العدد 224 السنة 84 الثلاثاء 16 تموز 2019

 

تصفح بي دي اف

 

 

 

 

 

 

ص1
أكد للسفير البحريني حرص الحكومة على أمن السفارات والبعثات
عبد المهدي لنظيره الفلسطيني: العراق يرفض اي مشروع استيطاني في المنطقة
بغداد - طريق الشعب
أكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، أمس، رفض العراق أي مشروع استيطاني في المنطقة، معتبراً أنه تمت مواجهة صفقة القرن "بشكل مشرف".
وقال عبد المهدي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفلسطيني محمد اشتية: "اجتمعنا مع الوفد الفلسطيني وبحثنا في شتى المجالات الصناعية والاقتصادية والتجارية".
وأكد عبد المهدي، أن "موقف العراق ثابت من القضية الفلسطينية"، ماضياً إلى القول إن "العراق يرفض اي مشروع استيطاني في المنطقة".
وتابع، أنه "تمت مواجهة صفقة القرن بشكل مشرف، ومن أراد تمريرها أصبح في شك من إمكانية تحقيقها"، مؤكداً أن "قضية فلسطين قضيتنا ونقف مع الشعب الفلسطيني دون أي شروط أو تحفظ". يشار إلى أن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية وصل، صباح أمس الاثنين، إلى بغداد في زيارة رسمية.
واعتبر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الاثنين، وحدة العراق بأنها سندا ليس لفلسطين فحسب بل للامة العربية جميعا، مشيدا بموقف العراق في مقاطعة مؤتمر صفقة القرن.
وفي سياق منفصل، أكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، أمس، للسفير البحريني لدى العراق صلاح المالكي، حرص العراق على أمن السفارات والبعثات.
وذكر مكتب عبد المهدي في بيان ان "رئيس مجلس الوزراء استقبل سفير مملكة البحرين في بغداد، الذي نقل تحيات ملك البحرين وتقديره لجهود الحكومة العراقية واجراءاتها وحرصها على العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين الشقيقين".
وشدد رئيس الوزراء خلال اللقاء، على أن "العراق يعتز بعلاقاته بأشقائه وتطوير العلاقات مع مملكة البحرين لما فيه صالح الشعبين الشقيقين"، مرحباً بـ "عودة السفير ومزاولته عمله في بغداد وحرص العراق على أمن السفارات والبعثات الدبلوماسية وانسيابية عملها".
وأعرب عبد المهدي عن "تقديره البحرين لتعاونها في هذا المجال وحرصها على العلاقات الثنائية والمصالح المشتركة بين البلدين الشقيقين".
***********
العراق يدعو الدول الى تسلم النساء الدواعش ويرحل 33 طفلا الى روسيا
بغداد - طريق الشعب
اعلنت وزارة الخارجية العراقية أمس عن ترحيل 33 طفلا روسيا من اطفال نساء ذلك البلد مدانات بالانتماء الى داعش، داعيا دول العالم الى تسلم النساء، والاطفال من اللواتي انقضت مدة محكوميتهن في السجون العراقية. وقالت الوزارة في بيان اليوم انها "تعمل عبر الدائرة القانونية بجهد عالٍ مع الجهات المُختصَّة، وهي مجلس القضاء الأعلى، ووزارة العدل، والأجهزة الأمنيّة لحسم ملفّ ترحيل أطفال الدواعش إلى بلدانهم". واضاف البيان انه "قد استثمرت قيادة الوزارة اللقاءات الثنائيّة، وتوجيه بعثاتنا العاملة في الخارج إلى دعوة جميع الدول التي لديها رعايا مُنضمّين الى تنظيم داعش الإرهابيّ من نساء وأطفالهن وأحداث ممّن انتهت مُدّة محكوميتهم الى التنسيق مع العراق عن طريق القنوات الدبلوماسيّة لأجل استلامهم؛ وهو ما يعكس رغبة السلطات العراقـيَّة الجادّة، والحقيقـيّة بالتعاون الكامل في هذا الصدد".
ونوه البيان الى انه "بالتنسيق مع السفارة الروسية لدى بغداد قامت السلطات العراقية بترحيل 33 طفلاً من أطفال المتهمات الروسيات إلى جمهورية روسيا الاتحادية في 10/7/2019، إذ جرت هذه العمليّة بعد اتخاذ الإجراءات القانونيّة اللازمة فيما يخصُّ التأكُّد من رعويتهم، وتوفير الضمانات القانونيّة لحماية حُقوقهم".
ودعت وزارة الخارجيّة في بيانها "جميع الدول إلى تكثيف الجُهُود لاستلام رعاياها المنخرطين ضمن صفوف تنظيم داعش الإرهابيّ من الأطفال المُودَعين مع أمهاتهم المحكومات لدى دوائر الإصلاح العراقية، إضافة إلى الأحداث الذين انتهت مُدَّة محكوميتهم".
يذكر أنَّ وزارة الخارجيّة كانت قد شاركت في عدد من عمليّات ترحيل الأطفال من مختلف الجنسيّات، وعددهم (473) ومنها: (الروسيّة، والطاجيكيّة، والأذريّة، والألمانيّة، والفرنسيّة، والجورجيّة، والبيلاروسيّة، والفنلنديّة، والأوكرانيّة، والتركيّة).
**********
قبل اعتصامهم بيوم
رائد فهمي يلتقي وفدا من المهندسين
بغداد - طريق الشعب
استقبل سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي والنائب عن تحالف سائرون رائد فهمي، يوم الأحد الماضي، وفداً من اللجان التنسيقية لاعتصام مهندسي العراق.
وطالب الوفد بتشريع قانون ضمان المهندسين وتنظيم مزاولة المهن الهندسية وتعيين جميع المهندسين، مؤكدين تنظيمهم اعتصاماً سلمياً امام مكتب رئيس الوزراء في العلاوي.
وبين الوفد ان مهندسي العراق يعانون صعوبات كثيرة، ادت الى انتشار البطالة بين صفوفهم وان الجهات الحكومية لم تساهم في خلق بيئة عمل صحيحة للمهندس العراقي.
وشدد الوفد على ضرورة تحرك الحكومة العراقية لضمان حقوقهم، وتشريع القوانين التي تضمن حصولهم على عمل وضمان اجتماعي. بدوره أكد النائب رائد فهمي على ان لجنة التخطيط الاستراتيجي البرلمانية تسعى الى تطبيق قرار حل ازمة السكن، والذي بدوره سيحرك جزءًا من اقتصاد البلد من خلال تشغيل الايدي العاملة في قطاع البناء.
وأكد فهمي على غياب التخطيط في عملية تشريع قوانين الموازنة منذ 2003، مشدداً على ضرورة تغيير فلسفة البلد في تشريع القوانين التي تلعب دوراً في انعاش الحياة الاقتصادية.
واشار فهمي الى ان اللجنة، طالبت بتوفير ملياري دولار في موازنة 2020 لإحياء البنى التحتية، وتابع ان كل ما يتعلق بمطالب الناس المشروعة، فنحن نقف معه ونسعى الى الضغط على الجهات المعنية للاستجابة لهذه المطالب العادلة.
ويستمر اعتصام المهندسات والمهندسين العاطلين عن العمل في بغداد كذلك القادمين من جميع محافظات العراق بالقرب من بوابة مجلس الوزراء في منطقة علاوي الحلة.
ويطالب المهندسون السلطة التنفيذية بوضع حل لأوضاعهم وايجاد فرص عمل لهم وفسح المجال لهم للاستفادة من خبراتهم في خدمة الوطن والشعب. حضر الاعتصام عدد من أعضاء الهيئة القيادية في نقابة المهندسين في بغداد والمحافظات اضافة الى عدد من أعضاء الهيئة الإدارية لجمعية المهندسين.
*********
شهيد وأربعة جرحى في تفجير شمالي بغداد
بغداد - طريق الشعب
ارتفعت حصيلة تفجير الدراجة النارية شمالي بغداد، أمس الاثنين، الى شهيد وأربعة جرحى.
وقال مصدر أمني لوكالة السومرية نيوز، إن "حصيلة تفجير الدراجة النارية في منطقة سبع البور ارتفعت الى قتيل واربعة جرحى".
وافاد المصدر في وقت سابق من، أمس الاثنين، بمقتل شخص وإصابة آخر بانفجار "ستوتة" مفخخة شمال بغداد.
*****************
التربية تقرر السماح لطلبة راسبين بتأدية الدور الثاني
بغداد - طريق الشعب
قررت وزارة التربية، أمس الاثنين، السماح لطلبة السادس الابتدائي والثالث المتوسط الراسبين في ثلاثة دروس بإداء امتحانات الدور الثاني.
وقالت الوزارة، إن "هيئة الرأي التي ترأسها وزير التربية وكالة قصي السهيل قررت السماح للطلبة الراسبين بثلاثة دروس في مرحلة الثالث المتوسط والسادس الابتدائي بإداء امتحانات الدور الثاني بدلاً من درسين".
وأضافت الوزارة، أن "هذا الإجراء جاء تزامناً مع الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد".
*****************
حكومة كردستان في اجتماعها الاول توجه بإرسال
وفد الى بغداد وتشدد على محاربة الرشوة
أربيل - طريق الشعب
قررت حكومة اقليم كردستان، أمس، وفي اول اجتماع لها ارسال وفد الى العاصمة الاتحادية بغداد.
وقال بيان لحكومة الإقليم، ان "مجلس وزراء اقليم كردستان عقد اجتماعه الأول في مدينة اربيل الاثنين، حيث أصدر ستة قرارات منها قرارات متعلقة بالموظفين والحكومة الاتحادية ومسائل أخرى".
وقررت الحكومة في اجتماعها بحسب البيان، "ارسال وفد رفيع الى بغداد، وتنظيم الدوام الرسمي للموظفين في الدوائر والمؤسسات الحكومية".
وفيما يأتي قرارات حكومة الاقليم:
1/ التزام جميع الوزراء والموظفين ذوي المناصب العليا بالدوام الرسمي في الوزارات من يوم الاحد والى يوم الخميس من كل اسبوع.
2/ جميع موظفي اقليم كردستان عليهم الالتزام بأوقات الدوام الرسمي المحددة، ولا يحق لأي موظف ترك مكان عمله اثناء الدوام الرسمي والعمل في مكان آخر.
3/ على الموظفين الالتزام بالحفاظ على اسرار العمل الوظيفي وعدم افشائها.
4/ على جميع الوزراء في الحكومة الكشف عن ذممهم وفق القانون وتعليمات هيئة النزاهة في اقليم كردستان.
5/ القضاء على الروتين في الدوائر والمؤسسات الحكومية وانجاز معاملات المواطنين بشكل أسرع من قبل الموظفين، والرد على شكاوى واستفسارات المواطنين بأسرع وقت، واحترام المواطنين في الدوائر والمؤسسات الحكومية.
6/ على الوزراء والمسؤولين في المناصب العليا محاربة الرشوة في الدوائر والمؤسسات وعدم التستر على أية مخالفة في هذا الصدد.
وعقدت حكومة إقليم كردستان الجديدة في وقت سابق من، يوم أمس أول اجتماع رسمي لها برئاسة مسرور البارزاني.
وشارك في الاجتماع نائب رئيس الوزراء، قوباد الطالباني، وجميع الوزراء في التشكيلة الحكومية الجديدة.
وكان برلمان كردستان قد منح الثقة في 10 تموز 2019، للكابينة الحكومية التاسعة لإقليم كردستان برئاسة مسرور البارزاني بأصوات 88 برلمانياً.
************
وزارة التخطيط: دراسة امكانية استحداث محافظتين جديدتين
بغداد - طريق الشعب
اعلنت وزارة التخطيط أمس، شروعها بدراسة امكانية استحداث محافظتين جديدتين في العراق، مبينة ان المحافظتين الجديدتين المقترح استحداثهما هما محافظة الشامية ومحافظة الصويرة.
وقال المتحدث بإسم الوزارة عبدالزهرة الهنداوي لوكالة السومرية نيوز، إن "المحافظتين الجديدتين المقترح استحداثهما هما محافظة الشامية ومحافظة الصويرة"، مبينا ان "دائرة التنمية الاقليمية والمحلية في وزارة التخطيط وبتوجيه من وزير التخطيط نوري صباح الدليمي، طلبت من الحكومتين المحليتين في محافظتي الديوانية وواسط، توفير المتطلبات الاساسية التي تستوفي الشروط والمعايير التخطيطية، لرفع درجة قضاءي الشامية والصويرة الى مستوى محافظة". واضاف الهنداوي، ان "عملية الاستحداث، تأتي وفقا لما نص عليه قانون المحافظات رقم ٢١ لسنة ٢٠٠٨، والذي يتطلب المصادقة بالاغلبية المطلقة لعدد اعضاء المجلس، على اجراء التغييرات الادارية على الاقضية والنواحي والقرى بالدمج والاستحداث او تغيير اسمائها ومراكزها، وما يترتب عليها من تشكيلات ادارية ضمن حدود المحافظة، بناء على اقتراح المحافظ او ثلث اعضاء المجلس مع وجوب موافقة الاغلبية المطلقة للمجالس المعنية بالتغيير"، لافتا الى ان "استحداث المحافظة يتطلب تأييد رؤساء الوحدات الادارية (الاقضية والنواحي) المراد انضمامها الى المحافظة المقترحة، وكذلك تأييد ممثلي المحافظتين المقترحتين (الشامية والصويرة) والوحدات الادارية المراد انضمامها وتأييد ممثلي المحافظتين من اعضاء مجلس النواب واعضاء مجلس المحافظة وتأييد عام من وجهاء وشيوخ العشائر في المدن والقرى التي ستنضم الى محافظتي الشامية والصويرة المقترحتين".
**********
النائب رائد فهمي يستقبل وفداً من اهالي الصويرة
بغداد - طريق الشعب
استقبل القيادي في تحالف سائرون رائد فهمي وفداً من اهالي قضاء الصويرة في محافظة واسط يوم الجمعة الماضي، وناقش معهم الواقع الخدمي والصحي والتعليمي والرياضي وقدم الوفد مجموعة من المطالب التي يعاني منها القضاء والتي استمرت لفترة طويلة.
وبين الوفد ان قضاء الصويرة يعد من أكبر الاقضية العراقية لكنه يعاني اهمالا واضحا من قبل السلطات المحلية والاتحادية على صعيد تقديم خدمات الصرف الصحي والصحة والتعليم وتوقف المعامل الموجودة في القضاء.
وعرض الوفد مشكلة توقف مشروع مجاري القضاء منذ 2014 مما سبب تصاعد الغبار وحفر الطرق وانتشار المستنقعات.
واكد النائب رائد فهمي أهمية الضغط الجماهيري الذي يمارسه اهالي القضاء لغرض المطالبة بحقوقهم وتلبية مطالبهم مشدداً على ضرورة إطلاق حملة واسعة للاستجابة لها بالسرعة الممكنة.
هذا وسيقدم مكتب النائب مجموعة المطالب الى الجهات ذات العلاقة لغرض متابعة انجازها وتذليل المشاكل التي تخص اهالي القضاء.
***********
القوات الأمنية تدمر نفقا لعناصر داعش في كركوك
مقتل ثمانية ارهابيين بضربة جوية للتحالف في صلاح الدين
بغداد - طريق الشعب
اعلنت خلية الإعلام الأمني، أمس الاثنين، عن تنفيذ التحالف الدولي ضربة جوية في محافظة صلاح الدين اسفرت عن قتل سبعة "ارهابيين"، فيما اشارت الى قتل ارهابي ثامن خلال عملية تفتيش ضمن المنطقة ذاتها. وقالت الخلية في بيان إن القوات الأمنية في قيادة عمليات صلاح الدين نفذت عملية أمنية ضمن قاطع المسؤولية بإسناد جوي، مشيرة الى قتل سبعة إرهابيين بضربة جوية من قبل طيران التحالف الدولي.
واوضحت الخلية أن القوة المنفذة للواجب قتلت إرهابيا ثامنا خلال عملية تفتيش، كما عثرت على عجلة نوع بيك اب دبل قمارة عذاري ودراجتين ناريتين مدمرة، وثمانية أجهزة موبايل غير صالحة، ومسدس ٩ ملم وكاميرا عاطلة، و٤ بنادق و٩ مخازن غير صالحة.
وبينت خلية الاعلام ان القوة عثرت ايضا على 181ورقة من فئة 100$ امريكي صالح للتداول و73 ورقة أخرى غير صالحة وورقة سورية فئة 500 ليرة، مؤكدة التعامل مع المواد المضبوطة أصوليا.
إلى ذلك، تمكنت الأجهزة الأمنية، أمس، في محافظة كركوك، من تدمير وكر لعناصر تنظيم داعش في وادي السحل وقرية نوكيط في المحافظة.
وذكر بيان لخلية الإعلام الأمني، أنه “وفقاً لمعلومات دقيقة، عثرت قوة من مديرية استخبارات الشرطة الاتحادية في وكالة الاستخبارات على وكر ونفق كانا يستخدمان من قبل عصابات داعش الإرهابية في وادي السحل وقرية نوكيط ضمن محافظة كركوك”.
وأضاف البيان أنّ “القوات عثرت بداخلهما على ١٥ صاروخا من نوع كاتيوشا، وهاتفين نقالين يستخدمان للتفجير و٤ قنابر هاون ١٢٠ ملم و٥ قنبرة مدفع ٥٧ ملم و٤ قنابر تحمل من قبل الطائرات المسيرة وقنبرة هاون دخان ٦٠ ملم و٤ قنابر مدفعية، فضلا عن ملابس مدنية واخرى عسكرية وأرزاق جافة، ولوح طاقة شمسية تستخدم لشحن البطاريات والموبايلات، ورمانة يدوية ومخزني عتاد بندقية، وقد تم تدمير الوكر وردم النفق دون حادث يذكر”.
********

ص 2

كمارك أم قصر تعلن: حققنا إيرادا بنحو ملياري دينار

بغداد – طريق الشعب
أعلنت الهيئة العامة للكمارك، أمس، عن تحقيق كمرك أم قصر الشمالي في محافظة البصرة إيراداً يومياً قارب الملياري دينار في سلسلة من النتائج النوعية التي تحققها مراكزها الكمركية، وذلك بعد يوم على إعلان منفذ طريبيل تحقيق إيراد قارب مليار ونصف يوم السبت.
وقالت الهيئة، في بيان إن “الإيراد الذي سجله كمرك أم قصر الشمالي أمس الأحد وارتفاع الايرادات في أغلب مراكزها الكمركية جاء كنتيجة طبيعية لجهودها في تنظيم العمل الكمركي و سعيها الى توحيد الإجراءات في كافة المنافذ الحدودية للبلد”.
وأضافت أن “مركز كمرك الشيب الحدودي قام بإعادة إصدار إرسالية معجون طماطم بالتعاون مع شرطة الكمارك كونها فشلت في الفحص المختبري الذي اجراه جهاز التقييس والسيطرة النوعية حيث تبين عدم مطابقتها المواصفات والمقاييس المعتمدة”.

*************

كل ثلاثاء ...

قوانين مهمة بحاجة
الى تعديل

لا شك ان الاصلاح القانوني والقضائي هو المدخل الرئيس لعملية الاصلاح والتغيير، التي ينادي بها الجميع، وجوهرها الاستجابة الى مطالب الشارع العراقي والحراك الجماهيري الذي اتقدت شرارته منذ شباط 2011 وما قبله. لكن قلة من هؤلاء مع الاسف صادقون في دعواتهم ومطالباتهم، اما الاكثرية فالهدف واضح، وهو ذر الرماد في العيون والاستمرار في نهج الخداع وتزييف ارادة الناس.
فهناك عشرات القوانين بحاجة الى اعادة نظر او إلغاء او تعديل، منها قوانين مجلس قيادة الثورة المنحل التي ما زالت نافذة حتى هذا اليوم، وقوانين اخرى من صناعة الفرسان الجدد، وأبرزها قوانين العفو العام والمحكمة الاتحادية وانتخابات مجالس المحافظات ومجلس الخدمة.
ولعل قانون العفو العام، الذي شرع في زمن الحكومة والبرلمان السابقين، في ظل اوضاع معقدة وخطيرة، وفي ذروة القتال ضد داعش وبعد مطالبات ومساومات كثيرة من قبل مزدوجي الولاء، هو الاخطر من بين هذه القوانين. حيث اتاح للعديد من المجرمين والفاسدين فرصة الافلات من الاحكام الصادرة بحقهم، مقابل مبالغ مالية دفعوها للحكومة، وهي في الاساس مسروقة من المال العام والخاص ايضاً، ليواصلوا اجرامهم بعد اطلاق سراحهم، سواء في داعش ذاتها، او في اعمال ارهابية اخرى، والفاسدون استمروا بفسادهم، بل زادوا عليه، للتعويض عن الرشى التي دفعوها للجهات صاحبة الفضل في اطلاق سراحهم! الامر الذي يهدد السلم المجتمعي الهش أصلاً.
قانون المحكمة الاتحادية هو الآخر، يثير الشكوك والمخاوف في السعي لإبعاد العراق عن نهج الدولة المدنية الديمقراطية ويكرس دكتاتورية المتنفذين. فمحضر اجتماع مجلس النواب في 30/ 6/ 2019 تحدث عن جعل دور خبراء القانون استشارياً وانقاص عددهم الى اثنين فقط، وفي ذات الوقت الابقاء على عدد الفقهاء الاربعة بوصفهم اعضاء في المحكمة ويحق لهم التصويت!
ان اعتراض المتخصصين على وجود غير القضاة كأعضاء في المحكمة ما زال مستمراً، ويرون ان الحل الامثل هو في التعامل مع الخبراء والفقهاء بصفتهم استشاريين، وترك القضاة لوحدهم في الجلوس على منصة المحكمة وإصدار الاحكام، من اجل حفظ حقوق جميع العراقيين على اختلاف مكوناتهم الاجتماعية والقومية.
ويكشف تعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات عن اصرار القوى المتنفذة على احتكار السلطة، وعدم فسح المجال امام الشعب العراقي لانتخاب من يمثله حقاً، بدلا من مشتري الولاءات بأثمان بخسة، او بالاعتماد على الاستمرار في تجهيل الناس وتزييف اراداتهم.
لو كان المرحوم مبتكر نظام "سانت ليغو" الانتخابي قد توقع ان يستغل قانونه بهذه الطريقة اللئيمة، ويتلاعب به المتنفذون الذين يريدون رفع النسبة الى 9, 1 بدلا من التسلسل الفردي الذي يبدأ بالرقم واحد، كما ورد في نصه الاصلي، لما بادر الى اصداره او التبشير به، او لربما اختار الانتحار للتكفير عن ذنبه!
كذلك قانون الخدمة المدنية، الذي ظل حبيس ادراج مجلس النواب، سنوات طويلة، يراد للمحاصصة ان تكون هي الفيصل في تكوينه، وهو القانون الذي يعوّل عليه في إسناد الوظيفة العامة لمن يستحقها، وتنفيذ شعار الشخص المناسب في المكان المناسب.
من الضروري جداً التعاون والتنسيق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، لإعادة النظر في هذه القوانين وفي غيرها، وتعديلها بما يضمن مصلحة العراقيين بجميع اطيافهم وخلفياتهم الاجتماعية والسياسية.

مرتضى عبد الحميد


*************

برلمانية: بلدنا يشهد منذ 2003 واقعا تعليميا مزريا
تقرير: العراق من رائد في التعليم
إلى واحد من البلدان الاكثر نقصا في عدد المدارس

متابعة "طريق الشعب"
امتلك العراق في سبعينيات القرن الماضي نظاما تعليميا كان الأفضل في الشرق الأوسط، بحسب تقارير منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم (يونسكو)، وقدرت نسبة المسجلين في التعليم الابتدائي حينها ما يقارب 100 في المائة، حيث كادت الحكومة أن تقضي على الأمية بشكل تام.

غير أن التعليم تراجع بعدها إلى أن بات العراق من البلدان التي تعاني نقصا في عدد المدارس، بعد أن وقع في حروب متتالية وأزمات خانقة، مما قلل الاهتمام بالتعليم.
وينظر أحد التلاميذ السابقين في مدرسة المصطفى ببغداد ويدعى مجتبى الحسيني إلى مدرسته بحسرة، حيث هدمت وسويت بالأرض لتتحول بعد ذلك إلى مكب للنفايات.
ونقل موقع "الجزيرة نت" عن الحسيني قوله إن "هذه المدرسة لم تكن بحاجة للهدم، فأروقتها وصفوفها كانت مشيدة بطريقة جيدة تواكب الحداثة نوعا ما فكان الأجدر تحديثها".
وأضاف أن "أرض المدرسة باتت مكبا للقمامة التي تنبعث منها الروائح الكريهة بعد أن كان المكان ينشر العلم والمعرفة".
بدوره، أشار المعلم السابق في المدرسة حامد كريم إلى أن "ست سنوات مرت على هدم المدرسة التي كانت تتسع لأكثر من 200 طالب بدوام ثنائي صباحي ومسائي".
وأضاف كريم أن "ذوي الطلبة اضطروا فيما بعد الى إرسال أبنائهم إلى مدارس أهلية نظرا لعدم وجود مدارس حكومية قريبة فيها مجال لاستقبال أعداد إضافية من التلاميذ".
ويوجد اليوم نحو عشرة ملايين طالب موزعين على 16 ألف مدرسة فقط في العراق، وهو عدد غير قابل لحل أزمة الدوام الثنائي والثلاثي، ويكشف حجم النقص الكبير في عدد الأبنية المدرسية، إذ إن أكثر من 600 طالب يضطرون الى الدوام في المدرسة الواحدة المهيأة لاستقبال مائتي طالب فقط.
وفقد قرابة ثلاثة ملايين تلميذ حاليا في العراق إمكانية التعليم بعد دمار حل بمدارسهم خلال الحرب على تنظيم "داعش" الذي اجتاح مساحات في البلاد، فأكثر من 150 منشأة تعليمية تعرضت الى الدمار الكامل، فضلا عن حاجة نصف مدارس العراق بشكل عام إلى إعادة تأهيل وفق تقديرات الأمم المتحدة، بحسب الجزيرة نت.
ورغم إعلان مديرية تربية محافظة نينوى تأهيل وترميم نحو ألفي مدرسة في المحافظة فإن مدير إعلام وزارة التربية سامي فرحان أشار في بيان رسمي إلى أن "تربية نينوى تعمل من خلال برامج التأهيل للبنى التحتية على إعادة إدخال المدارس المهدمة في الموصل إلى الخدمة بهدف حل هذه الأزمة المتفاقمة التي يقابلها عجز حكومي متواصل".
وفي الوقت الذي أعلنت فيه وزارة التربية استكمال متطلبات إنشاء 73 مدرسة في عموم البلاد خلال العام الحالي، صرح رئيس الحكومة عادل عبد المهدي بأن النصف الأول لعام 2019 شهد إنجاز 35 بناية مدرسية جديدة فقط.
ويرى كثيرون أن العراق لا يمتلك أي استراتيجية واضحة لتطوير القطاع التربوي والنهوض به خلال الفترة المقبلة، إذ إنه لم ينجز أكثر 400 بناية مدرسية فقط خلال 15 عاما، وفق إحصاءات حكومية.
ويقول مختصون إن بطء الإنجاز بهذه الشاكلة أدى الى تراجع قطاع التعليم إلى أدنى مستوياته، حيث كشفت لجنة التعليم النيابية عن حاجة العراق الى سبعة آلاف بناية مدرسية لإنهاء الأزمة بشكل كامل.
إلى ذلك، اعتبرت النائبة وحدة الجميلي، أمس، أن العراق يشهد واقعاً تعليمياً "مزرياً" منذ عام 2003 وحتى الآن، داعيةً إلى ضرورة حسم ملف وزارة التربية والإسراع في وضع خطة مرحلية سريعة لـ"إنقاذ ما يمكن إنقاذه".
وقالت الجميلي في بيان إنه "في الوقت الذي نتطلع فيه الى بناء مؤسسة تعليمية رصينة خالية من الانكفاءات والتردي والفساد ومتسلحة بالمناهج والتقنيات الحديثة لتضاهي وتنافس المؤسسات التعليمية العالمية، لكننا في الوقت نفسه وبكل أسف نشهد واقعاً تعليمياً مزرياً منذ السقوط في عام ٢٠٠٣ وحتى اللحظة الراهنة".
وأضافت، أن "الوزراء الذين استوزروا وزارة التربية لم يقدموا خطة تعليمية شاملة لمعالجة كل الاخفاقات التي تدور في فلكها من ضعف المناهج التعليمية وصعوبة البعض منها وقلة عدد المدارس وعدم صلاحية البعض، في مقابل تزايد عدد الطلاب، كذلك قلة الكوادر التعليمية والتدريسية وضعف إمكانات البعض منهم وغياب الرقيب المتمرس من مشرفين اكفاء باستثناءات قليلة ومأساة الأسئلة الامتحانية ومزاجية التصحيح وغيرها".
ودعت الجميلي، إلى "ضرورة حسم ملف وزارة التربية والإسراع في وضع خطة مرحلية سريعة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه خلال هذه الفترة وتصويب الوزارة باتجاه حلحلة أغلب الإشكاليات التي تعتريها خدمة لمستقبل فلذات أكبادنا"، مطالبةً "أعضاء مجلس النواب بالوقوف معاً لتحقيق هذه المطالب".


************

النزاهة تضبط موظفينِ اثنين في بلدية الموصل للاشتباه
في اختلاسهما

بغداد – طريق الشعب
أعلنت هيئة النزاهة، أمس، أن ملاكات مديريَّة تحقيق نينوى تمكنت من ضبط موظفين اثنين في مديرية بلدية الموصل؛ للاشتباه باختلاسهما مبالغ مالية، مُبيِّنةً أنَّ المتهمين تسلَّما سلفة بمبلغ (1,150,000,000) مليار دينارٍ لم يقوما بتسويتها، رغم مرور فترةٍ على تسلُّمها.
دائرة التحقيقات في الهيئة أكدت، في عرضها تفاصيل عمليَّة الضبط، أنَّ "فريق المديريَّة الذي انتقل إلى مديرية بلدية الموصل – الشعبة المالية، قام بضبط عضوين (مدير ومهندس) من أعضاء اللجنة المسؤولة عن تسلُّم مبلغ السلفة المذكورة، إضافة إلى ضبط (11) معاملة تسويةٍ لا تتضمَّن تأييد تسلُّم مبالغ الاستحقاق من قبل الشركات والمقاولين، من ضمنها معاملتان فيهما نواقص ولم يتمّ تدقيقهما". وأوضحت أنَّ "المتهمين ادَّعيا أنه تمَّ توزيع مبالغ السلفة نقداً على الشركات والمقاولين المستحقين ولم تتم تسويتها، رغم مرور خمسة أشهرٍ على تسلُّمها"، لافتة إلى أن "رئيس اللجنة موقوفٌ على ذمة قضيَّةٍ أخرى يجري التحقيق فيها".
وأضافت إنه "تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمضبوطات في العملية التي نُفِّذَت بموجب مذكرةٍ قضائيةٍ، وعرضه رفقة المُتَّهمين على الهيأة التحقيقية القضائية المختصة بقضايا النزاهة في نينوى التي قرَّرت توقيفهم استناداً لأحكام المادَّة (315) من قانون العقوبات".

************

الحشد الشعبي يعلق على حادثة اقتحام مقر رئيس الوقف الشيعي.. والحكيم يعتبرها استهدافاً للدولة
بغداد – طريق الشعب
علقت هيئة الحشد الشعبي، على “الاعتداء” الذي طال مقر رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي وسط العاصمة بغداد يوم الاربعاء الماضي.
وقالت الهيئة في بيان انه “قيادة الحشد الشعبي تابعت حادثة الاعتداء على مقر إقامة رئيس ديوان الوقف الشيعي في بغداد ونحن في الوقت الذي نستنكر وبشدة هذا الفعل إننا نؤكد على استمرارنا في المضي في تنظيم وتطوير مؤسسة الحشد الشعبي والوصول بها الى اعلى مستويات التنظيم والتطوير بما يتناسب مع المهام الموكلة اليها والمبادئ التي تشكلت على أساسها وضرورة التطبيق الكامل للمادة (5) التي تنص على فصل الحشد عن العناوين السياسية والاجتماعية وغيرها من العناوين”.
وذكرت ان “هيئة الحشد الشعبي مؤسسة عسكرية ترتبط بالقائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي وفقا لقانون رقم (٤٠) لعام ٢٠١٦ وهي تعمل وفقا لتوجيهات القائد العام وتخضع لجميع القوانين النافذة وقد أصدرت قيادة الحشد أوامرها فور حدوث الامر الى مديرية أمن الحشد للتنسيق مع الأجهزة الأمنية المتخصصة لملاحقة الفاعلين وإلقاء القبض عليهم وتقديمهم الى القضاء”.
ويأتي التعليق “” بعد أربعة أيام من وقوع الحادث الذي لم يتم الإعلان حتى الآن عن تورط أي جهة فيه أو اعتقال أي من منفذيه.
من جانبه، أعتبر رئيس تيار الحكمة الوطني، أمس الاثنين، أن الاعتداء على رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي "استهداف للدولة ومؤسساتها و للأمن والسلم الاجتماعي"، مطالبا بالقبض على "الجناة" وتقديمهم للعدالة.
وقال الحكيم في بيان صدر عقب زيارته، رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي بمكتبه في بغداد، إن زيارته الى الموسوي تاتي "للاطمئنان على سلامته نتيجة الحادث الذي تعرض له مؤخرا"، مبينا ان "الاعتداء ظالم استهدف الدولة في احدى مؤسساتها"، عادا اياه "استهداف للأمن والسلم الاجتماعي".
وطالب الحكيم، "الحكومة بإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة وكشف نتائج التحقيق امام ابناء شعبنا ليشعر الرأي العام بمزيد من الاستقرار والطمأنينة من ان مسارات تدعيم السلم والامن تسير بالاتجاهات الصحيحة"، مجددا تمنياته للموسوي بالسلامة والتوفيق في اداء مهامه".

*************

اليوم.. مجلس واسط يستجوب المحافظ

واسط – طريق الشعب
أفاد مصدر محلي، الاثنين، بأن مجلس واسط حدد موعد اليوم الثلاثاء لاستجواب المحافظ محمد جميل المياحي للتحقيق في حادثة "الاعتداء" على ضابط في سيطرة "اللج". وقال المصدر لوكالة السومرية نيوز، إن "مجلس محافظة واسط حدد يوم غد الثلاثاء موعداً لاستجواب المحافظ للتحقيق بحادثة الاعتداء على ضابط السيطرة". وكانت صفحات على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) قد تناقلت، أمس الأول السبت، فيديو يظهر قيام محافظ واسط محمد المياحي بـ"الاعتداء" على أحد الضباط في سيطرة "اللج" بمحافظة واسط. وكشف المياحي، أمس الأول السبت، تفاصيل ما حدث بسيطرة "اللج"، قائلاً إنه "كانت هناك ازدحامات ظهراً قرب سيطرة اللج والضابط كان يتحدث بطريقة اعطى تبريرات غير منطقية"، مضيفاً أن "الضابط تحدث معي وكأن شيئا لم يحدث ولم يشعر بمسؤولية، وأن التصرف الذي بدر مني هو ليس للتقليل من شأن القوات الأمنية".

**************

مساحات خضراء تتحول إلى مولات
سجال بين مجلس الديوانية وبلديتها بشأن أراضي الدولة
الديوانية – طريق الشعب
عدت حكومة التشريع في الديوانية، أمس، تحويل بلدية المحافظة بعض المناطق الخضراء إلى مناطق سكنية مخالفة صريحة للضوابط الوزارية والبيئية لحساب متنفذين ، فيما نأت البلدية بنفسها عن هذا الاتهام وقالت إن ما حدث هو تقسيم قطع سكنية كبيرة إلى مساحات أصغر وبموافقات رسمية.

وقالت عضو مجلس المحافظة حكيمة الشبلي لوكالة “ناس” إن “بلدية الديوانية أجرت تعديلات على التصميم الأساسي للمدينة، وهذا التعديل شمل تحويل المناطق الخضراء إلى مراكز تجارية وقسمت في بعض الأحيان المناطق سكنية في مخالفة صريحة للمحددات البيئية”.
وأضافت الشلبي أن “هذه المناطق الخضراء حددت ووجدت كمتنفس للأهالي والسكان الذين يعيشون في محيط تلك المناطق، وهناك بعض المناطق هي أصلا محرمات للضغط العالي وغيرها تحولت أيضاً إلى مناطق تجارية ومحلات مع وجود محاذير بيئية تتعلق بهذا الجانب”.
وتابعت أن “هذا الموضوع تم دون علم مجلس المحافظة ودون الحصول على الموافقات الأساسية من الوزارة فضلاً عن أن هناك ضوابط وزارية تمنع تحويل المناطق الخضراء إلى مناطق سكنية أو تجارية مهما كانت المبررات”.
وأشارت إلى أن “بعض المناطق التي حولت إلى مناطق سكنية تم التقديم عليها من قبل بعض المتنفذين حسب قانون (25) الخاص ببيع وإيجار اموال الدولة وثمنت بأسعار رخيصة جدا مقارنة بمثيلاتها”.
من جهتها نفتت بلدية الديوانية تلك الاتهامات، وأكدت أن ما حصل هو ترتيبات تجري وفق القوانين النافذة.
وقال مدير البلدية صلاح القصير إنه ”ليس هناك أي تحويل أو تغيير طرأ على المساحات الخضراء، وما حدث في منطقة أم الخيل وحسب الكتب الرسمية تم تشكيل لجنة تحقيقيه من قبل المديرية العامة للبلديات استناداً إلى توجيهات الوزارة التي وردت إليها عدد من الشكاوى التي رفعها بعض المواطنين”.
وأوضح القصير أن ”خلاصة الموضوع هو عدم وجود تغيير استعمال من مناطق خضراء إلى سكني، وما تم هو تنفيذ لمشروع التصميم القطاعي لسنه 2018، الذي اعتمد على التصميم التفصيلي رقم 605 لسنة 1982.
وأشار إلى أن “هناك عددا من القطع السكنية التي تبلغ مساحتها 800 متر مربع قسمت إلى قطع سكنية بمساحات أصغر، وبواقع 300 متر مربع للقطعة الواحدة، ليتمكن أغلب المواطنين من الانتفاع منها وعدم احتكارها من قبل شخص واحد، إضافة إلى فتح الشوارع بعرض 12 إلى 20 متر”، لافتاً إلى أن “الإفراز يتم بصورة رسمية، وبتوقيع التخطيط العمراني ومجلس قضاء الديوانية، ومديرية البلدية وتنظيم المدن ويصادق من قبل المحافظ حصراً، وليس لمجلس المحافظة أي دور في هذا الموضوع كونهم جهة غير معنية”.
وتابع: “القطع التجارية يتم عرضها بالمزاد العلني بصفة إيجار أو عن طريق المساطحة وهي غير قابلة للبيع نهائيا وحسب قانون بيع وإيجار أموال الدولة رقم 21، وتم فتح باب الشكاوي والاعتراض في مجلس قضاء الديوانية لمده 30 يوم وبالفعل وردت العديد من الشكاوى لكنها غير صحيحة وغير منظورة قانونياً مع مراعاة وجود كتاب من قبل وزارة البلديات في 22-1- 2019 يسمح بتفعيل تطوير المناطق داخل التصميم الاساسي عن طريق التأجير بنظام المساطحة بايجار لمده ثلاث سنوات أو بمدة غير ثابته على أن يتم استغلالها من قبل البلدية في حال الحاجة إليها”.


****************

تهنئة

الاخوات والاخوة الأعزاء في قيادة الحزب الوطني الآشوري المحترمون
تحية طيبة ..
يسرنا في مناسبة حلول الذكرى السادسة والأربعين لتأسيس حزبكم الصديق ان نتقدم اليكم، والى كافة الأعضاء والمؤازرين، بأحر التهاني والتبريكات، متمنين لكم المزيد من النجاح والتقدم والازدهار لما فيه خير العراق، ولتطمين تطلع أبنائه الى حياة آمنة ومستقرة وهانئة وسعيدة.
اننا نقدر عالياً تضحياتكم ونضالكم ضد أنظمة الاستبداد والقمع والدكتاتورية، وفي سبيل بناء العراق الديمقراطي الذي يتمتع العراقيون فيه جميعا بحقوقهم المشروعة.
وفي مناسبة هذه الذكرى نجدد تطلعنا الى تمتين العلاقات الأخوية بين حزبينا، والى العمل المشترك لما فيه رقي ورفاه الشعب العراقي على اختلاف اطيافه وقومياته.
مع خالص التحيات ..

اللجنة المركزية
للحزب الشيوعي العراقي
14 تموز 2019


*************

ص3

شيوعيوالبصرةواصدقاؤهميحتفلونبالثورةومنجزاتها
البصرة - أحمد ستار العكَيلي
أقامت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في البصرة، أخيرا، حفلاً فنياً في مناسبة الذكرى الـ 61 لثورة 14 تموز، حضره حشد من الشيوعيين وأصدقائهم وممثلي الاحزاب السياسية والشخصيات الوطنية.
وقد بدأ الحفل الذي أُقيم على قاعة هندال، في مقر الحزب، بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء العراق والحركة الوطنية، ثم قراءة كلمة اللجنة المحلية التي القاها الرفيق، أحمد ستار، والتي أوضحت أنه "قبل واحد وستين عاما، تفجر ينبوع الغضب الجماهيري، في ثورة عارمة، ابتدأتها قواتنا المسلحة الباسلة، وأيدتها الملايين منذ لحظة انطلاقها، لتدك صروح الظلم والطغيان والولاء للأجنبي، التي شيدها الحكم الملكي البائد".
وأكدت أن "ثورة 14 تموز غيرت المجتمع العراقي بكامله، وأوصلته الى تخوم الحداثة، وأعادت تشكيل خارطته السياسية والطبقية والاجتماعية، ووفرت فرصة تاريخية، قلما يجود الزمان بمثلها، للخروج من نفق التخلف والاستبداد والتبعية إلى شمس الحرية والعدالة الاجتماعية والتقدم"، مبينة بأن "الغالبية العظمى من أبناء شعبنا العراقي، كانت تعاني الأمرين من النظام الملكي، الموالي للاستعمار والإقطاع، ومنه الصعيد السياسي، حيث أعتقل وعذب وشرد ألاف المواطنين على اختلاف اتجاهاتهم السياسية والفكرية، وأعدم العديد من خيرة أبناء شعبنا، وفي طليعتهم قادة حزبنا الاماجد، فهد، حازم، صارم، فيما جوبهت التظاهرات السلمية بقوة الحديد والنار، بما في ذلك التحركات المطلبية للعمال والفلاحيين، وسائر الفئات الاجتماعية، وسعى الحكام الى ربط العراق بالأحلاف العسكرية الاستعمارية، كما أصدروا المراسيم المعادية لحقوق الإنسان والديمقراطية والغوا امتيازات الصحف والجمعيات المجازة رسمياً، وأعلنوا الأحكام العرفية مرات عديدة".
وأعربت، أن "ثورة تموز استطاعت تحقيق ما يفخر به الوطنيون العراقيون من إنجازات، لم تُحقق عشر معشارها كل الأنظمة التي جاءت بعد اغتيالها بما فيها نظام المحاصصة الطائفية الاثنية، المُشيد على رمال متحركة عقب إسقاط النظام الدكتاتوري على أيدي المحتلين الأمريكان"، منوهة على "مشاركة ملايين العراقيين في ثورة 14 تموز، ولأول مرة في حياتهم بنشاطات سياسية وجماهيرية قل نظيرها، وتمتعوا بحريات واسعة، فكان هذا الزخم الجماهيري رافعة أساسية، لإصدار قوانين تقدمية في الإصلاح الزراعي والأحوال الشخصية والقطاع النفطي، والتعليم والصحة والسكن، والخروج من التحالفات العدوانية وغيرها".
ولفتت الكلمة، إلى أنه "لا يحتفى بثورة تموز في كل عام من منطلق الاعتزاز بها وبقادتها الشجعان وحسب، وإنما لأننا أحوج ما نكون في الوقت الراهن الى استلهام دروسها وعبرها أيضاً، وفي مقدمتها وحدة الصف الوطني، ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب، والتحلي بالنزاهة، والضمير الحي، بعيداً عن المحاصصة والطائفية السياسية وسائر الهويات الفرعية".
ونوهت على أن "أزمات محافظة البصرة لم تكن بمعزل عن ازمات المحافظات الاخرى حيث لا زالت العلاقات غير مستقرة بين مجلس المحافظة والسلطة التنفيذية وخاصة في تحقيق مطالب اهالي البصرة ومعالجتها بعيدا عن التفرد وعدم الشفافية في العلاقة على حل المشاكل حيث يترتب ان تسود العلاقة والشفافية بين المحافظ ومجلس المحافظ وان يأخذ المجلس دوره التشريعي والرقابي على تنفيذ المشاريع المهمة وحل مشاكل المواطنين ومنها البطالة المستشرية وخاصة بين الشباب واحترام حقوق الانسان، ما أدى إلى المطالبات القطاعية الواسعة وتصاعد التظاهرات و الحراك الجماهيري الذي نؤكد على ضرورة الاستجابة الفورية لتلك المطالب وسماع أولئك المتظاهرين ومعالجة أوضاعهم، فضلا عن ضرورة عدم الاعتداء على المتظاهرين وتنفيذ مطالبهم المشروعة وتوفير فرص العمل لهم والكهرباء وتوفير الخدمات الضرورية".
وأدى بعد كلمة الحزب في البصرة، الفنان الشاب، سجاد عبد الامير، نشيدا تغنى بحب الحزب وثورة ١٤ تموز المجيدة، لتأتي بعدها فقرة الشعر، حيث قدم عريف الحفل، الرفيق معن الموسوي، كلا من الشعراء، بلقيس خالد، عبد الامير العبادي، سندس صديق، مقداد مسعود، فضلا عن الشاعر الشعبي عبد الحسن العبودة، الذين القوا بقصائد جميلة عبرت عن حب الثورة ومنجزاتها الوطنية، فيما كان مسك الختام، لفرقة الخشابة البصرية بقيادة الفنان قصي البصراوي، وقدموا اغنياتٍ أطربت الحضور ولاقت ترحيباً حاراً.
يُذكر أن الحفل تلقى برقيات عديدة، من جهات عديدة تمثلت في المجلس السياسي في البصرة، شمخي الموسوي رئيس المجلس السياسي في البصرة، معين الحسن معاون المحافظ، والنقابة الوطنية للصحفيين العراقيين في البصرة.

 

وفي النجف فعاليتان بالمناسبة ..
النجف - احمد الجنابي
أقامت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في النجف، أمس الأول، احتفالية، لمناسبة الذكرى الــ 61 لثورة 14 تموز المجيدة.
وبدأت الاحتفالية التي اقيمت على قاعة الشهيد موسى التتنجي في مقر الحزب، تحت شعار "تحقيق الاصلاح والتغيير مطلب جماهيري مُلح" بفعالية لختان الأطفال، أشرف عليها المعاون الطبي عباس صاحب العلاق، بمساعدة المعاون الطبي الرفيق منصور رزاق، وسط وأفراح وهلاهل واهازيج العوائل المشاركة التي رددتها للتغني بالثورة وامجادها ومساندة قواتنا المسلحة ومنها "احنه هويتنا الوطن .. تموز ثورتنه"، و "بسم العدالة والسلم نهتف قضيتنه"، و "14 تموز نبراس ثورتنه"، فيما ابدى المشاركون تأييدهم الكامل لسياسة الحزب ومواقفه الوطنية لخدمة الوطن وابناء شعبه في هذه الظروف الحساسة التي يمر بها بلدنا.
وفي السياق، افتتح سكرتير اللجنة المحلية للحزب الشيوعي في النجف، الرفيق كريم بلال، عصرا على نفس القاعة، معرضا فنيا لمنجزات ثورة 14 تموز، للفنان التشكيلي المتألق الرفيق حيدر عرب.
ومن جانب آخر، احتضنت قاعة منتدى هارموني للفنون جلسة فنية بخصوص انجازات الثورة ومجرياتها وما كتب أو قيل عنها بعد فترتها الزمنية على قاعة منتدى هارموني للفنون، وادارها الرفيق مؤيد عليوي.
وبدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت تثمينا وعرفانا واكراما لشهداء العراق وشهداء حزبنا الشيوعي العراقي وشهداء ثورة 14 تموز، وبعزف النشيد الوطني العراقي، فيما القى عضو مكتب اللجنة المحلية في النجف، الرفيق صالح العميدي، كلمة الحزب اشار من خلالها إلى أنه "لم يكن خافياً الدور المشهود الذي لعبته الاحزاب والقوى الوطنية المعارضة وقتذاك، وفي المقدمة منها الحزب الشيوعي العراقي، في التحضير لثورة 14 تموز وتفجيرها، فهي من قادت الانتفاضات والهبات والتحركات الجماهيرية التي سبقت الثورة، ومهدت لها الطريق وسهلت انتصارها، وهي من قامت بدورها الكبير في بث الوعي الوطني والديمقراطي في اوساط الجماهير الشعبية، وكانت تنهض بهذا الدور فيما تنسق مع تنظيمات الضباط الاحرار، الذين بدأوا يجمعون صفوفهم منذ مطلع الخمسينات لإحداث التغيير المنشود"، موضحا بأن "إعلان جبهة الاتحاد الوطني في شباط عام 1957، كان له دورا حاسما في تهيئة الاجواء السياسية والجماهيرية المواتية لانفجار الثورة ونجاحها السريع الحاسم".
وفي الأثناء، اطربت انغام الفنان الكبير والمبدع جعفر حمزة، مسامع الحاضرين، فضلا عن حديث اخر اثناء الجلسة لعضو مكتب المحلية ومدير هيئة تحرير مجلة الشرارة، الرفيق نعمة ياسين الفتلاوي، والذي تناول "دور العملاء والرجعيين الذين لم يكتفوا بإسقاط الثورة، وانما قاموا بتشويهها ومازال اذنابهم يكررون اقوالهم حتى هذا اليوم ومنها، ان ثورة تموز كانت انقلابا وليست ثورة"، موضحا "معنى الثورة ومعنى الانقلاب وما الفرق بينهما".
وشدد الفتلاوي، على أن "اعدام العائلة الملكية لم يكن مخططا له من قبل الثورة بل كان نتيجة انفلات جماهيري غير منظم"، وتساءل حول "الحديث بشأن ما آلت اليه الثورة بسبب وصول العسكريين إلى الحكم، والغائهم للحكم الدستوري، بأنه من اين اتى هذا الحكم الدستوري، والبرلمان كان يشكل الاقطاعيين وشيوخ العشائر نسبة غير قليلة منه".
وأردف، أن "الشواف قاد انقلابا لإجهاض الثورة بمساعدة الاستعمار والرجعية وعبدالناصر، وكان لجماهير الموصل دور كبير في افشالها"، بينما نوه على أن "أحد أهم اسباب اجهاض الثورة بهذه السرعة هو التفرد بالحكم وابعاد الوطنيين، وطيبة الزعيم عبدالكريم قاسم في استعماله مبدأ عفى الله عما سلف".
يُذكر أن الجلسة تضمنت مشاركات عديدة من الحضور اغنت الجلسة، وقدمت خلالها باقة ورد من قبل صديق الحزب والشخصية الوطنية، مناضل آل ناجي، الى الحزب وتسلمها عضو مكتب المحلية الرفيق كاظم منخي، فضلا عن الاهازيج والاناشيد التي ترددت لكاتبها الرفيق عليوي الميالي.

 

استذكار لثورة الشعب في المانيا والسويد
متابعة – طريق الشعب
نظم الشيوعيون العراقيون واصدقاؤهم في منطقة الراين – نكر الالمانية، امس الأول، احتفالا اجتماعيا بالذكرى الـ61 لثورة 14 تموز 1958 المجيدة. وحضر الحفل الذي اقيم في احدى حدائق مدينة لودفيكسهافن، جمع من بنات وابناء الجالية في المنطقة، فيما قدم بعض الحضور الذين عاشوا الساعات الاولى للاعلان عن الثورة وانتصارها مشاهداتهم وانطباعاتهم التي بقيت راسخة في الذاكرة رغم مرور اكثر من ستة عقود على احداثها. وفي غضون ذلك، دخل الحضور في حوار مفتوح تناول العديد من القضايا المرتبطة بانتصار الثورة وانتكاستها، مشددين على ان استذكار الثورة يكتسب اليوم اهمية غير مسبوقة لانه يؤشر وبالملموس الى اهمية البديل الوطني الديموقراطي لتجاوز التشظي السياسي والاجتماعي الذي يعيشه المجتمع العراقي.
واستذكر الحاضرون العديد من القصائد والاغاني الوطنية التي ارتبطت بانتصار الثورة، مذكرين بأن هذا الاحتفال المتواضع يأتي في سياق الرد على الحملة الظالمة التي يشنها البعض على الثورة ورموزها وشهدائها.
ومن جانب آخر، نظمت تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في ستوكهولم، احتفاء بالذكرى نفسها، سفرة اجتماعية عائلية عامة، الى احدى البحيرات الجميلة في المدينة.


كربلاء تحتفل بالذكرى المجيدة
كربلاء - عبد الواحد الورد
نظمت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في كربلاء، الاحد الماضي، حفلا بمناسبة الذكرى الحادية والستين لثورة تموز الخالدة، حضره جمع غفير من الشيوعيين واصدقائهم وعوائلهم على حدائق مقر الحزب.
وافتتح قبل انطلاقة الحفل، معرض تشكيلي للرسام، فاضل طعمة والفنانة غفران الطعمة، من قبل الرفيق سكرتير اللجنة المحلية للحزب الشيوعي، الرفيق سلام القريني والقاص والناقد جاسم عاصي عضو المكتب التنفيذي السابق لاتحاد الادباء والكتاب بجمعية الفنانين في كربلاء.
وأكد الرفيق القريني، أن "قاعة الحزب ستفتح ابوابها امام جميع العروض التي يقيمها الفنانون الذين يرغبون باقامة اعمالهم الفنية والتشكيلية كبادرة تشجيع لاقامة هذه الفعاليات وتوسيعها والمساعدة على ترويج النشاط الفني في المحافظة".
وبدأ الحفل الذي اداره الرفيق حسنين الانصاري، داعيا بعد الترحيب بالحضور، إلى الوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء الثورة والحركة الوطنية.
وفي الاثناء، قدم الرفيق سلام نوري، كلمة الحزب الشيوعي العراقي، في المحافظة، أوضح فيها ان "الثورة كانت من اجل الحرية واستعادة السيادة الكاملة والكرامة، وهي ثورة لكسر القيود والاملاءات الاجنبية"، مشيرا إلى انها "ثورة تحرير الاقتصاد الوطني من التبعية، والعمل على البناء والاعمار في المجال الزراعي والصناعي والخدمي".
وأكد نوري، بحسب كلمة الحزب، على "دور الاحزاب والقوى الوطنية المعارضة وقتذاك وفي مقدمتها الحزب الشيوعي العراقي في التحضير لثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 وتفجيرها"، منوها على "العوامل التي مكنت الانقلابيين الحاقدين من تحقيق مآربهم الشريرة وتنفيذ مخططاتهم في الاجهاز على هذه الثورة ومكاسبها".
ودعا الى "أخذ الدروس والعبر البليغة، والعمل على تطوير الواقع الراهن"، مهيبا بـ"الجماهير الى الانتصار لمشروع الاصلاح والتغيير، والعمل على تقويم المسيرة السياسية المتلكئة في البلاد، وتجاوز المحاصصة الطائفية والقومية والتوجه نحو بناء الدولة المدنية الديمقراطية المبنية على اسس العدالة الاجتماعية".
ومن جهته، القى نعمه هادي الفتلاوي، كلمة التجمع المدني الوطني بالمناسبة، بيّن فيها أن "ثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 انقذت العراق من ظلم واستعباد الاقطاع والملاك"، مضيفا أن "العراق حصل بعدها على حريته واستقلاله، بعد أن كان الاقطاع يدير الدولة في النظام الملكي لمدة 37 عاما".
وفي السياق، وجه شاعر موكب طرف العباسية، شاكر خنياب، رسالة على شكل قصيدة من الشعر الشعبي تناول فيها وضع الطبقات المهمشة والتي تعاني ظروف العيش الصعبة، فيما استذكر الشاعر علي النواب، بقصيدة القاها، قائد الثورة الزعيم عبد الكريم قاسم مشيدا بسيرته.
بدوره، قدم الشاعر الشاب محمد الحويساوي قصيدة بالمناسبة نالت استحسان الجمهور، تلتها وصلة غنائية جميلة للفنان خميس البصري كانت مسك ختام الحفل.

 

فيالحياشادةبمنجزاتالثورة

الحي - بشار قفطان
اقامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي، في الحي، أخيرا، احتفالية بالتعاون من جمعية البيت الثقافي للشعر الشعبي في واسط، في مناسبة الذكرى الحادية والستين لثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 الوطنية.
ودعا عريف الحفل الذي اقيم على قاعة نقابة المعلمين، علوان الغافلي، الى الوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء الحركة الوطنية، والاستماع الى نشيد موطني وقوفا.
وقدم الرفيق بشار محمد جواد قفطان، كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي، أكد فيها على "دور الحزب الشيوعي العراقي مع الاحزاب الوطنية الاخرى المنضوية تحت لواء جبهة الاتحاد الوطني مطلع عام 1957 وبالتعاون مع حركة الضباط الأحرار في انتصار الثورة، وتحقيق الانجازات التي عجزت عن تحقيقها الحكومات التي اعقبت ثورة الرابع عشر من تموز، بسبب انفراط عقد الجبهة والاحتراب بين القوى السياسية والتدخلات الاقليمية والدولية وخصوصا الاجنبية، والتي مهدت الطريق امام القوى المعادية والمتضررة من انجازات الثورة الى الانقضاض عليها في انقلاب دموي في شباط عام 1963"، مؤكدا على ضرورة أن "تتوحد حاليا القوى المدنية والديمقراطية من اجل بناء الدولة المدنية الديمقراطية والعدالة الاجتماعية".
وفي الأثناء، القى الوجه الاجتماعي في القضاء، نائب رئيس المجلس المحلي نزار محمد غالي الوائلي، كلمة حيا فيها "انتصار الثورة وما انجزته من قوانين وتشريعات"، فيما توافد لاحقا الشعراء على المنصة تقدمهم الاديب الشاعر رضا حبيب الحياوي في رائعة من روائعه "هله بتموز .. يا فجر الكرامة البيك ... وطنه اتحرر وداس العبودية" فضلا عن مشاركة كل من الشعراء، محمد العكَيلي، علي الكناني، احسان ثجيل، احمد الياسري، محمد الزركاني، والشاعر الشعبي المعروف رحمن جمعة شلاش، معبرين من خلال قصائدهم عن اهمية ثورة تموز وانجازاتها والتنديد بالمحاصصة والفساد الحالي.
يُذكر أن الحفل شهد في ختامه توزيع مجموعة من الشهادات التقديرية على الشعراء المشاركين.


شيوعيو الشامية يستذكرون ثورة 14 تموز
الشامية –طريق الشعب
أحيت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الشامية، مؤخرا، الذكرى الـ 61 لثورة 14 تموز الوطنية في جلسة على قاعة مقر الحزب.
وقدم الرفيق ناصر حسين، خلال الجلسة، التي شهدت حضور عدد من الرفاق والاصدقاء، كلمة مطولة تناولت ما حققته الثورة من مكاسب وطنية تمثلت في الخروج من منطقة الإسترليني وتحرير الدينار العراقي والانسحاب من حلف بغداد وبيان رقم (80) لتأميم النفط واصدار قانون الاصلاح الزراعي، حيث أصبح العراق حراً غير تابع لأية دولة استعمارية.


امسية ثقافية في كاليفورنيا احتفاءً بثورة تموز الوطنية
ضيّف مؤخرا، الاتحاد الديمقراطي العراقي في كاليفورنيا، في مناسبة حلول الذكرى ٦١ لثورة ١٤ تموز المجيدة، أستاذ الأدب المقارن في جامعة كاليفورنيا في مدينة سان برنادينو، الدكتور سلام السبع، في أمسية ثقافية حملت عنوان "الصراع والهيمنة الثقافية قبل وبعد ثورة ١٤ تموز ١٩٥٨".
وأوضح المحاضر السبع، الذي قدمه الزميل نجاح يوسف، للحضور والمثقفين المتواجدين في الأمسية التي عقدت في قاعة مطعم عشتار، أن "المحاضرة تُعبر عن وجهة نظره التي يعتبرها حقيقية مُعتمدة على حقائق تأريخيه"، منوها على أنه "قدم في وقت سابق، محاضرة مشابهةً لها في ولاية تكساس وفي مدينة أوستن لمناسبة الذكرى ٣٠ لثورة ١٤ تموز واحتفاءً بالمؤرخ والكاتب، حنا بطاطو، الذي كان حاضرا فيها الى جانب عدد من الشخصيات العراقية والأجنبية والسفراء الأجانب السابقين في العراق ومختصين في الشؤون الثقافية والاقتصادية والسياسية".
وأكد السبع، أن "معظم المثقفين في فترة الثلاثينات من القرن الماضي كانوا من رجال الدين نظرا لتفشي الأمية وقلة المدارس حينها، إلا أن هذه الحالة بدأت بالتبدل في الأربعينات والخمسينات والستينات لتتضاعف المدارس خاصة بعد ثورة ١٤ تموز التي بنت الكثير من الأبنية المدرسية رغم عمرها القصير، وبأعداد وصلت لعشرات اضعاف ما كانت عليه تلك الأبنية خلال الحكم الملكي"، مبينا أنه " خلال ذلك، بدأت تتلاشى هيمنة المثقفين التقليديين وبرز مكانها مثقفون تجديديون وديمقراطيون، وفنانون تشكيليون ومسرحيون، وغيرها من التنوعات".
وأشار المحاضر، إلى أن "ثورة تموز فجرت المواهب المتعددة والقدرات الثقافية والفنية، فضلا عن دور الاستقطابات السياسية، في الصراع الذي كان دائرا بين المثقفين الداعمين لتوجهات ثورة تموز والمثقفين القوميين والبعثيين الذين كانوا يشنون هجوما عليها وعلى رموزها"، مضيفا، أن "فوهة البندقية حسمت هذا الصراع في النهاية لصالح قوى الردة في شباط عام ١٩٦٣ حيث طورد وسجن وشرد وقتل الألوف من خيرة المثقفين العراقيين، فيما انتقل هذا الصراع الى مثقفي الدول العربية الذين انحاز قسم منهم الى جانب المثقفين العراقيين الملاحقين من قبل السلطة والقسم الآخر التابع والمؤيد لإجراءاتها".
وفي ختام حديثه، استقبل الدكتور السبع، مجموعة من الاسئلة والمداخلات التي قدمها بعض الحضور، المتمحورة حول السجال الذي يدور حاليا في مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن نقد الثورة، أو الدفاع عنها، ومن المسؤول عن فشلها وعدم المحافظة على انجازاتها، فضلا عن السؤال بشأن فشل المثقف اليساري في إيجاد نموذج قادر على الحكم والتغيير في البلاد أم لا؟.
وردا على بعض الاسئلة، أكد المحاضر أن "هنالك شخصيات يسارية وديموقراطية كثيرة كانت مؤهلة لقيادة الدولة مثل كامل الجادرجي، ابراهيم كبه، فيصل السامر، نزيهة الدليمي، وغيرهم العشرات"، مبينا أن "النظام الملكي اختار ٤٥٠ مثقفا خلافا لذلك، وحصرهم في معسكرات لإبعادهم عن الاحتكاك بالمجتمع الذي كان متحمسا للتعلم والثورة".
وشدد على أن "قسما من الإخفاقات التي حدثت يتحملها الزعيم عبد الكريم قاسم الذي أبعد معظم الضباط اليساريين وأطلق يد القوميين والبعثيين، فيما زج بالمئات من مؤيدي ثورة تموز في السجون وجردها من سندها الشعبي والعسكري"، محملا "قوى الثورة المضادة مسؤولية التآمر والجرائم الكبرى التي ارتكبتها، حيث بدأت تظهر حقائق جديدة عن التدخلات الأجنبية الداعمة لتلك القوى والمؤامرات التي حيكت ضد حكومة ١٤ تموز".
وبعد الانتهاء من الأمسية شكر الزميل نجاح الدكتور سلام السبع على محاضرته الشيقة والمهمة كما شكر الحاضرين على المشاركة في طرح الأسئلة أو المداخلات التي أغنت المحاضرة.

ص4

ثلاث دول أوروبية تدعو الى التهدئة والحوار بشأن الملف النووي الإيراني

باريس - وكالات
دعت فرنسا وألمانيا وبريطانيا، أمس الأول، إلى وقف تصعيد التوتر واستئناف الحوار بشأن الملف النووي الإيراني، في حين أكدت إيران استعدادها للحوار بشروط. وعبرت الدول الثلاث، في بيان مشترك، اطلعت عليه "طريق الشعب"، عن قلقها من "تصعيد التوتر في الخليج ومن مخاطر انهيار الاتفاق النووي مع إيران"، داعية الى "استئناف الحوار بين كل الأطراف". وأضافت بحسب بيانها، أنه "عقب إعادة فرض العقوبات الأمريكية على إيران وقرار طهران عدم الوفاء ببعض التزاماتها بموجب الاتفاق، فقد بات من المحتمل انهيار الاتفاق المبرم قبل أربعة أعوام".
وذكر البيان المشترك، الذي أصدره مكتب الرئيس الفرنسي، إن "المخاطر تستدعي من كل أطراف الاتفاق التوقف للنظر في التداعيات المحتملة للإجراءات التي اتخذتها"، داعية الجميع إلى "التصرف بمسؤولية والبحث عن سبل لوقف تصعيد التوتر واستئناف الحوار".
من جهته، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني استعداد بلاده لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة إذا رفعت واشنطن العقوبات عنها وعادت إلى الاتفاق النووي الذي انسحبت منه العام الماضي.


القوات الفرنسية تعتقل 175 متظاهرا في "اليوم الوطني"

باريس - وكالات
أوقفت السلطات الفرنسية، أمس الأول، 175 شخصًا، إثر اندلاع اشتباكات مع محتجين من حركة السترات الصفر الذين شاركوا في تظاهرات اليوم الوطني، في شارع الشانزليزيه، بالعاصمة باريس، ضمن حراكهم المستمر على مدار 35 أسبوعًا.
وبحسب محطة "بي إف إم تي في" التلفزيونية الفرنسية، فأن "قوات الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفرقة المتظاهرين الذين شاركوا في احتجاجات تتزامن مع احتفال فرنسا بذكرى عيدها الوطني في 14 تموز الجاري"، مشيرة إلى أنها "أوقفت ايضا 175 شخصًا في باريس للتحقيق معهم على خلفية الاحتجاجات". وتظاهرت حركة السترات الصفر في فرنسا وسط إجراءات أمنية مشددة، بعد أن انطلقت من حي كليشي بالعاصمة باريس، ليسير المئات من المواطنين باتجاه مختلف أحياء المدينة.
ومنذ منتصف نوفمبر 2018، تشهد فرنسا، في أيام السبت من كل أسبوع، تظاهرات بدأت احتجاجا على رفع أسعار الوقود وارتفاع تكاليف المعيشة.

 

"منظمة التحرير": توطين اللاجئين مجرد أوهام أمريكية لن تتحقق
"الجبهة الديمقراطية" توجه رسالة مفتوحة
بشأن مواجهة تصريحات نتنياهو
القدس - وكالات
‏وجهت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مؤخرا، رسالة مفتوحة إلى الشعب الفلسطيني، وقيادته الرسمية، وعموم فصائله وأحزابه الوطنية، للوقوف في مواجهة تصريحات رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ومبادئه الستة بشأن الإعلان عن المعركة المفصلية لتصفية قضية الفلسطينيين، وحقوقهم الوطنية، فيما اعتبرت منظمة التحرير الفلسطينية، التصريحات الأمريكية حول توطين اللاجئين الفلسطينيين في الدول المضيفة، مجرد أوهام لا أكثر.
رفض شديد

قالت الجبهة، في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، إن "ما أعلنه نتنياهو بصراحة ووضوح بات يؤكد دون أي لبس أو غموض، إن الحل السياسي الذي تدعو له صفقة ‏ترامب – نتنياهو يقوم على التصفية التامة للقضية والحقوق الوطنية الفلسطينية وأن الحديث عن مواعيد مرتقبة للإعلان عن بنود ‏‏الصفقة، ما هو إلا مناورات إعلامية مفضوحة لكسب الوقت، بما يُمكّن الجانب الإسرائيلي، مدعوماً من الولايات المتحدة ‏لاستكمال مشروع تهويد الضفة الفلسطينية وضم الأجزاء الكبرى منها إلى إسرائيل، وإخضاع باقي الأجزاء أي المدن والتجمعات ‏السكنية الفلسطينية لسيطرة الاحتلال في إطار إدارة ذاتية على السكان، على غرار ما هو قائم الآن، في ظل التبعية الكاملة ‏لإسرائيل، أمنياً، واقتصاديا، وخارج أي شكل من أشكال السيادة الوطنية، بما في ذلك شطب حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم ‏وممتلكاتهم التي هجروا منها منذ عام 1948".‏
ودعت الجبهة الديمقراطية، إلى "تقدير الموقف بخطورته القصوى، خاصة في ظل رهان نتنياهو على موقف اميركي داعم بلا شروط على غرار ‏مواقفه من قضايا القدس والاستيطان، واللاجئين، وهضبة الجولان السوري، التي انحاز فيها إلى إسرائيل، ضارباً بعرض الحائط ‏قرارات الشرعية الدولية والحقوق المشروعة للشعبين الفلسطيني والسوري".‏

ستة مبادئ عدوانية

وأوردت صحيفة هآرتس العبرية، الخميس الماضي، المبادئ الستة لنتنياهو، والتي دعت إلى تصفية القضية الفلسطينية.
ونصت اول اربعة مبادئ، بحسب قول نتنياهو، على أن "هذه بلادنا ووطننا الضفة، وسنواصل تطويرها وبناءها، ولن يتم اقتلاع أية بلدة ‏‏(مستوطنة) ولا مستوطن واحد في أية خطة سياسية، والجيش والأجهزة الأمنية سيستمرون في السيطرة على كل المنطقة من البحر إلى النهر".
أما في المبدأ الخامس، فقد شدد على "ضرورة التوصل إلى اتفاق دولي على هذه المبادئ"، داعيا الى "النظر لما قامت به السلطة الاسرائيلية في هضبة الجولان، والقدس، والقادم سيأتي لاحقاً"، بحسب تعبيره، فيما اعتبر في المبدأ السادس، أنه "لن يتم بعد اليوم التمييز بين الكتل الاستيطانية والبؤر الاستيطانية المعزولة"، معتبرا "كل بؤرة ‏استيطانية إسرائيلية، وسوف تفرض في المرحلة القادمة سيادة إسرائيل بالتدريج على مناطق يهودا والسامرة ‏‏(الضفة الفلسطينية)".‏
أوهام التوطين الامريكية

من جانب آخر، اعتبرت منظمة التحرير الفلسطينية، أمس الأول، التصريحات الأمريكية حول توطين اللاجئين الفلسطينيين في الدول المضيفة مجرد أوهام.
وقال عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة، رئيس دائرة شؤون اللاجئين، أحمد أبو هولي، في كلمة القاها في الجلسة الافتتاحية لاجتماعات الدورة 102 لمؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة، التي عقدت في القاهرة بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وتابعتها "طريق الشعب"، إن "نقل صلاحيات الأونروا إلى الدول المضيفة، أيضا مجرد أوهام لا مكان لها بين الدول العربية المضيفة التي أجمعت على رفض التوطين والحلول التي تخرج عن قرارات الأمم المتحدة".
وأكد أبو هولي، على "تمسك منظمة التحرير الفلسطينية بالقرار 194 كحل عادل وشامل لقضية اللاجئين، ورفض التوطين والوطن البديل"، مجددا "رفض القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية لصفقة القرن، واعتبار ما تطرحه الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية غير معبر عن تسوية سياسية تستند إلى قرارات الأمم المتحدة، بل عن مخطط تآمري لتصفية القضية الفلسطينية من خلال تحويلها من قضية سياسية لشعب يرزح تحت نير الاحتلال ويتطلع إلى الحرية والاستقلال والدولة، إلى قضية إنسانية إغاثية ومشاريع اقتصادية".
تماد كبير

وندد المسؤول الفلسطيني بـ"ممارسات حكومة الاحتلال وتماديها في تصعيد عدوانها ضد الفلسطينيين"، مطالبا بضرورة أن "تضع الدول العربية قرار قمة تونس بتفعيل شبكة أمان مالية بمبلغ 100 مليون دولار أمريكي شهريا موضع التنفيذ، لمواجهة الضغوط السياسية والمالية التي تتعرض لها القيادة الفلسطينية ودعم خطواتها القادمة لعقد مؤتمر دولي للسلام متعدد الأطراف مبني على قرارات الشرعية الدولية والانفكاك التدريجي من الاتفاقيات والتبيعة الاقتصادية مع إسرائيل، وملاحقة حكومة تل أبيب ومقاضاتها على سرقة الأموال والجرائم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني".

 


الحركة التقدمية الكويتية : وقف اعتقالات الناشطين في قضية الـ "بدون"
الكويت – طريق الشعب
أعربت الحركة التقدمية الكويتية، مؤخرا، عن قلقها، من تصاعد حملة الاعتقالات التي استهدفت عدداً من الناشطين في قضية الكويتيين البدون، فيما دعت إلى وقفها واطلاق سراح جميع المعتقلين.
وذكرت الحركة في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أنها تتابع بقلق "حملة اعتقالات الناشطين في قضية الكويتيين البدون، وما تنطوي عليه هذه الحملة من دلالات سلبية تتصل باستمرار نهج التضييق على الحريات العامة، واعتماد المعالجات الأمنية القمعية كأسلوب في التعامل مع قضايا ومشكلات إنسانية واجتماعية ووطنية".
ودعت بحسب بيانها، الى "التخلي عن هذا النهج، وإطلاق سراح المعتقلين من الناشطين في قضية الكويتيين البدون، وعدم التعسف في التعامل معهم خارج إطار قانون الإجراءات والمحاكمات الجزائية"، مشددة على ضرورة "احترام الحق الإنساني المكفول في الاتفاقيات والمعاهدات الدولية في التعبير السلمي، مع الرفض التام لأية تصرفات استفزازية فردية غير مسؤولة تلحق الضرر بقضية الكويتيين البدون وتحرف مسار مطالباتهم السلمية".
وأكدت الحركة الكويتية، أنه "في الوقت الذي نتفهم فيه دور المنظمات الحقوقية العالمية في متابعة قضايا حقوق الإنسان وضمنها قضية الكويتيين البدون، فإننا نرفض تحركات سفارات الدول الأجنبية التي تستهدف تنفيذ أجندات مشبوهة، ونرى أنه لا بديل أبداً عن ضرورة تبني حل إنساني وطني كويتي عادل ونهائي لقضية الكويتيين البدون يتمثّل في ضمان حقوق التعليم والتطبيب والعمل وبقية الحقوق الإنسانية والمدنية الأساسية، ودمجهم بالمجتمع واكتسابهم الجنسية، مع منح أولوية خاصة للإسراع في معالجة أوضاع أبناء المواطنات الكويتيات وأسر الشهداء والأسرى".
الشيوعي السوداني يرفض صيغة الاتفاق النهائية مع العسكريين
الخرطوم – طريق الشعب
عقدت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني، السبت الماضي، اجتماعا استثنائيا، لمناقشة مسودة الاتفاق بين المجلس العسكري وقوى التغيير في صياغته النهائية.
وأكدت اللجنة في تصريح صحفي تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، "الرفض لما جاء في مسودة الاتفاق، كونه لا يلبي تطلعات الجماهير في تحقيق أهداف الثورة والتحول الديمقراطي، وتحسين أوضاع الجماهير المعيشية والاقتصادية، ووقف الحرب والسلام، بل كرَّست للثورة المضادة".
مبينة أن "الاتفاق أبقى في بنوده على كل القوانين المقيدة للحريات، وعلى دولة التمكين، وعلى كل المؤسسات القمعية من مليشيات الدعم السريع، وجهاز الأمن، بدلا عن إعادة هيكلته لجمع المعلومات وتحليلها ورفعها، وكتائب الظل، ومليشيات الدفاع الشعبي، والوحدات الجهادية التي لعبت دورا كبيرا في فض الاعتصام".
وأشارت قيادة الحزب، إلى "الإبقاء على كل الاتفاقات السابقة للنظام، منها الدولية والإقليمية، التي تمس السيادة الوطنية، فضلا عن البقاء في الحلف العربي لحرب اليمن، والاتفاقات العسكرية الأخرى، الأفرويكوم، وغيرها".
منوهةً على "التراجع عما تم الاتفاق حوله في المجلس التشريعي ونسبة الـ67 في المائة لقوى الحرية والتغيير".
ورفضت اللجنة المركزية "ما جاء في الاتفاق حول لجنة التحقيق المستقلة، والتأكيد على وجود اللجنة الدولية الأفريقية وغيرها، مضيفةً أن "الاتفاق لا يسير في تفكيك النظام الشمولي لصالح دولة الوطن، وأبقى على كل مصالح الرأسمالية الطفيلية، ومؤسساتها وشركاتها الاقتصادية"، فيما لفتت إلى أن "مجلس السيادة المقترح يسير وفق الاتفاق نحو الجمهورية الرئاسية، عبر تدخل مجلس السيادة في تعيين رئيس القضاء والنائب العام والمراجع العام حتى قيام المجلس التشريعي، واعطاء مجلس السيادة حصانة فوق القانون، والابقاء على قرارات المجلس العسكري السابقة التي اتخذها منذ 11 نيسان وحتى تاريخ الاتفاق ضمن الفترة الانتقالية".
وبيّنت أن "الاتفاقية بشكلها الحالي لا تساعد في الحل الشامل والعادل لقضايا المناطق الثلاث، وربما تؤدي الى تعميق الحرب وإثارة النزعات الانفصالية في ظل مواصلة هيمنة النظام البائد وجرائمه في تلك المناطق، كما انها لم تضع عقد المؤتمر الدستوري في جدول أعمال الفترة الانتقالية".
وقررت اللجنة المركزية للحزب، "عدم المشاركة في أيٍّ من مستويات الحكم في ظل الواقع الذي تكرّسه الاتفاقية".
داعية "الجماهير السودانية الى التمسك بمواثيق ثورة كانون الأول، ومواصلة المعركة حتى انتزاع الحكم المدني الديمقراطي".


ترامب يُطلق تصريحات عنصرية ضد عضوات في الكونغرس!
واشنطن - وكالات
فجرت تغريدات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الأول، بحق نواب في الكونغرس من أصول إسلامية، موجة من الغضب ضده.
ودعا ترامب، في تغريده على تويتر، اطلعت عليها "طريق الشعب"، نائبتين في الكونغرس من أصول إسلامية، إلى "العودة لوطنيهما الأصليين بعد انتقدتا سياساته حيال الهجرة"، منددا "بآراء عضوات الكونغرس الديمقراطيات التقدميات، حول كيفية ادارة البلاد والحكومة، واللاتي جئن من بلدان تحكمها حكوماتها كارثية وفاسدة وغير كفوءة"، حسب قوله.
وأضاف، "لماذا لا يعودون ويساعدون في إصلاح الأماكن المنهارة تمامًا والمليئة بالجريمة التي أتوا منها، ثم يعدن ليوضحن لنا كيف تم ذلك"، مبيناً أن "رئيس مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، ستكون سعيدة للغاية لوضع ترتيبات السفر المجانية السريعة، لإرسال العضوات للمساعدة في تلك المناطق".
وفي المقابل، أوضحت بيلوسي، إن "ترامب يريد جعل أمريكا بيضاء مرة أخرى"، فيما أعربت النائبة، ألكساندريا أوكاسيو- كورتيز، بأن "ترامب لا يستطيع تصور أمريكا التي تضم الجميع"، مشيرة إلى أنه "يريد دوما أن تكون البلاد خائفة من أجل أن الاستمرار في نهبها".
وفي السياق، أكدت النائبة إلهان عمر، في تصريحات صحفية، أن "ترامب يريد اثارة القومية البيضاء، انتقاما من الذين يحاربون اجندته المليئة بالكراهية داخل الكونغرس"، فيما وصفت المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية، السيناتور إليزابيث وارين، تصريح ترامب بـ"الخسيس والعنصري الذي يكره الاجانب، وليس فقط نساء الكونغرس الديمقراطيات".

 

زعيم اليمين المتطرف يحاول الافلات من الفضائح
ايطاليا .. هل يطيح الخلاف بشأن ملف اللاجئين بالتحالف الحاكم؟
متابعة طريق الشعب
يمكن القول ان الحظر الذي يفرضه نائب رئيس الوزراء الايطالي ووزير الداخلية، وزعيم حزب "الرابطة" اليميني المتطرف ماتيو سالفيني، على استقبال اللاجئين، وسعيه عمليا الى اغراقهم في عرض البحر، تعرض للخرق، فقد استقبلت موانئ ايطالية ما مجموعه 72 لاجئا في الايام الأخيرة. الحدث ادى الى اثارة نزاعٍ داخل الائتلاف الحاكم بين حزب "الرابطة" الفاشي وحركة 5 نجوم اليميني الشعبوي.
وزير الدفاع إليزابيتا ترينتا، من حركة 5 نجوم، ادعت أنها اقترحت على وزير الداخلية سالفيني نقل المهاجرين "غير الشرعيين" من ميناء لامبيدوسا إلى مالطا، وهو ما رفضه. وقالت وزيرة الدفاع إن مقترحها كان سيمنع "ما حدث في الأيام القليلة الماضية".
ورد سالفيني أنه ليس من مهمات القوات البحرية نقل المهاجرين "غير الشرعيين"، بل عليها تشديد منع الدخول غير المصرح به الى الموانئ الايطالية. وفي تصريحات صحفية هاجم وزير الدفاع متهما اياها بتحويل قوات البحرية الايطالية الى "تكسي بحري".
المنظمات غير الحكومية لنقل المهاجرين، وبلغة واضحة، طالبت وزير الداخلية بأن يلتزم القانون الدولي وتقديم العون للأشخاص الذين يواجهون المحنة، في حين لا تريد وزير الدفاع الذهاب معه بعيدا. وأكثر من هذا قدم وزير الداخلية مشروع قرار للسلطة التشريعية يقضي بفرض غرامة قدرها 150 مليون يورو على السفن التي تدخل الموانئ الايطالية، دون الالتزام بقرارته، وبالمقابل قدم محامو آخر سفينة دخلت الموانئ الايطالية، متجاوزة قرارات الوزير الفاشي، لإنقاذ حياة ركابها المعرضين لموت حقيقي، نقضا امام المدعي العام الايطالي.
وفي اجتماع "لجنة النظام العام والسلامة" الاسبوع الفائت، أكد وزير الداخلية تعزيز "مكافحة التهريب" وعدم السماح لمزيد من "الهجرة غير الشرعية". ودعا الى نظام اوربي متكامل يغلق حدود اوربا امام اللاجئين. وفي الوقت نفسه، هدد سالفيني مرة أخرى بإنهاء التحالف الحاكم، إذا لم توافق الكتلة البرلمانية لحركة 5 نجوم على مشروعه الرامي الى اغلاق الموانئ الايطالية بالكامل امام اللاجئين. وقيل إنه التقى رئيس حزب "إخوان إيطاليا" الفاشي، جورجيا ميلوني، وناقش معه فكرة تشكيل "تحالف انتخابي بين الطرفين يمكن أن يحقق اغلبية برلمانية"، ما يعني تشكيل حكومة فاشية خالصة.
محاولة الافلات من الفضيحة

منذ أشهر عدة تحقق النيابة العامة في ميلانو بملف تمويل غير شرعي لمصادر تمويل خارجية لحزب "الرابطة" وزعيمه سالفيني. وخلال سير التحقيقات غير الاخير استراتيجيته الدفاعية عدة مرات خلال أيام قليلة. وقد ادعى في البداية أنه لا يعرف جيانلوكا سافويني، الذي تفاوض مع مبعوثين من الحكومة الروسية ومبعوثي شركات النفط في تشرين الاول 2018، في فندق متروبول في موسكو. ومعروف ان العلاقة بين الرجلين تمتد الى اكثر من 20 عامًا، وكان سافويني المتحدث الرسمي باسمه لفترة من الزمن، لذا كانت الكذبة مفضوحة. وعاد بعدها ليقول، إنه لم ير سافويني منذ فترة طويلة، ولكن صورة مشتركة لهما، خلال لقاء في اطار زيارة الرئيس الروسي الى ايطاليا في تموز 2018 فندت ادعائه الجديد، ما اضطره للقول، انه لم يدع صديقه القديم الى حضور اللقاء، وكرر بغطرسته وعدوانية المعتادة، إنه لم يحصل على روبل واحد من موسكو، وان الأمر برمته مثير للسخرية.
وكانت تقارير صحفية في شباط الفائت قد تحدثت عن لقاءات سرية في موسكو، وصفقات غير نظيفة لصالح حزب "الرابطة". ولكن تأثير هذه التقارير ظل محدودا، وتم وضعها تحت الطاولة. وعادت الفضيحة ثانية الى الواجهة، عندما نشرت وسائل إعلام أمريكية مقطع تسجيل بشأن التفاوض على صفقة نفطية مع شركة آني الإيطالية، ومبلغ اضافي تصل قيمته الى قرابة 65 مليون دولار لصالح حزب "الرابطة"، ولم تكشف التحقيقات حتى الآن حقيقة ما جرى. والفضيحة اليوم مثار اهتمام اوساطا واسعة، على الرغم من استمرار المؤسسات الاعلامية القريبة من "الرابطة"، ومحطات التلفزيون الايطالي العامة، في اتباع الاسلوب الموروث من سنوات حكم رئيس الوزراء الاسبق بارلسكوني، في عدم تناول تفاصيل الفضائح، وانما الدوران في دائرة ردود الافعال المتبادلة بشأنها، وعلى من يريد الوصول الى التفاصيل بذل جهود مضنية.
المعارضة البرلمانية، وخصوصا الحزب الديمقراطي، بدأ الحديث عن لسان ورئيس الوزراء الاسبق رينزي، عن "خيانة عظمى"، وطالب وزير الداخلية وفريقه بتقديم اجابات واضحة. ودعا سكرتير الحزب الحالي نيكولا زينغاريتي إلى تشكيل لجنة تحقيق برلمانية. فيما اختارت حركة 5 نجوم الحاكمة موقفا وسطيا يدعو الى التحقيق في كل فضائح الفساد، لتضغط على حليفها بحدود، ولتجر الحزب الديمقراطي المعارض الى دائرة الاتهام.


ص5
على جدارِ سجن الكوت
غني العمار
تحت قوسِ (جواد)
وقفنا
نشدُّ القوسَ
كانتِ الأصابعُ ضامرات
وماخانتِ القُبراتُ ،
الرسامون ، الشعراء ،
عمال البناء ، باعة الصحف
يُنشِدون:
ماخان الماءُ
لكنَّ البئرَ
*
وهجُ خوذاتنا في (الشفلح)
الطلْعُ طقَّ في أنفنا
كان عراقاً من البرقِ والمطرِ العذبِ
زرعنا على طميِه نخلةً
أينعت رُطبا
كلما مرتِ السنوات تناهبها الواهمون
ظنَّاً بأن يحرقوا ضفائرَها الذهبا
للآن وهي تمنحنا الخبزَ
*
في سجنِ الكوت طوى محبتهُ جوعاً
ورماها للجيران
هطلَ الخبزُ الساخنُ بين القضبان
*
كمْ منحْنا التأريخَ بوحَ هوانا
وملأناهُ غبطةً وشروقا
يابلادا حصاتها جمراتٍ
يتشظى الترابُ فيها عقيقا
كمْ عطشنا والصبرُ كان جميلا
فروينا من راحتيهِ رحيقا
*************
في المقهى الثقافي العراقي/ لندن:
د. جميل نصيف يتحدث عن المفاهيم الأدبية والنقد المقارن والمسرح
طريق الشعب - (خاص) لندن
مساء الثامن والعشرين من حزيران ٢٠١٩ دخلنا رحاب المقهى الثقافي العراقي في لندن وكان في مواجهتنا شيخ جليل غاب عن منابر العراق الثقافية وقاعات جامعاته منذ ما يقارب العقدين من الزمان ..انه الدكتور جميل نصيف التكريتي الناقد الأدبي والمفكر الذي نقل للعربية بيلينسكي ولوناتشارسكي وبيرتولد بريخت وبحث في التراجيديات الإغريقية وكتب عن المذاهب الأدبية وعن في المسرح العربي وفي النقد المقارن وهو الذي اضطلع بوضع المناهج الدراسية لكل ما تقدم من عناوين ، علاوة على تأسيسه أسلوبا علميا في نهج تدريس الأدب المسرحي وتأريخ المسرح والدراما بنوعيها المأساة والملهاة وكلاسيكيتها القديمة والحديثة وتوزعت مؤلفاته ومناهجه تلك على جامعات عراقية وعربية وعلى وجه أخص كليات الآداب واكاديميات ومعاهد الفنون المسرحية .
الإعلامية والروائية سلوى جراح أدارت الأمسية باقتدار مشهود لها وفي البدء أشارت الى نعي المقهى الثقافي شخصية ثقافية عراقية متميزة الكاتب والمترجم عبدالإله النعيمي وتلت كلمة المقهى اثناء وداعه في احدى مقابر لندن في نهار يوم الأمسية نفسه وجاء فيها :" رحيله المفاجئ خسارة أخرى للثقافة العراقية..خلفت الألم والحزن البالغين ، لا سيما إنه حضر قبل ثلاثة أشهر أمسية في آذار الماضي للمقهى الثقافي العراقي ، وكان أول من قدم مداخلته فيها. لقد كان عبد الإله مترجما بارعا وكاتبا مبدعا وإعلاميا بارزا ، وكان حيويا مبادرا محبوبا من كل زملائه الذين عملوا معه ".
والجدير بالذكر ان فقيدنا النعيمي كان من أعضاء أسرة صحيفتنا "طريق الشعب" في أول صدور علني لها عام ١٩٧٣ ومحررا في صفحتها في الشؤون العربية والدولية له الذكر الطيب على الدوام.
استهلت السيدة جراح تقديمها الأمسية :" خطر على بالي فكرة حين قرأت مقالا طويلا كتبه أحد طلاب الدكتور جميل نصيف ،أننا حين نتحدث عن كتاب او عمل أدبي أو فكرة علمية ، استهوتنا في سنين الشباب ،نستذكر الأستاذ الذي علمنا حروفنا الأولى في هذا المجال رغم تراكم السنين ، تلك اللحظة النادرة ، لحظة تفتح العقل ، واستيعاب فكرة جديدة ، فالدكتور ناظم عودة تلميذ أسبق للدكتور جميل نصيف ، كتب يصف علاقته بالأستاذ الذي لعب دورا أساسيا في هذه اللحظة البهية في حياتنا..يقول: الدكتور جميل يتحدث بجرأة شديدة عن الصراع الثوري الذي دار في حقبة ذهبية للثقافة الروسية حول مفاهيم التقدم والتحديث والثورة والواقعية النقدية وكيف مارست نقدا قاسيا للسلطة الاستبدادية وأنظمة العبودية في المجتمع الروسي ، يتحدث عن كل ذلك في مرحلة النظام السياسي الاستبدادي في العراق في الثمانينيات".
ثم عرّفت بالدكتور جميل نصيف جاسم وذكرت انه ولد في مدينة تكريت ويدخل هذا العام التسعين من عمره وتخرج في دار المعلمين العالية وحصل على شهادة البكالوريوس في اللغة العربية وآدابها بمرتبة الشرف ومارس التدريس في المدارس الثانوية بعدها حصل على بعثة وزارة المعارف الى الاتحاد السوفيتي والتحق بقسم الأدب الروسي الكلاسيكي بجامعة موسكو وبعد ست سنوات حصل على الدكتوراه وعاد الى بغداد ودرّس في كلية الفنون الجميلة قسم الفنون المسرحية ثم أعيد تنسيبه الى قسم اللغة العربية في كلية الآداب لتدريس الأدب والنقد.
وأشارت سلوى جراح الى ان ضيف الأمسية قال لها :" ان عنوان أمسية اليوم (الأدب ومفاهيمه والمناهج التدريسية له في الجامعات العربية ) وان المقصود بذلك انه سيتحدث عن نشوء وبداية الدراسات الأدبية في تلك الجامعات ".
ابتدأ د. جميل حديثه بأن مهمته هذا المساء ساوره القلق بشأنها بسبب انقطاعه الطويل منذ مطلع هذا القرن تقريبا، وذلك بعد ابتعاده عن الجو الأكاديمي الذي كان بالنسبة له كما وصفه :" الهواء الذي أتنفسه يوميا". أشار الى انه لا يتناول الأدب كنتاج لغوي فقط وانما يعنيه عكس الأدب لحركة التاريخ في مجتمع من المجتمعات وأكد إن:" هذه نقطة جوهرية في تكويني، فانتمائي الى قسم اللغة العربية ،في مطلع الخمسينات اتضح لي ان منهج التدريس ليس فيه ما يشبع حاجة المتطلع لتوظيف الأدب، توظيفا حقيقيا ومثمرا ". ثم عقب على ذلك بأن مفهوم الأدب غريب على الذهنية العربية ففي القديم الهيمنة كانت للشعر وقال انه :" في العصر الحديث حاول الجيل الأول أمثال الدكتور طه حسين والرعيل الذي عاصره ،أن ينظّروا للأدب وأن يتحدثوا عن الأدب، لكن حتى في تعريفهم للأدب كان غرضهم هو التأكيد على الجانب اللغوي فذهبوا يمينا وشمالا في البحث عن أصل كلمة (أدب) من المأدبة او من أدبني ربي فأحسن تأديبي ، لكن ليس هنالك مساس لما هو جوهري في الأدب ، فأقول على سبيل المثال ان طه حسين حاول ان يجدد، لكن بالنسبة لمن هذا التجديد؟ بالنسبة للأزهر أم للزيتونة وأمثالهما من المعاهد التي ورثناها عن عصور التخلف بعد سقوط بغداد، بل حتى قبله ". وأضاف ان طه حسين قد قسم الأدب الى وصفي وإنشائي، الأول هو تاريخ الأدب والنقد الأدبي والثاني هو شعر وقصة ودراما ".
اكد الدكتور التكريتي ان مناهج الأدب في الجامعات كانت حصة الشعر فيها هي المهيمنة وذكر انه خلال اربع سنوات هي فترة دراسته في خمسينيات القرن الماضي في دار المعلمين العالية لم يكن شيء اسمه قصة ولا شيء اسمه دراما ويصح هذا أيضا على الأدب المقارن والمذاهب الأدبية وعلم الجمال.. ووقتها كانت المحاضرات تنصب على علم البلاغة وكانوا يتناولون تراجم الشعراء أقرب منها الى تحليل شعرهم وشاعريتهم.. لكنه اكد انه اثناء دراسته في الاتحاد السوفيتي : " وبفضل ارتباطي بناقد كبير هو بلينسكي وهو من نقاد الادب في النصف الأول من القرن التاسع عشر ، اذ كان موسوعيا ، وكان يتناول الظواهر الأدبية عبر عصور للعالم المتحضر ، يبدأ باليونان وينتهي بزمانه " وقال الدكتور جميل انه اكتشف من خلال اعمال هذا الناقد أهمية ربط الحركة الأدبية بحركة التاريخ ومساهمة الأدب في عمليات التغيير وخضوع الأدب لما يجري من تغيير على الحياة الاجتماعية ولذلك كانت هناك حلقات في الأدب، مثلما كانت هناك مدارس وأضاف إن :" الادب عمل ابداعي ، لكن ليس هو العمل الإبداعي الوحيد ،فقد وجدت ضالتي عند أرسطو الذي يقول : ان المحاكاة طبيعة أصيلة عند الإنسان ، فمن طبعه أن يحاكي وقال بأن المحاكاة على أنواع ، ليست نوعا واحدا ، تختلف بحسب مادة كل فن من الفنون ومادة الأدب: اللغة، ومادة اللون والخط :الرسم ،ومادة الحركة الإيقاعية :الرقص، وتشكيل الحجارة: النحت ،ثم انتقل من هذا الى الأدب فبدأ يفصّل..بدأ بالمأساة وهي أدب لأنها تعتمد اللغة أداة للتعبير لكن مضمون المأساة محاكاة العمل الجريء، تصوير الناس الأفاضل ،وتصورهم أفضل مما هم عليه في الحياة..والملهاة أدب أيضا وسيلتها اللغة لكنها تحاكي الأدنياء ، طبعا كلمة الأدنياء مثيرة للخلاف ، فتناول أرسطو لها ليس بالمعنى الأخلاقي وإنما بمعنى اذا كانت شخصيات المآسي من الشخصيات التأريخية الموروثة التي هي أقرب الى الشخصيات الأسطورية أو أنصاف آلهة فالملهاة تتعامل مع الناس العاديين وتصورهم أدنى مما هم عليه ، فمهمة المأساة تصور الناس الفضلاء وأفضل مما هم والملهاة تصور الأدنياء وأدنى مما هم عليه في الحياة..ثم تحدث عن الزمن التاريخي للأدب قال: قبل المأساة والملهاة كانت هناك ملاحم والملاحم أيضا أدب لأنها تعتمد اللغة وتصور الأعمال المجيدة فهي أقرب من هذه الناحية الى المأساة ، لكنه تحدث عن أمر آخر.. عن الأسلوب، أسلوب الملهاة والمأساة واحد لأنها تصور الصراع بين الناس أما الملحمة فتصور الأفعال المجيدة عن طريق السرد ، يعني كأن الأديب يصف الوقائع..وتحدث أيضا قائلا ان هناك شعرا يختص بتمجيد الآلهة والابتهال لها ، فهي أقرب الى تعبيرها عن وجدان الشاعر وهو يتعامل مع موضوعه وهنا يتحدث الشاعر عن مكنونات نفسه ". واستخلص الدكتور جميل نصيف ان أرسطو قال ان الأدب أداته اللغة فقط لكنه أهتم بالصياغة وبالمضامين وأكد انه في العصر القديم الهيمنة كانت للملحمة وفي عصر لاحق شاع شعر (الديسرومبوس) الذي ركز على تمجيد الآلهة وفي عصر تبعه ظهرت الدراما وقال ان ارسطو قال بالحرف الواحد بأن المأساة والملهاة أسمى من النوعين الأدبين السابقين الملحمة والشعر الديسرومبوس.. وأشار د. التكريتي ان أرسطو، بهذه الطريقة ربط ربطا محكما حركة الأدب بحركة التاريخ.
قال الدكتور جميل انه كان يعّرف الأدب في محاضراته بأنه خلق عوالم متوهمة بواسطة اللغة.. ويبدأ مع طلابه بان إنسانية الانسان بدأت عندما بدأ يتدخل بالطبيعة ويمارس الفنون تباعا وحسب سياقاتها التاريخية ومن اجل تقريب فهم الادب فهما حقيقيا قال انه يأخذ مراحل الأدب العالمي بحسب المراحل التاريخية. ففي موضوع المذاهب الأدبية كان يربطها بظهور الدولة القومية في اوربا ثم انفصالها عن الكنيسة.. حيث كانت الكلاسيكية القديمة مثلا تصرح انها تسترشد او تهتدي بالأدب الإغريقي.. لكن كلاسيكية القرن السابع عشر كانت تعبر عن عصرها واعتبرها المحاضر انها الفترة النموذجية وخاصة النصف الثاني من ذلك القرن.. حيث بدأ نفس التاريخ الجديد يدخل الى الأدب اذ حدثت تحولات اجتماعية وظهرت ملامح النزعة الجديدة التي اطلق عليها النزعة التنويرية وسيادة البرجوازية فكان ظهور الادب الجديد الذي مثل القوى الجديدة نظرا لتأثيرها الاقتصادي وبدأ هذا في القرن الثامن عشر وظهر تيار جديد هو الرومانتيكية التي عبرت عن ذات الانسان ودوره في المجتمع.. وأعطى المحاضر امثلة على ادباء الكلاسيكية الجديدة أمثال موليير في الملهاة وراسين وكورنييه في المأساة.. وأشار الى ان الرومانتيكية مهدت للثورة الفرنسية ثم تطرق الى بداية ظهور التيار الواقعي بعد الثورة ومن عمالقته فلوبير الفرنسي وديكنز الانكليزي وسرعان ما لحق بهم الادب الروسي ممثلا ببوشكين وغوغول ودستويفسكي وغيرهم.. وهنا ازدهر النقد بمعناه القديم وانبثاق علم المذاهب وعلم الجمال وفي بدايات القرن العشرين ظهور الادب المقارن الذي قضى على العزلة بين المجتمعات والدول ولم تعد التأثيرات على الاديب محلية فقط وانما عالمية وطبعا كان لظهور المطبعة قبل ذاك التأثير الكبير.. وأتى المحاضر ايضا على أنواع الأدب المقارن ونزعته العالمية لكنه ظل قائما على ضرورات النزعة القومية حيث اصبح من مهماته الشخصية القومية للأدب مع وجود تأثيرات عالمية وذكر انه بعد ظهور النظام الاشتراكي ظهرت الواقعية الاشتراكية التي تؤكد على الجانب الاجتماعي اكثر من المدرستين الفرنسية والأمريكية في الادب المقارن.. اما بالنسبة للوطن العربي فقد ذكر د. جميل انه:" معروف بحساسيته ، ربما بحكم وقوع معظم أجزاء الوطن العربي تحت الهيمنة الاستعمارية ، كانت هناك عقبات أمام أستاذ الأدب الداعي الى تبني هذه المدارس حتى ان البعض من المتزمتين من دعاة العزلة ربطوا بين الدعوة الى الادب المقارن والتبشير للأهداف الاستعمارية للدول الأخرى ".
وعن رأيه بالأدب المقارن والذي ثبته في مؤلفاته قال الدكتور نصيف انه كان مهتما بعكس آراء رواد الأدب المقارن ودعوتهم الى التفاعل بين الآداب.
وسرد الدكتور الضيف نماذج من كتاباته التي تناول فيها ملاحظاته وآراءه في النتاج الأدبي العربي.. ودراسته الآداب الأجنبية وتعمقه في الأدب الروسي على وجه الخصوص..وقد أثارت المحاضرة العديد من الاستفسارات والمداخلات من الحضور لا سيما كان بينهم العديد من تلاميذ د. جميل نصيف من بينهم طلاب الفنون المسرحية في اكاديمية الفنون الجميلة او من طلاب كلية الآداب.
كانت حقا أمسية غنية لا تدعي تغطيتنا الصحفية هذه انها جاءت على جميع محاورها اذ كان المحاضر يضيف في كل دقيقة معلومة جديدة.. ان سعي المقهى الثقافي العراقي في لندن الى استضافة قامة نقدية ومرب كبير مثل د. جميل نصيف واقناعه حيث أكد هو نفسه انه كان مترددا في الموافقة، لعمل مشكور تمثل في الاحتفاء بأستاذ جليل كان حيويا على مدى ساعتين متواصلة، رغم سني عمره التسعين متمنين له العمر المديد والعطاء الدائم.
**************
في المعنى...
المعمار بين الوظيفة والعاطفة

في عالم التصميم تُعدّ جميع التكوينات، سواء صممها مهندس معماري أو فنان تشكيلي أو مصمم جرافيك أو مصمم معماري أو مهندس مناظر طبيعية، تحكي قصة وتؤدي وظيفة ما. تلك القصص والوظائف يمكن تمييزها في بعض الأحيان بسهولة، وفي أحيان أخرى يتطلب اكتشافها الكثير من التأمّل والتفكير العميق. ومثلما لا يمكن الحكم على الأشياء من شكلها الخارجي، كما هو الحال في الحكم على كتاب ما من شكل غلافه، لا يمكن الحكم على التصاميم المعمارية من شكلها الخارجي، إنما من ثراء المحتوى الداخلي وقدرته على تلبية حاجات الإنسان، وهو ما يمكن أن نطلق عليه وظيفة المبنى الأساسية.
ولطالما سعى المهندسون والمصممون المعماريون إلى تجسيد رؤيتهم الإبداعية بواسطة أساليبهم الخاصّة التي اعتمدوها في عملهم، الأمر الذي أدى إلى خلق الأنماط المختلفة والمتفاوتة من العمارة، ومع ذلك، فإن ما يمكن أن نطلق عليه عملية اكتشاف السرد المعماري في مبنى يقترح مستوى من المعنى والاتصال بالمستخدم.
يعتقد المهندس والمصمم المعماري ويليم براون أن العمارة السرديّة تتطور من الاستكشاف المستقبلي لوظيفة المبنى وتلبيته حاجات السكان، وغالبا ما يلعب التاريخ أو الحقبة الزمنية التي بُني فيها المبنى، دورا جوهريا من حيث الشكل والوظيفة. وبالنظر لفداحة الحاضر العربي والتدهور الحضري المتواصل الذي بات يسمم حياة الأفراد، تحول الماضي إلى حالة من الاستقطاب العاطفي الجياش، ليس على صعيد الذكريات وحسب، بل على جميع الأصعدة والمكونات والأمكنة كذلك، ومنها السمات المعمارية بطبيعة الحال.
فما زال الكثير من أسرى الماضي والمشدودين إليه بشكل عاطفي جياش، يدعون إلى المحافظة على البيئة المعمارية القديمة كنوع من الأصالة، متناسين المتغيرات الكبرى التي حصلت على صعيد البيئة المجتمعية والسلوكيات الجمعية وأنماط الحياة المعاصرة. وعلى سبيل المثال حرص المعماري القديم على عزل الفضاءات الداخلية للمنازل عن المحيط الخارجي لدوافع عدة، منها العادات والتقاليد والأعراف التي كانت سائدة آنذاك، والحاجات البيئية والمناخية لضمان حدّ أدنى من التكييف في الفصول المختلفة بدرجات الحرارة والرطوبة والجفاف، ومنها طبيعة الأسر الكبيرة التي كانت آنذاك تفضل العيش معا من أجيال عدّة ضمن نوع من الهندسة الاجتماعية التكافلية، وغيرها من الأسباب. لكن هل ظلت هذه المبررات أو المتطلبات قائمة في زماننا المعاصر؟
إن المعماري الذي اعتمد، على سبيل المثال، نظام الشرفات المموهة أو الشناشيل، كان يسعى، آنذاك، الى تلبية وظيفة معمارية معينة تتلخص في ضمان عدم انكشاف نساء الأسرة (الحريم) على الخارج، لكن في الوقت نفسه يضمن لهنّ رؤية الخارج بطريقة مموهة، بالإضافة إلى ضمان نظام تهوية وإنارة محسوب ويدوي أو آلي لا يحتاج إلى طاقة محركة كالكهرباء. لكن في حياتنا المعاصرة هل بقيت ثمّة وظيفة لمثل تلك الشرفات أو الشناشيل، بعد أن تطورت طبيعة السلوكيات والتواصل المجتمعي؟ وفي المحصلة فإن ما يمكن أن نطلق عليه السرد المعماري أو الوظيفة المعمارية يعدّ عنصرا مهما ومحوريا في التصميم، وكلّما تغيرت الحاجات والمتطلبات، وجب على المصمم المعماري الرضوخ الى التكيف وتعديل التصميم من أجل تلبية الوظائف الجديدة المستحدثة للمباني.
بالتأكيد هناك حاجة للاحتفاظ بنوع من الطرز المعمارية القديمة وإدامتها كنماذج لثقافة ونمط حياة مجتمع ما في مرحلة تاريخية لتطلع عليها الأجيال الجديدة وتتخيّل طبيعة الحياة في الماضي، لكن هذا لا يعني تحويل كل ما هو قديم إلى مقدّس، انطلاقا من محكات عاطفية وغير موضوعية كجزء من الارتهان للماضي، من دون القدرة على التكيف وتلبية الحاجات الجديدة للأفراد، أي تغير السرد المعماري ووظائفه.

محمد حياوي
*********
قصة قصيرة
حسناء جعيتا


عبد الرضا صالح محمد
إنها هي، نعم هي .
رأيتها في ظل الكهف الخرافي، في تلك المغارة العجيبة،التي أبدع الخالق بتشكيلها، وأعجز البشر عن صنعها، فجوة عظيمة كُونتْ بقوة قادر مقتدر، في جسد جبل، شُكلتْ أجزاؤها كرونقة خرافية، ونُحتتْ صخورها كأنها شمعدانات وقناديل وثريات وضفائر وجذوع وأشكال تجريدية، تتدلى من سقف الكهف، وتبرز من جوانبه، وتظهر من تحت قاعة، تُدهشك صورها ويُعجزكَ فهمها وإدراك كنهها، ويُذهلكَ خلقها، تُبهركَ أشكالها وتُحيّركَ مناظرها وتُفاجئكَ منعطفاتها، تَخطفُ بصرك هيأتها،فسبحان الخالق العظيم، يخلق في الآفاق آيات .
في كل ما رأيت في المغارة من سحر يغازل العيون شيء، وحضور تلك الحسناء فيها شيء آخر، كأنها صنعت لتنافس هذا الجمال المعجز في الطبيعية الإلهية، وتتحدى سحره أو انها ظهرت لتتم جمال لوحة رسمت بدقة بفرشاة فنان حاذق، لهجت بالذكر في نفسي : " لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ... " من هنا بدأت حكايتي مع حسناء المغارة .
كنت ألاحقها عند نزولنا من المغارة العليا إلى السفلى، لم نشأ النزول انا ورفقتي في (التليفريك) وفضلنا السير على سفح الجبل هبوطا، تأخرتْ الحسناء عنا، وقد أنعمت السماء علينا بمطر غزير، لم نبال له، نحتمي منه تحت الأشجار والبنايات، ورحنا نطلب مغارة (جعيتا السفلى) نزلنا في السفح المنحدر، وعند مرسى المغارة توقفتُ انتظر قدومها، فقد تأخرت عنا مع إحدى رفيقاتها، صعد الزورق عدد من السياح، ولما رأيتها أقبلتْ بادرت إلى الصعود، جلست في آخر الزورق قريبا من الملاح .ويا للحظ الخائب فعند صعودها تعثرت بقدمي وكادت أن تسقط في البحيرة، تداركتها وأمسكتها بقوة لأنقذها من السقوط، وبدلا من أن تشكرني، نظرت إلي باستياء تأففتْ ودفعتني بقوة عنها، حاولت أن اعتذر لها: " سيدتي أنت من تعثر بي، ولست أنا من تسبب في ذلك " لم ترد علي، غربتْ بوجهها عني وأدارتْ ظهرها لي، وضعت يدها على خدها، شعرت بالأسى والحزن من أجلها، ولم استطع محادثتها أمام الرفقة في الزورق .
مضى الزورق بنا في بحيرة المغارة، والكهف الخرافي يحيط بنا من أعلى يكاد يلامس رؤوسنا في بعض أماكنه، وقائد الزورق يحدثنا عن المغارة وما تحتويها من منحوتات تشبه تلك التي شاهدناها في المغارة العلوية : " هذه ـ ويشير لها ـ تشبه وجه أحد الأبطال الأسطوريين، وهذه تشبه القلاع وتلك سنبلة وذاك جذع نخلة وذلك صقر و...
أنهينا الجولة وعاد بنا الزورق إلى المرسى، خرجتُ أولهم وتوقفت انتظرها، ولما اقتربت بادرتها: " عفوا سيدتي ". لم تمنحني فرصة، بل أشاحت بوجهها ونأت عني . بقيت واقفا في مكاني انظر خلفها، رأيت رفيقتها تهمس في أذنها لا اعرف بم تخبرها، ظللت مع رفقتي اجتر الأسى ذلك اليوم،وأنا أحس بوقع يدها تمتد نحوي وتدفعني بقوة، متصورا أن ثمة فجوة كبيرة حدثت في صدري .
مساء اليوم الثاني خطفت من أمامي كغزال غادر المرج تواً، بخطوات منسابة مع الريح، ترجو النبع الصافي، وفي عينيها ثمة تعب وإجهاد مما لحق بها جرَّاء الجري، ينساب شعرها الفاحم مع الريح المنساب من ربى الباروك، وعلى بعد مسافة توقفتْ وأسندتْ ظهرها إلى سياج شاطئ البحر، ودون أن اشعر راحتْ رجلاي تتحرك باتجاهها حتى صرت أمامها، تجاوزتها وأنا انظر لها، وعلى بعد أمتار توقفت ُوأسندتُ ظهري كما فعلتْ، وما أن استقر جسدي على حديد السياج حتى تحركتْ، مرت من أمامي، ونظرت نحوي بحدة، وأتت بحركة استياء ومضت .
في عيادة الطبيب رأيتها تفاجأتْ لرؤيتي، وجهت شعاع عينيها في عيني، لم أحتمل سحرهما، أطرقت انظر نحو الأرض، طرق اذنيَّ صوتها:
"ألا تزال تلاحقني، شو بدك؟!"
لم أرد عليها، بل دسست يدي في جيب بذلتي، وأخرجت منها منهاج الطبيب العلاجي، قدمته لها، سحبته بقوة مني، ولما قرأته تبدلت سحنتها، وهدأت سرائرها، طرقت الأرض بمقدمة حذائها طرقات خفيفة،أنزلتْ طرفها ثم عادت تنظر لي جانبا تصحبها ابتسامة عذبة:
" أنتَ مثلي إذن!".
لم تدم تلك اللحظات إذ قطعها صوت ينادي:
" سناء . "
ناولتني البطاقة ودخلت إلى الطبيب، ولما خرجت جلست على الكرسي قبالتي:
"سأنتظرك".
جاء دوري ودخلت إلى الطبيب المعالج لبثت عنده حينا، وكلما سألني أجبته بنعم من دون ان افهم سؤاله، وقبل الخروج نظر إلي:
"لقد تحسنتَ كثيراً، ولكن ما هذه النعم"
عند الباب التفتّ ُإليه باسما:
"سأخبرك في المرة القادمة".
وجدتها لا تزال تنتظر، خرجنا معا نتمشى على طول الشارع، أفضى كل واحد منا إلى الأخر ما يجول بخاطره، تبادلنا أرقام الهواتف، حتى نهاية شارع (عين التينة)،ودعتني:
"غدا صباحا نلتقي في الروشة!"
مضت، بقيت أرنو إليها، وهي في كل مسافة تلتفت لي وتلوح بيدها .
لم انم تلك الليلة وتمنيت أن يغادر الليل مسرعا؛ ليأتي الصباح وأرى وجهها الطافح بالنور، سألني من قاسمني الغرفة عما يسهدني، واتيت له بعذر أسكته، تقلبت في فراشي وغيرت مكان وسادتي مرات عدة، حتى أتى الصباح مكدسا بأشواقي، بدلت ملابسي وخرجت إلى ( الروشة ) قبل تناول الفطور، انتظرت هناك وقتا، ومن بعيد لاحت ذوائبها تتماوج، رأيتها هالة من نور، تزحف بإيقاع ثابت، حتى وصلت عند مكاني، ابتسمت لي، لم تتوقف، بل أشارتْ إلي للحاق بها، تبعتها حتى حاذيتها تبادلنا التحايا ونحن نجري، ورحنا نركض على طول ( الروشة )، حتى تعبنا فتوقفنا وأرحنا جسدينا على سياج الشاطئ أمام الصخرة، أمسكتْ كفي، شعرت بدفء جسدها، شممت عطرها السحري، وهي بقوامها الممشوق ورخامة صوتها ورقة حديثها ورشاقة خصرها ورهافة حسها، عندها صمت البحر، وتوقف السير، وتجمع طائر النورس، صفق لنا، وانشد للقاء نشيدا، وأسرع صغيرها يغرد لبيروت وضواحيها معلنا لقاء الروح .
توالت لقاءاتنا على ( الروشة )،خرجنا إلى غابة الأرز في الباروك لعبنا كطفلين في الثلج، رسمت لها قلوبا كبيرة على الثلج،وأكملتها هي برسم السهم وهو يخترق القلوب،تبادلنا رمي كرات الثلج، ثم توقفنا عند شجرة أرز عملاقة، سحبتها نحوي حتى تلاصق جسدانا، سمعنا صوت السنجاب وهو يقضم ثمرة الأرز، ابتسمتْ له فأطبق فمه وسد عينيه وشرع أذنيه ينصت لحديث الحب بيننا، وضعت رأسها على كتفي قبلتها من رأسها وعينيها وشفتيها .
ومشينا فوق أطلال الهوى، وطرنا مع الريح والجوى،وأرحنا كل ما نال منا وانقضى، وانتشينا في رحاب البوح نطوي حزننا، تسكعنا في شارع الحمرا وابتعنا بعض الأشياء وتبادلنا الهدايا، جلسنا في مقهى كوستا، احتسينا القهوة، قرأتُ لها قصص البوح والوجد التي لم انشرها بعد ولم اقرأها لأحد، وأنشدتْ لي ومضات من قصائدها الوردية. وهكذا رحنا نلتقي ونجوب المناطق السياحية، زرنا قلعة موسى وذهبنا إلى منطقة ( الشوف ) وصعدنا التلفريك إلى منطقة ( حريصا ) زرنا الكنسية المارونية وصعدنا إلى تمثال السيدة. والتقينا عند الصخرة وجاب الزورق بنا في عرض البحر، ويوما في بعلبك. ومضى بنا الزمن مسرعا كأنه رمشة عين أو لحظة خاطفة، حتى وجدت أن نهاية إقامتي قد قاربت، وان الفراق بات وشيكاً،وأنا في حيرة وتردد بإخبارها، ولكن لابد من المكتوب أن يحين اجله .
في المطار ودعتني بدموعها وحزنها، وما إن وصلتُ هرعت إلى الحاسبة لأجد فيها كماً من رسائلها
" كيفك حبيبي، هل وصلت بخير؟ اشتقت إليك، لا استطيع العيش دونك، ما عدت استطع فراقك وو...
رددت عليها برسالة بعد أن اتخذت قراري بحزم :
" صبرا حبيبتي سأعود إليك في أقرب وقت، بعد تصفية حساباتي " .
************


ص6

تشريع قانون حق الحصول على المعلومة ضرورة ملحة
زهير ضياء الدين
يكتسب موضوع تشريع قانون حق الحصول على المعلومة أهمية خاصة لما لهذا القانون عند تشريعه من دور كبير في تحقيق العديد من الجوانب أبرزها اشاعة مفاهيم الشفافية و النزاهة و مكافحة الفساد من خلال تمكين المواطنين من ممارسة حق الاطلاع على المعلومات من مصادرها الأصلية و تعزيز حقوق الإنسان و مبادئ الديمقراطية و توسيع قاعدة الحقوق و الحريات و إشاعة الثقة بين المواطنين و الدولة و مشاركة المواطنين في صناعة السياسات العامة و تعزيز حرية الاعلام و دعم سلطته و قدرته على الضغط و التأثير و كشف الحقائق لغرض التقويم .
و يلزم هدا القانون عند تشريعه كل جهة حكومية بإصدار دليل سنوي و نشر المعلومات المبينة لاحقاً على موقعها الإلكتروني و تحديثها باستمرار لضمان إطلاع جميع المواطنين على مهام و أنشطة كافة مؤسسات الدولة على أن تتضمن تلك المعلومات بشكل أساسي بنيتها و عنوانها و موقعها الإلكتروني و مهامها و قراراتها و إجراءات التوظيف لديها و أسماء مسؤوليها و عناوينهم الوظيفية و تخصيصاتها ضمن الموازنة العامة و حساباتهم الختامية و المشاريع المنجزة و التي هي قيد التنفيذ و الخدمات التي تقدمها و طريقة الحصول عليها و الشكاوى المقدمة إليها و الإجراءات المتخذة بشأنها و هيكلها التنظيمي و الوصف الوظيفي لشاغلي هذه الوظائف و مهامهم و التعليمات و الأنظمة التي لها علاقة بالمواطنين إضافة إلى جميع عقود المناقصات و المزايدات التي تجريها و غيرها من المعلومات التي تهم المواطنين إضافة إلى إجراءات طلب الحصول على المعلومات و التي يجب أن تكون ميسرة و لقاء أجر رمزي لا يرهق المواطن .
و من المفروض أن يتضمن القانون آلية الحصول على المعلومات و تتضمن إلزام المؤسسات الحكومية بالاستجابة للطلبات بتزويد المواطنين بها و يتضمن القانون الاستثناءات للمعلومات التي يحق للجهة المعنية الاعتذار عن اتاحتها لما تسببه من الحاق الضرر في الجوانب القضائية و الأمنية أو تتعلق بالخصوصية و يجب أن يتضمن القانون حق الطعن برفض تزويد المواطنين بالمعلومة أمام القضاء و محاسبة من يمتنع عن ذلك خلافاً للقانون .
و من المفيد أن نذكر أن هنالك عدة مسودات أعدت من قبل جهات مختلفة لهذا القانون من بينها المسودة التي تم إعدادها من قبل هيئة النزاهة في عام 2010 و مسودات أخرى تم إعدادها من قبل منظمات مجتمع مدني و آخر المسودات تم إعدادها من قبل منظمة برج بابل للتنمية الإعلامية بالتعاون و التنسيق مع العديد من منظمات المجتمع المدني و التي قامت بعقد العديد من الورش مع الجهات المعنية لإنضاجها من بينها المفوضية العليا لحقوق الأنسان و هيئة الإعلام و الاتصالات و بحضور ممثلين عن الجهات المعنية كما تم عقد جلسة حوارية في مجلس النواب لمناقشة مسودة المقترح برعاية السيد النائب الأول لرئيس مجلس النواب بتاريخ 27/6/2019 بحضور ممثلين عن اللجان البرلمانية المعنية و رئاسة الجمهورية و رئاسة الحكومة و مفوضية حقوق الأنسان و الجهات الأمنية و منظمة اليونسكو إضافة إلى عدد من القضاة و المحامين و الصحفيين ، كما عقدت جلسة حوارية ثانية برعاية السيد نائب رئيس مجلس النواب في نقابة المحامين و بحضور السيد نقيب المحامين و محامين و عدد من أعضاء مجلس النواب و الجهات المعنية بتاريخ 8/7/2019 و تمت خلال هاتين الجلستين مناقشة مسودة القانون المقترحة لإنضاجها و تم الاتفاق على عقد جلسات أخرى لحين إنضاج القانون .
و في الختام نكرر أهمية تشريع هذا القانون لما له من تأثير في مجال مساهمة المواطن في الرقابة على عمل اجهزة الدولة و مكافحة الفساد و دعم حرية الإعلام بما يساعده في النهوض بدوره البناء ، مما يتطلب أن نشكر جميع الجهات المعنية للمشاركة الفاعلة من أجل تشريع هذا القانون الحيوي .


المنهاج الوزاري وغياب الغطاء التشريعي
هادي عزيز على
من خلال الاطلاع على المنهاج الوزاري وجدنا ان التشريع حاضرا في محاوره، اذ أن المبدأ الذي رفعه المنهاج المتضمن: (استكمال بناء اسس الدولة الاتحادية الواحدة ونظامها الجمهوري النيابي الديمقراطي) لا يتحقق من دون غطاء تشريعي يؤسس لهذا المبدأ، وتأكيدا لنزوع المنهاج في اعتماد التشريع بغية تنفيذ محاوره نجده -وعلى سبيل المثال – ينص على تفعيل قوانين الوزارات وتعديلها او سن غيرها (الفقرة ب من المحور 1 منه). وبانصراف مدة ستة أشهر من عمر الحكومة ومن عمر مجلس النواب ينهض السؤال عن المنجز التشريعي الذي تطلبه المنهاج خلال الاشهر تلك. وللوقوف على الواقع التشريعي نبينه على الوجه الاتي:
القوانين الصادرة – ان القوانين التي اصدرها مجلس النواب خلال المدة الماضية (الستة اشهر) هي: قانون الادارة المالية، قانون تعديل قانون المجمع العلمي ، قانون تعديل الغرامات في قانون العقوبات ، قانون المرور ، قانون المدن الصناعية ، قانون تعديل قانون استرداد اموال العراق . هذه القوانين مجتمعة لا تلبي الطموحات الكبيرة التي اعتمدها المنهاج الوزاري، لا بل انها لا تمت له بصلة من قريب او بعيد.
القوانين قيد التشريع -هنا يمكن القول ان الوقت مازال مبكرا لقصر المدة المنصرمة نسبيا ، اذ تتجه الآمال الى القوانين قيد التشريع المعروضة على مجلس النواب علها تحمل النفحات المطلوبة لدعم المنهاج . وبعد الاطلاع على المشاريع قيد الانشاء حسبما سطرها مجلس النواب في موقعه الالكتروني نجدها وحسب التسلسل الوارد هناك بالشكل التالي: قانون معالجة التجاوزات السكنية ، قانون اللجنة الاولمبية ، قانون تعديل قانون تدرج ذوي المهن الطبية ، قانون تعديل قانون الانتخابات ، وقوانين التصديق على الاتفاقيات الدولية ، فضلا عن قانون تعديل قانون الموازنة العامة ( والاشكالية المرافقة له ) وقانون حرية التعبير عن الرأي والاجتماع والتظاهر السلمي الذي يدحرجه مجلس النواب من دورة تشريعية الى اخرى . عليه فان هذه المشاريع لا تصب في صلب المنهاج الوزاري وهي ليست الطموح الذي يقصده من التشريع. ولا علاقة للمنهاج بها. وهذا هو المستقبل المنظور.
لذا والحالة هذه لا سبيل لدعم المنهاج الا من خلال التعامل مع التشريعات النافذة والمشرعة في حقب زمنية سابقة والتي يحميها الدستور بموجب المادة 130 منه التي تنص على: (تبقى التشريعات النافذة معمولا بها، ما لم تلغ او تعدل، وفقا لأحكام هذا الدستور). عليه ومن خلال مراجعة التشكيل التشريعي العراقي النافذ نجده بأنواع مختلفة باختلاف الفترة التي شرع فيها اولا وبالأفكار التي تقف خلفها ثانيا نذكرها بايجاز:
1 – تشريعات النظام السابق – ان اهم التشريعات التي اصدرها النظام السابق المعبرة عن ايديولوجيته – والنافذة حاليا – تضمنها قانون اصلاح النظام القانوني رقم 35 لسنة 1977 المستندة نصوصها إلى مقررات المؤتمر القطري الثامن لحزب البعث العربي الاشتراكي، المعبرة عن رؤى اشتراكيته والمبينة تفاصيلها في الاسباب الموجبة للقانون المذكور. ومن القوانين الصادرة في ظل ذلك النظام – وعلى سبيل المثال – قانون التجارة رقم 30 لسنة 1984، اذ نصت المادة 1 منه فقرة ثانيا على: (جعل القطاعين الخاص والمختلط مكملا لنشاط القطاع الاشتراكي) وهذا النص يتناقض مع اقتصاد السوق الذي اعتمده النظام الحالي المستند على الدستور. اما الفقرة ثالثا من المادة ذاتها فتنص على: (الحد من مبدأ سلطان الارادة وتغليب العلاقة القانونية على العلاقة العقدية)، هذا النص يعطل قاعدة العقد شريعة المتعاقدين ويسمح للحكومة في التدخل في العقود، وبذلك تكون هذه النصوص طاردة للاستثمار الاجنبي اولا، ولا تلبي الطموح الذي تبناه المنهاج الحكومي .
2 – اوامر سلطة الائتلاف المؤقتة – ان الغالب من اوامر سلطة الائتلاف المؤقتة اتجهت في التعامل مع المرحلة الانتقالية ولا يوجد من بينها تشريعات تساهم في البناء المؤسسي للدولة ومن مجموع تلك الاوامر: الامر المتعلق بإدارة دعاوى الملكية ، اجتثاث البعث ، الامر المتعلق بالسيطرة على الاسلحة ، متطلبات تأسيس الشركات الاجنبية الامنية ، اخلاء الممتلكات العامة من شاغليها غير الشرعيين ، تشكيل لجنة المراجعة القانونية ، المحكمة الخاصة بمحاكمة رموز النظام السبق . وسواها من الاوامر الاخرى . وهذه مجتمعة لا علاقة لها بالمنهاج الوزاري .
3 – التشريعات ما بعد 2005 – ونقصد بها التشريعات الصادرة منذ اول دورة برلمانية ولغاية الوقت الحاضر . اتسمت هذه التشريعات بسوء العملية التشريعية وهزالة الصياغة القانونية وعجزت تلك التشريعات عن ارساء اسس رصينة لبناء الدولة واوصلتنا الى ما نحن عليه ، وتأكيدا على ما نقول فان قانون الانتخابات - على سبيل المثال - لضعفه وسلبيته يدفع السلطة التشريعية الى تعديله او الغائه مع حلول كل دورة انتخابية سواء لمجلس النواب او لمجالس المحافظات ، ولأنه صناعة رديئة فهو الذي اوجد لنا هذا النظام السياسي المحاصصاتي ، ومكررا الوجوه ذاتها . وتحت هذا النظام التشريعي ولد وترعرع واستمكن وتعملق الفساد حتى اصبح مؤسسة يصعب التصدي لها بمؤهلات الدولة المتواضعة ، وواحدة من الاثار المترتبة على تلك التشريعات ومن يقف خلفها جثمت داعش على جسد العراق المتعب. لذا فالتشريعات هذه لا تصلح شفيعا للمنهاج الحكومي او تساهم في تنفيذه .
4 – القوانين المطلوبة دستوريا - القوانين التي اوجبها الدستور نصا وتراخت السلطات المختصة في تشريعها عن قصد مسبق رغم اهميتها في البناء المؤسسي للدولة كقانون النفط والغاز وقانون مجلس الاتحاد وقانون المحكمة الاتحادية العليا وسواها من القوانين الاخرى . ان خلو النظام التشريعي من هذه القوانين المهمة معطل قطعا للمنهاج الحكومي ويفقده الغطاء التشريعي المطلوب العمل بموجبه .
5 – الاتفاقيات الدولية المصادق عليها عراقيا – العديد من الاتفاقيات والمواثيق والمعاهدات التي وقع عليها العراق وصادق عليها ونشرت في الوقائع العراقية ، واصبحت بعد التصديق والنشر قانونا عراقيا مضافا الى النسيج التشريعي العراقي ولها قوة القانون الوطني ، سواء المتعلقة منها بحقوق الانسان او بالنشاطات الاخرى ، هذه النصوص ابرمت واحتلت مكانها لكي تؤدي الوظيفة التي ابرمت من اجلها ، ولكن واقع الحال يشير الى عدم اعارتها ما تستحق من اهتمام وكثيرا ما ركنت في موقع اعلى من الرفوف العالية في الوقت الذي يكون فيه المنهاج الحكومي في امس الحاجة اليها لتنفيذ محاوره .
هذا هو الواقع التشريعي المثبط لمسيرة المنهاج . وهذه البضاعة التشريعية الحالية غير قادرة على الاخذ بيد المتابعين لتنفيذه ، ولا بد والحالة هذه من جهد استثنائي لا يجاد الغطاء التشريعي المناسب والقادر على تلبية طموح واضعيه.


حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والدولة
ترجمة: رشيد غويلب

1 - تعددية التنوع ضد الثقافة المهيمنة

يطرح الدين تحدي الاختلاف والنقاش، ويجري تناول الصراعات من مواقع التضاد. وتثار اسئله مثل: كيف نتعامل مع الأعياد الدينية وهل يجب أن تكون هناك أعياد عقائدية أكثر؟ هل ينبغي تعليق الصليب (الرموز الدينية - المترجم) في مؤسسات الدولة؟ هل يسمح للمعلمات ارتداء الحجاب في المدارس؟ كيف نتعامل مع ختان الفتيان والرجال بدوافع دينية ؟ ما هي الحقوق التي يتضمنها قانون العمل الخاص بالكنائس وتشمل من؟ كيف ينبغي تمويل الجماعات الدينية والعقائدية؟ وعلى هذه الشاكلة، يمكن طرح المزيد من الاسئلة . ويظهر الاهتمام بهذه الأسئلة أن ألمانيا أصبحت بعد اعادة توحيدها أكثر علمانية وأكثر تعددية دينية.
كيف ينبغي للمرء أن يتعامل بشكل كاف مع هذا التنوع في العقائد والأديان، التي لها تاريخ مختلف في شرق ألمانيا وغربها؟ ما هو الدور الذي تلعبه الجماعات الدينية والفلسفية، ارتباطا بمواجهة الصراعات التي تزداد حدة للحفاظ على الديمقراطية والحقوق الاجتماعية وسيادة القانون؟ كيف ينبغي ان يكون تأثيرها في داخل هذه الجماعات، وابعد من ذلك داخل المجتمع؟ ما هي العواقب المترتبةعلى العلاقة بين مؤسسات الدولة والدولة ككل والجماعات الدينية والعقائدية؟
بالنسبة لليمين ، فإن الإجابة على هذه الأسئلة هي المطالبة بالثقافة المهيمنة أو الدفاع عما يسميه "الغرب" (الثقافة الغربية المترجم). وزير العدل الالماني توماس ديميزير يجيب بـ "نحن لسنا البرقع"- ويعني بذلك لاننا "البابا"، كما جاء في العنوان الرئيس لجريدة "بلدتسايتونغ" (الصحيفة الاكثر مبيعا والارخص سعرا في المانيا، وهي جريدة يمينية فضائحية - المترجم). حركة بغديدا، حزب "البديل من اجل المانيا" حركات واحزاب اليمين المتطرف - المترجم)، وحتى الحزب الاجتماعي المسيحي (الجناح الاكثر يمينية في اليمين التقليدي - المترجم)، يصرخون "الاسلام لا ينتمي الى المانيا"- ويعنون بذلك، لاننا "غربيون". إنهم لا يسألون كيف يمكننا التعامل مع التعددية وتطوير المجتمع ، يل يمارسون باجاباتهم التمييز. وبهذا لا ينصفون واقع تعدد الاديان والعقائد الحقيقي في ألمانيا ، ولا القانون النافذ. يجب ان تتشكل هذه التعددية الجديدة ديمقراطيا وتضامنيا. ان التسامح يعني أكثر من مجرد جيرة، ويجب ان يؤدي الى الاعتراف بالآخر.

2 – الدين قضية شخصية

الموضوعة الاكثر انتشارا في اوساط اليسار المجتمعي هي: "الدين قضية شخصية". وهذا صحيح، بمعنى ان من حق كل شخص ان يختارالدين والمعتقد الذي يريد، وكذلك الشكل الذي يشهره فيه. ان موضوعة "الدين قضية شخصية" كانت منذ اقرار برنامج الحزب الديمقراطي الاجتماعي في مدينة غوته في العام 1875 ، مطلبا مركزيا بالنسبة لقوى اليسار المجتمعي، ولكنه شهد لاحقا تغييرا مهما في معناه، وكان على الصيغة الجديدة ان تسوي خلافا حزبيا داخليا: الدين قضية داخلية ولا علاقة لها بالحزب او الدولة. ولاحقا ولأسباب متعلقة بحق الدفاع عن حرية المعتقد، اعتبرت هذه الموضوعة،مبدءا لاخراج الدين من الحياة العامة. واستنادا الى منطلقات الأحادية، جرى في الحقبة الستالينية تدميرنهج الحرية الدينية والتسامح. وبالضد من ذلك، فان حزب اليسار الالماني، ليس حزبا دينيا او معاديا للدين، كما جاء في البرنامج الذي اقر في مؤتمر ايرفورت في عام 2011 ، وجاء في البرنامج: "وفي مواجهة مسؤوليتنا التاريخية، استخلصنا دوروسا من الظلم الذي لحق بالمؤمنين في جمهورية المانيا الديمقراطية". نحن امتداد لما توصلت اليه روزا لوكسمبورغ في عملها "الكنيسة والاشتراكية" الصادر في عام 1905، بشأن طبيعة الدين: "ان الديمقراطية الاجتماعية لا تسلب احدا إيمانه ولا تحارب الدين! ومع ذلك، وبالضد من ذلك تطالب بحرية الضمير الكاملة للجميع واحترام أي اعتناق وقناعة. لكن عندما يسيء الكهنة استغلال المنابر كوسيلة للنضال السياسي ضد الطبقة العاملة، فإن العمال ينقلبون ضدهم، كما هو الحال ضد كل أعداء حقوقهم وتحريرهم ". ويجد اليسار نفسه في جزء هذه التقاليد في النضال ضد القوى المضطهدة في الكنيسة وفي عموم المجتمع، ولكن ايضا مع الهام او سند ديني.

3 -حرية الدين والمعتقد كحق من حقوق الإنسان

ان المفتاح الاساسي للتعامل مع النزاع هو حق الإنسان في "حرية المعتقد والضمير وحرية اعتناق اي عقيدة دينية او فلسفية". (المادة 4 من القانون الأساس – الدستور الالماني) إنه الجواب على تاريخ طويل ومتضارب من التعلم في التعامل مع التنوع الديني والفلسفي. إن حق الإنسان في حرية الدين والمعتقد منصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان للأمم المتحدة (المادة 18) ، والميثاق المدني للأمم المتحدة (المادة 18) وأنظمة حقوق الإنسان الإقليمية مثل الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان (المادة 9 (1)) ) وفي المادة 4 من القانون الأساس.
إن نتيجة هذا الدرس التاريخي، الذي لم يكتمل بعد، هو تشكيل أشكال الحياة المتنوعة المختلفة والمتضاربة والمتناقضة. والمعيار الرئيسي لذلك هو تحقيق الحرية في تقرير المصير لكل فرد ، وتعزيز التماسك القائم على التضامن وتعزيز الالتزام المجتمعي الديمقراطي.
ان حرية الدين تحمي قبل كل شيء حرية قرار الإنسان في تحديد دينه وفلسفته، والعيش على هذا الاساس. وحدود هذا الحق في الحرية، هناك عندما يتعارض هذا الحق مع حرية الآخرين في تقرير مصيرهم. ويمكن ان تقع نزاعات عندما يمس هذا الحق الإنساني حقوق الإنسان الأساسية الأخرى ، مثل الحق في التعليم والسلامة البدنية والعلاقة مع الدولة المحايدة أيديولوجياً. والحرية الدينية تتيح معالجة هذه النزاعات في الدستور وحلها ديمقراطيا.

4- حقوق الإنسان والتحرر

ان اليسار حركة تحررية. تريد تحرير الناس من الاضطهاد والإكراه والقيود والتبعية لسلطات معدة سلفا. وينصب تركيزها على أولئك الذين ينتهك حقهم في الحريات، ويحد من فرصهم في التطور، والذين يعانون او مهددون بالتمييز والاستبعاد الاقتصادي والسياسي والثقافي . ولذلك تتمتع حقوق الانسان والعمل بها بالنسبة لهم باهمية مركزية. ويريد حزب اليسار خلق فضاءات للحرية بحيث تستطيع كل مواطنة اومواطن أن يعرف أو يفترض أو يعتقد ما يعنيه. شريطة أن يتمكن الناس من التعبير عن قناعاتهم الفلسفية أو الدينية على المستويين الخاص والعام، ويتمكنون من العيش وتغيير المجتمع وفق قناعاتهم. للحرية الدينية ثلاثة أبعاد: حرية شخصية في الاعتقاد (الحرية الدينية الإيجابية) ، التحررالشخصي من العقيدة (الحرية الدينية السلبية) ، والحرية المجتمعية – الجماعية في ممارسةعقيدة الإيمان علنًا وبشكل صريح.و هذه الأبعاد الثلاثة مترابطة وغير قابلة للتجزئة.
وعلى هذا الأساس ، يدعو حزب اليسار إلى مساهمة الجماعات الدينية و الفلسفية بنشاط بناء في إنشاء نظام إنساني عادل وديمقراطي وموجه نحو السلام، ومكافحة معاداة السامية وكراهية الإسلام وأي شكل آخر من أشكال العنصرية والاستبداد والتعصب في صفوفها (الجماعات) وفي عموم المجتمع.

5 – اللا دينية و العلمانية التعددية

تقوم الحرية الدينية على ذات الاحترام لحرية الضمير لدى الجميع ، والحياد الأيديولوجي للدولة وفصل الدين عنها. ويمكن الفصل بين الدين والدولة بطريقين، نستطيع التمييز بينهما بوضوح: احدها توصف بالرؤية اللادينية للعلمانية وفق النموذج الفرنسي، والأخرى تعرف باللادينية – اوبصيغة اكثر وضوحا – العلمانية المتعددة.
انحدرت الرؤية الفرنسية – اللادينية من واقع خاص في فرنسا في نهاية القرن التاسع عشر، عندما قاومت الدولة الفرنسية تفوق كنيسة كاثوليكية مناهضة للتنوير ومعادية للجمهوريين. وتضع هذه الرؤية اللادينية للعلمانية الحرية الدينية الايجابية، الحرية الدينية والحرية المجتمعية – الجماعية في ممارسةعقيدة الإيمان، خلف الحرية الدينية السلبية، باعتبارها تحررا من الدين. ووفق هذه الرؤية اللادينية للعلمانية، تتخلى الدولة عن فصل الكنيسة عن الدولة وعن حياديتها، وتتحول الى دولة لادينية مذهبية. من خلال انحيازها الى فلسفة او دين، وعندها تقع في تناقض مع صفة حياد الدولة العلمانية، وتهدد في النهاية حق الإنسان في حرية الدين والمعتقد. هذه الرؤية اللا دينة العلمانية كانت اجابة على صراع بين الكنيسة الكاثوليكية والدولة في وقت محدد وظروف واوضاع وطنية خاصة. وتسعى الرؤية اللا دينية العلمانية إلى حل النزاعات الدينية عن طريق استبعاد الدين من الفضاء العام، لكنها تخلق صراعات دينية جديدة.
وبالضد من ذلك تنظم العلمانية التعددية بشكل مثالي فضاءً حرا للتنوع والقرار الحر، عندما يواجه الناس قناعاتهم بصراحة، ويستطيعون التعامل مع التعددية: اللا دينيون والمتدينون ، الملحدون والمتحولون ، المتشككون والا أدريون (غير العارفين) سوية في مجتمع واحد.
ان اجابتنا (حزب اليسار الألماني) على هذا التحدي هي مجتمع تعددي ديني وفلسفي، العلمانية التعددية التي تعيش عالما متضامنا، تشغل فيه الكثير من العوالم والرؤى مكانها.

6 - التعددية في المجتمع المدني

يجب أن تكون الدولة المحايدة أيديولوجياً ودينياً منفصلة عن الديانات ، لكن هذا لا يستبعد التعاون في اطار الانفصال ، بل ان ذلك يتطلبه فعليًا. في مجتمع ديمقراطي، لا تحتكر الدولة فيه السياسة ، لكنها تعتمد بشكل أساسي على مساهمات منظمات المجتمع المدني ، التي يجب أن تمنحها فضاء وأن تنشط في خلق هذا الفضاء.ان الجماعات الدينية والفلسفية ، إلى جانب منظمات المجتمع المدني الأخرى ، اساس لديمقراطية حية. ان دفع هذه الجماعات الى فضاءاتها المغلقة سيضعف المجتمع المدني ويحرم المجتمعات الدينية والفلسفية من المساهمة في المجتمع المدني والخطاب الديمقراطي.
ولأن الدولة مفتوحة دستوريًا على جميع الأديان والمعتقدات ، يجب عليها احترام التعددية وحمايتها وتحقيقها ايضا. ان منح امتياز للكنائس المسيحية لا يجب شرعنته وفق القانون والسياسة الدستوريين. ان حزب اليسار يرحب بعودة الحياة اليهودية في ألمانيا بعد عام 1945 ، وبعد عام 1990 . ويجب أن تكون الجماعات المسلمة وكذلك الأديان والمعتقدات الفلسفية الأخرى قادرة على احتلال مكان متساو مع الكنائس المسيحية والجماعات الدينية اليهودية.

7 - السياسة الديينة لحزب اليسار و النزاعات المجتمعية

يعلن حزب اليسار موقفه في وقت يجري فيه التشكيك بحرية الدين والمعتقد من قبل اليمين. ان الحزب يتبنى الفصل بين الدين والدولة، ويدعو الى حرية الاديان. وللحزب موقفه في النزاعات والنضالات الثقافية، التي تجري في المجتمع، وكذلك في الكنيسة، وفي الجماعات الدينية والفلسفية. ان حزب اليسار يعمل من اجل ان تتمكن جميع الجماعات الدينية والفلسفية من العمل بنشاط لأجل تنظيم ديمقراطي وتضامني وسلمي لمجتمع جمهورية ألمانيا الاتحادية والاتحاد الأوروبي، وخارجهما.
ـــــــــــــــــــــــــــــ
* وثيقة لجنة الجماعات الدينية والجماعات الفلسفية والدولة والمجتمع في حزب اليسار الألماني. (نيسان/ ايار 2018)
ص 7

اليوم انطلاق الجولة ما قبل الأخيرة من الدوري الكروي

خاص – طريق الشعب
تنطلق اليوم الثلاثاء منافسات الجولة الـ37 ما قبل الأخيرة من الدوري الكروي الممتاز بإجراء مباراة واحدة تجمع نفط الجنوب مع نفط ميسان. وتقام يوم غدٍ الأربعاء ثلاث مباريات يلعب فيها الكهرباء مع الصناعات الكهربائية ويلتقي نفط الوسط مع اربيل ويحل الزوراء ضيفاً على الديوانية. أما الخميس فستلعب أربع مباريات حيث يلتقي السماوة مع النجف ويلعب الطلبة مع القوة الجوية ويلاعب البحري ضيفه الحدود ويحل فريق الحسين ضيفا على النفط في ملعب الصناعة. وتختتم المباريات يوم الجمعة بإجراء مباراتين يلعب فيها الميناء مع أمانة بغداد ويلعب الشرطة مع الكرخ. يشار إلى أن فريق الشرطة حسم لقب الدوري لمصلحته قبل ختام الدوري بجولتين.

************

مدير المشروع: نهاية تموز التشغيل الأولي لمنظومة الخلايا الشمسية
نسبة انجاز ملعب الحبيبية تتجاوز الـ 90 في المائة

بغداد – قصي حسن
خطوات متسارعة وأسابيع قليلة، وتعلن وزارة الشباب والرياضة افتتاح أول ملعب نظامي في العاصمة بغداد يلبي شروط الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ليخفف الضغط عن ملعب الشعب الدولي الذي مضى على افتتاحه 53 سنة ويهيئ الأرضية لرفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية.

ملعب الحبيبية سعة 30 ألف متفرج صرح رياضي وتحفة فنية واجه صعوبات كثيرة في طريق الانجاز لأسباب عدة، فيما كانت توقيتات شركة ارتان كلوبال التركية المنفذة للمشروع واقعية بإكمال العمل خلال 2019، مستندة إلى تعهدات وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض الذي ذلل الكثير من المشاكل ومهد الطريق للاحتفال بالمنجز الجديد.
مدير المشروع الدكتور فلاح منفي اوضح ان نسب الانجاز في المشروع تجاوزت الـ 90في المائة ونحن حاليا في مرحلة الإنهاءات ولم يتبق سوى الشيء القليل في منظومة الكهربائيات وتشغيل الشاشات والكاميرات والصرف الصحي والاعمال الميكانيكية والقاعات والصحيات ومداخل الملعب والسيراميك ومنظومة الحريق والتصوير، مبينا انه سيتم التشغيل الأولي لمنظومة الخلايا الشمسية نهاية شهر تموز الحالي.
واضاف ان ارضية الملعب اصبحت جاهزة لاستقبال المباريات بعد فرشها كونها لا تحتوي مساحات بل حصيرة محاكة بشكل متقن من الجوانب لتسمح بدخول البذور عند الزرع بوجود المضخات ومرشات المياه، وهي الطريقة الجديدة المعتمدة في افضل ملاعب العالم للخروج من الاسلوب القديم كون الطريقة الجديدة، المزج بين النجيل الطبيعي والثيل الاصطناعي تقوم بأسناد ارضية الملعب وتمنع انزلاق اللاعبين وتحافظ على امتداد الجذور حتى لا يتأثر النجيل الخاص بالملعب، كما باشرنا تشغيل وفحص انارة ارضية الملعب بعدد اجمالي ٢٣٦ بروجكتر نوع جيوس الايطالي ذات قدرة 2000 watt.
ويضم مشروع ملعب الحبيبية عددا من القاعات الخاصة بالمؤتمرات الصحفية والانترنيت والادارية وغرف اللاعبين والمجموعات الصحية ويحتوى على (11) مصعدا ومزود بالإنارة الجانبية الكاشفة، فضلا عن اربع مداخل رئيسة للملعب.

************

وقفة رياضية...
قوانين المؤسسات الرياضية نريدها حزمة واحدة

بقيت المؤسسات الرياضية ومنذ سقوط النظام السابق وحصول الاحتلال الامريكي تعيش بلا قوانين خاصة بعد اصدار الحاكم المدني الامريكي بول بريمر قرارا بحل بعضها وتجميد الاخرى مع الغاء بعض القوانين الرياضية وبسبب هذا ظلت الرياضة تعيش حالة فوضى عارمة تحكم بها البعض وصدرت لوائح وتوجيهات وتعليمات نظمت الواقع الرياضي بشكل مؤقت خلال السنوات الخمسة عشرة الماضية. وبعد جهود ومحاولات وقرارات بعض المحاكم العراقية وجد الجميع انه لابد من قوانين جديدة بديلة او معدلة يصدرها البرلمان العراقي لأنه الجهة التشريعية الوحيدة التي يحق لها تشريع القوانين خاصة وان اهل الرياضة والقابضين على قيادة مؤسساتها احتجوا بالمؤسسات الدولية ورفضها (كما يدعون) اي تدخل حكومي لان مؤسساتهم غير حكومية ويجب ان تبتعد الحكومة عن مسها او مراقبتها وبأي شكل كان! لكن الاحداث والاتصالات وزيارات وفود حكومية للمنظمات الرياضية الدولية كشفت هذه الفرية الكبيرة التي حاول البعض تمريرها على المسؤولين وعموم الرياضيين خاصة بعد ان اكدت المؤسسات الرسمية عدم وجود تدخل حكومي في عمل المؤسسات الرياضية في اختصاصاتها ولكن اكدت الحكومة رغبتها وواجباتها بمراقبة الاموال التي تخصصها الدولة للرياضة ومؤسساتها. فهل تمنع من ذلك الواجب وهل تترك التصرف بالمال العام على الغالب؟ هنا جاء الجواب قاطعا وواضحا .. نعم للحكومة كل الحق في متابعة ما تقدمه وان هذا من صميم واجبها واكدت على ممارسة الحكومة لدورها الرقابي بمحاسبة المتلاعبين والمقصرين أيا كانت مواقعهم! وانتهت هذه المسرحية. اذا بعد ما حصل ماذا علينا ان نعمل؟ الجواب : هو ان نصحح المسار ونصلح الحال ونعمل التغيير المناسب واول هذه الاشياء هو اهمية اصدار قوانين للمؤسسات الرياضية ( الاندية الرياضية والاتحادات المركزية واللجنة الاولمبية الوطنية ) لأنها بلا قوانين وان اخر قوانينها كان ( 16 و 18 و 20 ) والتي صدرت في العام 1986 كحزمة واحدة وعدلت في العام 1988 يعني قد مضى على صدورها اكثر من ثلاثين عام وانها صدرت إبان مرحلة شمولية ذات توجهات فردية لخدمة (القائد ونظامه) وهذا يعني تعديلها حسب الظروف او تشريع غيرها بما يتناسب مع الواقع الرياضي الجديد وفلسفة نظامه السياسي. وكانت هذه الفكرة والتوجهات هي الرأي الجمعي الذي طالبت به الكوادر والنخب الرياضية والاكاديميين والمختصين ورجال الاعلام ممن حضروا وتواجدوا في الورش واللقاءات والندوات النقاشية التي اقامتها منظمات المجتمع المدني ولجنة الشباب والرياضة البرلمانية وبعض البرلمانيين لدراسة مشروع قانون الاولمبية الوطنية (المقترح) حيث طالبوا ودعوا الى اصدار قوانين جديدة للمؤسسات ذاتها التي تعيش بلا قوانين ولان الفائزين بهذه المؤسسات يجب ان يبدأوا من الاندية الرياضية اولا الى الاتحادات المركزية ثم يذهب الفائزون للمكتب التنفيذي للجنة الاولمبية وكذلك طرح الاخوة الحضور ضرورة شمول القوانين القادمة من الحد من ظاهرة جمع المناصب القيادية لذات الاشخاص يعني احدهم رئيسا لناد رياضي ونائبا لرئيس اتحاد مركزي وعضوا في المكتب التنفيذي للأولمبية وهذا ما يسبب ضعفا في الاداء وتنمية لأسلوب القيادة الفردية . وكذلك العمل على تحديد الدورات الانتخابية في المؤسسات الرياضية بدورتين انتخابية لا أكثر من اجل ضخ وجوه وطاقات جديدة وامكانيات وعقليات متنورة وشبابية كل ذلك من اجل انهاء التوجهات الفردية والنزعة الدكتاتورية التي عششت في السلوك العراقي لسنوات طويلة واضرت بالمسيرة الوطنية والرياضية.
احبتي لا بد للقوانين الرياضية الجديدة من أن تأخذ دورها في تدريب وتنظيم الحياة الجديدة والعراق الجديد.. ولنا عودة

منعم جابر

************

ناشطون يرحبون بمنتخبات غرب آسيا
بهاشتاغ "مرحبتين عيوني"
بغداد – طريق الشعب
أطلق ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاغ "مرحبتين عيوني"، للترحيب بالمنتخبات الثمانية المشاركة في بطولة غرب آسيا لكرة القدم في العراق خلال شهر آب المقبل.
واطلق الناشطون هاشتاغ " #العراق يحتضن بطولة #غرب_اسيا ،فأهلا وسهلا بكل الدول المشاركة: الكويت، #السعودية، ##سوريا، #الاردن، ##لبنان، #اليمن، ##فلسطين، ##البحرين.. غرب_اسيا.. #مرحبتين_عيوني".
وفيما يلي أبرز المعلومات عن البطولة التي ستقام في مدينتي اربيل وكربلاء:
-تنطلق البطولة في يوم 2 آب وتنتهي في الـ14 من الشهر ذاته.
-المجموعة الاولى المتكونة من (العراق، لبنان،سوريا، فلسطين، اليمن) ستلعب مبارياتها في كربلاء.
-المجموعة الثانية المتكونة من (الاردن، السعودية، الكويت، البحرين) ستلعب مبارياتها في اربيل.
-سيتم لعب مباراتين في كل يوم ، مباراة عند الساعة الـ7:30 و مباراة اخرى عند الساعة الـ 10:30.مساءً بتوقيت بغداد.
-متصدر كل مجموعة يتأهل مباشرة الى النهائي ولا توجد مباراة نصف نهائي.
-المواجهات ستحدد من خلال قرعة سيتم عملها في مقر اتحاد كرة القدم في الـ20 من الشهر الجاري.
-منتخبات المجموعة الاولى ستقيم في فندق البارون في كربلاء ومنتخبات المجموعة الثانية ستقيم في فندق الشيراتون في اربيل.
-افتتاح البطولة سيقام في ملعب كربلاء الدولي بين منتخبنا الوطني ومنتخب آخر ستحدده القرعة.

*************

سعد ناطق يتفق مع الشرطة
وسامال سعيد يعوضه في القوة الجوية
بغداد – طريق الشعب
اتفق مدافع نادي القوة الجوية، سعد ناطق، مع نادي الشرطة لتمثيله خلال منافسات الموسم الكروي المقبل 2019/ 2020.
ناطق مثل الصقور في الموسم الماضي، بعد رحلة احتراف امتدت لموسم واحد مع العربي القطري.
وقال مصدر مقرب من اللاعب، إن "مدافع نادي القوة الجوية سعد ناطق أكمل اتفاقه مع الشرطة لتمثيل الفريق في الموسم المقبل".
واوضح أن "إدارة نادي الشرطة ستعلن رسمياً عن ضم المدافع رسمياً بعد نهاية الموسم الحالي وانطلاق سوق الانتقالات مطلع آب المقبل".
وفي سياق متصل وبحسب مصدر في إدارة القوة الجوية، فإن "المدافع سامال سعيد سيعود الى عش الصقور من جديد لتعويض رحيل سعد ناطق الى الشرطة".
واضاف أن "سعيد مازال يحتفظ بعلاقته الطيبة مع ادارة القوة الجوية خاصة وهو لعب تحت قيادة المدرب ايوب اوديشو في الزوراء".
يذكر أن سعيد انتقل الى صفوف الزوراء في الموسم الماضي ولعب تحت قيادة مدرب الصقور الحالي ايوب اوديشو.

************

عدنان حمد ينافس 4 أجانب على تدريب "الوداد"
بغداد – طريق الشعب
بدأ الوداد البيضاوي البحث عن مدير فني خلفًا للتونسي فوزي البنزرتي، من بين قائمة أسماء مرشحة من الأجانب والعرب.
ومن بين الأسماء المطروحة برز مدربان عربيان، هما المصري حسام البدري والعراقي عدنان حمد، ويعد الثاني هو الأقرب حيث سينتقل إلى الدار البيضاء قريبا بعد استخراج تأشيرة دخول إلى المغرب.
ويتنافس عدنان حمد مع بول بوت مدرب منتخب غينيا، والبرتغالي باولو دوارتي مدرب بوركينافاسو، والبلجيكي هوجو بروس، إضافة الى الصربي ميلوتين سريدوجيفيتش (ميشو)، الذي كانت له تجارب أفريقية من بينها رواندا، كما سبق له تدريب نادي أورلاند بيرتس من جنوب أفريقيا.
وأكد رئيس الوداد ، أن الحسم في هوية المدرب الجديد سيكون قريبًا وأن ناديه لا يود التسرع ويدرس كافة الترشيحات بتركيز شديد، كي لا تتكرر تجربة الفرنسي ريينه جيرارد الموسم المنصرم والتي انتهت بعرض نزاع الطرفين أمام الفيفا للفصل فيه.

************

ديوكوفيتش يهزم فيدرر في 5 ساعات ماراثونية بنهائي ويمبلدون
متابعة – طريق الشعب
في مباراة ماراثونية استمرت قرابة 5 ساعات، توج المصنف الأول عالميًا نوفاك ديوكوفيتش بلقبه الخامس في ويمبلدون، وذلك بعد التغلب في المباراة النهائية على روجر فيدرر، بخمس مجموعات بواقع (7-6) و(1-6) و(7-6) و(4-6) و(13- 12).
وشهدت الأشواط الأولى من المباراة تركيزا كبيرا من اللاعبين على أشواط الإرسال، ورفع فيدرر من مستواه في الشوط الرابع في محاولة لوضع ديوكوفيتش تحت الضغط على شوط إرساله، وبالفعل تحصل على أول نقطة لكسر إرسال الصربي، قبل أن ينقذ ديوكوفيتش الموقف ويحافظ على شوط إرساله.
وتميز فيدرر بنهاية المجموعة بالاعتماد على الأسلوب الهجومي والمغامرة للخروج من المواقف الصعبة التي يواجهها على شوط الإرسال من خلال الكرات الساقطة أو التسديدات القوية بمحاذاة الخط، ومع محافظة كل لاعب على شوط الإرسال، ذهبت المجموعة إلى شوط كسر التعادل.
وبدأ فيدرر شوط كسر التعادل بقوة من خلال الضغط على إرسال ديوكوفيتش، وفي كل مرة يسيطر فيها السويسري على النقطة، يرتكب خطأ مباشرا ويهدر الفرصة، حتى تحصل ديوكوفيتش على الكسر الصغير الأول للإرسال، وحصل على الريادة.
ولكن سرعان ما رد فيدرر الكسر وعززه بآخر في النقطة التالية مباشرة، مع مواصلته الاعتماد على الأسلوب الهجومي في كل نقطة، إلا أن ديوكوفيتش رفع من مستواه في نهاية الشوط وتمكن من الحصول على كسر صغير للإرسال في وقت قاتل، ليحسم المجموعة الأولى لصالحه في غضون 58 دقيقة.
وانخفض مستوى ديوكوفيتش في الشوط الأول من المجموعة الثانية، ليحقق فيدرر أول كسر للإرسال في المباراة ويحصل على التقدم في النتيجة، وواصل السويسري الضغط على الصربي، وتحصل على كسر إرسال آخر ليتقدم في المجموعة بنتيجة 3-0.
وفي الشوط السابع في المجموعة الثانية حصل فيدرر على كسر الإرسال الثالث، بعد ارتكاب ديوكوفيتش خطأ مزدوج، ليعادل فيدرر النتيجة في غضون 25 دقيقة.
وشهدت تلك المجموعة تسديد فيدرر تسع كرات قاضية مقابل كرتين فقط لديوكوفيتش، وارتكب الصربي 10 أخطاء مباشرة مقابل 4 أخطاء للنجم السويسري.
وتحسن مستوى ديوكوفيتش في المجموعة الثالثة، واستعاد الثقة مع شوط الإرسال من جديد، وفي الشوط العاشر تحصل فيدرر على نقطة لكسر إرسال ديوكوفيتش وحسم المجموعة، إلا أن الصربي خرج من المأزق بإرسالات موجهة تجاه جسد السويسري.
ومثل المجموعة الأولى، تمكن كل لاعب من الحفاظ على شوط الإرسال، لتصل المجموعة إلى شوط كسر التعادل، الذي فرض المصنف أول عالميًا هيمنته عليه، ليحسم المجموعة الثالثة في غضون 52 دقيقة، ويتقدم في المجموعات 2-1.
وبدا على فيدرر انخفاض المستوى بعض الشيء في بداية المجموعة الرابعة، إلا أنه سرعان ما استعاد الثقة، وبدأ في الضغط على ديوكوفيتش من جديد، ليكسر إرسال الصربي في الشوط الخامس، ليستعيد الحماس والقوة من جديد ويتمكن من كسر إرسال الصربي مرة أخرى في الشوط السابع.
إلا أن ديوكوفيتش رفض الاستسلام ورد أحد الكسرين في الشوط الثامن، إلا أن فيدرر نجح في حسم المجموعة في الشوط العاشر.
وفي الشوط الثالث من المجموعة الخامسة، تحصل ديوكوفيتش على 3 فرص لكسر الإرسال، إلا أن فيدرر منعه وحسم الشوط لصالحه.
وواصل ديوكوفيتش الضغط على فيدرر، ليتمكن من كسر الإرسال في الشوط السادس، ويتقدم في المجموعة الحاسمة 4-2، إلا أن فيدرر سرعان ما رد الكسر في الشوط التالي مباشرة، ليعود في نتيجة المجموعة.
وفي الشوط الـ15 في المجموعة، تمكن فيدرر من الرجوع من التأخر في النتيجة 30-0، ليكسر إرسال النجم الصربي ويرسل للفوز بالمباراة، وبالفعل تحصل السويسري على نقطتين للفوز بالمباراة، إلا أن الصربي عاد وكسر إرسال فيدرر من جديد.
وحافظ الثنائي على شوط الإرسال، حتى تحصل فيدرر على نقطتين لكسر الإرسال في الشوط الـ23، إلا أن ديوكوفيتش أنقذهما وحسم الشوط لصالحه.
وبدأ ديوكوفيتش شوط كسر التعادل بقوة من خلال الحصول على كسر إرسال صغير، والتقدم 4-1، ليحصل على التقدم وينهي المباراة لصالحه.

************

ص 8

التنويع الاقتصادي في دول الخليج العربية
عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" في بيروت، صدر حديثا كتاب بعنوان "التنويع الاقتصادي في دول الخليج العربية"، لمجموعة مؤلفين.
يضم الكتاب باقة مختارة من بحوث تتناول شؤون التنويع الاقتصادي في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، كانت قد قُدّمت في منتدى دراسات الخليج والجزيرة العربية الذي عقده المركز خلال كانون الأول 2016، في العاصمة القطرية الدوحة.
وتعالج البحوث التي يضمها الكتاب، جملة من القضايا المتصلة بموضوع التنويع الاقتصادي، بدءًا بخطط مجلس التعاون واستراتيجياته، مرورًا بدور العمالة والقوى العاملة، وصولًا إلى مستقبل التنويع الاقتصادي في الدول التابعة للمجلس.

************

"ملتقى جيكور"
يضيّف الشاعر صبيح عمر متحدثاً
عن جلال الدين الرومي

البصرة - صلاح العمران
ضيّف "ملتقى جيكور" الثقافي في محافظة البصرة، أخيرا، الشاعر صبيح عمر الذي تحدث في جلسة حول سيرة الشاعر المتصوف جلال الدين الرومي (1207 – 1273م).
وقد حضر الجلسة التي عقدت على "قاعة الشهيد هندال جادر" في مقر اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في البصرة، عدد من المثقفين والمهتمين في الشأنين الشعري والفكري.
وقدم الضيف في بداية الجلسة سيرة الرومي، مشيرا إلى ان اسمه الكامل هو محمد بن محمد حسين بهاء الدين البلخي البكري، وانه ولد سنة 1207 للميلاد في منطقة تقع على الشواطئ الشرقية لبلاد فارس، ثم انتقل مع أبيه إلى بغداد، واستقر بعدها في منطقة قونية بتركيا.
وأضاف قائلا أن الرومي برع بالفقه، وانه كان ذا شخصية جذابة، مبينا انه حينما كان بعمر 21 عاما، التقى المتصوف المعروف شمس الدين التبريزي، وهذا الأخير ترك أثرا كبيرا على شخصيته.
واشار عمر إلى أن الرومي اهتم بالشعر والموسيقى والغناء، وانه أسس الطريقة المولوية الصوفية، موضحا انه كان يستعمل الموسيقى والشعر كسبيل للوصول إلى الله، وان الموسيقى بالنسبة له تساعد المريد على التعرف إلى الله والتعلق به، ومن هذا المنطلق تطور أسلوب الرقص الدائري الذي أصبح من الطقوس الإيمانية.
واضاف قائلا أن الرومي كان يدعو إلى الاصغاء للموسيقى، معتبرا أن الانصات للموسيقى يمثل رحلة روحية تأخذ الإنسان تصاعديا من خلال النفس والمحبة، إلى الكمال، مشيرا إلى أن الرومي فارق الحياة عام 1273 تاركا كتابات عديدة، وانه دفن في مدينة قونية وقد أصبح مرقده مزارا.
وعلى هامش الجلسة قدم عدد من الحاضرين مداخلات حول موضوعها، بضمنهم د. سلمان كاصد، عبد الله العزاوي، قاسم حنون وسالم محسن.

************

افتتاح مشروع تأهيل نواعير هيت

هيت – وكالات
افتتح وزير الموارد المائية جمال العادلي، الخميس الماضي، مشروع تأهيل نواعير قضاء هيت في محافظة الانبار، وذلك سعيا إلى إحياء التراث الثقافي في مناطق اعالي الفرات.
وأعرب الوزير في كلمة له خلال احتفالية افتتاح المشروع، عن شكره إلى اهالي القضاء وحكومته المحلية، على دعمهم وتعاونهم مع الملاكات الفنية والهندسية للوزارة العاملين في المشروع.
واوعز العادلي بإكمال التكسية الحجرية لضفة نهر الفرات الملحقة بالمشروع، استجابة لطلب اهالي المنطقة، بمسافة 300 متر، وكذلك إعادة تأهيل الطاحونة الحجرية القديمة التي تعمل بقوة دفع الماء، اضافة الى دراسة امكانية اعادة تأهيل مواقع نواعير هيت الأخرى.
وتشتهر مدن اعالي الفرات، وخاصةً هيت، بالنواعير. وهي وسيلة قديمة استخدمها المزارعون في رفع الماء من الفرات لغرض سقي مزارعهم وبساتينهم الواقعة على جانبي النهر. إلا أن هذه الوسيلة أهملت خلال السنوات الأخيرة، وجرت الاستعاضة عنها بمضخات سحب الماء الكهربائية، لتبقى النواعير شواهد تراثية.

************

مسيرة راجلة في الكوت ابتهاجا بثورة الشعب
الكوت – طريق الشعب
نظمت اللجنة الأساسية للحزب الشيوعي العراقي في مدينة الكوت، صباح السبت الماضي، مسيرة راجلة في شوارع المدينة، عبرت فيها عن فرحتها باستقبال الذكرى الـ 61 لانطلاق شرارة ثورة 14 تموز المجيدة.
وانطلقت المسيرة من مقر اللجنة المحلية في مركز المدينة، باتجاه "ساحة العامل" و"شارع المحافظة"، ومرت في طريقها بالأسواق.
ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام العراقية ورايات الحزب وشعارات الجمهورية. كما وزعوا على المارة نسخا من "طريق الشعب"، وتبادلوا معهم الحديث حول الثورة المجيدة ودور الحزب فيها.

**************

في النجف
حفل ختان في مناسبة ذكرى الثورة المجيدة

النجف – طريق الشعب
احتضن مقر اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في النجف، صباح أول أمس الأحد، حفل ختان للأطفال، أٌقامته اللجنة المحلية على شرف الذكرى الـ 61 لقيام ثورة 14 تموز المجيدة.
وتوافد إلى مقر اللجنة المحلية الكثير من أهالي مركز المحافظة وأطرافها، مصطحبين معهم أطفالهم لغرض ختنهم مجانا.
وأجرى عمليات الختان للأطفال الممرض المجاز السيد عباس العلاق بمساعدة المعاون الطبي منصور رزاق، وسط فرحة العائلات المتوافدة.

***************


طاولة "طريق الشعب" في السماوة

السماوة – عبد الحسين ناصر السماوي
نظمت خلية الشهيد فشلان كاظم التابعة إلى اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة المثنى، عصر الخميس الماضي، طاولة إعلامية في "ساحة الشهيد علي وروار" وسط مدينة السماوة.
ووزع كادر الطاولة على المواطنين نسخا من "طريق الشعب" وأعدادا من مجلة "الثقافة الجديدة"، إلى جانب كراس يتضمن حوارا كانت قد أجرته "طريق الشعب" مع سكرتير اللجنة المركزية للحزب الرفيق رائد فهمي، حول المنجز الحكومي والدرجات الخاصة وأداء عمل مجلس النواب وكتلة "سائرون" البرلمانية التي يعد الرفيق فهمي أحد أعضائها.
وجرت بين الكادر والمواطنين نقاشات حول الظروف الراهنة في البلد وموقف الحزب منها، فضلا عما يتعلق بالقضايا المطلبية الشعبية، ونشاطات الحراك الجماهيري في بغداد والمحافظات.

****************

رئيس الجمهورية:
ضرورة رعاية الأدباء والفنانين والصحفيين

بغداد – طريق الشعب
أكد رئيس الجمهورية د.برهم صالح، ضرورة تقديم الرعاية للأدباء والفنانين والصحفيين والاهتمام بهم، خاصة كبار السن منهم، مشيرا إلى أن ذلك يمثل "تثميناً لدورهم البنّاء في رفد المسيرة الثقافية والأدبية، ومساهمتهم في تعزيز التجربة الديمقراطية في البلاد".
جاء ذلك خلال استقباله أول أمس الأحد في "قصر السلام" ببغداد، وفدا يضم وزير الصحة والبيئة د.علاء الدين العلوان ووزير الثقافة والسياحة والآثار د.عبد الأمير الحمداني ورئيس الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق ناجح المعموري ونقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ونقيب الفنانين جبار جودي.
ووجه رئيس الجمهورية بإدراج فقرة في موازنة عام 2020 لتأسيس صندوق خاص لدعم المبدعين في مجال الأدب والثقافة والمجالات الاخرى. كما وجه بمعالجة المبدعين المرضى في المستشفيات المتخصصة، سواء في بغداد أم في اقليم كردستان، وحسب الحاجة.
وتطرق الرئيس خلال اللقاء الى المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق الأدباء والصحفيين والفنانين، بعد هزيمة تنظيمات داعش الارهابية، مشددا على أهمية توعية المواطنين وتسليحهم بالمعرفة، وجعلهم يدركون حقائق الامور من خلال النتاجات الفكرية والثقافية.
إلى ذلك استمع الرئيس إلى احاديث مفصلة قدمها اعضاء الوفد، واستعرضوا فيها المعوقات التي تواجه عمل الأدباء والصحفيين والفنانين في العراق.

**************

ليس مجرد كلام...

أبناؤنا ونتائج
امتحانات المتوسطة

الصف الثالث المتوسط، حلقة وصل بين ثلاث مراحل (الابتدائية، المتوسطة، الإعدادية) مَنْ يجتازها بسهولة سيمر عبر بوابة الإعدادية بسهولة أيضاً، ولن يقف في محطة ما إلاّ بعد التخرج، ومَنْ يتعثر عندها سيظل متلكئا ومتعثرا، وفي اغلب الأحيان يترك الدراسة نهائيا ويكون خارج أسوار التعليم كلياً.
كم من الشباب الذين تعثروا في المتوسطة ساقتهم أقدارهم إلى الجيش في سنوات المِحَنِ والحروب ليكونوا حطبا لعبثية حاكم أرعن ومستبد؟
وكم من الشباب صاروا عالة على أهلهم بسبب انتكاستهم في اجتياز هذه العتبة ؟ وكم.. وكم..؟
اليوم وبعد أن ظهرت نتائج امتحانات المتوسطة بهذا البؤس والتدني وارتفاع نسبة الرسوب غير الطبيعية، علينا أن نتوقف قليلا، ونعيد النظر بكل حساباتنا، ونجعل الوطن وناسه ومستقبل الأجيال بين أعيننا، ونحكّم ضمائرنا، كي ندرس هذه الحالة التي بدأت تسوء أكثر فأكثر، ونضع أيدينا على السبب والمسبب لنعالجها، ونجد حلولا لها قبل أن تأكل الأخضر واليابس، عندها لن نجد كوة صغيرة يمر منها بصيص ضوء مستقبلا.
هل من المعقول أن تكون نسبة أغلبية المدارس الأهلية قبل الحكومية صفراً ؟!، بمعنى لم ينجح أي طالب فيها!
وهل من المعقول أن تكون بهذه النسبة ؟!، وأهل الطالب يدفعون القسط تلو القسط لضمان تدريس ابنهم بالشكل الذي تعلن عنه هذه المدارس، حيث الإغراءات بالنجاح المضمون والتدريس الأفضل ووو، لكن جاءت النتائج معكوسة.
بسبب هذا التدني والخراب في التربية والتعليم يكون العراق خارج قائمة نسب تصنيف التعليم عالميا، بعد أن كان في عام 1977 الأول، والسبب يعرفه الجميع تماما، هو المحاصصة التي دمرت كل شيء، والفساد الذي أكل الأخضر واليابس، ونحن في سفينة بلجة بحر تتلاطم أمواجه بسب انعدام الضمائر، وتغليب المصلحة الشخصية على العامة.
إذا تدهور التعليم خَرُبَ البلد، وساء كل شيء فيه، وعمَّ الجهل وتفشت الجريمة والأمراض، وهذا الحاصل الآن حيث سادت الجريمة والفساد والنصب والاحتيال وسوء الخلق والخزعبلات والخرافات التي أصبحت علامة دالة لزمننا هذا وفي كل مكان.
بناء البلد وتطوره وتقدمه من بناء التعليم وتطويره والبحث عن منافذ جديدة لزيادة هذا التطوير.
لكن ...وآآآآه من هذه الــ (لكن) كيف سيتطور التعليم ولحد هذه اللحظة لم نتفق على شخصية وزير للتربية وكأننا في سوق للخضار والسمك، لا نريد هذا ولا نريد ذاك، وكأن البلد خلا من شخصية كفوءة تسد هذا الفراغ.
الفساد والمحاصصة سبب رئيس لكل ما يمر به بلدنا وأبناؤنا وشعبنا، وهما السبب الأول في تفشي كل هذا الخراب، وازدياد حالات الانتحار في صفوف الشباب خير دليل على يأسهم من مستقبل مجهول وغامض في ظل حاضر سيء.

عبد السادة البصري

*************

في الملتقى الإذاعي والتلفزيوني
احتفاء بالأديب حسب الله يحيى وتجاربه الإبداعية المتعددة

بغداد – غالي العطواني
احتفى الملتقى الإذاعي والتلفزيوني في الاتحاد العام للأدباء والكتاب، الأسبوع الماضي، بالأديب حسب الله يحيى وتجاربه الإبداعية في فضاءات الكتابة السردية والنقد والمسرح والإعلام.

جلسة الاحتفاء التي التأمت على قاعة الجواهري في مقر الاتحاد وسط بغداد، حضرها عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي الرفيق طلعت كريم، إلى جانب حشد من الأدباء والمثقفين والإعلاميين والفنانين.
رئيس الملتقى د. صالح الصحن، أدار الجلسة وافتتحها بتقديم سيرة "الأديب العضوي" المحتفى به، مبينا انه ولد عام 1944 في مدينة الموصل، وعمل سنوات عدة في سلك التعليم في عدد من القرى الكردية.
وعن نتاجه الإبداعي، أوضح مدير الجلسة إن يحيى أصدر أكثر من 40 كتابا شملت مجاميع قصصية وروايات ومسرحيات وقصص أطفال ودراسات نقدية وأخرى مسرحية، مبينا انه زاول تدريس المسرح في معهد الفنون الجميلة ببغداد لعدد من السنوات، وترأس قسم المسرح في مجلة "فنون"، كما أعد وقدم برامج ثقافية ومسرحية إذاعيا وتلفزيونيا، وعمل في الصحف منذ عام 1964، آخرها جريدة "طريق الشعب" التي يدير اليوم صفحتها الثقافية.
الأديب المحتفى به، وفي معرض حديثه عن نشأته، أوضح انه ترعرع في عائلة متواضعة، وهذا ما دفعه إلى العمل الشاق وامتهان المهن الصعبة مثل البناء، مبينا ان "لكل منا تجربته، وتجربتي تتضمن محطات ثقافية متعددة".
ومن بين المجازفات الصعبة التي قام بها المحتفى به، أشار إلى انه في زمن النظام الدكتاتوري المباد، زار كاتب السيناريو المعروف عبد الوهاب الدايني، حينما كان معتقلا في سجن "أبو غريب" بتهمة الانتماء إلى الحزب الشيوعي العراقي، وحصل منه على بعض الكتابات في مجال تخصصه، موضحا أن هذا الأمر كان يشكل خطورة كبيرة في ذلك الحين.
كما تطرق إلى قصة قصيرة كتبها حينما كان يعيش في الموصل، كشف فيها عن استيائه من عودة البعث إلى السلطة عام 1968، الأمر الذي عرضه لضغوطات أمنية، حتى اضطر إلى مغادرة مدينته.
واضاف قائلا انه في حقبة الدكتاتورية كان ينشر في الصحف، تحت اسم مستعار، كتابات تحمل في طياتها موضوعات حساسة، وكان من بين ما كتبه في تلك الفترة مقالات عن الشهيد حسن سريع ومعتقل "نكرة السلمان" وغير ذلك من الأمور التي لا تسمح السلطات الدكتاتورية بالحديث عنها.
وتحدث المحتفى به عن عمله في تدريس النقد المسرحي بمعهد الفنون الجميلة، لافتا إلى انه ليس استاذا اختصاصيا أو من خريجي المعهد في الأساس، لكنه كان قد قرأ جميع المناهج الدراسية التي تسلم للطلبة، وصارت له خبرة واسعة في هذا المجال، فطلبت منه إدارة المعهد تقديم محاضرات.
وتابع قائلا انه عمل مدة 25 سنة في دار الشؤون الثقافية العامة بوزارة الثقافة، وكان حريصا على الارتقاء بالمجلات الثقافية التي تصدرها الدار.
وعرّج الأديب المحتفى به على عمله مستشارا في دوائر الإذاعة والتلفزيون ودار الثقافة الكردية ودار الشؤون الثقافية العامة، مبينا انه واجه الكثير من المحن في عمله نظرا لمواقفه الثقافية والسياسية التقدمية الثابتة.
ثم تناول مجموعته القصصية الأخيرة الموسومة "أصابع الأوجاع العراقية" التي كتبها بعد اعتزاله عن الكتابة مدة 10 سنوات، موضحا انه مدين كثيرا للشاعر والإعلامي إبراهيم الخياط، الذي ألح عليه بالعودة إلى الكتابة.
أما عن عمله الحالي في جريدة "طريق الشعب"، فقد بين يحيى انه يركز على محتوى النص أو المادة الثقافية قبل التركيز على اسم الكاتب، مؤكدا أنه يتسلم أحيانا كتابات من أسماء لامعة في الوسط الثقافي، لكنه يعتذر عن نشرها في حال وجدها غير صالحة للنشر.
وفي الختام قدم الرفيق طلعت كريم إلى الأديب حسب الله يحيى، باقة ورد باسم الحزب الشيوعي العراقي، فيما سلمته د. خيال الجواهري "لوح الجواهري" باسم اتحاد الأدباء، وآخر قدمه له الفنان صباح المندلاوي باسم المكتب التنفيذي لنقابة الفنانين العرب، فضلا عن قلادة إبداع من الملتقى الإذاعي والتلفزيوني قلده إياها المصور صباح السراج.

***************

شيوعيو كربلاء يستذكرون الثورة المجيدة وإنجازاتها

كربلاء – عبد الواحد الورد
في مناسبة حلول الذكرى الـ 61 لثورة 14 تموز المجيدة، عقدت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة كربلاء، جلسة استذكرت فيها الثورة وأسبابها وإنجازاتها ورموزها وشهداءها.
الجلسة التي حملت شعار "في الذكرى 61 لثورة 14 تموز المجيدة، محاكمة الفاسدين وفاء لدماء شهداء الوطن"، احتضنتها قاعة مقر اللجنة المحلية وسط كربلاء، حضرها جمع من الشيوعيين وأصدقائهم المهتمين في تاريخ العراق السياسي.
أدار الجلسة الرفيق خليل الشافعي، الذي أشار في مستهل تقديمه إلى الأحداث السياسية التي توالت بعد الثورة، مؤكدا أن هذا الحدث غيّر نمط حياة الناس بصورة جذرية.
وقال مدير الجلسة إن "العراق مر بثلاث جمهورية، الأولى عام 1958، والثانية عام 1963، والأخيرة عام 2003"، مضيفاً، إن "الجمهورية الأخيرة تختلف عن سابقتها (الثانية) من حيث الشكل، لكنها تتفق معها مضمونا".
بعد ذلك اعتلى المنصة الرفيق عبد الرزاق الجراح، الذي كان قد أعدّ ملفا خاصا حول وقائع الثورة ومجرياتها، ليقدم نبذة عن الأحداث والظروف التي أدت إلى قيام الثورة.
وقال إن استذكار ثورة تموز يعني استذكار ملحمة الشعب التي غيرت الواقع السائد قبلها، وجعلته ينبض بالحياة والحرية، مشيرا إلى ان كل تغيير سياسي يتوجب أن يعتمد الأساس الديموقراطي في الوصول إلى السلطة، وأن أساس الديمقراطية يتمثل في الانتخابات، التي يتم بعدها تشكيل الحكومة، ثم يستمر تداول السلطة بهذا الشكل.
وتابع قائلا انه عندما لا يسمح بتداول السلطة سلميا، تقوم الثورة، موضحا إن لكل ثورة ظروفها الموضوعية والذاتية، وانه عندما يحدث التغيير في الأساس الاجتماعي وفي وعي الناس، يحدث التغيير بشكله العام.
وأوضح الرفيق الجراح ان الظروف كانت مهيأة لقيام ثورة تموز، حيث الاستبداد الاقطاعي والعشائري المتفشي، وتردي الاقتصاد، وشيوع المحسوبية في اعتلاء المناصب والحصول على الامتيازات، إلى جانب ارتفاع نسب الهجرة من الريف الى المدينة، وغير ذلك، مؤكدا ان السلطة الملكية لم تكن تمارس الديمقراطية التي تدعيها، فكانت قد اضطرت الى حل مجلس النواب مرات عدة بعد انتخابه، بسبب فوز شخصيات وطنية.
وأضاف قائلا أن السلطة الملكية كانت قد اتخذت الكثير من الإجراءات لتخدير المجتمع، وأصدرت الدساتير التعسفية، وامرت بحل الاحزاب، وأغلقت النقابات والاتحادات وبعض الصحف الوطنية، واتخذت إجراءات قاسية بحق الوطنيين.
وألقى الرفيق الجراح الضوء على العلاقة بين حركة الضباط الاحرار والشيوعيين، مبينا أن الاتصالات بين الطرفين كانت غير منظمة وغير رسمية، متطرقا إلى دور الشيوعيين في الثورة، وكيف أن سكرتير اللجنة المركزية للحزب آنذاك، الشهيد الخالد سلام عادل، سافر قبل الثورة عام 1957، إلى موسكو، والتقى هناك الزعيم السوفييتي خروشوف وطرح عليه فكرة الثورة وطلب المساعدة منه، فكان الرد إيجابيا من الآخر بالدعم والمساندة.
كما أشار إلى نقاط الخلاف بين القوى الوطنية، والقوى القومية التي كانت تسعى إلى إعلان الوحدة الفورية بين العراق وسوريا ومصر، وتحدث أيضا عن خلاف القوميين حول المسألة الكردية وحق تقرير المصير الذي اكده الشيوعيون للاكراد.
وتناول الرفيق الجراح علاقة الحزب الشيوعي العراقي بقائد الثورة الزعيم عبد الكريم قاسم، وتطرق أيضا إلى منجزات الثورة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والخدمية.
 

FLNODEFAULTIMAGEFOUND
/home/teriqrtyb/public_html/images/tarik/t4.jpg