العدد 205 السنة 84 الثلاثاء 18 حزيران 2019

 

تصفح بي دي اف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ص1
الصدر دعا إلى قطع خطوط الطوارئ عن المسؤولين حتى يشعروا بالمواطنين
تحذير من رد جماهيري عارم بسبب تردي واقع الخدمات والطاقة الكهربائية
بغداد – طريق الشعب
وجه زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، انتقادا شديدا للتصريحات التي اطلقها وزير الكهرباء، ذكر فيها أن واقع الكهرباء سيتحسن في شهر تشرين الأول المقبل، مطالبا بقطع ما وصفها بـ "أيادي الميليشيات والأحزاب المتحكمة بالوزارة ومحطات التوليد"، وإلغاء خطوط الطوارئ عن المسؤولين ليشعروا بمعاناة المواطنين.

"استهزاء بالشعب"
وكتب الصدر في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر، إن "مقولة تحسن الكهرباء في الشهر العاشر، لهي بمثابة استهزاء بالشعب العراقي حالها حال مقولة تصدير الفائض من كهرباء العراق للخارج! انظر كيف تتوالى تلك المقولات ظنا منهم أنهم سيسكتون صوت الشعب في أتون الصيف ولهيبه الحار".
وفي بيان مقتضب، أوضح وزير الكهرباء لؤي الخطيب، أن حديثه عن واقع الكهرباء وامكانية ايجاد الحلول القريبة للحد من انقطاع التيار، لم يكن على وجه العموم بل اشارة الى الحل الامثل لبعض محافظات الجنوب، ومتعلق بمشروع محطات شركة "جي إي" في السماوة والناصرية (تحديدا) والتي ستدخل الخدمة في الشهر العاشر من هذا العام.

"المليشيات المتحكمة"
وزاد الصدر، "وبعد أن صار من المتيقن عدم قدرة الحكومة على اصلاح أو تحسين الطاقة الكهربائية أقترح ما يلي:
أولا: قطع أيادي المليشيات والأحزاب المتحكمة بالوزارة ومحطات التوليد.
ثانيا: جعل الكهرباء (الوطنية) وطنية وبأياد عراقية لا خارجية.
ثالثا: محاسبة (تجار) المولدات ومحاسبة من يقف وراءهم ولا أعني أصحاب المولدات.

"جباية نزيهة"
رابعا: العمل على جعل تشغيل المولدات في فترات انقطاع الكهرباء الوطنية أو العكس.
خامسا: تشكيل لجنة تقصي وتحقيق عن الفساد المتفشي في قطاع ووزارة الكهرباء وتحكم البعض بها.
سادسا: تحديد الأمبيرات وخصوصا لأهل المحال والمعامل والمصانع الأهلية وما شاكلها ممن ترتفع معدلات استعمالهم للطاقة بما يؤثر على المنازل والمناطق الفقيرة.
سابعا: جباية أجور الكهرباء يجب أن تكون بأياد نزيهة وأمينة وإلا فإن المواطن لن يدفع الأجور، وكما يجب أن تكون حسب الدخل العائلي وحسب الاستهلاك.
ثامنا: تفعيل الاستعانة بشركات أجنبية غير محتلة لتصليح ما يمكن تصليحه وتأهيله بصورة جدية وفاعلة بعد رصد ميزانية كافية لذلك وجعلها بأياد أمينة.

قطع الكهرباء عن المسؤولين
تاسعا: تشكيل لجان ذات كفاءة وخبرة ونزاهة عالية لوضع حلول واستراتيجية شاملة لحل مشكلة الكهرباء في العراق وعدم تسييسها على الإطلاق.
عاشرا: قطع الكهرباء عن المسؤولين لكي يشعروا بمعاناة الشعب ولا سيما من هم داخل الخضراء وعدم ايصال (خط الطوارئ) الى منازلهم وجعله للمستشفيات والمدارس وبعض الدوائر المهمة فقط.

تحذير من انفجار شعبي
في الاثناء، قال النائب عن تحالف سائرون، سلام الشمري، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، انه "ضرورة أن تأخذ الحكومة بالمقترحات التي يقدمها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بخصوص تحسين الخدمات وخاصة وفي مجال الكهرباء".
وأضاف، أن "سنين طويلة مرت على البلاد دون ان يلمس المواطن تحسنا ملحوظا في الطاقة الكهربائية رغم عشرات المليارات من الدولارات التي صرفت في هذا الجانب".
وأضاف الشمري، أنه "بالرغم من إعلان الحكومة والوزارة المعنية عن توقيع عقود ضخمة مع شركات كبرى الا ان المواطن لم يلمس التغيير المنشود لها على الواقع بما يتناسب مع حجم العقود ومبالغها وخاصة منها ما مرت عليه عدة سنوات".
وحذر النائب، الحكومة من "تجدد الرد الجماهيري العارم على هذا النقص الملحوظ والبلاد دخلت في الموجة الحارة السنوية والتي تؤثر ليس فقط على المواطنين بل على جميع قطاعات البلاد".
ودعا الشمري، إلى "المكاشفة الواضحة وتحديد الخلل الواضح وعدم اعطاء وعود شبع منها الشارع دون ان يجد تنفيذا لها على ارض الواقع".
*********************
غدا.. أمير الكويت يزور بغداد لمناقشة الأزمة بين طهران وواشنطن وملفات ثنائية
بغداد – طريق الشعب
من المقرر ان يصل أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، العاصمة بغداد، غدا الأربعاء، وذلك في زيارة رسمية.
ونقل موقع "روسيا اليوم"، عن مسؤول دبلوماسي عراقي، قوله، ان "أمير الكويت سيصل بغداد بعد غد (الأربعاء) في زيارة يلتقي خلالها رؤساء الجمهورية والوزراء والنواب"، مبيناً أن "أزمة واشنطن وطهران ستكون حاضرة في الملفات التي سيٌناقشها الأمير مع المسؤولين العراقيين".
وفي وقت سابق قال نائب وزیر الخارجية الكويتي، خالد الجار الله، إن ھناك توافقا كویتيا عراقيا على حل العدید من القضايا العالقة، في إطار العلاقات المتمیزة بین البلدین.
يذكر ان رئيس مجلس الامة غانم المرزوق زار بغداد رفقة وفد رفيع المستوى في (شباط 2019)، قبل ان يعاودها في مؤتمر قمة برلمانات دول الجوار الذي نظم في بغداد بشهر (نيسان 2019).
*********************
الحكومة بصدد مراجعة رواتب مسؤولين ونواب سابقين
بغداد – طريق الشعب
كشف مصدر سياسي، امس الاثنين، ان الحكومة بصدد مراجعة مرتبات "عدد كبير" من المسؤولين واعضاء البرلمان السابقين، منبها الى ان المراجعة ستشمل الذين يتقاضون مرتبات مزدوجة.
ونقلت وكالات انباء محلية، عن المصدر، قوله، ان الحكومة بصدد مراجعة مرتبات عدد كبير من المسؤولين والسياسيين وأعضاء البرلمان السابق، وآخرين، مبينا ان "الملف مطروح منذ عام 2012، لكنه لم يتخذ أي قرار بشأنه، بسبب ضغوطات سياسية".
وتابع ان "وزارة المالية ستتكلف بمطابقة الأسماء والعمل على إعداد قائمة بأصحاب المرتبات المزدوجة وتقديمها"، مرجحا "تطبيق القانون بتغريم أصحابها قيمة المرتبات التي تسلّموها منذ البداية وحتى الآن".
*********************
مصدر: سائرون يجهز لائحة تقييمات لوزراء عبد المهدي لتقديمها في جلسة استضافته
النصر يذهب إلى "المعارضة التقويمية" والحكمة يتبنى "المعارضة السياسية الدستورية" والاثنان ضد إسقاط الحكومة
بغداد – طريق الشعب
مع قرب انتهاء السنة الأولى من عمر حكومة عادل عبد المهدي، والتي ارتكز برنامجها على التوقيتات في تنفيذه، تتسارع الأحداث، فقد اعلن ائتلاف النصر قبل أيام تبنيه "المعارضة التقويمية" فيما سجل تيار الحكمة امس الاثنين، اعتماده "المعارضة السياسية الدستورية"، وامس الأول الاحد، اكد تحالف سائرون، عزمه تقديم طلب لاستضافة عبد المهدي ووزرائه في البرلمان، حول البرنامج الحكومي الذي تبناه وعدم تحقيق تطورات عملية لصالح الشعب، مبينا ان موقفه من حكومة عبد المهدي سيتغير في حال لم يقدم الأخير ووزراؤه إجابات مقنعة عن أسباب التلكؤ والانجاز الحقيقي على الأرض. وتأتي هذه التطورات، والكابينة الوزارية ما زالت منقوصة بأربع وزارات، بالإضافة إلى قرب الموعد المحدد لحسم المناصب التي تدار بالوكالة.

"المعارضة الدستورية"
وذكر تيار الحكمة في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني عقد اجتماعاً استثنائياً بتاريخ 16/ 6/ ٢٠١٩ في المقر المركزي للتيار، تدارس فيه الأوضاع السياسية بشكل عام والمستوى الخدمي وهواجس الشارع العراقي بشكل خاص، وتم الاستماع الى جميع وجهات النظر ومناقشتها بشكل تفصيلي حول مستوى الأداء الحكومي وما عليه المشهد العام في عراقنا العزيز".
وأضاف أنه "بناءً على مراجعة الرؤى والقناعات السابقة المطروحة التي ناقشها المكتب بشكل مفصل فقد انتهى الاجتماع الى أن يعلن (تيار الحكمة الوطني) عن تبنيه لخيار (المعارضة السياسية الدستورية الوطنية البنّاءة) والالتزام الكامل بهذا الخيار التياري وما يقتضيه، وما يستلزمُهُ من دورٍ وحراكٍ وأداءٍ ومواقفَ على الصعيد الوطني".

"ليس لإسقاط الحكومة"
في الاثناء، قال النائب عن تيار الحكمة الوطني، اسعد المرشدي، لـ"طريق الشعب"، ان المعارضة هي حق دستوري خصوصا بعد ازمة تشكيل الحكومة والمحاصصة وخطبة المرجعية في الجمعة الماضية وتشخيصها للفساد، الذي كان من بين اولويات برنامج الحكومة وللأسف الى الآن لم نلمس شيئا منه، مستدركا ان "اللجوء الى المعارضة لا يعني إسقاط الحكومة او الدولة فنحن مشتركون في العملية السياسية ونسعى لبناء دولة حقيقية، ولكننا ضد برنامج هذه الحكومة الذي تطغى عليه المحاصصة البغيضة وغياب الخدمات التي ستفشلها في النهاية".

"معارضة قانونية"
وبين المرشدي، سبب طلب كتلته من رئاسة البرلمان تسجيلها قانونيا ككتلة معارضة، قائلا "في كل دول العالم هناك وجود للمعارضة في الأنظمة الداخلية لها وتحدد بقوانين ومهام تنظم عملها، لذا طلبنا يأتي في هذا السياق، وسوف نعمل على تعديل النظام الداخلي لمجلس النواب من اجل الإشارة الى الكتل المعارضة وعملها ونؤسس الى ان تكون هناك مواد تنظم عمل المعارضة وهذه بادرة إيجابية من اجل عمل منظم وبعيد عن الفوضى والابتزاز وان لا تنحرف المعارضة عن مسارها".
من جهته، قال المحلل السياسي جاسم الموسوي، لـ"طريق الشعب"، ان "وجود معارضة، هو خطوة إيجابية لكون لا يمكن لأي حكومة ان تقوم بدون معارضة حتى وان كانت حادة فهي تسعى لتصحيح أخطاء الحكومة".
ورأى ان "إصرار كتلة الحكمة على تسجيلها قانونيا داخل البرلمان ككتلة معارضة، كان يهدف الى ان تسجل الكتلة لنفسها موقفا رسميا كأول كتلة برلمانية معارضة".
وكان رئيس كتلة الحكمة النيابية، فالح الساري، ابلغ امس الاثنين، رئيس المجلس محمد الحلبوسي، بتحول الكتلة إلى المعارضة بشكل رسمي، ودعاه في كتاب الى "اعتماد ذلك قانونياً، والتعاطي مع الكتلة على هذا الأساس، داخل مجلس النواب”.

"المعارضة التقويمية"
في موازاة ذلك، وقبل أيام من اعلان تيار الحكمة، أعلن ائتلاف النصر اتخاذه "المعارضة التقويمية" تجاه الحكومة، وقالت عضو الائتلاف آيات مظفر نوري في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، "نحن الآن بموقع المعارضة التقويمية البناءة للحكومة"، مشيرة الى ان "دعم او معارضة حكومة عادل عبد المهدي لا يتصل بحصة النصر منها وموقعها فيها، بل يتصل بالتزامها بالبرنامج الحكومي وتأديتها لمهامها الوظيفية والوطنية".
بدوره، رحب عضو ائتلاف النصر علي السنيد، في بيان، “بخيار تيار الحكمة، واعتباره قوة لموقفنا بتبني المعارضة التقويمية للحكومة، أي قبل إعلان الحكمة بثلاثة أيام، خصوصاً وأن المعارضة تحتاج إلى جبهة سياسية عريضة ومسؤولة وفاعلة وضاغطة باتجاه التصحيح”.
وشدد على ان “ائتلاف النصر لا يستهدف إسقاط الحكومة لمجرد التنافس السياسي، وبقاء أو رحيل هذه الحكومة بيدها وبيد القوى التي شكّلتها من خلال القدرة على أداء مهامها الوطنية”، مبينا أن “النصر مشروع دولة ناجحة وليس مشروع سلطة مغامرة يستهدف الوصول إليها بأي ثمن”.

"تقارير تقييمية"
ونقل موقع "ناس" عن مصدر مطلع، قوله، إن “لجنة من كتلة سائرون تعد تقارير تقييمية لكل وزير في حكومة عبد المهدي على حدة، ويعتمد التقرير على التوقيتات التي التزم بها الوزير ومدى تطبيقها، فيما ستعمل الكتلة على إقالة المقصرين”.
وأضاف المصدر، أن “عمل اللجنة مستمر، وأثبت تقصير أربعة وزراء لغاية الآن، فيما يجري إعدادُ تقرير بشأن وزير الكهرباء لؤي الخطيب”.
وبشأن آليات التغيير التي ستتبعها الكتلة أوضح المصدر، أن “الكتلة ستطالب بإقالتهم ومنح رئيس الوزراء صلاحية اختيار بدلاء بمواصفات أفضل”.
*********************


ص2
المؤبد لمهرب إيراني أدخل مخدرات إلى العراق
بغداد – طريق الشعب
أصدر مجلس القضاء الأعلى، أمس الاثنين، حكما بالسجن المؤبد ضد مهرب إيراني الجنسية ضبط متلبسا بإدخال ثلاثة كيلوغرامات من المواد المخدرة الى البلاد.
وذكر المركز الاعلامي للمجلس في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "محكمة جنايات ميسان قضت حكما بالسجن المؤبد ضد مهرب إيراني الجنسية ضبط متلبسا بإدخال ثلاثة كيلوغرامات من المواد المخدرة الى البلاد عن طريق دراجة نارية".
وأضاف أن "المدان ضبط متلبسا من قبل شعبة الاستخبارات في الحدود بعد إدخاله المواد بواسطة دراجة نارية"، لافتا إلى أن "الحكم جاء استناد لأحكام المادة 27 / أولا من قانون مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية النافذ "رقم (50 ) لسنة 2017".
************
اجتماع رفيع في البرلمان يناقش آلية توزيع المقاعد وتمثيل عادل للكيانات الصغيرة وخصوصية كركوك
المفوضية تحدد الـ20 من نيسان المقبل موعدا لانتخابات مجالس المحافظات
بغداد – طريق الشعب
أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أمس الاثنين، الاتفاق على تحديد الـ20 من شهر نيسان المقبل، موعداً لإجراء انتخابات مجالس المحافظات، فيما عقد مجلس النواب، اجتماعا رفيعا حضره رؤساء الكتل السياسية وترأسه رئيس المجلس محمد الحلبوسي، ناقش التعديلات المقرر اجراؤها في قانون انتخابات مجالس المحافظات.
موعد جديد

وقال عضو مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات، حازم الرديني في تصريح للتلفزيون الرسمي، إنه تم "الاتفاق على تحديد العشرين من نيسان المقبل موعداً لإجراء انتخابات مجالس المحافظات". وكان مجلس الوزراء قد صوت، الثلاثاء (21 أيار)، على تحديد موعد إجراء انتخابات مجالس المحافظات بعد إنجاز عمل مفوضية الانتخابات ومجلس النواب.
اجتماع في البرلمان

من جانبها، أكدت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "الحلبوسي وبحضور رئيس اللجنة القانونية النيابية ريبوار هادي واعضاء اللجنة، ترأس اجتماعاً استُضيفت فيه المفوضية العليا المستقلة للانتخابات".
وبينت ان "الاستضافة حضرها رؤساء الكتل السياسية واللجان النيابية، وناقشت تقرير اللجنة القانونية المتعلق بمشروع قانون التعديل الاول لقانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية ذي الرقم ١٢ لسنة ٢٠١٨، والقرارات الخاصة بالإجراء التشريعي وتوصيات رئاسة المجلس بتوحيد مشروع القانون مع مقترح قانون التعديل الاول، والملاحظات التي ابديت حول شرط عمر الترشيح والغاء بعض مواده".

خصوصية كركوك والية توزيع المقاعد

واضافت الدائرة الاعلامية "كما تم بحث آلية توزيع المقاعد واعتماد آليات التقسيم للأصوات الصحيحة على الاعداد النسبية التي تضمنتها التعديلات المقترحة، وآليات انتخاب مجلس المحافظة والمحافظ ونوابه ورؤساء اللجان واقالتهم".
واشارت الى "مناقشة الطعون وتدقيق سجلات الناخبين بالنسبة لمحافظة كركوك والتغييرات الديموغرافية بسبب التهجير والترحيل واشكالية مبدأ تقاسم السلطات الذي ردته المحكمة الاتحادية، وآليات العد والفرز ومشاكل مراكز التسجيل".
وذكرت الدائرة في بيانها ان "رئيس المجلس وجه بعقد اجتماعات اخرى لتدارس الاشكالات المطروحة بحضور الادارة المحلية في كركوك والجهات ذات العلاقة لبحث سجل ناخبي كركوك وآليات تدقيقه، ومن المنتظر ان تصدر عن اللجنة القانونية توصيات الاستضافة في وقت لاحق بعد الانتهاء من تدارس ما دار خلال الاستضافة".
تمثيل عادل للكيانات الصغيرة

وقال رئيس مجلس النواب في الاجتماع، "أهمية إعادة النظر في بعض التعديلات الواردة بقانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية بما يضمن التمثيل العادل لكل الكيانات الصغيرة والكبيرة واحترام إرادة الناخبين"، مشيرا الى "ضرورة حسم الجدل بشأن معادلة احتساب الاصوات ونسبة القاسم الانتخابي".

اجتماع اخر مع المفوضية

وفي مداخلات النواب الذين حضورا الاجتماع، ركزت المطالبة على تصحيح اوضاع المحافظات من خلال تعديل قانون الانتخابات وتشريعه بصورة أفضل خاصة في مسألتي آلية الترشيح واحتساب عدد اصوات الناخبين الخاصة بنسبة “سانت ليغو” المعدل، فضلا عن الاقتراح بإعطاء فرصة لأعلى الخاسرين في القوائم الانتخابية ومنحهم نسبة لضمان تمثيلهم في المجالس، اضافة الى ضمان تمثيل المرأة.
وحث رئيس المجلس، رؤساء الكتل النيابية على مواصلة الاجتماعات والتفاهم فيما بينهم لتذليل العقبات والخلافات المتعلقة بمشروع القانون، منوها الى عقد اجتماع اليوم الاثنين بحضور المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لتدراس التعديلات المقترحة على قانون انتخابات المحافظات.
وأمس الاول الأحد عقدت هيئة رئاسة مجلس النواب، اجتماعا مع لجنتي القانونية والاقاليم النيابية لمناقشة قانون انتخابات مجالس المحافظات.
********
كل ثلاثاء ...
مجلس مكافحة الفساد
لم يحقق ما وعد به!

كان الغرض من تأسيس مجلس مكافحة الفساد، كما جرى تبريره في حينه هو الكشف عن ملفات الفساد الكبيرة، والعمل على اصدار مذكرات اعتقال بحق الفاسدين، وليس انتظار الملفات من المواطن العراقي! ولهذا طالب اعضاء في البرلمان العراقي، ومن كل القوى السياسية، باتخاذ خطوات جدية وحاسمة من قبل المجلس، وعدم الاكتفاء بترديد ما سمعه كل عراقي في السنوات السابقة، وتشكيل لجان واجهزة اضافية لا فائدة منها ولم تقدم شيئا ملموسا حتى الان.
صحيح ان المهمة صعبة بدرجة كبيرة، لان آفة الفساد استطاعت ان تلتهم جميع مفاصل الدولة، وانتقلت الى المجتمع تعيث به، خرابا وتدميرا، وان الفاسدين يهيمنون على عدد غير قليل من مراكز القرار، ولهم امتداداتهم في المؤسسات المدنية والعسكرية، بحيث حولوا الفساد الى مؤسسة كبيرة وخطيرة، ربما هي الاكبر والاقوى من كل مؤسسات الدولة، لكن هذه المهمة ليست مستحيلة في حال تم التعامل وفق مبدا الاولويات مع الملفات الخاصة بهذه الافة وهي كثيرة.
وقبل هذا وذاك، لابد من توفر ارادة سياسية صلبة، وواعية في كيفية التصدي لما هو أخطر من الارهاب، وتجنيد كل الامكانات والطاقات الوطنية النزيهة على المستويين الرسمي والشعبي، ومن خلال خارطة طريق ترسم بعناية، وتهيئ مستلزمات النجاح الموجود اصلا في الدعم الهائل الذي حظي به رئيس الوزراء عند تشكيل الحكومة، وإدراك الجميع عدا الفاسدين، بان الفساد المالي والاداري إذا استمر بالتغول فوق ما هو عليه سيؤدي لا محالة الى ضياع العراق حكومة وشعبا ووطنا.
ويحز في النفس حقا، ان ينبري عدد من السياسيين، للتصريح من على شاشات الفضائيات بان مجلس مكافحة الفساد، قد تحول هو نفسه الى مؤسسة للفساد، وليس بإمكانه ان يقدم حلولا او أن يعالج هذا المرض الذي ينخر في جسد الدولة العراقية.
لقد سمعنا من الحكومات السابقة ورؤسائها، ان بحوزتهم آلاف الملفات لفاسدين في دوائر الدولة ومن المتصدرين للمشهد السياسي، لكنهم يحتفظون بها، ليوم لا يعلمه الا الراسخون في عقد الصفقات وراء الكواليس، والمتشبثون بالكراسي الى يوم يبعثون! كما ان السيد رئيس الوزراء الحالي اشار الى ان لديه ملفات كبيرة لا تقل عن الاربعين ملفا، ووعد بفتحها واتخاذ الاجراءات المناسبة بحق اصحابها في اسرع ما يمكن.
لكن الناس ظلت تنتظر الفرج، وتتساءل متى يحاسب الحيتان على ما فعلوه، ويعيدون الاموال المسروقة في غفلة من الزمن، الى خزينة الدولة التي باتت تتقافز فيها الجرذان لخلوها من آخر دينار فيها، دون ان يلوح في الافق بصيص امل حتى الان.
لا يمكن اعادة الثقة بالدولة ومؤسساتها الى المواطن العراقي ، اذا لم تكن هناك اجراءات فعلية ورادعة في هذا الملف تحديدا قبل غيره، بدلا من مطالبته بالدليل والا سيتعرض الى عقوبات قد تجعله نزيلا في أحد السجون، او يدفع غرامة ثقيلة او بكليهما معا.
ان المطالبة بتقديم ادلة على اناس امتهنوا سرقة المال العام والخاص، وتفننوا في التمويه عليه، كمن يطلب ان تعدد له اسماء القتلى في حرب الثمان سنوات مع إيران!
ان ملفات الفاسدين بحوزتكم، وما عليكم الا التحلي بالجرأة واحترام إرداة الشعب العراقي، وتبرير المسؤولية التي تحملتموها بإرادتكم وقناعتكم!
مرتضى عبد الحميد
*********
عودة 1072 نازحا إلى مناطقهم في الأنبار
بغداد – طريق الشعب
أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين، أمس الاثنين، عودة 1072 نازحاً من مخيمات النزوح في عامرية الفلوجة والمدينة السياحية وبزيبز إلى مناطق سكناهم الأصلية في قضاءي القائم والكرمة ومناطق أخرى في محافظة الأنبار. وقال مدير فرع الوزارة بمحافظة الأنبار مصطفى حامد سرحان، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إنه "تم إعادة 1072 نازحاً من مخيمات النزوح في عامرية الفلوجة والمدينة السياحية وبزيبز إلى مناطق سكناهم الأصلية في قضاءي القائم والكرمة ومناطق أخرى ‏من خلال التنسيق المباشر من قبل كادر فرع الوزارة في محافظة الأنبار مع وزارة النقل والمحافظة وقيادة عمليات الأنبار". وأضاف سرحان، أن "عدد العائدين من مخيمات المدينة السياحية بلغ 623 عائداً، ومن مخيمات بزيبز بلغ عدد العائدين 367 عائداً، ‏فضلا عن عدد العائدين من ‏مخيمات عامرية الفلوجة بلغ 82 عائداً".
*********
تعزية
الى عائلة الفقيد عبدالخالق مسعود
بالم وحزن كبيرين تلقينا نبأ رحيل الرفيق عبدالخالق مسعود (ابو عادل النجار)، اثر مرض عضال لم يمهله طويلاً.
لقد كان الرفيق الراحل ملتصقا بالحزب منذ ستينيات القرن الماضي، مسخراً إمكانياته لخدمة قضية الحزب والوطن.
تعازينا الحارة لعائلة الفقيد ورفاقه واصدقائه ومحبيه.
وله الذكر الطيب
المكتب السياسي
للحزب الشيوعي العراقي
************************
تعزية
نتقدم باحر التعازي والمواساة الى الرفيقين سامي عبد الرزاق والدكتور وهاب عبد الرزاق بوفاة شقيقتهم مديحة عبد الرزاق ملا ابراهيم، والى سائر افراد العائلة، راجين للجميع الصبر والسلوان، وللفقيدة الذكر الطيب على الدوام.
المكتب السياسي
للحزب الشيوعي العراقي
*************
مكتب عبد المهدي: اتفقنا مع اهالي الطارمية على معالجة الخروق الأمنية عبر قوة من ابنائهم
بغداد – طريق الشعب
أعلن مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، امس الاثنين، عن الاتفاق مع اهالي الطارمية على ضرورة وجود قوة من أبنائهم لحماية المدينة. وقال سكرتير رئيس الوزراء الفريق الركن محمد حميد البياتي، لوكالة "السومرية نيوز"، انه "تم عقد اجتماع مع وفد من اهالي الطارمية بحضوري، وتم التوصل الى عدة امور بشأن القضاء". واضاف انه "تم الاتفاق على ضرورة وجود قوة امنية من ابناء القضاء للتعاون مع القطعات الامنية، والسماح للمزارعين باستغلال اراضيهم، واعادة النظر في فتح مراكز الشرطة بالطارمية كونه ستراتيجيا ويحد بين أربع محافظات".
وتابع انه "تم التشديد على ضرورة سد الثغرات الامنية ومعالجتها، وحصر السلاح بيد الدولة".
يذكر ان قضاء الطارمية الواقع شمالي العاصمة بغداد، شهد خلال الفترة الاخيرة عمليات مسلحة استهدفت مدنيين والقوات الامنية بالقضاء، ادت الى سقوط قتلى وجرحى.
*********
محامون يدعون الى التحرك الفوري لإيقاف تمرير مشروع تعديل قانون المحكمة الاتحادية
بغداد – طريق الشعب
يتخوف محامون من سيطرة "الفقهاء" على أعلى المحاكم في العراق، وفيما طالبوا نقابتهم واتحاد الحقوقيين بالتحرك الفوري والوقوف بالضد من مشروع قانون المحكمة الاتحادية العليا، أكدوا أن التشكيلة التي يجري البحث في تمريرها ستستخدم جانبا من النصوص الدستورية في إنهاء مدنية المجتمع وإنهاء مدنيته.

تحرك سريع

وفي تصريحات عديدة، نقلها موقع "ناس"، قال المحامي محمد الهاشمي، إن “نقابة المحامين واتحاد الحقوقيين في العراق يجب أن لا يبقيا مكتوفي الأيدي اتجاه مساعي مجلس النواب للمساس بالمحكمة الاتحادية العليا”.
وأضاف الهاشمي أن “مشروع القانون الذي يسعى مجلس النواب لتشريعه كفيل بانتزاع الصفة القضائية عن أعلى المحاكم العراقية وتحويلها إلى "مجلس ديني" يصدر فتاوى البعض منها قد لا يختلف كثيراً عما كانت تصدره التنظيمات المتشددة”.
ولفت، إلى أن “نقابة المحامين وبحسب ما سمعنا من أشخاص مقربين من مجلسها تتولى دراسة المشروع بأمل تقديم دراسة كاملة عن القانون، نأمل منها أن تساند الجهات الرافضة له”.

"سطوة الفقهاء"

من جانبه، يقول المحامي ياسين المياحي، ان “سطوة (فقهاء الدين) ستكون حاضرة على أي تشكيله قضائية للمحكمة الاتحادية العليا”.
وتابع المياحي، أن “القضاة لن يستطيعوا مجاراة رجال دين يدعمهم الوقفان السني والشيعي، وبالتالي سينصاعون لهم ويصدرون قرارات تخالف مبادئ الدستور وروحه بذريعة مخالفتها الشريعة”.
ونوه، إلى أن “الوضع لا يحتمل المزيد من التأخير، وعلى الجهات المعنية بالملف القانوني التحرك سريعاً لإيقاف مناقشة المشروع وتعديله بما ينسجم مع التجارب الدستورية الدولية”.
***********
مسرور البارزاني يتعهد بتقديم مرشحي حكومته في الموعد المحدد
بغداد – طريق الشعب
وصف رئيس حكومة إقليم كردستان المكلف مسرور البارزاني، أمس الاثنين، اجتماعه الاول مع اعضاء في المكتب السياسي بالاتحاد الوطني بالإيجابي، مؤكدا انه سيقدم سير المرشحين لشغل الحقائب الوزارية في حكومته ضمن المدة المحددة.
وقال البارزاني في مؤتمر صحفي مشترك مع اعضاء بالمكتب السياسي في الاتحاد الوطني، تابعته "طريق الشعب"، إن “الاجتماع كان ايجابيا ونحن في انتظار اسماء المرشحين للحكومة الجديدة”.
واكد انه "سيقدم السير الذاتية للمرشحين في تولي المناصب الوزارية في التشكيلة الجديدة لحكومة الاقليم الى البرلمان قبل الموعد المحدد"، مستدركا "في حال حدوث اي مشكلة او عرقلة فإننا سنتحدث مع البرلمان لتمديد عمل فصله التشريعي الحالي".
ونفى البارزاني في الوقت ذاته اشتراط الاتحاد الوطني الكردستاني تسوية ملف محافظ كركوك قبل تشكيل الحكومة الجديدة للإقليم.
من جانبه، قال عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، عماد احمد، خلال المؤتمر، إن “حزبه يؤكد على تطبيق الاتفاقيات السابقة مع الحزب الديمقراطي الكردستاني”، مشيرا الى أن “الاتحاد الوطني شريك رئيس في ادارة اقليم كردستان”.
وأضاف أن “حل المشاكل العالقة في المناطق الواقعة خارج حدود الإقليم، خصوصا مشكلة منصب محافظ كركوك، تتطلب مشاركة من جميع الاطراف السياسية في الاقليم”.
في غضون ذلك، وفي اجتماع آخر في السليمانية عقده مع السكرتير العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني محمد الحاج محمود، قال في مؤتمر صحفي مشترك، "زرنا الاتحاد الوطني الكردستاني، والمكتب السياسي للاشتراكي الديمقراطي الكردستاني للتباحث حول تشكيل الكابينة الحكومية التاسعة لكردستان، ولكي يقدم الحزب الاخير مرشحا لتسنم منصب وزير".
وأردف بالقول ان "الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني سيحصل على منصب وزير الشهداء والمؤنفلين ونتمنى له الموفقية والنجاح".
**********
قيادة عمليات البصرة تنفي دخولها في "حالة الإنذار" عقب "مناشير داعش"
بغداد – طريق الشعب
كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة ان التحقيقات الأولية بشأن المنشورات التي يشتبه بصلتها بتنظيم داعش، تشير إلى أنها وزعت بواسطة دراجة نارية وعثر عليها في ثلاث مناطق من المحافظة وهي قضاءي الزبير وأبي الخصيب فضلا عن منطقة العشار.
ونفت قيادة عمليات البصرة دخول قواتها الأمنية في حالة إنذار ضمن قاطع المسؤولية.
وقالت القيادة في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، "الآن المنشور لا يشكل أي تهديد أمني على محافظة البصرة خصوصا وأن القيادة لديها المعلومات الكاملة عن المنشور والجهات التي تعمل على نشره وسط الشارع البصري".
وأضافت أن "ما يثار من خلال بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول دخول القوات الأمنية بحالة إنذار غير صحيح". واستدركت بالقول "نعم هناك بعض الإجراءات الأمنية اتخذت من قبل القيادة تعتبر ضمن واجباتها الاعتيادية". من جهته، قال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة، جبار الساعدي، ان تلك الأفعال يراد منها زعزعة الأمن وخلق مشاكل وفتن في المحافظة، فيما استبعد وجود خلايا إرهابية تقف خلفها.
وأضاف أن "الأجهزة الأمنية أخذت كامل احتياطاتها لحفظ الأمن في البصرة، فيما لا يزال التحقيق مستمراً من قبل الأجهزة المختصة بشأن تلك المنشورات التي كتبت باسم ولاية الجنوب وتضمنت دعوات للتظاهر والعنف والقتل، لغرض معرفة الجهات التي تقف خلفها".
********

ص3
مجلس ديالى: حرائق بساتين الوجيهية كان بسبب درجات الحرارة

ديالى – طريق الشعب
أكد عضو مجلس محافظة ديالى، أحمد رزوقي، أمس الاثنين، أن اندلاع الحرائق في البساتين بناحية الوجيهية كان بسبب ارتفاع درجات الحرارة.
وقال رزوقي، في تصريح صحفي تابعته "طريق الشعب"، إن "ارتفاع درجات الحرارة كان سببا لاندلاع الحرائق في 15 دونم من البساتين بناحية الوجيهية في قضاء المقدادية"، مضيفا بأن "بعض المناطق الزراعية في ناحية الوجيهية مهجورة من سكانها وهي من المناطق الآمنة والاكثر استقراراً".
واستبعد "وقوف عناصر داعش الارهابي وراء اندلاع الحرائق في بساتين الوجيهية".

*********
خريجو الهندسة الكيمياوية في اعتصام مفتوح أمام وزارة النفط

بغداد – طريق الشعب
تجمع العشرات من خريجي الهندسة الكيمياوية، مؤخرا، تحت حرارة الشمس الحارقة امام وزارة النفط العراقية مطالبين بإنصافهم. ورفع المحتجون لافتات كتب عليها "أين حقوق المهندسين الكيمياويين" و "اعيدوا لنا حقوقنا"، مخاطبين الجهات المسؤولة، لتلبية مطالبهم، البسيطة وغير التعجيزية حسب وصفهم. وشدد المهندسون على أن "مطالباتهم لاقت اهمالا مستمرا والاعتصام الحالي اتى لتنفيذها واعادة الحقوق المسلوبة"، فيما أوضح أحد المعتصمين لوسائل الاعلام أنهم "يطالبون بتعيين مركزي على ملاك وزارة النفط حصراً". وشدد على أن "المهندسين الكيماويين لا يرضون بالحلول الترقيعية من خلال زجهم في الوزارات الاخرى والشركات الاهلية"، وأن "الاعتصام سيبقى مفتوح ولا تراجع عنه الا بعد تنفيذ جميع المطالب".

*******
محافظ الديوانية يقيل مستشاره والخلافات تتصاعد داخل مجلس المحافظة
الديوانية – طريق الشعب
عزا مستشار محافظ الديوانية للشؤون القانونية أمجد العطار، أمس الأول، سبب إقالته من قبل المحافظ سامي الحسناوي، إلى معارضة كتلته سياسة الحسناوي المتعلقة في إدارة شؤون المحافظة، ملوحا بتصعيد الحراك الشعبي لإقالته، وفيما أوضح عضو مجلس الديوانية، إياد الميالي، إن ورقة الاصلاحات المقدمة من قبل كتل دولة القانون وبدر والحكمة، ومهنيون وصادقون، ادت لإزعاج الطرف الآخر وجعلته يتخذ مواقف كهذه ، أعلن النائب علي البديري، إن المحافظ عاجز عن إصدار أي قرار بسبب محاولات استجوابه لتعارضه مع مصالح اعضاء مجلس المحافظة.

قرار مفاجئ

قال العطار في تصريح صحفي تابعته "طريق الشعب"، إن "قرار الاعفاء صدر بشكل مفاجئ، ومن دون سابق انذار، وحتى انني لم أبلغ به بشكل رسمي، رغم وجودي واستمراري بعملي حتى نهاية الدوام الرسمي"، لافتاً إلى أن "الحراك الشعبي سيكون خيارا أفضل من سلوك الطرق القانونية لإقالة المحافظ وتغيير واقع المدينة الذي تعصف به الازمات السياسية ونقص الخدمات الواضح".
صراعات مستمرة

من جانبه أوضح رئيس ائتلاف دولة القانون في مجلس الديوانية إياد الميالي، إن ورقة الاصلاحات التي قدمها عدد من أعضاء المجلس من كتل دولة القانون وبدر والحكمة، ومهنيون وصادقون، ربما أزعجت الطرف الآخر في الشق التنفيذي.
وحدد الميالي، خلال تصريح صحفي تابعته "طريق الشعب"، "محافظ الديوانية الذي ينتمي الى كتلة الفضيلة باتخاذه إجراءات بضغط من الكتلة الساندة لاستهداف الأشخاص المنتمين الى الكتل صاحبة الاصلاحات"، حسب قوله. وأضاف قائلا، أن "الاصلاحات لا تمس أي منصب أو مكسب لكتلة، بل هي نقاط تصب في مصلحة المواطن، ولا تتقاطع مع الآخرين"، معتقدا بأنها "تضرب المصالح الاقتصادية والخاصة للأشخاص الذين يدعمون المحافظ".

محافظ عاجز

وفي السياق، قال النائب علي البديري، إن المحافظ عاجز عن إصدار أي قرار، لأن مجلس المحافظة متجه نحو جمع التواقيع لاستجوابه في حال وقوفه ضد مصالح أعضائه، وبالتالي فإن أي محافظ ومهما يمتلك من قوة لا يستطيع المقاومة أمام هذا الاداء.
وأشار البديري في تصريح صحفي تابعته "طريق الشعب"، إلى أن "مجلس الديوانية متلكئ، ومقصر بشكل كبير، ولاحظنا في الآونة الأخير ظهور صراعات للسيطرة على مراكز إدارية مهمة وتم تقسيمها على الأعضاء، وكل المؤسسات الحكومية في الديوانية، ما عادت ملكا للشعب بل لأشخاص داخل مجلس المحافظة"، لافتا إلى، إن "مجلس الديوانية بلغ بالتحرك ضده داخل البرلمان، إذا بقيت الموازنة داخل أروقته ولم يتم اتخاذ أي قرار بتوزيعها حسب قانون الموازنة وعلى الكثافة السكانية في كل وحدة ادارية".
وتشهد الديوانية انقساما بين اعضاء مجلسها من خلال تشكيل تحالفات جديدة لبسط النفوذ على إدارة المحافظة، والتي تحتل المركز الثاني في مستوى الفقر في البلاد.

**********
اعتداء وتخريب مكتب مفوضية حقوق الإنسان في ديالى
بغداد – طريق الشعب
حملت المفوضية العليا لحقوق الانسان، أمس الأول، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ما تعرض له مكتبها في محافظة ديالى من اعتداء وتخريب، مؤكدة أن اجهزة الحاسوب التي توثق بيانات وتقارير رصدية تمت سرقتها. وادان عضو المفوضية، هيمن باجلان، في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، "ما تعرض له مكتب المفوضية في محافظة ديالى من حالة اعتداء وتخريب متعمد للممتلكات والاجهزة المكتبية وسرقة اجهزة الحاسوب المحمولة التي توثق بيانات وتقارير رصدية خاصة بالمفوضية في مجال حقوق الانسان في المحافظة بالإضافة الى عدد من اجهزة التصوير"، محملا "رئيس الوزراء باعتباره وزير الداخلية وكالة، والاجهزة الامنية في المحافظة مسؤولية ما حصل كونها الجهة المسؤولة عن ملف الامن وحماية المؤسسات الحكومية وغيرها". واشار باجلان، إلى أن "مكتب المفوضية العليا لحقوق الانسان في ديالى سبق وان فاتح قيادة شرطة المحافظة بضرورة تخصيص منتسبين من قوة حماية المنشآت FPS وكان الرد بأن القيادة تعتذر لعدم توفر العدد الكافي من المنتسبين لديها"، داعيا "من لدية اية معلومات بشأن الحادثة ودوافعها الاجرامية تقديمها الى الجهات الامنية او مكتب المفوضية في محافظة ديالى وستتكفل له الجهات المسؤولة في مفوضية حقوق الانسان باستلام المعلومات بسرية تامة كون ذلك من صلب عملها وفق الولاية القانونية الممنوحة بحسب قانون 53 لسنة 2008 المعدل".

**********
المحكمة الاتحادية تؤجل دعوى الطعن بعدم دستورية قانون مجلس القضاء الأعلى
بغداد – طريق الشعب
أجلت المحكمة الاتحادية العليا، أمس الاثنين، النظر في دعوى الطعن بعدم دستورية قانون مجلس القضاء الاعلى إلى الثاني من شهر تموز المقبل.
وقال المتحدث الرسمي للمحكمة، إياس الساموك، في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "المحكمة الاتحادية العليا عقدت جلستها برئاسة القاضي مدحت المحمود وحضور القضاة الاعضاء كافة، ونظرت دعوى خاصم المدعي فيها كلا من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب/ اضافة الى وظيفتهما"، مشيرا إلى أن "المدعي طعن بعدم دستورية قانون مجلس القضاء الاعلى رقم 45 لسنة 2017، والتوصية إلى مجلس النواب للإسراع في تشريع قانون يكون منسجماً واحكام الدستور، وأن المدعي عليه الثاني رئيس مجلس النواب/ اضافة الى وظيفته، قدم محضراً لجلسة التصويت على القانون المطعون بعدم دستوريته، وكذلك قرص CD مدمج لوقائع تلك الجلسة".
وأوضح، أن "المحكمة وافقت على طلب رئيس مجلس القضاء الاعلى/ اضافة الى وظيفته، بالتدخل الاختصامي، وذلك استناداً إلى المادة 69 من قانون المرافعات المدنية"، مبيناً أن "وكيل رئيس مجلس القضاء الاعلى/ اضافة الى وظيفته، طلب رد الدعوى لأن المدعي ليس لديه مصلحة من اقامتها كما أنه ليس متضرراً من القانون كونه ليس من منتسبي السلطة القضائية الاتحادية، كما أنه طلب التسريع في حسم الدعوى كونها وبحسب اقواله اصبحت مادة اعلامية تؤثر في عمل المحاكم سلبياً".
ولفت إلى ان، "المحكمة امهلت وكيل المدعي لغرض الاجابة على دفوع رئيس مجلس القضاء الاعلى بشكل تحريري، واجلت النظر في الدعوى إلى الثاني من الشهر المقبل"، منوها إلى أن "المدعي طلب تزويده بمحضر مصدق لجلسة التصويت على القانون المطعون به، وكذلك نسخة من مشروع القانون المرسل من مجلس القضاء الاعلى، لمعرفة مدى التغييرات الحاصلة في الفقرات 2/ 3/ 5/ 10/ 11 في المادة 3، من دون موافقة مجلس القضاء الاعلى".
وبيّن أن "المدعي طلب مسودة مشروع القانون المطعون به المرسلة من الدائرة القانونية في مجلس الوزراء لمعرفة التغييرات الطارئة التي اجرتها تلك الدائرة على المشروع"، موضحا أن "المدعي طلب ايضاً ربط عريضة الدعوى 18/ اتحادية/ 2017 المبطلة واعتبار سنداتها من سندات الدعوى وكذلك الحال بالنسبة للدعوى رقم 120/ اتحادية/ 2017".

********
احزاب شيوعية ويسارية عالمية تتضامن
مع الشعب العراقي وقواه الديمقراطية
هلسنكي – طريق الشعب
أعربت احزاب شيوعية ويسارية عالمية، مؤخرا، تضامنها مع الشعب العراقي وقواه الديمقراطية ضد الارهاب. وذكرت الاحزاب في بيان مشترك تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أنها "ومن خلال مشاركتها في مؤتمر الحزب الشيوعي الفنلندي، للفترة 15 -16 حزيران 2019، تتضامن مع الشعب العراقي وقواه الديمقراطية، بما في ذلك الحزب الشيوعي العراقي، في نضالهم لهزيمة الإرهاب والطائفية السياسية، والفساد، وتحقيق الوحدة الوطنية والسلام، وبناء دولة ديمقراطية مدنية تقوم على العدالة الاجتماعية".
وأدانت الأحزاب بشدة "الهجمات المسلحة على مقر الحزب الشيوعي العراقي"، معتبرة "هذه الاعمال الجبانة ليست هجومًا على الحزب الشيوعي العراقي وحده، بل تشكل أيضًا استهانة بالعمل السياسي السلمي، وانتهاكًا صارخًا للحياة الدستورية والممارسة الديمقراطية، ومحاولة استبدالها بالفوضى، والاستيلاء على حق الاختلاف لفرض الآراء والمواقف من خلال العنف بدلاً من الحوار والجدل السلمي والديمقراطي، فهي تهدد السلام المدني، وتقوض مكانة الدولة ومؤسساتها". وذيل البيان بأسماء الاحزاب الموقعة عليه وهي كل من "الحزب الشيوعي الفنلندي، الحزب الشيوعي الألماني، الحزب الشيوعي الإيراني، الحزب الشيوعي الفنزويلي، وحزب اليسار الأوربي ـ اتحاد اليسار في المملكة المتحدة".

*********
القوات الأمنية تحبط عملية للإرهابيين وتفكك شبكة كبيرة لهم
بغداد – طريق الشعب
أعلن المتحدث باسم خلية الإعلام الأمني العميد يحيى رسول، أمس الاثنين، إحباط ما تسمى بغزوة رمضان بعد تنفيذ جهاز الأمن الوطني عملية "صيد الضباع" التي تم خلالها تفكيك شبكة إرهابية كبيرة في مناطق عديدة.
وقال رسول في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "جهاز الأمن الوطني نجح في عملية صيد الضباع والتي أجهضت ما تسمى بغزوة رمضان لداعش الارهابي"، مبينا أنه "تم خلال عملية، صيد الضباع، تفكيك شبكة إرهابية تمتد من شمالي البلاد وغربيه وصحاريه وفي جنوب بغداد، وأبرز ثمارها هو إلقاء القبض على مجموعة من الإرهابيين".
في الأثناء، أعلنت الخلية مقتل 16 عنصرا من تنظيم داعش الارهابي بضربة لطيران التحالف الدولي.
وذكرت الخلية، في بيان آخر اطلعت عليه "طريق الشعب"، أنه "وفقاً لمعلومات استخبارية لقيادة عمليات نينوى، قتل ١٦ إرهابياً داخل نفق في وادي الكصب بضربة جوية لطيران التحالف الدولي".

************
الخبير باسم انطوان: يخفض استيراد المشتقات النفطية في حال نجاح اهدافه
قرض ياباني للعراق بمبلغ مليار دولار لتطوير مصفى البصرة
ومستشار حكومي اقتصادي يكشف ضوابطه وشروطه
بغداد – طريق الشعب
أعلنت وزارة المالية، أمس الأول، اقتراض العراق مليار دولار من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا"، وفيما أوضح مستشار رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، مظهر محمد صالح، أن هذه القروض هي قروض تطويرية لقطاعات حيوية مثل النفط والكهرباء، وستوظف امواله لتطوير مصفى البصرة، كاشفا عن شروطه وضوابطه، أكد الخبير الاقتصادي، باسم جميل أنطوان بأن القرض يدلل بشكل واضح على العجز الموجود في الموازنة، فضلا عن حرص الدول المانحة لمثل هذه القروض على عدم تبذير وهدر اموالها دون متابعتها وضمان دخولها في تنفيذ المشاريع، متوقعا التقليل من استيراد بعض المشتقات النفطية في حالة نجاحه.

قرض بمليار دولار

ذكر مكتب وزير المالية، فؤاد حسين، في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إنه "استنادا الى قانون الموازنة العامة وبموجب قرار مجلس الوزراء المرقم 22 لسنة 2019 بتخويل وزير المالية بتوقيع اتفاقيات القروض حيث تم صباح (أمس) توقيع المذكرات المتبادلة بين حكومة جمهورية العراق ممثلة بوزير المالية فؤاد حسين، والسفير الياباني في العراق، ناوفوي هاشيموتو، يتبعها توقيع اتفاقية القرض بين وزارة المالية والوكالة اليابانية للتعاون الدولي جايكا".
وأضاف البيان، أن "قيمة القرض تبلغ مائة وعشرة مليارات ين ياباني أي ما يعادل مليار دولار أمريكي تقريبا ولمدة 40 سنة بضمنها 10 سنوات إمهال، ويتم إعادة تسديد القرض بأقساط نصف سنوية على مدى 30 سنة وتبلغ نسبة الفائدة 2.0 في المائة ثابتة"، مشيرا إلى ان "القرض يهدف إلى تطوير مصفى البصرة والذي سيساهم في تحسين جودة المشتقات النفطية بالإضافة الى زيادة القدرة الإنتاجية لسد احتياجات العراق من هذه المشتقات".

تفاصيل القرض

وفي السياق، أعلن مستشار رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، مظهر محمد صالح، أن هذه القروض هي قروض تطويرية لقطاعات حيوية مثل النفط والكهرباء.
وأوضح صالح، خلال حديثه لـ"طريق الشعب"، أن "هذه القروض ليست مالية ويمكن صرفها كيفما شاء، بل هي على شكل مشاريع تشمل شبكات المياه والمجاري والكهرباء والنفط والهدف منها تطوير البنيه التحتية للبلد"، مبينا أن "هذا القرض جرى الاتفاق عليه مسبقا، وسينفذ على شكل مراحل يتم التوقيع على كل واحدة منها باتفاقية لوحدها، علما ان هذا القرض طويل الأمد وبفائدة قليلة جدا ويجري تنفيذها من قبل الجانب الياباني، أو تحت اشرافهم بشكل حصري، وأنه في حال رفض العراق تنفيذه من قبل الشركات اليابانية، فهنالك شرط يتضمنه القرض يفيد بأن مدير المشروع يكون من الجانب الياباني وذلك من اجل ضمان جودة التنفيذ".

الشروط المفروضة

ونوه، على أن "أحد شروط إعطاء القروض اليابانية هي ضمانها لتنفيذ المشاريع وفق المواصفات القياسية الصحيحة، ومن الجدير بالذكر ان القروض اليابانية هي من أفضل القروض التي تقدم ومعروفة بعدم سماحها لوجود فساد في تنفيذ المشاريع بأي شكل من الأشكال، ولذلك يمكن اعتبارها من القروض الميسرة في عملية التسديد، والمتشددة في عملية التنفيذ بالشكل الصحيح الذي يترك اثرا ايجابيا على العراق في تطوير بناه التحتية".

مخاوف من الفساد

من جانبه، شدد الخبير الاقتصادي، باسم جميل أنطوان، على أن القرض هو جزء من العجز الموجود في الموازنة
وقال أنطوان، في تصريح خص به "طريق الشعب"، أن "القروض اليابانية دائما ما تكون فوائدها قليله، خصوصا عند ذهابها الى مكان إنتاجي"، مضيفا بأن "المنظمات والدول لا توافق على إعطاء القروض وتبذير الأموال دون وجود مشروع او عمل معين، فيما يتم تجهيز المبالغ على قدر الإنجاز في هذا العمل وتقوم الحكومة اليابانية او شركة جايكا بتتبع العمل وصرف المبالغ بالشكل الصحيح".
وبيّن أنه "بسبب الفساد المستشري في كيان الدولة العراقية أصبحت الكثير من الدول تتريث في إعطاء او إقراض المبالغ دون وجود جدوى اقتصادية تحقق الفائدة والأرباح وتسد القرض مستقبلا"، مشددا على أن "تطوير مصفى البصرة سيسهم في التقليل من استيراد بعض المشتقات النفطية، خصوصا وأن وزير النفط أعلن سابقا عن سد حاجة العراق من البنزين لكننا ما زلنا نستورد مادة الكازأويل وأن هذا سيرفع من الطاقة الإنتاجية وسيحسن النوعية وبالتالي يغنينا عن الاستيراد وتسريب العملة الأجنبية خارج البلد".
يشار إلى أنه جرت محاولات اتصال عديدة بأعضاء اللجنة المالية البرلمانية، دون الحصول على أي اجابة من قبلهم، بينما اعتذر الآخرون عن الأدلاء بأي تصريح يخص الموضوع.
***********

ص4
روسيا: واشنطن تحاول استئناف تجاربها النووية عبر هذا الأسلوب!

موسكو - وكالات
أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أمس الاثنين، أن جميع الاتهامات التي وجهتها الولايات المتحدة لروسيا بخصوص انتهاك لمعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية لا أساس لها من الصحة، وهي محاولة لاستئناف التجارب النووية. وذكرت الخارجية الروسية في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، أنه "ما زالت الولايات المتحدة توجه اتهامات لا أساس لها بانتهاك روسيا لمعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، ونؤكد مرة أخرى أن كل هذه الاتهامات لا أساس لها على الإطلاق، ولا يمكن اعتبارها سوى غطاء لخطوات واشنطن للخروج من معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية واستئناف تجارب نووية واسعة النطاق". وفي وقت سابق، أصدرت إدارة الاستخبارات التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية بيانًا تزعم فيه أن "الحكومة الأمريكية، بما في ذلك وكالة الاستخبارات، خلصت إلى أن روسيا أجرت تجارب على الأسلحة النووية"، دون تقديم أي تفاصل تذكر أو أدلة تثبت ادعاءاتهم.

********
هجوم انتحاري في نيجيريا يودي بعشرات القتلى والجرحى

أبوجا - وكالات
أدى انفجار نفذه ثلاثة انتحاريين تابعين لجماعة، بوكو حرام، المتطرفة شمال شرقي نيجيريا، أمس الأول، الى مقتل 30 شخصا وإصابة عشرات آخرين. ونقلت فرانس برس، عن مدير العمليات في وكالة إدارة الطوارئ بنيجيريا، عثمان كاشالا، قوله إن "الانتحاريين الثلاثة فجّروا أنفسهم قرب صالة تجمع فيها مشجعون يتابعون مباراة كرة قدم، في بلدة كوندوغا، الواقعة على بعد 38 كيلومترا من مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو"، مشيرا إلى أن "حصيلة القتلى من جرّاء هجوم بوكو حرام ارتفعت حتى الآن إلى 30 شخصا، فضلا عن إصابة أكثر من 40 جريحا". وأوضح كاشالا أن "عدم وجود البنية التحتية الصحية المناسبة للتعاطي مع هذا النوع من الطوارئ والوقت الذي تطلبه الحصول على تصريح أمني لزيارة موقع العملية ساهما في هذه الحصيلة الكبيرة".

********
تجمع السودانيين في الخارج دعا الى تظاهرة في برلين للمطالبة بحكم مدني
المعارضة السودانية تستبعد حدوث مفاوضات دون تنفيذ شروطها وتعلن جدولا أسبوعيا للتصعيد الاحتجاجي
الخرطوم - وكالات
رهنت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان دخولها في التفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي بتنفيذ شروطها، وفيما أعلنت عن برنامج تصعيدي أسبوعي لاستمرار التظاهر حتى تسليم السلطة، دعا تجمع السودانيين في الخارج لدعم الثورة بالمشاركة في مظاهرة برلين يوم ٢١ من الشهر الجاري.
مفاوضات مشروطة

أكد القيادي في قوى إعلان الحرية والتغيير، منذر أبو المعالي، في تصريح صحفي تابعته "طريق الشعب"، أن "المعارضة ترحب بالمبادرات الإقليمية والدولية لتيسير التوصل إلى حلول للأزمة"، مشيرا إلى أن "قوى الحرية والتغيير لن تدخل في أي عملية تفاوض مع المجلس العسكري ما لم يتم تنفيذ جميع شروطها المتمثلة بالاعتراف بشكل صريح بمجزرة فض الاعتصام، من خلال لجنة تحقيق مشتركة بمكوّن دولي، ورفع الحظر عن الإنترنت". ونفى أبو المعالي، أن "يكون الوسيط الإثيوبي أبلغهم بنقض المجلس العسكري للاتفاقيات السابقة"، مشددا على أن "الحديث عن رفض قوى الحرية والتغيير للتفاوض غير صحيح أيضا".

برنامج تصعيدي

في الأثناء، أعلنت المعارضة السودانية برنامجاً جديداً للتصعيد الثوري من أجل التظاهر حتى تسليم السلطة. وذكرت قوى إعلان الحرية والتغيير، في بيان عممته عبر حساباتها في شبكات التواصل الاجتماعي، واطلعت عليه "طريق الشعب"، أن "التظاهرات الليلية، في الأحياء والقرى والفرقان بالعاصمة القومية والأقاليم، تهدف للمطالبة بالسلطة المدنية الانتقالية، وإدانة مجازر الثالث من حزيران في السودان كافة". وأوضح أن اليوم الثلاثاء، سيشهد "التوقيع على دفتر الحضور الثوري للالتزام باستمرار النضال والتنظيم والعمل الثوري وصولاً للسلطة المدنية الانتقالية، وإقامة تظاهرات ليلية في الأحياء والقرى والفرقان بالعاصمة القومية والأقاليم للمطالبة بالسلطة المدنية الانتقالية وإدانة مجازر ٣ يونيو/حزيران في السودان كافة"، وسيتضمن يوم غد "لقاءات في الميادين والأندية في الأحياء والقرى والفرقان للتنوير بالوضع السياسي الراهن والحشد الجماهيري، وتنظيم الندوات المركزية بالأحياء والقرى والفرقان واستمرار العمل الدعائي، والسير في تظاهرات ليلية في الأحياء والقرى والفرقان بالعاصمة القومية والأقاليم"، فيما ستكون في يوم الخميس "وقفات للمهنيين والموظفين والحرفيين والعمال في العاصمة القومية والأقاليم، ومواكب مركزية تتحرك من أحياء المدن وقراها في العاصمة والولايات وصولاً إلى مكان إقامة الندوة للمطالبة بالسلطة المدنية الانتقالية وإدانة مجازر ٣ يونيو/حزيران في السودان كافة".
أما الجمعة فسيتضمن "مخاطبات وفعاليات الثورة في الأقاليم وبخمسة مسارات، وإقامة لقاءات لجان الأحياء، وندوات مركزية في الأحياء والقرى والفرقان واستمرار العمل الدعائي"، فضلا عن يوم السبت الذي "ستستمر فيه فعاليات الثورة في الأقاليم، والندوات كذلك".
ودعت المعارضة "كل الجماهير في الأحياء والفرقان بالمدن والقرى لطباعة الجدول وتوزيعه في صورة منشورات".

تظاهرة برلين

وفي غضون ذلك، دعا تجمع السودانيين بالخارج لدعم الثورة للمشاركة في مظاهرة برلين يوم ٢١ من الشهر الجاري.
وشدد التجمع في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، على ضرورة "إيصال صوت السودانيين إلى دول الاتحاد الأوروبي، والاتحاد الإفريقي، والترويكا، لإدانة مجزرة القيادة العامة ولمطالبة المجلس العسكري بتسليم السلطة للمدنيين ومحاكمة حميدتي وكل المتورطين في احداث ٣ حزيران في المحكمة الجنائية الدولية كمجرمي حرب".

***********
مناظرة أولى من نوعها في انتخابات اسطنبول المعادة
اسطنبول - وكالات
شهدت تركيا، أمس الأول، مواجهة هي الاولى من نوعها، بين مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم لرئاسة بلدية إسطنبول ورئيس الوزراء السابق، بن علي يلدريم، مع خصمه مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو، في مناظرة تلفزيونية تاريخية قبل أسبوع من جولة إعادة التصويت التي ستجري يوم 23 من الشهر الجاري.
وأجاب مرشح المعارضة أوغلو خلال المناظرة التي تابعتها "طريق الشعب"، على ادعاءات يلدريم بسرقة اصواته مبينا أنه "رئيس البلدية المنتخب والشرعي الذي فاز بفارق يصل لنحو 13,000 صوت، لكن أعلى هيئة انتخابية في تركيا أمرت بإعادة انتخابات مدينة إسطنبول، اثر الطعن الذي قدمه الرئيس أردوغان وحزبه حول حدوث بعض المخالفات"، مشددا على أن هذه المعركة التي يخوضها هي "معركة ديمقراطية من أجل حقوق 16 مليون شخص تمت مصادرتها".
وأوضح أوغلو، أن "حزب العدالة والتنمية موجود في السلطة منذ 25 عاما ولا يملك الحق في تقديم الوعود للناخبين".
يُذكر أن المناظرة تعتبر الأولى منذ عام 2002 عندما تواجه أردوغان مع زعيم حزب الشعب الجمهوري آنذاك، دنيز بايكال، قبل الانتخابات العامة، مستغرقة ثلاث ساعات، ونقلتها القنوات الرئيسة التركية.

***********
فلسطين.. مقترح يسهل لأهالي القدس التصويت في الانتخابات التشريعية
القدس - وكالات
كشف مسؤول في لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، أمس الاثنين، عن مقترح يجري بحثه لإجراء التصويت في الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقبلة لسكان القدس داخل مقرات الأمم المتحدة في المدينة.
وقال المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية هشام كحيل، في تصريح صحفي تابعته "طريق الشعب"، إن اللجنة تتواصل مع أطراف المجتمع الدولي من أجل الضغط على إسرائيل لإجراء الانتخابات التشريعية في مدينة القدس"، موضحا أنه "يجري بحث استخدام مقرات الأمم المتحدة في القدس لتمكين المواطنين الفلسطينيين كافة في المدينة من المشاركة في عملية التصويت للانتخابات".
وأكد أن وفدا من لجنة الانتخابات "سيتوجه إلى قطاع غزة قريبا لاستكمال المشاورات حول إجراء الانتخابات في كل المحافظات الفلسطينية، ولتذليل العقبات بشأن إجراء الانتخابات وعودة الحياة الديمقراطية الفلسطينية".
يُذكر أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أبدى استعداده، مؤخرا، للدعوة لانتخابات تشريعية تتبعها انتخابات رئاسية، على أن تشمل الأراضي الفلسطينية كافة وعلى رأسها القدس.

*********
الشيوعي الفنلندي يعقد مؤتمره العام وينتخب قيادته الجديدة
متابعة ــ طريق الشعب
عقد الحزب الشيوعي الفنلندي مؤتمره الدوري، مؤخرا، في مدينة بورفو، التاريخية.
واستمر المؤتمر لليومين 15- 14 من حزيران الجاري، بمساهمة 68 مندوبا و10 مراقبين، تم خلاله اقرار شرعيته وانتخاب هيئة الرئاسة واللجان الاخرى، ومناقشة وثائق المؤتمر، فضلا عن مساهمة نقاشية لعدد من الخبراء والمختصين وأصدقاء الحزب من الشخصيات الاكاديمية المعروفة.
واستعرض الرفيق يوها ــ بيكا فايسانين، رئيس الحزب في افتتاح المؤتمر التقرير السياسي الذي أشار الى التغييرات التي حدثت في العالم وفنلندا خلال فترة ما بين المؤتمرين، داعيا القوى التقدمية والديمقراطية للعمل الجاد ضد السياسات الرأسمالية والعنصرية والفاشية وانتهاك حقوق الفقراء، والوقوف ضد الحرب والعسكرة والعمل على تحسين ظروف عمل العمال.
وأبدى استعداد حزبه للتعاون مع قوى اليسار ضد سياسات التقشف ولأجل السلام في داخل فنلندا وعلى النطاق العالمي، مبينا أن نشاط الحزب ضد سياسات حكومة اليمين السابقة، غيّر خارطة الانتخابات، وادى لفوز العديد من أحزاب اليسار المساهمة في تشكيل الحكومة الحالية.
وتناولت وثائق المؤتمر التحديات الرئيسة للمستقبل، وفيما جرى التشديد على إلغاء الهيكل والنموذج الاجتماعي الرأسمالي، ومكافحة الأزمة البيئية، والعنصرية، والفاشية والفقر، وتعزيز سياسة السلام، والمجتمع المدني والديمقراطية التشاركية، تم اقرار التقرير السياسي واوراق العمل التي غطت مجالات عمل الحزب الفكرية والسياسة والاجتماعية.
وفي الأثناء، تلا الرفيق أبو الفوز رسالة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي الى المؤتمر، والتي حملت التحايا والأماني لنجاحه الذي "يعزز دور ونفوذ الحزب الشيوعي الفنلندي في مواجهة تحدياته العديدة"، مبينة أن "المؤتمر سيساهم في رسم استراتيجيات لمكافحة سياسات احزاب اليمين والليبرالية الجديدة".
وأشارت الرسالة، إلى أن "معركة الشيوعيين الفنلنديين تقوم من أجل فنلندا أخرى وعالم أفضل، وهي مرتبطة بكفاح القوى اليسارية والتقدمية في بلدان الشمال الأوروبي الأخرى وفي أوروبا"، موضحة "دور الشيوعيين العراقيين في نضالهم، لوضع حد لنظام المحاصصة الأثنية الطائفية في الوقت الذي يعاني فيه البلاد من عواقب أزمة سياسية هيكلية عميقة مستمرة، مع تفشي الفساد". وبينت أن "الحزب الشيوعي العراقي وحلفائه، يدعون إلى إصلاحات سياسية عميقة، للتخلي عن هذا النظام، والعمل على إقامة دولة تعتمد على مبدأ المواطنة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية"، فيما يواصل "اعضاء الحزب ومؤيديه مشاركتهم النشطة في حركة الاحتجاج الجماهيرية ضد الفساد والسياسة الطائفية".
وفي آخر جلسات المؤتمر تم انتخاب اللجنة المركزية الجديدة للحزب المكونة من 35 عضوا، فضلا عن انتخاب السكرتير العام الجديد، وهي الرفيقة تينا ساندبيرغ.

*********
إيران تحدد موعدا لتجاوز الحد المسموح من مخزون اليورانيوم المخصب

طهران - وكالات
أعلن الناطق باسم المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية، بهروز كمالوندي، أمس الاثنين، أن احتياطات اليورانيوم المخصب لدى إيران ستتجاوز اعتبارا من 27 حزيران الجاري الحدود التي ينص عليها الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني الموقع عام 2015.
وقال كمالوندي، في مؤتمر صحافي تابعته "طريق الشعب"، لقد "بدأ (اليوم) العد العكسي لتجاوز الـ300 كلغ لمخزونات اليورانيوم المخصب، وخلال عشرة أيام سنتجاوز هذه الحدود".
ويأتي هذا القرار في فترة من التوتر الشديد مع الولايات المتحدة، بعد أن أعلنت طهران في ايار الماضي وقف الالتزام باثنين من التعهدات التي قطعتها بموجب الاتفاق النووي المبرم مع القوى الكبرى عام 2015 بخصوص برنامجها النووي، حيث حدد التعهدان احتياطي اليورانيوم المخصب بـ300 كلغ واحتياطي المياه الثقيلة بـ130 طنا، ممهلة الدول التي لا تزال موقعة على الاتفاق60 يوما للالتفاف على العقوبات الاميركية التي أعادت واشنطن فرضها عليها بعد الانسحاب الأمريكي الاحادي الجانب من الاتفاق.
من جانبه، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، أنه لم يعد أمام أوروبا متسع من الوقت لإنقاذ الاتفاق النووي الدولي المبرم مع طهران بعد أن انسحبت واشنطن بشكل احادي من الاتفاق.
ونقلت وكالة رويترز، عن روحاني قوله، خلال اجتماع مع سفير فرنسا الجديد في إيران "إنها لحظة حاسمة ولا يزال بوسع فرنسا العمل مع موقعين آخرين على الاتفاق ولعب دور تاريخي لإنقاذه في هذا الوقت القصير للغاية"، مشددا على أن "انهيار الاتفاق النووي لن يكون في مصلحة المنطقة والعالم".

***********
مع المراوحة في الحوار مع الامريكان
هل هناك توافقات سرية بين طالبان والحكومة الأفغانية؟
متابعة – طريق الشعب
يترقب الأفغان جهود المصالحة الأفغانية، تحديداً الحوار بين الولايات المتحدة وحركة "طالبان"، كونهما اللاعبين الأساسيين في أفغانستان، رغم الجمود السائد حالياً في جولات الحوار بين الطرفين في العاصمة القطرية الدوحة. كما انعكس تهميش الحكومة الأفغانية في هذا الحوار، بصورة سيئة على جهود المصالحة. مع ذلك، فإنه تمّ تسجيل خطوة أخيرة بين الحكومة و"طالبان".
في هذا السياق، أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني قبل أيام عن نيته إطلاق سراح 887 سجيناً من "طالبان". وقد تم فعلاً إطلاق سراح أكثر من 400 منهم حتى الآن. وفُسّرت الخطوة بطرق مختلفة. المعارضون للرئيس الأفغاني اعتبروها "تنازلاً ومساومة" لصالح الحركة، التي لا تعترف بالحكومة ولا تؤيد الحوار معها، وأن العملية حصلت بسبب ضغوط أمريكية، وبعد موافقة واشنطن على هذا الأمر مع "طالبان" خلال الجولة السادسة الأخيرة من الحوار في الدوحة في أيار الفائت، مؤكدين أنه حصل قبل الجولة المقبلة في نهاية الشهر الحالي، بغية منح الحوار بين الطرفين في المستقبل دفعاً إيجابياً.
واعتبرت الحكومة أن الخطوة جاءت كبادرة حسن نية وأنها تثبت أن الحكومة جادة في العمل من أجل المصالحة وفي الوصول إلى حل ما مع "طالبان". وقال المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية، هارون جغانسوري، إن "الخطوة تثبت موقف الحكومة المرن حيال المصالحة، وتؤكد أنها مستعدة لأن تعمل مع جميع الجهات وفي كل المجالات للوصول إلى حل نهائي للمعضلة التي تزهق أرواح الأفغان بلا هوادة".
وهناك من يرى أن الأمر يحصل وفق توافقات سرية بين الحكومة و"طالبان"، وأن هناك تحسناً في العلاقات بين الحكومة وبعض قيادات طالبان، التي بدأت تتحرك داخل صف الحركة من أجل تغيير موقفها حيال الحكومة". وهذا ما أشارت إليه تصريحات مستشار الأمن القومي الأفغاني، حمد الله محب، التي أتت ضمن حوار مفصل له مع قناة "طلوع" المحلية الأسبوع الماضي. وقال محب "بصراحة هناك علاقات وارتباطات بين الحكومة وطالبان، وهذا ما تعوّل عليه الحكومة كثيراً"، لافتاً إلى أن "الحكومة ليست قلقة الآن حيال المباحثات بين طالبان والولايات المتحدة، وأن هناك تفاهماً في القضية". ويبدو أن الحكومة الأفغانية تسعى من خلال إطلاق سراح المعتقلين، إلى تمتين موقف قياديي "طالبان" المؤيدين للحوار مع الحكومة، باعتقاد أن التوافق بين الأفغان سينتج انسحاب القوات الأجنبية. وفي تعليق له على القضية، قال المحلل الأمني محمد إسماعيل وزيري: لا شك أن هناك توافقات وراء الستار بين الحكومة الأفغانية وطالبان، أو على الأقل مع بعض القادة الميدانيين في الحركة، مشيراً إلى أن "طالبان أيضاً تعبت من الحرب ولا تريد استمرارها. وهناك تصدّعات بين القيادتين الميدانية والسياسية في الحركة بشأن الحوار مع الحكومة أو عدمه". شعبياً، لاقى قرار الحكومة الإفراج عن معتقلي "طالبان" ترحيباً كبيراً، رغم انتقادات السياسيين. كما أن الحركة نفسها رحبت بالخطوة. وقال المتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، إن "طالبان دائماً تتعامل بصورة حسنة مع المعتقلين لديها، وأنها كانت تطلب من الحكومة التعامل بالمثل". كما تبدلت بيانات وزارتي الدفاع والداخلية حول عمليات كسر السجون والإفراج عن المعتقلين المنتسبين لـ"طالبان"، من دون وقوع خسائر في الأرواح، وباتت عمليات الإفراج سلمية، كما أن "طالبان" أفرجت عن حوالي 400 شخص كانوا في سجونها، معظمهم من عناصر الجيش والشرطة. وسط هذه التطورات الداخلية، برز تحول في العلاقات الباكستانية الأفغانية، عبر زيارة مستشار الأمن القومي الأفغاني حمد الله محب إلى باكستان، واجتماعه الأهم برئيس أركان الجيش الباكستاني الجنرال جاويد قمر باجوه، ومناقشاته المفصلة معه في 30 أيار الماضي كبداية لانطلاقة جديدة في العلاقات بين الدولتين. وبعد تلك الزيارة، دارت مباحثات ثنائية على مستوى وزارة الخارجية في الدولتين من أجل العمل على خطة عمل مشتركة لإحلال الأمن في الدولتين، وفي المنطقة بأسرها. كما يتوقع أن يزور الرئيس الأفغاني أشرف غني باكستان في 27 حزيران الحالي.

*********

ص5
انا كلُّ هذه الجهات


جبّار الكوّاز

لا حاجةَ لي:
-الاسم في بطاقتي الوطنية.
-لرقمٍ ورقمي ينتظرني في استعلامات (وادي السلام)
- للونٍ وقد اختلطت الالوان منذ جدب
-لأرضٍ وقد نصحي (البهلولُ ) يوما( ارضُك في رزقك).
-لسماءٍ تنازعنا البكاء في المطر.
-لوردة ناعسة فوق غصن مغتصَب.
- لسفينة خرقها القراصنة في بحر الظلمات.
-لشراعٍ وانا عار من رياء الاقمشة.
-لبيتٍ اغتصبته آلهةٌ التمر بهالة في خطاهم.
- لشارع يسرق خطوات السابلة بعوائه المعهود.
-لشجرة ينام تحتها ظلال الميتون.
-لنافذة أشرق افولها في عيون مسمولة.
-لستائر تفضح ما ينهبه الزقاق من تنهدات الصبايا.
-لجبلٍ فلا عاصم يومئذ الا لوح محترق بالأكاذيب.
-لأصدقاء احترفوا لعبة اخفاء البصمات.
-لإخوة ويوسف ما زال في الجبّ يصلّي.
-لكأس ارتشف مودعا نهارات الخيبة.
-لخطوة اثقلتها اشارات المرور.
-لكلمة سواء مال ميزانها نحو آياته المنحولات.
-لقصيدة تهرب وهي ترى فصوص الحروف تلهث تحت سطوتها.
- لجسرٍ حارَ في امره الموج ُفأقبسه الماءُ لصوصَ برقٍ
-لتميمة سرقها البدو في حوارات فردوسهم قبل قرون.
-لكتابٍ انمحتْ سطورُه وهو يئنّ تحت مطرقة الغياب.
-لإشارةٍ طيّرها الهواءُ كدخان في يوم ممطر.
-لخوفٍ حاكته الاساطيرُ تحت سماء النوم)
انا ممتلئ وخالٍ
بعيدٌ وقريبُ
حيٌّ وميّت
ابكمٌ واصم
انا كلّ هذه الجهات
**********
نقد
"ليلة المعاطف الرئاسية" بين غرائبية الواقع وأسطرة الرواية
(1-2)
فاضل ثامر
رواية "ليلة المعاطف الرئاسية" هي الرواية الأولى للكاتب العراقي محمد غازي الأخرس. هي في الواقع الأمر ليست مجرد رواية: إنها لعبة سردية مدروسة تقودنا داخل متاهة لا نهاية لها، يتداخل فيها الواقعي بالإيهامي والفنطازي بالأسطوري. وهي كما أرى، مؤشر مهم على نضج التجربة الروائية الجديدة في العراق، وعلى تجاوز كتاب الرواية العراقيين مرحلة الفطام وانتقالهم إلى مرحلة التحدي والعبور إلى لغات وثقافات أخرى.
الرواية تستند إلى بنية معمارية وهندسية مركبة، يمكن القول أنها عمارة ذات طابقين، كل طابق له أجواؤه وشخصياته، حتى ليشعر القارئ بالحيرة من مغزى كتابة حبكتين أو حكايتين متوازيتين، وتنتميان إلى زمنين ومكانين متباينين، لا يمكن للخطين المتوازيين أن يلتقيا، لكن محمد غازي الأخرس، أكد لنا، من خلال هذين النصين السرديين المتوازيين، أن الخطين المتوازيين يمكن أن يلتقيا داخل الجحيم العراقي، كما كشف عن ذلك في الفصل الاخير الموسوم "فك الأشتباك"، لأنهما ينبعان من منبع واحد، وأنهما في النهاية متكاملان ويشكلان الصورة الكاملة للعبة الصور المقطعة، وبالتالي يمهدان الطريق للخروج بحذر من المتاهة وإعادة تأمل الدلالات التأويلية والسيميائية للرواية.
هي واحدة من الروايات العراقية القليلة التي تسبب صدمة للقارئ، قد تدفعه الى الانكفاء والتوقف عن القراءة، هربا من العالم الكابوسي، الكافكوي، الذي خلقته. القارئ العادي بحاجة إلى شجاعة وإرادة لمواصلة قراءة مثل هذه الروايات الموجعة والفاجعة. شخصيا لم أستطع أن أكمل بعض روايات الروائي العراقي نصيف فلك ، ومنها روايته" قياموت"، لأنها كانت صادمة ومرعبة ومخيفة، لأنها كدست كل هذه الأوجاع والميتات وقذفتها في وجه القارئ، دون أن تتوافر على الأداة أو المنظور الذي يخفف، إلى حد ما، من حدة هذا العالم الدموي الوحشي والمتوحش معاً. لكن الروائي العراقي الجديد، والحداثي بحق، اكتشف في الكوميديا السوداء منظوراً يترشح، اذ (يفلتر) من خلاله قتامة العالم الذي ينتهك الكرامة الإنسانية بلا رحمة. وهذا ما فعلته هذه الرواية فقد كان منظور الكوميديا السوداء هو العدسة التي أطل من خلالها المؤلف على عوالمه لينقذ القارئ من السقوط في هاوية "التماهي" العاطفي والنفسي مع شعرية القسوة (الآرتورية). وبالتالي تمكينه من استعادة توازنه وتماسكه ليواصل القراءة عبر منظور نقدي تأملي قريب مما يوفره مفهوم "التغريب" في المسرح البريختي.
يمكن القول أن"الكوميديا السوداء" هي الإسفنجة التي امتصت كل هدا القبح والتوحّش وجعلت القارئ يتلقى الرواية دونما تفجع أو عاطفية سنتمتالية مفرطة أو سقوط في التماهي.
يستهل الروائي روايته التي تضم أربعين فصلاً مرقماً، هذا إذا افترضنا أن الفصل الأخير غير المرقم والذي يحمل عنوانا دالاً "فُض الاشتباك" هو الفصل الأربعين، بسرد عبر ضمير الغيبة، لكنه في حقيقته صورة مموهة لأنا الراوي المتكلم، كما يذهب إلى ذلك تودوروف، نجد فيه الراوي الضمني الذي يسميه المؤلف بالقارئ في مواجهة رجل يرتدي خوذة وهو يهبط من دبابة:
"- من أنت؟
- أنا الجنرال كوكز، لا تخف يا أخي.." (ص٥)
- وبذا يقودنا المؤلف عبر عشرين فصلاً إلى عالم الطابق السفلي من معمارية الرواية، بكل غرائبيته وفنطازيته. وسنكتشف أن هذا العالم هُو كناية عن عالم التوحّش الذي نسجه النظام الدكتاتوري السابق، وسوف نكتشف لاحقاً من خلال قراءة تأويلية فاحصة أن هذا العالم يتماهى مع "العالم السفلي " في الميثيولوجيا الإغريقية والرافدينية، وفِي هذا الفصل سيحسم الجنرال الزمن الذي سوف تستغرقه صحبة الجنرال للقارئ وهي مجرد ساعات:
- كم سنتأخر ؟
- مجرد ساعات. (ص٦)
ولا يمكن للقارئ العادي أن يتخيّل لحظةً أن الزمن السردي في الرواية هو مجرد ساعات. لكن هذا هو الواقع، فأحداث الرواية كلها تجري في المستويين السرديين خلال بضعة ساعات أو ليلة واحدة وهو ما يؤكده عنوان الرواية "ليلة المعاطف الرئاسية".
ففي الفصل الثاني، المكرس، لسكنة الطابق العلوي من عمارة الرواية يتلقى الراوي الذي يوظف ضمير المتكلم مكالمة هاتفية غامضة تطلب منه أن يقدم خدمة إنسانية لشخص يعرفه من خلال اصطحابه بسيارته لإنجاز مهمة محدودة لا تستغرق الكثير من الوقت. ويكتشف الراوي أن النداء الغامض كان من مدير مدرسته الأستاذ عواد الذي استنجد به لإنجاز هذه المهمة، وربما طلب منه أن ينهض بالمهام بناء على توصية خاصة من الجهة التي طلبت هذا الحضور، تماما مثلما اكتشف "القارئ" في الفصل الأول أنه استدعي بوصفه قارئا جيداً للشعر من قبل شاعرة تكنّى بـ"الخاتون". وهكذا تجوب السيارة شوارع بغداد من حارة إلى أخرى بحثاً عن ذلك الهدف الغامض. فهي ـ زمنياً ـ مجرد ساعات للزمن السردي للرواية. ويتأكد هذا البعد الزمني للرواية في الفصل الختامي الموسوم "فك الاشتباك" عندما يقوم الجنرال كوكز في نهاية الرواية باصطحاب الراوي وإعادته إلى بيته:
"فتحت باب الدبابة وجلست. كان الجنرال يتهيأ للانطلاق. نظارته على عينيه، وابتسامة محيرة بدلالتها ترتسم على شفتيه:
ـ كما وعدتك، لم تستغرق المهمة سوى ساعات.. هيا بنا. " (235ص)
هذا هو الزمن السردي للنصين أو الروايتين المتوازيتين. لكن كيف لهما أن يسيرا وبتوازٍ، وهما ينتميان إلى زمنين متباعدين؟ إذْ ان زمن القارئ والجنرال كوكز ينتمي إلى عالم النظام السابق قبل سقوطه، وتحديداً في ظروف الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي، بينما زمن الراوي والمعلم عواد ينتمي إلى المشهد العراقي بعد الاحتلال، وتحديداً في فترة اشتداد الصراع الطائفي والإرهابي بين عامي 2005 ـ 2007. بل وأنّى لهاتين البنيتين السرديتين المتباينتين أن تلتقيا في النهاية عبر دمج الشخصيات والوقائع، أمام دهشة القارئ التقليدي، الذي يحتاج إلى تأمل فيما يرى ويقرأ، ربما ليكتشف وحدة هذين العالمين، وأنهما مثل الكتابة على "طرس" ، أو جلد غزال، يكشفان عن عوالم خفية، ممحوة تارة، وظاهرة تارة أخرى، وربما هما وجهان لعملة واحدة.
وبالتأكيد لم يكن ممكنا للروائي أن يحقق ذلك بدون الاستعانة بمقومات التخييل والفنطازيا والإيهام والأسطرة. وهنا تكمن مقدرة الروائي الذي استطاع أن يجمع هذين الضدين كمن يمتطي صهوة حصانين جامحين في آنٍ واحد ليقودهما سالمين إلى الحضيرة. ثمة الكثير من السيمترية البنيوية في الرواية، فهناك في كل مستوى راوٍ قد سمّي "القارئ" ويتحول بقرار من الجنرال كوكز إلى "كاتب"، وقد يسمى بالراوي، ونكتشف لاحقاً أنه ممثل المؤلف أو راويه الضمني وخاصة عندما يتحدث صراحة عن كتابة رواية ( ص184) من خلال مؤشر ميتاسردي واضح، وأخيراً من خلال عثوره على مخطوطة رواية تحمل اسم "ليلة المعاطف الرئاسية" مما يوحي لنا أن هذا الراوي ،الذي سوف يلتحم بشخصية القارئ / الكاتب هو كناية عن المؤلف ذاته، في مؤشر آخر على الطبيعة الميتاسردية للرواية:
"في الظهيرة وجدتني أمام كرفان أصفر.. كانت أمام أريكة منضدة زجاجية حمراء عليها دفتر سميك ذو غلاف أزرق تناولته وقرأت عنوانه "ليلة المعاطف الرئاسية" (234)
وثمة إشارة إلى موت القارئ / الكاتب الذي تؤكده الشاهدة "هنا يرقد القارئ.. هنا يرقد الكاتب" (ص234) لكني أعتقد أنّ القارئ / الكاتب لم يمت، وإنما اندمج بشخصية الراوي/ المؤلف. إذ إننا نعلم أن القارئ / الكاتب الذي اصطحبه الجنرال كوكز لم يحضر بسيارة وإنما في الدبابة، لكن ثمّة إشارة في الصفحة الأخيرة إلى أن هذا القارئ عندما خرج من المعسكر، وقبل أن يلتقي بالجنرال كوكز في البوابة كان قد ألقى نظرة أخيرة على سيارته المصادرة:
"تلفتت ورائي لأرى آخر صورة لسيارتي. كانت مركونة قرب الدواليب" (ص 235) ونحن نعلم أن من جاء بسيارته هو الراوي الذي اصطحب مديره الأستاذ عواد في تلك المهمة القاتلة، وليس القارئ/ الكاتب، الذي جاء بدبابة الجنرال كوكز. وهو ما يؤكد اندماج شخصيتي الراويين في النصين أو البنيتين السرديتين المتوازيتين.
ومن مظاهر السيمترية في الأنساق البنيوية للرواية أن النص ينهض على شخصيتين مركزيتين، قد يكون ثنائياً: القارئ والجنرال كوكز من جهة، والراوي ومعلمه الأستاذ عوّاد من جهة أخرى. وهناك أيضا انتظام سردي لا يمكن تجاهله يتمثل في تناوب السرد بين الحبكتين. فمعظم الفصول الفردية الترقيم مكرسة لسرد حكاية القارئ والجنرال كوكز، بينما خصصت الفصول ذات الترقيم الزوجي لسرد حكاية الراوي ومعلمه الأستاذ عواد. ومثل هذا التناظر يمنح الرواية توازناً وتكاملاً يساعد على حركة البنيتين السرديتين بصورة متوازية قبل انحلالها واندماجهما معاً في الفصل الأخير الموسوم (فُك الاشتباك). لقد كانت الرواية تتحرك من عالم الواقع الى عالم الفنطازياـ ومنه الى عوالم الغرائبية والأسطرة . وهذه الأسطرة ليست على مستوى أسطرة الشخصيات فحسب، بل ان الرواية بكاملها قد تأسطرت وخلقت نظامها الميثولوجي الخاص بها.
لقد نسج المؤلف عالماً روائياً غريباً، يرمز الى أقصى درجات القسوة التي تعرض لها المجتمع العراقي في زمن النظام السابق، وخلال سنوات الحرب الطائفية بعد الاحتلال. وليس من المصادفة أن يكتشف القارئ وجود (عالم سفلي) داخل المعسكر مخصص للموتى. اذ أن في ذلك اشارة مهمة للترميز الى قسوة النظام الشمولي السابق، وتشابهه مع صورة "العالم السفلي" في الثقافات والميثيولوجيات الإغريقية والرافدينية. وهذا ما يلزمنا بتقديم قراءة تأويلية للرواية اعتماداً على الشفرة التأويلية عند رولان بارت نظراً لوجود تماثلات بين العالم السفلي في الميثيولوجيا ونظيره في عالم القمع والموت، في ظل النظام السابق، والذي قدمته رواية "ليلة المعاطف الرئاسية".
**********
في المعنى...
الناشرون والقرصنة والوعي

أطلق اتحاد الناشرين العرب حملة واسعة ضد قرصنة الكتاب مؤخراً، لتثقيف جمهور القرّاء والمتابعين والناشرين، بأن نَسخ الكتاب وتزويره أو طباعته من دون مراعاة حقوق المؤلف والناشر الأصلي وبيع النسخ المقرصنة في المكتبات، هو بمثابة سرقة علنية يعاقب عليها القانون، شأنها بذلك شأن الجرائم الأخرى، وفي الوقت الذي نحيي فيه القائمين على تلك الحملة وندعمهم بقوّة، لا بدّ أن ننوه إلى أن المستهدف بالدرجة الأولى منها هم الناشرون انفسهم بشكل مباشر ومن ثم جمهور القرّاء بالدرجة الثانية، لأن من يقوم بعمليات القرصنة والتزوير هم بعض دور النشر المارقة أو الطارئة على مهنة صناعة الكتاب، لاسيّما تلك التي تعمل في بلدان تغيب فيها القوانين الخاصّة بحماية الملكية الفكرية، أو تشهد تسامحًا وغض نظر عن تطبيقها، لعدم وعي الجهات المسؤولة فيها بأهمية الكتاب والحقوق الفكرية للمؤلفين، كونها تقبع في أسفل سلّم اهتماماتهم الحقوقية، أقصد إذا ما أخذنا بنظر الاعتبار عدم اهتمامها بضمان الحقوق المدنية لمواطنيها بشكل عام. وللأسف فأن مثل تلك الظاهرة منتشرة في أكبر بلدين عربيين على خارطة القراءة، ألا وهما مصر والعراق، وفي الوقت الذي تبذل فيه الجهات المسؤولة في مصر جهوداً طيّبة من اجل محاربة قرصنة الكتب وتزويرها (شهد معرض القاهرة الأخير مداهمة بعض دور النشر والمكتبات ومصادرة كميات كبيرة من الكتب المقرصنة من مخازنها، بحثّ وتشجيع من اتحاد الناشرين العرب واتحاد الناشرين المصريين)، إلّا أن السبب الرئيس الذي يدفع تلك الدور لممارسة مثل هذه الأفعال المشينة، ظل من دون معالجة أو حلّ ناجع في الحقيقة، فنظراً لهبوط القدرة الشرائية للمواطن المصري، بسبب انخفاض قيمة الجنيه، مازال القارئ هناك، وهو من أهم القرّاء، يعاني من ارتفاع أسعار الكتب، لاسيّما تلك المطبوعة في بيروت والخليج، ولعل الأمر نفسه ينطبق بدرجات متفاوتة على القرّاء في سوريا والمغرب والسودان للسبب نفسه، لكن كثافة وحجم القرّاء في مصر أكبر بكثير كما هو معروف.
وحسب القاعدة المعروفة للناشرين جيداً، فأن الكتاب كلّما قلّ ثمنه انتفت الجدوى من تزويره او قرصنته، لكن ما زال الكثير من الناشرين الجادين يجادل بشأن ارتفاع تكاليف الطباعة والتصويب اللغوي والتحرير والتصميم، ناهيك عن دفع حقوق المؤلف حسب نسبة معينة من سعر الغلاف والخصومات الكبيرة التي يقدّمونها في معارض الكتاب، التي أصبحت منفذهم الوحيد للبيع والتوزيع، بعد انهيار شبكة التوزيع العربية بسبب قوانين الرقابة المتفاوتة والمتناقضة لكل دولة من الدول العربية، وهم محقون إلى حدٍ ما بادعائهم هذا، لأن الناشر الحقيقي والمحترف لا بدّ أن ينتهج طرق النشر والتوزيع الصحيحة ويحرص على إظهار كتابة بالشكل المناسب الخالي من الأغلاط اللغوية وبالشكل الأنيق وأن يضمن حقوق المؤلف بالحد الأدنى، إذا كان يحترم عقل وعين القارئ والكاتب بطبيعة الحال، لكن لا بدّ من إيجاد طريقة ما لنشر طبعات رخيصة تستهدف القارئ في بعض الدول ذات القدرة الشرائية المنخفضة مثل مصر وسوريا والمغرب والسودان، هذا من جهة، ومن جهة أخرى لا بدّ من تثقيف القرّاء بحقوق المؤلف والناشر ومحاربة الجهات التي تقرصن وتنشر نسخاً رقمية من الكتب على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، ولا ضير من التعاون مع إدارات شبكات التواصل الاجتماعي ومكاتبها الإقليمية في المنطقة العربية، كما هو حاصل في أوروبا وامريكا، إذ تقوم إدارات تلك المواقع بحظر المشتركين الذين يروجون أو ينشرون نسخًا رقمية من الكتب.
محمد حياوي
**********
نصوص
قصة قصيرة جداً
بعيداً عن الأرض
طلال حسن
فتح باب قمرة القيادة، وهمّ الأب أن يهتف باسم زوجته، وإذا طفله يثب إلى مقعد بجواره، ويهمس له بنبرة ضاحكة : نامت ماما.
ابتسم الأب، بل كاد يقهقه، وقال : هذه عادتها، كلما أخذتك لتنيمك، نامت قبلك.
وتطلع الطفل حوله، وقال : لا أريد أن يفوتني شيء.
قال الأب : قد نصل بعد ساعات.
وضغط أحد الأزرار، وأضاف : ها هي أمامك.
وحدق الطفل في الشاشة مبهوراً، وقال : آه الأرض، ما أجملها.
وابتسم الأب، وقال : ستعجب بها أكثر، حين ترى أنهارها وبحارها وغاباتها وكائناتها الحية.
والتفت الطفل إلى أبيه، وقال : تقول ماما، إن كائناً يشبهنا يعيش فيها.
فردّ الأب قائلاً : نعم، الانسان، وحضارته تكاد تقترب من حضارتنا.
قال الطفل بلهفة : بابا، أريد أن أرى صوراً أكثر قرباً للأرض.
ضغط الأب على بضعة أزرار، وهو يقول : حسن، ها هي أنظر..
وصمت الأب، ورمق طفله بنظرة خاطفة، فقد ظهرت على الشاشة، بدل الأنهار والبحار والغابات والكائنات الحية، مدناً تتهاوى، وغابات تحترق، وبواخر محترقة تغوص إلى الأعماق، وأطفال.. ونساء.. وشيوخ.. يعدون مرتعبين.. و.. وضغط الأب الأزرار، فاختفت الصور عن الشاشة، وصاح الطفل دون أن يتحرك : بابا.
فقال الأب بصوت مرتعش : يا لسوء الحظ، إنها الحرب.
قال الطفل : هذا جنون.
ولاذ الأب بالصمت لحظة، ثم قال : هكذا انتهت الحياة على كوكبنا، ولم ينجُ من جحيم الحرب إلا قلة من الأحياء، هربوا مثلنا، بمركبات فضائية، بحثا عن كوكب يصلح للحياة.
وعندئذ التفت الطفل إلى أبيه، وقال بصوت باكٍ : بابا، لا أريد أن نذهب إلى الأرض.
وعلى الفور، استدار الأب بالمركبة، وانطلق بأقصى سرعة، متوغلاً في أعماق الفضاء .. بعيداً عن الأرض.
*******
أصداءُ الرّوح
(الى الرفيق محمد رشيد- أبو ثائر- في أربعينيته)
وليد جاسم الزبيدي
بينَ الحياةِ وبينَ الموتِ أسماءُ..
فاختَرْ لنفسِكَ ممّا شئتَ أوْ شاءوا..
واختر طريقَكَ لا ما قيل في عسَفٍ
إنّا خُلقْنا وسُيّرْنا بنا الدّاءُ..
واحملْ صليبَكَ مُذْ تختارُ ألويةً
شدّتْ يديكَ مع الأفكارِ آراءُ..
واحملْ مع الفكرِ أصداءً لملحمةٍ
قدْ علّمتْنا بأنّ الدهرَ أهواءُ..
إنّا رضعْنا مع الآلامِ تضحيةً
حتّى عرفْنا بأنّ الحرفَ أضواءُ..
حتّى عرفْنا بأنّ الفَقْرَ مهلكةٌ
حتّى فهمنا بأنّ الدّاءَ أدواءُ..
لمّا رسمْنا خُطانا قيدَ مُقتحَمٍ
فيهِ استعنا بما هالتْكَ شحناءُ..
لمَا خطوْنا لنبني مجدَ مُعتَقَدٍ
لا، لنْ نشُحَّ فبعضُ الشُّحِّ ضغناءُ..
منكُمْ تعلّمتُ حبّ الحرفِ في هَوَسٍ
حُبُّ الجمالِ وما في الروحِ أصداءُ..
الفاتناتُ إلهُ الشّعْرِ مُلهمُهُ
فيهُنّ سبّحَ عرفانٌ وإغواءُ..
الحُبُّ كانتْ وما زالتْ مدارسُهُ
في كلّ حرفٍ من المنشورِ إمضاءُ..
منكُمْ نهلنا بأن نحيا لموطنِنا
لا اللّصُّ منّا ولا في الجيبِ إثراءُ..
جئنا نؤبّنُ شيخاً عارفاً قدراً
كانَ المُفوّهَ يجري خلفهُ الماءُ..
في كلّ حفلٍ نبا صوتاً يُحفّزُنا
يقري الضيوفَ ولا يثنيهِ إعياءُ..
في كلّ درسٍ وللتاريخِ محنتُهُ
في كلّ غرسٍ شدا زهرٌ وأبناءُ..
في كلّ سجنٍ علا تذكارُ مُعتركٍ
تَبلى السّنونُ وللتّذكارِ أفياءُ..
قدْ كانَ صبْراً وصخراً وانبعاثَ شذىً
قدْ كانَ أمناً إذا أغشتْهُ هيجاءُ..
إنّا اليكَ سنُحيي الذّكرَ مفخرةً
نمْ هانئاً فحروفُ الحقِّ بيضاءُ..
*******
لماذا؟

لماذا نبقى نتعلق بأهداب الماضي من دون ان نفكر بالحاضر والمستقبل وهو الامر الذي يجعلنا في حالة ركود وتكاسل وجمود؟
ترى لماذا يصدر كتاب مثل: "الدور الحضاري لمدينة الحيرة قبل الاسلام" عن دار الشؤون الثقافية العامة الآن؟ ما جدوى ان نتأمل الماضي ونظل في حالة سكون؟
********


ص6
آفاق نهوض الحزبين الشيوعيين العراقي والسوداني
رضي السمّاك
ليس جديداً القول : أن الأحزاب اليسارية العربية، ومنها بوجه خاص الأحزاب الشيوعية ، ما فتئت تمر بظروف صعبة لإعادة ولملمة صفوفها من جديد من أجل إعادة بنائها واستعادة نفوذها السياسي والجماهيري في ظل عملها الطويل تحت الأرض وجراء ما مرت به من مصادرة حقها في العمل السياسي المشروع وضربات متتالية موجعة من قِبل الأنظمة الدكتاتورية ، وقد ازدادت هذه الظروف صعوبة في أعقاب انهيار الاتحاد السوفييتي قبل نحو ثلاثة عقود خلت . وعلى الرغم من المراجعات العلنية والصريحة التي جرت ومازالت تجري لتصحيح مسيراتها السياسية منذ تأسيسها وما وقعت فيه من أخطاء ، ومنها ارتباطها المديد بالمركز لأول تجربة اشتراكية في تاريخنا المعاصر ممثلةً في الاتحاد السوفياتي إلا أن معظم الأحزاب الشيوعية ما فتئت تراوح مكانها .
بيد أن في العراق توافرت ظروف موضوعية للحزب الشيوعي العراقي بعد إسقاط نظام الدكتاتور العراقي صدام حسين على إثر الغزو الامريكي للعراق العام 2003، وبالمثل في السودان فقد ترشحت ظروف مستجدة على إثر انتفاضة الشعب السوداني المباركة والمتفجرة منذ كانون الاول الماضي، وهكذا بدا أن الحزبين الشيوعيين العراقي والسوداني اليوم هما من أكثر الأحزاب الشيوعية العربية تأهلاً لاستعادة نفوذهما الجماهيري.
في العراق برز الحزب الشيوعي العراقي إلى العلنية فور سقوط النظام، وانتزع وجوده الشرعي وأصدر صحيفته العلنية " طريق الشعب " سريعاً، وطالب وناضل من أجل رحيل المحتل الامريكي، وأضحى الحزب رغم الموجات الارهابية التي اجتاحت العراق على أيدي الجماعات المسلحة بدعم من الاحتلال الامريكي والانظمة الرجعية الموالية له في المنطقة يستعيد شيئاً من عافيته ورقماً صعباً في المعادلات والتسويات السياسية، وشهد له القاصي والداني بنزاهته وتجرده في العمل السياسي بما في ذلك مما توافر له من فرص للعمل في السلطتين التشريعية والتنفيذية، وكان من أبرز القوى السياسية التي كشفت خطورة المحاصصة الطائفية وما توافره من بيئة مفرّخة للفساد والإفساد للقوى الإسلاموية التي تحتكر وتتناوب على هذه المحاصصة . كما لعب الحزب الشيوعي دوراً مشهوداً في كل الاحتجاجات والحراكات المطلبية الجماهيرية وبخاصة خلال السنوات الثلاث الماضية، ولذا لم يكن غريباً أن يحظى بثقة الناخبين في الانتخابات التشريعية التي جرت العام الماضي في مثل هذا الوقت تقريباً ويفوز بمقعدين انتخابيين رغم كل الحملات التخريبية والتشويهية المغرضة التي حاولت أن تنال من سمعته وسمعة مرشحيه وما صاحب حملاته الانتخابية من أعمال تخريبية لم تقتصر على المحافظات التي ترشح فيها مناضلون من منتسبيه بل تعدته الى محاولة تفجير مقره الحزبي في العاصمة بغداد .
أما في السودان فإن الانتفاضة الجماهيرية السودانية الراهنة التي بدت الأكثر تأهلاً لتكللها بالانتصار المؤزر ؛ وإذ بدا أن واحداً من أبرز مزايا ثورات ربيع العام 2011 اضطلاع الشباب الوسطي المعتدل المستنير بها معتمداً على قواه الذاتية وموظفاً بذكائه وسائل التواصل الاجتماعي، فإن الاحزاب اليسارية وعلى الأخص الحزب الشيوعي لم يكن منكفئاً أو غائباً عن الصدارة في هذه الانتفاضة ضمن تحالف قوى التغيير والحرية ومن ثم لم تعد ثورة الشباب هذه المرة فريسة سهلة لمناورات الأنظمة العربية وخُبثها كما جرى في انتفاضات الربيع العربي المُجهضة مطلع العقد الجاري ومن ثم احتوائها وإجهاضها تدريجياً والإجهاز على ما حققته من مكتسبات بفضل تضحيات أولئك الشباب وما بذلوه من أرواح ودماء لأجل تكللها بالانتصار، جنباً إلى جنب مع تمكن قوى الإسلام السياسي من اختطاف تلك المكاسب وركوب الموجة بإطروحاتها وشعاراتها المتطرفة لاسيما الإخوان المسلمين كما حدث في مصر والتي سهلت وأعطت الانظمة العسكرية ذرائع للعودة من الشباك للحكم والقضاء المبرم على كامل تلك المكاسب والإنجازات التي حققتها ثورات الشباب .
وإذ جاءت الانتفاضة الشبابية في 17 كانون الأول 2018 الماضي متوافقة مع الذكرى التاسعة لانتفاضة الشعب التونسي في نفس التاريخ من العام 2010 فإن نضالات منظمات المجتمع المدني وأحزاب المعارضة، حتى على رغم ضعفها وما عانت منه من ضربات النظام المتوالية لم تكن غائبة نهائياً من حيث تأثيرها ووزنها في الساحة السياسية ؛ وعلى الأخص أحزاب اليسار، وفي القلب منه الحزب الشيوعي، ومنظمات المجتمع المدني والنقابات التي له تأثير فيها، ومن ثم فقد تمكنت هذه المنظمات من كسب ثقة الشباب المنتفضين وأن تعبّر سريعاً عما يجيش في صدورهم من تطلعات ومطالب للتغيير السياسي وتوظيف خبراتها السياسية المتراكمة منذ نحو ستة عقود ونيف منذ الاستقلال في متناول أيدي الشباب المنتفضين، وصولاً إلى صياغة مطالبهم بصورة منظمة ومدهم كذلك بأساليب وطرق احتجاجاتهم السلمية التي تجاوبوا معها، سواء باتجاه التصعيد أو باتجاه التفاوض والمرونة مع المجلس العسكري الانتقالي الذي حل محل الدكتاتور المخلوع الجنرال الإسلاموي عمر البشير الذي تربع على كرسي الحكم ثلاثة عقود متصلة وسرعان ما تظاهر شركاؤه في الحكم داخل المجلس انتقالي بكشفهم حجم الفساد المذهل الذي كان وحاشيته متورطين فيه لتملق الجماهير وكسب ثقتها .
وبات تأثير الحزب الشيوعي السوداني في الحراك السياسي السوداني ملموساً للقاصي والداني، بما في ذلك متابعة وسائل الإعلام العربية والعالمية لبياناته كمصدر مهم من مصادر متابعة هذا الحراك الجماهيري وتحالف قوى الحرية والتغيير الذي فرض نفسه على النظام للتفاوض معه كمعبّر شرعي عن الانتفاضة رغم كل محاولات المجلس الانتقالي المكابرة لنزع هذه الصفة منه ولو على الأقل الاعتراف به بصفته أبرز القوى الأساسية المعبرة عن الحراك الجماهيري، وأصبح لا يتورع عن الخضوع لتدخلات الأنظمة والقوى الإقليمية العربية التي لا تخفي قلقها من تكلل انتفاضة الشعب السوداني بالانتصار التام والتدخل السافر للتأثير عليها وإجهاضها كما حصل في مصر وليبيا واليمن وأقطار عربية اخرى في الخليج العربي والمنطقة ومن ثم استعانته بها لمواجهة قوى الانتفاضة والتغيير .
ومع أن الحزب الشيوعي السوداني هو من الأحزاب الشيوعية العربية التي نشأت حديثاً نسبياً قياساً بشقيقه الحزب الشيوعي العراقي الذي تأسس في أوائل ثلاثينات القرن المنصرم، إذ يعود جزء رئيس من جذور نشأة الحزب الشيوعي السوداني إلى منتصف أربعينيات القرن الماضي إبان انضمام حلقة من الطلاب السودانيين في القاهرة إلى حركة " حدتو " اليسارية المصرية، إلا أنه سرعان ما قوي عوده وأصبح واحداً من أقوى الأحزاب اليسارية في العالم العربي ولم تفلح كل محاولات شيطنته وتكفيره من قِبل الانظمة الدكتاتورية العسكرية المتعاقبة ولا من قوى الثورة المضادة إبان الانتفاضات الشعبية المتوالية، فقد كان قادته قريبين من نبض الشارع والشعب السوداني وتقاليده وثقافته الدينية وجزءًا أصيلاً لا يتجزأ من فئات الشعب غير متعالين على ثقافته وموروثه الدينيين اللذين يتميز بهما هذا الشعب العربي المسلم . وهو يشبه في ذلك إلى حد كبير شقيقه الحزب الشيوعي العراقي في استيعاب وإدراك هذه الحقائق على الأرض وعدم القفز عليها، وكلاهما كانا قد بلغا في درجة بأسهما السياسي ونفوذهما الجماهيري حتى في صفوف القوات المسلحة، فالعراقي كان بإمكانه من خلالها استلام السلطة في عهد عبد الكريم قاسم ( 1958 - 1963) والسوداني تمكن ضباط موالون له من اسقاط حكم الدكتاتور جعفر نميري واستلام السلطة تقريباً لمدة ثلاثة أيام في تموز 1971 لولا اجهاض حركتهم بتدخل سافر من نظامي أنور السادات ومعمر القذافي الدكتاتوريين لإنقاذ نظام حليفهم الجنرال نميري مما مكنه لاحقاً من الانتقام من الحزب الشيوعي شر انتقام حيث أقدم على إعدام الشخصية المناضلة الفذة ممثلة في القيادي المؤسس عبد الخالق محجوب والقيادي النقابي الكبير في الحركة العمالية السودانية والعربية والعالمية شفيع الشيخ، وإذ نذّكر بهذه الحقائق بصرف النظر عن تقييم خطوة الاستيلاء على السلطة من خلال الاستعانة بنفوذ الحزب داخل القوات المسلحة .
وبهذا يمكننا القول بشيء من الحذر أن تكلل الانتفاضة الشعب السوداني الراهنة باتت قاب قوسين أو أدنى أو لنقل مسألة وقت، وأن فرص المناورة أمام المجلس العسكري الانتقالي السوداني باتت تضيق ولم يبق من خيار أمامه سوى التسليم الكامل لمطالب الجماهير المنتفضة وتحالف قوى التغيير المعبرة عنه دون البحث عبثاً عن محاصصة له تكون له اليد الطولى في تقاسم السلطة الانتقالية ومن ثم التوهم بأن تسوُل له نفسه بعدئذ بأن ينفرد بالسلطة مجدداً بعدما ضاقت الجماهير ذرعاً من كوارث الأنظمة العسكرية المتعاقبة منذ استقلال السودان.
*-***********
البوصلة المفقودة في دراما مسلسل الفندق
(2 – 2)
جاسم المطير
في هذا المسلسل عناكب عملاقة توزع سمومها على المواطنين العراقيين. اغلب مخلوقات (النزل ) قذرة، سامة او مسمومة من الحياة ، منتصبة ضد كل حق و عدل بما فيهم قائد مركز الشرطة ، متجسداً بدور العقيد سنان العزاوي . نساء ضائعات يستخف بهن الغضب العائلي فيقعن في ورطة، لا تتوقف عند حد معين. ربما مطبخ النزل و مكتبه الإداري نجد فيهما رجلاً مميزاً و امرأة مميزة .. عندهما حكايات ما اغربها، يستعيدون فيها او يتممون طيبة اخلاقهما بوقائع متعددة مع الساكنين، ليجعلا كل واحد من الضائعين في النزل او من الضائعات يراجع نفسه او تراجع نفسها بقولٍ من اقوال الندم او الأسف كأنما هذا ( النزل ) هو قصر من قصور المرايا ، يشاهد فيه كل انسان نفسه على حقيقته وكل واحد منهم يعطي لنفسه تفسيرا ميتافيزيقيا للأحداث، في مقدمتهم الكاتب و المخرج ، اللذين فرضا على المشاهد نزعتهما الميتافيزيقية واشاراتها ، التي لا تشف عن ملامح التطور الفكري في القرن الحادي و العشرين ، حيث ازدياد المآسي ، الفردية والجماعية، في حوادث الإرهاب في الصعيد العراقي و العربي و العالمي المنتشر بجنونية متعاظمة أساسها الحصول على مال اصفر يجري تبييضه بوسائل عديدة . لكن تلك الحوادث ما جاء شيء منها في ذاكرة حامد المالكي ولا في ذاكرة زميله حسن حسني.
الحال مع مسلسل الفندق لا يتحسس طريقه الى القوة الإرهابية التي عاثت في العراق جرائم يندى لها جبين الإنسانية لان قيم المؤلف والمخرج كانت خصوصية وافكارهما اكثر خصوصية لا علاقة لها بالواقعية العراقية. كأن هناك مفتاحا بيديهما فقط لحل الغاز المسلسل الضائعة بين الهوية الذاتية للمؤلف والتقصير الاجتماعي للمخرج.. إذ نشاهد 21 حلقة، متعبة، ضائعة بين الواقع والوهم، بين الوعي والضحالة ، خاصة حين يرضخ (صحفي مثقف) الى موجة من الرؤى الشبحية شبيهاً بأي مواطن عراقي متخلف الرؤى والثقافة، يؤمن بسكنى الأرواح في البيوت، في عصر القرن الحادي والعشرين، عصر التكنولوجيا الثورية في مشاهد يمسك فيها كل واحد من الساكنين بــ(موبايل) هو العلامة الارقى في التكنولوجيا المعاصرة، مما دفع المؤلف والمخرج، ان يجعلا (الصحفي العراقي) دمية صغيرة امام الشبح الليلي وقد ضيعا، بذلك، الحقيقة والواجب، في مسلسلهما (الفندق) حين يتمزق وجدان المثقف الصحفي عن حقيقته وعن واجبه.
يبدو ان كاتب السيناريو حامد المالكي والمخرج حسن حسني ارادا ان يكونا (مؤرخين..!) أو (مؤرشفين للتاريخ) لأحداث عراقية واقعية، في عصر الفوضى الديمقراطية، بعد التغيير عام 2003 لكنهما، مع الأسف، لم يملكا وعياً سياسياً ولا وعيا ثقافيا يجعل عملية تنفسهما حول مصائب وازمات الشعب العراقي ليست عملية مريرة، يكفيهما لمعرفة أسباب غموض الحساسية الاجتماعية الجديدة وجذورها الاصلية. قالا، بصوت مرتفع، طيلة زمان 20 حلقة تلفزيونية انهما ظلا واقفين على رصيف الاحداث، يخافان الغوص في جوف الحوض، ظلا متفرجين على اسماكه ذات الوجوه المخيفة، يتصوران انه من خلال عتمة المشاهد تغرق منظورات المشاهدين بمأساة متفاقمة. السؤال، هنا، موجه اليهما : هل أردتما تأكيد ان المثقف العراقي والصحفي العراقي شخصيتان متميزتان بالضعف والتوجع والرغبة في إبقاء الصدمة والازمة في بلادنا..؟
لا ادري لماذا ظلا ينظران الى السياسة بميوعة وينظران الى علم الاجتماع بنقصان وعي... لم يستشيرا عالما (مثقفا) في السياسة ولا عالما (مثقفا) في علم الاجتماع، لم يرغبا ان يغطس مسلسلهما بمغامرة سياسية ولم يرغبا في البحث عن الكينونة الاجتماعية حول المسوخ العائشة في هذا (النزل)، حتى المثقف الصحفي كريم نعمان انتصب ضد مهنته وضد وعي ذاته، لأنه لم يمارس الصحافة في فترة من اهم فترات ازدهار حرية التعبير في العراق وهي الحرية الغاضبة بعد عام 2003.. جعل أمور حياته متوقفة عند حدود جدران (النزل) مستسلما لوحش اسمه (المسكونية ) أي ان روح امرأة اغتصبوا حقها بهذا الخان (النزل) ما زالت تسكن فيه ، رغم موتها منذ سنين طويلة، وهي حالة اجتماعية من اكثر حالات المجتمع العراقي جهلاً. لا احد يعرف لماذا تطارد هذه (الروح ) وظيفة مدير إدارة الخان. ظلت وقائع خيالية تهاجم الصحفي تحت القفل والمفتاح بلا معنى.
صحيح جدا تحول الاحداث العابرة إلى قصص وقصاص بهذا المسلسل، أولها هروب الفتاة (دنيا) نموذجاً، حين تحولت قضيتها الى (كارثة اجتماعية) تخص عائلة متورطة لم تجد حلا مستقلا بسبب الالتباس في الزمان وفي المجتمع، حيث تتمدد لقطات حياة والدين، هربت منهما ابنتهما المراهقة، لتجعل زمانهما ومكانهما متداخلاً في فجائع متعددة متداخلة الزمن . كما كان هناك تأثير خطير على حياة شقيقتها النفسية والاجتماعية وهي تضطر للمجيء من كندا، تاركة مقاعد دراستها لتخوض تجربة مع الموت في بغداد، بحثاً عن الأخت الهاربة من كنف والديها.
حاول المخرج وربما السيناريست من قبل، ان يجعل من بعض مشاهد المسلسل منظار مرح واضحاك، لكن يظل المرض الاثير لكليهما هو اختراع المشاهد الكئيبة لبعض الممثلين. نجحا في ذلك من خلال ارهاق عزيز خيون بالسعادة والبهجة والتألق بلونٍ مشرقٍ، بينما جعل الجهاز العصبي للصحفي محمود أبو العباس متوتراً بدرجات تجاوزت الحدود الطبيعية – العقلية، محولاً بدنه وعواطفه وافكاره الى استخدام العصابية والكآبة باعتبارهما نبوغاً صحفياً وعبقرية صحفية. اغلب الممثلين كانت وجوههم متميزة بالتواءات لا تمحوها البسمات. ربما أراد السيناريست ان يجعل من شخصية ابن هتلر صورة مثيرة للاندهاش المزيف وسط هذا المسلسل، غير ان الشخصية بكاملها لم تكن طبيعية، خاصة وان شخصية هتلر منبوذة في المانيا وفي العالم اجمع. لم يكن اختراع منزلة هذا الكائن تحقق أي حيوية او طموح لأنها شخصية مفتعلة. مثلما كانت مفتعلة سيطرة روح الوضوح والمرح من خلال التعبير عن ذلك بمظاهر شرب المزيد من العرق، التي تلبس الشاربين شخصية الوجود والنبوغ.
أراد السيناريست ان يجعل من شخصية (ايناس طالب) صحفية نشيطة، ،خلال مشهد جوالها، مرة واحدة، في ساحة التحرير ببغداد وسرقة كاميرتها الصحفية المتجسدة بالموبايل لتصوير بعض المتسولين، لكنه لم يمنحها أي قوة حقيقة غير تقديم صور مثالية لا تنفذ الى أعماق المشاهدين العاديين لان المشاهد المفتعلة لا تمثل اليقظة الروحية (الصحفية) أو (الثقافية). منحها ولع الحديث بمفردات ثقافية راقية، بينما لا تملك قدرات عملية مثالية. جعلها موضع الشفقة من قبل المشاهدين. اما قوة ومجد الصحافة فلا موقف بارز لهما. كانت قادرة على تبادل النظرات والاقوال المرحة مع (كريم نعمان) مدير الخان، الذي تنظر اليه اعلى من نظراتها الى روحها، او ربما أرادها المخرج ان تكون مدام بوفاري في هذا المسلسل، لكن السيدة ايناس طالب لم تكن قد تلقت تدريبا تمثيلياً مناسبا، من مخرج المسلسل، كي تستطيع ان تستعيد قدراتها التمثيلية السابقة. مع الأسف ان ايناس طالب لم تلتمع بدور مناسب لها، ربما لم يسعفها الحظ في التورد بهذا المسلسل .
في هذا الخان يعيش مجموعة من الشباب والشابات في مكان واحد، في الزمان نفسه، في بيئة مغايرة لطبيعة المجتمع العراقي. احدهم اسمه (واثق) يقوم بدوره الممثل ذو الفقار خضر يعيش مديرا لهذه البيئة المشحونة بالمنافسة والجشع اعتماداً على امتلاكه مسدسا اوتوماتيكياً وحيداً. يقابله رجل مسالم اسمه كريم نعمان يقوم بتمثيل دوره الفنان محمود أبو العباس. جعله السيناريست طيبا ًجداً ومتعباً جداً، بنفس الوقت. مثلما جعل الشاب واثق مدير انتاج مسرحية الشر في هذا المسلسل أراد ان يكون كريم نعمان مديرا لمسرحية الخير في هذا المسلسل، لكن جعل المديرين يقطبان حاجبهما، مندهشين من كل شيء يجري في الخان، مما يجعل كل واحد منهما قادراً على الانحلال امام ما يرى من أفعال وكلمات.
اغلب رجال الخان يعملون في الجريمة واغلب النساء قريبات من أداء الدعارة.. جميعهم بعيدون عن طاقم البوليس ومواجهاته، التي لا تتم الا في الحدود الدنيا من الذكاء والموهبة البوليسيتين. من فوق نياشين ضباط المركز تندفع الرشوة لتغطية كل خيال وجدال. ربما اختلق السيناريست، هنا، مركز شرطة ليس واقعياً، إذ لا يوجد مركز شرطة بغدادي فيه عقيد ومقدم في آن واحد، كما لا يوجد أي عقيد يقوم بنفسه بفتح اقفال الموقف ليطلق سراح الموقوفين والموقوفات على هواه من دون الاعتماد على شرطي بمنصب عريف او رئيس عرفاء، بالرغم من ان اوراقهم واوراقهن التحقيقية معروضة امام قاضي التحقيق. هذا خطأ ثانوي من ضمن الأخطاء الثانوية الكثيرة. يبدو ان السيناريست والمخرج يقتبسان بكل مشهد من مشاهد المسلسل نزعة خارقة للوعي والنظر.
قضيت وقتا طويلا خلال 20 حلقة من المسلسل لمراقبة تطور عصابة المخدرات الساكنة في هذا النزل ومنها يتم توزيع كبسولاتها من دون ان يظهر قصة واحدة توضح كيفية التوزيع ولا أسلوبه ولم نشاهد المستهلكين تصويريا او واقعيا. ما أحزنني، حقاً، ان هذا النوع من تجارة المخدرات لم يجد ما يستحقه من عناية ابداع المؤلف. تجارة المخدرات بكل مكان من امكنة العالم هي تجارة فاتنة ومربحة، ذات علاقة مباشرة بأحزاب سياسية ودول وسياسات مرددة ونابضة بالتهديم الاقتصادي وبالتخريب الأيديولوجي ولها بيوت كثيرة في الافاق والأرواح.
لم يدرك كاتب المسلسل هذه الحقائق ولم يكن حساسا تجاه قضية من قضايا العراق المعاصر حافلة بمعاني الشر .
عصابة من خمسة اشخاص يقتل اثنان منها ويظل ثلاثة. احد الثلاثة يسيطر على الخان او يسيطر رئيسها على الخان دافعا احداثها الى امام لأنه يملك مسدساً واحداً كأنه الوحيد، الذي يسير بالخان على وفق هواه، يعدو على حصان القوة، بينما العنصران الاخران بالعصابة ضعيفان لا يملكان مسدسا يمنحهما الإحساس بالقوة.
قوة مسدس واحد تستطيع أن تسيطر على كل المسافات في الخان بطابقيه المتموجين بالفساد والجريمة. لم يسجل المسلسل بكاتبه ومخرجه أي قدرة على تسلسل الاحداث بمسدس مضاد ينقذ الآخرين من غيبوبة العيش والحركة في الخان، حيث تُحطم قوة المسدس الفردية كل نوع من احاسيس الفرح الجماعي او القوة الجماعية.
الحوار كان يحمل كلمات ممزقة على نحوت من كلمات قاموسية صنعها الكاتب لتخليص المسلسل من سيرورته المتحجرة. يأتي هذا الكلام محمولا على أفكار مجموعة (نعيم + ابن هتلر + كريم ) حين يجتمعون لشراب العرق. او تأتي الأفكار في بعض صفحات من مشروع رواية يكتبها صحفي لا يعمل في الصحافة او في بوستات الصحفية اريج، التي لا تعمل هي الأخرى في الصحافة، انما يكشف لنا كاتب المسلسل انها من هواة كتابة الوميض النادر على الفيسبوك، بهذا يصبح عدد المجموعات في المسلسل خمساً :
المجموعة الأولى كانت تحمل أفكارا عادلة تضم ( كريم + نعيم+ ابن هتلر) وهي مجموعة عزيمتها الأولى والأخيرة هي شرب العرق والضحك العالي. ينطلق في جلساتها حوار لا تعرف جديته من سخريته.
المجموعة الثانية تتكون من: ( الطباخة ماري + الصحفية اريج + الصحفي كريم). تحاول هذه المجموعة ان تجد طريقها الى الفرح عن طريق انضمام احد عناصر العصابة الواقع في غرام احدى بنات الخان الى هذه المجموعة، حيث تولدت لدى المجموعة هواية التجوال في بعض الأحيان في منتزه الزوراء.
المجموعة الثالثة تضم عصابة تجارة المخدرات متكونة من ثلاثة اشخاص رئيسهم يملك مسدساً. بينما المجموعة الرابعة تضم مجموعة من نساء وأطفال يعيشون في قلق وعدم استقرار على حافة وقائع الجريمة والدعارة وفكرة جديدة داعية الى التجارة بالبشر. كل نظرة الى هذه المجموعة يكتشف المشاهد غرابة وشذوذا.
في المجموعة المختلطة الخامسة، يتناقش المتناقشون محمود أبو العباس وسنان واريج ودنيا وماري بمستوى جعلهم المؤلف كأنهم من خريجي جامعة هارفرد أو أراد المؤلف ان يظهر امام المشاهدين بمظهر العالم التجريبي في قسم تطور التاريخ العالمي المعاصر. في الحقيقة كان الجدل منخفضا الى حد كبير حيث قيلت معلومات تبادلوها تبادلا خاطئا كان المفترض على المؤلف والمخرج ان يتكيفا تكيفاً معلوماتياً متواضعاً.
خلاصة القول ان مُشاهد مسلسل الفندق كان مشوشا، لا يميز بين الواقع والخيال، لان المؤلف والمخرج قد انتقصا احاسيسه، بسرعة لم تكن متوقعة منهما، فظل مرهقا امام شهوة النجاح المادي والشهرة الفنية من دون تحقيق أحلام المشاركة والمساهمة في إيجاد الحلول الفكرية لفك ازمة من أزمات العراق المعاصر. كما سيظل المؤلف في اتعس فترات حالات ابداعه مُتهماً باستعارة فكرة المسلسل عن رواية السيدة لمياء رشيد المقيمة في هولندا. مطلوب موقف أخلاقي لتوضيح الامر الفاصل للتمييز بين الخير والشر اللذين لا ينبغي الوقوف امامه بعدم الاكتراث واللامبالاة.
أملى ان يتلقى السيناريست حامد المالكي نقد الناس وملاحظاتهم حول (الفندق) ليكون كاتبا فريدا، كما يتوقع جميع من يراه قادرا على اقتحام الدراما التلفزيونية بما هو حقاً جزء من إمكانيات علمية حقيقية في التعبير الفني.
انا واثق من قوته الدرامية الخالقة.
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بصرة لاهاي في27 – 5 –
***************

ص7
مواجهة يابانية خالصة بقيادة عراقية في دوري أبطال آسيا

بغداد – طريق الشعب
أعلن الاتحاد الاسيوي لكرة القدم، عن طاقم تحكيم مباريات دور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا لموسم 2019.
وأناط الاتحاد، مهمة قيادة مباراة هيورشيما الياباني امام مواطنه كاشيما بالحكم العراقي الدولي علي صباح.
وسيساعد صباح كل من حيدر عبد الحسن وامير داود وزيد ثامر، لقيادة المباراة في الـ 25 من حزيران الجاري.

********
المدرب عباس عطية في حوار: كنت واثقًا
من انتشال نادي الكهرباء
بغداد - ميثم الحسني
تصدر مدرب الكهرباء، عباس عطية، عناوين الصحافة المحلية، بعد وصوله الى نهائي كأس العراق، رغم أن الفريق عانى كثيرًا في بداية الموسم، وكان مهددًا بالهبوط من الدوري الممتاز، قبل أن يستلم هو المهمة.
وحول هذا الإنجاز، ومسيرته مع الفريق، تحدث عباس عطية في حوار جاء نصه كالتالي:

- هل لعبت دور المنقذ مع الكهرباء؟
الأهم أن الفريق ابتعد عن الهبوط، أما التوصيفات فكلها محط تقدير، ودليل على احترام الإعلام والمختصين لما نقدمه.
ولم نتوقف عند هذا الحد، ما زالت هناك مباريات في الدوري، نطمح لاستغلالها لتحسين موقعنا في المسابقة.
- لكن قبول المهمة كان أشبه بالمجازفة؟
لا يوجد عمل سهل في كرة القدم، لكني راهنت على معرفتي بأدوات الفريق ونوعية اللاعبين، حيث سبق أن قدت الكهرباء في موسم سابق، كما أن قربي من الإدارة والتفاهم الكبير بيننا، دفعني الى قبول المهمة.
كنت متأكدًا من قدرتي على انتشال الفريق، رغم أن المهمة لم تكن سهلة، لكننا نجحنا في وضع استراتيجية ناجحة، كذلك قرب الإدارة وتعاونها كان جزءًا مهمًا من النجاح.

- ما سر تميز الكهرباء في بطولة الكأس؟
الفريق نضج أكثر، والتحدي بدأ يكبر من مباراة الى أخرى، كما أن لاعبينا تميزوا أيضًا في الدوري، وحتى في المباريات التي لم نفز فيها، كنا نقدم أداءً قويًا.
وبالتالي الفريق جيد ومتماسك، وظهر ذلك في كأس العراق، خصوصا أننا دخلنا البطولة باستراتيجية مختلفة عن الدوري.

- كيف تنظرون الى المباراة النهائية؟
منافسنا الزوراء هو الفريق الأكثر تتويجا والأكبر جماهيرية، وهو متخم بالنجوم، لكن طموحنا بدأ يكبر، وبلوغ النهائي يعني خطوة واحدة تفصلنا عن الإعجاز.
ننظر الى المباراة بحجمها الحقيقي، وبطموح مشروع يدفعنا للتفكير في اللقب.. نريد لعب 90 دقيقة للتاريخ، وتقديم مباراة تليق باسم نادي الكهرباء.

- هل تلقيت عروضًا من أندية أخرى؟
نعم وصلتني عدة عروض، منذ أكثر من شهر، لكن كل العروض مؤجلة الآن، مع احترامي لتلك الأندية، لأن تركيزنا منصب على نهائي كأس العراق، وكذلك ما تبقى من جولات الدوري.
وبعد نهاية الموسم سأدرس العروض المقدمة، ولا شك سأختار الأفضل.

- كيف تنظر الى الدوري في الموسم الحالي؟
الموسم الحالي متعب جدا ومرهق، للأندية واللاعبين والمدربين والحكام.
ليس من المعقول أن يستمر اللاعبون في تدريباتهم ومنافساتهم، على مدار عام كامل، وأن نلعب مباريات في درجة حرارة تقترب من الـ50. هذه الأمور تؤثر على المسابقة، ونتمنى أن يتلافاها الاتحاد في الموسم المقبل، من خلال دوري منتظم وبمواعيد مدروسة، بحيث ينتهي الموسم قبل حرارة الصيف اللاهب.

- كيف تقيم تجربتك مع منتخب الشباب ولماذا لم تستمر؟
تجربتي ناجحة مع المنتخب بشهادة اللجنة الفنية ولجنة المنتخبات، ومُنحت كتاب شكر وتقدير بعد المهمة، لكنها لم تستمر لكون فريق الناشئين، الذي يقوده المدرب قحطان جثير، تأهل إلى النهائيات، حيث تدرج بالمنتخب ليصل معه إلى فئة الشباب، وهذا أمر طبيعي.
أما بعدها فلا أعرف الأسباب الحقيقية لعدم تكرار تجربتي مع المنتخبات، والموضوع متروك للجنة المنتخبات.

**********
سلة ألاخبار...
اليوم.. مباراة واحدة
في دوري الكرة الممتاز

خاص – طريق الشعب
ضمن مباريات الجولة الـ32 من إياب الدوري العراقي الممتاز بكرة القدم تقام اليوم الثلاثاء مباراة واحدة تجمع فريق النجف بضيفه الديوانية.
وستلعب يوم غدٍ الأربعاء ثلاث مباريات يلتقي فيها الصناعات الكهربائية مع الزوراء ويحل فريق الحسين ضيفا على الميناء ويلاعب الكرخ ضيفه القوة الجوية.
أما الخميس فستقام أيضاً ثلاث مواجهات حيث يلعب الحدود مع الشرطة ويلتقي النفط نظيره نفط الجنوب ويلاعب البحري ضيفه نفط ميسان.
وتختتم مباريات الجولة يوم الجمعة بإجراء مباراتين يلعب فيها السماوة مع ضيفه الطلبة ويحل نفط الوسط ضيفا على الكهرباء.
يشار إلى أن الجولة انطلقت مساء يوم أمس الاثنين بمباراة واحدة جمعت أمانة بغداد مع اربيل.

بغداد تحتضن البطولة العربية للجودو بمشاركة 14 دولة

بغداد – طريق الشعب
أعلن رئيس اتحاد الشرطة الرياضي اللواء مهدي الفكيكي، ان بغداد ستحتضن البطولة العربية للجودو بمشاركة 14 دولة.
وقال الفكيكي في حديث صحفي، "يقيم اتحاد الشرطة الرياضي العراقي بطولة الشرطة العربية للجودو على ارض العاصمة بغداد وكذلك يحتضن اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للشرطة وبمشاركة 14دولة".
واضاف، "ولا يخفى على الجميع بإن العراق ومنذ ثلاثة عقود لم تسنح له الفرصة لإقامة اي تجمع عربي على ارضه بسبب الظروف التي مر بها، ولله الحمد فإن بغداد اليوم تحتضن هذه البطولة المهمة والتي ستفتتح صباح يوم الاربعاء المقبل وعلى قاعة الشعب الدولية".
وتابع الفكيكي، أن "منتخب شرطة العراق يمتلك ابطالاً مميزين مرشحين بقوة لحصد المركز الاول، سيما وان العراق قد حصد المركز الثاني في النسخة السابقة والتي اقيمت في تونس"

خصم 50 ‎في المائة‎ من عقود لاعبي الطلبة وسيف سلمان يغيب الى نهاية المرحلة الثانية

بغداد – طريق الشعب
قررت الهيئة الادارية لنادي الطلبة الرياضي، فرض عقوبات مالية بحق لاعبي فريق الكرة بعد تدني المستوى الفني وتراجع نتائج الفريق في الدوري الكروي الممتاز.
وذكرت الادارة في بيان ان "الادارة قررت خصم 50 ‎في المائة‎ من قيمة عقود لاعبي الفريق بعد تدني المستوى وتراجع نتائج الفريق".
واوضحت ان "الادارة قررت معاقبة اللاعب سيف سلمان وحرمانه من تمثيل الفريق الى نهاية المرحلة الثانية من دوري الموسم الحالي 2018-2019 بسب سوء السلوك داخل الملعب".
يشار الى ان الطلبة تلقى خسارة كبيرة امام النفط بنتيجة 4-1 في الدوري الممتاز، يوم الاحد.


***********
اتحاد الكرة القطري يتكفل بعلاج لاعب دولي عراقي
بغداد – طريق الشعب
قرر الاتحاد القطري لكرة القدم، التكفل بنفقات علاج مدافع نادي هوبرو الدنماركي والمنتخب الوطني العراقي فرانس بطرس.
واوعز الاتحاد القطري، لمستشفى اسبيتار بالكشف وعلاج اصابة بطرس التي ظل يعاني منها منذ كأس آسيا في الامارات، قبل ان تتجدد في الاسابيع الماضية.
وتلقى اتحاد الكرة كتاباً من نظيره القطري بهذا الصدد، ليبلغه رسمياً بهذا الامر.

**********
طموح يوفنتوس وراء استقدام ساري
متابعة – طريق الشعب
أعلن نادي يوفنتوس الإيطالي، الأحد، تعاقده مع ماوريسيو ساري، المدير الفني لتشيلسي، ليخلف ماسيميليانو أليجري، بعقد يمتد 3 سنوات.
ورحل ساري عن صفوف البلوز، بعد موسم واحد فقط قاد فيه المدرب تشيلسي، لحصد لقب الدوري الأوروبي.

طموح يوفنتوس

رغم النجاحات التي لا يزال يحققها يوفنتوس على المستوى المحلي، من السيطرة على الكالتشيو، إلا أن النادي بدأ منذ الصيف الماضي، خطة تهيئة الفريق لحصد اللقب الأغلى وهو دوري أبطال أوروبا.
ونجح اليوفي تحت قيادة أليجري، في الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، مرتين في الأعوام الـ4 الماضية، إلا أن الفريق خسر في 2015 و2017 أمام برشلونة وريال مدريد على الترتيب.
ومع فشل البيانكونيري في حصد اللقب القاري، بدأت إدارة يوفنتوس في السير نحو تجهيز الفريق لحصده، من خلال التعاقدات الجديدة.
ففي صيف 2018، فجر يوفنتوس مفاجأة كبيرة، بعدما أعلن تعاقده مع البرتغالي كريستيانو رونالدو، الهداف التاريخي لريال مدريد ولدوري أبطال أوروبا، في صفقة بلغت قيمتها حوالي 112 مليون يورو.
خطوة التعاقد مع رونالدو، كشفت عن نوايا السيدة العجوز، وسعي الفريق نحو حصد لقب دوري الأبطال.
وجاءت الخطوة التالية بالتعاقد مع ساري، والذي نجح في منافسة اليوفي، على لقب الدوري الإيطالي مع نابولي.
وكان قريبا من الفوز بالكالتشيو موسم 2017 ـ 2018 بعدما وصل الى النقطة 91، إلا أنه خسر اللقب بعدما جمع اليوفي 95 نقطة، ليصبح نابولي أول فريق يتخطى حاجز الـ90 نقطة عبر تاريخ الدوري الإيطالي ولا يتوج باللقب.
وتميز ساري، بالكرة الهجومية، وظهر ذلك خلال حقبته في نابولي، الأمر الذي يحتاجه اليوفي بشدة.
ومع تشيلسي، ورغم صعوبة المنافسة تمكن ساري من قيادة البلوز للتأهل لدوري أبطال أوروبا، بعدما احتل المركز الثالث بجدول ترتيب البريميرليغ، بل وفاز بلقب الدوري الأوروبي.

أرقام مميزة

في بدايات ساري مع تشيلسي، تمكن من أن يصبح أول مدرب في تاريخ الدوري الإنجليزي، يخوض وأول 12 مباراة دون هزيمة، بعدما فاز في المباريات الـ8 الأولى، وتعادل في 4.
كما بات ثاني مدرب في تاريخ تشيلسي، ينجح في الفوز بـ39 مباراة في كل المسابقات في موسمه الأول، خلف البرتغالي جوزيه مورينيو (42 مباراة بموسم 2004ـ 2005).
كما أصبح تشيلسي أول فريق بالقرن الـ21 ينجح في التتويج بلقب الدوري الأوروبي بدون أن يتعرض لأي هزيمة طوال المسابقة، بداية من دور المجموعات وحتى المباراة النهائية، بعدما انتصر في 12 مباراة وتعادل في 3.
ويبدو أن أرقام ساري المميزة رفقة تشيلسي، بجانب الكرة الجميلة التي تميز بها، وراء قرار يوفنتوس بالتعاقد معه.

**********
سان جيرمان مستعد لبيع نيمار بشرط وحيد
بغداد – طريق الشعب
بات استمرار نيمار جونيور نجم باريس سان جيرمان ضمن صفوف فريقه الفرنسي محل شك كبير.
وكشفت صحيفة "ليكيب" الفرنسية في خبر عاجل لها أن إدارة النادي الباريسي جاهزة لبيع اللاعب البرازيلي خلال فترة الانتقالات الصيفية للعام الجاري.
وذكرت الصحيفة الفرنسية أن مسؤولي بي إس جي لن يقفوا أمام مغادرة نيمار بشرط الحصول على عرض مالي مغرٍ، علما بأن مهاجم برشلونة السابق انضم للفريق الفرنسي مقابل 222 مليون يورو قبل عامين.
وأشارت إلى أن عودة البرازيلي ليوناردو الى منصب المدير الرياضي بالنادي الباريسي، تتبعه عدد من الخطوات خلف الكواليس بحديقة الأمراء.
وألمحت إلى أن هناك عدة تغييرات ستطرأ على العناصر الأساسية للمدرب الألماني توماس توخيل، ولن يكون الأمر مقتصرا على نيمار فقط.

***********

ص8
تركيا: دبلوماسية القوة الناهضة
عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" في بيروت، صدر أخيرا كتاب بعنوان "تركيا: دبلوماسية القوة الناهضة"، من تأليف جنى جبور، وترجمة جان جبور.
تتناول المؤلفة في كتابها مسألة الدول الناهضة وموقعها في النظام الدولي، انطلاقًا من تحليل دقيق للتجربة التركية كأنموذج، مبتعدة في ذلك عن التحليلات التقليدية التي اقتصرت في معظمها فترة حكم حزب العدالة والتنمية على محاولة إحياء العثمانية الجديدة، أو الانحياز إلى نهج إسلامي معين في الحكم.

**********
في المركز الثقافي البغدادي
استذكار "قاسم محمد رجب
وجهوده المكتبية"
بغداد – طريق الشعب
ضيّفت "رابطة بغداد" الثقافية، صباح الجمعة الماضية، الباحث محمد علي الخفاجي، الذي تحدث في جلسة عن الناشر الراحل قاسم محمد رجب وجهوده المكتبية.
حضر الجلسة التي احتضنتها "قاعة علي الوردي" في المركز الثقافي البغدادي بشارع المتنبي، جمع من المثقفين والأدباء والمهتمين في الشأن الثقافي. فيما أدارها الشاعر عبد الجبار السنوي، الذي ذكر أن الناشر رجب كان يتمتع بشهرة واسعة في مجال النشر، وهو شخصية مكتبية معروفة، ويعد من أوائل الناشرين في العراق والوطن العربي، مضيفا أن "مكتبة النهضة" التي أسسها الراحل في بغداد، تعد من أوائل المكتبات التي خدمت الثقافة العربية والعالمية، وتبنت الكتاب العراقي.
من جانبه تحدث الخفاجي عن تجربة الراحل المكتبية، موضحا أنه كان يقضي جل وقته في شارع المتنبي وسوق السراي، وبذل جهودا في إعادة طباعة المؤلفات التراثية ونشرها، نظرا لندرتها في سوق الكتاب، الأمر الذي يسر للقراء والباحثين عملية الحصول عليها، مضيفا أن رجب كان قد أصدر مجلة بعنوان "المكتبة"، تعنى بنشر الكتاب العراقي، وتشجيع المؤلفين على إصدار الكتب، كما تنشر أخبار الأدب في العراق والوطن العربي، وتنبه إلى المخطوطات المهمة الموجودة في المنطقة.
واشار الخفاجي إلى أن الراحل أصدر مؤلفات عدة، أهمها مذكراته عن سوق السراي، التي نشرها في البداية على شكل حلقات في مجلة "المكتبة"، ثم جمعها في كتاب، وأصدره ابان سبعينيات القرن الماضي.

*******
رحيل مخرج "روميو وجوليت"
فلورنسا – وكالات
فارق الحياة السبت الماضي في إيطاليا، مُخرج السينما والأوبرا الإيطالي المعروف فرانكو زيفريللي، الذي ذاع صيته بأفلام مثل "روميو وجولييت" وأعماله الموسيقية الغزيرة التي عرضت على أكبر مسارح العالم.
كان زيفريللي الذي توفي عن 96 عاما، يحظى بتقدير الجمهور أكثر من النقاد، وهو آخر فرد من جيل عمالقة السينما الإيطالية الذي جاء بعد الحرب العالمية الثانية.
وأخرج زيفريللي أكثر من 24 فيلماً، وعمل مع نجوم منهم إليزابيث تيلور وريتشارد برتون ولورانس أوليفيه وأليك جينيس وفاي دونواي وجون فويت.
وكان قد أخرج في البداية عمل وليم شكسبير الشهير "روميو وجولييت"، مسرحيا، وعرضه عام 1960 على "مسرح أولدفيك" في لندن، ثم أخرجه للسينما عام 1968.

********
في الكوت
عن "الثقافة في برنامج الحزب الشيوعي العراقي"
الكوت – طريق الشعب
عقدت اللجنة الأساسية للحزب الشيوعي العراقي في مدينة الكوت، صباح الجمعة الماضية، ندوة بعنوان "الثقافة في برنامج الحزب والنظام الداخلي"، حضرها العديد من الشيوعيين وأصدقائهم من المثقفين والمهتمين في الشأن الثقافي.
الندوة التي احتضنها مقر اللجنة الأساسية وسط مدينة الكوت، والتي أدارها الرفيق فتاح طه، تحدث فيها الأستاذ محسن الكناني عن الثقافة وفق المنظور الماركسي الذي يعتبرها انعكاسا للبناء الاقتصادي في المجتمع وعلاقات الانتاج السائدة فيه.
وألقى الكناني الضوء على موقف الحزب الشيوعي العراقي من الثقافة منذ تأسيسه حتى اليوم، مشيرا إلى أن المؤتمر الوطني العاشر للحزب شدد في وثائقه على أهمية دعم الثقافة والاهتمام بشريحة المثقفين.
وشهدت الندوة تفاعلا من قبل الحاضرين، الذين قدم البعض منهم مداخلات حول موضوعها.

*********
ليس مجرد كلام...
لا جديد تحت الشمس!

هذه العبارة أرددها كلّما يسألني أحد عن مشروع ما ولم يُنجز، أو عن أخبار جديدة وليس في جعبتي منها شيء!
اليوم أرددها أيضا ونحن نعيش تحت رحمة أصحاب المولدات وطمعهم وتباين أخلاقهم، بعد أن أصابنا اليأس والقنوط من أي جديد في تحسن الكهرباء، رغم سماعنا في كل مرة تصريحات نارية لهذا المسؤول وذاك، حيث ما زلنا نتذكر التصريح الناري لأحدهم حين قال: ــ سنقوم بتصدير الكهرباء في العام القادم. كان هذا قبل سنوات، ولم نصدّر أمبيرا واحدا، بل نشتري الكهرباء من الجيران وعلى مزاجهم، إذ ينقطع الخط عند توقف الحكومة عن دفع المستحقات المالية للطرف الآخر!
في كل عام نقول أين الوعود؟ وتندلع التظاهرات والاحتجاجات ويسقط ضحايا وقرابين لأجل الكهرباء، ولم تتحسن أبداً، بل تسوء أكثر، ويظل أبناؤنا يعانون مرارتها في الامتحانات، والمرضى يتوسلون نسمة هواء عابرة، والكلّ يرفع أكفّه بالدعاء لها عسى أن تستقر لبضع ساعات، ولن تستقر، بل يخرج هذا الخط عن العمل وتعاني المنطقة الفلانية من الحرّ والظلام، وتسقط المنظومة تلك وتتوقف عن العمل ونبحث عن السبب والمسبب، فنحتار بالجواب!
لو أحصينا المبالغ التي أهدرت تحت ذريعة إصلاح الكهرباء منذ عام 2003 وليوم الناس هذا لوجدناها تبني بلدا بكامل منظوماته الخدمية من كهرباء ومجاري ومدن ومستشفيات وغيرها دونما أي خلل، طبعا إذا كان الصرف على وفق الخلق والضمير الإنساني الذي يعرف النزاهة والأمانة والأخلاق وحب الوطن والناس.
منذ 2003 ولحد هذه اللحظة لم تتحسن الاحوال، بل لم يأت جديد ما لنشعر بجمالية ضوء الشمس ونسمات الهواء الباردة، لأن الخدمات كل يوم لها شأن، ومن سيئ إلى أسوأ، الازبال والقمامة تملأ شوارعنا وأزقتنا وأسواقنا، والمجاري طافحة هنا وهناك، والكهرباء هي الطامة الكبرى، اضافة الى تردي التعليم، وانهيار العلاقات الإنسانية، وكأننا نسينا أن للإنسان أخلاقا يسمو بها!
تعالوا نتأمل وضعنا في كل مكان، كموظفين وعمال وفلاحين ومزارعين وإعلاميين ومسؤولين وما إلى ذلك، وكيف صرنا ندور في حلقة مفرغة وبلا أدنى تفكير في كيفية تطوير قدراتنا الفنية والإبداعية.
صناعتنا صارت في خبر كان، وبتنا نستورد كل شيء من الحبّة إلى القبّة!
وزراعتنا كذلك متوقفة، وما أن ظهرت بوادر زراعة هنا وهناك حتى اندلعت الحرائق لتأكل الأخضر واليابس دون أن تحرّك الحكومة ساكنا لمعرفة السبب والمسبب ومن المستفيد من هذا العمل.
المرضى دون علاج وان وجد فأما منتهي الصلاحية أو يباع في السوق السوداء.
والكارثة أن كل مسؤول يقف بشموخ ليصدع رأسك بتصريحاته النارية ولا جديد.
أين الإصلاح والفساد تغلغل في كل مفاصل حياتنا؟
البائع في كل مكان يقول لك: ــ تريد أصلي لو عادي؟
نريد أي حاجة تسمو بالوطن والناس.. نريد أخلاقاً ونزاهة وإيثاراً وعلاقات طيبة وصدقا في التعامل.
نريد مسؤولا لا يصرّح إلاّ بالحقيقة حتى وان كانت صادمة.
نريد وطنا خاليا من الشوائب ولتكن الشمس بخيوطها الذهبية هي التي تبشرنا بالجديد قبل فوات الأوان وضياع الوطن وعندها لات ساعة مندم.

عبد السادة البصري

***********
أقامه الحزب الشيوعي العراقي
حفل تكريم للشاعر البابلي الكبير موفق محمد
بغداد – غالي العطواني
أقام الحزب الشيوعي العراقي، صباح السبت الماضي في بغداد، حفل تكريم للشاعر الكبير، ابن مدينة الحلة، موفق محمد، تقديرا لمنجزه الإبداعي وتجربته الشعرية الثرة.

************
حضر الحفل الذي احتضنته قاعة منتدى "بيتنا الثقافي" في ساحة الأندلس، نائب سكرتير اللجنة المركزية للحزب الرفيق مفيد الجزائري، وعضو المكتب السياسي الرفيق عزة أبو التمن، والعديد من قادة الحزب، إلى جانب حشد كبير من المثقفين والأدباء ومحبي الشعر.
الباحث د. أحمد مهدي الزبيدي، أدار الحفل وافتتحه بكلمة قصيرة خاطب فيها الشاعر المكرّم بالقول: "موفق محمد.. أيها القيظ اللهاب.. مرحى بك في بيتنا الثقافي، البيت الذي تستريح فيه الثقافة أكثر من أي مكان آخر..".
بعد ذلك ألقى عضو اللجنة المركزية للحزب، الرفيق رضا الظاهر، كلمة في المناسبة باسم اللجنة (نشرنا نص الكلمة على هذه الصفحة في عدد أمس الاثنين).
وكانت الكلمة الثانية باسم الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، ألقاها نائب الأمين العام للاتحاد، الناقد علي الفواز، وقال فيها إن "موفق محمد الشاعر والصوت الذي يصدح حزنا ساخرا لكشف عيوب المتسلطين على جموع الفقراء، انه شاعر ذو رؤية شعرية خاصة به.. انه شاعر القلق والغوص في الأنفاق المظلمة.. صاحب الوعي القلق الذي يلازم الحقيقة في مقاربات فنية".
وتخللت الحفل مداخلات وشهادات عن تجربة الشاعر موفق محمد الشعرية، قدمها عدد من النقاد والأكاديميين المتخصصين في الأدب.
وكانت المداخلة الأولى للناقد فاضل ثامر، الذي أكد أن موفق محمد من الشعراء القلائل الذين يمتلكون القدرة على توظيف السخرية في الشعر، مضيفا إلى توكيده: "أستطيع القول إن موفق محمد أحد المدارس الشعرية في العراق، وهو ينطلق من الكوميديا العراقية السوداء".
المداخلة الثانية كانت للناقد د. مالك المطلبي، الذي أشار إلى أن الشاعر المكرّم جلب انتباه الآخرين بانفجاراته الشعرية "لأنه يذهب إلى المجاز من أقصى اللحظات التي ينفعل فيها".
فيما قال الناقد نجاح كبة في مداخلة له، إن موفق شاعر ناجح، وانه يجمع في كتابة الشعر بين القصيدة العمودية والنثر، مضيفا أن شاعر الحلة استطاع إشغال الآخرين بجمله الشعرية الساخرة والحزينة.
وألقى الشاعر د. عارف الساعدي كلمة بحق الشاعر المكرّم، قال فيها عنه "انه يكسر قاعدة الشعراء في موقفهم من مدنهم، بالتصاقه الحاد بمدينته وبتفاصيلها، وبقصائده التي لا تخلو من الحلة، مغنيا لها ومتغنيا بها وبسحرها وبساطتها، ومهدهدا لتعبها، وملتقطا شيبها من لحيتها..".
وكانت للناقد أحمد الناجي مداخلة ذكر فيها أن موفق محمد شاعر له منعطفات متمايزة في تجربته الشعرية، التي انطلقت ابان منتصف عقد الستينيات، بادئا اشتغالاته باللهجة المحلية، ثم نشر أولى قصائده الفصيحة عام 1968 في مجلة "الفنون المعاصرة"، التي كان يصدرها الناقد مؤيد البصام مع الشاعر سركون بولص.
آخر المتحدثين في الحفل كان الكاتب ماهر أحمد، الذي أشار إلى أن "موفق محمد هو الشاعر الأكثر كرها للشهرة والأضواء.. انه ملك الضيم. منذ عرفناه وجدناه لا يحب الحكومات، وهو الشاهد الحي على جرائم الطغاة. لقد حاولوا أن يجردوه من كل شيء، من العمل والشعر ومن أعز مخلوق لديه، لكنه كأي عراقي أبى إلا أن يؤرخ كل مخازيهم وبطولاتهم الدونكيشوتية".
بعدها اعتلى الشاعر المكرّم المنصة ليعبر عن شعوره في حفل التكريم بالقول "انها لحظات لا يتحملها إنسان (صاحي) لأني أشعر وكأني جالس فوق فوهة بركان من المحبة والنقاء".
ثم قرأ باقة من قصائده التي ألهبت حماس الحاضرين وتصفيقهم.
وفي الختام قدم الرفيق عزة أبو التمن باقة ورد إلى الشاعر الكبير موفق محمد، فيما قدم له الرفيق مفيد الجزائري لوح إبداع باسم الحزب.
***********
باحثون يتوصلون إلى طريقة لمكافحة الشيخوخة!

واشنطن – وكالات
أجرى باحثون أمريكيون في جامعة واشنطن، دراسة جديدة في سبيل مكافحة الشيخوخة، تمثلت في قيامهم بنقل دم فأر صغير إلى آخر مسن وكانت النتائج "مذهلة" – على حد تعبيرهم.
ولاحظ الباحثون أن الفئران المسنة بعد نقل الدم الجديد إليها أظهرت تحسناً ملحوظاً في الصحة، بما في ذلك زيادة في النشاط البدني، ومددت حياتها بنسبة 16 في المائة من العمر المتوقع لبقائها.
وعقب د. شين إيشيرو إيماي، أحد المساهمين في الدراسة، على هذا الاكتشاف قائلا: "لقد وجدنا طريقاً جديداً نحو شيخوخة صحية!".
فيما أشار الباحثون إلى أن الحيوانات التي تلقّت الدم الجديد أنتجت الأنسولين بشكل أكثر فعالية، وأصبحت عيونها أكثر صحة، وقدّمت أداء أفضل في اختبارات الذاكرة.
ويمكن أن تقدم هذه النتائج وسيلة جديدة تبعث على الأمل في طريق دراسات مكافحة الشيخوخة. فهي تعمل على القضاء على "خلايا الهدم" في الجسم، ما يمكن أن يساهم في تحسين ظروف الشيخوخة مثل فقدان البصر وأمراض القلب والسكري والسرطان.
وتوجد في دم كل إنسان مادة كيميائية يطلق عليها العلماء اسم "NAD"، تعمل على إمداد الجسم بالطاقة اللازمة للحفاظ على حيويته.
ويقول الباحثون: "بما أننا نعلم أن NAD يتراجع حتماً مع تقدم العمر، فإن العديد من الباحثين مهتم بإيجاد تدخلات مضادة للشيخوخة قد تحافظ على مستويات NAD مع تقدمنا في السن، وهذا لن يتم إلا بضخ دماء شابة إلى العروق".

*********
خالد الصالحي يوّقع "تشكيليو البصرة"
البصرة – وكالات
ضيّف اتحاد الأدباء والكتاب في محافظة البصرة، السبت الماضي، الكاتب والناقد خالد خضير الصالحي، الذي تحدث عن كتابه الجديد الموسوم "تشكيليو البصرة"، ووقّعه وسط جمع من الأدباء والفنانين والمثقفين.
وقال الصالحي في حديث صحفي، ان كتابه الجديد يبحث في التجارب التشكيلية لـ 43 فنانا تشكيليا من البصرة، وفق منظور نقدي وليس تاريخيا، موضحا أنه تناول تجارب الفنانين بطريقة نقدية تكتفي بمضمون العمل باعتباره مادة فنية.
وأضاف قائلا إن الهدف من إصدار الكتاب، هو التعريف بقسم من تشكيليي البصرة الذين ولدوا في هذه المدينة وعاشوا فيها، وطرحوا تجاربهم الفنية.
من جانبه قال رئيس الاتحاد د. سلمان كاصد، أن كتاب الصالحي يرصد حركة الفن التشكيلي في البصرة، وأهم روادها ومبدعيها، مبينا أن الاتحاد حريص على تقديم الأدب البصري بشكله الفاعل، وأن كتاب "تشكيليو البصرة" جزء من مطبوعات الاتحاد المتعددة، التي وصلت خلال السنوات الثلاث الأخيرة الى نحو 76 كتابا.
هذا ووقع الصالحي في ختام الجلسة نسخا من كتابه الجديد ووزعها على الحاضرين.

**********
كركوك تحتفي بميلاد الصحافة العراقية
كركوك - علي حسين
في مناسبة العيد الوطني للصحافة العراقية، ومرور 150 عاما على تأسيس صحيفة "الزوراء" أول صحيفة في العراق، عقد البيت الثقافي في محافظة كركوك، ندوة حول تاريخ "تلفزيون كركوك" وأرشيفه، ضيّف فيها الإعلامي هاشم جباري.
حضر الندوة رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في كركوك سداد هاشم البياتي ونقيب المعلمين في المحافظة حسان الجبوري، ونخبة من الصحفيين والأدباء والتربويين والمثقفين.
الإعلامي الضيف، وفي مستهل حديثه، قدم لمحة تاريخية عن مراحل تأسيس الإذاعة والتلفزيون في كركوك، منذ العام 1939.
ثم استذكر فترة عمله كأول مذيع باللغة الكردية في تلفزيون كركوك عام 1969، موضحا أن فترة البث كانت في البداية لا تتجاوز الـ 15 دقيقة يوميا، ثم أصبحت 40 دقيقة في العام 1974، لينتقل بعدها البث الكردي إلى قناة مستقلة، وتصل فترة بثه إلى 4 ساعات يوميا.
ولفت جباري إلى أن البث الكردي انتقل بعدها إلى الموصل، وفي ثمانينيات القرن الماضي انتقل إلى بغداد لأسباب تتعلق بحروب النظام المباد.
وذكر أنه ساهم في حفظ الأرشيف الثقافي الإذاعي والتلفزيوني الكردي والتركماني والآشوري، من أغنيات ومسرحيات ومسلسلات، رغم كل الظروف الادارية والامنية الصعبة، وما رافقها من تنقل بين كركوك والموصل وبغداد، مستذكرا بعض الشخصيات التي توالت على إدارة تلفزيون كركوك.
وأشار الإعلامي الضيف الى أن أرشيف تلفزيون كركوك عانى الإهمال والضياع والتلف، الأمر الذي دفعه إلى مخاطبة المسؤولين في بغداد وإقليم كردستان، لاسترداد الأرشيف وجمعه وفق أنظمة حديثة متطورة، إلا انه لم يجد عونا من المسؤولين.
وقدم جباري نبذة عن بعض البرامج التي كانت تبث عبر إذاعة وتلفزيون كركوك، كردية وتركمانية وسريانية.
وفي سياق الندوة قدم عضو الهيئة الاستشارية للبيت الثقافي، د. عبد الكريم خليفة، نبذة عن الإعلامي هاشم جباري، المولود عام 1944، مشيرا إلى انه يمثل وجها من وجوه التعايش السلمي في كركوك.
واقترح د. خليفة إطلاق اسم الضيف على إحدى المدارس في كركوك، تثمينا لدوره في إشاعة الثقافة والحفاظ على التراث الإذاعي والتلفزيوني الكركوكي.

FLNODEFAULTIMAGEFOUND
/home/teriqrtyb/public_html/images/tarik/t4.jpg