العدد 183 السنة 79 الثلاثاء 13 أيار 2014

 

 

تصفح بي دي اف

 
 

 

 

ص1

جدد دعمه للقوات الأمنية في محاربة الإرهاب
الشيوعي العراقي يطالب بوضع حد لمعاناة المدنيين في الأنبار
 
بغداد - طريق الشعب
طالب عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، صبحي الجميلي، على ايجاد حل سريع لأزمة الأنبار ووضع حد لمعاناة سكانها. وجدّد الجميلي دعم الشيوعي العراقي للقوات الأمنية في محاربة الإرهاب، وأكد ضرورة حفظ أرواح المدنيين، وتجنيبهم آثار العمليات العسكرية، وعدم إلحاق الأذى بهم، لافتا إلى معاناة عشرات الآلاف من العوائل النازحة.
ورفض في الوقت نفسه المواقف والتصريحات التصعيدية، من قبيل الدعوة الى "النفير العام" وغيرها، مما يؤجج المشاعر ويقود الى الاحتقان، في حين يتطلب الامر معالجة متكاملة لهذه القضية المعقدة والحساسة، تحمي النسيج الاجتماعي وتبعد الاذى عن المواطنين وتؤدي الى السلام.
وفي حديث مع "طريق الشعب" أمس الاثنين، اشار د. صبحي الجميلي الى انه "منذ البداية قلنا ان الاوضاع غير المستقرة والمتأزمة في محافظة الانبار لا بد ان تعالج بشكل سريع، لان من شأن تركها دون حل إضافة عناصر جديدة لها، تبعدها اكثرعن الحلول الضرورية لتحقيق هدفين أساسيين، أولهما التصدي للارهاب وعناصره ومكوناته على اختلاف مسمياتها، وإلحاق الهزيمة به". واوضح ان "تحقيق هذا من شأنه ان يترك آثاره على المحافظات الاخرى ايضا، وخصوصا بغداد التي تتداخل اطرافها مع مدن واقضية الانبار. اما الهدف الاخر فهو عودة الامن والاستقرار الى هذه المنطقة وحفظ أرواح الناس وممتلكاتهم".
 وأكد الجميلي أن "التصدي  للارهاب يجب ان لا يصادر الحق في الحياة وحقوق الانسان العراقي، وان لا يلحق الاذى بالمدنيين الذين يتوجب حسن التعامل معهم وتمييزهم عن المجرمين القتلة والإرهابيين". واعرب عن أسفه لـ "استمرار الازمة اكثر من خمسة اشهر، شهدت معاناة انسانية كبيرة لعشرات الاف العوائل التي اضطرت لترك منازلها والنزوح، داخل المحافظة وخارجها، اضافة الى سقوط العديد من الضحايا. علما ان من لم يستطع النجاة بجلده بقي يعاني من إجرام عصابات داعش ووحشيتها، ومن آثار العمليات العسكرية، وانعدام وسائل الحياة الضرورية. وفوق ذلك جاءت "حرب المياه"، البعيدة عن كل حس إنساني، لتزيد المشهد قتامة".
وبين عضو المكتب السياسي انه "في عشية الانتخابات بدأت عمليات عسكرية واسعة ضد التنظيمات الارهابية، استخدمت للاسف للشحن الطائفي ايضا، وجرى توظيف ذلك في الحملة الانتخابية"، مؤكدا أنه "الآن وقد وضعت الانتخابات أوزارها، ومع تواصل العمليات العسكرية، نقول ان من غير المقبول على الإطلاق وتحت أية ذرائع ان يستمر إلحاق الاذى بالمدنيين وزيادة معاناتهم".
واختتم الجميلي تصريحه بالقول: "أننا إذ نجدد دعمنا لقواتنا الامنية والعسكرية في حربها ضد الارهاب وتضامننا معها، نؤكد ضرورة إيلاء العناية الفائقة للناس وتقديم المساعدات الانسانية العاجلة لهم. ونذكّر بان تنظيم القاعدة دحر اساسا في الانبار عبر التعاون والتنسيق مع اهلها وعشائرها، وذلك ما ينبغي مراعاته. فأهمية ذلك كبيرة في تحقيق الامن والاستقرار في المحافظة وعودة الحياة الطبيعية اليها". وبين أن الحزب الشيوعي العراقي سبق ان عبر عن مثل هذا الموقف " وقلنا ان الحلول العسكرية والامنية على اهميتها، لا تأتي بالنتائج المرجوة ما لم تترافق مع حزمة متكاملة من الاجراءات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإعلامية والثقافية".
تسريبات عن دمجها مع ميزانية العام المقبل
نواب: إقرار الموازنة يتطلب معجزة!
 
بغداد ـ إنعام عبد الأمير
يلف مجلس النواب الصمت إزاء معاودة نشاطه البرلماني مع اقتراب انتهاء دورته الحالية، بعد اجراء الانتخابات نهاية نيسان الماضي، فيما ينتظر قانون الموازنة وقوانين اخرى اقرارها ش قبل البرلمان.
الى ذلك أكد نائب عن ائتلاف دولة القانون إن الموازنة من أهم مفاصل الدولة، مبيناً أن عدم اقرارها يعني الوقوف بوجه الاقتصاد والمواطن العراقي.
بينما رأى نائب عن القائمة العراقية انه يتطلب إقرار القانون معجزة بالنظر للوقت المتبقي من عمر المجلس وهو شهر فقط، في حين رجح نائب عن قائمة الرافدين توافر ظروف ومرحلة جديدة لإقرارها.
وكشف ائتلاف دولة القانون، أمس الاثنين، عن تسريبات لدمج موازنة العام الحالي مع موازنة العام المقبل، مؤكدا ان موازنة العام الحالي اصبحت محترقة ولا يمكن ان تستخدم كورقة ضغط سياسية.

تحرير مختطف كوري واعتقال احد الخاطفين في البصرة
 
البصرة - طريق الشعب
كشفت قيادة شرطة محافظة البصرة، أمس الاثنين، عن تحرير مختطف كوري الجنسية واعتقال احد الخاطفين.
وقال قائد شرطة البصرة فيصل العبادي لـ"شفق نيوز"، ان قوة من الشرطة المحلية تمكنت من تحرير مختطف كوري الجنسية في ناحية الدير شمال البصرة، بعد مداهمة تمت اثر ورود معلومات استخباراتية وتم القبض على احد الخاطفين.
ولم يخُض العبادي بمزيد من التفاصيل عن اسباب الخطف او عدد الخاطفين.
 
المفوضية: نسبة الفرز بلغت 85 في المئة
 
بغداد – ناطق محمد
اعلنت مفوضية الانتخابات ان نسبة عمليات العد والفرز بلغت نحو 85 بالمئة في عموم العراق، مشيرة الى انها باشرت فتح صناديق الاقتراع الخاص لمحافظتي بغداد والانبار.
وفيما رأت ان قلق الكيانات السياسية من عمليات الفرز مشروع، اكدت انها مفوضية مستقلة ولا تخضع لأية ضغوطات في عملها.
وقال عزيز الخيكاني، مدير إعلام مفوضية الانتخابات، لـ"طريق الشعب" أمس الاثنين، إن "المفوضية حسمت حتى الآن نحو 85 بالمئة من نتائج العد والفرز في عموم العراق"، مشيرا الى ان المفوضية "باشرت بدءا من امس (الاحد) فتح محطات التصويت الخاص في بغداد والانبار".
وشدد الخيكاني على ان "المفوضية لا يمكن لها ان تحدد موعدا نهائيا لحسم الشكاوى المقدمة"، مضيفا "كذلك، ليس هناك اي موعد محدد لاعلان النتائج النهائية".

زيادة ساعات القطع المبرمج..أعادت المولدات إلى الواجهة 
 
بغداد "طريق الشعب"
تزايدت ساعات القطع المبرمج للتيار الكهربائي، خلال الايام الماضية بالتزامن مع الارتفاع النسبي في درجات الحرارة معلنة دخول البلاد في اول أيام الصيف اللاهب.. وحملت وزارة الكهرباء، ووزارة النفط مسؤولية انقطاع التيار الكهربائي في العاصمة وذلك لعدم تجهيزها بالوقود الكافي لعمل المحطات. فيما أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، الخميس الماضي، ضرورة قيام وزارتي النفط والكهرباء باتخاذ تدابير فعالة لرفع حالات البرمجة والقطع،مع تكثيف الحماية للأنابيب الناقلة للطاقة التي تزود محطات توليد الكهرباء.
من جانب آخر سارع اصحاب المولدات لرفع سعر الامبير وقطع التيار عن المنازل التي لم تدفع الاجور مقدما، مستغلين حاجة العوائل للتيار الكهربائي خلال هذه الايام.. ولم يلتزم اغلب اصحاب المولدات في العاصمة بغداد بالاسعار التي حددها مجلس محافظة بغداد، بدعوى ما سمي (التشغيل الليلي).. وارتفع سعر الأمبير من ستة آلاف دينار الى خمسة عشر ألف دينار في بعض مناطق بغداد.
البيشمركه يتظاهرون في دهوك احتجاجاً على تأخر الرواتب وشحة الماء والخبز في معسكراتهم
 
بغداد - طريق الشعب
تظاهر المئات من منتسبي قوات البيشمركه في محافظة دهوك، امس الاثنين، احتجاجا على تأخر الرواتب وقلة توفر الماء والخبز في معسكراتهم.
وقال رشيد مصطفى علي أحد المشاركين في التظاهرة لـوكالة "السومرية نيوز"، إن "أكثر من 600 عنصر من قوات البيشمركة تظاهروا في ناحية أتروش شرقي محافظة دهوك"، مبينا أن "المتظاهرين قطعوا طريقا رئيسيا في تلك المنطقة".
وأضاف علي أن "التظاهرة جاءت على خلفية تأخر الرواتب وقلة الماء والخبز في معسكرات البيشمركة"، مبينا أن "التظاهرة ستستمر لحين الاستجابة لمطالبنا".
وكان عشرات الموظفين في محافظة السليمانية تظاهروا، الشهر الماضي، احتجاجا على تأخر دفع رواتبهم، مطالبين الجهات المعنية بمعالجة المشكلة. فيما هدد المعلمون بالامتناع عن دخول قاعات الامتحانات لحين تسلم رواتبهم.
وأكد ائتلاف دولة القانون في 27 نيسان 2014، وجود دليل على تهريب نفط إقليم كردستان وبيعه بأسعار مخفضة. وفيما اعتبر تلك الأموال "حراماً" ولم تدرج ضمن موازنة الإقليم او الدولة العراقية، دعا رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان البارزاني الى توزيع رواتب موظفي الإقليم منها.

ص2

اختطاف 7 اشخاص وسط بغداد والداخلية تعاقب القوة المسؤولة عن حماية المنطقة
 
بغداد - طريق الشعب
أفاد مصدر في شرطة محافظة بغداد، أمس الاثنين، أن اربعة محامين اختطفوا على ايدي مسلحين وسط بغداد.
وذكر المصدر أن مسلحين ملثمين اقتحموا ليلة امس في شارع عرصات الهندية وسط بغداد مكتباً للمحاماة، واختطفوا اربعة محامين واقتادوهم الى جهة مجهولة. وفي الاثناء، أمرت قيادة عمليات بغداد، الاثنين، بفتح "تحقيق فوري" بخطف المحامين ومعاقبة القوة المسؤولة عن حماية المنطقة التي وقع فيها الحادث. وقال المتحدث باسم القيادة العميد سعد معن في بيان صدر على موقع وزارة الداخلية على الإنترنت، واطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "قيادة عمليات بغداد أمرت بفتح تحقيق في حادث قيام مجموعة تستقل ثلاث مركبات باختطاف محامين من داخل شركة محاماة في منطقة عرصات الهندية وسط العاصمة بغداد". وأضاف البيان أن "القيادة قررت محاسبة المقصرين ومعاقبة القوة المسؤولة عن حماية المنطقة"، مشيرا إلى أن "الدلائل وطريقة الخطف تدلان على أن الحادث يحمل صبغة جنائية".
تسريبات عن دمجها مع ميزانية العام المقبل
نواب: إقرار الموازنة يتطلب معجزة!
بغداد ـ إنعام عبد الأمير
يلف مجلس النواب الصمت إزاء معاودة نشاطه البرلماني مع اقتراب انتهاء دورته الحالية، بعد اجراء الانتخابات نهاية نيسان الماضي، فيما ينتظر قانون الموازنة وقوانين اخرى اقرارها من قبل البرلمان.
الى ذلك أكد نائب عن ائتلاف دولة القانون إن الموازنة من أهم مفاصل الدولة، مبيناً أن عدم اقرارها يعني الوقوف بوجه الاقتصاد والمواطن العراقي.
بينما رأى نائب عن القائمة العراقية انه يتطلب إقرار القانون معجزة بالنظر للوقت المتبقي من عمر المجلس وهو شهر فقط، في حين رجح نائب عن قائمة الرافدين توافر ظروف ومرحلة جديدة لإقرارها.
وكشف ائتلاف دولة القانون، الاثنين، عن تسريبات لدمج موازنة العام الحالي مع موازنة العام المقبل، مؤكدا ان موازنة العام الحالي اصبحت محترقة ولا يمكن ان تستخدم كورقة ضغط سياسية.
وقال النائب عن الائتلاف هيثم الجبوري في تصريح اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان: "اللجنة الرباعية التي تم تشكيلها لحلحلة المشاكل المتعلقة بإقرار الموازنة اشبه بالمعطلة ولم تصل الى حلول ناجعة"، مشيرا الى ان" الفترة المتبقية غير كافية لإقرار هذه الموازنة، وبالتالي سترحل الى الدورة التشريعية المقبلة".
وأضاف ان "هناك تسريبات تشير الى دمج موازنة العام الحالي 2014 مع موازنة العام المقبل في موازنة واحدة"، لافتا الى ان "الحكومة ستتحول بعد 14 حزيران المقبل الى حكومة تصريف اعمال".
واكد الجبوري انه "سيتم استخدام نفس الآلية في صرف الموازنة للعام الحالي"، موضحا ان "موازنة العام الحالي اصبحت محترقة ولا يمكن ان تستخدم كورقة ضغط سياسية".
وفي حديث لـ"طريق الشعب"، قال يونادم كنا رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعية النيابية لـ"طريق الشعب"، إن "الحراك السياسي قبل الانتخابات كان له تأثير على إقرار الموازنة، لان بعض الكتل المتنافسة استخدمت الموازنة وتسييسها كأحد عوامل الكسب الانتخابي في الحملات الانتخابية".
وأضاف ان "هذه المرحلة انتهت، ومن المفترض وجود مرحلة جديدة، لان عدم إقرار الموازنة سيؤثر سلبا على الاقتصاد وعلى البلد بصورة عامة"، معربا عن اعتقاده بالقول "ربما ستكون هناك أجواء مناسبة أكثر، من اجل المصادقة على الموازنة".
وأعرب النائب عن قائمة الرافدين عن أمله بـ"المصادقة على الموازنة في الشهر المتبقي من صلاحية البرلمان الحالي، وليس في الدورة المقبلة لأنها اذا ما تم ترحيلها للبرلمان المقبل، فستدخل في سبات".
وأكد ان  "عدم إقرارها سيشكل ضررا على الوطن واقتصاده"، مشددا في الوقت نفسه على "استغلال الوقت المتبقي للمصادقة عليها قبل البدء بالدورة المقبلة، لانه لن يكون هناك جلسات برلمان طبيعية في الأشهر المقبلة".
ولفت الى ان "بعض الكتل "تدفع باتجاه عقد جلسة بهذا الخصوص، لأننا بحاجة الى توافق اربيل ـ بغداد في ما يخص النقاط المختلف عليها".
من جهته، قال عبد الحسين الياسري النائب عن ائتلاف دولة القانون في حديث لـ"طريق الشعب"، إن "الموازنة تعتبر من المفاصل المهمة في الاقتصاد العراقي، كان توقفها يعني الوقوف ضد بعض المصالح الاقتصادية والمواطن العراقي".
وأضاف الياسري إن "الاستمرار بهذا النهج من قبل النواب أو الكتل، وهو الوقوف ضد الموازنة، سيؤدي بلا شك الى اصطفاف المصالح  ضد مصالح الشعب العراقي".
وأوضح انه "كنت متفائلا في ما يخص موضوع الموازنة، أما في الوقت الحالي فلست متفائلا".
ورجّح انه "من الممكن عقد جلسة لإقرارها، لكن رئاسة المجلس لم تصرح، وبعيدة عن عقد الجلسة".
وطالب الياسري رئاسة مجلس النواب بـ"القيام بجلسة سريعة لغرض القراءة الثانية للموازنة ومصادقتها، لأهمية ذلك في الوضع الاقتصادي والدورة الاقتصادية". 
وفي ختام حديثه قال الياسري انه "يجب النظر الى الأمور نظرة واقعية، وهي ان المجلس لن ينتهي".
أما طلال الزوبعي النائب عن القائمة العراقية، فرأى أن "الوقت المتبقي على نهاية الدورة الانتخابية شهر واحد، ففي هذا الوقت يتطلب معجزة لإقرار الموازنة الاتحادية".
وأضاف الزوبعي في حديث لـ"طريق الشعب"، أمس الاثنين انه "يجب علينا فهم الموازنة بشكل جيد، وأن مفهوم الموازنة اقتصاديا هو الخطة السنوية الاستثمارية والتشغيلية لمدة عام، أي الأموال المحتمل صرفها أو المخصصة للصرف".
وأوضح قائلا "أما المفهوم السياسي للموازنة فهو تجديد الثقة الحكومية سنويا، أي بمعنى أن الحكومة تحصل على تجديد الثقة من خلال خمسين زائد واحد من المجلس النيابي، الذي يعطي الشرعية لاستمرارية شرعيتها".
وأعرب عن اعتقاده أن "الواقع الحالي معقد، وما زال يحمل خصائص نهج النظام السابق، لا بل أكثر، وعلى الرغم من الادعاءات بوجود تحالف فانه لا يوجد تحالف".
وشدد على ضرورة أن "تجتمع وتأتلف الكتل من القوى الرئيسية السياسية الثلاثة، لأننا أمام حقيقة هي إما يبقى العراق سرمديا للدكتاتورية واستمرار الحاكم، او ان يتم التغيير من قبل الشعب عبر ممثليه".
وأشار الى أن "ما تداولته وسائل الإعلام حول سبب تغيّب اغلب أعضاء مجلس النواب وهو لعدم إقرار الموازنة، لا يمت للحقيقة بصلة، بل ان لدى النائب موقفا سياسيا".
واستدرك بالقول "إننا أمام مشكلة الثقة بالحكومة منذ منتصف عام 2013 الى الآن، لان الموازنة لم تمر رغم المحاولات الكثيرة لتمريرها".
ولفت الى أن "الأمر الذي على الشعب أن يفهمه هو ان الحكومة على المحك ولا شرعية لها، وبعد فهمه هذا الأمر يخرج للتظاهر، مطالبا باقرار الموازنة للتخلص من هذا المأزق".
وفشل مجلس النواب في ادراج القراءة الثانية لقانون الموازنة الاتحادية على جدول الأعمال بعد أم تمت قراءته مرة واحدة، في ظل مقاطعة جلسات المجلس من قبل عدة كتل، ما اعاق تمرير الموازنة في موعدها المقرر.
كل ثلاثاء ...
 
وماذا بعد الانتخابات؟
 
عاش العراقيون خلال السنوات العشر الماضية، وهم يتفرجون على خيول الكذب والدجل والخداع، وهي تتسابق في مضمار اسمه العراق، ليكون حصادهم قبض ريح لا أكثر، فلا الأمن متوفر ولو بحدوده الدنيا، وإنما يسوء من يوم إلى آخر، وبات الإرهابيون يهددون حتى العاصمة، يقابلهم فرسان المليشيات الذين أجهزوا على أخر أمل بالحياة الآمنة، الحرة، الكريمة، ولا الخدمات تحقق شيء منها رغم مئات المليارات التي تكدست بأيدي المسؤولين لتختفي بطريقة سحرية، لا يعرفها إلا الراسخون في اللغف والنهب المنظم، فالكهرباء على سبيل المثال لا الحصر، والتي بشرنا المبشرون بأنها ستضيء حياة العراقيين لأربع وعشرين ساعة في اليوم، بدأت تختفي لفترات طويلة، ولما يأتي الصيف بعد، وهكذا حال الماء الصالح للشرب والمجاري والسكن والصحة والتعليم....الخ.
  وجيش العاطلين عن العمل وخاصة الشباب منهم، تراهم يتسكعون في الشوارع والساحات والمقاهي، وينزلق البعض منهم بفعل الحاجة إلى فخ الإرهاب والتكفير، فنخسر بذلك اعز واهم شريحة اجتماعية، يعول عليها في بناء البلد وانتشاله من الحضيض الذي هو فيه، إما الفساد بأنواعه المختلفة، وابتكاراته الجديدة، التي سجلت براءة اختراعها بأسم الكثيرين من فاقدي الضمير وخائني الأمانة فحدث عنها ولا حرج، والقائمة تطول إذا شئنا تعداد المصائب والكوارث التي تفترش حياتنا، وتنغص علينا عيشنا.
  أن المشكلة التي نواجهها في هذا الظرف العصيب هي أن الجميع كان يتذمر ويشتكي، ويتصاعد منسوب الشكوى قبل الانتخابات عادة ليتحول إلى سباب وشتائم، والقسم بأغلظ الإيمان بأن لا ينتخب هؤلاء الفاشلون والفاسدون مرة أخرى، بل وصل الحال بالبعض إلى التهديد بقطع إصبعه إذا انتخب الأشخاص الذين خبرهم وذاق الأمرين على أيديهم. كما تحول شعار الإصلاح والتغير إلى يافطة يرفعها القاصي والداني، ولذلك استبشر الكثير من العراقيين بأن التغيير قادم لا محالة وان سفينة العراق ستتجه اخيراً صوب مرافيء النزاهة والكفاءة والوطنية، وان المحاصصة بأنواعها المختلفة ستقبر، وتصبح من ذكريات الماضي. لكن الذي حصل في الانتخابات الأخيرة، لم يكن بمستوى الطموح، واستمر الرهان على نفس الخيول الفاشلة، دون اعتبار لسقوطها منذ المائة متر الأولى من السباق، ودون اعتبار لعلف الطائفية الذي تتناوله قبل السباق وبعده!
فأذا أردنا الخروج من هذه الشرنقة بأقل الخسائر والعيش كبقية شعوب العالم، بعيداً عن الإرهاب والقتل اليومي، وتوفير مستوى معقول من الخدمات الضرورية لحياة الإنسان، ومكافحة الفساد والرشوة، وتحقيق باقي الطموحات المتواضعة للشعب العراقي، علينا في المقام الأول الضغط على هؤلاء الفائزين للتخلي عن وباء المحاصصة الطائفية- الاثنية، والتعامل مع الجميع، وكما ينص الدستور بأن العراقيين سواسية أمام القانون، بغض النظر عن قومياتهم واديانهم وطوائفهم، وإلا ستكون السنوات الأربع القادمات عجافاً ايضاً، ولات ساعة مندم.
 
مرتضى عبد الحميد
 
تقرير...
 
الحكومة تنفي استخدام البراميل المتفجرة
عمليات الأنبار: عناصر داعش يفرون من الفلوجة وسنتحرك نحو المركز
وكالات - طريق الشعب
تتواصل المعارك في مدينة الفلوجة لليوم الرابع على التوالي، مع تأكيدات عسكرية بتعرض عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، إلى انهيار في صفوفها، مع تقدم تدريجي للقوات العسكرية.
انهيار داعش
 
وأعلنت قيادة عمليات الأنبار، امس الاثنين، عن انهيار تنظيم (داعش) في الفلوجة بعد سيطرة الجيش على ست مناطق محيطة في المدينة، مؤكدة أن عناصر التنظيم يحاولون الهروب من الفلوجة. فيما لفتت إلى أن التحرك نحو سدة الفلوجة ومركز المدينة مستمر.
وقال قائد عمليات الأنبار الفريق الركن رشيد فليح في تصريح اطلعت عليه "طريق الشعب" أمس، إن "تنظيم (داعش) انهارت صفوفه ودمرت معنوياته جراء الضربات الاستباقية للقوات الأمنية من الجيش والشرطة التي تنفذها في محيط الفلوجة لتطهير تلك المناطق"، مبينا أن "التنظيم فقد السيطرة وأصبح يعتمد الهجمات الضعيفة والمكشوفة ويحاول عناصره الهرب من الفلوجة التي أغلقت منافذها، وتمت محاصرتهم فيها حتى يتم تطهيرها بالكامل خلال الأيام القليلة المقبلة".
وأضاف فليح أن "القوات الأمنية تمتلك خبرة وخططا عسكرية ناجحة، نُفذت في تطهير الرمادي وتم تطويرها لتحرير الفلوجة من تنظيم (داعش) الذي انكسر وأوشك على الهلاك قريبا"، مشيرا إلى أن "عمليات تطهير الفلوجة تمت عبر السيطرة على مناطق الفلاحات والحلابسة والبو علوان غربي الفلوجة ومنطقة النعيمية وناحية العامرية جنوبا، ومنطقة السجر شمالا، والتحرك مستمر نحو سدة الفلوجة ومركز المدينة والمناطق الأخرى".
 
دعم أميركي
 
وأبدى قائد القيادة المركزية الأمريكية لويد اوستن، أمس، لوزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي استعداد القيادة التام لتلبية احتياجات القوات المسلحة العراقية من ناحية التدريب والتسليح والتجهيز، لمساندتها في حربها ضد "داعش".
وقالت وزارة الدفاع العراقية في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه، إن "وزير الدفاع سعدون الدليمي استقبل بمكتبه الجنرال لويد أوستن قائد القيادة المركزية الأمريكية وبريت ماركورك مساعد وزير الخارجية الأمريكية وسفير الولايات المتحدة في العراق روبرت ستيفن".
وأوضح البيان أنه "تم خلال اللقاء التباحث بالشأن الأمني والعمليات العسكرية في محافظة الأنبار وخاصة العمليات التي تجري في منطقة الفلوجة".
وأشار إلى أن "الجنرال أوستن أكد دعم ومساندة الولايات المتحدة الأمريكية، لجهود الحكومة العراقية في محاربة تنظيمات داعش والقاعدة، كما أبدى استعداده التام لتلبية احتياجات القوات المسلحة العراقية من ناحية التدريب والتسليح والتجهيز لتطوير إمكانياتها في محاربة التنظيمات الإرهابية".
مقتل داعشيين
 
وأفاد مصدر في قيادة عمليات الأنبار، أمس، بأن 19 عنصرا من تنظيم داعش قتلوا وأصيب 20 آخرون، في اشتباكات جرت مع قوة عسكرية شرقي الفلوجة.
ونقلت وكالة "السومرية نيوز" عن مصدر أمني قوله: إن "اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوة من فرقة التدخل السريع الاولى بالجيش وعناصر من تنظيم داعش قرب جسر الموظفين شرقي الفلوجة، ما اسفر عن 19 عنصرا من التنظيم واصابة 20 آخرين بجروح".
واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "تلك الاشتباكات أسفرت عن تدمير ست عجلات تابعة لداعش"، مشيرا الى ان "القوات الامنية ماضية في تحرير جميع مناطق المدينة من سطوة مسلحي داعش".
 
تدمير مشروع ماء
 
وقالت المصادر إن "قصفا جويا عنيفا تعرض له مركز قضاء الكرمة شرق الفلوجة، وعدد من المناطق ومنها منطقة الشهابي واللهيب ممّا ادى الى تدمير مشروع ماء الكرمة الكبير".
 
براميل متفجرة
واتهم النائب عن محافظة الانبار خالد العلواني، الاحد، قوات الجيش العراقي باستخدام "البراميل المتفجرة" في معاركه بالفلوجة، معتبرا ذلك "جرائم بحق الانسانية". فيما اشار الى شراء ذمم بعض شيوخ العشائر من قبل الحكومة "لقتل ابناء الفلوجة والانبار".
وقال العلواني لـوكالة "السومرية نيوز"، إن "قوات الجيش استخدمت البراميل المتفجرة في محافظة الانبار، وهذا مشابه لما يتم استخدامه في سوريا"، معتبرا في الوقت ذاته هذا الامر "جرائم ضد الانسانية واهالي الانبار".
وأضاف العلواني أن "الجيش يقاتل ابناء الفلوجة والأنبار، واذا كان هناك مسلحون فلدينا تجربة سابقة مع الأمريكان عندما ساندوا ابناء العشائر والصحوات لمحاربة المسلحين في المناطق الغربية"، رافضا في الوقت ذاته اتهامهم بـ"الإرهابيين وداعش"، مشيرا الى ان "الحكومة قامت بشراء ذمم بعض شيوخ العشائر لقتل أبنائهم وترك السياسيين وممثلي المحافظة وتسقيطهم سياسيا".
ولفت العلواني وهو نائب عن ائتلاف متحدون الى أن "الحل الافضل لحل ازمة الانبار يكون سياسيا عبر الحوار وليس عسكريا واستخدام قوات الجيش وشيوخ العشائر لقتل ابناء الفلوجة والرمادي".

نفي حكومي
 
غير أن مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي، نفى الاثنين، قيام القوات المسلحة العراقية باستخدام البراميل المتفجرة في العمليات العسكرية الجارية في محافظة الانبار.
وقال علي الموسوي لـوكالة "واي نيوز": إن "بعض الأوساط ووسائل الإعلام المعروفة بسياساتها المعادية للعراق، تشن حملة منظمة تستهدف تشويه سمعة  القوات العراقية التي تخوض معركة حقيقية ضد قوى الإرهاب المحلي والدولي".
وأوضح الموسوي انه "على الرغم من أن قواتنا الباسلة ومعها أهالي المناطق والعشائر الغيورة، تخوض حربا غير عادية وتواجه مجاميع من القتلة الانتحاريين، فإنها ملتزمة باستهداف تجمعاتهم فقط وتجنيب المدنيين الذين يحاول الإرهابيون استخدامهم  كدروع بشرية".
وأكد الموسوي أن "هناك تعليمات مشددة لدى القوات الأمنية بالابتعاد عن المناطق السكنية ومحاولة استدراج الإرهابيين واستهدافهم خارجها".
وأوضح أن "قواتنا ترفض استخدام القنابل الضخمة غير الموجهة (البراميل المتفجرة)"، مشيرا إلى أنه "لا توجد حاجة لاستخدام مثل هذه القنابل من قبل القوات المسلحة، وهي تطارد  وتضرب أوكار الإرهاب  في كل مكان".
ودعا مستشار رئيس الوزراء "الرأي العام العالمي والإعلام الحر إلى محاصرة هؤلاء المجرمين بجميع الوسائل وفضح جرائمهم من قطع المياه وتفخيخ المنازل والأحياء السكنية وجثث الضحايا وقتل الأطفال والنساء وارتكاب جرائم الإبادة الجماعية، وغير ذلك من أعمال يندى لها جبين البشرية".
وطالب الموسوي بـ"تشديد الاستنكار لهذه الجرائم البشعة بدل العمل على إظهار مرتكبيها وكأنهم ضحايا، لأن ذلك سيؤدي إلى اتساع دائرة الإرهاب بما يشمل حتى أولئك الذين يعتقدون أنه يخدمهم في الوقت الراهن".
 
ناطق باسم العمليات
 
مجلس محافظة الانبار، من جهته، طالب بتعيين ناطق عسكري للعمليات الامنية الجارية في المحافظة لبيان الموقف الحقيقي مما تعلنه بعض وسائل الاعلام بشأن استهداف المدنيين.
وقال عضو المجلس جاسم الحلبوسي لوكالة "شفق نيوز"، إنه "يفترض ان يكون هناك ناطق عسكري يوضح سير العمليات العسكرية الجارية في الانبار، بسبب الكلام الكثير الذي يقال بشأن تلك العمليات".
واضاف الحلبوسي انه "نحن نسمع في وسائل الاعلام بأن القوات الامنية تستخدم البراميل المتفجرة في الفلوجة، وتعرض المدنيين الى القصف العشوائي، لذا يجب ان يكون هناك ناطق عسكري يوضح سير العلميات العسكرية".

ص3

نزاهة الاقليم: 30 بالمئة من برلمانيي الاقليم لم يكشفوا ذممهم المالية
 
بغداد – طريق الشعب
أعلن رئيس هيئة النزاهة في اقليم كردستان، امس الاثنين، انه من مجموع 1080 استمارة تمت اعادة 824 استمارة للهيئة من قبل المسؤولين في حكومة الاقليم الذين يشملهم الكشف عن ذممهم المالية.
وفي مؤتمر صحفي عقده انور احمد مصطفى رئيس هيئة النزاهة، امس، في اربيل، واطلعت عليه "طريق الشعب"، ان الهيئة قامت قبل ثلاثة اشهر بتوزيع 1080 استمارة على برلمان كردستان ومجلس القضاء في الاقليم"، مستدركا ان "الاستمارات لم ترجع اليها جميعا وانما اعيد 824 استمارة منها وهي تشكل نسبة 70بالمئة".
واكد ان "من مجموع 111 عضوا من اعضاء البرلمان قام 86 عضوا بملء استمارة كشف الذمم المالية لهم"، مبينا ان "جميع اعضاء مجلس القضاء الاعلى اعادوا الاستمارات الى الهيئة".
سجن الناصرية: طلبتنا للصفوف غير المنتهية نجحوا بنسبة 100بالمئة 
 
بغداد – طريق الشعب
اكدت ادارة سجن الناصرية الإصلاحي للأحكام الخفيفة، امس الاثنين، نجاح جميع طلبة الصفوف غير المنتهية وبنسبة 100بالمئة للتعليم المسرع.
وقال مدير سجن الناصرية الاصلاحي للأحكام الخفيفة، مراد الشميساوي، لوكالة "عراق برس" "لقد حقق سجن الناصرية الاصلاحي نسبه نجاح  بلغت 100 بالمئة لطلاب الصفوف غير المنتهية  في مدرسة التواصل للتعليم المسرع"، مشيرا الى ان "عشرين نزيلا حدثا أدوا الامتحان النهائي للمرحلة الابتدائية وحققوا نسبة نجاح  بلغت 100بالمئة". وتابع الشميساوي بالقول "لقد كرمنا الطلبة الناجحين بهدايا عينية بغية تحفيزهم على الاستمرار في الدراسة"، مستطردا "نحن على اتم الاستعداد لاجراء الامتحان المسرع للصفوف المنتهية للمرحلة الابتدائية في الرابع عشر من الشهر الجاري". وأردف مدير سجن الناصرية "لقد جهزنا كافة المستلزمات لإنجاح الامتحانات"
اعتبرت قلق الكيانات ازاء عمليات العد أمرا مشروعا
المفوضية: نسبة الفرز بلغت 85 بالمئة في عموم العراق
بغداد – ناطق محمد
اعلنت مفوضية الانتخابات ان نسبة عمليات العد والفرز بلغت نحو 85 بالمئة في عموم العراق، مشيرة الى انها باشرت بفتح صناديق الاقتراع الخاص لمحافظتي بغداد والانبار.
وفيما رأت ان قلق الكيانات السياسية من عمليات الفرز مشروع، اكدت انها مفوضية مستقلة ولا تخضع لاي ضغوطات في عملها. وقال عزيز الخيكاني، مدير إعلام مفوضية الانتخابات، لـ"طريق الشعب" أمس الاثنين، إن "المفوضية حسمت حتى الآن نحو 85 بالمئة من نتائج العد والفرز في عموم العراق"، مشيرا الى ان المفوضية "باشرت بدءا من امس (الاحد) بفتح محطات التصويت الخاص في بغداد والانبار".
وشدد الخيكاني، على ان "المفوضية لا يمكن لها ان تحدد موعدا نهائيا لحسم الشكاوى المقدمة"، مضيفا "كذلك، ليس هناك اي موعد محدد لاعلان عن النتائج النهائية".
واردف مدير إعلام المفوضية، انه "مادامت عمليات العد والفرز مستمرة ستبقى تردنا شكاوى، والمفوضية ملزمة بالنظر بهذه الشكاوى مهما كان حجمها لذلك"، معتبرا "قلق الكيانات السياسية أمرا مشروعا بأي عمل تقوم به المفوضية، ولكن المفوضية هيئة مستقلة تعمل وفق القانون وان عمليات العد والفرز تسير وفق تواجد وكلاء الكيانات السياسية والمراقبين المحلين". وكشفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عن تسلمها اكثر من 1200 شكوى ضد العملية الانتخابية ردت 900 شكوى منها خلال الايام الماضية.
ولفت الخيكاني، الى ان "مجلس المفوضين مستمر بالنظر في كل الشكاوى والطعون المقدمة من قبل وكلاء الكيانات السياسية والمرشحين، وعلى الكيانات السياسية انتظار إعلان النتائج الرسمية من قبل المفوضية"، محذرا من ان "كل ما يعلن عنه من توزيع مقاعد ونتائج للكتل المرشحة غير صحيح، لان المسؤول عن اعلان النتائج وتوزيع المقاعد الرسمية المفوضية".
الى ذلك، قال المتحدث باسم المفوضية العليا للانتخابات، صفاء الموسوي، لوكالة "الغد برس"، إن "المفوضية تبذل جهدا استثنائيا بشأن الشكاوى المقدمة اليها من قبل الكيانات السياسية، من أجل الانتهاء منها بهدف الاسراع في اعلان نتائج الانتخابات"، مبيناً أن "الانتهاء من الشكاوى سيكون قريباً، ونتائج الانتخابات ستكون مرضية للجميع".
واضاف أن "طعوناً كثيرة قدمت من قبل الكيانات وهذه تتطلب وقت لكي تدقق والعمل مستمر على انهائها".
واعلنت المفوضية العليا للانتخابات، في 30 من نيسان الماضي، أن نسبة المشاركة في الاقتراع العام بعموم المحافظات العراقية بلغت 60%، وفيما اشارت الى مشاركة اكثر من 12 مليون ناخب في الاقتراع العام، كشفت ان عدد المشاركين في انتخابات الخارج بلغ اكثر من 165 الف ناخب.
وتنافس في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 30 من نيسان الماضي، 9032 مرشحا، منهم 6425 رجلاً و2607 امرأة، على 328 مقعداً، في حين بلغ عدد الناخبين المشمولين بالتصويت العام 20 مليونا و437 ألفاً و712 شخصاً، وبلغ عدد ناخبين المشمولين بالتصويت الخاص، مليوناً و23 ألفاً، إما الغيابي للمهجرين فهو 26 ألفاً و350، وبلغ عدد مراكز الاقتراع العام 8075 مركزاً ضمت 48 ألفاً و852 محطة، ووصل عدد وكلاء الكيانات السياسية أكثر من 100 ألف، إما المراقبون الدوليون فقد تم اعتماد 1249 منهم، فضلاً عن اعتماد 37 ألفاً و509 مراقباً محلياً، كما بلغ عدد الإعلاميين الدوليين 278، والمحليون 1915 إعلامياً.

اقانيم الكلام ...
 
الطوفان
 
ما بين "نيبور" والأراضي الممتدة من جنوب "الفلوجة" إلى "أبو غريب" عامل مشترك، يعيده التاريخ، ألا وهو الفيضان، حتى وإن اختلف الفيضانان دراميا.
فما حدث في نيبور، ترجعه الالواح الطينية إلى غضب الطبيعة أو الالهة، التي امرت المياه بان تغرق المدينة بأهلها ولم تبقِ منها سوى مفردات حملتها ألواح طينية فك رموزها الاثاريون. أما مناطق جنوب الفلوجة وصولا إلى ابو غريب، فقد تعرضت إلى إغراق غريب من نوعه، حين سيطرت عناصر إرهابية على سد استراتيجي وناظم من اهم نواظم نهر الفرات واطلقت مياهه نحو الاراضي الزراعية والاحياء السكنية لتلاقي مصيرها غرقا واتلافا للمحاصيل الزراعية والممتلكات وتضرر المنازل وتهجير سكانها. فضلا عن ضرر لم يلتفت إليه أحد، حيث فقد سكان هذه المناطق القدرة على المشاركة في الانتخابات وبهذا خسروا فرصة منح اصواتهم لمن يعتقدون انهم يمثلهم في مجلس النواب المقبل. أن توقيت هذه الطوفان العجيب يبدو غريبا زمانا ومكانا، حيث أنه تزامن مع الايام الاخيرة التي سبقت موعد الانتخابات. وهذا يبعث على الشك بان هناك أمراً مدبراً لحرمان سكان هذه المناطق من ممثليهم في البرلمان مهما كانوا وإلى أي كتلة ينتمون.
تقول محافظة بغداد أن الأراضي التي غمرتها المياه تقدر بـ٧٥  كيلو مترا مربعا أغلبها من الأرضي المزروعة أو المهيئة للزراعة. وهذه الخسارة الكبيرة التي لحقت بالاقتصاد الوطني الذي يفقد رغم كونه ريعياً، عناصر أخرى من مقوماته يوما إثر يوم.
ومن الملفت أيضا أن إحدى الجهات التي تباهت بسيطرتها على مياه الفيضان وتحويل اتجاهه مرة أخرى إلى نهر صغير متفرع من الفرات، ذكرت أنها حفرت قناة بطول ٤٥ مترا!، نعم ٤٥ مترا، كان بإمكان عدة فلاحين أن يقوموا بشق هذه القناة وتحويل اتجاه المياه. ولكن السؤال الأكثر اهمية هو أين كانت الجهات المختصة عن هذه الـ٤٥ مترا؟ ولماذا لم تسارع في حينها إلى شق هذه القناة القصيرة؟، هذا التأني في الإجراءات يثير الشكوك والقلق من تجيير كل أمر وقضية إلى مكسب سياسي، وهو يجعلنا نمعن النظر في كون طوفان سدة الفلوجة تقف وراءه غايات تثير مجرد التفكير في تفسيرها الرعب حول مستقبل العراق وطريقة إدارة البلاد.
لا يمكن لدولة في العالم الممتد شرقا وغربا، أن تتباطأ حكومتها في انقاذ مدينة من كارثة بيئية أو إنسانية، كالتي حدثت بسبب سيطرة مجموعة إرهابية وقفت اسلحة الجيش عاجزة عن ابعادها عن هذا المرفق الحيوي.
أي عقلية تخريبية تقف وراء مشاريع إرهابية كهذه شكلت قفزة نوعية في اسلوب حرب العصابات الذي تتبعه هذه المجاميع. فهي التي اغرقت الاراضي، قابلها ابطاء مستغرب من جهات حكومية كان الواجب يحتم عليها أن تهرع لانقاذ ما يمكن انقاذه، لا ان تكتفي بتصريحات ربما لا نجد لها اساسا على أرض الواقع. فما زالت الاخبار تترى عن غمر المياه لمساحات شاسعة من مدن ابو غريب والنصر والسلام وخان ضاري، تقابلها تصريحات حكومية بانحسار المياه!
 
قاسم السنجري

حملة تلقيح ضد شلل الأطفال
تبدأ اليوم في الرصافة
بغداد - طريق الشعب
أعلنت دائرة صحة بغداد الرصافة، بدئها اليوم  بتنفيذ حملة الإحاطة الوطنية للتلقيح ضد مرض شلل الأطفال
وقال الدكتور هاني موسى بدر، مدير عام دائرة صحة بغداد الرصافة، لـ"طريق الشعب"، أمس الاثنين، انه "بعد اكتشاف حالة مصابة بشلل الأطفال في محافظة بغداد قادمة من خارج الحدود، وبهدف التأكد من شمول جميع الاطفال دون سن الخامسة بهذا اللقاح والذي من شانه ان يحافظ على العراق بلداً خال من شلل الاطفال (بدأنا بحملة وطنية)".
من جانبها، بينت مديرة قسم الرعاية الصحية الأولية الدكتورة اسراء محي محمود، لـ"طريق الشعب"، امس، ان "حملة الإحاطة من مرض شلل الاطفال تنقسم الى ثلاث جولات تبدأ الجولة الاولى في 13 أيار ولغاية 17 أيار بضمنها يومي الجمعة والسبت، والجولة الثانية تبدأ في من 15 حزيران ولغاية 19 حزيران، الثالثة تبدأ في 3 آب ولغاية 7 آب"، مطالبة "المواطنين بالتعاون مع الفرق التلقيحية وتسهيل عملية التلقيح وطالبت القوات الأمنية بالتعاون مع الفرق الصحية لانجاز عملها".
وأكدت أن "اللقاحات المستخدمة خاضعة لفحص دقيق ومستوردة من مناشئ عالمية رصينة"، مشيرة الى ان "نجاح هذه الحملات الثلاث سيساهم في تلقيح جميع الاطفال في العراق وجعله من البلدان الخالية من مرض شلل الأطفال بشكل نهائي".
 بدورها، لفتت الدكتورة فاتن ناصر، مديرة وحدة التحصين، ان "الفرق التلقيحية المشاركة في جولات الإحاطة الثلاث يبلغ عددها 1370 فرقة في جانب الرصافة منها 563 فرقة آلية وبمشاركة 800 سيارة التي تستهدف تلقيح 657262 طفل دون سن الخامسة من العمر".
الى ذلك، من جانبه، ذكر مدير تعزيز الصحة الدكتور عقيل إسماعيل، قمنا "بأجراء لقاءات مباشرة مع مجلس محافظة بغداد والوقفين الشيعي والسني إضافة إلى نشر الرسائل الصحية عبر القنوات الفضائيات والصحف اليومية وبث رسائل صحية من خلال خطب صلاة الجمعة لتوعية المواطنين".
غدا.. مليون و644 طالبا وطالبة من المتوسطة والإعدادية يشاركون في الامتحانات النهائية
 
بغداد – طريق الشعب
أعلنت وزارة التربية، إن مليون و644 طالبا وطالبة من الصفوف غير المنتهية للمرحلتين المتوسطة والإعدادية ، سيؤدون امتحان نهاية العام الدراسي يوم الأربعاء المقبل.
وقالت المتحدثة باسم الوزارة، سلامة الحسن في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، امس الاثنين، إن "مليون و644 طالبا وطالبة من الصفوف غير المنتهية للمرحلتين الإعدادية، والمتوسطة سيؤدون يوم الأربعاء المقبل الامتحانات النهائية للعام الدراسي الحالي، في العاصمة بغداد والمحافظات الأخرى عدا مدارس أقضية الرمادي والفلوجة والخالدية بمحافظة الانبار، واقليم كردستان".
وكان مجلس الوزراء قد قرر في السادس من أيار الحالي، اعتبار العام الدراسي الحالي في مدارس أقضية الرمادي والفلوجة والخالدية بمحافظة الانبار عدم رسوب، كذلك تأجيل الامتحانات العامة فيها والنواحي التابعة لها لما بعد امتحانات باقي المحافظات.
وأضافت الحسن إن "الوزارة قد وفرت جميع الأمور الفنية و اللوجستية، لتأمين سير الامتحانات بالصورة الصحيحة "، داعية ادارات المدارس والكوادر التدريسية الى "توفير كافة المستلزمات الخدمية للطلبة ".
وكانت وزارة التربية قد حددت الثالث من شهر أيار، موعدا لإجراء الامتحانات النهائية للصفوف غير المنتهية للدراسة الابتدائية، فيما حددت 14 من أيار موعدا لإجراء الامتحانات للدراسة المتوسطة والإعدادية للصفوف غير المنتهية.
فيما ستُجرى الامتحانات الوزارية للمرحلة المتوسطة "الصف الثالث المتوسط" في الثاني من شهر حزيران المقبل، وتستمر لغاية 26 منه .
وحُدد الأول من شهر حزيران المقبل، موعدا لإجراء امتحانات المرحلة الإعدادية للفرعين العلمي، والأدبي لتنتهي في 30 من الشهر نفسه.
عمليات بغداد تحقق في اختطاف محامين من وسط بغداد
 
بغداد – طريق الشعب
أعلنت قيادة عمليات بغداد، امس الاثنين، عن اصدارها امراً يقضي بمعاقبة القوة الامنية المسؤولة عن المنطقة التي اختطف فيها 4 محامين فيها. وكان مسلحون ملثمون اقتحموا، مساء امس، في شارع عرصات الهندية وسط بغداد مكتباً للمحاماة، واختطفوا محامين تضاربت الانباء في عددهم بين 4 و 7 محامين، واقتادوهم الى جهة مجهولة.
وقال المتحدث باسم عمليات بغداد، سعد معن في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "مجموعة تستقل 3 مركبات اقتحمت شركة محاماة في منطقة عرصات الهندية وسط العاصمة بغداد".
وأضاف أن "هذه المجموعة اختطفت أربعة محامين من داخل الشركة"، مبينا أن "الدلائل وطريقة الخطف تدلان على أن الحادث يحمل صبغة جنائية".
وتابع معن، أن "قائد عمليات بغداد أمر بمعاقبة القوة المسؤولة عن حماية المنطقة التي وقع فيها الحادث وتم فتح تحقيق في ذلك"، مشيراً الى انه "سيتم الإعلان قريبا عن نتائجه". 
ونقلت وكالة "السومرية نيوز"، امس، عن مصدر في الشرطة، قوله، ان "مسلحين مجهولين يستقلون خمس عجلات مدنية حديثة اقتحمت، اليوم (امس)، مكتبا للمحاماة قرب شركة LG في منطقة عرصات الهندية وسط بغداد، وقامت باختطاف سبعة محامين بعد ان حطمت كاميرات المراقبة الموجودة بالمكتب".
واضاف المصدر، ان "قوة امنية طوقت مكان الحادث، ومنعت الاقتراب منه، فيما نفذت عملية دهم وتفتيش لتحرير المخطوفين والقبض على الخاطفين".

حملة تلقيح ضد شلل الأطفال
تبدأ اليوم في الرصافة
بغداد - طريق الشعب
أعلنت دائرة صحة بغداد الرصافة، بدئها اليوم  بتنفيذ حملة الإحاطة الوطنية للتلقيح ضد مرض شلل الأطفال
وقال الدكتور هاني موسى بدر، مدير عام دائرة صحة بغداد الرصافة، لـ"طريق الشعب"، أمس الاثنين، انه "بعد اكتشاف حالة مصابة بشلل الأطفال في محافظة بغداد قادمة من خارج الحدود، وبهدف التأكد من شمول جميع الاطفال دون سن الخامسة بهذا اللقاح والذي من شانه ان يحافظ على العراق بلداً خال من شلل الاطفال (بدأنا بحملة وطنية)".
من جانبها، بينت مديرة قسم الرعاية الصحية الأولية الدكتورة اسراء محي محمود، لـ"طريق الشعب"، امس، ان "حملة الإحاطة من مرض شلل الاطفال تنقسم الى ثلاث جولات تبدأ الجولة الاولى في 13 أيار ولغاية 17 أيار بضمنها يومي الجمعة والسبت، والجولة الثانية تبدأ في من 15 حزيران ولغاية 19 حزيران، الثالثة تبدأ في 3 آب ولغاية 7 آب"، مطالبة "المواطنين بالتعاون مع الفرق التلقيحية وتسهيل عملية التلقيح وطالبت القوات الأمنية بالتعاون مع الفرق الصحية لانجاز عملها".
وأكدت أن "اللقاحات المستخدمة خاضعة لفحص دقيق ومستوردة من مناشئ عالمية رصينة"، مشيرة الى ان "نجاح هذه الحملات الثلاث سيساهم في تلقيح جميع الاطفال في العراق وجعله من البلدان الخالية من مرض شلل الأطفال بشكل نهائي".
 بدورها، لفتت الدكتورة فاتن ناصر، مديرة وحدة التحصين، ان "الفرق التلقيحية المشاركة في جولات الإحاطة الثلاث يبلغ عددها 1370 فرقة في جانب الرصافة منها 563 فرقة آلية وبمشاركة 800 سيارة التي تستهدف تلقيح 657262 طفل دون سن الخامسة من العمر".
الى ذلك، من جانبه، ذكر مدير تعزيز الصحة الدكتور عقيل إسماعيل، قمنا "بأجراء لقاءات مباشرة مع مجلس محافظة بغداد والوقفين الشيعي والسني إضافة إلى نشر الرسائل الصحية عبر القنوات الفضائيات والصحف اليومية وبث رسائل صحية من خلال خطب صلاة الجمعة لتوعية المواطنين".
شرطة ميسان تعتقل عددا من منتسبيها لاحتجاجهم على تجميد رواتبهم
 
بغداد – طريق الشعب
اعتقلت قوة من مديرية شرطة محافظة ميسان العشرات من منتسبي الشرطة في المحافظة على خلفية تظاهرهم احتجاجاً على قرار من وزارة الداخلية بتجميد سلم درجاتهم الوظيفية وتمديد فترة الترفيع. ونقلت وكالة "اين" عن مراسلها، قوله ان "عملية الاعتقال جاءت بعد ان فرقت قوة من قيادة شرطة ميسان تظاهرة أمام مجلس المحافظة لنحو ألف منتسب من الحراسات الذين تظاهروا بعد ان فوجئوا مؤخرا بصدور من كتاب من وزارة الداخلية بتجميد سلم درجاتهم الوظيفية وتمديد فترة الترفيع واعطائهم صفة شرطي فقط رغم انهم على الملاك الدائم وبينهم بدرجة ضباط ومضت على خدمتهم أكثر من 10 سنوات". وفرقت القوة الأمنية المتظاهرين بالقوة وصدر امر باعتقال جميع المتظاهرين بتهمة اثارة الشغب والتمرد وتم اعتقال عدد منهم. وذكرت الوكالة ان عضو اللجنة الامنية في مجلس ميسان يحيى الفرطوسي وعضو مجلس المحافظة ميثم السدخان تفاوضا مع المتظاهرين والاجهزة الامنية من اجل معالجة الموقف.
تقرير...
 
انتهاء المرحلة الأولى من البطاقة الموحدة وإصدارها منتصف 2015
بغداد – طريق الشعب
اعلنت مديرية الجنسية العامة، امس الاثنين، انتهاء المرحلة الاولى من مشروع البطاقة الوطنية الموحدة، وفيما بينت أن أول بطاقة ستصدر منتصف عام 2015، اكدت أن هذا المشروع "متلكئ" في بعض المحافظات بحجة عدم اقرار الموازنة.
وقال مدير مشروع البطاقة الوطنية الموحدة العميد نشأت الخفاجي، خلال مؤتمر صحافي عقده، امس، في مبنى مديرية الجنسية العامة، واطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "المرحلة الأولى لمشروع البطاقة الموحدة انتهت، وبدأت المرحلة الثانية التي تعتمد على تدريب الملاكات المتخصصة بإصدار البطاقة"، مبينا أن "شكل البطاقة النهائي تم الاتفاق عليه، وستصدر أول واحدة منها في منتصف عام 2015".
وأضاف الخفاجي أن "عملية إصدار البطاقة ستمر بأربعة مراحل، وهي سحب الاستمارة من الانترنت ومن ثم ملئها، وبعدها تجلب الى احد الدوائر الجنسية المحددة سلفا، لتأتي بعد ذلك مرحلة دفع الرسوم"، مشيرا الى أن "مدة إصدار البطاقة لا تتجاوز 15 يوماً".
بدوره، اكد مدير عام دائرة الجنسية العامة اللواء تحسين عبد الرزاق فليح، في المؤتمر نفسه، ان "البنى التحتية الخاصة بالمشروع متلكئة في بعض المحافظات"، لافتا الى "وجود تأخير في بعض المحافظات نتيجة عدم وجود مبان لنصب المعدات والمباشرة بالشروع".
وتابع عبد الرزاق أن "بعض المحافظات تتعذر بعدم تمرير الموازنة"، مشيدا بـ"محافظات أخرى أكملت مراحل المشروع التي بدأت بها".
واوضح أن "المشروع يتألف من مجموعة مراحل وكل مرحلة لها عقودها الخاصة، وتكلف مبلغا يختلف عن المراحل الأخرى".
من جانبه، قال ممثل شركة "جيزيكه اند ديفرنت" الالمانية التي تنفذ المشروع، توبياس نوسله، إن "معدات المشروع جاهزة، وسيتم تجربة فاعليتها في ألمانيا، قبل تنفيذ المشروع في العراق لتلافي الأخطاء التي يمكن أن يواجهها المشروع".
وأكدت مديرية الجنسية العامة، في (13 تشرين الأول 2013)، أنها ستمنح جميع العراقيين البطاقة الموحدة خلال خمس سنوات، مشيرة الى أن أول بطاقة ستمنح خلال السنتين المقبلتين بعد انتهاء الشركة الألمانية من نصب معداتها، فيما بينت أن البطاقة الجديدة ستغني المواطن عن استخدام مستمسكاته الأربعة خلال مراجعة دوائر الدولة.
يذكر ان الحكومة العراقية تعاقدت، في (8 تشرين الأول 2013)، مع شركة ألمانية لإصدار البطاقة الذكية الموحدة، في خطوة قالت إنها تختصر الروتين الحاصل في مؤسسات الدولة وإبعاد التلاعب في وثائقها المهمة وتعزيز الأمن وضمان سير العملية الانتخابية بشكل سليم.

ص4

صباحي: تحقيق أهداف الثورة يعني مشاركة العمال في الحكم
القاهرة – وكالات
قال المرشح الرئاسي المصري حمدين صباحين إن الانتخابات المقبلة "ستكون نزيهة، مستبعدًا أن تكون لدى أحد القدرة على تزويرها، واعتبر أن مطالب "الثورة المصرية" تتمثل في أن تدير الطبقة الوسطى مع العمال والفلاحين البلاد، مكررًا دعوة منافسه المشير عبد الفتاح السيسي إلى المناظرة العلنية. وقال صباحي، خلال جولة انتخابية له في محافظة البحيرة، إن كل "إرهابي" سيواجه بـ"الحديد والنار". أما أصحاب الآراء السلمية فسوف يفرج عنهم حال وصوله إلى الرئاسة، لافتًا إلى أن مصر "لا مستقبل لها الا باستئصال الإرهاب وإنهائه وتجفيف منابعه على أن يستكمل ذلك بالقضاء على الفساد والاستبداد".
وبحسب ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن صباحي فقد ذكر الأخير أن تحقيق أهداف الثورة يعني "أن مصر لن يبيت فيها جوعان أو مهون وأن يكون العامل والفلاح والحرفي وأصحاب الطبقة الوسطى هم من يملكون البلاد ويديروها"، مضيفًا أنه في حال نجاحه "سيعتبر في رقبته كل فقير في مصر حتى أخذ حقه".
 
....................
جوبا تتهم مشار بعدم ضبط قواته للالتزام باتفاق وقف النار

جوبا – وكالات
اتهمت حكومة جنوب السودان أمس الاثنين نائب الرئيس السابق رياك مشار بعدم ضبط قواته المتمردة التي تخوض معارك مع الجيش منذ منتصف كانون الأول الماضي، مشيرة الى هجمات جديدة رغم توقيع اتفاق جديد الجمعة لوقف النار.
ووقع رئيس جنوب السودان سلفا كير ومشار مساء الجمعة الماضية في اديس ابابا "اتفاقا لحل الازمة في جنوب السودان يشمل تعهدا بوقف الاعمال الحربية" لكن قواتهما تبادلت الاتهامات اعتبارا من الاحد بعدم الالتزام بوقف النار.
واعلن وزير الدفاع كول مانيانغ لوكالة فرانس برس ان القوات الموالية لمشار شنت منذ مساء الاحد هجوما جديدا ضد الجيش في ولاية اعالي النيل النفطية (شمال-شرق) مؤكدا ان القوات الحكومية تلقت الامر "بعدم شن هجوم وانما بالدفاع عن نفسها فقط".
وقال "الواقع ان مشار لا يسيطر على قواته. انها قوات غير منتظمة مثل الجيش الابيض" ميليشيا المدنيين من اثنية النوير التي يتحدر منها مشار والتي لها عداوات قديمة مع اثنية الدينكا التي ينتمي اليها كير.
 
...............................
لماذا غيّر الغربُ اتجاه بوصلته من دمشق إلى كييف؟
متابعة "طريق الشعب"
يختلف إيقاع الأزمة وحركة الحدث خلال الأشهر التي مضت في سوريا وأوكرانيا. يختلف موقع البلدين وجوارهما ويصل الاختلاف إلى حد عدم الاتفاق على تسمية ما يجري فيهما من قبل أطراف خارجية وأخرى داخلية. فالتسميات تغيرت في سوريا من انتفاضة، ثورة، حرب أهلية، أزمة، إلى احتجاج، ثورة، انقلاب وصولا إلى الخوف من حرب أهلية في أوكرانيا. رغم ذلك فأن الجميع متفق على أن خيوط اللعبة في دمشق وكييف هي بيد الكبار، الولايات المتحدة الأميركية، روسيا، والاتحاد الأوروبي.
ويلاحظ المتابع أن الحدث السوري لعب دورا جانبيا ضمن أجندة هذه الدول بعد ظهور الحدث الأوكراني بقوة على الساحة الدولية، خاصة بعد محادثات جنيف 2 التي لم تغير من الملف السوري إلا القليل، وحصرت نجاحها ببعض الملفات الإنسانية فقط، كمبادلة الأسرى وفتح الحصار عن بعض المدن وإيصال المساعدات للمدنيين. فيما شهدت الأزمة الأوكرانية تصاعدا بين الغرب وروسيا، اللاعبيّن الرئيسيّن في الملف السوري المعقد. فإلى ماذا يعود تراجع التحرك الغربي تجاه سوريا وتركيز الغرب عموما على أوكرانيا؟
يرى بعض المراقبين أن العامل الأهم في تركيز الغرب على كييف يعود للقرب الجغرافي لأوكرانيا، فهي دولة أوروبية تشترك بالحدود مع أربع دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو. ويعبر عن هذا الرأي المحلل السياسي الدكتور خطار أبو دياب، إذ يقول في حديث مع(DW   عربية) "أتت الأزمة الأوكرانية لتبين أنها أهم، لأنها في قلب أوروبا وأن عودة النزاع في أوكرانيا أشار إلى مناخ حرب باردة كانت بدأت معالمها في دمشق وتوضحت أكثر في أوكرانيا".
وأوكرانيا، التي كانت من دول الاتحاد السوفيتي السابق، الذي دخل حربا باردة مع الغرب منذ خمسينات القرن الماضي وحتى سقوطه بعد سقوط جدار برلين، لا يمكن مقارنتها مع سوريا، مثلما يقول الدكتور صلاح زقوت رئيس البيت العربي في أوكرانيا "اللاعبون الدوليون، سواء كانوا روسيا أو الولايات المتحدة أو أوروبا بعيدون جغرافيا عن سوريا. لهم مصالح بكل تأكيد ويتدخلون في سوريا، لكنها بعيدة نسبيا". أي جغرافيا.
 
ساحتان ولاعبون
 
تراجُع الاهتمام بالملف السوري لم يكن وليد لحظة دخول الأزمة في أوكرانيا مرحلة التصعيد بين السلطة والمحتجين حينها في ميدان الاستقلال بوسط العاصمة كييف في شهر كانون الثاني الماضي، بل أن تركيز الغرب على قضية التخلص من السلاح الكيماوي السوري، والتحرك الروسي الداعم لإنهاء هذا الملف، غيّر من الخطاب الغربي عموما ولخص القضية السورية بالملف الكيماوي وحده، وذلك قبل فترة من ظهور الأزمة الأوكرانية. عن ذلك يقول الدكتور أبو دياب :" عدم الاهتمام بالموضوع السوري ظهر قبل الأحداث في أوكرانيا، لأن النزاع السوري تحول إلى نزاع دولي متعدد الأقطاب خاصة بعد عدم قدرة الغرب على مجاراة اللاعب الروسي على الساحة السورية".
ويشير الدكتور خطار أبو دياب إلى أن الغرب ينظر إلى الملفين السوري والأوكراني بشكل مختلف تماما. ويقول "نحن لسنا أمام خطين متوازين بمعنى الكلمة، نحن أمام مناخ حرب باردة جديدة، بدأ في دمشق وامتد ليبرز في النزاع الأوكراني".
وظهر مصطلح الحرب الباردة الجديدة بقوة بعد انضمام شبه جزيرة القرم لروسيا، التي كانت جزءا من الإمبراطورية الروسية ومن ثم وريثها الاتحاد السوفيتي، قبل أن يمنحها الزعيم السوفيتي الراحل خروتشوف إلى بلده إلام أوكرانيا، وهي منطقة ذات إستراتيجية هامة بالنسبة لروسيا، فهي تضم القاعدة الروسية الرئيسة في المياه الدافئة بالبحر الأسود في ميناء سيفاستبول البحري. كما أن "أوكرانيا هي خاصرة روسيا ولها حدود مشتركة معها تمتد لألفي كيلومتر. فإذا ما انتقلت تماما إلى الغرب فان ذلك يشكل تهديدا خطيرا لمصالح روسيا الحيوية والإستراتيجية بالمنطقة". حسب الدكتور صلاح زقوت.
 
عودة الحرب الباردة؟
 
وانتقدت روسيا مرارا الحديث عن "الحرب الباردة" الجديدة في الإعلام الغربي أو على لسان مسؤولين أميركيين من جيل الحرب الباردة أو من أعضاء حاليين في الكونغرس الأميركي. فقد نقلت مجلة دير شبيغل الألمانية عن مستشار الأمن القومي الأميركي بيرزينسكي في عهد الرئيس جيمي كارتر :"أن الصراع مع روسيا يبدو له كحرب باردة جديدة". فيما قال السيناتور جون مكاين "إنه حتى لو اعتقد الرئيس الأميركي أوباما أن الحرب الباردة قد ولت، فأن الأمر ليس كذلك بالنسبة للرئيس الروسي بوتين".
وتربط روسيا وأوروبا، خاصة ألمانيا، مصالح اقتصادية قوية، فأوروبا تستورد ثلث حاجتها من الغاز الطبيعي من روسيا، التي تمرعبر أنابيب خطوط غازها المُصدر إلى أوروبا عبر أوكرانيا. ومن جانبها، تعتمد روسيا بشدة على التكنولوجيا الألمانية والأوروبية لتحسين قطاعاتها الصناعية، بالإضافة إلى استيرادها للمعدات والسيارات. بعكس الولايات المتحدة الأميركية التي لا تربطها علاقات اقتصادية مثيلة مع روسيا. وإذا ما اتفق الغرب (أوروبا والولايات المتحدة)، في الشأن السوري في كثير من جوانبه، فأن جانبيّ الأطلسي أكثر حذرا في الشأن الأوكراني. إذ ترغب أوروبا بالحفاظ على جوار هادئ.
رأي يؤكده الدكتور خطار أبو دياب بقوله :"الغرب منقسم، فأوروبا بحاجة إلى الطاقة القادمة من روسيا، فمصالح أوروبا مباشرة مع روسيا حتى خلال الأزمة في أوكرانيا. لكن المصالح الدولية في سوريا غير مباشرة، نتيجة النفوذ الدولي واللعبة الإقليمية".
ويبدو أن طول الأزمة السورية التي امتدت لأكثر من ثلاثة أعوام، وعدم تحقيق أي من الأطراف المتنازعة نصرا حقيقيا على الأرض، مقارنة بتسارع الأحداث في كييف وبمصالح أوروبا الاقتصادية معها، ورغبة أوروبا بالحفاظ على حدود هادئة، دفعها للتركيز على الجوار الأوكراني المضطرب. لكن الدكتور أبو دياب يشير إلى أن " الغرب ربما أراد من الأزمة الأوكرانية عرقلة الاندفاع الروسي، فحصل بكييف ما حصل. وردت موسكو في القرم وترد في شرق وجنوب أوكرانيا".
ويضيف المحلل السياسي بالقول: "الواقعية السياسية تعتمد على موازين القوى والمصالح. وفي الموضوع السوري فأن عدم قدرة الغرب على تحويل الأمور ساهم في اللامبالاة بشأنه. لكني أظن أن المواضيع مرتبطة مع بعضها. فعودة روسيا القوية للساحة العالمية تمت من خلال الساحة السورية".
..........................
سلة الاخبار...
 
ليبيا: 40 قتيلا من المهاجرين
 
وكالات
ارتفع عدد ضحايا قارب المهاجرين الذي غرق الاسبوع الماضي إلى 40 قتيلا وفقا لما ذكرته وزارة الداخلية الليبية. وقال المتحدث باسم الوزارة رامي كعال إن 51 شخصا تم انقاذهم إثر غرق قارب يقل مهاجرين معظمهم من أفريقيا قبالة السواحل الليبية شرقي طرابلس. وانقلب القارب في السادس من أيار الحالي على بعد نحو أربعة كليومترات من السواحل الليبية.
 
بكين تشدد اجراءات الامن
 
وكالات
نشرت السلطات الصينية قوات شرطة مسلحة وعربات مدرعة في العاصمة بكين، وذلك عقب الهجمات الثلاث التي تعرضت لها محطات للسكك الحديد في اماكن متفرقة من البلاد. وقالت وكالة شينخوا الصينية الرسمية للانباء إن نشر 150 عربة مدرعة في العاصمة يهدف الى "مواجهة الارهاب ومحاربة العنف،" فيما ذكرت تقارير ان السلطات ستعمد الى تقييد مبيعات الوقود باجبار المشترين على التسجيل لدى الشرطة.
 
 
تشاد تغلق حدودها
مع افريقيا الوسطى
 
وكالات
أعلنت تشاد أمس الاثنين انها اغلقت حدودها البرية الجنوبية مع جمهورية افريقيا الوسطى، وان الاغلاق سيستمر حتى التوصل الى حل للاضطرابات الداخلية التي تشهدها الاخيرة. وجاء في بيان نشر في الموقع الالكتروني العائد للرئيس التشادي ادريس دبي - الذي يقوم بجولة في المناطق الجنوبية من البلاد المحاذية للحدود - ان "تشاد اغلقت حدودها المشتركة مع جمهورية افريقيا الوسطى."  ونقل الموقع عن الرئيس دبي قوله لسكان بلدة داها جنوب شرقي البلاد "إنكم لا تبعدون الا بعشرين مترا عن الحدود مع جمهورية افريقيا الوسطى. اعلموا بأن الحدود قد اغلقت باحكام اعتبارا من اليوم."
 
بوكو حرام تريد مقايضة الفتيات المخطوفات
 
لاغوس- وكالات
بث زعيم بوكو حرام الاثنين فيديو جديدا ظهرت فيه حوالى مئة فتاة اكد انهن من التلميذات النيجيريات المخطوفات في منتصف ابريل من شمال شرق البلاد، وقال انهن اصبحن مسلمات وانه لن يفرج عنهن الا مقابل معتقلين من عناصره. وتحدث ابو بكر شيكاو زعيم بوكو حرام طوال 17 دقيقة في شريط الفيديو الذي حصلت فرانس برس على نسخة منه، ثم ظهرت مئة فتاة يرتدين الحجاب وهن يصلين في مكان في الهواء الطلق لم يتم تحديده. وخطفت 276 تلميذة في 14 نيسان الماضي في شيبوك شرق بورنو (شمال شرق) حيث تعيش مجموعة كبيرة من المسيحيين وما زالت 223 منهن في عداد المفقودين.
وظهرت في الفيديو حوالى 130 فتاة يرتدين حجابا طويلا اسودا ورماديا يكشف عن وجوههن وهن جالسات في الهواء الطلق بين اشجار ويتلون آيات من القرآن.
ولم يظهر شيكاو البتة في اي لحظة من الشريط الذي يستغرق 27 دقيقة مع الفتيات اللواتي ظهرن محبطات ومنصاعات. وقالت احداهن ان المخطوفات لا يتعرضن لسوء المعاملة.

...................................
عشرات الطعون تلاحق قانون الانتخابات في تونس

متابعة "طريق الشعب"
رغم الفرحة التي عمت تونس عند إقرار القانون الانتخابي الجديد الذي يمهد السبيل نحو إجراء انتخابات عامة في السنة الحالية، فإن الطعون الكثيرة التي توجه بها منتقدون للقانون قد تعطل المصادقة النهائية عليه وتعيده الى رحاب البرلمان من جديد.
وقام المجلس التأسيسي التونسي في 5 أيار الجاري بالمصادقة على القانون الانتخابي بعدما صوت 132 نائبًا لصالحه مقابل رفض 11 منهم وامتناع 9 عن التصويت. وسيتيح ذلك إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية قبل نهاية 2014، رغم أن موعدها لم يحدد بدقة بعد.
وكان النقاش بشأن هذا القانون بدأ في 18 نيسان الماضي، وشهد سجالات حامية بين النواب بخصوص عدد من القضايا الخلافية، مثل منع كوادر نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي من الترشح حتى تنظر العدالة الانتقالية في أمرهم، الأمر الذي رفض في نهاية المطاف بفارق صوت واحد.
ومن آخر فصول القانون التي تم تبنيها، فصل حول اعتماد لوائح تكون مناصفة بين النساء والرجال في الانتخابات التشريعية. في المقابل، فشل مقترح بشأن فرض حصة للنساء في رئاسة القوائم.
 تلك الخلافات حول القانون الانتخابي، ترجمت لاحقاً على شكل طعون تقدم بها نواب وجمعيات وسياسيون.
وأعلن رئيس شبكة دستورنا جوهر بن مبارك في تصريح صحافي، أن القانون الانتخابي لحقه الى الان 33 طعنًا، مؤكداً أنّ صياغة القانون غير نهائية وهو يحتاج الى اضاءات من قبل الخبراء والمختصين وستنظر فيه الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين.
وأكد بن مبارك، وهو أستاذ للقانون الدستوري في تصريح لصحيفة "الشروق" اليومية، على ضرورة اثارة نقائص القانون الانتخابي من الجوانب السياسية والتقنية، وفي اطار الحوار مع القوى السياسية.
وتتلخص الاشكاليات التي يطرحها القانون الانتخابي من وجهة نظر رئيس شبكة "دستورنا" في منع قوات الامن والجيش الوطنيين من الانتخاب، في الوقت الذي لم ينص الدستور على ذلك بشكل صريح. كما تتعلق بالتناصف فضلاً عن شروط الترشح وتمويل الحملة الانتخابية.
وستقوم الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القوانين بالبت في هذه الطعون المُقدّمة لها خلال 10 أيام قابلة للتمديد مرّة واحدة لمّدة أسبوع، وهو ما يعني أنّ البتّ فيها لن يتجاوز الشهر الحالي لن يكون إلا في آخر شهر أيار الجاري.

......................
في اول تصريح له حول نتائج الانتخابات البرلمانية
الشيوعي في جنوب افريقيا: نصر انتخابي مقنع وتفويض لتعميق الثورة الديمقراطية
رشيد غويلب
اصدر الحزب الشيوعي في جنوب افريقيا في التاسع من ايار الحالي تصريحا حول نتائج الانتخابات البرلمانية، التي جرت في الايام الاخيرة، معتبرا النصر الانتخابي مقنع وتفويض للمضي قدما في المرحلة الثانية من التحولات الجذرية . واعتبر الحزب النصر الانتخابي الذي حققه المؤتمر الوطني المتحالف مع الحزب الشيوعي واتحاد نقابات العمال،بعد 20 عاما من قيادته للبلاد في خضم الازمة الراسمالية العالمية التي انعكست سلبا على البلاد،انجازا كبيرا، يعكس ثقة الاوساط الواسعة بالتحالف، وخصوصا العمال والفقراء، تؤكد ضرورة السير بالتجربة الى امام.
وهنأ الحزب الملايين في جنوب افريقيا داعيا لتعميق وترسيخ الديمقراطية في البلاد، دون الالتفات الى محاولات زرع عدم الثقة و اللا مبالاة.واكد ان نتائج الانتخابات كشفت عن الهوة العميقة بين "الراي العام"، الذي صنعته وسائل الاعلام الخاصة الخاضعة للرأسمال، ورأي الشعب الحقيقي في عشرات الآلاف من البلدات والمجمعات السكنية، والقرى. ومع وجود استثناءات قليلة بقيت وسائل الاعلام في البلاد بعيدة عن التحول، ومستعدة لتلعب دور البوق الدعائي للمعارضة. وابرز التصريح قدرة المؤتمر الوطني الافريقي على المحافظة على  مواقعه، على الرغم  من هجمات المعارضة،التي لا سند لها، وبالمقابل ظل المؤتمر متسامح، ومتمسك بمهمته التاريخية المتمثلة في بناء جنوب افريقيا  موحدة، وغير عنصرية، وليست معادية للمرأة، ديمقراطية ومزدهره، وقادرة ان تقدم للجميع حياة أفضل.
وعبر الحزب عن اعتزازه بالدور المهم للشيوعيات والشيوعيين وأصدقائهم، وبالتعاون مع شركائه في التحالف والحركة الجماهيرية الديمقراطية، في ضمان النصر الانتخابي. ودعا الحزب الى " دعونا لا نتراخى، ونستمر في تعزيز حركتنا الجماهيرية، لنستطيع بواسطة شراكة وثيقة بين الشعب والحكومة، وعلى خلفية هذا الانتصار، السير قدما لتحقيق اهدافنا. ويجب ان يكون برنامجنا للتنمية منطلقا من الشعب، وتحت قيادته".
وشدد الحزب على ان التفويض الواسع الذي حصل عليه المؤتمر الوطني يدعوه لتنفيذ برامج التنمية المقرة، والتي تتضمن توفير فرص العمل. وعلى المؤتمر وحلفائه الالتزام بقرار مؤتمره الاخير المتضمن ضرورة المتابعة الجدية لتنفيذ المرحلة الجذرية الثانية من الثورة الديمقراطية. وان هناك ضرورة الى  البناء على التقدم المتحقق منذ عام 1994، وخلال السنوات الخمس الاخيرة، لتعزيز تدخل الدولة في الاقتصاد، بما في ذلك خلق فرص عمل، وإعادة التصنيع، والاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية، واقرار  برنامج حكومي افضل للبنية التحتية على الصعيد  الوطني، وتبني سياسة للأجور والواردات  تضمن قدر أكبر من المساواة، وإصلاح زراعي يهدف إلى تحسين البيئة المعيشية والنشاط الإنتاجي للفلاحين والعمال الزراعيين . ووفقا للبيان الانتخابي للمؤتمر الوطني الافريقي يجب التصدي للفساد بحيوية  ونشاط.
واعطى التصريح اهمية خاصة لالتزام جميع الشركاء في التحالف الحاكم  بضمان علاقة عمل يومية افضل بين مؤسسات الدولة المحلية و تجمعات الطبقة العاملة، لان ذلك يؤدي الى رعاية افضل لهذه التجمعات، وتحقيق نمو اقتصادي في المناطق، والوصول الى  مستوى أعلى من المشاركة الديمقراطية والنشاط الاجتماعي.

ص 5
 
طلبة الاسنان في الكوفة .. يشكون كثرة انقطاع الكهرباء في كليتهم

متابعة طريق الشعب
تقدم العديد من طلبة كلية طب الاسنان في جامعة الكوفة التابعة الى محافظة النجف بعدة شكاوى الى مجلس المحافظة بسبب كثرة انقطاع التيار الكهربائي في القاعات الدراسية وعدم وجود مولدة كافية في مبنى الكلية وهو ما انعكس سلبا على مستوى أداء دروسهم العملية داخل الكلية.
واكد طالب المرحلة الرابعة في كلية طب الأسنان محمد ناصر ان: "كثرة انقطاع التيار الكهربائي بات يشكل عائقا امام ممارستنا للدروس التطبيقية العملية والتي تعد اساسا في تأهلنا للتخرج وكي نكون أطباء أمراض الأسنان في مستشفيات المحافظة والعيادات الخاصة" مضيفا  بقوله " والانكى من كل ذلك ان  الكلية لا تمتلك مولدة لتسد النقص الذي نعانيه في تجهيز التيار الكهربائي، وقد شارفت السنة الدراسية على الانتهاء ونحن ما زلنا نعاني من مشكلة الكهرباء دون وجود حلول لها من قبل الجهات المعنية".
 وعليه يطالب عدد من  طلبة كلية الاسنان في محافظة النجف الجهات المسؤولة باتخاذ إجراءات سريعة  وناجعة لحل مشكلة الكهرباء من اجل الارتقاء بالواقع العلمي لطلبة الكليات وبخاصة الطبية منهم.

************
في ظل غياب الدعم الحكومي
مهن تلفظ انفاسها الاخيرة.. وأصحابها يتمسكون بها
وكالات
تعيش الكثير من المهن التقليدية في العراق أيامها الأخيرة، بعدما داستها عجلات التطور، تقدمت الحياة الحضرية وغزا المنتج المستورد أسواقنا، لتتحول أنظار المواطنين نحو ما هو ارخص ثمنا وأقل جودة تماشياً مع الحياة المتسارعة.
فجيل اليوم قد لا يعرف ولا يتذكر الكثير من المهن، فيما جيل القرن الماضي ما زالوا يعيشون ذكريات المهن الجميلة ويحنون لأيامها الخوالي. اما العاملون في تلك المهن فهم يحبون ما يقومون به، ولا يعرفون القيام بعمل آخر غير الذي يحترفونه، رغم انه أصبح لا يسمن ولا يغني من جوع!
 
صوت "الصفار" انخفض
 
محل"ابو سالم الصفار" في احد الأسواق القديمة تصاعدت طرقات أدواته وهي ترسم باستحياء زخارف ونقوشات على النحاس وتعيد جمال السنوات الجميلة بما تمثله من بساطة الحياة التي اختفت وضاعت في زحمة التقدم.
يقول ابو سالم : لقد حافظت هذه المهنة على عراقتها واصولها والاقبال عليها حتى وقت قريب بعد ان تحولت البلاد الى سوق مفتوحة تندفع لها كل المنتجات الجيدة والرديئة دون ضوابط وقوانين، مما اضر بالكثير من المهن والحرف التراثية والمهمة بسبب اقبال المواطنين على المستورد الارخص ثمناً والسهل التوفير دون الاهتمام بالمضمون والمهنية وجمال الصناعة وروعة الفن الذي يتفنن به صانع النحاس في مهنته.
ويعتب "ابو سالم" على الجهات الحكومة والنقابات الصناعية والمؤسسات السياحية لاهمالها مهنة الصفارة التي كانت في السابق جزءاً من مفردات السياحة العراقية التي يتسابق السياح والزائرون على اقتنائها ونقلها الى بلدانهم، اما اليوم فتجد الاسواق المختصه في هذا المجال مهجورة واصحاب المهن من كبار السن يحاولون ان يقضوا ايامهم الاخيرة بين ادواتهم القديمة فيما ابناؤهم واحفادهم هجروا المهنة واتخذوا اعمالاً اخرى تتماشى مع الوضع الجديد.
 
الندافة في طريقها الى الاندثار.
 
يقول عيسى التميمي، صاحب محل ندافة : مازالت الايادي تطرز وتتفنن في صنع الافرشة برغم كل التحديات ومصاعب الزمان والتطور الذي شهدته هذه المهنة، فهناك بعض العوائل المتمسكة بالعادات والتقاليد يقتنون الافرشة، ويحرصون على تجهيز العرسان والبيت الجديد بالمفروشات التي تصنع بيد عراقية يتفاخرون بها ويعتبرونها جزءاً من مستلزمات بيوتهم وجمالها.
وأختتم التميمي حديثه بتفكيره الجدي بترك المهنة والبحث على مهنة تدر له ربحاً جيداً بعد ان تركها إخوته وأبناؤه، معرباً عن خشيته بان تلفظ هذه المهنة أنفاسها الأخيرة لعدم الاهتمام بها من قبل اصحاب الشأن والاستفادة من تجارب دول شعرت باندثار مهن تراثية فقامت بتخصيص رواتب شهرية لاصحابها من اجل البقاء في مهنتهم وعدم نسيانها من الاجيال الحالية.
 
أين أصبح الرواف؟
 
الريافة، هي مهنة خياطة الملابس الممزقة او المتهرئة، يقول  جاسم محمد على،  صاحب محل ريافة للملابس والعباءة الرجالية في مدينة الكاظمية: لقد قل الطلب على مهنتنا مقارنة بالأعوام الماضية، لكن عملي ما زال مطلوبا لدى الكثيرين حتى أن بعض الزبائن يقصدونني من بقية المحافظات، ويضيف حتى لو قل الطلب بسبب انخفاض أسعار البضائع المستوردة، فالطلب على ريافة العباءات الرجالية ما زال متواصلا بسبب ارتفاع أسعار هذه الأنواع من العباءات. لكن بشكل عام أجد أن مهنتنا في طريقها إلى الزوال، ونتمنى أن يلتفت المعنيون للمحافظة على المحلات التراثية والمهن التراثية.
 
للمولدات المصير نفسه...
 
أكثر من 15 سنة عاشها العراقيون برفقة المولدات الأهلية في غياب الكهرباء الوطنية، ولا يستطيع احد ان ينكر الدور الذي لعبته هذه المولدات في سد جزء من حاجة المواطن للطاقة الكهربائية وخصوصا في فصل الصيف.. لكن أصحاب المولدات الأهلية الاهلية يتخوفون ان تتحول مولداتهم الى كومة من الخردة بعد سنوات قليلة لتصبح مهنتهم التي كانت تدر عليهم الأموال الطائلة الى مهنة مندثرة يتمنى الكثيرون ان لا تعود للوجود وان تصبح ذكريات تتناقلها الأجيال.
ختاماً نقول: لا خير في أمم تنسى تراثها وتتخلى عن ماضيها، مهما كانت الظروف او تعددت الأسباب، فالحفاظ على الموروث شيء أساسي تسعى له كل دول العالم، وتخصص ميزانيات ودوائر ترعى وتراقب ذلك، لذا نحتاج الى الاستفادة من التجارب التي سبقتنا، وننقذ ما يمكن إنقاذه لنوصل ثقافاتنا للأجيال المقبلة وللآخرين المهتمين بالاطلاع على تراثنا.
 
 
**************
اكول ...
 
حين تعم الفوضى يصبح العطار خبيرا!
 
تخيلت نفسي وانا في عالم اخر حينما وقعت عيني على يافطة كبيرة في سوق الديوانية خطت عليها نقوش وتصاميم كثيرة، كتب عليها جملة كبيرة تقول: عيادة الخبير العراقي في الاعشاب الطبية!
 شعرت بالغضب والقلق في الوقت نفسه، وحاولت ان اتمالك اعصابي، فكيف يتم التلاعب بالدرجات العلمية بهذه الطريقة الفجة، وكيف تحول العطار الى خبير في الاعشاب الطبية، لكنني تذكرت ان سبب ما فعله هذا العطار لا يتحمل مسؤوليته هو لوحده، بل  هو متات من غياب الرقابة الفعلية من قبل الجهات صاحبة العلاقة وعلى راسها مجلس محافظة الديوانية ودوائرها البلدية، لكونها تتولى عمليا منح مثل هذه التراخيص، وهذا يتيح المجال امام البعض من ضعاف النفوس اشباه هذا العطار في اللعب بمشاعر الاخرين ولاسيما البسطاء منهم ورفع اليافطات العملاقة دون تردد او اي استئذان من جهة تخصصية ذات شان. 
وعلى شاكلة ما فعله هذا العطار، هناك الكثير من اليافطات التي تحمل الدرجات العلمية المختلفة هي في واقع الامر غير حقيقية مثل البروفيسور، الدكتوراه، البورد وغيرها من الدرجات العلمية، اما اذا كان الحصول على الدرجات العلمية والخبرات بهذه السهولة، فلا نستبعد ان يعلن احد عمال افران المعجنات انه الخبير العراقي في صناعة البقصم والكعك، او ربما سيزاحمه بائع خضار او ورشة تصليح مدافيء، ليعلنوا انهم خبراء في مجال عملهم.
فهل يجوز ان يترك الحبل على الغارب للبعض من ضعاف النفوس لانتحال الصفات العلمية التي يريدونها. مستغلين حالة الفوضى التي يشهدها البلد وتصاعد اعمال العنف اليومية،  واكثر المسؤولين منشغلون بما سيحصلون عليه في الجولة الانتخابية التي جرت في نيسان الماضي، والخشية كل الخشية ان يجيء اليوم الذي نجد فيه محالاً لبيع الشهادات والصفات ويتزاحم فاقدوها على شرائها.  فلابد من وضع الامور في نصابها والحد من حالات خداع الناس بهذه السبل الوضيعة التي جعلت من مشاعر الاخرين سلعا تباع وتشترى.
وهذا امر يستوجب التوقف عنده مليا واتخاذ القرارات الرادعة للحيلولة دون تكراره، كما ان الشهادات العلمية والخبرات المتراكمة لم تأت عبثا، بل بعد بذل جهود حثيثة لغرض نيلها.
 
عادل الزيادي
 

**************
طفل ميساني .. الضحية الثامنة لـ"كلب مسعور"
 
 
متابعة طريق الشعب
يحرص الطفل محمد، ذو السنوات السبع، على الحضور إلى صفه الدراسي يوميا، وقد يبدو هذا امرا عاديا، حتى في مدرسة تقع في احد احياء (الحواسم)، وسط مدينة العمارة، مركز محافظة ميسان. لكن غير العادي، ان محمدا يعاني من عوق عقلي بسيط،(متلازمة داون) او المنغولي شاركه فيه اشقائه الثلاث ، ومع ان هذه قد تبدو معاناة كافية لاسرة فقيرة الحال مثل اسرته، الا ان القدر شاء ان يضيف معاناة اخرى، حينما قرر كلب مسعور، قبل اربعة ايام، ان يضيف محمد إلى قائمة ضحاياه، ليخلف محمدا مشوه الخد، ومحجر احدى العينين، وجزءا من الاذن، في حادثة كادت ان تكلف الطفل حياته، لولا تدخل الناس لابعاد الكلب عنه ، و نقله الى المستشفى مغطى بالدماء التي تسيل من وجهه، وهو الان يتلقى علاجا يوميا. من جانب اخر يوضح اهالي المنطقة ان الكلب المسعور ليس بكلب شوارع عاديا  بل يبدو كانه كلب مهجن او كلب بوليسي، ويعرفه اهالي المنطقة بالسرعة الشديدة والذكاء الذي افشل كل محاولات قتله واصطياده. وقد دعا عدد من المواطنين الجهات المعنية بتشكيل لجنة لملاحقة جميع الحيوانات السائبة الخطرة ومنها الكلاب والتخلص منها بالسرعة الممكنة،مع ضرورة توفير الرعاية الصحية لهذه الأسرة المنكوبة.
 
 
*************
 
لماذا غابت جسور المشاة عن مدينة بغداد ؟

متابعة طريق الشعب
يشكو بغداديون من عدم وجود اماكن خاصة لعبور المشاة بشكل آمن ومريح كجسور وانفاق المشاة وخطوط العبور في أغلب شوارع العاصمة ذات الكثافة المرورية العالية للمركبات والمارة، مثل منطقة الباب الشرقي وساحة الخلاني وساحة النسور وتقاطع جامعة بغداد وتقاطع جامع النداء وغيرها.
إن غياب الاماكن المخصصة لعبور المشاة في مدينة مزحمة مروريا،  قد يعرض المشاة، وبخاصة الاطفال لخطر حوادث الدهس، بسبب السرعة المتهورة للسواق المراهقين ، والتزاحم العجيب لبعض السواق باجتياز السيارات الاخرى وكأن الامر حلبة لسباق السيارات، كما انها تشكل ظاهرة خطيرة في بلد يتمتع بالثروات والامكانات المادية والمالية.  وحين يروم احد المشاة عبور الشارع العام اوغيره هذه الايام يستغرق منه الامر وقتا وجهدا تجنبا لخطر الدهس. فيما اشار احد سواق الأجرة الى ان أغلب شوارع العاصمة غير صالحة في الوقت الحاضر لوضع خطوط العبور عليها بسبب التخسفات والتلف.
من جهته قال مدير الاعلام والعلاقات بمديرية المرور العامة اللواء نجم عبد جابر إن غياب الأماكن الآمنة والمخصصة لعبور المشاة يتسبب بزيادة تعرضهم لمخاطر حوادث الدهس، وأوضح أن دوائر المرور مستعدة لتطبيق القانون وفرض الغرامات فيما يخص التجاوز على أماكن عبور المشاة في حال وفرت امانة بغداد هذه الأماكن، مشددا على ضرورة التنسيق بين امانة بغداد ودوائر المرور لدى تنفيذ اماكن عبور المشاة.
 
*****************
الكهرباء تطلق حملة لإستحصال ديون مستحقة والمواطنون يستغربون !
 
 
متابعة طريق الشعب
باشرت فرق المديرية العامة لتوزيع الكهرباء في قاطعي الكرخ والرصافة بالعاصمة بغداد بحملة مكثفة لتوصيل قوائم الديون المستحقة بذمة المستهلكين في القطاعين العام والخاص عن تجهيز الكهرباء لهم، وابلاغهم بضرورة سدادها وأن المتخلفين عن السداد سيواجهون قطع التيار الكهربائي. وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس ان الوزارة خصصت اكثر من 100 منفذ للمواطنين لسداد ما بذمتهم من ديون عن تجهيزهم بالطاقة الكهربائية. وقد إنتقد الكثير من المواطنين هذه الخطوة التي قالوا انها ستضيف أعباءً مالية الى إلتزاماتهم الأخرى، وطالب خطاب احمد وزارة الكهرباء بالوفاء بوعودها الخاصة بتحسين معدل ساعات تجهيز الكهرباء اولاً، قبل اطلاق حملة لاستيفاء ديون التجهيز، فيما دعا علي محمد، وهو صاحب محل في المنطقة الصناعية، الوزارة الى تشكيل فرق جوالة لجباية ديون الكهرباء المجهزة لتسهيل عملية سداد المواطن لها. وهم يتسائلون عن اسباب اطلاق هذه الحملة بعد انتهاء جولة الانتخابات التشريعية في نيسان المنصرم، وعن وعود الحكومة في التخفيف عن كاهل المواطن العراقي، وطالبوا باعتماد آلية لتقسيط ديون تجهيز الكهرباء المستحقة بذمته حتى يسهل عليه سدادها.
 
 
**************
 
عين الصفحة على النجف ...
 
تباين أجهزة قراءة قياس ضغط الدم
 
من الطبيعي يكون اعتماد الطبيب في تحديد نوع العلاج على الفحوصات التي يجريها المريض ومنها الاشعة والتحاليل وقياس ضغط الدم والسكري وحسب حالة المريض التي يشخصها الطبيب وان عدم دقة قراءة جهاز الفحص يدفع ثمنها المريض لما يترتب جراء ذلك صرف العلاج له وحسب حالته المريضة ومن الفحوصات التي يتباين فيها قراءة قياس الدرجات هي فحوصات ضغط الدم.
حيث شكا عدد من الاشخاص المرضى في محافظة النجف لا سيما كبار السن منهم، اختلاف قراءة درجات قياس ضغط الدم من جهاز الى اخر، ومن قبل موظف صحي الى موظف صحي أخر ، ما يعرض حياة المراجعين المرضى للخطر في حالة صرف العلاج لهم على ضوء درجة القراءة الخاطئة لهذه الاجهزة. حبذا لو تم تجهيز المستشفيات باجهزة فحص حديثة ومتطورة تمتاز بدقة فحوصاتها، لتغني المرضى عن تداعيات حالتهم الصحية بسبب صرف علاج في غير محله.
 
ابو مهدي .. عامل نموذجي
 
رغم مؤشرات الفساد في معظم مفاصل دوائر بلدنا واصرار البعض من الموظفين والعمال خاصة في دوائر الكهرباء التي هي على تماس مباشر مع المواطن،  على تقبل الرشا لغرض انجاز عمل المواطن من صيانة او اعادة قطع لتياره الكهربائي المنزلي. تجد من يتحلى بالصفات الاخلاقية العالية ولا تنطبق على البعض من هؤلاء العمال صفات الرشى وغيرها ومنهم العامل صالح هادي جبر (ابو مهدي)
في دائرة كهرباء قضاء المشخاب التابع الى محافظة النجف، لما يمتازبه من حسن السلوك والاخلاق والسمعة الطيبة اضافة الى تفانيه واخلاصه في عمله ما جعله نموذجا للعامل الجيد والوطني الذي يؤدي واجبه على احسن وجه ، نأمل من عمال قطاع  الكهرباء وبقية القطاعات ان يحذوا حذوه العامل ابو مهدي خدمة للمواطن والصالح العام.
 
الصيف وظاهرة بيع المثلجات الجوالة
 
البطالة وجيوش العاطلين عن العمل وتردي الوضع الاقتصادي والمعيشي للمواطن وارتفاع اسعار السلة الغذائية وغياب الحلول من قبل الحكومة لانتشال هذه الشريحة الواسعة من واقعها المرير، وتلك الظروف الصعبة دفعت بهؤلاء العاطلين الى امتهان أية مهنة في سبيل تأمين لقمة العيش لهم ولعوائلهم، ومن هذه المهن بيع المثلجات في الشوارع والطرقات من قبل الباعة الجوالين  وخصوصا مع بداية فصل الصيف الحار حيث يلاقي بيعها استقطابا ورواجا كبيرا من قبل الاطفال وبخاصة في المناطق الشعبية الفقيرة، ونظرا لافتقار هذه المثلجات لأدنى الشروط الصحية الواجب توفرها في مادة غذائية يتعاطاها الكثير ةخصةصاً الاطفال، نجد ان من الضروري للجان الرقابة الصحية تفعيل عملها للحد من الظاهرة السلبية وفحص معامل صناعة المثلجات المحلية والتاكد من منافذ استيرادها ومدى صلاحياتها للاستهلاك البشري، لاسيما وانها من الوسائل التي تنقل الامراض المعدية والوبائية، مما  قد يعرض هؤلاء الاطفال الى شتى أنواع الامراض التي تكون هذه المثلجات سببا لنقلها وانتشارها بصورة سريعة.
 
جواد عبد الحميد التميمي
 
**************
ص 6
 
المفارقات

عن دار "بيت المتنبي" في بغداد صدرت مجموعة شعرية بعنوان: المفارقات للشاعر نبيل محمود، وتقع المجموعة ب 103 صفحة من القطع المتوسط.
وقد اختار الشاعر على الغلاف الأخير لمجموعته بعضاً من قصائده جاء فيه:" ما جدوى الرحيل؟
وخيباتنا تملأ الحقيبة والأحزان فوق الأحزان تسيل منها الأوطان نغسل الوجوه من بقايا الكوابيس ونمحو تجاعيد الخوف من طيات الحروف الكلمات أصوات الغياب توقظ فينا ما يتوارى ما أحوج الانسان للنسيان عند اكتظاظ الذاكرة بالآلام لا سلام عند أطباق الجفون فمنذ الميلاد وحروب الأشباح دائرة في الأرواح".
 
***************
وريد الوردة .. حميد المختار
د. موسى الخافور
تحيلني الذكرى، مع حروف اسمه، صوب خصوصية تعتليها أكوام من تلال الورد. في قلب مدينة، تسايرها زهور عربات الياسمين مثقلة بالدواوين، والتوراة، والقرآن وأغصان من الصفصاف الباكي.
ومع الدفلة نعود صغاراً معبئين بعطر الأشواق مخبأة  في ثنايا أذهاننا من حديقة وحيدة كانت تتمتع بها تلك المدينة.
استذكار حميد (كتابة) لا يحتاج إلى استحضار- ضرورات خصوصية - لان هذا الحميد لا يزال ينزف ثقافة وينزف معرفة.
فما بين الإبداع في سياقاته المرورية، وما بين النص الشعري كحالة شعرية، عاش حميد وهو يفيض حضوراً أدبياً واجتماعياً بين أقرانه ومحبيه، متفوصلاً بين الحالات، وهو ينشدنا قافية هنا ويسرد قصة هناك.
ولكن معي ظل المختار محكوماً بحالته الشعرية!، فمن بيئته البسيطة جداً والمكتنزة بأثر الأمكنة والأزقة، وغبار الحكايات، والنصوص، والعشق، فتح طريق المعرفة "نوافذ" يطل بها مع الأسماء المحيطة به "مناخاً" والتي استطاعت بفعل حضورها الإبداعي ومنجزها الفني أن تعتلي بشموخ ناصية الثقافة العراقية.
تأثر "الشاعر" مثلما كانت تربطنا روافد معرفة نتبادل فيها الكتب، والمسرح وأفلام الاوسكار والترشيح ونوبل وأسماء مخرجين وممثلين، وسارتر والبير كامو، ودستوفسكي ومكسيم غوركي، وبيار دوشين، واوسكار وايليد واريك سيغال، ونجيب ومحمد خضير، والسياب، وحجازي، والتكرلي والطيب الصالح، والمتنبي وابن خلدون وجبران وجبرا. والبواقي كثير حتى كأن هؤلاء نراهم ونتسامر معهم ويودوننا ونودهم. كانوا لنا جذوة الإبداع وعين حمأ في تكوين شخصياتنا الثقافية. فمع هؤلاء، وبمزيج من عوالق مدينته وعبق ذكرياته حافظ المختار على المعنى في تجلياته، ذلك ماكان ظاهراً في ديوانه "علوي الهوى" المعنى نفسه بأسلوب متنوع مثلما كان في سبعينيات القرن المنصرم  ينشدها في شارع الرشيد وطيب ذكر مقاهيه:
 أي الطريقين يا قلبي ستختار، أجنة الخلد؟، أم تحظى بك النار.
وقرب الرمز وعبر عن ذوبانه فيه مما قاده إلى جمالية الكشف في توضيح عن الصورة برؤى ابداعية منحته القدرة على اظهار التكوين وهكذا أخذت قصائده طابعاً يحاكي النسيج الموحد في التقنية والتأثير
 لولاك يا راية العباس ما بقيت
لهذه الأرض أفضال على الشهب
ومن اهتمامه بالمستقبل، وحلم الصبية المعتقين بالحرمان، أمعن المختار في الحلم فظهرت نصوصه الشعرية فنارات مليئة بالنقل يحاكي بها أحجار الجوادر بنعومة زهرة الداليا، والخروع باشلاح النرجس وعبق البوة، برشاقة عطور الياسمين ويمعن في الحلم ويسير، حتى لا يرى إلا.. نحن نتقاسم الحلم.. وقد منحنا العالم.. هالته الحقة!.
سأظل في تيه وفي دورانه
مادمت ذا فكر وذا وجدان
انا في ضجيج الكون صوت ضائع
أنى ذهبتُ ضجيجهم يغشاني
ولابد من وقفة مع إبداعات المختار المترعة.. حداثة والذات صبغة تعبيرية خالصة، فتارة يسودها القلق.. حد القلق وأخرى يحذوها الأمل.. حد الفرح وما بينهما ينشد المختار رؤاه مظهراً ملامح الوجد لديه مؤطرة برطوبة أدوات التاريخ المعفر بقدسية خيوط زغب جناح جبرائيل في ذكره لأهل الطهر، أهل العشق المحمدي ومحفوفة بذكريات أطياف الطفولة والصبا ومرح تلاميذ الابتدائية ومثل وطنه وقضيته وشعره، يقطع المختار دورته المليئة بعنفوان مراتع الطفولة والفلسفة والاعتقال والأفلام.. والعلاقات والتي بدورها مدته بخصوصية واصل فيها مشواره وفي استكمال هذه الدورة وحوّل بمقتضاها الكلمات إلى نبض حيوي فاعل في ذهنه وفي قلوب متلقيه.
يسود الشاعر حميد المختار وجهة نظر يعتريها وعيه بضرورة أن يبقى الوطن ملماً بكل تنوعاته ذات المآرب المختلفة.. لا المتخالفة، السياسي فيها والأديب، الفني والثقافي، العقائدي والمذهبي. لذا اقتضى معه اصطحاب أدوات معرفية ذات تاريخ مصاحب للإنسانية كحقيقة، مكنته معها من تكوين حقيقة شعرية.. كشرط لبلوغ السمة الإبداعية، استحضر مع المختار شكل الحياة فالتمس "بوله رفيع"، ذاك الانسجام الأقرب بالبوح، واستوضح معه "بعشق" بيانات مدينة بريئة وشهادات تفوقنا المدرسي عندها تصبح الكلمات قوائم.. وللكثافات.. صبايا زقاق.. وأسراب لقالق.
ونكبر وتتبعنا فراشات الأصابع.. مومئة فنهديها من رفيف أرواحنا رقة الابتسامات.. ورقرقة الحوار، وشيئاً من نسيم الحنين  وأتلمس معه أفكارا تاخذ أيضا طابع القسر للتعبير عنها حتى يأخذ الشعر لديه مداخل معطرة بالرموز.. والدهشة، فالمختار صاحب الشعر طويلاً.. حتى صار له كظله من اجل أدراك الدهشة ومع حميد الصديق.. أتأمل على الدوام افتتاح صفحات مثقلة بالود، وبالشعر، والأصدقاء، مما يضاعف غلّة احاسيسه بالاندماج مع الأخر وفي حالات غير دائمة يقع "متأسفاً" لفقدان فلسفة الصلة مع الآخر "ذاتية اللحظة". ففي أحيان تغيب عندنا جميعاً فلسفة هذه اللحظة فتأخذ العلاقات طابع الانشطار وجوداً وان جاءت مؤقتة.
وتمضي بنا الأيام وأتخطر مع حميد  الصديق خصوصيات المراقبة، والتنبؤات ولنقترب منها أكثر فأكثر، بوسعنا استذكار آيات الذكر الحكيم مع مضامين صاغها في تكوين تعبيرات المختار.. فلم يكن في يوم ما قد أدهشنا بريق الماس، مثلما أدهشنا سحر بريق الشعر والإبداع.
هكذا نمضي موغلين في الأشياء لنسأل عن بكاء.. طال وعن فرح.. لم يأت بعد!.
وكم أثقلتنا الهموم بعودة الجنود والرايات وأغاني الحروب.. وعن عشق فقدناه.
 هكذا مع المختار أرى ما أريد من السنابل
 ومن جدائل النهر.. ضفائر لريح تمنحني فرصة أن أغمض عيني فأعيش عالمنا المفترض.. طفولة.. بهالته الحقة!.
ومعه أدرك أن هذا السكون.. يفضي إلى واحة
وان هذا الليل.. وان جاء طويلاً
يرشدني إلى باب.. مدينتي القديمة
مع المختار
الأمس، الحجر.. تفاحة، لطفل على سياج المدرسة
وأسراب من الحمام.. ترمينا
بالشعر، والمودة.. والسلام.
 
******************
مسح ضوئي ...

تنصيص الذات
 
أدخل النصوص....
كشغيل منتج.. كل ثروته: أدوات جمالية، افترضتها له خبرته في القراءة.. فتوهم هذا الشغيل.. بفعل التجربة المتراكمة، انه تمكن من تحويل ملكية فردية، لسواه الى ملكية عامة.. وان له حق استعمال تلك الملكيات لصالحه، استعمالها دون الاستحواذ عليها.. لكن وهو يعيدها الى منشأها الأم.. ألم يترك بصمات كدحه على تلك الأدوات.. التي تركت صداها في يديه وملامحه وأحلامه وخطواته وهذياناته؟!، ألم تصبه تلك الأدوات بمرونة الطين ويقظة الماء وتعلمه الإصغاء إلى عمودية الشعلة..وتجعله ينتظر هواءً لم يدّشن تلك الأدوات وسعت مديات تأمله وعلمته أن التسلق من الأهداف العمودية للرياضة أما الحلم فهو ينافس الأهداف المعوّمدة ويتحرر منها بالتجاوز مستعينا بجهاز كامل من الخَيلات الأكثر خيلولة أو.. ربما هكذا أغوته تلك المعرفيات التي أودعت زيوتها في سُرج سردانيات مشعرنة..
 
مقداد مسعود
 
 
 
***********
انكسارات
 
علي اللامي
في تلك البيوت
المسورة بالأسى
الناضحة أنين
كان رب أسرة
مجلل بالحزن
يتكئ على جدار بيت
ناتئ من خاصرة العشوائيات
يخط انكساراته
 بعصا العمر
على تربة
هي ملامح صبية
قيد الذل لهوهم
وغاصت - من الجوع -  بمحجريها الأحداق..
وكلب 00
 كأنه أيقن 
أن لا شيء يسرق
فتخلى عن النباح !
وعلى أعلى الجدار
انتصبت صورة
 لكهنوت سياسي 
طافحة بالنعمة ملامحه
يحيي الجماهير
 

*************
دموع الطيور المهاجرة 
عبد الإله الصائغ
أنهى إلي صديقي  الأستاذ محمد علي محي الدين موت الفنان الأديب حامد الهيتي السبت 12 نيسان 2014!، وهذا يعني أن قلب الهيتي حامد قرر  السكوت في دنيا كليحة  ليس فيها ما يغري بالنبض!.
إذن ستبكيك طيوري المهاجرة يا حامد وثمة من ينتظرك أولئك العظماء البابليون الذين رحلوا قبلك ليحجزوا لك مكانا إلى جنبهم إنهم جعفر هجول وجاسم الصكر ورؤوف الطاهر وعلي بيعي وقاسم عجام ! إذن لوحة الطيور المهاجرة التي صممتها لديواني الأول لا تدري بأنك مت وأنا أعدك بأنني لن اخبرها خشية أن تبكيك فتخلط دموعها ألوان اللوحة ! ياه كم مضى على تصميمك تلك اللوحة المعجزة كما وصفها الشاعر الكبير عزيز السماوي حين رآها معلقة في مكتبتي في بيتي البابلي ! ياه متى تعرفت على الحامد الهيتي؟.
تعرفت عليه أول الستينيات كشخصية جذابة وهو حدائق مواهب شعر رسم قصة رواية بديهة حاضرة، نكتة تضحك الثاكل وعرفني عليه الحبيبان جعفر هجول وجاسم الصكَر وحين زرت بيت جاسم الصكر في القاسم هالني ما رأيت ! رأيت  حامد الهيتي قد جعل من حوائط ذلك البيت القروي لوحات وجداريات وأعجبت بطريقته في تناول الفكرة المجردة وتحسيسها بالخطوط والألوان والفراغات!. اقترحت على هجول والصكر أن يفاتحا حامد الهيتي لكي يصمم لي غلاف أول مجموعة شعرية هي عودة الطيور المهاجرة التي لاقت شهرة ورواجا مباركين!، والتقينا في بيتي البابلي المستأجر ! فوافق حامد الهيتي واشترط شرطين الأول أن يقرأ قصائد المجموعة لوحده كي يستوعبها ! والشرط الثاني هو أن انشد قصائدي أمامه كي يستكمل استيعاب القصائد من الجانب التشكيلي ! وكان له ما أراد !  وبعد شهرين استلمت منه لوحة الطيور المهاجرة وصرخت بعد رؤيتي لها إنها ضالتي يا حامد الهيتي فدعس انفه وهي عادته عهد ذاك لحظات الخجل ! باتت اللوحة المدهشة  في حوزتي ! فيا يا حامد يا هيتي كيف أرثيك ولوحتك لم تسمع بموتك حتى الآن؟.
يا من خرج من رحم الرواية وغاب في رحم اللوحة واستيقظ في رحم الشعر وأغفى في رحم الأرض!، دعني أهتك نفسي فرحم الله من قالت:
"يكَلي اسكت إبج واعقل / آني اسكت ؟عيب اسكت / اشكَـ الزيج واتهدّل!".
هل افضح لحظات تجليك في بابل ستينيات القرن العشرين وسبعينياته؟
ذات مساء في ذات بهاء  بابلي
دخان السجائر الأزرق يتصاعد حلقات وعبق الشاي بالهيل يبتكران حوارا سيبدأ بعد هنيهات!
كيف افلت العراقيون من فكي القرش الأسطوري ذي الأنياب الشباطية الثنانية صبيحة 1963
قال الراوي هي رواية كتبت في الغرب واختير فرسانها
من الشرق
فرسانها المقنعون بعناية شيطانية
تم تعريقها لنحترق ..
البيوت مغلقة الأبواب لم تعد آمنة
عذراوات  البيوت الخجولات وقعن بين سيقان همجية
تنتهك العذراوات   مكممات الأفواه
عقدة الرواية أهملتها الحبكة
قال الفنان التشكيلي شباط الأحمر جدارية أريد لها أن تكون موضع نصب الحرية لكن غلطا ما هشم الجدارية قبل أن توضع في المكان الغلط.
قال الشاعر هي مرثية للزمان الجميل والمكان زاهي الألوان!، عسس لوركا ذوو المعاطف السود والبساطيل السود  والنظارات السود جاءوا من اسبانيا
هم بحرية يتجولون في بغداد التي غصت بكوابيس من وجوه وسكاكين
سكارى يغنون في دمائنا
يغنون  لمقبرة بسعة العراق ! ومن أين لهم أن يئدوا  العراق وطن ما نام لكنه أفاق فمزق معاطفهم ودثرهم ببساطيلهم
يا الهي إن الرواية تسخن ..
فجأة يدخل فتى بدين سلم بخنين في انفه متأبطا كتابا في ( هو شي منه)  يصف حرب العصابات
جلس البدين طفلا  منطويا
قصيا  عن كوكبة الصعاليك
الصعاليك  الفنانين والشعراء!
قال عرّاف  بابلي من هذا الداخل مقهانا في مثل هذي الساعة ؟ قال علي بيعي هو فنان افلت من الموت الشباطي مثل فارس أسطوري!
حامد الهيتي كتب  أسماء أصدقائه المغيبين  وبدأ يبحث عنهم
ولكن لماذا "هوتشي منه" قالوا أو قال؟ بكى علي بيعي حين قال : رسم الهيتي ثلاث لوحات في حرب فيتنام ولم تعجبه الألوان فأهملها!، هو يبحث للوحته القادمة عن وجوه فيتنامية بألوان خارجة عن أعراف الألوان
وجوه اجترحت قائدها وتخندقت معه!
يا مقاهي الحلة ابو سراج.. حمود هجول .. الكَلج  .. الجندول  تذكري حامد الهيتي!، فقد كان يخشى ارتيادك ! لم يكرهك ولكنه يكره الضجيج!، حامد الثمل الخجول!، الحزين الظريف المطمئن المرتبك تذكريه فقد كان  يغني للفقراء والسجناء والصعاليك المنسيين! حامد كان متنبئا كان شاعرا كان إيقاعا غريبا يكتب بالفرشاة ورساما  حريبا يلون بالكلمات والأفكار ! كان هاربا   من البعث ممنوعا من صرف الدم وعصيا على الحرس القومي!،  يا حامد الهيتي أنت اصغر سنا مني فلماذا مت قبلي؟
لماذا لم تنتظرني؟
لماذا لم تخبرني انك ستموت منسيا مثلي؟
بابل السحر عن فتى حدثينا
عاش بين الصحاب صبا حزينا
ابن هيت ينوء عشقا ورفقا 
ثم يمضي الحياة روحا سجينا
ثكلت بابل بفقد فتاها
وهي تتلوه  في العذاب سنينا
وهِيَ اليومَ تستعيد فتاها
قل سلاماً  على اللجاجة  فينا
بابل الخير حامد غاب عنا
غب عمر أمضى  الليالي غبينا
قمراً كان في لياليك يوما
وهوى اليوم في ثراه جنينا
قدر الطود أن يداس بظلف
وذراه تلقى الحفي المهينا
ويح قلبي مما أراه أحقا
بات حظ العراق كماً  دفينا
بات حظ الإبداع في القاع حتى
باتت الغربة الملاذ ألامينا..
 
 
**************
همس المدن أم صراخها؟
حسين كركوش
كانت صالة السينما الواسعة داخل بناية "مركز بومبيدو" الثقافي الشهير وسط العاصمة الفرنسية التي عرض فيها فيلم المخرج قاسم عبد "همس المدن"، تقريبا ممتلئة بالمشاهدين. أغلبهم من الشباب وغالبية هؤلاء الشباب من الإناث.
ما لفت انتباهي هو بقاء الحاضرين دون ملل حتى اللحظة الأخيرة من العرض و البقاء داخل الصالة حتى انتهاء الأسئلة التي وجهت لمخرج الفيلم من قبل المشاهدين.
سألت نفسي: ما الذي أبقى المشاهدين حتى اللحظة الأخيرة وهم يشاهدون فيلما خلا من أي عنصر تشويق سينمائي؟ لا قصة مترابطة الأحداث ببداية ونهاية. لا مغامرات تقطع نفس المشاهد وتشده للفيلم. لا ترقب لأحداث  تتسارع دقات قلب المشاهد  انتظارا لحدوثها ويجعله  متوترا لانتظار مفاجأة. لا حوارات يصغي لها المشاهد لتعينه على تفسير ما يراه من أحداث.
 في "همس المدن" الكاميرا  وحدها تتحدث. أعني لغة الكاميرا البصرية. مع كل ذلك كان "همس المدن سيمفونية" سينمائية بدون قصة وحوار، كما كتبت الناقدة السينمائية الفرنسية المعروفة شارلوت غراسون.
  نعرف أن المشاهد غالبا ما يريد من الفيلم الوثائقي أن يقدم له المعرفة الذهنية.  وهمس المدن نجح في تقديم المعرفة والمتعة البصرية في آن واحد. وحتى "السياسة" وبشكلها المباشر نجدها حاضرة في فيلم قاسم عبد، لكن المشاهد لا يشعر أبدا أن المخرج كان متعسفا فحشرها حشرا. السياسة حاضرة في المدرعات الإسرائيلية وهي تجوب شوارع رام الله  لفرض منع التجول في المدينة خلال الانتفاضة الفلسطينية الثانية 2000-2003 ، والسياسة حاضرة في مشهد المدرعات الأميركية في شوارع بغداد، وأصوات الرصاص، وسيارات الأسعاف التي تنقل الضحايا، ودخان الغاز العراقي المهدور الذي نراه يتصاعد من مصفى الدورة.
 كل هذه المواضيع السياسية يعرضها قاسم عبد بدون تشنج فني و بعفوية مؤثرة وبانسيابية.
 وهنا تكمن مهارة قاسم عبد ورهافته الفنية ونجاحه في إبقاء المشاهدين حتى اللحظة الأخيرة. فالمادة الفيلمية الخام التي قدمها  في فيلمه هي بسيطة وعادية قد نمر أمامها ونشاهدها يوميا ولا تثير أهتمامنا: منع تجول، باعة متجولون داهمهم المطر فجأة فأربكهم، عمال ورش بناء، سيارات أسعاف وسيارات عسكرية إسرائيلية  و أميركية، تلاميذ مدارس يغادرون مدرستهم. لكن قاسم، بالحرية التي أعطاها لكاميرته المحمولة على الكتف و بمنظومة الأفكار التي يحملها ويريد إيصالها، حول تلك المشاهد اليومية المألوفة إلى نص سينمائي "  بعيد جدا عن الطرح المباشر، مدهش للغاية، مضيء وغاضب"، على حد  تعبير الناقدة الايطالية نينيا روث. قاسم قدم نصا سينمائيا مفتوحا محملا بتساؤلات وترك لكل  مشاهد أن يجيب عنها كما يريد.
 بالطبع، "همس المدن"، كفيلم وثائقي مثل بقية الأفلام الوثائقية، أراد به  مخرجه أن يقدم وجهة نظره الشخصية عن مواضيع محددة في ثلاث مدن هي رام الله، بغداد وأربيل.
 لأول وهلة لا يوجد ما يوحد بين المدن الثلاث. لكن عندما نحاول أن نقرأ ما بين السطور، أو ما بين المشاهد السينمائية التي تعرض أمامنا سنجد خيطا "خيطا من ذهب" يربط بين هذه المدن الثلاث:  شقاء وتعب بسطاء الناس، وإصرارهم و عنادهم وتشبثهم بالأمل وتغيير الواقع نحو الأفضل. وربما هذا الجهد الفني الذي بذله قاسم عبد لخلق ترابط بين المدن الثلاث وجعلها "تتوحد" في موضوع واحد، هو الذي دفع الناقدة شارلوت غارسون أن تقارن بين قاسم عبد وبين  مخرج الأفلام الوثائقية الروسي فيكتور كوسافسكي.
 تستذكر شارلوت غراسون، وهي تتحدث في نفس مقالها عن "همس المدن"، المخرج الفرنسي الكبير جاك تاتي "1907-1982" والمخرج الفلسطيني إليا سليمان فتقول: "بين جاك تاتي وإليا سليمان  تتخذ مقاومة الشعوب للضغوط المسلطة عليها أيضا شكل نبع ماء يشاكس حتى يشق طريقه." ونبع الماء الذي يحاول ان يتدفق ويشق طريقه، في "همس المدن" هم أولائك العمال الذين ينهمكون في تشييد بناية وسط كل الخراب الذي يطوقهم في بغداد، وهم رجال شرطة المرور الذين  يحاولون "تنظيم" المرور، أي تنظيم الحياة وسط فوضى شاملة وعارمة، وهم العراقيون الذين نشاهدهم يرقصون فرحا في "زفة" عرس على إيقاع أصوات سيارات الإسعاف والانفجارات. ونبع العين المشاكس العنيد، في فيلم قاسم عبد، هم الباعة المتجولون الذين يواصلون عملهم بإصرار،  لا يثنيهم لا غضب الطبيعة "المطر في أربيل" ولا غضب السياسة. ولو كان لي أن أعيد صياغة عنوان "همس المدن" لأسميته: "تعالوا شاهدوا الأمل يسيل في الشوارع". ولولا خشيتي من التعسف و تحميل الأشياء ما لا تحتمل، ربما، لقلت كم كان مخرج "همس المدن" ثاقبا في رؤياه وهو يراهن على "الأمل" عندما نقارن أوضاع العراق المخربة لحظة تصوير الفيلم وأوضاعه الحالية التي تغيرت، أقله نسبيا، نحو الأفضل.
 وإذا كان أي فيلم وثائقي هو، على العموم، وثيقة سمعية/ بصرية فأن المشاهد لا يحتاج لأذنه وهو يشاهد "همس المدن" فقد غاب في الفيلم العنصر السمعي وظل البصري وحده حاضرا منذ البداية حتى النهاية. وظلت حاضرة طوال مشاهدة الفيلم قدرة مخرجه على إثارة خيال المشاهد، ودفعه لطرح أسئلة. قاسم فرض منع التجول السمعي طوال فيلمه لكن كاميرته  ظلت تتحدث بلسان ولا أفصح ولا أبلغ منه. ولهذا فأن  من يشاهد "همس المدن" ليس بحاجة ليتعب أذنه حتى يسترق السمع لـ "همس المدن". فقد كان "صراخ" مدن قاسم حسن يكاد يسمع من بعيد. من بعيد جدا.
يقول قاسم في مقابلة  منشورة بالفرنسية مع ماشا كرمبور: "ولدت فكرة الفيلم عندما ذهبت إلى أربيل عام 2002 بعد غياب طويل عن العراق. هناك تأثرت بالهدوء الذي يغمر المكان. وأعادني مشهد تلاميذ المدارس بملابسهم البيضاء لأيام طفولتي في بغداد. وأثر سقوط نظام صدام ذهبت لزيارة بلدي وشاهدت بغداد وما تعيشه من أوضاع. وبعد ذلك كنت في رام الله خلال الانتفاضة الثانية 2000/2003 وصورت من نافذة غرفتي في الفندق المشاهد في المدينة خلال منع التجول. وهكذا ومن هنا بدأت فكرة الفيلم. أردت ان يرى المشاهد وان يخلق علاقة شخصية مع هذه المدن بشكل مباشر دون وساطة".
وقد نجح قاسم بشكل باهر. عندما انتهى العرض وانتهت إجابات مخرجه عن أسئلة الحاضرين، سمعت في الطريق للخروج من الصالة شابة تقول لصديقتها: غريب. لا قصة ولا حوار. ليس سوى الكاميرا في هذا الفيلم، ومع  هذا كان ممتعا ! وسمعت صاحبتها ترد: نعم، نعم، و هنا تكمن موهبة المخرج. أنا أرفع قبعتي احتراما لموهبته.
 
******************
 
ص 7
فنجان قهوة
فراس عبد الحسين
استيقظت مبكرا صباح هذا اليوم, بروده الغرفة دفعتها لإعداد فنجان قهوه, ازاحت الستارة عن النافذة  المطلة على حديقة المنزل, ثم جلست جنب الطاولة القريبة منها, دموع السماء ومنظرها وهي تسيل بخطوط متعرجة على شباك غرفتها ذكرتها به. عندما التقته لأول مرة وهي تقرأ كتاباً في مكتبة الجامعة المستنصرية.
كان المطرُ غزيزا عندما جلس بجانبي وبدأ بالحديث معي بعفوية وتلقائية وكأنه يعرفني من قبل, سألني عن موضوع الكتاب الذي أقرأه, قبل أن اخبره بانه كتابُ مهم لرسالتي في الماجستير بعنوان(نشأة القصة القصيرة في العراق). بدت افكارنا متشابهة منذ الوهلة الاولى عن بدايات كتابة القصة في العراق في مطلع القرن العشرين, وتشابهت  آراؤنا ايضا عن رواد القصة القصيرة, مثل خالد حبيب الراوي وعبد الرحمن الربيعي وجاسم عاصي واحمد خلف وغيرهم الكثيرين.
اعتدنا اللقاء كل يوم تقريبا في مكتبة الجامعة مع القهوة الساخنة, نقرا كتب الادب المختلفة كونه طالبا ايضا في المرحلة الثالثة في قسم اللغة العربية, شعرت به يتودد لي تدريجيا, ونشأ بيننا رابطً خفي يشدني اليه لا اعلمه, قبل ان يصارحني بحبه ونيته الإرتباط بي.
وكيف بدت ملامح الحيرة والقلق والخوف والشحوب على وجهي, لم أستطع  الرد بالقبول او الرفض. بعد ان سألت نفسي هل اخبره بالأمر الان, ام اترك الموضوع لوقت اخر؟
استمرت لقاءاتنا في الجامعة نختار مصادر رسالتي سوية, والتقينا في المطاعم والحدائق العامة صباحاً  وسافرنا لأماكن مختلفة لم ارها من قبل, ضحكنا كثيرا وتبادلنا قبلات الحب البريئة مثل الأطفال. لم يفارقني حتى بعد عودتي للمنزل عندما كان يحدثني بالهاتف لبدايات الصباح.
عشت معه أجمل لحظات الحب والحنان والألفة التي لم اشعر بها من قبل, لقد غير روتين حياتي القاتل واضاف لها الكثير, وكيف اصبحت اهتم بنفسي ومظهري أكثر من ذي قبل, بعد ان اشتريت مختلف العطور الفاخرة, والكثير من الفساتين والتنانير والبنطلونات  الجديدة, اصبحت لا انسى الاهتمام بمكياجي وتسريح شعري قبل خروجي من المنزل كل يوم.
- هل اخبره عن الموضوع القديم الان ام اتركه للزمن؟ سألت خالتي التي سكنت معها قبل سنوات وبعد وقوع الحادثة. � إنه مستقبلك وانت حرَة به لكونك ناضجة وتعرفين كيف تسيرين حياتك.
في صباح اليوم التالي وانا انتظر وصوله بباب الجامعة كعادتي, وصل متجهم الوجه ويثور غضبا, ازلفني بنظرة وشزرني بأخرى, سحبني من يدي بقوه الى كافتيريا الجامعة واجلسني في ركنها المنزوي، صرخ بوجهي بصوت عال � لماذا كنتِ تخدعينني كل هذه المدة, الا تعلمين باني سأعرف عاجلا ام اجلا, كيف لم احس بكذبك ومكرك, ندمت على كل لحظة عشتها معكِ, وانا الذي احببتك من كل قلبي وكنت معك في غاية الحب والسعادة, لماذا لم تخبريني مسبقا بانك (مطلقة)؟ انك خائنة ولا تستحقين حبي, لا اريد ان ارى وجهكِ مطلقا بعد اليوم.
كان يصرخ بوجهي وعيوني مفتوحة على وسعها وانا صامتة لم استطع النطق بحرف واحد من اثر الصدمة, قبل ان يغادر ويتركني وحيدة والدموع تسيل على خدي بغزارة, انهارت كل آمالي واحلامي بلحظة, وقبل ان يسمع ردي او يعطيني فرصة للدفاع عن نفسي وتوضيح الامر.
اصبحت أتذكره مع كل فنجان قهوة, اشتقت اليه كثيرا ووجهه لم يفارق بالي للحظة بعد ان تَملكَ كل احاسيس روحي وشعوري واستحوذ على احلامي ونسج خيالي, تذكرت آراءه ونقاشاته وكل ضحكاته وبسماته, كنت محتاجة لحنانه واشتهيت قبلاته الدافئة.
لماذا لم استطع ان اخبره بما حدث في الماضي, عندما كنا نسكن في الريف وبعد وفاة والدي, كيف زوجت لابن عمي الذي يكبرني بعشرين سنة, وانا لم ابلغ الثانية عشرة من العمر بعد لكوني يتيمة, والزواج (ستر) للمرأة كما كانت تخبرني امي دائما.
واستمر زواجي الفاشل لأربع سنوات دون ان انجب له الاطفال, ثم تزوج بأخرى طلبا للذرية ومن دون فائدة, قبل ان يختفي اثره تماما من القرية, بعد ان اكتشف بانه (عقيم) ولا يستطيع انجاب الاطفال وهذا نقص للرجولة في مجتمعنا الريفي العشائري آنذاك.
سألت خالتي التي استيقظت وشاركتني المنضدة: لو كنت أخبرته سابقا بما حصل, هل كان سيتقبل الامر ويرتبط بمطلقة لا ذنب لها سوى انها زوجت وهي طفلة بلا وعي. وهل مجرد غشاء رقيق قد فض بالزواج الحلال في الماضي يمنعه عن الارتباط بي الان؟ هل كان سيتقبل الموضوع وهو الشاب الواعي المثقف والمنفتح بعد ان اعجب بشخصيتي وذاتي والتقارب الروحي الكبير الذي نشأ بيننا ام سينقاد لتقاليد مجتمعه الشرقي الذكوري؟
رن المنبه في تمام الساعة السابعة موعد دوام الجامعة, وقبل ان تسمع رد خالتها. رشفت من فنجان القهوة ونهضت مسرعة.
ـــــــــــــــــــــ
*هناك ملاحظات نقدية حول القصيدة في زاوية "عين صغيرة" من الصفحة
 
 
************
عين صغيرة ...
 
شجون الناس اليومية انعكاسات لسيرورة الحياة
 
 تتوزع شجون الناس بين الذاتي التي تتكون داخل البنية الاجتماعية ومن جرائها وبين العام التي تنشا جراء التطورات والاحداث السياسية والاجتماعية العامة أوتأثرا بها .وتكون سيرورة الحياة غطاء لهذه الشجون في علاقة تأثر وتأثير متبادل مرتجلة اندفاعها الازلي الملوّن . يلتقط المبدعون تلك الشجون او ربما يعيشونها فيلبسونها رداء سرديا جديدا ليتضح تجسيمها عالي الضجيج .
 قصة « فنجان قهوة « للصديق « فراس عبد الحسين « تعتمد التقرير الذي يرويه ساردان الأول هو السارد العليم  ثم السارد السيري بضمير الأنا وهذا وفر للقصة ان تتحرك على مستويين واقعيين أحدهما مباشر والثاني يتحرك وفق تقنية الاسترجاع .  تحمل القصة في طياتها مفاجأة تثير الادهاش وتمثل بؤرة الحركة العامة للسرد . إنها الغلطة التقليدية المتكررة التي يرتكبها بشرنا حين الارتباط بعلاقة شخصية ذات نظافة مفترضة ، وهي فقدان المصارحة فيما بين الحبيبين . ان سبب غياب المصارحة هو الخوف من الانقطاع عن الحبيب والخوف من سوء الظن . وهكذ? يحضر الخوف عنصرا متجذرا محركا للانفعال الذي هيمن على الشخصية المغدورة وهي تداري ندمها الذي ادى الى تحطيم علاقتها مع حبيبها . فعندما علم هذا الحبيب المشحون بتقاليد بيئته بأن حبيبته وهي الشخصية الرئيسة المرئية في القصة كانت مطلّقة، ثار عليها وهاج واخرجها من حياته ببساطة . لم يدر انها كانت قاصراً وتم تزويجها قسرا الى ابن عمها العقيم الذي كان يكبرها بعشرين عاما تطبيقا لتقاليد اصابها العطب والبلى لكنها استمرت تلقي بظلالها الظلماء على حياة الناس والمرأة بخاصة . الذي يدري بكل ذلك هو الكاتب « الراوي العليم « لكنه?لم يطلق رؤية واكتفى بالتصوير الفوتوغرافي الجامد للواقع ما اكسب القصة جمودا في النتائج وهمودا في الحركة الدرامية . نعتقد إن الشطب على طاقة الحب وعلى إمكانية ان يكون حاضنة مقبولة لحالات التفهم والتفاهم بين حبيبين يشكل تعسفا مرفوضا ضد حقائق مشرقة ممكنة في العلاقات الانسانية . الكاتب يجيد صنع الحكاية وتنويع مستويات الروي وهو قادر على استكمال المستلزمات الاخرى لصنع سرد اكثر نضجا .
الصديقة « شمس التميمي « تصور في قصتها « لستَ ابن بلادي « حال الفساد المالي والاداري في العراق الذي توغل الى مفاصل الحدود مع البلدان المجاورة . بنية الاستهلال جملة خطابية مظللة بظلال الشعر ، فجمال الطبيعة يرتبط بوجود ذخيرة طيبة من الناس الخيرين سيؤسسون الصورة المشرقة في مقابل الصورة القاتمة التي تعيشها البلاد الآن . تقوم المشكلة الفنية السردية على المقارنة بين ما يجري من ضبط للفساد في البلد المجاور وما يجري من انفلات لهذا الغول في العراق فالشخصية الثانية زائرة من تلك البلاد تتعرض لابتزاز من قبل ضابط من قوات?الحدود للحصول على مبلغ زهيد . الساردة الاولى هي الشخصية الرئيسة وقد اتاح لها موقعها في القصة ان تخاطب ذلك الفاسد وتصفعه بتهمة التنصل عن الوطنية والابتعاد عن هوية البلاد التي تدخر ابناءً بررة سيظهرون في خضم النضال ضد الارهاب المرتبط بالفساد . أما هو فإنه يمثل الارهاب مرتديا لبوس الواجب الوظيفي الوطني . القصة تستعير بعضا من سمات الخاطرة وهذا ابعدها عن تقنيات تنتمي الى القصة القصيرة مثل الحوار والاسترجاع او التصوير الداخلي للشخصية . لذا فقد ركزت على رصد ظواهر الاشياء دون الغور في جوهرها  الامر الذي اضعف مستوى?الحركة الدرامية للقصة . نرحب دائما بإنتاج شمس .
قصيدة الصديق « مروان سليم الهيتي « « اذا الصبح اختنق « تستمد كينونتها الشعرية المتقدمة من فخامة المفردة الشعرية وقوة الاستعارة والتشخيص . تحميل المفردة وظائف اختصت بها الكائنات الحية اسبغ المزيد من الادهاش على الاجواء الشعرية .استطاع الشاعر توظيف شغل التجريب في الاسلوب باستخدام الرشقات الغرائبية المدهشة لصالح ثيمة معاصرة يعيشها الناس في حياتهم . فبعد ان يتحرك اللفظ  لتجسيد حالة  الفقر» القحط « المصنوع يرمي المسؤولية على رأس التمثال « السلطة « ثم يمضي السارد في البحث عن ضياء جديدة لشمس يحاول المستبدون «وأده? « في حركة رمزية تشير الى حتمية ظهور ذلك الضياء . الصديق الشاعر مروان يراسلنا لاول مرة وسنرحب بالمزيد من انتاجه .
الشاعرة «خديجة الحمامي» تستذكر الشهداء الذين قدموا اغلى ما عندهم من أجل قضايا الوطن والشعب في قصيدة « يا شهداء الحرية «. في ظروف هيمنة التهديد بفقدان الحياة الذي يقض مضاجع الناس واختلال شؤون البلاد العامة يستذكر الناس ابناءهم الابطال الذين تحدوا الظلم والطغيان وواجهوا اشكال الموت والتعذيب من اجل تقدم المجتمع واحلال العدالة الاجتماعية . تريد القصيدة تذكيرنا بان ثمة ذخيرة طليعية  جديدة من اصحاب المبادرات النضالية ستعيد سيرة الشهداء الاوائل  لتخليص البلاد من خطر الموت المجاني متعدد الاشكال وتؤسس لحياة كريمة .?لذلك تلجأ الحمامة الى تنظيم قصيدتها باستخدام القفل الشعري متعدد النبرة بعد كل كتلة شعرية  لتصعيد خطاب التذكير والتمجيد للشهداء ، لكننا لاحظنا بعض الارتباك في تحديد الزمن الذي تتحدث عنه المطالب الشعرية ، فاستخدمت مفردة « لن « عند الحديث عن الشهداء الذين هم من الماضي بينما تختص المفردة بزمن المستقبل وقد اضطررنا لتغييرها في موضعين مع الاعتذار لشاعرتنا المحترمة.
 
المحرر
 
************
 
ياشهداء الحرية
 
خديجة الحمامي
ياشهداء المجد والحريــــــــــة                          ياروض وردٍ عطرها زكيـه
استشهدتم من اجل عيشٍ حــرٍ                     فداكم روحي وما ... لـــــدي
توجتم فيَ اجمل المزايـــــــــا                           اقتحمتم الاهوال والرزايــــا
ينشد كلٌ منكمُ .... منايــــــــا                        شعباً يعيش عيشة هنيـــــــه
فداكم روحي وما لدي
اقمتـــــم التنظيم فـــــي السجون                    ولم تبالوا سطوة المنــــون
لعابث ٍ وحاقــــدٍ مجنـــــــــــون                         ينتهك الشعب بلا رويــــــه
مستهدفاً من ينشد الحريه
نازلتم الاجـــرام والمعاصـــي                           في قلم ينبض بالاخـــلاص
لم تأبهوا من مطر الرصاص                           ينهــش في أفئـــدة فتيـــــــه
ياشهداء المجد والحريه
اقتحمتم الصعاب والمـــــآزق                      لن تأبهوا التعذيب والمشانق
في مغرب الاوطان والمشارق                        اهــدافـــكم واضحة جليـــــه
للارض لا للعرق والهويه
طوباه من ينضم للابـــــــــــاة                   من صارعوا الارهاب والطغاة
بالجســـــــد الطاهر والرفــاة                   وشحتــــمُ ربوعـنا النــــــديـــــه
فداكم روحي وما لدي
ـــــــــــــــــــــ
*هناك ملاحظات نقدية حول القصيدة في زاوية «عين صغيرة» من الصفحة
 
***********
 
قصة قصيرة
لست ابن بلادي
 
شمس التميمي
غروب الشمس وقطرات المطر، هديل الحمائم وحفيف الشجر، ضفائر النخيل الباسقات وأمواج البحر ضحكات الأطفال واكتمال القمر تذكرني بأن العراق «لازال يذخر الرعود»  « وسيحل فيه موسم الحصاد «بعد الانتهاء من الغول الإرهابي. لكن من هو هذا الشخص المقنع الذي طالما يبعثرني حين أفكر به وأحيانا أعجز أن الملمني ,لم استطع أن أدافع عنه بشدة أو أجد له مبررات سوى أن أقول لها بنبرة متلعثمة وخفيفة لا تكاد أن تسمع، وكأني أهمس لنفسي مازالت هناك وللأسف رواسب من الزمن الغابر لازالت تتهمن على تفكير الكثيرين كانت قريبتي وجاءت لزيارتنا من بلد مجاور وقد اعتادت إحضا? الكثير من  الهدايا عبر الحدود البرية المشتركة  بالمقابل حين تغادر تأخذ أشياء بسيطة من خيرات جنوب العراق وليست هذه المرة الأولى التي تزورنا فيها وإنما منذ سقوط الظلم أو حسب ما اعتقدنا بأن العقول المقيدة إنها ستتخلص من الشوائب لكن لا جدوى.  وإنها وللمرة الأولى تذكر إنها حين تعود لكن صديقتنا الزائرة تذكر انها حين تعود لوطنها وعلى الحدود وداخل دياري هناك من يؤنبها قائلاً - ما كمية هذه الهدايا ماذا تركتي لشعبنا ؟ ان فهناك أخيراً عندها ترسم ابتسامة غبطة من يفكر بالشعب لكن سرعان ما تختفي الأبتسامة ويحل محلها تغط?ة الحزن تقول:  اقترح السائق إعطاءه  خمسة آلاف دينار عراقي التي هي مجرد خردة في عملتها  كي تلجمه، ولا أخفي إني أصبحت صغيرة بقدر حبة رمل أو أصغر من ذلك حتى , يا الهي !هل هذه هي  الصورة التي ستنقل إلى البلدان المجاورة ؟ ضابط حدود يبيع شعبه بدراهم معدودة !وهل يكتفي بذلك فعلاً؟ وكم من الأشخاص يخرجون من هذا الحدود الموبوءة بالفساد ويعطونه كي يصمت وهم بدورهم ينقلون هذه السمعة (الطيبة) لذويهم ومن الذي سيقنعني انه لم يستلم مبلغاَ ضئيلا ليدخل سموماً تقتل الآلاف من أبناء جنسي. هل هناك من لا يرى هذا الرجل لا يلبس لبوس?الأرهاب بل هو ارهابي يلبس لبوس الواجب الوظيفي ...
ـــــــــــــــــــــ
*هناك ملاحظات نقدية حول القصيدة في زاوية «عين صغيرة» من الصفحة
 
 
***********
 
جيفارا
 
سعد حميد محمد الحمداني
يَصَنعُ عٌرساً بين الغيم
قَدحاً من ثمُالَةِ الثورةِ
يشرَبُه في ساحةِ  ًغوركيً
تتقمصُ خُطْْْْْْْْْْْْْْْْْْْْْوتهُ الأشجارُ
الممَهوُرة بالعشق .....
فوقَ جبال ًكليتا منسترا ً
تومئُ لهُ :
أٌُُُهبط حتى تَلجُمَ
فَلَتان الحُبَّ بقلبِ الشُعراء.
يصوغ الجَنَّة بمقاييس الفقراء.
تتقمص نظراته المطرية               
            شكل العالم....
يأتم به الشجر المنذور
          لأعراس النار..
الغيم، العرس له وطن
وبكل لغات الامطار
             يناديه
ظل في جنته /
يتعبد في وهج الثوار /
الفجر قميص يبرق لزفاف
رفاق شهداء ....
جيفارا.
جيفارا...
ثمة حلم في الأفق
يغنيه الشعراء . .
 
********
إذا الصبح اختنق
 
مروان سليم الهيتي
 
حروف كبغال تسحبني إلى صنم بلا ملامح
لكي أبعث فيه الموت من جديد
موت ذهبي جنوب الليل
 في قمة القعر الأعظم
يرجم أنفاس الضوء
إذا ما الصبح اختنق
بين الباعث والمبعوث
ثم يصلي المطرُ علينا صلاة القحط ,
أمام التمثال .
وأنا ألملم أرواحاً مجهولة الأجساد
 من آثار حذاء على قبر الشرق
 وبقايا موعد مؤجل
إلى نوافذك المحروقة
احتمي بسحابة لن تتجمع
فأتمرد على مراحل التكوين
ومبادئ الرمال
أرمي ألواح الحب أمام التمثال
وأرتل آيات الرجم على رأسه .
ثم ارحل ويتبعني الطريق ,
بقارب مثقوب 
أعبر أرخبيل الصحراء العربية بلا أشعار
أرتجي عودة شمس وأدَها القومُ غسلا للعار
ـــــــــــــــــــــ
*هناك ملاحظات نقدية حول القصيدة في زاوية "عين صغيرة" من الصفحة
 
 
*********
ضياءٌ في الصحراء
ضياء شاكر الفتلي
الشروق ينحسر الأصيل ينتشر الصفاء يذوب في كدر العتمة، الافق الصافي ينجاب صفاؤه، ويتلون بالدكنة، كأنما يلتف بدثار الليل، الغمام يتدفق ويتصارع ثم يتزاحم ويتلاهم ثم يلتئم كسعفة واحدة تغشى السماء، الافق يصطبغ نذيراً بمقدم الغروب، إذ بدأ الغروب  منكفىء الظلمة شاعت في جنبات افقه خطوط سوداء عريضة كأنها غيمة دكناء وكان الهدوء يحلق في الجو كالضباب، وينساب خلاله انسياب الظلال التي راح ينشرها الليل، لايكاد يشي بكثافته بما يبنىء عن العاصفة الوشيكة الوقوع التي أخذت تعتمل في الانفس وما بدت مقدماتها في الطبيعة.... النسمة وابنة، الشجر تفتر وتهدلت غ?ونه، الماء ركد في جداوله،كقطع المرايا المصقولة، الطمأنينة التي اكتست بها الصحراء، وأغفت التلال والأودية، وانعست الوهاد كلها.
كانت ليلة من ليالي الخريف وسنانة الريح سنى جوها دفء رقيق لعله بقية الصيف الراحل، ساجية كحلم هانىء، ندية كنسمة البحر، قد أشاع فيها السحر المطول أنفاساً ريانة، حملت لها بشائر الشتاء وكانت صافية الافق كصقال مرآة نجمها الساهر كأنه كوكب دري، نقية السما يشوبها ظل... الصحراء الفضاء تحت صفوفها بدت... كلوحة الذهن الذاكر تلاقى عليها ضياء والسماء وبلألاء الارض، كالتقاء الماضي الغابر بالحاضر الغض في خيال عاشق.
أمشي الأن على هدى النجم الساطع أثراء في صحراء مقفرة كالشبح أو كالرجل الضال، أنحدر بين الرمال المترامية، ولي صوت كأنه لجة في بحر متلاطم الامواج، وانتقل كأني كثيب دفعته أمامها الريح حين إعصار ولا أمس شيئاً سوى يد الرهبة تطرق باب قلبي، واينما أتوجه تطالعني الرمال الجديبة صامتة خرساء، لا تكشف عن سرها المكنون،، ولكني مضيت أغالب الصحراء ووهادها الموحش وأقطع الشقة بعد الشقة من رقعتها المبسوطة لعلها تشرف بي على الغاية الموجودة المنشودة في نهاية المطاف... أنطلق على أديمها المياد صامتاً إلا بذكر الله تعالى ينطلق قلب?، وكانت مشاعري القلبية النفسية في اصطفاف نتدافع ونتراجع ولقد أثارني السكون الذي لف الكون، فما أكثر ما يصيح الهدوء... ذكريات النفس، فتنبعث خواطرها الدفينة فوارة كماء ينبوع،... ولكن أنى لي أن أكتب أو أتحدث أو ماذا؟ وأنا في متاهة ليل مظلم وليلة صحراوية بعيدة الاغوار... وأحس كأن قدمي على منزلق تحت هاوية سحيقة بعيدة الغور، وأبتعد في ظلال السواد الكثيف الذي نشرته هذه الليلة المكفهرة، وكانت عيناي وسنى، والصمت يشمل كل جزء من أجزائي وبدأت الريح ذات دوي وأزيز وهي تجوس في صحراء قاحلة، ولم يكن ثمة في الليل أنيس الا ال?حشة، ولا سمير الا العزيف العواء.... لاهيئة إنسان ولا همسة لسان، كأن الهدوء في غرفة مقفلة بجدرانها الاربعة وبابها الموصود، والثورة في وهاد الصحراء تقلب إلاشجار في سجف مظلمة وفي أودية أكثرها ظلاماً، ولو أتيح لي أن اتكلم بمنطق الشجر والريح لبادلتها وجيفاً بوجيف وعزيفاً بعزيف، ثم أنقل الصمت في داخلي بسبب الوحدة فلا أنيس ولا جليس وما أشدها من وحدة قاتلة حينما تلتف وتتكاثف حولي ظلام الهموم فلا تقع عيني الا على صحراء صامتة مقفرة، على صحراء من الخرس والظلمة وبعد أن كانت ظلمة خابية تلف الافق، لكنها بدأت (الظلمة) تخ?بىء بعد أن فضحها الصبح، إذ ها قد بهت الليل وحجب ظلامه، كأن يد السحر راحت ترفع أسجافه واحداً بعد واحد عن وجه الكون حتى بقي منها وشاح رقيق شفاف، وأخذت نظرة الضوء تترقرق في صفحة الافق على طرف الصحراء البعيد وتتكسر موجاتها الصغيرة خابية اللون، مخافة أن تهمس بالبشرى عن النهار الوليد، وها قد رنت دعوة الفجر، وأنطلق داعي السماء يردد نداءه في الفضاء الرهيب، فتخشع له الكائنات، حتى الحصى والندى وبسمة الريح، وها أنا أتيمم من أديم الارض لاداء صلاة الصبح.
 وعندما أسفر النهار وألقت الشمس وشاحاً ذهبيياً من ضيائها البراق على جوانب الوهاد، وكان النور يملأ الارض، فكنت كأني بدوياً مصحراً أليف ظعن وترحال، قد اكل قدميه الرمل، وخفق القيظ أهابه وتحلب العطش ريقه، لكنه سائر شوطه، وقد تكيف مع هكذا عيش ومعترك حياة، النهار والليل تحت وقدة الشمس وفي قرة الظلمة، وأني أعيش خيالات الوهم، والحلم، فكانت المفاجأة تنبثق لي كشعاع النور في ليلة ضريرة، وفي النهار كالظل والحرور في الفلاة الجرداء، فانا أعيش حلماً لم يكن سراباً، بل انه أمل ومهرب من يوم لا أنتظر من أبعاد الحياة فيه، حيا? نظرة شفافة، بل أنظر الى غد باسم ذي ضياء كبسمة الصباح، بيد إني لا أثق بالسراب، ولا أنطلق نحوه، لآنه خيال ماء، ولم يكن ماء لأن أصبح الماء خيالاً والامل طيفاً عابراً، والرجاء هباءً، ولا وصول للخضرة بجناحها الوراق، فالظل تقلص، ونبعها غاض، فلا ثمرة ولا قطرة، وها هي الوهاد وحشة مغبرة، مترامية الاطراف، وكانت الشمس خمرية ألشعاع ذرت ضوءها على الافق كأنه حباة التبر تلتمع في الكون وهاجه، وكانت أنفاس الشتاء طيبة رتيبة تتردد على مهل، فلا خفقة ريح هوجاء، ولا نفحة صقيح ولا سحابة تنشر الظلال فاتحة اللون فوق المروج، فالنس?م لازال عذباً والصباح ضياءً جميلاً والطبيعة رائقة، والكون هادءاً تلفه السكينة، والشمس بدت كذلك وانية تسير رويداً وهي ترتفع نحو أعالي السماء، وقطر الذهب في وشاحها وشاحها الوضيء، راحت تصبغه الحمرة رويداً رويداً بيد خافية وهي ترتفع طيفاً بعد طيف، والوقت يدنو من الضحوة، نسمة الصبح مسترخية فاترة الحركة فقد مسها من الليل وسن لم تنفظه يقظة النهار، الارض لازالت ندية بالطل، قفر بلقع، ملؤها نور وضياء، الشمس ترسل أشعتها بخيوط ذهبية وهي تدرج في مهدها البعيد عند حد المشرق، خطاها وسنانة، نهارها يحبو على خيوط الاشعة، سنا?ا تصبغ الكون أطيافه، وكان دفئها رطيباً، كنسيم الشمال، رفيقاً كقطرة الطل رقيقاً كاوراق الزهرة، وكان أفقها من عسجد ولجين، نقي الصفحة كقلب الوليد أبيض أبلج كعنق فتاة أو كأبريق فضة، أجل انه صبح أبلج، بياضه نقي كالثلج، لكن ساعاته كانت حزينة كئيبة حقاً. عيون ساهرة وقلب مكلوم جسم متعب من الآهات وقد مشقته خشونة الصحراء، بشرة حنطية أنضجتها حرارة الشمس ولوحتها أطياف الأشعة بدت شاحبة كأنما أمتص الرمل رونقها أو عكس عليها لونها الاصفر. فبقيت الحسرة في القلب الحزين، المرارة في الفم الصامت والأسى والحزن في عين جامدة، بل ?اكية خوفاً من الله عزوجل.
 
 
*********

ص 8
 
30 يوما أمام البرلمان لإقرار الموازنة
بغداد"طريق الشعب"
لم يتبقى امام البرلمان الحالي الذي يلفظ انفاسه الاخيرة سوى 30 يوما لاقرار الموازنة العامة للعام الحالي 2014 . ويساهم تاخر اقرار الموازنة في ارباك الدولة ويحد من نشاطها الاقتصادي عبر تأخر تنفيذ المشاريع وتوقف الاخرى التي شرع في تنفيذها.  ويؤكد خبراء اقتصاديون ان كل يوم يمر دون اقرار الموازنة يتسبب بخسارة اموال كبيرة تقدر بملايين الدولارات بسبب الغرامات التأخيرية على المشاريع المتوقفة وكلف الايدي العاملة والطاقة واجور المساطحات. يذكر ان ولاية البرلمان الحالي ستنتهي في الرابع عشر من حزيران المقبل.  من جهة اخرى يرى قانونيون ان المادة 57 من الدستور اقرت عدم انتهاء فصل الانعقاد الذي تعرض فيه الموازنة على البرلمان وهذا يعني عدم تمتع النواب بالعطلة البرلمانية الاخيرة التي بدأت في 14/4/2014 والتي تنتهي بنهاية عمر البرلمان في 14/6/2014 . وهذا يعني ان التمديد يتعلق بمشروع قانون الموازنة فقط دون سواه من اختصاصات البرلمان الاخرى كتشريع القوانين او ممارسة الرقابة البرلمانية وقصد الدستور من ذلك انصراف اعضاء البرلمان لهذا القانون فقط لاهميته وخطورته ولاجل الاستعجال في تشريعه وبالتالي ليس للبرلمان ممارسة اي عمل اخر من غير الموازنة.

******************
وزارة العمل تقر بأن إجراءاتها ليست كافية للحد من التسول

بغداد»طريق الشعب»
أقرت وزارة العمل ان اجراءاتها بشان تشغيل المتسولين والمشردين ليست كافية للحد من التسول.
وباشرت وزارة العمل اتخاذ جميع الاجراءات المتعلقة بمتابعة ملف ظاهرة التسول والتشرد والتنسيق مع الجهات المعنية،فيما  باشرت محافظة بغداد تنفيذ مشروع لاستيعاب الطاقة المنتجة للمتسولين والمشردين في معامل خاصة.
وقال وزير العمل نصار الربيعي"بحسب راديو دجلة" ان الوزارة سبق وان كانت عضوا في لجنة الحد من ظاهرة التسول التي تشكلت من قبل وزارات الداخلية والدفاع والصحة والتربية وحقوق الانسان ومجالس المحافظات، وقد حققت ما يتطلب منها ضمن الحدود المرسومة لها في بغداد والمحافظات من خلال شمول المتسولين وفق الية خاصة باعانة الحماية الاجتماعية، الا  ان هذا الاجراء لم يكن كافيا لكون التسول على نوعين احدهما القائم على الحاجة الانية، والاخر وهو الاخطر الذي يقوم على الاحتراف.

*************
الحكومة تطالب النفط والكهرباء باتخاذ تدابير فعالة
زيادة ساعات القطع المبرمج..أعادت "المولدات" إلى الواجهة 
بغداد "طريق الشعب"
تزايدت ساعات القطع المبرمج للتيار الكهربائي، خلال الايام الماضية بالتزامن مع الارتفاع النسبي في درجات الحرارة معلنة دخول البلاد في اول أيام الصيف اللاهب.. وحملت وزارة الكهرباء، ووزارة النفط مسؤولية انقطاع التيار الكهربائي في العاصمة وذلك لعدم تجهيزها بالوقود الكافي لعمل المحطات. فيما أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، الخميس الماضي، ضرورة قيام وزارتي النفط والكهرباء باتخاذ تدابير فعالة لرفع حالات البرمجة والقطع،مع تكثيف الحماية للأنابيب الناقلة للطاقة التي تزود محطات توليد الكهرباء.
من جانب آخر سارع اصحاب المولدات لرفع سعر الامبير وقطع التيار عن المنازل التي لم تدفع الاجور مقدما ، مستغلين حاجة العوائل للتيار الكهربائي خلال هذه الايام .. ولم يلتزم اغلب اصحاب المولدات في العاصمة بغداد بالاسعار التي حددها مجلس محافظة بغداد ، بدعوى ما سمي (بالتشغيل الليلي).. وارتفع سعر الأمبير من ستة آلاف دينار الى خمسة عشر ألف دينار في بعض مناطق بغداد.. وعاد أصحاب المولدات يمارسون سلطتهم على العوائل التي ألغت اشتراكاتها وسحبت أسلاك التوصيلات بعد ان أكدت وزارة الكهرباء على لسان وزيرها عبد الكريم عفتان مرات عديدة نهاية ازمة الكهرباء ..والذي نصح فيها اصحاب المولدات ببيع مولداتهم قبل ان تتحول الى (خردة) على حد قوله . 
من جانبه قال الناطق الرسمي باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس في تصريح صحفي ان "عمل وزارة الكهرباء مرتبط بالعديد من الوزارات واهما وزارة النفط , وان سبب انقطاع التيار الكهرباء عدم تزويد وزارة النفط بالوقود الكافي لمحطات التوليد, ما ادى الى انخفاض انتاج الطاقة من 18 ميغاواط الى 16 ميغاواط".
واضاف ان "هناك بعض المناطق تشهد انقطاعات مستمرة للتيار الكهربائي مثل الدورة والكرادة بسبب حملات الصيانة التي تقوم بها الوزارة لتلك المناطق".
فيما اشار المتحدث الرسمي لوزارة النفط عاصم جهاد ان"الوزارة تستورد العديد من انواع الوقود كالكاز اويل والنفط الاسود والغاز ولكن وزارة الكهرباء طلبت من وزارة النفط تجهيزها بالكاز اويل والذي يعتبر اغلى انواع الوقود لذلك فان ما تستورده الوزارة غير كاف لمحطات الكهرباء".
واوضح ان "المشاكل التي تواجه وزارة النفط صعوبة نقل الوقود الى المحطات بسبب بعد المسافة, بالاضافة الى توتر الوضع الامني, فضلا عن ان محطات الغاز غير متكاملة, كما ان وزارة النفط ملتزمة بعملية التزويد وانها تعمل على محاور كثيرة ".
واضاف جهاد "من المفترض على وزارة الكهرباء تقديم مشاكلها الى لجنة الطاقة البرلمانية بدلا من عرضها على وسائل الاعلام"
على صعيد متصل اكد رئيس الوزراء نوري المالكي، الخميس الماضي، ضرورة قيام وزارتي النفط والكهرباء باتخاذ تدابير فعالة لرفع حالات البرمجة والقطع، فيما تقرر خلال اجتماع موسع للوزارتين تكثيف الحماية للأنابيب الناقلة للطاقة التي تزود محطات توليد الكهرباء.
وقال مكتب المالكي في بيان نقلته"السومرية نيوز"، إن "رئيس الوزراء نوري كامل المالكي ترأس بمكتبه الخميس، اجتماعاً مشتركاً لوزارتي النفط والكهرباء حضره كل من وزيري النفط والكهرباء، إضافة إلى الكادر المتقدم في الوزارتين وكبار المسؤولين فيهما، لمعالجة موضوع الطاقة الكهربائية وما حصل من نقص في تجهيز الكهرباء في الأيام الأخيرة".
وأضاف البيان أنه "بعد الاستماع إلى شرح موسع لطبيعة المشاكل التي تعيق تحقيق تجهيز كامل للطاقة الكهربائية أكد رئيس الوزراء على ضرورة قيام الوزارتين باتخاذ تدابير فعالة لرفع حالات البرمجة والقطع".
وأشار البيان إلى أنه "تقرر خلال الاجتماع تكثيف الحماية للأنابيب الناقلة للطاقة التي تزود محطات توليد الكهرباء في مختلف المناطق وقيام وزارة الكهرباء باتخاذ إجراءات رادعة ضد المتجاوزين على الشبكة الوطنية لتوزيع الكهرباء، وتأمين الوقود اللازم للمحطات التي ستدخل الخدمة خلال الأيام القادمة".
ونوه البيان إلى أن " تقريراً لوزارة الكهرباء عرض في الاجتماع بأن عدم دفع المستهلكين أي مقابل إزاء ما يستهلكونه من طاقة أدى إلى مضاعفة الاستهلاك على الرغم من تدني سعر الوحدة الكهربائية في العراق عن كل الدول المجاورة"، موضحاً أنه "في الوقت الذي يبلغ سعر الوحدة (1.7سنت) تبلغ في دول الجوار ومنها تركيا 14 سنتاً والأردن 13 وأبو ظبي ثمانية سنتات".
ويستمر تبادل الكهرباء والنفط الاتهامات فيما بينهما بشأن انخفاض ساعات التجهيز، حيث غالباً ما تعزو وزارة الكهرباء اسباب ذلك الى عدم تجهيز المحطات الكهربائية بالوقود، فيما تؤكد النفط ان إحصاءات الكهرباء بشان إنتاج محطاتها "غير دقيقة ومبالغ فيها"، عازية انخفاض تجهيزها بالوقود إلى "أسباب فنية وتقنية". يذكر أن العراق يعاني من نقص في إمدادات الطاقة الكهربائية منذ العام 1990 عقب فرض الأمم المتحدة حصارا على العراق، وتفاقمت المشكلة بعد العام 2003 فازدادت ساعات انقطاع الكهرباء ما زاد من اعتماد الأهالي على مولدات الطاقة الصغيرة والأهلية، إلا أن الفترة القليلة الماضية شهدت تحسناً ملحوظاً..واعلنت وزارة الكهرباء مرارا ان ازمة الطاقة الكهربائية قد انتهت وان العراق في طريقة لتصدير الطاقة الفائضة عن الحاجة .
 
************************
وقفة اقتصادية...
 
الكساد يصنعه الفساد
 
ليس هنالك ابشع من فساد السياسة ، فهي ان فسدت ساح فسادها على مفاصل الحياة الاقتصادية والاجتماعية برمتها، وقد افرزت لنا السنوات الماضية فساداً سياسياً تغلغل في كل مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية، وشل حركة الهيئات الرقابية بعد ان تشكلت الدولة على أساس العوائل الادارية المشتقة من العشائر والتجمعات الطائفية والحزبية.. فالتهمة جاهزة لكل جهة تلقي القبض على أي مفسد فهو استهداف طائفي تارة بهدف اثارة النعرات الطائفية والاحتماء بها، وتارة اخرى استهداف سياسي  واحيانا استهداف على اساس الخلفيات والمعتقدات التي تتقاطع مع السلطة أو ربما يكون استهداف شخصي. وبات العراق متخم بالابرياء المستهدفين بدوافع وخلفيات طائفية وسياسية! فيما تأتي زمر الفساد وعلى ما يبدو من كوكب آخر كل ليلة فتعبث بنزاهتنا وترحل عند الصباح!.. وأضحى الجميع في موقف ضد الفساد، فيما تستغل المناصب لخدمة عوائل واحزاب معينة وطوائف وقوميات على حساب المصلحة العامة.. والضحية هو الانسان العراقي البسيط ..
وحين اقترب موعد رحيل من انتخب او كلف بمهمة للاربع سنوات الماضية مخلفين وراءهم مسودات القوانين المهملة في الادراج وعلى سطوح المكاتب ،طالب البعض منهم بلملمة اوراق قانون الموازنة العامة لاقرارها بدافع من بقايا ضمير سياسي مزقته المصالح الفئوية الضيقة ،الا ان البعض الآخر أبى أن يقر هذا القانون وهو القانون السنوي الأكثر مساسا بقوت الناس وبعجلة الحياة بدوافع واسباب باتت معروفة فترتب على ذلك اضراراً بالغة على الحياة الاقتصادية ضربت في الصميم فئة الفقراء ومحدودي الدخل الذين يعملون في الحرف والمهن وباجور يومية لسد رمق عوائلهم.. وها نحن نقترب من منتصف الشهر الخامس من العام ولم يتبقى سوى ثلاثون يوما من عمر البرلمان الحالي وقانون الموازنة متناثرة أوراقه بين المقاعد الشاغرة في مجلس غاط في نومه. وحين تسأل الانسان البسيط عاملا كان ام فلاحا ، أو بائعا متجولا أو يفترش الرصيف.. يقول لك (الشغل واقف). ويقصد ان الكساد خيم على حركة العمل وحركة الاسواق والكساد مصطلح يطلق على أي انخفاض ملحوظ وواسع النطاق في النشاط الاقتصادي يستمر لعدد من الأشهر، وهو إحدى مراحل الدورة الاقتصادية،اذ عادة ما تزداد فيه البطالة، وينتج عنه تدني وهبوط في الإنتاج والأسعار والوظائف وكذلك الإيرادات, وخلال فترة الكساد الاقتصادي تنخفض السيولة النقدية, وتنحسر الاعمال وبالتالي يفقد كثير من العمال والموظفين وظائفهم. وخلال مراحله تنخفض القوة الشرائية لدي المستهلكين ويكون ذلك ملحوظاً من خلال تدني المبيعات لدى عدد كبير من المحال التجارية أو ما يسمى بتجار التجزئة, وبالتالي تنخفض طلبات المحلات التجارية, وينعكس ذلك على المشاريع الكبيرة والاستثمارات وهذا هو الذي يحدث الان في اسواقنا بعد توقف صرف التخصيصات المتعلقة باستمرار العمل في مشاريع البناء. فمن المعلوم ان قطاع البناء لوحده يستوعب نحو 24 مهنة وحرفة فان تعطل الاعمال المدنية وتوقفت عمليات نقل وتجهيز مواد البناء وتوقف عمل النجار والحداد وسائق الاليات والأعمال الكهربائية والصحية ومد شبكات وانابيب المياه في عدد من المشاريع المقامة وبالتالي فان ذلك يعني كساد في أسواق مواد البناء والكهربائيات والصحيات والتجهيزات المكملة من معامل الاصباغ وتجارة الزجاج والسيراميك وحركة نقل البضائع وهذا الكساد ستنسحب تاثيراته على العاملين في هذه القطاعات من بائعي الجملة وبائعي المفرد والمهندسين والحرفيين والعمال غير الماهرين وعمال النقل والتفريغ والتحميل. فكيف الحال اذا ما توقفت عموم الفعاليات الاقتصادية المتعلقة بتمويل الموازنة العامة.. من المؤكد ان ذلك سيعني توقف اعمال جيوش من البائعين والعاملين في ذات القطاعات والقطاعات الساندة لها ، فيما ستتأثر القطاعات التجارية الاخرى بانحسار السيولة النقدية لدى عوائل هذه الفئات. فينخفض الطلب على منتجات وسلع وخدمات بائعي الخضار والفواكه واللحوم والمواد الغذائية الاخرى وبائعي الالبسة والمواد والسلع المنزلية والكمالية ...الخ ، وبالتالي تقل فرص صاحب التاكسي للحصول على زبائن بسبب قلة السيولة النقدية وفرص الخياط والحلاق وصانع الابواب والشبابيك. وكل ذلك بسبب فساد البعض من السياسيين الذين يلوكون المفردات ويجهلون مدلولاتها، السياسيين الذين يحتمون بالطائفية والعشائرية والقومية ويمارسون الفوقية على البسطاء ويضعون انفسهم فوق القانون. هؤلاء الذين صنعتهم الصدفة فوجدوا انفسهم مع ربطة عنق يدافعون عن حقوق الناس ويقطعون ارزاقهم في آن واحد .  
محمد شريف أبو ميسم
 
*************
عدم إقرار الموازنة يوقف المشاريع المهمة

بغداد"طريق الشعب"
أعلنت محافظات عديدة توقف مشاريعها المهمة بسبب عدم اقرار الموازنة العامة ، فيما اكدت وزارات مثل وزارات (الزراعة والموارد المائية) عن توقف عشرات المشاريع بسبب تعطيل قانون الموازنة .
وكانت وزارة التخطيط قد صرحت في وقت سابق بان تأخر المصادقة على قانون الموازنة العامة، عطل ثلث الامكانيات الاستثمارية لبناء البلاد المرسومة خلال العام الحالي، مؤكدة ان التنمية الاقتصادية لا ترتبط باطلاق الموازنة التشغيلية.
واعلنت وزارتا الزراعة والموارد المائية ان استمرار تعطيل قانون موازنة 2014، ادى الى توقف عشرات المشاريع واعمال استصلاح عشرات الالاف من الدونمات ما سيؤدي الى تراجع اداء القطاع الزراعي.
وزارة الموارد المائية اوضحت في تصريح لاحد المسؤولين "ان تأخر اقرار الموازنة عطل خطة الوزارة المرسومة للعام الحالي، اذ لم تتمكن الوزارة من احالة مشاريع جديدة او تنفيذها، اما المحالة خلال العام الماضي فتوقفت تدريجيا بسبب عدم وجود السيولة المالية بالرغم من صرف (1 ـــ 12 )". مؤكدة "عدم تمكن الوزارة من استصلاح عشرات الالاف من الدونمات التي كان يفترض ان تحال بعد اقرار الموازنة، اضافة الى مشاريع تبطين الجداول وكري الانهر وحفر الابار وبناء بعض السدود".
من جانبها أعلنت وزارة الزراعة "توقف العديد من المشاريع الاستثمارية المخصص لها للعام الحالي، كمشروع تعداد النخيل الذي يعد مهما للغاية كونه سيوفر الاعداد الدقيقة لنخيل البلاد حيث ستبنى على اساسها خطط تطوير هذا القطاع.
 فضلا عن استيراد المعدات وغيرها، وان توفير التخصيصات للقطاع امر في غاية الاهمية لاختلافه عن القطاعات الاخرى كونه يحتاج الى ديمومة اسوة بحملات مكافحة الافات والتلقيحات التي تكون في وقت محدد".

**************
مجلس محافظة ديالى يقرر إبعاد الشركات المتلكئة
ديالى – وكالات
أعلن مجلس محافظة ديالى، أمس الاثنين، اتخاذه قرارا بإبعاد الشركات المتلكئة بتنفيذ المشاريع عن المحافظة، فيما بين ان العديد من المشاريع الخدمية المهمة احالتها المحافظة ولم تتم المباشرة فيها حتى الان.
وقال رئيس مجلس محافظة ديالى، مثنى التميمي، لوكالة (المدى برس)، ان "مجلس المحافظة اتخذ قرارا بإبعاد الشركات المتلكئة في تنفيذ المشاريع، لان هنالك العديد من المشاريع مضت عليها مدة طويلة ولم ينته العمل فيها، من ضمنها مشاريع واطئة ألكلفة لبناء دور للفقراء ولم يباشر العمل فيها رغم إحالتها".
واضاف التميمي، انه "تمت مناقشة آلية تجهيز معامل الطابوق بمادة النفط الأسود، وتم الاتفاق مع مدير المنتجات النفطية في المحافظة بعدم تجهيز معامل الطابوق إلا بعد موافقة المحافظ ورئيس المجلس حصرا، وعدم إعطاء الفرصة لبعض أصحاب المعامل من ضعاف النفوس لبيع المنتج في السوق السوداء".
يذكر أن مجلس محافظة ديالى، أعلن في (السادس من تشرين الأول 2013 المنصرم)، عن عزمه رفع دعوى قضائية ضد وزارة التربية وعدد من الشركات المتعاقدة معها لبناء أو إعادة تأهيل المدارس في المحافظة، وفي حين بين أن الوزارة شملت 179 مدرسة بإعادة التأهيل لم ينجز منها إلا مدرستان فقط، أكدت أن الوزارة خصصت عدداً من الكرفانات لبعض المدارس "لا تتوافر فيها مقومات تؤهلها لذلك".
يذكر أن وزارة التربية اطلقت عام 2011 مشروعاً لإعادة تأهيل بناء عدد من المدارس في المحافظة، لوجود أكثر من 100 مدرسة طينية وعدد آخر آيلة للسقوط، لكنها لم تنجز منها سوى مدرستين اثنتين فقط.
 
*******************
حركة السوق...
 
*الأسواق المركزية
 
أعلنت وزارة التجارة عن تحقيق الاسواق المركزية مبيعات بقيمة تجاوزت 2.4 مليار دينار خلال شهر اذار ، فيما كانت المبيعات خلال شهر شباط 2.2 مليار دينار.. وقال مدير عام الشركة العامة للاسواق المركزية حسن محمد جاسم "ان شركته ماضية ومستمرة بعملها في مجال عقود برسم التصريف ومن مختلف الشركات المحلية والعربية والاجنبية ومتابعة البضائع المتعاقد عليها وانها مستمرة بالتعاون مع بقية الاقسام المختصة لتسديد مستحقات المجهزين حسب الاصول وبموجب العقود المبرمة بين الطرفين. واضاف ان مبيعات شهر اذار الماضي لعام 2014 بلغت (2,419,101,612) دينار متمثلة بمراكز البيع واسواق بغداد والبالغة قدرها  (1,693,529,346) دينار ومبيعات الفروع في كافة المحافظات والبالغة (725,572,266) دينار . واشار الى  ان الشركة مستمرة بتعاملها مع كافة القطاعات المنتجة المحلية (العامة والخاصة والمختلطة ) عملا بمبدأ تشجيع الصناعة الوطنية وعن طريق البيع بعمولة التصريف حيث بلغت قيمة البضاعة المستلمة من هذه الشركات للشهر اعلاه (139,769,220) دينار .
 
*سوق الشورجة
 
تتعرض الأسواق التجارية في العاصمة بغداد الى حوادث متكررة من الحرائق الناجمة عن تماس كهربائي، بسبب سوء التوزيع من المولدات الاهلية وتشابك الاسلاك بما يشبه الشبكة العنكبوتية ..وفي هذا الاطار اعلنت وزارة الكهرباء عن استثناء مجمعات الشورجة والسوق العربي والمواقع التجارية القريبة منها من القطع المبرمج..ونقل عن وزير الكهرباء كريم الجميلي، منح استثناء مطلق من القطع المبرمج للتيار الكهربائي لمجمعات الشورجة والسوق العربي والمواقع التجارية القريبة منها..وذكر بيان للوزارة "ان توجيه الجميلي، جاء من اجل الحفاظ على المراكز التجارية المهمة اقتصادياً وحضارياً في العاصمة بغداد، والتي تعرضت لعدة حوادث حرائق في المدة المنصرمة بسبب التماس الكهربائي وتشابك الشبكات العنكبوتية للمولدات الاهلية المربوطة بصورة غير نظامية فيها.
 
*تعليمات جديدة لمزاد الدولار
 
شددت المديرية العامة لمراقبة الصيرفة والائتمان في البنك المركزي العراقي على اعتماد التعليمات الجديدة التي اصدرها البنك المركزي العراقي الخاصة بطلبات الانضمام الى المزاد اليومي للعملات الاجنبية..وقال مدير المراقبة والصيرفة في المركزي عبد العباس خلف سلطان  إن "المديرية طالبت المصارف والمؤسسات  الراغبة بتقديم طلبات التاسيس بالتقيد والالتزام ببنود الموافقة التي يصدرها المركزي"..واضاف أن "من اهم اشتراطات المراقبة هي ان لا يكون المؤسسون والمساهمون واعضاء مجلس الادارة من اسرة واحدة"..وتابع ان "هذه الاشتراطات تضم ايضا ان لا يكون المنتخبون الجدد في عضوية مجلس الادارة بالنسبة للمصارف والمؤسسات المالية غير المصرفية المجازة من قبل المركزي تحت نفس المؤثر".
 
*تأجير الارصفة
 
قدمت الدائرة القانونية في امانة بغداد مقترحاً لتنظيم عملية منح رخص واجازات اشغال الارصفة من قبل اصحاب المطاعم والمحلات التجارية ببدل نقدي مناسب من خلال سياق عمل تنفذه الدوائر البلدية..وذكرت الامانة  ان "البدلات سترسل الى دائرة العقارات باعتبار الارصفة تشكل احد العقارات التابعة للامانة"..وأضافت الامانة ان"عملية تنظيم منح الرخص والإجازات سيتم من خلال تشكيل لجان في كل دائرة بلدية برئاسة معاون المدير العام وعضوية مدير قسم الاجازات ومدير قسم النظافة ومسؤول الاملاك، اضافة الى مسؤول الشعبة القانونية على ان تراعى بموجبها احكام النص القانوني"
 
*مزاد الدولار
 
أظهرت احصائية ان مبيعات الدولار في مزاد البنك المركزي في الثلث الاول من هذا العام 2014 [كانون الثاني، شباط، اذار، نيسان] كانت 15 مليارا و280 مليونا و493 الف دولار بزيادة نحو مليار دولار عن الاشهر الاربعة التي سبقتها.. وكانت مبيعات الدولار في الثلث الاخير من عام 2013 [ايلول، تشرين اول، تشرين ثاني، كانون الاول] 14 مليارا و328مليونا و983الف دولار..وتشير الاحصائية الى ان مبيعات الشهر الماضي نيسان الماضي انخفضت عن مبيعات اذار الى 4 مليارات و077 ملايين و894 الف دولارمقابل 4 مليارات و607 ملايين و335 الف دولار في شهر اذار الذي كان اعلى رقم مبيعات في المزاد منذ ايلول الماضي 2013.
 
*لحوم فاسدة
 
ذكرت تقارير صحفية ، ان فرق الرقابة الصحية في محافظة صلاح الدين ضبطت600 كيلو من اللحوم منتهية الصلاحية في قضاء الشرقاط شمالي المحافظة. ونقلت شبكة أخبار العراق عن مدير شعبة الرقابة الصحية في قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين عزيز بشير حميد  اليوم ان " فرق الرقابة ضبطت 600 كيلو من اللحوم منتهية الصلاحية خلال عملية تفتيش للبرادات داخل الاسواق في قضاء الشرقاط ".واضاف ان "تلك اللحوم قد تم مصادرتها لغرض اتلافها".. وتشهد العديد من اسواق المحافظات عرض اللحوم من مصادر مختلفة ومنتهية الصلاحية ، وعادة ما يتم ضبط هذه اللحوم من قبل الجهات الرقابية ، الا ان الامر يتكرر باستمرار دون معرفة العقوبة التي يمكن ان يتعرض لها المتلبس بهذا الجرم .

***************
ص10
الصحافيات يعانين الاضطهاد الوظيفي
أكدت دراسة أعدها منتدى الاعلاميات العراقيات غير الحكومي عن واقع عمل الصحافيات في العراق بعد العام 2003  بان " 68 بالمئة  من الصحافيات يتعرضن للاضطهاد في المؤسسات الاعلامية التي يعملن لديها، و أن 40 بالمئة  منهن أكدن عدم استطاعتهن ترك العمل نظرا للحاجة و العوز الاقتصادي لأحوالهن المعيشية ".
واكدت رئيسة المنتدى نبراس المعموري في تصريح لها " ان العديد من الصحفيات اشرن الى صعوبة الواقع اليومي الذي يعشنه سواء داخل المؤسسة الاعلامية او أثناء ادائهن لعملهن في الميدان".
وقالت الصحافية آلاء الجبوري أنها تواجه أشكالا مختلفة من الاضطهاد الوظيفي. غير أن رئيس لجنة الثقافة و الأعلام في مجلس النواب علي الشلاه أوضح أن " قضية تعرض المرأة للاضطهاد الوظيفي و المضايقات التي اشارت اليها دراسة منتدى الاعلاميات لا تقتصر على الصحافيات، بل تشمل الموظفات عموما"، مشددا في الوقت ذاته على أن "الأمر بات يحتاج إلى تفعيل عقوبات رادعة بهذا الخصوص، وليس الى تشريع عقوبات جديدة فحسب".

...........................
 
لجنة المرأة و الاسرة البرلمانية تقر بضعف تمثيل المرأة في الحكومة
 
وكالات
أقرت لجنة المرأة والاسرة والطفولة في مجلس النواب العراقي ما ذهبت اليه الامم المتحدة بخصوص ضعف تمثيل المرأة في السلطة التنفيذية في العراق. وقالت رئيسة اللجنة انتصار الجبوري، في تصريح لها  ان " عدم اشراك المرأة في مواقع صنع القرار أمر غير دستوري . فالمرأة ما تزال مهمشة على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي". في السياق ذاته، اشار الخبير القانوني طارق حرب الى ان " الدستور العراقي لم يحدد نسبة معينة لمشاركة المرأة في مؤسسات السلطة التنفيذية، الا انه سمح للمرأة ومنذ خمسينيات القرن الماضي توليها مناصب سيادية"، مستدركا قوله " لكن الدستور كفل تمثيلا للمرأة بنسبة 25 بالمئة في السلطة التشريعية ". الى ذلك شددت الناشطة المدنية هناء ادور على " ضرورة ان تقوم الامم المتحدة بدورها في الضغط على الحكومة العراقية لتطبيق الاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق المرأة، وتشريع قوانين تحميها من الاقصاء والتهميش ". هذا و كانت منظمة الامم المتحدة قد اعلنت قبل ايام ان تمثيل المرأة في السلطة التنفيذية ضعيف جدا، و ان الحكومة العراقية الحالية تضم وزيرة واحدة و هي دون حقيبة .
 
..........................
برنامج دولي يعتمد استاذة عراقية لبرنامج تمكين المرأة اقتصادياً
بغداد – وكالات
كشفت صحيفة بريطانية، عن اختيار استاذة جامعية عراقية، من قبل ادارة برنامج دولي لتطوير مهارات القيادة، من اجل العمل على تمكين المرأة العراقية اقتصاديا وتأهيلها لمواجهة المجتمع، و فيما لفتت الاستاذة الجامعية الى سعيها لغلق الفجوات المهنية الواسعة بين الرجل و المرأة في العراق، أكدت أنها دربت 25 طالبة ساهمن بتدريب 75 امرأة من الارامل والمطلقات و المهمشات لتمكينهن من الحصول على مورد دائم للعائلة والاعتماد على انفسهن وتعزيز ارادة النجاح لديهن.
وقالت صحيفة الغارديان البريطانية في تقرير لها انه " تم اختيار الأستاذة الجامعية الدكتورة أمل عبد محمد علي من جامعة بابل للاشتراك في برنامج دولي لتطوير مهارات القيادة الاقتصادية للمرأة بالتعاون مع (مكتب المرأة العالمي) الأمريكي وبرنامج (نساء من اجل النساء)".
وأضافت الصحيفة أن "هذا البرنامج الدولي يسعى لتطوير القدرات والمهارات لدى المرأة من خلال التعليم وتطوير المهارات القيادية والتي ستقوم بدورها بنقل هذه الخبرات لبقية الكوادر النسوية ونقلها بعد ذلك لنساء المجتمع ليتمكن من مواجهة الحياة والاعتماد على انفسهن".
وبينت الصحيفة "استنادا الى التقرير الدولي حول الفجوة بين المرأة والرجل في مجال المحفل الاقتصادي العالمي، فان منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا هما المنطقتان الوحيدتان حيث دور المرأة في الموقف الاقتصادي الشامل لم يتحسن لحد العام 2013 ".
من جانبها، قالت الأستاذة الجامعية أمل عبد، إن "هناك رأياً يتزايد حول العالم وهو أن النساء يعتبرن العامل الاساسي للتنمية الاقتصادية لبلدانهم"، مبينة أن "هناك ميزة في المرأة غالباً ما يعلق عليها الخبراء وهي عندما تقدم مساعدة لامرأة فانها بدورها ستساعد كل من حولها ".
وأضافت علي أن " هناك فجوات مهنية واسعة بين الرجل والمرأة في العراق وهي فجوات اكرس فيها جهودي الآن لمد الجسور بينها، وقد منحت فرصة قبل سنوات قليلة لتعزيز هذه الجسور عندما عرضت عليّ جامعة بابل للمشاركة في برنامج يدعى غلوبال لنكس الخاص بتطوير مهارات المرأة في المجال الاقتصادي والتجاري بالشراكة مع كلية رولنز في الولايات المتحدة وبالتعاون مؤسسة غلوبال ويمن وبرنامج ويمن فور ويمن الدولي في الولايات المتحدة والخاص برعاية شؤون المرأة وتطوير حياتها العملية ".
وبينت علي ان " امنيتي كانت بعد تخرجي من دورات البرامج التطويرية ان أنقل خبرتي بادارة الاعمال وتطوير المهارات عند عودتي الى العراق الى بقية زميلاتي من النساء وهذا ما فعلته، إذ قمت خلال العام الماضي بنقل خبرتي الى 25 طالبة متميزة من بغداد وكربلاء من خلال تدريبهن ".
ولفتت علي الى أن " هذه المجموعة من الطالبات قمن بدورهن بنقل خبراتهن لــ 75 امرأة اكثرهن من اللواتي فقدن ازواجهن بسبب العنف وهن يعلن عوائلهن بانفسهن وقسم منهن مطلقات او مهمشات ولم يتلقين اي تعليم نظامي "، مبينة ان هؤلاء النسوة تم تدريبهن في مراكز رعاية المرأة في بغداد وكربلاء على المبادئ الاساسية لإدارة الاعمال لتمكينهن من الحصول على مورد دائم للعائلة وتمكينهن من الاعتماد على انفسهن وتعزيز ارادة النجاح لديهن ". وأوضحت الاستاذة الجامعية أن " هذا البرنامج لا يعين المرأة فقط بل يساعد ايضا في حماية البيئة الاجتماعية ويحمي السلام ويشجع الآخرين للتفكير بالمشاكل الاجتماعية"، مشيرة الى " الدور الكبير الذي يستطيع ان يلعبه القطاع الخاص في اسناد المرأة خلال الظروف الناجمة عن الحرب ".
وتعاني الكثير من النساء في المحافظات العراقية، من نقص كبير في التعليم والثقافة وفرص العمل بسبب الظروف الاقتصادية والاجتماعية السائدة في تلك المحافظات، التي يعتبر القسم الأكبر منها أن المرأة تمثل مخلوقاً " دونياً "، في وقت تؤكد العديد من الفعاليات النسوية على أهمية الارتقاء بدور المرأة وتوفير الظروف الملائمة لها لتأخذ دورها في المجتمع العراقي الجديد.
..........................
العنوسة في تونس : ضريبة تحرر أم أزمة اقتصادي
وكالات
في مجتمع يوصف عادة بـالانفتاح والتحرر، تسجل العنوسة مستويات مرتفعة بين الشباب التونسي تتجاوز 60 بالمئة (وفق إحصائيات رسمية و دولية) و هي أعلى نسبة في بلدان المغرب العربي، و هو ما يدفع الخبراء للتحذير من آثارها الاجتماعية الكارثية على بلد يمثل الشباب أكثر من 30 بالمئة من سكانه.
ويقول الباحث الاجتماعي أحمد الأبيض : الزواج أصبح مؤجلا لدى غالبية الشباب التونسي لعدة عوامل منها تأخر سن الدراسة والعمل، فغالبية الفتيات اليوم يرغبن بمتابعة التحصيل العلمي حتى مستويات مرتفعة (دكتوراه)، وبعد الدراسة ينفقن سنوات من عمرهن في البحث عن وظيفة مناسبة قبل التفكير بالزواج، كما أن الشاب أصبح يبحث عن فتاة عاملة للمساعدة لاحقا في تأمين نفقات الأسرة الكثيرة، ويشير الأبيض إلى أن ارتفاع تكاليف الزواج في ظل الوضع الاقتصادي المتردي في البلاد يدفع نسبة كبيرة من الشباب إلى الهجرة للبلدان الأوروبية، حيث يتزوجون من فتيات أجنبيات (أو من الجالية العربية هناك) على اعتبار أن إجراءات الزواج هناك بسيطة ولا تحتاج إلى نفقات كبيرة.
لكن بعض المراقبين يشيرون إلى أسباب أخرى تساهم في تفاقم العنوسة منها الانفتاح الثقافي الكبير على الغرب وتغيّر نظرة الشباب لمؤسسة الزواج نتيجة تزايد العلاقات الجنسية قبل الزواج وارتفاع نسبة الطلاق في البلاد. وتشير بعض الدراسات المحلية إلى أن تونس تحتل المرتبة الأولى عربيا والرابعة عالميا في نسبة الطلاق (أكثر من 9 آلاف حالة طلاق سنويا)، وتؤكد أن المشاكل الاجتماعية والمادية والتباعد الثقافي بين الزوجين تتسبب بأكثر من نصف حالات الطلاق . و لا تحدد مجلة (قانون) الأحوال الشخصية في تونس قيمة معينة للمهر، لكن المشرعين اتفقوا على حد أدنى قدره 10 دنانير (حوالي 6 دولارات)، غير أن العادات الاجتماعية تفرض على الزوج دفع مبالغ باهظة (8  آلاف دولار وسطيا) لحفل الزفاف الذي يمتد لخمسة أيام، فضلا عن التجهيز المكلف لمنزل الزوجية. ويرى الباحث الاجتماعي جابر القفصي أن انهيار الثقة بمؤسسة الزواج بسبب ارتفاع نسبة الطلاق إلى جانب تأخر سن العمل، من أبرز الأسباب الكامنة وراء تفاقم ظاهرة العنوسة وبالتالي فشل منظومة الزواج عموما. و يضيف قائلا : في تونس ليست هناك مؤسسات تهتم بتثقيف الشباب حول قضايا الزواج وطريقة التعامل مع المرأة والتحكم بنفقات المنزل، أضف إلى ذلك، الشباب في تونس معتادون على الرفاهية (و اللا مسؤولية في بعض الأحيان)، إلى جانب الخوف من الزواج والارتباط . و في ذات السياق، يميل بعض المراقبين إلى البحث عن تفسير آخر لظاهرة العنوسة في تونس يتلخص بطبيعة المرأة التونسية المتمردة والساعية للمساواة مع الرجل وعدم الخضوع له تحت أي ظرف. يقول الباحث جابر القفصي : في تونس تعتبر حرية المرأة على أنها مساوية للرجل في كل شيء وأقمنا علاقة صراعية (صراع مهني) بينهما وبات جل هم المرأة التخلص من سيطرة الرجل (في حال وجودها)، وربما أميل أحيانا إلى تأييد المفكر التونسي الطاهر لبيب في قوله إن المرأة التونسية كلما تحررت (زادت نسبة الذكورة لديها) .
لكن القفصي يشير بالمقابل إلى أن المرأة التونسية شكلت موضوع متاجرة سياسية لدى بعض الأطراف الذين حاولوا استغلالها في تحقيق بعض المكاسب، ويؤكد أيضا أن المجتمع يميل إلى محاسبة المرأة على سلوكها أكثر من الرجل ففي فعل الزنا مثلا نلجأ لمحاسبة المرأة فقط . كما يمنع القانون التونسي مسألة تعدد الزوجات، وينص الفصل 18 من مجلة الأحوال الشخصية على سجن وتغريم أي شخص يجمع بين زوجتين. و بعد الثورة حاول بعض الدعاة والمحسوبين على التيار السلفي استغلال تزايد نسبة العنوسة في البلاد للدعوة إلى سن قانون يسمح بتعدد الزوجات باعتباره يساهم أيضا في التقليل من الخيانة الزوجية لدى الطرفين. لكن هذا الأمر قوبل بمعارضة كبيرة لدى عدد كبير من التونسيين، حيث اعتبر البعض أنه محاولة لاستغلال المرأة والتقليل من قيمتها أمام الرجل والسعي لحرمانها من المكاسب الكثيرة التي تتمتع بها منذ نصف القرن.
 
..........................
وزيرة شؤون المرأة تدعو الى تعيين المرشحات الفائزات في مناصب قيادية وحقائب وزارية
بغداد – وكالات
دعت وزيرة الدولة لشؤون المرأة د.ابتهال كاصد الزيدي الكتل السياسية إلى تعيين النساء الفائزات بتفوق في الانتخابات التشريعية في مناصب قيادية وحقائب وزارية انصافا لجهودهن وتحقيقا للعدالة وتطبيقا لمبدأ تكافؤ الفرص بين الجنسين .
وقالت الزيدي: (اظهرت المؤشرات الأولية للانتخابات حصول عدد من النساء على اصوات كثيرة، مما يشير الى ثقة الناخب بالمرأة وايمانه بقدراتها على الاضطلاع بالمهام السياسية والادارية).
واضافت : (ان ذلك يحتم على الكتل السياسية ان تراعي اختيار الناخب، كما أن جميع الكتل السياسية هي اليوم على المحك لاثبات توجهاتهم الجادة باشراك المرأة وايمانهم بحقها في المشاركة الفعلية في إدارة البلد).
و أكدت الزيدي (إن من اهم صور التغيير التي ندعو لها حضور الكفاءات النسوية في الهيئات الرئاسية، وفي تشكيلة الحكومة الجديدة، وليس كما في الحكومة السابقة  حيث لم تشغل المرأة سوى منصب وزارة دولة، الامر الذي عدّ تراجعا في مجال تطورها ومشاركتها في مواقع اتخاذ القرار التي يدعو لها المجتمع المحلي والدولي، وهي من اهم بنود قرار مجلس الامن   1325، التي نسعى جادين لتطبيقها في العراق .
ودعت الزيدي النساء الفائزات بالانتخابات الى ضرورة التنسيق العالي بينهن والاهتمام بالمشتركات التي تهم نساء العراق جميعا لتعزيز مكاسبهن  وتلبية احتياجاتهن، بما يحقق النهضة المنشودة  للمرأة العراقية.
 
 
.............................

حكاياتهن  ...
 
 
 
هموم طالبة جامعية
" 13"
 
منذ طفولتي تشبعت روحي بالحزن، يتجسد الحزن عند النساء بالبكاء المرير واللطم وجرح الخدود وقص الشعر وارتداء الثياب السوداء على الميت خاصة، أما عند الرجال فيتجسد بإطلاق الآهات والحسرات وضرب الكف بالكف وإطالة اللحى وإطلاق العيارات النارية في الهواء عندما يتم توديع جنازة الميت، وبالطبع تصاحب ذلك " الهوسات " التي تمجد وتندب المتوفى، كل هذا قد يكون مبررا بحكم الفجيعة، ولكن الذي يحدث عندنا في الجنوب أن غيوم الحزن تغطي سحابتها وجوه الناس عندما يستمعون للغناء حتى لو كان في حفلات الأعراس، فرغم حركات الراقصات الغجريات يبدأ المغني بـ " عُرب " أوف أوف يا بويه، وينتهي بجملة (لو أموت لو يرحن عيوني)، ولهذا يكون الحزن عندنا في الجنوب متوفرا أكثر من توفر التيار الكهربائي سابقا ولاحقا ، وربما لهذا السبب أرى نفسي غارقة في بحر من الحزن لدى سماعي أية أغنية حزينة، ولكن هل هناك فرح في غناءنا !؟
كنت أناقش هذا الموضوع يوم أمس مع بنيامين ونحن منزويان في ركن بعيد عن أعين الفضوليين في الكلية، فضحك بنيامين وقال لي (أنصحك اختصي بالطب النفسي) ثم أضاف وقد صار حديثه جادا، هل تدرين من أننا في العراق نعيش حالة نفسية واحدة، أي لا تختلف من جنوب العراق ووسطه وشماله أو غربه، كل غناءنا يحمل اللوعة والفراق والهجر، وأعتقد أن السبب في كل ذلك هو أن تاريخ العراق عبارة عن سلسلة متواصلة من المآسي، تصوري الاسم الذي أطلق عليه سابقا أرض السواد وهي تعني مثلما معروف لكثرة الزرع والنخيل تبدو سوداء قياسا بأرض الجزيرة القاحلة ، ولكن المعنى الاصطلاحي لها هو الحزن، وليس مثلما قيل عنها في معناها اللفظي . فقلت له ضاحكة (أنت تدرس طب لو لغة عربية) فقال وهو يمد يده كي يمسك بيدي (حنان الطب وكل العلوم بدون الأدب تصير مثل صحراء بدون ماي وخضره لهذا أتمنى عليك أن تقرئين الكتب الأدبية خاصة الشعر.. واستدرك بقوله " ليش أنتي ما تعرفين أجمل أغاني أم كلثوم كاتبها الطبيب إبراهيم ناجي "..أجبته وأنا أحاول سحب كفي من يده بكل هدوء (بلي اعرف ودوم اسمعها بس يعني ليش الطبيب يقرأ أدب وشعر مثلما أتكول؟),  قال وهو يحاول ان يتمسك بكفي وبقوة (الشعر والأدب حبيبتي يخلي الطبيب اكثر رهافة في مشاعره إزاء المريض ويتعامل وياه بإحساس شفاف كأنه حبيبه) فقلت له (أولا بعد لا اتكول كلمة حبيبتي خاف تنسه روحك وأتكولها كدام الطلاب وثانيا لا تخابرني بالليل حتى تسمع صوتي بس دز مسج)
 
حنان عبد الحسين
 
ص11

أشلي كول يعلن اعتزاله اللعب دولياً

وكالات
بعد اعلان مدرب منتخب انجلترا روي هودجسون عدم استدعاء أشلي كول للمشاركة في فعاليات كأس العالم 2014 واختياره لوكا تشو لاعب ساوثهامبتون الانجليزي, اعلن اللاعب البالغ من العمر 33 عاماً اعتزاله اللعب دولياً.
روي قام بالاتصال بالظهير الأيسر للاعب تشيلسي أشلي كول ليخبره بأنه لم يتم اختياره ضمن اللاعبين ال23 المشاركين مع منتخب بلاده وذلك أدى إلى رفض جو كول لهذا الأمر واعتزاله اللعب دولياً بعد أن لعب 107 مباراة دولية مع منتخب بلاده.
وبعد تلك المكالمة التي تلقاها أشلي كول علق على "تويتر" قائلاً :لقد تلقيت مكالمة من المدرب روي هودجسون وقال لي أن المنتخب يجب أن يحتوي على اللاعبين الشباب , أعتقد ان هذا وقتي لاعتزال اللعب دولياً ونحن نمتلك مدربا وفريقا رائعا وأتمنى للمنتخب كل التوفيق في كأس العالم وسأشجعهم بكل قوة.
 
.........................
رافعا شعار الفوز لا غير
منتخبنا الوطني للكيك بوكسنغ ينهي معسكر الرباط ويدخل اليوم منافسات البطولة العربية بأغادير
المغرب/ رحيم الدراجي*
تنطلق اليوم الثلاثاء في مدينة أغادير المغربية منافسات البطولة العربية للمتقدمين بالكيك بوكسنغ، وبمشاركة (14) دولة، وهي العراق والسعودية والكويت والإمارات والبحرين واليمن وفلسطين والأردن وتونس ومصر والجزائر وليبيا والسودان، بالإضافة الى البلد المنظم للبطولة المغرب.. هذا وأنهى منتخبنا الوطني يوم أمس الأحد معسكرهم التدريبي في مدينة الرباط، والذي استمر لمدة أسبوعين تحت مجهر المدير الفني رعد زاجي عبيد، ركز خلاله على زيادة الجهدين الفني والبدني للاعبين بغية الوصول بهم الى قمة الاستعداد العالي والتركيز الذي سيسهم بتحقيق نتائج ايجابية تتلاءم وحجم الدعم والإسناد المقدم من قبل الاتحاد واللجنة الاولمبية.

الواسطي: أنتم الأفضل بين المنتخبات الأفريقية والآسيوية
 
رئيس الوفد قاسم الواسطي، وخلال الاجتماع الذي عقده يوم أمس الاثنين بلاعبي المنتخب، شدد على ضرورة تحملهم المهمة الوطنية بشكل ناجع، حاثهم على تقديم المستويات الطيبة أثناء المنافسات، ولاسيما بعد الاستعداد المكثف للمنتخب من خلال المعسكر الداخلي الذي أقيم في العاصمة بغداد لمدة عشرين يوما، تلاها مباشرة المعسكر الخارجي في مدينة الرباط لمدة أسبوعين، وهي فرصة طيبة لزيادة الاستعداد والتحضير لمحفل عربي مهم حضرت فيه خيرة المنتخبات الآسيوية والعربية والتي تحسب لكم الكثير بعد المستويات الرائعة والخبرة الوافية التي اكتسبتموها من خلال الاستحقاقات والمشاركات المنصرمة والتي جعلتكم من المنافسين على الأوسمة باستمرار، وهذا انجاز كبير يجب ان يتم الحفاظ عليه من خلال الالتزام وتنفيذ الواجبات التي أوكلت إليكم من قبل المدرب رعد زاجي. وأضاف الواسطي: ان ما حققناه خلال الأعوام الأخيرة من انجازات أصبح محط اهتمام وأنظار جميع المنتخبات العربية المنافسة التي بدأت تخشى مواجهتكم في بداية المنافسات، وهذا شيء واضح لنا ولكم جميعا، وبالتالي مثل تلك الصورة الرائعة علينا ان ندافع عليها بحرص أكثر لنواصل السير بخطوات مهنية تجعلنا في الصف الأول بين الأشقاء من القارتين الآسيوية والأفريقية، وهذا ما يجب ان نعمل عليه جميعا من خلال تضافر الجهود لان النجاح لا يختزل بشخص بل بالجميع، وهذا ما نعمل عليه جميعا من اتحاد ولاعبين لكي نحافظ على الانجازات التي تحققت لان الحفاظ عليها يحتاج الى جهود الجميع. مشيرا الى ان الثقة عالية باللاعبين والجهاز الفني على مواصلة سيناريو الانتصارات في الاستحقاقات الخارجية.
 
زاجي: لدى لاعبينا شخصية الفوز لا غير
 
من جانبه، أشاد المدرب رعد زاجي عبيد بالدور الكبير للاتحاد من خلال توفير معسكرين داخلي وخارجي طويلي الأمد لرفع قابليات لاعبي المنتخب والوصول بهم الى الجاهزية المثلى قبيل الانخراط في منافسات البطولة العربية. منوها الى: ان جميع اللاعبين يتمتعون بالإمكانيات العالية التي ستكون كفيلة باعتلائهم منصات التتويج على الرغم من شراسة جميع المنتخبات العربية التي تمتلك هي الأخرى مقومات النجاح للتنافس.
وتابع المدرب: ان المعسكر الأخير في مدينة الرباط المغربية كان له الأثر الايجابي في تهيئة لاعبينا بشكل تام من خلال توفر الأجواء المثالية لزيادة الجرعات التدريبية صباحا ومساءً، وتعويدهم على الأجواء المغربية التي تجعلهم في قمة الاستعداد أثناء المنافسات.
منوها الى: ان أغلب اللاعبين لديهم الإصرار والعزيمة على خطف المراكز الأولى والفوز بالمعدن النفيس، وهذا أملنا بهم جميعا لأننا عملنا بكل الخبرات التدريبية التي جعلت لهم شخصية البطل لا غيرها رغم قوة المنافسة من قبل المنتخبات العربية الأخرى. ويلعب منتخبنا الوطني في البطولة العربية بنظامين، الأول نظام الفول كونتاك لثلاثة لاعبين هم محمد جاسم جابر في 51 كغم وفؤاد محمد مهدي بوزن 54 كغم وحسين كريم مبروك في وزن 71 كغم، والنظام الثاني هو الوكك لثلاثة لاعبين أيضا، وهم عبد الخالق صبيح معيدي في وزن 51 كغم ومرتضى حبيب فيصل بوزن 60 كغم وريكان لطيف كاظم في وزن 75 كغم.
ــــــــــــــــــ
* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
 
.................................
وقفة ...
 

الانتخابات طريقنا لاصلاح الكرة العراقية
 
الانتخابات وجه من وجوه الديموقراطية وليست الديموقراطية كلها فالكثير من الدكتاتوريين استخدموها ووظفوها من اجل تكريس دكتاتورياتهم وانظمتهم الشمولية . الا انها ان جرت بشكل صحيح وبنوايا صادقة حققت اهدافها وهذا الحال يشمل كل مجالات الحياة في السياسة وزواياها وفي الرياضة ومؤسساتها ونقابات العمال وجمعيات الفلاحين وكل الجمعيات المهنية ومنظمات المجتمع المدني وغيرها. لان جميع مجالات الحياة وتحت ظل البناء الديموقراطي لابد لها من ان تمارس دورها في انتخاب قياداتها واعتماد اسلوب اختيار الاكفأ والانسب للقيادة لها . مقدمتي هذه اخترتها لاني وعشرات زملاء الاعلام الرياضي نعيش ازمة انتخابية خاصة تعنى بالاتحاد العراقي لكرة القدم والتي بدأت منذ تغيير النظام الشمولي البائد في 9/4/2003 وحتى الساعة . وعلى الرغم من اجراء عدة دورات انتخابية الا انها جاءت قاصرة ومبتسرة وحصل فيها الظلم والتجاوز والاقصاء والتهميش والابعاد ومع كل هذا تحققت ونجحت بأيصال البعض وابعد البعض الاخر . وتعسرت انتخابات اهل الكرة مرات لكنها ولدت بعمليات قيصرية ووصلت مشاكلها الى محكمة كأس الدولية. ويبدو ان كراسي الاتحاد مريحة وجميلة ومغرية الامر الذي جعل الجالسين عليها حريصون على الاستبسال من اجلها والقتال حفاظا عليها وجعل البعيدين عنها يتدافعون بالمناكب والحراب ويتقاذفون بكل المفردات والكلمات من اجل احتلالها والسيطرة عليها حتى وان تطلب الامر تكتلا او كولسة او مشاورات جانبية (وبعضها امور مشروعة) مادامت ضمن اللعبة الديموقراطية. واليوم وصلنا من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اشعارا بأعتماد يوم 31/5/2014 موعدا نهائيا لانتخابات اهل الكرة واعتبار ذلك قرارا بعد مواعيد كثيرة واختلافات متنوعة واتصالات جانبية وتدخلات مؤسسات دولية عكست فوضى الوضع الكروي العراقي وجهل القائمين على قيادة الكرة العراقية بأبسط لوائحها وقوانينها وانظمتها الداخلية واشتداد صراع اهل الدار وهو امر مؤسف ومحزن . لكن القاطرة وصلت الى محطتها الاخيرة وهنا اتحدث الى المعنيين في المؤسسات الرسمية (الحكومية) يعني وزارة الشباب والرياضة ولجنة الشباب والرياضة في البرلمان والمؤسسة الرياضية الجماهرية القائدة اي اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية ادعوهم جميعا ان يقفوا بقوة وان يساهموا بشكل ايجابي في الاعداد والاستعداد للانتخابات وتهيئة الاجواء لمرور تلك العاصفة هادئة وايجابية (خشية حصول مضاعفات وعقوبات دولية) وان يضعوا الجميع من قادة الاتحاد والمرشحين من كل الكتل امام مسؤولياتهم التأريخية في انجاز انتخابات شفافة لانها ستكون محددة بسنة واحدة وامامها واجبات واهداف مرسومة عليها اعدادها بشكل صحيح ورصين وايجابي لانها ستؤسس لمرحلة قادمة ستنطلق بعد عام 2015 . فالكرة العراقية عانت الامرين منذ تسعينيات القرن الماضي وحتى اليوم من انتكاسات وتراجعات كبيرة بسبب سوء قيادتها والخلافات والاختلافات والصراعات والذاتيات والمصالح الخاصة كل ذلك ادى الى انتكاسها وظهر ذلك واضحا في موقعها الدولي وتسلسلها في التصنيف العالمي (عدا انجازي  2004 الاولمبي وبطولة اسيا 2007). واملنا كبير في ان تكون الانتخابات القادمة هي نقطة التحول الايجابية لانطلاق الكرة العراقية وحسن ادارتها واستقرارها وبالتالي عملها المتواصل والصحيح والمستقر بما يخدم مستقبلها.  ولنا عودة.
 
منعم جابر
 
..............................
مونديال البرازيل.. ترقب وانتقاد

وكالات
بعد 4 أسابيع من الآن، تتحول أنظار العالم إلى البرازيل التي تستضيف كأس العالم، وهو حدث لا يزال يثير الجدل من حيث تكلفته الباهظة، والتأخير في إتمام تجهيزات الملاعب.
وتزداد ورشة العمل في البرازيل تعقيدا مع اقتراب موعد افتتاح كأس العالم بعد شهر من الآن، حيث تقام 64 مباراة في 12 مدينة ستخوضها فرق من 32 دولة مشاركة.
وقال المتحدث باسم اللجنة المنظمة لكأس العالم، سينكلير ميليسي: "لا يزال أمامنا الكثير لننجزه. ليس سهلاً تنظيم مباريات بهذا الحجم. الآن نحن نركز على الخدمات التي سنوفرها للاعبين والمشجعين منذ أول لحظة تطأ قدمهم أرض البرازيل. سبل تنقلهم، رحلاتهم، وسائل نقلهم من مقراتهم إلى ملاعب التدريب".
وسيصل أكثر من نصف مليون مشجع أجنبي إلى البرازيل، حيث سيتنقلون بين المدن الكبرى من ساو باولو وريو ديجانيرو، وربما يواجهون إلى جانب الصحفيين، صعوبات جمة في التنقل، تبدأ بأسعار الفنادق وبطاقات وسائل النقل الباهظة.
وعلق الأستاذ الجامعي في ريو ديجانيرو، كريستوفر غافني: "هناك شهر فقط على بدء كأس العالم، ولا تزال هناك مشاكل كبيرة في البنية التحتية. لا توجد قطارات في البرازيل، والتنقل بين المدن سيقتصر على الحافلات أو الطائرات. فنحن سكان البلاد، ونواجه صعوبات كثيرة في تنقلاتنا اليومية، فما بالك المشجعين الأجانب؟".
وبغض النظر عن نسبة نجاح البرازيل في الاستعدادات لكأس العالم، من الواضح أن منافع الاستضافة لحدث من هذا النوع ستغير مقاييس الرياضة لبلد، يتمتع بشغف لا مثيل له لكرة القدم.
وقال لاعب في المنتخب البرازيلي، فريديريكو غيدس: "أنا أدعم استضافة بلادي لكأس العالم بشرط أن تكون مسألة التنظيم شفافة ودقيقة. كأس العالم سيجلب تغييرات كبيرة من ناحية الملاعب الجديدة، وتنظيم كرة القدم في البرازيل تماما كما حصل في ألمانيا. فقد كنت شاهداً على هذه التغييرات وهذا ما يحصل في كل دولة استضافت الكأس".
وستزيد الاستعدادات التي تحولت الى كابوس لوجستي، الضغط حتما على لاعبي المنتخب البرازيلي لانتزاع اللقب الحالي من الخصم الإسباني، في حدث تخطت تكلفة تنظيمه 10 مليارات دولار.
 
............................
 
 
الفروسية: نتائج متميزة للعراق
في بطولة السهيل الدولية

وكالات
أكد رئيس الاتحاد العراقي للفروسية ان الفرسان العراقيين حققوا نتائج متميزة في بطولة "المرحوم سعد قاسم السهيل"، التي جرت في نادي ظبية اللبناني. وقال حيدر الجميلي، "، ان "عائلة الفارس الراحل سعد قاسم السهيل أقامت بطولة باشراف الاتحاد اللبناني للعبة استمرت ليوم واحد"، مبينا ان "البطولة شهدت مشاركة فرسان من العراق وسوريا وفرنسا وبريطانيا اضافة الى البلد المنظم لبنان". وأضاف الجميلي ان "المنافسات شهدت 176 مشاركة، حيث شارك العراق بأربعة فرسان فقط في البطولة".
وأوضح ان "الفارس العراقي فالح عصام الدليمي حصل على المركز الاول في فئة N 110 و105 سم، فيما حصلت الفارسة ليال محمد السلوم على المركز الثالث في فئة N 90 و85 سم"، لافتا الى ان "هاتين النتيجتين تعدان انجازين متميزين للعراق في ضوء هذه المشاركة الواسعة في البطولة".

.....................
"زيزو" يفضل تدريب فريق يملك مشروعاً رياضياً كبيراً

وكالات
ومن جهته أكد برنامج" تيلي فوت" الشهير لقناة "تي أف 1" الفرنسية، الأحد، إصرار نادي بوردو على انتداب زيدان لشغل رئاسة الإدارة الفنية للفريق خلفاً لفرانسيس جيلو الذي أكد، مساء السبت، رحيله عند نهاية الموسم الجاري، غير أن زيدان غير متحمس لقبول عرض ناديه السابق. ويعود سبب قلة هذا الحماس حسب موقع "ماكسي فوت" الفرنسي، في تقرير له، مساء الأحد، إلى تواضع المشروع الرياضي لنادي بوردو الذي لا يملك الأموال اللازمة لجلب لاعبين كبار يساهمون في تنافس النادي على تحقيق الألقاب على غرار ما يفعله حالياً فريقا باريس سان جيرمان وموناكو.

ص12

الصالون الثقافي في سيدني يهنئ سعداوي وكجه جي
 
سيدني – طريق الشعب
بعثت أسرة الصالون الثقافي في منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي، تهنئة إلى الروائي أحمد سعداوي في مناسبة فوزه بجائزة "بوكر" العالمية للرواية. ومما جاء في بطاقة التهنئة التي تلقت "طريق الشعب" نصها:
"بحبور كبير تلقينا نبأ فوز المبدع أحمد سعداوي بجائزة البوكر العالمية للرواية، عن روايته "فرانكشتاين في بغداد"، بمشاركة  مبدعين من مختلف الدول العربية، وفي الوقت نفسه  نهنئ  الروائية انعام كجه جي لوصول روايتها " طشاري" الى القائمة القصيرة".
هذا ودعت أسرة  الصالون الثقافي المؤسسات الحكومية العراقية للاهتمام بالمبدعين الذين رفعوا اسم بلدهم عاليا في سماء الابداع عربيا وعالميا.
 
.
..................................
 
 
محمود السعدي في الملتقى الإذاعي والتلفزيوني
 
بغداد – طريق الشعب
يحتفي الملتقى الاذاعي والتلفزيوني في الاتحاد العام للادباء الكتاب، هذا اليوم الثلاثاء، بالاعلامي والمذيع الرائد محمود السعدي، ليتحدث عن تجربته المهنية في هذا المجال.
يقدم الضيف الاعلامي والشاعر أحمد المظفر، وستكون البداية في الساعة 3 بعد الظهر، على قاعة الجواهري في مقر الاتحاد.
والدعوة عامة.
 
 
.............................
تحكم في احلامك عبر تنشيط الدماغ
 
وكالات
أصبح بمقدور الانسان النوم بهدوء والابتعاد عن الأحلام المزعجة،وذلك بفضل اكتشاف جديد عبر توصيل تيار كهربائي إلى الدماغ يحفز "الحلم الواعي" الذي يدرك خلاله الشخص أنه يحلم ويستطيع التحكم في سير الأحداث خلال حلمه. واظهرت نتائجه الأولية أن إطلاق موجات تحفيزية للدماغ وفق تردد محدد يجعل الإنسان قادرا على إدراك أنه يحلم. وقامت هذه الدراسة، التي قادتها الطبيبة النفسية أورسولا فوس من جامعة جيه.دبليو جوته في فرانكفورت بألمانيا، على دراسات معملية استمتع خلالها متطوعون بأحلام واعية وهو ما قالوه بعد الاستيقاظ من النوم. وأظهر التخطيط الكهربائي للدماغ أن هذه الأحلام كانت مصحوبة بنشاط كهربائي يطلق عليه موجات غاما. وتساءلت فوس وزملاؤها عن أنه طالما تظهر موجات جاما بشكل طبيعي أثناء الأحلام الواعية، فماذا سيحدث عند توصيل تيار بنفس ترددها أثناء النوم، وعندما فعلوا ذلك بواسطة أقطاب كهربائية على الرأس قال المتطوعون، وعددهم 27، إنهم كانوا يدركون أنهم يحلمون.
 
..................................
فريال الأعظمي تخلق من الشعر لوحات ملونة
حاورها: فهد الصكر
تركت العراق منذ العام ١٩٧٢، وزارته اخر مرة في العام ١٩٧٦، وغادرته من جديد. لم تدرس الفن أكاديميا، بيد انها كانت قريبة من الموسيقى تأثرا بوالدها صانع العود الشهير محمد فاضل حسين. وهنا تمكنت فريال الأعظمي من صنع خيالها المتوج بالموسيقي، ومن ثم بالشعر، لتدونه في ما بعد على قماشة اللوحة بوحا شعريا موسيقيا، ولونا تفوح منه رائحة الحرف العربي بأبهى صوره.
"طريق الشعب"، اقتربت من عوالم التشكيلية فريال الأعظمي، وكان الحوار التالي:
 
كيف تتناغم فريال الأعظمي مع ألوانها المتوجة بالشعر؟
 
كما يتناغم اللحن مع الصوت الجميل حين يستفزه. فهو يبدع أكثر بصوره الموسيقية. هذا التناغم الذي يحدث بلا ترتيب، يأتي انسيابياً، عفوياً وكأنه خُلق ليكون رفيق لوحتي.
لماذا الشعر هو "المتن الحكائي" في غالبية أعمالك؟
 
لأن الشعر أقرب إلى الروح، وهو اللوحة الكلامية التي نترجمها إلى ألوان بصرية، وعادة ما أجد نفسي أقف أمام كلمات أراها وكأنها رسم يبحث له عن مكان يغفو فيه فوق لوحتي.
كيف تقاومين الحنين إلى بلدك، سيما وان "حبلك السري" لم ينفصل عن حضاراته، وهذا جلي في أعمالك؟
 
أنا لا أفكر في مقاومة حنيني للعراق، إلا باللقاء به.. وأمنياتي الدائمة أن يكون سالما.. هذا هو العراق وطني ومسقط رأسي ولن أنساه ما حيا هذا القلب في صدري.
 
هناك قصائد تتوهج ألوان حروفها متفجرة، ثائرة على سطح لوحتك، كيف تتوحد روحك مع هذه الثورة؟
 
تجربتي السابقة مع اشعار محمود درويش اورثتني حالة وهاجسا في تحسس عمق الكلمات. لأن الكلمة التي تخرج من القلب تصل بلا تأشيرة إلى القلب، والثورة الحقيقية هي التي تبدأ بالكلمة وتنتصر بالكلمة، والقصيدة التي فيها حس وطني وحنين شفاف هي الثورة التي سوف تنتصر وتتربع على عرش القلوب.
 
كيف تنظرين الى تجربتك مع الشاعر لؤي طه، سيما وانك انجزت عملا فنيا دونت فيه بعض أبياته الشعرية؟
 
التقيت الشاعر  لؤي طه على صفحات التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ووجدتُ في كلماته ضالتي، وأدركت رغم قلة خبرتي بأدوات الشعر، أن هذا الإنسان في داخله شيء يكاد ينفجر. إذ ان كلماته عفوية تداعب مشاعر المتلقي دون تكلف. وقد شدني عشقه لوطنه ولأمه وهو المغترب عنهما. عندها قررنا أن نقيم شراكة ما بين اللون والكلمة، واخترنا أن يكون العنوان والمضمون هو "وطن".
 
لماذا اخترت تدوين الحرف العربي على اللوحة، كأسلوب فني؟
 
وأنت تراقب الساحة الفنية تجدها تعج بالفنانين الذين يرسمون باللون المطلق ويبدعون بهذا النوع من الفن. أما انا فاخترت لنفسي نهجاً آخر وهو مزج الألوان مع حروف الكلمات، لأن المتلقي العربي تواق وعاشق للحرف، كونه يمثل موروثه وتاريخه. وارجو انني قد وفقت بهذا الاختيار.

..............................
فيلم "البالون الأحمر" في ملتقى جيكور الثقافي

البصرة- فالح ياسين الربيعي
ضمن برنامجه الثقافي نصف الشهري، أقام قسم السينما في ملتقى جيكور الثقافي بمحافظة البصرة، أخيرا، جلسة سينمائية عرض خلالها الفيلم الفرنسي القصير "البالون الأحمر"، بحضور عدد من الفنانين والمثقفين والناشطين المدنيين.
الكاتب والناقد السينمائي نجاح الجبيلي، قدم نبذة عن الفيلم قبل عرضه، مشيرا إلى انه انتج في العام 1956، وحاز جائزة الاوسكار كأفضل سيناريو لفيلم روائي قصير، وهو يعتمد على الصورة التعبيرية لاشخاص لم يدخلوا عالم التمثيل ابدا، ولا يتعدى حواره كلمات قصيرة ومعدودة فقط، بحيث اعتمد المخرج على الحركة والموسيقى والاحياء الشعبية الباريسية بعد الحرب العالمية الثانية مباشرة.
ويحكي الفيلم عن علاقة صداقة بين طفل في المدرسة الابتدائية وبالون احمر عثر عليه بالصدفة، و تتطور هذه العلاقة الى ارتباط روحي بين الاثنين. وقد اجاد المخرج بتفعيلها دراميا من خلال الحركة والتصرفات التي اعطت للبالون الصفة الانسانية.
وبعد عرض الفيلم، طرح عدد من الحضور مداخلات حوله، وهم كل من عبد السادة البصري، قاسم حنون، حسن الظفيري، عدنان علي شجر، أحمد جاسم محمد، سالم مهدي، وناصر الكناني.
 
...........................
لوضع الأمور في نصابها*
 
 
ياسين طه حافظ
قد لا يعلم الكثيرون بان للالعاب الحديثة واجهزتها مصممين، والالعاب السياسية مثلها لها متخصصون في التصميم، وان من هذه الالعاب نوعاً نسميه بـ "اللُعب الخطرة" اعني اللعب الدولية في مصائر الشعوب.
كانت الدعاية تسوّق ما فحواه ان بعد زوال جدار برلين سيشهد العالم تحولاً في التعامل مع افكار الناس ومطامحهم الوطنية. لكن المعروف ان المان "المانيا الشرقية" عوملوا لا كما كانت المخيلة او المؤسسات المكلَّفة بانجاز هذا المشروع ترسم للناس. الالمان الشرقيون ظلوا يلهثون وراء "المارك" وظلوا اخوةَ الالمان في الجانب الثاني، لكنهم دون!
وهذا ايضاً ما واجهته شعوب الجمهوريات المنسلخة من الاتحاد السوفيتي السابق. ظل الناس فيها بلا مشاريع سكن وغاب الدعم السابق للدولة في النقل والدراسة والثقافة والوقود والغذاء. قال لي استاذ أوكراني: "من لم يحصل على شقة في زمن الاشتراكية بقيَ بلا سكن حتى الآن."
واللعبة الثانية التي اهملتها الثقافة هي الاثارات المتنوعة للاقليات. فما صدر من الأمم المتحدة من تشريعات كان ذا حدين، اما يصون الاقلية لكن يخشى تطورها وانفصالها، واما ان يعمل على اضاعتها بتجاهل الحقوق الاساسية لها او بارجاء الحسم وهذا اسوأ لان فيه تجاهلاً لاهمية الموضوع. فتشريعات الأمم المتحدة ، مثلا، راوغت في مسألة الغجر فعدتهم "عبر أقلية" وليس أقلية. الثقافة القانونية والثقافة الادبية لم تنشغلا كثيرا وباهتمام في قضايا انسانية مثل هذه. تركتها لعطف بعض الجمعيات الانسانية او لانسانيين افراد.
قضية مماثلة اخرى هي قضية المهاجرين والمئات الذين يبتزهم السماسرة الدوليون والكثيرون الذين يضيعون في البحار .
اولا هؤلاء هجروا مناطق من الكرة الارضية مدانة اما بالفقر او بالاضطهاد. هم بعضٌ أحياء من سكان الارض ومفتَرض ان تحميهم لوائح حقوق الانسان هجرةً ومأوى وحماية. واذا كان هناك بعض الاهتمام بمنتسبي التنظيمات السياسية المعارضة، وهذه تخضع لحسابات، فالافراد خارج هذا التبني لا احد لهم. ثمة بشر في بلدانهم يخضعون لاضطهادين، استعمار خارجي يتحكم في بلدهم وعنصرية او طائفية او اضطهاد فكري، أي استعمار داخلي. والعالم يعلم بما تعرضت وتتعرض له قوى التحرر الوطني والمفكرون التقدميون، من مجازر بدعم دولي متستّر � مفضوح!
كما ان السياسة الاقتصادية التي تعتمد على تحويل الاراضي الزراعية الى مناجم او آبار لاستخراج النفط تحرم ألوفاً وقطاعات واسعة من مزارعهم وأراضيهم المنتجة. لنا في ميسان العراق مثلٌ قريب. الناس يصرخون انهم صاروا بلا أرض يزرعونها بسبب عشرات الآبار النفطية وحمّى استخراج النفط. هؤلاء سكان الارض الاصليون ومن حقهم ان يطلبوا تعويضاً عما فقدوا. ان الجدوى الرسمية العامة لا تنفي التعويض ولا تسوغ عدمه. فهم خسروا الارض ومستقبل التنمية الزراعية والاستثمارية فضلا عن التلوث البيئي.
الثقافة لم تعمل ما يكفي لترميم قوانين الأمم المتحدة وسد الثغرات فيها. نحن لا نستطيع ان نعتمد المحلي غير المستقر بل نعتمد القوانين الدولية لكن التناقضات الاخلاقية واضحة في الامم المتحدة!
فضلا عن ذلك، ان تبنّيات مشاريع الديمقراطية تهتم بالمظهري الشكلي لا بترسيخ الاسس التي تقوم عليها. ثمة قضية محلية تتضح جليةً عندنا في العراق. هي ان الدعوات والعمل هما للديمقراطية السياسية وحدها. الديمقراطية الاجتماعية مهملة لا تشكل شعاراً لا في الدعاية الانتخابية ولا في مشاريع الدولة. الشعارات العامة لا تمس التفاصيل. والتفاصيل هذه هي التي تمس الحياة اليومية للجماهير. عمل النخب بعيد عن مفردات الديمقراطية الاجتماعية. شاغلهم الديمقراطية السياسة وربحهم مؤكد في هامش عدم الجدية في تحقيقها! هو خداع او ابتزاز من نوع آخر مضاف .
ما تزال امور جوهرية كهذه ضمن مهام المثقفين الثوريين. ان ضمان حقوق الانسان واستكمالها في لوائح الامم المتحدة يستوجب الحراك التنويري والثوري للمثقفين. كما يستوجب مراقبة  المؤامرات الدولية وعمليات "تصميم" الانقلابات وتصفية القوى التحررية والوطنية وان تكون للأمم المتحدة قوانينها الرادعة والفورية لمرتكبي المجازر التي تتعرض لها الشعوب ثم المساومات على تقسيمها او ربطها باتفاقيات ثمناً لبقاء الحكام الانقلابيين الجدد. هذه كلها وراءها مصممو "اللعب الخطرة" ومصالح الرأسمال العالمي. الشعوب تطالب بنصوص واضحة في تشريعات الامم المتحدة توقف الابادات بانواعها. تطالب بحق الحماية من صنّاع الدمار الانساني في القارات.
الان، المهمة ثقافية بامتياز! العمل على: اما استكمال مواد حقوق الانسان او المطالبة ببيان جديد لحقوق الانسان يضع الامور في نصابها!
ــــــــــــــــــــــــ
*افتتاحية العدد 91 من «الطريق الثقافي» الصادر في 3 أيار الجاري

...............................
«أَلعَبْ و أَخَربْ المَلعبْ»
 
عجيب أمر بعض الساسة و الكتل السياسية، ساسة الصدفة   وكتل ملء الفراغات، ساسة  وكتل التوازنات و الصفقات الطائفية و الاثنية، أُس الداء و البلاء في بلد الائمة و الانبياء.
عندما يتعلق الامر بغزو وزحف غير مقدسين على مناصب عليا ووزارات ودرجات خاصة، يستلون سيوفهم ورماحهم  ويتصدرون الغزوة، بكل ما أوتوا من قوة و من دعم داخلي وخارجي، كي يكون لهم دور اساسي في اللعبة، وكي يحصلوا على حصة اكبر وادسم من الغنيمة: مقاعد وثيرة في الرئاسات الثلاث، وحقائب سيادية، واخرى دبلوماسية، ودرجات خاصة للمحاسيب والمريدين، وللاقارب والحبايب من كل شاكلة ولون، ممن تفوح من بعضهم رائحة الفساد حتى قبل تنصيبه.
لكنك حين تتابع اداءهم السياسي ترى العجب العجاب. تراهم يتصدرون مشهد المعارضة بأقوى و أشد صورها، لتلك الحكومة التي تجمعهم مع الشركاء. حتى لتبدو امامهم  المعارضة الشعبية في الشارع  خجولة، و كأنها اقرب للحكومة من معارضتهم الصاخبة. لذا فهم لا يوفرون جهدا في تخريب الملعب، الذي اصروا على ان يكونوا طرفا رئيسيا في وضع أسسه و لبناته الاولى، و فريقا يتصدر اللعب و التحكيم فيه. كأن منهجهم هو "ألعب وأخرب الملعب".
وفي مناسبات عدة، حين كان يجري تمرير مواقف او سياسات لا تنسجم مع مزاجهم أو تستجيب لمصالحهم ولما يريدون، كانت أصواتهم تتعالى بالتهديد: "لو ألعب لو اخرب الملعب"! وقد تمكنوا حقاً في مرات عدة، من تخريب الملعب وتعقيد الاوضاع الامنية و السياسية في البلاد.
في المقابل تتلخص استراتيجية اللاعب الآخر في الملعب  بحكمة تقول: «الهزيمة يتيمة، اما النصر فله ألف أب». لذلك يسعى هذا الفريق دوما الى ان يبدو «مزهواً بالنصر» في كل خطوة يخطوها او قرار يتخذه، ويرى فيه مصلحة عامة للناس و البلد. فيبذل كل جهده كي يُجيّر هذا الاجراء لصالحه وحده، من دون غيره من شركاء الملعب الآخرين. أما عندما يتعلق الامر بالاخفاقات والخيبات ونكث الوعود، وهي كثيرة والحمد لله، فنرى هذا الفريق حريصا على ابراز شركائه، كي يحملهم مسؤولية الاخفاق والفشل المتواصلين للاداء الحكومي. 
العراق يا «ساسة آخر زمان» بحاجة الى رجال يتحلون بأخلاق الفرسان كي ينهض من كبوته، وليس بحاجة  الى «لعّيبة» بوكر «يبلف» بعضهم بعضا فوق الطاولة، ويتشاركون في الفساد ونهب ثروات الشعب من تحتها. انه بحاجة الى ابناء ابرار، يصونون الامانة والوعد ويوفون بالعهد. ابناء يهتفون أمام الملأ في حالات النصر او الانكسار، و بملء الفم وأعلى الصوت: «إحنا الـ أسسنا الملعب وإحنا الـ نعلب بيه»، و» إحنا» مع الشعب، ومسؤولون أمامه، وخاضعون لمحاسبته،  ونخشى غضبته، لاننا نعرف جيدا:
وإن غضب الحليم تظنُ خسفا             أصاب الكون فالدنيا تثور
 
مازن العاني
 
 
.................................

الاغتراب في العمل..!
 
* يتم تداول اصطلاح (الاغتراب) كثيراً في الكتابات الاجتماعية  والنفسية والادبية والاقتصادية، في إشارة إلى الظروف التي تجعل الفرد بعيداً عن بعض مكونات واقعه الاجتماعي الأول، إلا ان هذه الكتابات لم تكشف بوضوح عن عمق دلالة المصطلح، وكثيرا ما يتبادر إلى الذهن (ذهن القارئ العادي) ان لا يوجد فرق جوهري بين الاغتراب، والغربة في دلالتها المكانية. ورغم ان الاغتراب في معجم الاجتماع (يعني الحالة السايكواجتماعية التي تسيطر على الفرد سيطرة تامة وتجعله غريبا عن محيطه)، إلا انه (الاغتراب)، كفكرة أصبحت تسيطر في الوقت الحاضر على الأدب المعاصر، كما تسيطر على الفكر الاجتماعي، ولم يتم الاهتمام بمعنى الاغتراب في العمل ومدى تأثيره على الإنتاج والإنتاجية وحاجات العمال الحياتية التي ترتبط بمستوى عيشهم وطموحهم المشروع في حياة أرقى وأنقى، وهكذا عُوِّم مفهوم الاغتراب في العمل، إلى أن ظهر في كتابات (كارل ماركس) الاقتصادية والاجتماعية وكما جاء في معجم علم الاجتماع، حيث حوّر معناه الأصلي الذي جاء في فكر (هيغل) المثالي، إلى معنى آخر ينص على ان (ظروف العمل التي أوجدها المجتمع الرأسمالي تؤدي إلى اغتراب العامل، أي لا تعطيه الفرص والإمكانات لتحقيق الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية التي يسعى من أجلها، فالعامل هو شخص مغترب عن وسائل الإنتاج طالما أنه لا يحصل على القناعة والسعادة من عمله ولا يحصل على ثمرة جهوده وأتعابه). إذن العامل هو كائن مغترب عن الطبيعة الحقيقية للإنسان على حد  تعبير ماركس. وهذا يعني ان تقسيم العمل والتوزيع غير متكافئ للسلطة والأرباح، وهذه هي مزايا الإنتاج الصناعي الرأسمالي وقد منعت العامل عن مزاولة طاقاته البشرية الخلاقة، وبالتالي جعلته يستنزف طاقاته الكامنة ولا يستغلها لصالحه، وبذلك يشعر انه كائن ضعيف يعتمد كيان وجوده على قوى خارجية لا تمت لذاتيته بصلة، وحسناً عمل معجم علم الاجتماع بهذه التوصيفات الدقيقة لما يؤول إليه الاغتراب في العمل. وكم أحسست بهذا المآل، طيلة عملي في الصناعة، وقد زادت الأمور تعقيداً بعد عام 2003 حيث تعطلت المصانع وأُهمل تطويرها وأصبح الحديث عن الإنتاج والإنتاجية في غيبوبة تامة، وكان كلام العاملين ولسان حالهم يردُّ على توضيحاتي، وبالعراقي: (على سالفة ماركس هاي.. إحنه متغربين شلع..!!).
ـــــــــــــــــــ
* معجم علم الاجتماع.. البروفسور دينكن ميشيل.. ترجمة د. إحسان الحسن.
 
ريسان الخزعلي