سمعان"
لم يتهمني
 بالتهم التي وجهها لنفسه
وجعلت "اورفيوس" حارسا لها
حياتي في "ايثاكا"
 لا تشبه
حياتي التي عشتها في "أوروك"
وأعيشها في "بخديدا"
وكنت ألتقي "هوميروس"
ويعنفني مرات "سارتر"
 لوجودي في مكتبة المدينة
واخبيء "هيكل" تحت إبطي
خشية من حماقة "هتلر"
خشية أن يراه "ماركس"
 فيطوي رأسماله في جيبي الفارغ
ويرى الدرك المنهمك بإطعام هدهد
وتحريض قلمه الأسود القاتم
وحين أدحرج رأسي
يسير أمامي قبلي
كأنما أشيع مماتي قبل أواني
انتبه بطيب خاطر
 إلى سيارة
تمرق بسرعة سلحفاة
واحمل جسدي في خجل
إلى غرفة بحجم اصبع
أدسّ في ثقب مفتاحها
 الذي يشبه
شبح ظلام يدسني في لحاف ليّن
يدغدغ أصابعي
ـــــــــــــــ
* شاعر نازح هذه الايام..
 
 
************
 
مسلسل «سامكو» تفسير غير موفق للواقع الاجتماعي
جاسم المطير
يمكن التصور، مقدماً، أن "مسلسل سامكو" الذي انتهى عرضه هذا اليوم ــ شاهدتُ جميع حلقاته ــ هو وثيقة تلفزيونية  جديدة مؤلفة لكشف أوراق أخرى، من وجهة نظر فنية، يجب أن تكون  صحيحة ومتكاملة، عن جرائم نظام صدام حسين. هذا هدف مشروع وضروري لكل فنان ولكل جهة فنية، غير ان مؤلف هذا المسلسل أو مخرجه، او كليهما كانا بحاجة � كما اعتقد � الى  تراتبية تلفزيونية رفيعة، بتكنيك عالٍ ،وبمنهج متطور، وبوجهة نظر فنية صحيحة ومتكاملة  ليقنعا المشاهدين بفوضوية  رغبة سلطوية حاقدة عن جانب من جوانب موسوعة الجرائم المتنوعة التي خلفها ذلك النظام في حياة الشعب العراقي، بعد أن أتضح لي من خلال متابعتي للمسلسل ان الدور الوظيف?، الخيالي والواقعي، في حلقاته الثلاثين لم يكن فعــّالاً.
لا أدري هل هذا المسلسل بُني على أساس أوراق وتحقيقات القضية الشهيرة التي عرفتها بغداد منذ بداية تسعينيات القرن الماضي باسم "قضية سامكو" التي بدت بداية واضحة في سلب اموال الناس الفقراء ومن أبناء الطبقة المتوسطة، الذين أرهقتهم نتائج الحصار الاقتصادي الدولي فكانوا يبحثون عن مصادر العيش في ظل ظروف قاسية ناتجة عن سياسة الحروب والمغامرات العسكرية التي انتهجها صدام حسين، أم أن مضمون المسلسل بُني على ذكريات جزئية او عن مزاعم من هنا وهناك او عن معلومات ليست حقيقية كلياً؟. كانت هذه القضية من بدايتها إلى نهايتها وجعاً?حقيقيا يضاف إلى أوجاع أبناء الشعب العراقي الذي كان تاريخه خلال 35 عاما من 1968 حتى 2003 يحفل بسياسات الخراب والتخريب السياسي والاجتماعي والاقتصادي. كانت "قضية سامكو" إحدى الهجمات الوجاهية المباشرة  من واقع وتخطيط ورقابة السلطة الرديئة التي ما كان بإمكانها الا ابتداع اساليب رديئة للإضرار بمصالح الناس المغلوبين على أمرهم.
كان نظام "صدام حسين" منذ البداية يدرك ان سياسته وسياسة ميليشياته، السرية والعلنية، لن تستطيع محو جرائم الحرس القومي بعد انقلاب 8 شباط  عام 1963.. لذلك فقد وجد نصيحة سيكولوجية ــ بوليسية وردته من خبراء دوليين في السيكولوجيا السياسية بضرورة إلهاء الشعب العراقي بأعمال وفعاليات "فردية"  فيها "إثارة ومتعة" أو "إثارة وخوف" او "إثارة وتخريب" ليأتي هو أخيراً  ليكون "منقذاً" من هذه الحالات.
أول إثارة ذات "متعة" أقدم عليها النظام الإعلامي  في أول صعود صدام حسين إلى السلطة هو خرافة انتصارات بطل المصارعة العراقي عدنان القيسي على عدد من المصارعين الأمريكان من الذين دربتهم وأوجدتهم نوادي المصارعة الأمريكية  الكبرى المرتبطة بالطفيليات الرأسمالية المستهدفة جمع الأموال بطريقة الضحك على ذقون المشاهدين الأمريكيين وغيرهم  من فئات المقامرين. أقيمت في ملاعب بغداد وبعض المحافظات عروض رياضية أظهرت على التلفزيون بطولة خارقة للمصارع العراقي عدنان القيسي بانتصارات ساحقة متتالية على خصومه المصارعين الأمريكان كا? هدف السلطة خلق جو تمويهي خاص، على أساس إدخال الفرح والبهجة في قلوب العراقيين.
ثاني فعاليات الإثارة، لكن الباعثة للخوف العام في العراق هي محاولة زرع "القلق العام" في كل نفس عراقية ، في كل بيت عراقي، خاصة النفس البغدادية والبيت البغدادي وذلك عن طريق افتعال شخصية "أبو طبر" المجرم الذي استطاع خلال فترة قصيرة ان يجعل الشعب البغدادي كله يقفل أبواب البيوت والشقق خوفا من أن يكون أي فرد هو الضحية المحتملة القادمة خلال هذه الليلة أو صباح الغد .
ثالث وسائل الإثارة جاءت إلى العراق حين ارتدى صدام حسين بذلة عسكرية مليئة بالنجوم والتيجان والشارات والنياشين ، داخلا الى حرب عدوانية أولى أرعبت الشعبين العراقي والإيراني،  والى حرب ثانية ارعبت الشعبين الكويتي والعراقي ،اثبت فيهما انه يتمتع بقدرات عظيمة العدوانية في نشر الرعب الأسود بين الشعوب .
الإثارة التالية بعد الحربين أسّس لها بهدوء ورباطة جاش حين راحت اجهزته واجهزة ابنه عدي تجيد اجادة تامة محاولة  تمثيل إصلاح الخراب الاقتصادي الفردي لـــ "المواطن العراقي" بواسطة افتعال وسيلة اقتصادية تخريبية ساذجة ، لكنها قادرة على تدمير الذات الإنسانية، والذات العائلية، عن طريق شركة الحلاّق سامي "سامكو" لإلهاء الناس بقضايا يومية جانبية في ظل ظروف اقتصادية متدهورة كانت تثير أعصاب الناس الفقراء العاطلين عن العمل، خاصة بعد ارتفاع أسعار المواد الغذائية بدرجات عالية لم يشهدها اي بلد بالعالم حتى في زمن الحربين ال?الميتين، الأولى والثانية. كما ان التدهور المتلاحق للعملة العراقية كان عاملا أساسيا من عوامل تراجع القدرة الشرائية للمواطنين إلى حد لا يصدق ولا يطاق.
هذا الوضع كله وغيره مهــّد السبيل لهبوط طائرة "سامكو" المنطلقة من دكان حلاّق في منطقة الزعفرانية لتهبط على سطوح آلاف من بيوت الناس في مساحات واسعة من بغداد اولاً،  من ثم في العراق كله بدرجة اقل.  كانت الدعايات المثيرة  حول أرباح الناس بنسبة 25 بالمئة من أموالهم المسلمة ألى وكلاء شركة وهمية بلا وصل استلام . كانت أحلام وأوهام الأرباح الضخمة  تسبق نزول  أو صعود طائرة سامكو المحملة بالأموال الهائلة التي ليس من بينها أموال العسكريين في جيش صدام ولا أموال رجال عاملين في الأمن والمخابرات حيث توجيهات إداراتهم إليه? ، سراً وعلنا، أن لا يساهموا في "شركة سامكو" المزيفة.
في المسلسل التلفزيوني عن هذه "القضية" قدّم لنا المؤلف ضياء سالم والمخرج أيمن ناصر الدين رسالة تلفزيونية أظن أنها بعيدة عن واقع الحال أو أنهما قدما أموراً لا يمكن تصديقها عن سيكولوجية شخصية سامكو وعن رغباته في تقديم المعونة إلى الناس الفقراء عن طريق ما يحصل عليه من أناس فقراء  غيرهم من الباحثين عن الارباح السريعة.  بهذا صنعا للتلفزيون العراقي نوعا جديدا من شخصية "روبن هود"  وهو أمر بعيد تماما عن أخلاقية سلطة صدام حسين وظواهرها الشاملة مثلما هي بعيدة عن أخلاقية الحلاّق سامي ووكلائه وأفراد حمايته من أصحابه ال?نتفعين. وقد ظلت هذه الفكرة ملازمة للمؤلف والمخرج من اول المسلسل الى اخره لكي تبعث رسالة الى المشاهدين بأن ضياع مداخيل او ثروات المواطنين لا شأن له بالدولة ولا بنظام صدام حسين ولا بأجهزته الأمنية.. بينما المعروف عن أجهزة الدولة الصدامية انها مسيطرة على كل معلومة في الشارع العراقي وأن اي احتفال زواج او ختان أو احتفال بيتي بمناسبة عيد ميلاد طفل أو طفلة  يجري بين الرعية لا يمكن أن يتم من دون علم ومعرفة الأجهزة الأمنية. لقد غدا من المعروف تماماً لجميع ضحايا "سامكو" ان الحلاق سامي ليس سوى وحش من وحوش السلطة وأن ?ده من أيديها، بل أن بعض الناس يعتقدون أنه صناعة مباشرة من يد صدام حسين نفسه وقد اكتشف المتضررون منه، بعد فترة وجيزة من التعامل معه،  انه ليس سوى حيوان ضار لا نفع منه ولا رجاء.  كما اقتنعوا لاحقاً  ان نظام سامكو يتمثل بكونه سلسلة من العلاقات بين شركاء ينتمون إلى مختلف الشرائح الطفيلية في المجتمع غايتهم الأساسية تنفيذ الخطط الرسمية الحكومية كان "سامي الحلاّق" سيدهم ورب عملهم الذي يمثل رابطتهم الوحيدة مع خطط ورغبات السلطة القاهرة.
لا شك أن الفضيلة الرئيسية لهذا المسلسل انه يكشف العديد من الروابط، الأفقية والعمودية،  بين الظالمين والمظلومين، في ظل نظام دكتاتوري قمعي، معادٍ لكل التقاليد الإنسانية والانتماءات الطبقية والممارسات الثقافية التقدمية غير ان مثل هذا الوجود والعطاء الذي تسعى له القناة العراقية حقاً لم نجده في المقام الأول في إنتاجها لهذا المسلسل، رغم اعتقادي أنها كانت ترمي هذا الهدف.  لكن الملاحظ أن المسلسل حاول بالنتيجة ان يستبعد ذلك عن السلطة  الصدامية ليضعها خارج مسرحها، بل  ليدخلها الى واقع اجتماعي آخر متميز بعناصر الطفيل?ة والحرامية الذين استطاعوا ان يفرضوا هيمنتهم على كثير من الناس بدون علم وتوجيه السلطة وليس بينهما غير بعض الاحتكاك. هذا من أمورٍ لا تُعقل. باختصار أقول ان الفعل الدرامي في المسلسل كان هزيلا الى حد الصدمة.
رسالة غريبة جداً قدمها المسلسل الذي يبدو إنتاجه وإخراجه كان متسرعا جدا، تماما مثل  تمثيل الممثلين ومثل ديكورات المشاهد ومثل ضياع الروح عن بعض أبطاله وبطلاته في كثير من اللقطات. كما أن "الشورجة التلفزيونية" لم يظهرها المسلسل مثل "الشورجة البغدادية".. المستشفيات في بغداد لم تظهر على حقيقتها ولو بالحد الأدنى إذ بدت خالية تماما من المراجعين ومن المشاكل الصحية. حتى سلوك الطبيب والطبيبة  ليس في عشقهما صورة واحدة من صور العاشقين.  الليل في المسلسل بهيم والنهار فيه مضيعة للوقت التلفزيوني ومحاولة للحذلقة.
هذا هو شأن كل عمل لا يقوم على وعي فني حقيقي ولا على تجربة وطيدة خالية من الصداع، حتى انني وجدت الكثير من النقاط السوداء في عطاء بعض الممثلين من ذوي التبصر الفني المرهف في تاريخ الفن التلفزيوني العراقي  كالممثل طه علوان وسعد محسن وسولاف فقد كان أداء أغلب أدوارهم بصورة مشوشة تماما، بل تحتاج الى عالم سيكولوجي ليقوم بفحوصاته ليكشف لنا عن أسباب تدهور قدرة الممثلة سمر وخضير عبد العباس وإبراهيم خليل كما نحتاج إلى دراسة أسباب الصياح والصراخ في حوار الممثلين بحالات لا تحتاج إلى صياح ولا صراخ. بصورة عامة لا بد من ال?نبيه إلى حقيقة أن "التمثيل" بمجموعه كان لا يشير إلى إمكانيته في إثارة أحاسيس المشاهدين. كان اغلب الممثلين غير متحررين من الكاميرا الإخراجية التي لم يقدم لهم المخرج شيئا جديداً أو أصيلاً. لم يكن المخرج متحكما بوعي تام  بحركة الكاميرا القلقة، تماما مثل لغز المسلسل، الذي كان قلقاً كله، لم يستطع توليد طاقات داخلية جديدة لتسجيل خطوة نحو الأمام في الدراما التلفزيونية العراقية الذي يغوص في أعماق منتجيها مفضلين "الكم" السريع وليس "النوع" الرزين. لكن هذا المسلسل بالذات كانت مشاكله خصوصية أولها افتقاره إلى الاتزان ف? حركة اغلب مشاهده التي يبدو ان العمل الإنتاجي  يفتقر إلى خطة محددة أو ربما سار منذ بدايته الى نهايته في طريق خاطئ تماما كأن المخرج يفكر بأسلوب "العموميات" في انتاج مشاهده وفقاً لصيغة "صوّر وأمشي"  من دون التيقظ إزاء المشكلات الفنية الناتجة عن "العمومية الاسلوبية" في الإنتاج الفني. لقد استسلم إخراج المسلسل لأفكار غير منظمة في مشاهد التعذيب والتحقيق مثلا، ولأفكار بطيئة في مشاهد المستشفى مثلا. أما مستوى الحوار فقد كان اغلبه هشاً ورثاً ومكرراً لا يحمل مستوى رفيعاً من ملامح الأدب التلفزيوني، مثلما المشكلة الانت?جية برمتها كانت ألوانا متعددة لسذاجة العمل السينمائي.
من اضعف نقاط هذا المسلسل هو عنصر المفاجأة بالحلقتين الأخيرتين فقد فشلتا في تصوير الظروف السابقة او المصاحبة ليوم 9 نيسان 2003 فقد افتقر المسلسل الى التركيز على الظروف السياسية، الدولية والمحلية،  وقد بانً التعبُ واضحاً على أدوات المخرج ورؤاه اذ لم يكن المخرج وربما النص الأصلي اصيلا يمكن السيطرة عليه.
يبدو ان قناة العراقية قد وضعت خطة واسعة للإنتاج الدرامي وهو أمر لا يعارضه أحد بل يباركه الجميع، من الفنيين والمشاهدين. ربما مثل هذه الخطة لا يمكن تطبيقها الا بجهد طاقات المؤلفين الدراميين والمخرجين والممثلين والفنيين جميعا. لذلك أدعو مخلصاً مؤلف مسلسل سامكو ومخرجه وجميع ممثليه وكوادره إلى  إعادة النظر في كل مشهد من مشاهده والى إعادة تقييمه تقييماً شجاعاً اصيلاً لتشخيص نقاط الضعف في لغته الحوارية وواقعية أوصاف الناس المهيمنة  في احداثه  للوصول إلى أنماط تأليفية واخراجية أكثر أمانا من الناحية الفنية. أدعوهم ?خلصاً إلى التنازل قدر الإمكان عن نظراتهم الدرامية "الكمية" وإلى التخلص من عمليات التطويل في السيناريوهات العراقية المنتجة مشاهدها بحيز متكرر، دائما، ليكون صدى هذه المراجعة والتنازل مؤثراً على نوعية الانتاج القادم ليجد نفسه حتما في وضعية جمالية فنية ليس في مظهرها الخارجي حسب، بل في تناسقها الداخلي أيضا بتوخي الإيحاء الفني بديلا عن "التطويل" الممل  و"التكرار" الأكثر مللاً. اعتقد إذا استطاع الفنانون في  قناة الفضائية العراقية ان يبسطوا أمور إنتاج الدراما التلفزيونية بالمعرفة الفنية العالية بعلاقة مدروسة بين ا?وعي الكمي والوعي النوعي فأنهم سيتمكنون من ان ينتجوا نسخا رقيقة وسميكة، مدهشة وعظيمة، من الدراما التلفزيونية الواعية في المستقبل.
 
 
******************
 
لقاء مع مثقفي بابل
الثقافة والمثقفون في مواجهة التحديات الراهنة
 الحلة – طريق الشعب
التقى الرفيقان رائد فهمي والدكتور علي ابراهيم الجمعة الماضية مع مجموعة من أدباء وكتاب وفناني محافظة بابل، في جلسة حوارية كان موضوعها "الثقافة والمثقفون في مواجهة التحديات الراهنة".
 وفي مستهل اللقاء اشار الرفيق رائد فهمي الى خطورة التحديات التي تواجه العراق، وطنا وشعبا، من قبل قوى الارهاب التي تتمدد مرتكبة افظع الجرائم. كما أشار الى ما كشفته الانهيارات العسكرية في الموصل ومناطق اخرى من حالة ضعف بنيوية في الدولة والمجتمع، وتمظهر كارثي لأزمات ما انفكت تتفاقم منذ سنوات. ووقال ان ذلك انعكس في انتكاسة عملية الدمج الاجتماعي في هوية وطنية جامعة لمختلف اطياف المجتمع العراقي ، ما ادى إلى تراجع الهوية الوطنية، وتضخم الهويات الفرعية والتعصب لها واحتلالها مكانة مهيمنة في الوعي الاجتماعي. واضاف ا?ه ارتباطا بالانكسارات العسكرية ونجاحات داعش وما رافقها من جرائم وانتهاكات وعمليات تصفية ذات طابع عنصري وطائفي ، تعمقت الاستقطابات المذهبية والقومية والدينية، وبدأت تُتداول افكار وتساؤلات بشأن امكانية استمرار الكيان الوطني العراقي وتحقيق العيش المشترك بين أطيافه.
وقال الرفيق فهمي ان ذلك يحدث على خلفية اتساع تأثير افكار التعصب والظلام، التي تؤجج الكراهية والإقصاء إزاء الآخر، المختلف قوميا أو دينيا أو مذهبيا أو فكرياً وثقافيا، وانه يقترن بتنامي العنف، بنوعيه المادي والرمزي.
لذلك فان التحدي الأكبر الذي يواجهه بلدنا وشعبنا يحمل بعدا ثقافيا اساسيا.
واستطرد قائلا انه تسود اليوم في اوساط واسعة من مجتمعنا حالة من التشوش وانعدام الفهم والرؤية لمسار الاحداث وآفاقها، في حين تبدو القوى المتنفذة عاجزة عن تقديم الحلول والرؤية. لذا فان هذا الظرف وخطورته يدعوان بالحاح المثقفين، اي منتجي الثقافة بمعناها الواسع، والمدنيين الديمقراطيين والتقدميين منهم بشكل خاص، لأن يساهموا في تقديم لرؤية وطنية متماسكة لحال المجتمع والترويج لها بما يتساعد في رسم معالم الانتقال به إلى حالة افضل، والحيلولة دون وقوعه "فريسة" لأفكار ومشاريع ظلامية تعيده إلى دياجير القرون الوسطى:
واكد الرفيق رائد فهمي انه رغم كل المصاعب والظروف غير المؤاتية المحيطة باوضاع المثقف التنويري، فانه يمتلك مقومات القيام بدور اكبر بكثير مما هو عليه الآن.
فالأطر التي تعنى بالثقافة والمثقف والتي من خلالها يمكن النهوض بالواقع الثقافي، تشمل المؤسسات الثقافية الرسمية التابعة للدولة، وفي مقدمتها وزارة الثقافة، كذلك الكيانات المهنية كالاتحادات والجمعيات والنقابات ، والمنظمات غير الحكومية، والمنابر الثقافية الأهلية كالمجالس الثقافية ووسائل الاعلام، إضافة إلى ما يقوم به الافراد والمجموعات خارج هذه الأطر من نشاطات ثقافية.
واشار الى ان هناك عوامل تلعب دورا كابحا ، مثل ضعف البنى التحتية الثقافية وعدم إعادة بناء الكثير مما تعرض للتدمير، وشحة ما يخصص للثقافة في موازنة الدولة وعدم وجود نظرة ثقافية استراتيجية للدولة. ومن جانب آخرتمارس المؤسسات الاجتماعية التقليدية ، كالقبيلة والطائفة والمؤسسة الدينية ، دوراً ضاغطا يحاصر الثقافة ويحدد نطاق نشاطها.
لكن التاريخ يسجل حقيقة انه في مراحل التحول والتغيير الاجتماعي، حين يحتدم الصراع حول اتجاهات ومضامين تحول المجتمع وبنيته، لم يقف المثقفون، من مفكرين وفلاسفة  وادباء وكتّاب وفنانين، بعيدا عن الصراع بل انخرطوا فيه دون أن  يستأذنوا احدا في ذلك.
واضاف انه في مقابل كل العوامل الكابحة التي جرى ذكرها، يتمتع المثقف في العراق بمساحة واسعة من حرية التعبير ، قد لا تكون متاحة لأقرانه في بقية البلدان العربية وفي دول الجوار. وهي حرية باتت مهددة بالفكر المنغلق والاقصائي وادواته في المجتمع وبضعف ثقافة الحوار والتسامح واحترام الرأي الآخر.
 واوضح الرفيق رائد فهمي ان هذا اللقاء يهدف الى التداول  في ما يمكن ويتوجب عمله للنهوض بالواقع الثقافي وخروج المثقف من حالة الانكفاء والعزلة والسلبية (مع استثناءات مهمة ولكنها قليلة نسبيا) كي يلعب دورا مؤثرا في مواجهة التحدي الثقافي، والتحديات المصيرية التي تواجه المجتمع ، دون اغفال المحددات والكوابح الموضوعية والذاتية والضغوط المتنوعة التي يتعرض لها كمثقف؟
بعد ان انهى الرفيق فهمي حديثه، قدمت مداخلات وتعليقات شارك فيها معظم الحاضرين، ورحبت بمبادرة عقد اللقاء واكدت اهمية عقد لقاءات مماثلة في المحافظات الأخرى، كما حثت على تكرارها في محافظة بابل بمشاركة أوسع.
 وطرح المتحدثون تصوراتهم عن الواقع الثقافي في البلاد، وعن احوال المثقفين ومدى استعدادهم لاستنهاض دورهم. وقدمت طائفة من الافكار والآراء والتقييمات والمقترحات القيمة، منها مقترح دعوة الباحثين والمتخصصين في العلوم الاجتماعية إلى إجراء دراسات معمقة للمجتمع العراقي، بغية التوصل إلى فهم أفضل لواقعه وتمايزاته الثقافية، وللتفاوتات في الاستعداد للتأثر بالافكار والتيارات الدينية والمذهبية المتطرفة التي تتعمق داخله مناطقيا ووفقا للانتماءات الأولية. وفي السياق نفسه  طرحت دعوة لفتح ملفات في الصحافة ذات طابع حواري، لدرا?ة هذه الحالات والظواهر والخروج باستنتاجات وتصورات لكيفية مواجهتها.
وكان من المشاركين من عزا اشكالات الواقع الثقافي الراهن إلى  أزمة فكر عامة، لا في منطقتنا وحسب وانما حتى في البلدان الغربية، وان هذه الأزمة اشتدت بعد انهيار الاتحاد السوفييتي وتجربته في البناء الاشتراكي ، حيث شكل هذا الانهيار  تراجعا للفكر المادي لصالح الفكر المثالي، ومعلوم انه توجد نقاط توافق وانسجام بين الفكر الديني والاسس  والقواعد التي يقوم عليها العالم الرأسمالي. وقد امتد التراجع في المنظومة الثقافية ليشمل فكر المثقف ذاته، ومن هنا صعوبة التصدي للتطرف والنكوص في الوعي.
ورأى بعض المتحدثين ان التصدي لهذه الافكار يتطلب وجود مؤسسات، هي غائبة حاليا في ظل ضعف وشبه غياب دور الدولة في دعم الثقافة. كما ان ذلك يتطلب تضافر الجهود وتنشيط العمل الجماعي للمثقفين، من خلال الأطر التي توفرها الاتحادات والجمعيات والنقابات والمجالس الثقافية ، إضافة إلى الاطر الحزبية  والسياسية الديمقراطية.
وشدد بعض المتحدثين على استحداث طرق جديدة للتواصل مع الجمهور الواسع، كتوسيع اللقاءات وتقديم محاضرات في الساحات العامة.
وشدد البعض على استجابة المثقف لواجبه الوطني في الظرف الحالي الذي يستدعي الوقوف في الساحة، وعلى ان يتوفر له دعم الدولة وأن تحظى النشاطات الأدبية والثقافية بالرعاية من قبل المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.
ورأى احد المتحدثين، أن الصراع الحالي هو صراع ثقافي بين ارادتين، الاولى ارادة مؤسسة تؤمن بالمقدس الساكن والثانية تعبر عن ارادة مؤسسة متحركة تقر وتدعو للتطور والتحديث.
ونتيجة لانحسار واضمحلال الهوية الوطنية تبرز ضرورة التأسيس مجددا لهذه الهوية الوطنية والسؤال الكبير هو: كيف السبيل إلى ذلك ؟ ان من واجب المثقف أن يؤسس ويناضل من أجل هوية وطنية عراقية جامعة تحترم الخصوصيات وتستوعبها. لكن يثور التساؤل عما إذا يقتضي ذلك إعادة قراءة المقدس وفق نظرة معاصرة. ومثل هذا المشروع يتعدى القدرات الذاتية فهو مشروع عام لسائر القوى المتبنية للهوية الوطنية، فيما قوى الطائفية السياسية تعتبر الهوية الطائفية رئيسية وعابرة للهوية الوطنية.
وللانطلاق نحو مواجهة التحديات، ينبغي العمل على مد الجسور مع سائر المثقفين ونقل الخبرة والمعرفة الى  الشباب وشحذ الوعي لديهم. ولكن على المثقف أن يبتكر أدوات جديدة لممارسة دوره نظرا للتغيير الذي طرأ على المجتمع العراقي منذ اوائل الثمانينات، والمتمثل في انحسار الطبقة الوسطى وما استتبع ذلك من ترييف للمدن العراقية التي تحولت إلى قرى كبيرة. فحلة اليوم ليست حلة الأمس ، وابن المدينة يشعر اليوم بالغربة.
وطرح في اللقاء اقتراح بحث الاستنتاجات والرؤى التي يتم التوصل اليها، في مؤتمر عام للمثقفين يعقد بعد الانتهاء من اللقاءات في المحافظات.
 
************
 
ص7
من تجارب الشعوب
مفارقة تاريخية
ناصر حسين
في شباط 1917 واثر هبة جماهيرية غاضبة في العاصمة الروسية سانت بطرسبورغ (لينينغراد) استمرت ثلاثة ايام سقط نظام القياصرة الروس وشكلت حكومة مؤقتة بقرار من رئيس مجلس الشيوخ ريثما تنعقد الجمعية التأسيسية التي ستأخذ على عاتقها تشكيل الحكومة الدائمية، وتم البدء بتشكيل مجالس السوفيتيات: سوفيتيات العمال، الفلاحين والجنود، آنذاك كان الحزب الاشتراكي الديمقراطي الروسي (البلاشفة) يدعو الى تسليم السلطة كاملة لمجالس السوفيتيات.
في تموز 1917 فقد أي امل باستجابة الحكومة المؤقتة لنقل السلطة سلميا الى مجالس السوفييتات فقررت قيادة حزب البلاشفة انهاء ازدواجية السلطة باسقاط الحكومة المؤقتة وتسليم السلطة لمجالس السوفياتية ويؤشر باتخاذ الاجراءات العملية لتهيئة مستلزمات نجاح الانتفاضة المسلحة.
في ذلك الوقت كان لينين يتابع كل ما يدور داخل العاصمة وخارجها ولاحظ وجود ضابط شاب تبدو عليه الكفاءة الفائقة من خلال ما كان يقدم من مقترحات ملموسة الى القيادة العامة للقوات المسلحة التي لم تأخذ بما قدم من مقترحات.
كتب لينين يقول "لو ان القيادة العامة اخذت بمقترحات ذلك الضابط لالتحقت بنا وبجهودنا لاسقاط الحكومة المؤقتة اكبر الضرر". ليلة السادس/ السابع من تشرين الثاني 1917 تم اسقاط الحكومة المؤقتة واستلم البلاشفة الروس السلطة في كامل روسيا.
الجيش القيصري كان قد انتهى عمليا تحت الضربات الموجعة التي وجهتها له القوات الالمانية خلال سنوات الحرب العالمية الاولى فكان على حكومة البلاشفة البدء ببناء قوات مسلحة جديدة على اسس جديدة ولم يكن يصلح للقيام بتلك المهمة الصعبة غير ذلك الشاب الكفوء والمتقد حماسة وطنية.
استدعي لمقابلة لينين وكلف بالمهمة التي لم يعترض عليها، بل ورحب بها وباشر بالعمل على بناء القوات الجديدة التي سميت في حينها "الحرس الاحمر" الذي ثبت انه على كفاءة عالية عندما فرضت عليه الحياة وهو ما زال في طور التشكيل مقاتلة القوات الالمانية التي انهت الهدنة القائمة وباشرت بمهاجمة القوات السوفياتية نتيجة الخطأ الكبير والمتعمد الذي ارتكبه تروتسكي عندما خرق التعليمات المزود بها وهو يفاوض الالمان على الصلح المنفرد بين الدولتين الروسية والالمانية، ولم يخب ابدا ظن   لينين والبلاشفة بذلك الضابط الشاب الذي ولد من ر?م المؤسسة العسكرية القيصرية.
هذه كانت تجربة السوفيات. اما نحن في العراق فقد كانت لدينا تجربة معينة شاءت الصدفة التاريخية ان اكون شاهدا عليها، نهاية شهر تموز 1965 انتهت محكوميتي ونقلت من سجن الحلة الى الامن العامة اذ هكذا كانت تقضي التعليمات. امضيت ليلتي الاولى في الامن العامة في غرفة كان نزلاؤها جميعا بعثيين وكان بعضهم معروفين من قبلي ومنهم علمت تلك الليلة بما كان يقوم به مدير القسم السياسي في الامن العامة، مقدم الامن محمد صالح من اعمال تعذيب اتجاه المعتقلين. واحدى تلك الممارسات كانت حمي المقص على النار لحد الاحمرار وغرزه في اصبع المع?قل بين الاظافر واللحم ليتم قلع الاظافر.
وبعد ان امضيت معهم مدة اسبوعين نقلت الى امن الديوانية ومنها الى امن النجف حيث اطلق سراحي نهاية ايلول/ 1965. في نهاية عام 1972 قدمت طلبا الى وزير الداخلية من اجل تزويدي بجواز سفر.
كان الرفيق الراحل ابو كسرى (مهدي عبدالكريم) يمثل الحزب الشيوعي العراقي في العلاقة مع حزب البعث الحاكم الذي كان يمثله في العلاقة معنا انذاك محمد فاضل السامرائي الذي اعدم مع ناظم كزار عام 1973 الذي استلم طلبي من الرفيق ابو كسرى واعاده الينا موقعا من قبل وزير الداخلية بالموافقة طبعا.
وصلني الطلب وتوجهت الى مديرية الجوازات والسفر العامة حسب الاتفاق بين ابو كسرى والسامرائي وهناك فوجئت بوجود برقية مستعجلة صادرة عن ناظم كزار تطلب من السفر اعتقالي وتسفيري فورا الى الامن العامة. في الطريق الى الامن العامة عرجت مع الشرطي المرافق لي على العمارة التي يقع فيها مقر تحرير جريدة "الفكر الجديد" الذي استقبلني فيه الرفيق ابو سامان وكريم فتح الله الذي اتصل فورا بالرفيق الراحل عامر عبدالله الذي كان انذاك وزير دولة.
بعد انتظار لبضع دقائق اتصل بي الرفيق ابو عبدالله ليبلغني بانه متواجد تلك اللحظة في القصر الجمهوري وانه ابلغ رئيس الجمهورية بالامر والذي اتصل بدوره بناظم كزار وابلغه بوجوب عدم التعرض لي باي سوء في مديريتهم.
من استعلامات الامن العام صحبني احد ضباط الامن الى الطابق الرابع حيث غرفة عمل ناظم كزار التي تقابلها غرفة عمل معاون المدير فوجئت لدى دخولنا انا والضابط اليهم بانه  مقدم الامن محمد صالح هو نفس محمد صالح الذي لم يقصر في تعذيب المعتقلين عندما كانت تعتقلهم السلطات العارفية والذي فقد السيطرة على اعصابه ذات يوم وهو يناقشني ويحقق معي فخلع حذاءه من رجله واخذ يضربني بها على رأسي وهو يردد لا تتصور نفسك ذكي او تضحك علينه..!!
ليس مهما بالنسبة لي هنا ما دار بيننا من حديث، المهم بالنسبة لي الحديث الذي دار فيما بعد بيني وبين احد مسؤوليهم الحزبيين الذي اجابني عندما ذكرته بما كان يفعله محمد صالح معهم عندما كانوا يعتقلون ايام السلطات العارفية بالقول "صاحب خبرة نستفيد من خبرته!".
قلت له حينها خبرة محمد صالح هي في مطاردة مناضلي الشعب الوطنيين والتنكيل بهم وتعذيبهم عندما يعتقلون لانتزاع الاعترافات منهم واسقاطهم سياسيا وسألته "فهل انتم محتاجون هذا الجانب من خبرته؟ وضد اية جهة سياسية تريدون استخدام خبرته؟
ثم توجهت له بالسؤال الذي سكت عندما سمعه ولم يجب عليه "هل انتم مقتنعون بانه سيكون مخلصا للنظام؟"
ومرت الايام ووقعت محاولة ناظم كزار ربيع 1973 التي اعدم بسببها هو وعدد من الكوادر الاساسية في الامن العامة والامن الخاص الذي كانوا يسمونه انذاك الامن القومي، ومنذ ذلك الحين وحتى اليوم لم اعد اسمع شيئا عن مقدم الامن محمد صالح.
والان، من فضلكم يا سادة دقيقة من وقتكم دققوا جيدا في هذه المفارقة التاريخية بين استفادة البلاشفة الروس وعلى اسس جديدة وبين تجاهل نظام البعث لكل تاريخ مقدم الامن محمد صالح في خدمة الانظمة الرجعية والفاشية والدكتاتورية وتنصيبه معاونا عاما لمدير امنهم العام ليستغل موقعه الجديد في التخريب ضد العملية السياسية الجارية انذاك، وخاسر تماما من لا يستفيد من تجارب الاخرين فيعود في عمله السياسي والاداري الى نقطة الصفر.. الى المربع الاول، لتجريب المجرب، بدلا من ان ينطلق مما وصل اليه الاخرون وهذا ما تؤكده وتنص عليه فلسفة?التاريخ.
 
 
مِن يوميات جَبل بحزاني
 
كفاح جمعة كنجي
 
قَبل أيام إستهدفتْ مِدفعية البيشمركة مواقع عناصر دولة الخلافة الاسلامية-داعش على جبل بحزاني والشوبكخ. وحققت حينها اصابات مباشرة ومؤثرة.
تَعالت صيحات الله اكبر الله اكبر من تلك المواقع.
إرتبكوا ،تفرقّوا،دَبّ الذُعر بين صفوفهم وإعتَقدوا أنّ هُجوماً على مواقعهم سَيتبع القصف.
دفعهم ذلك لِاطلاق نِيران أسلِحتهم على مواقع البيشمركة المواجهه لهم. - وموقعنا ضمن هذه المواقع - ظناً منهم بأن قذائف المدفعية التي تسقط عليهم تنطلق من هذه الاماكن .
تَناول احد مقاتلينا البي كي سي وَرّد على مصادر النيران.
كان شابا صغيرا في الموقع يُراقب هذا المُقاتل وكَنّاهُ بالشايب،واُعجِب بسرعة توجِه الشايب نحو الساتر.
لن اذكر اسم «الشايب» لدواعي امنيه . – ولِيسمح لي أنْ نُكنيه نحن ايضا بالشايب -.
هذا الشايب رفض ان يَحلق ذقنهُ فاطلق لحيته منذُ ان غادر سُكان بحزاني وبعشيقة مُكرهين بلدتيهما بعد ان دَنسّها إرهابيو دولة الخلافة الاسلامية ،وعاهد نَفسُه بِعدم حِلاقتها حتى العودة. فلِحيته تَجعَلهُ يبدو اكبر سِناً من سنهِ الحقيقي.
وهو السبب الذي دعى الشاب لِيكنِيه بالشاَيب. .
هذا» الشايب»غدى حينها واثناء قصف مواقع الارهابيين هدفاً لقناصي عناصر دولة الخلافة الاسلامية –داعش ،كادت احدى اطلاقات القناصة ان تُصيبه ونجى منها باعجوبه حقا.
لم تنتهي حكاية الشايب بعد!!.
فسبق ان أصيبَ هذا الشايب قبل هذا التاريخ بجروح في يده مع اول مواجهه مع الارهابيين المذكورين فوق جبل الشوبكخ قرب بحزاني في اواخر آب من هذا العام.
وهي ليست نهاية القصة.!!!
قبل تسع سنوات رغِب هذا الشايب التطوع في صفوف القوات العراقية التي تقاتل الارهاب والارهابيين وحين كان ينتظر مع المئات لِيسلم اوراقه وطلبه للجهات الرسمية هُوجم التجمع من قِبل الارهابيين فاصيب شايبنا بشظايا صاروخ -آر بي جي- سَبب له سَلِخ عضلات رِجلِه اليمنى من اعلى الفخذ، الى قرب القدم،وبذلك فقد قدرته البدنيه على التطوع.
وتبدو رِجله من الخلف كانها لُفّت وغُطيت بجلد فقط دون عضلات.
احيانا يُرغمه المقاتلون المتطوعون في مفرزة جبل بحزاني على العودة مراعاةً لوضعه الصحي .. واحيانا كثيرة نَعجز عن اقناعه فيَصرُ على المرابطة فوق الجبل .. ويقول يكفيني ان عيني تقع على منازل بلدتنا من هذا المكان فتدخل السرور لنفسي .. وبألم وَحَسرة يقول هذه اول مرة اغادر فيها بلدتي!
حين يعود «الشايب» من الجبل للاستراحه يتصل دائما بنا رغم انه في استراحه .. ايضا ويقول :
ارجوكم عندما تحصلون على معلومات بان قتالا او هجوما سيقع خذوني معكم..
وقبل ان انهي سطوري اتصل بي واخبرني بسماعِه اخبار عن نية للهجوم على الارهابيين وقد ترك عائلته لهذا السبب وقدِم نحو المواقع الامامية رغم عدم صحة الخبرالا انه يصر على الحضور في كل الاوقات ..
كم نحن بحاجة الان لِامثال هذا الشايب؟
هذا الشايب ...م .....نموذج صادق ونادر لِاحد ابناء بحزاني البررة.
 
الشهید محمود حسن   اله ‌ناوی
أحمد رجب
لاشكّ ان الأعداء قبل الاصدقاء يعلمون بأن الحزب الشيوعي العراقي كان ولا يزال بحق مدرسة وطنية وسياسية ومعين لا ينضب  ينهل منه الشيوعيون واليساريون والوطنيون التقدميون الثقافة التقدمية ومجمل الافكار الثورية في التراث التقدمي للشعوب والبشرية جمعاء والرفيق محمود حسن ذو الهامة المرفوعة دائماً وأبداً كان مُفعماً بالكرامة القومية ومُفتخراً بالمسؤولية الوطنية تجاه شعبه ووطنه عند إنتمائه لحزب الشيوعيين العراقيين.
محمود حسن زاله‌ناوی مقاتل احترم الذات كما احترم عائلته ومعارفه والانصار والرفاق والناس، كان نزيها خلوقاً، واتصفت شخصيته بالشجاعة والاخلاق العالية والصبر والإرادة والشهامة والذكاء والإستعداد للتضحية من أجل الشعب والوطن وحزبه الشيوعي، وهو ابن فلاح كادح من قرية كاكه‌ ناو، هادىء الطبع لا تفارق الإبتسامة شفتيه، شجاعاً بإرادة فولاذية، صادقاً وبعيداً عن الأنانية، يمتاز بالحس المرهف، يقظاً وجسوراً، وقد كونت هذه الصفات شخصيته كقائد عسكري ميداني.
ان الشيوعيين العراقيين وحزبهم المجيد لم يكونوا بمنأى عن النضال التحرري الذي خاضته الجماهير الشعبية، إذ منذ تأسيسه وحتى يومنا هذا ومن اجل المبادىء السامية والافكار الوطنية ناضلوا بلا هوادة وقدموا التضحيات الجسام والعديد من الشهداء وأحدهم الشهيد محمود حسن زاله ناوى الذي فتح عينيه للحياة عام 1950 في عائلة كادحة ووطنية مناضلة، وفي قریة ژاله‌ناو بمحاذاة جبل زمناكو، والقريبة من قضاء دربنديخان.
ان قرية زاله ناو اصبحت قلعة نضالية وقاعدة للشيوعيين واصدقائهم لأسباب عدة، ومنها انها تقع في منطقة جبلية وعرة يتعذر وصول الحكومة اليها بسهولة، وتواجد عدد من حملة الأفكار الشيوعية من امثال الرفاق الملا احمد البانيخيلانى {أبو سه‌رباز} وشقيقه الملا اسعد البانيخيلاني وعلى ره ش {عه‌له‌ ره‌ش} والد النصير الشيوعي كامه ران ومحمد فرج فتاح وآخرين من ابناء القرية و ضواحيها، ونظراً للاسباب التي تم ذكرها فإن السلطات الحكومية اقدمت على حرقها مرات عديدة، كما ان اعداء الحزب قاموا بحرقها وسرقة الممتلكات فيها.
 
دخل محمود حسن المدرسة وعمره سبع سنوات، ولعدم وجود مدرسة في قريته إضطر للذهاب يومياً من قريته إلى دربديخان ومن ثمّ الاياب إلى القرية، قاطعاً مسافات طويلة وفي منطقة جبلية وعرة جداً، فكر وهو لا يزال طفلاً دخول المدرسة حتى يتعلم، ولكي يخدم اطفال الكادحين في المستقبل، ولكن أمنيته لم تتحقق بسبب الحرب القذرة التي اشعلتها الأنظمة الدكتاتورية على كوردستان وعلى الحزب الشيوعي العراقي، ونظراً للفقر والفاقة ومتطلبات العائلة الكبيرة في الظروف القاسية ترك الدراسة مُكرهاً، كما ترك اصدقاءه التلاميذ، ورغم إبتعاده عن المدرسة?وتركه الدراسة أحبّ القراءة والكتابة، وأكثر ما جلب نظره هو قراءة المواضيع والمواد التاريخية والسياسية.
عند نشوء المشاكل بين الفلاحين والملاكين اصحاب الأرض في تلك السنوات ونشاطات الحزب الشيوعي العراقي ورفاقه واصدقائه استفادوا من الصبي الذكي والواعي محمود حسن الذي كان موثوقاً وأميناً عندهم، ويعتمدون عليه في نقل الرسائل والبريد الحزبي والاسرار الحزبية، حيث كان يحملها بكل عناية ودقة حتى إيصالها بنجاح تام إلى مسؤولي الحزب في الأماكن المقصودة، ولم تكن هذه الاعمال من الامور السهلة في تلك الظروف العصيبة.
في عام 1963 قامت السلطة الدموية المتآمرة  وعصابات الحرس القومي بإحراق المئات من القرى الامنة وتدميرها ومنها قرية ژاله‌ناو، والإستيلاء على الممتلكات وسرقتها وأخذها عنوة، واجبرت عائلة محمود حسن وبقية العوائل على ترك القرية، واستقرت هذه العائلة الكادحة في قرية {سه‌لیم پیرك} آنذاك و قضاء دربنديخان حالياً، وان هذه الجرائم المتكررة دفعت الشاب اليافع ان يشعر اكثر فأكثر بالإستغلال الطبقي والقومي، وفي هذا العمر بالذات أخذ يفكر في وضع خطة لمحاربة الإستغلال وإزالته من اجل تحقيق العدالة والمساواة وحياة تسودها الطمأنينة، وللوصول إلى هذا الهدف يختار النضال الوطني في صفوف الحزب الشيوعي العراقي، وبالرغم من ان عمره لا يساعد أن يكون عضواً في الحزب، استطاع في عام 1963 الوصول إلى تنظيمات الحزب والإتصال به، ليتمكنّ من الدفاع عن الكادحين المسحوقين والفلاحين والعمال.
بعد سنوات يصبح محمود حسن عضواً في صفوف الحزب الشيوعي العراقي، ويعمل بجد ونشاط  ليتبوأ فيما بعد مركزاً قيادياً ككادر حزبي وتزامناً مع وضعه الإجتماعي كشخصية معروفة يُساهم بدوره الريادي وذكائه الخارق في حل الكثير من المشاكل الإجتماعية، ويصبح وجهاً بارزاً ومحبوباً في مناطق دربنديخان وگه‌رمیان وشاره‌زور.
في عام 1968 تم اعتقاله ومن ثم إبعاده ونفيه إلى جنوب العراق، وبعد قضاء فترة هناك يعود إلى دربنديخان، ليتزوج عام 1970 مع ابنة خالته توبا خان، ومن هنا تبدأ الحياة الصعبة للرفيق محمود حسن فصاعداً، زوجة وأطفال وواجبات وتبعات البيت، ورعاية وتربية عدد من الاطفال، وتحقيق العيش لهم، والتفكير بالناس الفقراء والكادحين وهمومهم، ولكنه وازاء هذه الحياة عمل بذكاء، واخذ يتقدم شيئاً فشيئاً وتحسنت اموره وامور عائلته الإقتصادية والمعاشية بعد حصوله على إجازة مقلع للحجر ومعمل للجص مع اعمال اخرى.
الرفيق محمود إضافة لصفته السياسية والاجتماعية اهتم بالجانب الفني، وقد ظهر مرات عديدة على المسرح كممثل يؤدي أدواراً مختلفة في المناسبات القومية والوطنية  كعيد نوروز  وأعياد الحزب والأول من آيار عيد العمال العالمي وغيرها، وكان الحضور يتابع تلك الادوار بشغف واضح وحماس كبير، واراد من خلال هذه الإسهامات التذكير بإستغلال العمال.
في عام 1978 اعتقل من قبل مديرية امن دربنديخان، ولم يُعرف عنه اي شيء وماذا حلّ به، وبعد ثلاث اشهر من التعذيب الوحشي والضرب بالصوندات والتعليق بالمراوح، ظهر مرفوع الرأس مُدافعاً عن حزبه الشيوعي المناضل ورفاقه والاسرار، واطلق سراحه من خلال (عفو عام) صادر من السلطات الحاكمة، وبقى الرفيق تحت المراقبة الشديدة من ازلام الامن والإستخبارات العسكرية، وفي نهاية العام شن النظام الدموي في بغداد هجوماً شرساً على الحزب الشيوعي العراقي شمل جميع المحافظات و المناطق ومن ضمنها مدن وقصبات وقرى كوردستان، إذ بدأت حملات مُداهمة ?لبيوت والمطاردات والإعتقالات التي خلفت الالوف من الشهداء، ونتيجةَ للتطورات والاحداث المأساوية سارع الرفيق محمود حسن وقرر الخروج إلى الجبال، وهناك التقى بالرفاق رؤوف الحاج محمد گوبانی {جه‌وهه‌ر}، حه مه ره شيد قه ره داغي، نصرالدين هه ورامي وآخرين، وشكلوا اول مفرزة للپشم‌رگه‌ الانصار للحزب الشيوعي العراقي في قر‌داغ.
علمت السلطات الدموية للنظام الدكتاتوري من خلال أجهزة الأمن والإستخبارات العسكرية، وعن طريق الجحوش والبعثيين في دربنديخان بهروب الرفيق محمود حسن وتشكيل مفرزة عسكرية مع رفاقه، وهي نواة للبيشمركة الانصار للحزب الشيوعي العراقي، وقامت القيامة، وبدأت السلطات وأذنابها الإستيلاء على المواد والآلات في مقلع الحجر ومعمل الجص، واخذوا كل شيء، واستطاعت شريكة حياته السيدة الشجاعة {توبا خان} برفقة اطفالها وأخوي الرفيق محمود {احمد ومحمد}و (13) من الاقرباء المقربين ترك المدينة والخروج منها والذهاب إلى الجبال، ومن هناك ذهبوا إلى إيران ليعيشوا حياة مُرة وقاسية في المهجر.
في ربيع عام 1981 تصّدى محمود النصيرالشجاع ورفاقه الأنصار الشيوعيون البواسل بالتعاون مع قوات الاطراف الكوردستانية (الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الاشتراكي الكوردستاني) للهجوم الكبير والواسع  للعدو الدكتاتوري جيشاً وجحوشاً ودبابات على الأرض في سهل شاره زور، ومساندة السمتيات والهليكوبترات جواً، وبعد معارك دامية وفي خضم الدفاع عن قرى ئالان وحاصل وقه لبه زة، اصيب القائد الميداني الشيوعي محمود بجروح بليغة.
الرفيق محمود حسن صادف في حياته مشاكل جمّة واستطاع إيجاد الحلول لها، ولعل اهم المشاكل التي عكرت صفو حياته هي فقدانه لإبنته {تانیا}التي توفيت وهي صغيرة، وفي عام 1982 جاء احد الأنصار وأصبح ضيفاً على عائلته في قرية سه‌رچاو، وبعد الإستراحة بدأ الضيف يلعب بالمسدس الموجود في البيت، وحث الرفيق محمود الضيف بأن يترك اللعب بالمسدس، وفجأة تخرج طلقة طائشة اخترقت رأس ابنه الوحيد {ريباز} وتصيب شقيقه محمد بجروح، وإزاء هذا الحاث التراجيدي المأساوي ووفاة ابنه الوحيد وكردة الفعل عنده  يقول بهدوء تام : الم أقل لك لا تلعب بالمسدس؟
الرفيق محمود كان آنئذ {آمر سرية گه‌رمیان}، وبينما هو جالس في مراسيم عزاء فلذة كبده {ريباز} يتّلقى خبراً موجعاً عن إستشهاد (18) رفيق ونصير في معركة قرية بكربايف في ناحية سنگاو، المعركة التي فرضتها طائرات الهليكوبتر التابعة للنظام الهمجي مع الجحوش المرتزقة، وبالرغم من إنزعاجه المزدوج بوفاة ابنه الوحيد واستشهاد رفاقه التزم برباطة الجأش شيوعياً كما كان بمعنويات عالية ومواقف صلدة.
بعد صدور (العفو العام) من الحكومة العراقية عادت عائلة الرفيق محمود حسن من إيران إلى دربنديخان، ولكن بسبب عدم عودة الرفيق فان زوجته كانت تحت مراقبة السلطة، ويتم إستدعاؤها من قبل دوائر الأمن بين فترة وأخرى، وأرادت هذه الدوائر تقديم الإمتيازات والهدايا، وأن تضغط الزوجة على زوجها بالعودة "إلى الصف الوطني"، وتسليم نفسه إلى الأمن، إلا أن الزوجة الباسلة لم تهتم لإغراءات وهدايا الأمن، ولم تضغط ابداً على الرفيق، بل بالعكس كانت تدفعه وتحثه للعمل وتشجعه للبقاء والمقاومة حفاظاً على المبادىء والقيم.
كان الرفيق محمود حسن خلال عمره في صفوف الأنصار البيشمه ركة نصيراً شجاعاً لا تلين له قناة، أحبّه رفاقة، لأنه يكون في المقدمة عند الهجوم على أوكار الأعداء، ويكون في الطليعة عند الإصطدام بالقوات الغازية، لايترك خندقه مهما كانت المعركة قاسية، يثق الرفاق والأنصار بقيادته، واشترك في معارك كثيرة وأهمها معركة ئالان وحاصل في سهل شاره زور، وكان دوره بارزاً.
الرفيق محمود كان إنساناً محترماً وشاباً خلوقاً وكادرأ عسكرياً جسوراً، وشخصية معروفة بكلماته الجميلة وبساطته وحبه للإنسان والبشرية التقدمية، وكان محبوباً عند الپيشمه‌رگه‌ الأنصار والرفاق والناس وخاصةً في مناطق قه‌ره‌داغ و گه‌رمیان وشاره زور، ونظراً للثقة العالية به من قبل جماهير المناطق التي عمل فيه كانت ابواب البيوت مفتوحة في وجهه، وكان مقرراً أن يكون آمراً للبتاليون (الفوج)، ولكن الحرب الداخلية التي واجهت شعبنا، حرب الإقتتال الداخلي أو حرب إقتتال الذات، حرب الكوارث التي وقف الرفيق محمود حسن ضدها دائماً، و?ي ليلة  هوجاء حالكة الظلام استشهد الرفيق الشيوعي الشجاع محمود حسن ژايه‌ناوی ليلة 23/24-8-1983 في قرية جنارة التابعة لقضاء دربنديخان. وعندما كان جريحاً قبل إستشهاده قال للرفاق الذين كانوا معه:تحياتي للرفاق، عاشت الماركسية – اللينينية، عاش الحزب الشيوعي العراقي..
في صباح يوم 24/8/1983 وبحضور اهل الشهيد محمود حسن والأقرباء ورفاق الحزب والانصار والاصدقاء وجمهور كبير من المواطنين وريي جثمان الشهيد الثرى في قرية احمدبرنة.
لقد ترك الشهيد زوجة وخمسة بنات: نوخشه – موظفة في سد دربنديخان، الدكتورة تارا – دكتوراه في امراض العين، ئارا – مدرسة اللغة الأنكليزية ، الدكتورة هيرؤ – إختصاص نسائية وأطفال و شه يدا – مدرسة اللغة العربية.
ــــــــــ
"مقتطفات"
 
 
***************
 
ص 8
 
 
كانت أعيادا جميلة.. ولكن!
العيد.. بين التزاور والمقابر والفيس بوك
 
 
أكرم الخاطر
 
العيد بين ذاكرتين
العيد جرعة فرح للعراقيين. أو ومضة مسرة عابرة. أو مصافحة "حذرة" مع أطراف أصابع السلام.
لكنه بصمة إصرار عجيبة على البقاء والتواصل، التواصل وليس التحدي، الدفاع وليس الهجوم، البقاء وليس التنازل. العراقيون يتشبثون بالبقاء، وهذا البقاء العنيد صنع لهم انتظارا عنيدا أيضا. إنهم ينتظرون، يحيون داخل انتظارهم، ويتواصلون ويحلمون به.. لا شيء داخل المرئي أو اللا مرئي، المتصور أو المحسوس سوى شحنة الانتظار.
 
في ليلة العيد يحزن الآباء والأمهات فقط. يستذكرون "أوجاع" طقوس ليلة العيد القديمة. ليلتهم الغاربة، ليلتهم وحدهم. "إحاطة صينية الكليجة والمشاركة في صنعها، الذهاب مع أمهاتهم وشقيقاتهم وهن يحملن الصواني إلى الفرن اليدوي، تقليب بدلات العيد ووضعها أسفل وسائدهم، السهر وتنظيف صالة الاستقبال والحلم والفرح الذي لا يسع صدورهم، "الاستحمام المميز" ومشاهدة أغاني وأفلام التلفزيون "بالأسود والأبيض"، وإطلالة ناظم الغزالي السنوية: "أي شيء في العيد أهدي إليك...".
لا أحد من أبنائهم يشاركهم إعادة هذا الحزن ومضغ أوجاعه. فالأبناء لم يألفوه، لم يعرفوا "صينية الكليجة" وانتظار العائلات قبالة نار الفرن وإطلالة "أي شيء في العيد أهدي إليك".
في صبيحة أول أيام العيد يحزن الآباء والأمهات أيضا. وحدهم فقط، يستذكرون طقوس صبيحة ذلك العيد "القديم"، فرح غامر داخل واحة الأمان، مسرة بلا خوف ولا رعب، صخب جميل بلا مفخخات ولا أحزمة ناسفة، عيد، عيد حقيقي، يرفل بالبهجة والفرح، ويبدأ ب "ريوك عراقي مميز" بعيد صلاة العيد، "كيمر وعسل وخبز حار وشاي عراقي منعنع"، ثم تنهمر طقوس العيد: تزاور سريع، نبذ الخلافات، الطرق المكرر على الأبواب، لن يبقى باب موصد، أصم. ساكن، كل الأبواب مشرعة، والكبار والصغار، الرجال والنساء يقبل بعضهم بعضا، يتعانقون ويتصافحون ويتجددون. وداخل كل هذه المسرات يرتدي الصغار، الآباء والأمهات اليوم "ملابس العيد". لأول مرة تلامس أصابعهم ثيابا جديدة!. ولأول مرة تمتلئ أكفهم بالقطع النقدية المعدنية، "العيدية"، ولأول مرة يشاهدون "المسحرﭼـي" في النهار، المخلوق الليلي الذي طالما أيقضهم وشاهدوه من خلف زجاج النوافذ خلسة، بينما الآن يحيطون به، ويطوفون معه حول البيوت لاستلام الهدايا، "كليـﭼـة وﭼـكليت وحامض حلو".
الآباء يستذكرون طفولتهم وحدهم. الذهاب في صبيحة أول أيام العيد الى دور السينما، أمكنة الخيال والدهشة، الصور العجائبية الملونة التي طالما شاهدوها على مقاعد "أبو 40 فلس" الخشبية ووسط الظلام.
لا أحد من الأبناء يشارك الآباء "أحزان العيد"، مباهج الفرح والأمان والمسرات القديمة، فالتزاور الذي يكاد ينقرض صار "مسجات تهاني" عبر أجهزة الموبايل، منذ نشوب موجة القتل على الهوية وتصاعد أعمال العنف وجرائم الإرهابيين. والأبواب ظلت شبه موصدة منذ موجة الهجرة والتهجير القسري التي اندلعت بعيد التفجير الارهابي الذي طال مرقدي الامامين في سامراء قبل ما يقرب من خمسة أعوام، "والمسحرﭼـي"، المخلوق الليلي الذي ترك مهنته منذ حظر التجوال الليلي والمخاوف والمفاجآت التي تعترضه أستعيض عنه بتوقيت جهاز الموبايل أو الساعة المنضدية، أما دور السينما العامرة فلا أحد من الجيل الجديد يكاد يعرفها لأنها تحولت إلى أماكن موبوءة منذ ثمانينيات القرن الماضي، ثم استهدفتها الجماعات والميليشيات المسلحة بعد التاسع من نيسان عام 2003 فأغلقت إلى الأبد!.
الآن يجلس الآباء والأمهات داخل بيوتهم في نهارات وليالي العيد خلف الأبواب الموصدة، يتبادلون التهاني "موبايليا"، بينما يشتري الأبناء بمبالغ عيدياتهم القاذفات والمسدسات والبنادق ليمارسوا ألعاب العنف ويتراشقون فيما بينهم "بالصجم" في ألعاب: الشرطة والإرهابيين، أو "مافيا 2"، أو حرب الشوارع!.
حقا، جفت نهارات الأعياد وماتت لياليها، ولكن يبقى إصرار العراقيين على التماهي مع الانتظار هو العجب العجاب، وهو خيارهم الوحيد داخل دوامة الانفجارات والاغتيالات. انتظار منزوع الأمل، يصطدم بالعدم ولا يتوقف أو يفقد معنى اللا معنى!، "تعال يا سارتر وشوف شنو اللي يحصل بالعراق"، فهنا، في بلدي الجميل ينتظر أكثر من ثلاثين سيزيف عراقي، ينتظرون من أجل البقاء، البقاء فقط منذ عقود!.
العيد في الذاكرة
 
للبغداديين، أيام زمان، طقوسهم الخاصة للتهيؤ والاحتفاء بأيام العيد، حيث تزدحم الحمامات في ليلة العيد التي كانت منتشرة في الأسواق بالكثير من الشباب والصغار للاستحمام، فكان الصغار ينهضون مبكرين، في صباح يوم العيد، تعاونهم أمهاتهم على ارتداء ملابسهم الجديدة التي غالبا ما يضعونها تحت وسائد منامهم، ويذهبون إلى محلات اللهو، ليأنسوا بالمراجيح ودولاب الهوا والفرارات، إذ لا بد من صرف عيدياتهم.
كانت المتنزهات والسينمات المنتشرة في بغداد من اهم الوسائل الترفيهية التي تجمع العائلات العراقية كمتنزه سلمان باك ومتنزه ابو نؤاس وغيرها من المتنزهات التي تملأ العاصمة بغداد.
 
صواني الكليجة
 
لا يوجد عيد بدون تحضير "الكليجة"، وهي احدى الحلويات المهمة التي تعد من الواجبات المهمة التي يتوجب على ربة البيت عملها.
تقول أم أفراح، موظفة:"نهيئ أول شيء صينية الكليجة التي تصَفُ بها قطع الكليجة، ومن ثم عِدة صناعة الكليجة من طحين أبيض وسمن وسمسم وجوز الهند المطحون وتمر وخميرة وحليب".
وأضافت:"تبدأ النساء كلاً أمام صينيتها بتقطيع العجين ووضع الحشو بداخلها والذي عادة ما يكون قطع صغيرة من التمر او "اللب غراش" او السمسم، ومن ثم تصف في صينية كبيرة مدهونة بالسمن لمنع التصاق القطع بها أثناء شوائها، ثم نرسل "الصواني" إلى فرن حجري قريب لشواء الكليجة، لكننا الآن وفي بعض الأحياء نشويها في البيت في فرن صغير،وهذا ما يفقد الاحتفال بصنع الكليجة شعبيته".
وأضافت أم أفراح:"كانت أيامًا حلوة، لكن ما أن نشبت الحرب مع إيران وذهب الشباب الى الجبهة كثرت الأحزان وكثر الموت، وصارت أعيادنا بلا طعم، فقلوبنا اكتوت بلوعات الحروب وما تلاها من انفجارات وتهجير وقتل، راحت أعياد أيام زمان مع أهلها".
 
عيد "الفيس"
 
يجلس الشباب والشابات والفتية والأطفال خلف أجهزة الكومبيوتر، أو يمسكوا بأيديهم أجهزة الموبايل، ويبدأ معهم العيد!.
العيد صار بالنسبة لهم هو الانغمار في فضاءات شبكات التواصل الاجتماعي، "الفيس بوك وتويتر والماسنجر والايميل"، حيث يقضي غالبيتهم نهارات وليالي العيد بتبادل التهاني والنكات والبوستات والتغريدات والتعليقات الساخرة، لا يملك هؤلاء سوى تزجية الوقت بذلك، حوارات سريعة مليئة بالفكاهة، تعليقات، ومقالب، وتبادل الآراء ووجهات النظر في أمور شخصية، هكذا غدا العيد، في زمن المفخخات والتكنولوجيا، المهم هو الأمان، والاعتكاف داخل البيوت، بعيدا عن صخب الشوارع ومفاجآتها، خصوصا أولئك الذين لم يقرروا السفر الى مباهج الحياة في بعض الدول المجاورة، ربما ذلك من حصة العائلات الميسورة الحال!.
يقول أوار، طالب جامعي:" أصبح الفيس في أيام العيد هو شغلي الشاغل، حيث يحمل نكهة خاصة، فجميع أصدقائي أجدهم داخل الفيس، نتحاور ونتبادل التهاني والنكات، ونخطط للقيام بنزهة في اليوم الثاني أو الثالث من العيد،.
وأضاف:" شبكات التواصل الاجتماعي باتت حلقة وصل مهمة بيننا، فهي تمنحنا فرصة البقاء في البيت والتمتع بالأمان والاسترخاء والتواصل، انها خلوة جماعية جميلة، هذا هو عيدنا"!.
 
ملابس العيد
 
تقول منال، طالبة جامعية:" المرأة مبتلاة بتنظيف أثاث البيت كله، من ديكور إلى التنظيف الخاص بالعيد وهذه العملية مرهقة وتحتاج إلى تهيئة قبل عدة أيام "أما زميلتها نهى فتضيف " رغم الأعباء الكثيرة قبل حلول العيد إلى أن الواجبات مقسمة على جميع أفراد العائلة فنشاهد الجميع منشغل وله واجباته الملقاة على عاتقه حيث نشعر بمتعة ولذة معينة عندما نهيئ بيتنا وحتى أنفسنا للعيد فيزيل التعب بهذه المتعة "
اما الفتيات العراقيات فيجدن في العيد متعة شراء ملابس العيد، تقول غصون حسن وهي طالبة "تختلف ملابس العيد، ان لها شكل ثان وطعم خاص على الرغم من انه لا يصادف أن نرتديها في العيد ولكني يجب ان اشتري ملابس في العيد فأقول هذه ثياب العيد".وتشهد الأسواق العراقية زحاماً شديداً لشراء ملابس العيد والحلويات العراقية استعدادا لاستقبال الضيوف.
يقول أمجد، صاحب احد محلات بيع الملابس في منطقة الشورجة:" نشهد في الأيام القليلة التي تسبق كل عيد إقبالا شديدا من قبل الناس للتبضع استعدادا للعيد لذلك نقوم بفتح محالنا منذ الصباح وحتى وقت متأخر من الليل وبذل جهود مضاعفة تهيوءا لاستقبال الزبائن وفي العيد تكون فترة الاستراحة من ضغوط العمل خلال الأيام التي مضت حيث نجد في العيد متنفسا للالتقاء مع الأقارب والأصدقاء والخروج سوية إلى الأماكن الترفيهية للمتعة ".
 
وذكريات لا تنسى
 
يقول أبو سلام، مواطن:"عندما كنت صغيرا، كان أهلي يشترون لي دشداشة "مقلمة" وافرح بها فرحا كثيرا، الغريب أن أهلي يأتون بها من الخياطة في المساء قبل يوم العيد وهو ما يجعلني أطير من الفرح إليها، وأحاول أن ألمسها او أرتديها ولكن أهلي يرفضون ذلك بحجة "ان العيد يزعل عليك. أو أي كلام آخر مضحك!، وأمام بكائي يضطرون إلى أن يضعوا الدشداشة تحت وسادتي، ويطلبون مني ان أنام، وبصراحة لا يأتيني نوم بل أبقى احلم وأتخيل وانتظر الصباح لأرتدي دشداشة العيد واركض إلى أماكن اللهو القريبة من البيت والتي كانت عبارة عن مجموعة اراجيح ودولاب هواء من النوع البدائي، وكان لابد للدشداشة العزيزة ان تتسخ بفعل اكلات شعبية ينتشر باعتها قرب هذه الاماكن ولا بد لنا من انفاق (العيدية) والعودة الى البيت طلبا لأخرى من الاقارب والجيران الذين يزورننا".
وأضاف:" الآن، في عصر السرعة والتكنولوجيا باتت "مسجات العيد" وسائل بديلة عن بعض الزيارات التي قد تكون غير متاحة في العيد لضيق الوقت او للانشغالات الطارئة فقد وجد ابو رامي في "مسجات" العيد فرصة للخروج من الاحراجات التي يقع فيها قائلا :" المسجات" الجاهزة صارت في متناول الجميع وتتنوع "المسجات" حسب المرسل اليه فمسجات الاصدقاء تختلف عن مسجات الأقرباء".
وأضاف:" في الغالب نقوم بزيارة أهلي وكذلك زيارة أهل زوجتي أما الباقين فالمسجات تعوض عن الزيارات ما عدا الملحة منها كزيارة المريض أو العائد من السفر "
 
عيد في المقبرة
 
كان "الشياب والعجائز" فقط، في أيام زمان يذهبون في صبيحة العيد الى المقبرة. يؤدون واجبا دينيا أكثر من كونه واجبا حياتيا أو نفسيا، ويردد غالبيتهم: زيارة الموتى واجبة في العيد. لم يكن الذهاب الى المقبرة أكثر من هذا النفس الشعوري، ولم يكن الاقبال على زيارة المقابر كثيفا، والكثير من العائلات تكتفي بنحر الأضاحي ترحما على الموتى، سويعات لا غير مع تلك الوقفة الاستذكارية، سرعان ما تضيق مساحتها مع اتساع فرحة العيد وتبادل التهاني والقبلات وعيديات الأطفال والبدء بالتنزه والاحتفاء ببهجة العيد وجماله.
يقول الحاج جاسم أبو نصيف:" نعم كنا نذهب الى المقبرة لزيارة قبور الموتى، غالبا ما يكون المتوفي أبا أو أمّا، نادرا ما يذهب أحدنا لزيارة قبر ابنه أو ابنته أو حفيده، كانت الحياة هادئة، لا حروب ولا انفجارات ولا حوادث دهس بهذه الكثرة التي تحدث الآن، ولكن مع وقوع الحروب والقصف الجوي والمدفعي، وما تبعه من عمليات ارهابية كثيرة وحوادث القتل على الهوية و الانفجارات اليومية والاغتيالات، صار الموت يحصد الصغار والشباب وحتى الأحفاد، ونادرا ما ظل بيت عراقي لم يفقد أحد أحبابه، ولذلك صارت زيارة الموتى مختلفة تماما عن السابق، وبات الاستعداد لزيارة المقبرة يسبق الاستعداد لاستقبال العيد وتزايد الاهتمام بزيارة المقابر، بحيث يتفق عدد من أفراد العائلة الواحدة للذهاب من وقت مبكر إلى المقبرة أو يتفق عدد من الأقرباء ويستأجروا سيارة لتقلهم إلى المقابر، بل أن الكثير من الأصدقاء والجيران يتفقون على الذهاب في زيارة جماعية لزيارة موتاهم، وبات مألوفا أن نسمع نداءات السائقين من داخل الأحياء السكنية والشوارع والتقاطعات وهم يروجون لزيارة المقابر، وهو أمر يسهّل على العائلات الذهاب إلى كراج النهضة بحثا عن سيارة، وسط زحام خانق يحصل منذ أول أيام العيد. 
وتقول أم وسام، ربة بيت:" لم تعد للعيد نكهة، الأم التي تفقد ابنها وهو في عز شبابه بسبب انفجار سيارة مفخخة لم يعد لها شأن بالعيد، سأذهب الى مقبرة وادي السلام، لزيارة قبر ابني الذي استشهد في حادث انفجار ارهابي في بغداد الجديدة، ومعه أزور قبور الكثير من الموتى من أقاربي، غالبيتهم من الشباب، منهم من استشهد في حوادث ارهابية، ومنهم من أستشهد حديثا وهو يدافع عن الوطن"!.
وتمثّل أمّ وسام حالة تشبه في تفاصيلها الآلاف من الأمهات اللواتي فقدن أبنائهن في حروب عديدة خاضها العراق منذ ثمانينيّات القرن الماضي، "حرب الثمانينيات مع ايران، وغزو الكويت، والغزو الأميركي للعراق".
 
في مقبرة السلام
 
وفي مقبرة السلام في النجف، يتهيّأ العشرات من مرشدي المقبرة، والدفّانين، وبائعي الأزهار والعطور وقناني الماء والعصائر، لاستقبال ذوي القتلى وأقربائهم وأصدقائهم، خلال أيّام هذا العيد .
ويقول الدفّان حسن مجيد، في النجف، إنّ "أغلب الزوّار يعرفون أماكن قبور ذويهم، فيما يضلّ البعض طريقه ويحتاج إلى دليل."
وهيّأ مجيد خمسة من المساعدين، العارفين بخارطة المقبرة، وحاجات الزائرين، مشيراً إلى أنّ "مقبرة السلام تمثّل مصدر رزق للعشرات من العائلات في النجف".
ويعمل الشاب علي الياسري، وهو صاحب "بسطة" متنقّلة لأعواد البخّور والأدعية الدينيّة والأزهار، والشموع، حتّى فترة متأخّرة من اليوم، وهو يتجوّل بين شواهد القبور، مؤكّداً أنّ "الأعياد بالنسبة إليه مصدر رزق جيّد".
وأضاف:"أنّ "وتيرة أعداد ضحايا العنف والعمليّات المسلّحة والمعارك لم تنخفض منذ ثمانينيّات القرن الماضي، وأنّ تقسيم المقبرة أوضح دليل على ذلك، فهناك عدد كبير من ضحايا حروب النظام العراقيّ السابق، وهناك ضحايا الغزو العراقيّ للكويت، وضحايا أعمال العنف والحرب الطائفيّة بعد عام 2003".
ويشير الكاتب والباحث في الشأن الاجتماعيّ العراقيّ حسين الحسيني، إلى أنّ "مقبرة النجف، تضمّ بين رمالها جيلاً عراقيّاً كاملاً دفنته الحروب في هذه الصحراء"، مؤكّداً أنّ "جلّ الموتى فيها هم ضحايا أبرياء لحروب عبثية".
ويعتبر الباحث مكّي السلطاني المقبرة، بمثابة "مدفن لتاريخ حياة العراقيّين ومسيرتهم ونهاية له، حيث تحتفل يوميّاً بإيداع كوكبة من الأبناء".
ويشير السلطاني إلى أنّ "المقبرة ذات مساحة شاسعة تقدّر بما يزيد عن الـ 15 كيلومتراً مربّعاً، وهي آخذة في الاتّساع تدريجيّاً".
ويروي السلطاني أنّ "هذه المقبرة شهدت الكثير من القصص المريرة، منها أنّ بعض ضحايا النظام السابق كان يدفن فيها بمرافقة الحمايات الأمنيّة للنظام، تجنّباً للفوضى والثورة، وهو ما حدث معه حيث أعدم عدد من أقاربه المعارضين".
ويصف السلطاني المقبرة بأنّها "ذاكرة حروب العراق المستمرّة حتّى الآن".
 
**********
 
ص 9
 
بعد فوز ديلما روسيف في جولة انتخابات الرئاسة الأولى
البرازيل.. هل فشل رأس المال المالي في كسر هيمنة اليسار؟
 
رشيد غويلب
تمكنت رئيسة جمهورية البرازيل السياسية اليسارية ديلما روسيف في الخامس من الشهر الجاري من الفوز في واحدة من اهم الجولات الانتخابية في تاريخ البلاد الحديث، وحصلت على 41.55 بالمائة من اصوات الناخبين. ولكنها لم تستطع حسم السباق الانتخابي في جولته الاولى لصالحها، ولهذا يتوجب عليها خوض جولة الانتخابات الثانية التي ستجري في السادس والعشرين من تشرين الثاني الحالي، ضد اقرب منافسيها وهو المرشح اليميني المحافظ اسيو نيفيس، الذي حل ثانيا، وحصل على 33.59 في المائة من الاصوات.
وبخلاف التوقعات التي سبقت يوم الاقتراع، حصلت مارينا سيلفا وزيرة البيئة في حكومة الرئيس البرازيلي السابق" لولا" على 21.3 في المائة فقط من الاصوات، واحتلت بذلك المرتبة الثالثة، وفشلت في الوصول الى الجولة الثانية، علما ان العديد من المراقبين كان يعتبرها مفاجأة الانتخاب الرئاسية، على اساس نتائج استطلاعات الرأي قبل شهرين من موعد الانتخابات. واكثر من ذلك توقع البعض لها ان تحسم جولة الانتخابات الاولى بفارق ضئيل لصالحها. ويبدو ان سلفيا فشلت في اقناع الناخبين ببرنامجها الذي اطلقت عليه  تسمية "السياسة الجديدة"،  كطر?ق ثالث وبديل للتنافس التقليدي بين اليسار ويمين الطغمة المالية. وهكذا فيبدو ان الناخبين الساعين لإزاحة حزب العمل البرازيلي من السلطة، فضلوا انتخاب مرشح الحزب الاجتماعي الديمقراطي المحافظ مباشرة، وعدم المراهنة على نسخة معدلة منه قدمتها لهم سلفيا من خلال برنامج ذي توجهات وسطية، ألبسته ثوبا محافظا.
بهذا يعود الصراع الانتخابي في الجولة الثانية الى مساره التقليدي، ولمرة رابعة يتنافس مرشح حزب العمل البرازيلي المتحالف مع قوى يسارية، مرشح الاجتماعي الديمقراطي المدعوم من قوى اليمين ومؤسسات اعلام الأسواق المالية في داخل البرازيل وخارجها. وسيتجه أكثر انصار سلفيا لانتخاب اليمين، في حين ان اكثرية الناخبين ستفضل التصويت لمشروع الاصلاح الاجتماعي، الذي يتبناه حزب العمل منذ وصوله الى السلطة لاول مرة في عام 2002،لان الناخبين بأكثريتهم غير مستعدين للتفريط  بالنجاحات التي حققتها السياسة الاجتماعية للرئيس السابق لولا،?ورئيسة الجمهورية الحالية، من اجل برنامج اقتصادي تقليدي يريد العودة بالبلاد الى سنوات سيادة الليبرالية الجديدة.
وعلى الرغم من عدم حصول رئيسة الجمهورية روسيف على الاكثرية المطلقة (اكثر من 50 في المائة)، الا انها اكدت في اول رد فعل لها على نتائج الجولة الاولى، ان ما تحقق يمثل "نجاحاً كبيراً"، وان البرازيليين "يرون في سياستي ضماناً للتقدم". ووعدت روسيف بتنفيذ اصلاح للنظام السياسي في حال فوزها في جولة الانتخابات الثانية. ومن جانبه دعا منافسها قوى المعارضة الى الوحدة لتحقيق التغيير السياسي في البرازيل.
وفي البرازيل يلزم القانون المواطنين بالتصويت في الانتخابات. وعلى الرغم من ذلك،  شارك في عملية التصويت الاخيرة 81 في المائة فقط من الناخبيين، الذين يبلغ عددهم 140 مليونا تقريبا . ولم يستطع احد من المرشحين الثمانية الآخرين تجاوز نسبة 1 في المائة، باستثناء مرشح حزب PSLO اليساري الصغير الذي حصل على 1.6 في المائة. ويعود ذلك الى تبنيهم مواقف حادة من الكنيسة الانكليكانية، التي تريد فرض نموذجها على حياة الافراد الشخصية.
والى جانب الانتخابات الرئاسية، جرت ايضا انتخابات حكومات الولايات البرازيلية، وانتخابات البرلمان الوطني، والانتخابات التكميلية لثلث مجلس الشيوخ.
 
اهمية الانتخابات في البرازيل
 
يجمع المتابعون ان الانتخابات الرئاسية تتمتع باهمية خاصة مقارنة بمثيلاتها في بلدان امريكا اللاتينية الاخرى، ويعود ذلك الى كون الانتخابات تجري في بلد  يبلغ عدد سكانه 200 مليون نسمة، ويمثل السطة الاقتصادية السابعة في العالم. ولا يتعلق الامر فقط باستمرار حكومة رئيسة الجمهورية دليما روسيف، الذي يعد بـ"مزيد من التحول ومزيد من المستقبل الافضل"، بل ان جوهر الصراع يتمحور حول مصير مشروع التحول بأكمله، الذي بدأه  في عام 2002 سلفها الرئيس لويس ايناسيو لولا دا سيلفا.
وفي الوقت نفسه سيكون لنتيجة الانتخابات النهائية تأثير يتعدى حدود البرازيل، ويشمل عملية التكامل الجارية بين بلدان امريكا اللاتينية والبحر الكاريبي، كذلك تحالف البرازيل مع كل من روسيا، والصين، والهند، وجنوب افريقيا في اطار مجموعة "البريكس" الساعية الى اقامة نظام عالمي متعدد الأقطاب.
وعكس مشهد الحملة الانتخابية مواجهة وقفت في يسارها ديلما روسيف، اول امرأة تصل الى دفة الحكم في البرازيل، والساعية للحفاظ على، التجربة السياسية للرئيس السابق لولا وتعميقها، وهي مرشحة حزب العمال البرازيلي، الذي تعود جذوره الى سنوات المواجهة مع الدكتاتورية في الفترة 1964- 1984،والنضالات النقابية التي شهدتها تلك الفترة. وقد استغرق النضال ضد الدكتاتورية 18 عاما، الى ان استطاع القائد في نقابة الحديد والمعادن لولا الفوز في انتخابات الرئاسة، وانهاء هيمنة الليبرالية الجديدة.
وفي الجانب الآخر،وقفت ماريا سلفيا، التي غادرت صفوف حزب العمل البرازيلي بعد 20 عاما، وقطعت كل الجسور مع الحزب والتجربة التي يقودها. وفي انتخابات الرئاسة الفائتة في عام 2010 كانت مرشحة لحزب الخضر، وحققت نتيجة جيدة،  حيث حصلت  على 19 في المائة من الاصوات، اي ما يعادل 20 مليون صوت، لكنها لم تكن كافية لايصالها الى كرسي الرئاسة. وبعد بضعة اشهر اسست حركة "شبكة الإستدامة"، التي لم تتمتع حتى وقت قريب بتأييد واسع.
وجاء حادث تحطم الطائرة، التي كان احد المسافرين على متنها ادواردو كومبوس مرشح الحزب الاشتراكي البرازيلي (وسط محافظ)، وشريك "ماريا سلفا" في تحالفهما الانتخابي. وبموجب اليات التحالف بين الطرفين حلت سلفيا، محل حليفها على راس القائمة الانتخابية، وكانت استطلاعات الرأي قبل حادث تحطم الطائرة قد اعطت كومبوس 9 في المائة من الاصوات مقابل 36 في المائة لرئيسة البلاد الحالية. ولكن يبدو ان وفاة المرشح الاشتراكي المفاجأة خلقت حالة من التعاطف مع خليفته، وارتفعت فرصها في استطلاعات الرأي لاحتلال الموقع الثاني.
 والمرشح المهم الآخر، الذي سينافس روسيف في الجولة الثانية فهو السيناتور اسيو نيفيس مرشح الحزب الاجتماعي الديمقراطي،الذي يعد امتداداً لمدرسة الرئيس السابق فرناندو هنريكي كاردوسو (1995-2002) ،وحكومته الليبرالية الجديدة، التي تميزت سنوات حكمها بفوضى مالية، وارتفاع الفوائد الى مستويات كبيرة، وارتفاع نسبة التضخم الى اكثر من 10 في المائة، كذلك خصخصة نظام التعليم، التي حرمت الطلبة الفقراء من اكمال دراستهم الجامعية. ووصل اقتصاد البلاد الى وضع مزري،وخضع بالكامل الى اشراف صندوق النقد الدولي، ولهذا كان مستغربا ان تضع?استطلاعات الرأي، في الايام التي سبقت حادث سقوط الطائرة،  مرشح الليبرالية الجديدة في المرتبة الثانية.
وبعد حادث تحطم الطائرة في 13 آب الفائت، وتغير الخط البياني لاستطلاعات الرأي لصالح المعارضة اليمنية والمحافظة، احست قوى اليسار بضرورة  تعزيز الحملة الانتخابية. وهنا لعب الحزب الشيوعي في البرازيل (PCdoP) دورا متميزا. وكان الحزب مشاركاً في حكومة الرئيس لولا الاولى بحقيبة وزارة الشباب، فضلا عن تقديم حزب العمل مساهمته ايضا في هذا الجهد الاستثنائي. ولعب الرئيس السابق لولا دورا نشطا جدا في الحملة الانتخابية، واخذ يظهر  في كل زاوية في البلاد، و يعطي مقابلات يومية لوسائل الاعلام. وقد اكد مرارا الحاجة لإجراء إصلاحات?سياسية، وهو مطلب مركزي لقوى اليسار المحلية على صعيد الولايات والبلديات. وتستهدف هذه الاصلاحات السياسية، ضمن امور اخرى، منع التمويل الخاص للحملات الانتخابية للأحزاب السياسية،او كما يقول  لولا:  "إذا كنا نسعى لعمليات جذرية، ويتوجب علينا أن نعيد الاخلاق للحياة  السياسة في البلاد، فان علينا أن نجري استفتاء لعقد جمعية تأسيسية ذات تمثيل دستوري.." .
 
من يدعم حملة اليمين الانتخابية؟
 
ادارت الحملة الانتخابية للمرشحة المعارضة  سلفيا، صديقتها المقربة جدا أليس سوتوبال، وهي من افراد العائلة  المؤسسة لبنك Itaú،والتي لا تزال تملك حصة الأسد فيه. وهو اكبر بنك خاص في البرازيل، وله فروع ايضا في بلدان القارة الأخرى.
واعترفت سيوتوبال، انها تلقت "مكالمات من العديد من الشركات"، تضمنت عروضا لتقديم مبالغ مالية، بهدف دعم الحملة الانتخابية. ووفق المعلومات التي ادلت بها، فان حملة سلفيا الانتخابية" تلقت دعما من مجموعة اقتصادية تعمل في القطاع المالي. وسيتوبال هي صاحبة شعار "السياسة الجديدة" لحملة سلفيا، التي تجسد  زمرا انثويا موازياً لقيادة السلطة" في مواجهة رئيسة البلاد ومرشحة حزب العمل، التي سعت بوضوح لانهاء ما اسمته "النمط البيروقراطي لـ روسيف في ادارة البلاد". وبالاضافة الى دعم المؤسسلت المالية، تدرك سلفيا ضرورة توسيع قاعدت?ا الانتخابية في مواجهة خصم قوي. لهذا وجهت رسائل مصالحة للحزبين الاكبر في البلاد، وهما حزب العمل، والحزب الاجتماعي الديمقراطي، حملها إدواردو جيانيتي دا فونسيكا، الشخصية الاقتصادية المعروفة، واسعة النفوذ، والمدير السابق لاتحاد الصناعيين في ساو باولو، الذي يتبنى بشكل واضح سياسة تقوم على تقليص المكتسبات الاجتماعية. وكانت خطة سلفيا تقوم على اشراك افضل الخبراء في حزب العمل، والحزب الاجتماعي الديمقراطي في حكومتها، بحجة الجمع بين افضل السياسيين، وافضل المدراء التنفيذيين، اي السعي لحكومة تكنوقراط،بهدف تجاوز الاختلا?ات السياسية بين الاحزاب الرئيسية في البلاد، ويبدو ان هذه الخطط لم تصمد على الاقل في جولة الانتخابات الاولى امام نباهة اكثرية الناخبين  البرازيليين.
 
موقف الحركات الاجتماعية
 
وكانت حكومة الرئيسة ديلما روسيف، قد دخلت  قبل الانتخابات في حوار مع الحركات والشبكات الاجتماعية،والمنظمات غير الحكومية.وكان ذلك تطور مقارنة بنصف السنة الاول،حين انعدمت الاتصالات بين الطرفين. وعلى الرغم من وجود بعض الرفض اعلنت، اكثرية هذه القوى استعدادها للمشاركة في التعبئة لاعادة انتخاب رئيسة الجمهورية، وشمل ذلك اتحاد نقابات العمال التاريخي CUT، وكذلك اتحاد نقابات العمال CTB القريب من الحزب الشيوعي في البرازيل، والذي يملك حضورا مؤثرا في مصانع شركة فيات في البرازيل. وحتى حركة المعدمين، وحركة المشردين، اللتي? تؤكدان دوما استقلالهما،دعتا بعد فترة من التردد، الى اعادة انتخاب روسيف، وهما حركتان لا تتعطفان مع اليمين، حتى وان كان مرشح الحزب الاشتراكي  المتوفي كامبوس احد المساهمين في دعمهما.
وفي تموز الفائت تقدمت الرئيسة روسيف خطوة باتجاه الحركات الاجتماعية، واعنلت عن استعدادها لاجراء حوار بين الحكومة وهذه الحركات، وتم التوقيع على اتفاق بين الطرفين نزولا عند رغبة الاخيرة. وواجهت المعارضة اليمينية التوجه الحكومي بهجوم عنيف، واصفة  الحكومة بـ "الشيوعية الجديدة"، و "البوليفارية" نسبة الى التجربة الفنزويلية.
ومما لا شك فيه أن حكومتي الرئيس  لولا، ومن بعده روسيف قد بدأت  منذ عام 2002 إصلاحات اجتماعية هامة،أنقذت بواسطتها  ما يقرب من 40 مليون برازيلي من براثن الفقر. وتحسن الخط البياني لنسبة العمالة، وارتفعت الرواتب والاجور، وتحسن نوع السلع المعروضة، كذلك الخدمات العامة، واتسعت المشاركة الديمقراطية، وأصرت الحكومة على المضي بالبرنامج الاجتماعي Bolsa Familien  (حقيبة العائلة)،الذي يضمن دعما مباشرا للعوائل الأشد فقرا. وجاءت الاستثمارات العامة الأخرى لصالح الفقراء ايضا.
 وكما يرى متابعون للتطورات الجارية في البرازيل، فان كل هذا لا يكفي، اذا ما أخذنا بنظر الاعتبار الحراك الذي شهدته الطبقة الوسطى فالقادمون الجدد اليها يطالبون بالمزيد من اعادة توزيع الثروة في حين تنظر اوساطها التقليدية اليهم بعين الشك والريبة.
وفي ظل هذه الاوضاع تسعى روسيف للفوز بدورة رئاسة ثانية، وتحاول ان تُضمّن سياستها الوجهة العامة، التي عكستها الحركة الاجتماعية في احتجاجات  حزيران الفائت، التي حاولت فيها الشبيبة جذب انتباه وسائل الاعلام غداة  تنظيم بطولة كاس العالم لكرة القدم. والتي طالب فيها المحتجون بتوفير نقل عام جيد وقليل التكلفة، وبالمزيد من السياسات الاجتماعية. كما طالبوا بنمو اقتصادي مستدام، تعم فائدته جميع سكان البلاد، و بضمان نظام تعليم عالي الجودة، للسير في التحول الجاري في البلاد قدما.واكدوا على ضرورة اصلاح زراعي يضمن احتياجات ال?لاحين المعدمين، ويقوم على تحرير وتوفير الغذاء، بعيدا عن مصالح الإقطاعيين ورجال الاعمال في القطاع الزراعي. واخيرا طالبوا بوضع حد لاستغلال الموارد الطبيعية غير المنضبط، والذي يسبب اضراراً بيئية، ومشاكل صحية للمواطنين،  ويغدو ساحة للصراع المباشر مع  الهنود الحمر سكان البلاد الاصليين.
 
البرامج ألانتخابية وكاريزما المرشحين
 
يرى متابعون ان المناقشات خلال الحملة الانتخابية تركزت على شخصيات المرشحين، وبدرجة اقل على النموذج الاقتصادي والاجتماعي. ولكن الحركات الاجتماعية الكبيرة غير مستعدة لتقديم  أي تنازلات في هذه المرحلة. وهي تطالب بتغييرات ملموسة من أجل تعزيز الديمقراطية ودولة الرفاه وسيطرة الدولة على الموارد الطبيعية.
ويتحدث البرنامج الانتخابي لحزب العمل، المعلن على الأقل، عن "مرحلة تاريخية جديدة"، ينبغي ان تعكس طبيعتها الاصلاحات السياسية المطلوبة،  مثل إعادة هيكلة النظام الضريبي والخدمات العامة، وبالأخص الرعاية الصحية والأجهزة الأمنية وتخطيط المدن. وفي مجال الاقتصاد ساعد تصاعد طلبات الصين، باعتبارها الشريك التجاري الأكبر للبرازيل، على تسريع النمو الاقتصادي. ومع ذلك، يتبنى بعض الاقتصاديين، أطروحة "المراجعة التقنية"،لمواجهة احصائيات  انخفاض  النمو الأخيرة، ويتحدث آخرون عن "ضعف مؤقت"، بسبب بطولة كاس العالم الأخيرة لكرة ال?دم، التي شهدت ايام مبارياتها توقف نشاطات قطاعات صناعية باكملها تقريبا، وخلال مباراة الفريق البرازيلي وصل النشاط الاقتصادي  إلى حالة من التوقف الكامل تقريباً. ومن جانبها حاولت المعارضة تنفيذ حملة انتخابية قائمة على وجود ازمة اقتصادية في البلاد تتحمل الحكومة، وفق ادعاءاتهم مسؤوليتها،وعلى هذا الأساس يجب تغييرها.
و كما يقول المتابعون لشؤون البرازيل، هناك ارتفاع في اسعار الاحتياجات اليومية، وليس هناك مؤشر لنهاية سريعة لهذا التطور. ولهذا ازداد النقد للحكومة في الاحياء الفقيرة، ولكن ليس هناك بديل افضل، لذلك هناك تعويل على معالجة حالات الفساد التي تبرز، على الرغم من انها اقل بكثير من مثيلتها في ظل الحكومات السابقة. ولم تقدم اجابات سياسية قاطعة عن كيفية الوصول الى تدابير تقي منها في المستقبل.
وتعاني بعض المجموعات الاجتماعية من ظاهرة ضعف الذاكرة،وغالبا ما  لا يؤخذ بنظر الاعتبار التقدم الحاصل في قطاعات الاسكان، والتعليم، والرعاية الصحية. ولا يذكر المزيد من اعادة توزيع الدخل لصالح المتضررين. ولهذا فان حملة كبيرة للتوعية مطلوبة. وهناك مشكلة أخرى مرتبطة بعدم امتلاك روسيف لكاريزما مؤثرة في اوساط الفقراء شبيهة بتلك التي يمتلكها سلفها الرئيس لولا. وبعد 12 عاما في السلطة يبدو ان هناك ملامح ضعف في الابداع في ادارة الدولة.
وعلى صعيد السياسة العالمية استطاعت البرازيل،رغم التناقضات الموجودة، الدفاع عن سيادتها الوطنية، وان تلعب دورا مهما في السياسة العالمية. وفي القارة اللاتينية تلعب البرازيل دورا اساسيا في عملية التكامل الجارية. ونفس الدور تلعبه في مجموعة دول "البريكس"، التي تضم اهم خمس بلدان صاعدة في العالم.
وبالضد من سياسة الحكومة الخارجية، تشدد المعارضة اليمينية على التقارب من جديد مع الولايات المتحدة، والسعي للعب دور في "تحالف الباسفيك"، الذي تقوده  الولايات المتحدة. وبذلك تتحول الى خنجر في عملية التكامل  الجارية في امريكا اللاتينية. ولهذا اتخذت الحكومات التقدمية واليسارية في المنطقة موقفا واضحا من هذا التوجه. وهناك مجاميع في المعارضة، تنطلق فقط من مهمة ازاحة حزب العمل من السلطة بعد ثلاث دورات متتالية له فيها، ولكن يبدو ان مهمة هؤلاء صعبة جدا.
 
 دور المؤسسات الاعلامية
 
بالنظر لتداعي الاحزاب اليمنية، ودخولها في أزمة في البرازيل وفي عموم امريكا اللاتينية  ومنطقة البحر الكاريبي، تحولت  شركات الاعلام، التي يهيمن عليها اليمين من "سلطة رابعة" الى حزب يشارك مباشرة في الصراع الجاري على السلطة بين القوى السياسية في البرازيل. وتتلخص مهمتها المركزية على الصعيد العالمي في خلق "حقائق" سياسية وإيديولوجية. ووسائلها في ذلك هي حجب المعلومات، او  تشكيل المعلومات المتاحة بما يخدم اغراضها الاديولوجية، او الانتخابية،في حال عدم  تمكنها من ممارسة الكذب المكشوف.
واصبح هذا واضحا  خلال  بطولة كأس العالم لكرة القدم، حيث قادت الشركات الإعلامية الكبرى حملة سيئة، لتصوير الحكومة،  بأنها حكومة عاجزة على تنظيم هذا الحدث الرياضي. وكان دور هذه المؤسسات الاعلامية واضحا في حزيران الفائت، حين وصفت في البداية المشاركين في الاحتجاجات الاجتماعية بـ"المخربين" والفوضويين"، ثم جاء الانفتاح غير المسبوق من قبلها لدعمهم، بهدف توظيفهم في خططها المضادة للحكومة.
خلال 12 عاما من قيادة البلاد، لم يمتلك حزب العمل الشجاعة لاصلاح قطاع الاعلام، وكسر هيمنة الاقطاع عليه، خلافا لما حدث في بلدان أمريكا اللاتينية الأخرى مثل الأرجنتين وفنزويلا وإكوادور، فبقيت القوانين التي تعمل بموجبها المؤسسات الاعلامية في البرازيل على حالها.  ولذلك تقف اليوم الصحافة وشركات الاعلام الكبيرة مغلقة لصالح اليمين المعارض، وتهاجم حكومة الرئيسة روسيف من جميع الاتجاهات . والى يوم التصويت في جولة الانتخابات الثانية، سيبقى الترقب سيد الموقف، على الرغم من وجود مؤشرات كثيرة لصالح استمرار قوى التقدم والي?ار في حكم البرازيل خلال الدورة الرئاسية المقبلة.
 
 ******************
 
ص10
آبل تعتزم الكشف عن آيباد و آيماك الجديدين الخميس المقبل
 
كاليفورنيا - وكالات
أشارت أحدث التقارير بأن شركة آبل ستكشف عن الجيل الجديد من الحاسوب اللوحي آيباد و حاسوب آيماك من نوع �الكل في واحد� خلال مؤتمرٍ خاص ستعقده الشركة الخميس المقبل. وأوضح موقع "Recode" نقلاً عن مصادره، بأن شركة آبل ستكشف عن النسخة الأحدث من الحاسوب اللوحي الخاص بها؛ �آيباد� iPad، بالإضافة إلى الخط الجديد من أجهزة �آيماك� iMac، وذلك خلال حفلٍ سيقام في مدينة كوبرتينو. ومن المتوقع أن تقدم ابل واحدًا من حواسب �آيماك� الجديدة من نوع �الكل في واحد� بشاشة قياسها 27 بوصة من نوع �ريتينا� بدقّة عرض 5120×2880 بيكسل، بالإضافة إلى الإعلان عن النسخة النهائية من نظام OS X، والتي تحمل اسم �يوسميت� Yosemite. يُذكر أن تقرير سابق تحدثت عن عزم شركة آبل عقد مؤتمر صحفي بتاريخ 21 تشرين الاول، بهدف الكشف عن الجيل الجديد من حواسبها اللوحية �آيباد�، بالإضافة إلى إطلاقها لتحديث �أو إس إكس 10.10، و لكن يبدو أن الموعد سيكون أقرب من ذلك حسب التقارير الجديدة.
 .............................
 
 
الخيال العلمي يتحقق..سيارات طائرة لتخفيف الازدحام المروري
 
دبي - وكالات
قد تزدحم الطرقات بالكثير من السيارات والسائقين الغاضبين، ولكن هل وضعهم في الفضاء يقي من شرهم؟
وبالنسبة إلى كبير الباحثين في مشروع "ماي كوبتر" الدكتور هاينريش أش بولثوف ومدير التصور والإدراك والعمل في معهد ماكس بلانك في منطقة توبنغن في ألمانيا، فإن تصميم سيارة طائرة يمكن لأي شخص قيادتها، قد تكون بمثابة تحقيق حلم امتد لفترة طويلة.
وقال بولثوف "كان الأمر حلما لي منذ أن قرأته في مرحلة الطفولة، في كتب الخيال العلمي في السينما،" مضيفاً أن "الخيال العلمي يصبح حقيقة في هذه الأيام."و وضع الاتحاد الأوروبي مشروعاً يمتد لأربع سنوات وتشارك فيه ستة معاهد في جميع أنحاء أوروبا للنظر في المشاكل المرتبطة بالتنقل في سيارات الطيران الشخصية. أما العنصر الأهم فهو التركيز، ليس على تصميم السيارة، ولكن على القضايا والتحديات المحيطة بالسيارات الطائرة. ويعتبر بحث الدكتور بولثوف جزءا من تقرير صدر في العام 2007 للإتحاد الأوروبي بعنوان "خارج الصندوق: أفكار حول مستقبل النقل الجوي".
 ..........................
 
نظرية المجال في علم الطبيعة وعلم النفس
 
د. شاكر عبد السادة المعموري
ليس ثمة شك في ان العلوم الطبيعية تعد المثل الاعلى للعلم الوظيفي. كيف فسر نيوتن حركة الاجسام؟ ذهب نيوتن الى ان كل حركة ترجع الى قوة ناشئة عن اصطدام جسمين او جاذبية بين الاجسام وبعضها، وهذه القوة تعمل مستقلة عن العامل الزمني حتى ادخل (فرادي) عبارات جديدة كالمجال الكهربائي والمجال المغناطيسي و اقام النظرية الفيزيائية على أساس مبدأ المجال.
 والمجال هو الحيز المحيط بشيء والذي تظهر فيه آثار قوى هذا النشئ وحسب نظرية انشتاين في مجال الجاذبية اصبح توزيع الجهود والضغوط في مجال ما يحدد بمنتهى الدقة ما يفعله جسم ذو تركيب خاص في هذا المجال، ويمكننا ان نلحق نظرية المجال في علم الطبيعة بقولنا ان مجال اي جسم وسلوكه مرتبطان تمام الارتباط لا ينفصل احدهما عن الآخر لان المجال يحدد سلوك الجسم، كما انه يمكن ان يتخذ من سلوك الجسم دليلاً على خواص المجال، و اذا كنا نعتبر العلوم الطبيعية المثل الاعلى لسائر العلوم الاخرى فهل يمكننا ان نحدد المجال الخاص بعلم النفس؟
المجال السلوكي؟
وعلى ضوء الصفة الكتلية في الفيزياء يمكننا ان نقول ان مجال علم النفس هو المجال السلوكي وهو الحيز المحيط بالذات (من حيث انها مصدر السلوك) والذي تظهر فيه قوى هذه الذات من حيث انها تحتك ببيئة خارجية تؤثر فيها وتتأثر بها و اذا سألنا انفسنا نحن الذين نعيش في مدينة بغداد، هل نسكن جميعاً في مدينة واحدة؟ اجبنا جميعاً بالإيجاب المصحوب بدهشة من هذا السؤال لأننا في الواقع نعيش في مدينة واحدة والمحددة شمالاً وجنوباً وشرقاً وغرباً، وهذا صحيح من وجهة النظر الجغرافية فقط، إلا ان عالم النفس ينظر الى هذا السؤال نظرة تختلف عن ذلك تماماً. حقيقة اننا نعيش في مجال جغرافي واحد ولكن هناك العديد من المجالات السلوكية في هذا المجال الجغرافي، فمثلا البيئة السلوكية لموظف حكومي تختلف عن البيئة السلوكية لغيره من ذوي الحرف الاخرى.
ومع اننا نعيش جميعاً نفس البيئة الجغرافية إلا ان المجال السلوكي لكل منا يختلف عنه عند الآخر نظرا لاختلاف ميولنا و اعمالنا واتجاهات تفكيرنا و اهدافنا في الحياة والعوامل الاساسية التي تحكم البيئة السلوكية او المجال السلوكي يمكن وضعها في مجموعتين:
* مجموعة العوامل او الشروط داخل الكائن نفسه.
* مجموعة الشروط والعوامل الموجودة حوله.
اي اننا كي نسلك سلوكاً معيناً فلا بد من وجود دافع، كما ان الشروط الخارجية هي التي تجعل الكائن الحي يحقق غرضه بطريقة دون اخرى. من مجموع هذه العوامل صيغت نظرية " الاستبصار"، اي ان التعلم يرجع الى عامل ذكائي يجعل الفرد يدرك في لحظة خاطفة ان حل المشكلة ليس تكراراً لمحاولات وانما في تنظيم العلاقات والفضل في هذه النظرية يرجع الى العالم الألماني كوهلر.
 
الوقائع التجريبية
 
اجرى كوهلر تجربة على القردة فادخل قرداً في قفص معلقاً فيه بعض الموز وكان القرد في حالة جوع ( الدافع) و وضع في احد اركان القفص صندوقاً وعلق الموز في سقف القفص (مثير) بحيث لا يستطيع القرد الوصول الى الموز الا ان طريق ارتقاء الصندوق ليصل الى بغيته. ونجد في هذا المثال ان الشروط الداخلية في الكائن الحي تعده لتصرف وشيك وهو الحصول على الموز لاشباع حاجته من الطعام، كما انه مجموعة الشروط الخارجية لا تسمح للقرد بالوصول الى الموز مباشرة بطريقة سهلة، انما تملي عليه ان يستعمل ذكاءه او قدرته على التكيف لادراك طريقة الوصول الى الطعام.
وفعلا أدرك القرد هذه العلاقة واحضر الصندوق ووضعه تحت الموز ووقف عليه وتناول الموز واكله وبذلك اشبع حاجته. من ذلك نرى ان السلوك يحدث في مجال سلوكي معين وهذا المجال يعتمد على مجموعة من العوامل بعضها داخل الكائن الحي نفسه وبعضها خارجي.
تفسير الموقف
 
يفسر كوهلر تعلم الحيوان بانه عامل ادراك العلاقات في المجال الادراكي والارتباط الآلي بين الموقف والاستجابة بالذكاء، وهي القدرة التي تعمل بطريقة مباشرة في حل الموقف وتصبح بصيرة او استبصاراً. فتنظيم المجال هو الذي حل المشكلة، التوتر الناشئ من الجوع والموز المعلق أملى عليه موقفاً يلزمه بإزالة التوتر والحصول على الموز. وحالما يحل الموقف يصبح المجال الذي كان مشحوناً بقوى مؤثرة على سلوك الحيوان مجالاً متوازناً هادئاً خالياً من اي نوع من التوتر. يقول سبينسر في كتابه "التربية": انه يجب ان يجبر الاطفال على كشف المعلومات بانفسهم كلما كان ذلك ممكنناً ذلك لان البحث والتنقيب يثير جزءاً كبيراً من النشاط العقلي وعلى هذا فما يصل اليه التلاميذ بانفسهم هو ما يرسخ فعلا في اذهانهم.
 .....................................
 
 
مستوطنات الفضاء: دليل الخبراء للعيش خارج كوكب الأرض
 
لندن – بي بي سي
مع تنام التنافس بين شعوب كوكبنا لسبر أغوار الفضاء واستغلال موارده، أصبح العديد مقتنعين بأننا نحتاج إلى النظر إلى ما وراء كوكب الأرض لنضمن بقاء و استمرارية الجنس البشري.
وقد صرح مؤخراً ايلون ماسك، رجل الأعمال والمدير التنفيذي لشركة السياحة الفضائية (سبيس-إكس) قائلا "أعتقد أن هناك جدلا محتدما لكي يسود البشر على كواكب متعددة من أجل حماية كيان البشرية ووجودها في حالة وقوع كارثة مروعة". بحسب تقرير نشره موقع "بي بي سي عربي".
حتى وإن لم تؤمن بهذه الرؤية القاتمة، فإنه يصعب تجاهل الغريزة الإنسانية الأبدية لاكتشاف المجهول� هذا الدافع الذي يمكنه أن يحث البشر على الانطلاق بعيداً عن الأمان الذي يوفره كوكبنا.
 
كيف ستبدو مستوطنات الفضاء؟
 
تعود إحدى التصورات المحتملة إلى العشرينيات من القرن الماضي، حيث تخيل هيرمان بوتوكنيك، النمساوي-المجري والريادي في علم الصواريخ، مركبة فضائية دائرية � مثل صحن طائر- تدور حول نفسها لتولد جاذبية صناعية في الوقت الذي تقوم فيه مرآة مقعرة بتركيز أشعة الشمس بغرض توليد الطاقة.
قد تبدو الفكرة بعيدة المنال، لكنها ظلت تراوح مكانها عبر السنين� حتى طرحت مرات أخرى أبرزها في أواسط السبعينيات من القرن الماضي من قبل الفيزيائي الراحل جيرارد أونيل، من برينستن.
وطرحت كذلك من قبل مؤسسة الأبحاث الفضائية (جمعية الكواكب البريطانية). وقبل أن تصرف النظر تماماً عن فكرة المستوطنات العائمة، كانت جمعية الكواكب البريطانية قد تنبأت بأننا سنصل إلى القمر قبل ثلاثة عقود من حدوث ذلك فعلاً.
 
ماذا عن العيش على كوكب المريخ؟ أو على أي كوكب آخر؟
 
يفضل خبراء آخرون فكرة الاستقرار على أرض أكثر صلابة � مثل كوكب ما أو على سطح القمر- لإنشاء "محيط حيوي" صناعي بكافة عناصره اللازمة لازدهار الحياة البشرية فيه.
وقد تركز الاهتمام الرئيسي على المريخ. وعلى نحو يدعو إلى الدهشة، حاول البعض اتخاذ خطوات فعلية لإنشاء تجمعات بشرية جديدة هناك بحلول عام 2025.
ففي عام 2012 بدأ المشروع الهولندي الذي يحمل اسم "المريخ واحد"، والذي اختار بعد فحص وتدقيق 40 شخصاً من بين مجموعة تقارب 200 ألف من المتقدمين.
و على هؤلاء الأشخاص الآن أن يتلقوا تدريباً في إطار برنامج تلفزيوني واقعي من أجل المساعدة في تمويل المشروع.
لكن مشروع "المريخ واحد" له معارضيه أيضا � وهو ما يوضح على الأقل الاهتمام الكبير باستيطان الفضاء.
وثمة شائعات تقول إن ماسك، صاحب مؤسسة (سبيس-إكس)، قد وضع عينيه على استيطان الكوكب الأحمر عن طريق مركبة هائلة تدعى (ناقلة الاستيطان المريخية)، التي إذا ما أعيد استعمالها فإنها ستخفض كثيرا من نفقات الرحلات المكوكية.
وقد صرح لموقع ومجلة (أيون Aeon) أن هذه ليست سوى البداية، وأضاف ماسك: "إذا استطعنا إنشاء مستوطنة على سطح المريخ ، فإنه يكاد يكون من المؤكد أن نستوطن كامل المجموعة الشمسية، لأننا سنكون قد أسسنا أرضية اقتصادية قوية لتوظيفها في تطوير السفر إلى الفضاء".
وأضاف "سنسافر إلى أقمار كوكب المشترى، على الأقل إلى أقماره الخارجية بالتأكيد، ومن المرجح أيضاً أن نصل إلى قمر تايتان التابع لكوكب زحل، وبعض الكويكبات والأجرام السماوية الأخرى".
 
كيف سيمكننا التأقلم مع الحياة في الفضاء؟ أو أن نصل إلى هناك؟
 
إن العيش على (محطة الفضاء الدولية) يكشف لنا بعض التحديات الضخمة التي ستواجهنا. فنقل الماء اللازم للمقيمين على متنها، وهم ستة أشخاص فقط، يكلف، ببساطة، ما يقرب من ملياري دولار سنوياً، ناهيك عن صعوبات توفير الطعام والأوكسجين لهم.
تحتاج مستوطنة الفضاء، بشكل مثالي، لأن تكون مكتفية ذاتياً بإنتاج كل هذه الموارد بنفسها، أو ربما التنقيب عنها في الكويكبات القريبة.
وماذا عن الإجهاد والضغوط على الجسم البشري: يمكن لانخفاض أو انعدام الجاذبية أن يؤديا إلى هشاشة العظام، وترهل العضلات، وارتفاع خطير في الضغط داخل الرأس، مما يؤدي أحياناً إلى مشاكل مؤقتة أو دائمة في العينين.
في الوقت نفسه، يمكن للإشعاع الكوني أن يسبب عتمة عدسة العين (أو ما يعرف بالمياه البيضاء)، ويزيد من مخاطر الإصابة بأمراض السرطان. أضف إلى ذلك أن قلة النوم والشعور بالوحدة يمكنهما أن يفسدا مخيلة الأنسان
ستحتاج أية مستوطنة فضائية إلى وضع الحلول لجميع هذه المعوقات وغيرها الكثير � بما في ذلك القضايا اليومية الشائكة التي يمكن أن تطرأ. فعلى سبيل المثال تميل بعض المواد � بما في ذلك شعر الوجه- إلى أن تكون أكثر عرضة للاشتعال عند انخفاض أو انعدام الجاذبية.
ما هو أكثر عرضة للاشتعال أيضا علاقاتنا مع زملائنا وأصحابنا. ففي طريقةٍ لمحاكاة الرحلة الطويلة إلى المريخ، قام الباحثون في مشروع (المريخ 500) بحبس ستة متطوعين في حجرة صغيرة مغلقة في موسكو، في مساحة تقل عن 80 متراً مربعاً، ولمدة 520 يوماً.
انحرفت دورة نوم أحد المشاركين بشكل كان يندر فيه أن يكون مستيقظا عندما يكون أقرانه من "الملاحين" الآخرين مستيقظين. وظهرت على شخص آخر أعراض الكآبة، بينما بدأ ثالث يعاني من تدهور حالة الإدراك لديه.
ناهيك عن ذكر القضايا السياسية مثل كيفية حكم هؤلاء البشر المعزولين، والطريق إلى منع الصراع بين هذه المجموعات الجديدة الهشة. قد تبدو هذه الأفكار وكأنها في مستقبل بعيد، لكن بعض العلماء والفلاسفة قد بدؤوا فعلاً في وضع "مسودة دستور" لمجتمعات المستقبل هذه.
لنفترض أننا نجحنا في ذلك، هل سيختلف البشر الذين يعيشون أو يولدون في الفضاء عني وعنك؟
شريطة أن يقدر البشر على التناسل في الفضاء، وبحسب معلوماتنا عن المشاكل الصحية لرواد الفضاء، فإن مسألة التناسل غير مضمونة بأي حال من الأحوال.
فهذه المستوطنات المعزولة ستبدأ في بناء ثقافتها الفريدة والخاصة بها في فترة مبكرة. فربما سيطور سكانها لغاتهم الخاصة بهم، حتى أنهم قد يتطورون تدريجياً ليكون لديهم جيل جديد بصفات جسمانية جديدة.
وفقاً لما يقوله كاميرون سميث من جامعة بورتلاند الحكومية، فإن مستوطنة فضائية تبدأ بما يقرب من 2000 شخص ستبدو وتتصرف بشكل مختلف خلال 300 عام تقريباً من تأسيسها، إذ ستؤدي الطفرات الوراثية إلى تغيرات في نسيج الشعر ونوع الجلد والقوام، و بالتالي إلى استبدال الهيئات الممتلئة التي نتصف بها، وربما وصولا إلى أشكال أخرى يسهل تحركها في ظروف الجاذبية المنخفضة أو المنعدمة.
*****************
ص11
مهاجم يوفنتوس مطلوب في الدوري الانجليزي
 
 
 
وكالات
أكدت الاخبار الانجليزية على ان هناك تنافساً ثلاثياً خلال هذه الفترة من أجل الحصول على خدمات اللاعب الايطالي سيباستيان جيوفينكو لاعب يوفنتوس ومنتخب ايطاليا خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة من اجل تدعيم صفوف الفريق للموسم الحالي.
واكدت الاخبار على ان المهاجم صاحب ال 27 عاما ان من الممكن ان يغادر صفوف يوفنتوس في الفترة القادمة خصوصا وانه لم يقم بتجديد عقده مع الفريق حتى الان.
ويتنافس في الحصول على خدمات اللاعب كل من نادي ارسنال وليفربول وتوتنهام. وذلك من اجل تدعيم صفوف الفريق في الفترة القادمة.
 
 ........................
 
 
الكابتن نصير احمد مدير المركز التخصصي لكرة السلة:
سلة المواهب تعلن عن نفسها وتبشر بمستقبل مشرق
 
منعم جابر
مثلما هي بقية الالعاب الرياضية تعرضت كرة السلة العراقية خلال العقود الماضية الى الاهمال والتخريب وتراجع المستوى وهبوط الاداء واصبحنا في الصف الاخير آسيوياً وعربياً.
 لكن الحريصين والمجتهدين والوطنيين تحركوا بهمة عالية فكان قرار تأسيس المراكز الوطنية لرعاية الموهبة الرياضية ولألعاب متنوعة بلغت الاثنتي عشرة لعبة متنوعة كان منها لعبة كرة السلة، حيث بدأت في بغداد ولكنها انطلقت الى مجموعة من المحافظات والمدن العراقية. وكان قراراً صحيحاً عندما تم اختيار الكابتن نصير احمد مديراً للمركز التخصصي لكرة السلة، وهو اللاعب الدولي المعروف والمدرب المحترف والكفاءة الرياضية المخلصة.
وكان لنا هذا اللقاء السريع للتعرف على آفاق العمل في هذه المراكز والانجاز المتوقع ان يتحقق للسلة العراقية مستقبلاً..
 
تجربة تستحق الاعجاب لانها للمستقبل
 
كابتن نصير كيف ترى تجربة المراكز التخصصية للمواهب الرياضية؟ قال: الفكرة من حيث المبدأ كبيرة وتستحق الاعجاب فلا رياضة انجاز ولا تقدم ولا بطولات اذا لم تبدأ مبكراً ولعل تجربة دول اوربا الاشتراكية سابقاً والآن تجربة الصين تؤكد ما اقوله لانها تعتمد على الموهوبين الصغار، واضاف وبما ان الاندية لا تتمكن من تحقيق ذلك لاسباب كثيرة، فان مبادرة وزارة الشباب والرياضة جاءت بالوقت المناسب. هل تجد ان التجربة متكاملة؟ قال: ابداً، انها خطوة اولى ولا بد للقائمين عليها من الاهتمام بها وانضاجها وتصحيح مساراتها فكل شيء ومهما كان ناجحاً لا بد له من تعديل وتوجيه واضاف ان هذه التجربة هي مستقبل الرياضة العراقية.
 
الاهتمام بقيادات المراكز مهمة وطنية
 
وكيف نطور هذه المراكز؟ قال: التجربة جديدة وهي معنية بالمواهب الامر الذي يتطلب الاهتمام بقياداتها من حيث الامكانيات والقدرات والموهوبون بحاجة الى عقول قيادية ديناميكية ومتطورة، عليه يتوجب متابعة المدربين ومديري المراكز وارسالهم بدورات تدريبية وتطويرية ودورات للمعايشة في بلدان متقدمة سبقتنا في هذا المجال، فالحصار ساهم بإضعاف قدرات مدربينا وكوادرنا الرياضية ما يتطلب اهتماماً استثنائياً.
المعسكرات التدريبية خطوة على الطريق
قبل ايام كنتم في معسكر تدريبي كيف وجدتم هذا المعسكر؟ قال: بصراحة فكرة المعسكرات التدريبية جيدة لها فوائدها على كافة المستويات الفنية والتربوية والاجتماعية، ففي الجانب الفني حققت المعسكرات الاحتكاك والخبرة للاعبين الصغار وكسرت عندهم حاجز الخوف والرهبة لانهم لاعبو مستويات اكبر منهم عمراً، اما في الجانب التربوي فقد كان الانضباط عالياً والالتزام بالتدريبات رغم شدتها، اما في الجانب الاجتماعي فقد توطدت علاقات الصداقة ما بين اللاعبين الذين كانوا يمثلون عدة محافظات ومدن عراقية، كذلك اكتسب المدربون بعض الخبرات الاضافية من خلال المناقشات وتبادل الآراء والافكار.
 
ابواب المراكز التخصصية مفتوحة امام الجميع
 
حدثنا كابتن عن واقع مراكز الموهوبين؟ قال: كما قلنا المراكز تجربة جديدة وتستقبل الصغار الموهوبين في ألعاب محددة ممن هم دون الـ 14 سنة يخضعون للاختبار لفترة ويقبل المتميز منهم من خلال طول قامته، والالعاب الاخرى ايضاً تقبل وفق مواصفات وماذا تقدمون للمواهب؟ قال: وسائط لنقل الصغار من بيوتهم الى الملاعب وبالعكس مع اشراف طبي ورعاية مدرسية وتغذية وتجهيزات رياضية والمراكز المفتوحة امام الجميع طيلة ايام الاسبوع وبإشراف خبراء تدريب واكاديميين.
 
لو توفرت لنا مدرسة لكان أمراً عظيماً!
 
هل لديكم كلام آخر كابتن؟ قال: التجربة تسير بشكل جميل وناجح ولكني اقولها وبصراحة وزارة الشباب والرياضة تؤسس بالتنسيق مع وزارة التربية مدرسة من تسعة صفوف من الاول ابتدائي الى الثالث المتوسط، لكي يدرس فيها طلاب المراكز التخصصية عندها سنتمكن من التدريب اليومي وعدم الانقطاع فالدراسة صباحاً والتدريب عصراً عندها سنتمكن من اعطاء اكبر الحصص التدريبية والدراسية للموهوبين وبالتالي تحقيق هدف المراكز باعداد الابطال الاذكياء والناجحين.. وهذا أملي المستقبلي.
 .............................
 
 
ثائر جسام يتعهد بتوظيف خبرته
مع فريق النفط
 
وكالات
أكد مدرب فريق النفط ثائر جسام، أنه سيقود الفريق في مباراته المقبلة أمام فريق النجف بدوري الكرة الممتاز، مبينا أن الفريق غادر متوجها إلى محافظة النجف استعدادا للمباراة، فيما تعهد ببذل جهده وتوظيف خبرته مع الفريق.وقال ثائر جسام "، إن "فريقه توجه امس الاحد إلى محافظة النجف لمواجهة فريقها في دوري الكرة الممتاز بجولته الثالثة"، مؤكدا أنه "سيكون على رأس الجهاز الفني للفريق الذي يضم أيضا المدرب المساعد محمد جاسم ومدرب الحراس عماد هاشم ومدرب اللياقة حسن درويش".وأضاف جسام أن "المغادرة إلى النجف تأتي بهدف الاعداد المبكر للمباراة التي ستقام غداً الثلاثاء، ضمن الجولة الثالة للدوري وكذلك للوقوف على مستوى اللاعبين"، متعهدا "ببذل جهده وتوظيف ما يمتلك من خبرة من أجل النهوض بواقع الفريق في المباريات المقبلة".
 
حسين سعيد مستشارا لرفع الحظر عن العراق
 
وكالات
قرر وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان تسمية رئيس الاتحاد العراقي السابق حسين سعيد مستشارا له الى جانب عدد من الرياضيين منهم موفق مولى وعبد الجبار الكعبي واخرين . وسيتولى حسين سعيد ترتيب العلاقات الخارجية لوزارة الشباب عربيا ودوليا كما تم تكليفه بالعمل على تكثيف الاتصالات مع الاتحاد الاسيوي والفيفا من اجل رفع الحظر عن الكرة العراقية. وكان حسين سعيد قد رفض منصب وكيل وزير الشباب الذي عرض عليه وتم ترشيح نجم الكرة العراقية احمد راضي للمنصب.
 
حكيم يستدعي جيل 2007
 
وكالات
قرر المدير الفني لمنتخبنا الوطني حكيم شاكر استدعاء بعض لاعبي الخبرة الى صفوف المنتخب الوطني ومن ابرز الاسماء التي ستشارك مع المنتخب في بطولة الخليج القادمة في السعودية الحارس الدولي المعتزل نور صبري ومهدي كريم وكرار جاسم وهم ابرز لاعبي جيل 2007 الذي حقق بطولة كأس اسيا ولتكون القائمة النهائية كالاتي : جلال حسن، نور صبري محمد حميد وعلي ياسين لحراسة المرمى وكل من احمد ابراهيم، ، مصطفى ناظم ،علي رحمية ،سلام شاكر علي فائز ،علي بهجت ،علي عدنان ،هاوبير مصطفى ،مهدي كريم ،وليد سالم ،سامح سعيد ،و احمد ياسين،ياسر قاسم، ضرغام اسماعيل ،بشار رسن ،همام طارق ، حسين عبد الواحد ، اسامة رشيد ، سعد عبد الامير ،علي عباس ،سيف سلمان ،سعد ناطق ، كرار جاسم ،جستن ميرام ، مهند عبد الرحيم ، مصطفى كريم ، علاء عبد الزهرة ، ومروان حسين ، يونس محمود ،امجد راضي.
 
شطرنج الاتصالات والبيشمركة
في غرب آسيا  
 
وكالات
ذكر الأمين المالي لاتحاد الشطرنج عبد الهادي مفتول إن اتحاد اللعبة تلقى دعوة رسمية من اتحاد غرب آسيا للشطرنج وذلك للمشاركة في منافسات بطولة غرب آسيا للأندية التي من المقرر أن تنطلق فعالياتها في العاصمة الأردنية عمّان خلال المدة من 1 ولغاية 10 تشرين الثاني المقبل وبمشاركة عدد كبير من الأندية العربية والاسيوية.
وقال مفتول ان اتحاد اللعبة وافق بدوره على المشاركة في بطولة غرب آسيا للنساء واختار ناديي الاتصالات والبيشمركة لتمثيل العراق في البطولة المذكورة مشيراً إلى ان كل ناد مشارك في البطولة يحق له المشاركة بأربع لاعبات أساسيات فضلاً عن لاعبة واحدة احتياط، ويأمل اتحاد اللعبة أن يحقق الناديان المذكوران نتائج متميزة تسهم في المنافسة على المراكز الأولى حيث سبق لنادي الاتصالات ان حل بالمركز الثاني في منافسات بطولة غرب آسيا التي أقيمت عام 2008 بالعاصمة اللبنانية بيروت.
 ..............................
 
 
العراق يتصدر المجموعة الرابعة لشباب آسيا بعد تعادله مع قطر
 
 وكالات
تعادل منتخب شباب العراق الكروي، امس الاحد، بهدف لمثله في اللقاء الذي جمعه بنظيره القطري لحساب مباريات المجموعة الرابعة لبطولة كاس اسيا تحت 19 عام في ميانمار.
وقدم لاعبو منتخب شباب العراق اداءا متوسطا خلال شوط المباراة الاول بعد ان اعتمد لاعبيه  التمريرات القصيرة وحصر اللعب في منطقة الوسط، على عكس الفريق القطري الذي اعتمد الكرات الطويلة والاعتماد على لاعبي الجناحين اليمين واليسار. وشهدت الدقيقة الـ37 هدف التقدم للفريق العراقي من ضربة جزاء احرزها كابتن المنتخب العراقي بشار رسن بكل براعة، فيما لم يقدم الفريق القطري اي اداء يحسب له على مدى النصف الاول من المباراة، مكتفيا بتلقيه هدفا في مرماه لينتهي الشوط الاول بتقدم عراقي بهدف واحد دون رد.
واستهل منتخب شباب قطر شوط المباراة الثاني بتسجيله هدف التعديل عن طريق اللاعب السعدي في الدقيقة الـ51، بعد تنفيذه لكرة حرة ثابتة بكل براعة على يسار الحارس العراقي وسرعان ما تراجع اداء الفريق القطري بعد تسجيله هدف التعديل، لتعود المبادرة باقدام لاعبي الفريق العراقي الذين ضيعوا العديد من الكرات امام مرمى العنابي، قبل ان ينخفض اداء الفريقين نسبيا مكتفيين بنتيجة التعادل.
وكان منتخب شباب العراق حقق فوزا كبيرا على نظيره عمان بستة اهداف مقابل لا شيء في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة لبطولة كاس اسيا تحت 19 عام.
يشار الى ان منتخب شباب العراق يتصدر المجموعة الرابعة برصيد (4) نقاط ومن المؤمل ان يلتقي غدا الثلاثاء في ختام دوري المجموعات لبطولة كاس اسيا تحت 19 عام نظيره الكوري الشمالي صاحب المركز الثالث برصيد نقطة واحدة .
 
 .......................
 
 
ثلاثة دلائل تؤكد أن ألمانيا في ورطة!
 
 
وكالات
المنتخب الألماني ورغم إحرازه لقب كأس العالم قبل ثلاثة أشهر إلا أنه يعاني من مشاكل متعددة في مشواره بالتصفيات الأوروبية، ما هي الأسباب؟يبدو أن مصائب منتخب ألمانيا لا تأتي فرادى أبدا، فالإصابات تتوالى والحلول بدأت تتقلص.
 صحيح أن المصاب مسعود أوزيل ليس له قيمة كبيرة في ارسنال لكن وزنه في منتخب ألمانيا كبير، خصوصا عند التحول في الوضع الهجومي والميل للأطراف، ويمكن أن نضيف أن إصابة باستيان شفاينشتايغر قصمت ظهر الفريق بالتأكيد، ويمكن أن نؤكد أنه أحد أهم أسباب فوز ألمانيا بكأس العالم 2014، ومن دونه لاختلفت النتائج بكل تأكيد.
ومع اعتزال فيليب لام دوليا، أصبحت في المنتخب الألماني فجوة كبيرة للغاية على المدرب يواكيم لوف أن يسدها بكل من لديه من لاعبين، الأمر الذى يبعث ببعض الطمأنينة لدى لوف هو تواجد جيل رائع من الشباب الألماني يمكنه سد العجز لكن ليس خلال الفترة الحالية.
هناك العديد من المواهب مثل أرنولد لاعب فولفسبورغ، وهوفمان لاعب دورتموند المعار لماينز، وكيفين فولاند لاعب هوفنهايم، واريك دروم وسار مدافعي بوروسيا دورتموند وبالطبع سيباستيان رود لاعب العملاق البافاري.
لكن كل تلك الأسماء ليست جاهزة بعد والفترة قصيرة للغاية بالنسبة للوف لتجهيز تلك الأسماء لكي تلمع في سماء الناسيونال مانشافت، أو المنتخب الوطني، وعلى الرغم من الفوز بكأس العالم إلا أن المنتخب الألماني يعاني حاليا من مشاكل عديدة يمكن تلخيصها على النحو التالي:
1- إعتزال لام والإصابات غياب القائد: إعتزال لام ليس بالأمر الجديد، الصعب هو إيجاد قائد بجودة لام مع غياب شفاينشتايغر، أضف لهذا الكثير من الإصابات، ماذا سيفعل لوف ومن قد يختار ليكون كابتن المنتخب الألماني؟ قد يختار نوير لكن لوف والألمان عامة يفضلون القائد في خط الوسط او لاعب يجري في كل أرجاء الملعب وليس حارس مرمى.
2- الشباب الألماني هل هم مؤهلين حقا لقيادة الماكينات لطحن المنافسين؟: ذكرت في البداية عددا من اللاعبين الشباب في ألمانيا، لكن هل فولاند ورفاقه قادرون على قيادة الماكينات حاليا؟ الأمر صعب للغاية في الوقت الحالي، قد يكون الفوز في المباراة الماضية على أسكتلندا مسكنا كما سيكون الفوز على بولندا في حال تحقق، لكن لوف يدرك أنه ليس حلا نهائيا، عليه أن يدفع بهؤلاء اللاعبين واكسابهم الخبرة، خصوصا دراكسلر وماير وهذا ما سيتيح فرصة كبيرة للغاية لظهور جيل جديد.
3- كسر العقدة الأوروبية: منذ عام 1996 لم يفز منتخب ألمانيا باللقب القاري، هو مرشح بالتأكيد للفوز بذلك اللقب حاليا، كما أنه حل وصيفا عام 2008، وخرج من نصف النهائي عام 2012، ما يعني أن العقدة مستمرة حتى الآن منذ 18 عاما فهل تستمر؟
 
*******************
12
منابع الذات
 
عن المنظمة العربية للترجمة صدر أخيرا كتاب "منابع الذات.. تكوّن الهوية الحديثة" من تأليف تشارلز تايلر وترجمة حيدر حاج اسماعيل.
يتطرق الكتاب إلى مصادر أنانية الحداثة، ويناقش الواقع الذي تمخض عن جهودٍ بحثية حثيثة تحدد السبل الجيدة لعزل الأنانية في الحداثة عن المسارات المجتمعية الجيدة. ويرى المؤلف انه في جوهر التعريفات التي ناقشها والآراء التي استطلعها، تمكن من أن يجد بينها الحياة العادية التي تتّسم بعناصرها الجمالية الأساسية وقيمها الحاسمة.
يقع الكتاب في 864 صفحة من القطع الكبير.
 ........................
 
كيري وأوباما والشيخ العاني
 
جاءت إشارة وزير الخارجية الامريكي في تصريحه يوم الجمعة الماضي الى ان اتمام إستلام حقيبتي الداخلية و الدفاع في العراق أمر مهم و ضروري للتحالف، الدولي  قبل ان يحسم تماما شكل التدخل العسكري المطلوب، لتصب في خانة المشككين في نوايا الولايات المتحدة و مدى جديتها في محاربة تنظيم الدولة الاسلامية. فقد أثار التصريح تساولات حول المدى الذي يمكن ان تذهب اليه واشنطن في حربها ضد داعش، وهي التي ساهمت في رعايتها في اوقات سابقة، وعمّق الحيرة والالتباس حول المعادلة الغريبة التي يروج لها بعض الامريكان وحلفائهم  بشأن همتهم للقضاء على سرطان الدواعش في العراق، مقابل الغزل معهم او دعمهم في سوريا نكاية ببشار الاسد!
وذكّر تصريح كيري مجددا بمواقف سابقة للرئيس الامريكي أوباما اشترطت تشكيل الحكومة العراقية الجديدة قبل اتخاذ اي قرار بالمشاركة في الجهد المطلوب لمواجهة التنظيم الارهابي وتحجيمه. مثلما اعاد الى الاذهان ما جرى من تلكؤ وتأخر في الموقف الدولي بعد العاشر من حزيران الماضي، قبل ان يترجم الى ضربات جوية ما زالت محدودة وخجولة، مقارنة بحجم التهديد الذي يشكله الارهابيون على الارض.
  وعمق التصريح التشكيك بمواقف دول اقليمية اعلنت انضمامها الى التحالف الدولي، كما هو الحال مع عزبة قطر، بينما المعروف انها داعمة وممولة لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق و الشام وجبهة النصرة وسائر المرتبطين بالقاعدة من الافراد و الجماعات و المؤسسات و الكيانات. ولولا هذه الدول لما كان الارهابيون بالقوة و البشاعة التي هم عليها الان.
وما تزال حكومة انقرة حليفة واشنطن مصرة على موقفها السيء المشين، الذي لا يخلو من حقد وغل على العراق وأهل العراق بضمنهم الكرد العراقيون.
ويرتبط التردد والتلكؤ و التمنع الذي يظهره الامريكان و�العكازات العرجاء� التي يتوكأون عليها لتبرير تأخرهم وترددهم، بحسابات خاصة بمصالحهم وستراتيجياتهم في المنطقة قبل اي شيء آخر. وهذا ما يؤكده مسؤولوهم  في تصريحاتهم ومؤتمراتهم.
ويذكرني حديث كيري وقبله حديث سيد البيت الابيض عن الاشتراطات والحاجة  الى مُهلٍ زمنية لتحديد المواقف المطلوبة، وكأنهم لا يعرفون �البير وغطاه�!، بحكاية أحد شيوخ مدينة عنه، كان المرحوم والدي لا يمل من روايتها حين يصادف مواقف ساخرة تُذكّر بها؛ في اربعينيات القرن الماضي فتحت وزارة الدفاع ابواب التطوع فيها لخريجي المدارس الدينية نظرا الى حاجتها لهم في �شعبة التوجيه المعنوي�، قبل ان تتحول التسمية الى �شعبة التوجيه السياسي� بعد انقلاب ١٩٦٨. وكان من ضمن المتقدمين شيخ اربعيني من عنه. حين حضر امام لجنة  الاختبار، بادر الرئيس بسؤاله عن اسمه. ساد صمت لبرهة، كسره احد اعضاء اللجنة، ظنا منه ان الشيخ لم يسمع السؤال جيدا: شيخنا سيادة المقدم سألك عن إسمك. اكتفى الشيخ بان رد: نعم. صمت جديد، وتدخل جديد من العضو الثالث في اللجنة: شيخنا سألناك عن إسمك!. تنحنح الشيخ قليلا ورد بكل هدوء وبرود: إفتهمتْ السؤال بَسْ إعطونا مُهلة خَلي نْفَكِرْ!..
واذا نسجنا على منوال الشيخ الامريكي يبدو ان على الملايين من ضحايا جرائم محترفي الارهاب، من المهجرين و المسبيين و المحاصرين  والمغيبين وعوائل الضحايا و الشهداء، عليهم منح كيري وأوباما مهلة للتفكير علهم يستطيعون تذكر أسمائهم.
 
مازن العاني
 
 ...........................
 
 
ماجستير بدرجة امتياز
 
للباحثة ذكرى عادل عبد القادر
منحت لجنة اكاديمية في كلية الآداب بجامعة بغداد، أمس الأحد، شهادة الماجستير بدرجة "امتياز" للطالبة الباحثة ذكرى عادل عبد القادر، عن رسالتها الموسومة "رابطة المرأة العراقية ودورها في الحركة النسوية العراقية 1952-1975".
وتشكلت اللجنة برئاسة د. نذير جبار حسين، وضمت د. عبد الله دعبول ود. وسن الكرعاوي. علما ان الطالبة ذكرى انجزت بحثها بإشراف د. انعام مهدي السلمان.
 .........................
 
 
في دورته الثالثة
مهرجان "أنا عراقي.. أنا أقرأ" يستقطب الحشود ويحقق نجاحا كبيرا
 
بغداد – سالم الحميد، أحمد الغانم
حفلت حدائق أبي نؤاس قرب نصبي شهريار وشهرزاد، عصر السبت قبل الماضي، بالدورة الثالثة من مهرجان القراءة "أنا عراقي.. أنا أقرأ"، الذي بادرت إليه مجموعة من الشباب المدنيين الساعين إلى رتق الصلة بين الإنسان والكتاب.
 شهد المهرجان الذي افتتح بإطلاق ألعاب نارية زينت السماء بوميضها الملون، حضورا نوعيا حاشدا، سجل ارتفاعا ملحوظا عن الدورتين الماضيتين، ما أثبت نجاح الفكرة التي أطلقها هؤلاء الشباب على شبكات التواصل الاجتماعي في العام 2012، وحققوها على أرض الواقع في أواخر شهر أيلول من العام نفسه، معلنين عن الدورة الأولى من مهرجان القراءة.
الحضور الذي تجول بين مائدات الكتاب التي فرشت على الأرض والطاولات في موقع المهرجان، كان على موعد مع فعاليات فنية وثقافية عديدة. فقد توزعت مجموعة من الفنانين التشكيليين على مواقع متفرقة من الحدائق المطلة على "دجلة الخير"، ليجسدوا ما تجود به مخيلاتهم عبر ألوان زاهية ساحرة. فيما جذبت الجمهور معزوفات موسيقية وأغنيات وطنية أدتها الطفلة الموهوبة روان سالم على آلة الأورغ، ومعزوفات أخرى قدمتها مجموعة من الشباب على آلة الغيتار.
وكان من بين الفقرات الفنية والأدبية معرض فوتوغرافي، وآخر للكتاب الالكتروني، فضلا عن مساهمة عدد من الأدباء بتوقيع نتاجاتهم وتوزيعها على الحضور.
وسعت اللجنة التحضيرية للمهرجان المؤلفة من 22 متطوعا ومتطوعة، منذ وقت ليس بالقصير، إلى جمع الكتب التي تبرع بها الخيرون من المثقفين، وإلى الترويج للمهرجان اعلاميا، وطبع البوسترات، وتهيئة الأجواء والمتعلقات الأخرى.  
"طريق الشعب" كانت حاضرة في المهرجان، وسجلت انطباعات بعض المشاركين والمساهمين فيه:
الكتبي ستار محسن، أحد المساهمين في المهرجان، قال: "ان مبادرة (أنا أقرأ) تتمتع بمدنيتها وباستقلالها. وقد بادرنا إلى تنفيذها بدعم الخيرين من المثقفين والمواطنين الآخرين".
من جانبه أشاد القاص والروائي حميد المختار بالمهرجان، مشيرا إلى انه حقق نجاحا كبيرا بفعل صدق القائمين عليه، وشفافيتهم، مضيفا "لا شك ان المهرجان حقق جانبا كبيرا من مبتغاه، بدليل هذا الحضور الحاشد الذي أكد أن الكتاب ما زال ينال قدرا كبيرا من الاهتمام".
ووجهت الناشطة النسوية كوريا رياح رسالة إلى المعنيين بالشأن الثقافي، تدعو فيها إلى الاهتمام بالفعاليات التنويرية الشبابية ودعمها، لما لها من أثر كبير في تطوير المجتمع ثقافيا وفكريا، وصرف أنظاره عن الخطابات الطائفية والقومية الساعية إلى تمزيق صفوف العراقيين.
فيما قالت الروائية والقاصة صبيحة شبّر ان "مهرجان القراءة عاد بذاكرتنا إلى الزمن الجميل، حيث المكتبات منتشرة في الأسواق والمدارس والجامعات والبيوت، وهو في الوقت نفسه يدعونا إلى عقد علاقة وثيقة مع الكتاب".
الشاعر والاعلامي طارق حسين قال: "ان المهرجان يبعث فينا أملا بحياة زاهية بالمعرفة والثقافة. فالقراءة هي السبيل الوحيد لمقاومة الجهل، وان المجتمع بلا قراءة ومعرفة لا يمكنه أن ينهض بمسؤولياته التي تكفل له الوصول إلى جادة التطور".
من جانبه أكد الشاعر والكاتب أحمد عبد الحسين، أحد القائمين على المهرجان، أن مبادرة القراءة عبارة عن محاولة لتأسيس نوع من التواصل بين الجيل الجديد والكتاب.
وأضاف قائلا: "لا بد أن يكون على الأقل يوما للقراءة في كل عام، من أجل إعادة الهيبة للكتاب".
وأكد عبد الحسين انهم سيقدمون مقترحا لمجلس النواب لإقرار قانون يعتبر يوم 29 أيلول من كل عام يوما عراقيا للقراءة.
 ............................
 
أجمل نساء الكون ...!
 
بقلم: فلاح المشعل
كنت أتامل ذلك الموقف البطولي الخارق بإبائه وشموخه الذاتي العظيم للمقاتلة الكوردية الحرة بنت «كوباني «، وهي تحمل قنابلها وتقتحم اوكار الأفاعي «الدواعش» لتعلمهم متى يكون التفجير الإنتحاري صلاة في عشق الوطن والأله ..!
حسناء فولاذية الروح جبلية الشمم ،وصلت رسالتك ياكوردية ياباسلة ،فالثوار لم يبلغوا مرحلة التقاعد بعد كما يصفهم الكبير مظفرالنواب ،وجيفارا نبيّ الحرية ،لم يعد اغنية تتكرر في ذكرى مواسم الثورة وحسب ، بل هاهم تلامذته ورفاقه المخلصين يعيدون اسطورة التحدي والبقاء .
شابة كوردية أخرى من قلعة الحرية «كوباني» تدخّر آخر رصاصة لرأسها المترع بالأحلام والأغاني واشعارعبدالله كوران وناظم حكمت، لتثبت للعالم ان الجسد الحر لا يستطيع الأوغاد تدنيسه ، وتراب كوباني سيشرب الآهات والدم المقدس ويكتسب شرف حيازة طهارة الجنة.
«انتنَّ جمر الحديد الذي لا يصير رمادا «
الحرية او الموت ..هذا هو قرار حسناوات «كوباني « في مشروع قتالهن لبرابرة الجهل القذرين... وهو ما يضع قصتهن في ذاكرة الإعجاز في زمن الهروب الجماعي والتسليم المذل .
هذه الصور لفتيات «كوباني « تعيد التوازن لمعنى وثمن الحرية في واقعية الاشياء وليس شعاراتيا، صور تقف على نقيض من سلموا أجمل المدن واثراها لحفنة من الأوغاد الدواعش..!؟ ياللحزن.. وياللخزي..!
(...)
دماء اهالي كوباني وإرادتهم الحرة الجبارة ستجعلهم ينتصرون ببسالة وتقنية عالية في التماهي مع الوطن وارتفاع ثمنه بين الأوطان ، كما يعطون معنى يتسم بالرفعة والسمو والإرتقاء لفكرة الإنتحار الوطني النابض بصحو قرار الإختيار ، وليس الإنتحار الهمجي المسير بأقراص التخدير وعجينة الحشيش التي يحقنها ابالسة داعش في رؤوس المتخلفين والباحثات عن الدعارة في ما يسمى بجهاد النكاح .
المجد والتهاني لنساء كوباني اجمل نساء الكون،اللعنة على خونة العراق من كبيرهم لصغيرهم ممن تلوثوا بالهزيمة والتآمر !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مقتطفات من صفحته الشخصية على الفيس بوك
  ..................................
 
 حوار الأديان والتنوع الخلاق في ندوة
 
بغداد - عماد جاسم
تحت شعار "تعزيزا للحوار والتنوع الخلاق في العراق"، عقد المجلس العراقي لحوار الأديان بالتعاون مع بيت المدى للثقافة والفنون في شارع المتنبي، صباح الجمعة الماضية، ندوة موسعة شارك فيها رجال دين من مختلف الطوائف والأديان يمثلون المجلس، وهو من منظمات المجتمع المدني، إلى جانب باحثين اكاديميين بهدف تعزيز الروابط  وتأكيد التعايش بين الأديان والمذاهب.
 الباحث سعد سلوم وهو عضو المجلس ورئيس مؤسسة مسارات الفكرية، بين إن الندوة تأتي في سياق تعزيز التعددية لأهميتها في تثبيت وتجسيد الهوية الوطنية التي تتطلب مد الجسور مع المجتمع، والخروج من نمطية الندوات السائدة التي تقتصر على حضور شخصيات دينية وسياسية.
 وشدد المشاركون في الندوة على أهمية تفاعل المثقفين مع أهداف مجلس حوار الأديان، باعتبارهم القوة الإضافية في تثبيت دعائم السلم المجتمعي عبر تبني خطوات الإصلاح. وقد أشار الأب أمير جيجي مستشار المجلس البابوي المسيحي لحوار الأديان، إلى أهمية تنظيم الندوة في شارع الثقافة، لما للمثقفين من دور مهم في التنبيه بمخاطر امتداد التطرف الذي لا بد أن يواجه بفكرة احترام وتقبل الآخر كشريك في وطن يضم منذ أقدم العصور شتى المذاهب والأديان والمعتقدات.
 الأمين العام لمؤسسة الخوئي السيد جواد الخوئي، وهو من أعضاء المجلس، بين في كلمته ان مشاركته تأتي في سياق دعم التوجهات الرامية إلى مواجهة قوى التطرف بالحوار المشترك، وإشاعة مفاهيم التسامح عبر الندوات التي تنظم بروح تضامنية بين رجال دين متنورين وباحثين مدركين خطورة المرحلة التي يمر بها العراق.
وتخللت الندوة مداخلات من مثقفين ركزت على أهمية تعزيز الروابط بين المكونات، وتأصيل لغة العقل والضمير باعتبارها لغة الخلاص وأداة النجاة من مخاطر الإرهاب. حيث أشار الكاتب والباحث ضياء الشكرجي إلى أهمية عقد مثل هذه الندوات باعتبارها تؤسس لمبادئ التعايش الحضارية، وتذكر بضرورة الحفاظ على تعددية المجتمع العراقي لأنها الضامن الحقيقي لوحدة وتماسك البلد.
 ..........................
 
 طبيب الشعب يداوي النازحين
في اليوسفية
 
بغداد � طريق الشعب
أقامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في قضاء المحمودية، الاثنين الماضي، فعالية طبيب الشعب في أحد المجمعات السكنية للنازحين بمنطقة السعيدات في ناحية اليوسفية ببغداد.
وجرى خلال الفعالية التي استمرت زهاء ساعتين ونصف، فحص وعلاج عشرات المرضى الذين تنتشر بينهم الأمراض الجلدية والمعوية بشكل لافت.
وقال الطبيب القائم على الفعالية د. مزاحم المبارك ان النازحين يعانون من تلوث المياه، لكونها تستخرج من الآبار، مشيرا إلى ان المرافق الصحية لديهم غير مؤهلة.
من جانبه قال رئيس المجلس المحلي في قضاء المحمودية الرفيق ناصر حسون، انه سيعزم على توفير المياه النقية للنازحين من خلال تأسيس أحواض مخصصة لهذا الغرض. كما انه سيطالب باستقدام اطباء متخصصين بالأمراض الجلدية من مستشفى المحمودية، لكي يعالجوا النازحين.
هذا وأحال طبيب الشعب ثلاث مرضى إلى المستشفيات كونهم يحتاجون لعناية خاصة. فيما وزع فريقه حبوب تعقيم المياه على العائلات، وفرش اسنان وحلوى على الاطفال في مناسبة العيد.