العدد 89 السنة 85 الأحد 22 كانون الأول 2019

 

تصفح بي دي اف

 

 

 

 


ص1
المتظاهرون يواصلون توافدهم إلى ساحات الاحتجاج.. وينظمون فعاليات متنوعة
بغداد - طريق الشعب
جددت الانتفاضة الشعبية، يوم أمس، نشاطها الاحتجاجي في مختلف المحافظات، حيث شهدت فعاليات متنوعة شاركت فيها جموع غفيرة من المتظاهرين، فيما ندد أغلبهم بخرق الدستور وتجاوز المدة المقررة لتسمية رئيس الوزراء الذي يفترض اختياره وفق معايير ساحات التظاهر.
احداث العاصمة
واستمر توافد المتظاهرين الى ساحة التحرير منذ الصباح الباكر، وسط تأكيدات طلابية على تنظيم تظاهرات مليونيه، للضغط باتجاه اختيار رئيس وزراء جديد وفق المواصفات التي طرحتها ساحات الاعتصام في عموم محافظات البلاد.
وفي السياق، تداولت أنباء بشأن حدوث انفجار قوي فجر السبت، في محيط ساحة التحرير.
وقال مصدر أمني، في تصريح صحفي تناقلته وكالات الأنباء، إن "الانفجار الذي حصل في ساحة التحرير، ناجم عن تفجير عبوة في حديقة الامة، من دون حدوث أي اصابات بشرية.
ومن جهته، أوضح الناشط والمتظاهر، مهتدى أبو الجود، في تعليق على الفيسبوك، نقلته وكالة "ناس"، واطلعت عليه "طريق الشعب"، إنه "قبل قليل وبالتحديد في الساعة الثالثة والربع فجرًا انفجرت قنبلة صوتية في أروقة ساحة التحرير، كان صوتها مدوياً، وهرع الجميع من أماكن نومهم الى مكان التفجير، لكن حمدًا لله لم تكن هناك إصابات"، مشيراً إلى أن "ساحة التحرير تحولت بعد دقائق من التفجير إلى ميدان كبير تُقال فيه الهتافات المناوئة للسلطة والجهات المسلحة، وأخذ الشباب يجوبون الساحة يميًنا وشمالًا وهم يهتفون الصوت صوتك يا وطنّا يبقى هو أعلى صوت.. ما تخوفنا المنايا كلمن بيومه يموت".
يُشار إلى أن الشباب المتظاهرين أعادوا الحياة إلى ضفاف دجلة من جهة ساحل الرصافة عند جسر الجمهورية، بعد أن كان مكباً للنفايات طوال السنين الماضية، بعدما نظفوا الشاطئ ووضعوا المقاعد ورتبوا بعض مناطقه لتكون ساحات لألعاب مختلفة تجذب الزوار، إضافة إلى تحويله إلى محطة استراحة للمتظاهرين.
تظاهرات البصرة
وفي محافظة البصرة، توافد المتظاهرون إلى خيام الاعتصام وأكدوا استمراراهم في الاضراب حتى تحقيق المطالب، فيما نظم العشرات منهم تظاهرة في الزبير طالبت بإحالة مشروع مجاري القضاء الى شركة رصينة قبيل نهاية عام 2019.
وبحسب وكالات الأنباء، فأن المتظاهرين اعتبروا أن "محافظ البصرة ملزم بإحالة مشروع مجاري الزبير إلى شركة رصينة قبل نهاية عام 2019 وغلق الحسابات"، مهددين في حال عدم الاستجابة لمطلبهم بـ"اتخاذ خطوات تصعيدية منها الإضراب العام داخل القضاء وقطع الطرق المؤدية للحقول النفطية".
وفي الأثناء، أفاد مصدر أمني في المحافظة، بقيام متظاهرين بإحراق إطارات وسط أحد شوارع منطقة البراضعية وقطعوا الطريق.
الناصرية تودع شهيدا آخر
من جانب آخر، شيع المتظاهرون في ذي قار جثمان الناشط المدني، علي محمد مگطوف، الذي اغتيل مساء الجمعة الماضية، في شارع الشيباني اثناء عودته من ساحة الاعتصام في ساحة الحبوبي.
وبحسب مراسلنا في المحافظة، باسم صاحب، فإن المتظاهرين شيعوا جثمان الشهيد من الطب العدلي في مستشفى الناصرية الى ساحة الحبوبي، وسط جو مشحون بالغضب، ليتبع ذلك حرق عدد من مقرات الأحزاب السياسية والدوائر الأمنية في رد فعل على عملية استهداف المتظاهرين الذين حملوا الأجهزة الأمنية مسؤولية ما يحدث من انفلات أمنى واستهداف للناشطين، حيث اغلق المتظاهرون جسور المدينة، قبل ان تعود الحياة الى طبيعتها صباح أمس وتم فتح الجسور باستثناء جسر الزيتون.
الديوانية والسماوة
وفي سياق الاحتجاجات، أعلن متظاهرو الديوانية استمرارهم في إغلاق الدوائر الحكومية كورقة ضغط لتحقيق مطالبهم، مؤكدين أن المرجعية لم تدع إلى إعادة الدوام في الدوائر والمدارس.
وأكد الناشط المدني، عمار الخزعلي، في حديث صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، أن "المرجعية الدينية لم تدع إلى إعادة الدوام، وإنما أوضحت السلبيات والأضرار والمشاكل التي تمر بها البلاد نتيجة عدم استجابة الكتل السياسية للشعب، وأنها بينت الحل الذي ينهي هذه الازمة"، مشيراً إلى أن "الطلبة وحدهم من يقررون مصير دوام المدارس واستئنافه من عدمه، ولا يوجد اجبار لأحد لتنفيذ الاضراب".
وفي غضون ذلك، طالب أهالي السماوة المنتفضون، بإقالة عدد من المدراء غير الكفؤين في المحافظة، فيما شددت مجاميع طلابية في قضاء الرميثة، على استمرار الإضراب عن الدوام حتى تلبية جميع مطالب الشعب.
وأوضحوا بحسب بيان لهم، إن "خطاب المرجعية كان داعماً للإضراب، وأننا لم نفرض الإضراب على أحد، وإنما إضرابنا كان وما زال إضراباً طوعياً حضارياً بيّن للعالم ان الطالب العراقي جزء مهم من هذه الثورة العظيمة".
النجف وبابل
وواصل أهالي النجف حراكهم الاحتجاجي وسط المحافظة، مطالبين باختيار رئيس حكومة مستقل عن الأحزاب السياسية ووفق المواصفات التي أعلنتها ساحات التظاهرات.
وبحسب الأنباء، اغلق عدد من المتظاهرين مقر شركة زين للاتصالات في المحافظة احتجاجاً على ارتفاع اسعار بطاقات الشحن، مطالبين بخفض اسعار كارت الشحن، وتقديم عروض تتناسب مع دخل الفرد بالإضافة الى تشغيل أكبر عدد ممكن من الشباب العاطلين عن عمل وضمان حقوقهم، فيما علق المحتجون لافتات على مقر الشركة كتب عليها مغلق بأمر الشعب.
وذكر مراسل "طريق الشعب"، في بابل، محمد علي، إن المواطنين توافدوا بكثرة الى ساحات الاعتصام، معلنين عن عدم عودتهم الى منازلهم حتى تحقيق المطالب.
يذكر ان التظاهرات واصلت نشاطها في محافظات ميسان وواسط وكربلاء، وسط تنوع الفعاليات التي تقام في ساحات الاعتصام.
******************
نائب وزير الخارجية الأمريكي: مصدوم من عمليات العنف ضد المتظاهرين وعلى الحكومة حمايتهم
بغداد – طريق الشعب
عبر نائبُ وزير الخارجية الامريكي للشؤون السياسية، ديفيد هيل، أمس الأول، عن صدمته من حجم المأساة الخاصة باستمرار عمليات الاغتيال والاختطاف التي تنفذها جهات مسلحة ضد الناشطين والمتظاهرين في العراق.
وقال هيل، في مقابلة متلفزة، إنه على "الحكومة العراقية ان تتحرك إزاء ما يتعرض إليه الناشطون والمتظاهرون من عمليات خطف واغتيال تنفذها جهات مسلحة"، مبينا إن "الحكومة لا تستجيب لنداءات حماية المتظاهرين مما يتعرضون إليه".
وأضاف نائب الوزير، إن "الولايات المتحدة متعاطفة مع التظاهرات في العراق ومع المطالب التي يريد المتظاهرون تطبيقها من قبل السلطات الحاكمة، وأن واشنطن تحترم سيادة العراق ولا تتدخل في شؤون العراق وهي لا تملك أي قواعد عسكرية في العراق، وقواتها متواجدة بطلب رسمي من الحكومة العراقية".
******************
نائب: رئيس الجمهورية تسلم 48 طلباً لشغل منصب رئيس الوزراء
بغداد – طريق الشعب
أكد النائب في البرلمان، عباس العطافي، يوم أمس، أن 48 شخصاً تقدموا بطلبات إلى الرئيس العراقي برهم صالح للتنافس على منصب رئيس الحكومة الجديدة.
وقال العطافي في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "الحكومة المستقيلة ستستمر في تصريف أعـمـال الوزارات التنفيذية وغيرها حتى تـكلـيـف إحدى الـشخصـيات بمنصب رئيس الوزراء"، مبيناً أن "رئيس الجمهورية برهم صالح تسلم طلبات مـن 48 مـرشحاً للمنصب ولا يوجد اتفاق على أي من هذه الشخصيات حتى الآن".
وأوضح النائب، إن "بعض المرشـحين قدموا طلبات شخصية فـي حين أن الاخرين رشحتهـم الأحزاب"، مشدداً على ضرورة أن "يكون رئيس الوزراء المقبل شخصية مستقلة من الشباب الجدد ولا يجامل أحداً وشجاعاً ونـزيهاً وصاحب خبرة فـي العمل الميداني ومتواجداً في العراق ولا يحمل جنسية أخرى".
******************
مستشار الرئيس صالح يكشف مصادر الضغط على الاخير بشأن تسمية رئيس الوزراء
بغداد – طريق الشعب
كشف مستشار رئيس الجمهورية، فرهاد علاء الدين، أمس السبت، عن مصدر الضغوط التي تمارس على صالح بشأن تكليف رئيس الجمهورية.
وقال علاء الدين في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "مصدر الضغوطات المباشرة و غير المباشرة على رئاسة الجمهورية هو عدم الانصياع لتكليف المرشح التابع لجهة من المعادلة البرلمانية التي تقابلها معارضة قوية من الجهة الأخرى".
وأوضح المستشار، إن "الكتل السياسية أغفلت الكثير من المسائل المهمة التي لا بد من الانتباه لها، مثل عدم حسمها موضوع الكتلة الأكبر منذ اليوم الأول، بعدما اختارت عادل عبد المهدي خلال التوافق، حيث نسوا بأنهم قد يواجهون هذه المعضلة مرة اخرى في المستقبل. والان عندما حان الوقت و اصبحوا بحاجة للكتلة الأكبر، طلبوا من رئيس الجمهورية ان يسمي الكتلة الأكبر بدل مجلس النواب او المحكمة الاتحادية وهذا خطآ كبير".
وأشار علاء الدين، إلى إن "إحدى نتائج اتساع رقعة الانقسامات داخل الكتل، هو عدم نجاحها في اختيار مرشح مقبول من كل الأطراف، فتوجهت كل جهة بترشيح شخص بطريقة الفرض على الاخرين دون امتلاكه الصفة القانونية كما سماها الدستور وهو ان يكون المرشح من الكتلة الأكبر او متفق عليه من قبل الكتل كما حصل مع السيد عادل"، لافتاً إلى أن "الكتل السياسية تعودت على أن تحصل على ما تريد من خلال الضغط على الجهات المعنية وتناسوا بأن الضغوطات ليست أداة مجدية دائماً، وها هي ضغوطاتهم لم تجد نفعا مع رئاسة الجمهورية، فتحول الضغط إلى تهديد بالعزل متناسين بان عزل رئيس الجمهورية لا يعدوا كونه شعارً غير قابل للتطبيق بالصيغة القانونية".
ومضى بالقول، إن "الكتل السياسية الضاغطة تريد تكليف مرشحها بغض النظر عن ما يريده الشارع و المرجعية و الكتل البرلمانية الرافضة، و هذه المعادلة لا يمكن تجاهلها من قبل رئيس الجمهورية عند التكليف، لهذا السبب فأنه من الأفضل الاتفاق على شخصية مقبولة من قبل الأكثرية (وليس الكل) لكي يتم تمريره في البرلمان وبدون حرق الشارع حيث نرى ساحات التظاهرات لهم بالمرصاد"، داعياً "الكتل السياسية الى التفكير بشكل أوسع وأن تقدر الوضع السياسي العراقي والإقليمي والدولي، حيث أن المعادلة القديمة أصبحت غير مجدية و لا بد من احتساب ما تريده المرجعية والمتظاهرين و الكتل المعارضة قبل المضي بالضغط على الرئيس لاختيار مرشحهم، فهو لن يقبل به".
******************
تحذير من انهيار في جسور ومجسرات العاصمة بسبب أوزان الشاحنات
بغداد – طريق الشعب
أكدت مديرية طرق وجسور بغداد، أمس السبت، أن جسور العاصمة غير قادرة على استيعاب الأوزان الكبيرة للمركبات، محذرة من انهيار بعضها في حال عدم تدارك المشكلة ووضع حلول لمرور الشاحنات.
وقال مدير المديرية، سعدي عبد الرضا خلف، في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "أغلب المجسرات من مسؤولية أمانة بغداد، وأن هناك 13 جسراً تابعاً للطرق والجسور لم تشهد أي عملية صيانة منذ عام 2014 بسبب الضائقة المالية"، مشيراً إلى أن "جسر الرستمية يعاني هو الآخر من أضرار كبيرة بعد انهيار الجسر البديل الذي انشئ من قبل أمانة بغداد ومحافظة بغداد بسبب الفيضانات".
وأضاف خلف، أن "الجسور في بغداد غير قادرة على استيعاب الأوزان الكبيرة للمركبات"، فيما حذر من "انهيار بعض الجسور والمجسرات في حال عدم تدارك المشكلة ووضع حلول لمرور الشاحنات من خلال تحديد الأوزان المسموحة وتفعيل محطات الوزن".
******************
لجنة برلمانية تحذر من تدخل دولي بشأن استهداف الناشطين واستمرار تردي الأوضاع
مفوضية حقوق الإنسان: الحكومة تعاقب المتظاهرين بصمتها عن الاغتيالات !
بغداد – طريق الشعب
وجهت لجنة حقوق الانسان البرلمانية، أمس السبت، تنبيهاً بشأن الأزمة الحالية التي يعيشها العراق، محذرةً من أن المجتمع الدولي سيتدخل قريباً بالشأن العراقي، وفيما أكدت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، إنها ما زالت تمارس ضغوطاً على الحكومة لاتخاذ إجراءات فاعلة تحد من جرائم خطف واغتيال الناشطين، اعتبر أحد اعضائها، إن الصمت الحكومي على جرائم القتل هو بمثابة معاقبة صريحة للمتظاهرين.
جرائم مستمرة
وقال رئيس اللجنة أرشد الصالحي، في تغريده على تويتر، اطلعت عليها "طريق الشعب"، إن "العراق الحالي، يمر بظرف حساس ذاهب للتقسيم، اذا استمرت سياسة الصهر العرقي، والطائفي، والفساد المالي، ومسلسل الاغتيالات وجرائم الخطف".
وأضاف الصالحي، أن "الغريب في الامر أن السلطة الحاكمة لا تعلم حتى الان بأن المجتمع الدولي سيتدخل قريبا بالشأن العراقي"، ناصحاً المعنيين بـ"حل المشكلة داخل العراق".
ضغوط بشأن الجرائم
وفي السياق، أكدت مفوضية حقوق الإنسان، أنها ما زالت تمارس الضغوط على الحكومة لاتخاذ إجراءات فاعلة تحد من جرائم خطف واغتيال الناشطين.
وذكرت المفوضية، في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "رئيسها عقيل الموسوي رافق وفدا من مجلس المفوضين إلى مقر السفارة البريطانية في بغداد بدعوة رسمية من الأخيرة لبحث تطورات الأوضاع الإنسانية في العراق في ظل استمرار التظاهرات".
وأوضح الموسوي، بحسب البيان، إن "المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق مارست دورها الإنساني في رصد التظاهرات بكل حيادية بالرغم من جميع التحديات التي واجهتها، وما زالت تمارس ضغوطاً على الحكومة لاتخاذ إجراءات فاعلة تحدّ من جرائم اغتيال واختطاف الناشطين"، مشيراً إلى أن "المفوضية تعوّل على القضاء العراقي كثيراً في محاكمة الجناة وايقاع القصاص العادل بحقهم".
معاقبة المتظاهرين بالقتل
ومن جانبه، اعتبر عضو المفوضية، علي البياتي، إن "الحكومة تعاقب المتظاهرين بصمتها على الاغتيالات".
وقال البياتي في تغريده على موقع تويتر، نقلتها وكالة "الغد برس"، واطلعت عليها "طريق الشعب"، إن "سكوت الحكومة العراقية عن ظاهرة اغتيال واختطاف الناشطين من قبل عصابات الجريمة، لا يمكن ان يفهم إلا إنها معاقبة للمتظاهرين، لأنهم تسببوا في استقالتها"، داعياً إلى "إيقاف العنف ضد المتظاهرين".
يُذكر أن جرائم قتل المتظاهرين ازدادت في الآونة الأخيرة دون تقديم أي مجرم إلى القضاء، فيما شهدت محافظة ذي قار، الجمعة الماضية، أحداثاً كبيرة بعد اغتيال أحد ناشطيها الشباب المشاركين في التظاهرات، في منطقة مكتظة بالسكان وسط المحافظة.
في حين أفاد مصدر أمني، أمس، بأن الإحصائية الأخيرة لضحايا التظاهرات، بلغت ٤٨٥ شهيداً و٢٠ ألفا و١١٠ حالات اختناق واصابة.
*****************

ص 2
اليوم .. دخول فصل الشتاء رسمياً والشمس في أدني نقاطها

بغداد – طريق الشعب
أفاد المتنبئ الجوي صادق عطية، أمس، أن اليوم الأحد سيكون موعداً لدخول فصل الشتاء، مشيراً الى أنه سيكون أقصر نهار على مدار العام.
وقال عطية في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "اليوم الاحد هو موعد دخول فصل الشتاء، وسيكون نهاره هو الأقصر على مدار العام، حيث ستكون الشمس في أخفض نقطة لها في السماء"، مشيراً إلى أن "منخفضا جويا عميقا، متمركز شرق الاطلسي، يؤثر على غرب أوروبا بقيمة ضغط سطحي مركزي 972 ملم يتمركز غرب بريطانيا، مصحوب بجبهة باردة ورياح شديدة وامطار غزيرة على طول حركة الجبهة".
وأضاف العطية، أن "هذا المنخفض سينتج منخفضات ثانوية أقل شدة يطلق عليها المنخفضات الاطلسية، تؤثر على وسط أوروبا وجنوبها ويتجه أحدها نحو منطقتنا ويحاول جاهداً التغلب على امتداد المرتفع السيبيري الذي يؤثر على شبه الجزيرة العربية يوم الأربعاء المقبل"، مبيناً أن "هذا يعني أن تأثيره الأكبر المتوقع بدايته الثلاثاء أو الاربعاء المقبل سينحصر على مدن الشمال وبعض الوسط والغربية وقليلا على الجنوب".

**********


اضاءة ...

اعتماد الدوائر الانتخابية الصغيرة خطأ جسيم

دعت أصوات من المنتفضين وما زالت تدعو الى اعتماد الدوائر الانتخابية الصغيرة، فتجاوب معها سريعا عدد من الكتل السياسية التي سبق ان قالت بذلك وتبنته. لكن منطلق المنتفضين يختلف تماما عن منطلق هذه القوى، وان التقيا في ما يعلنان.
فبعض القوى السياسية تقول صراحة انها لا يهمها ما اذا كان الامر يتعلق بدوائر انتخابية صغيرة او بقوائم انتخابية. وسبب ثقتها العالية هذه بالنفس يعود الى ما يتوفر لها من إمكانات وقدرات لوجستية ومالية، ومن نفوذ راكمته بطرق مختلفة، وحتى امتلاك بعضها للسلاح وهو ما يخالف نصوصا دستورية واضحة وصريحة، اضافة الى قانون الأحزاب السياسية الذي حرم على الأحزاب المجازة بموجبه امتلاك السلاح. لكن الواقع مختلف تماما كما يعرف القائمون على تطبيق القانون والسلطات الثلاث؛ التشريعية والتنفيذية والقضائية.
فالمنتفضون المطالبون بالدوائر الصغيرة يعتقدون انها سوف تضعف هيمنة الأحزاب المتنفذة وقوى المحاصصة والفساد، وستفسح للأفراد مجالا أوسع في الترشيح وتعزز قدرتهم على المنافسة. غير ان واقع حال الدول التي تتبنى اليوم طريقة الانتخاب هذه لا يشي بذلك. فالمسرح السياسي فيها يهيمن عليه عدد محدود من الأحزاب، ويكاد يكون معظم المترشحين فيها أعضاء في أحزاب ترشحهم هي وتدعمهم ماليا ولوجستيا للمنافسة في الدوائر الانتخابية الصغيرة .
وتحفل هذه الدوائر بالحيف والظلم وبضياع الأصوات، نظرا الى عدم تجانسها من حيث الكثافة السكانية. ففي بعضها يكون ثمن المقعد باهظا جدا، وفِي الأخرى لا يتعدى الآلاف وحتى المئات من الأصوات. والمثال على ذلك بريطانيا وما حصل في انتخاباتها البرلمانية الأخيرة.
ويحصل هذا في دول مستقرة ذات ممارسة ديمقراطية راسخة والتنافس فيها يدور اساساً على برامج وقضايا داخلية وخارجية معلنة ومعروفة للناخب. ومن المؤكد ان نتائجها السلبية ستكون اشد جسامة في بلدان مثل بلدنا، حيث تتحكم في السلوك الانتخابي اعتبارات متنوعة مناطقية وعشائرية وطائفية وقومية، وحيث لأصحاب المال والسلاح سطوة لا شك فيها.
ووفقا لهذه الاعتبارات يجدر ان نتصور المشهد القادم، حيث الانقسام الحاد والصراع على النفوذ والتنافس والتدافع والتقاتل. والمتوقع في ظروفنا الراهنة ان تكرس حالة المحاصصة والفساد وشراء الذمم بأبشع صورها، الى جانب هيمنة النزعات الطائفية والعشائرية والمناطقية، ما يدفع مبدأ المواطنة خطوات أخرى الى الوراء.
وهذا بالذات ما يتقاطع مع شعار المنتفضين "نريد وطنا". فعبر الدوائر الصغيرة ستكرس العناوين الفرعية وتكون لها الأولوية والصدارة على حساب الوطن الواحد.
ولا شك ان مدى سوء اعتماد الدوائر الصغيرة وضرره يختلف من بلد الى آخر ووفقا للظروف الملموسة، مع الإقرار بانه لا يخلو من اعتبارات ايجابية، مثل مسؤولية المرشح امام الناخبين مباشرة، لكن هذا يضيع وسط سلبيات وثغرات عديدة. ومن هنا ضرورة وأهمية دراسة أوضاع كل بلد بشكل متأنٍ وحريص، لا من أجل تجاوز أزمة قائمة وانما لتبني ما يؤسس لحياة سياسية مستقرة وتداول سلمي ديمقراطي سلس للسلطة، وما يؤدي حقا وفعلا الى حفظ التعدد والتنوع في مجتمعنا، وإتاحة فرصة فعلية لأوسع تمثيل وكسر احتكاره تحت عناوين ومداخل مختلفة.
ان رفض الحال السيء الراهن، والسخط الواسع على دور وأداء أحزاب المحاصصة والفساد ومسؤوليتها المباشرة والأساسية عما آل اليه وضع بلادنا اليوم، ان هذا كله لا يبرر الاندفاع نحو تبني حلول تبدو جذابة، خاصة وإنها مجربة ونتائجها معروفة مسبقا. بل يتوجب ان يقترن الرفض بالبحث الجاد والمسؤول عن حلول ناجعة، تخرج البلاد حقا من الازمة وتفكك اسبابها وتعالج جوهرها، ولا تعيد إنتاج او تدوير عواملها وشخوصها!
ان الدماء الزكية للمئات من شهداء المنتفضين وتضحيات الآلاف غيرهم ودعم الملايين من المواطنين، يجب الا تذهب هدرا وتضيع وسط حالة من الاندفاع غير المتأني والحماس المفرط وبعض المواقف العدمية المؤذية. فالمطلوب كان ويظل حلولا ومقترحات واقعية وطنية الهوى والتوجه، تقود نحو عراق آخر مختلف يستحقه شعبنا الصابر والمضحي.
وإنه الوقت المناسب لفرض إرادة المنتفضين والشعب، ودحر منظومة المحاصصة والفساد ورموزها.

محمد عبد الرحمن

************

حرق مقار حزبية وإغلاق تام لجسور المحافظة رداً على الحادثة
غضب شعبي في ذي قار بعد اغتيال المتظاهر علي العصمي والشرطة تفتح تحقيقا في الجريمة

بغداد – طريق الشعب
شهدت محافظة ذي قار، أمس الأول، جريمة بشعة طالت أحد شبابها المتظاهرين، الناشط علي العصمي، بعدما اقدم مسلحون مجهولون على قتله في أحد الأماكن المكتظة بالسكان، وفيما قام متظاهرون غاضبون رداً على الجريمة بحرق مقار حزبية، وإغلاق كافة الجسور للاستمرار في الإضراب العام عن الدوام، وجه قائد شرطة المحافظة بتشكيل لجنة تحقيقية بشأن اغتيال العصمي.

جريمة جبانة

ونقلت وكالة "بغداد اليوم، عن مصدر أمني داخل المحافظة، قوله، إن "مسلحين مجهولين أقدموا على اغتيال الناشط المدني، علي العصمي، شقيق الناشط سلام العصمي أحد أبرز الناشطين في محافظة ذي قار".
وأوضح المصدر، أن "العصمي (26 عاما) اغتيل في تقاطع الشيباني، وهو من الأماكن التي تعج بالمارة وسط مدينة الناصرية"، مبيناً أن "عملية الاغتيال نفذت بسيارة (بيكب) نيسان غير مرقمة، حيث فتح راكبوها النار على العصمي بعد اعتراض سيارته وسط الشارع".
يذكر أن العصمي (مواليد 1993) وشقيقه سلام من الناشطين المشاركين في تظاهرات ساحة الحبوبي منذ انطلاقها، وقد نصبوا أحد سرادق الاعتصام منذ شهر تقريباً.
ومن جانبه، كتب سلام العصمي، شقيق الشهيد، على صفحته في الفيسبوك وهو يخاطب القتلة، إن "الذي قتلتموه هو أخي الصغير الذي سيتزوج بعد أشهر قليلة، وليس أنا"، في إشارة منه إلى إن المستهدف بالتصفية هو وليس اخيه الصغير، فيما تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صوراً مأساوية لشباب الناصرية وهم يشيعون شهيدهم المغدور وسط اجواء حزن شديد عمت ارجاء المحافظة.

حرق مقرات

وفي الأثناء، قامت اعداد غفيرة من المتظاهرين الغاضبين بعد اغتيال العصمي، بحرق مقار حزبية داخل المحافظة.
وذكر مصدر أمني في المحافظة، إن "متظاهرين قاموا بحرق مقرات حزب الدعوة ومنظمة بدر وعصائب أهل الحق في مدنية الناصرية"، فيما جرى الحديث عن حرق مقر فوج المهمات الخاصة ومنزل رئيس اللجنة الامنية بمجلس ذي قار، ودخول القوات الأمني في حالة الإنذار بنسبة 50 في المائة.

لجنة تحقيقية

وفي المقابل، وجه قائد شرطة ذي قار بتشكيل لجنة تحقيقية بشأن الجريمة التي شهدتها المحافظة.
وذكرت الشرطة، في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "العميد ريسان الابراهيمي، قائد الشرطة، وجه بتشكيل لجنة تحقيقية من الضباط الاكفاء المختصين للتحقيق في مقتل الشاب علي محمد مكطوف العصمي"، مشيرة إلى أن "ذلك جاء عقب الاجتماع الطارئ الذي انعقد الجمعة بمقر المديرية بشأن اغتيال الشاب العصمي على أيدي مجهولين"، فيما تقدمت بـ"التعازي إلى عائلة الشهيد".
وتقدمت الشرطة بحسب بيانها بـ"التعازي لعائلة الشهيد علي محمد مكطوف العصمي".

إغلاق الجسور

وفي غضون ذلك، أغلق المتظاهرون في ذي قار جميع جسور المحافظة.
وذكر مصدر أمني، في تصريح تناقلته وكالات الأنباء واطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "قطع الجسور شمل جسور الزيتون والنصر والحضارات والسريع والدوب".
وأفاد المصدر، بأن "المحتجين في قضاء الإصلاح قطعوا الجسر الرئيس الرابط بين القضاء ومحافظة ميسان بالإطارات المشتعلة، رداً على محاولات إعادة فتح الدوائر الرسمية المغلقة منذ انطلاق التظاهرات".
وفي السياق ذاته، اعلنت عمليات الرافدين في وقت لاحق، أن الأوضاع الأمنية في ذي قار مستقرة، وتم فتح كافة الجسور باستثناء جسر الزيتون.
وقال قائد عمليات الرافدين، اللواء الركن جبار الطائي، في تصريح صحفي لوكالة الأنباء العراقية، إن "الأوضاع الأمنية في المحافظة مستقرة، وتم فتح جميع جسور المحافظة باستثناء الزيتون الذي تم إغلاقه من قبل العمليات اكراماً للشهداء"، مؤكداً وجود "تعاون كبير بين القوات الأمنية والمتظاهرين".
وأوضح الطائي، إن "عمليات الحرق لبعض مقرات الأحزاب، جاءت بعد اغتيال الناشط علي محمد العصمي".

*************

المرجعية تدعو الى انتخابات برلمانية مبكرة
وفق قانون منصف ومفوضية مستقلة
بغداد – طريق الشعب
دعت المرجعية الدينية، الجمعة الماضية، إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة، بعد تشريع قانون انتخابي منصف.
وذكرت المرجعية في البيان الذي تلاه ممثلها في كربلاء، الشيخ عبد المهدي الكربلائي، وتابعته "طريق الشعب"، إن "البلد ما يزال يعيش أوضاعاً صعبة ومقلقة، حيث تستمر التظاهرات والاعتصامات السلمية المطالبة بالإصلاح، في حين يتعرض بعض الفاعلين فيها الى الاغتيال والخطف والتهديد، وفي المقابل تجبر العديد من الدوائر الحكومية والمؤسسات التعليمية على غلق أبوابها من دون ضرورة تدعو الى ذلك".
وأضاف البيان، أن "الشعب هو مصدر السلطات ومنه تستمد شرعيتها ـ كما ينص عليه الدستور ـ وعلى ذلك فإنّ أقرب الطرق وأسلمها للخروج من الأزمة الراهنة هو الرجوع الى الشعب بإجراء انتخابات مبكرة، بعد تشريع قانون منصف لها، وتشكيل مفوضية مستقلة لإجرائها، ووضع آلية مراقبة فاعلة على جميع مراحل عملها تسمح باستعادة الثقة بالعملية الانتخابية"، مشيرة إلى "الخلافات التي تعرقل إقرار قانون الانتخابات بشأن بعض مواده الرئيسة، والذي يجب أن يكون منسجماً مع تطلعات الناخبين، ويقرّبهم من ممثليهم، ويرعى حرمة أصواتهم ولا يسمح بالالتفاف عليها، حيث إنّ اقرار قانون لا يكون بهذه الصفة ولن يساعد على تجاوز الأزمة الحالية".
ودعت المرجعية إلى أن "يتم التنافس بعد إقرار قانون الانتخابات بعيداً عن الانتماءات المناطقية او العشائرية أو المذهبية للمرشحين بل بالنظر الى ما يتصفون به من كفاءة ومؤهلات وما لديهم من برامج قابلة للتطبيق للعبور بالبلد الى مستقبل أفضل، على أمل أن يقوم مجلس النواب القادم والحكومة المنبثقة منه بالدور المطلوب منهما في إجراء الإصلاحات الضرورية للخلاص من تبعات الفساد والمحاصصة وغياب العدالة الاجتماعية في المدة السابقة".
وأكدت المرجعية الدينية، على ضرورة أن "تكون الحكومة الجديدة، غير جدلية، وتستجيب لاستحقاقات المرحلة الراهنة، وتتمكن من استعادة هيبة الدولة وتهدئة الأوضاع، وإجراء الانتخابات المقبلة في أجواء مطمئنة بعيدة عن التأثيرات الجانبية للمال او السلاح غير القانوني وعن التدخلات الخارجية".

************

المرور تكشف عن مشروع
يحد من زخم المراجعين
بغداد – طريق الشعب
أكدت مديرية المرور العامة، أخيراً، أن الرسوم المفروضة على تحويل المركبات وإصدار وتجديد إجازة السوق لم تشهد أي تغيير حتى عند إصدار القانون الجديد، فيما كشفت عن مشروع يحد من زخم المراجعين.
وقال المتحدث باسم المديرية، العميد عمار وليد، في تصريح اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "رسوم نقل ملكية العجلات كان في السابق 50 ألف دينار والآن وبعد إصدار القانون أصبحت 60 ألف دينار وهو مقارب جداً"، مبيناً أن "رسوم تجديد الإجازة الخصوصي لم تشهد أي تغيير وهي 2000 دينار سنوياً على المركبة الخصوصي و4 آلاف دينار سنوياً على المركبة العمومي".
وأضاف وليد، أنه "عندما دخل قانون المرور الجديد حيز التنفيذ تم إيقاف تسجيل المركبات وذلك بسبب أن النسخة التي تم نشرها في جريدة الوقائع العراقية غير كاملة الجداول، فتم طلبها من مجلس النواب وتبين أن الرسوم الموجودة في القانون الجديد تختلف عما كان مقرراً"، لافتاً إلى أنه "بعد زيادة الرسوم في القانون الجديد امر وزير الداخلية بتشكيل لجنة لتثبيت رسوم تتلاءم مع الظروف التي يعيشها المواطن وفعلا حصلت موافقة مجلس الوزراء على تعديلها واصبحت تتناسب مع نقل الملكية وتجديد الاجازة".
وأضاف المتحدث وليد، إن "المديرية لديها مشروع كبير لن يعلن عنه الآن مرتبط بالمنظومة الوطنية وسيسهم في الحد من الزخم بصورة نهائية في عملية إصدار إجازات السوق وتحويل المركبات ويقضي أيضا على عمليات التزوير التي قد تحصل في بعض المعاملات من خلال الأرشفة الالكترونية"، مؤكداً أن "المرور شكلت لجاناً لحل المشاكل الناجمة عن السيارات المعروفة بالتوأمة التي تحمل سيارتين بنفس الرقم وكذلك قضايا التزوير والأخطاء الإدارية".

************

قيادة عمليات ديالى عقدت اجتماعات مع نخب عشائرية لتجاوز الأزمة
مسؤول: نزوح لـ 90 في المائة من سكان مركز ناحية أبي صيدا جراء الاشتباكات العشائرية الدامية
بغداد – طريق الشعب
أكد مدير ناحية ابي صيدا وكالة في محافظة ديالى، عبد الله الحيالي، أمس الأول، أن 90 في المائة من اهالي مركز الناحية نزحوا بسبب الاشتباكات العشائرية، فيما أفاد مصدر أمني حكومي في المحافظة، بعقد اجتماعات مكثفة في قيادة عمليات ديالى لنخب عشائرية مهمة لحل ازمة الناحية الدامية.

نزوح كبير

وقال الحيالي في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "90 في المائة من اهالي مركز ناحية ابي صيدا نزحوا خلال الايام الثلاثة الماضية بسبب حدة الاشتباكات العشائرية العنيفة التي استخدمت فيها مختلف الاسلحة النارية ما أرعب الاهالي ودفعهم الى اتخاذ قرار النزوح القسري".
واضاف الحيالي، إن "استغاثات انسانية وصلت من عشرات العوائل النازحة التي تركت كل شيء خلفها وهربت لإنقاذ ارواح الاطفال والنساء وهي في وضع يرثى له"، مؤكدا أن "هناك تعتيما غير مسبوق على احداث ابي صيدا التي وصلت الى مرحلة الكارثة الانسانية وحان الوقت لتطبيق القانون وحماية ارواح المدنيين وحصر السلاح بيده الدولة".
ودعا مدير الناحية، "وزارة الهجرة والمنظمات الدولية الى إطلاق خطة دعم انسانية عاجلة للأهالي"، لافتاً إلى أن "شللا تاما أصاب الأسواق والمحال والمؤسسات الرسمية والمدارس".

اجتماعات أمنية

وفي الأثناء، أكد مصدر حكومي في ديالى، عقد اجتماعات مكثفة في قيادة عمليات المحافظة لنخب عشائرية مهمة لحل ازمة ناحية ابي صيدا.
وقال المصدر في تصريح لوكالة "بغداد اليوم"، إن" نخبا عشائرية مهمة في ديالى، عقدت، سلسلة اجتماعات في مقر عمليات ديالى قرب بعقوبة، لبحث سبل التهدئة ونزع فتيل الازمة الراهنة في ابي صيدا ودفع كل الاطراف المتنازعة الى التخلي عن لغة السلاح والقبول بمائدة حوار تؤدي الى التهدئة والاستقرار"، مشيراً إلى أن "هناك تقدماً حصل في الاجتماعات لكن الامر يحتاج مزيدا من الوقت حيث أن كل الاطراف العشائرية والامنية والحكومية لديها قلق كبير من الفراغ السكاني في الناحية وخطورته على المشهد خاصة في ظل وجود نشاط لخلايا داعش الإرهابية في بساتين تقع على مقربة من مركز الناحية ممكن ان تستغل في خلق فوضى في المشهد الامني".
وأضاف المصدر "هنالك قوة مدرعة قوامها سريتان قادمة من بغداد، بدأت بالانتشار في 5 مناطق داخل الناحية واخذت مواقعها ضمن خطة جرى الاعداد لها من قبل لجنة أمنية عليا معنية بمتابعة أمن الناحية"، لافتاً إلى أن "القيادات الامنية العليا في ديالى وضعت خارطة طريق لمعالجة ازمة ابي صيدا تتألف من 3 نقاط رئيسة لإعادة الاستقرار ومعالجة ملف التوترات العشائرية ودفع النازحين للعودة، فضلا عن استعادة الحياة بشكل كامل، وتطبيق القانون باعتقال من صدرت بحقهم مذكرات قبض رسمية".
يُشار إلى أن حصيلة الاشتباكات العشائرية الأخيرة في الناحية ارتفعت الى 4 قتلى و4 مصابين بينهم امرأة وجندي، فضلاً عن التطورات اللاحقة التي شهدت استخدام الهاونات في الصراع الدامي الذي تشهده الناحية بين فترة وأخرى.
عملية أمنية
وفي سياق آخر، أفاد مسؤول محلي في ديالى، بانطلاق عملية عسكرية من ثلاثة محاور لتعقب خلايا داعش المجرمة في حوض الزور شمال شرقي المحافظة.
وقال رئيس مجلس المقدادية، عدنان التميمي، في تصريح تناقلته وكالات الأنباء، إن "عملية عسكرية انطلقت من ثلاثة محاور، لتعقب خلايا داعش في حوض الزور شمال قضاء المقدادية، بمشاركة قوات الجيش والحشد الشعبي، والحشد العشائري"، مبيناً أن "العملية تجري بإسناد من طيران الجيش، وحددت لها جملة من الاهداف الرئيسة وتأتي ضمن خطة عمليات ديالى في انهاء اي وجود لحركة ونشاط داعش في الزور، الذي يمثل موقعه الاستراتيجي هدفا مهما للقوات الامنية".

*************

ص3
معتصمو "التحرير" يستعدون لخوض "معارك التغيير" في شتاء ملتهب
متابعة "طريق الشعب"
يقول أحمد وهو يشد الحبل بقوة ويعدل النايلون ليغطي أجزاء الخيمة المنتصبة قرب نصب الحرية: "نحن نستعد لشتاء قاس واعتصام طويل قد يمتد لأشهر لتحقيق التغيير. في هذه الخيمة يعيش 20 شخصاً يبحثون عن وطن... لا شيء آخر يجمعهم غير تحقيق هذا الهدف".
يرمي أحمد الذي يقف على طرف خيمة اعتصام في ساحة التحرير وسط بغداد، حجراً مربوطاً بحبل إلى زميله عباس، الذي يلتقطه في الجانب الآخر من الخيمة ويبدأ سحبه ليرتفع تدريجيا نايلوناً أزرق اللون ويغطي سقف خيمتهما وجوانبها، لحمايتها من الأمطار والسيول المحتملة.
يقول أحمد (42 سنة)، عامل البناء القادم من مدينة الصدر التي يشارك الآلاف من أبنائها في الاحتجاجات: “أمامنا طريق طويل، وهم (قادة السلطة) يراهنون على الوقت وعلى إرهاقنا، لكننا مصرون… لن يوقفنا مطر الشتاء وبرده… صمدنا أمام زخات الرصاص وقنابل المسيل لشهرين كاملين وسنصمد أشهراً أمام المطر”.
على مسافة قريبة ينهمك علي (24 سنة، من الناصرية)، مع عدد من زملائه في نقل مخيمهم المكون من نحو 30 خيمة مختلفة معظمها صغير الحجم، إلى مكان جديد قرب جدار نفق التحرير.
ويقول: “الأمطار بدأت تهطل والبرد يشتد، علينا أن نختار المكان الأفضل ليقينا من البرد والسيول ويؤمن بقاءنا، منذ الصباح نرفع خيماً عن الأرض باستخدام قوالب الخشب (السكيبات)، أمامنا جولات معارك جديدة وأيام صعبة”.
المعتصمون في ساحة التحرير وحديقة الأمة والمطعم التركي وجسر السنك، التي تشكل معاقل أساسية لهم، هم مزيج من شباب في مقتبل العمر وآخرين تجاوزوا السبعين، أتوا من بيئات ومدن مختلفة ويحملون أفكاراً وتوجهات ثقافية وسياسية متباينة، لكن تجمعهم أهداف محددة يختصرونها بـ”بإنهاء الفساد وتغيير الطبقة الحاكمة منذ 2003.
هؤلاء بدأوا تكثيف تحضيراتهم للشتاء بطرائق بدائية ووسائل بسيطة، ليديموا احتجاجاتهم التي تجاوزت أسبوعها العاشر، على رغم استخدام الرصاص الحي والغازات المسيلة القاتلة وتوالي عمليات الخطف وأخيراً الاغتيالات بالأسلحة الكاتمة، ما أوقع أكثر من 470 قتيلاً وحوالى 22 ألف جريح بينهم 3900 معاق، بحسب إحصاءات المفوضية العليا لحقوق الإنسان.

1400 خيمة و5 آلاف معتصم

على مد البصر في ساحة التحرير وجوارها تتوزع الخيم بأحجامها وأشكالها المختلفة، منها ما خصص كمفارز طبية لمعالجة المرضى والمصابين في التظاهرات، فيما حولت أخرى إلى مواقع لتجمع المعتصمين ومبيتهم. لكل خيمة أو بضع خيم قائد ومجموعة من المسؤولين يديرون الأمور اللوجستية لاستمرارية الحياة في الساحة وإدامة الاعتصامات والتظاهرات.
يقدر أحد المسؤولين عن الدعم اللوجستي، عدد الخيم في ساحة التحرير وما حولها بنحو 1400 خيمة بين صغيرة وكبيرة، بينها أكثر من 95 خيمة كبيرة من بداية شارع السعدون الى نفق التحرير، وأكثر من 400 خيمة بين صغيرة وكبيرة تحيط بحديقة الأمة، فيما تتوزع الخيم الأخرى على التجمعات في المناطق المحيطة بالساحة وشارعي الجمهورية والرشيد الى جسر السنك، فضلاً عن الخيام التي نصبت على الجرف المحصور بين جسري الجمهورية والسنك وخيام شارع أبو نواس وهي إحدى نقاط المواجهات الساخنة بين المعتصمين ورجال الأمن.
“لا أحد يعرف عدد المعتصمين بدقة”، يقول أحد المسؤولين عن الأمن في ساحة التحرير: “هناك خيم تضم معتصمين اثنين وأخرى تضم 20 شخصاً وأكثر، لكن أعتقد ان عدد المعتصمين يقارب 5 آلاف شخص تركوا كل شيء خلفهم وقرروا مواجهة سلطة فاسدة وتغييرها”.
المعتصمون بغالبيتهم شبان أتوا من محافظات جنوبية ومن مناطق بغداد المختلفة، لم يسبق لهم أن التقوا قبل ساحات التظاهر التي جمعتهم مطلع تشرين الأول الماضي. البعض يتولى التنظيف وآخرون استقبال الضيوف والتعليق والتصريح بمواقفهم ومطالبهم، فيما آخرون مسؤولون عن الطبخ وتوزيع الطعام.
يقول حسن كريم (24 سنة) الذي كان منشغلاً بترتيب طاولة طويلة عليها قدور كبيرة وأدوات مطبخية، قبل أن يندفع سريعاً لتغطية أكياسا من الرز والسكر والمواد الغذائية بقطعة نايلون سميك لمنع تلفها، حين بدأت قطرات من المطر تضرب الطاولة: “هناك من يتبرع بالمواد التموينية وعلينا أن نحافظ عليها، لا نعرف ربما تنتظرنا أيام ينقطع فيها التموين”.
ويضيف: “لم أعمل في حياتي، تخرجت من الكلية وبقيت بلا عمل، الآن أصبحت طباخاً… لم أفعل ذلك يوماً في بيتي، لكن الاعتصامات وساحة التحرير علمتني أن أطبخ، واليوم ينتظر عشرات المحتجين الطعام من يدي”.
يقول جبار، وهو معتصم في الثلاثينات من عمره، بينما كان يتحقق من الأطراف السفلى لخيمته التي أكمل تغطيتها بالنايلون “ليلة 27 تشرين الثاني عندما بدأت السماء تمطر، كنا أربعة أصدقاء نتناوب لنمنع مياه الأمطار من دخول الخيمة التي لم تكن محمية ولا مهيأة لاحتمال تجمع المياه، بينما كان أصدقاؤنا نائمين”.
ويضيف: “اليوم سننام مطمئنين، فالأمطار لن تدخل خيمتنا التي رفعناها على القواعد الخشبية وغلفناها بالنايلون”.
معظم الخيم تم تجهيزها بعدد كبير من البطانيات والملابس الشتوية التي تم جمعها من تبرعات أتت من أنحاء العراق كافة، يقول جبار: “استلمنا 1800 بطانية من النجف، وأحد المحامين قدم 500 بطانية وفرشة في يوم واحد عندما تمكن الشباب من السيطرة على كراج السنك… متبرعون آخرون قدموا ملابس شتوية وبعض الاحتياجات الأساسية، حتى أصبحت خيمنا أشبه بخيم اللاجئين”.
الكثير من المتبرعين هم عوائل وأقارب وجيران، شبان سقطوا في الاحتجاجات “هؤلاء يحرصون على دعم التظاهرات بكل ما يملكونه كواجب إنساني ووطني ولكي لا تضيع تضحيات أبنائهم هدراً”، كما يقول جبار. ويضيف: “أصحاب المواكب أيضاً يتبرعون، البعض يعتبر وجود خيمة له في إحدى الساحات أمراً يدعو إلى فخر”.
الخيم التي نصبت بداية الاحتجاجات بشكل عشوائي ومن دون تنسيق بهدف الوقاية من أشعة الشمس، لم تكن سوى قطع من القماش حملت على أعمدة لا يمكنها مقاومة مطر أو رياح، واليوم رصت بشكل متوازي ومنسق وأصبحت مهيأة لمواجهة ظروف جوية صعبة.

مخيمات حديقة الأمة

ما أن تتجاوز نصب الحرية والخيم المنصوبة تحته، وتتقدم باتجاه حديقة الأمة عابرا نقطة تفتيش للمعتصمين يدقق القائمون عليها بكل ما يحمله القادمون، حتى تفاجأ بالخيم المتراصة على شكل تجمعات، معظمها يستخدم لمبيت المعتصمين.
عشرات الشبان كانوا منشغلين في تجهيزها في ما يشبه ورشة العمل استعداداً للشتاء، منهم من كان يحفر المجاري حول الخيم لمنع دخول مياه الأمطار إليها، ومنهم من كان منهمكاً بتغليف الخيم بالنايلون ودعمها بمزيد من الأعمدة والحبال لمنع تكرر حالات سقوطها التي حصلت مع موجة المطر الأولى، بخاصة أن أغلبها من خيم السفاري المصنوعة من القماش الخفيف الذي لا يقاوم المطر.
يقدر أحد المسؤولين عن الدعم اللوجستي، عدد الخيم في ساحة التحرير وما حولها بنحو 1400 خيمة بين صغيرة وكبيرة.
يقول حيدر (20 سنة): “أنا هنا منذ بداية الاحتجاجات حين كانت الخيم قد نصبت لتقينا من أشعة الشمس، اليوم يشغلنا التفكير في كيفية تأهيلها لتقاوم شتاءً قاسياً… لا نعرف ماذا يُخبّئ لنا الطقس ولا ما يُخبئه السياسيون وقادة الميليشيات”.
يقاطعه وحيد، الذي يقطن معه في الخيمة ذاتها، قائلاً: “سنتجاوز هذه المرحلة ونستمر مثلما صمدنا بوجه القناصين والدخانيات”.
تبدو مواجهة الشتاء بالنسبة إلى الكثير من متظاهري بغداد أمراً سهلاً، فبإمكانهم التوجه إلى بيوتهم ليلاً والمبيت فيها والعودة في الصباح لساحات التظاهر وخيم الاعتصام، لكن بالنسبة إلى المصرين على عدم ترك ساحات الاعتصام ولو لساعة كما للقادمين من محافظات الجنوب، فالأمر مختلف.
بدا مصطفى (17 سنة، من الناصرية)، والذي يحب أن يعرف عن نفسه باسم “زيوزس” غير مكترث بأي تدهور في الطقس، قال: “اتخذنا ما نستطيع من احتياطات، وإذا ساءت الأمور أيام المطر الشديد ربما نلجأ لأصحاب المحال والدور القريبة… لا أعتقد أنهم سيرفضون استقبالنا فالكل يريدون وطناً”.
وتحولت الاحتجاجات الشعبية في بغداد عقب انطلاقتها في 1 تشرين الأول، من مجرد تظاهرات مطالبة بتحسين العيش واصلاحات لمواجهة الفساد الى “انتفاصة لتغيير الطبقة السياسية وطبيعة النظام الذي يقود البلاد” ومع استخدام الرصاص الحي ضد المحتجين واللجوء الى عمليات قنصهم وخطفهم واستخدام غاز مسيل للدموع أوقع عشرات القتل، تصاعدت وتيرة الاحتجاجات واتسعت رقعتها مع انضمام عشرات الآلاف لها، بينهم شبان من محافظات جنوبي البلاد.

جسر الجمهورية وجبل أًحد

على ساتر الصد الأول من على جسر الجمهورية، مع دقائق الفجر الأولى الباردة، تلمع عيون شبان في مقتبل العمر تكوروا تحت بطانيات خفيفة وهم يرصدون تحركات قوات مكافحة الشغب على الجهة الثانية من الجسر، الذي شهد في أيام الاحتجاجات الأولى اشتباكات دامية أوقعت عشرات القتلى.
على بعد بضعة أمتار وسط الجسر، يتجمع “المرابطون” حول نار أوقدت في نصف برميل، وعلى جانبي الجسر تمتد خيمهم الصغيرة التي تم تغطيتها بالنايلون.
يقول حسين، وهو عشريني يرابط على جسر الجمهورية منذ أيام “لقد جهزنا ما نحتاجه للمرابطة هنا من بطانيات وبدلات مطرية ونايلون لتغليف الخيم، هذا كل ما نحتاجه لإدامة المرابطة، وهي مسؤولية كبيرة لأن أمن رفاقنا في التحرير وسلامتهم يعتمدان على ما نقوم به هنا من مناوبة”.
ويضيف بعد فترة صمت، كاد يغالبه النعاس خلالها وهو يطالع الظلام على أطراف النهر: “كلنا نريد أن ينتهي هذا ونعود إلى بيوتنا. البعض منا كان يأمل بنهاية قريبة وعبور الجسر الى الضفة الأخرى. لكن قالوا إن الوقت لم يحن بعد. نتمنى ألا يطول”.
فجأة يعدل جلسته، وينظر ناحية زملائه الملتحفين ببطانياتهم، ويستدرك: “على رغم كل شيء نحن مستعدون لمقاومة طويلة… ولن نعود من دون وطن. إن لم يكن من أجل شيء، فمن أجل دماء رفاقنا التي سالت”.
في بداية الجسر حيث تنتصب “بناية المطعم التركي” بطبقاتها المتعددة، والتي يطلق عليها المتظاهرون اليوم تسمية “جبل أحد”، قام المتظاهرون في الطبقة السادسة بتقطيع المكان بقطع قماش على شكل مربعات صغيرة يتجمع فيها الشباب للاستراحة والهرب من البرد، يقول تاج الدين مسؤول الطبقة: “أحضرنا بطانيات وملابس كثيرة… سنبقى مرابطين هنا حتى تحقيق مطالبنا”.
هذه هي الحال في الطبقات الأخرى للمبنى المؤلف من 18 طبقة، والذي يمثل مركز اعتصام اساسيا وبرج مراقبة بفضل موقعه الاستراتيجي، إذ يطل على ساحة التحرير من جهة ومن الجهة الأخرى على جسر الجمهورية الذي يربط الساحة بالمنطقة الخضراء حيث مركز القرار وبيوت كبار المسؤولين في الدولة.

دماء جسر السنك

على جسر السنك المعقل الآخر للاحتجاجات الشعبية في بغداد، والذي شهد في 7 كانون الأول مقتل أكثر من 20 شخصاً، إثر هجوم قام به مسلحون ملثمون يستقلون سيارات بيك آب ضد المحتجين، يقف شاب فوق حاجز كونكريتي يفصل المتظاهرين عن قوات مكافحة الشغب وهو يلوح بيده المربوطة بشاش طبي ويهتف: “هذا الشعب وهذا الشغب”، ويرد رفاقه المتجمهرين على الجسر وراءه “هذا الشعب وهذا الشغب” غير مكترثين للبرد الذي يحمله لهم دجلة.
يقول جاسم الفتلاوي، المسؤول عن الدعم اللوجستي في جسر السنك: “حصلنا على 40 بدلة مطرية للشباب المرابطين، ولكنها غير كافية. الأحداث التي وقعت على الجسر ومحاولات قوات الشغب المتكررة للسيطرة عليه تظهر مدى أهمية هذا المكان، لذلك نعمل بجهد للحفاظ عليه من خلال زيادة أعداد المرابطين”.
أما الخيم التي على الجسر الذي بات أحد أكثر نقاط المواجهة سخونة بين المتظاهرين وقوات الأمن، تختلف عن تلك الموجودة في ساحة التحرير وجسر الجمهورية، فأغلبها يدوي الصنع، ومعظمها مجرد أغطية معلقة بأعمدة خشبية مثبتة بكتل الكونكريت.
يضيف الفتلاوي: “لا أتوقع أنها ستصمد طويلاً مع المطر والرياح”. ويتابع: “المساعدات التي تأتي من الناس بمعظمها ملابس شتوية وبطانيات أما الخيم فقليلة جداً… الشباب هنا يتناوبون النوم فيها”. وبعد لحظات من الصمت قال “نحن سلميون ونوصل رسالة السلم الى العالم”.
على حافة الجسر يقع كراج السنك الذي سيطر عليه المحتجون أيضاً واتخذوه نقطة لمراقبة قوات مكافحة الشغب وإبلاغ زملائهم عند حدوث أي تقدم باتجاه مواقع تجمع المعتصمين.
في كل طبقة من الكراج توجد مجموعات من المعتصمين من أهالي بغداد أو الآتين من خارجها. يتجمعون على شكل حلقات ملتحفين بالبطانيات، ينشغلون بالنقاش والاستماع للأخبار وتبادل المعلومات عما يحصل، ومنهم من يغني أو يلعب مع رفاقه.
يقول حسين (27 سنة) وهو موظف في شركة حكومية من محافظة ميسان الجنوبية: “الكراج مفتوح من جوانبه الأربعة وهذا ما يجعله ممراً هوائياً بارداً، وحتى الأمطار قد تدخل إليه. الأوضاع صعبة لكننا سنتحمل كل الظروف”.
واستدرك حسين، الذي ترك زوجته بعد أقل من شهر على زواجه والتحق برفاقه في المطعم التركي عقب اصابة أحد أصدقائه في احتجاجات 25 تشرين: “سنعمل حتى يستمر حراكنا… لا خيار لدينا: تحقيق المطالب أو تحقيق المطالب”.
رهانان في معركة مفتوحة

بين جسري السنك والتحرير وفي المساحة الممتدة إلى التحرير وساحات التظاهر الأخرى القريبة، يراهن آلاف المعتصمين على قوة صبرهم واستعدادهم لتقديم تضحيات أكبر، لكسب جولات معارك جديدة في طريق تحقيق هدف عريض تجمعون حوله هو تغيير الطبقة الحاكمة وتفكيك نظام حكمها، فيما يراهن قادة الأحزاب الحاكمة وخلفهم ميليشيات يجمعها هدف البقاء في السلطة والتفرد بمغانمها، على ملل المحتجين وبروز الانقسامات بينهم، وزرع المندسين الذين يثيرون أحداث تخريبية تشوه الحراك وأيضاً على استمرار عمليات الخطف والقتل “مجهولة الفاعل” وعلى عامل الزمن مع حلول الشتاء، لإنهاء الاحتجاجات.
يقول يحيى وهو أحد المحتجين الشباب المعتصمين في التحرير، بعد جولة تفقدية قام بها في منطقة السنك، إن “معركتنا ستكون طويلة، علينا أن نستعد ربما لعام كامل من الاحتجاجات… ليس الاعتصام فقط بل تصعيد فعل الاحتجاج بأشكال مختلفة بين فترة وأخرى”.
ويضيف، بينما كان يحاول زميله عبد الله، الذي تعرف إليه في إحدى جولات الاحتجاج الساخنة في ساحة الخلاني، سحبه إلى داخل خيمتهما التي بدت مستعدة لمواجهة شتاء طويل: “أن نعتصم في الخيم فقط، هذا أمر لا يثير قلق من في السلطة، علينا أن نتحرك بين فترة وأخرى لتوجيه رسائل احتجاج قوية لهم… إذا توقفنا عن بث الرعب في نفوسهم فسيتوقفون أيضاً عن تقديم أية تنازلات وسيعودون إلى توزيع المغانم على بعضهم”.
كلمات يحيى قطعتها شعارات بعض الفتية الذين كانوا يهمون بالصعود الى عربتي "تك تك" وهم يهتفون “أيام ونكون بالخضراء”. حينها تدخل عبد الله، وهو يرمي بسيجارة لم يكمل تدخينها وأخذ يسحقها بكلتا قدميه، قائلاً “قد تضيع ثورتنا وتذهب كل الدماء هدراً، هناك مرحلة انتقالية طويلة يريدون أن يحولوها إلى مرحلة لإعادة تأسيس نظامهم، ونحن نريد أن نسقط كل ذلك النظام”.
يضيف عبد الله، الذي فقد ابن عمه في موجة الاحتجاجات الأولى التي جوبهت بالرصاص الحي، بينما كان ينظر في عيني يحيى: “بعد كل التضحيات والدماء التي سالت، يريدون الآن أن يغيروا سائق القطار فقط، ونحن نريد أن نغير السائق وعربة القيادة وحتى السكة…ليس سهلاً أن نفعل ذلك”.
ساد الصمت للحظات، وبدا أن موجة برد اجتاحت المكان، أخذ يحيى بغلق أزرار معطفه، قبل أن يشبك ذارعيه ويقول “نعم… هذا نظام قوي يملك السلطة والمال والسلاح، وأحد جوانب قوته يكمن في تعدد رؤوسه من خلال سرطان التحاصص الذي خلقه… طبعاً ليس سهلاً أن تتخلص من السرطان”.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
• أنجز التقرير بدعم من شبكة “نيريج” للصحافة الاستقصائية، ونشر في موقع "درج".
___________________________________________________________________
ص4
فلسطين ترحب بمساعي "الجنائية الدولية" الى التحقيق في جرائم على اراضيها

القدس – وكالات
رحبت وزارة الخارجية الفلسطينية بإعلان رئيسة الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، أمس الاول، عزمها فتح تحقيق في مزاعم ارتكاب جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية.
وقالت الوزارة في بيان "نرحب بهذا الإعلان الذي سوف يفتح التحقيق الجنائي الذي طال انتظاره في الجرائم التي ارتكبت وترتكب في أرض دولة فلسطين المحتلة بعد ما يقارب من خمس سنوات من بدء الدراسة الأولية عن الحالة في فلسطين".
وفي وقت سابق قالت رئيسة الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية إنها "ستفتح تحقيقا كاملا في مزاعم ارتكاب جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية، ما قد يشمل توجيه اتهامات لإسرائيليين أو لفلسطينيين".
00000000000000000000000000000000000000000000000000000000

الهند.. ضحايا جدد باحتجاجات "قانون الجنسية"

نيودلهي – وكالات
ارتفعت حصيلة ضحايا التظاهرات التي نظمت في مختلف أنحاء الهند، احتجاجا على قانون جديد موجه ضد المسلمين إلى 17 قتيلا على الأقل، مع اعتقال السلطات أكثر من أربعة آلاف شخص. وبلغ التوتر ذروته في ولاية أتر برديش شمال البلاد، حيث أضرم المحتجون النار أمس الأول في مقار شرطية وسيارات ورشقوا عناصر الأمن بالحجارة، مع اندلاع مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن أسفرت عن مقتل 9 أشخاص خلال 24 ساعة، حسب السلطات المحلية. واحتجز في الولاية الشمالية أمس الأول أكثر من 100 شخص، لترتفع حصيلة المعتقلين هناك منذ الخميس إلى 3305 أشخاص، حسب الشرطة. ويأتي ذلك مع دخول الحظر الذي فرضته السلطات على التجمهر في أجزاء من العاصمة نيودلهي وغيرها من أكبر مدن البلاد يومها الثالث، مع استمرار قطع خدمات الإنترنت في بعض المناطق المضطربة.
0000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000

كيف يمكن للإنسان أن يعيش حراً كريماً، لا مكان للبشاعات في عالمه؟

إنه زمن فر من جلده ليعانق القبح والغرابة.
على الرغم من الأمل الكبير، الذي منحتنا إياه الثورتان اللبنانية والعراقية في ربيع مقبل لا محالة، إلا أن أخبار ضحايا القتل والجوع والحرمان تتراشقنا من كل جهة.
شباب في ربيع العمر غادرونا لا لشيء إلا لأنهم يئسوا من حياة الذل أو لأنهم ثاروا ضد الظلم والقهر. ثاروا على زعماء خربوا البلاد ونهبوها وما زالوا يعتلون عروشهم العالية، التي يتفننون من خلالها بكيفية خنق أنفاس المواطنين.
نحن الآن نخطو معاً نحو أفقٍ ينذر بكل التغيرات. إما أن نكون في هذا الأفق الجميل وإما أن نكون رماداً لا معنى له في المطلق.
وما أحوجنا اليوم إلى إضاءات إنسانية تنير أمامنا الدروب المظلمة في بلادنا العربية، إلى مبادرات ذات معنى حقيقي تشق طريقها الوعر في ظل الخطابات والشعارات الفارغة والكلام المسيس ولغة الفتاوى والوعد والوعيد.
إن ثورتي لبنان والعراق أنارتا لنا المعنى الحقيقي. فمن كان سيئاً ظهرت عوراته بوضوح ومن كان نبيلاً زاد بزوغ نوره.
هكذا تجلت الإنسانية في أبهى حللها!
فمن رحم الوجع ولدت مبادرات أعادت لنا الأمل في غد مشرق.
لقد تجسدت كل معاني النبل والخير في ساحة التظاهرات في العراق. الطعام يقدّم للمتظاهرين مجاناً. أفراد ينذرون مالهم وتعبهم لمساعدة الآخرين. امرأة عراقية نبيلة تغسل ثياب الشباب وأخرى تطبخ من الصباح حتى المساء وكل الخدمات مجانية.
لقد تحولت الساحات الى مطاعم جوالة. وبعد أن تخف أعداد الجموع في الساحات تبدأ حركة دؤوبة للسيارات والعربات وهي تنقل كل ما يحتاجه المتظاهر طيلة يومه من مأكل ومشرب وعصائر وفاكهة وشاي وقهوة وحلوى وحتى قدور الطبخ، كما تنقل لنا أغلب الفضائيات والمواقع العراقية.
وفي لبنان انتشرت أخيرا مبادرات عديدة لمساعدة الفقراء من أبناء الوطن.
مبادرة هزت قلب كل من قرأها. كلمات بسيطة انتشرت على واجهات أكثر من محل لبناني تبشر أن الخير لم تخنقه الأشواك وأن الرحمة ما زالت تتدفق من صدور الكثيرين:
“أخي المواطن إن لم يكن لديك المال، فلا تستحي وتترك عائلتك بلا أكل. تفضل خذ ما تحتاجه ورزقي ورزقك على الله”. انتقلت هذه المبادرة من غرب لبنان إلى شرقه ومن شماله إلى جنوبه.
وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات اللبنانية صور الواجهات، التي علقت عليها هذه الكلمات.
أسطر قليلة تثبت قيم المحبة والأخوة والتضامن…
ولكن أكثر ما لفت انتباهنا هو بائع البرتقال. رجل فقير لا يملك سوى عربة يجرها وبعض برتقالات يبيعها ليسد بها غائلة جوعه. لم يتردد في أن ينشر هو بدوره هذه المبادرة الإنسانية ويعرض برتقاله لكل جائع لا يملك المال.
كأن الإنسانية تصل إلى ذروتها في قلوب الفقراء. فكلما قلّت المادة اقترب الإنسان أكثر إلى جوهره الطيب.
بائع البرتقال أعطى كل ما يملكه للجائعين، فيما الزعماء ينعمون في قصورهم المسروقة ولم يفكروا ولو لحظة واحدة في هؤلاء الذين انتحروا بفعل العوز.
وكيف ننسى الشاب محمد الزعبي، الذي كان ينظف ساحة التظاهر برجل واحدة من دون ملل أو تعب، مشاركاً شباب مدينة طرابلس وقفتهم واعتصاماتهم. محمد، الذي أصبح رمزاً لعنفوان الثوار، صار رمزاً للمقاومة الإنسانية الحقيقية.
جاءت مبادرة إنسانية لتغيّر حياته.
يد رحيمة بيضاء شعرت بعذابه وقررت أن تساعده ليمشي على رجليه الاثنتين.
يقول محمد في مقابلة أجرتها معه الزميلة ليلى جرجس لموقع جريدة “النهار”: “استغرقتُ حوالي الشهر من التحضير والتجهيزات لصنع الجهاز وأخذ القياسات والتمارين للتكيّف معه. هذا الجهاز المتطور والحديث يسمح لي بالعمل والوقوف دون الاضطرار إلى انتزاعه كل فترة لأرتاح. يمكنني أن أبقى فيه لمدة 16 ساعة متواصلة دون تعب أو انزعاج. هذا ما كنتُ أحلم به”.
محمد، الذي بترت رجله في طفولته، بعد حادث سير تبعه خطأ طبي يعود اليوم، وبعد سنوات طويلة من التعب والوجع ليقف بفخر أمام أبنائه و”الفرحة لا تسعه”.
هكذا عبر عن مشاعره مردداً: “أشعر بفرحة كبيرة، لا أريد شيئاً سوى العودة إلى المنزل حتى يراني أولادي أدخل لأول مرة على رجليّ. إنها المرة الأولى التي سيشاهدونني فيها أمشي على قدميّ دون عكاز”.
كم نحتاج لمزيد من هذه المبادرات. أن نلبس المحبة جلداً والإيمان بالقضية نبضاً وإيقاع قلبٍ مفتوحٍ على الخير.

مريم مشتاوي
جريدة القدس العربي
00000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000
تعهد بسرعة تشكيل حكومة وبعدم الانصياع لحزب الله
دياب يبدأ المشاورات لتشكيل الحكومة اللبنانية
غداة صدامات وقطع طرق
متابعة – طريق الشعب
بدأ رئيس الحكومة المكلف حسان دياب أمس السبت استشارات مع الكتل النيابية لتشكيل حكومة جديدة في لبنان الذي يشهد انهياراً اقتصادياً بالتزامن مع قطع طرق عدة وغداة صدامات بين محتجين على تكليفه والقوى الأمنية.
ولا يعني تكليف رئيس للحكومة أن ولادتها ستكون سهلة في بلد يحتاج أحياناً إلى أشهر عدة للتوافق على تقاسم الحصص بين مكوناته، ولا تجمع القوى السياسية فيه حالياً على شكل الحكومة المقبلة او على مشاركتها فيها، فيما يطالب المتظاهرون في الشارع بتشكيل حكومة اختصاصيين من خارج الطبقة السياسية بالكامل.
ونال وزير التربية السابق والأستاذ الجامعي دياب (60 عاماً)، الذي كلفه الرئيس ميشال عون الخميس الماضي تشكيل الحكومة إثر استشارات نيابية ملزمة، تأييد حزب الله وحلفائه، بينما حجب أبرز ممثلي الطائفة السنية التي ينتمي اليها، أصواتهم عنه، في مقدمتهم كتلة "تيار المستقبل" بزعامة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، الذي استقال قبل ثمانية أسابيع على وقع غضب الشارع.
وفي مقر البرلمان في وسط بيروت، بدأ دياب استشاراته بلقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري، الذي أيد توليه رئاسة الحكومة.
وقال بري إثر اللقاء إنه بحث مع دياب عدد وتوزع الحقائب في الحكومة المقبلة مع "الإصرار على تمثيل كل الشرائح البرلمانية، بدءاً من الحراك و(تيار) المستقبل وانتهاء بالقوات (اللبنانية) ومرورا بالاشتراكي" أي الحزب التقدمي الاشتراكي.
وهو يشير بذلك إلى المتظاهرين ضد الطبقة السياسية والأحزاب الثلاثة التي لم تؤيد تكليف دياب وأعلنت عدم رغبتها المشاركة في حكومته.
وكان دياب أكد أن هدفه تشكيل حكومة اختصاصيين سريعاً تتفرغ لمعالجة الأزمات الاقتصادية والاجتماعية التي تعصف في البلاد. لكن حزب الله أبدى في وقت سابق رغبته بتشكيل حكومة لا تقصي أي فريق سياسي رئيسي.
وإثر لقائها دياب، أعلنت كتلة "تيار المستقبل" عدم مشاركتها في الحكومة المقبلة. وقال النائب سمير الجسر متحدثاً باسمها أن الكتلة تمنت على دياب أن يشكل حكومة "اختصاصيين مستقلين عن كافة الأحزاب والقوى السياسية".
ودعت الكتلة دياب إلى تشكيل الحكومة سريعاً وليس خلال شهر أو أكثر كما كان سبق وأن أعلن، لأن "البلد لم يعد يستطيع الانتظار، وكونها ستكون حكومة مدعومة من لون واحد مثل ما كان التكليف (مدعوماً) من لون واحد، وبالتالي لن تحتاج إلى هذه المدة".
وأعلنت كتلة اللقاء الديموقراطي، التابعة لحزب التقدمي الاشتراكي الذي يرأسه الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، عدم مشاركتها في المشاورات أو في الحكومة المقبلة.
وكذلك قال أعلن رئيس حزب القوات اللبنانية، إحدى أبرز القوى المسيحية، إثر لقائه أمس السبت وكيل وزارة الخارجية الاميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل أنه "لا نريد شيئا من الحكومة ولا نريد ان نكون في داخلها، ونتمنى ان تكون ناجحة".
ومع توجه قوى سياسية رئيسية لعدم المشاركة في الحكومة، قد تنتهي الأمر بتشكيل حكومة من لون واحد تضم حزب الله وحلفاءه من حركة أمل برئاسة بري و"التيار الوطني الحر" الذي أسسه عون ويرأسه اليوم صهره وزير الخارجية جبران باسيل، فضلاً عن حلفائهم.
إلا أن دياب كان أكد أنها "لن تكون حكومة مواجهة". كما دعا رئيس كتلة حزب الله البرلمانية محمد رعد إثر لقاء دياب أمس السبت إلى "أوسع تمثيل" في الحكومة التي قال إن "لا أحد يفكر أن تكون حكومة مواجهة أو ذات لون واحد".
وإثر لقائه دياب في البرلمان، اكتفى الحريري، بالتوجه إلى مناصريه برسالة دعاهم فيها إلى التعبير عبر "التظاهر السلمي" وعدم الدخول في صدامات مع الجيش اللبناني كما حصل ليل الجمعة.
وقطع مناصرو الحريري أمس الأول طرقات رئيسة في بيروت ومناطق عدة، معتبرين أن دياب لا يمثّل الطائفة السنيّة التي ينتمي إليها، خصوصاً أنه نال تأييد ستة نواب سنّة فقط من إجمالي 27 نائباً يمثلون هذه الطائفة في البرلمان.
وفي محلة كورنيش المزرعة التي تعدّ من معاقل تيار المستقبل في العاصمة، رمى محتجون عناصر الجيش بالحجارة والمفرقعات النارية، وتدخلت قوات مكافحة الشغب وأطلقت القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم. واستمرت حالة التوتر حتى وقت متأخر ليلاً.
ومنذ صباح السبت، عاد مناصرون للحريري إلى قطع طرق رئيسة وفرعية عدة في منطقتي طرابلس وعكار (شمال) والبقاع (شرق).

زيارة مرفوضة

من جانبه قال الحزب الشيوعي اللبناني في بياناً له تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، ان "شكل وآلية التكليف الرئيس يثبت بأن قوى السلطة ‏لا تزال غير آبهة بمطالب المواطنين وتحكمها نفس العقلية والحسابات الخاصة، بحيث تم ‏تكليف الدكتور حسان دياب رئيسا للحكومة من دون أن يجري حتى نقاش برنامجه أو ‏مشروعه".‏
‏وجدد الحزب الشيوعي مطالبه بـ"حكومة وطنية انتقالية من خارج المنظومة السلطوية وذات ‏صلاحيات استثنائية، ولمدة محددة تقوم على برنامج ومهام معينة".‏
وبشأن زيارة وكيل وزير الخارجية الامريكي قال الشيوعي اللبناني ان هذه الزيارة غير مرحب بها، وان الهدف الحقيقي من وراء هذه الزيارة وهو منع الانتفاضة من تحقيق مطالبها السياسية ‏والاجتماعية".
وأشار الحزب في بيانه الى ان اللبنانيين قادرون على معالجة مشاكلهم الداخلية من دون التدخلات الخارجية"، داعياً القوى السياسية الوطنية الى التصدي الى لمثل هذه التهديدات الاميركية التي يحملها الموفد الأميركي، قائلاً للقوى السياسية "لبّوا ‏مطالب الانتفاضة بدلاً من الخضوع للضغوط الأميركية وإملاءاتهم".‏
0000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000

الجيش الليبي يحبط هجوما شرق ترهونة.. ويجدد الالتزام بالمهلة
طرابلس – وكالات
أفاد الجيش الوطني الليبي، أمس السبت، بإحباط هجوم شنته ميليشيات حكومة الوفاق على منطقة الداوون شرق ترهونة (جنوبي شرقي طرابلس).
وقال الجيش الليبي، في بيان، إن "هجوم الميليشيات الفاشل على شرق ترهونة يدل على أن حكومة الوفاق لا تحكمها مبادئ ولا مصالح وطنية".
وأضاف ان "حكومة الوفاق على استعداد لإزهاق أرواح الشباب خصوصا أبناء مصراتة في مغامراتها الفاشلة وتقديراتها الخاطئة".
كما جدد الجيش الوطني الليبي لمدينة مصراتة "التزامه" بمهلة 3 أيام، التي تنتهي الساعة 12 مساء اليوم الأحد، مشيرا إلى أنه "لن يتم تجديدها أو تمديدها".
وكان مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي، خالد المحجوب، قال إن الجيش سيوجه "ضربات قوية" لميليشيات مصراتة "في حال لم تلتزم بمهلة الأيام الثلاثة.
ووجه الجيش الوطني الليبي في بيان قبل يومين "رسالة جديدة لحكماء وعقلاء مصراتة بأن يقدموا مصلحة مدينتهم وأمنها وسلامتها على مصالح المتطرفين الذين يقودونها للدمار والقتل والتطرف والإرهاب".
0000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000

روسيا تستخدم الفيتو الرابع عشر في مجلس الأمن في شأن سوريا بدعم من الصين
نيويورك – وكالات
استخدمت روسيا، بدعم من الصين، حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي أمس الأول وذلك للمرة الرابعة عشرة منذ اندلاع الصراع السوري عام 2011 لمنع تسليم مساعدات إنسانية عبر الحدود من تركيا والعراق لملايين المدنيين السوريين.
وكان القرار الذي أعدته بلجيكا والكويت وألمانيا سيسمح بنقل مساعدات إنسانية عبر الحدود لمدة عام آخر من نقطتين في تركيا وواحدة في العراق لكن روسيا حليفة الحكومة السورية أرادت الموافقة على نقطتي العبور التركيتين لمدة ستة أشهر فقط.
واستخدمت روسيا والصين حق النقض ضد مسودة القرار في حين أيدته بقية الدول الأعضاء وعددها 13 دولة. ويحتاج أي قرار إلى تسعة أصوات على الأقل لصدوره دون استخدام أي من الدول الخمس دائمة العضوية لحق النقض (الفيتو).
وقالت سفيرة الولايات المتحدة كيلي كرافت للمجلس بعد الخطوة الروسية الصينية إنها في حالة من الصدمة لأن التبعات ”ستكون كارثية“. ووصفت معارضة روسيا والصين للقرار بأنها ”متهورة وغير مسؤولة وقاسية“.
وصوت مجلس الأمن بعد ذلك على مسودة القرار الذي صاغته روسيا الذي يسمح بنقطتي عبور تركيتين لمدة ستة أشهر فقط لكن القرار لم يحصل إلا على تأييد خمسة أصوات مقابل رفض ستة وامتناع أربع دول عن التصويت.
وقال فاسيلي نيبينزيا سفير روسيا لدى الأمم المتحدة للمجلس ”من انتصر اليوم؟ لا أحد.. من خسر؟ الشعب السوري“. وأضاف أن الوضع الإنساني في سوريا تحسن بشكل جذري وأن على المجلس الاعتراف بهذا التغيير“.
0000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000

قراءة نقدية لتجربة الحزب ومهامه القادمة
المؤتمر السادس لحزب اليسار الأوربي:
إعادة تشكيل اوربا لتتجه يسارا
رشيد غويلب
ضيّف الحزب الشيوعي واليسار الاسباني المتحد في الفترة 13 – 15 كانون الأول الجاري، في مدينة " بن المدينة" القريبة من ولاية ملاغه المؤتمر السادس لحزب اليسار الأوربي. شارك في اعمال المؤتمر أكثر من 400 مندوب، يمثلون 25 حزبا شيوعيا ويساريا، في أكثر من 20 بلدا اوربيا. وعقد المؤتمر تحت شعر "إعادة تشكيل اوربا لتتجه يسارا". وحضر المؤتمر العديد من ممثلي قوى اليسار في بلدان العالم المختلفة كان من بينهم الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية لحزبنا الشيوعي العراقي.
وانتخب المؤتمر رئيسا جديدا للحزب هو هاينوبيرباوم، خلفا لغريغور غيزي. وقال هاينز بيرباوم في خطابه الختامي "اليسار الأوروبي في مرحلة حرجة"، مضيفًا أن الاضطرابات في المجتمع تفتح أيضًا فرصًا لسياسة مختلفة. وعلى اليسار الأوروبي ان يغتنم هذه الفرص".وانتخب المؤتمر مجموعة نواب للرئيس وفق مهام محددة: القيادية في الحزب الشيوعي الاسباني مايتي مولا مسؤولة للعلاقات الأممية، آنا ميككولا (تحالف اليسار الفلندي) مسؤولة عن الحملات والاتصالات الخارجية ، بيير لوران السكرتير الوطني السابق مسؤولا عن المنتدى الأوروبي ، ناتاشا ثيودوراكوبولو من حزب اليسار اليوناني مسؤولة الاتصالات الداخلية ؛ مارغريتا ميليفا من اليسار البلغاري مسؤولة عن وسط وشرق أوروبا ، وباولو فيريرو من حزب إعادة التاسيس الشيوعي الايطالي مسؤولا عن الثقافة ومؤسسة "تحول" للبحوث التابعة لحزب اليسار الأوربي.
ولم يستطع المؤتمر انتخاب رئيسة مشاركة، كما كان متوقعا، بسبب التباين في شان مجموعة من القضايا داخل الحزب، وكذلك التباين من حيث التركيبة بين حزب اليسار الأوربي، وكتلة اليسار في البرلمان الأوربي، التي تضم ممثلين لاحزاب لا ينتمون الى حزب اليسار الأوربي، اهمهم الحزب الشيوعي البرتغالي، وحزب بودوموس الاسباني، وحزب الشغيلة القبرصي (اكيل)، وكذلك حركة فرنسا الابية بزعامة ميلنتشون. وقد عبر الرئيس المنتخب عن اسفه لغياب هذه القوى عن قوام الحزب، لكنه وجد في التقارب الحاصل بين الحزب وبودوموس، وحركة فرنسا الأبية مؤشرات ايجابية
وياتي انتخاب رئيس جديد للحزب بعد النتائج السلبية في انتخابات البرلمان الاوربي، حيث أصبح قوام كتلة اليسار 41 بدلا من 52 في لانتخابات السابقة، ولم يستطع الحزب الذي يضم 26 حزبا عضوا، و14 حزبا آخرين بصفة مراقب اوشريك تجاوز تبعات هذه الخسارة.

الوثيقة السياسية والمساهمات

اقر المؤتمر وثيقة سياسية صوت لصالحها 91 في المائة من المندوبين. وركزت الوثيقة على ملفات حماية المناخ وربطها بالسياسات الاجتماعية، أو تحويل الصناعات الرئيسة إلى ملكية اجتماعية. وهي إشارة الى ان القوى العاملة في إطار الحزب متماسكة بشأن القضايا الاجتماعية الرئيسة، ومطلوب منها تعميق تقاربها السياسي في الجوانب الاخرى. والعمل على مناقشة جديدة للموضوعات والنقاط قيد الخلاف. وكذلك تعزيز التعاون بين القوى اليسارية والتقدمية في أوروبا، خارج حدود إطار الحزب. ولا تقل أهمية عن كل ما تقدم تعزيز مواقف الحزب السياسية، واعتماد المراجعة الإستراتيجية.
وشددت بعض المداخلات على تجذير طبيعة الحزب والدفاع عن حقوق الطبقة العاملة، وتحويل الحزب الى حزب راديكالي حقا، والى قوة فاعلة في إطار تجربة ديمقراطية واجتماعية وبيئية قوية وحركة مستدامة، وليس حزبا ينظم مؤتمرات واجتماعات بين الحين والآخر. واخذ موضوع الحرب والسلام ومواجهة اليمين الساعي الى عسكرة السياسة الخارجية للبرلمان الأوربي.
وشهد المؤتمر تقديم مساهمات لضيوف المؤتمر من الأرجنتين وأوروغواي وشيلي والبرازيل وبوليفيا وكولومبيا وفنزويلا وكوبا إلى تونس والصحراء الغربية والمغرب ومصر ولبنان وإسرائيل وفلسطين والعراق وإيران والسنغال.

مساهمة الحزب الشيوعي العراقي

خصص الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي كلمته لاهم التطورات الجارية في الوطن، وخصوصا الانتفاضة الشعبية المستمرة منذ قرابة ثلاثة اشهر عارضا طبيعتها، والضغط الهائل الذي يمارسه المنتفضون على قوى المحاصصة السياسية والفساد، واستعاده قيم المواطنة ، والمطالبة بدولة مؤسسات وطنية مدنية ديمقراطية، واسقاط المسلمات التي عمل المتسلطون على تحويلها الى اعراف حاكمة، مشددا على ان النتائج المتحققة حتى الان، تشير الى ان تاثير الانتفاضة في الصراع السياسي والاجتماعي سيستمر حتى في السنوات المقبلة، بعيدا عما ستؤول اليه الاحداث الجارية.
وصوت المؤتمر السادس لحزب اليسار الأوربي، على قرار للتضامن مع شعبنا العراقي والانتفاضة الشعبية المجيدة، كما أدان بشدة قمع المتظاهرين السلميين وطالب بالوقف الفوري للقتل وحملات الاعتقالات والاغتيال وإطلاق سراح المعتقلين.

 


ص5
نوافذ بلون المطر
طالب حسن

1
هؤلاء الفتية
في عيونهم حفنة ضوء
تكفي لإشعال غابة
من الحناء

2
أيتها البلاد
لطالما ركضت ولم أصل
كأن رماد حرائقك
يراهن على صبري

3
أمطارك تأخرت
وأنا ما زلت أترقب حلمي الذي
تجعد مثل طائر أعزل
في غابة

4
في عراء صحرائك
كلما هيأت أغنية للرحيل
يكسرني وجع الانتظار

5
مسمرة عيوني على نافذة صباحك
أخادع فرحك المؤجل
أحزّه من أطرافه
بسكين لهفتي
بانتظار أن يترجل

6
من أين تأتي الابتسامة
وشفاه البلاد باردة
مثل دمعة نائمة
في عمق المحاجر

7
هذه الفخاخ
التي لا نهاية لها
مازالت تصدح
باليباس

8
كل ليلة
في كوابيسي أرى الرصيف جثة
تمشي بلا رأس
أرى الدمعة جمرة
والجنازة وطن

9
رغم شدة الظلام
قلبي مطمئن
إنك الشمعة التي
ستضيئ يوما ما
شجرة البلاد
*********
هكذا..!


شذى اسعد

لم يكن بوسع المقاهي
ولا الكتب
ولا الارصفة
ولا القصائد
ولا الحانات
ولا اخبار اليوم
ولا سجلات المشفى
ولا خطب المعممين
ولا بيوتنا الكبيرة
والصغيرة ..
ان تحفظ اسماءكم
ايها الميتون بوطن..
*******
اجتهد القاتلون وناموا


علي فرحان

كانت القنوات الفضائية تشرب الشاي الأخضر بعد ابتلاعها صور القتلى
مضت الساعات ُ الى يومها القادم
غمرتنا الدموع كأغنية حزينة
الشعراء شعروا بالدمع والدم
فلقد كان ساخناً كقافية في البحر المنسرح
لم يشرب القتلى شايا ولم ينتبهوا للساعات القادمة
كانت الدموع تخفف دمهم
والشعراء يغتسلون من يومهم
اجتهد القاتلون
لكن الشهداء استيقظوا
ووقفوا مثل شوكة سمكة في لهاة القناة الفضائية
وابتلعوا حياتهم
وأوقفوا
البث
*********
ضد النسيان...
حقل الكرز

أعلنت أواسط هذا الشهر القائمة الطويلة لجائزة البوكر لهذا العام، تم فيها ترشيح روايتين عراقيتين الأولى "النوم في حقل الكرز" للقاص أزهر جرجيس والثانية "التانكي" للروائية عالية ممدوح، وبهذه المناسبة سأحاول أن أسلط بعض الضوء على رواية "النوم في حقل الكرز" الصادرة عن دار الرافدين 2019 التي اتيح لي قراءتها العام الماضي، لأنها لفتت انتباهي كونها استطاعت أن تخرج من معطف الروايات المهاجرة ـ إذا صح الاصطلاح ـ الذي أعني به الروايات التي تدور ثيمتها الرئيسة خارج الوطن . والحديث عن الروايات ـ المهاجرة ـ في حقبة معينة من حقب الدكتاتورية التي مر بها العراق اصبح مكرراً بعض الشيء، ووصل الامر في بعض الاحيان وقوع أغلب الروايات في تشابه غريب ثيمةً وتفاصيلاً، فالاحداث والمصاعب التي مر بها أغلب من فرضت عليه الهجرة من الوطن، حيث الاعتماد على "السيرة الذاتية" لكتابها ـ وهذا أمر منطقي ـ لان جميع من هاجر في حقبة حكمت فيها الدكتاتورية الحدود ووضعت شروطها الصعبة في الحصول على وثيقة السفر، مر بذات الظروف والمصاعب بدءا من ايجاد المنفذ الآمن للخروج من الوطن حيث مصاعب الحصول على وثيقة السفر، وصولا الى المحطة الاولى ـ الاردن ـ التي كانت مكانا لتجمع أغلب من كان يحسب على انه معارض للنظام السابق، ومن ثم تبدأ مرحلة الهجرة سواء عن طريق التهريب او الانتظار الطويل والمتعب في طوابير طالبي اللجوء.. ومن ثم تبدأ هناك ـ في المهجر ـ مرحلة التكيف والحنين وتفاصيله وبعض المغامرات التي تحسب لهذا الكاتب أو ذاك.
الحديث عن الثيمة في رواية "النوم في حقل الكرز" تشبه أغلب الروايات التي كتبها كتاب المهجر، لكنها في الوقت ذاته مختلفة عن الكثير مما كتب من حيث انغمارها في فنية الرواية الذي جنبها الوقوع في فخ " رواية السيرة " لانها تميزت في تناولها هذه الثيمة التي اصبحت مكررة كثيرا في بعض روايات عراقية كتبها كتاب عراقيون في الخارج.
أما كيف؟: فلنبدأ في تمكن "أزهر جرجيس" من ادواته الفنية، حيث استطاع أن يمزج الواقع مع الخيال، الواقع وسط كوابيس يبثها وسط المتن الروائي اشبه بالجرعات السحرية التي تديم النص وتغنيه، فتحولت هذه الجرعات الى محطات فنية ـ تداخل الحلم الكابوسي مع الواقع ـ وانصهارهما الى حد يجد القارىء العادي صعوبة في تشخيص أيهما الحلم وأيهما الواقع!، هذه القدرة على كتابة الحلم وتطويعه سرديا، يتطلب دربة، وتمكن في اللغة والمخيلة، وقد نجح "أزهر جرجيس" عبر لغة سردية عالية ممتلئة بالصور والاحداث التي تجعلنا نتابع مسيرة البطل في هجرته العكسية الى الوطن، نصغي الى صراخه في الكثير من المحطات والكوابيس المتمثلة بعلاقة الابن بالأب عبر الإطار الذي يحمله معه في رحلته العكسية من النرويج الى بغداد، بغية استخدامه كأطار صورة للأب الغائب الذي قضى سنوات في سجون النظام السابق، والتقاط صورة لكومة العظام التي يستخرجها من مقبرة جماعية، صورة كومة عظام موضوعة في بروازه، هل يحتاج الأمر لشرح ماتعنيه هذه الصورة وعلاقتها بالخراب والموت، ومن ثم كانت النكتة الساخرة من الدكتاتورالتي تحولت الى سبب في هجرته وتحمله المرارات الكثيرة التي كادت تنهي حياته، هي ذاتها التي كان يكرسها كثيرا في احلامه وكوابيسه، والتي كانت السبب في وضعه تحت الملاحقة واضطراره الى الحصول على جواز السفر المزيف وعلاقته بـ " بعبير " العلاقة الافتراضية التي لم تتم! حيث تنتهي بذات الطريقة التي بدأت بها .. الاثير .. الحلم .. الحب الذي يقتصر على قُبَلٍ افتراضية، عبر الكيبورد والكاميرات الموصولة بين قارة وقارة .. رواية " النوم في حقل الكرز " لكاتبها القاص والروائي " أزهر جرجيس " اضافة نوعية مهمة الى مسيرة السردية العراقية والتي اتمنى لها أن تأخذ حظها في الوصول الى القائمة القصيرة للبوكر.

محمد علوان جبر
********
قراءة
جورجينا بهنام وثراء النص
جاسم عاصي
نص (جورجينا بهنام) فيه شفافية في التعبير. سواء كان هذا التعبير يخص اللغة القصصية التي تتمظهر مع طبيعة الشخصية، أو الاعتناء بالأفعال وردودها، ومحاولة لافتراض تاريخ للشخصية في النص خلال تكثيف العناية ببنائها وقدرتها على أن تكون أكثر توازنا ً ضمن مجموع المؤثرات في النص. فالسلوك والسلوك المغاير، يخلق صراعا ً مبنيا ً على جدلية الوجود، وعفويته، ووضع التراكم الحسي من أجل خلق منطقية معينة لمجريات جريان الحدث. فالعفوية في السرد والوصف، كفيلان بتقديم القناعة بأن ما يجري جزء من الحياة، غير متعمد في صناعته وتهويله لوجود الإنسان وفعاليته في الواقع. إن الانسيابية في القص، لازمت كتابات القاصّة وتحكمت في نمطها والاهتمام المباشر بهموم عامة وخاصة. أصبح جل اهتمام القصّة عندها بالنموذج الأخلاقي، الذي يعد العلاقات الاجتماعية والأسرية أساسا ً في بناء المعنى الذي انوجد من أجله الإنسان. من هنا تخوض في ملابسات هذه العلاقات، خالقة وجهة النظر التي تنحاز إلى البناء الأخلاقي في الوجود. لقد نظرت إلى تلك العلاقات خلال نصوصها، على أنها جزء من تاريخ الفرد والجماعة، فنصها يغتني بما هو حيوي ومخصب لمجرياته. فهي في العديد من قصصها، استفادت من الأُسطورة التي أفاضت على نصوصها بلاغة مضافة . ولعل اعتناءها بالعتبات يُثير الاهتمام النقدي ؛لسببين .أولهما: علاقته البنيوية بمحتوى النص ،والثاني: بتركيبته الملفتة والمثيرة . ومجموعتها البكر( تَيْم وَطَن ) هي قراءة قصة ( أُخوة يوسف)، تحمل مغريات جلبت ذائقة كتّاب القصة، فاستعملوه عتبة لنصوصهم . ومنهم القاصّة (جورجينا بهنام حبابة). العنوان مثير بتركيبته المنطوية على لُغز غير معقد. فالعارف لقصة يوسف وتشكله الأُسطوري لا يستغرب من سحر العنوان. كذلك الطبيعة(الأُنثورجولية) لشخصية يوسف أيضاً أضفت سحراً، حيث امتد إلى فعل الأُخوة المشين. وهو التغييب بسبب اهتمام يعقوب به. وهو مرّحل من طبيعة تأثير علاقته بـ (راحيل)، حيث فصّل من ثوب زفافها الأحمر قميصاً ليوسف تبركاً وديمومة لحضورها الأزلي في الحياة. وهو نوع من التمري واستبدال الأصل بالفرع. هذا من جهة، ومن جهة أُخرى تخص تركيبة العنوان فلو كان ( يوسف وأُخوته) لتماهى السحر، لأن المعني من الأول الأُخوة وليس يوسف. كما وأنه أضفى جملة أسئلة عن طبيعة هذا الفعل الذي كشفته قصة يوسف المثيولوجية، وعلاقته بقوطوفار، ومن ثم (زليخا)، حتى الوصول إلى ما قامت به زليخا من إعداد متكأً حيث جرّحت النسوة راحات أيديهن بعد أن خف الضغط على نوع الفاكهة واستمر فعل التقطيع الذي أسال دماً بشرياً . هذا ما يخص سحر العنوان في النص، أما محتواه فقد انطوى على جملة مشاعر فيها نَفَسٌ صوفيٌ ميثولوجي، في ما يخص البحث عن يوسف الذي غيّبته الحرب. فقد احتشد النص بكثافة الأحاسيس الصوفية ابتداءً من جملة الاستهلال:
}هل نزور ضريح أحد الأولياء ،أم نتبرك بمزار أحد القديسين؟{
هذا السؤال وازن بين توجهين دينيين ( الولي /القديس).، احتماء وتذرعاً لفك لغز الغياب. وهي ظاهرة ابتلي بها الإنسان العراقي في كل الحروب التي شُنت على البلد، حيث وفرّت كمّاً من الشهداء والمفقودين. ولعلها علّة العلل التي ينتجها التسلط السياسي المقيت. وقد راعت القاصّة المستوى الفني للنص، فعمدت على أن لا تكشف الأشياء بأسمائها، وإنما بجملة مفردات كما في الجملة القصصية التالية:
}هذه الأسمال شهود أيام فُنيت ، وغبطة بُليت... وتلك البدلة الكاكية هي
الميراث الوحيد من الحبيب الفقيد{
وبهذا تمكّن السرد أن لا يُفيض بما لا يتطلب الإفاضة .فقط ملاحقة الحس إزاء الفقدان .كذلك العود الأبدي كما ذكر(مرسيا إلياد) إلى الحكاية الأولى ، فاستبدل السرد يعقوب بالعمة ، واستعانت بحس التعويض بحس التعميد في جملة:
}العمة خاطت ثوب يوسف(عماذ يوسف{
هذه المشاعر وغيرها ربطت النص بجملته الفنية، ونعني بصياغته الجمالية. وإن طال النص، إلا أنه لم يؤثر باستطالته على موجز المعنى، فقد كُثفت الاستطالة بالتعبير الدال. ولعل من أهم ما قاد النص نحو رهافة المشاعر، وصوفية الأحاسيس جملٌ فائقة الجمال، وهي نوع من التصوّرات الذهنية، نقتطع منها الحوار المفترض هذا :
}ــ أتعلم كم انشغلت بتنظيف البيت يا يوسف؟ ولم أشأ أن أُغادره قبل
أن يكون كل شيء فيه على أحسن حال{
ــ لماذا يا أُمي؟
ــ أردته لائقاً بيونس أخيك وسائر أُخوتك يا يوسف{
هذه الجملة وسواها التي حفل بها النص، تدل على نوع الوجدان الذي يختلج به صدر الأُم إزاء الفقدان المتوالي ليوسف ويونس. وهو نوع من استدراج أهم منطقة في حس الأُم، داورته القصة العراقية كثيراً كما هو عند (لطفية الدليمي وبثينة الناصري) مثلاً. وهو نوع من التعبير المكثف بأجواء روحانيةــ صوفية، القصد منه استلال أهم شعيرة تنتاب الفاقد للعزيز من الأبناء والأزواج والأُخوة. ثم أنها بهذا الحوار أطلقت العنان بموازنة حين أضفت مفردتين (ومن أجل إخوتك) . وهي مشاعر فاضت على مستوى العلاقات باستبدال ما حدث بما يحدث. صحيح أن النصوص تتمارى ببعضها مهما بَعُدت زماناً ومكاناً، لكنها تفيض بما تمليه عليها اللحظة الحرجة التي يُكتب خلالها النص من جهة، ونوع المشاعر الخاصة بالكاتب من جهة أُخرى. لذا نرى في نص (أُخوة يوسف) تمرئيات عديدة بنصوص غائبة، لكن خصوصية الإبداع عمدت إلى إبعاد ما يُشير إلى النسخ، أو الفهم الخطأ للتناصب، أو ما نطلق عليه بالمجاورة كفهم يقرن النص بنصوص أُخرى بعيدة الغور في التاريخ، أو قريبة منّا.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
قصة (أُخوة يوسف) ضمن مجموعة قصصية (تَيْم وَطَن) للقاصّة (جورجينا بهنام حبابة) صدرت عن وزارة الثقافة والشباب/المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية أربيل 2019
********
لماذا؟
من اهم مطالب المنتفضين حالياً؛ الدعوة الى نبذ المحاصصة.. اذن لماذا لا يبادر اتحاد الادباء والكتاب في العراق، الى اصدار قرار يلغي فيه المحاصصة التي يعدها البعض استحقاقاً، فيما نرى ان الاستحقاق الانتخابي عراقي وليس فئوي؟
*******

محاضرة
مفهوم الاحتجاج وعلاقته بالتشكيل العراقي
ضيّفت خيمة ثوار التحرير تحت نصب الحرية الناقد د. جواد الزيدي في محاضرة عن مفهوم الاحتجاج وعلاقته بالفن التشكيلي العراقي وآخر التطلعات التي أنجزها رسامو نفق التحرير. قدمه الناشط محمد السلامي معرفا به أول الأمر وعن طبيعة المحاضرة التي تعنى بالفن الجداري وتداخله مع الفن الكرافيكي والرسومات التي أنجزت في ساحات الاحتجاج، ليبدأ المحاضر حديثه عن تفكيك متغيرات البحث من خلال التعريف أولا بمفهوم الاحتجاج بوصفه ممارسة سلمية بالقول أو الفعل قائمة على رفض ممارسات السلطات القمعية / ومن ثم عرّج على طبيعة تشكل الهوية الفنية وهي قائمة على اتجاهين أما ان تكون هوية تأصيل بعيدة عن كل المرجعيات أو هوية توطين تستند الى المزاوجة بين الاتجاهات والأجناس الفنية والجمالية التي يقع الفن العراقي فيها ضمن هذا التصنيف الأخير كونها اخذت من الفنون الحداثية فضلا عن أطر الحداثة الأوربية، تلك التي بدأت برؤى جواد سليم وملحمته الخالدة (نصب الحرية) حيث حاول فيها استقراء مستقبل الحراك الشعبي في لحظته آنذاك وتوثيق نبوءته بطبيعة نضال الشعب العراقي من اجل الحرية وتقديم التضحيات من قبل جميع فئات المجتمع وتماثل مشاهد من الواقع الفعلي تحت نصب الحرية مع مشاهد مصورة على النصب استطاع خيال جواد سليم أن يزاوج فيه بين المشخصن والمجرد . واستمرارا لتراكمات جمالية استطاع كاظم حيدر الذهاب الى حادثة الطف في كربلاء ومنحها صفة انسانية ترتبط بالشهادة والبطولة قائمة على مبدأ احتجاجي رافض للسياسات القمعية التي تمارس السلطة آنذاك حتى اسماها (ملحمة الشهيد) وهي تثوير لهذا المعنى السامي وتكريس لمجمل أفكاره، فيما اختط فيصل لعيبي سبيلا آخر في ممارسته التعبيرية التي تدين النظام السابق من خلال بؤرة فلسفية انطلق منها، قائمة على مفهوم النفي، اذ رسم وجوه شعراء منفيين على الرغم من اهميتهم في الشعرية العراقية (الجواهري، بلند الحيدري، البياتي) فضلا عن الحوادث التي مر بها الوطن مثل الحروب وقصف حلبجة بالغازات السامة.
كما تحدث المحاضر عن الارث الفني الأوربي وتبني فكرة الاحتجاج من قبل جماعة معرض المرفوضات لأنهم خالفوا الذائقة الجمالية الجمعية آنذاك، وصولا الى الاحتجاج العالي الذي مارسه (بيكاسو) حين قصفت الطائرات الألمانية وقوات الجنرال فرانكو قريته التي حملت اسمها لوحته (الجورنيكا) وكانت تعبيرا رمزيا عن قتل الذات الانسانية وقمعها بهذه الطريقة المأساوية. وهذا ما يشابه نزوع بعض الفنانين العراقيين بعد عام 2003الى احياء ظاهرة المقابر الجماعية بطريقة جمالية أضحت وثيقة ادانة للنظام وممارساته القمعية. ولكن انتفاضة تشرين افرزت نمطا جديدا من الفن ساد في سبعينيات القرن العشرين في نيويورك يدعى (الفن الكرافيكي) أو (اسلوب نيويورك) قام به شباب مهمشون ومحتجون سجلوا اعتراضهم على دورات المياه ومحطات المترو وعربات القطارات، وهذا الفن دائما ما يرافق الاحتجاجات او الثورات، ولذلك فأن المشهد العراقي التشريني دعا مجموعة من الفنانين للحضور الى ساحة التحرير ونفقها وتوشيحهما بخربشات وخطوط عربية تمثل بعض الشعارات والمطالب والبعض الآخر حاول توثيق أسماء الشهداء الذين سقطوا في ساحة التحرير والأماكن القريبة منها بطرق جمالية تقترن بتوطين الهوية، فضلا عن الرسومات التي حاولت استجلاب رموز معمارية وحضارية مثل (نصب الحرية، نصب الشهداء، المطعم التركي، عجلة التكتك) او استجلاب مرموزات من عمق التاريخ الفني العراقي ومزجها بمرموزات معاصرة من أجل منح هذه الأعمال الفنية هوية عراقية خالصة .
وبعد الانتهاء من المحاضرة جرت بعض المداخلات والأسئلة التي أغنت المحاضرة، تمت الاجابة عليها من قبل المحاضر.
**********

ص6
الصحفي المخضرم حميد رشيد ..
معلمي وصديقي
مفيد الجزائري
كنت في بدايات دخولي عالم الصحافة في الاشهر الاولى من سنة 1958، عندما اتيحت لي فرصة التعرف على الصحفي الكبير الراحل حميد رشيد. ولم أكن أدرك وقتها بالطبع اية شخصية فريدة هذه التي اتعرف عليها، واي انسان نبيل هذا الذي استقبلني ودودا بشوشا، وهو لم يكن قد رآني من قبل ولا بلغه عني سوى كوني "شابا آخر يسعى للعمل في الصحافة".
كان "أبو رياض" آنذاك واحدا من ألمع صحفيينا العراقيين، وكان يشغل موقع سكرتير تحرير جريدة "الشعب"، التي كانت الى جانب "البلاد" و"الحرية" و"الاخبار" من أبرز الصحف البغدادية في حينه. وقد قصدته بناء على نصيحة زميله الصحفي المعروف ايضا آنذاك المرحوم صالح سلمان (صالح سليمان في وقت لاحق) الذي كان يعمل محررا في جريدة الحرية، وحاول ان يؤمّن لي فيها عملا بصفة "مصحح" فلم يتوفق.
ولم يقصر ابو رياض. عرض علي في الحال الكتابة للجريدة مقابل مكافأة (على القطعة)، وعرّفني على الصحفي الشاب محسن حسين الذي كان يتصدر الجيل الجديد النشيط في الجريدة، والذي أعانني هو الآخر ما استطاع. كما عرّفني لاحقا على مصور الجريدة المرحوم حازم باك. ولم يبق سوى ان اثبت انا قدرتي على الافادة من العرض، وأقدم مرة كل اسبوع مادة صحفية صالحة للنشر. وقد توفقت في ذلك نوعا ما، ونشرت لي الجريدة عددا من "الريبورتاجات" الناجحة نسبيا بمقاييس ذلك الوقت (كان الريبورتاج شكلا من الكتابة الصحفية يمزج بين التقرير والتحقيق الصحفيين).
وكنت محظوظا لان "اسطه" الصحافة حميد رشيد هو من كان يشجعني ويدعمني في خطواتي الاولى تلك.
لكني بتعرفي على أبي رياض ربحتُ ما هو اهم: صداقته. وذلك ما لم أدركه الا في وقت لاحق، بعد شهور من لقاءات كادت تصبح يومية، وبعد ان اطلعت من بعض معارفه على حقائق تتعلق به وبحياته وعمله وشيء من سيرته في السنين السابقة. وكان ذلك كله يعزز شعوري بالقرب منه، ويزيدني اعجابا واعتزازا به واحتراما له.
كانت تفصل بيننا أربع عشرة سنة، ففيما كان هو يعبر الثالثة والثلاثين لم أكن انا قد بلغت العشرين. لكنه، ببساطته وتواضعه الجم وروحه الفتيّة، لم يولِ ذلك اهتماما. كان يتعامل معي باعتباري صديقا. اما انا فصرت انظر اليه أكثر وأكثر كأخ كبير، وكمعلم ليس فقط في مجال الصحافة، وانما ايضا على المستوى الانساني.
كان ابو رياض صحفيا بارعا، راقي اللغة، متقن التعبير والصياغة. وهو على حد علمي الوحيد الذي كان يكتب عمودا "سياسيا" يتصدر الصفحة الاولى للجريدة، ينزل رشيقا من "الترويسة" حتى أسفل الصفحة، ولا يزيد عدد كلماته حسب ظني على مائة وخمسين. وقد جذبتني شخصيا لغة العمود وصياغاته، فصرت اقرأه لأتمتع بهما واتعلم منهما. لكنه لم يكن سياسيا كما يفترض (لذلك وضعت صفة "سياسيا" اعلاه بين قويسات). والسبب - كما فهمت لاحقا - هو ان ابا رياض، رب العائلة الحريص على الا يفقد عمله، كان يجد نفسه بين نارين: نار صاحب الجريدة الموالي للنظام الملكي ولأسياد ذلك النظام (يومها كان يدور في الوسط الصحفي همس مفاده ان جريدة "الشعب" لصاحبها يحيى قاسم هي جريدة السفارة البريطانية)، ونار مشاعره الوطنية والتقدمية العميقة الراسخة.
لذلك كان يخرج في عموده بكتابات صحفية لافتة في اتقانها، لكنها تخلو من موقف محدد وواضح في شأن القضايا السياسية القائمة. كان يتجنب الخوض وهو يكتب عموده في تلك القضايا من غير ان يثير الانتباه، او يمسّها ثم يبتعد مستثمرا براعاته اللغوية والصياغية الجاذبة للاهتمام.
الا ان صاحب الجريدة انتبه الى ذلك كما سمعت في ما بعد، وانه استدعى ابا رياض غير مرة وساءله بخصوص ما يريد ان يصل اليه ويقوله في عموده. ويبدو ان صاحبنا كان مقنعا بدرجة او بأخرى في ردوده وتوضيحاته، او ان صاحب الجريدة كان يدرك قيمة سكرتير تحرير جريدته، ولم يكن مستعدا للتفريط فيه!
وكان المرحوم حميد رشيد مثقفا واسع الاطلاع والمعرفة، يصعب ان تجد نظيرا له في الوسط الصحفي حينذاك (قبل ثورة 14 تموز 1958). ويبدو ان تمكنه من اللغة الانجليزية، الذي حققه بجهده ودأبه الشخصيين، اتاح له الوصول الى ما كان خيرة أقرانه من محبي الثقافة يعجزون عن مقاربته.
ولا بد لي من الاشارة هنا الى انه كان من القلة النادرة في العراق يومذاك، التي تتذوق الموسيقى الكلاسيكية الاوربية وتتمتع بالاستماع اليها، وان فضلا كبيرا في ذلك يعود الى اتقانه الانجليزية. فلولا ذلك لما استطاع الاطلاع على الكثير مما يتعلق بها وتحفل به كتب البحث والنقد الموسيقيين الانجليزية المتوفرة في "مكتبة مكنزي" مثلا.
واتذكر جيدا انه ترجم لي شفويا فقرة من أحد تلك الكتب، تتعلق بخاتمة السمفونية التاسعة لبتهوفن، التي جلست استمع اليها معه وانصت الى شروحه لها وتوضيحاته. وكان ذلك اوائل صيف 1959 في بيته الذي دعاني اليه خصيصا لسماعها. وكانت تلك اول مرة في حياتي استمع فيها الى مثل تلك الموسيقى.
على ان الفضل الاكبر في اهتمام ابي رياض بالثقافة وانغماره في عوالمها، يرجع على ما يبدو لي الى ارتباطه ايام شبابه بالحزب الشيوعي العراقي. وليست لدي اليوم، كما لم تكن عندي ايام تعرفي عليه، اية معلومات موثوقة في شأن ذلك الارتباط وطبيعته. وهل كان ارتباطا بالحزب نفسه، ام باحدى المنظمات القريبة منه، مثل اتحاد الطلبة. وانا على علم، استنادا الى تجربتي الشخصية في سنوات ما قبل ثورة 14 تموز، ان عضوية اتحاد الطلبة بحد ذاتها كانت توفر لحاملها فرص تثقيف وتنوير يعتد بها، فضلا عن فرص تمرين على القراءة الجادة المتعمقة وعلى الافادة منها في تثقيف الذات وتطويروتوسيع المعرفة.
والحقيقة ان ابا رياض لم يتحدث معي يوما في هذا الموضوع، انما سمعت (ولا اتذكر الآن ممن!) ما يشير الى انه كان على صلة بالشيوعيين والحزب الشيوعي. وكنت وما زلت كلما عدت بالذاكرة اليه، واستعرضت شخصيته وخصاله وسلوكه وحسه الانساني العميق، ووطنيته الاصيلة التي تجلت لي بعد ثورة 14 تموز خصوصا، اجدني أميل الى تصديق ذاك الذي سمعته عنه.
في هذه السنة، في ذكرى رحيله السنوية الخمسين، يبقى الصحفي والمثقف الوطني المخضرم حميد رشيد، بالنسبة اليّ، صديقا غاليا ومعلما راقيا وانموذجا للانسان الجدير بالاحترام والاعتزاز.
ـــــــــــــــــــــــــ
15 ايلول 2019
0000000000000000000000000000000000

أربعينية الرفيق
هاشم عباس بنيان
بابل-محمد علي محيي الدين
بحضور ومشاركة الرفيق (رائد فهمي) سكرتير اللجة المركزية للحزب الشيوعي العراقي اقامت محليه بابل حفلا تأبينيا بمناسبه مرور اربعين يوما على رحيل المهندس العالم (هاشم عباس بنيان) الشخصية الوطنية واليسارية والمبدع في مجال تخصصه.
وفي بداية الحفل رحب الاستاذ سامي عبد علي عريف الحفل بالحضور الكريم مشيرا إلى المكانة العلمية للفقيد ودوره النضالي ، بعدها القى الرفيق رائد فهمي كلمة مؤثرة استعرض فيها محطات من حياته العلمية والنضالية بحكم الرفقة والزمالة الطويلة، ثم القى الاستاذ ناجح المعموري رئيس الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين كلمة عبر خلالها عن الفجيعة بفقد زميله ورفيقه الراحل، ثم توالت الكلمات والقصائد حيث القت الشاعرة حسينة بنيان قصيدة مؤثرة استذكرت فيها شمائل الفقيد وخصاله مؤكدة على العصامية التي تحلى بها للوصول إلى ما وصل اليه، وكلمات للدكتور سلام حربة وفلاح أمين الرهيمي وعبد الأمير خليل مراد، وسعد المعموري وعبد الرزاق علوش والرفيقة خولة الحار سكرتير رابطة المرأة في بابل .
بعدها ألقيت كلمة الأسرة القاها شقيقه الاستاذ جبار عباس بنيان التي شكر فيها قيادة الحزب ومنظماته والاتحادات والنقابات التي أبّنت الفقيد وجميع الحضور.
واقيم الحفل مساء يوم السبت 7-12-2019 على قاعة آذار من قبل اللجنة المحلية للحزب الشيوعي في بابل..
000000000000000000000000000000000000000000000000000000000

مواساة
• تعزية للزميلة العزيزة (سميرة خضير) عضو سكرتارية رابطة المرأة العراقية – فرع الناصرية
فُجعنا بخبر استشهاد ولدكِ (علي محمد مكطوف النجار) والذي طالته يد الغدر من قبل مجهولين مسلحين، ببالغ الحزن والأسى تقدم سكرتارية رابطة المرأة العراقية أحر التعازي وشديد المواساة للزميلة وعائلتها وكافة أصدقائه ومحبيه، ولروح الشهيد الشاب الذكر الطيب والمجد والخلود لكِ وللعائلة الصبر والسلوان.

• تنعى اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في الناصرية الشاب علي محمد مكطوف النجار الذي اغتالته الأيدي الاثمة للشهيد المجد والخلود ولقتلته الخزي والعار وتعازينا لعائلته ومحبيه مع الصبر والسلوان.

• بألم وحزن عميقين تلقت اللجنة التنفيذية لرابطة الانصار الشيوعيين العراقيين نبأ وفاة الرفيق النصير رهيف عطشان (ابو محمود) في محافظة الناصرية اثر مرض عضال لم يمهله كثيراً، لقد واجه النصير الشجاع ابو محمود بطش النظام الدكتاتوري الصدامي المقبور بثبات وصمود كبيرين ودافع عن مبادئه وانتمائه وانحيازه الى شعبه التواق الى الحياة الحرة الكريمة وواصل نضاله ضد النظام الدكتاتوري حيث التحق بصفوف حركة الانصار الشيوعيين في بداية الثمانينات ملبياً نداء الحزب، وكان في مقدمة الصفوف حيث تولي العديد من المسؤوليات إذ قاد احد السرايا القتالية التي خاضت العديد من المعارك ضد ازلام سلطة النظام البعثي المقبور، كان الفقيد مثالا للشجاعة والإقدام والخلق الرفيع كيف لا وهو ابن الناصرية المنتفضة الشجاعة التي قدمت المثل في البطولة والإقدام وهي تقارع طغمة الفساد المتسلطة التي ترتكب ابشع الجرائم بحق بنات وأبناء شعبنا الثائر. نتقدم لعائلة الرفيق النصير أبي محمود ولأهله وأصدقائه ورفاقه جميعاً بتعازينا الحارة، وللجميع الصبر والسلوان والذكر الطيب لفقيدنا الغالي رهيف عطشان (أبو محمود).

• تنعى محلية الرصافة الثالثة ومنظمة الاعظمية للحزب الشيوعي العراقي الشخصية الوطنية المعروفة وصديق حزبنا الاستاذ (ناصر عبد القادر الكعبي) مدير طابو الاعظمية السابق الذي توفي إثر مرض عضال، الذكر الطيب دوما للفقيد ولعائلته مزيد من الصبر والسلوان.

• تعزي اساسية شاكر محمود في المحمودية من محلية الكرخ الثانية للحزب الشيوعي العراقي عائلة الشخصية الوطنية والاجتماعية الفقيد فاضل مصطفى جاسم الشبلي العامري الذي وافاه الاجل، للفقيد الذكر الطيب ولعائلته الصبر والسلوان.

• ببالغ الاسى والحزن تعزي محلية ديالى للحزب الشيوعي العراقي الرفيق كريم موسى السعدي في وفاة ابن عمه راضي باقر السعدي أثر مرض عضال ألم به، للفقيد الذكر الطيب ولعائلته الصبر والسلوان.
... كما تعزي الرفيق علي البشراوي في وفاة خاله الشيخ قادر علاوي الشميسي أثر مرض عضال ألم به، للفقيد الذكر الطيب ولعائلته الصبر والسلوان.

• تعزي محلية المثنى للحزب الشيوعي العراقي الرفيق محمد رزاق (ابو حازم) في وفاة أقاربه رزاق حميد الصياغي، للفقيد الذكر الطيب ولعائلته الصبر والسلوان.
... وتعزي عائلة صديق الحزب الشيوعي الاستاذ والمربي فيصل مذبوب في وفاته، للفقيد الذكر الطيب ولعائلته الصبر والسلوان .

• تعزي لجنة قضاء قلعة سكر للحزب الشيوعي العراقي الرفيق فهد حامد في وفاة جدته، الذكر الطيب للفقيدة والصبر والسلوان للعائلة الكريمة.
• تعزي محلية الرصافة الثالثة الرفيق العزيز صباح فنجان العبل في وفاة ابنه البكر (فرات) على أثر سكتة قلبية فارق بها الحياة، الذكر الطيب للغالي فرات وللرفيق وعائلته الكريمة ذات السفر الوطني الخالد الصبر والسلوان.
... وتعزي الرفيق علي سلمان الدراجي (ابو بشار) في وفاة عمه والد زوجته الشيخ كريم مشتت داغر الفيصلاوي والد شهيد حزبنا الرفيق الخالد وافي كريم، والذي توفي أثر مرض عضال، الذكر الطيب للفقيد والصبر والسلوان للعائلة الكريمة.
000000000000000000000000000000000000000000000

عندما تسخر الشعوب من تصرفات حكامها
ناصر حسين
1-عام 1952 أو 1953 وزعامة النظام الملكي تلملم صفوفها بعد ان مزقت النظام تمزيقاً انتفاضة شعبنا الخالدة في تشرين 1952 واجبرته على تلبية مطاليب الشعب وفي المقدمة منها الغاء قرار كلية الصيدلة القاضي بان يخوض الامتحان في الدور الثاني بكافة الدروس الطالب المكمل وليس بالدرس الذي اكمل فيه، وكان ذلك القرار هو السبب في تفجر الانتفاضة، كما اجبر النظام على عدم الالتحاق بالمشروع الاستعماري الذي عرضه الرئيس الامريكي مشروع (الدفاع عن الشرق الاوسط) والذي لم ير النور بعد ان داسته اقدام المنتفضين العراقيين، كما اصدرت الحكومة قراراً بتسعير بعض المواد الغذائية، وكان من بينها مادة الشلغم. فبادر احد المواطنين الى إرسال رسالة سخرية من قرار الحكومة ذاك أذيعت من دار الاذاعة العراقية، تقول الرسالة (تسعيركم الشلغم اثلج صدورنا) وكم كانت السخرية لاذعة للنظام ولنوري سعيد بالذات كونه المهندس لسياسة النظام الملكي.
2-عام 1961 عقد في موسكو المؤتمر الثاني والعشرون للحزب الشيوعي السوفياتي وقد أقر المؤتمر برنامجاً جديداً للحزب اسموه في حينه (برنامج بناء الشيوعية) وعلى ضوء قرارات المؤتمر كان الالتزام بتقديم الخبز والالبان مجاناً الى الشعب. وهذا اقتضى التوسع في زراعة الذرة كمادة اولية للطحين وجاء ذلك على حساب زراعة مواد غذائية اخرى كالبطاطا مثلاً التي تقلصت المساحات المخصصة لزراعتها.
ولتأمين الزيادة في كميات الاسمدة الضرورية لزراعة الذرة جرى تحويل خطوط انتاجية في بعض الصناعات الاستهلاكية لإنتاج الاسمدة مما تسبب في تقليص انتاج سلع استهلاكية يحتاجها المواطن السوفياتي.
وبما ان الذرة منتج زراعي صيفي يزرع صيفاً وينضج صيفاً لم تكن هناك طلبات على الاسمدة لا من الكولخوزات ولا من السوفخوزات فتكدست الاسمدة في مخازن المعامل وبعضها تكوم في العراء لان الجهة المخططة لم توعز بتوفير ما فيه الكفاية من اكياس التعبئة. وحلّ الشتاء وهطلت الامطار ونزلت الثلوج وذابت تلك الاسمدة فلم يعد هناك ما فيه الكفاية لتسميد الذرة فتعرضت مساحات واسعة من الذرة الى الهلاك.
فلا حظيت برجيلها ولا بسيد علي، وإذا بالمواطن السوفياتي يفاجأ برفع اسعار الخبز. وكانت التساؤلات عن السبب في ذلك وكان في الجواب سخرية من المواطن بقرارات الدولة وتحميل سكرتير الحزب نيكيتا خروشوف مسؤولية ما حصل واخذوا يسمونه (بالرفيق ذرة) لكثرة ما تحدث عنها في البدء.
3-عام 1963 وفي 8 شباط الاسود اسقطت حكومة ثورة الرابع عشر من تموز ونكل بقادتها وبالحزب الشيوعي العراقي على وجه الخصوص وبالشعب العراقي ككل.
ومن بين قادة ذلك الانقلاب كان العسكري المتقاعد طاهر يحيى التكريتي الذي منحه الانقلابيون رتبة لواء وهو كان برتبة عقيد وعينوه رئيساً لأركان الجيش وقد تعاون الرجل مع رئيس الجمهورية عبد السلام عارف وبعض الضباط المحسوبين على تيار حركة القوميين العرب كعبد الكريم فرحان وصبحي عبد الحميد في ازاحة حزب البعث عن السلطة وحل تشكيلات ما سمي بالحرس القومي في 18 تشرين 1963. ومن يومها اصبح طاهر يحيى التكريتي رئيساً للوزراء في العراق وتحول العراق الى ما ينطبق عليه المسلسل السوري (حارة كل من ايده إلو). ولم يسلم طاهر يحيى من سخرية الشعب في حينه فأسموه بأكثر من تسميه منها (ابو فرهود) و (حرامي بغداد).
4-عام 1964 استكمل في جمهورية مصر الشقيقة تشييد السد العالي بمعونة سخية من جانب الاتحاد السوفياتي، وبدأت احتفالات تغيير مجرى نهر النيل وافتتاح السد. وكان طبيعياً ان يحضر احتفالات افتتاح السد وفد سوفياتي رفيع فاتفق ان يترأس الوفد نيكيتا خروشوف الذي كان في حينه رئيساً للوزراء واميناً عاماً للحزب الشيوعي السوفياتي.
واتفقت الزعامة السوفياتية ايضاً على منح الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر وسام (أحسن صديق للاتحاد السوفياتي) وتقديم هدية له سيارة من نوع (جايكا) التي تضاهي سيارة الكاديلاك الامريكية في المتانة والتصميم والجمالية.
حال وصول خروشوف الى مصر اتصل بالقيادة السوفياتية وطلب تخصيص وسام اخر وسيارة جايكا اخرى من اجل اهدائهما الى عبد الحكيم عامر الذي لم يحظ منهم بالاحترام مثل شخص الرئيس جمال. فتداولوا في الأمر وكان هناك رأيان: رأي يقول بعدم تلبية المطلب فهذا الرجل لا يستحق من الاتحاد السوفياتي هذا التكريم. ورأي يقول ان المصريين لا بد وان تكون لديهم اجهزة انصات على اتصالات السفارة السوفياتية في القاهرة وعدم تلبية طلب خروشوف سيضعف من مكانته امام الزعامة المصرية وتقرر تلبية الطلب واذيع القرار في وسائل الاعلام السوفياتية المتنوعة. عام 1974، وكانت السخرية قد انتشرت في شوارع موسكو حال اذاعة الخبر فتغيرت تسمية الوسام من (احسن صديق للاتحاد السوفياتي) الى (احسن حلاّبة للاتحاد السوفياتي).
5-عام 1967 في الخامس من حزيران شنت اسرائيل عدوانها على الدول العربية المجاورة والتي انتهت خلال ستة ايام فقط باحتلال كامل التراب الفلسطيني الذي كانت الدول العربية قد تقاسمته فيما بينها عام 1948 – غزة والضفة الغربية من نهر الاردن – وكامل سيناء، وهضبة الجولان، ومزارع شبعا اللبنانية.
اثناء القتال في الجبهة المصرية في اليوم الاول من العدوان كانت الاذاعات المصرية تردد اهزوجة ولا ايهمك يا ريس، م الامريكان يا ريس، حواليك اشجع رجال) وفي الساعة الثامنة مساءً فوجئ الشعب المصري بان القوات الاسرائيلية استكملت احتلال غزة وسيناء بالكامل وانها امست تقف على الجبهة الشرقية لقناة السويس وتحولت الى الجبهة الاردنية والقتال اخذ يدور من اجل احتلال الضفة الغربية لنهر الاردن.
في قتالها على الجبهة المصرية استطاعت القوات الاسرائيلية اسر عدد من جنرالات الجيش المصري نقلت اربعة منهم الى العاصمة الاسرائيلية ثم نقلت جنرالا خامساً وهذا ما اصبح موضع تندر الشعب المصري وسخريته اذ انتشرت في شوارع القاهرة نكتة تقول (عندما نقل الجنرال الخامس الى تل ابيب وادخل الى التوقيف مع رفاقه الاربعة الذين سبقوه في الاسر، خاطبه احدهم بالقول – وانت كذلك -// أجاب الخامس كما تقول نكتة السخرية، (ألم يقل الريّس الى اللقاء في تل ابيب).!!!
6-عام 1970 توفي الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر وخلفه في منصب الرئيس نائبه الرئيس القتيل انور السادات.
آنذاك كانت تدور على جبهة القتال مناوشات بين الجيش المصري المتواجد على الضفة الغربية للقنال والقوات الاسرائيلية المتواجدة على الضفة الشرقية للقنال والمتحصنة في خط دفاعي اطلقوا عليه تسمية خط بارليف.
السادات اخذ يكثر منذ اوائل عام 1971 بان تلك الحالة أي حالة اللا سلم واللا حرب لا يمكن ان تستمر طويلا وان عام 1971 سيكون عام الحسم.
ومرّت شهور العام 1971 الاثنا عشر الواحد بعد الاخر ولم يحصل شيء مما طرحه السادات. فانتشرت في الشهر الثاني عشر نكتة سياسية ساخرة في شوارع القاهرة. يسأل المصري شقيقه مذكراً بأقوال السادات (ألم يقل الريّس ان العام 1971 سيكون عام الحسم) يجيبه الثاني وبسخرية (الريّس حيمدد عام 71) وقد كانت للمصرين نكتة اخرى عن رئيسهم السادات من حرب اكتوبر عام 1973.
فالمعروف ان قوات اسرائيلية عبرت الى غرب القنال من ثغرة الدفرسوار وقامت بتطويق كافة القوات المصرية التي عبرت القنال الى سيناء، وقت ذاك انتشرت في شوارع القاهرة نكتة ساخرة لها مغزاها السياسي واثبتت الوقائع صواب ذلك الكلام.
مصري يسأل مصري اخر (ألم يقل الرئيس اننا نملك صواريخاً تضرب في العمق) يجيبه الاخر (دي تصبح حرب صحيح).
نعم لم تكن حرباً صحيحة كما تقول النكتة بل كانت كما اسميت فيما بعد (حرب تحريك وليست حرب تحرير).
وقد اثبتت الوقائع صواب ذلك الرأي إذ ان ما جرى كان جزءاً من مخطط انتهى بزيارة السادات الى اسرائيل ومن ثم توقيع اتفاقية كامب ديفيد المعروفة.

ص 7

العراق يحافظ على مركزه في تصنيف فيفا الجديد

بغداد – طريق الشعب
حافظ المنتخب الوطني على مركزه في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الصادر أخيرا. وجاء المنتخب الوطني في المركز الـ70 برصيد 1344 نقطة، حيث زاد رصيده 4 نقاط.
واحتل المنتخب الوطني المركز السابع آسيوياً، بعد منتخبات اليابان وإيران وكوريا الجنوبية وأستراليا وقطر والسعودية. وعلى مستوى المنتخبات العربية احتل العراق المركز السابع بعد منتخبات تونس والجزائر والمغرب ومصر وقطر والسعودية. وحافظ المنتخب البلجيكي على صدارة الترتيب برصيد 1765 نقطة، يليه المنتخب الفرنسي برصيد 1733 نقطة، ثم المنتخب البرازيلي برصيد 1712 نقطة وبعدها إنكلترا برصيد 1661 نقطة.

*************

المنتخب أول ضحايا تعطيل الدوري وخسائر الأندية مستمرة

بغداد – ميثم الحسني
مر أكثر من شهرين كاملين والدوري العراقي الممتاز متوقف تماما، رغم مطالبة الأندية اتحاد الكرة بأن يعلن بشكل واضح عن مصير المسابقة، ورغم كل المطالبات والحديث اليومي عن هذا الخصوص لكن مصير الدوري مازال مجهولا مع التأكيدات الدائمة للاتحاد بأنه يعتبر مسابقة الدوري خطا أحمر لا يمكن إلغاؤه، ومع ذلك فإن الأندية ما زالت تشعر بالقلق على هذه البطولة.

التقرير التالي يركز على الأضرار التي لحقت بالأندية والمنتخبات جراء تعطيل منافسات الدوري:

خليجي 24 كشف المشكلة

كثيرا ما عبر مدرب المنتخب العراقي سريتشكو كاتانيتش عن قلقه حيال توقف منافسات الدوري المحلي، والتي تضع اللاعبين على مستوى الجاهزية التامة قبل أية بطولة.
في خليجي 24 حاول كاتانيتش المراهنة على جاهزية الفريق بعد مباراتي إيران والبحرين ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأسي أسيا والعالم، لكن المباراتين لم تكونا كافيتين خصوصا وأن عددا من اللاعبين المحترفين غادروا الفريق والتحقوا بأنديتهم، ولم يتمكن كاتانيتش من تعويض غيابهم في بطولة الخليج، وذلك أربك حسابات المدرب الذي أوضح مرارا وتكرارا أن توقف الدوري نال من أسود الرافدين، ليخسر العراق البطولة بعد مغادرته المنافسة الخليجية من دور نصف النهائي بركلات الترجيح
البطولة العربية
يعد فريق القوة الجوية الضحية الثانية جراء تعطل المنافسات، حيث اتضح بشكل كبير تأثر اللاعبين بدنيا واستنزاف طاقتهم في المباراة، التي خرج على أثرها أمام المولودية الجزائري ضمن بطولة كأس محمد السادس للأندية.
وبالتالي دفع القوة الجوية ثمن التوقف لابتعاد لاعبيه عن اجواء المنافسة ليتأثر الفريق بشكل واضح، رغم أن القوة الجوية بحث عن بدائل وحلول ترقيعية منها معسكر تونس لكن المباريات التنافسية تختلف جذريا عن المباريات الودية، التي اكتفى القوة الجوية بخوض مباراتين فقط منها في معسكر تونس، ليدخل المباراة بكثير من علامات الاستفهام حول جاهزية الفريق.
الأندية تدفع الثمن

تدفع الأندية المحلية ثمنا باهظا جراء تعطل المسابقات، حيث تلتزم أندية الدرجة الممتازة بتسديد مستحقات اللاعبين رغم أن الدوري متوقف منذ أكثر من شهرين، لكن الأندية ملزمة بالعقود التي تربطها مع اللاعبين المحترفين من جهة واللاعبين المحليين من جهة أخرى.
ورغم أن بعض الأندية فسخت تعاقدها مع لاعبيها المحترفين كحل ترقيعي لتقليل النفقات وتقويض الخسائر المالية جراء التوقف، لكن تبقى حال الأندية صعبة جدا وسط غياب الحلول وعدم اتضاح الرؤية لمصير الدوري، وبالتالي الأندية لا تستطيع حل الفريق وملزمة بدفع حقوق اللاعبين والأجهزة الفنية.

**************

وقفة رياضية...
اتحاد كرة القدم ..
اخطاء ومخالفات!

الاتحاد العراقي لكرة القدم واحد من اهم الاتحادات الرياضية والمعنية باللعبة الشعبية الاولى في العراق وربما في العالم لانها اللعبة التي لا تغيب عن ملاعبها الشمس وبسبب هذه الاهمية والاهتمام نجد الجماهير واغلب الناس مشغولين باخبارها وحكاياتها وهمومها ومشاكلها ونتائجها. ولهذا نجد متابعينا حريصين على نتائج هذه اللعبة واخبار اتحادها الذي يعتبر اقدم الاتحادات الرياضية الوطنية ومن اقدم الاتحادات العربية. ولو تابعنا عمل هذا الاتحاد ومنذ سنوات طويلة لوجدناه محمل بالاخطاء والمخالفات وخاصة في فترة ما بعد تغيير النظام والاحداث المهمة في 9/4/2003 فقد تناوب على رئاسة وعضوية الهيئة الادارية لاتحاد كرة القدم الكثير ممن يفتقدون للخبرة والتجربة والدراية والمعرفة، ويمكننا وصف عملهم بالتجريبية وفقدان المهنية والاختصاص، وهذا جعلهم يتخبطون باخطاء قاتلة وكبيرة واول هذه الاخطاء سياسة التزوير والتلاعب بالأعمار ومن اجل كسب فوز وهمي وطارئ يقنع المسؤولين!، ويضيع اجيالا ومستقبل الكرة العراقية. اضافة الى تحميل لاعبينا (المزورين) مسؤولية تلاعبهم بالأعمار، ما يؤدي الى ملاحقتهم قانونيا! اضافة الى اهمالهم للفئات العمرية التي تشكل مصدرا اساسيا لبناء كرة القدم وتوفير المواهب وبالتالي الغاء بطولاتهم التي من خلالها تكتشف المواهب والقابليات وكذلك وجدنا ان اتحاد اللعبة قد سلك سلوكا (تخريبيا)، استطاع بواسطته ابعاد نجوم اللعبة وكبار اللاعبين من خلال التمحور والتكتل و (التآمر) وتغييب الاخرين! بينما الواجب يتطلب البحث عن الكفاءات والخبرات الكروية التي تسهم وترتقي باللعبة من خلال تجربتها وخبراتها في الميدان. اضافة الى نقلها بعض التعليمات (المترجمة) والصادر عن (الفيفا) والاتحاد الاسيوي وبشكل ناقص وغير دقيق وتمريرها الى الهيئة العامة لكرة القدم! التي تعاني عدم اختصاصها او قلة خبرتها وانشغالها ببعض العطايا والهدايا والمكافئات لشراء اصواتها الانتخابية وكانت اخر فعاليات الاتحاد العراقي لكرة القدم تحميل اخطائه على رأس امين السر العام الدكتور صباح رضا ورئيس لجنة الاستئناف ستار زوير، وبالتالي تعرضوا للسجن لمدة سنة لقيامهم بتحريف معلومات مزورة هي مجرد تصفية حسابات كان القصد منها ابعاد احد مرشحي الاتحاد في الانتخابات في الدورة الاخيرة واليوم نجد ان هناك بعض الاصوات الشريفة التي رفعت اصواتها واسمعت نداءاتها للمؤسسات الرياضية الدولية ( محكمة كأس ) واعترضت على هذه الاخطاء والمخالفات المتعمدة . اذا هناك اخطاء ومخالفات وتقصير وهناك قلة دراية ومعرفة بالعمل الرياضي وكرة القدم بالذات سببا لتراكم هذه الاخطاء والعيوب. فاصبح لزاما عليكم تصحيح هذا المسار وذلك المنهج ولما كان موعد اجتماع هيئتكم العامة المقرر في 18/1/2020 عليه اضع امامكم مقترحا بان تتخذ الهيئة العامة لكرة القدم بصفتها اعلى سلطة في اتحاد الكرة قرارا بحل الاتحاد واجراء انتخابات مبكرة خلال ثلاثة اشهر لانتخاب هيئة ادارية جديدة تعالج السلبيات وتتجاوز الاخطاء وليكن ما حصل ويحصل في ساحات الاعتصام حافزا للهيئة العامة من اجل تجاوز الاخطاء والانتقال بالعمل الرياضي والكروي الى واقع جديد وان الاعتراف بالخطأ فضيلة .. ولنا عودة.

منعم جابر

************

ميمي يفوز بتصويت الجمهور
لأبرز لاعب في غرب آسيا
بغداد – طريق الشعب
بعد تصويت استمر على مدار أسبوع كامل، حصد مهاجم المنتخب الوطني، مهند علي، أعلى الأصوات في استفتاء خيار الجماهير لأبرز اللاعبين في منطقة غرب آسيا عام 2019 بتصويت موقع الاتحاد الاسيوي.
وشهد التصويت مشاركة كبيرة من قراء الموقع العربي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مع ترشيح 14 لاعباً برزوا مع أنديتهم ومنتخبات بلادهم خلال منافسات هذا العام.
وحصل مهند على أكثر من 71 ألف صوت، في حين جاء اليمني محسن قراوي في المركز الثاني بأكثر من 42 ألف صوت، ثم السعودي سالم الدوسري بأكثر من 30 ألف صوت.
وقد تم اختيار لاعب من كل دولة من دول منطقة غرب آسيا، مع انتقاء لاعبين من قطر التي توجت بلقب كأس آسيا 2019 في الإمارات، واثنين من السعودية التي نجح ممثلها نادي الهلال في الحصول على لقب دوري أبطال آسيا 2019.

************

فالح موسى: عودة الدوري العراقي مسألة وقت

بغداد – طريق الشعب
أكد فالح موسى، عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم، أن الدوري الممتاز سيعود ولا جدل في هذا الموضوع وإن إلغاء المسابقة أمر مرفوض ومستحيل ولا يمكن الحديث عنه.
وقال موسى في حديث صحفي، إن الدوري الممتاز سيعود بموافقة جميع أعضاء الاتحاد، مشيرًا إلى أن المناقشة تنحصر بتحديد موعد استئناف المسابقة والآلية التي سيتم اعتمادها لتحفظ حقوق جميع الأندية على حد سواء، وبالتالي فالعودة مجرد وقت.
وأشار إلى أن الاتحاد يشعر بالأندية وفي ذات الوقت يبحث عن عودة الدوري بشكل يضمن سلامة اللاعبين وضمان سير المنافسات بشكل هادئ وبالتالي سندرس الحلول المتاحة وحينها يتم الإعلان عن موعد استئناف المباريات.
يشار إلى أن مسابقة الدوري العراقي الممتاز متوقفة منذ أكثر من شهرين بسبب الاحتجاجات التي يشهدها العراق.

*************

خمسة لاعبين من الجوية يلتحقون بالأولمبي
بغداد – طريق الشعب
التحق خمسة لاعبين من صفوف فريق القوة الجوية بمعسكر المنتخب الأولمبي المعسكر حاليا في دولة الإمارات العربية المتحدة تحضيرا لبطولة أسيا. وقال المدرب المساعد للمنتخب الأولمبي عباس عبيد في حديث صحفي، أن لاعبي القوة الجوية الخمسة حسين جبار ومصطفى محمد معن ومحمد قاسم نصيف وميثم جبار وحسن رائد، التحقوا بمعسكر الأولمبي الحالي في دولة الإمارات تحضيرا لبطولة أسيا دون 23 سنة والتي ستقام مطلع العام المقبل في تايلند. وبين أن التحاق اللاعبين الخمسة سيصب في مصلحة المنتخب الاولمبي الذي يحتاج إلى هؤلاء اللاعبين وما يملكون من خبرة جراء مشاركة فريقهم في البطولة العربية للأندية والتي غادرها الأزرق الجوي بركلات الترجيح أمام المولودية الجزائري. وأشار إلى أن الجهاز الفني يسعى الى إكمال صفوف الفريق قبل التوجه إلى تايلند حيث تنتظرنا مباريات مهمة في المجموعة، لافتا أن المنتخب الأولمبي تأهل في الدوري الماضية لأولمبياد ريو وهو مطالب بتكرار هذا التأهل من خلال بطولة أسيا المقبلة وخطف إحدى بطاقات المرور لأولمبياد طوكيو 2020. يشار إلى أن مجموعة العراق تضم منتخبات استراليا وتايلند والبحرين.

**************

الاتحاد الإسباني يغرم برشلونة
ويهدده بإغلاق كامب نو
متابعة – طريق الشعب
فرضت لجنة المنافسة في الاتحاد الإسباني لكرة القدم، غرامة مالية على برشلونة، كما وجهت تحذيرا شديد اللهجة للنادي الكتالوني، على خلفية بعض التجاوزات التي شهدتها مباراة الكلاسيكو الأخيرة ضد ريال مدريد.
وانتهت مباراة برشلونة وريال مدريد، التي أقيمت الأربعاء الماضي، بالتعادل السلبي، بينما شهدت إلقاء العديد من الكرات من مدرجات البارسا.
وقررت اللجنة تغريم برشلونة مبلغ 1500 يورو، بينما وجهت تحذيرا لإدارة النادي بإغلاق ملعب كامب نو.
وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فوفقًا للمادة 101.2 من لوائح العقوبات، التي تنص على أن "إلقاء الكرات أو أي عنصر آخر إلى الملعب من المدرجات، بغض النظر عما إذا كانت المباراة قد توقفت أم لا، يعتبر جريمة خطرة، تستوجب فرض غرامة مالية قد تصل إلى 3 آلاف يورو، والتحذير من إغلاق الملعب".
وتوقفت مباراة الكلاسيكو في الدقيقة 55، لمدة دقيقة و30 ثانية، بعدما ألقيت الكرات من مدرجات برشلونة إلى داخل الملعب.

***********

اعتماد المسار الجديد للماراثون في الأولمبياد
متابعة – طريق الشعب
وافقت اللجنة المنظمة لدورة طوكيو الأولمبية 2020، على المسار الجديد للماراثون، بعد انتقاله إلى مدينة سابورو شمال اليابان، في وقت سابق هذا العام، بسبب مخاوف من ارتفاع الحرارة.
واتخذت اللجنة الأولمبية الدولية هذا القرار المفاجئ، في تشرين الأول الماضي، بنقل سباقات الماراثون والمشي إلى سابورو، التي تبعد نحو 800 كيلومتر شمال طوكيو، لتجنب حرارة الطقس في العاصمة اليابانية خلال الصيف.
وتتجاوز درجة الحرارة في طوكيو، خلال تموز وآب، 30 درجة مئوية، كما تزيد الرطوبة من الإحساس بعدم الراحة.
ووافقت اللجنة الأولمبية الدولية، والاتحاد الدولي لألعاب القوى، واللجنة المنظمة لدورة طوكيو 2020، على مسار جديد للماراثون في سابورو.
وسيبدأ الماراثون وينتهي في "أودوري بارك"، وسط المدينة، ويستمر لمسافة 20 كيلومترا، بعدها لفتان لمسافة تبلغ عشرة كيلومترات.
وينطلق السباق من أمام مبنى تلفزيون سابورو، أحد أشهر معالم المدينة، وسيعبر المسار نهر تويوهيرا، الذي يمر عبر المدينة، مرتين.
وستقام كافة سباقات الماراثون والمشي، على مدار أربعة أيام متتالية، من السادس إلى التاسع من آب 2020، على أن يقام ماراثون الرجال في اليوم الأخير للدورة، وفقا للتقاليد المتبعة.

************

بارتي ونادال الأفضل في موسم التنس 2019

متابعة – طريق الشعب
منح الاتحاد الدولي للتنس، أخيرا، جائزته السنوية لعام 2019 للأسترالية آشلي بارتي والإسباني رافائيل نادال، في ختام موسم أنهياه في صدارة التصنيف العالمي للسيدات والرجال.
وأصبحت بارتي، التي اعتزلت التنس في 2014 لممارسة الكريكيت، قبل أن تعود مجددا في 2016، أول أسترالية تحرز لقب فرنسا المفتوحة منذ مارجريت كورت في 1973، بعد أن تغلبت على التشيكية الصاعدة ماركيتا فوندروسوفا في النهائي في حزيران.
وباتت بارتي (23 عاما) أيضا أول أسترالية تحتل صدارة التصنيف العالمي للسيدات منذ ايفون جولاجونج كولي في 1976.
وفازت بارتي أيضا بلقب البطولة الختامية وقادت بلادها استراليا إلى بلوغ نهائي كأس الاتحاد لفرق السيدات لأول مرة منذ 1993.
وقالت في بيان "اختياري لنيل جائزة الاتحاد الدولي هذا العام شرف كبير بالنسبة لي، أنا فخورة بفريقي المعاون وما أنجزناه، حاليا أتحرق شوقا لانطلاق موسم 2020".
وحصل نادال على هذه الجائزة للمرة الرابعة بعد أن حقق إنجازا تاريخيا بالتتويج خلال 2019 بلقب فرنسا المفتوحة للمرة 12 ولقب أمريكا المفتوحة للمرة الرابعة، إضافة إلى مساعدة إسبانيا على الفوز بلقب كأس ديفيز للمرة السادسة.
كما حصل اللاعب الإسباني أيضا على جائزة ستيفان إدبرج، التي يمنحها اتحاد اللاعبين المحترفين، للمرة الثانية على التوالي والثالثة إجمالا.
وحصل البريطاني آندي موراي المصنف الأول عالميا سابقا، والذي خضع لجراحة في الفخذ في كانون الثاني، على لقب أفضل لاعب يعود للملاعب هذا العام بعد أن استعاد روح النجاح وفاز بلقب بطولة أوروبا المفتوحة في تشرين الأول.


************


ص 8

في ساحة التحرير
الناشط حسين حبيب
عن "الشباب وانتفاضة تشرين"

بغداد- طريق الشعب
ضيفت "خيمة ثوار التحرير"، إحدى الخيمات المعتصمة في ساحة التحرير، أول أمس الجمعة، الناشط حسين حبيب، الذي تحدث في جلسة عن "الشباب وانتفاضة تشرين".
الجلسة التي أقيمت في الهواء الطلق أمام الخيمة، والتي حضرها حشد من المعتصمين، تحدث فيها حبيب عن طبيعة مساهمة الشباب في انتفاضة تشرين، ملقيا الضوء على العنف المفرط الذي وجهته قوى السلطة ضد المنتفضين السلميين، والذي خلّف مئات الشهداء وآلاف الجرحى.
وأشاد بالموقف البطولي للشباب، الذين استبسلوا بصدورهم العارية، مدافعين عن زملائهم، وذلك بالتقاط قنابل الغاز المسيل للدموع ورميها بعيدا عنهم.
ثم تحدث عن النهج الثابت للانتفاضة، وهو "السلمية" كشعار وممارسة، مؤكدا مطلب شباب الانتفاضة الاساس، وهو التغيير الشامل من خلال اختيار شخصية مستقلة نزيهة وكفوءة لرئاسة الوزراء، على ان تكون من خارج الاحزاب المتنفذة، وقادرة على اتخاذ سياسة عراقية ذات استقلالية حقيقية.
واستدرك حبيب قائلا انه "اما في حال عدم استجابة السلطات لمطلب المنتفضين، فلن يكون امام الانتفاضة الا التصعيد".
وتخللت الجلسة مداخلات قدمها بعض الشباب الحاضرين، وعقب عليها الناشط حسين حبيب بإسهاب.

***********

كم أنت عظيم يا عراق

ثورة تشرين التي انطلقت في الأول من تشرين الأول 2019 خرجت بدروس بليغة سجلت بحروف من نور في تاريخ العراق الحديث.
فجسم الثورة المتمثل في الطلبة والشباب في الدرجة الأولى، بعث الامل من جديد في بناء عراق مزدهر يحتضن أبناءه البررة، ويلبي احتياجاتهم الإنسانية وطموحاتهم المشروعة التي تم تغييبها على مدى عقود من قبل سلطات غاشمة، تفننت في قمع هذا الشعب الذي يمتلك من التاريخ والاصالة والإنسانية والمقومات التي تؤهله للعيش الكريم.
وحين تدخل ساحات الاحتجاج وتتابع الاحداث، لا يكفي لتجسيد سعادتك سوى البكاء الذي يعتبر أعلى مستويات السعادة، خاصة عند مشاهدتك أو سماعك الشباب المحتجين في تعبيرهم عن مشاعرهم وهم يعيشون أقسى اللحظات. والا فما تفسير ما تسمعه من هذا الشاب الذي فجع بشقيقه أو والده، وهو يقول لك أن شقيقه أو والده فداء للعراق الذي يستحق الكثير. وعندما تقول الأم المفجوعة بولدها بأنه فداء للعراق، أو عندما يتوجه أحد المراسلين الى المحتجين في ساحات الاحتجاج متسائلا عما يعنيه لهم العراق، فيجهش الجميع بالبكاء قائلين ان العراق أمهم وأبوهم الذي يستحق منهم كل العطاء، وأرخصه دماؤهم، كي ينشأ مزدهرا يتمتع أبناؤه بإنسانيتهم بعيداً عن الظلم والقهر.
حقاً أن كل عراقي اصبح بعد قيام هذه الثورة يفتخر بعراقيته أمام العالم، بعد أن كان التذمر والسلبية تطغى على سلوكه. ومن يزور ساحات الاحتجاج التي غطت معظم محافظات العراق، يدرك أن الأبطال الموجودين فيها يمتلكون الكثير من الإبداع والعطاء لبناء مستقبل زاهر، وذلك ما يحسدون عليه.
وقد تفجرت طاقات هؤلاء الشباب فراحوا يرسمون صورة مضيئة لمستقبل العراق، وبالأمكانيات البسيطة المتاحة لهم والتي تعتمد في الغالب على إمكانياتهم الذاتية في مختلف الميادين، بدءًا بحالات التعايش والتضامن التي جعلت الجميع يشكلون أسرة واحدة، مروراً باللوحات الجميلة والمعبرة التي ترسمها شابات وشبان بعمر الزهور، وليس انتهاءً بالندوات الثقافية في مجالات الفن والشعر والسياسة.
وتلحظ الطاقات الهائلة في عملية تنظيم الساحات، بحيث أصبحت تحتضن الفعاليات والنشاطات التي تجسد النضج والوعي العاليين، من خلال فعاليات تعبر عن وطنيتهم وانتمائهم وطموحاتهم، عبر دعم المنتوج الوطني مثلا والانفتاح على كل مكونات الشعب العراقي وغيرها.
وقد جسد محتجو مدينة الناصرية التلاحم الوطني عبر احتفالهم بأعياد الميلاد من خلال وضعهم شجرة كبيرة لهذه الاعياد، علقوا بأغصانها وفروعها مصابيح مضيئة تحمل صور الشهداء الابرار من أبناء المحافظة، متجاوزين كل آلامهم.
فعلاً أنه العراق الجديد الذي نطمح اليه جميعاً. وان على كل عراقي أن يساهم حسب امكانياته في هذه الثورة العظيمة، لنتجاوز سوية وبأياد متشابكة الفترة المظلمة التي عاشها العراق الذي يبقى عظيما. وطننا

زهير ضياء الدين

***********

أبطالُ تشرين

مهداة الى شهداء تشرين الأبطال


محمد مصطفى جمال الدين

مساءُ الخير يا أبطالَ تشرينِ
مساءُ الوردِ يا فخرَ الفراتينِ

مساء الحب يا شبَّانُ
يا حلمَ الغدِ الآتي
ويا صوتَ الملايينِ

مساء الفل يا ثوَّار
يا مَن ترفعون الراس
في كلِّ الميادينِ

تحايا القلبِ للفادين
أرواحاً بعمرِ الوردِ
أو عمر الرياحينِ

تحياتٌ لجرحانا
لمن يسقونَ سوحَ العِزِّ
من دمِّ الشرايينِ

سلاماً يا عراقيات
يا مَن انجبنَّ الأُسدَ
من أصلابِ ( عشرينِ )

ويا مَن أرضعَنَّ الصبرَ
ممزوجاً بملح الماءِ والطينِ

ثباتا يا أباةَ الضيمِ
يا كلَّ العراقيين
أحفادَ الشواهينِ

فلن ينفعَ ترقيعٌ
وجرعاتٌ من التخديرِ
بين الحينِ والحينِ

فهذي فرصةٌ كبرى
بها نسترجعُ النهرين
من كلِّ الشياطينِ

البصرة 20/ 11 / 2019

***********

توزيع "طريق الشعب"
في أنحاء الكرخ
بغداد - ماجد مصطفى عثمان
شكلت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في الكرخ الأولى، بجميع منظماتها الأساسية، الأربعاء الماضي، فرقا إعلامية جوالة جابت مناطق المنصور والصالحية والشعلة والكاظمية والحرية، سيرا على الأقدام.
ووزعت الفرق على المواطنين وأصحاب المحال التجارية ورواد المقاهي الشعبية في شوارع المناطق المذكورة، نسخا من "طريق الشعب" ومقالها الافتتاحي المعنون "قانون الانتخاب الجديد وتطلعات جماهير الانتفاضة". وتبادلت الفرق مع المواطنين، الحديث حول قانون الانتخابات الجديد الذي يحاول مجلس النواب تشريعه وفق الآليات التي تخدم مصالح الكتل السياسية المتنفذة في الحكم. وقد شدد المواطنون على أهمية مواصلة الضغط الجماهيري على الحكومة والبرلمان، في سبيل الإسراع في إنجاز قانون انتخابي جديد يتلاءم وتطلعات جماهير الشعب.

************

عرض منتجات عراقية في ساحة اعتصام الديوانية
الديوانية – طريق الشعب
نظم عدد من الناشطين والمتطوعين، أخيرا في ساحات اعتصام الديوانية، معرضا لدعم القطاع الصناعي العراقي، ألقوا من خلاله الضوء على العديد من المنتجات الوطنية.
وعدّ متظاهرون في حديث صحفي، المعرض خطوة عملية لصالح المنتج الوطني، واستمرارا للحملة الداعمة للصناعة العراقية، والتي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وفي ميادين الاحتجاج.
وشهد المعرض اقبالا كبيرا من المعتصمين والمواطنين الآخرين. وقد شاركت فيه مصانع حكومية واهلية وأفراد، عرضوا منتجات غذائية وإطارات سيارات، بمواصفات عالية تنافس السلع المستوردة - بحسب اصحاب المصانع ومروجي المنتجات.

***********

في مدينة غوتنبيرغ السويدية
ندوة حول "الدستور العراقي والتعديلات المطلوبة"
غوتنبيرغ – اديسون هيدو
ضيّف البيت الثقافي العراقي وجمعية المرأة العراقية في مدينة غوتنبيرغ السويدية، أخيرا، الناشط المدني عمر ناصر، الذي تحدث في ندوة حول "الدستور العراقي في ظل الدولة المدنية الديمقراطية والتعديلات المطلوبة"، بحضور جمهور من المهتمين في الشأن السياسي من أبناء الجالية العراقية.
أدار الندوة رئيس الهيئة الإدارية للبيت الثقافي حمزة عبد، فيما استهلها الضيف متحدثا بإسهاب عن انتفاضة تشرين العارمة المتواصلة في العراق، وما آلت إليه من نتائج وتبعات جراء قوة الضغط الكبيرة التي وجهتها على أركان الدولة، والتي أدت إلى تقديم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي استقالته، ورضوخ الرئاسات الثلاث لمطالب المتظاهرين بتغيير جذري في العملية السياسية برمتها.
ثم عرّج على موضوع الدستور العراقي القائم، الذي كتب عام 2005 بعد سقوط النظام البعثي المقبور، مشيرا إلى أن "مهمة كتابة الدستور لم تكن يسيرة في ظل الاحوال السياسية والامنية المحيطة في البلاد آنذاك، فضلا عن ضعف العقلية التأسيسية للإدارة الامريكية الراعية للعملية السياسية الدستورية في العراق، وقلة الخبرة لدى القوى السياسية الصاعدة، التي نجحت مع ذلك في وضع وثيقة دستور دائم للبلاد، استطاع نسبيا تنظيم العملية السياسية على الرغم من احتوائه على الكثير من السيئات".
وتابع قائلا أن الدستور العراقي كثيرا ما جرى انتقاده وتحميله مسؤولية ترهات العملية السياسية، التي جاءت بدورها بالسياسيين السيئين الطائفيين والفاسدين وغير الكفؤين وغير المبالين باحتياجات وهموم الشعب العراقي، وغير المؤمنين بالديمقراطية وبمبدأ المواطنة ومبادئ الدولة الحديثة" .
وقرأ ناصر فقرات من بنود الدستور العراقي واستعرض بعض أبوابه وأقسامه، مشيرا إلى أنه "لم يكن بالإمكان كتابة دستور افضل من هذا بعد سقوط النظام الدكتاتوري المباد، نظرا لضعف الثقافة الدستورية والوعي لدى الرأي العام العراقي وقواه السياسية النافذة آنذاك"، مستدركا في قوله: "لكن رغم الملاحظات والثغرات المسجلة على الدستور، فإنه في الكثير من مواده أفضل من دساتير معظم دول المنطقة، وخاصة في ما ثبّت في باب الحقوق والحريات".
وقدم عمر عددا من التصورات والأفكار والرؤى عن التعديلات الواجب إجراؤها على الدستور، وفق رؤية ديمقراطية، داعيا الديمقراطيين والمثقفين والحقوقيين وأهل الاختصاص في الميادين المتعددة التي يتناولها الدستور، إلى المشاركة في إثراء التعديلات الدستورية بآرائهم، وتنضيج الدستور وسد ثغراته، وتكملة النواقص وتوضيح المبهم منها، للخروج بدستور دولة تؤكد ديمقراطية نظامها، على ان يعطى في ذلك دورا لشباب انتفاضة تشرين، ومنظمات المجتمع المدني، والقوى الديمقراطية، والشخصيات السياسية أو الثقافية أو الأكاديمية ذات الاهتمام ، والاختصاصيين في الفقه الدستوري، والضليعين بالنظم الإدارية اللامركزية وبدساتير الديمقراطيات الراسخة وغيرهم" .
وفي سياق الندوة فتح باب النقاش والمداخلات والأسئلة، بين الحاضرين والناشط عمر ناصر.

*************

تأبين الشهيد علي اللامي في "خيمة ثوار التحرير"

بغداد - طريق الشعب
اقامت خيمة ثوار التحرير، الثلاثاء الماضي، حفل تأبين لشهيد انتفاضة تشرين المغدور علي نجم اللامي، في مناسبة مرور اسبوع على استشهاده برصاص قتلة مجهولين خلال عودته من ساحة التحرير إلى منزل اخته في مدينة الشعب.
الحفل الذي أقيم في الهواء الطلق أمام الخيمة المعتصمة قرب نصب الحرية في ساحة التحرير، أداره الإعلامي طه رشيد، بحضور ذوي الشهيد، وجمع من محبيه والمعتصمين.
وساهم في الحفل كل من الشاعرين محمد فاضل وعارف الساعدي، اللذين قرآ قصائد وطنية. فيما ألقى الناشط في مجال حقوق الإنسان محمد السلامي، كلمة تحدث فيها عن اهمية حرية التعبير، مدينا سياسة تكميم الافواه، وشاجبا الاغتيالات والاعتقالات والاختطافات التي طالت المتظاهرين السلميين.
وشارك في الحفل أيضا الشاعر عدنان الفضلي، الذي حيّا في كلمته شجاعة الشاعر المغدور علي اللامي، وأشاد بوقوفه مع المنتفضين قولا وفعلا. فيما انتقد بعض المثقفين الذين يتفرجون من بعيد على الحراك الشعبي، دون ان يتخذوا موقفا واضحا منه.
وأسهمت عائلة الفقيد في الحفل. فقد حضر ابنه البكر، بينما قرأ ابن أخيه، الشاب زهير اللامي، كلمة باسم العائلة، اعرب فيها عن الشكر لكل من أسهم في الحفل، وتحدث عن سجايا عمه ومدى محبته للناس، وخاصة الكادحين منهم، وكيف انه سخّر قلمه الشعري في سبيل الدفاع عن مصالح الفقراء.

**************

"فيسبوك" في مقدمتها
شبكات التواصل الاجتماعي ودورها في انتفاضة تشرين
بغداد – طريق الشعب
قبل نحو شهرين ونصف الشهر، ومع بداية تصاعد زخم انتفاضة تشرين، حجبت الحكومة العراقية، العراقيين عن التواصل مع العالم، وعزلتهم في ظروف أمنية صعبة تخللت حظر جميع مواقع التواصل الاجتماعي، وقطع خدمة الانترنت من الأساس، في بادرة لتحجيم "تأجيج" الأحداث - حسبما ورد على لسان مسؤولين- إلا أن الضغوط الدولية والمنظمات الحقوقية، ومنها الأمم المتحدة، أثرت على المسؤولين في البلاد، حتى اضطروا إلى إرجاع خدمة الإنترنت.
اليوم، يرى محتجون وناشطون أن مواقع التواصل، وتحديداً "فيسبوك" الذي يعد الأكثر استخداماً في العراق، ساهمت كثيرا في بلورة الوعي الجماهيري ورفع زخم الحركة الاحتجاجية، الأمر الذي ضغط باتجاه إقالة الحكومة، والذي قد يؤثر في قرارات حكومية مستقبلية.
وكانت هيئة الإعلام والاتصالات، قد أقرت بإغلاق قنوات فضائية ومحلية، وتوجيه إنذار لقنوات تلفزيونية وإذاعية أخرى، مدعية انها غير ملتزمة بقواعد البث الإعلامي، وتنشر مواد تحرض على العنف خلال تغطية التظاهرات.
في السياق، قال الناشط السياسي أيهم رشاد، ان "قرار إغلاق المؤسسات الإعلامية، أو حتى إنذارها، مخالفة دستورية. فهذه المؤسسات لم تخالف تعليمات وقوانين هيئة الإعلام والاتصالات الحكومية، لكن قرارات الإغلاق أو التهديد بالإغلاق صدرت بصورة شخصية"، مبيناً في حديث صحفي، أن "المؤسسات الاعلامية المهنية شكلت خطراً حقيقياً على الحكومة وشخوصها، من خلال نقلها الحقيقة كما هي في ساحات الاحتجاج، وما جرى من عمليات قتل وقمع بحق المتظاهرين، وهو ما جعل الحكومة في حرج أمام المجتمع الدولي، خصوصاً الأمم المتحدة".
أما الصحفية رئم عادل، فقد رأت أن "المتظاهرين لم يحققوا كل ما يطمحون إليه. فلا يزال الطريق طويلا، إلا أنهم، وعبر "فيسبوك" وإصرارهم، تمكّنوا من التغلب على القمع وإجبار رئيس الوزراء على الرحيل"، مشيرة في حديث صحفي، إلى أن "التغطية الإعلامية، وبالرغم من التضييق الحكومي الذي رافقها، إلا أنها لم تكن بحجم طموح المتظاهرين، لكنها تحملت على الرغم من ذلك عشرات الاتهامات مثل العمالة والتأجيج للعنف، مع العلم أنها لم تكن تنقل غير ما يجري في ساحات الاحتجاج عبر البث المباشر وليس أكثر من ذلك".
من جانبه، بيَّن المختص في الشأن المحلي في العراق علي الحياني، أنه "رغم امتلاك العراق مئات المؤسسات الإعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة، لكن قسماً بسيطاً فقط كان مؤثراً في تناول موضوع التظاهرات، مع أن الجزء الأكبر من تلك المؤسسات معروف التوجه والميول والتمويل"، مشيرا إلى أن "الحكومة شعرت بالقلق ازاء القنوات والمؤسسات الإعلامية التي غطّت أحداث التظاهرات بشكل فعال، فقامت بإغلاقها ومارست كل أشكال العنف والترهيب ضد العاملين فيها".
ولفت الحياني إلى أن "قرارات الحكومة في شأن قطع الإنترنت وإغلاق القنوات الفضائية، لم تؤثر على زخم التظاهرات، بل زادت أعداد المتظاهرين الرافضين لتضييق الحريات، لكن رافق ذلك قمع وعنف حكومي للمحتجين، في محاولة لإجبارهم على العودة إلى المنازل"، موضحا أن "الحكومة فشلت في هذا الإجراء، ومع عودة الإنترنت فوجئ العالم بأعداد ضحايا الاحتجاجات السلمية في البلاد".

 

FLNODEFAULTIMAGEFOUND
/home/teriqrtyb/public_html/images/tarik/t4.jpg