العدد 44 السنة 80 الأربعاء 1 تشرين الأول 2014

 

تصفح بي دي اف

 
 

 

 

1
 
مخاوف من تكرار أحداث الصقلاوية والسجر المؤلمة
داعش يحاصر وحدات من الجيش في "الحامضية"
 
بغداد - ناطق محمد
في سيناريو مشابه لما حدث في منطقتي السجر والصقلاوية، وقعت عدة وحدات من الجيش العراقي تحت حصار فرضه تنظيم داعش الارهابي منذ عدة ايام، في ظل غياب الدعم والاسناد من قبل غرفة العمليات، بالرغم من نداءات الاستغاثة التي اطلقتها الوحدات العسكرية، ومجلس محافظة الانبار، الذي دعا أمس الثلاثاء، الى اسناد قوة عسكرية محاصرة في المحافظة من قبل عصابات داعش الارهابية، فيما حذر من مجزرة اخرى مشابهة لما حدث في الصقلاوية.
وقال نائب رئيس المجلس فالح العيساوي في تصريح صحفي، إن "تنظيم داعش قطع طريق الدعم والاسناد عن قوة عسكرية كانت مكلفة بحماية الطريق السريع من منطقة البوعيثة الى الجسر الياباني"، مبينا أن "القوة متكونة من ثلاث وحدات، وهي محاصرة منذ أربعة ايام".
وأضاف العيساوي أنه "لا توجد هناك معارك أو هجوم عليها، إلا أنه لا يوجد أي إسناد لها"، داعيا الحكومة المركزية الى "التدخل واسناد تلك القوة".
وفي حديث مع "طريق الشعب" امس الثلاثاء، قال سليم شوقي عضو التحالف الوطني ان "هناك ضرورة الى إعادة هيكلة المؤسسة العسكرية وتبديل القيادات العسكرية الحالية، لان هناك شخصيات غير جيدة داخل المؤسسة العسكرية ، الامر الذي ادى الى تكرار حالات الصقلاوية واليوم الحامضية"، متسائلا "لماذا لم تبدل القيادات التي يثبت تخاذلها، هل ان العراق لا يوجد فيه قادة عسكريون ومهنيون ولائهم للوطن؟".
وأضاف شوقي ان "العبادي هو خيارنا الذي بدأ بالتغيير ونحن لمسناه، أنه يتعرض إلى محاربة من بعض الاطراف، وعليه الاهتمام أكثر بالملف الأمني، ودعم متطوعي الحشد الشعبي الذي يقع عليهم ثقل اكبر في الدفاع عن ارض الوطن"، لافتا الى ان "هذا الضعف في المؤسسة العسكرية سببه غياب الوزارات الامنية، بالاضافة الى ان حكومة العبادي لم يمر عليها اكثر من شهر وهذا الشهر اقتصر على الاستلام والتسليم ولكن رئيس الحكومة  لدية الرغبة في تصفير الأزمات بين الكتل السياسية".
وأوضح ان "بعض قيادات العمليات العسكرية ربما لا يطالبون الطيران العسكري بمساندة القطاعات العسكرية، بسبب تخاذلهم وعلى الحكومة ان تعيد النظر بالقادة العسكريين"، معتقدا بأن "التنسيق غائب بين العمليات وطيران الجيش لفك الحصار عن القطاعات التي تحاصر". بدورها، قالت جميلة العبيدي عضو اتحاد القوى الوطنية ان "تكرار محاصرة القوات الأمنية في ساحات القتال ليس بالغريب، بعد ان بني العراق على أساس خاطئ في ظل المحاصصة بين الكتل السياسية مع غياب دولة المؤسسات "، مبينة ان "هناك كتل سياسية مدفوعة وفق أجندات خارجية تهدف إلى هدم?العراق وشعبه، وزادت من قوة داعش على الأراضي العراقية نتيجة السياسات الخاطئة".
وأضافت العبيدي في حديث مع "طريق الشعب"، امس،  ان "تعيين الوزراء غير الكفوئين وبناء على محاصصة الكتل، جعلت ولاء الوزراء لكتلهم ولإرضاء الكتلة ورئيسها وليس للوطن كرد للجميل" مشيرة الى ان "غياب الوزارات الأمنية له تأثير كبير لا سيما وان الدورة السابقة كانت من دون وزراء، ولا زلنا حتى الآن بلا وزراء أمنيين في الوقت الذي كان من المفترض ان تحسم قبل باقي الوزارات".
ولفتت الى ان "فئة الجنود مظلومة لانها منقادة الى بعض قيادات لا تعمل لصالح البلد، وانما تعمل لإرضاء أشخاص"، موضحة ان "بعض المواقع العسكرية يعمل فيها الجنود بجد ولكن لا يجدون الدعم من القادة العسكريين". 
فيما رأى، المحلل الاستراتيجي احمد الشريفي ان "هناك اخطاء في الخطط العسكرية، لان لا بد من وجود تأمين خط دعم لوجستي وخطوط انسحاب وتامين الجهد الجوي الساند"، مشيرا الى ان "عصابات داعش الإرهابي اليوم مستمرة بتطوير نفسها في محاربة الجيش العراقي بكافة الوسائل، وهذا يجعلهم يتفوقون على القوات الامنية". وأضاف الشريفي في حديث مع "طريق الشعب" امس، ان "الحل لمواجهة مثل هكذا إرهاب لا بد ان يكون في ظل توفر مظلة جوية ساندة ومسك الارض بريا وتوفير مستلزمات ادارة المعركة مثل وضع الخطط ودعم الخطوط الساندة لوجستيا"، لافتا الى?ان "المرحلة الانتقالية في وزارة الدفاع كان لها تأثير كبير في اداء القطاعات العسكرية التي كانت قدراتها في الاصل دون المستوى المطلوب، لذا يجب الاسراع في تشكيل الوزارات الامنية وفق معايير الكفاءة حتى نتمكن من اعادة تنظيم المؤسسة العسكرية تنظيما صحيحا".   
 
*************
 
داعش يبيع الآثار العراقية والسورية عبر مافيات ودول محيطة
بغداد – طريق الشعب
كشف منتدى آثاري يعقد في باريس، برعاية منظمة اليونسكو، عن أن تنظيم داعش يبيع قطعا أثرية عراقية وسورية بواسطة مافيا تهريب دولية لتمويل نفقاته، مبينا ان التنظيم يعمد إلى تدمير المتبقي من الآثار الدينية والتاريخية باعتبارها أوثان.
وقال فيليب لاليو، سفير فرنسا المنتدب لدى اليونسكو، إن "التراث العراقي في خطر كبير جدًا. هل يمكننا التنديد بجرائم ارتكبت ضد التراث في وقت ترتكب فيه اسوأ الفظائع ضد البشر. عندما يتم احصاء القتلى بعشرات الآلاف، هل يتعين الاهتمام بالتطهير الثقافي؟ نعم"، مشيرًا الى اهمية الثقافة والتراث من اجل السلام والحوار.
ويعتبر داعش التماثيل وثنية، وقد نسف في هذا السياق العديد من الكنائس وغيرها من النصب والمواقع من التراث المسيحي أو اليهودي أو الاسلامي، كما قال العديد من المتحدثين.
 
 
**********
خطط عسكرية عراقية - فرنسية لمواجهة "داعش"
 
بغداد - طريق الشعب
استقبل رئيس أركان الجيش، الفريق بابكر زيباري، وفداً فرنسياً رفيع المستوى، ضم عدداً من الخبراء العسكريين بالإضافة إلى رئيس الاستخبارات الفرنسية، وناقش توصيات مؤتمر باريس بشأن دعم العراق بالضربات الجوية ضد تنظيم "داعش".
وقال بيان صادر عن وزارة الدفاع اطلعت عليه "طريق الشعب" امس، إن "رئيس الوفد الفرنسي تحدث خلال الاجتماع عن أهم محاور مؤتمر باريس معتبرا أن "العراق يخوض الحرب ضد الجماعات الإرهابية بالنيابة عن العالم أجمع"، مؤكدا أن "فرنسا ملتزمة تجاه العراق وشعبه بتقديم الدعم العسكري والإنساني".
وأضاف البيان أن، "زيباري شكر جميع الدول العربية والأجنبية، التي تدعم العراق في حربه ضد داعش، وفي مقدمتها فرنسا التي قدمت وما تزال تقدم للعراق الكثير"، مطالباً الوفد الفرنسي بـ "إرسال خبراء عسكريين إلى العراق، من أجل التنسيق للقضاء على التنظيمات الإرهابية على حد وصف بيان الدفاع العراقية".
 
 
*********
 
اطلاق رواتب شهري آب وايلول
لموظفي الاقليم
بغداد - طريق الشعب
تتجه العلاقة بين الحكومة الاتحادية و اقليم كردستان، إلى الانفراج وتسوية المشاكل العالقة بين الطرفين بشكل تدريجي، حيث اطلقت الحكومة الاتحادية رواتب شهرين لموظفي الاقليم تمهيدا لصرف جميع المتعلقات المالية.
وكشف التحالف الكردستاني، أمس الثلاثاء ان رواتب سبعة اشهر لم ترسل لموظفي الاقليم , مبينا انه طالب بسلفة اقلها شهرين وبعدها تشكيل لجنة لتسديد الاشهر الاخرى. فيما اكدت كتلة التغيير النيابية، أمس، ان موافقة مجلس الوزراء على دفع سلفة مالية لاقليم كردستان ستكون خطوة مهمة لتعزيز الثقة بين بغداد واربيل. في حين، أكد مقرر البرلمان نيازي معمار أوغلو، أمس، أن الوزراء الكردستانيين سيؤدون اليمين الدستوري بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى مباشرة، مستبعدا عقد جلسة للبرلمان خلال اليومين المقبلين لعدم اكتمال النصاب القانوني. وبينت?النائبة عن التحالف الكردستاني آلا الطالباني في تصريح صحفي، ان "هناك لجانا مشتركة شكلت للتفاوض بين بغداد والاقليم لحل المشاكل" مؤكدة ان "رئيس الوزراء وخلال زيارته الاخيرة اكد إصراره على حل المشاكل العالقة".
 
 
***********
 
وزارة الداخلية: لم نستلم أي طلب رسمي للتظاهر.. والانتشار الأمني سببه حلول العيد
تفجيرات إرهابية تضرب ثلاث محافظات
متابعة «طريق الشعب»
شهدت ثلاث محافظات في وسط وجنوب العراق، يوم أمس، تفجيرات بسيارات مفخخة استشهد على أثرها مواطن وجرح أكثر من 15 آخرين.
وأعلن عضو مجلس محافظة بابل اسعد المسلماوي، ان حصيلة تفجير السيارة المفخخة التي استهدفت، ظهر أمس، سوقاً شعبياً في ناحية الكفل، جنوبي الحلة، بلغت شهيدا واحدا و 11 جريحاً من المدنيين. واضاف المسلماوي ان "جثة الشهيد نقلت الى دائرة الطب العدلي، فيما يتلقى الجرحى العلاج اللازم بإحدى مستشفيات المحافظة"، مشيرا الى ان "بعض حالات الجرحى حرجة للغاية".
ووقع تفجير ثانٍ بسيارة مفخخة في محافظة بابل، قرب منشأة حطين شمالي الحلة أسفر عن حدوث أضرار مادية، دون وقوع أية خسائر في الأرواح، حسبما ذكر مسؤول أمني. وفي البصرة، قال مصدر أمني إن "الإعتداء الإرهابي الذي حدث في منطقة الداكيير ضمن سوق العشار أسفر عن إصابة مدنيين اثنين بجروح طفيفة"، مبيناً أن "ما لا يقل عن عشر سيارات دمرت واحترقت بسبب الانفجار، كما تضررت بعض المحال التجارية القريبة". أما في كربلاء، فقد أعلن مجلس المحافظة كربلاء، عن اصابة ستة أشخاص بتفجير السيارة المفخخة في منطقة "باب طويريج" وسط المحافظة.
 إلى ذلك، أكدت وزارة الداخلية، أمس الثلاثاء، عدم تقديم أية جهة لطلب رسمي للتظاهر في بغداد، وعدّت كل ما قيل عن الموضوع من قبل المواطنين مجرد "إشاعة"، فيما عزت الانتشار الأمني في بغداد إلى قرب حلول عيد الأضحى وتحسباً لوقوع هجمات "إرهابية". وقال الناطق باسم الوزارة، العميد سعد معن لوكالة (المدى برس)، إن "قيادة عمليات بغداد ووزارة الداخلية لم تتسلما أي طلب رسمي لإجراء تظاهرة ليوم أمس الثلاثاء". وأضاف معن أن "سبب انتشار القوات الأمنية في بغداد اليوم (أمس)، يعود إلى حرص تلك القوات على إحباط أيّة محاولة تسعى المج?ميع الإرهابية من خلالها الى استهداف أمن المواطنين، بالتزامن مع انطلاق إشاعة وجود تظاهرات، فضلاً عن قرب حلول عيد الأضحى المبارك". وكان عدد من النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، قد دعوا لاطلاق تظاهرة في بغداد يوم 30 من الشهر الحالي، للمطالبة "برحيل" رئيس الوزراء حيدر العبادي، عازين السبب إلى إصداره عدد من  القرارات غير الصحيحة، من ضمنها قرار إيقاف القصف الجوي.
 
 
**********
 
 
ص2

مجلس ذي قار يشكل لجنة لمتابعة مشاريع التربية المتلكئة
بغداد - طريق الشعب
شكل مجلس محافظة ذي قار، أمس الثلاثاء، لجنة فنية مشتركة من المجلس وديوان المحافظة ومديرية تربية ذي قار لغرض حل الإشكاليات التي تعترض عمل مشاريع مديرية تربية المحافظة.
وقال رئيس اللجنة الفنية في مجلس المحافظة حسن وريوش لـوكالة "السومرية نيوز"، إن "اللجنة الفنية في المجلس عقدت اجتماعا لبحث مشاريع مديرية تربية ذي قار المتلكئة بحضور الكوادر الهندسية والفنية في المجلس والمديرية إضافة إلى مدير قسم المشاريع في تربية المحافظة لبحث واقع المدارس المتلكئة والمحالة من قبل وزارة التربية"، مبينا أن "مجلس المحافظة شخص خلال الفترة  السابقة ضعفا في الرقابة على تلك المشاريع لوجود عدد كبير من المشاريع وقلة المهندسين المشرفين على تلك المشاريع".
 
 
 
بمساندة الطيران العراقي والدولي
البيشمركة تطرد داعش من قضاء ربيعة وتتجه نحو سنجار
بغداد - وكالات
تمكنت قوات البيشمركة مسنودة بمقاتلين من عشائر شمر، أمس الثلاثاء، من دخول ناحية ربيعة قرب الحدود العراقية السورية غرب مدينة الموصل التي يسيطر عليها تنظيم داعش الارهابي منذ العاشر من شهر حزيران الماضي.
وقال مصدر مسؤول في قوات البيشمركة لـوكالة "شفق نيوز"، إن قوات البيشمركة شنت هجوماً على ارهابيي داعش في ناحية ربيعة استخدمت فيها الاسلحة الثقيلة التي وصلت مؤخراً من الدول الغربية الى اقليم كردستان، مبيناً أن مقاتلين من قبيلة شمر يساندون قوات البيشمركة بالمعارك.
واضاف المصدر ان قوات البيشمركة والمقاتلين من أبناء العشائر تمكنوا بعد معارك عنيفة مع تنظيم داعش من دخول مركز ناحية ربيعة وسط تقهقر للتنظيم، مشيراً الى أن السيارات المفخخة المركونة على  جوانب الطرقات اضافة الى العبوات الناسفة تعيق تقدم مئات المقاتلين من أبناء العشائر .
ولفت المصدر الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه إلى ان العديد من العائلات في ناحية ربيعة بدأت تنزح مشياً على الاقدام نحو سوريا بسبب استهداف الطيران الجوي الدولي والعراقي لاي تحرك بالسيارات، واصفاً ما يجري الآن في ربيعة "علامات" لانهيار تنظيم داعش هناك.
فيما اقدم تنظيم داعش الارهابي، أمس، على حرق مقاره ونقاط تفتيشه في ناحية ربيعة واجزاء من مدينة سنجار غرب مدينة الموصل وسط تقدم لقوات البيشمركة المدعومة بغطاء جوي من طائرات التحالف الدولي، والجيش العراقي.
وقال مصدر مسؤول في قوات البيشمركة، إن قوات البيشمركة وسعت هجومها على ناحية ربيعة، وتتقدم من ثلاثة محاور وتحرر المزيد من القرى والمناطق، مضيفاً ان ابناء عشائر شمر يستقبلون قوات البيشمركة بالترحاب في تلك المناطق والقرى المحررة وانضمام المزيد من شبابهم لمقاتلة تنظيم داعش.
واشار المصدر الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه ان تنظيم داعش بدأ يحرق مقاره ونقاط تفتيشه في ربيعة واطرافها، وايضاً في مجمعات تابعة لبلدة سنجار القريبة تمهيداً لهروبه الى سوريا، مستبعداً تمكن ارهابيي التنظيم من الهروب بسبب كثافة الضربات الجوية التي توجهها طائرات التحالف الدولي والعراقي.
ويقول خبراء امنيون ان قوات البيشمركة اذا تمكنت من تحرير بلدة ربيعة الحدودية فإنها ستقطع الطريق الرابط لتنظيم داعش بين العراق وسوريا، وستتمّ اعاقة حركة ارهابيي التنظيم بين البلدين.
وكان مصدر امني مطلع في محافظة نينوى، كشف أمس الثلاثاء، عن قيام قوات الپيشمركة بشن هجوم واسع النطاق بمختلف صنوف الاسلحة وبغطاء جوي امريكي وبدعم من مقاتلي عشائر شمر على مواقع ارهابيي "داعش" في ناحية ربيعة غرب الموصل.
وقال المصدر الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه، ان العملية اسفرت لحد الان عن تحرير عدد من القرى، مبينا ان هناك جيوب مقاومة من ارهابيي "داعش"، فيما يلوذ معظمهم بالفرار.
وفي سياق ذي صلة، افاد مصدر في قوات الآسايش،أمس، ان اميراً في تنظيم داعش اصيب بجروح جراء قصف جوي استهدفه غرب مدينة الموصل العاصمة                              المحلية لمحافظة نينوى.
 وقال المصدر، إن قصفاً جوياً استهدف عجلة تقل ما يسمى امير تنظيم داعش الارهابي في ناحية القيروان جنوب سنجار المدعو "ابو حمزة المتيوتي" ممّا اسفر عن اصابته بجروح بليغة نقل على اثرها الى احدى المستشفيات لتلقي العلاج.
وكان تنظيم "داعش" الارهابي  قد سيطر على ربيعة في الثالث من اب الماضي، بعد ان شن هجوما واسعا بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة التي استحوذ عليها من القوات الامنية العراقية المنسحبة بعد احداث التاسع من حزيران في الموصل وصلاح الدين وكركوك وديالى وسيطرته على مناطق واسعة منها.
 

 
الأمم المتحدة: أكثر من 5 ملايين عراقي بحاجة إلى المساعدة
بغداد – طريق الشعب
نشر مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في العراق التابع للامم المتحدة "اوتشا"  وثيقة بعنوان نظرة عامة عن الاحتياجات الانسانية في العراق. وتبرز هذه الوثيقة أنه على الرغم من الوصول إلى 1,6 مليون شخص من قبل الجهات الفاعلة الانسانية، إلا أن مجموع السكان الذين هم بحاجة ماسة إلى المساعدة يصل الى 5,2 مليون انسان.
وحسب الوثيقة التي اطلعت عليها "طريق الشعب": فأن إقليم كردستان يستضيف 850 الفا من أصل 1,8 مليون شخص من الذين نزحوا من مناطق سكناهم في العراق منذ كانون الثاني 2014 وحسب الوثيقة فان محافظة الانبار تضم ثاني أكبرتجمع عددي من المحتاجين.
وتشير الوثيقة الى ان محافظتي الانبار ودهوك اكثر ضعفا من بين محافظات العراق في توفير الأمن الغذائي والحماية والصحة والمأوى وغيرها للنازحين من مناطق سكناهم بسبب المعارك في العراق.
وحسب تصنيف تضمنته الوثيقة فان المحافظات التي تلي دهوك والانبار من حيث الضعف هي ديالى وأربيل وكركوك ونينوى وصلاح الدين. وصنفت ثماني محافظات اخرى في مستوى واحد في حصص الضعف لكنها قالت أن المحافظات الاقل تأثرا بالازمة هي ميسان والمثنى وذي قار .
وقال مكتب "اوتشا"  يتم تسجيل عمليات نزوح إضافية في بعض المناطق، بما في ذلك على سبيل المثال ناحية العلم بالقرب من تكريت بمحافظة صلاح الدين فقد أفادت التقارير ارتفاع عدد العوائل النازحة الفارين من الصراع من 7 الاف عائلة في بداية شهر أيلول إلى 13 الفا و500 عائلة لحين كتابة هذا التقرير.
وفي خانقين بمحافظة ديالى  يواصل النازحون بالتوافد الى مخيم على آوه الجديد بمتوسط 10 عوائل يومياً منذ منتصف شهر آب. كما تم أيضا تسجيل استمرار حركة النازحين نحو إقليم كردستان  بشكل متزايد لبعض الجماعات، وخصوصاً من مناطق عديدة في الموصل وما حولها. ومع ذلك، فإن الدخول إلى إقليم كردستان العراق أصبح صعباً حيث  فرضت قيود على حركة النازحين .
وحسب مكتب "اوتشا"  فقد سجلت عمليات نزوح عالية وثانوية في بعض المواقع. وطلبت السلطات من النازحين إخلاء المدارس استعدادا لبدء العام الدراسي 2014/2015 المتأخر. و عملية نقل النازحين من المدارس جارية، وفي بعض الحالات، بدون تأمين مساكن بديلة. وهناك أيضا مؤشرات تدل على عودة خجولة لبعض النازحين إما بسبب اعتقاد النازحين بأن الوضع الامني في مناطقهم الاصلية قد تحسن، أو من خلال تصاعد التوترات الاجتماعية في المجتمعات المضيفة والفرص المحدودة في الحصول على المساعدة في أماكن النزوح.
وذكر مكتب "اوتشا"  ان العقبات البيروقراطية تؤثر أيضا على جهود الاغاثة. وعلى سبيل المثال، قافلة مكونة من 12 شاحنة محملة بـ 200 الف جرعة من لقاح شلل الاطفال، فضلا عن العقاقير وعلاج السل وغيرها من الامدادات الطبية، منعت من العبور من  قبل السلطات المحلية من كركوك الى الموصل.
وفي حادث آخر، تأخرت المساعدات للمدنيين في المناطق المتضررة من النزاع في صلاح الدين لبضعة أسابيع بسبب تاخر منح السلطات الاذن لعبورالخط الامامي. من ناحية أخرى، اضطر بعض الشركاء إلى تأخير الانشطة الانسانية في الانبار وسط تجدد المخاوف الامنية من قبل الموظفين.
 

البلديات ترفض تحويل الاراضي الخضراء الممنوحة
للقادة الامنيين الى مناطق سكنية
بغداد – طريق الشعب
رفضت وزارة البلديات والاشغال العامة، أمس الثلاثاء، تحويل  قطع الاراضي الخضراء الممنوحة الى القادة الامنيين الى مناطق سكنية.
وقال وزير البلديات عبد الكريم الانصاري لوكالة (أين) ان "تحويل المناطق الخضراء بحاجة الى تشريع قانون".
وبشان سؤاله عن توزيع قطع الاراضي الى القادة الامنيين بين الانصاري انه "لا يوجد توزيع حاليا لقطع الاراضي  لكن، لا نسمح ان تكون المناطق والمتنزهات الخضراء الممنوحة الى القادة الامنيين مناطق سكنية لانها ستؤثر على المواطن وتخلق لديه نوعا من الارباك".
وكانت امانة بغداد باشرت بتوزيع اراضي المتنزهات العامة في شارع فلسطين على القادة الامنيين وفي مقدمتهم وزير الدفاع وكالة بامر من جهات عليا لم تسمها.
فقد صدرت الاوامر الى امانة بغداد بتوزيع اراضي المتنزه الواقع في حي المستنصرية محلة 504 زقاق 20 المجاور لمدرسة بهراء الابتدائية ومساحته حوالي خمسة دونمات الى 19 من القادة الامنيين ومدنيين آخرين .
وكانت امانة بغداد نفت  فيما بعد صلتها بموضوع توزيع قطع الاراضي على القادة الامنيين مشيرة الى انه ليس من صلاحيتها اتخاذ مثل هكذا اجراء، ولكنها لم تبين ما اذا كانت قد خاطبت الجهات العليا بصنف هذه الاراضي وعدم جواز توزيعها كقطع اراض سكنية.
 
 
 
الانبار: تشكيل اول نواة للحرس الوطني من ابناء عامرية الفلوجة
الرمادي � وكالات
اعلن مجلس محافظة الانبار، أمس الثلاثاء، تشكيل اول نواة من قوات الحرس الوطني من ابناء عامرية الفلوجة. وقال نائب رئيس المجلس فالح العيساوي لوكالة (أين) انه "تم تشكيل اول فوج من قوات الحرس الوطني في منطقة عامرية الفلوجة في الانبار يضم 500 مقاتل من ابناء العشائر".
واشار الى ان "الفوج سيدخل في اولى مهام التدريب، وتم تجهيزه بكافة المستلزمات الضرورية من الأسلحة والاعتدة فضلا عن الزي العسكري"، منوها الى "اتخاذ كافة الاجراءات القانونية لتشكيل الفوج المذكور". واضاف ان "هذا الفوج شكل من قبل ابناء العشائر انفسهم وعلى نفقتهم الخاصة بما فيه من اسلحة وعجلات وباشراف الحكومة المحلية"، لافتا الى ان مجلس المحافظة ارسل كتابا رسميا بخصوص هذا التشكيل الى مجلس الوزراء لحصول الموافقة الرسمية عليه، متوقعا "قبول الحكومة الاتحادية بهذا الطلب".
وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، قد قال لرئيس مجلس محافظة الأنبار والوفد المرافق له، في 17 من الشهر الجاري إن الفرصة أصبحت مؤاتية لتحرير مدن الأنبار وجميع المدن العراقية من عصابات داعش الإرهابية، عبر تأسيس الحرس الوطني، المكون من أبناء المدن نفسها.
 
 

تقرير...
البرلمان: الوزراء الكردستانيون في الحكومة الاتحادية يؤدون اليمين بعد العيد
اطلاق رواتب شهري آب وايلول لموظفي الاقليم يؤشر الانفراج
بغداد - طريق الشعب
تتجه العلاقة بين الحكومة الاتحادية و اقليم كردستان، إلى الانفراج وتسوية المشاكل العالقة بين الطرفين بشكل تدريجي، حيث اطلقت الحكومة الاتحادية رواتب شهرين لموظفي الاقليم تمهيدا لصرف جميع المتعلقات المالية.
وكشف التحالف الكردستاني، أمس الثلاثاء ان رواتب رواتب سبعة اشهر لم ترسل لموظفي الاقليم , مبينا انه طالب بسلفة اقلها شهرين وبعدها تشكيل لجنة لتسديد الاشهر الاخرى.
فيما اكدت كتلة التغيير النيابية، أمس، ان موافقة مجلس الوزراء على دفع سلفة مالية لاقليم كردستان ستكون خطوة مهمة لتعزيز الثقة بين بغداد واربيل.
في حين، أكد مقرر البرلمان نيازي معمار أوغلو، أمس، أن الوزراء سيؤدون اليمين الدستوري بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى مباشرة، عقد جلسة للبرلمان خلال اليومين المقبلين لعدم اكتمال النصاب القانوني.
وبينت النائبة عن التحالف الكردستاني آلا الطالباني في تصريح صحفي، ان "هناك لجاناً مشتركة شكلت للتفاوض بين بغداد والاقليم لحل المشاكل" مؤكدة ان "رئيس الوزراء وخلال زيارته الاخيرة اكد إصراره على حل المشاكل العالقة".
من جهته، قال رئيس كتلة التغيير النيابية هوشيار عبد الله لـوكالة "المسلة" إن "دفع سلفة مالية للاقليم ستكون خطوة اولية ومهمة لتعزيز  الثقة بين بغداد واربيل".
وبشأن قضية الموازنة، اضاف عبد الله "نأمل ان تكون هناك موازنة فيها نوع من المراعاة للوضع الحالي والتغييرات التي حدثت".
إلى ذلك، قال أوغلو لـوكالة "السومرية نيوز"، إن "الوزراء الكرد سيؤدون اليمين الدستورية في البرلمان بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى مباشرة".
وأستبعد أوغلو "عقد جلسة للبرلمان خلال اليومين المقبلين"، عازيا ذلك الى "عدم إمكانية تحقيق النصاب القانوني للبرلمان بعد سفر معظم النواب الى محافظاتهم".
وأعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني، ان وزراء التحالف الكردستاني في الحكومة الاتحادية، سيؤدون اليمين الدستورية.
وقال الناطق الرسمي للحزب جعفر ايمنكي، في بيان صحفي، انه تم "تسوية كافة المناصب المناطة للحزب الديمقراطي الكردستاني في الحكومة الاتحادية الجديدة".
وبين ان "وحدة الصف الكردي مهمة في بغداد"، مشددا في الوقت ذاته على" اهمية توزيع المناصب بموافقة كافة الاطراف وعدم تهميش اي طرف من الاطراف الاخرى".
وأشار ايمنكي الى ان "المكتب السياسي للحزب الديمقراطي تبادل الادوار بين منصب نائب رئيس الوزراء ووزير المالية في حكومة العبادي، فبعد بحث الموضوع وصل المكتب السياسي الى ضرورة تبادل الادوار بين هذين المنصبين  وكان هذا حسب اقتراح لهوشيار زيباري عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي، وهذا يحتاج الان الى اداء القسم حيث تم التحضير لذلك مع المناصب الوزارية الاخرى".
وحول حصة اقليم كردستان في حكومة العبادي، قال الناطق باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني إن "الاقليم تعرض للظلم في توزيع الحقائب الوزارية، لان هذه الحقائب لا تناسب استحقاقه"، مشيرا الى انه "ستجرى مباحثات مكثفة مع رئيس الوزراء العبادي لاعطاء التحالف الكردستاني حقه، وهناك محاولات جديدة من اجل زيادة الحصة في الكابينة الوزارية الجديدة".
وعن تطبيق مطالب الاقليم خلال ثلاثة اشهر، قال ايمنكي "العبادي والتحالف الوطني تعهدوا  بتطبيق ذلك، والتصرف بشكل ايجابي مع الاقليم، وطالب بتحديد مكانة وثقل الكرد في العراق".
وتوقع الناطق الرسمي للحزب الديمقراطي، ان "يؤدي الوزراء اليمين الدستورية قبل حلول عيد الاضحى، و الا ستتأجل الى ما بعد العيد"، داعيا الطرف المقابل الى "محاولة حل المشاكل العالقة".
وفي الاثناء، أكد النائب عن التحالف الكردستاني عرفات كرم أن "الحكومة الاتحادية صرفت رواتب موظفي الإقليم لشهري آب وأيلول، على أمل أن يتم صرف الأموال المتبقية منها بعد عطلة عيد الأضحى المبارك".
وقال كرم إن "الحكومة قادرة على صرف رواتب موظفي الإقليم كاملة إسوة ببقية المحافظات، إلا أن الخلافات السياسية حالت دون ذلك، وسيتم صرف المتبقي منها بعد عطلة عيد الأضحى".
واكد النائب عن التحالف الكردستاني ريبوار طه، في 25 ايلول الماضي، أن عدم تسلم الوزراء الكرد مهامهم وعدم اداءهم اليمين الدستورية ليس من صالح إقليم كردستان، لافتا الى أن هذا الأمر غير مجد، فيما أكد نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، أمس الاثنين 29 أيلول الماضي، أنه وجد "استجابة طيبة" من الوزراء الكرد بشأن مباشرتهم في وزاراتهم.
يذكر أن التحالف الكردستاني حدد مهلة ثلاثة أشهر لرئيس الوزراء حيدر العبادي للاستجابة لمطالب القوى الكردية بدأت من يوم الاثنين 8 أيلول الماضي، عندما منح البرلمان الثقة للحكومة الجيدة، ومنذ ذلك الحين لم يؤد الوزراء الكرد الذين تم اختيارهم كوزراء اليمين الدستورية ولم يتسلموا مهامهم بعد.

ص3

التربية تنفي الغاء المدارس الاهلية وتطالب بزيادة رواتب مدرسيها
بغداد – طريق الشعب
نفت وزارة التربية، امس الثلاثاء، وجود كتاب من وزير التربية يقضي بالغاء المدارس الاهلية، فيما طالبت ادارات تلك المدارس بزيادة رواتب مدرسيها.
وقالت المتحدث الرسمي باسم الوزارة سلامة الحسن، لوكالة "السومرية نيوز"، إن "الوزارة تنفي نفيا قاطعا ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي من الغاء المدارس الاهلية"، مشيرة الى ان "وزير التربية محمد اقبال، طالب المدارس الاهلية بزيادة رواتب مدرسيها".
وأضافت الحسن ان "الوزارة تشجع وتدعم المدارس الاهلية والحكومية"، مطالبة وسائل الاعلام كافة "لتوخي الدقة والموضوعية في نقل المعلومات الخاصة بالوزارة". وكانت بعض مواقع التواصل الاجتماعي قد نشرت كتابا موقعا من قبل وزير التربية محمد اقبال يؤكد فيه الغاء المدارس الاهلية والاعتماد على المدارس الحكومية.
 
 
برهم صالح: ضعف العراق لن يخدم الكرد وعلينا توثيق علاقتنا مع بغداد
بغداد – طريق الشعب
شدد الدكتور برهم صالح نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني على أهمية التواصل والتفاهم مع الحكومة الاتحادية وإدامة العملية السياسية في العراق موجها انتقاداته الى من وصفهم بأنهم يظنون أن ضعف العراق سيخدم الكرد.
وقال صالح في لقاء تلفزيوني، مع قناة "روداو" الكردية، من المقرر ان يبث مساء امس الثلاثاء، ان "هناك من يعتقد بأن ضعف العراق سيخدم المصلحة الكردية وهذا تفكير خاطئ، فالشعب الكردي يحتاج الى عراق آمن ومستقر، سواء بقي إقليم كردستان ضمن خارطة العراق أو حتى إذا انفصل عنها"، مضيفا "لا يجب أن يعول الكرد على تركيا وحدها، بل أن هناك قوى إقليمية أخرى في المنطقة من المهم أن تكون صديقة لنا، فالعلاقة مع تركيا ليست كافية، بل هناك حاجة ملحة لتعزيز علاقتنا مع بغداد ومع إيران أيضا".
 
 
 
اليونسكو: ابلغنا كل الدول الاعضاء وكبرى المتاحف في العالم وأسواق الفن بعدم شرائها
داعش يبيع الآثار العراقية والسورية عبر مافيات ودول محيطة
بغداد – طريق الشعب
كشف منتدى آثاري يعقد في باريس، برعاية منظمة اليونسكو، عن أن تنظيم داعش يبيع قطعا أثرية عراقية وسورية بواسطة مافيا تهريب دولية لتمويل نفقاته، مبينة ان التنظيم يعمد إلى تدمير المتبقي من الآثار الدينية والتاريخية باعتبارها أوثان.
وقال فيليب لاليو، سفير فرنسا المنتدب لدى اليونسكو، إن "التراث العراقي في خطر كبير جدًا. هل يمكننا التنديد بجرائم ارتكبت ضد التراث في وقت ترتكب فيه اسوأ الفظائع ضد البشر. عندما يتم احصاء القتلى بعشرات الآلاف، هل يتعين الاهتمام بالتطهير الثقافي؟ نعم"، مشيرًا الى اهمية الثقافة والتراث من اجل السلام والحوار.
ويعتبر داعش التماثيل وثنية، وقد نسف في هذا السياق العديد من الكنائس وغيرها من النصب والمواقع من التراث المسيحي أو اليهودي أو الاسلامي، كما قال العديد من المتحدثين.
وهكذا فقد تم نسف قبر النبي يونس والعديد من المعالم التاريخية والاثرية في الموصل، اضافة الى قصور آشورية في مناطق سيطرة التنظيم المتطرف نسفت "بالديناميت أو تم تدميرها"، كما اوضح الدكتور عبد الله خورشيد قادر، مدير المعهد العراقي لصيانة الآثار والتراث في مدينة اربيل، وقيس حسين رشيد، مدير متحف بغداد والمدير السابق للتراث والآثار.
واوضح لاليو أن "مكافحة التهريب تعني مكافحة الارهاب" والسعي الى أن "لا يغذي التهريب خزينة الحرب وتسليح المنظمات الارهابية".
من جهته، قال قيس حسين رشيد، مدير متحف بغداد، ان "هناك مافيات دولية تهتم بالآثار وبكل ما له طابع تراثي، تعمل على ابلاغ داعش بما يمكن بيعه. هناك وسطاء مافيويون".
واضاف أن "داعش يقوم باعمال تنقيب لبيع (قطع) في اوروبا وآسيا بواسطة دول محيطة. وهذه الاموال تمول الارهاب"، معتبرًا أنه يستحيل تحديد حجم عملية التهريب هذه أو الخسائر التي يتكبدها العراق.
وتابع "يتم تقطيعها وبيعها. وهناك قطع لا يمكن تقدير ثمنها ... البعض منها يعود لألفي سنة ويمكن أن تكون باهظة الثمن، لكن بما انه لا توجد سوق حقيقية، فلا يمكننا أن نعرف قيمتها".
وخلص الى القول "لا نملك احصاءات بعد لان داعش لا يزال هنا. في الوقت الراهن، إنه ميدان سيطر عليه داعش، ينبغي الانتظار أو بذل كل ما يمكن لاستعادته. لا يمكننا القيام بأي شيء".
من جانبها، قالت المديرة العامة لليونسكو ايرينا بوكوفا إنها "ابلغت كل الدول الاعضاء وكبرى المتاحف في العالم وسوق الفن" بهذه الامور، اضافة الى جميع المعنيين بمكافحة التهريب مطالبة اياهم بـ"اكبر قدر من اليقظة حيال القطع التي قد تكون ثمرة اعمال النهب المستمرة للتراث العراقي".
وذكرت بأن "اليونسكو دعت مجلس الامن الدولي الى تبني قرار ينص على المنع الوقائي لأي اتجار بقطع تراثية عراقية وسورية بهدف مكافحة التهريب غير الشرعي".
واوضحت بوكوفا ايضًا أن اليونسكو "تقاسمت المعطيات وكل المعلومات الملائمة مع هيئات الاركان التي تشن ضربات جوية" لتفادي قصف مواقع تاريخية. وقد قامت السلطات العراقية بالامر نفسه، مشددة على أن مقاتلي داعش سيطروا على العديد من القصور والمواقع لاستخدامها كقواعد.
وانطلقت في العاصمة الفرنسية باريس، امس الاول الاثنين، سلسلة ندوات تحت عنوان "التراث العراقي في خطر، كيفية حمايته؟" بمشاركة مجموعة من الاكاديميين العراقيين والاجانب المختصين في مجال الآثار والتراث، وبمشاركة واسعة من قبل منظمة اليونسكو
الشيوعي العراقي في كركوك يزور الحزب الديمقراطي الكردستاني
كركوك - طريق الشعب
زار وفد محلية كركوك للحزب الشيوعي العراقي مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في قضاء طوز خورماتو وكان باستقبال الوفد,  محمد خليل مسؤول تنظيمات الديمقراطي الكردستاني في القضاء. وناقش الطرفان الوضع الامني والسياسي في عموم البلد وقضاء طوز خورماتو   والانتصارات  الاخيرة لقوات الجيش  والبيشمركة في دحر الارهاب في مناطق سليمان بيك وامرلي والقرى التابعة لهما واستتباب الامن في مركز القضاء.وشدد الطرفان على ضرورة المحافظة على هذا الجانب من خلال تفعيل دور القوات الامنية في القضاء. كما تطرقا الى ضرورة تأسيس مجلس لتنسيق العمل بين الاحزاب السياسية العاملة في القضاء من اجل التشاور في الامور التي تساهم في استقرار الامن وتقديم الخدمات للمواطنين. وكان الوفد يتالف من الرفاق؛ ثابت كمال, والرفاق خليل علي, وعلي كريم فرهاد, وعلي عزت.

بالتعاون مع القوات الامنية والبيشمركة
زعماء 20 قبيلة في ديالى يستعدون للانتفاضة ضد داعش.. وعشائر شمر تنتظر الدعم لتحرير الموصل
بغداد – طريق الشعب                
اتفق 20 زعيما قبليا في محافظة ديالى، امس الثلاثاء، على "ساعة صفر" موحدة لإطلاق "اكبر" انتفاضة عشائرية ضد تنظيم داعش، مشيرين الى ان هذه الانتفاضة ستكون بالتعاون والتنسيق مع القوات الأمنية.
وفيما أعلن أمير عشائر شمر الشيخ فواز الجربا، أن أبناء عشائر شمر وبمساندة قوات البيشمركة استعادوا السيطرة على ناحية ربيعة وطردوا عناصر داعش منها، اكد أنهم بانتظار الدعم من أبناء تلعفر لتحرير القضاء والتوجه نحو الموصل.
ونقلت وكالة "السومرية نيوز"، عن مصدر امني في محافظة ديالى، قوله، إن "زعماء 20 قبيلة كبيرة ينتشر أبناءها ضمن المناطق الساخنة الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش عقدوا لقاءات موسعة مع القيادات الأمنية في الايام الماضية للتنسيق والتعاون المشترك"، مؤكدا أن "زعماء القبائل اتفقوا مع القيادات الأمنية على ساعة صفر موحدة لإطلاق اكبر انتفاضة عشائرية ضد تنظيم داعش بعد تحشيد المئات من ابناء العشائر ودعمهم بالأسلحة والعتاد".
وأضاف المصدر، أن "انتفاضة قبيلة العزة ضد داعش في ناحية المنصورية (40 كلم شرقي بعقوبة)، تمثل أولى خطوات تدخل العشائر في ملف تطهير مناطقها من تنظيم داعش بدعم من القوى الأمنية والحشد الشعبي"، لافتا الى ان "الأيام المقبلة ستحمل مفاجآت كبيرة".
وتابع المصدر أن "تنظيم داعش قتل العديد من الشخصيات العشائرية في الأسابيع الماضية بسبب مواقفهم الوطنية الرافضة للتنظيم، وهناك حاجة فعلية لانتفاضة قوية من اجل إزاحة خطر استباح جميع المحرمات وتجاوز على التقاليد والأعراف المجتمعية والدينية والأخلاقية".
يذكر أن تنظيم داعش ينتشر في عدة مناطق من ديالى بعضها تتميز بأنها مناطق عشائرية كبيرة خاصة في المقدادية وناحيتي السعدية وجلولاء وأطراف المنصورية. من جهة ثانية، قال أمير عشائر شمر الشيخ فواز الجربا، امس، للوكالة نفسها، إن "أبناء عشائر شمر وبالتنسيق مع قوات البيشمركة تمكنت من استعادة ناحية ربيعة، (125 كم غرب الموصل)، ومسك الأرض بعد سيطرة تنظيم داعش عليها "، مشيرا الى أن "هناك قتلى وجرحى بين الطرفين".
وأضاف الجربا "اننا سنتقدم قريبا الى المناطق الاخرى"، مشيرا الى "اننا ننتظر الدعم من إخواننا من أبناء قضاء تلعفر النازحين الى كربلاء وبغداد وغيرها لتحرير القضاء والتوجه الى الموصل".
و كانت قوات حماية سنجار،اعلنت امس عن سيطرة قوات البيشمركة على مركز ناحية ربيعة الحدودي وتطهيرها من تنظيم داعش، مؤكدة أنها تتجه حاليا نحو قضاء سنجار، فيما اشارت الى مقتل نحو 100 مسلح من داعش كحصيلة للعمليات العسكرية والقصف الجوي خلال اليومين الماضيين.

وفد من منظمة الحزب الشيوعي في الكوت يزور مقر اتحاد نقابة العمال
واسط - طريق الشعب
زار وفد من منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الكوت، مقر اتحاد نقابة العمال الجديد برئاسة الرفيق عبود عبد الحسين حيث تبادل فيها الرفاق الحديث حول الواقع العمالي في واسط وسبل تنشيط الفعاليات النقابية للمطالبة بحقوق الطبقة العاملة في المؤسسات النفطية ومعمل النسيج والحياكة والقطاع الخاص.

مستشفى الواسطي في بغداد ينجح باجراء عملية "معقدة"
بغداد - اقبال سعيد
نجح فريق طبي متخصص في مستشفى الواسطي، باجراء عملية "صعبة ومعقدة" لمريض يبلغ من العمر 34 عاما في بغداد.
وقال  الدكتور حيدر حسين الجراح اختصاص الجراحة التجميلية في المستشفى، "تعد هذه العملية من العمليات الصعبة والمعقدة والتي تحتاج الى تركيز عال حيث كان المريض يعاني من اصابة الضفيرة العصبية في منطقة الكتف والتي تتطلب تداخلا جراحيا معقدا لكون الإصابة عبارة عن قطع كامل للضفيرة العصبية مع قطع الشرايين المحيطة بالضفيرة.
واضاف ان "المريض يحتاج الى فترة علاج طبيعي تستمر الى سنتين لنكون قد اعدنا 60- 70 بالمئة من عمل اليد الطبيعية وهي نسبة كبيرة جداً لمثل هكذا عمليات خاصة ما اذا اخذنا بالحسبان تأخر وصول المريض حوالي شهرين من موعد اصابته.
 وتم اجراء عملية جراحية لاعادة ربط الشرايين المقطوعة لضمان وصول الدم الى الذراع وكذلك بعد المسافة بين الشرايين والاعصاب والضفيرة العصبية في اعلى الكتف وتكللت العملية بالنجاح في مستشفى الواسطي".

تقرير...
نتائج التحقيق في مجزرة الصقلاوية بعد العيد..
 "ابرز" المتورطين في مذبحة سبايكر يهّربون الى الخارج
بغداد – طريق الشعب
عزا رئيس لجنة التحقيق في قضية الصقلاوية، امس الثلاثاء، سبب "مجزرة الصقلاوية، الى وجود تخاذل من قبل ضباط مسؤولين على حماية مجسر وطريق الصقلاوية وعدم تأمين مستلزمات المعركة.
فيما تمكن تنظيم داعش من تهريب عدد من المتورطين في جريمة سبايكر الى خارج العراق.
وقال رئيس لجنة التحقيق في قضية الصقلاوية، النائب اسكندر وتوت، لوكالة "السومرية نيوز"، إن "نتائج التحقيق اكتملت، وستقدم الى البرلمان بعد عطلة عيد الاضحى"، مبينا ان "التحقيقات تشير الى وجود تخاذل من قبل عدد من الضباط المسؤولين عن حماية المجسر و الطريق وضباط النقليات". واضاف وتوت أن "قرار ايقاف القصف على المدن الساخنة، ساعد في احداث مثل هكذا خروق"، مؤكداً أن "هذا القرار غير صائب، وخاصة في مدينة الفلوجة التي تعتبر معقلا للعناصر الارهابية".
واوضح وتوت أن "هناك اسبابا ادت الى احداث خروق، بينها عدم تأمين مستلزمات المعركة بالشكل السليم، مثل الدعم اللوجستي من آليات حفر الخنادق وضعف في استجابة القوة الجوية، وطرق الادامة المقطوعة، ما جعلت عناصر التنظيم، يملأونها بالعبوات الناسفة".
وأكد عدد من نواب محافظة الديوانية خلال مؤتمر صحفي بمجلس النواب في 22 أيلول 2014 مقتل 300 جندي باستخدام غاز الكلور لأول مرة من قبل مسلحي "داعش" في الصقلاوية شمالي الفلوجة، وفيما حملوا القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وقائد عمليات الانبار مسؤولية مقتلهم بسبب بطء إجراءات إنقاذهم رغم كثرة المناشدات لعدة أيام، اعتبروا جريمة الصقلاوية بأنها سبايكر الثانية.
وفي موضوع مجزرة سبايكر، قالت اذاعة "صوت روسيا" إن عمر سبعاوي إبن أخ صدام قد غادر العراق عبر سوريا مع 10 أشخاص آخرين مؤخرًا، بعد ظهور نتائج ملابسات مجزرة معسكر سبايكر التي راح ضحيتها 1700 قتيلاً و10 آلاف مفقود.
وأكد قتيبة الموسوي، الناشط البارز في قضية "جريمة سبايكر" التي وقعت في تكريت، نقلاً عن مصادر ميدانية، أن عمر سبعاوي، أشرف على عملية إعدام 1700 طالباً عسكرياً في القوة الجوية العراقية قبل أربعة أشهر.
وألمح الموسوي، أن سبعاوي، تم تهريبه عبر سوريا إلى تركيا، وصولاً إلى إحدى دول الجوار العربية حيث انتقل غالبية قيادات حزب البعث العراقي ومن بينهم شقيق سبعاوي بعد تفاقم العنف في المدن السورية.
ولقبت "مجزرة سبايكر" بجريمة العصر وجرح العراق النازف، التي كشف تنظيم داعش عنها بفديو أظهر عملية إعدام 1700 طالباً وعسكرياً، غالبيتهم من المذهب الشيعي تعود جذور ولاداتهم إلى الجنوب العراقي الذي ما زال ثائرا حتى اليوم مُطالباً بجثث المفقودين من المعسكر.
واقتربت الجهات العراقية المسؤولة عن حقوق الإنسان في العراق، من تسليم ملف "مجزرة سبايكر"، إلى فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة، تكميلاً لكشف جرائم "داعش" ضد الإنسانية بحق العراقيين
محافظة ديالى: قرار إقالة مدير ناحية العظيم "غير قانوني"
بغداد - طريق الشعب
قال محافظ ديالى وكالة عبدالله الحيالي، أمس الثلاثاء، ان قرار ادارة الخالص اقالة مدير ناحية العظيم عبد الجبار احمد العبيدي وتعيين مدير بدلا عنه بالوكالة "غير قانوني ومخالف لقانون المحافظات لعام 2008رقم 21".
وكان قائممقام الخالص عدي الخدران قد أعلن في وقت سابق اقالة مدير ناحية العظيم عبد الجبار العبيدي، معللا سبب القرار إلى "تخاذل الأخير في واجباته الوطنية والادارية في مواجهة الازمة الامنية وسيطرة داعش على ناحية العظيم والممتلكات العامة".
فيما اعتبر مدير ناحية العظيم المقال عبد الجبار العبيدي قرار اقالته مخالفا للقانون والدستور ويخضع لسلطة وصلاحيات مجلس العظيم المحلي، نافيا تخاذله او هروبه من ناحية العظيم قبيل اجتياحها من قبل تنظيم داعش.
وقال الحيالي لـوكالة "شفق نيوز" أمس، ان "قرار ادارة الخالص اقالة مدير ناحية العظيم عبد الجبار احمد وتعيين بديل عنه بالوكالة المدعو عواد عبدالله  مخالف للمادة 18 من قانون مجالس المحافظات رقم 21 عام 2008 والتي تنص على ان اقالة وتعيين مدراء النواحي ضمن صلاحيات المجالس المحلية".
واكد محافظ ديالى ان ادارة المحافظة "رفعت دعوى جزائية امام محكمة التحقيق في بعقوبة ضد المدعو عواد عبدالله لانتحاله صفة مدير الناحية دون صدور اي امر اداري وبدون علم المراجع والسلطات الادارية في المحافظة"، مشيرا الى ان عبدالله "نصب نفسه مديرا للناحية". وبين الحيالي ان "ادارة المحافظة وجهت الدوائر والمؤسسات الحكومية بعدم التعامل مع المدعو عبدالله  ومفاتحة قيادة العمليات باتخاذ الاجراءات اللازمة واعتقاله بتهمة انتحال صفة رسمية".
وسقطت ناحية العظيم بيد مسلحي داعش في العاشر من حزيران الماضي قبل ان تتمكن قوات الامن من تطهيرها في النصف الاول من اب الماضي بعمليات عسكرية شاملة اسفرت عن قتل مئات الارهابيين وتدمير عشرات المركبات وابطال مفعول اكثر من 500 منزل وعبوة ناسفة.
وكانت ناحية العظيم شمالي بعقوبة، اكبر معاقل تنظيمات القاعدة للفترة من 2005 لغاية 2008 وشهدت عمليات خطف وتسليب واسعة في الطريق الاستراتيجي الذي يربط الخالص بمحافظات الشمال


ص 4
 
 
ارتفاع حالات الاتجار بالبشر في بريطانيا!
 

 
لندن- وكالات:
قالت وكالة الجريمة الوطنية البريطانية ان عدد الأشخاص الذين يجري تهريبهم إلى بريطانيا بهدف استعبادهم أو استغلالهم بأشكال متنوعة ارتفع إلى 2700 شخص. وتأتي رومانيا في طليعة البلدان التي يتعرض مواطنوها للاستغلال تليها بولندا ومن ثم المملكة المتحدة. ويقول المحققون إن "الارتفاع راجع بشكل جزئي الى ارتفاع نسبة التبيلغ عن الحالات، خاصة حالات الأطفال الذين يخشى من إجبارهم على ممارسة الدعارة". وتقول الوكالة إن "عدد ضحايا الاتجار بالبشر التي تم التعرف عليها قد ارتفع بنسبة 22 بالمئة بين عامي 2012 و 2013، ومن ضمن الضحايا الـ 2744 هناك نحو 602 طفل، فيما ارتفعت بلاغات الاستغلال الجنسي للأطفال الى 128 حالة". ووجد المحققون ايضا حالات أجبر فيه أشخاص ناضجون على الدعارة، أو العمل القسري أو الخدمة في المنازل، أو طلب المساعدات الاجتماعية بدون حق قانوني، حيث استدرج بعض الضحايا من خلال مواقع وساطة الزواج أو إعلانات العمل. وتفيد الوكالة أن "البولنديين هم الأكثر تعرضا لاستغلال العمل بالزراعة والبناء والمصانع ومغاسل السيارات، بينما جميع الأطفال الذين أجبروا على طلب المساعدة الاجتماعية من سلوفاكيا".
 
 
*******
 
 
تقرير دولي: الموت بالمرصاد للمهاجرين غير الشرعيين
 
 
 
جنيف- وكالات:
قالت منظمة الهجرة العالمية، ان اكثر من 40 ألف شخص لقوا حتفهم أثناء محاولتهم الهجرة منذ العام 2000، فيما لقي أكثر من 3 آلاف مهاجر غير شرعي حتفهم منذ مطلع هذا العام في البحر الأبيض المتوسط وحده. وقال المدير العام للمنظمة وليام لاسي سوينج إن "أوروبا تمثل الوجهة الأكثر خطورة بالنسبة للمهاجرين حيث أن أكثر من نصف المهاجرين الذين لقوا حتفهم والبالغ عددهم 22 ألفا كانوا يحاولون الهجرة إلى أوروبا". ووفقاً للتقرير، تأتي الحدود المكسيكية الأمريكية ثانياً في الوجهات الأكثر خطورة للاجئين، حيث لقي 6000 مهاجر حتفهم أثناء محاولة الهجرة هناك منذ عام 2000، جاءوا من طرق مختلفة عبر الصحراء. وقال البيان أن "رقما قياسيا من المهاجرين فاق 3 آلاف مهاجر غير شرعي لقوا حتفهم منذ مطلع كانون الثاني في البحر الأبيض المتوسط أي ضعف الذين قضوا خلال ذروة "الربيع العربي" في 2011". ومعظم المهاجرين الذين لقوا حتفهم على أبواب أوروبا، غرقا أو اختناقا أو جوعا أو بردا، ينحدرون من أفريقيا أو من الشرق الأوسط.
 
 
*******
 
 
 
سلة الاخبار ...
 
 
 
سحب الجنسية من 18 كويتياً
 
وكالات:
أعلن مجلس الوزراء الكويتي، سحب الجنسية من 18 شخصا، في إطار مراجعة الحالات التي شابتها بعض الثغرات بعد دراسة المستندات المتعلقة بظروف حصول البعض على الجنسية الكويتية.
وقال بيان حكومي ان عددا من الذين سحبت جنسياتهم حصلوا عليها "بالتبعية"، كما سحبت من عدد آخر بسبب حيازتهم جنسيتين، ومنذ تموز الماضي، سحبت الكويت الجنسية من 30 شخصا مع أفراد عائلاتهم.
 
يمني من كل 4 يعاني سوء التغذية
 
وكالات:
قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو" إن 1 من كل 4 يمنيين يعاني من سوء التغذية، وإن أكثر من نصف اليمنيين البالغ تعدادهم 25 مليونا "مهددون غذائيا"، أي لا يستطيعون الحصول على ما يفي باحتياجاتهم الغذائية.
وأوضح أن "تصاعد الفوضى السياسية في اليمن، وهو من أفقر دول العالم، يهدد بزيادة تردي الأمن الغذائي".
 
اشتباكات في المغرب إثر وفاة سجين
 
وكالات:
اندلعت اشتباكات بين الأمن المغربي ومتظاهرين في مدينة الداخلة أقصى جنوب الصحراء الغربية، في أعقاب وفاة سجين صحراوي في المستشفى وهو ناشط في منظمة العفو الدولية، مخلفة سبعة جرحى في صفوف قوات حفظ النظام المغربية.
وقال رئيس "العصبة الصحراوية لمناهضة التعذيب" "أحصينا بالأسماء 23 مصابا في صفوف المواطنين، فيما تم اعتقال خمسة أشخاص، أطلق سراح اثنين منهم، ولا تزال قوات الامن تتزايد".
 
احتجاجات على زيارة السيسي
 لجامعة القاهرة
 
وكالات:
فرقت قوات الأمن المصرية تظاهرة لعشرات المعارضين للرئيس عبد الفتاح السيسي وسط العاصمة، القاهرة، احتجاجاً على زيارته لجامعة القاهرة.
وأوردت مصادر أن "المتظاهرين ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين التي حظرتها السلطات".
ولاحقت قوات الأمن الطلاب، الذين كانوا يتظاهرون في محيط ميدان التحرير بوسط القاهرة، وأجبرتهم على إنهاء التظاهرة.
وفي وقت لاحق، عززت قوات الأمن وجودها في ميدان التحرير ومحيطه.
 
مقتل 21 مسلحا اثر غارات في باكستان
 
وكالات:
قتل 21 مسلحا في هجمات جوية على المناطق القبلية شمال غربي باكستان.
وقال بيان عسكري ان "الغارات شنت على خمسة مخابئ للمسلحين في منطقة شوال شمال وزيرستان ليلا".
وقال البيان "في هجمات جوية دقيقة ليل امس دمرت خمس مخابئ لارهابيين من بينهم أجانب في منطقة شوال شمال وزيرستان"، فيما قتل ستة مسلحين باطلاق نار قرب الحدود مع افغانستان.
 
 
*******

التحالف يقصف مواقع في الرقة وحلب
4100 طلعة جوية ضد داعش وخسائر في صفوف المدنيين

 
دمشق- متابعة طريق الشعب:
شنت مقاتلات التحالف الدولي غارات جديدة على سورية استهدفت مواقع في محافظتي حلب والرقة.
وقال نشطاء إن "طائرات التحالف قصفت مدرسة في مدينة تل أبيض قرب الرقة كان يتخذها تنظيم الدولة الإسلامية مقرا له بالاضافة إلى قصف مبنى آخر في المنطقة".
وبحسب تقارير أولية، فان الغارات على حلب أوقعت عددا من المدنيين في صفوف القتلى بعد أن نفذ التحالف ثلاث غارات على منطقة الصوامع التي يسيطر عليها التنظيم.
وفي وقت سابق، قال نشطاء إن "التحالف الدولي استهدف للمرة الأولى معمل غاز كونيكو في محافظة دير الزور ، وهذه المنشأة يسيطر عليها تنظيم داعش، وهي الأكبر في سورية".
ونقلت وسائل إعلام عن المصادر قولها إن الغارة "لم تسفر عن مقتل أي من الإرهابيين ولكن بعضهم أصيبوا بجروح"، معتبرة أن "التحالف الدولي يحاول دفع الإرهابيين  إلى إخلاء المنشأة".
ولفت إلى أن معمل كونيكو يعد أكبر معمل للغاز في سورية، ويقوم بتغذية محطات توليد الكهرباء العاملة بالغاز.
في غضون ذلك، قصفت طائرات التحالف مصاف للنفط يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" على الحدود التركية شمالي سورية، ما أدى إلى اندلاع النيران في مصفاة تقع في بلدة تل الأبيض بالقرب من الحدود التركية.
وذكرت مصادر أخرى أن "طيران التحالف قصف معاقل للتنظيم في بلدات الخريطة والحوايج وجبل طابوس في بلدة الشميطية، بمدينة دير الزور".
 
معركة كوباني
 
وضيق مسلحو داعش الخناق على مدينة كوباني الكردية المتاخمة للحدود التركية السورية، وباتوا على بعد 5 كم منها، وهي أقرب مسافة يصلون إليها منذ أن شنوا هجومهم عليها في منتصف ايلول الجاري.
وأفاد ناشطون في مدينة دير الزور بمقتل قيادي في داعش يدعى صالح الشعيبي أبو حمزة، والمعروف بـ"الشيخ عثمان"، خلال غارات جوية للتحالف الدولي على ريف حلب الشمالي قرب مدينة كوباني.
وأفاد تقرير عن سقوط "16" قذيفة صاروخية على الأقل على مركز المدينة للمرة الأولى، أسفر عن مقتل شخص وجرح آخرين، معتبرا أنه "القصف الأعنف على المدينة".
وفي حال سقوط كوباني سيكون داعش قد أكمل سيطرته على شريط طويل شمالي سوريا، يمتد بموازاة الحدود مع تركيا، رغم ضربات التحالف الذي تقوده واشنطن على مواقعه.
 
4100 طلعة جوية
 
في غضون ذلك، قال مسؤول أميركي إن الجيش الأميركي قام بـ 4100 طلعة جوية منذ الثامن من آب، تاريخ بدء الغارات على مواقع لـ "تنظيم الدولة" في العراق وسوريا، والتي تشمل طلعات المراقبة والإمداد بالوقود والغارات.
ويضاف إلى هذا العدد 40 طلعة جوية قامت بها مقاتلات تابعة للدول العربية الخمس التي انضمت للتحالف بقيادة واشنطن منذ 23 ايلول الجاري.
وإذا استمرت العملية على هذه الوتيرة، فإن عدد الطلعات الجوية في العراق وسوريا سيتجاوز تلك التي نفذت إبان التدخل الأميركي الجوي في ليبيا، والتي تجاوزت 5300 طلعة جوية في إطار الحملة التي قادها حلف الناتو آنذاك.
 
تكاليف بالمليارات
 
وأفاد تحليل لاحد مراكزالابحاث، أن الجهود العسكرية الأميركية ضد "تنظيم الدولة" كلفت حوالي مليار دولار حتى الآن، ومن المرجح أن تتراوح التكلفة بين 2.4 مليار دولار و3.8 مليار دولار سنويا، إذا ما استمرت العمليات الجوية والبرية بالمعدل الحالي.
لكن مركز التقييمات الاستراتيجية والمتعلقة بالميزانية قال إن "تصعيدا في الحملة يشمل المزيد من الضربات الجوية وزيادة كبيرة في القوات البرية يمكن أن يقفز بالتكلفة لما بين 13 مليار و22 مليار دولار سنويا".
وقال وزير الدفاع الأميركي تشك هيغل، الأسبوع الماضي، إن البنتاغون أنفق ما بين 7 و 10 ملايين دولار يوميا على العمليات ضد التنظيم منذ 16 حزيران".
 
تركيا تمنع مئات الأكراد من دخول سورية
 
فرقت الشرطة العسكرية التركية مئات الأكراد باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لمنعهم من العبور إلى سوريا لمؤازرة رفاقهم وعوائلهم في قتال تنظيم "الدولة الإسلامية".
وتشهد المنطقة الحدودية القريبة من بلدة عين العرب (كوباني) السورية، إثر محاصرتها من قبل "داعش"، تدفقا للأكراد عبر الحدود في كلا الاتجاهين، حيث وجدوا أنفسهم بين نارين، نار الأمن التركي من جهة، و نار التنظيم الإرهابي من جهة أخرى.
وقد حشدت تركيا دبابات ومدرعات على مواقع تطل على البلدة تزامنا مع اشتداد قصف "الدولة الإسلامية" لبلدة (كوباني) وسقوط قذائف طائشة داخل الأراضي التركية.
وبدأ تنظيم داعش هجومه على البلدة التي يشكل الأكراد غالبية سكانها منذ أكثر من أسبوع وحاصرها من ثلاث جهات، ما دفع أكثر من 150 ألف كردي للفرار إلى تركيا.
من هم القادة الذين قتلوا بضربات التحالف؟
 
منذ بدء الضربات الصاروخية والغارات الجوية للتحالف الدولي على مواقع الجماعات المسلحة المتشددة في سوريا والعراق بدأت الأنباء تتوارد بشأن مقتل قادة كبار في هذه الجماعات جراء الضربات.
ومن أبرز الأسماء التي تم تداولها، بعدما بدأت طائرات التحالف الدولي ضرب مواقع المتشددين في سوريا، محسن الفضلي المكنى بأبي أسماء الكويتي أو أبي أسماء الجزراوي.
الفضلي الكويتي الجنسية 33 عاما كان قائد جماعة "خراسان" التابعة للقاعدة، وهي الجماعة التي قالت واشنطن إنها كانت تعد لأعمال إرهابية كبيرة تستهدف مصالحها، ما دفعها إلى الإسراع في توجيه الضربات.
الولايات المتحدة رجحت مقتل الفضلي دون أن تؤكد ذلك، وقالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" إنه لا يمكن التأكد من أن الضربات التي شنها التحالف الدولي على المتشددين في سوريا قد طالت قادة جماعة "خراسان".
أما "جبهة النصرة" التي كانت هدفا لضربات التحالف الدولي فنعت عبر شبكات التواصل الاجتماعي أحد قادتها الذي يدعى أبو يوسف التركي لكن الولايات المتحدة لم تؤكد مقتله.
والتركي هو أحد أبرز قناصي "جبهة النصرة" المرتبطة بتنظيم القاعدة، ويرجح أنه قتل في غارة على معسكر تدريب في ريف حلب.
كما قتل في العراق مسؤول الجناح العسكري لتنظيم الدولة المعروف بأبي أنس الكردي، وأربعة من كبار قادته بالإضافة إلى نحو 30 مسلحا آخر.
وفي وقت سابق أعلن عن مقتل القيادي في تنظيم الدولة محمد علي الصميدعي في الفلوجة بالإضافة إلى إصابة مرافقه ثائر التكريتي.
 
 
 
*********
 
 
واشنطن وكابول توقعان اليوم اتفاقا أمنيا مثيرا للجدل
 
 
 
كابول- وكالات:
أعلن مسؤولون أمريكيون أن أفغانستان ستوقع اتفاقا أمنيا يسمح للولايات المتحدة بإبقاء مجموعة من قواتها في البلاد بعد نهاية العام الجاري.
وقال السفير الأمريكي في كابل جيمس كانينجهام إن "الرئيس الأفغاني الجديد أشرف غني سيرسل ممثلا لتوقيع الاتفاق صباح الثلاثاء في القصر الرئاسي".
وأضاف السفير كانينجهام إنه "سيوقع الاتفاق شخصيا نيابة عن الولايات المتحدة"، مشيرا الى أن "قواعد البروتوكول تنص على أن غني يجب ألا يوقع الاتفاق إلا مع رئيس دولة أخرى". بدوره، أكد داود سلطانزوي أحد كبار مساعدي غني أن "اتفاق الأمن الثنائي سيوقع غدا، ليس من قبل الرئيس بل من قبل وزير بارز"، موضحا أن "التوقيع يحمل رسالة بأن غني يفي بالتزاماته، اذ وعد بأن يتم التوقيع بعد يوم من تنصيبه، وهذا ما سيحدث". وينص الاتفاق على خفض عديد القوات الأمريكية في أفغانستان إلى نحو 9800 جندي مع بداية عام 2015، ليتم خفض هذا العدد إلى النصف في نهاية العام.
وكان من المتوقع أن يكون من بين أبرز مهمات غني التوقيع على اتفاقية أمنية ثنائية تسمح لقوة صغيرة من القوات الأمريكية بالبقاء في أفغانستان لتدريب ومساعدة الجيش والشرطة الأفغان ، وهو ما كان يرفضه الرئيس السابق حامد كرزاي.
 
 
 
*********
 
 
مقال...
 

 
"داعش" وشقيقاتها.. وتعدد المسؤوليات
 
 
حازم صاغية
في مقابلة أجرتها مؤخراً محطة «سي إن إن» الأميركية مع رئيس الحكومة البريطانية السابق توني بلير، كان لابد من تناول منطقة الشرق الأوسط وما يجري فيها وكذلك ظواهر التعصب والعنف الدينيين المتعاظمة. وبطبيعة الحال كانت الخلفية الماثلة لدى المحاوِر والمحاوَر ما يقوم به تنظيم «داعش»، وآخره حصار مدينة كوباني (عين العرب) السورية الكردية بعد احتلال أكثر من ستين قرية من القرى المحيطة بها.
على أية حال، فقد شن توني بلير بحق هجوماً على مدارس التعليم الديني التي تعلم التعصب وكراهية الآخر. والآخر، هنا، ليس غير المسلم فحسب، ولا غير السني حصراً، بل أيضاً المسلم السني الذي يفكر ويعيش بطريقة تغاير الطريقة التي يفكر ويعيش بموجبها هذا المتعصب التكفيري. وكلنا يذكر كيف بدأنا نتعرف إلى دور مدارس كهذه في أفغانستان وباكستان مع ظهور حركة «طالبان» والملابسات التي مهدت لجريمة 11 سبتمبر 2001 في نيويورك وواشنطن كما تلت ذلك.
ولكن مُحاوِر بلير، الصحافي الشهير وولف بليتزر، ما لبث أن فاجأه بسؤاله عن الشبان والمراهقين المسلمين الذين درسوا في المدارس الرسمية البريطانية، لا في مدارس دينية إسلامية، ومع هذا نراهم وقد التحقوا بحركات «داعش» و«النصرة» وأمثالهما، منقطعين عن المجتمعات التي تربوا وأقاموا فيها طويلاً، وقاطعين آلاف الأميال كي ينضمّوا إلى «إخوتهم المجاهدين»! وهنا أجاب بلير بما معناه أنّ هؤلاء الذين درسوا في المدارس البريطانيّة كانوا أيضاً يحضرون دروساً أخرى في أمكنة أخرى، قاصداً بعض أئمة الكراهية الذين يتحلّق حولهم بعض الشبان المسلمين في بريطانيا ويحملون كلامهم على محمل الجدّ الكامل، إن لم يكن اليقين. والحال، وكما بات معروفاً جيّداً، أن ظاهرة كهذه لا تقتصر على بريطانيا وحدها، إذ تطال عدداً من البلدان الأوروبية الغربية الأخرى كفرنسا وألمانيا وهولندا، ولو بنسب متفاوتة.
وهذا جميعاً ما يعاود وضع مسألة التعليم الديني أكان في المدارس أو في بعض المساجد في موقع متصدّر من الأولويّة والاهتمام. فبحسب صحيفة «القدس العربي»، يبدو أن تونس شرعت تفكر في ممارسة قدر من التدخل في هذه المجالات من خلال تشريع وزارة الشؤون الدينية إنهاء تكليف الأئمة الذين ثبت ترشحهم للانتخابات التشريعية (البرلمانية) المقبلة، وذلك «حرصاً على إبقاء المساجد خارج التجاذبات السياسية». ويبدو أن الوزارة أصدرت بياناً يؤكد أن إنهاء تكليف الأئمة يأتي في إطار «الحرص على مزيد إحكام سير المساجد وضماناً لحيادها عن التجاذبات السياسية والتوظيف الحزبي من خلال إمكانية استغلال المنابر للدعاية لبعض الأحزاب المعنية بالاستحقاق الانتخابي». كما دعت الوزارة، وفقاً للصحيفة نفسها، جميع الأئمة المعنيين بالانتخابات المقبلة إلى الإسراع في تسوية أوضاعهم عبر تقديم استقالتهم من المنصب، مشيرة إلى أنها ستتابع هذا الأمر لضمان حرمة المساجد والنأي بها عن أي نشاط لا يتماشى مع مهامها الدينية.
وبدورها نقلت وكالة «رويترز» خبراً موسّعاً عن إنهاء «مدرسة أنقرة» للفقهاء الأتراك عملها الذي بدأ في 2008 ومفاده التدقيق في الأحاديث النبوية والفرز فيها، وهي المهمة التي يبدو أنها حظيت بدعم مفتي مصر وبعض المراجع الدينية البارزة هناك. وقد تناولت «كريستيان ساينس مونيتور» الرصينة هذا الحدث بكثير من الترحيب ودعوة المسلمين إلى الاهتمام والتأييد.
وغني عن القول إن هذه المبادرات جميعاً لا تزال أقل كثيراً من الإصلاح المطلوب. ولكن ما ينبغي إتمامه على هذا الصعيد لابد أن يتلاقى مع مسؤولية غربية ما، مسؤوليةٍ لا يسع توني بلير إلا أن يتحمل جزءاً منها. ذاك أن أحد العناصر الأساسية التي دفعت الشبان المسلمين في الغرب إلى هذا الانزياح «الجهادي» الخطير يكمن في صعود النيوليبرالية الاقتصادية بدءاً من أواخر السبعينيات مع مارغريت تاتشر في بريطانيا، ثم في أوائل الثمانينيات مع رونالد ريغان في الولايات المتحدة الأميركية. وهذه الوجهة في تركيزها الكبير على حركة السوق وحرياتها، وعلى غل يد الدولة وتجفيف تقديماتها الاجتماعية، فضلاً عن تهديم القطاعات التقليدية في الاقتصادات المحلية من دون تقديم بدائل لأصحابها، هي التي وسعت بيئات الفقر والتهميش الاجتماعي. ولما تصاحب هذا التحول الاقتصادي مع صعود قيم لا تعبأ إلا بالمال، انضاف إلى الفقر شعور عميق بالاستبعاد والطرد في داخل المجتمعات الثرية نفسها. وهكذا لم يحرز هؤلاء من العولمة ثراءها وفرصها الجديدة، بقدر ما غنموا سلبياتها، أي استسهال التواصل مع بلدان المنشأ وعاداتها وتقاليدها ومآكلها، ولاحقاً أخبارها من خلال المحطات التلفزيونية الناطقة بلغاتهم، بحيث غدا وجودهم في البلدان الغربية مجرد انتقال مكاني لا يترتب عليه أي معنى وأي تأثر.
والراهن أن كتلة المهاجرين، بوصفها الأضعف اقتصادياً أصلاً، كما أنها الأقل انخراطاً في أنظمة القيم «الأصلية»، أحست على نحو فائض بهذه العوامل المستجدة والحادة. ودليل ذلك أن المهاجرين، ما بين أواسط الخمسينيات وأواخر السبعينيات، كانوا يندمجون بوتائر معقولة في بريطانيا وفي سواها من البلدان الغربية. ومن الأعمال الثقافية التي نقلت هذا التحول فيلم سينمائي حمل عنوان «إبني الأصولي» يصوّر الفارق بين الأب المندمج في المجتمع البريطاني وبين نجله الذي لا يكف عن انتقاده لأنه لا يسلك سلوك المؤمن الحقيقي كما يراه ذاك الشاب.
لقد وصل توني بلير إلى السلطة على رأس حزب «العمال» بعد سنوات تاتشرية طويلة، وكان المؤمل أن يفعل شيئاً مفيداً يحد عبره من أضرار مارغريت تاتشر ويوفر بعض الفرص للذين استبعدهم نظامها الاقتصادي ووضعهم جانباً. ولكن القليل جداً من هذا هو ما حصل، إذ ركز بلير على تنظيم ما فعلته «السيدة الحديدية» وعلى مأسسته. وكان هذا سيئاً بما فيه الكفاية، يضيف إلى مسؤولية المدارس الدينية ومشايخها مسؤوليته ومسؤولية زملائه الذين صاغوا الاقتصاد والحياة في المجتمعات الغربية في العقود الأخيرة.
ــــــــــــــــــــــــ
الاتحاد الاماراتية
 
 
 
********

ص 5
 
الاكشاك والبضاعة المعروضة احتلت مساحة سوق الديوانية الكبير
 
 
 
عادل الزيادي
في بادرة يحسد عليها المواطن الديواني، جندت الجهات البلدية واجهزة الشرطة مفارزها وبدأت برفع الاكشاك والعربات الماكثة وسط سوق الديوانية الكبير تماما ومن بدايته حتى نهايته عارضة بضاعتها. وقد كان الغرض من الحملة هو اعادة تنظيم السوق وفرض حالة من التعامل وحماية المواطن من المضايقة اثناء التبضع. واثر تلك الحملة الكبيرة من قبل البلدية تمتع المواطن بحرية التنقل والتبضع لافراد عائلته دون الاحساس باية مضايقة،  في حين كان التنقل والتبضع في السوق من قبل العوائل صعب جدا بسبب زحمة الاكشاك وصعوبة اختراقها من جانب الى جانب آخر. لكن هنالك غصة في نفوس المواطنين حيث انهم ومن خلال تجارب سابقة عرفوا ان طول عمر هذا الترتيب والتنظيم (بالرغم من اهميته وحضارته) سيكون بالساعات او اكثرها بيوم واحد.  وبالفعل لم يدم القرار طويلا حيث سرعان ما عادت الاكشاك ومثيلاتها نزوحا الى ما كانت عليه سابقا، وعاد المواطن  يعاني صعوبة السير مرة اخرى ويصطدم بهذه البدلة او ذاك الفستان، ويضطر ان يخضع لهذا الامر الواقع حتى لا يفسر امتعاضه وتذمره من التجاوز وعدم الانتظام كأنه محاولة لقطع ارزاق الآخرين من الكسبة. بالاضافة الى ان اصحاب المحال ذاتهم بحاجة الى توجيه بضرورة عدم التجاوز على مساحة السوق في عرضهم للبضاعة لان البضاعة المعروضة خارج المحل هي اكثر مما في داخله. اهالي مدينة الديوانية يثمنون مبادرة  البلدية والجهات الاخرى ويطالبون بمتابعة قراراتهما وعدم تمييعها او اهمالها،  كي لا يتسنى للآخرين ان يفترشوا وسط السوق مجدداً فتعود حالة الفوضى.
 
 
 
******
 
 
 
حكايات أبي زاهد ...
 
 
حقوق ضحايا الإرهاب
 
تعاني عوائل الشهداء من ضحايا الأعمال الإرهابية، الإهمال والنسيان من جانب الحكومة العراقية، وتشكو من الروتين القاتل المتبع في الاجراءات الخاصة بقوانين  تعويضهم، ما يضيع حقوقهم نتيجة الطلبات العجيبة للدوائر. فإذا راجعت عائلة الشهيد، فعليها تقديم المستمسكات التي تثبت استشهاده، ولو اقتصرت على شهادة الوفاة الصادرة من الجهات الصحية، والمستمسكات الأخرى المتوفرة، كبطاقة الأحوال الشخصية، والبطاقة التموينية، وبطاقة السكن والقسام الشرعي، لهانت الأمور، ولكن تتعقد المعاملات بسبب الطلبات التعجيزية للمعنيين بهذه المعاملات، فعلى ذوي الشهداء مراجعة مركز الشرطة في المدينة أو المنطقة التي حدث فيها الحادث الإرهابي، وجلب ما يؤيد إلقاء القبض على الإرهابيين، واعترافاتهم بارتكاب الجريمة، وربط الأوراق التحقيقية مع المعاملة، وهذا الروتين أضر بالكثير من العوائل التي فقدت معيلها أو أبناءها، ولا زلنا نشاهد الكثيرين منهم يتدافعون للحصول على حقوقهم، ولم يحصل أحد منهم على شيء. ولا أدري هل يعلم السادة أعضاء البرلمان العراقي الذين أنتخبهم أبناء الشعب، بهذه المعاناة؟ وهل يستطيع هؤلاء إيصال صوت هذه العوائل، وإصدار التشريعات التي تنصفهم، وتؤمن لأبنائهم العيش الكريم؟ أليس هؤلاء الشهداء والمظلومون من ضحايا الإرهاب الأهوج حقوق كاملة من الدولة التي لم تستطع الحفاظ على حياتهم، بسبب قصورها أو عدم قدرتها على لجم الإرهابيين. ألم يحصل الموظفون والمسؤولون الذين طالتهم يد الإرهاب على حقوقهم وزيادة، في الوقت الذي يعامل به هؤلاء بالإهمال والتهميش، أملنا وطيد بممثلي الشعب في أن يكونوا بمستوى ثقة شعبهم الذي أوصلهم إلى المحل الأرفع، وحقق لهم أحلامهم بأن يكونوا قادة العراق الجديد.
(لا عاب حلگك) قالها (سوادي الناطور) وأردف (ما أدري شلون يفكرون ذوله الموظفين، شلون تگدر عائلة الشهيد تروح للموصل، لو لبغداد، وتفتر بمراكز الشرطة، وتنشد عن اعترافات الإرهابيين، وتجيبها لهذ الموظف، حتى يكمل المعاملة. وشمدريهم يا هو لفجروا أبنهم، لو خطفوا أبوهم، وما أدري شني مصير المساكين أهالي المغدورين اللي محد يعرف همه منو ومنين، هاي يسموها طرده، لو دفعه، وأنه أنخاكم يخوتي النواب نخوة عرب، عينكم على وادمكم، وشوفوا الناس بعين ألرحمه، وعينو يتامه وضحايا الإرهاب، تره عزوتكم بهلكم وناسكم، وما دايمه لواحد، وذوله ماتوا من وراكم، ومن وره طلا يبكم بمجلس النواب، وبمكان ما تگللها كش، أكسر رجلها، تسوون «قانون تقاعد ضحايا الإرهاب» حتى العوائل تحصل حقوق أبناءها، واللي يموت مأمن على عائلته، تعيش وراه وما يضيمها العوز، لو المشلوع گلب بالدنية تشلعون گلبه بالآخرة، وتاليها يطلع فاخره لا دنيه ولا آخرة، وعائلته تأكل.. حـــو...!!!
 
محمد علي محي الدين
 
 
 
*******
 
 
في محافظة بابل.. كائن بحري يهدد بوقوع كارثة بيئية
 
 
 
متابعة "طريق الشعب"
اعلنت دائرة حماية وتحسين البيئة في منطقة الفرات الاوسط عن وجود كارثة بيئية تهدد محافظة بابل تتمثل باكتشاف كائن بحري في محطة بزول الشوملي يدعى (برنقيل) يلتصق بأنابيب سحب وضخ المياه، ما يؤدي الى انسدادها، وتوقف المحطة عن العمل، وتقليل نسبة الاوكسجين المذاب في الماء. وهذه هي المرة الاولى التي يكتشف فيها هذا الكائن الغريب في بابل، وهو الذي لم يكن موجودا في العراق، لكن التغييرات الكبيرة في الظروف البيئية ادت الى ظهوره بهذا الشكل.
تجدر الاشارة الى ان  الـ (برنقيل) من فصيلة القشريات وهو احد اقدم الكائنات البحرية ويصل طوله الى 75 سنتيمترا. لكن التخلص منه مكلف جدا.
 واخيرا .. لابد من طرح التساؤل التالي: متى تولي الجهات المعنية الاهتمام الكافي بدرء الخطر عن المواطن، وبخاصة تقليل الاثر السلبي عليه  في حالة حصول الكوارث البيئية، واستباق الخطر لتلافي مخاطره الجمة على المواطن على اقل تقدير؟
 
 
*******
 
 
إجراءات تعجيزية ومجحفة بحق السجين السياسي
حين لا تنصفه مؤسسته الحكومية!
 
 
صدر القانون 35 لسنة 2013، الذي أثلج صدور المعتقلين والسجناء السياسيين ممن لم يشملهم القانون السابق، والذي اعتبر، التعديل الأول لقانون مؤسسة السجناء السياسيين لسنة 2006،  وتضمنت مادته الاولى، الغاء المادة (4) من القانون السابق رقم (4) لسنة 2006، كما ألغت المادة الثانية منه نص المادة (5) من القانون السابق.
 
فقرات القانون المعدل
 
نصت المادة (5)  من القانون المعدل على : تسري احكام هذا القانون على السجين والمعتقل السياسي، ومحتجزي رفحاء من العراقيين وازواجهم واولادهم من الاجانب، ومن سجن او اعتقل او احتجز في ظل نظام البعث البائد وفقا لما يأتي:
1- من 8 شباط ولغاية 18/11/1963 وحتى اطلاق سراحه، على ان لا يكون لديه قيد جنائي.
2- للمدة من 17/7/1968 ولغاية 8/4/2003.
وعدت اضافة ضحايا 8 شباط في هذا القانون الاخير، خطوة هامة نحو رفع الظلم عن السجناء والموقوفين في تلك الفترة المظلمة من تاريخ العراق السياسي، حيث اقتيد الآلاف من المناضلين من ابناء شعبنا الى مجازر الموت في اقبية سجون ومعتقلات البعث الفاشية، وكانت فترة كالحة سوداء عصفت بكل القوى الخيرة في هذا البلد، وتضرر منها اشرف الناس من المخلصين الذين ناضلوا من اجل الدفاع عن حق الشعب العراقي في أمنه وكرامته وعزته وسعادته واختياراته الوطنية.
وانصافا لـهذه الجموع الكبيرة التي تضررت بسبب ردة شباط الاسود، اشار المشرع في الفقرة (4) من المادة(6) الى ما يلي:
يثبت السجن والاعتقال او الاحتجاز بالأدلة التحريرية، المعتبرة قانونا ومنها ما تم تثبيته في السجلات الرسمية للجهات والدوائر الحكومية المختصة والمدارس والمعاهد والكليات ومن كان   موظفا او طالبا او مكلفا بخدمة عامة عند السجن او الاعتقال او الاحتجاز، وعند استنفادها يجوز الاثبات بالشهادة العينية المباشرة من داخل السجن او المعتقل وخارجه معززة بالقرائن او اللجوء الى قانون الاثبات رقم 107 لسنة 1979 وتعديلاته وما معناه: البينة على من ادعى، واليمين  على من انكر.
 ويعد عدد المعتقلين في ردة شباط الاسود اكثر من 140 الف معتقل من انحاء البلد، والذين اعتقلوا او سجنوا من 17/7/1968 ولغاية 8/4/2003 يقدرون بالآلاف ايضا.
 
كفالات مجحفة بحق السياسيين السجناء
 
وبموجب هذا القانون يقدم السجناء السياسيون والموقوفون السياسيون او اولادهم او ورثتهم، المعاملات والبيانات المطلوبة والمتوفرة لديهم استنادا الى المادة (6) الفقرة (4). وقد بلغت هذه الملفات الآلاف، لذا كنا ننتظر بفارغ الصبر الإسراع في انجاز هذه المعاملات (والتي تأخرت كثيرا) وتعويض من تضرر من الضحايا.
 لكن مؤسسة السجناء السياسيين أضافت شروطاً جديدة كشرط الكفالة الذي نص على ما يلي:
1- يشترط في الكفيل ان يكون موظفا على الملاك الدائم ومستمراً بالخدمة او سجيناً سياسياً  مصادقاً عليه ولا يقل راتبه عن 600 الف دينار.
2- حضور الكفيل الى الدائرة مع جلب الوثائق التالية: كتاب من دائرته يؤيد استمراره بالخدمة مع مقدار راتبه الكامل مع مستمسكاته الشخصية الاصلية والمستنسخة.
3- يجوز حضور اكثر من كفيل في حال عدم كفاية الراتب الشهري.. الخ.
4- يتحمل الكفيل دفع مبلغ قدره ثلاثون مليون دينار، اضافة الى اي مبلغ آخر تسلمه من المؤسسة في حالة ثبوت عدم صحة المعلومات الواردة في طلب السجين والمعتقل.
5- تنظم الكفالة داخل الدائرة بنسختين يحتفظ الكفيل بنسخة منها.
وفي الوقت الذي بررت فيه مؤسسة السجناء والمعتقلين السياسيين هذا الإجراء بوقوع تزوير لكثير من المعاملات، وان هذه الشروط تحد من التزوير، يرى السياسيون من السجناء والمعتقلين الكثير من هذه المعاملات ضحاياها موظفون كانوا في دوائر الدولة. ومع مرور هذا الزمن الطويل الذي يقدر بـ (50) عاماً، تغير البلد. فمنهم من احيل الى التقاعد ومنهم من قضى نحبه، فمن اين يتم الحصول على موظف يقوم بكفالته، ودوائرهم الجديدة خلت من زملائهم الذين كانوا معهم؟
ان من يقرأ المادة الرابعة من الكفالة يتردد في توقيع الكفالة حين يرى مبلغ قدره ثلاثون مليون دينار، يتحمله الكفيل في حالة عدم صحة المعلومات الواردة في اضبارة السجين او المعتقل، ولذلك يعتذر الكفيل بشتى الطرق للتخلص من هذه الكفالة.
يفترض بالمؤسسة تسهيل امور السجناء والمعتقلين بما لا تؤثر على اداء واجباتها.
مطلوب من المؤسسة اعادة النظر في قرارها مع اتخاذ اجراءات عالية الدقة بحق من تحوم حوله شبهات التزوير.
وبعد، لا نريد لمؤسسة السجناء السياسيين ان تتحول الى مصرف زراعي  او صناعي للتسليف والكفالة الضامنة؟ وما ذنب من يقدم الوثائق الصحيحة المتعلقة بسجنه واعتقاله؟
 ان هذه الكفالة مجحفة بحقنا نحن المسجونين والمعتقلين السياسيين، الذين كافحنا وناضلنا من اجل عزة هذا الوطن.
سجين سياسي
 
 
 
*********
 
 
 
همسة ...
 
 
أزمة انسانية خطيرة
 
* دعت كبيرة مسؤولي الشؤون الانسانية في الامم المتحدة فاليري آموس  الى دعم اضافي للنازحين في العراق قبل حلول فصل الشتاء الطويل، مبينة ان العراق وحكومته يواجهان «أزمة انسانية خطيرة». واكدت ان المجتمع الانساني سيبذل كل ما في وسعه للمساعدة، وقالت في تصريحات صحفية بعد زيارتها لمخيم خانكي للنازحين بمحافظة دهوك، ان هناك حاجة  الى توفير دعم اضافي للافراد الذين نزحوا من مناطقهم في العراق جراء القتال لافتة الى اهمية دعم المجتمعات التي تقدم المساعدة للنازحين قبل حلول فصل الشتاء. واضافت آموس ان العراق يواجه أزمة انسانية  خطيرة جداً حيث نزح ما يصل الى 1.8 مليون عراقي بسبب عنف المنظمات الارهابية ووحشيتها.
* قالت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان في العراق ان المساعدات التي تقدم للنازحين من الحكومة ومنظمات الاغاثة  الدولية غير كافية بسبب استمرار عملية النزوح وزيادة اعداد النازحين. مشيرة الى ان المرحلة القادمة ستكون اصعب مع اقتراب فصل الشتاء. وقال عضو المفوضية هيمن باجلان لوكالة (شفق نيوز) ان المخيمات  التي انشئت حالياً في اقليم كردستان وباقي المحافظات لن تكون ذات فائدة مع اقتراب فصل الشتاء، لذا فان على جميع المنظمات الدولية اضافة الى الجهات العراقية العمل سريعاً من اجل تأمين كرفانات بديلة عن المخيمات لاسكان العوائل النازحة. واوضح  باجلان انه من خلال متابعة الاحداث الامنية فان عملية تحرير المدن من عناصر داعش قد تستغرق وقتاً اطول، وعلى الجميع العمل من اجل توفير المكان المناسب للنازحين خصوصاً وان عدداً كبيراً منهم يسكن في هياكل الابنية غير المكتملة.
فهل ستكون اجراءات الحكومة بمستوى الازمة الانسانية الخطيرة المقبلة في فصل الشتاء، وهل ستتخطى اجراءاتها الفورية والسريعة - قبل وقوع الفاس بالراس- كل الروتين والبيروقراطية واللا ابالية التي تعاني منها دوائر الدولة ومؤسساتها؟
هذا ما ستكشفه الايام القادمة.
 
كفاح محمد مصطفى
 
 
 
**********


 
 
عين الصفحة ...

 

 
جبار موسى آل يحيى
بعد انتهاء محنة (شارع سلمان فائق) في حي الوحدة (52) وسط بغداد نتيجة للنداءات والمناشدات والمطالبات الكثيرة لامانة بغداد بتبليط هذا الشارع المهم الذي يقع وسط العاصمة والذي يزدحم بالمستشفيات الاهلية والصيدليات وعيادات الاطباء والمطاعم والمكاتب التجارية والمحال المتنوعة، جاءت محنة الشوارع الفرعية والمؤدية الى مستشفى ابن الهيثم، حيث يصل  بين الشارعين طريق فرعي يسلكه سواق سيارات الاجرة عند حصول زحام شديد في شارع  سلمان فائق للتخلص من الزخم المروري خصوصاً عند بداية ونهاية الدوام الرسمي. وفي هذه الفروع يلاقي سائق الاجرة والمركبة الخاصة الويلات والمحن حتى يصل الى الشارع الرئيسي  المؤدي الى ساحة الاندلس او الباب الخلفي للمستشفى.
 والسمة الغالبة للطرق الفرعية في تلك المنطقة انها شوارع غير مبلطة وضيقة تزدحم بالمراجعين وسياراتهم الخاصة فضلا عن وجود الكثير من عيادات الاطباء والصيدليات ومحال  العوينات،  والبيوت والانقاض والازبال المتراكمة ، والامر يسوء في فصل الشتاء وتساقط الامطار ، فالمستشفى تخصصي يستقبل يوميا العديد من الحالات المرضية الخاصة بمرضى العيون ، ما يعني ان الشوارع تكتظ بالناس والسيارات وعلى مدار ساعات النهار. لذلك نطالب وللاسباب المذكورة، الجهات المختصة وبخاصة امانة العاصمة ومحافظة بغداد بزيارة المنطقة للاطلاع ميدانيا على مدى الدمار الحاصل في الشوارع الفرعية التي تحيط بمستشفى ابن الهيثم وما يعانيه المواطنون ممن يسلكون هذه الشوارع، والايعاز الى الاجهزة العاملة بتبليطها واعادة تأهيلها من اجل التخفيف عن معاناة المواطنين والمراجعين، والتقليل من الزحامات الحاصلة في الشوارع الرئيسية. خدمة للصالح العام ومن اجل بغداد أجمل وانظف وبالتعاون مع المواطنين
كما نطالب ادارة المستشفى برفع الانقاض والنفايات المتراكمة على سياج المستشفى وباسرع وقت، لاسيما بعد انجاز عمل ترميم السياج الخارجي للمشفى.
 
مقترح الى هيئة توزيع المنتجات النفطية.. 
 
مقترح الى الهيئة العامة للمنتجات النفطية خاصة وان فصل الشتاء على الابواب، بشأن توزيع حصص الوقود من مادة النفط الابيض المخصصة للعوائل، كي يقوم المواطن بتخزينها استعدادا للفصل البارد حيث تتضاعف الحاجة للمادة المستخدمة في المدفأة النفطية المنزلية، لذا فالمواطنون يتساءلون متى تتفضل المديرية بتوزيع النفط على العوائل قبل ان يداهمهم البرد القارص وتشح المادة الوقودية ما يتسبب بحصول ازمة وزحام امام محطات تعبئة الوقود على غرار السنوات السابقة، علاوة على ارتفاع اسعار النفط في السوق السوداء ما يكبد المواطن مبالغ مالية غير مبررة. عليه يطالب المواطنون وزارة النفط بتعجيل توزيع مادة النفط وضرورة تغيير الآلية في توزيع الوقود وذلك عبر تانكرات تشرف عليها المجالس البلدية لجميع المحلات السكنية ووفق نظام عادل ومنصف، بدلاً من احراج المواطن بتركه عمله والوقوف في صفوف الانتظار امام منفذ توزيع النفط في محطات التعبئة من اجل الحصول على مادة الوقود وهذا الامر يعرض الكثير من المواطنين لمشاكل ومشادات كلامية هم في غنى عنها.
 
 
 
*****

ص 6
 
كتابات
 
صدر في بغداد وعلى نفقة المؤلف الخاصة الجزء الأول من "كتابات"، للكاتب والصحفي صالح العميدي.
يضم هذا الجزء 376 مقالا في 630 صفحة من القطع المتوسط ، كان العميدي قد نشرها في صحف ومجلات مختلفة ، شملت مواضيع سياسية واجتماعية وثقافية متنوعة، فضلا عن مناسبات مختلفة وشخصيات عراقية معروفة.
 
 
********
 
زيد الشهيد في تراجيديا السماوة
(1-2)
هاتف بشبوش
وأنا أفتحُ الرواية «تراجيديا مدينة» موضوعة بحثنا هذا، أجدُ الصفحة الأولى فارغة، سوى سطر درامي موحش للمبدع محمد سعيد الصكار، يختزل تأريخ العراق الدموي، الذي يقول فيه «حبري أسود فلاتطلبوا مني أنْ أرسم قوس قزح». منذ البداية الروائي يريد أنْ ينقل لنا رسالة مفادها، هو أنّ العراق عبارة عن دم وهلاك وجرائم، فما الذي نتوقعه من روائي عراقي عاصر كل هذا الدمار على مدى عمره غير أنْ يعطيك رواية تحمل نكهة السياسة والقتل والاجتماعيات التي يتخللها شخوص عاشوا معنا وارتحلوا وحفروا أسماءهم في هذا الفلم التأريخي الذي أخرجه لنا مجازاً هو «التأريخ» حسب ما قالته الرواية، «التاريخ سج? من الجرائم وسوء الحظ... فولتير».
التأريخ أخرجَ لنا فلماً ضمنياً في الرواية إسمه «حرب الضغائن وبانوراما الهلع» وهو يصلح أنْ يكون الأسم الثاني للرواية، حيث نشاهد فيه الويلات إبتداءً من الصراع الدائر بين القوميين والشيوعيين، مرورا بأحداث 1963 الدموية، أما مصور الفلم فهو «ناصر الجبلاوي مصور السماوة الشهير»، حيث نرى كيف التأريخ يجبر ناصر الجبلاوي في «أنْ لا يترك شاردة أو واردة الاّ ويسحبها بعين عدسته». فكرة جميلة من قبل الروائي ، حيث جعل منا وكأننا نقرأ رواية ونرى فيلما في آنٍ واحد. ورغم كلّ تلك السياسة، والقتل والسجون والعنف في تلك الحقبة الز?نية، إستطاع زيد أنْ يعطينا رسالة أخرى أيضا بأنّ هناك من الحب الذي يتماهى في كلّ الأزمنة والعصور مع كل ذلك الدمار، الحب الذي يعطينا الدفق لكي نستطيع أنْ نستمر ونستمر ونعطي للحياة بهجتها التي يجب أنْ تكونها. ولذلك رسم لنا ذلك الحب الصامت من طرف يوسف لشميران الطالبة بنت لازار المسيحية القادمة من مدن الأقليات مع أبيها وعائلتها ليستقر بهما المقام في السماوة.
تعرج الرواية على واقع المرأة المرير، إذا ماقورنت بما حصلت عليه المرأة الصينية واليابانية والأوربية وسائر الدول المتحضرة، فلايمكن لنا أنْ نجد نسبة تؤهلها لتدخل هذه المقارنة. المرأة في ذلك الوقت لاتستطيع أنْ تقف وترى معرض الصور المزجج الذي يضعه المصور ناصر الجبلاوي في واجهة دكانه، لشخصيات من أهالي السماوة ، وشخصيات عراقية سياسية وأدبية، ومغنيات ومطربات ، ومعالم أخرى متنوعة، لأنّ ذلك يمس التقاليد التي سار عليها المجتمع بأكمله.
«تراجيديا مدينة» رواية من النوع التي لها عدة بانورامات، كتبت على شكل فلم ، رواية حركية سريعة التنقل في أحداثها، لاتقف الكاميرا عند شخصية معينة أو بطلٍ يصول ويجول على مدار الفلم، الفلم له بطله  «يوسف» الشخصية المحورية في الرواية بالرغم من كونه ليس بالبطل المطلق الذي يأخذ تلك المساحة الزمنية الأكبر من بقية الكومبارس ، ولكنه ذلك البطل  عند غيابه من أحداث الرواية في بعض فصولها، يجعلنا نتلهف لمعرفة ماذا سيحل به، وهذه الميزة لا يمكن أنْ يمتلكها أي روائي الاّ إذا كان على مستوى عالٍ من الحذلكة والفبركة لرسم أحداثه? زيد يعرفُ جيدا أنّ الرواية البطولية هي التي تشد القارئ وتعطي مذاق خاص عند قراءتها، ولذلك إلتجأ الى جعل الرواية تبدأ بيوسف وتنتهي بنهايته، لكي يبقى عنصر التشويق مستمرا من البداية حتى النهاية. الرواية فيها الكثير من عناصر الجذب لتشكيلة الشاشة السينمائية لا التلفزيونية، لما فيها من أساسيات المساحة المكانية والزمانية اللتين تؤهلانها كي تندرج في مجال الصناعة السينمائية وشبّاك التذاكر، كما وأنها تحتوي على عدد الشخوص الذين يشكلون فريقا تمثيلياً مبدعا ضمن إطار الرواية وأحداثها المثيرة والشائكة، والتي صورت لنا الش?صيات على إختلاف سلوكياتها، صورت لنا الأمكنة الرسمية والعشوائية، الحرس القومي ورشاشاته البورسعيد، المقاهي، المدارس، الدكاكين، المكاتب، البوليس ورجال الأمن و الأسواق ومحطة القطار، المدن والعاصمة بغداد، الفنادق، الشوارع الشهيرة في السماوة على غرار شارع مصيوي، باتا، ثم الأزقة الكثيرة ومنها، العرايا، السبوسة، اليهود، المعمل، الداحرة ، النجارين  .
الأفلام متعددة الأغراض والأنواع، وفلم «حرب الضغائن وبانوراما الهلع» ضمن رواية زيد هذه هو سياسي إجتماعي تثقيفي بأمتياز، إذا ماقورن مع الأنواع الأخرى: الدرامية، الاجتماعية، الوثائقية، أكشن، كوميديا، بوليسية، رعاة بقر، هندي وما يحتويه من عناصر الصدفة والأجواء الموسيقية الخلابة، فلم خيال علمي، أطفال،....الخ.
الرواية السينمائية هي من أهم الوسائل التي تحقق الأتصال بعامة الناس على أختلاف وعيهم ومداركهم ، لكن العقبة الكأداء في إنجاح الرواية السينمائية في بلد مثل العراق هي الميزانية ،التي تعد العنصر الأول في إنتاجها وإيصالها الى الجمهور ، فهل ياترى روايات زيد الشهيد سترى النور في الآفاق القريبة.
رواية كتبت بأسلوب لغوي قدير، مثلما رأيناه في أغلب رواياته، وبنفس الوقت كتبت بالأسلوب الذي يفتح شهية القارئ، ومن النوع الذي حالما تبدأ بقراءتها، فأنك تنذهل لمجريات أحداثها، تظل مدهوشا تتمنى لو أنّ لكَ القدرة في التواصل على قراءتها حتى تنهيها، لكنّ المقدرة البشرية على القراءة هي التي تحدد المدة الزمنية لشعور المرء بالتعب والاِعياء، وهذه تجبره على أنْ يأخذ إستراحة على أمل أنْ يكملها في اليوم التالي أو بعد ساعات استراحة كافية .
الرواية إتخذت من السماوة نقطة الأنطلاق لتعرفة القارئ بالواقع الأجتماعي والسياسي لمجمل العراق، وهي الرواية الثانية لزيد الشهيد التي تدور أحداثها في السماوة ، مثلما روايته السابقة «أفراس الأعوام» كما وأنّ السماوة معروفة للقاصي والداني على نطاق العراق بكونها المدينة التي بدأت منها الشرارة الأولى لثورة العشرين، معروفة لدى العراقيين لكونها المدينة التي تجرأت وأوقفت قطار الموت المعروف حتى اليوم، والذي تطرقت الرواية له في أحد فصولها، القطار الذي زُجّ فيه خيرة العناصر الوطنية أنذاك لغرض قتلهم جوعاً وعطشاً وهم في ط?يقهم الى نقرة السلمان، وهذه واحدة من جرائم البعث، لكن جرأة السائق الشريف الذي أوصل القطار بأسرع ما يمكن في إختزاله للوقت، وشجاعة أبناء السماوة، أنقذوا ما فيه من الرجال الأخيار.
الروائي زيد كان مذهلا في السرد الروائي الذي يجعل من القارئ متلهفا لمعرفة أسباب الجريمة التي لم نستطع أن نعرف دوافعها الأساسية في البداية . لكننا بعد مجريات أحداث الرواية «الفلم»  نعرف بأنّ السلطة الحاكمة وجرائمها تريد أنْ تشوه سمعة الثوريين أنذاك فتلصق تهمة الجريمة بيوسف إبن  «سلطان شاهر الضحية»، لغرض إبعاد التهمة عن المشتركين الرئيسيين في إرتكاب الجريمة «شرّاد هديب، شتيوي الياور، رشاش جاسب المفوض في الشرطة»، وفي نفس الوقت التخلص من شاب مثقف شيوعي أو ملحد أو من هذا القبيل حسب ما تدعي السلطة البوليسية البعث?ة المجرمة أنذاك، فهنا أشتركت الجريمة المنظمة والسياسة في بلدٍ مريض لايمكن له الشفاء الأ بقدرة المستحيل. ثم في نهاية الفلم «الرواية» نرى الحال المبكي ليوسف المثقف الشيوعي الطيب الذي سُرقت حياته منه ظلماً وعدواناً.
كاميرا الفلم ومخرجه التأريخ، تتنقل بين الكثير من المشاهد المختلفة والمترابطة التي تشكل عصب الرواية أوالفلم السينمائي الذي يصوره ناصر الجبلاوي ً، فنقرأ عن شتيوي الياور «شخصية مجرمة» كيف كان يجلس في مكتب المقاولات الخاص به، ويضع خلفه صورة تتبدل في كل مرة، فتارة لعبد الكريم قاسم، ثم عبد السلام عارف، ثم عبد الرحمن عارف، وهناك لوحة خط عليه «الخدمة غايتنا... الأخلاص طريقنا»، بينما هو الشخص المرائي، الكذاب السكير المعربد، والمتمايل حيث تميل الريح والمجرم مع سبق الأصرار، وبه من الشر لايفوق شرّاد هديب، وهناك علاقة ?رابط لايعرفها الناس بينه وبين شرّاد هديب ورشاش جاسب الشرطي، الذي ينطبق عليه قول لينين «اذا سقط المرء أصبح شرطيا».
تدور بنا الكاميرا الى تلك الأيام والتظاهرات التي يقيمها عمال السكك في السماوة، وهم يرددون النشيد الأممي «هبوا ضحايا الاضطهاد. ضحايا جوع الأضطرار.. بركان فكر في أنذار... هذا آخر إنفجار» الذي كتبه الشاعر الفرنسي «يوجين بوفير» 1871 بعد فترة وجيزة من كومونة باريس. التظاهرات تشارك فيها شميران وأختها وبنت المؤمن ونخبة من المثقفين التقدميين في السماوة، وكان يوسف لو يعرف أنّ شميران  كانت هناك لشارك فيها، وبذلك يكون قد حقق الهدفين، هدف الوطنية وهدف الحب المنشود.
تنتقل الكاميرا لتصور لنا شخصية ألهمت الكثيرين من الأدباء في السماوة وهو «مجيد المجنون» وكيف كان مجيد متعلقاً بأفلام الويسترن الامريكي، حيث يُسخّر الروائي زيد حوالي إثني عشر صفحة يكتب فيها عن مجيد وكيف كان يمثل أبطال رعاة البقر، لنر هذه الشذرة أدناه من الرواية بخصوص مجيد وتمثيله لأفلام الويسترن.
«ومن أجل أنْ يبدو ككاري كوبر، وجون واين، وغريغوري بك، إستعان بالبنطلون والقميص والحذاء الذي يرتديه، في المدرسة، واحتاج لقبعة تشبه قبعة كاري كوبر، ولما شكلت القبعة عائقا لتحقيق كامل الحلم، والظهور بمظهر راعي بقر لاتنقصه ناقصة، جذبته تسريحة جيمس دين في فيلمه «ثائر دون سبب وأعجب بها مقرراً أن تكون بديلة للقبعة». ثم نراه يصعد فوق سياج مدرسة سومر العريض ليقوم بتمثيله المذهل عن أبطال رعاة البقر كما نقرأ أدناه:
 «يصل مدرسة سومر، يتسلّق جدارها الحجري، ويروح يتهادى، يطالع الأرجاء بحثا عن منافسين بالمسدسات الريفولفر ذي البكرة المتحركة، يبغون مقارعته أو هنود حمر يكمنون لحيان الفرصة والهجوم عليه، بين لحظة وأخرى يستدير فيستل بسرعة خارقة ، فكي خروف من غمدين هما كيسا جلد ربطهما بحزامه حول خصره، الفكان استخرجهما من مخلفات بائع باجة وكوارع وجعلهما مسدسين تدرب كثيرا على إستخدامهما».
 تلك هي أيام الطفولة العراقية البسيطة والزاهية في بعض أحيانها، وذاك هو مجيد الذي تنبأت له الناس بأنه سيفقد خيوط الذاكرة، سينتهي دونما ذكرى لرعاة البقر ومدى حبه لهم، سينتهي ويخلف لنا حزننا عليه سيكمل بقية حياته فاقداّ خيوط العقل المتواشجة والتي رسمت لنا من إبداعها أجمل مجيد كاوبوي الذي لا يتكرر أبداً، مثلما أفلام الكاوبوي التي لاتتكرر هي الأخرى. وإنتهى بالفعل الى جنونه الأبدي الذي جعل منه غريبا عن إبداعات العقل. ومن العجيب جدا أنّ مجيد مات بالقرب من سياج مدرسة سومر ملقىً على قارعة طريقها، تلك المدرسة التي ك?ن فيها قد مارس بطولاته فوق سياجها العريض، وآه من هذه الحياة التي تتلاعب بنا حسب أهوائها وما بأيدينا أية حيلة ٍ كي نبتزها ونحصل على ما هو أفضل لنا منها، تبقى تفرض علينا قساوتها و تجعلنا مسيرين لا مخيرين، تجرنا من ياقاتنا الى جبابرة الموت كي يلقون بنا في أمكنة الطفولة التي كنا نلهو فيها ونسطر أعذب ذاكرةٍ خلابةٍ، تجرنا كي  نموت على أعتاب طفولتنا التي ليس لها حول في إرجاعنا كما كنا، فنموت مع حسرتنا  مثلما مات مجيد، قرب سياج طفولته الذي أصبح نعشه فسار به الى الفناء، ولكنّ مجيد مات دونما حسرةٍ تذكر.
ثم تنتقل الكاميرا الى شخصية أخرى من السماوة وهو «نجم» وكيف كان يحلم أن يكون له جسما كجسم الممثل وبطل العالم في الكمال الجسماني ستيف ريفز، بطل أفلام «هرقل الجبار، وحصان طروادة» تلك الأفلام التي أخذت منا أشواطا في عقل طفولتنا طائرين على أمل أنْ نشاهد يوما أنفسنا أبطالاً مثل ستيف ريفز وما كل ماتتمنى الطفولة تدركها، لنر ما قالته الرواية عن أحلام نجم....
«ظلّ سحر قامة وبناء جسم ستيف ريفز الجميل بالعضلات المنتفخة، يتنامى في مخيلة نجم، وظل نجم لأيام متتالية يدخل فلم هرقل الجبار، يطالع الصدر الممتلئ وعضلات البطن الست تبرز بتناسق يشبه تناسق رخامات على صفين، لكل صف ثلاث عضلات يكون ترتيبها عموديا».
لكن نجم لم يستمر طويلا، إذ أنّ التمرين لم يعد ينفع معه، ولم يعد يطيق صبرا طويلا على تنامي عضلات جسمه، فخابت أحلامه وذهبت أدراج الريح.
 
 
**************
وجهة نظر*
الوظيفة الثقافية
سعيد يقطين
كان مفهوم المثقف العضوي من المفاهيم الرائجة والمتداولة في السبعينيات من القرن العشرين. ارتبط هذا المفهوم بالأدبيات اليسارية عند غرامشي للدلالة على المثقف المتصل بالفكر الثوري وممارسته واقعيا. جاء هذا المفهوم ليتخذ معنى جديدا لما كان سائدا خلال الفترة الوجودية، في الخمسينيات، مع مفهوم الالتزام.
غاب هذا المفهوم من الاستعمال بسبب تراجع الفكر اليساري واندثار مفاهيمه. لكن دلالاته ما تزال قائمة، وقابلة لأن تأخذ أبعادا جديدة. إن استرجاع مثل هذه المفاهيم بمعان جديدة يسهم في إعطاء الفكر دلالات جديدة للتحليل تتماشى مع واقع التحولات الطارئة، وتسهم بذلك في إغناء الرصيد التحليلي بمفاهيم ذات أبعاد إجرائية في تجسيد الواقع وتفسيره، ومنحه قوة تداولية جديدة للوصف والتحليل.
لا يمكن لمفهوم المثقف العضوي أن يسند فقط إلى ما كان يعتبر لصيقا بـ"الإيدولوجية العلمية". بل يمكن وصله بأية إيديولوجيا حتى وإن كانت "غير علمية"، أي، وهي تتخذ سمات طائفية أو دينية أو إثنية، إن مبرر هذا التوسيع يكمن في كون عضوية المثقف تتحدد وفق التي يضطلع بها بغض النظر عن الانتماء الذي ينطلق منه "بلزاك مثلا".
لكن أي وظيفة ثقافية لا يمكن الحديث عنها دون الطبيعة الثقافية التي يتمثلها المثقف ويمارسها عن اقتناع، مدافعا بذلك عن قيم وأخلاقيات محددة. وبحسب نوعية تلك الطبيعة نقيس درجة العضوية وخصوصية التي يضطلع بها، بغض النظر عن الشعارات التي يُحمِّلها إياها. فنميز، بناء على ذلك، بين عضوية ملائمة، وأخرى غير ملائمة. إن معيار التمييز لا يرتهن إلى نوع المقول، ولكن إلى وظيفته في المجتمع، وإلى الدور الذي يقوم به من أجل تطوره وازدهاره.
بهذا التوسيع لمفهوم المثقف العضوي نكون نستبعد الوظيفة الإيديولوجية المحددة التي كان ينبني عليها. فيتساوى المعنى ليشمل أي مثقف يضطلع بوظيفة ثقافية داخل المجتمع، سواء كانت ذات أبعاد تربوية أو علمية أو سياسية، وأيا كانت الإيديولوجيا التي يمثلها حسب التصنيفات الجارية بدون إلغاء أو تمييز.
تدفعنا هذه التحديدات إلى تعيين في الألفية الثالثة بصورة جديدة تتبأر على الدور الذي يضطلع به المثقف في تشييد الإنسان الجديد الحامل للقيم الثقافية الجديدة ما دامت تصب في المجرى العام للملاءمة المشار إليها. وبذلك نبتعد عن الفصل بين المثقفين "عضوي ـ غير عضوي" حسب انتماءاتهم الإيديولوجية التي كانت تقيم حواجز تحول دون التواصل والتفاعل، وتقضي بـ"التخندق" في مجالات ضيقة تهم طبقة أو طائفة أو إثنية في مقابل كل ما يناقضها.
إن المعلم والأستاذ والصحافي والكاتب الذي يقوم بوظيفته التربوية والتعليمية والإعلامية والإبداعية، وفق أخلاقيات المهنة، وبالتزام مبدئي تجاه التلميذ والطالب والقارئ والمشاهد، ساعيا إلى الارتقاء به إلى المستوى المطلوب الذي يؤهله للحياة، باعتباره إنسانا، هو "مثقف عضوي" لأنه يضطلع بوظيفته في أبعادها الإنسانية، المبنية على القيم والمبادئ المشتركة والمتعالية على الزمان، والتي لا نقيدها بعصر الأنوار. ولا عبرة هنا بالتصنيفات حول الأصالة أوالحداثة أو طبيعة الثقافة في صلتها بالمادية والعقلانية أو المثالية أو التدين أو?ما شاكل ذلك.
ويمكن، بالمقابل، اعتبار المعلم والصحافي، الذي يغش في عمله، ولا يحترم الذي يتعامل معه، وفق هذه الأخلاقيات، مثقفا غير عضوي، وإن كان يدعي حمل شعارات تتصل بالعقلانية أو العلمانية أو الإسلامية أو الطائفية أو غيرها.
 إن طبيعة العمل الذي يضطلع به، ومدى خدمته للإنسان هو الذي يحدد وظيفته الملائمة من عدمها. وما قلناه عن المعلم والكاتب ينسحب على الفاعل السياسي والناشط الجمعوي والمنظر الاقتصادي. فكلما كان الفعل الثقافي يصب في مجرى الارتقاء بالإنسان لتحقيق إنسانيته كان جديرا بصفة المثقف العضوي بغض النظر عن انتمائه إلى اليمين أو اليسار؟ فالوظيفة المضطلع بها في بعدها الوطني والإنساني بعيدا عن الموقع الاجتماعي أو الموقف الإيديولوجي هو الذي يعطيها طبيعتها الملائمة أو غيرها.
العضوية الحقيقية للمثقف تتمثل في وظيفته النقدية والإبداعية، وليس في وظيفته الإيديولوجية. إن الوظيفة الإيديولوجية، مهما ألصقنا بها من صفات تمنحها أحقية ما تظل نسبية ومتحولة وعابرة. أما الفعل النقدي والإبداعي للمثقف فلأنه يتأسس على طرائق تتلاءم مع الفكر والإبداع الإنسانيين فإنهما أبدا في خدمة الإنسان.
يمكن للمثقف أن تكون له قناعاته السياسية والإيديولوجية، سواء كانت يمينية أو يسارية، علمانية أو دينية، قومية أو طائفية، لكن على ممارسته لدوره الثقافي أن تتعالى عن تصريف تلك القناعات الخاصة لأنها لا يمكن إلا أن تتعارض مع غيرها؛ ولأنها تضيق مجال إبداعه أو فكره بجعلهما في خدمة الطائفة أو الإثنية. بذلك يمكن للمثقفين أن يضطلعوا بوظيفة أخرى تهم صيرورة المجتمع والوطن والأمة والإنسان. وفق هذه الوظيفة الجديدة للمثقف العضوي يمكن أن يلتقي المثقفون على اختلاف أطيافهم وتباين تصوراتهم ليكونوا ممثلي الضمير الحر والحي للإنس?ن. أما المثقف العضوي الذي يغلب التزاماته الخاصة على ما عداها، فيقوم بوظيفة عكسية لأنها تنهض على قيم الكراهية ومبادئ إلغاء الآخر.
ــــــــــــــــــــــــ
* ننشر هذه المقالة التي تعالج قضية هامة (المثقف العضوي) في ركن «وجهة نظر» لانها كذلك اولاً، وبأمل ان تحفز اصحاب الآراء المغايرة على الرد او التعقيب والتعبير عن وجهات نظرهم.
 
 
**********************
 
كوباني.. المدينة المسرجة بالكبرياء
سعدي عبد الكريم
 
كوباني...
أيتها المدينة المسكونة بالحرب ِ
ما أروع هذا البهاء
وأنت تملأين الدلاء
لتروي ظمأ البنادق
والخنادق!...
كانت الحرب فجيعتك ِ
امتحانك!...
والنار اضطرمت على حدودك ِ
والدخلاء ينحتون الصخر
ويصارعون موج البحر
لدخول بواباتك ِ المنسوجة بالدم ِ
أيتها المدينة المكابرة
الصامدة...
والعنيدة...
والعتيدة...
العارية إلا من عزم رجالك ِ
والصبر!...
الشمس تغطي أنوثتك ِ
والليل بهيم!
كخنجر ٍ مثلوم النصل
وزجاج مفضوح الزوايا
مخبوءة فيه النوايا
وأنت ِ متخمة بالسرايا
سرايا تغطي وجه الوطن
ووجه الكون
أيتها المدينة المستوطنة فيها الأسفار
والأحلام..
والأنهار..
والأفكار..
كوباني.. أيتها المدينة المكتظة بالحرب
الجلادون يحولون بينك
وبين الحياة
ويرشوا بقايا دمك ِ
المسفوك على الأرض
فوق لحاهم العفنة عطرا ً
وأنت تستلهمين غضبك ِ
من تراب الأرض
ونيازك النجم
 
 
تقاومين الفزع اليومي
الكرب اليومي
لا احد يستطيع الاقتراب من حدودك
من شرفاتك!
التي تلامس الشمس أطراف ضفيرتها
والليل يعقد ُ ضفيرتها
والقمر يحلُّ ضفيرتها
الفواجع التقاط مجنون للصور الفورية
والتقاويم اللّحظية
فالأطفال "الكرد"
يموتون فوق صدور أمهاتهم
والشيوخ منكوبون على الأرصفة
والرجال تمنطقوا بالدخان
وبالرصاص...
ينشدون الشهادة 
 
***
غادرت ُ حزني
الذي نما في دواخلي
ولملمت جرحي
الذي استشرى في جسدي
واتكأت على قلمي
لأكتب لك ِ يا كوباني
صواغ حروف من بون كياني
نظرت من شرفات الروح
لمدينة شيدها الصبر ُ
ورممها الكِـَبر ُ
وعتقتها الرب برحيق الجنة
وعمد أهلها أسوارها بالصمود
ليكسروا عن معصمها القيود
كوباني!...
أيتها المدينة المُسرجة بالكبرياء
الجامحة كالخيول الى العلياء
لن يقترب "الدواعش" من أسوارك ِ
رجالك ِ مجبولين بالعزيمة
يربضون على حدودك ِ
عازمون على الموت فوق ترابك ِ
لكي لا يقترب الطغاة
من علياء سمائك..
 
**********
ص 7
 
خمسون عاما مع عبدالله القصيمي
 
وقعت دار جداول للنشر والترجمة في بيروت عقدا مع المحامي المصري إبراهيم عبدالرحمن، لنشر وتوزيع كتابه "خمسون عاما مع عبدالله القصيمي". ويُعد إبراهيم عبدالرحمن أحد الأشخاص القريبين جدا من عبدالله القصيمي، وقد تعرّف إليه أثناء دراسته المرحلة الثانوية ولم يفارقه إلا بعد أن ألقى عليه نظرة الوداع الأخير وواره الثرى في مقابر "باب الوزير" في القاهرة.  وكان الناشر والكاتب محمد السيف هو أول من طرح فكرة قيام ابراهيم عبدالرحمن بكتابة مذكراته وعلاقاته مع القصيمي، كما اقترح العنوان، وذلك في الملف الذي طرحه عن عبدالله القص?مي ونشره في الذكرى الخامسة لرحيل القصيمي.
 
********
 
المنتفق في ذاكرة التاريخ
صدر عن دار جداول للنشر في بيروت كتاب بعنوان "المنتفق في ذاكرة التاريخ" لـ "سعد بن سلطان السعدون". وجاء في مقدمة الكتاب:" لقد كان لإمارة المنتفق، تلك القوة المحلية، نضالاً مبكراً في تصديها لأطراف استعمارية عديدة كالعثمانيين في بداية الأمر، وصراعهم مع الفرس، ومن ثمَّ الانكليز الذين استطاعوا أن يوثقوا علاقتهم مع إمارات الخليج العربي منذ بداية القرن السابع عشر. لقد تركت إمارة المنتفق بصماتها وتأثيراتها واضحة على مجمل الأحداث ليس في ولاية البصرة فقط، بل امتد ذلك إلى ولاية بغداد، ومدى تأثير ذلك حتى على القرار ال?ثماني في اسطنبول".
 
*********
 
نصوص
 
 
كاظم مزهر
 
 
يا ليلُ ...
 
أيّها السّواد الرمادي
المتكرّرُ في الزوايا ، كأسمائنا التي تلاحقنا
أيّها الجبار الذي يعتمرُ الوقار ، لا طاقة لنا بزبانيتك
نحن المهذبين ، أهلَ الطاعة والهدوء
حين تهشّ علينا كلابك ، التي نباحها سهر وعضُّها أرق
أيّها الظلامُ الذي تدثّرهُ السماء بملاءة مُرقـّطة
لماذا تستفيق عند تثاؤبنا الأسئلة..؟
لماذا تنكسرُ في لجّة مائك ألواحُ وسائدنا ؟
فنغرقُ ....
ومعنا تغرق الأسئلة..؟
نص من مجموعة ( بستان الليل) مخطوطة..
* *
 
صدأ
 
وأنت على بعد في الذاكرة
يكفي لوأدِ قصيدة
نبرة الركام ...فوق تراتيل العشب
تضاعف طبقات الصدأ ...
ربما تنفّس الينبوع
فانفلق الحجر..
وأنت على بعد في الذاكرة
ربما يسعفني الرذاذ
فتنبثق شهوةٌ فتيّـة
* *
 
لكي يقال هو ..
 
اطّلعْ على خرائط بيوت مدينتك
وتحسّسْ هشاشة الجدران / صلابتها
لا لتستعير منها خارطة بيتك القادم
ولكن لتقترح خطوطا وممرّات بِكْرا
وأنت ترسم لكلماتك مأوى في إمبراطورية الورق..
 
 
*************
 
سبايكر
فراس عبد الحسين
لم يغب قرص الشمس عن كبد السماء بعد، لبست ملابسي العسكرية على عجل، وأنا أركض بين آلاف الجنود الفرحين كخروج أطفال مدرسة ابتدائية بعد انتهاء الدوام الرسمي، نحو سيارات الهمر والهينو والبيك اب، صعدت إحداهن، يتكدس داخلها العشرات فوق بعضهم يتصايحون يمزحون، يضحكون بأصوات عالية بعد تبليغنا بالانسحاب من مقر عمليات صلاح الدين إلى معسكر التاجي ليتم نقلنا إلى العاصمة بغداد بإجازة سريعة مفتوحة.
سارت بنا قليلا من الوقت، فرحتنا لم تدم طويلا كانت صدمتي كبيرة حينما وصل رتل السيارات الطويل بنا الى قاعدة سبايكر القريبة، انزلونا بالألاف بباب المعسكر بقينا ننتظر في الخارج، ساد جو حذر مشوب بالريبة والخوف ذلك المساء قبل السماح لنا بالدخول، توغلت خيوط الظلام كبقعة زيت سوداء ليلوث بحر السماء الصافي الأزرق، انتشرت معه الكثير من الغربان تنذر بالشؤم تنعق على قمم أبراج المراقبة الخارجية وفوق باقي أبنية المعسكر.
ما أن دخلنا، عمت الفوضى، اتصالات مريبة وتحركات مشبوهة غريبة بين الضباط ونواب الضباط وبعض الجنود، خرج بعضهم بسياراته العسكرية وبدلته المدنية من دون حماية، خيم جو من الرعب، الخوف ، الشتات، قبل أن يصلنا التبليغ من الآمر بالخروج لساحة العرضات فوراً.
جاء بكلمته السريعة المقتضبة، ضرورة إخلاء المعسكر في الصباح الباكر لوجود أمر طارئ يستوجب خروج الجميع  بالملابس المدنية دون حمل السلاح، انتابني الشك والخوف مما يحصل الآن وسيحصل غداً.
كانت ليلة سيئة لم يغمض لي فيها جفن، خرجت من القاعة مع خيوط الفجر الأولى، أبراج المراقبة، حرس النظام في الابواب الخارجية، مشاجب الأسلحة، الدبابات، المدرعات، ناقلات الجند، المدافع، جميعها باتت خالية من الحرس والحماية، بدلات لجنود وأخرى برتب عسكرية عالية بخطوط حمراء منثورة على ارض المعسكر.
عمت الفوضى وساد الارتباك والاضطراب بين صفوف آلاف الجنود، المئات يخرجون من الباب الرئيسية، المئات يرتدون ملابسهم المدنية بعد خلعهم البدلات العسكرية يرمونها على الأرض كانت تداس بالأحذية  في ساحة المعسكر.
خرجت مع آلاف الجنود أسير للمجهول، كانوا يسبون يشتمون ويلعنون، مر وقت طويل  ونحن نتخبط وسط الطريق العام والصحراء بلا هدف معين، مثل قطيع أغنام قد فقد راعيه للتو. كنا نصرخ بأعلى أصواتنا، خيانة.. خيانة مجرمون خونة، تركونا لوحدنا وهربوا، مجرمون.
استبشرت خيراً عندما لاحت عشرات سيارات الحمل من بعيد، ركضت مع الجميع نحوها، لم أصدق ما تراه عيناي كانت تحمل رايات سوداء مكتوب عليها لا اله إلا الله محمد رسول الله، يقودها ملثمون، منهم بلثام اسود وآخرون ملثمون باليشماغ لا يبان من وجوههم سوى عيونهم بنظراتها الحادة القاسية.. أنهم عصابات داعش المجرمة، سقطنا بأيدي قتلة البشر. او تم تسليمنا اليهم.
فرش أحدهم بطانيات على الأرض، أمروا الجميع بإلقاء أجهزة الجوال، الهويات العسكرية، الساعات، محفظات الجيب، كل الأوراق والمستمسكات والأشياء الأخرى، يجب علينا إفراغ جيوبنا من كل شيء.
كنت بين الجموع بعيداً عنهم فلم استطع سماع ما كانوا يتحدثون به لرفاقي العسكر، أحسست بخوف شديد، حاولت الهروب، تمنيت الهرب لكن كيف وأنا بدون سلاح وتحدني الصحراء على وسع النظر من كل جانب، صعدت للناقلة مع العشرات المتكدسة فوق بعضها مثل سمك السردين المعلب، لم يبن منهم سوى الرؤوس والأنوف التي تستنشق الهواء الحار بصعوبة.
كنت أنظر لقرص الشمس في السماء التي بدأت تنفت لهيبها اللافح، محصوراً بين الأجساد التي تتصبب العرق.
- إلى أين يأخذوننا..؟
- يقولون بأننا أسرى حرب سوف يوصلوننا الى مرآب سيارات صلاح الدين لنعود الى ديارنا، سالمين غانمين، أخبرني الجندي الذي كان بجانبي مباشرة.
رتل من سيارات الحمل وهي تحمل الأكباش البشرية تجري مسرعة، ويجلس فوق "قماره" كل سيارة شخص ملثم يصوب سلاحه نحو رؤوسنا.
بعد مسافة قصيرة من السير انحرفت بعض السيارات عن الطريق العام ودخلت وسط رمال الصحراء، أخذت تصغر وهي تبتعد أكثر وأكثر، حتى تلاشت عن النظر تغطيها غمامة رمادية، الى أين ذهبوا، لماذا اقتادوهم وسط الصحراء الى جهة مجهولة، عن أي أسرى ومرأب يتحدثون، أسئلة تدور بذهني دون إجابة.
ألم، قلق، خوف يعتصر قلبي، ينذرني بأن شيئاً رهيباً سيحل قريباً لا محالة، ما الذي ينتظرنا اليوم.
بعد مسافة ليست ببعيدة انفصلت وانحرفت الى الجانب الأيسر مجموعة  أخرى من السيارات، سلكت طريق فرعي لقرية قريبة، ولم تزل قافلتنا تسير على الطريق العام الى المجهول البعيد أو القريب،... لا أعلم.
بعد السير تحت أشعة الشمس الحارقة لأكثر من ساعة، انحرفت السيارات بنا داخل طريق فرعي حتى أوصلتنا الى مناطق قريبة من نهر دجلة، كان عشرات الملثمين بانتظارنا هناك، فتحوا الأبواب، أنزلونا بالركل والضرب والسب والشتم قبل ان يأمروننا بخلع أحذيتنا،  دون أن أعلم لماذا وما السبب..؟.
أرى طريقي بصعوبة وأنا مطأطأ الرأس للأسفل والضربات تتوالى على رؤوسنا دون انقطاع ، أنظر لأقدامي وهي تدوس الرمال، أسحق شجيرات الشوك والعاقول، تجرح ساقي وتنغرس بأقدامي العارية، ضربة قوية مفاجئة بأخمص السلاح على رأسي اسقطتني أرضاً على وجهي، استنشقت الرمل الحار ملئ فمي وانفي، سائل دافئ لزج يسيل على رقبتي ويصل لصدري، غمامة سوداء غطت عيني، فقدت الإحساس بكل شيء، أحسست بالخدر يسري في جميع عروقي، قبل ان تسود الظلمة في عيني.
صحوت على ركلة قوية بمؤخرة ظهري كأنها أعادتني للحياة وليتها لم تفعل، لم أعلم كم من الوقت كنت فاقداً للوعي، ألم فضيع في رأسي ودوار، حر الظهيرة القائظ، الشمس متوهجة فوقنا تلهب وجه الصحراء وحولت كل ذرة رمل صغيرة لجمرة نار متقدة، عطش شديد، بدأت أسعل الرمال محاولا إخراجه من فمي وأنفي ولم أستطع كان جافاً متيبساً خال من قطرة لعاب.
سحلوني مع بقية الجنود بعد ان قسمونا لمجاميع تتكون كل مجموعة من مئة شخص تقريباً، أخذونا لحافة النهر القريبة، ألقونا على وجوهنا بين شجيرات الشوك، ما هي إلا دقائق حتى مزق صمت الصحراء دوي إطلاقات نارية مكتومة متعاقبة، كأنها دقات ساعة الآجل التي تقترب بسرعة مع كل ثانية.. مع كل اطلاقة، طاق.. طاق.. طاق.
كاد قلبي ينفر من مكانه خوفاً وقلقاً. أصبت بحالة من الغثيان نشب ضجيج بين المجموعة، الكل يندب حظه العاثر لوجوده بهذه الحياة القاسية والموت بهذه الطريقة البشعة دون ارتكابهم لجرم مشهود، سوى كونهم جنود في جيش هذا الوطن، صراخ، سب، شتم، بكاء، عويل، همس كأنه تلاوة أدعية  مختلفة تذرعاً الى الله، البعض ينادي باسم أمه وأبيه، وهناك من يتلو الشهادتين.
سحلوا عدد من الجنود، ركلة قوية جاءتني من الخلف، أنهض واركض بسرعة مع البقية، كل شخص يمسك بظهر الذي أمامه، برتل طويل ، تتوالى علينا الركلات من كل جانب ...هرولوا بسرعة.. بسرعة.
عاد لذهني وأنا أمسك بظهر زميلي من الخلف، لعبة القطار السريع مع أطفال القرية أيام الطفولة، تذكرت كيف كنت أهرول مع أخوتي بعد انقطاع المطر لنتسابق في البحث عن الفطر بين أوراق الشجر الندية، لجمعها وشيها على نار الحطب الهادئة، رائحة الدخان والفطر المشوي لم تفارق بالي للحظة، تذكرت مدى سعادتي لاصطيادي سمكتي الصغيرة الأولى من نهر البستان الصغير. كم جميلة هي الطفولة، ليت الزمان توقف عند تلك الأيام السعيدة ولم يمض بنا، ليتنا لم نكبر.
توالت على مخيلتي الذكريات، حفلة التخرج من الجامعة، طوابير طلب التعيين الطويلة في أبواب الدوائر تحت شمس الظهيرة الحارقة، لحظة تسليمي الرشوة من أجل قبول تطوعي في صفوف الحرس الوطني، تذكرت حزن وجه أمي، خالاتي، عماتي، وهن ملفحات بالسواد، منكوشات الشعر، مدميات الصدور والوجوه، فوق تابوت والدي وهو ملفوف بالعلم، كنت لم أبلغ العاشرة بعد، غادرتنا يا أبي وفقدت الحياة من أجل لا شيء غير الحروب العبثية، وربما سيكون مصيري مثلك، أجيالنا تتوارث الموت العبثي تباعاً، ربما دون انقطاع.
كان أحدهم يمسك مسدساً بيده على حافة النهر مباشرة، وضع اطلاقة برأس اول رفاقي من المجموعة وألقاه في النهر، ثم الثاني والثالث والرابع،  رائحة الموت، بحيرة من الدماء، تعثرت أثناء سيري ببقعة الدم المتجلط على الأرض وكدت أسقط، يضربني أحد الإرهابيين من الخلف يمسكني الآخر بيده، تخيلت يد أمي وهي تعلمني سير خطوتي الأولى، كم اشتقت لأمي، وداعاً حبيبتي.
كيف ستغفو عيونكم بعد كل ما فعلتموه اليوم، كيف ستنظفون نفوسكم من كل هذا القتل، تحولتم لوحوش حمراء كاسرة لا تشبع من الدم، كلا أنتم جراثيم مجهرية لا ترى بالعين المجردة وصلتنا من خارج الحدود، أصابت حياتنا بالمرض القاتل المميت.
أحسست بفوهة المسدس الحارة على رأسي، رصاصة ساخنة تخترق المخ، ركلة قوية من الخلف، صوت ارتطامي بالماء، أشم رائحة ماء دجلة العذب وهي تدخل فمي وأنفي، تحولت حمراء، تلوثت بغيمة حمراء من دمي، شعور باللاشعور، ظلام دامس، أحساس بالعدم المطلق.
 
***********
 
مهرجان برلين الدولي للأدب
واقع العراق بعيون أدبائه
طريق الشعب- خاص
كان زوار مهرجان برلين الدولي للأدب على موعد هذه السنة مع الأديبين العراقيين فاضل العزاوي بروايته «آخر الملائكة» وأحمد سعداوي برواية «فرانكشتاين في بغداد». كلا الروايتين تصوران الواقع العراقي المرير من منظورين مختلفين.
منذ أكثر من عقد من الزمن ومهرجان برلين الدولي للأدب يواظب على تقديم عدد من الكتّاب العرب للجهمور الألماني. وفي دورة هذا العام كان عشاق الثقافة العربية في ألمانيا على موعد مع الروائيين العراقيين أحمد سعداوي وفاضل العزاوي. وإذا كان سعداوي الفائز بجائزة «البوكر» لهذه السنة عن روايته «فرنكنشتاين في بغداد» من جيل الشباب الذي يرسم لنفسه خطا تصاعديا في خريطة الثقافة العربية، فإن العزاوي، صاحب رواية «آخر الملائكة» المترجمة حديثا إلى الألمانية، يعتبر من الرواد الذين تركوا أثرا في الثقافة العربية. تجربة أدبية مختلفة?لسيرتين ذاتين مختلفتين: العزاوي الذي يعيش في ألمانيا منذ حوالي أربعين عاما، في حين أن أحمد سعداوي، يقيم في بغداد ويزور برلين، بل أوروبا لأول مرة.
 
الربيع الكاذب والإنسان المنقذ
 
«فرانكنشتاين هو نحن العراقيون»، هكذا يرد الكاتب الشاب أحمد سعداوي عن سؤال لـ DW عربية حول سبب اختياره لهذا الاسم؟ إذ يبدو أن الثقافة الشرقية، بحسب صاحب الرواية، في رحلة دائمة عن الإنسان المُخلّص والمنقذ من الظلم الذي أصبح قدرا حتميا على الإنسان الشرقي. لذا يقترح سعداوي بطلا مجمعا من أشلاء القتلى لتحقيق العدالة والانتقام من القاتل. ومهمة الانتقام والثأر أصبحت عند «فرانكنشتاين» أو «الشّسْمَهْ»، الذي لا يعرف إسمه، مهمة أبدية.
فإذا كانت رواية «فرانكنشتاين في بغداد» تقترح كائنا بشريا غريبا يثأر للضحايا، فإن «آخر الملائكة» تروي قصة شاب يلتقي ثلاثة من الملائكة يحملون الربيع في أكياس وينثرونه في كل مكان. غير أن القارئ سيكتشف في وقت لاحق أنه ربيع كاذب. وعلى الرغم من أن هذه الرواية قد نُشرت قبل 22 سنة، إلاّ أنها لم تفقد راهنيتها. بل يعتبرها عدد من النقاد رواية تنبأت بالمصير الذي يعيشه العراق اليوم. إنه مصير ربما يتطلب ظهور شخصية على شاكلة فرانكنشتاين لإيجاد حل للواقع العراقي المرير.
 
رمزية المكان والمهمة المستحيلة
 
تعتبر كركوك، حيث تجري أحداث رواية «آخر الملائكة»، مدينة عريقة إلى جانب أهميتها الاقتصادية. كما يسكنها خليط من العرب والتركمان والأكراد والآشوريين. ولقد عاشت هذه المدينة سياسة عنصرية في عهد نظام صدام الدكتاتوري كانت تهدف إلى تقوية المكون العربي فيها على حساب باقي المكونات. أما حي «البتاوين» في وسط بغداد، حيث تدور وقائع رواية سعداوي، فله قصته هو الآخر مع التعدد الثقافي والديني، فقد كان حيا يهوديا، ثم أصبح مسيحيا، وبعدها صار مسلما. وكأن الكاتب أراد من خلاله أن يصور واقع العراق المتعدد إثنيا وثقافيا ودينيا. «و?ن دون هذه التعددية سيضمحل العراق ويتشتت»، بحسب الكاتب. ذلك أن هذا التنوع الديني والعرقي سيصبح عائقا أمام إكمال فرانكنشتاين لمهمته، إذ سينتابه الشك في لحظة ما، «فالجرائم والضحايا تتداخل مع بعضها البعض». وفرانكشتاين لم يعد يعرف «هل يرمّم نفسه ببقايا أجساد ضحايا أم مجرمين». أما الفصل الأخير من رواية فاضل العزاوي، فيختلط فيه الواقع بالحلم، حيث تحل الجنة على الأرض وينتهي تاريخ الموت. ولكن هذه الجنة ليست إلاّ مجرد وهم يقود إلى الجحيم، ليتحول الربيع إلى خريف يطغى فيه القتل والذبح وتسيل فيه الدماء غزيرة، كما هو حا? العراق اليوم.
 
اهتمام ألماني ضعيف بالأدب العربي
 
وبعد مرور أكثر من عشرين سنة، نشرت دار نشر «دوليمان» السويسرية الترجمة الألمانية لرواية «آخر الملائكة» للمترجمة لاريسا بندر، أحد الأصوات المجدة في نقل الآداب العربي إلى لغة غوته. لكن هل من سبب لهذا التأخير في الوصول إلى القارئ الألماني خاصة في ظل النجاح الكبير الذي حققته الترجمة الانجليزية؟ وعن هذا السؤال يجيب فاضل العزاوي قائلا ل DWعربية: «جهل دور النشر الألمانية بالأدب العربي يجعلهم يغضون الطرف عنه، وفي المقابل هناك بعض الترجمات لأعمال تافهة لا قيمة لها». وللجواب عن نفس السؤال يقول المترجم غونتر أورت «هنا? أسباب عديدة، أهمها ربما استبداد السوق، فدور النشر تسعى لتحقيق أرباح ولاتتوقع مبيعات كبيرة لروايات الكتاب العرب. المطلوب هو مزيد من البرامج التشجيعية لتمويل الترجمة.» أما رواية «فرانكنشتاين في بغداد» فلم يُكتب لها بعد أن تترجم إلى الألمانية في الوقت الذي تلقى فيه اهتماما كبيرا من قبل دور نشر انجليزية وايطالية واسبانية ويابانية ولغات أخرى.
 
 
*********
 
إعلان نتائج جائزة البابطين
متابعة "طريق الشعب"
أعلن الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين أسماء الفائزين بجوائز البابطين للإبداع الشعري للدورة الرابعة عشرة وجوائز "ديوان العرب" في مؤتمر صحفي عقده في القاهرة عن أسماء الفائزين بجوائز المؤسسة الشعرية للدورة الحالية الرابعة عشرة، دورة "أبي تمام الطائي"، والتي سوف تقام بالمملكة المغربية تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس. في الحادي والعشرين من شهر أكتوبر المقبل بمدينة مراكش. كما أعلن البابطين عن أسماء الفائزين بجائزة ديوان العرب التي أقامتها بالتعاون مع إذاعة صوت العرب في القاهرة.
وقرأ رئيس المؤسسة أولاً أسماء الفائزين بجوائز المؤسسة وجاءت على النحو الآتي:
جائزة أفضل قصيدة فاز فيها مناصفة كل من
" الشاعر أحمد عبده علي الجهمي من اليمن عن قصيدته " نفخة في رحم اليباب" والشاعر سمير فراج من مصر، عن قصيدته "نزع القناع". وقدرها عشرة آلاف دولار أمريكي.
وفاز بجائزة أفضل ديوان الشاعر الدكتور "المنصف الوهايبي" من تونس، عن ديوانه "ديوان الوهايبي" وقدرها عشرون ألف دولار أمريكي.
وفاز بجائزة الإبداع في مجال نقد الشعر، الناقد الدكتور يوسف أبو العدوس من الأردن عن كتابه "الأسلوبية ونقد الشعر.. رؤية نظرية وآفاق تطبيقية" وقدرها أربعون ألف دولار أمريكي.
أما الجائزة التكريمية وهي جائزة يمنحها رئيس المؤسسة تكريمًا لمسيرة شاعر عربي كبير، فقد اختار رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين في هذه السنة تكريم الشاعر العربي الكبير "جورج جرداق ". وقدر هذه الجائزة خمسون ألف دولار أمريكي.
والشاعر جورج جرداق من أكبر شعراء لبنان، قدم عددًا من الدواوين الشعرية المتميزة منها:
أنا شرقية / بوهيمية / إلهة الأولمب / قصائد حب / أبدع الأغاني، وله عدد من المؤلفات الفكرية والثقافية التي تكشف عن تسامحه وتجاوزه الحدود العرقية والطائفية الضيقة؛ من أهمها سلسلة كتب عن الإمام علي بن أبي طالب، وكتاب عن صلاح الدين الأيوبي، وكتاب العرب والاسلام في الشعر الأوروبي.
وقد تغنت أم كلثوم بقصيدته الرائعة " هذه ليلتي" بعد أن لحنها الموسيقار الكبير محمد عبدالوهاب سنة 1968م.
 
جوائز ديوان العرب
 
أما جوائز ديوان العرب، فقد أعلن رئيس المؤسسة الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين عن أسماء الفائزين بها، وهم:
الشاعر عمر عناز من العراق وحصل على الجائزة الأولى وقدرها ستة آلاف دولار أمريكي، عن قصيدته " إشراقة في أفق المعري"
وجاء في المركز الثاني الشاعر حيدر بن جواد من السعودية، عن قصيدته "البدائي الذي في النقش" والجائزة قدرها ثلاثة آلاف دولار أمريكي.
أما المركز الثالث فقد فاز به الشاعر أمين الربيع من الأردن عن قصيدته "زهرة في طريق ابن بطوطة"، وقدرها ألف وخمسمائة دولار أمريكي.
بينما حصل على المركز الرابع الشاعر سامح محجوب من مصر عن قصيدته "على إيقاع ضحكته يمشي" وقدرها سبعمائة وخمسون دولار أمريكي.
وتحدث البابطين عن أهمية هذه الدورة التي سوف تتزامن مع والاحتفال بمرور ربع قرن على إنشاء المؤسسة، وشكر جلالة الملك محمد السادس على رعايته السامية للدورة خلال الفترة من 21-23 أكتوبر 2014م.
وأوضح بأنه سوف يشارك في الدورة أكثر من ثلاثمائة ضيف من خارج المملكة المغربية إضافة إلى أكثر من مائة ضيف من الأدباء والمثقفين المغاربة من مختلف ربوع المغرب العربي. وقال :إن الدورة ستكون مصحوبة بندوة فكرية وأدبية ذات ثلاث جلسات تتناول الجلسة الأولى ملامح الفن الشعري عند أبي تمام؛ وتتناول الجلسة الثانية المؤثرات التي تأثر بها أبو تمام وإسهامه في التأثير على الشعر العربي منذ القرن الثالث الهجري. أما الجلسة الثالثة فتتناول دور مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري وإسهاماتها الأدبية والفكرية والثقا?ية على مدى ربع قرن من خلال رصد منجز المؤسسة وتقييمه بموضوعية. وتصاحب الدورة كذلك أمسيات شعرية وحفلات موسيقية.
وأضاف البابطين: أصدرت المؤسسة بمناسبة انعقاد الدورة الرابعة عشرة وحفل اليوبيل الفضي تسعة وعشرين كتابًا منها ثلاثة وعشرون كتابًا جديدًا، وستة كتب تمثل نخبة من أبرز الكتب التي نفدت من إصدارات المؤسسة السابقة.
وعن أهم الكتب التي تصدر في هذه الدورة، قال البابطين: هناك ديوان أبي تمام الطائي، فقد أعدت المؤسسة طبعة جديدة من الديوان تعتمد على عشر نسخ مخطوطة إضافية، وحملت هذه الطبعة اسم "المستوفى من شعر أبي تمام" واشتملت على زيادة مقدارها 387 قصيدة وقطعة جديدة لم تظهر في أي طبعة سابقة من طبعات ديوان أبي تمام. وأيضًا من إصدارات هذه الدورة ثلاثة كتب مخطوطة لم تظهر من قبل إضافة إلى عدد من الدراسات النقدية والأدبية الهامة عن أبي تمام والشعر العباسي. ومجموعة من الإصدارات التي ترصد مسيرة المؤسسة وجهودها على مدى ربع قرن وهنا? قائمة مفصلة بالكتب وموضوعاتها ستوزع على ضيوف الدورة.
 
 
**************

ص 8
 
 
..وموسم البرد والأمطار على الأبواب
العشوائيات والحواسم في بابل.. معاناة وقلق وانتظار
 

 
الحلة - طريق الشعب
ليس العراق وحده يعاني من مشاكل التجاوز أو العشوائيات، فالكثير من دول العالم تعاني من هذه المشكلة وتقدر إحصائيات منظمة تابعة للأمم المتحدة أن سكان مدن الصفيح في العالم سيزيدون على مليار نسمة نهاية هذا العقد.
   ومنذ سقوط النظام البائد استشرت في البلاد ظاهرة العشوائيات والحواسم وانتشرت المجمعات السكنية في المدن العراقية مما أثر على التصاميم الأساسية للمدن وشكل عبئا ثقيلا على الدوائر الخدمية وخصوصا في إيصال الماء الصافي أو الكهرباء، وهذه العشوائيات لا تخضع للضوابط القانونية في أبعاد الشوارع والتقاطعات، فهي بيوت مبعثرة هنا وهناك، وقد بنيت بطرق بدائية وأصبحت بمرور الأيام مكبا للنفايات، وتسكن في هذه المجمعات عائلات فقيرة أجبرتها الظروف القاهرة على السكن في هذه الأماكن النائية البعيدة عن أي مظهر حضاري أو أنساني.
وقد إزدادت في الفترة الأخيرة الاحياء العشوائية في محيط مدينة الحلة مركز محافظة بابل، ووسط الاحياء السكنية بسبب ضعف الاجراءات القانونية، فضلا عن تدخلات المسؤولين التي تعرقل اجراءات انهاء العشوائيات وفق الطرق القانونية.
ادارة بابل التنفيذية من جانبها أمهلت جميع ساكني العشوائيات مدة شهر واحد، اما القبول بدور واطئة الكلفة او الخضوع للقوانين النافذة.
وعلى غرار هذه العشوائيات الخاصة بالأسر الفقيرة والمعدمة تشكلت عشوائيات أخرى من طراز خاص، شيدت من قبل كبار المتنفذين والأغنياء وأصحاب رؤوس الأموال الذين وجدوا فرصة سانحة للاستحواذ على أراض في مواقع مهمة من المدينة وفي أحياء وصل سعر المتر الواحد فيها أكثر من مليون دينار.
والغريب أن الدوائر المعنية تركز ثقلها على مجمعات العائلات الفقيرة في الوقت الذي تغض النظر عن العمارات التجارية والقصور الكبيرة التي شيدت في مواقع خططت أصلا لتكون أرضاً خضراء تشيد عليها المتنزهات أو تصلح لبناء أسواق ومجمعات حكومية، وعندما يعترض سكان الأحياء المتضررة من هذه البنايات ويقدمون الشكاوى لبلدية الحلة أو قائمقامية القضاء تلتزم الدوائر المذكورة جانب الصمت وتغض النظر عن التجاوز، حتى تصبح هذه البنايات أمراً واقعاً لا يمكن إزالته إلا بقرارات من الحكومة المركزية.
ومعلوم أن وراء التغاضي أموراً أخرى غير مجهولة لدى الناس فالمحسوبية والمنسوبية والرشا المتفشية في الدوائر أصبحت بمرور الأيام أكبر من القانون وأكثر فاعلية من التعليمات والضوابط الإدارية.
 
أسباب ونتائج
 
ولانتشار العشوائيات أسباب كثيرة في مقدمتها زيادة معدلات النمو السكاني والهجرة من الريف للمدينة وعدم استعداد المدن لاستقبال كل هذه الأعداد، إضافة للنقص في عدد الوحدات السكنية وزيادة الطلب عليها بسبب افتقار الدولة للتخطيط المستقبلي للنمو السكاني، وارتفاع أسعار الأراضي والشقق السكنية في المناطق الرسمية وضعف الاستثمارات الحكومية والقطاع الخاص في مجال الإسكان واطئ الكلفة والتهاون مع المتجاوزين من قبل الجهات الرسمية نتيجة لعدم توفر بدائل أخرى مناسبة، فأصبحت  أمراً واقعاً مع ارتفاع أسعار الإيجارات  واضطرار الناس لتامين السكن.
ويمكن تشخيص بعض السلبيات الناتجة عن الإسكان العشوائي، فهي نسيج عمراني مشوه للمدينة الأساسية، وتفتقر للمرافق العامة والخدمات مما يجعلها مرتعا للأمراض والأوبئة وتلوث البيئة، إضافة لافتقارها للكهرباء مما أدى إلى استعمال الوسائل البدائية في الإنارة أو الوقوع تحت رحمة أصحاب المولدات الأهلية.
  كذلك تزاحم المباني وعدم ترك فراغات مما يفقدها الخصوصية وما ينتج عن التخطيط العشوائي القائم على اجتهادات شخصيه سواء كان ذلك في التخطيط العام أو مساحات قطع الأراضي للوحدة السكنية، وأسفرت هذه المناطق عن ضياع أجزاء كبيرة من الأراضي الزراعية التي تم تحويلها إلى أراضي للبناء.
وتشير إحصائيات وزارة التخطيط الى وجود أكثر من مليونين و500 ألف مواطن يسكنون العشوائيات في أنحاء العراق، واعدة ببناء بيوت واطئة الكلفة لإسكانهم وهو ما لم يتحقق طيلة السنوات الماضية.
 
العشوائيات والموسم الانتخابي
 
وقد حاول مندوب جريدتنا التحري عن أسباب انتشار العشوائيات وتفاقمها في محافظة بابل والتقى بشرائح مختلفة من ساكني هذه العشوائيات، وكانت لهم رؤيتهم بخصوص هذه القضية:
 يقول المواطن جبار محسن: على الدولة العراقية تأمين السكن والتأمين الصحي والضمان الاجتماعي والخدمات للمواطن سواء كان موظفا أو عاملا في القطاع الخاص وحق السكن والعيش الكريم مضمون للمواطن، ولكل عراقي حقه في أن يجد مكانا يؤويه وفي مواسم الانتخابات يتزاحم المرشحون لتقديم الوعود للمواطنين ولكنها مرهونة بالفترة الانتخابية!، وكثيرا ما صرح المسؤولون عن نيتهم توزيع الأراضي للمواطنين وقدمنا الطلبات لكن دون جدوى، وأمام الحاجة اضطررنا لشراء قطعة أرض بسعر زهيد لأنها "طابو  زراعي" وشيدناها كما ترى بأكثر الطرق بدائية لتقينا حر الصيف وبرد الشتاء، وهذا حق مشروع لنا.
فيما يقول المواطن حسين علي جبر: كنت أسكن بيتا للإيجار وكان الثمن مناسبا لدخلي الشهري ولكن ارتفاع القدرة الشرائية للمواطن أدى الى ارتفاع الأسعار ومنها أسعار العقارات وإيجارها، وأمام إلحاح صاحب الدار اضطررت لتركها بعد أن استدنت من أقاربي وأصدقائي، إضافة لما ما أملكه من مبلغ مالي شحيح واشتريت قطعة أرض زراعية  قمت ببنائها بالشكل الذي تراها لاستظل أنا وعائلتي بها، وها أنت ترى إنها تفتقر لأبسط الخدمات فلا ماء ولا شارع ولا خدمات ونحن مهددون بين لحظة وأخرى بالطرد والترحيل ونطلب من المسؤولين النظر لحالنا بعين الرحمة وإنصافنا من خلال تمليكنا الأرض.
فيما قال عباس جابر: لولا الانتخابات لما تمكنا من تسقيف بيوتنا، ولعلها الفائدة الوحيدة التي حصلنا عليها من الانتخابات،  فقد سارعنا عشية انتهاء الانتخابات الى شارع 40 و60 و80 وقمنا برفع اللافتات وإطاراتها الحديدية والخشبية وعملنا منها سقوفا لبيوتنا فألف شكر لجميع المرشحين الذين وفروا لنا ما ينفعنا!.
جينكو وخشب!
 
وتقول المواطنة "زهرة" وهي أرملة: أنا أم لخمسة أطفال، توفي زوجي بعد مرض طويل، ولعدم تسديد إيجار البيت أجبرني صاحب الدار على إخلائه فاضطررت أمام الحاجة الى الاعتماد على نفسي وقمت بمساعدة بعض الخيرين ببناء الدار التي تراها الآن من الطين وسقفتها بالحصران، وفي الشتاء الماضي تسربت المياه من السقف مما جعلنا نعيش حالة مزرية، وكان لبعض أصحاب الغيرة والنخوة دورهم في توفير الجينكو والخشب لعمل السقف، وقد سمعنا في التلفزيون أن رئيس الوزراء سيملك بيوت التجاوز وها نحن ننتظر. 
   ويشير المواطن "محمد حمزة" الى أن الفقر خلق تلاحما ووحدة بين سكان العشوائيات وربما هو الحسنة الوحيدة، فبيته المبني من الطين وسعف النخيل وصفائح المعدن شيدت بمعاونة جيرانه الفقراء، ولولا التعاون والتعاضد فيما بينهم لما تمكنوا من إكماله، وعندما ذكرت له عزم الحكومة على مساعدة سكان العشوائيات وتوفير السكن المناسب لهم، قال لا تصدق فهذه وعود  تطلق أيام الانتخابات وإذا وزعت الدور أو الأراضي فالمشمولون بها أقارب المسؤولين ومنتسبي الأحزاب ومن هم ليسوا بحاجة إليها، فالمحسوبية والمنسوبية هي العامل الأساسي في التوزيع.
 
على مخلفات النفايات
 
  زارت جريدتنا حي التجاوز القريب من الحي الصناعي لمدينة الحلة، وهو حي شيّد وسط أكوام من مخلفات المعامل الصناعية وهياكل السيارات، والمياه الآسنة، واستفاد سكانه من أبدان ومخلفات الحديد واستعملوا الخشب والحصران في تسقيفه.
التقينا بالمواطن أبو محمد الذي كان عاملا وأحيل على التقاعد، ولعدم قدرته على دفع الإيجار المتزايد اضطر الى بناء بيته من الصفيح وأبدان السيارات بانتظار رحمة الله لأنه لا يثق بالمسؤولين ووعودهم في إنقاذهم من واقعهم المؤلم.
 
محرومون من كل شيء
 
وفي لقاء مع الناشطة النسوية المهندسة حسينه بنيان سكرتيرة رابطة المرأة العراقية في المحافظة قالت: شكلت رابطة المرأة العراقية في محافظة بابل وفدا زار العشوائيات في عدة مناطق منها شارع 80 وشارع 30 وعلى طريق حلة-كفل، وقد استقبلنا أطفال العشوائيات بفرح غامر ووزعنا عليهم الملابس والألعاب المختلفة واطلعنا على أحوالهم المتردية حيث يعيشون في بيوت لا تقيهم حرارة الصيف او زمهرير الشتاء، وبيوتهم مبنية من الصفائح وقطع الحديد القديمة وأقمشة وضعت كأبواب وقطع خشب قديمة وتحيط ببيوتهم المستنقعات والمياه الآسنة، ولديهم مجموعات من الشباب العاطلين عن العمل بأعمار بين 16-20 عاما ومحرومون من المدارس أو الرعاية الصحية ووجدنا شيوخ وعجائز أنهكتهم الأمراض، ومعاناتهم تزداد بشكل مضطرد بسبب الإهمال وعدم الاهتمام من قبل المسؤولين في المحافظة، ويتطلب الأمر رعاية الحكومة وحل أزمتهم المستمرة وتوفير العيش الكريم لهم.
إنهم غجر!
 
من المفارقات التي واجهناها في زيارتنا للعشوائيات عندما شاهدنا سائق سيارة أجرة ونحن نوزع الهدايا والمعونات قال: هؤلاء  "كاولية"- غجر ولا "يستحقون الرحمة"!، فقلنا لهم هؤلاء أطفال وأسر عراقية ويتحتم علينا تقديم العون لهم ومساعدتهم لتجاوز الصعاب والمحن بغض النظر عن دينهم او قوميتهم.
 
ازدياد مضطرد
  
وفي لقاءات مع مسؤولين أداريين عرضنا عليهم مشاكل المواطنين المعروفة لديهم سلفا وعن الخطوات التي ستعتمدها الدولة في حل هذه المشاكل المتفاقمة قال المهندس محمود عباس مخيف مسؤول لجنة التخطيط والمتابعة في بلدية الحلة: تزايد عدد العشوائيات بشكل مضطرد خلال السنوات الأخيرة لحاجة المواطن الى السكن فقد استولى المواطنون على المباني العامة ومحرمات الطرق او محرمات أنبوب النفط والأراضي الزراعية العائدة للدول في مراكز المدن أو ضمن حدود البلدية، وبدون موافقات أصولية ، وقام بعض الملاكين بتقسيمها وبيعها بأسعار زهيدة، وقسم من هذه الأراضي ثبت في التصميم الأساسي للمدينة كمناطق خضراء او مباني عامة، وأكثرها يتقاطع مع التصميم الأساسي للمدن، ويبلغ عدد المواطنين الساكنين في الدور المشيدة في عموم المحافظة أكثر من 114 342 مواطن وعدد العائلات يزيد على 22477 عائلة وعدد الدور المشيدة 20188 دار، وتوزعت على مناطق حي محيزم وزوير الغربي والعيفار وبساتين الجامعين وحي الصحة والكرامة وجزرة ومرانه والثورة وبستان الحلو وقرية مانع وفزع وقرية حمزة الدلي، واغلب هذه العوائل فقيرة بيوتها من البلوك والجينكو فيما هناك عشوائيات بنيت فيها بيوت فارهة يسكنها ذوي الدخول الجيدة، فيما شيد البعض عمارات في مناطق مميزة في المدينة.
وبعض هذه العشوائيات تمتعت بالخدمات البلدية كالتبليط والماء والكهرباء والسبيس، وقامت البلدية بتخصيص ارض واسعة لدائرة الهجرة والمهجرين لتشييد بيوت واطئة الكلفة لإسكانهم، وتم تمليك بعض المتجاوزين فيما رحل آخرون بعد تعويضهم ويحتاج الامر الى حلول جذرية حاسمة من خلال تشييد مجمعات سكنية تباع بإقساط مناسبة تسهم في حل مشكلة السكن.
 
سوء التخطيط
 
وفي لقاء مع نائب رئيس مجلس محافظة بابل الاستاذ عقيل الربيعي قال: ظهرت العشوائيات في مدن المحافظة بسبب سوء التخطيط في مجال الإسكان والمتابعة من قبل الدوائر المعنية في المحافظة، إضافة للإمكانيات المادية للعوائل التي اضطرت الى ترتيب أحوالها ببناء دور تقيها غائلة الحر والبرد واغلبها في أطراف المدينة وقرب الأحياء السكنية ولا تتوفر فيها ابسط مستلزمات الحياة وتنقصها الخدمات الضرورية، وسعينا في مجلس المحافظة لوضع الحلول اللازمة لمواجهة هذه المشكلة من خلال تخصص أراض للمهجرين وفتح باب الاستثمار للبناء واطئ الكلفة، وحاولنا تمليك بعض مناطق السكن العشوائي حسب القرار 156 ولكن تم إيقاف العمل بالقرار من قبل الحكومة المركزية، وربما اذا طبق قانون مجالس المحافظات ومنحت المحافظات حقها في تشريع القوانين سنتمكن من معالجة العشوائيات بما لا يؤثر على المواطنين الفقراء الذين على الدولة تامين السكن الملائم لهم، أو يتقاطع مع التصميم الأساسي للمدينة.
ويقول المهندس رافد محمد علي: أن الحل يكمن في التوزيع العادل لأراض سكنية للفقراء لحل مشكلة المتجاوزين على أراضي الدولة، وبناء المساكن الشعبية واطئة الكلفة في كل مدن العراق لحل مشكلة أزمة السكن.
 
ظهور العشوائيات
أحد نتائج الهجرة القسرية
 
ناقشت دراسة مشتركة أعدها كل من التدريسي جبار عبد جبيل والتدريسي قيس مجيد علوش من كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة بابل مؤخرا "التباين المكاني لظاهرة الهجرة القسرية الداخلية في العراق عدا إقليم كردستان" والتي نشرت في العدد الخامس لمجلة كلية التربية الأساسية للعلوم التربوية والإنسانية. تناولت الدراسة الهجرة القسرية  التي تعد من المشاكل الاجتماعية الخطيرة التي تواجه المجتمع العراقي .وبينت الدراسة أن خطورتها تكمن في استمراريتها مما يقتضي من الحكومة وضع إستراتيجية ناجحة لمواجهتها والتي بدأت بوادرها بعد سنة  (2003 ) من دخول القوات الأمريكية إلى العراق كذلك الصراعات التي حدثت بين المليشيات المسلحة والقوات الأمريكية والتي أدت إلى تدمير العديد من المنازل وسقوط العديد من الضحايا مما أجبر العديد من الأسر إلى ترك منازلها فضلا عن تدهور الجانب الأمني والذي تمثل بضعف القانون وعدم استتبابه من بين العائلات البارزة للهجرة القسرية في العراق وهي الوضعية التي استغلتها الجماعات المسلحة لتهديد العوائل وطردها من مكان سكناها.       
واستنتجت الدراسة أن هناك هجرة قسرية شملت جميع محافظات البلاد وبلغت أعلى مستوياتها بعد تفجير مرقد الإمامين العسكريين "ع" في 18/ 6/ 2006 والتي شملت جميع طوائف المجتمع من الشيعة والسنة. وأصبحت مشكلة الهجرة القسرية من اخطر المشاكل التي تواجه المجتمع العراقي وخطورتها تكمن في استمراريتها وعدم قدرة الحكومة على مواجهتها والتي أفرزت مشاكل منها الضغط على الخدمات "الصحية والتعليمية.. الخ"  والبطالة والتسول والتفكك الاجتماعي, ومن بين المشاكل المعقدة للهجرة القسرية هو مشكلة السكن التي تعد من مسبباتها وذلك لما ترتب عليها من نتائج أبرزها ظهور العشوائيات والتي بات تنافس المكان المجاور لها من ناحية الضغط على الخدمات وان من ابرز نتائج الهجرة هو انتشار البطالة بشكل واسع نتيجة فقدان السكان المهاجرين مصادر رزقهم بالإضافة الى تدهور القطاع الزراعي والصناعي وقطاع الخدمات مما أدى إلى تعطيل اليد النشطة اقتصاديا وهي المعول عليها في المجتمعات. وأوضحت نتائج الدراسة ان النسبة الأعلى لتهجير الأسر نجمت عن الفتنة الطائفية التي اثارتها بعض فئات المجتمع حيث بلغت النسبة 86 بالمائة وأخذت أبعادا سياسية واجتماعية واقتصادية خطيرة. وسجلت محافظة بغداد مستويات مرتفعة من ناحية العوائل المهجرة قسريا وهذا يعود بطبيعة الحال الى الثقل السكاني الذي تحتله المحافظة والتنوع الاثني وما شهدته المحافظة من اعمال العنف.  
 
 
 
*******

ص9

56 سنة مرّت على صدوره
الكفاءة والمهنية أنجزت قانون الاصلاح الزراعي رقم 30 لعام 1958
سامي عبدالكريم
كانت علاقتي مع مدرسي الاقتصاد الزراعي في كلية الزراعة معروفة ومتميزة وكنت حاضرا في اكثر المحاضرات كمستمع حيث كنت في المرحلة الاولى والمحاضرات تخص الصفوف المنتهية. كنت اشارك في النقاشات والمداخلات واكثر الاحيان اكون مشاكساً في محاولات لتحويل اتجاه النقاش نحو التجارب الاشتراكية في حل المسألة الزراعية وخاصة عند حضوري محاضرات الدكتور سعدون حمادي الذي كان يمثل الفكر القومي - البعثي في الاقتصاد.. وقد تبلور في الكلية    اتجاهان في الاقتصاد الزراعي احدهما يساري يمثله الدكتور صاحب العلوان والآخر يميني (قومي � بعثي) يمثله الدكتور سعدون حمادي.
وقد تطورت علاقتي معهما لحضوري المستمر محاضراتهما ولكوني ناشطاً في اتحاد الطلبة ومسؤولا عن ادارة كافة النشاطات والندوات التي تقيمها الكلية.
كنا في عطلة رسمية، اتصل بي الرفيق حسون عزيز رمضان الذي كان حينذاك رئيساً لاتحاد الطلبة وطلب مني الذهاب غداً الساعة الرابعة لمكتب الدكتور عبدالصاحب العلوان.
وفي الموعد قادماً من المقدادية في ديالى كنت في المكتب حيث كان هناك ثلاثة طلاب من الصفوف المتقدمة، جلسنا وبدأ الحديث بعد ان استلم كل واحد منا مسودة واطاراً لمشروع قانون الاصلاح الزراعي.. وعلى الطاولة امامنا العشرات من الكراريس والمقالات والمجلات تتعلق كلها بالمسألة الزراعية وحلولها واتذكر منها دراسة عن تجربة الهند حول ولاية (كيرالا) وتجربة الاتحاد السوفياتي ومنها ايضاً تجربة بلغاريا، وحتى بحوث عن تجارب امريكا اللاتينية وبعض الدول الاوربية.
اضافة الى ذلك كانت هناك معلومات وجداول تتضمن كافة المعطيات عن اراضي العراق ومالكيها وحجم الملكيات واسماء المالكين الكبار والمساحات التي يستغلونها، اضافة لجداول حول الاراضي الديمية والمروية والانهار والمضخات والبساتين.. الخ.
كما كانت هناك اقتراحات حول حجم الملكيات المقترح ابقاؤها بيد مالكيها والعديد من الاقتراحات. وهكذا وعلى ضوء توجيهات  الدكتور عبد الصاب العلوان وما جاء في اطار الدراسة والكم الهائل من المعلومات التي أمامنا. بدأنا العمل ولمدة اسبوع في الثامنة صباحا وأحيانا تستمر جلساتنا حتى الثانية بعد منتصف الليل، وكان يزورنا بين وقت وآخر الدكتور العلوان ويناقش ما توصلنا اليه ونقترح ونتفق.. ولا يفوتني ان اذكر ان اطار الدراسة المقدمة كانت تشير الى التركيز على حجم الملكيات الزراعية والحدود التي نقترح تخفيضها ولماذا؟ وباتجاه ابق?ء مساحة مناسبة وعادلة للملاكين واقتراح الاستيلاء على المساحات الفائضة عن ذلك لتوزيعها على الفلاحين وبأجور عادلة. وكذا الحال بالنسبة للبساتين والمضخات.
وعلى ضوء الاطار والمعلومات المتاحة لدينا وتقاطعها مع تجارب الدولة المشابهة لظروفنا وقوانينها، كنا نعمل ونناقش ونقترح ونتفق عليه ثم تجري مناقشة ما اتفقنا عليه مع الدكتور العلوان وهكذا ناقشنا كثيرا واتفقنا على حدود الملكيات التي ستبقى بيد الملاكين الذين كنا نسميهم (الاقطاعيين) وبمختلف انواع الاراضي من جهة الخصوبة او الديمية او المروية.. والبساتين.. والمضخات.
وقد توصلنا الى ابقاء 1500- 2500 دونم من الاراضي الديمية بيد الملاكين والاستيلاء على الزيادة و500 � 1000 دونم في الاراضي المروية و50- 100 دونم للبساتين. وعالجنا مسألة المضخات بحيث نؤمن المياه لكافة الاراضي سواء التي تبقى للملاكين او يجري الاستيلاء عليها.
كنا ورشة عمل صغيرة نشطة وكنا احيانا نبقى حتى صباح اليوم الثاني مع العلم ان ترمس الشاي ووجبات الغذاء والفاكهة كانت تصلنا في مواعيدها.
ومما زاد حماسنا والتزامنا بمسؤوليتنا، عندما علمنا بوجود لجنة أخرى تعمل على نفس المشروع ووفق الاطار المقترح الذي يرأسه سعدون حمادي المعروف باتجاهه اليميني (القومي- البعثي).
لم تخل جلساتنا من نكات عديدة اثناء شرب الشاي او عند تناول الطعام: "والله لو يدرون بينه الاقطاعيين چان بليلة سوده صفونة!!" قال حميد.
قلت لهم تصوروا الفلاح الذي يكدح وعائلته طيلة السنة في الارض ولا يجني إلا ما يسد رمقه ليبقى حياً ليعمل.. والان سيستلم ارضاً باسمه ويعمل بها انه سيخلق من جديد!!
علق علي مازحاً "يمعودين الفلاح لما تصير عنده كاع ويصير عنده چم فلس.. يكوم يدور مره ويتزوج الثانية!!
وقد اتصلت في حينه بالرفيق علي حسين رشيد (اعتقد كان مرشحاً للجنة المركزية لحزبنا الشيوعي وعرضت عليه المشروع الذي نعمل عليه واطاره. وقد استفدت كثيراً من ملاحظاته وتوجيهاته.
وهكذا في اليوم المحدد انتهينا من اعداد مسودة مشروع القانون كانت الساعة تجاوزت الثانية عشرة ظهراً.. أعدنا قراءة المسودة، فقرة، فقرة وجرى تعديل هنا وهناك وبمساهمة المشرف على الدراسة الدكتور العلوان ثم تمت طباعتها بخمس نسخ وقعنا عليها جميعاً واستلم كل منا نسخة والاصلية بقيت لدى الدكتور عبد الصاحب العلوان وانجز كل شيء بحدود الساعة السابعة مساء وودعنا الدكتور وقررنا النزول الى بغداد الى ابو نؤاس حيث احتفلنا هناك بانجازنا حتى بعد منتصف الليل.
وبعد حوالي اسبوعين دعانا الدكتور عبد الصاحب العلوان الى مكتبه كانت هناك قنان من الكوكا كولا وقطع من الكيك جلسنا وابتسم، ثم قال اهنئكم ان مسودتنا اعتمدت من قيادة الثورة وتم ايداعها الى اللجنة المختصة لاعداد القانون وقد تم رفض المسودة التي قدمها الدكتور سعدون حمادي، كانت اخبار سارة ولاول مرة تعانقنا جميعا وشد على ايادينا شاكرا جهودنا.
ومن خلال استمرار متابعتي للقانون منتظرا الاعلان عنه علمت في حينه ان اللجنة اجرت تعديلات عليه واعادة صياغته ثم نوقشت مع الوزراء والمستشارين المختصين وكان بينهم (د. ابراهيم كبة، وطلعت الشيباني، وهديب الحاج حمود). والعديد  من المستشارين والمختصين.
وفي الاجتماع الاخير للجنة المكلفة بانجاز القانون حضر الاجتماع الزعيم عبدالكريم قاسم وكانت لديه بعض الملاحظات باتجاه العدالة للملاكين السابقين وشمول اكثر عدد من الفلاحين للحصول على الارض وبتعويض عادل.
وهكذا وفي خطاب موجه الى الشعب قال الزعيم عبدالكريم قاسم:
".. يسرني في هذا اليوم ان اعلن لابناء الشعب والعالم أجمع نبأ ساراً وحدثاً سيبقى اثرا خالدا في حياة جمهوريتنا الفتية وهو مولد   قانون الاصلاح الزراعي.. اني اذ اعلن مولد قانون الاصلاح الزراعي، انما اسجل بفخر واعتزاز نهاية الاقطاع في العراق.."
هذا ولابد ان اشير هنا ان القانون رقم 30 لعام 1958 لم يكن يشكل حلا جذرياً لمسألة الارض في العراق ولكن رغم ذلك انتزع اكثر من (9) ملايين دونم من كبار الملاكين ومتوسطيهم وتم تاجيرها وتوزيعها مقابل  بدل مناسب لآلاف الفلاحين.. وهو رغم نواقصه كان كما كتب بعد ذلك الاستاذ مكرم الطالباني انه "يمثل الحد الأدنى لما يقبل به الفلاحون والحد الاقصى لما يمكن ان تتنازل عنه سلطة البرجوازية" وذلك في كتابه "في سبيل اصلاح جذري في العراق".
وقد جوبه تطبيق القانون بعوائق كبيرة وخاصة من قبل الجهاز البيروقراطي والفساد الاداري وتأثير الاقطاعيين وكبار الملاكين ووكلائهم في اجهزة الدولة. كل ذلك ادى الى حرمان الكثير من الفلاحين وخاصة الفقراء منهم من الامتناع عن تطبيقات القانون حيث كانت الفائدة الاعم لاغنياء الفلاحين ومتوسطيهم.
ونشير الى انه خلال الاشهر الاولى من تطبيق القانون وحيث كان يتواجد في وزارة الاصلاح الزراعي العديد من الشيوعيين والتقدميين تحققت انجازات مهمة لصالح الفلاحين حيث كانت لهم بصمات واضحة في سرعة تنفيذ عمليات الاستيلاء وبالتنسيق مع الاتحاد العام للفلاحين وجمعياته المنتشرة في الارياف. ويمكن ملاحظة ذلك من الاحصائيات التي نشرت حيث بلغت المساحات المستولى عليها، منذ صدور قانون الاصلاح الزراعي عام 1958 وحتى نهاية عام 1962، نحو 5.839.300 دونم اي بمعدل 1.459.000 دونم في السنة بينما بلغت المساحات المستولى عليها من بداية ع?م 1963 وحتى نهاية عام 1966 ما مجموعه 682 الف دونم فقط اي بمعدل 227 الف دونم سنوياً فقط وتعكس هذه الارقام مدى التلكؤ في تطبيق القانون.
هذا وخلال مسيرة تنفيذ القانون تم اغتيال العديد من رؤساء  الجمعيات الفلاحية النشطين في ارياف الناصرية والكوت كما اغتيل المناضل صاحب ملا خصاف في العمارة، كما تمت محاربة شرسة ضد موظفي الاصلاح الزراعي التقدميين، وقد اغتيل احدهم في منطقة الدغارة.
وفي نهاية هذه المقالة القصيرة والتي جاءت مع ذكرى حلول صدور قانون الاصلاح الزراعي رقم 30 لعام 1958 اشعر بالسعادة لانني اضافة لمساهمتي البسيطة في وضع الخطوط الاولى للقانون ساهمت وبكل جدية ونكران ذات ونضال دؤوب من اجل تطبيق وتنفيذ القانون لمصلحة الفلاحين وخاصة الفقراء منهم.. حيث ساهمت بالتعاقد مع الفلاحين على الاراضي المستولى عليها في بغداد (اليوسفية واللطيفية والزعفرانية) واياماً عديدة كنت وبعض الموظفين ننام عند الفلاحين لننهض صباحاً لمباشرة  التعاقد. وكذا الحال في محافظة ديالى- قضاء المقدادية وواسط وخاصة في?الصويرة (كصيبة والشحيمية)، وفي العزيزية والزبيدية وغيرها، ولي فيها ذكريات عزيزة واصدقاء اعزاء من الفلاحين. التقيت معهم بعد حدوث التغيير في العراق عام 2003 وعشنا ذكريات تلك الايام الجميلة.
 
 
 
رئيس الاتحاد الفرعي للجمعيات الفلاحية في الهندية:
نتطلع الى إصدار قانون جديد للاصلاح الزراعي
عاصي دالي
منذ قيام الدولة العراقية الحديثة في بداية العشرينيات من القرن الماضي لعب الفلاحون دورا كبيرا في اقتصاد الدولة فرغم المشاكل التي عانت منها القضية الزراعية في ذلك الوقت من سيطرة الاقطاع وقلة المشاريع الزراعية كان العراق يصدر الكثير من المحاصيل الزراعية الى بعض الدول المختلفة
والعراق يملك جميع المؤهلات الزراعية من وفرة المياه وخصوبة تربته وتنوع مناخه من خلال طبيعته الجغرافية والتي تساعد بتنوع المحاصيل الزراعية مما تجعل منه بلدا، اذا استثمر كل هذه الخاصية الزراعية،  يعيش الاكتفاء الذاتي مع توفير قدرة لتصدير ما يفيض عن حاجته،
ولكن الواقع الزراعي العراقي دخل في متاهات ودهاليز ضيقة نتيجة ظروف معقدة مرّت عليه، أدت الى تحويله من ِبلد زراعي إلى مستورد للمنتجات الزراعية، ولهذه الاسباب وغيرها طرحنا بعض الاسئلة على السيد حميد ابراهيم رئيس الاتحاد الفرعي للجمعيات التعاونية الفلاحية في الهندية
 
ماهو دور اتحادكم فيما يخص القضية الزراعية ؟
 
- اجاب السيد رئيس الاتحاد : ان الاتحاد الفرعي في الهندية هو جزء من الاتحاد المحلي في المحافظة وهو دائرة رسمية شكلت عام 1959 بموجب قانون الجمعيات الفلاحية بعد صدور اول قانون للاصلاح الزراعي رقم 30 لسنة 1958 الذي اقرته ثورة الرابع عشر من تموز المجيدة وقانون الجمعيات الفلاحية رقم 56 لسنة 2002 الساري المفعول، 
واضاف ان الاتحاد يعد حلقة وصل بين الفلاح والدوائر ذات العلاقة التي تشمل القطاع الزراعي مثل وزارات الزراعة والموارد المائية والتجارة والاثار والكهرباء وكذلك المصرف الزراعي والتسجيل العقاري.
 
 عدم احتضان الفلاح ورعايته وتقديم الدعم الحقيقي له بشكل صحيح تسبب في تعطيل عمل الجمعيات التعاونية الفلاحية؟
 
- تعلم ان الارباك الشديد الذي تعرضت له القضية الزراعية نتيجة مخلفات العهود الماضية ادى الى اهمال الزراعة والتركيز على الصناعات الحربية ولعل الزراعة العراقية هي من دفعت ثمن التغييرات الاقتصادية والمناخية حيث اصيبت منطقة الشرق الاوسط بحالة جفاف نتيجة لظاهرة الاحتباس الحراري العالمية وانخفاض حصة العراق المائية من نهري دجلة والفرات وعدم استخدام وسائل الري الحديثة وتدهور القطاع الزراعي مما ساهم بجعل الفلاح يفكر جديا في البحث عن مصادر عيش جديدة ولعل فتح عمليات التطوع في الاجهزة العسكرية بعد عام 2003 دفعت الفلاح ?لى ترك الارض والهجرة الى المدينة للحصول على وظيفة، وما تبقى من الفلاحين اصبحوا يعانون ظروفاً صعبة ونحن في الاتحاد نعمل لدعم الفلاح رغم امكانياتنا المتواضعة
 
 تطوير وتحسين القطاع الفلاحي والزراعي في العراق يحتاج الى تشريع القوانين الزراعية الحديثة التي تنسجم مع متطلبات النهوض بالقطاع الزراعي ماهو دوركم بذلك ؟
 
- رغم صدور قوانين الاصلاح الزراعي ومنها قانون رقم 30 لسنة 1958 وقانون  رقم 117 لسنة 1970 وقانون ايجار اراضي الاصلاح الزراعي للشركات الزراعية والافراد رقم 35 لسنة 1983 لكنها للاسف الشديد لم تعالج القضية الزراعية بشكل جذري وقد تعرضت الى الكثير من المعوقات في تنفيذها الى الواقع العملي من قوى محسوبة على الحكومات المتعاقبة على العراق منذ ثورة 14 تموز  1958. ونحن نرى الان ضرورة أصدار قانون للاصلاح الزراعي يوحد جميع القوانين السابقة، يأخذ على عاتقه معالجة  جميع المشاكل المتعلقة بملكية الاراضي الزراعية  وسن القوان?ن والتشريعات الكفيلة بضمان حماية المنتوجات الزراعية المحلية من المنافسة مع مثيلاتها الاجنبية.
 يشكو الكثير من الفلاحين من إصابة النخيل بحشرة الدوباس ما العمل ؟
 
- كما تعلم ان هذه الحشرة أدت الى هلاك الكثير من النخيل وتعتبر حشرة الدوباس  من أهم وأكثر الآفات الحشرية انتشارا والتي تصيب النخيل وتؤثر على الإنتاجية كماَ ونوعا  وتؤثرالمادة الدبسية التي تفرزها على المحاصيل الاخرى المزروعة تحت اشجار النخيل ولهذا تقوم وزارة الزراعة بمكافحة حشرة الدوباس سنويا وتمتازهذه الحشرة بجيلين في السنة الواحدة (الربيعي والخريفي) وتتم عمليات المكافحة الجوية والأرضية سنويا باستخدام المبيدات الكيمياوية التي تستهدف دائما الجيل الربيعي والحشرات التي تنجو من عملية المكافحة سوف تعاود نشاطها ف? الجيل الخريفي وتعوض النقص في الأعداد التي تم قتلها في مكافحة الجيل الربيعي وعليه يتوجب المكافحة الخريفية وقد طالب أتحادنا بضرورة المكافحة الخريفية من الجهات المختصة بالمكافحة التي استجابت بدورها وهي مستعدة خلال الايام القليلة القادمة باجراء عملية المكافحة الخريفية.
 
* ما هي انجازات اتحادكم ؟
 
 - الانجازات كثيرة، لدينا دور مهم في فض كثير من النزاعات الزراعية التي تحصل بين الفلاحين وكذلك في تقييم الاضرار التي اصابت المزروعات والاشجار، فضلا عن المطالبة  بحقوق الفلاحين من خلال الدوائر الحكومية ذات العلاقة الزراعية وكذلك تم عقد الكثير من الندوات الفلاحية للاطلاع على واقع الفلاح  وطرح مشاكله على المسؤولين في السلطة المحلية لايجاد الحلول لها.
 
كلمة اخيرة للسيد رئيس الاتحاد
 
- نتمنى تفعيل دور الجمعيات الفلاحية كونها في تماس مع الفلاح وضمن الواقع الزراعي لكون اغلب عملها ميدانياً ليس مكتبياً، وكذلك تفعيل المبادرة الزراعية التي  اطلقتها الحكومة العراقية لتكون السلف الممنوحة ضمن الواقع الفعلي للزراعة مثل دعم المكننة والاسمدة والمبيدات وكذلك اصدار قانون يمنع تجريف البساتين واستمرار المكافحة الجوية السنوية في موعدها المقرر وعلى الدولة ايلاء اهمية للقضية الزراعية لانها احد الروافد الرئيسية للاقتصاد الوطني.
 
شكرا لكم ونتمنى لكم التوفيق في عملكم

ص10

مطالبة بـ"كوتا" للاعلاميات في هيئة الاعلام والاتصالات
 
 
 
بغداد – وكالات
عقد منتدى الاعلاميات العراقيات يوم السبت الماضي جلسته الحوارية وضمن فعاليات صالون الاعلام الجلسة (21) والتي ضيفت عضو مجلس النواب سميرة الموسوي، والناشطة النسوية والاعلامية شميران مروكل، وبحضور وزير النقل الاسبق عامر عبد الجبار وعدد من النواب وجمع من الإعلاميات والإعلاميين والمثقفين والنشطاء في المجتمع المدني، وقد طالب المنتدى عبر الجلسة بتضمين مسودة قانوني هيئة الأعلام والاتصالات وشبكة الإعلام العراقي الكوتا للمرأة الاعلامية.
من جانبها اشارت الاعلامية شميران مروكل الى حجم الغبن الذي تتعرض له المرأة الإعلامية بسبب النظرة الذكورية السائدة، وغياب التنسيق وعدم التواصل مع المجتمع المدني في صناعة الاعلام، مؤكدة على ضرورة أشراك الاعلاميات في المناصب القيادية وتفعيل القوانين والقرارات الدولية الخاصة بحقوق المرأة واتاحة الفرصة للاعلاميات للاستفادة من المنح والدراسات والدورات التدريبية التي تقدمها المؤسسات الحكومية وغير الحكومية .
 
 
...................
 
 
قياديات في المنظمات النسوية في اجتماع مع يونامي
 
 
 
انتصار الميالي
شاركت مجموعة من النساء القياديات بمنظمات المجتمع المدني في اجتماع تشاوري يوم الأحد الماضي وذلك في مقر جمعية الأمل العراقية، والذي دعت إليه ونظمته يونامي بالتعاون مع الجمعية للتهيئة والتحضير للاجتماع المقرر عقده في تشرين الأول المقبل وبمشاركة المنظمات النسائية الفاعلة والمهتمة بقضايا المرأة العراقية. جرى في الاجتماع مناقشة أوضاع النساء عموما والنازحات خصوصا مع تحديد الأولويات التي تساعد في معالجة أوضاع النساء والفتيات، كذلك تم طرح جملة من القضايا التي تحتاج للاهتمام والعمل الجاد ومنها إلغاء المادة 41 من الدستور العراقي مع معالجة للقوانين المعنية بالأحوال الشخصية، بالإضافة الى زواج الفتيات المبكر والذي أصبح ظاهرة خطيرة تهدد حياة الكثير اذ تدفع القاصرات ثمنا مضاعفا بسببه، كما تم في الاجتماع التأكيد على أهمية التزام العراق اتجاه المعاهدات والقرارات الدولية وضرورة تطبيقها بما يتفق وبناء دولة مدنية ديمقراطية عادلة.
 
 
..........................
هل أنصفت المؤسسات الاعلامية المرأة؟
الصحفيات البابليات يواجهن تحديات اجتماعية وأمنية في اداء عملهن ميدانيا
 
وكالات - بغداد
بالرغم من التطور النسبي الذي حققته المرأة العاملة في قطاع الإعلام بعد سقوط النظام المباد، واثبات جدارتها لامتلاكها القدرة والشجاعة اللازمة للخروج الى ارض الواقع ونقل الأحداث. الا ان تواجدها مايزال مشروطا بوجود سلسلة من العقبات التي تحد من تقدمها في مجال العمل، كما أن نسبة تمثيلها في مراكز القرار الفعلي لاتزال متواضعة، حيث لم تزل غائبة عن المشاركة الفعلية في صنع القرار وفي الإشراف على البرامج السياسية، وفي كتابة التعليق السياسي والعمود الافتتاحي، واقتصر حضورها على كتابة ما يخص شأن المرأة ولا أكثـر من ذلك. أما في رئاسة التحرير فهي نادرة لكثير من المؤسسات، وكذلك الأمر بالنسبة لعمليات الإخراج.
وتلخص الصحفية (نور ماجد) محررة صفحة الأسرة والمجتمع في جريدة "بابليون" عدة أسباب حرمتها من تطوير خبراتها الإعلامية واختصار عملها كمحررة في الصحيفة، ومن أبرزها التدهور الأمني والاعتداءات التي يتعرض لها الصحفيون من قبل الأجهزة الأمنية والتي منعت عائلتها من تقبل فكرة خروجها للعمل الميداني خوفا على سلامتها من جهة وحماية لها من نظرة المجتمع التي لاتزال تتحفظ على عمل المرأة في قطاع الإعلام، وبحسب رأي الصحفية نور ماجد رغم إن المرأة دخلت كل ميادين الحياة لكنها لا تزال تجاهد لتصحيح نظرة المجتمع لمهنة الإعلام والحيلولة دون استمرار العبث بهذه المهنة السامية.
الإعلامية سناء العلي تبين نوعا آخراً من التمييز الذي يمارس بحق النساء وهو التمييز بين المرأة والرجل في المؤسسات الإعلامية وتعرض العديد من الصحفيات الى مضايقات مجتمعية في العمل ما أجبرت العديد منهن على ترك المهنة.
أما الإعلامية حنان حسن (معدة ومقدمة برامج)  فهي تشعر بخيبة أمل اتجاه ما تتعرض له الإعلاميات من تهميش لدورهن وخبراتهن في المؤسسات الإعلامية ومؤكدة على ان السلطة الذكورية للمجتمع ساهمت في الحد من قدرة الإعلامية على تأدية واجباتها قياسا بزميلها الرجل ، ومثلا انها لا تستطيع تقديم برنامج مسائي في الإذاعة أو التلفزيون الذي تعمل فيه، كما أن المواضيع الحساسة في المجتمع محجوبة عن الإعلامية كونها امرأة ومن تتحدث بها تكون خارجة عن اطار الدين والأخلاق والأعراف، في حين يجب ان تكون توعية المرأة من اختصاص المرأة كونها اكثر قدرة على التواصل مع بنات جنسها من غيرها،
وتقول ايضا " اننا كإعلاميات في بابل لم نجد أي اهتمام من قبل المؤسسات التي تعنى بالتطوير الإعلامي ومنها نقابة الصحفيين او الاتحادات والمنظمات الخاصة بالإعلام وفيما يخص ورش التدريب والدورات الإعلامية والإيفادات لانها مقتصرة على الرجال فقط.
ويؤكد مدير مركز المرأة لمراقبة وتطوير الأداء الإعلامي في بابل (تحسين العطار) أن الكثير من الفضائيات العراقية ساهم في تشويه صورة الإعلاميات، لكن تمكنت بعض الإعلاميات من تسجيل حضور لا بأس به في المؤسسة الإعلامية العراقية بل تمكن البعض منهن على ان تجد طريقها للعمل في المؤسسات الإعلامية العربية العملاقة مسجلة حضورا متميزا فيها . ولأجل ان تكون المرأة الإعلامية ناجحة ومتميزة لابد من امتلاكها وعيا وأرضية وثقافة واطلاعا متكاملا بقضايا الساعة لان الإعلام هو اولا واخيرا وعي وليس حرفة من اجل الارتزاق.
 
 
...............................

حجارة الدرب أسالك على اللي بالكلب؟
 
توسلت ببنتيها الصغيرتين كي تذهبا لرمي "حجر الدرب" علهما تأتيانها بجواب يفرحها، ويهدئ نار قلبها المستعر على فراق ولدها البكر الوحيد. اذ انقطعت أخباره منذ اسبوع  بعد ان فقدت الاتصال به مذاك الوقت، فقد كان يتصل بها يوميا ليبلغها بأخباره ومخاوفه في ساحات المعارك.
"يووو أمي قولي لنا عن ذاك التقليد القديم"، اجابتهن: التقطن اول حجر واهمسن له قبل رميه على قارعة الطريق "يا حجارة الدرب وليدي غايب واسال عنه أنطيني جواب على اللي بالكلب"؟
كررت الجملة كي تحفظها ابنتاها لكن لا جدوى، قالتا لها: كيف نقول وليدي وهو ابنك وليس ابننا بل أخونا!
شردت الام لبرهة مستذكرة ابنها حين كان يناديها يا حلوة يا جميلة، ما احلاك وانت تلبسين القرط الذهبي الذي اهديتك اياه في عيد الام. ارتسمت بسمة على محياها، ودون شعور تلمست اذنيها، وقالت "حرامات أضعت احدى الاقراط" أحست بألم يعتصر قلبها فرفعت وجهها نحو السماء داعية: "يا رب الرحمة عسى ولدي بخير ..انه فال سيئ".
فجأة وبصوت عال: سأذهب انا وأسال حجر الدرب!
التقطت اول حجر صادفته في طريقها وهمست قبل رميه: "يا حجارة الدرب وليدي غايب وساكن الغرب. اسألـچ عن وليدي.. وجاوبيني على اللي بالكلب".
مر بها شابان يتجاذبان اطراف الحديث، فانتبهت الى قول احدهما لصاحبه: اتصل بي الجندي علي وقال سيدي أرجوك ارسل المساعدة، نحن محاصرون من قبل الارهابيين القتلة، واخذ العتاد بالنفاد، اما الاكل والماء فقد نفدا منذ اربعة ايام، لذا نشرب مياه الانهر المالحة. عليه اتصلت بالجهات المسؤولة  لارسال التعزيزات العسكرية لهم، فوعدوني بسرعة الاجابة للجنود المحاصرين.  وبعد اربع ساعات اتصل بي مرة اخرى، وقال سيدي ارجوك، اين التعزيزات،  قلت له المساعدة في الطريق، فقال الجندي لا شيء يلوح في الافق. قلت له ابق على اتصال معي. بعدها قمت باحداث ضجة من الاتصالات بمعية زملائي  الاخرين.
اتصلت به لأستفسر عن احواله، فقال سيدي الارهابيون ضيقوا الخناق علينا، الا اننا نقاتلهم بشراسة، عهدا منا ان لا نخون الوطن ولا الدفاع عنه. أجبته: ابطال يا ولد الملحة، ونحن معكم.
اتصلت بكل الخطوط المتاحة من اجل إنقاذهم .. احد الجنود اتصل من جانبه باحدى الفضائيات الإعلامية واستنجد لتخليصهم.. وفي منتصف الليل اتصلت به مرة اخرى فاجابني: لقد بدا الجنود يتساقطون بين شهيد وجريح. لقد نفدت منا الهمة وسيطر علينا الجوع والعطش.. ولا تعزيزات لغاية الان.
حاولت الاتصال به عدة مرات في الصباح، كان الخط مشغولا على طول، لا جواب.. كلهم راحو راحو  يا اخي .. رغم ان أحد الطيارين الابطال حاول فتح ممر لهم الا انه عوقب بسبب مخالفته الأوامر العسكرية.
 لماذا نكون كبش الفداء ووقود الحروب وحطبها .. ولماذا يرسلون الجنود الى مناطق غير آمنة، اليس هم ابناء البلد ام انهم مجرد ارقام لضحايا في قائمة طويلة..
في تلك اللحظة تشبثت الام بالفتى باكية، وقالت له: " خالة وليدي سالم لو راح وياهم؟" اجابها: الله كريم!
تناولت الام حجراً اخر وأمسكته بقبضتها بقوة كي لا يفلت منها وانهمر دمعها مدرارا وهي تنادي: يا حجارة الدرب وليدي مو غايب ولا ساكن الغرب وليدي بين الكلب. يا حجارة الدرب ياهو يفتح الطريق ويوصلني للي بالكلب..
سارت الام مرددة يا جحارة الدرب وليدي مو بعيد.. اهنا بنص بالكلب وليدي، بنص  الكلب ..
 
سهاد ناجي
 
..............................
 
 
هموم طالبة جامعية
«22» 
 
قد تبدو بعض الأمور الحياتية ذات طابع تلقائي ولكنها في الحقيقة غير ذلك، حيث تتدخل في تكوينها عوامل عديدة منها طريقة التفكير والأخلاق السائدة فتجعل منها قانونا لا يمكن المساس بأي من فقرات تكوينه، ومن ثم يطلقون عليها اسم الأعراف أو التقاليد، وبالطبع ليس جميع هذه الأعراف والتقاليد سيئة، بل هناك منها ما يجعل المرء أن يسمو بأخلاقه للسماء كالكرم والنخوة والشيمة. وما جعلني اكتب هذه المقدمة التي ربما يعرفها الجميع هو أنني عندما قررت العودة إلى بغداد لمواصلة دراستي في المرحلة الثانية أبلغت في البداية والدتي بذلك ورغم أنني على يقين تام من أنها سوف تخبر والدي، إلا أنني قررت أن اخبر والدي، وبالفعل عندما جاء لتناول الغداء دار بيننا الحديث التالي :
- بابا أنا لازم أسافر لبغداد على مود دراستي.
- ليش هي الدراسة بدت، مو هنا عدنه المدارس بعدهي مسدودة؟.
- بابا أنا ما ادرس بمدرسة ابتدائية، هاي كلية ولازم اعرف شنو المصادر اللي استفيد منها بدراستي.
- أي بسيطة سافري قبل يوم لو يومين واشتري الكتب التحتاجينهه.
- بابا أحنه كليتنا بيها دوام على طول السنة بس أنه أجيت يمكم لأن كانت مرحلة أولية وما عندي بيها دراسة هواي.
- زين شوكت تريدين تسافرين؟.
- بعد يومين.
- خوش، ترحين أنت وأمج ويوصلكم ابن عمج عبدالله لبيت خالتج، خو ما تروحين تسكنين بفندق؟.
كل شيء هنا بشروط ومعوقات، هو لا يعرف مدى الشوق الذي يتنفس في كل خلاياي لبغداد، وفي الحقيقة ليس بغداد كمدينة بل أن شوقي هو للذي يسكن بغداد، فقد مر أكثر من أربعين يوما على أخر مرة التقينا بها في المدينة بمحافظتنا عندما جاء لزيارة أقربائه الذين نزحوا من الموصل، لهذا عندما دخلت إلى غرفتي سارعت في كتابة رسالة له عبر جهاز التلفون، أخبره بقدومنا إلى بغداد خلال يومين، ولكنني لم استلم منه جوابا على ذلك، انتظرت حتى المساء، ازداد القلق في روحي فبعثت برسالة أخرى، ولكن ليس من جواب. 
 
حنان عبد الحسين
 

...................................
 
 
المرأة والمجتمع
 
 
رشا مهدي
تعد المرأة الركيزة الاساسية لتطور البلدان كونها نصف المجتمع، فهي الاقدر على نشر الثقافة، بيد انها كانت الضحية الاولى لاغلب النظم والحضارات عبر ظلمها وقهرها واستغلالها.
فالإغريق قالوا عنها شجرة مسمومة ومياه مؤلمة تغسل السعادة وكان للصيني الحق أن يدفن زوجته حية، وإذا ماتت حُق لأهله أن يرثوه فيها، والبعض يتصرف بها ويبيعها كأية سلعة في حين انها تتمتع بمميزات تخدمها بالدرجة الاساس ثم تأتي بالنفع على مجتمعها وعلى اسرتها واولى هذه المميزات هي الثقافة. فاذا كان نصف المجتمع متخلف وجاهل، فذلك يعني حدوث خلل في بناء المجتمع وتطوره.
اما في مجتمعنا العراقي فقد اشارت الاحصائيات الاخيرة الى تجاوز نسبة المرأة الستين بالمئة من سكانه، وبما ان المرأة هي حجر الزاوية في بناء المجتمع، وكذلك الركيزة الاساس في ديمومة الحياة، فهي بحاجة الى الثقافة والعلم في جميع مجالات حياتها، ولابد من دور لمنظمات المجتمع المدني التي تعنى بالدفاع عن قضايا المرأة وتعلمها وبما يعزز صورتها الخلابة القوية في عصر ذوبان الهويات والثقافة ولا شيء اليوم اخطر على المرأة العراقية من الثقافة التي تعمل على تذويب انتمائها لوطنها. و نقصد هنا أن تكون المرأة على قدر من العلم المنضبط الكافي لتوجيه قيمها وفكرها وسلوكها كي تكون هي من يتحكم بآرائها وقراراتها، رغم معاناة النساء العراقيات بسبب اضطراب الوضع الامني الذي يمر به بلدنا وما يولد من تشتت الذات والنفس.
واخيرا تظل المرأة العنصر الاهم والاخطر والاشمل في تربية الاجيال وتنشئتها وتبقى بصماتها التربوية مطبوعة في ذاكرة الاجيال وتتحكم في سلوكياتهم اتجاه الكثير من الاشياء والمواقف فنسألك سيدتي مزيدا من الثقافة والابداع والعطاء والتألق كونك تستحقين كل الثناء والاحترام.
 
 
........................................
 
 
وفد من رابطة المرأة العراقية يزور الناشطة الرائدة عميدة الرفيعي
 
 
بغداد – طريق الشعب
زار وفد من رابطة المرأة العراقية، الناشطة النسوية الرائدة عميدة الرفيعي صباح يوم الأحد 27 ايلول الماضي، وتأتي هذه الزيارة التفقدية للاطمئنان على صحة السيدة عميدة بعد تعرضها لوعكة صحية ألمت بها طوال الأشهر الأربعة الأخيرة.
ضم الوفد سكرتيرة رابطة المرأة شميران مروكل، والدكتورة خيال الجواهري، حيث نقلتا تحيات الزميلات في سكرتارية الرابطة وتمنياتهن لها بالشفاء ودوام الصحة.
هذا وقد قدمتا لها شهادة تقديرية لتاريخها النضالي في صفوف الرابطة ضمن كوكبة من ابرز الناشطات اللواتي عملن في لجان الرابطة بعد ثورة 14 تموز ولتواصلها في دعم النشاط الرابطي بعد سقوط النظام الدكتاتوري عام 2003.

ص11
تشافي على موعد مع دخول التاريخ أمام باريس سان جيرمان!
 
 
وكالات
دائماً ما يحرص كل لاعب ان يكون سجله حافلاً بالتميز عن أقرانه فضلاً عن رغبته في مساعدة فريقه على الفوز وحصد البطولات لكن تبقى الألقاب الفردية ذات قيمة مختلفة في حياة كل لاعب حيث سيكون تشافي على موعد مع لقب فردي اليوم سيجعله يدخل التاريخ من أوسع الأبواب .فتشافي يملك في رصيده 142 مشاركة في مباريات دوري أبطال آوروبا متساوياً مع راؤول ولكنه حال شارك اليوم مع برشلونة ولو لدقيقة واحدة في مباراة الفريق التي سيخوضها أمام باريس سان جيرمان فسيكون قد انفرد بصدارة اللاعبين الأكثر مشاركة في دوري أبطال آوروبا برصيد 143 مباراة حيث من المرجح أن يدفع انريكي بتشافي في تلك المباراة الهامة ليحقق تشافي هذا اللقب الفردي المميز في مسيرته مع كرة القدم .
 
 
...........................
 
بمناسبة انطلاق دوري الكرة الممتاز
اتحاد الكرة ومسؤولية الحفاظ على أمن الملاعب والحكام
 
 
 
منعم جابر
من اولى مهمات الاتحاد العراقي لكرة القدم هي اجراء منافسات الدوري الممتاز وكل الدرجات الاخرى اضافة الى مسؤوليات اخرى منها اعداد المنتخبات واقامة الدورات التدريبية وغيرها.
واليوم ونحن على ابواب منافسات الموسم الجديد 2014- 2015 نجد المسؤولية الاولى التي يتطلب القيام بها هي الحفاظ على امن الملاعب والوقوف بقوة بوجه محاولات الشعب والعنف التي يحاول البعض اثارتها في الملاعب. والامر المهم الآخر حماية الحكام والحفاظ عليهم من الاعتداءات والاساءة والابتزاز التي انتشرت بشكل واخر في الملاعب العراقية مما عرضت قضاة كرة القدم للاساءة والعدوان من قبل نفر ضال وهمجي الامر الذي يتطلب منح الحكام الثقة والقوة والحماية التي تؤهلهم لقيادة المنافسات بحيادية وكفاءة عالية لضمان العدالة والانصاف.
 
امن الملاعب مسؤولية الجميع
 
القضية الاولى التي تشغل بال الوسط الكروي هي قضية الحفاظ على امن الملاعب ونشر السلام والمحبة فيها وابعادها عن العنف والشعب ومحاولات البعض استخدام التجمعات لاثارة المشاكل وهذا يتم من خلال جملة من الاجراءات والقرارات الدقيقة والصارمة ولعل اهمها وجود قوة لحماية الملاعب تتميز بالكفاءة والمهنية واهمية تواجدها في المكان والزمان الصحيح ويفضل ارتداء هذه القوة للملابس المدنية والرياضية والسعي لابعاد حمل السلاح عنهم! مع ضرورة تواجد البعض من هذه القوة في المدرجات لكبح جماح العدوانيين والمسيئين وتحويلهم الى الجهات المختصة قانونيا.
 
الحذر من مسطبة الاحتياط
 
الموضوع المهم المؤثر في الميدان هو تواجد اعداد كثيرة من المسؤولين في داخل الملعب ومضمار الركض لواجبات او دونها وهذا امر يسبب الكثير من الارباك. عليه  يتطلب  من اتحاد اللعبة في بغداد واتحادات المحافظات ومشرفيها عدم السماح لاي شخص كان للتواجد في الملعب وخاصة حمايات المسؤولين ومرافقيهم. كذلك يتوجب تنظيم مسطبة الاحتياط بشكل يضمن العدد القانوني المسموح له بالجلوس فقط! لان مسطبة الاحتياط تلعب دورا تحريضيا للاعبين في الميدان للجمهور على المدرجات. ولعل ضعف الثقافة الرياضية والقانونية هي واحدة من اهم اسباب الشغب والعنف الامر الذي يستوجب العمل على الارتقاء في البناء الثقافي والفكري للاعبين والمدربين والادارات.
 
التحكيم وعنف الملاعب !
 
يمثل قضاة الملاعب واحدة من اعقد المشاكل فأغلب احداث الشغب والعنف تبدأ من قرار تحكيمي خاطئ او غير مفهوم ليشكل شرارة شغب عليه. لذا اجد ان على اتحاد اللعبة ودائرة الحكام ولجنة التحكيم  التعاون فيما بينها من  اجل نشر المعرفة القانونية والثقافة الرياضية في صفوف الحكام وتسليمهم بما يجعلهم قادرين على حسن التدبر والقيادة الحكيمة للمباريات. ومن جانب آخر مطلوب من دائرة الحكام المساهمة. باضافة جلسات وحوارات ما بين لاعبي ومدربي الفرق والحكام لشرح بعض المواد القانونية خاصة ما يتعلق منها بسوء السلوك والضربات الحرة وحالات التسلل وللاعلام المقروء والمرئي دوره في تعريف الجماهير بمواد القانون الكروي بما يسهل مهمة حكام كرة القدم وينشر الوعي التحكيمي في صفوف الجماهير.
 
حماية الحكام مهمة وطنية
 
يظل حكام كرة القدم اساس نجاح اللعبة وتطورها وبفعل ما حصل من تغيرات واحداث خلال السنوات من 9/4/2003 حتى اليوم وجدنا ان الحكام قد تعرضوا خلالها لحوادث وحكايات وضغوط مختلفة جعلت من مهنة التحكيم ضعيفة ومعقدة وخطيرة واليوم ونحن على ابواب موسم جديد ومنافسات احترافية وواقع    امني حساس وتدخلات من قبل بعض الطارئين والغرباء الامر الذي عرض الحكام الى التهديد والعدوان والاساءة مما وضعهم في مواقف محرجة افقدتهم التوازن وحسن الاداء. عليه نطالب اتحاد الكرة وكل المعنيين في المحافظات   توفير الحماية والامن للحكام  قبل واثناء المباراة وبعدها ومحاسبة من يسيء او يهدد او يتجاوز على الحكام بقساوة وبعقوبات قانونية مشددة. فالتساهل بعقاب المسيئين للحكام امر فيه خطأ كبير  وتفريط بالحقوق وهذا ما نخشاه على العدالة ومستقبل اللعبة.
 
............................
 
الأولمبي يخسر أمام كوريا الشمالية ويلعب على الوسام البرونزي
 
وكالات
خسر المنتخب الاولمبي مباراته امام كوريا الشمالية بهدف نظيف في منافسات دورة ألعاب آسيا المقامة حاليا في كوريا الجنوبية، ليضطر المنتخب للعب مع منتخب تايلند على الوسام البرونزي في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.
ففي الشوط الإضافي الأول واصل المنتخب الكوري ممارسة الضغط على لاعبي المنتخب الأولمبي وأخطر مرماه عبر عدة هجمات مقابل أداء عقيم للمنتخب الاولمبي لتشهد الدقيقة 96 هدفا لكوريا الشمالية عن طريق كرة ثابتة اكتفى الحارس بالتفرج عليها بعد أن مرت من الجدار المكون من جميع لاعبي المنتخب ونجح ايل غوان في تسديدها بطريقة محكمة، ولم يستفد المنتخب الأولمبي من النقص العددي للمنتخب الكوري بعد أن طرد حكم المباراة صاحب الهدف ايل غوان، لينتهي الشوط بتقدم كوريا الشمالية بالهدف الوحيد. وفي الشوط الثاني حاول المنتخب العراقي ادراك التعادل بيد أن هجماته اصطدمت بقوة المنتخب الكوري الذي قدم أداء سريعا وهدد المرمى العراقي وسيطر على مربعات الملعب،مقابل محاولات خجولة للمنتخب الأولمبي العراقي لم تسفر عن شيء ليخسر المنتخب المباراة ويضطر للمنافسة على الوسام البرونزي.
 
اختيار راضي شنيشل أفضل مدرب في قطر
 
وكالات
فاز مدرب فريق نادي قطر القطري، راضي شنيشل، بجائزة افضل مدرب بدوري نجوم قطر لشهر أيلول 2014 وذلك بعد الأداء المتميز والانتصارات الثلاثة التي حققها فريقه خلال هذا الشهر.
وساهمت انتصارات الفريق بصعوده للمركز الخامس في جدول الترتيب، بعد أن كان يقبع في المركز الأخير بخسارتين وبرصيد خال من النقاط، قبل قدوم المدرب شنيشل على رأس الجهاز الفني للفريق.
 
سلة الكهرباءغادرت الى تركيا
 
وكالات
غادرنا يوم امس الثلاثاء نادي الكهرباء لكرة السلة للدخول في معسكر تدريبي خارجي، استعدادا للدوري الممتاز المقبل.
وقال المتحدث الرسمي باسم النادي ماجد حميد، ، ان "وفد النادي بكرة السلة غادر يوم امس الثلاثاء الى تركيا للدخول في معسكر تدريبي يهدف الى تحقيق أفضل اعداد للفريق قبل الدخول في معترك الدوري المقبل".واوضح حميد ان "المعسكر سيتضمن خوض عدد من المباريات التجريبية امام الفرق التركية".
 
ساخو : اريد ان اعتذر للجميع
 
وكالات
صرح اللاعب الفرنسي مامادو ساخو لاعب ليفربول الانجليزي ومنتخب فرنسا على انه يريد الاعتذار من جمهور ليفربول ومن ادارة النادي ومن المدرب رودجرز عما بدر منه خلال مباراة الفريق الاخيرة والتي كانت امام ايفرتون والتي انتهت بنتيجة 1-1 حيث احرز هدف ليفربول خلال هذه المباراة القائد ستيفن جيرارد.ساخو كان قد ترك ملعب المباراة خلال مباراة ايفرتون ولم يشاهد المباراة في المدرجات وانسحب في عزلة وهذا الامر جعل المدرب يغضب كثيراً من اللاعب بسبب هذا الامر. وقال �اريد ان اعتذر للجميع عما حدث مني، اعلم تماما ان هذا الامر سيىء للغاية، ولكن اعتذر للجيمع، وسأتقبل أية غرامة من جانب ادارة النادي�.
 
 
 
............................
 
 
بيليجريني : اجويرو واحد من أفضل اللاعبين في العالم
 
 
كالات
قام المدرب التشيلي مانويل بيليجريني بالاشادة باللاعب الارجنتيني سيرجيو اجويرو وذلك لما يقوم به اللاعب خلال هذه الفترة من تقديم مستويات رائعة مع الفريق بالاضافة الى ذلك فان اللاعب يستعد اليوم لخوض مباراة الجولة الثانية من دوري ابطال اوروبا وذلك عندما يلعب أمام روما الايطالي.وقال المدرب �اجويرو هو واحد من بين أفضل اللاعبين في العالم. الآن الأمر متروك له من اجل الكفاح للحصول على الكرة الذهبية، لأنه لديه كل الصفات المطلوبة من لاعب كرة قدم، هو قوي جدا من الناحية الفنية، سريع ولديه الكثير من الطاقة. انه ذكي جدا، قادر على اللعب في مركزه في خط الوسط وبين الهجوم�.وقد سجل اجويرو 79 هدفاً مع مانشستر سيتي منذ انضمامه الى الفريق عام 2011 قادما من اتليتكو مدريد الاسباني.
 
.......................
 
وزير الشباب والرياضة يعيد قاعة الجودو إلى الاتحاد
 
 
وكالات
أعلن الاتحاد العراقي للجودو، أن وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان قرر إعادة القاعة المخصصة للموهبة الرياضية إلى الاتحاد، مبينا أن الاتحاد سيتسلم القاعة بشكل رسمي، فيما أعرب عن شكره وتثمينه لموقف الوزير.وقال أمين سر الاتحاد مثنى شاكر "، إن "وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان قرر إعادة القاعة المخصصة للموهبة الرياضية للجودو إلى اتحاد اللعبة"، مبينا أن "الاتحاد سيتسلم القاعة بشكل رسمي خلال الأيام المقبلة ليتسنى له الاستفادة منها في أقامة نشاطاته وفعالياته".وأعرب شاكر أن "شكره وتقديره وتثمينه لموقف الوزير الذي سيفتح أمام الاتحاد آفاق العمل المستقبلي والذي يسهم في الارتقاء بواقع اللعبة".
 
 
.......................

كريستيانو رونالدو نال نصيب الأسد يليه زميله غاريث بيل
7 مدريديين تناوبوا على تسجيل الأهداف في شباك المنافسين
 

وكالات
شهد الموسم الحالي غزارة تهديفية من قبل لاعبي نادي ريال مدريد الإسباني في مختلف المسابقات المحلية والقاريةّ إذ تناوب 7 لاعبين على الوصول إلى شباك المنافسين في مقدمتهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو
أبان نادي ريال مدريد الإسباني عن قدرات تهديفية استثنائية في الموسم الحالي حيث وصل لاعبوه إلى مرمى الخصم والمنافس أكثر من مرة في المباراة الواحدة في كافة البطولات المحلية والقارية.
 وتمكن 7 لاعبين من الفريق الأول من إحراز أهداف مع "البلانكو" في الموسم الحالي وهم البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل والكولومبي خاميس رودريغيز والفرنسي كريم بنزيما والمكسيكي خافيير هيرنانديز والكرواتي لوكا مودريتش والإسباني سيرجيو راموس.
وأحرز الفريق الملكي 28 هدفاً في 10 مباريات خاضها حتى الآن في الموسم الثاني للمدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي على رأس الكتيبة المدريدية.
ولعب ريال مدريد ست مباريات في الدوري الإسباني أحرز خلالها 20 هدفاً نصفها عن طريق البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يعتلي صدارة هدافيّ الليغا بفارق كبير من الأهداف عن أقرب المنافسين.
وخاض النادي الملكي مباراتين في كأس السوبر المحلية التي خسرها لمصلحة جاره اللدود أتليتكو مدريد ولم يستطع سوى تسجيل هدف وحيد جاء عن طريق ركلة جزاء من "صاروخ ماديرا".
أما في كأس السوبر الأوروبية فقد أحرز ريال مدريد هدفين عن طريق أيقونته التهديفية كريستيانو رونالدو ليقبض على اللقب القاري على حساب مواطنه إشبيلية في كارديف الويلزية.
وفي مسابقة دوري أبطال أوروبا، دك لاعبو ريال مدريد شباك بازل السويسري بخماسية على ملعب سانتياغو برنابيو في الجولة الأولى من البطولة القارية.
وفي المجموع، فقد أحرز ريال مدريد 28 هدفاً في 10 مباريات بواقع ثلاثة أهداف في المباراة الواحدة وهو معدل تهديفي رائع يتناسب مع قدرات لاعبي الفريق الأبيض وإمكانياتهم الفنية.
وكان الدولي الكرواتي لوكا مودريتش آخر لاعبي ريال مدريد الذين أصابوا شباك المنافسين بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في مباراة فريقه ضد فياريال في الجولة السادسة من الليغا على ملعب الغواصات الصفراء الشهير بـ"المادريغال".
ويتربع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على رأس قائمة هدافيّ الميرنغي بواقع 13 هدفاً في مختلف البطولات محلياً وقارياً يليه زميله الويلزي غاريث بيل بـ5 أهداف ثم الموهبة الكولومبية خاميس رودريغيز بـ3 أهداف فيما يتقاسم ثنائي الهجوم كريم بنزيما وخافيير هيرنانديز المرتبة الرابعة بهدفين لكل منهما مع هدف واحد لكل من سيرجيو راموس ولوكا مودريتش.
وكان المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي قد أوضح أن فريقه لن يواجه مشكلة أبداً على صعيد تسجيل الأهداف وهو ما ذهب إليه المدير الرياضي السابق لريال مدريد خورخي فالدانو الذي وصف ريال مدريد بالفريق الرائع عندما تكون الكرة بين أقدام لاعبيه.
فيما أكد الأرجنتيني فالدانو أن النادي الملكي العريق يظهر بشكل سيىء للغاية في حال منح الكرة للاعبي الخصم وفقد السيطرة والهيمنة على خط الوسط إذ يبدو ضعيفاً جداً في الجوانب الدفاعية وهو ما يتضح بعدد الأهداف التي دخلت شباك الحارسين إيكر كاسياس وكيلور نافاس بـ13 هدفاً في 10 مباريات بواقع "أزيد" من هدف في اللقاء الواحد.
 

ص12

الحبّ هالحرفين
 
تقول القواميس أن الحبّ هو كيمياء متبادلة، وهو تعلق لا يُستطاع التخلص منه، ولا يُصبَر على مفارقته، وغالبا ما يصاحبه العذاب. وقد ورد في القرآن الكريم: "إن عذابها كان غراما"، كما جاء في الحديث النبوي :"حبّك الشيء يُعْمي ويُصم" لأنه ـ أي الحبّ ـ إيثار المحبوب على جميع المصحوب، وموافقته حضورا وغيابا، وهو الذكر الدائم للحبيب وعدم السلوان. ومن الغريب أن ندعو لصاحب العزاء والفاتحة بـ "السلوان".
وللحب شعار هو القلب الأحمر، وله أسماء كثيرة منها: المحبة، الهوى، الصبوة، الشغف، الوجد، العشق، النجوى، الشوق، الودّ، الخُلّة، الغرام، الوله، الهُيام والتعبد.
ولمعنى "الهوى" نقرأ في السِفر، أن خولة بنت حكيم كانت من اللائي وهبن أنفسهن للنبي، فقالت عائشة: أما تستحي المرأة أن تهبَ نفسها للرجل؟ فلمّا نزلت الآية: "تُرجي من تشاء منهنَّ"، استدركت عائشة قائلة: يا رسول الله، ما أرى ربَّك إلا يُسارعُ في هواك.
كما نقرأ في معنى "الهيام" أنه جنون العشق، فالعاشق المستهام، في كلّ زمن وفي كلّ بلد، يستبدّ به العطش إلى محبوبه، فيهيم على وجهه لا يأكل ولا يشرب ولا ينام، فينعكس عليه ليصبح كالمجنون، أو يكاد يجنّ على قول شوقي:
ويقول: تكــــادُ تـُجنّ به  فأقول: وأوشك أعبُده
مولاي وروحي في يده قد ضيّعها سلِمت يده
بل يكون هو (المجنون) المتعبد الذي يصدح:
أصلي فما أدري اذا ما ذكرتها
إثنتين صليتُ الضحى أم ثمانيا
وفي العشق نقرأ لأبي زكريا الفراء: "العشق نبت لزج، وسُمّي العشق الذي يكون في الإنسان لِلصُوقهِ بالقلب". والفراء حجة، فالنحاة يعدّونه أمير المؤمنين في النحو.
وفي الحبّ العذري يقول البوصيري، الشاعر الامازيغي المولود بمصر قبل قرون سبعة، في قصيدته الشهيرة "البُردة":
نعمْ سرى طيفُ من أهوى فأرّقني
والحُبّ يَعترضُ اللذاتِ بالأَلمِ
يا لائمي في الهوى العُذريِّ مَعذرة ً
منّي إليكَ ولو أنصفتَ لم تلـُمِ
واختلفت الناس في نظرتها الى الحبّ، ما بين شرق وغرب، فقراء وأثرياء، ماركسيين ودجّالة، فلاسفة ومتصوفين، شعراء وتجار، بدو وحضر. فمثلا، مرّة نزل اعرابيّ ضيفا على صاحبه الحضري، فتعشيا وتسامرا. ومن حديث لحديث صارا يتحدثان عن العشق وأحواله وقصصه في بيئتيهما، فقال الاعرابي:
ان عاشقنا يرصد محبوبته من على بعد فرسخين، يتأملها وهي تملأ الجرّة في النبع البعيد، ويتلهف لها ويتحرق وهو يراها مع صويحباتها آيبات الى السلف، وبعين فؤاده يميزها بينهن وكلهن متشحات بسواد العباءات، ويبات الليل كله يعدّ النجوم ويسترجع القصيد ويئن ويزفر الآهات والنجوى.
وهنا ناغاه الحضري قائلا: أما عاشقنا فهو يواعد صاحبته مهاتفة، وعند منتصف الليل تعبر "المالومة" سطحا أو اثنين وتأتي للقائه، يطفئان الموبايلات، ثم يذوبان في جحيم من القبل، ويلتحمان فتحرق اللهفة ملابسهما التي تطير بعطابها مع الريح، وهكذا يفترشان الكاشي ويلتحفان الفضاء، ويفقدان النطق والسمع والبصر حتى مطلع الفجر.
هنا انتفض الاعرابي ضجرا وخجلا وكرامة، وصاح:
ـ  يا أخي، هذا الذي تتحدث عنه ليس حبّا، هذا "جهاد نكاح"!
 
ابراهيم الخياط
 
 
 
....................
 
 
حقوق الانسان في الوطن العربي
 
عن "دار الفكر" للطباعة والنشر والتوزيع في دمشق، صدر أخيرا كتاب "حقوق الانسان في الوطن العربي".
يضم الكتاب حوارا بين المفكرين المتخصصين بالقانون والسياسة (مؤلفي الكتاب)، د. أحمد الرشيدي، ود. عدنان السيد حسين، اللذين يقدمان في عرض شيق حقوق الإنسان العربي التي أهملت طويلاً، ويضعان سبل استعادتها وتحقيقها على أرض الواقع.
يقع الكتاب في 240 صفحة من القطع الكبير.
 
 
.........................
 
 
الشيوعيون وتبدل الأزمان
 
هي بضع عشرات من السنين لا أكثر، انتقلنا فيها من عراق إلى عراق.
كان عراق الألفة والمحبة والتسامح، فغدا عراقا تتقابل فيه متاريس الكراهية والحقد والقتل على الهوية، وعلى غير الهوية.
 كان عراقا جاذبا للكفاءات والعمالة الأجنبية وكبريات الشركات الأجنبية، فأصبح عراقا طاردا لكفاءات أبنائه وحاضنة للمغامرين والفاسدين وشركات الاحتيال الوهمية.
 كان عراقا صنع روادا في فنون الأدب والتشكيل والمسرح والموسيقى والعمارة، فغدا يعيش في تصحر ثقافي مريع تصحرت معه النفوس وتلبستها قسوة لم يعرفها العراقيون من قبل وهم يعيشون في خرائب يسمونها مدنا.
 كان عراقا تنتشر دور السينما في كل مدينة من مدنه وبلداته، لكن أجيالا نشأت وكبرت ولم تعرف متعة أن تجلس مع حشد لا تعرفه من البشر وما إن تطفأ الأنوار حتى يتحول الحشد إلى عائلة واحدة مبهورة بذلك السحر المار أمامها على الشاشة المضيئة.
كان عراقا لا يرى رجاله في نسائه فتنة تسير على قدمين، فغدا مجتمعا تحتجب فيه النساء خلف لفائف من قماش خشية على عفاف الرجال من أن ينتهك.
كان عراقا يرى في المعلم قيمة عليا ويلقبه بمربي الأجيال، فأصبحت الأجيال تربي في المعلم الخوف من البطش والإهانة والتهديد.
كان عراقا يزرع ويصنع ويبني ويحلم بالمستقبل ويتناقل الخبرات من جيل إلى جيل، فأصبح عراقا عاطلا عن العمل وعاجزا عن الحلم وعن استحضار خبرة الماضي.
إذا كانت كل هذه المتغيرات قد طرأت على المجتمع فغيرت معها سلوكيات البشر ونمط حياتهم وأعادت ترتيب أولوياتهم واختزلت أحلامهم وطموحاتهم، فكيف لا يتغير الشيوعيون؟ بل ان ميزة الشيوعيين أنهم، وهم يتابعون مشروعهم، يتغيرون ويغيرون في أساليب عملهم ويعيدون ترتيب أولوياتهم وفقا لما هو متغير وماثل أمامهم ومتاح لهم.
لكن البعض، ومن بينهم من يحترم بصدق تاريخ الشيوعيين، ما زال يتشبث بتلك الصورة النمطية للكادر الشيوعي الذي يعيش على الكفاف في بيوت حزبية فقيرة تخلو من أبسط مستلزمات العيش. حتى أن أحدهم كتب يوما يعيب على (أبو داود) أن (خدوده متفحة) وكأن الشيوعي لا بد وأن يكون مصابا بفقر الدم. مثل هذه الصورة النمطية، المستقاة من سنوات طويلة خلت، تنسحب على أحكام وتقييمات عدة تنشر هنا وهناك عن مواقف الشيوعيين من المشهد الراهن.
والصورة النمطية ذاتها هي التي تشوش على رؤية الحاضر بكل بؤسه ووساخاته وتعقيداته، فتنتظر من الشيوعيين أن يستعيدوا ذلك الزمن الذي كانوا يحشدون فيه الجماهير لتملأ الشوارع بنداء واحد يصدر عنهم. لكن تبدل الأزمان ما عاد يسمح بذلك، وسيكون ضربا من الجنون أن نطالبهم بقيادة ثورة كاسحة تطيح بكل المفاسد والمباءات المعششة في المجتمع لتصنع الوطن الحر والشعب السعيد، هكذا دفعة واحدة بلا شروط ولا مقدمات.
 لم يكن ما تقدم مقامة في مديح الشيوعيين، إنما هي كلمة إنصاف بحق آخر من تبقى من النبلاء.
 
سلوى زكو
ــــــــــــــــــــــــ
صحيفة «العالم الجديد» الالكترونية
29/9/2014
 
..........................

 
السياسة العراقية...دهاليز مظلمة
 
«1»
لا طعم للحزن في روحك حين يفقد هذا الحزن أصالته، ما دمت قابعا في محراب جنونك الأزلي تشرب من دمع الحزن دون أن تفيض مشاعرك بحنو على الفنار الذي حملته بين كفيك لعله يضئ درب الحب الذي تشتهي.
والمسافة بين قواميس اللغة وما تشتهي كالمسافة بين عميق البحر وساحله
لهذا فطعم حزنك لا ترتسم عليه علامات الصدق وأنت تجر خيول عربتك إلى نهر جف ماءه منذ ألف عام
لهذا أنصحك يا صديقي أن تترك سروج خيولك في صحراء الوهم، والوهم هنا عراقي بكل صفاته، وخاصة صفاته السياسية، لآن دهاليزها غارقة في عتمة لا يخرج منها حتى الذي بني جدرانها،
«2»
السياسة العراقية تغرق في متاهات متشعبة، والباحث عن رأس لها لابد أن يدوخ ويدار رأسه، ليس لأنها تملك مفاتيح الوهم والتداخل، بل لأنها في أكثر تفاصيلها لا تملك معنى وجودها.
فقد تجد سياسيا أو في الحقيقة الذي ركب قارب السياسة يأخذك إلى بحار ومحيطات ليس لها وجود على الخارطة المائية في العالم، وفجأة تنكشف لك كل أسرار وجوده على دفة هذا القارب، فتلعنه وتلعن الزمن الرديء الذي جعل منه سياسيا.
هل هي لعبة السياسة أم خواء العقول التي تقود هذه السياسة ؟ سؤال من الصعوبة الإجابة عليه ضمن المتداول في السياسة العراقية.
«3»
تبدو ممارسة السياسة في العراق أثما لا يمكن غفرانه في هذا الزمن، لأنها تتعامل في حدود معرفتي البسيطة مع ما هو آني، أي أن الغد يتبخر من حساباتها، وأعتقد غير جازم أن كل ذلك يتعلق بما يتحقق اليوم، لهذا فأن فصله عن الغد هو أمر غاية في المصلحة الآنية،
أنا اعمل ليومي أذن أنا موجود
ليس هناك حدود لهذا اليومي في فكر السياسة العراقية، مثلما ليس هناك من أفق له، يكاد أن يكون دائرة مغلقة ترتوي من محيطها الذي هو في حقيقته محيط  هلامي يسمح للكائنات التي يريد أن يلتهمها أن تتجاوز إطاره....وغيرها لا ..لأنها أجسام غريبة.
«4»
المستقبل في السياسة العراقية لا يملك أي جواز للمرور، لهذا تراه دائما خارج حدودها.
«5»
كثيرا ما أسألُ هل هناك من دهاليز في السياسة العراقية؟ والإجابة أصعب من شرب ماء بارد في جو صقيعي، وذلك لأنها تملك من الخواء ما يجعل صمودها أمام المعلومة يرتجف وكأنها ارتكبت جريمة الخيانة العظمى، مع هذا فأنها تعشش في دهاليز مظلمة حقا، لأنها بدون هذه الدهاليز لا تستطيع أن تروي عطشها في خداع الآخر..والذي هو الشعب...ذلك الكائن المغلوب على أمره.  
 
ئاشتي
 
 
.........................
 
 
مقهى الشهيد فهد انموذجا
حسين الجاف متحدثا عن مقاهي بغداد الوطنية
 
 
بغداد – غالي العطواني
بحضور عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي محمد جاسم اللبان، وحشد من المثقفين والناشطين المدنيين، ضيف منتدى "بيتنا الثقافي" في بغداد، صباح السبت الماضي، عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد العام للأدباء والكتاب، الكاتب حسين الجاف الذي ألقى محاضرة بعنوان "المقاهي التراثية الوطنية في بغداد.. مقهى الشهيد فهد انموذجا".
 
 
أدار المحاضرة الشاعر فاروق بابان، الذي قدم السيرة الذاتية للضيف المحاضر، وعرض لأهم أهم مؤلفاته وترجماته.
(وما تعرض له من ملاحقة وسجن على أيدي أزلام النظام الدكتاتوري المباد، بسبب انتمائه لوطنه).
بعد ذلك تحدث الجاف عن "مقهى فهد" قائلا: "في عام 1959 وبعد شهور من انتصار ثورة 14 تموز المجيدة، وعلى بعد أمتار من مبنى جريدة "اتحاد الشعب" الكائن في شارع غازي (الكفاح حاليا)، ظهرت مقهى صغيرة كانت في الأصل مخبزا تابعا لرجل كردي اسمه ابراهيم المندلاوي، وقد حوّله إلى مقهى أطلق عليها اسم مؤسس الحزب الشيوعي العراقي الشهيد الخالد فهد".
وأضاف إلى ذلك قائلا: "أصبحت مقهى فهد وقتذاك نقطة مهمة للقاء المثقفين والأدباء والشرائح العمالية والفلاحية الثورية، إلى جانب مجاميع أخرى من طلبة الجامعات والمدارس الثانوية".
وتابع الجاف قائلا: "كذلك اختلفت إلى المقهى مجموعات من الرموز الوطنية الكردستانية ومن أرياف الجنوب، كان بينها قاسم جلاب من الديوانية، والشيخ معروف البرزنجي من كركوك، والاستاذ عز الدين مصطفى رسول".
وأوضح المحاضر ساعات الذروة في المقهى كانت تبدأ بعد الثالثة عصرا. إذ كان يتوافد عليها العشرات، بل ربما المئات من روادها القادمين من مختلف أطراف بغداد والمناطق المحيطة بها، وكان معظمهم من الديمقراطيين والشيوعيين وأنصارهم، كردا وعربا وتركمانا وسريانا. ولم تكتظ تلك المقهى بروادها حد الاختناق وحسب، بل شمل ذلك الأرصفة الملاصقة لها، حيث كانت توضع (الكرويتات) الخشبية والكراسي على الأرصفة، وتفرش الأرض (بالحصران) لتسع أكبر عدد من الرواد".
ولفت الجاف إلى ان المقهى أصبحت علامة وطنية بارزة في بغداد، مشيرا إلى ان صاحب المقهى تعرض للتعذيب والتهديد مرات عديدة من قبل النظام الدكتاتوري المباد، رغم انه لم يكن منتميا للحزب الشيوعي العراقي.
وعلى هامش المحاضرة قدم عدد من الحضور مداخلات وأسئلة، وهم كل من الباحث رفعت مرهون الصفار، الشاعر عريان السيد خلف، الفنان حسين السلطاني، الشاعر ألفريد سمعان، السيد عبد القادر حسين، السيد جاسم يونس، والإعلامي عباس الكعبي.
 
..........................
 
الدورة الرابعة
 من مهرجان السينما المتنقلة
 
بغداد – طريق الشعب
تنطلق مساء غد الخميس، على حدائق أبي نؤاس، الدورة الرابعة لمهرجان "السينما المتنقلة في العراق"، وتفتتح بفيلم "تحت رمال بابل" للمخرج محمد جبارة الدراجي.
وستعرض في المهرجان الذي يستمر أياما عدة، ستة أفلام عراقية قصيرة حاصلة على جوائز عالمية مهمة، إلى جانب العديد من الأفلام الطويلة لمخرجين سينمائيين شباب. كما ستقام عروض سينمائية في مخيمات النازحين شمال وجنوب العراق، وفعاليات تضامنية مع الشعب والقوات المسلحة في حربهما ضد الارهاب.
وكانت الدورة الأولى للمهرجان، الذي يحاول سد بعض الفراغ الناجم عن غياب دور العرض السينمائية ، قد انطلقت في مدينة الناصرية عام ٢٠٠٩ ، وتجولت في العديد من المحافظات والمدن والأرياف.
 
...........................
 
 
طبيب الشعب يداوي النازحين في السيدية
 
 
بغداد – طريق الشعب
أقامت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في الكرخ الثانية، أخيرا، فعالية طبيب الشعب في مجمع للنازحين بمنطقة السيدية ببغداد.
وجرى خلال الفعالية التي استمرت زهاء ساعتين، فحص وعلاج العديد من المرضى، كبارا وصغارا. وقال الطبيب القائم على الفعالية د. مزاحم المبارك ان عددا غير قليل من النازحين يعاني من فقر الدم والأمراض المزمنة، «وقمنا بإحالة أحد المرضى إلى مستشفى العلوم العصبية كونه يحتاج إلى عناية خاصة».
ووزع أعضاء اللجنة المحلية الذين رافقوا طبيب الشعب، مساعدات إنسانية على العائلات النازحة، ودفاتر رسم وألوان على أطفالها.
 
 
....................
 
شيوعيو النجف يوزعون
"طريق الشعب" على العمال
 
 
النجف – احمد الجنابي
زار وفد من اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة النجف، أمس الأول الاثنين، (مساطر) العمال في الحيين الصناعي والعسكري بمركز المحافظة. ووزع الوفد على العمال نسخا من "طريق الشعب" ومقالها الافتتاحي الموسوم "العبرة في المنجز"، وأجروا معهم حوارات مباشرة حول الاوضاع السياسية والأمنية المعقدة التي يمر بها البلد. وفي السياق نفسه نظم الوفد جولة ميدانية بين عمال مستشفى "الصدر" التعليمي في المحافظة، الذين نوّهوا بدور الحزب الشيوعي العراقي في تبني مطالبهم والدفاع عنها.
ضم الوفد كلا من الرفاق عيسى ناصر وكامل الوائلي ومهدي حنون وناجي عبد.